الجلوس لساعات طويلة في الوضع نفسه غير صحي


غالباً ما يُصاب الموظفون بشد عضلي نتيجة جلوسهم لساعات طويلة في الوضع نفسه على المقعد، وسرعان ما يؤدي ذلك إلى الشعور بآلام في عضلات الظهر والكتف والرقبة.


وللوقاية من ذلك، ولإدراج مزيد من النشاط الحركي في الحياة اليومية، ينصح البروفيسور إنغو فروبوزه، من المركز الصحي التابع للجامعة الرياضية بمدينة كولونيا غرب ألمانيا، بضرورة تغيير وضعية الجلوس مراراً وتكراراً، وكذلك الوقوف لبعض الوقت، أكثر من مرة.


وفي حال عدم اتباع ذلك، سيتسبب الجلوس في إضعاف العضلات عند تثبيتها على هذا الوضع المشدود طوال الوقت، ومن ناحية أخرى سيؤدي ضعف العضلات إلى التحميل على المفاصل بصورة خاطئة، وبذلك تصبح فقرات الرقبة والعنق، على وجه الخصوص، غير مستقرة بشكل كاف.