السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


..
أعظم المنازل ..


أعظم المنازل التي يعطاها العبد ؛ منزلة التوكل


وقبلها منزلة العبودية ..

ولا ينال أحد هذا الوشاح ، ولا يلبس هذا التاج ؛ إلا من كان قد أرغم نفسه في باب العبودية لله


وكلما كان حظ العبد من مقام العبودية عظيماً

كان حظه من التوكل أعظم ..

وإذا كان حظه من التوكل أعظم ..


نجاه الله جل وعلا وكفاه وآواه وبصره في الشيء الذي يريده كيف يصل إليه


وسخر له الأسباب ..

قال تعالى : [ ولله غيب السماوات والأرض وإليه يرجع الأمر كله فاعبده وتوكل عليه ] .








د. صالح المغامسي ~


اللهم اجعلنا وياكم منهم يارب العاااالمين
--
م