تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي الخالق يحث عباده على تنقية سرائرهم..









    يحث الله سبحانه وتعالى عباده دائماً على تنقية سرائرهم من نوازع الشر والمعصية، ويؤكد لهم، من خلال العديد من الآيات القرآنية، أنه مطلع على ما بداخلهم، فهو سبحانه خالقهم ويعلم كل شيء عنهم . . يعلم علم اليقين درجة إيمانهم وكيف يفكرون وما الذي يشغلهم من هموم الدنيا ومشاغلها، وما الذي يضمرونه لغيرهم من شر وما يعتزمون فعله من معاص، وكل ذلك يحاسب عليه الإنسان إذا لم ينله عفو الله ورحمته .


    القرآن الكريم أخبرنا بهذا الأمر في قول الحق سبحانه وتعالى في سورة البقرة: “لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير” .


    وهنا يؤكد الحق سبحانه وتعالى في مقدمة الآية الكريمة أن المالك الحقيقي لهذا الكون وما فيه ومن فيه هو الله سبحانه وتعالى، فلا يظن أحد أنه صاحب المال الذي يتصرف فيه ويتحكم في رقاب العباد بسببه، ولا يتوهم أحد أنه مالك القصور والعمارات والمشروعات الضخمة التي تحمل أسماء أفراد أو جماعات، ولا يعتقد أحد أن المساحات الشاسعة من الأراضي الموجودة تحت يديه هي ملك له . . كل هذه الأموال والممتلكات هي ملك للمالك الفعلي، والإنسان عليها مجرد وكيل، ولذلك عليه أن ينفذ وصايا وأوامر وتوجيهات المالك الحقيقي فينفق من هذا المال- الذي هو مجرد أمانة بين يديه- في وجوه الخير من دون مَنّ أو أذى ويكون شعاره وهو ينفق من مال الله سبحانه وتعالى على عباد الله “ربنا آتنا في الدنيا حسنةً وفي الآخرة حسنةً وقنا عذاب النار” .



    النوايا الشريرة



    ويوضح لنا الحق سبحانه وتعالى بعد ذلك أن نوايا الشر وعزائم المعاصي عليها عقاب، وذلك حتى لا يشغل الإنسان نفسه ويخطط لإلحاق الأذى بالآخرين ويعتقد أنه بعيد عن الحساب والعقاب، فقال سبحانه: “وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله” . فهذه الآية -كما يوضح الدكتور محمود كريمة، أستاذ التفسير في جامعة الأزهر- بيان لشمول علم الخالق عز وجل بما أظهره الإنسان أو أخفاه من أقوال وأعمال، وأنه سبحانه سوف يحاسب الإنسان على ذلك بما يستحقه من خير أو شر، أي أن هذه الآية الكريمة صريحة وواضحة في أن الله سبحانه وتعالى يحاسب العباد على نياتهم وما تكسبه قلوبهم سواء أظهروا ذلك للناس أم أخفوه .


    وقد بين المحققون من العلماء أن هذه المحاسبة إنما تكون على ما يعزم عليه الإنسان وينويه ويصر على فعله، سواء نفذ ما اعتزم عليه أم حالت دون ذلك حوائل خارجة عن إرادته . . فقد يعتزم الإنسان أن يرتكب فاحشة الزنى ويتفق مع امرأة على ذلك ويذهب معها لارتكاب الفاحشة في مكان ما ولا يجد الظروف مهيأة لذلك . . وقد يعزم الإنسان على سرقة خزينة أو متجر أو شخص ويعد العدة لذلك ولا يتمكن من تنفيذ خطته لأسباب خارجة عن إرادته . . مثل هذا الإنسان الذي فكر في المعصية وأصر على ارتكابها ومنعته حوائل من التنفيذ لابد من أن يعاقب على تفكيره وتخطيطه وإصراره على المعصية حتى لا يكرر ذلك مرة أخرى .



    التجاوز عن الخواطر



    أما الخواطر النفسية التي تجول في النفس وتعرض للإنسان من دون أن يعزم على تنفيذها، فإنها ليست موضع مؤاخذة، بل إن تغلّب الإنسان عليها وكفها بعد مكافحتها يجلب للإنسان الأجر والثواب، وفقاً لما أخبرنا به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحديث القدسي الذي ورد في الصحيحين -البخاري ومسلم- عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال الله تعالى: “إذا همّ عبدي بسيئة فلا تكتبوها عليه فإن عملها فاكتبوها سيئة، وإذا همّ بحسنة فلم يعملها فاكتبوها حسنة، فإن عملها فاكتبوها عشرا” . وقال صلوات الله وسلامه عليه في حديث صحيح: “إن الله تجاوز لي عن أمتي ما وسوست به صدورها ما لم تعمل أو تتكلم” .


    وقال الفخر الرازي في تفسيره لهذه الآية: “الخواطر الحاصلة في القلب على قسمين: منها ما يوطن الإنسان نفسه عليه ويعزم على إدخاله في الوجود، ومنها ما لا يكون كذلك، بل تكون أموراً خاطرة بالبال مع أن الإنسان يكرهها، ولكنه لا يمكنه دفعها عن النفس، فالقسم الأول يكون مؤاخذاً به . . والثاني لا يكون مؤاخذاً به . . فالله سبحانه وتعالى يقول: “لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ولكن يؤاخذكم بما كسبت قلوبكم” .



    يغفر لمن يشاء



    وقوله سبحانه وتعالى: “فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء” بيان لنتيجة المحاسبة التي تكون من الخالق عز وجل لعباده، أي أنه سبحانه بمقتضى علمه الشامل وإرادته النافذة يحاسب عباده على ما أسروه وما أعلنوه من أقوال وأعمال، فيغفر بفضله لمن يشاء أن يغفر له، ويعذب بعدله من يشاء أن يعذبه، لا راد لمشيئته ولا معقب لحكمه .


    وقوله سبحانه: “والله على كل شيء قدير” بيان لمضمون ما قبله، ذلك أن كمال قدرته سبحانه على جميع الأشياء موجب لقدرته على ما سبق ذكره من المحاسبة لعباده وإثابة من يشاء إثابته وتعذيب من يشاء تعذيبه، فهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير .


    والخلاصة أن هذه الآية الكريمة تقودنا إلى العديد من الهدايات السماوية، أبرزها أن الخالق عز وجل وحده هو المالك لكل شيء، ولا يجوز لإنسان أن يبخل بمال على أولاده ومن هم تحت ولايته من دون مبرر، بل ينبغي أن ينفق من مال الله على عباد الله من دون إسراف أو تقتير، كما يجب عليه أن يعطي الحقوق لأصحابها، فالفقراء والمساكين وكل من ورد ذكرهم من الأصناف المستحقة للزكاة لهم حقوق في مال الله الذي يتصرف فيه الإنسان بوكالة من خالقه .


    الهداية الأخرى التي ترشدنا إليها الآية الكريمة أن التفكير في المعاصي بإرادة حرة والإصرار على فعلها والتخطيط لذلك والهم بالفعل عليه عقاب، حتى لو لم يتم التنفيذ، أي أن العقاب قد لا يكون على المعصية ذاتها، ولكن الله عز وجل يعاقب الإنسان على إصراره على فعل المعصية، إلا أن الهواجس والوساوس التي تطارد الإنسان ليل نهار من دون أن يقف كثيراً عندها، لا يحاسب الله سبحانه وتعالى الإنسان عليها وهذا دليل رحمته بعباده والتماس العفو لهم .


    أيضاً توضح لنا هذه الآية الكريمة أن الله سبحانه وتعالى مطّلع عليم خبير بكل ما يجول بخواطرنا . . ولذا يجب على الإنسان أن يحاسب نفسه أولاً بأول وأن ينقي سريرته وأن يخلص النية ويعقد العزم على مواجهة الشيطان الذي يزين له المعاصي ويدفعه إليها.














    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  2. #2
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية الطيبة
    الحالة : الطيبة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 60957
    تاريخ التسجيل : 16-09-10
    الدولة : » دآر زاْيــد ؛ دٱري ۉمربٱيَ ™
    الوظيفة : في ذآ اڵزمن ڵابد تعرف حقيقـہ ڵآصرت طيـّـٻ ڵازم تروح فيها
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 16,827
    التقييم : 3163
    Array
    MY SMS:

    تَرَى الْرَّفِيْق أَحْيَان وَأَحْيَان وَأَحْيَان أَقْرَب لِقَلْب الْشَّخْص مِن وَالِدِينِه

    افتراضي رد: الخالق يحث عباده على تنقية سرائرهم..


    السلام عليكم
    يزاج الله خير
    شكرًا لج






    ذكريـاتي .. ثلاث ارباعها .. ( إنت )

    وربعها ،، اللي بقى للناس خليته


    كانوا و زالوا ،، و كنت [ ولا زلت ] !!

    كل حلمٍ من اعماقي . . (تمنيته




  3. #3
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: الخالق يحث عباده على تنقية سرائرهم..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيبة مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    يزاج الله خير
    شكرًا لج
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,

    امين يارب,,

    العفو وتسلمين عالمرور..





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وقـّت الساعة حسب توقيت الاحباب المحلّي
    بواسطة الرمش الذبوحي في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-07-19, 07:49 PM
  2. العمل عباده
    بواسطة منى مرو في المنتدى التربية الاسلامية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-10-12, 07:06 PM
  3. توقيت مباراتي منخبنا للناشئين ومنتخبنا الاول
    بواسطة سفير البنفسج في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-10-15, 10:19 PM
  4. شرح ضبط ساعة معهد الامارات حسب توقيت دولتك
    بواسطة amir257 في المنتدى منتدى الطلبات و المشاكل و الحلول problems and solutions
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 08-09-23, 09:45 PM
  5. كيف تتحول أحزانك إلى عباده
    بواسطة اماراتيه ذكيه في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-08-18, 08:17 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •