تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: بحث عن سورة ق

  1. #1
    عضو جديد
    الصورة الرمزية nonou
    الحالة : nonou غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 86807
    تاريخ التسجيل : 14-11-11
    الدولة : الإمارات العربية المتحدة
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 18
    التقييم : 30
    Array

    Thumbs up بحث عن سورة ق


    المقدمة
    سورة ق واحدة من السور المكية و رقمها 50 إلا الآية 38 فهي مدنيةوقد كان الرسول عليه السلام يرددها على المنبر يوم الجمعة إذا خطب فحفظها الصحابة من ترديده لها فعن أم هشام بنت حارثة بن النعمان قالت لقد كان تنورنا و تنور رسول الله صلى الله عليه واحدا سنتين أو سنة وبعض سنة وما أخذت ق والقرآن المجيد إلا عن لسان رسول وسلم الله صلى الله عليه وسلم يقرؤها كل يوم جمعة على المنبر إذا خطب الناس)فصورة ق واحدة من أفضل سور القرءان.
    ملخص صورة ق
    ذكرت سورة ق الكثير من الأمور المتعلقة بأهوال الساعة والحساب والبعث و الكتاب الحفيظ, فقد قال ابن كثير رحمه الله : والقصد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ بهذه السورة في المجامع الكبار ، كالعيد والجمع ، لاشتمالها على ابتداء الخلق والبعث والنشور ، والمعاد والقيام ، والحساب، والجنة و النار ، والثواب , والعقاب والترغيب والترهيب.
    بدأت سورة ق بالتحدث عن إنكار المشركين للبعث ووصفهم له بالرجع البعيد من الآيات1إلى5 فقد أقسم الله بالقرآن وذكر اللوح الحفيظ و أن كلامهم مختلط لا حال له.
    و قد تحدث الله تعالى عن دلائل النشأة الأخرى من الآية 6 إلى 15 حيث ذكر الله تعالى الكثير من الدلائل التي تثبت صحة البعث و أن تكذيب الكفار ما هو إلا جهل.
    ثم تحدث الله تعالى من الآية 16إلى22 عن سعة علمه وكمال قدرته فالله تعالى محيط بأحوال العباد و مطلع على ما بداخلهم وعن الملائكة الكتبة و بعض أهوال يوم القيامة.
    وتحدث الله تعالى من الآية 23إلى30 عن مصير الكافرين و ما ينتظرهم من عذاب.
    ومن الآية 31إلى35 تحدث الله تعالى عن جزاء المؤمنين الذي هو سلام ونعيم.
    وأخيرا حذر الله تعالى الكفار من الثبات على الكفر من الآية 36إلى45 وذكرهم بمصارع الأمم الذين أهلكوا قبلهم لكفرهم و أمر بالتصديق و الاستعداد ليوم القيامة وذكر مناداة إسرافيل لأهل القبور وما ينتج عنها من أهوال ونهى السورة بذكر بيان كاف يؤكد تكذيب الكفار للرسول وأن الرسول ليس بجبار ولكنه هاد.
    آيات سورة ق
    ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ
    بَلْ عَجِبُوا أَن جَاءَهُمْ مُنذِرٌ مِّنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ
    أَءِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ
    قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِندَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ
    بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَّرِيجٍ
    أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاء فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ
    وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ
    تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ
    وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُّبَارَكًا فَأَنبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ
    وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَّهَا طَلْعٌ نَّضِيدٌ
    رِزْقًا لِّلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ
    كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ
    وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ
    وَأَصْحَابُ الأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ
    أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِّنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ
    وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ
    إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ
    مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ
    وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ
    وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ
    وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ
    لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ
    وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ
    أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ
    مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ
    الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ
    قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِن كَانَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ
    قَالَ لا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ
    مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ
    يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ
    وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ
    هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ
    مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ
    ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ
    لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ




    وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هُمْ أَشَدُّ مِنْهُم بَطْشًا فَنَقَّبُوا فِي الْبِلادِ هَلْ مِن مَّحِيصٍ
    إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ
    وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ
    فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ
    وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ
    وَاسْتَمِعْ يَوْمَ يُنَادِ الْمُنَادِ مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ
    يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ
    إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَإِلَيْنَا الْمَصِيرُ
    يَوْمَ تَشَقَّقُ الأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ
    نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ
    صدق الله العظيم

    هذه هي آيات سورة ق جميعها من الآية الأولى (1) إلى الآية الأخيرة (45)
    تفسير سورة ق
    الآية 1 :- أقسم الله تعالى بالقرآن الكريم بأن الناس سيبعثون بعد الموت و جواب القسم محذوف تقديره :-(والقرءان المجيد لتبعثن) و ق واحدة من الحروف المقطعة التي ترد في أوائل السور للدلالة على إعجاز القرآن و المجيد صفة للقرآن بأنه ذو مجد.
    الآية 2 :- تعجب المشركون من أن الرسل بشر مثلهم ولكنهم لم يتعجبوا من أن آلهتهم مكونة من حجر.
    الآية 3 :- رد المشركون على قسم الله تعالى بالبعث بأنه رجع بعيد أي حدث بعيد الوقوع.
    الآية 4 :- يخبر الله تعالى بأنه على علم بما تبليه الأرض من أجساد الناس الميتة و بأن لديه كتاب حفيظ أي حافظ يحتوي على جميع أحوال العباد و تفاصيل حياتهم.
    الآية 5 :- كذب الكفار بالقرآن الكريم الموصوف هنا بالحق و جميعهم في أمر مريج أي مختلط و مضطرب فهم تارة يقولون بأن الرسول شاعر و تارة كاهن و غيرهم و أيضا يصفون القرآن بأوصاف مختلفة كأساطير الأولين أو كالشعر و غيرهم.
    الآية 6 :- بدأ الله تعالى بالتحدث عن دلائل النشأة الأخرى فذكر السماء العالية المزينة الشديدة التي لا تحتوي على أي فرج أي شق أو صدع وأفلم هنا أداة سؤال و المعنى :- أفلم ينظروا إلى السماء فوقهم نظرة اعتبار و تفكر كيف بنيت بلا فرج أو شق.
    الآية 7 :- ثم ذكر الله تعالى الأرض التي بسطها و مددها ووضع فيها جبال لتثبيتها و لمنعها من الاضطراب و أنبت فيها أنواع النبات و الثمار حسنة المظهر التي تبهج من ينظر إليها و هذا المقصود بالبهيج.
    الآية 8 :- أي تبصيرا لكم من الله تعالى و تذكيرا بقدرته لكل عبد تواب راجع إلى الله عز و جل.
    الآية 9 :- و أرسلنا إليكم المطر المبارك فأنبتنا من الأرض الجنات الخضراء و حبوب الحصيد (أي ما يحصد من الحبوب).
    الآية 10 :- أي النخل الطوال المرتفعات ذات الطلع المنظم بعضه فوق بعض. الآية 11 :- أي أحيينا ارض مجدبة قاحلة بالماء المنزل من السماء بعدما كانت ميتة و كما أحييناها نحيكم يوم القيامة.
    الآية 12 و 13 و 14 : كذبت قبل قريش الكثير من الناس الذين كذبوا رسلهم كقوم نوح و أصحاب الرس و هم الذين رسوا نبيهم في البئر أي دسوه فيها و عاد و فرعون و إخوان لوط و قد وصف قوم لوط بالإخوة لأنه صاهرهم و تزوج منهم و أصحاب الأيكة أي أصحاب الشجر الملتف و هم قوم شعيب فجميعهم سيحل عليه وعيدي و غضبي (الله عز وجل) فلا تحزن يا محمد من تكذيبهم لك و المقصود التذكير بمصارع الأمم السابقة.
    الآية 15 :- في هذه الآية يوبخ الله تعالى الكفار لشدة غبائهم و جهلهم فهل الذي تمكن من الخلق أول مرة سيعجز عن الخلق مرة أخرى ؟ فجميع الكفار في أمر مضطرب فهم يصدقون خلق الله لهم ولكنهم ينكرون البعث.
    الآية 16 :- لقد خلق الله تعالى الإنسان و هو يعلم حديثه الخفي مع نفسه الذي لا يسمعه أي أحد فالله عز و جل أقرب إلى الإنسان من حبل الوريد الموجود في أسفل العنق الموصول بالقلب الذي يسري فيه الدم الموصوف ب(الشريان الوريدي).
    الآية 17 و 18 :- للإنسان ملكان يسجلان أعماله و أقواله ملك عن يمينه و ملك عن شماله و قعيد أي الملازم للإنسان القاعد له فما يلفظ من قول إلا يسجلانه وكلمة رقيب معناها يسجل الأقوال والأعمال و عتيد أي حاضر لا يغيب عنه و كلا الكلمتان وصف للملكان.
    الآية 19 :- أي جاءت غمرة الموت و شدته التي يفر منها الإنسان و يهرب خوفا من ملاقاتها و لكنها ستصل إليه في النهاية مهما هرب منها.
    الآية 20 :- أي نفخ في الصور النفخة الثانية التي يحيى بسببها الناس و ذلك هو يوم الحساب الذي كان ينكره المشركين.
    الآية 21 :- أي جاء كل إنسان و معه ملكان الملك الأول يسوقوه إلى المحشر و الآخر يشهد على أعماله و أقواله.
    الآية 22 :- أي أن الإنسان كان في غفلة عن هذا اليوم الرهيب فكشف عنه غطاء الغفلة فبصره اليوم حاد ليرى به ما كان في غفلة عنه.
    الآية 23 :- يقول الملك الموكل بالإنسان لله عز وجل :- هذا الذي أوكلتني به يا رب من بني آدم قد أحضرته و أحضرت ديوان عمله فهو حاضر بين يديك.
    الآية 24و25 :- يقول الله عز و جل للملكان السائق و الشهيد أن يلقي في جهنم الكافر الفاجر المعاند للحق الظالم الغاشم الذي شك في الله و لقاءه.
    الآية 26 :- أي القي كل من أشرك بالله و لم يؤمن بوحدانيته و عبد غيره من الأحجار أو البشر في العذاب الشديد.
    الآية 27 :- يقول الشيطان الذي كان الإنسان الكافر متوكل عليه لله عز و جل أنه ليس من أضل الكافر بل هو الذي اختر طريق الضلالة دون أن يجبره عليه و أنما هو فقط زين له الطريق إلى ذلك دون إكراه أو إجبار.
    الآية 28 و29 :- يقول الله تعالى للكفار بأنه لا جدال و خصام اليوم فقد انتهى وقت الكلام و لا مجال للعودة و الله تعالى لم يظلم أحدا و سيعاقب الجميع كما يستحق و كلام الله لا يتغير و حكمه لا يتبدل.
    الآية 30 :- أي يوم يسأل الله تعالى هل اكتفيت و تقول أريد المزيد و في هذه الآية يحتمل أن يكون المقصد بيان سعة جهنم حيث يوضع فيها جميع الكفار و العصاة.
    الآية 31 و 32 :- أي قربت الجنة للمتقين حيث يرونها من مكان قريب و يسرون بأنهم محشورون إليها فهذه هي الجنة التي وعد الله بها كل أواب (أي راجع إلى الله) و كل حفيظ (أي حافظ لأمر الله و عهده ).
    الآية 33 :- أي من آمن بالله و خشيه من دون أن يراه لشدة إيمانه بالله و يقينه و جاء بقلب طاهر خالي من قاذورات القلب و التي هي الكفر و المنكرات.
    الآية 34 :- أي أدخلوا الجنة آمنين سالمين مطمئنين فهذا هو يوم الخلود اليوم الذي يخلد فيه المؤمن في الجنة.
    الآية 35 :- أي لهم في الجنة ما يشاءون و ما تشتهي أنفسهم من مأكل و مشرب و من مظاهر بهية و لدى الله عز و جل ما يزيد عن ذلك لهم.
    الآية 36 :- أي كم من الأمم الطاغية أهلكوا قبل قوم قريش كانوا أشد منهم بطشا و قوة فساروا في البلاد و طوفوا في الآفاق فلم يجدوا محيصا أي مهرب بل أهلكوا شر هلاك.
    الآية 37 :- أي أن صاحب القلب السليم و العاقل سوف يعتبر بمصارع الأمم السابقة و سيتعظ بها فيبتعد عن نواهيها.
    الآية 38 :- قال اليهود بأن الله بعد أن خلق السموات و الأرض في ستة أيام استراح يوم السبت و سموه بيوم راحة الأب و منعوا العمل فيه فرد عليهم الله تعالى بهذه الآية فقد قال (و ما مسنا من لغوب) و المقصود باللغوب التعب.
    الآية 39 :- يقول الله تعالى للرسول أن يصبر على استهزاء و تكذيب المشركين و أن يصلي لربه وقتي الفجر و العصر لأن ملائكة السماء تحضرها.
    الآية 40 :- أي و من الليل فصل لربك تهجدا و أعقاب الصلوات المفروضة فالمراد بالتسبيح هنا هو الصلاة و قيل هو التسبيح بذكر الله ( سبحان الله و الحمد لله و الله أكبر.
    الآية 41 و 42 :- أي و استمع نداء إسرافيل عليه السلام حين ينادي الخلائق للخروج من القبور و البعث و النشور ثم ينفخ في الصور فإذا هم قيام ينظرون.
    الآية 43 :- أي نحيي الخلائق ثم نميتهم ثم نخرجهم أحياء بعد الفناء و إلينا وحدنا مرجعهم للحساب و الجزاء.
    الآية 44 :- أي يخرجون من القبور مسرعين استجابة لدعوة المنادي ذلك جمع هين سهل على الله لا يحتاج إلى جهد و عناء و وقت.
    الآية 45 :- أي نحن أعلم بما يقوله قومك المشركون و بما يتهمونك به و لست يا محمد بمتسلط أو جبار عليهم حتى تجبرهم على الإيمان فعظ بهذا القرءان من يخاف وعيد رب العالمين.
    سبب نزول السورة
    عن ابن عباس أن اليهود أتت النبي فسألت عن خلق السموات والارض فقال : خلق الله الأرض يوم الاحد والاثنين وخلق الجبال يوم الثلاثاء وخلق السموات يوم الاربعاء والخميس وخلق يوم الجمعة النجوم والشمس والقمر ، قالت اليهود : ثم ماذا يا محمد قال : ثم استوى على العرش قالوا : قد أصبت لو تممت ثم استراح ،فغضب رسول الله غضبا شديدا فنزلت (وَلَقَد خلقنا السموات والارض وما بينهما في ستة ايام وما مسَّنا من لغوب فاصبر على ما يقولون).
    الخاتمة
    أنا أرجوا أن يكون التقرير أعجبكم وجزاكم الله خيرا على حسن القراءة أو الاستماع و أنا أتمنى أن تكونوا استفدتم من التقرير واعتبرتم منه حتى تتمكنوا من الاقتباس منه أو كتابة ما تعلمتموه من هذا التقرير في تقرير أفضل منه وشكرا جزيلا.








  2. #2
    مشرفة اللغة العربية
    الصف 8
    الصورة الرمزية رنا زايد
    الحالة : رنا زايد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 82224
    تاريخ التسجيل : 17-09-11
    الدولة : اماراتية وراسي فوق
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,580
    التقييم : 702
    Array
    MY SMS:

    لا إله الا الله محمد رسول الله

    افتراضي رد: بحث عن سورة ق


    مشكورة اختي تسلمي
    يزاج الله خير





    مــ,,,ـــــنــ○○بــ,,,ـــاعــــــنــ,,,ــا◘◘بـــ,, ,ــرخــــيـــصــ
    بــــتـــرابـــ يــــنـــ,,,ــبـــ••ـــاعــ♥ومـــــنـــ عـــاافـــنـــا$$

    كـ,,ـــلــ الـ,,ـــجــــوارحـــ تــ,,ــعــــافـــــهــ♥





  3. #3
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: بحث عن سورة ق


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,

    يعطيج الف عافية,,

    وفقكم الله..





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  4. #4
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية الطيبة
    الحالة : الطيبة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 60957
    تاريخ التسجيل : 16-09-10
    الدولة : » دآر زاْيــد ؛ دٱري ۉمربٱيَ ™
    الوظيفة : في ذآ اڵزمن ڵابد تعرف حقيقـہ ڵآصرت طيـّـٻ ڵازم تروح فيها
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 16,827
    التقييم : 3163
    Array
    MY SMS:

    تَرَى الْرَّفِيْق أَحْيَان وَأَحْيَان وَأَحْيَان أَقْرَب لِقَلْب الْشَّخْص مِن وَالِدِينِه

    افتراضي رد: بحث عن سورة ق


    السلام عليكم
    بارك الله فيج
    تسلمين ع طرح






    ذكريـاتي .. ثلاث ارباعها .. ( إنت )

    وربعها ،، اللي بقى للناس خليته


    كانوا و زالوا ،، و كنت [ ولا زلت ] !!

    كل حلمٍ من اعماقي . . (تمنيته




  5. #5
    عضو جديد
    الحالة : bint.AD غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 142531
    تاريخ التسجيل : 19-09-15
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 15
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: بحث عن سورة ق


    مرحبا ماقصرتي اختي بس لو سمحتوا اخواني و خواتي اباااا تقرير عن مصير الكافرين






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ورقة عمل (سورة الناس + سورة الكوثر)
    بواسطة الربيع الأخضر في المنتدى التربية الاسلامية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-05-25, 05:32 PM
  2. سورة الفاتحة ( صورة + فيديو + صوت : صيغة mp3 + كتابة )
    بواسطة إماراتي 7 في المنتدى التربية الاسلامية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13-04-04, 04:13 PM
  3. [شرح] اضافة صورة للمنتدى ..."ادراج صورة ".
    بواسطة amir257 في المنتدى منتدى الطلبات و المشاكل و الحلول problems and solutions
    مشاركات: 50
    آخر مشاركة: 13-02-08, 10:19 PM
  4. لعبة؟صورة +صورة
    بواسطة وهج الامل في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 09-09-06, 09:22 AM
  5. قصيرة : تعالي يا سورة البقرة .. تعالي يا سورة ال عمران.. تعالي يا سورة النساء..
    بواسطة المبرمجة في المنتدى منتدى القصص
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-12-10, 08:02 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •