ظهرت علامات الحياة على رجل أدركه الموت في منتزه منطقة بيسيم جنوب العاصمة الايرانية طهران مساء الاربعاء الماضي بعد نقله الى البراد الكبير في الطب العدلي وقبيل نقله الى المقبرة لدفنه تسلم رجال الشرطة في منطقة بيسيم بلاغا يفيد بالعثور على جسد رجل في منتزه المنطقة، حيث سارعوا الى مكان الحادث ليشاهدوا رجلا قد فارق الحياة والدماء تسيل من فمه وأنفه.ونقلت وكالة أنباء فارس رواية مفتش القسم الجنائي في الشعبة الثانية حيث قال ان تحريات الشرطة أثبتت أن اشتباكا وقع بين الرجل وشخص او عدة اشخاص مجهولين قد تسبب في موته. وبعد التأكد من وفاة الرجل، تم اتخاذ الاجراءات اللازمة و نقله الى البراد الكبير بالطب العدلي مع القيام بالتحقيق مع اشخاص داخل المنتزه لمعرفة سبب وفاته.لكن بينما كانت التحقيقات جارية، اعلن مصدر في الطب العدلي عودة الحياة الى الرجل الذي تم نقله الى البراد الكبير.واضاف المسؤول قائلا ان هذا الحادث ادى الى دهشة رجال الشرطة والطبيب الذي كان حاضرا في مكان الحادث وان التحقيقات لاتزال مستمرة لمعرفة الاشخاص المعتدين عليه والقاء القبض عليهم .





مصدر : يا ساتر