عيدكم مبارك و عساكم من العائدين ..اخوكم amir257




 تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تنزيل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 5 من 5
Like Tree2Likes
  • 2 Post By الطيبة

الموضوع: تقرير عن الغوص والبحث عن اللؤلؤ في دولة الامارات اعلربية المتحدة

  1. #1
    عضو جديد
    الصورة الرمزية wa7dawi_01
    الحالة : wa7dawi_01 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84179
    تاريخ التسجيل : 09-10-11
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 16
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي تقرير عن الغوص والبحث عن اللؤلؤ في دولة الامارات اعلربية المتحدة


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    لو سمحتو ابا تقرير عن الغوص والبحث عن اللؤلؤ في دولة الامارات العربية المتحدة
    ولا تنسون المصادر و المراجع مواقع رسمية و البحث يكون موثق و الفهرس
    و مشكووورين




    ضروووووووووووووري








  2. #2
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية الطيبة
    الحالة : الطيبة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 60957
    تاريخ التسجيل : 16-09-10
    الدولة : » دآر زاْيــد ؛ دٱري ۉمربٱيَ ™
    الوظيفة : في ذآ اڵزمن ڵابد تعرف حقيقـہ ڵآصرت طيـّـٻ ڵازم تروح فيها
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 16,895
    التقييم : 3163
    Array
    MY SMS:

    تَرَى الْرَّفِيْق أَحْيَان وَأَحْيَان وَأَحْيَان أَقْرَب لِقَلْب الْشَّخْص مِن وَالِدِينِه

    افتراضي رد: تقرير عن الغوص والبحث عن اللؤلؤ في دولة الامارات اعلربية المتحدة


    السسلام عليكم


    المقدمه :

    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد ,
    لقد كتبت هذا التقرير عن الغوص على اللؤلؤ في دولة الإمارات فقد اعتمد عامة أهل الإمارات سابقا على صيد اللؤلؤ اعتمادا كبيرا إذ كانت تعتبر هذه التجارة هي عصب الحياة بالنسبة لهم. وقد عمل في هذه التجارة عدد كبير من الناس بلغ الآلاف من عدد سكان هذه الدولة في جميع إماراتها، ولكن مع ظهور النفط فإن صناعة اللؤلؤ قد تضاءلت في البداية إلى ان انتهت كليا بعد ذلك وقد توقفت منذ قرابة الثلاثين عاما في الإمارات وقد أصبح كل ما يتعلق بها من الذكريات التي عاشها الذين سبقونا.




    الموضوع :

    اللؤلؤ من الأحجار الكريمة التي عرفها العرب في الجاهلية والإسـلام وعرفها القدمـاء قبل الميلاد ، وورد ذكره في القرآن الكريم في أكثر من موضع حيث يقول سبحانه وتعالى في سـورة " الرحمن ":
    مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ()بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لاَ يَبْغِيَانِ()فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ()يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ() . صدق الله العظيم

    فقد كـان ما يقرب من 85% من إجمالي سكان إمارة أبوظبي مثلاً يعملون في مهنة الغوص أو تجارة اللؤلؤ حتى الحرب العالمية الثانية وكان ذلك القطاع الاقتصادي يساهم بنسبة حوالي 95% من إجمالي الدخل القومي للإمارة وكان الدخل السنوي من اللؤلؤ حينئذ يقدر بأكثر من عشرين مليون روبيـة .

    الشلة: إن اول يوم يخرج فيه أسطول السفن نحو "الهيرات" لصيد محار اللؤلؤ يسمى بالشلة أو الركبة حيث يكون فيه الإستعداد من قبل جميع البحارة للتوجه إلى الصعود على السفن، ويقف على الجانب الآخر وعلى الشواطئ كافة الناس وأهالي البحارة لتوديعهم ثم تتحرك القافلة متجهة إلى الأماكن المقصودة.

    القفال: وهو اليوم الأخير للبحارة إذ يعلن السردال أمير أسطول السفن ببدء رحلة العودة حيث كانت تطلق طلقة مدفع إعلانا من السردال ببدء العودة إلى الديار، ويبدأ الأهالي ـ وهم على علم بعودة الأسطول ـ يبدأون في إعداد أنفسهم لاستقبال أبطال البحر الذين عادوا للتو وتستقبلهم الأيدي بالأحضان.

    الركاب في السفينة:

    السردال: وهو قائد أسطول السفن وبيده أمر بداية الأسطول وعودته، وهو بطبيعة الحال خبير بالبحر.
    النوخذة: قائد السفينة التي يعد كل شئ لها من بداية رحلتها وحتى نهايتها وهو المطاع فيها دون اعتراض من أحد.
    المجدمي" "لمقدمي" وهو الذي يجلس في أمام السفينة ويحل محل النوخذة في بعض الأحيان.
    الغواص: الشخص الذي ينزل إلى البحر ويغوص لاستخراج المحار والأصداف من البحر.
    السيب: وهو المعين المباشر للغواص وتقع عليه مسؤولية سلامة الغواص، فهذا الرجل يمسك بحبل متصل بينه وبين الغواص فإذا حرك الغواص الحبل سحبه السيب بسرعة.
    السكوني: وهو الرجل الذي يمسك السكان أي "دفة" السفينة.
    الرضيف: وهم الصبية وأعمارهم بين العاشرة والرابعة عشر يقومون ببعض الأعمال ومنها مساعدة السيب في سحب الغواص، كما أن بعضهم يتدرب على الغوص.
    التباب: الولد الصغير الحدث السن حيث يقوم بمساعدة من على ظهر السفينة بسكب الشاي وفلق المحار وغيرها من الأمور الخفيفة.
    الجلاسة: "اليلاسة" وهم الرجال الإحتياطيون الذين يحلون في أي طارئ يحدث لأحد الغواصين ولكنهم يقومون بأعمال مثل فلق المحار.
    النهام: المنشد في السفينة الذي ينشد الأشعار بصوت شجي ومن خلال عباراته يصلي على النبي وأهل بيته عليهم السلام ويدعو للبحارة بالخير والسلام.
    الطباخ: شخص يقوم بطبخ المأكولات والشاي.
    الكيتوب: وهو الشخص الذي يقوم بكتابة كل ما يحتاج إلى كتابة وأهمها مايصيده الغواص ثم يتلوه آخر النهار.
    المطوع: في بعض السفن ولاسيما الكبيرة منها كان بعض النواخذة ـ مفرد نوخذة ـ يأخذ معه المطوع من أجل الصلاة وأحكام الدين.

    الأدوات التي يستخدمها البحارة:

    الديين: وهو إناء مصنوع من خيوط متشابكة يعلقه الغواص في رقبته أثناء جمع الأصداف ليضعه فيه.
    الحجر: وهي حجر يعلقها الغواص في إصبع إحدى رجليه لينزل سريعا إلى البحر ويتصل بهذه الحجرة حبل متصل بالسفينة ليرفعها السيب.
    الزبيل: وهو الحبل المتصل بالحجر الذي ينزل به الغواص إلى قاع البحر.
    السكين: يحمل الغواص معه سكينا لكي يحتمي بها من المخاطر التي تحيط به.

    طريقة العمل في البحر خلال يوم كامل:
    تصل السفينة إلى موقع اللؤلؤ والتي تسمى "الهيرات" فتقف هناك ومنذ اللحظة التي تصل فيها السفينة يرفع النهام صوته منشدا وتبدأ الإستعدادات التي لاتتوقف إلا بانتهاء العمل. يحمل الغواص معه أدواته التي ذكرناها الديين والحجر والزبيل والفطام والسكين ثم ينزل إلى قاع البحر، وبمجرد وصوله يبدأ بجمع المحار والأصداف ويضعها في الديين وبعد دقائق معدودة يحرك اليدا فيقوم السيب بسحبه إلى سطح البحر وبعدها ينزل مرة أخرى وهكذا لمدة زمنية أو بعدد التبات وقد يستغرق العمل ساعتين أو أكثر خصوصا بالنسبة للغيص أما بالنسبة لبقية ركاب السفينة فالعمل يستمر.

    بعد أن ينتهي هذا العمل يصعد الغواص "الغيص" على ظهر السفينة عند وقت صلاة الظهر خصوصا للصلاة ويقوم الجميع بتذكير بعضهم البعض بضرورة الصلاة، بعدها يتناول الجميع طعام الغداء وبعد ذلك تبدأ فترة الإستراحة فينام الجميع في هذا الوقت. أما بعد الإستيقاظ فإن الغواص قد ينزل مرة أخرى إلى قاع البحر أو قد يبقى على ظهر السفينة وتبدأ مرحلة أخرى من العمل يقوم بها السيب والجلاسة "اليلاسة" وهي مرحلة فلق المحار ويتعاون الجميع على ذلك، وفي أثناء الغروب يتوقف الجميع عن العمل لتبدأ صلاة المغرب والعشاء وبعدها يتهيأ الجميع للعشاء وبعد العشاء النوم. ثم يستيقظ الجميع في الصباح الباكر جدا للصلاة والريوق حتى يحين وقت العمل مرة أخرى.

    إن العمل في البحر لهو عمل شاق جدا ومع ذلك فإن الآباء والأجداد قد تحدوا البحر تحديا كبيرا مع قلة التكنولوجيا آنذاك وكان العزم يدفعهم للعمل ليل نهار من أجل لقمة العيش، وكان العمل في البحر بالنسبة لهم يعتبر بطوليا خصوصا بالنسبة للغواص حيث أنه هو الذي يتعرض لأكثر المخاطر.

    أنواع اللؤلؤ:

    هناك ميزات ومواصفات اللؤلؤ يختلف فيها عن بعضه البعض ويعرف اللؤلؤ الجيد من غيره بالشكل والحجم واللون والملمس وتأتي أسعاره مختلفة تبعا لهذه المواصفات، وأفضل أنواعه من حيث كافة المواصفات هي:

    الجيوان: ولؤلؤة الجيوان معروفة باستدارتها الكاملة وكبر حجمها وجمال لونها حيث أن لونا أبيض مشبع بالحمرة.
    اليكة: وتأتي في المرتبة الثانية من حيث كافة المواصفات ماعدا الإستدارة فهذه اللؤلؤة أقل استدارة من الجيوان.
    القولوه: تأتي في المرحلة الثالثة من حيث المواصفات إلا أن لونا وردي غامق، ويميل شكلها إلى الشكل الكمثري.
    البدلة: وهي اللؤلؤة الرابعة من حيث المواصفات ويميل لونها إلى اللون الأزرق قليلا.


    بعض ألوان اللؤلؤ:

    الأبيض المشرب بالحمرة: وهو أفضل الألوان على الإطلاق والأكثر رغبة عند الناس والتجار.
    النباتي: يشبه لون نبات السكر.
    الوردي: يأخذ لون الورد وهو أيضا محبب عند الناس.
    الأسود: ويعتبر الأسود من الألوان النادرة ولذلك كان غالي الثمن.
    الأخضر وهو أردأ الألوان.

    بعض أشكال اللؤلؤ:

    الشكل الدائري: ويأخذ شكلا مستديرا كاملا ويبدو بسبب هذا الوصف جميلا.
    الشكل نصف الدائري: ويأخذ شكلا غير مستديرا حيث يكون كأنه نصف دائرة على قاعدة له.
    تنمبولي: يشبه الشكل الكمثري.
    جالس: "يالس" له قاعدة يجلس عليها.
    الفص: وهو أصغر الأنواع التي تستخدم في أغراض الفصوص للخاتم وغيرها.


    بعض أحجام اللؤلؤ:

    الرأس: وهي اللآلئ الكبيرة التي لاتسقط من الطاسة الكبيرة.
    البطن: وهي اللؤلؤة التي تأتي بعد الرأس حيث أنها لاتسقط من الطاسة الثانية.
    الذيل: وهي التي لاتسقط من الطاسة الثالثة ويعتبر من الأنواع المتوفرة أكثر من غيره.
    الرابعة: وهي اللؤلؤة التي لاتسقط من الطاسة الرابعة.


    أوزان اللؤلؤ:

    إن لوزن اللؤلؤ طريقة خاصة كان يعرفها النواخذة والطواشون الذين كانوا يتعاملون في هذا الشأن كما أن الهنود والإنجليز والفرنسيين لهم خبرتهم في هذا المجال أيضا فإن الكثير من الهنود كانوا يعيشون في الخليج للإتجار باللؤلؤ.

    ويعتمد الوزن على فرز اللؤلؤ أولا من حيث حجمه بواسطة عدة طاسات تصل إلى سبع يوجد فيها ثقوب، ومن ثم تبدأ مرحلة الوزن بأدوات خاصة يمتلكها الطواش، والطواش قد يشتري اللؤلؤ من البحر بسفينته الخاصة أو قد يشتريه من السوق. وهناك أوزان ومثاقيل وموازين خاصة باللؤلؤ يستخدمها الطواش في الوزن، كما أنه يحتاج غالبا إلى مكان لاهواء فيه لأن الميزان الذي يستخدم حساس للغاية، ويحمل الطواش معه دفتر حسابات خاص بجداول حساب الأوزان والوحدات.

    إشتهرت الإمارات العربية المتحدة باستخراج اللؤلؤ من "الهيرات" وقد عرفت في البداية الشارقة حيث كانت تحتوي على مجموع كبير من السفن ثم بعد لك احتلت أبوظبي الصدارة في هذا الشأن وكانت تحتوي على مجموع كبير جدا من سفن الصيد بل كان يرتادها بعض البحارة من خارج الإمارات للإشتراك في رحلات صيد اللؤلؤ، إلا أنه في النهاية احتلت دبي المكانة الكبرى بين الإمارات وتمت كذلك حتى اكتشاف البترول.

    وكان اللؤلؤ يستخرج من مختلف المناطق في البحر بالتعاون الكبير بين جميع إمارات الدولة وبعد استخراجه يتم بيعه على الطواويش ـ جمع طواش ـ الذين يقومون بدورهم إما ببيعه مباشرة في الإمارات على التجار الهنود وتجار الإنجليز أو ربما يسافر الطواش أو التاجر ببضاعته إلى الهند ليبيعها مباشرة هناك، بل أن بعض التجار لم يكتف بالذهاب إلى الهند وإنما سافر إلى باريس وإلى لندن.

    السفن المستخدمة لصيد اللؤلؤ:

    الجالبوت: وهي سفينة كبيرة إلى حد ما تحمل 30 بحارا أو أكثر.
    البتيل: وهذي السفينة تحمل عددا كبيرا من البحارة.
    السنبوك: صنع محليا في الإمارات وحمولته وطوله 60 قدما.
    الشوعي: ويتراوح طولها بين 40 ـ 60 قدما.

    مواسم الغوص:

    ليس كل الأوقات في أيام السنة هي موسم للصيد خصوصا في أيام الشتاء فإن الغوص يكون صعبا على الغواصين والبحارة عموما ولذلك يكون هناك غوص في الشتاء عند السواحل بدلا من أن يكون في أعماق البحار وبعض مواسم الغوص هي كالتالي:

    الغوص الكبير: وهو الغوص الرئيسي الذي تخرج فيه كافة السفن ويصل عدد البحارة فيه إلى عدة آلاف وعدد السفن إلى عدة مئات ويتواجد الجميع في مكان واحد على صورة اسطول من السفن التي تخرج معا وفترته هي ويبدأ من 1/6 وحتى نهاية الشهر التاسع خصوصا وأن المحار والأصداف في هذه المرحلة يكون متكاثرا.
    غوص الردة: ويبدأ هذا بعد الغوص الكبير أي في بداية الشهر العاشر ويستمر لمدة شهر كامل.
    غوص الرديدة: وبدايته مع بداية الشهر الحادي عشر ولمدة شهر كامل وهو غوص آخر الموسم.

    مخاطر الغوص:

    إن أعماق البحار تحمل الكثير من المخاطر التي يتعرض لها البحار، ولذلك يعتبر البحار الماهر مفخرة من المفاخر وتتمناه المرأة لشجاعته وقوته. وإن أهم المخاطر التي يتعرض لها البحار هي وجود بعض الحيوانات والأسماك المفترسة التي قد تقتل الإنسان وعلى رأسها مايعرف بالجرجو في الخليج وهو " سمك القرش " القاتل، ولهذا السبب يحمل الغواص معه سكينا يدافع بها عن نفسه أثناء هجوم هذا النوع من السمك، كما أن هناك أنواعا أخرى من الأسماك تسبب أوجاعا وآلاما حين تعض الغواص ومنها سمكة الدجاجة وسميت بهذا الإسم لأنها تشبه الدجاج وفيها أشواك فإذا ما أصابت الغواص آذته وهناك مايعرف باللخمة وهي حيوان بحري مسطح له ذيل طويل واللخمة تضرب الغواص بذيلها فإما أن تقتله لأنها تبث من خلاله سما وإما أن يصاب بجرح يمكن علاجه .... وهناك أنواع أخرى عديدة من الحيوانات، ولكن المخاطر الأخرى التي يتعرض لها الغواص عبارة عن أوجاع في الأذن والأنف بسبب النزول عدة مرات إلى قاع البحر طوال أشهر عديدة.











    الخاتمة :

    وفي الختام الحمد لله الذي ساعدني على كتابة هذا التقرير الذي يتضمن الغوص على اللؤلؤ وأتمنى أني قد أفدت بمعلوماتي هذه عن الغوص, وأن تكون مرجع لكل باحث عن معلومات للغوص على اللؤلؤ وأتمنى على شباب اليوم الحفاظ على هذه المهنة الجميلة وتعليمها للأجيال القادمة .



    التوصيات :
    1- توعية الشباب على العمل في مهنة الغوص على اللؤلؤ.
    2- ترغيب الشباب بهذهـ المهنة .
    3- بيان أهميتها في الماضي وكيف كان اجدادنا يمارسونها بنشاط.
    4- أتمنى من أبناء دولتي العمل في هذه المهنة .




    المراجــع :معهد الامارات التعليمي
    • كتاب: موسوعة الغوص واللؤلؤ , الصفحة: 447 من القطع الكبير






    ذكريـاتي .. ثلاث ارباعها .. ( إنت )

    وربعها ،، اللي بقى للناس خليته


    كانوا و زالوا ،، و كنت [ ولا زلت ] !!

    كل حلمٍ من اعماقي . . (تمنيته




  3. #3
    عضو جديد
    الصورة الرمزية wa7dawi_01
    الحالة : wa7dawi_01 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84179
    تاريخ التسجيل : 09-10-11
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 16
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: تقرير عن الغوص والبحث عن اللؤلؤ في دولة الامارات اعلربية المتحدة


    مشكووره اختي هلبحث بناخذه لان عادي عند هل استاد






  4. #4
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,316
    التقييم : 3140
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: تقرير عن الغوص والبحث عن اللؤلؤ في دولة الامارات اعلربية المتحدة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    بارك الله فيج الطيبة وما قصرتي..

    بالتوفيق..





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  5. #5
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,316
    التقييم : 3140
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: تقرير عن الغوص والبحث عن اللؤلؤ في دولة الامارات اعلربية المتحدة


    اخوي بما ان الموضوع اللي طلبت فيه المصادر راح يغلق.

    حبيت انقل لك المصادر من الاخت الطيبة,

    بارك الله فيها,,

    بخصوص المصادر..
    بس لقيت كتب..
    **موسوعة الغوص و اللؤلؤ في مجتمع الإمارات و الخليج العربي قبل النفط / تأليف مصطفى عزت هبرة ؛ المراجعة التاريخية و التراثية عبد الله الطابور ... [و آخرون].
    هبرة، مصطفي عزت، 1949-
    [رأس الخيمة] : مركز الدراسات و الوثائق، 2004.
    **مواقع صيد اللؤلؤ و تجارته في دولة الإمارات العربية المتحدة / سالم راشد تريس القمزي.
    قمزي، علي بن دميثان.
    دبي : دائرة الموانئ و الجمارك، 2000
    **الإمارات في ذاكرة أبنائها : الحياة الإجتماعية / عبد الله عبد الرحمن.
    عبد الرحمن، عبد الله، 1955-
    دبي، الإمارات العربية المتحدة : ندوة الثقافة و العلوم، 1998

    **الغوص و الطواشة : من مؤلف ذكريات و تاريخ / راشد الزياني.
    زياني، راشد.
    البحرين : مؤسسة الأيام للصحافة و الطباعة و النشر، 1998.






    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بحث , تقرير : مراحل قيام اتحاد دولة الامارات العربية المتحدة
    بواسطة إماراتي 7 في المنتدى تربية الوطنية / اجتماعيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-11-11, 03:56 PM
  2. تقرير عن دولة الامارات العربية المتحدة
    بواسطة حبوبة العين في المنتدى مادة التاريخ History
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 12-11-09, 09:39 AM
  3. تقرير عن الدستور في دولة الامارات العربية المتحدة
    بواسطة رمـــز الوفـــا في المنتدى التربية الوطنية
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-18, 10:47 AM
  4. تقرير , بحث عن النفط في دولة الامارات العربية المتحدة
    بواسطة صوصو* في المنتدى الجغرافيا Geography
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 12-02-24, 05:25 PM
  5. تقرير بعنوان التجاره الخارجيه في دولة الامارات العربيه المتحدة
    بواسطة شرطة دبي في المنتدى الاقتصاد Economics
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-10-31, 04:36 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •