تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 29 من 29
  1. #21
    مشرفة التربية الوطنية \ اجتماعيات
    الصف 8
    الصورة الرمزية قلب أمي999
    الحالة : قلب أمي999 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88204
    تاريخ التسجيل : 03-12-11
    الدولة : دار زايد..
    الوظيفة : طالبة جامعية..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 319
    التقييم : 43
    Array
    MY SMS:

    اذكروني بدعوة..

    افتراضي رد: موعد مع السعاده قصة إماراتية اجتماعية ممزوجة بالرومنسية










    الجزء السابع


    -----------------------------

    اليوم: الخميس..

    المكان: في
    سيارة يوسف..

    الوقت: الحادية عشرة والنصف صباحا..


    -------------------------------

    (ناصر)....



    اخيرا
    خلصت شغلي مع الشرطه والمرور... مسكين يوسف ماقصر معاي... عطل اشغاله بسبتي...!!


    ناصر: مشكوور يوسف ماقصرت..لعوزتك وياي اليوم...!!

    يوسف: افا عليك
    ياناصر.... حق شو عيل خوان ؟ بس بالاسم.!!!..

    ناصر: ماتقصر والله... احين
    وين تبانا نسير..!!..البيت.!!

    يوسف: هي جان ماعندك مشوار ثاني بنرد
    البيت.....

    ناصر: ماعندي مشوار ثاني...خلنا نرد البيت فيني رقاد...


    اطالعني يوسف بنظرة استفهام..!!!..

    وقال لي باقرار...


    يوسف: لا ترقد ناصر قبل الصلاة....

    انتبهت لنفسي... هي والله بعد
    شوي صلاة الظهر....نسيت...!!!!..

    ناصر: شي اكيد بصلي وبرقد...

    نط
    لي يوسف مره ثانيه...

    يوسف: والغداا..!!!

    ابتسمت...وصديت
    صوبه...مديت ايدي وقرصته في غززه...

    يوسف ظحك ..وانا رمست بسخرية..


    ناصر: ايييه..!!.. متى عرست بك انا واستويت حرمتي تحاسبني على كل شي..!!..


    بعدت ايدي وصديت صوب الدريشه .... وسمعت تيلفون يوسف يرن...

    يوسف:
    اووه هذا ابويه متصل.... آلوووه..!!.. مرحبا ابووويه... والله الا هني ويا ناصر...
    خير.؟؟... وييييييين..؟!!... ورقه ناقصة..!!...عيد عيد من اول مافهمت.....
    هييييييييي اييب الورقه الناقصه من عنده..!!..انزين انا مادل البيت ابويه....ناصر
    يدله..!.. الحين.!...خلاص فالك طيب بنيب الورقه وبنرد البيت نحن ....فمان الله..




    مافهمت شي من كلام يوسف...وسكت لين مايشرح لي بنفسه...

    بس
    صدمني يوم قالي...

    يوسف: وين بيت خلفان اللي سرت له امس..!!!!!.




    تعرفون كيف حسيت..!!

    حسيت ان قلبي طلع برا ظلوعي...
    خفت...توترت..حتى انفاسي تلخبطت....لكني تصنعت الهداوة..

    ناصر: شو
    تبابه..!!

    يوسف: ابويه ذبحنا باوراقه...اون شي ورقه ناقصه من الاوراق
    الامسيه ويبانا نيبها من عند خلفان الحين...

    ناصر: لا دخيلك..ودني البيت
    وعقب اخطف عليهم....

    يوسف: شووووووو ارد عليهم نحن قراب احين من منطقة
    (.....)... مافيني اتمرر بعدني لين هني....شو عليك انته مابنطول نحن...


    ناصر: يوسف دخيلك مافيني اجابل حد..

    يوسف: واغمي عليك
    ياناصر...اسمحلي بس مافيني اردك البيت احين...كلها خمس دقايق بنيب الورقه وبنروح
    البيت....

    سكت...لكن قلبي ماسكت....ماقدر ارجع ذاك البيت ماقدر.....


    يوسف: شو بلاك ساكت وين البيت يالله دلني ...ابويه يقول انته ادله...


    فكرت...اقوله نسيت احين عشان نرد البيت.!!!... لالا مابيصدقني...


    قعدت ادليه البيت اللي ماكان مكانه صعب...وحاولت اهدي نفسي... مايسوى
    علي..كلها ورقه بنروح نيبها وخلاص...وابوها موجود في البيت...الله يستر....الله
    يستر...

    وصلنا البيت... نزل يوسف على طول ...

    كنت اتمنى اقعد في
    السياره... وفعلا كنت بقوله اني بترياه في السياره...لكن اكيد بيشك في المووضوع...


    سميت بسم الله...ونزلت ...

    بصراحه كانت ايدي ترتجف....وقفت عدال
    يوسف وهو يظرب الجرس ولابس نظارات شمسية...

    احسده احيانا على هدوء باله
    وروحة العملية...!!!..

    انفتح الباب... وانفتحت معاه ابواب من المخاوف
    والذكريات فعقلي...!!.. ونزلت عيني للارض على طول..

    سمعت صوت
    ريال...يرحب...

    خلفان: مــــــرحبـــــــا الساع....

    رفعت نظري
    بتردد ..وشفت ريال شيبه...بصراحه..

    ماقدرت اقول كلمه....ويه الريال سموح
    وشكله طيب....امس بس..كنت بدمر حياة بنت هالريال..!!!...

    اطالعت
    يوسف...اللي ابتسم بهداوة...

    يوسف: السلام عليكم ورحمة الله...


    خلفان: وعليكم السلاااااااام والرحمه ياهلا...

    يوسف: شحالك
    عمي؟؟..عساك طيب يارب.!!



    وانا ساكت...

    قسم بالله جنه يوسف
    هو الاخو العود وانا الصغير...



    خلفان: بخير الله يسلمك ياولدي...


    نطقت اخيرا...

    ناصر: شحالك عمي.؟. ششوو حال الاهل..؟


    خلفان: يامرحبا الساع...قربوووا...

    ناصر: جريب عمي...مستعيلين
    ماتام شي عن الصلاة...

    خلفان: افا...لا والله عنبو مايصير قربوا قربووا...




    تيبست انا مكاني..!!..وين اقرب....ماريد ادخل ماريد...


    راقبت يوسف يطالعني بابتسامه...شكله عيبه هالشيبه...وراقبت بعد الشيبه يدخل
    راسه داخل حوش بيته ويرفع صوته..

    خلفان: درب درب....

    وعقب صد صوبنا
    وابتسم...

    خلفان: يامرحبا الساع...قربوا...

    دخل الشايب..ودخلنا
    وراه... كنت امشي بتردد كبير..وما تجرأت ارفع نظري لاي مكان غير الارض... لين
    مادخلنا الميلس بامان...

    ------------------------------------


    اليوم: الخميس...

    المكان: في غرفة المستشفى..

    الوقت:
    الحادية عشرة والنصف صباحا...

    -----------------------------------------


    ( شيخة)....

    هممممممم.... راقبت اخوي راشد مثل الصقر...شو بلاه
    هادي وايد اليوم....ياحليله يمكن زعلان على حالة امي...

    والا سهيل..!!..خفة
    الدم زايدة حبتين اليوم... يالس عدال امايه عالكرسي ويسولف وياها...ومن الصوب
    الثاني راشد...

    وانا على طرف الغرفه بعييييد....

    خوزت عيني عن راشد
    واطالعت سهيل.... بصراحه امس مارمت ارقد بسبب قسوتي معاه...

    بس كان
    يستاهل...لانه استهتاري شوي بما يخص اهله... واتمنى لو يعطيهم شوية اهتمام....خاطري
    مره يقول لراشد ماقدر اروح معاك واعد الاهل بكذا وكذا وكذا....لكن انا بصراحه مالي
    خص عشان اتدخل باموورهم...

    صح تهمني مصلحتهم...لكن وين ارز بالويه...مالي
    خص...

    فجاه اندق الباب...وانفتح...

    وطل علينا احلى ويه ماشفته من
    شهرين...

    فاطمه: حسسسسسسسسسسبي الله على بليسكم جانكم ماخبرتوني
    امس.....واااااااااااايه فديتج يامييييه...



    ظحكت انا...حليلج ياختي
    العووده... هذي منوو قالها؟ اكيد ابووويه..!!...

    فاطمه اختي العوده واكبر
    مني بخمس سنوات...واكبر من راشد بسنتين..يعني عمرها 27 سنه..وعندها ولد عمره ثلاث
    سنين اسمه فهد..وحاليا هي حامل..

    شفتها وهي تمشي صوب امي وسط ظحكات سهيل
    وراشد...وانا...

    وتلوي عليها وتحبها بقووو...

    ام راشد: مرحبااا
    الساع بغناة الرووح...

    راشد: شو قلتي فطيم..؟؟ امييييييه..!!!!..يوووكم عاد
    هل الشمال..!!! ههههههههه...

    حبت فاطمه امي مره ثانيه وصدت صوب راشد..


    فاطمه: ماعليك يارشوود..شحالك حبيبي...؟!

    وايهت راشد اخويه ..اللي
    دايما يقفط يوم تسلم عليه فاطمه..يستحي منها...

    صدت فاطمه صوب سهيل اللي
    وقف عشان يسلم عليها ولو من بعيد...

    فاطمه: ماشاء الله البداو كلهم
    هنيي...شحالك سهيييل...؟؟

    سهيل: هلا فاطمه ..بخير الله يسلمج شحالج انتي...


    فاطمه: بخير الحمد لله... فديتج يامايه شو تانسين..

    ام راشد: انا
    بخير وعافيه حبيبتي...انتي شحقه تعبتي نفسج وييتي وانتي بطنج جدامج جي...


    ظحكت فاطمه ويت تجاهي انا ...

    البطة السودا...

    عشان تسلم
    علي... وقالت..

    فاطمه: خلاص فديتج تراني موصل وماباقي لي شي...بقعد عندكم
    لين ما اربي ان شاء الله... ويييه فديت عبدالله نسيته برا...رشووووود..طير استقبل
    ريلي يالله...

    ظحك راشد وطلع برا يسلم على عبدالله ريل اختي فاطمه ويقرب
    به...اما انا مسكت فهوود وحبيته ويلسته على ريلي..وفاطمه يلست عدال امي على كرسي
    راشد.. وسهيل في الجهة المقابله...



    دخل عبدالله... هذا اللي نسميه
    في العايله " الخقاق"... الواحد يوم يشوفه يحس انه خقاق من حركاته ونظراته لكن هو
    اطيب عنه مافيه...

    عبدالله:السلام عليكم ورحمة الله....

    ام راشد:
    مرحبا مرحبا الساع...اقرب عبدالله...

    عدلت امي شيلتها..ويلستها ..وانا بعد
    تحجبت...

    وبعد مرور دقايق من السلامات واخذ الاخبار... حسيت ان سهيل منحرج
    من القعده...والمشكله وحليله ماعنده سياره...

    واول ماوصل ابوويه... شافها
    فرصه عشان يروح هو وراشد... لانه من قبل مايقدر يخلي راشد يوصله ويخلي عبدالله
    بروحه مع الحريم...

    انا فاهمه سهيل وخابزتنه عدل...

    يلس ابويه مع
    عبدالله ...وراشد وسهيل طلعوا من الغرفه... بعد ما اطالعني سهيل بنظرة غريبة
    جدا..!!!

    --------------------------------

    اليوم: الخميس..


    المكان: في سيارة راشد...

    الوقت: الحادية عشره وخمس واربعون
    دقيقه..صباحا..

    -------------------------------------

    (سهيل)....


    ركبت سيارة راشد وانا احس بغصصة...

    مادري انقهرت يوم شفت شويخ ما
    تتغشى عن ريل اختها عبدالله.... صح ريل اختها...!!..بس هي ليش تظهر له..!!!...


    التفت لراشد وقلت...

    سهيل: انتوا عادي عندكم البنات يطلعن جدام
    رياييل خواتهن.!!

    التفت لي راشد باستغراب بعدها ابتسم ابتسامه خبيثه
    ماعيبتني ابدا..وشغل السياره...

    راشد: ليش.؟!..

    سهيل: بس
    اسال..اشوف شيخه عادي بس تحجبت وكلكم موافقين يعني هالوضع...

    راشد: لانه
    عاااادي...عبدالله ريل اختها وبحسبة اخووها..وبعدين عبدالله من اول هو من
    الاهل...ترا امه تستوي بنت عم ابويه....وماخذه هي واحد من دبي ..

    سهيل: حتى
    لو القرابة بعيده... المفروض ماتظهر جدامه بحرية جذي وادق سوالف...

    راشد:
    انته تعرف شويخ... وبعدين تراها تطلع جدامك انته شحقه ماقلت شي..!!

    سهيل:
    انا ولد خالتها...ودوم عندكم في البيت...بس عبدالله يقدر ياخذ اختك...لاسمح الله
    اذا صار شي بفاطمه ..لا سمح الله...يكون عادي ياخذ شيخه...

    ظحك راشد...
    وحسيت برغبة اني امد ايدي واكفخه على ويهه..

    ليش يضحك هذا....


    اطالعني راشد بنظرة ساخره ومكاره...

    راشد: وانته ماتروم تاخذها
    يعني..؟!!!!...





    بهالجمله انتهى النقاش....

    لاني
    مارمت انطق..ولا بحرف واحد...

    آخذ شيخه..!!..

    هذا شو يبانا نسوي
    بالعالم..؟!

    حرب عالمية ثالثه..!!...لا يابوي...

    لا انا ولا هي ويه
    عرس وزواج والتزام...

    بنجلب بيتنا فوق تحت...بعدين حرام خالووه اتم
    ارووحها...

    الا جان راشد عرس وياب له حرمه تراعي امه...

    وقفت
    التفكير بالموضوع هذا... لانه خطير... كل ما افكر اكثر بالموضوع تدخل الفكره بمزاجي
    اكثر...

    بس شويخ متمرده... مابروم اسيطر عليها...وبعدين شخصياتنا مختلفه...
    واطباعنا مختلفه....

    لالا...مافيني عالعرس....

    الله يرحمج يامي...
    المفروض هي ادورلي العروس السنعه...قمت انا اروحي ادور لعمري احين.؟!!..


    وطبعا مستحيل اخلي عمتي ادورلي لاني ما اثق بذوقها...

    همممممم الله
    كريم...

    وصلنا بيتنا... مديت ايدي للكرسي اللي وراي اشل شنطتي...


    راشد: الظاهر عندكم عرب...سيارة منوه هذي..!!..

    اطالعت
    السياره...باستغراب...هي والله سيارة منووه..؟!!..

    سهيل: مادري والله...
    يالله انزل...

    راشد: وين انزل..لا ابويه انزل انته وانا بسير البيت ...


    سهيل: شو يسيرك البيت فاظي...

    راشد: عبدالله وابويه اكيد بيردون
    يتغدون فبيتنا...

    سهيل: لا والله يا تنزل...عالاقل بنشوف منو عندنا داخل
    وبعد الصلاة روح برايك...

    تصدد راشد حواليه بظيج...وسكت عني .لبس نظارته
    الشمسية وسكر سيارته ونزل..

    لبست نظارتي الشمسية انا بعد ودخلنا البيت...
    وعلى طول توجهنا صوب الميلس لانه شفنا نعول هناك... عقيت نظارتي وانا افر شنطتي
    عدال باب الميلس من صوب الحوي... ودخلنا..

    شفت شباب ثنينه ماشفتهم من
    قبل... وابوي وياهم..

    سلمنا انا وراشد وتوايهنا مع الموجودين ويلسنا...
    وعقبها قال ابويه...

    خلفان: ناصر ويوسف عيال سلطان الـ (.....)... مزرعته
    عدال مزرعتنا...ولده محمد ربيعك اخوك حمد..!!..

    هزينا انا وراشد روسنا
    بادراك...

    سهيل: هييي يامرحبا الساااع ...زارتنا البركه...




    بصراحه...مبدئيا...عجبوني هالثنينه...حسيت انهم هاديين ورياييل...
    ادري ان الوقت توه ماواحالي عشان احكم عليهم...لكن ظاهريا... يوسف هذا يالس بثقه
    يسولف ويظحك..اما الثاني العود اهدى عن الصغير شكله... لانه ساكت ويتسمع بس...والا
    مستظيج..!!

    والله مادري....

    مامرت عشر دقايق الا وحمد اخويه داغر
    علينا الميلس..

    حمد: السلام عليكم...مرحبااا الساااع... والله ماصدقت يوم
    شفت سيارة يوسف واقفه برا البيت...

    يا حمد وسلم عالوالد وسلم على ناصر
    ويوسف.. شكله يعرفهم... اكيد يعرفهم مب ربيع اخوهم العود..!!..

    وبعد
    السلامات بينهم...

    خلفان: توك ياي من بوظبي..!!..

    حمد: هي والله
    يابويه توني واصل...مريت بعد اييب الاهل... ماشي باقي عن الاذان اسمحولي بسير اتمسح
    وبيي...

    طلع حمد...وبعدها بدقايق طلعت انا بعد لنفس الحجه...اما البقية
    تمسحوا في حمام الميلس..

    وتلاقينا بعدها كلنا في الحوش وسرنا المسيد القريب
    عشان نصلي الظهر....

    ------------------------------

    اليوم:
    الخميس..

    المكان: في مطبخ بيت خلفان...

    الوقت: 12 وربع ظهرا...


    --------------------------------

    (مهرة)...

    اووف..اخيرا
    طلعوا الرياييل... اول ماسكروا باب الحوش بعد خروجهم طلعت انا من المطبخ وتساندت
    على بابه.. وبشكل لا ارادي حضنت ايدي المكسوره...

    منوو هم
    هذيلا..!!!..وايدين...مادري جان اخواني موجودين او لا...ماشفت غير كنادير بيظ
    وشردت.. من بعد حادثة امس صرت ماداني شوفتهم.....كلهم يلوعون بالجبد...


    مهره: عمووه..!!

    سمعت صوت عمتي من داخل المطبخ...

    آمنه:
    هاا...

    مهرة: منو هم هذيلا اللي عند ابوويه..؟!!..

    آمنه:
    القبلانيين عيال حد من معارف ابوج يايين ياخذون اوراق...اما اللي يوا عقب
    ماشفتهم....ليش؟

    مهرة: يعني..ناخذ لنا ايام مايينا حد...وفجاه يطبون كلهم
    فوقت وااحد..!! ..

    آمنه: انقفظي انتي وتعالي ساعديني لازم نخلص الغدا بسرعه
    ونزيد عليه..انا متاكده انا ابوج بيحلف عليهم يتغدون...



    ابتعدت عن
    باب المطبخ ورجعت ادخل.. وسويت اللي اقدر عليه.. قصصت اللومي..وعدلت صحن السلطه
    اللي ساعدت بتقطيعها شوي... وسويت العصير ..وطلعت كواب محترمات للضيوف.. واتصلت بعد
    بالمطعم الهندي وطلبت صحنين برياني مع صالونه حاره عشان نظيفه للغدا..لانه اكيد
    مابيكفي ونحن ماسوينا حساب ضيوف..!!.



    بعد دقايق رجعوا الرياييل من
    المسيد ودخلوا الميلس..سمعت اصواتهم...وسمعت بعد صوت سهيل اخوي في الحوش يرمس ويا
    حد...

    سهيل: انا مالي خص... مب انا اللي حالف هذا ابويه...

    راشد:
    ثره ابووك وين ينرااام...بس والله ابا اسير البيت فظيحه في عبدالله...


    سهيل: احين لو خبرته عن عبدالله بيعزر عليهم ايوون هني يتغدون هههههههه...


    راشد: ياهي حاااله...

    سهيل: انته تغدى...نحن بنجدم الغدا...بس لا
    تاكل وايد ههههههه..خل مكان فمعدتك حق غدا بيتكم ويا عبدالله..

    راشد:
    خييييييبه...ماروووم...!!..

    ياني فضول اعرف منوو اللي يالس يتكلم معاه
    سهيل....صوته مالوف...قمت وايجت وطلعت عيوني بس من ورا الباب..لكن الخبيث سهيل
    شافني...ولدهشتي ما اشر لي عشان ادخل او شي...بالعكس..زقرني...

    سهيل:
    مهرووووه...تعالي ...مافيني اصارخ..

    بطلت عيوني انا مندهشة...وعدلت حجاب
    شيلتي البيظا... شفيه هالخبل ليش يزقرني عند الريال..

    لكن الريال..طلع
    راشد...اللي لف ويهه صوبي على طول اول ماانذكر اسمي على لسان سهيل...

    كان
    لابس نظارات شمسية...ماعرفت تعبير عيونه..لكن تراوالي شبح ابتسامه تمر على
    شفايفه...

    وبس..استمر يطالعني بهالطريقه ..الشي اللي خلاني ارتبك لابعد
    حد..

    قلت باصرار..

    مهرة: تعال انته وين تباني اسيرلك نص الحوش لو
    طلع حد من الرياييل....؟!

    ابتسم سهيل...ويا صوبي بسرعه..وشفت راشد يتمشى
    وهو يتبعه..ويديه فمخابيه..

    لكن يوم وصل سهيل عندي..لاحظ وجود
    عمتي...باختصار..

    طنشني انا وراح عند الاصل...

    سهيل: هاا عمتي
    شومسويلنا غدا...؟

    وقفت انا عند الباب...اتابع بنظري سهيل وهو يكشف عن كل
    شي مغطاي...شكله يوعان اخوي مسكين ماتريق..!!

    ما انتبهت ان راشد وصل لين
    باب المطبخ ووقف عدالي من برا المطبخ احتراما لعمتي اللي هي داخل
    المطبخ
    _________________
    اللي هي داخل المطبخ...تساند عاليدار..ويديه بعدهن
    فمخابيه...ومازال لابس النظارات..

    راشد: متاكده انج 19 سنه..!!


    صديت صوبه بارتجاف... وابتعدت شوي عن الباب...ونزلت عيوني لتحت...هذا شو
    يبا احين يالس يسولف.!! متفيج...

    مهرة: هي..

    لاحظت ابتسامته...
    هاللي قاصر..مب ساد اهل البيت كلهم يتمصخرون علي...يا ولد خالتي بعد يكمل عليهم...


    التفت عنه اشوف سهيل يرمس ويا عمتي بصوت واطي وهو ياكل قطعه خيار...سمعت
    صوت راشد اللي ماذني مره ثانيه...

    راشد: وين بتسيرين الجامعه والا
    الكلية.؟!..

    قلت بذهن شارد...

    مهرة: الجامعه...

    راشد: أي
    كلية ؟

    التفت له بعصبية...وعقدت حياتي...شفيه هذا..؟!!..روح الميلس
    يالله...

    مهرة: راشد عق النظارة...

    شفت حواجبه يرتفعن وابتسامته
    تتوسع...

    راشد: عندي حساسية عيني تعورني من الشمس... ليش اعقها.؟


    مهرة: ابا اشوف تتمصخر علي انت والا شو...

    اختفت ابتسامته...وحسيت
    انه نظرته لي مستغربه...بعدها ابتسم ومد ايده وعق نظارته واطالعني
    بعيون..تلمع..وبشكل غريب...

    راشد: ليش ممكن اني اتمصخر عليج.؟؟ كيف فكرتي
    بهالفكره...

    رديت التفت للمطبخ وشفت سهيل يبطل الثلاجه ويطلع دبة ماي..وروح
    يدور كوب ...

    مهرة: الكل يتمصخر علي مابتكون انته غير عنهم...


    راشد: ...... ماجربتي...لا تحكمين عالاشخاص من اولها... بعدين انا ماشوف
    فيج شي عشان حد يتمصخر عليج..هالفكره فبالج انتي بس...

    سكت...


    بصراحه انا مب مرتاحه من التكلم معاه او مع أي ريال ثاني...بس ان دخلت
    بيقول عني قليلة ادب...

    راشد: جاوبي.. أي كلية بدشين.!

    اوووفف..شو
    بتفيدك معرفة هالشي يعني.!!!..

    مهرة: دخلت كلية العلوم الانسانية...ابا
    ادرس اعلام...

    عقد حياته...وكردة فعل ..عقدت حياتي انا بعد...اشوفه يصدق
    عمره ويعترض على اختياري بعد...هاللي ناقص..!!!

    راشد: اعلام..؟؟..شو
    بتستوين مذيعه..!!..

    مهرة: لا...احب التصوير....

    راشد: اهااااا
    تصوير... زي زين..الله يوفقج...

    يا سهيل في هاللحظة واطالعني بلا
    مبالاة..وكان شال معاه السماط (الفراش اللي يفرشونه للغدا),,, وبعدها التفت لراشد
    وقاله..

    سهيل: يالله نسير... مهرة ساعدي عمتج...

    قاطعه راشد معقد
    حياته وهو يلبس نظارته مره ثانيه...الظاهر عينه عورته مسكين...

    راشد: البنت
    ايدها مكسووره شو تساعد..!!!.

    عقد سهيل حياته بعد...وسكت شوي...


    سهيل:...... لو خليتني اكمل جان قلت لها باللي ترومين عليه.. نسير ياسفير
    الاهتمام ...

    سار سهيل مع راشد ودخلوا للميلس...

    وانا رجعت داخل
    المطبخ ..وماسمحت لنفسي افكر بولد خالتي وتصرفاته الغريبه معاي... هو يوم ويعدي
    ..بعدها مابيرجع ايينا او يسال...

    --------------------------------


    اليوم: الخميس..

    المكان: غرفة منى...

    الوقت: الواحدة
    ظهرا...

    --------------------------------

    (منى)...

    فتحت
    عيووني بتعب..يوم حسيت بحد يوعيني...

    التفت وشفت امايه اطالعني بحيره...
    رفعت ايدي لويهي وفركته من التعب...كيف رقدت انا..!!




    اووه...صح..خالد..



    وعقيت راسي عالمخده مره
    ثانيه...

    ام محمد: يابنتي شفيج جي شكلج...قومي يالله قوومي...




    مابغيت انش...الرقاد احسن شي في العالم....

    منى: اماايه
    خليني ارقد..مافيني انش...

    ام محمد: شوبلاها عيونج محمره وميفنه
    جي..!!..راقده وانتي تصيحين اشووو.!!!

    منى: شو بيصيحني يعني امايه...لا
    مافيني شي...

    ام محمد: عيل قوومي صلاة... وعقب نزلي تغدي..خوانج مابيتغدون
    هني اليوم ونحن بنجدم الغدا عشان ابوج...يالله بسرعه...



    طلعت امي
    من الغرفه... اتغدى.؟!!..مالي نفس اتغدى...بس امي ماتمشي عليها هالحركات بتشك
    فيني...

    قمت بتعب...آآخ راسي ثجيل.... الله يسامحك ياخالد...

    فجاة
    صفعت نفسي طراق....وعورني بعد...

    شو بعد الله يسامحه.!!..هو شدراه فيني
    اصلا وشو عرفه فيني وبمشاعري..دام انا نفسي ما اكتشفت الا اليوم...باسوا طريقه
    بعد...

    اليوم بس....اليوم بس بسمح لنفسي ازعل عليه اما باجر خلاص...


    قمت ودخلت الحمام توضيت ..وصحصحت...ورجعت الغرفه اصلي...وبعد الصلاة نزلت
    تحت.. وشفت سلطون الصغيرون ولد محمد اخويه...ابتسمت...عمر سلطان 3 سنين ونص..مسكته
    وبسته..

    منى: فديت انا اللي خازت عنهم الحمجه...شحالك حبيبي..؟!!


    سلطان: بكير...

    منى: بكيير..!!!...فضل عنك وياها رمسه...يالله نسير
    عند ابويه...

    مسكت ايد سلطون الصغير وسرنا الصالة عند ابويه وامي...سلمت
    على ابويه ويلست عدالهم..اما سلطون فيلس في ثبان ابويه...شو عليه حفيده
    الاول...طبعا من غير بطي ولد شما اختي العوده ... بس سلطون ولد الولد..غير...


    منى: هذا المفعوص وين اهله عنه..!!

    ام محمد: اخووج فيه حمى
    مسكين...وهي عندها شمسه بنتها وتجابل اخوج..وانا شليت عنها سلطان...دام انه بخير...


    منى: وحليله محمد..مايستاهل والله... عيل وين بيتغدون خواني..!!

    ام
    محمد: عازمنهم ريال عالغدا...

    منى: اماايه... الجامعه بتبدا بعد اسبوع وانا
    ماشريت ثياب...

    اطالعتني امي باستغراب...

    ام محمد: وكبتج اللي
    مترووس من تفتحين بيبانه طاحن الثياب عالارض من كثرهن..!!!...

    برطمت...


    منى: كلهن ملبوسااات...

    ام محمد: عنبوو يابنتي كم الواحد
    بيلبس..!!..

    منى:امايه بس كم بدله..وابا بعدني كم شنطه وشيلة وعباه
    يديده...وو ..

    ام محمد: وشوو بعد..!!

    منى: ونعلاان...

    ام
    محمد: عنبو يابنتي هذا زهاب عرس مب لبس للجامعه...!!..

    منى: متى بنسير..!!!


    ام محمد: يصير خير بنشوفلنا يوم فاظي...عاد الا انتي عاد الدحانه تامه الله
    يعينا عليج وعلى طلباتج...

    ظحكت وييت ابوس امي على خدها..

    منى:
    الله لا يحرمني منج... تحمليني بس سنتين ثلاث لين ما اييني الريل ويفكج مني..


    التفت هاللحظة ابويه..

    بومحمد: وانتي اتحسبين بتظهرين من
    البيت.!!..

    منى: عيل.!!..

    بومحمد: ريلج بنسكنه في حجرة
    الدريول...جان يباج يسكن عندنا...



    ظحكت...بفرح...ادري انه
    يمزح...بس انا وايد غاليه عند ابوويه..ابوي يحب البنات...وبما ان شما طلعت من البيت
    من زمان ماتم عنده غيري يدلعني...

    شوي معنوياتي ارتفعت من غلاي عند
    اهلي...الحمد لله عالنعمه...

    اما خالد...فان شاء الله بنسى...انا ماعندي
    سالفه هذا مجرد افتتان بس...لا حب ولا خرابيط..


    -------------------------------

    اليوم: الخميس..

    المكان:
    ميلس بيت خلفان..

    الوقت: الواحده وعشر دقائق ظهرا


    -------------------------------

    (راشد)....

    شو سالفتي
    اليوم....!!!.. عقب ما كنت معارض القعده..استويت مستانس فيها...

    بصراحه
    هالشباب اللي تعرفنا عليهم سوالف... العود اللي مبين عليه هادي...شوي اندمج معانا
    وقام يسولف ويظحك... والثاني يوسف بعد فنان وعيبتني شخصيته الواثقة من نفسها...


    وغيره...مهرة بنت خالتي... ليش قالت ان الكل يتمصخر عليها.!!.


    شوفيها هي عشان يتمصخرون عليها...لازم اسال سهيل عن هالشي..!! لانه بصراحه
    شاغل بالي من قالته...

    وعلى طاري سهيل..لاحظت انه قاعد ياشر لي وبعدها طلع
    برا الميلس..نشيت انا وتبعته لبراا...

    راشد: شوفيك..؟!!

    سهيل: تعال
    ساعدني بنيب الغدا..

    خشيت ايدي فمخباي وطلعت النظاره ولبستها... وصلنا
    المطبخ وطلعت عمة سهيل متحجبه وشاله صينية عيش ابيض..وعطتها لسهيل...اللي خذها ورد
    للميلس..اما انا...وقفت اتريا ..سمعت صوت عمة سهيل تقول من داخل المطبخ..


    آمنه: مهرة..اندوج الصالونه عطيها ولد خالتج...مسكيها زين..

    مهرة:
    عموووه اخاف اعقها....

    آمنه: هاذوووه عند الباب واقف مابتمشين بها وايد...


    ابتسمت انا ..ولو انها كاسره خاطري هالبنت...احسها مسكينه...يت مهرة وهي
    تمشي شوي شوي وبين ايديها صالونة اللحم..ورفعت عينها لي بتردد..مديت ايدي ومسكت
    عنها الصالونه قبل لا تجبها عليها او علي...



    ادري شو تفكرون فيه...


    هي...فعلا في تلامس صار بين ايدينا...لكنه كان بسيط جدا ومن دون تاثير
    بصراحه...ويوم كنت بروح للميلس قالت لي.

    مهرة: لحظة لحظة..

    وقفت
    ورجعت هي للمطبخ وبعد لحظة طلعت...

    مهرة: نسينا الغطاة...

    وحطت
    الغطاة على طـَـبْـقـَـة الصالونه....

    فجاه يتني رغبة في اني اطفربها
    شوي...

    راشد: اقول مهرة...

    مهرة: نعم..

    قربت راسي شوي..


    راشد: عقي عني النظاره لو سمحتي...

    عقدت البنت حياتها مستنكرة
    هالطلب...

    راشد: عن تقوليلي بعد اطنز عليج...انتي محد يلبس عندج
    النظارات...

    حاست بوزها بظيج...

    راشد: يالله عقيها..بسرعه تشوفيني
    شال الصالونه..

    تعمدت استعجلها عشان اوترها..وفعلا البنت مدت ايدها بتوتر
    صوب نظارتي... وانا ابتسم وحابس انفاسي...

    لكنها تراجعت واشرت لي بايدها
    بنرفزه..

    مهرة: اووووووه سير عند سهيل بيعقها عنك...

    وعطتني ظهرها
    ودخلت المطبخ اما انا....نقعت من الظحك...وتمت الظحكه مرافقتني كل ما ارجع المطبخ
    اييب شي للغدا..لين ماخلصنا ...ويلسنا في الميلس وتغدينا...

    مسكينه والله
    بنت خالتي...

    ----------------------------------------

    اليوم:
    الخميس..

    المكان: سيارة يوسف..

    الوقت: الثانية والثلث ظهرا..


    -----------------------------------------

    (ناصر)...

    ركبت
    سيارة يوسف ...والندم ياكلني بشده واشد عن قبل واقوى...!!

    هالناس وايد
    طيبين.. كرموني وظيفووني..وشوف انا شو سويت ببنتهم...!!!...ياربي أي انسان نذل انا
    كنت امس..!!!..

    رجعت راسي لورا واسندته على سيت السياره...وصلني صوت يوسف
    بعد ماحرك السياره..

    يوسف: هااااه ناصر؟..طاح نصّـك..!..والله ناس وايد
    طيبين...

    ناصر: ادري يوسف...خلنا نروح البيت تعبان...

    واحترم يوسف
    تعبي..اللي كان نفسي...اكثر منه جسدي... وسكت طول الدرب للبيت...

    وانا بعد
    سكت...وتميت مساند راسي وانا مغمض عيني...

    احس ان اهلها بيكتشفون سالفتي
    قريب...وخايف من ردة فعلهم وردة فعل اهلي...ساعتها مابيصدقون اني اعتزم التدين
    ..واني تغيرت فعلا من امس لليوم...

    تذكرت ذاك الريال اللي اسمه راشد..هذا
    الظاهر مب اخوها..مثل مافهمت انه ولد خالتهم.. خوانها بس حمد وسهيل..او يمكن عندها
    اكثر وانا مادري...ومايندرا كم اخت عندها... ومادري اذا مخطوبه او لا...بس شكلها مب
    مرتبطه..ماشفت في ايدها أي خاتم يلفت للنظر...ويمكن بعد تكون فعلا مخطوبه او مالجه
    وفاصخه الخاتم..!!!..كل شي جايز...

    وصلنا البيت... وحصلناه هادئ..كالعاده
    الظهر يروحون يرقدون... ركبنا انا ويوسف غرفنا...

    سكرت وراي الباب وطحت
    عالشبريه بعد مافصخت سفرتي..

    كانت بتغفى عيني فعلا لولا ان تيلفوني
    صاح...مسكته وشفت الرقم...

    رقم غريب..ماعرفه...

    رديت عليه..


    ناصر: آآلووه...

    المتصل: همم مرحبااا...

    انصعقت..صوت
    انثوي...!!!...مب سووومه...عيل منووه.!!

    ناصر: مرحبتين...

    المتصل:
    كيف الحال.؟!

    ناصر: بخير وسهاله..منو معاي..!!

    المتصل:
    هههههههههههه...انا اللي كنت انته ذابح عمرك عشان توصل لي رقمك في المارينا...




    عقدت حياتي...وتذكرت..يالله احس ان هالسالفه صارت قبل 100
    سنه...!!...

    ابتسمت...فعلا مثل ماتوقعت البنت مغرووره...وانا عطيتها جرعه
    اضافية باني عطيتها ويه..!!..

    ناصر: مرحبتيين هلا ...شحالج؟


    المتصل: بخير الحمد لله....



    انتبهت لنفسي...شو بعد مرحبتين
    وهلا.!!..مب قايلين بنلتزم..!!..التزام يعني ماشي بنات خلاص....قويت قلبي وقلت..


    ناصر: اقول...البطاقة بعدها عندج..؟

    المتصل: هي..

    ناصر:
    ممكن تحرقينها..وتنسين رقمي...ولا ادقين لي مره ثانيه..؟!!.






    مافي ردة فعل...لاني باختصار سمعت رقعة تيلفون معتبره في
    اذني...

    نقعي في درام ياماما...انا خلاص... مالي خص بالبنات...مسحت الرقم
    من تيلفوني ووقت المكالمه وكل شي يتعلق بهالاتصال...عشان ماتضعف نفسي واتصلبها اذا
    حصلت رقمها...

    باقي نقطع علاقتنا بسووومه الهبلا..وانظف شقتنا من البلاوي
    اللي فيها...وخلاص..نرجع نظاف...

    اغلقت تيلفوني ورقدت...

    بصراحه
    راسي كان ثقيل من كثر الافكار اللي فيه...

    وان شاء الله بس احصل حد يوعيني
    على صلاة العصر...!!


    -------------------------------------------







    اذكروني بدعوة إن مررتم هُنا..

  2. #22
    مشرفة التربية الوطنية \ اجتماعيات
    الصف 8
    الصورة الرمزية قلب أمي999
    الحالة : قلب أمي999 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88204
    تاريخ التسجيل : 03-12-11
    الدولة : دار زايد..
    الوظيفة : طالبة جامعية..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 319
    التقييم : 43
    Array
    MY SMS:

    اذكروني بدعوة..

    افتراضي رد: موعد مع السعاده قصة إماراتية اجتماعية ممزوجة بالرومنسية







    الجزء الثامن..


    -------------------------------------------

    اليوم: الخميس...


    المكان: في بيت بو راشد..

    الوقت: الخامسة والنصف مساءا..


    ------------------------------------------------

    (شيخة)...


    مسكت امي من ايدها عدل ودخلت بها البيت...كان فهوودي يركض جدامنا مستانس
    بانه امي رجعت للبيت..وامي تضحك عليه...

    ام راشد: ههههههههههه فديتك
    ياولديه يعلني ماخلى من ظحكتك هذي..

    فاطمه: فهووود قووم عن امايه خلها
    تمشي....

    تجدمتنا فاطمه اختي لغرفة امي.. اعتقد عشان تعدل لها الفراش...اما
    امي سئلتني بهدوء..

    ام راشد: امرتي البشكاره تحط الفواله في الميلس
    لعبدالله.؟!!...

    شيخة: قتلها امايه بس مادريبها جان سوت اللي قلتلها عليه
    او لا..بشوفها عقب شوي..انتي لا تحاتين البيت خليه عليه...

    ام راشد: بارك
    الله فيج يابنتي..

    دخلت مع امي غرفتها ويلسناها عالشبرية...وعقت شيلتها
    وعباتها والبرقع.... وغصبناها انها تنسدح...

    ام راشد: انا بخير الا بغير
    ثيابي وبتسبح وبييكن الصاله...

    فاطمه: لا امايه..وغلاتي عندج انسدحي
    ورقديلج ساعتين ثلاث عقب قومي...ريحي عمرج شويه..البيت مابيطير ...

    استسلمت
    امايه وانسدحت بتعب..اما نحن..بندنا الليت وشغلنا لها المكيف وطلعنا....

    يت
    البشكاره وشلت شنطة فاطمه وودتها غرفتها الجديمه... ولحقتها فاطمه هي وولدها فهوود
    عشان تغير ملابسها وتلبس لبس مريح..وانا نفس الشي...

    بعدها بدقايق رجعنا
    نتلاقى في الصالة...

    شيخة: انزيييييييييييييييين اختااااه...شو حالج انتي
    وكرشتج.؟!!..

    فاطمه: اوووف..والله تعبانه تبين الصدق...

    شيخة: كم
    بتيلسين عندنا..!!

    ابتسمت لي فاطمه...

    فاطمه: لين ما اربي..


    استانست الصراحه...يعني مابقعد بروحي في البيت...ياسلااام...

    شيخة:
    اللـــــــــــــه...ومتى بتربين..!!

    حطت فاطمه ايدها على بطنها بمحبة
    واضحه..

    فاطمة: خلال هالاسبوعين..ان شاء الله...

    شيخة: ان شاااااء
    الله ربي يسهل عليج....

    اطالعت فهوود يعابل التلفزيون ويهوس عالفصوص
    ويخرب...

    شيخه: فهوودي شووو تسوي..!!!!

    اطالعني فهد بنظرة تشبه
    نظرة ابوه الخقاقه... الشي اللي ظحكني كالعاده...

    فهد: اتيلي ثبيث توون...
    (حطيلي سبيس تون)..

    شيخة: ووووووووه الله لا بليتنا وين ظروسك..؟!!


    تعمدت اقول حق فهد هالسؤال... يموووت قهر يوم حد يساله عن ظرووسه... وبغيت
    اموووت من الظحك يوم شفته يدور نعاله عند الباب وياني طاااااير يظربني بها....


    فاطمه: فهــــــــــــد....عيــــــــــب... هذي خاالوووه...

    شيخة:
    هي انا خالووووه...والا الاحترام الا حق عمامك وعماتك..!!

    نشيت وشغلت له
    السبيس تووون...ورديت ايلس عدال فاطمه..وشفت على ويهها ابتسامه خبيثه وهي اطالع
    الخواتم في صبوعها الطوال...

    خقاقه مثل ريلها..!!!!..

    شيخة:
    شفــــــــــــــــيج..؟!!..

    التفتت لي وفعيوونها نظرة لعوووب...


    فاطمه: شويخ..على طاري العمام والعمات...



    صديت الصوب
    الثاني عنها بنفوووور...

    شيخة: اووووووه لا...لا تبدين فاطمه...


    فاطمه: لييييييييييش..؟ حرام عليج والله....

    شيخة: لا مب
    حراااام...انا ما اسامح بهالسهوولة....

    ظحكت فاطمه علي....

    فاطمه:
    خمس سنين زعل؟ والله انه حرام عليج... اول امس سائلني مره ثانيه اذا غيرتي رايج..


    شيخة: قوليله مابغير رايي...

    فاطمه: بتغيرينه ان شاء الله...عنبووو
    كم مره يطرش لك اعتذارات حتى اني احيانا انسى انقلهن لج....

    كانت فاطمه
    تقصد عمر... اخو عبدالله واصغر منه بثلاث سنوات...يعني عمره حاليا 26 سنه...


    عمر هذا بس عرفت بوجوده في هالعالم في عرس اختي فاطمه قبل خمس سنين
    تقريبا.. كان عمري ساعتها 17 سنه ..ثاني ثانوي ورايحه ثالث ثانوي.. اما هووو...كان
    عمره واحد وعشرين سنه... انسان فوظوي..وخريش لابعد حد... وخراشه هذا هو اللي خلاني
    احقد عليه...

    مب بدون سبب....اكيد فيه سبب...

    بخبركم السالفه...


    الله يسلمكم انا شعري اغلى ماعندي...كان طول شعري في عرس اختي فاطمه واصل
    لين الركب... وكان مصدر فخري..فقررت اني افتحه في عرس اختي... بالصدفة..اخت عبدالله
    ليلى اللي عمرها حاليا 24 سنه ..وكان عمرها في العرس 19 سنه.. كان لها نفس
    الشعر..وتقريبا جي نفس الطول..لكن الفرق ان شعرها ماكان ناعم وايد..لكن تدرون
    السيشوار يسوي العجب...بالتالي في العرس طلع شعري وشعرها نفس الشي..


    المهم...

    الاخ عمر.. اللي هواكبر من اخته بسنتين... ويحبها وايد
    وايد...كان خايف انها تنحسد...واصرر عليها انها ماتفتح شعرها ..لكن هي مثلي ..شعرها
    مصدر فخرها واصرت انها تفتحه في العرس...وحلف عليها قالها بحط المقص فمخباي..وان
    شفتج في العرس فاجه شعرج ..بقصة لج...!!!

    وفعلا اخته خافت ..وسوت شعرها
    تسريحه....لانها باختصار..تعرف اخووها...وتعرف انه بيسويها بدون تردد...!!


    تصوروا انتوا الباقي..

    دخل الاخ اخر العرس..وانا كنت واقفه عدال
    واحد من الاعمدة ادور امي...كنت لابسة شيله..لكن شعري طبعا طالع ومبين... وبسبب
    الربشة ماحسيت ان حد وراي....يقوم بعملية جزز.... ماسمعت الا صوت يقولي...


    عمر: ادري انج بتصيحين...لكن هذا عشان تتعلمين تسمعين كلامي
    وماتتحديني...!!



    سرت فظهري قشعريرة تمشي على طول عمودي الفقري.. شو
    هالصوت الغريب اللي قاعد يكلمني..!! لالا اكيد غلطان..احسن لي ما التفت...وفعلا
    تميت واقفه مكاني...لكن فجاه شي ادلّـــى جدام ويهي... شي ناعم..ولونه بلون
    القهوة...انصدمت...هذا شعري..!!!..شهقت والتفت لوراي بحـــدّه...

    وشفت ويه
    اسمر...جذاب... وساعتها شفت مثل القرون فوق راسه... ودهشة ماتتصدق فعيونه اللي كانت
    تتفرس فويهي...وانا صدمه غاضبة كانت على ويهي وانا اتفحص ويهه..واتفحص بعد محتويات
    ايديه... ماصدقت..مديت ايدي ومسكت شعري..وشفته مقصوص بشكل غير مرتب...رجعت ارفع
    عيوني للويه الغريب اللي مد ايده وغطى بها شفايفه منصدم..ورجعت عقبها اطالع شعري في
    ايده...كان بطول الشبر تقريبا..

    تعرفون الشبر كم..؟؟ افردوا ايدكم كامله...
    المسافه بين الابهام والخنصر..هذا هو الشبر...ويمكن اكثر شوي...

    يعني شعري
    انقص وقصر وااايد على ايد هالمجرم...



    ماتتصورون شو كان شعوري...
    شعري... اللي كان لين الركب..صار اقصر بوايد... واحتفظت اخت عمر ليلى بشعرها
    الطويل...اما انا....آآآخ كنت على وشك اني اذبحه ساعتها..لكنه مد ايده ومسك
    ايدي..وحط فيها شعري...

    بصراحه هو كان مرتبك وخايف حدّه...

    عمر:
    انا اسف...تحسبتج اختي ليلى...آسف والله...

    ومشى بعدها صوب الباب بسرعه
    بدون مايلتفت وراه...

    باختصار...



    شـــــــــــــرد....!!..




    اكيد شاف موته بعيووني...



    ليلتها صابتني
    هستيريا...راشد كان ميت من الظحك...وامي باختصار قالت لي .. " اكيد عين صابت شعرج
    في العرس وخلاه ينقص على ايد عمر.. لا تخافين بيطول"...

    اضطريت اني اخلي
    امي تقص لي اياه بشكل متساوي لاني ما اثق بالصوالين...لانهن يموتن عالتقصيص..تقولهن
    قصن سانتي متر يقصن لك شبر...

    وبس..

    من يومها وانا احقد عليه...
    وهو ياما طرش لي اعتذارات عند اختي فاطمه...لكن انا ماقدرت اسامحه..

    يعني
    ماقدر يتاكد قبل مايقوم بعملية الجززز هذي..!!..

    حتى انه اجرأ لدرجه انه
    يفكر بخطبتي..لكنه ماتقدم رسميا ووكل فاطمه تاخذ موافقتي...

    لكن بالحلم
    يحصل الموافقه مني...عشان جي هو لين الحين مايا يخطب...يتريا موافقتي لكن انا طبعا
    مابوافق مب خبله... اخاف انش صباحية عرسي احصل شعري لين اذني...!!!..


    -------------------------------------

    اليوم: الخميس..


    المكان: في غرفة الغسيل فبيت خلفان..

    الوقت: السابعه مساءا..


    ------------------------------------

    (مهرة)....

    جلبت
    كندورة سهيل على طاولة الكواي عشان اكويها من ورا.... كنت احس باكتئاب..وفوق
    هذا..احس بشعور غريب..بالفراغ...

    والا بالله عليكم حياتي شو لها من
    المعاني..؟؟؟ مالها معنى ابدا...

    يمكن يوم تبدا الجامعه انشغل شوي..!!..


    كملت كواي وانا افكر باللي مر علي على طول اليوم...وغصبن عني..فكرت بولد
    خالتي راشد...لاني وايد تلاقيت معاه اليوم...بالعاده ما ايي بيتنا ولا نتلاقى الا
    نادر جدا ...واليووم..!!..اووففف..شو اقول بس.. مايعرفني وفوق هذا يغلس علي...شو
    يبغي فيني هذا بعد...!!..

    رفعت راسي وانا اشوف عفرا حرمه اخوي حمد تدخل
    غرفة الغسيل...

    عفرا: انتي هنيي...ادورج...

    مهرة: خير عفرا..!!


    عفرا: خيير..ماشي بس زهقت..عمتج تطبخ ولا خلتني اساعد...تبيني اكوي عنج..!!


    مهرة: لالا...انا مسيطرة عالوضع تمام...

    عفرا: ههههههههه...على
    راحتج...

    كملت انا كواي...

    مهرة: شخبارهم اهلج..!!

    ابتسمت
    عفرا بفرح..

    عفرا: بخيييييير..بلغتهم سلامج..ويردون السلام عليج...


    ابتسمت انا بعد..

    مهرة: الله يسلمج وياهم من الشر...

    يلست
    عفرا عالكرسي الموجوود في غرفة الغسيل...

    عفرا: مهرووه...همم..متى بتتشرين
    اغراض للجامعه..!!

    رفعت نظري لها باستغراب..

    مهرة: شو اغراضه
    بعد..؟؟ آآه قصدج دفاتر وجي.؟ اول بداوم بشوف شو يطلبون عقب بسير المكتبه...


    عفرا: لاااااااا..ماقصد الدفاتر..بس انتي بحاجه اكيد لملابس وجواتي...وشيل
    وعباة يديده...وشنط..

    مهرة: الله يهديج ياعفرا انا مب سايره اعرض ازياء...


    عفرا: هههههههه ادري ..بس الجامعه غير عن المدرسه...تلبسين كل يوم شي
    مختلف...خلج مثل البنات انتي مب اقل عنهن...

    فكرت بكلامها....ولو اني مب
    راعية مظاهر ذاك الزود...لكن ما ارضى اكون اقل من البنات..!!!

    مهرة: منوو
    بيفتكر يوديني اتشرى..!!!..عمووه مستحيييييييل توديني..

    عفرا: خذي الاذن من
    عمي بو حمد..وانا بوديج السوق وبناخذ كل اللي يلزم...

    فرحت...شو فرحت...الا
    مت من الوناااسه...

    مهرة: والله عفرا بتوديني..!!.. ترا انا اطول يوم اشتري
    شي بتتلعوزين وياي...

    عفرا: ولا يهمج..بوديج اماكن فيها اشياء تعجبج وما
    بتترددين في المشترا... لازم اجهزين نفسج لانه اختي مريوم اشترت وخلصت...


    مهرة: والله اختج بتروح الجامعه بعد..!!!

    عفرا: هي وعلى فكره نفس
    كليتج يمكن تتلاقين معاها ...

    مهرة: ياريت والله...ماعندي ربع...اخاف اظيع
    في الجامعه...

    عفرا: ماعليج انتي..في ظرف يوووم بتسوين لج شلة في
    الجامعه...

    ظحكت..

    مادري شو فاكرتني حرمة اخوي..مغناطيس اجذب
    البنات..!!!!... بس ان شاء الله يطلع كلامها صحيح...

    وعلى هالاساس...قررت
    افاتح ابوي بالموضوع اليوم...وهو مابيبخل علي...بس تذكرت شي..!!!

    مهرة:
    تعااااااالي..اذا سرنا..منو بيسوقبنا..!!!..

    عفرا: هي والله
    صدق....هممم..حمد دووم مشغوول..يمكن سهيل..

    هزيت راسي باصرار..


    مهرة: غسلي ايديج من سهيل...!!

    عفرا: انزين سيف...

    مهرة:
    تووه ماخذ الليسن هذا ماريد انفد عمري انا...

    عفرا: هههههههه حرام عليج
    عطيه ثقة شوي فالنفس...

    مهرة: لالا والله اتروع...مشكله ماعندنا
    دريول...شكلي بسجل في الباص في الجامعه بعد...



    كانت تلوع جبدي من
    الباص..ما احبه... واستانس يوم ايي بسياره...هممم ..يمكن اقنع سيف او سهيل يودوني
    واييبوني من الجامعه...لاني ماريد اروح وارجع بالباص خلاص عفته....

    عفرا:
    انزين رمسي ابوج اييب لكم دريولية حرمه لمشاويركم... انتي دخلتي الجامعه احين
    بتحتاجين مشاوير وايده المكتبات وغيره...وغير جي بيكون دوامج غير ثابت بعد في
    الجامعه...

    مهرة: والله يمكن اكلمه...بشووف...

    عفرا: متى بيي
    سيف..؟؟

    مهرة: قايل بيرد بالجمعه...مادريبه والله..

    عفرا: ومنوو
    العرب اللي يووكم اليوم..!!

    مهرة: آآه...ثنينه بس.. تقول عمووه عيال حد من
    معارف ابويه ياييين يشلون اوراق..اما الباقين كانوا ابويه وحمد وسهيل وراشد ولد
    خالتي..

    عفرا: راشد ولد خالتج..؟؟ ..هذا ما اييكم دووم صح..

    مهرة:
    لااااااااا مول ما ايينا بس امس حلف عليه ابويه على حسب ماسمعت...يعني..زياراته
    نادره...

    عفرا: كم عمره.؟!

    رفعت انا عيني بتفكير...

    مهرة:
    اظني كبر سهيل او اكبر بسنه..او اصغر...مادري..

    عفرا: ههههههههه انتي شو
    تعرفين في البيت هذا خبريني..

    مهرة: ههههههههههه ماشي...

    عفرا:
    ههههههههه الله يعينج والله على حياتج...

    مهرة: قسم بالله انج صادقة...




    وانا اعنيها.... فعلا صادقة حرمة اخوي...الله يعيني على حياتي...


    ------------------------------

    اليوم: الجمعة...

    المكان:
    صالة بيت سلطان

    الوقت: التاسعه صباحا..


    ---------------------------------------

    (ناصر)....

    حبيت
    امي على راسها ويلست عدالها...وانا اطالع بنظري منى اللي منسدحه على كرسي بعيد
    اطالع الرسوم..!!!..

    ناصر: شو اصبحتي امي...؟!

    ام محمد: بخير
    فديتك...وانته اشوو حالك؟ رقدت وايد امس..!..شي يعورك؟!..



    انقهرت
    يوم تذكرت امس.... رقدت من 3 الظهر لين 9 في الليل ولا حد وعاااني..!!!..وطبعا
    العصر والمغرب فاتني..لكني صليتهن مع العشا ولو اني مازلت غير راضي عن هالشي..لكن
    اضطريت شو اسوي بعد.. بس لازم ابدا بداية صح اذا كنت بتدين...مب ارقد عن
    صلواتي..!!!



    ناصر: مايعورني شي امايه..الا كسل...ليش ماوعيتوني
    انتوا.!!..

    ام محمد: قالولي ناش من الفجر قلت اكيد تعبان خليتك ترقد..




    صبيت لي حليب وقعدت اتريق...وانا كل شوي ارفع عيني لمنى....هذا بنت
    عمرها 20 سنه؟ حاطه الرسوم ومندمجه فيه..!!..

    ناصر: وانتي اخت منى شحقه
    ماوعيتيني..!!

    التفتت منى لي مستغربه...

    منى: هااااه..!!..


    ناصر: اقولج ليش ماوعيتيني امس يوم رقدت وايد..!!

    منى: ماقلت لي...


    ناصر: لازم اقولج..؟!!..

    منى: احيدك يوم ترقد ماتحب حد يدق عليك...


    ناصر: ذاك اول.. بس احين يوم تشوفيني راقد والاذان ياذن وعيني لا تخليني
    ارقد...

    منى: ههههه ان شا ءالله...

    سكت عنها وكملت ريوقي...بعدها
    حسيت بايد امي على ركبتي...

    ووصلني صوتها بهداوة..

    ام محمد:
    ياولدي..الله يهديك ياربي...متى بتعزم وبتفرحني..!!!

    التفت الصوب الثاني
    متظايج...امي ماتودر هالموضوع....

    ناصر: امايه ماكملنا يومين من رمسنا في
    هالموضوع اخر مره...

    ام محمد: انزين عطني سبب مقنع يخليك ترفض العرس..


    ناصر: انا فبالي مية شغلة وشغلة احين امايه مب فاظي للعرس...انا ماقايلج
    قريب.؟!..بس خلاص صبري علي فتره...

    ام محمد: ياناصر العمر يخلص والشغل
    مايخلص لين متى يعني بتم جذي عزابي...عمرك 25 سنه...متى بتعرس متى بتيب
    عيااال..!!..

    ظحكت انا...ورفعت نظري لمنى...وقلت لامي بسخرية...


    ناصر: لا تخافين كل سنه بييب ولد والا بنت...

    مثل ماتوقعت...نقعت
    منى من الظحك...وظحكت انا وياها...وظحكت امي بعد... وكملت كلامي وانا اضحك..


    ناصر: ماشي فترات راحه....هههههههههههه....

    نشت امي من مكانها
    وظربتني على جتفي بخفة...

    ام محمد: ماتيوز انته عن الرمسات الطفسه...الله
    يهديك ان شاء الله..انا بقوم اسير السوق....

    نطت منى من مكانها....


    منى: اماااااااايه..شو اتفقنا نحن..!! بسير وياج...

    ام محمد:
    لالا..ماشي سيره...انا بسير العزبه وبييب ذبيحه..اليوم الجمعه وابوج يبغي
    لحم...وبسير الجبره بييب ذبـّــاح..وبشتري شوية اغراض....يوم ثاني بوديج ان شاء
    الله....

    راحت امي لغرفتها وتميت انا ومنى في الصالة..

    ناصر: شو
    تبين منى من السوق..!!!

    يت منى ويلست عدالي عالارض...وصبت لعمرها حليب...


    منى: ابا ملابس للجامعه..كل اللي عندي ملبوسات...لازم اشتري شي يديد...


    ناصر: محتاية فلوس..!!!

    ابتسمت منى...

    منى: لالالا..ابويه
    وامي مب مقصرين..ماعندهم غيري انا يصرفون عليه... بس ابا حد يوديني السوق...


    ناصر: وين 
    _________________

    ناصر: وين تبين تسيرين؟ العين
    مول..!!

    رفعت منى عيونها لي ...شكلها متلهفة للسيره...

    منى:
    هيي..ياريت...

    ناصر: خلاص انا بأخر سيرتي لبوظبي وبوديج بعد الغدا ان شاء
    الله...

    ابتسمت منى بفرح كبير...الشي اللي خلاني افرح انا بعد... اول مره
    افتكر باختي واسوي عشانها شي.. شي يفرحها مهما كان تافه...!!..وشوفيها اذا تفرغت
    لاختي ووديتها السوق تقضي كم شغله..!!..مافيها شي ابدا بالعكس هذا شي حلوو مني...


    منى: والله..!!!..بتوديني..!!..

    ابتسمت..

    ناصر: هي بوديج
    ..شحقه ما اوديج...عشان بعد ما اطفربج امايه في السوق... ماتحب المراكز تحيدينها..


    منى: هي والله انا كنت احاتي هالشي.... بس مابا اعطل اشغالك..!!


    ناصر: لا..ماعندي اشغال ...

    صفقت منى مستانسه...والابتسامه شاقة
    الحلج....

    منى: اللـــــــه وناسه...!! ..مشكوور والله ماتقصر...


    ناصر: العفوو... منـّـــوه شو قلتيلي تخصصج في الجامعه..!!

    برطمت
    منى...

    منى: كلية ادارة واقتصاد..يمكن بتخصص ادارة ...يعني لوووعه...


    ناصر: انزين دامه مب عايبنج شحقه تدرسينه..!!

    منى: ثرها امك رضت
    تخليني ادخل التقنية...ماطاعت حشرتني..

    ناصر: انتي تبين
    التقنية..!!..شوفيها يعني غير عن الجامعه..!!

    منى: التقنية غيير... انا
    ميولي مثل يوسف جي..تقنية..كمبيوتر وهالسوالف...احب العملي ماحب النظري...


    ناصر: اهااا.... انزين...بشلج بوظبي وسجلي في تقنية بوظبي وسكني عندي في
    الشقة...وانا بوديج وبييبج وبتكفل فيج...

    منى: هههههههههههههه ينيت
    والله.... امس ابويه متحلفلي اون ريلج بنسكنه في غرفة الدريول وانتي ماتطلعين من
    البيت...تبا يوافق اني اطلع بسبب دراسه..!!..مستحيل يوافقون...

    ناصر:
    كيفج..لا تقولين اني ماعرضت عليج المساعده....

    منى: ههههه خلها على
    الله.....



    بصراحه..كنت اعني كلامي...لاني فكرت مستقبلا... دام اني
    بلتزم..يعني هالربع اللي ميمعنهم يا انهم يلتزمون معاي..او اني اودرهم واتم بلا
    ربع...

    والارجح ان الخيار الثاني هو اللي بيصير...لانه هذيلا ماظن مستعدين
    يتخلون عن كل اللهو اللي هم فيه,,

    وبما اني بتم بروحي...ابالي حد يسليني
    واهتم فيه ..واشغل وقتي معاه....لكن فعلا اهلي مابيطيعون ان منى تطلع من البيت
    وتدرس فبوظبي اربع او ثلاث سنين...لاني اكيد اخرتها اني بعرس.. واكيد منى بتحس
    باحراج انها تسكن وياي انا وحرمتي في شقة وحده..!!!..ساعتها شو بيصير؟ بتودر
    الدراسه.!!... لالا..كان اقتراح غير مناسب...


    -----------------------------------------

    اليوم: الجمعة..


    المكان: في البدع...

    الوقت: العاشرة والنصف صباحا...


    ----------------------------------------------

    (سيف)....


    نزلت من الدراجه وانا ميت مت من الحر... ثيابي كلها خايسه عرق...جابلني
    جمال شال شنطته السبورت وهو معقد حياته...

    جمال: جهزت اغراضك..؟!!..


    عقدت حياتي انا بعد...

    سيف: لا...من الحين..؟!!..

    جمال:
    جهزهن سواف بنرد العين..

    سيف: شحقه مستعيل..!!.. بنرد المسا...


    جمال: لا الحين ...بسك من اليلسه حرر شو بتسوي يعني من احين لين الظهر..؟
    الجوو حار مايساعد...

    سيف: اوكي على راحتك...

    رحت للخيمه وبدلت
    كندورتي بكندوره نظيفه وشليت شنطتي وسلمت عالشباب من بعيد وركبت مع جمال في
    السياره...وتحركنا...

    مرت نص ساعه...وجمال مارمس فيها...

    سيف: شفيك
    مبوز جي..!!!..

    جمال: ماشي...

    سيف: بلى فيك شي...شو صار..


    جمال: اوكي..تبا الصراحه..انته قاهرني...

    تفاجئت...انااا.؟!!!...


    سيف: انااا...شو سويت بك..!!!

    جمال: سواااف... امس تراك دخت اربع
    مرات..ولا اتحسبني ماشفتك...بعد هذيلا اللي شفتهن مايندرا كم دوخه ماشفتها....


    سيف: انزين وشووو عليك انته...

    جمال: شووو شو عليه..!!.. خليت
    سلووم يلعب بعقلك بكم كلمه....

    سيف: جي ياهل شايفني جدامك عشان حد يلعب
    بعقلي..!!!...

    جمال: سواف...ودر الزقاره... شوفيها هي الزقاره انا ذايقنها
    مره ولاعت جبدي منها...انا ريحتها ما اتحملها كيف تحطها فحلجك مادري...


    سيف: لا تكبر المسائل جمال....

    جمال: انته اللي تبا تصغرها وتشوفها
    ماشي..والا بالله عليك خبرني...شو بتزيد فيك يعني الزقاره..!!..بتزيدك رجوله
    مثلا...!!...الا قيس ريحة خايسه..ومرض..تخسر عليها فلوسك وهي ماتعطيك شي واذا عطتك
    بتعطيك مرض ويمكن تموت والسبب هالزقاره....



    كان جمال فعلا معصب
    ومتنرفز..واذا خذت وعطيت بالكلام وياه عاطي يكفخني...عشان جي سكت..ولا ناقشت
    الموضوع....

    ادري..

    كلام جمال كله صحيح...المشكله اني عارف هالامور
    كلها من قبل... بس ماقدرت اقاومها...عيبتني الراحه اللي احس فيها يوم
    ادوخها...وبعدين... وايد ناس ما ماتوا من الزقاره...بتي علي انا يعني تظرني..!! ترا
    وايد ناس ما ظرتهم...شمعنى انا....!!!...



    وبعد نص ساعه
    ثانيه...سالته..

    سيف: جمال.. انته تخرجت من الثانوية العامه...بتكمل
    دراستك.؟!

    قالي جمال من دون نفس...

    جمال: ان شاء الله..


    سيف: انا اختي بتسير الجامعه...انته وين بتسير..!!!



    جمال:
    التقنية...

    سيف: شو احسن..!!!

    جمال: حسب ميوولك...ورايك
    الشخصي..وشو تبا تدرس اصلا...



    شفته يكلمني من دون
    نفس...حشى..لهالدرجه معصب عسب دخت كم صلب..!!!!.. سكت عنه ومارمسته عشان مايفلعني
    باي شي....

    ---------------------------------------

    اليوم:
    الجمعه...

    المكان: غرفة يوسف...

    الوقت:.. الحادية عشرة صباحا..


    -----------------------------------------

    (يوسف).....


    سكرت جهاز الكمبيوتر... وحطيت راسي عالمكتب ... دموعي نزلن بحرارة لدرجة
    اني خجلت..من اني امسحها عن ويهي واعترف بوجوودها..!!..خليتها تشق طريقها على خدي
    لين ما اطيح ببساطه على كندورتي وتختفي..!!..

    آآآخ ياوضحه... ماتصورت ان
    فراقج صعب لهالدرجه....!!!..

    تذكرت رسالتها العتبانه لي من شوي..اللي
    طرشتها من بعد ما استلمت هديتها من المحل..... " ليش طريت البطاقة اللي كتبت عليها
    اغلى حروف كتبتها فيوم...واللي من بعد ماكتبتها...حمدت ربي اني تعلمت
    الكتابه..!!!"...



    ماقدرت اتحمل...!!..ليش انا مب انسان..!..كم
    الواحد بيتحمل...؟..



    احبها... احبها وشكلي بتم احبها طول ما انا
    آخذ النفس ...



    توني بس استوعبت فكره فراقها..واني مابشوفها مره
    ثانيه...ولا بسمع عنها...ما بكون اول من يدري بامورها الصغيره بعد اليوم....مابعرف
    متى تظحك...متى تطلع...متى تنجح..متى تصيح.... متى تمرض...متى تفكر فيني وتحلم
    بي..!!!...

    بياخذها واحد ثاني غيري...ومابعرف عنها شي من بعدها...بتكون
    زوجه ريال غيري...بتيب عياله...وبتحبه اكيد....



    بموت...ماقدر
    استحمل... استحملت امس واللي قبله لاني كنت بحالة صدمه...بس اليوم دخلت فكرة
    الخساره فبالي واستوعبتها...وكانت مررره بشكل...ماقدر ابلعها... ماقدر...




    فجاه سمعت انفتاح الباب... رفعت راسي...نسيت دموعي...
    ناصر..؟!!!...

    صديت بسرعه عنه ومشيت ويهي بايدي...

    لكن مب بالسرعه
    الكافية.... جزمت ان ناصر شافني....

    عقد حياته مستغرب...

    ناصر: ثرك
    واعي..!! انا ياي اوعيك عشان تجهز لصلاة الجمعه...

    والظاهر ان ناصر ادرك ان
    الموضوع كبير...فسكر الباب وراه...وتقرب مني بعيون متفحصه لويهي...

    يوسف:
    لا انا واعي من فتره بس ماطلعت...

    تقرب ناصر مني....

    ناصر: يوسف
    شفيك..!!!..

    ابتسمت...ابتسامه جافه..

    يوسف: ماشي...

    سكت
    ناصر فتره ....يراقبني بفضول...

    ناصر: مب عليه انا هالحركات....شفيك..؟؟


    قمت انا من الكرسي وفصخت كندورتي وعقيتها...

    يوسف: قلت لك ماشي
    ناصر...

    علقت كندورتي ودخلت الحمام وقعدت اتمسح...واستغليت الفرصه وغسلت
    ويهي زين عن دموعي الغادره... ولاحظت سكوت ناصر في الغرفه...فقلت يمكن طلع..


    لكن يوم خلصت وضوء وطلعت وفوطتي بين ايدي حصلته يالس عالشبريه يفكر
    بعمق.... مشيت ويهي بالفوطه وعقيتها عالكرسي وتوجهت للكبت وطلعت لي كندورة نظيفه...


    يوسف: شو بلاك ناصر.؟؟؟

    رفع ناصر راسه وسكت... وهو يطالعني بطريقه
    غريبه وحايس بوزه على صوب...

    عقمت كندورتي ورحت للتواليت وشليت مشط وقعدت
    اسحي شعري...

    ناصر: تعال يوسف برمسك...



    تاففت في داخلي...
    ماريد حد يرمسني احين..انا اروحي يالله اتحمل نفسي ....مب محتاج محاضرات...وخصوصا
    من ناصر..!!

    لكن بما انه اخوي الاكبر مني ...واحتراما له..سمعت
    كلامه...فريت المشط ويلست على كرسي التواليت بعد ماسحبته عدال ناصر...


    يوسف: آمرني...

    ناصر: مايامر عليك عدو....ابا اقولك...اعرف اني
    ماكنت ابين لكم اهتمامي فيكم من فتره طويله...وكان مبين علي اني مب مفتكر فيكم
    ...وما اعرف شي عنكم.... لكن الصدق اني اهتم...وتهمني مصلحتكم...ويزعلني بشكل كبير
    اني اشوف اخوي مب قادر يثق فيني ويخبرني باللي فيه....



    انحرجت
    انا...لهالدرجه كنت شفاف وبينت مشاعري..!!.. لكن من جهة..ثبت ظني بان هالظربه اللي
    على راس ناصر فعلا اثرت عليه للاحسن...يعني يادوووب طلع في هالاجازه من
    البيت...يادوب..كله قاعد في البيت...مع اهله..اللي الظاهر بدا يتعرف عليهم الحين
    بس...!!!!...



    وتميت ساكت وانا افكر بكل هالامور...اما ناصر كمل
    كلامه بنبرة حزن...

    ناصر: يوسف...شو مستوي..؟؟.. امس كنت بخير حتى كنت على
    وشك اني احسدك على ثقتك بنفسك وروحك العالية...واليوم...يوسف صدق لاول مره اشوف
    دموعك هو اليوم...!!!..



    غمضت عيوني بالم... لا...لا تذكرني...دخيل
    والديك...!!



    ناصر: شفيك يوسف... اوعدك ماقول لحد بس يمكن اقدر
    اساعد...

    قلت بانفعال...

    يوسف: ماتقدر تساعد ناصر...محد يقدر...


    ناصر: عالاقل خفف الحمل اللي على ظهرك وعطني شوي منه....شو صاير..؟!!!...




    مادري كيف اشرح لكم....بس كنت مستعد اخبر أي حد عشان اخفف اللي
    بنفسي لاني كنت بنفجر في أي وقت...يكفي ان اليوم نزلن دموعي
    عليها...انا..يوسف...اللي ماتنزل دمووعي لو اشووو...!!!..



    قلت
    لاخوي بهدوء...

    يوسف: ناصر... كد حبيت فعمرك...؟!!..

    رفع ناصر
    حواجبه...وبانت الدهشة على ويهه....

    ناصر: حبيت..!! همممم...لا....كنت معجب
    ببنت عمي نورة من سنين لكن طبعا هالشي ماله وجود حاليا...



    ابتسمت
    بسخرية...تذكرت الظرايب الدايمه بين ناصر ونوره بنت عمي ايام زمان....جان هذا
    اعجاب..عيل كيف هذا يوم يحب..!!!..الله يعين...



    يوسف: شو رايك في
    واحد..يحب بنت...يعرف عنها كل صغيره وكبيره...يكلمها يوميا ثلاث
    ساعات...عالنت...وكمل معاها ثلاث سنين وهو يحبها..وهي تحبه...لكن عمره ماشاف
    شكلها..ولا سمع صوتها...ولا فكر انه يطلب منها هالشي... لانه يخاف عليها ويحترمها
    اكثر مما هي تخاف وتحترم نفسها... في النهاية تنخطب غصبن عنها...وينتهي كل شي
    ..برسااله...!!.



    سكت انا...وسكت ناصر...مستغرب...الا قولوا
    مندهش... فعلا..ثلاث سنين وماحسوا علي..!!!.. ماعرفوا سبب ادماني
    عالكمبيوتر..!!...ماعرفوا شو سر الفرح واللمعه فعيوني... وسر حرف w المعلق
    فسيارتي..!!!!!..



    اخيرا تكلم ناصر...

    ناصر: بصراحه كنت
    اتوقع كل شي..الا هذا...

    ابتسمت انا بسخرية...

    ناصر: يوسف... انا
    اعرف اني مب الشخص المناسب اللي يسديك نصيحه..لانك بصراحه اعقل مني...لكن...مب
    نصيبك...صدقني كل شي مكتوب على جبينك ومقدر سلف... انا ماقولك لا تزعل...اكيد صعب
    الموضوع عليك بس...يعني ..شو بقولك.... مب نصيبك....وان شاء الله ربي بيعوضك
    بانسانه ثانيه تحبها وتحترمها وتكون من نصيبك هالمره...



    هزيت راسي
    وانا احس باختناق...

    يوسف: ماتعودت على فراقها ياناصر...احبها....مابتعرف
    اللي اعانيه انا الا يوم تحب بنفسك وتشوف...بس ان شاء الله ماتنحرم منها انته
    بعد...



    ناصر: ان شاء الله...



    اطالعت ناصر
    باستغراب....

    يوسف: ناصر...عندك حد انته بعد..؟!!..

    ارتبك...


    ناصر:هاا...لا...لا ماعندي حد ...بس اكيد بيكوون عندي فيوم...وان شاء الله
    ما اخسرها...



    سكت عن ناصر وقمت من الكرسي....ورجعت اسحي شعري...


    يوسف: مثل ماقلت..كل شي نصيب....



    دقني ناصر بايده على
    ظهري...

    ناصر: جي اباك...قوي قلبك....

    ابتسمت بسخرية..


    يوسف: شوو دعايا "ماونتن ديو.."....؟!.

    ناصر:
    ههههههههههههههه....خبل..

    خلاني ناصر وطلع من الغرفه... وخلاني
    بروحي...وبشكل غريب حسيت بان الالم خف شوي...ماتصورت فيوم ان الكلام مع ناصر
    بيريحني...!!!...



    --------------------------------------------


    اليوم: الجمعه..

    المكان: في غرفة طعام بيت خلفان..

    الوقت:
    الواحده والنصف ظهرا...

    -------------------------------------------


    (مهرة)...

    يلست عدال عفرا حرمة اخوي كالعاده على صينية الغدا....
    وجدامي يالسه عمووه...

    قامت عمتي بحماس مدموج مع وحده طفرانه..


    آمنه: اليوم المسا بسير اييب الخدامه...

    فرحت انا...واخيرا بفتك من
    الكراف...!!!.

    عفرا: والله..؟؟ شو من الشي..!!!

    آمنه: فلبينية...
    عمرها 35 سنه...مابغيتها صغيره تقوم تشرد مثل اللي قبلها... مابغيتها بعد عيوز
    ماتروم تشتغل في البيت...

    مهرة: لالا زينه عمرها مناسب...

    عفرا:
    اقولج مهرة...

    مهرة: لبيه...

    عفرا: لبيتي حايه... انا رمست حمد
    عشانج...ووافق انه يفرنا في العين مول وايينا عقب يوم بنخلص..

    مهرة:
    والله..؟!!!..زيييييييين الحمد لله....

    ادخلت عمتي في هاللحظة...


    آمنه: حق شوو العين مووول..!!!..

    عفرا: مهره ما اشترت ثياب واغراض
    للجامعه.. وتدرين الجامعه تحتاج شوية اغراض..قلت بوديها انا تاخذ اللي تباه...


    حسيت ان عمتي ماعيبها الموضوع...لكن الحمد لله سكتت ولا ادخلت
    بالموضوع...لانها في النهاية...مب امي..عشان تدخل في كل صغيره وكبيره
    تخصني...!!!...



    مهرة: ماتقصرين والله ياعفرا...ولو اني بتعبج
    وياي...

    عفرا: ولا يهمج انتي نظرب عصفورين بحجر...انا بعد محتاجه شوية
    اغراض من هناك...ويوم بنخلص شغلنا بنتصل بحمد او سهيل او أي حد بيي وبيشلنا...


    آمنه: ماحيدج محتايه شي مهره...ماقلتيلي من قبل انه شي قاصرنج للجامعه....


    مهرة: عمووه مب لاني ما اتكلم عن هالشي معناته مب موجود...!!..انا بنفسي ما
    انتبهت...لكن عفرا نبهتني لهالشي..يزاها الله الف خير...



    تعمدت
    انغز عمتي بالرمسه....يعني عفرا اللي ماصارلها اربع شهور داخله بيتنا عرفت حتى قبلي
    انا شو محتاجه... وعمتي ما عرفت..!!!..المفروض تعرف وتهتم لكن لا حياة لمن تنادي...




    بعد ما تغدينا سرت عند اخواني..حمد وسهيل ..شربت لي كوب جاهي
    حمر..وماكملته لانه حمد قالي اروح اتلبس عشان يودينا العين مول...

    حتى
    الجاهي ما تهنيت فيه...بس يالله لاحقين عليه...


    -------------------------------------------





    اذكروني بدعوة إن مررتم هُنا..

  3. #23
    مشرفة التربية الوطنية \ اجتماعيات
    الصف 8
    الصورة الرمزية قلب أمي999
    الحالة : قلب أمي999 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88204
    تاريخ التسجيل : 03-12-11
    الدولة : دار زايد..
    الوظيفة : طالبة جامعية..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 319
    التقييم : 43
    Array
    MY SMS:

    اذكروني بدعوة..

    افتراضي رد: موعد مع السعاده قصة إماراتية اجتماعية ممزوجة بالرومنسية







    الجزء التاسع..


    ----------------------------------

    اليوم: الجمعة..


    المكان: في صالة بيت خلفان..

    الوقت: الواحدة والخامسة والاربعين
    دقيقة..

    --------------------------------------------

    (سهيل)...




    بعد ماراحت مهرة تتلبس...التفت انا لحمد مستغرب....

    سهيل:
    ليش توديها العين مول..!!

    حمد: بتسير هي وعفرا.. مهرة ناقصنها اغراض
    للجامعه..

    سهيل: هههههههه غريبه من وين طالعه الشمس...قبل ماتفتكر فيها...


    حمد: حرام سهيل...هذي يتيمه ام.... وعمتي مب زود مسوتلها سالفه... نحن
    رياييل ماعلينا لكن هي الوحيده بنت بينا.. انا لو ماخبرتني عفرا مابفتكر
    اسالها..وهي ماظني تقولي..تخاف..



    ابتسمت انا بسخرية مستغرب من
    المصادفة... كل جمعه الظهر نروح انا وراشد نلعب بليارد في العين مول..!!..وطبعا
    مابعزم على حمد اني اوديهن لاني مافيني عالصدعه..وانا راشد بيمر علي لانه ماعندي
    سياره... وعلى طاري راشد.. ولد حلال...يتصل تيلفوون..

    سهيل:آآلووو..


    راشد: مرحبا سهيل..شحالك؟

    سهيل: بخير وسهاله شحالك انته..؟ وشحال
    خالتي..؟ عساها بخير الحين..

    راشد: لا اطمن الحمد لله اليوم احسن بوايد عن
    امس..

    سهيل: ياحيها...

    راشد: تغديت؟

    سهيل: هي نعم
    تغدينا...بتخطف عليه..؟

    راشد: طالع...انا اترياك انته تخطف...


    سهيل: وين اخطف ماعندي سياره..!!

    راشد: اووووووه صح والله
    نسيت...خلاص عيل بتلبس وبمرك الحين..

    سهيل: اترياك...

    راشد: فمان
    الله..

    سهيل: فمان الكريم..

    سكرت تيلفوني وقمت ركبت فوق عشان
    اتلبس...

    وبعد ماتلبست..وقفت جدام المنظرة اتسفر...ومسحت على لحيتي اللي
    طولت شوي..وتلعوزت..يبالها تحليق...وترتيب.. اما شعري بخليه يطول شوي..مسكت بوكي
    وحطيته فمخباي..وشليت مفاتيحي...ويلست اطالع الميدالية..وابتسمت... حليلج ياشيخه...


    اهدتني هالميدالية من ست سنين يوم كانت بعدها في المدرسه..وكانت الوالده
    بعدها عايشه ...وشيخه مودينها رحلة لمعرض مع المدرسه...كانت مسويه
    لابوها..وراشد..وانا..ميداليات.. وفرحت يوم اعتبرتني واحد من العايله مثل اخوها
    وابوها...اهدتني اياها بطيبة نفس...والظحه على ويهها...

    رغم ان الميدالية
    بسيطه ...وقديمه نوعا ما....بس احتفظت فيها...باختصار..شيخه هي اول انسانه اهدتني
    شي بطيبة قلب وبدون مقابل...وعنالي الشي الكبير انها تذكرتني في لحظات كانت مستانسه
    فيها... صح كانت صغيره ساعتها..كان عمرها 17 سنه..بس حتى لو..فرحت بها وايد...


    سمعت هرنات راشد عند الباب..وخشيت مفاتيحي في مخباي وشليت تيلفوني وطلعت
    بسرعه...

    يوم نزلت تحت شفت عفرا حرمه اخوي يالسه عالكرسي..ومهرة واقفة عند
    الدريشه... وكلهن بعباياهن...

    سهيل: لمنوو توايجين..؟؟

    انتفظت مهرة
    واطالعتني باستغراب...

    مهرة: اتريا حمد يخلص سلاماته...

    عقدت حياتي
    انا..ويييت وقفت عدالها...شفت راشد بنظاراته الشمسية واقف يسلم على حمد ويسولف
    معاه..... انقهرت..وعصبت...اطالعت مهرة بنص عين..

    سهيل: البنت ماتوايج
    عالرياييل...عيب..

    اطالعتني هي باستنكار واضح...

    مهرة: مالت عليه
    ولد خالتك شو ابابه...؟؟ انا اطالع حمد..

    سهيل: جب يالله... سيري قعدي ويوم
    بيخلص اخوج رمسته بيزقركم...المول مابيطير...

    حاست لي مهرة بوزها زعلانه
    وسارت ويلست عدال عفرا الي منزله راسها وشكلها منحرجه انها شافت نزاعي لمهرة...
    خليتهن وطلعت...سلمت على راشد.. ويوم خلصنا صد صوبي حمد..معقد حياته..

    حمد:
    صدق بتسيرون العين مول..؟؟

    سهيل: هي..

    حمد: شحقه ماتقول...تدري
    انته انه وراي اشغال..ولا تعزم عنبوو توديهن عني..؟؟

    راشد: يودي منوووه..؟؟


    حمد: مهرووه تبا تسير تتشرا للجامعه...

    سهيل: حمد نحن بنسير نلعب
    بليارد وانا مافيني اتبعهن من مكان لمكان...

    راشد: فاطمه من شوي تقولي تبا
    تسير العين مول هي وشيخه وماطعت اييبهن وياي....

    اطالعت راشد معصب... انا
    مافيني اشلهن...

    سهيل: لا تشجعه انته بعد...

    حمد: عيل خلاص..شلووا
    مهرووه وردوا على خوات راشد وخلوها تشتري وياهن..ماعليها يوم وياهن حرمه كبيره..


    سهيل: يوووووووووه الله يخسك ياراشد... زين جذي..!!!..

    ابتسم
    راشد..وابتسم حمد ورد داخل البيت عشان يزف الخبر للحريم...




    ------------------------------------------

    اليوم:
    الجمعه..

    المكان: صالة بيت خلفان..

    الوقت: الثانية والربع ظهرا...


    -----------------------------------------

    (مهرة)....




    لا تخافون..تعودت عالتهزيء وماحطيت فبالي هزبة سهيل لي...من قال
    اني بسمع كلامه..؟؟..خله يثبت وجوده واحترامه كاخو اول عشان يفرض رايه علي....




    كلام بنات صح..؟؟؟ شوورانا نحن غير الررمسه..!!!




    المهم... اول ماطلع سهيل رديت اوقف وعفرا تظحك علي وهي تراقبني
    امشي للدريشه وارجع اراقب...

    كنت متحمسه للسيره...نادر ما اطلع...وما اطلب
    اني اطلع...مالي ويه...احس محد بيسويلي سالفه وبينفذ طلباتي...

    اطالعت حمد
    وسهيل...وراشد...شوبلاه سهيل معصب..!!! اكيد هذا طايح من الشبرية اليوم الصبح...


    وبعد دقيقه شفت حمد يرجع يدخل البيت...ابتعدت عن الدريشه ويلست عدال
    عفرا...

    دخل حمد يبتسم...

    حمد: راشد وسهيل بيودونج مهرووه..انتي
    ويا بنات خالتج...

    شهقت انا...وشهقت عفرا...

    مهرة: لييييييييييش.؟؟


    حمد: والله مافيني اوديج وراي اشغال..قلت دامهم هم بيسيرون اصلا ..خلهم
    يودوونج شحقه نسوي المشوار مشوارين..!!

    عفرا: حمــــــــد...!!!..وانا..؟؟


    يا حمد ويلس عدال حرمته على نفس الكرسي... حسيت باحراج..مادري ليش يوم
    اشوفهم مع بعض انحرج...!!!!..



    حمد: انتي شووو ياحرمي المصووون...؟


    قالت له بدلع..

    عفرا: حرمك المصون تبا تتشرى بعد اغراض من هوم
    سنتر...

    ابتسم لها حمد بحب واضح...ياااااااااااااااااااه قمة الاحراج اني
    اراقبهم جي... من وين طلعت الحنية على اخوي؟؟ والا بس عند حرمته هالحنان..!!!


    صدق اني فقيرة على باب الله...ماحصلت من "الجنس الآخر" غير اخواني وابوي شي
    غير تحـــ...لا...ليش اتذكر وانكد بعمري... هذاك انسان بايع اخرته..والحمد لله
    ماصابني شي منه...ليش اهويس به عيل..!!!..اوففف...

    حمد: بوديج يوم ثاني
    مخصوص...لا تزعلين...

    عفرا: انزين بس انا واعده مهرة عاد...يمكن تستحي
    تتشرا مع بنات خالتها..

    قلت انا بعصبية...

    مهرة: هي استحي...


    حمد: وابوي عليج تستحين من بنات خالتج..!!.. شيخه الا كبرج...

    شهقت
    انا بصدمه....

    مهرة: شيخه عمرها 22 وانا 19...

    حمد: ماشي فرق
    كبير...بنت شراتج...

    مهرة: بعدين انا استحي اركب ويا راشد...

    دخل
    في هاللحظة سهيل المتنرفز...

    واطالعني بعصبية..

    سهيل: خلصي جان
    تبين تروحين والا والله ياروح عنج...موقفين الريال في الشمس..!!!...

    تاففت
    انا...الظاهر لازم اسير وياهم ادري انه محد بيوديني عقب...

    تقربت من حمد
    ومديت ايدي..

    مهرة: نسيت اطلب ابويه فلوس...عطني...

    ماقصر
    حمد...عطاني اللي يكفي وزياده بعد....حطيتهن في شنطتي وتغشيت وطلعت...


    جابلت راشد اللي كان معقد حياته ويطالع سهيل...

    راشد: سمعتك
    تنازع...ليش تنازع..!!! انا شو قايلك في دبي..!!!

    سهيل: قسم بالله تستاهل
    تقعد في الشمس...عالخيانه هذي...



    مافهمت عن اي خيانه يقصد
    سهيل...لكن راشد ابتسم...

    راشد: شحالج مهرة...

    مهرة: بخير...


    راشد: اعق نظارتي..!!!

    انقهرت...افصخ نعالي واعطيه على ويهه ياناس
    والا شو..!!

    مهرة: اوهوووووووووووووووه علينا....

    ظحك راشد..وسهيل
    عصب زياده..

    سهيل: شو بعد افصخ نظارتي هاي...يالله يالله خلصنا...


    مشى راشد وهو يضحك لسيارته وركب سهيل عداله... وانا ركبت ورا سهيل...


    اول مره فحياتي اركب مع ريال غريب...صح مب غريب لكن اول مره....كان خاطري
    اركب في الدبه..لكن بيستنكرون هالشي طبعا...من كثر ماكنت منحرجه ومتوتره...


    شفت راشد من طرف عيني يتصل ويكلم فاطمه اخته...ويقولها تجهز هي وشيخه لانه
    يايبني اتسوق معاهم...

    حسيت اني رزززززززه....


    -------------------------------------

    اليوم: الجمعه..


    المكان: في غرفة ناصر...

    الوقت: الثانية والنصف ظهرا..


    ----------------------------------

    (ناصر)....




    كلت وايد اليوم...انسدحت على شبريتي عشان اريح شوي احس بطني
    متروس... توني بريح ظهري الا اسمع حد يدق الباب ويدخل...

    منى:
    نااااااصر...ليش ماتلبست...!!

    اطالعت منى باستغراب ... كملت هي كلامها بعد
    مابرطمت...

    منى: عرفت انك كنت تطنزبي...وانا اقول من وين طالعه الشمس....


    لفت عني وكانت بتطلع معصبه والصيحه فعيونها....نقعت انا من الضحك..صدق اني
    نسيت مووول سالفه السوق..

    ركظت وراها ومسكتها...

    ناصر:
    اييه....مــنّــــووه...والله والله اني نسيت...بوديج لا تزعلين...دقايق بتلبس
    وبنزل.. نسيت والله..

    كان كلامي كله مدموج بضحك....صدق ظحكني شكلها وهي شوي
    بتصيح وتتحرطم علي...حليلها...ماصدقت على الله تحصل حد يوديها....

    راقبت
    ملامحها وهي تبعد الظيجه عن ويهها تحط مكانها ابتسامه فرح...

    منى: بترياك
    تحت...

    نزلت منى ورديت انا داخل الحجره... غسلت ويهي عن الكسل..ولبست
    كندورتي الكركمية....والسفره اللي نفس اللون... وتسبحت بغرشة العطر...

    وبعد
    ماخلصت انعفس ويهي.. تذكرت اني تعودت اتكشخ يوم اروح مراكز واسواق..للغراشيب مثل
    ماكنت اسميهن... بس الحين لمنوه اتكشخ..؟؟ مب قايلين بنلتزم..!!..

    اووهووو
    يالله ماعليه الواحد يتكشخ لعمره...وانا ارتاح جي... ماحب اطلع من دون ماكون متكشخ
    وهذا شي مب عيب ابدا ولا حرام..بالعكس شي محموود ....

    خذت اغراضي الشخصية
    وطلعت...

    مريت على غرفة يوسف...ماتغدى اليوم...تذكرت كلامنا الصبح...
    وتظايقت عشانه...واستغربت فنفس الوقت...والا منوو كان يتصور ان يوسف منعفس فوق تحت
    بحب عن طريق النت..!!!...

    دخلت الحجرة بهدوء وحصلته راقد... يالله..احسن
    له...الرقاد بيريح اعصابه شوي...رجعت اسكر الباب ونزلت تحت...حصلت منى تترياني في
    الصاله...

    ناصر: يالله نسير...يالله كيف مبسووطه عالسيره..مايسوى عليج الا
    سوق...

    منى: شي مميز في هالسيره مب مثل كل سيره..

    ناصر: شو المميز
    يعني..!!

    وراقبت باندهااااش كبير منى وهي تتقرب وتلوي على ايدي
    اليمين...مثل الياهل..

    منى: اخووي بيتعبل مني وبيوديني هالمره السوق...


    ابتسمت...بس تبون الصدق بغيت اصيح....

    ماكنت ادري ان اهتمام الاخو
    يعني هالشي الكبير عند البنات..!!.. يالله كم كنت مقصر..!!..

    ناصر:
    ههههههههههههه ويا ويهج... صبري بسير اييب سويج الستيشن من عند ابوويه...


    مشيت عنها وسرت عند ابويه فغرفته حصلته راقد..لكن امي واعية...خذت من عندها
    سويج ابويه ورديت اطلع لمنى...وركبنا السياره ومشينا....

    طول الدرب ونحن
    نتظارب عالاشرطه... هي تبا عيضه وانا ابا ميحد...

    ناصر: يالسباااااله محد
    يعطيج ويه انتي...بردج البيت ترا...

    منى: ماريييد ميحد اييبلي الضغط
    والسكري...

    ناصر: عيل عييضه..!!..ماعندج سالفه خلي ميحد انا اللي اسوق...


    منى: مب سيارتك سيارة ابويه...

    ناصر: عيل ادب لج ماشي
    اغاني...يالله الاغاني حرام...

    وبدلت الاذاعه وحطيت ابوظبي القرآنية...


    وسكتنا لفتره....بعدها سالتني منى بصوت هادي..

    منى: ناصر..بسالك
    سؤال...

    ناصر: ليش الفضول..

    منى: عنبوو ماعرفت السؤال تقولي فضول..


    ناصر: ادري انه يخصني وهذا فضول...

    منى: اخووويه كيفي استوي فضولية
    ...

    ابتسمت...

    ناصر: سالي..

    منى: همممممم.... احسك هالمره
    متغير علينا....للاحسن...يعني مادري ..شو صار في هالاسبوعين اللي غبت فيهن عنا
    وغيرك جذي..!!!

    ماتوقعت هالسؤال...تحسبتها بتسالني ليش رافض العرس لهالدرجه
    ومظيج خاطر امايه بسببه..!!...

    ماعرفت شو اقولها....

    بس الفت اسباب
    ثانوية...

    ناصر: غبت عنكم فتره طويله من اشتغلت فبوظبي..وعرفت قيمة
    الاهل...واني مقصر فيكم كلكم....يوم فكرت من كم يوم باخواني اكتشفت اني ما اعرفكم
    عدل..وانصدمت...خواني وما اعرفهم؟ وربعي اعرف ادق التفاصيل عنهم..!!... هذا
    سبب..والسبب الثاني... من يومين صارلي حادث بسيط...وخفت اني امووت وانا مب مسوي
    فحياتي شي عليه قيمه ...وخفت انه محد بيذكرني بالخير منكم لاني ماكنت زين فيكم....


    وصلني صوتها بتاثر واضح والعبره خانقتنها...

    منى: حرااام عليك انته
    اخوونا مهما يكون..كيف مابنذكرك بالخير..وبعدين لا تفاول على عمرك الله يعطيك طولة
    العمر...

    التفت لها بابتسامه على ويهي...وشفت عيونها تلمع...بلاها هذي
    جاهزة للصياح اليوم..!!!..

    ناصر: لا تسويلي فلم هندي الحين...!!


    ابتسمت...وبعد شوي ردت تلتفت لي..

    منى: دامك متظايق في بوظبي لين
    ماتحول شغلك العين..!!!..

    ناصر: ياريت..شغلي انا مايصير الا فبوظبي...


    منى: الله يعينك...

    سكت منى... وسكت انا بعد...

    ماشي باقي
    وبنوصل العين مول...

    --------------------------------------


    اليوم: الجمعه.

    المكان: في سيارة راشد...

    الوقت: الثالثه
    الا ربع ظهرا..

    ----------------------------------------

    (
    راشد),,,,

    مادري شو اللي خلاني اعزم نودي مهرة... من شوي كنت رافض اني اودي
    قوم فطيم وشويخ وياي رفضا باتا على قولتهم...بس يوم يت مهرة في الموضوع مادري...
    هالبنت تكسر خاطري احسها دوم ظايعه في الطوشه....وقهرني بان خوانها يتعازمون عشان
    يودونها مكان...من الخاطر مب مهتمين فيها حليلها...عشان جي عرضت انا عمري..لانه
    يسعدني اني اوديها مكان اذا بغت...وعشان مايتمون خوانها يتمننون عليها بهالسيره
    ...!!..لو اشلها اسكنها فبيتنا وايد احسن....مسكينه يتيمه ام....

    كان سهيل
    متنرفز صدق لاني شليتها.... مع انه مابينقص عمره لو يت ويانا خصوصا انها ما بتاذيه
    ولا بيطالع عليها لانها بتكون مع خواتي.... بس هو مادري كيف يفكر...!!!




    وقفت جدام بيتنا وظربت هرنات....طلعت فاطمه بكرشتها متنقبه...وشويخ
    وراها متغشيه...

    دخلت شوي السياره ..وفاطمه وراها..

    شيخه: السلام
    عليكم....وااااي الله مهرة بتي ويانا...(وباستها) شحالج حبيبتي..؟!!

    مهرة:
    بخير شيخه شحالج انتي.؟!!

    شيخه: مستااااااااانسه...

    دخلت فاطمه
    بعدها وقعدت وراي...

    فاطمه: السلام عليكم... هلا والله مهرة شحاااااالج..


    حركت انا سيارتي وريوست وانا اشوف فاطمه تبوس مهرة وتسلم عليها...


    فاطمه: فديتج والله من زمان ماشفتج...

    مهرة: شو نسوي انا ماطلع من
    البيت...وانتي تراج في دبي...شحالج فاطمه؟

    فاطمه: بخير الغاليه...


    تقربت شيخه مني انا وسهيل (سنفور غضبان)... وقالت بحماس..

    شيخه:
    شحااااااالكم شباب...بتروحون تلعبون بليارد هاااا..؟؟

    راشد: هيي عندج
    ماانع..؟؟

    شيخه: بلعب وياكم...

    تنرفزت انا...صرنا اثنين سنفور
    غضبان....هالبنت بتذبحني فيوم...بتيبلي الجلطه...بتذبحني قاصر عمر..ماتيووز...


    راشد: بععععععطيج بكس على خشمج وبكسره لج الحين ...ردي على ورا ويلسي مثل
    البنات عنبووووووووووج زااد....

    زاعجت شيخه..

    شيخة: لييييييييييش
    تسب ماي فاذر..؟؟؟..والله بخبر...

    راشد: وانا بعد بخبر عشان يحرمج من
    السيرة مولية...ماينلام والله يوم رافض يشغلج...بدال ماتشتغلين فقسم حريم بتشلين
    مكتبج وبتحطينه عند الشباب....

    ظحك سهيل...وظحكت فاطمه...مهرة باختصار
    ساكته... بس حسيت انها تبتسم..

    شيخه: ظحكوا ظحكوا...قسم بالله انا مظلومه
    في هالعايله...

    مدت ايدها تبا تبدل الشريط اللي انا حاطنه...وظربتها على
    ايدها...

    شيخه: آآآآآآي...

    راشد: ترانا قراب من البيت ان مايزتي
    ورديتي على وراج بردج البيت....

    شيخه: بسم الله منك خلاص انزين...


    تراجعت شيخه على وراها وقعدت باحترام...سمعت فاطمه وهي تقول لمهرة..


    فاطمه: مهرة عقي غشوتج..

    مهرة: ليش.؟؟

    فاطمه: ابا اشووفج
    تغيرتي او لا...

    استحيت التفت واشوفها اذا عقت غشوتها او لا..بس بعد شوي
    وصلني صوت فاطمه تقول بحنان..

    فاطمه: فديييييييييييت هالويه...تشبهين
    خالوووه الله يرحمها....

    مهرة: تسلميين...

    شيخه: ماشاء الله مهاري
    بتشترين للجامعه...بساعدج انا....

    راشد: قصدها بتخبلبج وبتفرر لج
    راسج...تمي ويا فاطمه احسن...

    شيخه: اخويه فديت روحك لا تدخل فسوالف البنات
    ممكن..!!!..

    سكت عنها وتمت شيخه تقرقر على راس مهرة....بصراحه مهرة في موقف
    لا تحسد عليه...

    -------------------------------------------


    اليوم: الجمعه...

    المكان: في سيارة جمال..

    الوقت: الثالثه
    ظهرا...

    ------------------------------------------

    (سيف).....


    اوووووف اخيرا وصلت البيت.... استغرقنا وقت طويل بالطريج لانه اضطرينا نرجع
    للمكان اللي مخيمين فيه لانه واحد من الشباب تعور..وشليناه معانا ووديناه
    للمستشفى...وبعدها وصلني جمال البيت وهو طول الوقت متنرفز مني ومب رازلي
    ويه...مايسوى عليه ...الا زقااره...

    فتحت الباب وشليت شنطتي الرياضية...


    سيف: مشكووور ياجمال عالتوصيله..مابتنزل...؟!!

    جمال: لا مافيني
    انزل تعبان وبسير البيت ارقد لين باجر...امس مارمت ارقد...

    سيف: همممممممم
    يعني بتم جي متظايق...؟؟ مايسوى عليك والله...

    جمال: آآآآآآآخ والله ياسيف
    شوف..هذي حياتك.. وانته ريال وتعرف اللي يضرك واللي مايضرك...وانا عيزت من كثر ما
    افهمك لاني ابا مصلحتك وماريدك تظيع صحتك عالفاظي...

    سيف: لا تحاتيني
    انته...انا ما ادمنت عليها الا كنت اجربها..

    جمال: تجربها مره سيف مب اربع
    خمس مرات...!!

    سيف: اوفففف خلاص لا ترمسني عن هالموضوع... مابتنزل..!!


    جمال: غير المره ان شاء الله...

    سيف: على راحتك..مشكور
    عالتوصيله...نشوفك عقب..

    جمال: باي..

    سكرت الباب وراقبت جمال وهو
    يبتعد بسيارته..... من الخاطر زعلان علي...مصيره بيرضى...طنشت الموضوع ودخلت
    البيت...

    فاظي... استحيت ادق على ابويه وعمتي...اكيد رقود...برايهم... وحمد
    اكيد عند حرمته...ركبت فوق وفتحت باب مهرووه ابا افاجئها... لكن المفاجأة لي...مهرة
    محد في الغرفه...!!

    حشى وين ساروا هذيلا كلهم..!!..

    مريت على حجرتي
    وفريت شنطتي داخل... وسرت عند سهيل ودقيت بابه...وبعد محد يرد...خيبه لا يكون صاير
    شي..!!!

    مسكت تيلفوني على طول واتصلت به...

    سهيل: هااااااااااااا
    الرغيد...

    سيف: سهيل وين انتووو؟؟؟ ليش البيت فاظي روعتوني...


    سهيل: انا ومهرة سايرين العين مول الحين عشان تشتري للجامعه...والباقين في
    البيت...

    سيف: والله اني تروعت البيت مووول صخخخخخخخه...

    سهيل: توك
    راد من البر...

    سيف: هي والله توني واصل...

    سهيل: استانست عاد؟


    سيف: هي الحمد لله...لكن حرر...

    سهيل: سيرتكم انتوا مخالفه...!!!
    المهم لا تخلي البيت فاظي يمكن حد ايي الميلس ...حمد يقول عنده اشغال..


    سيف: سيارته في الحوش...

    سهيل: طاااااااااااالع الهرم قص علي...


    سيف: شو قص عليك...

    سهيل: مااااشي المهم برايك احين نحن وصلنا...


    سيف: اوكي باي..

    سهيل: مع السلامه..



    سكرت عن سهيل
    ورحت غرفتي ...تسبحت بماي بارد... وطحت على شبريتي وانا احس بتعب...


    ----------------------------------------

    اليوم: الجمعه..


    المكان: العين موول...

    الوقت: الثالثه والنصف ظهرا..


    -----------------------------------------

    (شيخة)....

    كنت
    مستانسه...خلال ثلاث ايام طلعت مرتين..او اذا حسبنا سيرة المستشفى..بيكون ثلاث
    مرات...وكنت مستانسه بعد عشان مهرة بنت خالتي يايه معانا...انا بصراحه مب قريبه
    منها كفايه وما اعرف اذا عايشة الحبس نفسه اللي انا عايشتنه...ومادري اذا متعوده
    تطلع او لا....لكني معزمه اساعدها لاني الاحظ انها دايمه التردد...

    اما
    فاطمه... ناوية تروح بيبي شوب او موذر كير عشان تتشرا اغراض للبيبي قبل ما ينولد...
    وانا ومهرة بنشرد وبنسير نتشرالها ملابس ومستلزمات....

    بصراحه تولهت
    عالجامعه...ليتني ماتخرجت بهالسرعه...ليتني كنت كسلانه...وكل كورس اعيد مساق...


    ليتني قعدت في الجامعه 7 سنين مابعترض عالاقل اطلع كل يوم وتستويلي سوالف
    حلوه...واكلم بنااااااااااااااات.... عيزت من مجابل رشود وسهييلوووه....


    وصلنا العين مول وقبل ماننزل سمعنا محاظرة من اخ راشد...

    راشد:
    شوفن ..نحن مابنقعد عندكن... لكن هذا مايعني انكن تتخبلن والرمسه لج
    ياشويخ...ادريبج مصرقعه ...عشان جي خليني اوفر رمستي انتي تعرفين شو ابا اقولج....


    هزيت راسي باقرار...

    شيخه: ان شاء الله مابروح عند تجمعات
    الشباب...ومابمشي بروحي... ومابعق غشوتي...واذا حد غازلني ما بترادد وياه واسبه...


    شفت سهيل يبتسم...وراشد يطالعه بنظرة غريبه...

    راشد: اباج حرمه
    اختصارا لكل هالرطنه كلها...

    شيخه: ان شاء الله لا تحاتي..ممكن ننزل
    الحين..!!

    راشد: نزلن...

    نزلنا كلنا من السياره ودخلنا العين
    موول.. مسكت ايد مهرة معاي وانا امشي عشان تكون قريبه مني.. مادري ليش وانا اراقبها
    حسيتها تبا تلصق في اخووها عشان تحس بامان الظاهر...لكن نحن مابنسير ويا قوم راشد
    ...خلها اتم عندي احسن...

    ركبنا كلنا الدري..الشباب جدام عالدري..وفاطمه
    بعدهم..وانا ومهرة ورا فاطمه...طبعا كالعاده نظرات الشباب في الدري النازل المعاكس
    للدري اللي راكبين عليه ماتخلص... وصلنا الطابق الاول ووقفنا...

    راشد: نحن
    بنسير فوق ...شويخ اللـــ...

    قاطعته انا اقول بداله السنفونية اللي
    حفظتها..

    شيخه: الله الله بالعقل..ادري...توكلوا...

    سهيل: يوم
    بتخلصون دقولنا تيلفون...

    فاطمه: ان شاء الله..

    ركبوا الشباب فوق
    ونحن دخلنا مع فاطمه للبيبي شوب بما انه الاقرب من الدري...حطنا معاها شوي في
    المحل...عقب التفت لفاطمه وقلت لها..

    شيخه: فاطمه جذي بنطول..انتي برايج
    حوطي وخذي اللي محتايتنه وانا بروح مع مهرة عشان تشتري اللي محتايتنه...


    فاطمه: شويخ..شو قالج راشد..

    شيخه: والله مابروح اصيع...وبنمشي
    سيده ولا بنتلفت لحد..

    فاطمه: بس تنعرفن انكن بنات والمزطه والصيّع وايد
    هني...

    شيخه: وحياتج اعرف كيف اأدب انا...!!

    فاطمه: هذا هووو اللي
    رمس عنه راشد...تبين تتلاسنين ويا الشباب بعد..!!

    شيخه: لالا امزح وياج بس
    لاحظي السكيوريتي...المرة اللي طافت زاخين ثلاثه...ماعليج انتي بس تدرين اني
    عاقل...

    فاطمه: ووين بلقاكن بعدين..؟؟

    شيخه: محلات الملابس
    معرووفه...بتحصلينا فواحد منهن...

    فاطمه: هممممم...انتبهن لعماركن...ولا
    تعقن الغشاة...

    مهرة: آآه..عادي شيخه بنتريا فاطمه لين تخلص وبنسير
    رباعه..اخاف سهيل يهزبني والله..

    فاطمه: سهيل.!!!..لالا لا تخافين من
    يشوفون طاولة البليارد بينسووون كل شي...وبهالطريقه بنخلص بشكل اسرع...وبنرد قبل
    المغرب ان شاء الله...لانه في الليل وايد وايد بيكون شباب وزحمه..

    مهرة:
    اوكي..

    مشينا انا ومهرة وطلعنا من المحل...رحنا محل ثاني فيه كماليات وفيه
    شنط وميك اب...

    قعدنا انا ومهرة نختار مكياجات لها واشياء خفيفه...وخذنا
    مجموعه لاباس فيها..يوم رحنا عند الشنط احتشرت مهرة..

    مهرة: يابوج شو
    هالعنقااااش..!!!...

    شيخه: ههههههههههه ليييش؟؟ فيه بنات يحبن هالنوع من
    الشنط..

    مهرة: لالالا.. انا سايره جامعه مب سايره حفله...حشى شنطه فيها
    جميع انواع الليتات والفصوص والاشاير...؟؟ لالا قومي نطلع ماباخذ من هني شنط....


    حاسبنا عن المكياجات وطلعنا...اول ماطلعنا جابلونا ثلاثه من الشباب...وعلى
    طول حطوا عيونهم علينا... تنرفزت انا...لازم هالحركه كل ما اسير
    لاااااااازم...لاحظت مهرة تلصق فيني جني امها...وانا مسكت ايدها وانا احس
    بالمسؤوليه تجاهها لاني انا شليتها عن فاطمه....رحنا لمحل ثاني للملابس...وقعدنا
    نعرض ونشوف...

    اكتشفت ان ذوق مهرة ..راقي شوي..يعجبها اللبس الهادي ..موديل
    بسيط وحلو..والوان هادية...وخذت قمصان اكمامها كلها طوال..واي كم قصير ترفضه رفض
    قاطع مهما كان يجنن القميص..

    حاولت افهمها بانها بتم لابسه العباة ومابيبين
    انها لابسه قميص بكم قصير...لكنها استمرت بالرفض...بحجة انها ماتعودت .... وانا
    ارتحت من هالناحية..

    ياما شفت بنات في الجامعه مب الا يلبسن كم قصير..لكن
    يطلعن جتوفهن ويلبسن قمصان بدون اكمام نهائيا...وياما يلبسن القمصان العلاقية
    هذي...وحتى اني شفت مره بنت لابسه قميص قصير وبطنها برا وعباتها طبعا
    مفتوحه....الشي اللي سببلي صدمه لانحطاط طريقة البنات في اللبس هالايام..!!


    الله يهدي الجميع...

    كانت مهرة رافعه قميص تشوفه اذا يعجبها او
    لا...فجاه طاح القميص من ايدها...التفت لها انا مستغربه منها لانها تمت واقفه...ولا
    نزلت تيب القميص...!!!

    شيخه: هههه مهرة عقيتي القميص...(نزلت وخذت القميص
    من الارض وعلقته..)...شفيج.؟!!

    مهرة: هااا... ماشي...همم...ماعيبني شي هني
    شيخه خلينا نطلع....

    مشت بسرعه وسحبتني من ايدي وانا ويهي مثل علامة
    الاستفهام.. اصريت عليها اني اوقف عند الكاونتر عشان نحاسب عن القمصان اللي
    اشترتهن...لكنها فرت علي شنطتها عشان اخذ منها فلوس وهي...طلعت برا المحل بروحها...


    تقول بتترياني برا...!!!!!!...


    ---------------------------------------------

    اليوم: الجمعه..


    المكان: في العين مول...

    الوقت: الرابعه عصرا..


    ---------------------------------------------

    (مهرة)....


    اكيد يتراوالي...اكيد.... ان شاء الله اكون مخربطه....ياويلي بموووووت
    بمووووت... مستحيل يكون ذاك الريال نفسه اللي تحرش فيني فميلس بيتنا...الله ياخذه
    شو يايبنه هني..!!.. اكيد يايب ربيعته يتشرالها...انسان مثل هذا يسوي أي شي عشان
    ملذاته الظاهر..

    حطيت ايدي على قلبي اللي مب قادر يهدى...بوقفتي هذي كنت
    مثيره للشبهات...والشباب الثلاثه اللي لحقونا من طلعنا من بيبي شوب تقربوا مني
    ...خفت اكثر...

    ياربي انا من وين بلقاها والا من وين..!!!..


    رووحووا... ماتشوفون حالتي..!! عنبوو محد من الشباب ريال صدق وشهم ويحس شوي
    على دمه..!!!..

    الكل يبا يلعب علينا....

    واخواني وولد خالتي مافيهم
    خير..فضلوا لعبهم عن انهم يقعدون معانا ويحموونا من التحرشات..!!!




    قالوا كلام عرفت اني مقصوده فيه لكن ما فطنت هم شو يقولون من كثر
    خوفي...

    ماقدر ادخل المحل واشرد عن هذيلا عن اشووف ذاك السبال....وماقدر
    اوقف هني بعد لا يتحسبون ان الوضع عاجبني...!!!..

    الحمد لله ان شيخه طلعت
    في هاللحظه وفي ايدها اكياس .....يوم شافتهم صدت عنهم بتكبر..عطتني شنطتي اللي
    لبستها بايد مرتجفه... ومسكتني وسحبتني وياها...

    او بالاحرى انقذتني...




    ساعتها..حبيت شيخه بنت خالتي...شو حبيتها..!!..الا عشقتها عشق...


    خلصتني من وضح حساس جدا بالنسبه لي...

    ليتها بعد اطلعني من المول
    بكبره...وايد شباب...وانا ماحب الرياييل...!! اكرههم...!!..



    دخلنا
    محل ثاني..انا عيوني تحرقني كنت ابا اصيح...بس اكيد شيخه بتسالني...لكنها سالت على
    أي حال..

    شيخه: مهرة شفيج..؟؟ ليش طلعتي من المحل جي..!!

    مهرة:
    آآه....شفت بنت مادانيها من ايام المدارس...

    شيخه: وشو عليج منها انتي
    متغشيه ومابتشوفج...

    مهرة: مادري....ماحب اتواجد وياها فمكان واحد...


    شيخه: والله انج يابنت خالتي حالات...هههههه...تعالي نشوف الشنط...




    توجهت معاها للمكان اللي قالته ببال مشغول...وكنت طول الوقت اتلفت
    حوالي برعب...اخاف انه تبعني للمحل اللي اكون متواجده فيه...ماريد اشوفه مره ثانيه
    ماريد....

    ليش مايموت وافتك منه..!!!


    ------------------------------------------

    اليوم: الجمعه...


    المكان: في احد ممرات العين مول...

    الوقت: الخامسة والنصف..


    --------------------------------------------

    (ناصر) ...


    ظحكت على خبال منى... اونها تبا تغايظني كل شوي اطلعلي لبس اخسف عن الثاني
    وتحطه في السله...

    وانا اشله وارد اعلقه من وراها...

    ناصر: ترا
    بصدق انه ماعندج ذوووق..!!

    منى: هههههههههه...لا بس ما اريد هالسيره
    تخلص...

    ناصر: ليش يعني..!!

    منى: لاني مستانسه فيك...


    ناصر: ههههههههههههه عدال ترا ما نتحمل نحن هالكلام... بس لا تنسين وراي
    مشوار لبوظبي...وماظني تبين اخوج يمسك خط نص الليل... وطريج بوظبي بعد...!!


    منى: هي والله صدق...اسمحلي ..خلاص بخلص بسرعه...



    من بعدها
    صارت تتسوق صدق.....ويوم حاسبنا..طلعت الحبيبه بوكها....

    ناصر:
    شتبيبه..دخليه دخليه...

    منى: لااااااااااااه ابويه عاطني فلوس عشان اشتري
    ...

    ناصر: ماتستحين على ويهج تدفعين وانا واقف..؟؟ شو بيقولون العرب
    عني..؟!!

    منى: وهالفلووس شو بسويبهن..؟!!

    ناصر: خليهن لج
    تحتاجينهن...

    منى: الا قول بلعببهن...

    ناصر: هههههههههه كيفج
    عاد...

    دفعت عن مشتريات منى...وشليت الاكياس وطلعنا...

    منى: نسير
    فوق...

    ناصر: لحظة لحظة.!!..شو تبين فوق؟ كله متروس شباب..!!!

    منى:
    شو ابا بالشباب وعندي احلى شاب في العين كلها...وبعدين هم مابيوون صوبي وعندي
    سند...شي محل شيل وعبي فوق بسيرله باخذ لي شيله وعباة...



    استانست
    نوعا ما على مديح اختي لي.... يالله..اذا مابحصل مدح من عند الغراشيب باخذ مدح من
    عند اختي مابحس بالنقص....

    ناصر: ثرنا ماخلصنا نحن من المشترى..!!..


    منى: آخر محل..فديتك فديتك فديتك....يالله...




    احراااااااااااج.... هالخبله صوتها عالي وبعض الشباب تلفتوا لي يوم
    تفدتني..!!!..احين بيتحسبونها ربيعتي او شي...ركبنا فوق ..ويوم كنا بندخل المحل
    سمعت حد يزقرني...

    التفت...وحسيت قلبي وقف....

    هذيلا سهيل وراشد من
    بيت خلفان.... سهيل اخو البنت اللي.... آآآآآآخ ياربي...مابفتك انا من
    هالسالفه..!!!...

    ابتسمت لهم...والتفت لمنى وقلت لها توقف بعيد شوي...ومشيت
    انا صوب الشباب وسلمت عليهم ....

    وسولفت وياهم شوي...وبعد دقيقتين..لاحظت
    راشد معقد حياته وكل شوي يطالع وراي...

    المكان اللي منى واقفه فيه...


    احترقت من داخلي ...تحسبته يطالع اختي بنية خبيثه...عنبو مايستحي..؟؟
    يشوفها وياي وانها من اهلي...!!

    لكنه قالي بحراره...

    راشد: اهلك
    هذيلا اللي واقفين هناك..؟

    قلت لك من دون ما التفت...

    ناصر: هي...


    راشد: اسمحلنا ياناصر عطلناك عن اهلك..انا اقول تسيرلهم لانه الشباب كل شوي
    يخطفون عدالها بمصاخه...

    التفت معصب....ومنحرج...

    صدق لي قال...كلن
    يرى الناس بعين طبعه...

    الريال يحاسب على اختي اكثر مني الظاهر... وانا
    اللي تحسبته مثلي يتحرش ببنات الناس...!!!

    مالت عليه...

    ناصر:
    مشكوور ياراشد...سلموا على حمد والوالد..

    سهيل: يوصل ان شاء الله.....




    سلمت عليهم ورحت صوب منى اللي واقفه بارتباك وراسها للارض...مسكت
    ايدها ومشيت معاها للمحل اللي تطريه...واطالعت الشباب اللي كانوا حواليها بعصبية
    وباحتقار واضح...كان ودي اظاربهم لكن مافيني اكبر المساله...

    دخلت مع منى
    المحل نشوف الشيله والعباة اللي تباها...

    وانا كان بالي مشغووول
    كليا...بسهيل وراشد...واخت سهيل...آآخ ياربي التوووبه...




    ------------------------------------------------





    اذكروني بدعوة إن مررتم هُنا..

  4. #24
    مشرفة التربية الوطنية \ اجتماعيات
    الصف 8
    الصورة الرمزية قلب أمي999
    الحالة : قلب أمي999 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88204
    تاريخ التسجيل : 03-12-11
    الدولة : دار زايد..
    الوظيفة : طالبة جامعية..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 319
    التقييم : 43
    Array
    MY SMS:

    اذكروني بدعوة..

    افتراضي رد: موعد مع السعاده قصة إماراتية اجتماعية ممزوجة بالرومنسية







    الجزء العاشر...


    -----------------------------------------------

    اليوم: الجمعه...


    المكان: في غرفة يوسف..

    الوقت: الخامسة والنصف مساءا...


    ----------------------------------------------

    (يوسف)....


    ازعجني صياح التيلفون...وقمت من رقادي منقهر.. بعدني ماشبعت رقاد عشان
    انش.. افففف.....

    مديت ايدي بسرعه ومسكت التيلفون... خالد...اكيد...منوو
    غيره بيزعجني...

    رديت عليه..بصوت كله رقااد...

    يوسف: آآآلووووه...!


    خالد: تفوووو عليك...

    ابتسمت.... وبعدها ضحكت...مادري من وين ياني
    المزاج للضحك بس هالانسان مادري كيف..

    يوسف: هههههه شو سويتلك..!!


    خالد: مالت عليك من ربيع... والله انك خااام انزين....

    عرفت ليش هو
    متظايق... امس كانت خطبته...وانا ما اتصلت به ولا خاويته ولا سالت عنه... كان امس
    يوم مهم بالنسبه له...

    يوسف: انا ما ارابع مرتبطين....

    خالد:
    طالع..!!!.. عنبوو ذاك الشكل لك... وين انته..؟؟؟

    يوسف: والله الا في
    البيت... مبرووك خالد... الله يوفقك ان شاء الله.

    خالد: الحين
    عاده.!!...الله يبارك فيك وعقباالك...

    يوسف: لا انا ماريد...

    خالد:
    مب على كيفك...وين انته..؟؟

    يوسف: راقد...وانته..

    خالد: شو
    مرقدنك..!!..انا احين ياينك البيت قم ابا اشوفك عند بابكم...

    يوسف: لا لا
    تي الحين ابا ارقد ياخي...

    خالد: والله يا ايي... وانته تخسي ترقد مره
    ثانيه...قممم يالله....باي



    وسكر فويهي.. اطالعت
    التيلفون...وظحكت...اسميك ياخالد..!!

    قمت دخلت الحمام وتسبحت في خمس
    دقايق...تلبست ثيابي وصليت...وبعدها خذت اغراضي الشخصية والسفره اللي حطيتها على
    جتفي بشكل مهمل..ونزلت تحت...

    شفت امي ويالسه عندها يارتنا ام حميد اللي
    دوم تينا...ما استحيت لاني متعود عليها ..وتقريبا هي مربتنا مع امي..


    وولدها حميد اللي حاليا مسافر من سنتين ونص يكمل دراسته في الخارج
    دكتوراه..

    يوسف: السلام عليج ام حميد...

    ام حميد: مرحبا
    مرحبا...هلا والله بالغالي شحالك ابويه..؟!!

    يوسف: بخير الله يسلمج شحالج
    انتي وشحال العيال..!!

    ام حميد: بخير وسهاله يسلموون عليك..

    يوسف:
    وشحال حمييد..؟ شو مسوي فدراسته ومتى بيخلص..!!

    ام حميد: والله ياولدي
    مايشكي باس..ويقول باقيله سنه مادري سنه ونص..مادريبه..متى ماخلص بيي ان شاء الله.


    ابتسمت..

    يوسف: تحملي خالتي عن اييج ساحبله شقرا وياه..ان ماحشرتيه
    تراه بيعرس هناك ..

    ظحكت امي وظحكت ام حميد..

    ام حميد: لا عاد انته
    تعرفه انه مايسوي هالحركات... الله يحفظه ياربي...

    يوسف: آمين... امايه
    خالد بييني الميلس بعد شوي..طرشولنا الدلال واذا عندكم فواله زين...

    ام
    محمد: ان شاء الله احين بامر البشكاره..

    خليت العيايز وطلعت من
    البيت...توني بدخل الميلس الا وخالد واصل...

    ابتسمت..وتوايهت وياه...شكله
    كان معتفس... اطالعني بمعاتب...

    خالد: والله انك سبال..

    ودخل عني
    الميلس وانا رديت الا اضحك عليه...

    يوسف: مايسوى عليك ياخي قلت لك مابحظر
    وياك ..خطبة اهلية انا وين ارز بالويه..!!!

    يلس خالد عالكرسي..


    خالد: انا ما ارمس عن سيرتك للخطبه...انا زعلان لانك لا اتصلت بي ولا طرشت
    لي مسج ولا باركت لي...

    يييت انا وعلى ويهي ابتسامه..ويلست عداله...


    يوسف: حقك عليه..والله ماحصلت وقت.. خبرني شو صار امس..

    اطالعني
    خالد بنص عين..بعده متظيج...

    خالد:..... ماشي... كل حد عطى رمسته... وصارت
    رسمية...بس قهرني ابويه يوم قال مستعيلين عالعرس...!!

    يوسف: ههههههههههههاي
    بيورطك...

    خالد: منو قالك خليته..قتلهم لا...انا بعدني ادرس باقلي هالكورس
    واخلص..وبعدها ابا اشتغل..وابا املج.. وعقب العرس..

    يوسف: وافقوا
    عالملجه...؟!!..

    خالد: والله مادري شفتهم مترددين...قالوا عقب بنتشاور في
    الملجه هذي...شكلهم مايبونها اطول...

    يوسف: هممم وايد ناس جي..


    خالد: زين بس انا ماعرف البنت...ولا اعرف كيف تفكر وماريد انصدم بعد
    العرس...واعتقد هذا من حقي..

    يوسف: ماعليك ماعليك بيوافقون... يتغلون عليكم
    الحين....بس اهم شي تكون انته مرتاح ومستعد للالتزام..مب تاخذ لك حرمه وعقب اطنشها
    وماتعطيها حقوقها...

    شفت خالد شوي يفكر...

    خالد: وشو ناقصني انا ما
    اعرس...وشو اتريا اصلا..!!

    يوسف: مثلا تتريا لين ماتحس انك صدق صدق تبغي
    تعرس...

    خالد: ابا اعرس..بس مب الحين...خلاص الحين ماتنفع الرمسة...


    يوسف: ترمس احين احسن عن ترمس بعد الملجه... هذي الا خطبه بس هذاك يعتبر
    زواج...

    خالد: انته ليش متشائم..!!.. كلهم مدحووها لي...خلاص خلاص انا
    مرتاح من هالخطبه...يابوي اذتني والله امي عالعرس ابا افتك من صدعتها..


    يوسف: هههههه احين بتاذيك على ترتيبات العرس...

    خالد: ههههه والله
    انها من اليوم الصبح بدت بهالصدعه اليديده...

    يوسف: الله يعينك...ويوفقك..


    خالد: آآمين... اخوك ناصر رد بوظبي.؟!!

    عقدت انا حياتي...


    يوسف: مادري...ستيشن ابويه محد يمكن شلها وسار بوظبي...




    تمينا انا وخالد نسوولف عن اشياء مختلفه...واهمها كان رجعتنا
    للجامعه بعد اسبوع..وعن المساقات اللي سجلناها رباعه والمشروع اللي بنسويه
    للتخرج... وايد كنا نحاتي هالكورس الاخير...!!.


    -------------------------------------

    اليوم: الجمعة..


    المكان: في سيارة ناصر..

    الوقت: السادسة الا ربع مساءا..


    --------------------------------------

    (ناصر)....

    حسيت
    براحه يوم طلعت من المول... لاني تعبت من مشتريات منى..لكني مابينتلها هالشي.. وشي
    ثاني كنت متنرفز وابا اطلع عشان ما اشوف لا سهيل ولا راشد... يذكروني بيوم اسود ...
    كنت فيه شيطان مب ناصر.... مسكينه...اظن انها عايشه اسوأ فتره فحياتها بسببي..


    كنت متنكد ومزاجي مثل ماتقولون اسود...سمعت منى تقولي..

    منى: انته
    بتاخذ سيارة ابويه هالاسبوع..!!

    ناصر: هي..سيارتي مابتخلص لين الاسبوع
    الياي....

    من طرف عيني شفت منى اطلع شي من كيس صغير..كانت سلسله.. مدت
    ايدها وعلقتها في مراية السيارة الامامية وانا اراقبها بفضول..

    بعد ما خلصت
    شفت السلسلة...مكتوب عليها" عين الله ترعاك"... تاثرت...ابتسمت..انا شفتها يوم
    اشترت السلسلة بس ماتوقعت انها لي...!!

    ناصر: حقي.؟!!

    منى: هي...
    عشان ماتسوي حوادث ثاني مره ...

    ابتسمت اكثر... حليلها منى... بطريقة عجيبه
    خوزت كل المزاج الاسود اللي كان مسيطر علي من طلعنا من المول..




    ناصر: بس هذي مب سيارتي..

    منى: بس بتستخدمها هالاسبوع..ولا
    تنسى تاخذها يوم تخلص سيارتك وتعلقها...

    ناصر: مشكووره...

    قالت منى
    بفرح ملحوظ..

    منى: العفوو...

    وصلنا البيت...ولاحظت وجود سيارة
    غريبه علي... سالت نفسي بس بصوت عالي.

    ناصر: سيارة منو هذي..؟!!..


    منى: آآه..احم..هذي سيارة خالد ربيع يوسف...

    استغربت..والتفت لها
    بسرعه..

    ناصر: شدراج انتي..!!

    منى: تراه دوم اييينا....هذي سيارته
    اظن..

    كانت تتكلم بارتباك....جني زيغتها..!!..

    دخلنا البيت ووقفت
    الستيشن جدام الباب في الحوش..

    نزلت انا ومنى...شللت هي اكياسها وانا مشيت
    صوب الميلس عشان اشوف منو هناك..

    فعلا ..كان خالد...حافظ على منى الظاهر
    حافظه الساير والراد...



    ناصر: السلام عليكم...

    نش خالد
    ويوسف يوم دخلت انا..سلمت على خالد...وخذت علومه وعطيت يوسف نظرة تفحصية...ابتسمت
    لي عشان يطمني بانه بخير وحالة الاكتئاب اللي كانت فيه الصبح ماعاادت موجوده...


    ناصر: مبرووووك ياخالد...الله يوفقك ان شاء الله...

    خالد: الله
    يبارك فيك...

    ناصر: غلبتني ماشاء الله عليك... انا هالعيوز من تشوفني
    حشرتني عالعرس...

    خالد: وشحقه ماتعرس..

    يوسف: لا ترد
    عليه...ذبحنا...خلاص خطب يبا العالم كلها تعرس الحين عشان مايفتقد العزوبية..


    ظحكت انا ...لكني خذت سؤال خالد على محمل الجد في نفسي...




    وانا شو قاصرني ماعرس..؟!!!...



    تميت اسولف وياهم
    لين ما اذن المغرب...وبعد الصلاة في المسيد رجعت البيت ولميت اغراضي..

    سلمت
    على اهلي..وشليت الستيشن وتوكلت صوب بوظبي...




    ------------------------------------

    اليوم: الجمعة...


    المكان: العين مول...

    الوقت: السادسة والنصف مساءا..


    ------------------------------------

    (سهيل)...




    تلاقينا بعد الصلاة عند الدري في العين مول...فاطمه كانت شاله
    كيستين كبار اغراض للبيبي..وشيخه شاله بعد اكياس مهرة...لانها رفضت تخلي مهرة تشل
    شي بايد مكسووره...

    حشى مهرة هالكثر متشرية اغراض للجامعه..!!!..


    راشد: ترانا تاخرنا وايد..يالله نسير...محتاييين شي غير..

    شيخه: لا
    خلصنا...انا ريولي بعد عورتني..

    مهرة: شيخه هاتي عنج...هاتي انزين عالاقل
    كيس واحد..

    لزت شيخه عن مهرة بعيد...

    شيخه: لالالا والله ماتشلين
    عنبووو....ماعليه انا عادي...

    مهرة: الله يهديج...

    شيخه من دون قصد
    يوم لزت بعيد عن مهرة...كانت متجهة صوبي...ويوم شفتهن يظاربن منو تشل الاكياس قلت
    فخاطري مابنخلص اليوم...!!

    مديت ايدي وسحبت الاكياس من شيخه..


    سهيل: هاتيهن عنج...

    فاطمه: اوهووو ياسلام جنتل مااان...


    ظحكت انا على فاطمه...وشيخه ...

    شيخه: لالا برايهن خفاف...


    سهيل: هاتيهن اقووولج...

    سحبتهن عن شيخه وشليتهن عشان نفتك من
    الصدعه..

    فاطمه: وانا ..حد يشل عني ...

    راشد: هههههههههه سوري ما
    انتبهت...



    شل راشد الاكياس عن فاطمه واتجهنا للباركنات ..وركبنا
    السياره ... طلعنا في شوارع العين وراشد يسوقبنا...

    السياره كانت الازعاج
    بعينه... شيخه وفاطمه ومهرة يقرقرن رباعه ولو ان مهرة كلامها قليل... وانا اسولف
    ويا راشد عن امور مختلفه... والمسجل يرمس ارووحه...

    ما انتبهنا الا وراشد
    داخل بيتهم وموقف سيارته...

    التفت له انا مستغرب منه....

    سهيل:
    شحقه ييت هني..؟؟

    بادلني الاستغراب هو بعد...

    راشد: ليش.؟!.


    سهيل: وابوي..!!...ليش ماخطفتنا البيت عشان انزل مهرة..!!

    راشد:
    اووووووووووووووه والله نسيت..الله يحشركن من حريم صدعتن لي راسي ونسيت...


    شيخه: الا قول متعايز...

    راشد: لا والله اني نسيت...


    فاطمه: وابوي عليكم هي شعليها بيت خالتها....نزلي حبيبتي بتعشين ويانا
    وبنسولف وياج شوي..

    مهرة:آآه..لا مره ثانيه ان شاء الله..

    شيخه:
    لاااااا شو مره ثانيه دامنا في البيت...يالله يالله انزلي ويلسي ويانا شوي وبيوصلج
    راشد بعدين...

    انا ماكان عندي مانع...عشان جي سكت...وترييت يتفقون على
    شي...

    شفت راشد يصد صوب مهرة اللي كانت يالسه وراي وقالها..

    راشد:
    هااه مهرة..!!. بتنزلين وبتطيعين الشور وبوصلج عقب والا اوصلج احين..؟!!..يالله خلج
    عاقل ونزلي امي اكيد بتفرحبج...دومها تهاذيبج...

    مهرة:......او..اوكي...


    نزلناكلنا من السياره وخلينا الاكياس في السياره ماعدى اكياس فاطمه
    نزلناهن...

    توجهت انا صوب الميلس على بالي راشد بيي وياي لكنه زقرني واشرلي
    عشان ندخل كلنا البيت...مع البنات..

    سهيل: تعاااااااااااااال وين نبا
    نتفيزر ويا الحريم...

    راشد: الحريم هذيلا خواتك وخواتي وامي محد
    غريب...تعال تعال..

    رجعت للبيت ودخلت بعد راشد ...خالتي كانت يالسه في
    الصالة...ييت وسلمت عليها ومن بعدي يت مهرة تسلم على خالتها...

    يوم يلست
    عالكرسي..لصقت مهرة فيني...وراشد عدالي من الصوب الثاني...

    صاصرت مهرة وانا
    اقول..

    سهيل: شحقه لاصقه فيني جي سيري عند شيخه يلسي...

    هزت مهرة
    راسها باصرار...تفضل انها تقعد عدالي عن تسير تقعد عند البنات...شو هالحاله..!!..




    خالتي كانت مستانسه وايد بمهرة...ولابسه الكل وطايحه الا تسولف
    معاها.... مهرة فعلا تشبه الوالده الله يرحمها... والظاهر خالتي تشوف فيها امي...
    تذكرت كيف ان خالتي بعد وفاة امي اقترحت انها تربي مهرة بنفسها..وتيبها معاها
    البيت...بس ابوي وحمد رفضوا... بحجة ان مهرة صارت حرمه ولا عليها...ومابتقعد مهرة
    متحجبه طول الوقت بسبب بو راشد...مابترتاح... بالاضافه الى وجود راشد..!!..


    وخالتي ما اصرت على رايها...



    دخل بو راشد علينا في
    الصالة...حسيت بمهرة بانها منحرجة ومرتبكه وودها تشرد..

    بوراشد:
    ماشااااااااااااااء الله الكل متيمع هني اليوم...مرحبا مرحبا الساااع بعيال
    خلفان...

    سلمت على بوراشد ..وسلم هو على مهرة اللي ردت عليه سلامه وهي
    تحاول تندس ورا ظهري... غريبه اختي.. موول ما اجارب الناس..!!!.. هذي كيف بتروح
    الجامعه وبتدرس فيها..؟!!..

    تقربت شيخه من مهرة..ومني.. راقبت انا ملامح
    شيخه الحلوه...وعيونها السوود..ورموشها الطوال..!!..

    شيخه: مهاااري تعالي
    نسير فوق...براويج حجرتي انتي ماشفتي فبيتنا غير الصالة والحوش...

    مسكت
    شيخه مهرة من ايدها وسحبتها وراها للطابق الفوقي...وانا اتبعهن بعيوني.. وطولت على
    هالحال لين ما اختفت شيخه ومهرة عن نظري... وفجاة تصادمت نظرتي مع نظرة راشد وهو
    يطالعني بنص عين...وابتسامه ساخره على شفايفه...

    سهيل: شفيك.؟

    قالي
    بمكر..

    راشد: سلامت راسك..

    ظحكت انا...السبال انتبه لي وانا اطالع
    شيخه ومهرة...وهواصلا منتبه علي من زمان بس ساكت عني..

    رغم ربعتي الطويلة
    براشد الا اني اعجز احيانا افهم اللي يدور فباله..وليش يتصرف مثل مايتصرف..!!..


    هو يدري اني اهتم بشيخه...بطريقه انا بنفسي ما افهمها...وهو يدري...لكنه
    ساكت...



    ----------------------------------------------


    اليوم: الجمعه...

    المكان: غرفة شيخه...

    الوقت: السابعه
    والنصف مساءا...

    --------------------------------------------


    (مهرة)....

    المكان الوحيد اللي كنت ابغي اكون فيه هو غرفتي....لكن
    الظروف جرجرتني معاها لغرفة شيخه... وارتحت مبدئيا لهالشي...لاني ببتعد عن
    الصدعه..ولو انه نص الصدعه كانت صادره من عند شيخه...

    دخلت غرفتها اللي كان
    لونها بطيخي والوانها هادية وحلوه... تجاهلت الكرسي ويلست عالشبرية ويلست هي معاي..


    مهرة: مااشاء الله حجرتج وايد حلوه...

    شيخه: تسلمييين عيونج
    الحلوه.. قوليلي مهرة...متحمسه لحياة الجامعه..!!

    مهرة: هممممم... تقريبا
    هي..متحمسه..ولو اني ماعرف شي فيها لكن حالي من حال هالبنات...

    شيخه: ليتني
    كنت ادرس جان علمتج كل شي...عالعموم أي شي تحتاجينه انا حاضره...

    مهرة:
    تسلمييين..اكيد اني كل يوم بحشرج بسالج عن شي...

    شيخه: افاا عليج
    والله...خبريني متى بتمتحنين تحديد مستوى..!!

    مهرة: باجر ارشاد.... بنستلم
    بطايقنا الجامعية اظن..وبنشوف بعدها شو بيصير..

    كنت متوتره ومتحمسه بنفس
    الوقت بسبب قرب بداية الدوام في الجامعه...ادري اني بتلعوز وبتمشكل بسبب جهلي لكل
    امور الجامعه... لكن بمشي حالي ان شاء الله...

    شيخه: همممممم
    مهرة...قوليلي.. ليش طلعتي من المحل بهالطريقه..!!!...

    نقز قلبي بسبب
    الذكرى....وتوترت..وعين شيخه تراقبني مثل الصقر...

    مهرة: قتلج...شفت بنت
    مادانيها...

    شيخه: بس اللي اذكره انا..ماكانت في المحل الي كنا فيه بنت
    كاشفه ويهها...ماكانت غير بنت وريال وياها وكانت متغشيه...كيف شفتيها..!!


    توترت اكثر.... ماشاء الله ياشيخه هب عين عليج...

    مهرة: اعرفها حتى
    لو متغشيه...

    ابتسمت شيخه بطريقه غريبه...

    شيخه: عنبووو
    يامهرة...وين بتعرفينها وهي متغشيه ..!!..وبعدين مايستاهل كل هذا انج تشردين من
    المحل بهالطريقه حتى عالكاونتر ماوقفتي...!!!



    قمت من الشبرية وانا
    متظايقه...ليش هالتحقيق..شو يهمج فحياتي عشان تساليني..!!!..وقفت عند الدريشه وانا
    احظن ايدي المكسوره ...وسكت...

    بعد لحظات حسيت بايد شيخه على كتفي...
    اطالعتني بحنية..

    شيخه: انتي ماعندج خوات...وانا بعد وحيده في البيت وما
    احصل حد اتكلم معاه...خبريني...وكل كلامنا واسرارنا بتكون فبير..صدقيني...


    رفعت لشيخه عيون مليانه دموع...وابتسمت..رغم دموعي... شيخه طاحت عالعوق
    فعلا...انا وحيده وماعندي حد اكلمه ويخفف عني...

    شيخه: فديت هالويه
    والله...لا تصيحين حبيبتي...تعالي..

    وسحبتني ويلستني عالشبرية مثل ماكنا
    قبل...

    شيخه: خبريني...ليش شردتي من المحل بهالطريقه..!!!




    ماقدر اقولها...شو بتفكر فيني..!!!...اخافها تخبر حد...كيف اقدر
    اثق فيها..!!..



    سكت..وما اتكلمت...

    شيخه: سكوتج هذا وتوترج
    ياكدلي بان السالفه جايده..وما اقدر افكر غير ان مب البنت..الريال اللي معاها كان
    هو السبب...

    شهقت...ورفعت نظري لها بصدمه....كيف عرفت..!!!!!!..


    شيخه: صح..؟!!..

    نزلت عيني لحظني مره ثانيه....

    مهرة: لا
    تكملين شيخه بليز...

    شيخه: كنتي خايفه من وجوده...اناماعرف هالريال..يقرب
    لج..؟؟ وبعدين ليش كنتي خايفه منه جي...خبريني مهرة يمكن ترتاحين...!!


    ماتتصورون الصراع اللي كان في نفسي...كنت اتمنى اخبر حد حيادي
    وارتاح...بنفس الوقت خايفه تخون فيني وتخبر حد... انا ما عرفها عدل عشان اجزم انها
    توفي بوعدها....بس كيف بعرف اذا ماجربت..!! لكن اجرب بشي خطير مثل هذا...!!!


    رفعت نظري لها وشفت عيونها هادية..وابتسامتها مطمئنه...

    لا...اكيد
    مابتقول لحد...

    مهرة: ماعرف هالريال...ولا يقرب لي...وماشفته غير مره
    فبيتنا..وهذي المره الثانيه...

    عقدت شيخه حياتها باستغراب..

    شيخه:
    عيل ليش خفتي منه جي..!!

    نزلت عيوني مره ثانيه خايفه اني انطق...


    مهرة: هممم....الريال هذا...تـــ...تــحـــ...همم...تحرش فيني..!!..


    شهقت شيخه بقو يدل على صدمه...

    شيخه: شو تقوولين..؟؟ كيف يعني تحرش
    فيج..!!

    فجاه اندفعت الكلمات مني بدون ما اقدر اوقفها..

    مهرة: مسك
    ايدي...وكشف عن ويهي يوم كنت متغشيه...

    شهقت شيخه مره ثانيه...


    شيخه: خيبه..!!..هممم..وطي صوتج...صبري بشغل المسجل عشان محد يسمعنا...




    التدبير هذا اللي سوته شيخه اثبت لي انها ماتبا حد يدري
    غيرها..راحت وشغلت المسجل وطولت عليه وقفلت الباب عشان نتكلم براحه...ردت تقعد
    جدامي وقالت بلهفة..

    شيخه: خبريني كل شي بالتفصيل...شو سوا هالسبال..؟!!..


    مهرة: همم...تدرين بشكارتنا شردت...وصتني عمتي بان أي حد يدق الباب سواء
    ريال او او حرمه..باني اقرب بهم واجدم لهم الفواله...

    شيخه: وبعدين.؟؟


    مهرة: اول امس.. صادف ان الكل غايب عن البيت..وعمتي طلعت للسوق...ومحد غيري
    انا في البيت... دق هذا الباب وانا فتحت له وقربت به في الميلس...

    شيخه:
    خبله انتي...؟!!!!!!!!!!!..

    مهرة: شو اسوي عمتي قالت لي ياويلج ان
    مانفذتي...

    شيخه: عمتج مادري كيف تفكر..!!!!..وبعدييييين..؟!!


    مهرة: يوم يبت له الفواله مسكني...وكشف عن ويهي وشعري...والله شيخه مت من
    الخوف...تم كل شوي يتقرب مني ويمسكني بقو اكثر وانا اظارب لكن ماشي فايده..اضطريت
    استخدم ايدي المكسوره وتمت تعورني....ترجيته يتركني..وبعدين...وبعدين... بس..


    صرخت شيخه وهي تمسك راسها..

    شيخه: لاااااااااااااا ...لا
    تقولين..ياويلي ياويلي...

    على طول فهمت شو فهمت شيخه...وطمنتها...


    مهرة: لاااا لاا شيخه...ماصار شي...يوم ترجيته فجني..وشردت انا لبيتنا
    وقفلت على نفسي...

    شيخه: آآآآآه خوفتيني يامهرووه..حسبي الله عليه...ييعله
    مايتوفق وين مايسير ليش يسوي فيج جذي...؟!!.. يزاج انج اكرمتيه وظيفتيه..!!


    نزلت عيوني بحزن عاللي صابني...

    مهرة: والله ماتتصورين الرعب اللي
    عايشه فيه من ذيج الساعه...يوم شفته اليوم مت من الخووووف..زين ما اغمى علي...


    هزت شيخه راسها باسف..

    شيخه: ماخبرتي حد..!!

    مهرة: لا..ولا
    بخبر...دخيلج شيخه لا تقولين لحد ابدا ابدا...والله بتدمر حياتي ...

    شيخه:
    بس لازم ياخذ عقابه...

    مهرة: الله بيتكفل فيه وبيعاقبه...واذا مب في الدنيا
    في الآخره... بليز شيخه لا تخبرين حد ابدا..

    شيخه: ولا يهمج.... بس والله
    ماتوقعت السالفه تطلع جذي خطيرة...فديتج يابنت خالتي..الله يعينج عاللي صابج.. بس
    الحمد لله ماصار شي جايد ياثر على حياتج...

    رفعت نظري لشيخه بعصبية..


    مهرة: لكنه اثر علي ياشيخه...انا صرت اكره الرياييل...ماداني اشوفهم ولا
    اني احتك فيهم...

    شيخه: مالوومج..لكن مب كل الرياييل واحد ياشيخه...


    مهرة: لا كلهم واحد...ماشفتيهم اليوم في المول..!!..

    شيخة: هي
    والله صدقج...الناس استوت تافهه...الرياييل من يشوفون عباة سودا لو كانت اللي
    لابستنها كبر امهم بعد يربعون وراها..صاروا مايحشمون اعراض الناس...والبنات صارن
    اتفه بعد من يشوفن كنادير بيض بلقن بعيونهن يبصبصن لو من تحت الغشوة....ويسون يميع
    الحركات عشان يلفتن انتباه الشباب ...

    مهرة: مادري هذيلا وين اهلهن
    عنهن....الشباب بنقول غير عن طبيعة البنات..لكن البنات جي كاشفات في الاسواق .
    وبروحهن..

    شيخه: لا تجمعين...مثلا نحن صح اليوم سايرين ويا خوانا...لكنا
    انا وانتي اعتزلنا وروحنا رواحنا...واللي يشوفنا بيقول هذيلا بنات يايات
    ارووحهن..!!!..

    مهرة: صدقج...الواحد لازم مايجمع....والظاهر ان الزين
    والشين فكل مكان حتى في العين ...!!

    شيخه: هي بس الفتره الاخيره صاروا
    الشين اكثر من الزين....

    ارتحت للكلام مع شيخه... صحيح ان اربع سنين فرق
    بيني وبينها لكن افكارنا متقاربه...باختصار تمينا يالسين في غرفتها لين مازقرونا
    للعشا...

    وبعد العشا ركبنا سيارة راشد اللي وصلنا للبيت...!!




    --------------------------------------------------


    اليوم: الجمعه...

    المكان: في شقة ناصر..

    الوقت: الثامنة
    والنصف مساءا..

    --------------------------------------------------


    ( ناصر)....

    فتحت باب شقتي بالمفتاح...وسكرت الباب وراي...شغلت
    الليتات والمكيف المركزي ...سرت صوب حجرتي وحطيت شنطتي هناك...الحمد لله اني صليت
    العشا في الطريج..عشان ماقعد احاتي الصلاة واأجلها لين اخر شي انساها...


    طلعت من غرفتي ورحت للمطبخ.. فتحت الكبت اللي كانت فيه غرشة الخمر..مازالت
    مكانها...وقبل ما اضعف جدامها..مسكتها وجبيتها كلها في المغسل..ومن بعدها عقيتها في
    الزباله... ارتحت نفسيا بانه ماعندي مصدر ثاني للخمر في شقتي وفي متناول ايدي..كله
    تخلصت منه.. مسكت الجبريت مال الغاز وشليت طاسه معدينة .ورجعت لغرفتي وفتحت
    الكبت..وطلعت الصندوق المربع وجبيت محتوياته كلها عالشبرية...

    صور
    بنات..تذكارات...واوراق ارقام...واسامي...وهدايا رمزية....حطيتهم في الطاسه وشليتهم
    معاي وطلعت للبلكونه.. حطيت الطاسه عالارض...وولعت فيهم وحرقتهم...

    راقبت
    الصور وهي تذبل وتتعفس وتحترق...حسيت برعشة تسري فجسمي...هالبنات ان
    ماتابن..بتاكلهن نار جهنم مثل ماتاكل الظو صورهن الحين... ياويلي من ربي..ابا اغسل
    ذنوبي باي طريقه...

    بعد ما احترقن كل الذكريات السودا...شليت الطاسه ورجعت
    للمطبخ.. وجبيت الرماد في الزباله وغسلت الطاسه ورجعتها مكانها في الكبت..


    خلاص..حسب ما اذكر ما تم شي ماتخلصت منه...طلعت من الشقة وقفلتها..


    ورحت للجميعة... واشتريت كل شي ناقص في المطبخ...مب كل شي..اللي قدرت
    اتذكره ...لايغركم اغلب اللي اشتريته معلبات سهلة التحضير وكيك وكافي وجبس وعصاير
    ..ونقانق وهمبرغر ...مثل ماقلت..جميع انواع المعلبات والكراتين..رن تيلفوني يوم كنت
    عند الكاونتر...

    اوففففففف....امررره توقيت..قلت لها دقي الجمعه المسا
    ودقت...

    سكرت فويهها... وحاسبت عن اغراضي وشليت الاكياس وطلعت للسياره
    ...اتصلت مره ثانيه...

    يوم دخلت سيارتي وركبت وامنت بانه محد بيسمعني
    اكلمها..رديت...

    ناصر: مرحباا..

    سومه: اهلييييييييييين
    حبيبي...فديت هالصوت واللي اني تولهت عليك...

    حست بوزي انا...


    ناصر: شحالج سومه..!!

    سومه: بخيير بس زعلانه...شياك سكرت فويهي..!!


    ناصر: كنت في السوبرماركت والرياييل وايد...

    سومه:
    اهااااااااا..متى وصلت بوظبي عيوني..

    ناصر: قبل شوي والله...اقول سومه..


    سومه: ياعيون سوومه...

    ناصر: انا خطبت...




    ابد..ماشي ردت فعل...سكتت سومه منصدمه...

    سومه:
    شوووووووووووه..؟؟؟

    ناصر: مثل ماسمعتي... ودام نحن متفقين بان اللي مبينا
    فتره وخلاص...احين اقولج ان هالفتره انتهت...

    سومه: نصوووري..شو تقول
    انته..؟ خطبت منووه..؟

    ناصر: مايخصج... خلينا نتفارق على خير..


    سومه: حرااام عليك نصوور...حبيبي ماقدر اعيش بدوونك لا تتركني جي
    حراااام...

    ناصر: الحرام اني اكلمج...بليز لا ادقين لي مره ثانيه عشان
    تحافظين على ماي ويهج...والسموحه اذا غلطنا عليج...فمان الله..

    وسكرت
    فويهها قبل ماتقولي أي كلمه..واغلقت التيلفون بعدها...

    اعرف سومه...واعرف
    صدعتها...ماعندها كبرياء او شخصية... وبتم تترجاني وبتاذيني...وانا ماقدر على
    صدعتها عندي امور اهم اهتم فيها...

    شغلت السياره وطلعت رايح صوب الشقة...


    وقضيت بقية الليل وانا ارتب الاغراض اللي اشتريتهن في الكبت...ومب بس جي...
    سويت لي سندويش همبرغر وتفننت فيه...وظحكت اخر شي عالنتيجه...لكنه لاباس فيه يترس
    بطن...

    صبيتلي عصير وشليت السندويش ورحت للصالة ..شغلت التلفزيوون....
    وجابلتني القنوات المشفره...اوهووووووووو هذا شي نسيت اسويه...!!

    القنوات
    المشفره هذي لازم امسحها..واركب لي دش عاادي .. وبما اني ماقدر احين...


    حطيت لي مسرحية عالفيديو ويلست اطالعها .. لين ماياني الرقاد وسرت ارقد...


    هذا نموذج عن حياتي المستقبلية..؟!!!... لازم احصل لي شي يشغلني عن هالفراغ
    والا بظيع مره ثانيه...




    ----------------------------------------------------------


    اليوم: السبت..

    المكان: غرفة الطعام فبيت خلفان...

    الوقت:
    السادسة والخامسة واالاربعون دقيقة..


    ---------------------------------------------------

    (سيف).....




    فيني رقاد...رغم الرقاد الطويل اللي رقدته لكني مازلت احس بكسل..بس
    شو نسوي اليوم اول يوم مدارس ولازم اقوم... تسفرت وشليت اغراضي..ونزلت اتريق...


    حصلت ابويه وعمتي وسهيل يالسين يتريقون...

    سيف: السلام عليكم...


    ردوا علي السلام ...سلمت على ابويه وعمتي ويلست...صبت لي عمتي جاهي..


    سهيل: ياااااااااااااالله يالعيوون كيف ميفن...ماجنك امس معبر الرقاد
    كله...

    سيف: سكت عني سهيل والله فيني صداع...

    سهيل: ههههههههههههه
    بدت عوارض المدارس... مااييكم المرض الا يوم تبدا المدرسه...

    سيف: ما تهنيت
    في الاجازه مسرع ماخلصت حشىىىىى....

    آمنه: يااالله ياسيف جاانك ماخليت مكان
    ماسرت له وبعد ماتهنيت..!!..الا ماتشبعووون..

    سكت عن عمتي ويلست اتريق...
    شوي وداخله علينا مهرة..ببجامه نوم طويلة...

    مهرة: السلام عليكم...


    الكل: وعليكم السلام...

    سهيل: انتي شو موعنج من الصبح مب
    عوايدج..؟!!..

    مهرة: مادري من الحماس مارمت ارقد...

    بوحمد: حماااس
    لشوووووو.؟!!.

    مهرة: ابويه اليوم عندي ارشاد...اول يوم في الجامعه...


    بوحمد: شو تبين بالدرااسه انتي...يلسي في البيت اخير لج..

    شفت في
    عيون مهرة الرعب...

    مهرة: لالالا ابويه دخيلك ابا ادرس ...لا تحرموني من
    الدراسه احين...

    سهيل: يسولف وياج درسي برايج.. بس منوو بيوصلج...


    سيف: يعني ماسالت منو بيوصلني انا...

    سهيل: انته حتى لو تسير مشي
    عاااادي...

    انقهرت...

    سيف: لا والله ماسرت مشي ..عشان تظربني الشمس
    فراسي..

    مهرة: هههههه قصده عشان ماتصيبه ظربة شمس...

    سيف: لا
    تقعدين تتفلسفين..مب عشان بتدخلين الجامعه تبدين بالفلسفات..

    مهرة: ليش ؟
    من حقي..الوحيده اللي بستوي جامعية فيكم...

    سيف: خليناها لج الجامعه واللي
    فيها...

    مهرة: المهم صدق منو بيوصلني...؟؟؟

    آمنه: انا سيارتي
    بياخذها سهيل...ماعندي سيارة اوصلج..

    سهيل: انا بوصل سيف لانه جاهز ومتلبس
    انتي بعدج بكشتج ولا بوصلج....

    مهرة: حرام عليكم... مب من الحين اسير
    ..بيقولون هذي ماصدقت على الله تفتح الجامعه...الساعه ثمان بسير..

    بوحمد:
    خلاص جان بتسيرين ثمان انا بوصلج..

    استانست مهرة ...ويلست تتريق هي
    بعد..بعد دقايق...

    سهيل: يالله يالله بسك...لاتزط وايد....

    سيف:
    خلني اتريق لا تيني الصفرا واطيح عليهم...

    كنت امزح...قالي سهيل بتطنيز..


    سهيل: ههههههههه ياااااااااااااارج الله انتي...هي فديتج تريقي تريقي عن
    اطيحين عليهم في المدرسه...

    سيف: ههههههههههههههههههههه جب...


    مهرة: ههههههههههههههههههههههههههههههههاي..تستاهل...يبتيه ا لعمرج..اقصد
    يبتها لعمرك...هههههاي..

    سيف: بلمج عثمج احين سكتي لا اسويلج درايش امامية
    في اول يوم جامعي....

    سهيل: صدقها...عيل مره فيني صداع...ومره منو
    بيوصلني....ومره بتظربني الشمس....ومره بتيني الصفرا...قم لا اسير عنك وراي دوام
    والا نسيت..!!

    خليت ريوقي اللي ماكملته ونشيت ..

    سيف: انزين
    انزين...بتغسل لحظة بس..

    سرت الحمام وتغسلت...ورجعت لسهيل ورحت معاه لسيارة
    عمتي الاودي وركبنا فيها وسرنا....

    للنكد...ولوعه الجبد.... للثانوية
    العامه....وعدت نفسي بانها اخر سنه ادرسها طول حياتي.. بعد الثانوية
    خلااااااااااااااص ماشي دراسه ..بشتغل سيده وبفتك من الكراف...


    --------------------------------------------------





    اذكروني بدعوة إن مررتم هُنا..

  5. #25
    مشرفة التربية الوطنية \ اجتماعيات
    الصف 8
    الصورة الرمزية قلب أمي999
    الحالة : قلب أمي999 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88204
    تاريخ التسجيل : 03-12-11
    الدولة : دار زايد..
    الوظيفة : طالبة جامعية..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 319
    التقييم : 43
    Array
    MY SMS:

    اذكروني بدعوة..

    افتراضي رد: موعد مع السعاده قصة إماراتية اجتماعية ممزوجة بالرومنسية


    آنتظروني في آلجزء آلححآدي عشششر . .
    آذآ لقيت تفآعل بكممملهآ . .





    اذكروني بدعوة إن مررتم هُنا..

  6. #26
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بدويه برستيج
    الحالة : بدويه برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94248
    تاريخ التسجيل : 19-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 315
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: موعد مع السعاده قصة إماراتية اجتماعية ممزوجة بالرومنسية


    ننتظرج تكملينهااااااا






  7. #27
    مشرفة التربية الوطنية \ اجتماعيات
    الصف 8
    الصورة الرمزية قلب أمي999
    الحالة : قلب أمي999 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88204
    تاريخ التسجيل : 03-12-11
    الدولة : دار زايد..
    الوظيفة : طالبة جامعية..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 319
    التقييم : 43
    Array
    MY SMS:

    اذكروني بدعوة..

    افتراضي رد: موعد مع السعاده قصة إماراتية اجتماعية ممزوجة بالرومنسية


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدويه برستيج مشاهدة المشاركة
    ننتظرج تكملينهااااااا
    آن شششآء الله . .
    آذآ لقيت تفآعل وآيد رآح آكملهآ . .
    ومشششكوره ع المتآبعه . .





    اذكروني بدعوة إن مررتم هُنا..

  8. #28
    عضو جديد
    الصورة الرمزية مها الأمارات
    الحالة : مها الأمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 51996
    تاريخ التسجيل : 18-01-10
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: موعد مع السعاده قصة إماراتية اجتماعية ممزوجة بالرومنسية


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدويه برستيج مشاهدة المشاركة
    ننتظرج تكملينهااااااا


    +10000000000000000000000






  9. #29
    مشرفة التربية الوطنية \ اجتماعيات
    الصف 8
    الصورة الرمزية قلب أمي999
    الحالة : قلب أمي999 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88204
    تاريخ التسجيل : 03-12-11
    الدولة : دار زايد..
    الوظيفة : طالبة جامعية..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 319
    التقييم : 43
    Array
    MY SMS:

    اذكروني بدعوة..

    افتراضي رد: موعد مع السعاده قصة إماراتية اجتماعية ممزوجة بالرومنسية


    آن شششآء الله بكملهآ لعيييونككككم وآشششكركم ع تفآعلكم





    اذكروني بدعوة إن مررتم هُنا..

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تقرير عن السعاده
    بواسطة faleh في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-01-18, 08:46 PM
  2. غصات ممزوجة برائحة البكاء..
    بواسطة عيوون الوضيحي في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 11-12-11, 11:52 AM
  3. السعاده
    بواسطة night wolf في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-12-22, 08:36 PM
  4. السعاده
    بواسطة night wolf في المنتدى الرياضيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-12-18, 03:53 PM
  5. بحث عن السعاده
    بواسطة شيخوني في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-12-01, 04:18 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •