تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 38
  1. #1
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي خلني داخل حدودك واجبر بخاطر زماني , الكاتبة : جريحة حب , كاملة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    الرواية شبه طويلة..للكاتبة جريحة حب

    قراءة ممتعة..

    {.. مشـ ـ ـ ـ ـ ـاهــ ـ ـ ـ ـد ..}

    ياصاحبي كيفها دنياك
    يطول الصمت مآتسآل
    تهوجس في ظروف الوقت
    والا غيبتي اجمل
    او انك ماتطيق الصعب
    حسيت الغياب اسهل
    يا اخوي مسموح
    لاتبقى ولاترسل
    اعزك حااضر وغايب
    وقلبي عمره مايزعل



    بعصبيه وصوت مرتفع : اقسم بالله العظيم ان ما رد والله والله لالفف امريكا شارع شارع ليما اوصله شيحسب نفسه هذاا
    ...:مالك يمااا اهدى شوي ما يصير اللي تسويه
    مالك بصوت مرتفع : يمااا شلون تبيني اهدى وهالزفت اللي اسمه تركي ما يرد ولا حتى يرسل قلنا معذور مره مرتين اماااا يدق على اهله وحنا يحقرنا واللهي لاوريه شغله ما اكون ولد مشعل
    طلع من المجلس ...لمار دمعت عيونها : عمه والله صوتها تعباان والا ما كان قلت لك
    ام مالك بصبر : الله يستر بستره روحي يمااا رضعي ولدك
    شالت لمار ولدها وطلعت من المجلس بس جمدت بمكانها لما سمعت مالك يناديها : لمار عطيني جوالك
    ردت بتلعثم : هـ هــو فوق لح لحظه شوي
    صعدت الدرج باقصى سرعه تمتلكلها وحطت ولدها بجنب ابوه اللي نايم ما يدري عن الدنيا خذت جوالها ونزلت تحت شافت مالك عند الباب وامه واقفه عنده تهديه
    مدت يدها وسحب الجوال وطلع : شوي واجيبه
    ردت بهمس : خذ راحتك
    ام مالك بدت دموعها تنزل : الله يستر على بنيتي ما يصير فيها شي
    لمار ترفع غطاها : عمه الله يهديك هذا بدل ما تهدينه تزودينها عليه ...اااااااااه الله يستر بستره ويحفظها يا رب
    ام مالك : اللهم آآآآآآآآآآمييييين يااااااا رب
    دخلت ام مالك المجلس وفتحت القران تطمنت عليها لمار وطلعت لغرفتها سمعت صوت ولدها يبكي و يوسف يقول : هاه حبيبي خلاااااص لمااااار لالالالا خلاااااص لمااااااااااااااار
    لمار تتجه لولدها وتحضنه وهي تبتسم ليوسف : آسفه حبيبي كمل نومك
    رد يوسف وهو مغمض عيونه : وين كنتي على هـ الصبح
    لمار : كنت عند عمتي
    يوسف يعطيها ظهره : امممممم
    ابتسمت لولدها وحظنته اكثر وهي تدعي بسرها ,اللهم اني استودعك ساره يا رب يا رب
    اخذت ساعه بعد ما رضعت ولدها ونزلت لمستوى يوسف همست باذنه : يوسف
    فتح عيونه بكسل :هممم
    ابتسمت له : يللا يوسف قووووم الساعه 8 ونص
    سحبها بقوة فقالت وهي عاقده حواجبها : يــــوســـــف عورتني
    يوسف مبتسم : ليش ما تقولين لي حبيبي
    انحرجت منه وقفت وقالت : صدق فاضي
    جلس على السرير ومسح وجهه ومرر ايديه على شعره وابتسم وهو يتمغط : بالله قولي لي .........
    صار يتثاوب وهو يرمي نفسه على ورى وينسدح بعرض السرير...
    قربت منه ومسكت يده وحاولت تقومه : اممممم احب اسمكـ امووووووت عليه
    جلس وهو يشد على يدها وقربها منه جلست جنبه : ليش قاعده بدري
    ابتسمت له : روشت حمودي عند عمتو وما جاني نوم اساسا ولدي ما خلاني للحين قاعد
    قرب منها اختلطت الانفاس ...وااااااااااااااااااااااااء ....التفتو له
    ابعد عنها ووقف وهو عاقد حواجبه : اففففف ولدك لا ليل ولا نهار مخلينا بحالنا
    عضت شفتها باحراج وقامت لولدها عدلت البطانيه عليه : ليه ماما ليه اصص خلااااااااص ..
    ناظرت زوجها يكح وهو طالع من الحمام ابتسم لها وهو ينشف شعره ؟؟؟انحرجت منه واحمرت خدودها لما شافت نظراته وسمعته يقول : ااااااااه ودي اقرب لك بس اخاف تشتغل وناناته
    قالت له : امممممم ما تبي تروح للطبيب زايده كحتك هالايام
    هز راسه بلأ ..لبس ثوبه ورمى الغتره على راسه بحركه اعتادها ..عدل عقاله وتعطر ناظر زوجته اللي سرحانه فيه..تنهد وقرب منها وقفت له لانها جالسه عند سرير ولدها ..باسها وضمها وهي شدت عليه ...
    رفع راسها وقال من بين اسنانه : ولدنا نذل لو اني اقدر اتأخر شغل وناناته بس لان راح الوقت ساكت شايفه
    شهقت ودفته بعيد : يـــوســــف
    يوسف : ههههههههههههههههههه
    نزل الدرج وعلى شفايفه بقايا من ضحكته ...راح المجلس وسلم على امه وطلع ...بالحديقه شاف مالك واقف وحاط يدينه بجيوب بجامته ويمشي رايح جاي
    يوسف باستهباله المعتاد : بووووووووووو
    نقز مالك وناظره بعصبيه : اصبحنا واصبح الملك لله
    ابتسم يوسف بعبط :خخخخخخخ وين سرحااان اعترف بالـ احم احم
    لف مالك وتنهد وبنفسه اكيد ما قالت له
    يوسف يحط يده على كتف اخوه ويتكلم بجديه : ليش ما رحت المدرسه
    ناظره مالك وسرح بوجهه ..يوسف ضربه على كتفه بخفيف : يا هوووو خوفتني شصاير
    عض مالك على شفته وتنهد : ما فيني شي روووح ترى ابوي من 8 طلع
    هز يوسف راسه وقال : يعني ما تبي تقول شفيك
    رد مالك ويناظر للسما : ما في شي صدقني..بس ما عندي غير حصه وغبت
    يوسف وهو يتوجه للباب : سلاااااااااااااااااام
    .
    .
    .
    أصعب مواقف هـ الزمان يوم(ن) تجي نفس المكان
    يوم(ن) تــــوادع من تحب وعينك تنادي بالحنان
    .
    رجع يدق للمره الالف ..( ان الهاتف المطلوب ..) سكر السماعه بقهر وغيض رمى الجوال على الطاوله وقام لف حوالين نفسه وصار يروح ويجي بالحديقه الواسعه
    سمع صوت امه ناظر ساعته 10 وربع
    ام مالك : مااااالك مااالك يمااا تعال افطر
    رد عليها بهدووووووء: زين يمااا جاااي
    دخل البيت وشاف الدرج قدامه ..اي شعور قاله روح لها بتلقاها قدامك ..اتجه للدرج وتعدى جناح اخوه وجناحه ووصل للي يبيه فتح الباب بهدوووووووووء وشهق من اللي شافه
    سكر الباب بهدووووء ونزل ...جلس على السفره مسك كوب الحليب ورشف منه..
    ام مالك وصوتها يتهدج : يمااا لا تعذبني ..افطر وان شاء الله مو صاير الا الخير
    ابتسم وسرح بشكل الصحون كل شي صاير دائري مثل حياتي احس اني الف بدائره مفرغه بدون ما اوصل لحل تنهد وقام
    ام مالك : مالك يماا عشان خاطري كمل اكلك
    ابتسم من دون نفس : ما عليه يماا الحمد لله شبعان قهر
    طلع من المجلس وطلعت دموع امه حسره وقهر على عيالها
    .
    .
    الساعه 9 مساءاً

    اتجه يوسف لاخوه واخذه برا المجلس ..التوتر سيد الموقف من رجعو ...مالك من الصبح سرحان ومعصب ويوسف غاب ورجع متوتر
    جلس مالك وتكى وجهه على راحة يده اليسار وحاط ساقه اليمين على ركبته اليسار << رجل على رجل حقت الرجال .. يوسف جنب امه اللي شايله ولده ولمار جنبه على كنبه منفرده ..
    ابو مالك : شـ بكم يا عيال ؟
    يوسف : هلا يباا شـ بغيت
    ابو مالك باستغراب : شـ عندكم اسرار وخلق مقلوبه صاير شي ..
    يوسف يبتسم وهو يشيل ولده من حضن امه : مو صاير الا كل خير ان شاء الله
    قام مالك وشال ولد يوسف وكنه لقى شي يطلعه من الهم..وصار يبوسه ويلعب عليه : حبيبي..حموووود هلا هلا ..........يماااا يضحك يا سلام يدنن طالع على عمه
    يوسف : لا والله يشبهني انااا ..صح يمااا
    تكلمت لمار : صراحه صراحه
    رد مالك وهو يفلت رباط المهاد ويشيله بحذر وابتسامه حلللللوه على شفايفه الرفيعه الورديه : ايووووه امه هي اللي تعرف يالله يا ام أحمد
    لمار بلعت ريقها وارتبكت لما مالك ناظر جهتها : اااا يشبه امممممم اقول
    مالك بقل صبر : الله اكبر
    يوسف يسوي حركات بحواجبه : ها ها ها ها
    كشر مالك ورفع الولد بعيد لما رجع عليه : ول عليك بطلت طالع على ابوك الطفس ..
    قامت لمار بحركه عفويه وسريعه وشالت ولدها من مالك : يمااا ولدي
    الكل عدا لمار :ههههههههههههههههههههههههه
    صارت تمسح وجهه وتهديه لانه صار يبكي بصوت عالي : اششش بس بس ماما راح عمو راح هههههههههههه
    الكل :ههههههههههههههههههههههه
    مالك مرتبك وهو يمسح بنطلونه : لا والله....(تكلم بمرح وهويمد يديه ).. هين هاتيه هاتيه
    انتبهت لمار على نظرات يوسف الغريبه واستنتجت انه يمكن غيران فـ بسرعه قالت : لا لا الله يخليك بـ اغير له وارضعه ..عن اذنكم
    يوسف يتنهد وهو يبتسم بألم ..ناظر مالك اللي زاد ارتباكه والتفتوا لابوهم يهربون من بعض
    يوسف بجديه : يبااا بـ استأذنك يومين ثلاث بـ أغير جو
    ام مالك : تأخذ معك اهلك
    ابتسم بـ اسف : لالا بـ اروح مع واحد من الشباب
    ابو مالك بـ نظرات متفحصه : ومن هو هــ الواحد
    نزل يوسف راسه وتنهد وقال : بدر خويي ولد ابو عيد
    هز ابو مالك راسه مو راضي : روح مو تطول يومين بس معك ..
    مالك يخز اخوه وينبه ابوه : على وين العزم ان شاء الله
    يوسف طارت عيونه على اخوه رد بقهر : قريب مو طالعين من المملكه
    مالك يكمل يبي يقهره : وين بالضبط
    تنهد يوسف وقال : مكه
    رفع مالك حاجبه باستهزئ : اها
    ام مالك : مالك شـ عندك على اخوك شـ هـ النظرات الماصخه
    مالك يوقف : انا بـ الحديقه
    طلع مالك وعلى طول وقف يوسف ..
    ام مالك : وين وين تو الناس
    يوسف ابتسم بتكشيره : باشوف ولدي قبل لاينام ما شفته اليوم تصبحون على خير

    مالك طلع ما تحمل خنقة الجو والرطوبه العاليه فرجع دخل وشاف يوسف يطلع الدرج ناداه : يوسف
    بس يوسف ما رد وكمل طريقه لحقه مالك بسرعه : لحظه يوسف ...ابو احمد
    وقف وقال : مالك تكككككككفى ما لي خلقك
    دخل جناحه وسكر الباب بقوة
    انقهر مالك منه وقال بصوت عالي : غبي
    اتجه لغرفته ..انسدح على سريره ..ما قاوم حنينه فتح الدرج وطلع الالبوم وتصفح اوراقه ..تنهد بقهر ..ليش كذا يصير فيني متى باقول لهمومي باي باي متى متى ..عمر الله يهداه كل مايدق علي او انا ادق يردني عندي شغل طفشت ااااااااااااااااااااااااااااااااه يا رب يا رب..قام وصلى ركعتين ودعى ربه يفرجها من عنده

    جناح يوسف

    طلعت لمار من الغرفه بسرعه لما سمعت صوت الباب يتسكر بقوة وسمعت صوت مالك ورددت بدون صوت غبي
    ناظرت يوسف اللي مستند للباب وررافع راسه ومغمض عيونه نادته بهدوووئها ونعومتها : يوسف
    نزل راسه وهو يفتح عيونه الناعسه بشويش ومعها نزلت دمعته..ما تكلمت ما اسعفتها غير تعابير وجهها المنصدمه ...رص على عيونه ومسح الدمعه المتمرده وهمس : تعالي لميني..
    ما ردت ولا حتى تحركت من مكانها ..فتح يدينه وقال وعيونه مغرررقه دموووووع : تعالي لميني يا روح روحي تعالي بحضني خليني اشبع منك
    ارتجفت شفايفها وقالت بهمس : يوسف
    قاطعها وهو يتقدم بشويش : تعالي
    ركضت له وحضنته وصارت تضربه على صدره بيدها الناعمه : ليه تسوي فيني كذاا
    منع حركتها لما رصها لصدره وهمس باذنها : لو هي على كيفي لاحضنك لين تدخل ضلوعي بضلوعك وما اخليك لحظه وحده
    لمار باستغراااااب : يوسف
    قاطعها بابتسامه وهو يبعدها شوي : نايم هـ القرد
    ضربته على كتفه بنعومه وقالت بعصبيه : ولدي مو قرد
    ضحك وقال : لموووو يللا عاااد قولي ..نايم؟؟
    هزت راسها بايه ..ابتسم لها وقالها كنه مستغرب وهذي طريقته لا جااا يغازلها : تدرين انك احلى ما رأت عيني يالغلا
    ابتسمت وقالت : كذا احس انك طبيعي هههههههههههههه
    يوسف : تسلم لي هـ الضحكه وراعيتها والله
    .
    .


    مـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ش ـ ـ ـ ــ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـا هـــ ــ ـ ـ ـ ـ ـ ـد


    بعد ثلاااااااااث ايااااااااااام

    صعد الدرج بسرعه وهو ينتقل درجتين درجتين ..رفع راسه وابتسم لاخوه وبنفس الوقت انفتح باب الغرفه المجاوره وسمع صوت ولده يتباكى..شهقت وناظرته بلهفه ومن دون وعي ومن غير ما تنتبه للي واقف عند باب الغرفه : حمدلله ع سلامتك حبيبي
    اتوتر وانحرج : الله يسلمك ..
    اشر بعيونه وهو يتجه لاخوه سحبت غطاها وهي تعض شفايفها خجل واحراااج رجعت خطوتين ووقفت وشهقت لمااااااا............؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بصوت غاضب : طوووول عمرك بتظل غبي غبي
    رد بقهر : افهمني يا اخي افهم واسمع بالاول
    من بين اسنانه وبكل غيض الدنيا : مو سامع منك شي ..ما يكفيني مصيبة ساااره ..انقلع عن وجهي
    تعداه ونزل الدرج باقصى سرعه ..
    كانت منصدمه ،خايفه، متوتره، مو مستوعبه...شلوووون تستوعب من الاساس ..ردت بخطواتها على ورى والتفت بسرعه حطت ولدها على السرير وراحت غسلت وجهها مرتين ثلاث وهي تستغفر وتحاااول تهدي عمرها بالاستغفار ..دخل الغرفه ودورها بعيونه ..طلعت له من الحمام والمويه مبلله وجهها الناعم الاسمر ونظرة عيونها خايفه ومتألمه ..ابتسم لها ابتسامه ردت روحها بس الالم اللي تحس فيه بدى يضغط على اعصابها
    قال بهدووووء : ما ولهتي علي
    ما ردت ولا تحركت ..ازداد الالم عليها فحاولت تخفف منه وتلهي نفسها وتحاول تنسى اللي شافته : شكلك انت ما ولهت عليا
    ارتسمت على شفايفه الورديه ابتسامه حلوه امتلك فيها كل حواسها واغناها عن افتقاد غدير وبندر اخوانها وعيالها اللي ربتهم وتعلقت فيهم..الحين صار بالنسبه لها كل شي ..
    زوجها وخليلها وابو ولدها وولد المره الطيبه اللي عوضتها سنييييييييين من فقدان الحنان واخو الاخت والصديقه اللي اخذت حيز كبير من تفكيرها واحساسها ..
    قرب منها وعبر عن شوقه بطريقته ...
    همس لها : بقول لك شي بس ماتزعلين..
    ابعدت عنه وناظرته باستغراب ماتدري ليش دب الخوف باوصالها..اتسعت ابتسامته وقال يهدي خوفها : امممم اشتقت لـ هـ الغثه
    قالها وهو يأشر بعيونه ناحية ولده..
    قالت بعتب وهي تتجه لولدها وتشيله بحناااااااان : وبعدييييييين معااااكـ
    يوسف والابتسامه ما فارقت شفاه : ولا قبلين عطيني اياه
    اخذه وحضنه برفق وتمتم يكلمه : حبيب بابا ..اموووواه حموووودي ..هلا حبيبي ..
    كشر وقال : ولدك ما يعرف يضحك الا لمليييك هالدب
    فترت شفايفها عن ابتسامة الراحه اللي كانت مرتسمه على شفايفها ..لاحظ هالشي بس كالعاده طننننننش..
    اخ دش داافي وسريع وطلع مع ولده وهو يتكلم معاه ويحاول يضحكه ...
    .
    .
    دخلت البيت بهدوء وخوف .. السكون مالي المكان ..والخوف ساكن قلبها ..دورت على امانها وعزها ..كانت تتقدم بس تراجعت وهي تشوف شبحه يطاردها..رجعت بخطواتها زياده لما شافته..هو رفع راسه وهو يمسح على شعر ولده الناعم الاسود وفاضت عيونه بالشوق وهو يشوفها هتف باسمها مو مصدق عيونه
    : ساااااااااااااارونه
    استغرب ردة فعلها وهي تبتعد عنه ..حتى ما انتبه لما لمار نادته : يوسف هاك لفته عشان ما يبرد
    كان منصدم من ردة فعلها ..وصلت له مو منتبهه لايش يناظر ..ناظرته والتفت للمكان اللي شاخصه عيونه فيه شهقت وعلى طووول دموعها نزلت : سااااااااااره يا بعد عمري
    ركضت لها ساره بلهفه وحضنن بعض شهقاتهن ودموعهن تردد صداها بالبيت كله ...قرب منها وشدت على لمار وهي تصرخ : لا تتركيني معاه لا تتركيني
    دخل مالك وشاف ساره و بشوووق ولهفه الاب والاخ قاال : دلوووووعتي
    قرب منها ما خلت حتى للمار فرصه تعدل غطاها وصارت تصارخ وهي تطلب الامن من حضن صديقتها الغاليه : لالا ابعدوو عني ابعدووو ما ابيكم اتركوني

    صمــــــــــــــــــــــــــــــــــــت المكان ما يخترقها الا بكاها العالي وانفاسهم المتقطعه نظرااات تايهه وقلووب تعتصر ألم و خووووووف .....................

    مالك بصدمه : ساره ..شفيك تعالي سلمي علي
    لمار : ساره ساره ناظريني شوفي ..ساره تعوذي من الشيطان ساره
    ساره كانت تضم لمار اكثر لما سمعت كلامها ..فكت شوي ..تغطت لمار واللون الاحمر مغطي وجهها ..
    مسكت يدها وقالت : اقري سورة الزلزله لا تخافين الله معاك يللا ساره قوي قلبك
    بلعت ريقها وهمهمت : ليش كلهم تركي
    ::::::::: ايييييييييييييش:::::::::
    مالك بصبر : ام احمد.... خوذيها غرفتها خليها ترتاح وووو عشان امي لاجت ما تشوفها كذا حالها




    هزت لمار راسها بطاعه وقناعه ..شدت على يدها وقالت : سوسو يللا تروحين فوق
    يوسف حط ولده على كنبات الاستقبال وطلع بسرررررررررررررعه
    نادته لمار بصوت خايف : يووووووووووسف
    مالك كان حاط يده على راسه ويقول بهمس وصل مسامعها : استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم ..لاااااا اله الا الله
    بقبضة يده ضرب الجدار وتمتم بكم كلمه وهو طالع بسرعه مماثله لاخوه ...
    .
    .
    سترك يا رب كان تقولها ام مالك وهي داخله البيت واتفاجأت ببنتها متمسكه بلمار ويصعدن الدرج
    نادتها بلهفة الام : سااااره
    التفت ساره ببروووود ناظرتها ببرووود وكنها استوعبت ..فكت يدها وطارت بحضن امها دفاها امانها حياتها روحها
    ساره تبكي ..: يماااا لا تخلينيه ياخذني لاتخلينه
    ام مالك بصوت باكي : اسم الله يمااا هدي شوي
    ساره تشد عليها اكثر ..وهي تقول : ااااااااااه يمااا ابيك لا تخليني اروح معاه ااه
    ابو مالك دخل بهاللحظه شايل الاكياس وقال وهو معصصصصب : ام مالــ.........
    بنته الوحيده قدام عيونه ..بنته اللي ما كان حنانه لها الا من بعييييد افتقدها ودمعت عينه على فراقها همس : بنيتي
    تقدم لها وهو يشوف امها تمسح على راسها بحنان .. رفع يده بيسحبها لحضنه ..وتفاجأ : لااااااااااا ابعد عني يمااا قولي له يبعد عني قولي له يمااا
    اتسعت عيونه وناظر زوجته باستفسار : شـ فيها
    بلعت ريقها بصعوبه وقربت وهي تحط يدها على ذراعه : عمي ما عليه شكلها تعبانه من شي ..خلوها ترتاح ..ساره تعالي معي ...
    ساره بنظرات تايهه : لا تتركيني لمار لا تتركيني
    ردت بخوف : لا تخافين مو تاركتك ..تعالي ...
    التفت لمار لعمتها وبدون وعي قالت اللي نفسها تكون معها الحين : يمااا خذي ولدي عندك
    ام مالك بخوف : ابشري يماا شوي شوي عليها
    .
    .
    يحس بصداااااااع فضيع وان كبده لايعه عليه ..ركن سيارته على جنب ونزل ..شهيق زفير ااااااااااااه جسمه يوجعه .. حط يمينه على صدره وكح بصعوبه ضيق بتنفسه .. صار يكح بصعوبه فتح جواله وارسل الرساله" لا تنسى الاماااانه " ....ركب مشى صاار الصداع يضغط على عينه من شد الالم ..الصبر الصبر ..مجمع الكباري ..انعطافات خطيره .. وووو السياره الشبح السوداء ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

    الجزء الثاني


    {.. البــــــــــدايــــــــة ..}


    ركبت السياره بهدووووء .. ركب بعد ما سلم على اهلها ورمى السلام وهو يمرر ولدها لها ردت بهمس .. انطلقت السياره لحظات هدوووء كسرها بصوت جميييل

    مكتوب ومقدر كل شيء ترى مكتـــوب # بس خلنا نصبر مثل النبي أيـــــــوب
    نصبر على الأحزان ومفارق الخــــلان # نصبر على الغربة والشوق للأوطـــــــان
    نصبر على الجروح والضيق والحرمـان # نصبر وهم نصبر والله وحده المستعــــان
    مكتوب ومقدر كل شيء ترى مكتـوب # بس خلنا نصبر مثل النبي أيـــــــــوب
    << الانشودة لعلي بو غيث>>

    بانت شهقاتي المكتومه مع كل كلمه يقولها المنشد ..وببالي ( اللي صار مقدر ومكتوب )..( مكتوب ومقدر يا بنيتي )
    حطيت يدي على اذني وهمست : بس بس خلاااااص ااااااه
    .....:اسم الله عليك شـ فيك تعبانه
    ما رديت .. بس ابتسمت لولدي لما صار يكلمني : ماما حوه (ماما حلوه
    تنهد بعمق ..وهو يمد يده طفى المسجل وطلع الشريط وحط بداله قرآن ..كان صوت احمد العجمي الخاشع هو اللي يبرر هدوء السياره المزعج الطريق السريع بين الرياض والدمام اغلب الوقت مليااااان سيارات...حمودي يناقز بحضني ..شوي بس هي ربع ساعه وتخدر جلسته بحضني ومسكت ايديه الصغيره ..كان كل شوي يتلفت ويسولف وهو مسترخي شكله يضحك بجد روعه
    حمودي : ماما
    : هممم
    حمودي : بابا
    رد عليه وفيه ضحكه : ها بابا وشو تبي حلاوه
    رد حمودي بزعل : ماما
    : امييي انت
    ما رد علي ناظرت بوجهه شفته مغمض عيونه ..غلبه النوم ..يا حليله كل شوي ماما بابا طفشنااا..حطيت راسه على يميني ومددته مضبوووط وارخيت يدي اليسار على رجوله..تنهدت وانا اناظر الطريق ..استغفرت وظليت اذكر الله ..مر وقت وانا مغمضه عيوني واذكر الله ...طفى المسجل التفت ..طاحت عيوني بعيونه ...شفت هالنظره ..نظرة الم وخوف ..عيوني غرقن وهمست له : في شي
    مسح وجهه بيمينه وتنهد وقال بربكه : لمار انااا اففففففففف ااه اااااا
    كان يتلفت علي ويناظر الطريق ..بعدها مسك يدي اللي كنت مرخيتها على رجل ولدي ..سحبت يدي .. مو من حقه انا مو له ..ركن السياره على جنب ونزل .. ارتفاع السياره ساعدني اشوفه كان يرص على عيونه ويمسح على صدره
    ركب وقال : ااااااه ام احمد اااا كنت باقولك انا
    قاطعته : اسمعني يا مالك اللي خلاني اركب معك حاجة امي واختي لي غير كذا ..تفكير لا تفكر ان ممكن اكون غير كذا
    ابتسم باسى وقال : مستحيل افكر غير كذا بس كنت باقول ان لازم ما نزعل امي وووو انتي تدرين اننا عدلنا البيت وغيرنا فيه..
    التفت للجهه الثانيه ..ادري الغو غرفتي ومحوها من مخطط البيت ..بس مستحيل يمحونه من تفكيري وقلبي ابوي غصبني على الزواج منه على تركه حتى على ذكراه غصبني
    سمعت مالك يقول : الله يخليك يا ام احمد ساره تعبانه وامي مو ناقصه وجع قلب تكفين ع الاقل قدامهم تماسكي..
    : قلت لك ان رايحه عشانهم لا تخاف ..
    حرك السياره ..غطيت عيوني بطبقه خفيفه ..واسندت راسي على ورى ..هموم الدنيا على راسي فتحت عيوني بعد غفوه قصيره على صوت مالك : ام احمد ....
    ناظرته ملامحه هذي تشبه صورته نفس الفم بس على افتح ونفس النظرات بس بدون لمسه البسمه..نظرات مالك من يوم شفته الم وقسوة الزمن ما خلته بحاله ..: امممم تبين تاكلين تنزلين شي
    :لالالا الدمام قريب وولدي ما يروح الحمام لسه
    ابتسم وتحرك من المحطه .... ناولته من الكيس اللي جنبي عصير فراوله بس رفض ومد يده ولامست يدي ابعدت يدي بسرعه وهو اخذ جلكسي كراميل واكلها بعدها قال : بالله اريد عصير الفونسو مانجو
    استغربت شـ هـ العصير دورت بالكيس ولقيته عطيته اياه ..مسك العلبه من تحت فتحها وصار يشرب ويدندن .. بـ صراحه الفضوول عامل عمايله معي نفسي اعرف شـ يقول ...ارتفع صوته وسمعته

    معنى الامل فيني كبير
    واليا تحدوني كثير
    متوكلا بالله وثم
    تااااالي تااالي
    طموحات المسير
    متوكلا داام الغلااا
    زااد على مر الحياه
    متوكلا لاني انا
    مؤمن تحت حكم الاله
    واليا قسى فيني الزمان
    واليا غدى معنى الحنان
    اصبر و اصابر ضيقتي
    واصبر بعد لاجل الكيان
    معنى الامل معنى الامل فيني كبييير
    .............


    يتبع..







    التعديل الأخير تم بواسطة الرمش الذبوحي ; 12-01-01 الساعة 01:23 AM
    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  2. #2
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: خلني داخل حدودك واجبر بخاطر زماني


    تابع الجزء الثاني


    صرااحه شـ اقول صوته يجنن ..تحسون فيه بحة الم ومشاااعر مخنوقه..طول عمره هالادمي كاسر خاطري ...ااااااااااااااه الله يعينه..التفت علي ..يا نااس عيونه فيها كلااااااااام احس لو يظل يتكلم من هنا لبكره ما حـ يقدر يترجمه
    مالك : سوري اقلقتك بس ما احب اسوق بهدووء احس اني اتخدر..
    رديت بسرعه وبتلقائيه : لالا عاادي بالعكس صوتك مررره حلو ..
    رفع حواجبه وناظرني بامتنان وقال : الله يجبر بخاطرك..
    : والله عاد صدق ما شاء الله صوتك حلو امممممممم انشد لـ عمر خويك..
    رد بسرعه : لالالا خلاص مابي استحي اساسا احسبك ما تسمعيني اشغل له احسن..
    سكت صراحه احس اني تماديت ...اشتغل المسجل بعد ما بدل الاشرطه وصدح صوت عمر باعذب صوت..

    يشهد الوجد المصفى بالزلال
    ان راعي الخير هو دايم سعيد
    وان اللي يسعى الى الحب الحلال
    هو على ميثاق من ربه اكيد<<الانشوده لاسامه الصافي

    كان هذا حالنا بالسياره ....شوي قام حمودي وسوى لجه مره يصير بحضن مالك ومره بحضني ما شاء الله عليه حركته كثيييره
    ( انما انت انا لكنما وضعت ..)
    رديت على هدى بصعوبه بسبت ولدي
    " الو
    هدى : سلام
    : وعليكم السلام والرحمه ، شلونك وشلون بنتك
    هدى : تمام الحمد لله ..مممممم مشيتو
    : اي مشينا في شي
    هدى : لا لا ما في شي ..حبيت اسلم عليك ..
    : بسسسسسسس
    هدى تتنهد : بس والله ..بوسي حموده ..توصلون بالسلامه
    : الله يسلمك بحفظ الله"
    سكرت منها وعصبت على حمودي طفرني يبي ياخذ الجوال من يدي طول المكالمه ..
    صرخت عليه : حمووووود بس خلص..
    مالك : اش اش اش شوي شوي عليه..
    حمودي يتباكى ..طبعا في احد يدافع عنه لااااا وخصوصا مالك
    حمودي يحاول يرمي نفسه على مالك : بابا..
    مالك : عيووون بابا انتا تعال هنيا..
    كان ياشر على حضنه ..قلت له : لالالا مالك انت تسوق خلك منه مدلع بزياده ذااا..(كلمت حمودي بحزم )..حموود اقعد هنا ولا كلمه..
    حمودي صار يصارخ ويبكي بصوت عالي ..معاي اذا سوى كذا اخليه يسكت من حاله بس مر دقيقه بس وقال مالك بقل صبر : تكفيييييين سكتيه صك راسي ..والا اقول ..تعال حموووود تعال بابا تعال..
    تركته لاني حاشرته بين رجلي وموقفته غصب ..على طول من صار بحضن مالك سكت انقهرت منه..شوي وسويت له حليب مع انه ماكل بسكوتات بس احسه ما يشبع الا من الحليب ..اففف طقوس ولدي لاجاء يرضع ينسدح وما في احد حوله ..
    عدلت ظهري ونزلت ظهر المرتبه على ورى وحطيت ولدي ..غطيته بالبطانيه الصغيره حقته..جيت اعدل الكرسي يلعن ام الورطه شلووون ذاا يا ربي..ناظرت مالك بقل حيله ..كنت كاشفه عيوني ..مالك يناظر الطريق لاننا قربنا حيييل.. عيونه يا ناس ..فيها سحر غريب ..
    ناظرني وارتبك : عدلي الكرسي...
    رديت ببلاهه : هاه..عجزت له..
    ركن السياره ومد يده ناحيتي وصار قريب مني ..الريحه اعرفها حيييل مستحيل تنمحي من ذاكرتي ..بس متى متى شميتها
    مادري ..فتحت عيوني ..شهقت يعني صاير كل جسمه علي وهو يمد يده بصعوبه ...: اااه عورتيني الله يسامحك..
    رديت بتلعثم لاني مستحيه منه : وش وش سويت لك؟
    مسك كتفه ونزل ..فتح الباب من عندي ودنق سوى الكرسي..ورفع راسه ..تعلقت عيني بعينه ..يا نظرة الهم ذي ..بسرعه لف عني وراح مكانه..حرك السياره بدون ما يتكلم ...وانا ظليت ساكته..رجولته طاااغيه يعني احس انه جدددي زياااده عن اللزوم ..اووو مهموم بقوة ...

    أصعب مواقف هـ الزمان يوم(ن) تجي نفس المكـــــــــان
    يوم(ن) توادع من تحــــب وعينك تـــــنادي بالحنـــــان
    تبدى تفكر بالحياه واحـــلى ليـــــــــــــــالي الذكريات
    كيف ابتدت لحظة غلا كيف انتهــت بايد الممـــــــــات

    نزلنا من السياره حمودي بيد مالك ..اللي قعد يبوس فيه ويضحكه تقدمت وفتحت باب الحديقه ..دخلت ..هناك قعدنا .. هنا غثينا سارونه.. وهنا سوى مقلب باخوه ..هنا ضحكنا على سوالفه وهنا ...حسيت بيد على كتفي ..التفت شفته يا ناااس يوسف قدامي همست باسمه احاول اصدق عيوني : يوسف
    غمض عيونه وقال : سمي بالله وادخلي
    فاضت دموع عيوني والتفت عنه ..كنت امشي بشويش وما رفعت غطاي بس شوي وسمعت صوت عمتي تنادي الشغاله
    لالا هذي (( امي ))
    حنانها
    رقتها
    طيبتها
    حبها
    حاجتها
    كل هالاشياء تخليها امـــــــــي يا نااس
    دخلت البيت ومسكت نقابي وفكيته ..اتجهت للمجلس اللي دووم نقعد فيه ..ركضت لها وحضنتها وبكيت كنت اقول الاسم اللي احبه اللي محتاجته
    : يمااا يماا
    ام مالك : عيون امك انتي يا بعد قلبي ..
    كانت امي تبكي سمعت حمودي بعد يبكي ...شوي واختفى صوته ..ناظرت وجهها الذبلان
    : يماا ليه كذا ضعفانه..
    ردت وهي تشاهق : وشلون تبين صحتي وانا فقدت بنتين وولدين << تقصد يوسف وولده ولمار وساره
    : يماا ما رح اخليك انا جيت هنا بس على شانك انتي وساره ..وينها..
    ام مالك : فوووق بغرفتها ما تطلع منها ابد..
    وقفت وقلت لها : راجعتلك..
    رميت عباتي وعطيتها الشغاله اللي تتفرج علينا وعدلت شعري على مراية الاستقبال ..التفت شفت مالك واقف ويناظرني وهو فاتح عيونه ع الاخير ارتبكت مو متعوده عليه ..
    تنهد وسمعته يقول : ما شاااء الله لا قوة الا بالله ..
    نزل ولدي وقال لي : ما عليش بعد ما تروحين لساره اريد اكلمك ..
    كنت منزله راسي وهزيته بايه وتعديته وانا احس انه يتتبعني بعيونه ...
    رقيت الدرج البيت من براا متغير شلون من جوا..ياااه زمان كان جناحي عند الدرج الحين صار في صاله متوسطه اطلاله زجاجيه على ..مسبح !!متى صار في مسبح؟!! هنا التفت يمين يسار ..مصعد!... اكيد عشان امي تطلع لساره ..الظاهر التغييراللي صاار كبير حيييل ...طلعت من الصاله من الواضح ان جناح مالك مكبر بشكل كبير لان جهة جناح ساره مثل ما هو ..اتجهت لجناح ساره وفتحته واتجهت لغرفتها ..
    شفتها هالات سوداء تحت عيونها وبشرتها البيضاء صارت باهته وين اشراقة البسمه اللي ما تفارق شفايفها الصغيره ..جلست جنبها وفتحت عيونها بسرعه وخوف وردت على ورى ..بعدها شهقت وطاحت دموعها ورمت نفسها علي : لمااااااااار وين رحتي وخلتيني كل يوم استناك ما تجين..
    لميتها لصدري ..الله لا يسامحه دنيا وآخره ع اللي سواه فينا ..استغفر الله يا رب لاااا اله الا الله
    : ساره ؟؟
    ساره : نعم..
    : الله ينعم عليك ..للحينا؟!!!
    ابعدت عني وهزت راسها بلأ ..: عااادي بس ما احبهم يصحوني من النوم..
    : من اليوم ورايح ما ح يصحيك احد غيري مفهوم..
    ساره : حمووودي؟؟
    حكيت راسي وابتسمت لها : اظنه مع مالك..
    ابتسمت لي وردت فيني الروح هذا اللي ابيه ..ارسم ابتسامتها من جديد ..عضيت على شفتي امنع دمعتي تنزل
    : يللا ننزل صليتي العصر..
    هزت راسها بايه: من زمان..
    قمت دخلت حمامها ..وطلعت لقيتها تصلي انتظرتها خلصت والتفت علي
    :وش تصلين..
    ردت بحيا : ركعتين شكر لله لانك رديتي ..
    انحرجت وابتسمت لها وقلت : يللا يا بكاشه..
    طلعنا من جناحها ولقيت حمودي : ماما..
    شالته ساره : يا عمررري حمووودي ..
    صارت تبوسه وتضمه وهو متضايق شكله يضحك كنت مبتسمه على حركاته..االتفت بعيوني وماتت ابتسامتي وانا اشوف مالك يناظر ساره بشووق : شلونك سارونه..
    بلعت ريقها واخذت نفس : زينه
    دخل الجناح وترك الباب مفتوح..ترددت ألحقه والا احقره بس ساره معي نزلنا تحت وقعدنا مع امي ..شوي جااء عمي وسلمت عليه وهو سلم علي بحراره وشوق..كنا جالسين شوي دخل مالك ما ناظرته ولا حتى عبرته بس هو قال بعد ما سلم على عمي : ام احمد
    ناظرته واشر براسه على براا ناظرت ..امي وهمست لي : ألحقيه يماا
    تنهدت وقمت شفته واقف عند الدرج شكله معصب ناظرني وهو يضيق عيونه وقال : مطوله بوقفتك ترى مو ماكلك اناا
    اتجهت له ..ومسك يدي بقوة حاولت اسحبها ما قدرت ..طلعنا فووق ودخلني جناحه ..دخلني الغرفه.. خفت صراحه ..
    قلت وانا احاول افك يدي : عورتني فكني
    مالك بصوت عالي وينفض يدي : مره ثانيه تطنشيني اقسم بالله مو بصالحك..انا ما اريد منك شي يا لمااار وماني ناوي أأذيك بس قداام اهلي تحقريني يا ويلك
    خزيته وابعدت وامسح على معصمي اللي صار لونه احمر : انا سبق وقلت لك واظنك وافقتني اننا ما لنا شغل ببعض انا جيت هنا عشان امي واختي وبس فاهمني وبس لا تخليني اندم يا مالك اني عطيتك الامان
    رد بسرعه : وشو الشغل اللي طلبتك فيه .. اسمعيني انت مهما صاار ومهما كاان زوجتي ..وقداام اهلي والناس انتي زوجتي فاهمه..( تنهد وهو يغمض عيونه )....بكره بنسوي عشاا بنعلن فيه زواجنا..
    : طيب؟!
    اخذ نفس وانا نزلت راسي ..حط يده على راسي وتمتم بالدعاء بصوت واضح
    " اللهم اني اسألك خيرها وخير ما جبلت عليه واعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه"
    رفعت راسي وناظرته ..قال لي ..احس صوته قريب لقلبي : متوضيه..
    هزيت راسي بلأ ...قال لي : طيب روحي توضي وتعالي نصلي ركعتين..
    دخلت حمام الغرفه وسكرته قفل مخي ... يوم ملكتي على يوسف وزواجي كنت مو طاهره ومن الاساس مو راضيه فيها .. توضيت وطلعت ..لقيته منسدح بعرض السرير ويمسد على راسه ..رجولته مو طبيعيه احسه مالي المكاان.. بحياتي ما شفت زي شخصيته ..ظليت واقفه وشفته جلس وناظرني ..عيونه مغرقه دموع ليش الدموع ..ومض عقلي ...

    ((((((ناظرت يوسف اللي مستند للباب وررافع راسه ومغمض عيونه نادته بهدوووئها ونعومتها: يوسف
    نزل راسه وهو يفتح عيونه الناعسه بشويش ومعها نزلت دمعته
    ما تكلمت ما اسعفتها غير تعابير وجهها المنصدمه ...رص على عيونه ومسح الدمعه المتمرده وهمس : تعالي لميني ..
    ما ردت ولا حتى تحركت من مكانها ..فتح يدينه وقال وعيونه مغرررقه دموووووع : تعالي لميني يا روح روحي تعالي بحضني خليني اشبع منك
    ارتجفت شفايفها وقالت بهمس : يوسف
    قاطعها وهو يتقدم بشويش : تعالي
    ركضت له وحضنته وصارت تضربه على صدره بيدها الناعمه : ليه تسوي فيني كذاا
    منع حركتها لما رصها لصدره وهمس باذنها : لو هي على كيفي لاحضنك لين تدخل ضلوعي بضلوعك وما اخليك لحظه وحده)))))))))

    كنت اشاهق ورجعت على الواقع من الدفى اللي حاصرني ..ابتعدت وناظرت مالك اللي قال لي :آآسف انااا..
    قاطعته : شتبي فيني حرراااام عليك ..انا للحين زوجته ومابي اكون الا له هو وبسسس..
    مسح وجهه وغمض عيونه وقال : تعالي نصلي ركعتين وننزل..
    صليت وراه وبعد ما خلصنا ...نزلنا ودخلنا عند اهله جلست عند ساره اللي حاضنه حموودي ونايم بحضنها..اخذته وصعدت الغرفه نومته ع السرير ..السرير مو طبيعي كبييييييييييييير حيل يعني لو ينامون فيه ست اشخاااص يكفيهم انسدحت جنب ولدي وما حسيت بحالي الا لمااا : ام احمد ام احمد اذن العشااء قومي
    فتحت عيوني بكسل وناظرت ولدي صااحي ومكسل مثلي ..ابتسمت له وانسدحت على ظهري ....ناظرت بالادمي اللي قداامي كان جالس على طرف السرير ومنحني على حمودي يعني نصه علي ..حاول بحمودي ما قدر له : حمووودي تعال بابا يللا
    جلست واسندت ظهري للسرير وناظرته غمضت فتحت ..حلم صح كل اللي صاار حلم ..مسكت وجهه وحضنته بـ ايديني وهمست بـ اسمه اللي احبه اكثر من كل شي فيه ..
    : يوسف..
    قام وكنه تكهرب وقال : اصحي يا ام احمد اصحي..
    رصيت على عيوني ورجعت فتحت ما لقيت احد غير حمودي ووو الشنطه هنيا ..فتحتها و اخذت ملابس لي ولحمودي ومناشفنا واتجهت للحمام روشت حمووودي بصعوبه ما شااء الله عليه حركته كثيره وما يداني احد يقفل الباب عليه..طلعته وانا مشرشحه من المويه .. لبسته وعطرته ومشطت شعره ..وطلعت وانا ماسكه يده ..لمحت بابين واحد مفتوح واللمبه شغاله ..وقفت عنده لقيت مالك معطينا ظهره ..ويناظر من الدريشه..
    حمودي يصارخ :باااااااااباااااا..
    لف علينا ملامحه جامده ..يا ربي مادري وشو الحلم وشو الحقيقه ..
    قلت : معليه تاخذه عندك باتحمم واجيه..
    ما ناظرني ولا تكلم شال حمودي وطلع .........
    اخذت دش دااافي وطلعت لابسه وخالصه صليت مشطت شعري ونشفته ولفيته ثلاث مرات وثبته بشباصه على راسي...افف شـ خلاني استشوره خلقه ما تمسكه البكل..انفتح كذاا مرره وانا واقفه اخر شي تركته زي ما هو مع ان طووله يغث يعني صاير لتحت ظهري بشبر..فتحت الباب واخخخ صدمت بمالك اللي جاي مسرع ..رديت على ورى بس هو مسك ذراعي ..ناظرته وانا عاقده حواجبي ناظرني نظرة اممممم مبهمه مو قادره افسرها ...نزلت ..من الدرج وشفت فاطمه ونهله وفايزه وامهن

    #.. نهله ..27 سنه .. متزوجه ولها بنت عبير أربع سنوات..#

    #..فايزه..25 سنه..متزوجه ولها فارس ثلاث سنوات..#

    سلمت عليهن وباركن لي وقعدت لمحت يد فاطمه ..
    ابتسمت بصدق ومسكت يدها : مبروووك الف الف مبرووك..
    ردت بهمس : الله يبارك فيك..

    #.. فاطمه.. 28 سنه .. براءه وطفوله بالشكل والتصرفات..مطلقه..#

    ما اعطيتها اهتمام كثير يعني عااادي ..جت عبير بنت نهله عندي ماسكه يد حمودي : خاله ..
    : حبيبتي ..
    بوستها على خدها وراحت عند امها ..انطلق حمودي وانا رحت المطبخ قلت للشغاله تحط لي عشاء انا وولدي ..طلعت ادور حمودي ما لقيته بالصاله لفيت على جهة جناح امي وما لقيته .. رحت المجلس عند الحريم وما لقيته ....خفت صرت ادور حوالين نفسي من الربكه ..آخر شي رحت فوق ..وسمعت صوت ..اتجهت له بس سمعت صاااعقه على راسي "" بس هذاا حقي وانا لااااااازم اخذه الحين اوو بعدين ""..طلعت بسرعه ورحت الصاله الزجاجيه ..ما لقيته ..رجعت نزلت ..دورته عند جناح امي وووو لقيته داخل الجناح ..رحت عند الحريم ...وجلست حمودي بحضني ..بس صار يبكي لانه يبي ياكل ..رحت المطبخ لقيت الشغاله حاطه العشااء على الطاوله..حطيت رز وشوي مرق الخضار واكلت شوي .وعععععع اسم الله ع الفضل ..ناظرت الشغاله اللي تبسم لي ..ابتسمت بتكشيره
    وقمت وولدي مسوي لججججه ...: ماما كووووووتاااااا
    : طيب طيب ماما
    حطيت رز مصري بالقدر وغسلته كذاا مرره وبعدها صبيت مويه حاااره عليه وحطيته ع النار ..حطيت الملح وجلست جنب ولدي
    : ها ماما كل اشوف
    حطيت الملعقه بحلقه ...ورجعه على طوول وصار يصارخ : ماااااااامااااااااا
    : قص ..اششش
    قمت وقصرت النار على الرز وخليته عشر دقايق وبعدها حطيت عليه حليب بعد ما خلطته بالمويه..خمس دقايق وصاار جاهز للاكل ..اكلنا وشبعنا وقمت غسلته وطلعت شفت فاطمه تسولف مع مادري من واقف جنب درابزين الدرج..ما التفت ولا حتى فكرت .. دخلت على الحريم وسولفنا شويااات وجت فاطمه ..جلست جنبي وولدي يتحرقص افلته وراااح للعيال الموجودين..التفتنا على التلفزيون لصوت مألوووف ..شهقت لحالي مالك طالع بالتلفزيون
    ** وهلأ بدكون تشوفو مالك مشعل اللي ما في ولا مقابله للمنشد عمر الا وانزكر فيااا اسم مالك مشعل ..استاز مالك تفضل..
    مالك متفاجأ وحطو الكاميرا عليه بالكواليس : لالالا مستحيل آآآآآسف ..
    : استاز ما فياا الئصه صار لازم تطلع لو خمس دئايئ ع الهواا تفضل؟..
    مالك يمسح عيونه ووجهه : عمووور تكفىىى فكني..
    عمر : ههههههههه خلاص مالك هي خمس دقايق....**
    التفت على ساره تصارخ وهي تايهه بنظراتها وكنها تحاول تحمي نفسها : والله مالك والله حرااااااام عليك والله مالك والله..
    امي وعمتي فز ن والبنات يناظرنها بخووف ..امي تناظرها بقل حيله : بنيتي ..
    رحت لها وضميتها : ساره ساره ناظريني ساره ..شوفي ساره شوفي... ساره تعوذي من الشيطاان..
    دخل مالك بهدوء واهتمام : شـ فيكم..
    ساره لمااا شافته صارت تصارخ اكثر ..: ابعد عني والله اخوي والله..
    تنهد وطلع وهو يسرق النظر يمينه ..ناظرت شفت فاطمه تناظره..استغفر لله العظيم شفيهم ذولاااا..مسكت ساره وقريت عليها المعوذات والاخلاص وآية الكرسي ورقيتها احسها ارتخت وناظرتني كنها مخدره وقالت : راااح ترركي
    مسكت يدها : ما جاااء يا بعد روحي ما جاااء..
    ناظرتني ورصت على يدي وهمست : شفتيه ضربني والله مالك طلع صح..
    : اي صح تعالي معاي ..
    طلعتها وصعدنا غرفتها شغلت الاستريو على قرآن بصوت سعد الغامدي وعليته خليتها تبدل وتنام على عيني..وطيت الصوت بس خليته شغال وطلعت..شفت مالك مستند ع الدرابزين ويناظر تحت ..ما انتبه لي ..او طنش الله اعلم..نزلت تحت وشفت عمته وبناتها يلبسون وفااطمه تناظر وراها وتنتهد ..استغفر الله ان بعض الظن اثم..راحو وانا وديت امي غرفتها وتطمنت عليها وطبعا ولدي وراي ..رحت لعمي بالمكتب طقيت الباب وسمعت يقول : ادخل..
    فتحت الباب وحمودي طاار عنده : بااابااا..
    نزل له : هلا بابي هلا بقلبي حبيب جده..هلا يبااا بغيتي شي..
    : امممم قلت اتطمن عليك شـ كثر مشتاقتلك..
    رده يثلج الصدر : تشتاق لك الجنه يبااا تعالي هنا..
    : لالا عمي ما ابي اعطلك وخاصه حمودي معاي اخاف يقلب الدنيا...تشرب عصير ؟؟ شااي ؟؟ كووفي ؟؟
    ابو مالك : لالا يبا تسلمين ابيك مرتاحه..
    انحرجت : تسسسسسسلم لي يللا حمووودي يللا ماما نروح..
    رمى نفسه علي ..طلعت فووق وطليت على سااره شفت مالك ماسك يدها وجالس على ركبه عند السرير وحاط راسه على يده الثانيه ومتكي بكوعه ع السرير... تذكرت لما كنت ادخل غرفتها لما كانت بامريكا .. كنت اتمدد على سريرها واحضن قميصها اللي رمته آخر مره بالبيت وابكي ..طلعت بهدووء واتجهت لجناح مالك ..صرت اتفرج عليه غرفة النوووم وااااااااااسعه وغرفة الجلوس كنب بيج وفيه نوع من الفخامه..وغرفة اوووو هذي المكتبه اللي بالرياض كانت ملياااانه كتب اشكال الوان..كانت هالمكتبه ببيته بالرياض شفناها انا وهدى اختى لما زرنا فاطمه هناك كانت هبله بجد ماتحب تقرى ولا تحب رومانسيته وحتى انها تقول ان مالك على طول يتذمر من تصرفاتها بس هي لا مباليه بكل تفكيره وتصرفاته ..
    نبهني صوته من وراي : تحبين تقرين..
    التفت له : يعععععني..
    مالك وهو يشيل حمودي : يعني؟!
    : احب اقرى روايات من النت..
    قال متفاجأ: تدخلين نت..
    : وليه لأ؟!
    مالك وهو يبوس بحمودي : ممممممم تدخلين منتديات وش اكثر شي تحبينه؟؟ ...
    رديت عليه باستغراب : ادخل منتديات ..عالم حواء غرررام جروح الوقت وفي منتدى ادبي امووووو..........
    اووو تذكرت الاخ يستدرجني عشان يشوفني اتابعه او لأ....
    مالك : ليه سكتي؟
    حطيت يدي على شعري..افكر وانا اناظر فوق << مثل صفاء بلحن الحياة ..كرتون
    نزل حمودي وقرب مني ومسك خصله من شعري وقال : لوون شعررك غرريب
    تراجعت وقلت ببروود: اسود عاادي
    هز راسه بلأ : مو طبيعي سواااده ما شاااء الله لا قوة الا بالله ..
    : شكراً..
    مالك : ههههههههه على وشو؟!
    رمشت ورجعت حطيت يدي على راسي : مممم مادري..
    مالك وفيه ضحكه : طيب طيب خذي ولدك انا بـ انام من كم يوووم مو نايم وانت توك قعدتي..
    بلعت ريقي وانا اشيل ولدي وقلت بتردد: امممم بتنام..
    قاطعني مالك بجديه : يا هوووو حركات الافلام كل واحد بغرفه ومادري ايش لا تحلمين فيها ..السرير يوسع قبيله وانا ماني مستعد اعيش احمد بجو طلاق عاطفي ..مفهوم؟!
    نزلت راسي كلامه صحيح ..تنهدت من اعماااق قلبي ...طلع...وحسيت بولدي يتحرقص : ماما آآيباا<< حليب
    ابتسمت له ..: بوووسه بووسه يللا..امووواه
    كنت ابوس ولدي على فمه لاني احب ريحة لثته وهو يسنن..
    نزلته ومشيته جنبي وانا ماسكه يده رحت عند ساره وسمعت نحيب...اسرعت لها وفتحت الباب ..صحيتها وشربتها مويه ورجعت قعدت عندها بس حمودي غثني
    : سارونه قومي صلي ركعتين
    هزت راسها وقامت توضت و انتظرتها لين كبرت ..اخذت ولدي ورحت الغرفه شفت مالك مستند ع السرير وممد رجليه وحاط اللاب توب على طاوله صغيره
    : امممم ما عليه تخليه عندك ثوااني بس اسوي له حليب واتطمن على سااره..
    مالك وهو يضم شفايفه ويتبسم لحمودي ويمد يديه: حبيبي..
    شاله وحطه بحضنه وانا طلعت..رحت لساره لقيتها منسدحه اخذت المويه وقريت فيها وحطيتها عند راسها..عليت الاستريو شوي وسكرت الباب ونزلت للمطبخ حضرت موية ولدي وحليبه وحطيتهم بصينيه..دخلت الغرفه ..شفت مالك منسدح وحمودي على راسه يبكي : بابا آآيبااا بابا...
    مالك نايم : همممم..طيب ..
    ابتسمت له وانا ارفع الرضاعه تهللت اساريره وصار ينط : آآآآآآآآيبااااااا..
    مالك : اششششش..
    جلست ع السرير من الجهه الثانيه بعد ما حطيت اغراض ولدي ع الكمودينا واخذت حمودي وهمست له : اصصص
    حطيت الرضاعه بحلقه وسدحته ..قمت اخذت اللاب توب ووديته الغرفه الثانيه وشبكته بشاحنه ورحت المكتب درت بين الكتب ما شدني شي ما احب التاريخ واغلب الكتب تاريخيه ..جلست ع المكتب وشفت اوووو وش ذاااا شلت القراطيس المكومه تحت المكتب ورميتها بالزباله ورتبت المكتب الاقلام والاوراق وووشفت ...اوكسجين يا ناااس مووو مصدقه..

    ***** لمار
    اعذب ليالي هالزمان اجمل مكان اجمل وطن== تم
    اعذب الحاني حبي اللي صاار حبي الي كان==مو عاجبني
    حبي حقيقي اتوجه باجمل عهد احناوالزمان=== تماااام بطل بطل
    خلق الله شهود عيان ويشهد علينا هالمكان===o k
    تشهد علينا ليلة ثمان من بعد شهر الغفران==== > في خطأأ مو معجبني
    انا وانتي والقمر نرحل ويا السهر للامان=== مووو تمام
    واشهد علينا يا قمر اخذت الذهب بس انسان==تماااام يسعدني اللي خلقني
    واشهد بعد يوسف عشق بنت رامي بادمان=== بوووسه لاحلى

    مالكـ الاحســــــــــاس

    يللا يمشي الحــــــــــــــــــــــــــــــــال . هيا بنا يا أخي الله يبارك لك ..لك بالحقيقه ولي بالاحلام*******

    تركت الباقي مثل ما هوو ورجعت دسيت الورقه بمكانها وطلعت شفته واقف قداام الباب وقال بملل : تعالي خوذي حمودي والا نوميه..
    رديت بتلعثم : طـ طـ يــ ب..
    مالك وعيونه يالله يفتحهن : فيك شي..
    : لالالالالا ما في شي روح نااام ارتااح..
    دخل ودخلت وراه اخذت الرضاعه وغسلتها وحطيتها ع الطاوله ورجعت سدحت ولدي ووقفت عنده والله مستحيه منه انام بنفس السرير..اخذت ولدي وانسدحت على الكنبه اللي بالغرفه وغمضت عيوني ..لك بالحقيقه ولي بالاحلام وش قصده يا رب يارب ..
    غمضت عيوني بقوة وسمعت صوت مالك : ام احمد
    فتحت عيوني وجلست بسرعه مفجوعه : خير
    مالك مطير عيونه : تبين تنامين هنا
    : هاه انااا ..
    عضيت شفايفي بقوة مو عارفه شـ اقوول..
    مالك بعصبيه : لا تستفزيني روحي نامي ع السرير كسرتي رقبة ولدك..
    قمت بهدووء وسدحت ولدي اللي نام بسرعه ورحت الشنطه واخذت بيجاما ودخلت الحمام بدلت وانا اناظر المرايه ...اشتقت له ..حتى لعصبيته ولكلامه ولمزحه لضحكته لريحة الدخاان ..يبوني انسااه.. شلون انساه..؟؟.. انسى عمري ولا انسااه ...تعوذت من الشيطان ومسحت دموعي وطلعت شفت مالك جالس ع السرير وعلى عيونه النووم ..ناظرني ... عضيت على شفتي ..مو حلم كل اللي صاااار مو حلم حقيقه ..
    جلست ع الكنبه وغطيت عيوني وبكيت حالي بدونه... مااات دفنوه خلاااااااص ..سلمني لاخوه بيده بقلبه ..ااااااااااه يا قلبي ... حسيت بثقل ع الكنبه وناظرت اخوه كان دااايم يقول هذا عضيدي الغالي مالي عنه غناة ..
    مسك يدي وقال : ليش الدموع الحين..
    من غير وعي مسكت ذراعه بيساري ويميني مسكت فيه عضده وقلت وصوتي يرتجف
    : كان يقولك عضيدي الغالي وانت بيدينك دفنته ..حثيت على وجهه الترااب يا مالك ااااااااااه
    مسك راسي وحطه على صدره ..هذاا اللي احتاجه صدر يدفيني يطلب مني اطلع مو اخبي بكيت وبكيت ..حسيت اني اخذت طاقات قلبي من هـ البكي رفعت راسي وشفته شفت بعد روحي يناظرني..
    : يوسف
    رد بهدووووء : تعوذي من ابليس يا ام احمد انتي كذاا تعذبينه حراام عليك ادعي له كل ما تحسين نفسك بتبكين ادعي له الله يثبته ويصبرنا على فرقاه..
    غمضت عيوني واستغفرت مره وثنتين وثلاث ... فتحت وناظرت مالك كانت ركبته ملاصقه لركبتي وماسك يدي ..سحبت يدي وقمت بسرعه .. حبيبي ما يرضى عليا ابد..تعداني مالك وانسدح وغطى راسه .. رحت عند ولدي وخليته بيننا و انسدحت ..
    يا رب يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على طاعتك يا ارحم الراحمين يا رب برحمتك استغيث يا رب يا رب..
    احس اني مصحصحه توي قاعده من النوم قمت بهدوووء وتسحبت ورحت طليت على ساره لقيتها نااايمه..رحت الصاله الزجاجيه هنا كانت الغرفه اللي تضمنا تهيأ لي صوته لمسته ..هه حتى دفاشته ااااااااه..كلامه ضحكه جنوونه غزله النادر مزحه الداااايم..

    (((( تدرين انك احلى ما رأت عيني يالغلا.... ا ح ب ك .... لماار.. وافقي عليه.. هو اب لاحمد اكثر مني حتى الاسم هو سماااه ...امانه عليك توافقين عشان خاطري... عيووووووووووون يوسف قلبه روحه حياته....))))))))

    اعطيك عمررري كله بس ترد لووو ساااعه اااااااه حطيت يدي على عيوني وبكييييييييييت بحسره بحرقه ..حسيت بـ يد تشيل يديني عن وجهي شفت ساره ضميتها وانا ابكي وهي تشاهق معي ..
    ساره : لماااار ليش تبكين ..؟
    مسحت دموعي بسرررعه وابتعدت عن ساره سحبتها وجلسنا ع الكنبه القريبه...
    : وش مصحيك هـ الحزه..
    ساره : اممم مادري حسيت بفتح الباب وقمت ما شفت احد وخفت طلعت ادور الامان..
    ابتسمت : تعودي مرره ثانيه باظل اطل عليك بالليل ..
    ابتسمت وهزت راسها بايه : امممم انا بـ اروح انااام..
    : نوم العوافي..
    راحت ساره وانا اسندت راسي للكنبه وغمضت عيوني...مو قااادره اقااوم نزلت دموعي غصبا عني...انرسمته صورته قدامي بشرته البيضاء شفايفه الورديه الغامقه بفعل التدخين عيونه الناعسه خشمه شعره ..ضميت نفسي وانا اتمنى يتلاشى كل شي وارجع ادفن نفسي بحضنه.....يا رب..
    قمت ورحت الغرفه طلعت جوالي اوووو طافي شحن اففف يا رب..توضيت وصليت الشفع والوتر ومسكت المصحف قريت سورة البقره وما حسيت الا وانا مخلصتها..حاولت اناام مو قادره..كل شوي اعدل الغطاا على ولدي لحد ما غمضت ...فتحت عيوني بكسل ع اصوات الاذان القريبه قمت اتمغط ورديت انسدحت اردد ورى المؤذن.....طلع مالك من الحمام ينشف وجهه وشكله ما انتبه لي لانه يستغفر بصوت مسموع بس وااطي..جلس ع السرير وحسيته قرب ..جلست بسرعه وناظرته باس حمودي ..
    ناظرني باستغراب : صباح الخير
    : صباح النور
    مالك وعلى عيونه نفس النظره : نمتي ؟!!
    هزيت راسي بايه ووقفت وتمغطت وانا امد يدي حسيت بهوااء المكيف يضرب جسمي واستبردت ..رحت الحمام وتوضيت وطلعت ما لقيته ..صليت وقريت الاذكار مثل ما اعمل يوميا ... رحت لساره وصحيتها ونزلت تحت لقيت عمي توه طالع صبحت عليه ورجعت فووق ..لقيت ولدي يبكي..عملت له حليب وسدحته بعيد شوي عني وانسدحت جنبه .....تذكرت جوالي قمت شبكته بالشاحن بعدما طلعته من شنطتي ..فتحته وانا انسدح .. اول ما فتح جتني اربع رسايل.. ثلاث رسايل موجود من ابوي وعمتي وهدى و رساله من هدى
    " لمووو مساعد قال لي بنجي نحضر عشاكم استنيني سلام"
    ابتسمت باستهزئ ..عشا زواجي من اخو زوجي هه دنيا غريبه..رفعت عيوني وشفت الضو طلع ومالك ما رد صراحه قلقت وقفت وجلست وبدى بطني يألمني ...قمت فتحت باب الغرفه والا هذا هو يفتح باب الجناح ..عاقد حواجبه بانزعاج .. تذكرت ملامحه لمااا ضرب يوسف قدامي.. لكمه على وجهه .. غمضت عيوني ابي امسح هالذكرى من بالي.. حسيت باحد يمسح دموعي ..رفعت نظري وابتسمت للي ابي اشوفه ابتسمت ليوسف...غمضت عيوني وانا احس دفى جسمه يحاصرني ويحاول يطلعني من اللي اناا فيه ..
    غصب تزوجته ...
    ................غصب حبيته ..
    .............................وغصب عني ابيـــــــــــــــــه....
    :ما يرجع خلاص انا سبب بلاه بسـبــ ..
    قاطعني مالك وهو يشد علي ..يا ريحة العطر ذي بس لو اعرف وين شميتها : اششششش تعوذي من الشيطان ما يصير كذا يا ام احمد دموعك غاليه علينا..
    ابتعدت عنه ودخلت الغرفه...اندسيت بالفراش وانا اسحب ولدي..لحضني ضميته ..وطبعا لانه يرضع صار يبكي يبيني ابعد عنه .. ابعدته ولفيت ع الجهه الثانيه ..
    حسيت بيد مالك على كتفي وسمعته يهمس : ام احمد..
    جلست واسندت ظهري للسرير ..حضن وجهي بايديه الدافيه وقال بصوت دااافي : انتي ما تدرين ان البكي يعذب الميت ..هذا جزاه تعذبينه..
    صرت اشاهق ونزلت عيوني : مو ..مو قا ا اد ره اتخيله بكل شي ..بكل مكان.. اشوفه.. احس فيه ..فقدته حيييل .. اخذته عيون الناس عني..
    مالك بنفس الهدووء قرب اكثر ..: تعوذي من الشيطان ..تعوذي !!
    : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..
    مسح على راسي وظلت يده فوق راسي ..رفعت عيوني شفته يتأملني ..
    قلت بحسره : الله يخليك ابعد عني..
    ابتسم باسى وهز راسه بايه وقام رمى ثوبه بالارض ولبس بيجامته ورجع انسدح ...قام ولدي مصحصح وصار يلاعبني ..سدحته جنبي وصرت امسح على راسه عشان يرجع ينام ..

    فتحت عيوني ..وانا احس بانفاس حاااره على خدي ..
    : حبيبي ..بوووسه بووسه..
    باسني حمودي على فمي .. وسمعت صوت شي انكسر ..قمت بسرعه ..شفت مالك يناظرنا وهو يعض شفته السفلى بقوة...
    : انكسر الشر فيك شي؟!
    رد ببلاهه : هاه وشو!!
    استغربت : وشو اللي وشو !! اقولك تعورت؟؟؟
    هز راسه بلأ وراح للحمام بسرعه ..لميت الكوب اللي انقسم نصين من الطيحه ورميته بالزباله..غسلت ولدي ولبسته .. وطلعت لي بنجابي بني ببرتقالي ..رحت الحمام الثاني اللي بالصاله وتغسلت بعد ما سويت رضعه لحموده...لبست وطلعت ..مالك ما طلع للحين ..استغربت بس قلت يمكن يحب يطول وهو ياخذ دش..حطيت كريم اخفي بهتان بشرتي وحطيت كحل وقلوس برتقالي فاااتح...مشطت شعري وحطيت عليه كريستال ...رتبت الشنطه وقربت اخلص الاغراض ومالك ما طلع ...رحت جهة الحمام وتسمعت ما في صوت ..ناظرت ولدي وهو قاعد بنص الشنطه ويسولف خرابيط مو مفهومه ..اكثر شي يقوله بااابااا ماامااا..اساسا هالكلمتين الوحيدات يقولهن صح..وانا مندمجه بالشغل .. سمعت صوت الباب وناظرت جهته ..طلع مالك اووووو ..عيونه حمر ولابس روب الحمام ..قرب من عندنا وشال حمودي وباسه بهدووء وناظرني ..يا ربي نفس النظره المبهمه..ابتسم ممم بدون نفس..رديت له الابتسامه وانا اخذ حمودي من يده ..
    : اممممم تفطر والااااا تستنى الغداا؟؟؟
    ياربي احس خدودي ولعن لانه قريب مني..وسرحان بوجهي ..
    : احم احم ..ااااااااا مالك؟!
    تنهد وعض شفته السفلى ولف عني : لالا ابي افطر الاكل ما ينذاق بهالبيت..
    حمودي يناظر بوجهي ومالك يسولف ابتسمت له : حبيبي ..يللا كوتاااا
    ..طلعت من الغرفه............

    ونكمل في الحلقة القادمة..





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  3. #3
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: خلني داخل حدودك واجبر بخاطر زماني , الكاتبة : جريحة حب


    باااك..

    الجزء الثالث

    {.. تشتت ..}

    مــــالـــــك

    جلست على السرير بقوه ااااااااه يا رب الصبر الصبر يارب...
    رميت نفسي بعرض السرير وغمضت عيوني ..انرسمت صورتها قدامي..حمرة الخجل على وجهها النحيف...والا شلون تحركت الفجر وطلع جزء من بطنها..وشلون ضميتها واحتوتها يديني بسهوله بسبب ضعفها الشديد..والا ولدها لما باسها..عضيت على شفتي بقوة...
    ..سبحاان من صورها..
    عيونها السوود صافيه سوادها اسود بقوة وبياض عينها ابيض ابيض مو اي كلاااام وعدستها ماخذه اغلب مساحة عينها ..كثافة رموشها اللي زااده الكحل جاذبيه... والا شعرها وسواده مو طبيعي ..فمها المكتنز اللي تجمع فيه الدم وبشرتها الصفرااا الباهته خشمها صغنون .........اااااااااااه الفاكهه المحرمه...انفتح باب الغرفه وجلست ..بدون ما اناظرها لازم اتعود بس مو وانا بهالحاله...
    سمعت صوتها الناعم : اااا ما تبي تفطر الحينا طولت ..
    رديت وانا اقوم وافتح الكبت .. : جاااي الحين البس واجي..
    طلعت وانا لبست بسرعه ..لبست ثوب ابيض ومشطت شعري وتعطرت ونزلت .............جلست ع الطاوله جنب امي بعد ما بست راسها ..
    : صبحها بالخير..شلونك يماا..
    امي : الحمدلله يماا يالله ان تصبحه بالخير والرضا والسرور..
    سمعت لمار تهمس لولدها : يللا حبيبي بس وحده افف منك قم قم عني..
    : شـ بك عليه ؟
    ردت وهي ترفع حواجبها ببروود : يوووه لا تقعد كل شوي تفزع له ترى يتعود..
    رديت بعدم رضى : اهااااا..
    امي وكنها تتذكر : ام احمد انااا قلت لفاطمه تجيب لك فستان اذكر حطته بالمجلس على طاولة التلفزيون..
    ابتسمت وانا اناظر لماار والربكه الي صابتها وشلون نزلت راسها وعضت شفتها..هه والله هالدنيا غريبه طليقتي اللي طلعت اختي تشتري لزوجتي اللي كانت زوجة اخوي فستان تزفها فيه..
    ضحكت بصوت عالي :ههههههههه اااااااااااااااه..
    ناظرت امي اللي تبسمت لي وبعدها ناظرت لماار وقمت ..طلعت الحديقه وكلمت عمر
    " ارحبووو هلا هلا بالعريس
    ضحكت على كلمته ما يدري اني عريس بس مع وقف التنفيذ : هههههههه سلااااااااااااام عليكم
    عمر: وعليكم السلااااااااااام والرحمه والاكرام يالله انت حيه وابقه .. يا اخي صار ودي اعرس بسبتك
    رديت بقهر : لالالالا لاتعرس زيي وحده طلعت اختي ووحده عاشقه
    عمر بجديه : افاااااااا شـ هـ الكلام وين الصبر يا اخوي
    تنهدت من اعمااااااااااااق قلبي ..: اممممممممممممممم تجي ع العشاااا صح
    عمر : افكورس ..ان شاااء الله.. الله لا يعوق بــ شر ..وووووووو بعد ابيك بموضوع
    : وش تبي ؟!
    عمر : لااااااااا يا الحبيب لا يالغالي يبيله مخمخه
    رديت باستهزئ: تبي تشيش يعني
    عمر : هههههههههههههههههه لا والله مو المنشد المتألق يسويها
    قلت باستهزئ : يا شيخ
    عمر : مرني نروح الحلاق نتضبط
    : خير ..لا والله ما امن لك
    عمر : افاااا لييييه هههههههههههههه
    : هههههههههههههه تدري ليش؟!
    عمر : الله يقطع شرك..زين اجل بالليل نتواجه ان شاااء الله
    : ان شاء الله..في امان الله
    عمر : هلا والله مع السلامه"
    جلست على الطاوله اللي تتوسط الحديقه وحطيت راسي عليها ..

    لمـــــــــــــــــار

    نزلت راسي وانحرجت من مالك لانه يناظرنا باستهزئ ما عرفت سببه ..وبعدها ضحك وتنهد وطلع بسرعه رفعت راسي وقلت لامي
    : يمااا ما يحتاج فستان انا عندي فساتين جديده..
    ردت علي : خلص يماا هذي هديه مني لك خذيها واذاا عندك احسن منه ألبسيها وبعدين تلبسين هالفستان..
    وقفت وقالت لي : وييين يماا ما افطرتي؟
    : مالك ما افطر باروح اناديه..
    هزت راسها برضا ..ناظرت ولدي اللي يلعب بالكوره ويسولف على حاله..طلعت بس سمعته يسولف..واقف ومعطيني ظهره ..قال
    :"لالالالا لاتعرس زيي وحده طلعت اختي ووحده عاشقه..تنهد.. اممممممممممممممم تجي ع العشاااا صح.. وش تبي ......................... تبي تشيش يعني.......... يا شيخ .. خير لا والله ما امن لك.......... هههههههههههههه تدري ليش........... ان شاء الله في امان الله......"
    جلس وحط راسه ع الطاوله .. يا ربي احس اني متلخبطه ....قررت اتراجع .. لفيت بهدوووء بس جمدت بمكاني لما سمعته يناديني : ام احمد !!!
    لفيت عليه وانا منزله راسي
    : همممم
    قرب مني وقال : تبين شي؟؟!!!
    رديت بسرعه وبتلعثم واااضح لانه مسك يدي ..بس سحبتها بسرعه
    : لأ.. بس!!... انت ..انت ما افطرت ما تبي تاكل ..
    ما رد..رفعت راسي له ..شفته يبتسم وقال : شبعان قهر...
    انصدمت وتوسعت عيوني..بس هو لف عني بسرعه وطلع...رحت لامي واكلت معها وديتها للمجلس وعطيتها المصحف..وبعدها رحت اشيك ع البيت ..وطلعت لساره ومعاي حمودي..صحيتها وصليت الظهر معها جماعه و حنا ننزل الدرج سمعت صوت بنت تبكي اسرعت بخطوتي وابتسمت لهدى وديم وغدير ..ضميت هدى وبست غدوو بعد قلبي بوست ميمي وووي استحت مني..

    # هدى ..... 25 سنه... نسخه من لمار بس الفرق بينهم جسم هدى مليان وملفلف وشعرها بوووي ......عندها بنت ديم ...#
    # غدير ..... 8 سنوات .... بنوته ناااااعمه .... هاااديه .... #

    سألت عن عمتي وجدتي قالو لي جدتي تعبانه وعمتي قعدت عندها ..سلمت ساره على هدى بهدووئها الملازم لها هالفتره وانا طلعت لابوي وانا ماسكه يد حمووود ..دقيت على ابوي وقلت له يجي لي بالحديقه عشان مساعد معه بالمجلس..طل علي بندر وركض يمي وباسني بقوة على خدي
    قال وهو يبوس حمودي : حموده وينك يا بطل ..
    حمودي كالعاده اي ولد : بابا..
    ضحك بندر وهو يسحبه وراه : ابي اخذه عندي..

    #.. بندر .... 10 سنوات .... خدوم وحنون وهااادي ....#

    هزيت راسي بايه ولمحت ابوي جاي من بعيد شال حمودي وباسه ونزله وانا تقدمت له وسلمت عليه وسألت عن جدتي وعمتي مره ثاانيه
    ابوي : شلونك يباا..
    : الحمد لله على كل حال يالغالي..
    ابتسم وقال لي : بعدني غالي عندك يباا؟!
    : افااااا غالي وتظل غالي لآخر نفس بحياتي الله يخليلي ياك ولا يحرمني منك..
    تنهد وقال وهو يتمغط : ااااااااه باروح اتسدح شوي قبل لا يجون الرجال..
    ابتسمت له وقلت : امممممم خل بندر يرسل ولدي مو يطول عنده..
    هز راسه بايه : ان شااااااااااء الله تامرين امر..
    :ما يامر عليك ظالم ..روووح ارتاح..

    #..رامي ..ابو هدى ولمار وغدير وبندر..تزوج مرتين..ام هدى ولمار..بدريه..توفت وهن صغار ... تزوج عقب وفاتها من اختها غدير اللي كانت مُدرسه بالشمال انتقل لها مع بناته قعدو فيها خمس سنين ..جابت بندر وغديراللي ماتت وهي تولدها .... شخصيه مسالمه وحازمه بنفس الوقت ..له اخت وحده عواطف مو متزوجه وامه مريضه بالقلب ..#

    اشر لي بيده مع السلامه ..ابتسمت له ورجعت جلست شوي مع امي وهدوو وميمي وغدوور بعد قلبي .. اخذت هدى لغرفة الضيوف وغسلت بنتها وغدير غيرت وانسدحت ..
    غدير تدف ديم بشويش : اففففففففف ميمي روحي عند امك ..
    ديم تتلصق بغدير : لآلآ اموواه..
    غدير تبتسم لها وهي تقلب ع الجهه الثانيه وديم مصره ..كنت اراقب حركاتهن واحس بـ هدى ونظراتها لي..مسكت كتفي وهمست : تعالي..
    لحقتها وجلسنا بالصاله القريبه من الغرفه ..
    هدى بنظرات متفحصه : انتي باكيه ؟!
    نزلت دمعتي وانا انزل عيوني .. قلت بقهر
    : تبيني اجي لنفس المكان اللي كان فيه وما ابكي عليه ..
    لصقت فيني هدى وانا اتكلم ..
    كملت : اشتقت له يا خيتي اشتقت له..
    ضمتني هدى وهي تقول : يا بعد روحي لمور ..يكفي دموع خلاص والله هلكتي عمرك وهلكتينا معاك عشان خاطر عمتك وساره واحمد وووو حتى مالك تراه تعذب وحنا كنا شاهدات على هالعذاب..
    رديت وانا اشدها اكثر : وانا يا هدى من يدير باله علي من يضمني لابردت؟ من يرويني لا ضميت..؟؟من ..
    انقطع صوتي وسط دموعي ..سمعت صوت الباب وقمت مسحت وجهي ..وانا استغفر واتعوذ..طلعت من الصاله شفت حمودي ..فتحت ايديني وجاني يركض : ماااااااااااااماااااااااااااا
    : يا روح امك ..حبيبي انتا ...يؤ يؤ وش ذاااا؟؟
    شفت بنطلونه متوصخ ..اخذته فوق اغير له ..احاول اتناسى همي..

    مــــــالـــــــك


    دخلت البيت بسرعه ..عشان الحلويات اللي معاي احسها ذااابت دخلت وحطيت الاغراض بالمطبخ وقلت للشغاله تحطها بالثلاجه..ناظرت ثوبي بقهر ..توسخ من البنشر ...اتجهت للدرج ولمحت لماار لالا يا ويلي متى قصت شعرها كانت جالسه بالصاله الجانبيه ومسنده راسها للكنبه ..وشعرها يا لطيف بووووووووي ... لفيت بسرعه ودخلت الغرفه واتفاجأت بـ لمــــــــــــــار ....كنت اناظرها مفجوع كانت تلاعب ولدها وتغير له ..
    التفت لي وناظرتني باستغراب : شـ في؟؟
    رديت وانا اعض شفتي باحراج : في احد عندنا ؟!
    ردت ببرووود يقهر : اهلي..
    مسحت وجهي كـ عادة لي لاتوترت ..رميت ثوبي ولبست واحد ثاني بسرعه تعطرت ونزلت بسرعه..شفت ساره طالعه من المجلس وتتجه لغرفة الضيوف..بسرعه تعديتها ورحت الملحق..لقيت ابو بندر اووو اقصد عمي ومساعد نايمين ..غطيتهم بعد ما سلمت على بندر وسولفت معاه..دقيت على ابوي وقلت له قال لي انه بيشيك على المطعم ويجي..اخيه نسيت شماغي ..طلعت جوالي ودقيت على جوال لمار شويات وردت يا لبى صوتها يانااااااااس نعوووووووومه..
    " هلا
    : احم ااااا بالله ابيييي احم ..........×بيني وبينكم خقيت ..
    لمار : وعليكم السلام
    : احم السلام
    لمار : وعليكم السلام...
    : ابي شماغي بالله تلقينه بـ...........
    قاطعتني : مو مشكله ارسل بندر وانا اعطيه
    : اااااااا في اغراض بالمطبخ
    لمار : يعطيك العافيه شفتها و زي ما قلت لك ارسل بندر ..
    : ابشري
    سكتت وانا سكت ...
    لمار : تبي شي بعد
    : هاه لالالا سلامتك مع السلامه
    لمار : بحفظ الله "
    يا رب الصبر يا رب
    شفت بندر انسدح على الكنبه اللي جنبي وقمت عنه ..طلعت ووقفت بالحديقه انتظرها .. انفتح الباب وناظرتني باستغراب .. ضميت شفايفي و مسحت على وجهي بتوتر .. قربت وعطتني الشماغ .. اخذته وانا اناظر عيونها السود وشعرها اللي فتني بغيت انجلط يوم شفت اختها..شفتها تلفت تبي ترجع قلت لها
    : تبين شي ؟
    لفت علي وقالت ببرووود : من ساعه اكلمك ماترد ويوم اقفيت تقول شـ تبين..
    ابتسمت باحراج : باللهي عليك والله ما انتبهت انا لاسرحت اروح فيها ..
    اعتلت خدودها حمرة الخجل ..وقالت بصوت واطي : انا ما ابي شي بس كنت باقولك انت تبي شي؟
    : سلامتك يا..ام احمد...
    قالت ببرود وهي تلفت عني : عن اذنك..
    رجعت للمجلس وما لقيت مساعد ..دخل وهو يكلم بصوت واطي وينزل اكمامه وحاط الجوال بين كتفه وراسه...طبعا وهو بهالحاله ما انتبه لي سمعت كم كلمه غصب عني ..
    " شفيك يا قلبي ..حرام عليك قعدت من النوم بسبتك وهذااا ردك يللا اطلعي نروح فندق ..ههههه طيب حبيبي .."
    طاحت عينه علي وقال بسرعه " اكلمكم بعدين بآآآي "

    # مساعد ..30 سنه .. شرطي مرور زوج هدى ..عنده بنت ديم سنتين ...اسمر بملامح جديه .. شخصيته مرحه جدا اجتماعي درجه اولى ...#

    وقفت له وانا ابتسم ..سلمت عليه وهو يتحرقص ..قلت له امزح وابي احرجه
    : ما سمعت الا حبيبي من تكلم..
    رد وهو يبتسم على جنب : شـ دخلك يا اخي..
    :ههههههههههههههه درينا يا اخي ترى انا لك ستر وغطااا..
    مساعد يضحك : هههههههه زين اجل طمنتني ..
    قعد عمي وجلس وهو يمسح على راسه..قمت وسلمت على راسه
    : حمد الله ع السلامه صح النوووم..
    رد: هلا هلا بك شلونك..
    : الله يسلمك يا عم..
    شلت البطانيات ورميتها بالغرفه الثانيه ..ورجعت لهم جااء ابوي وانا دقيت على عمور ارسلت معه شماغي وعيااا يدخل ..صار الجو ربششششه وونااااسه من زمااااااااان عنها..


    لمـــــــــــــــــــار

    جت الكوفيرا واستلمت هدى بالاول وانا نومت حمودي وطلعت ادور ساره من وصلو اهلي ما شفتها..دورتها لقيتها بالصاله الزجاجيه لاصقه بالقزاز وتبكي بصوت عالي شوي..وتقول : والله ما اعرفه ...
    وقفت وراها و شخصت عيوني ..الحقيييييييير شـ جايبه ومن هذااا اللي يضربه اعرفه هذااا هذااااااا ..

    << عمــــــــــــــــــــــــــر >>

    شـ اسوي يا رب احس ان الرجال بيموت من ضربه وسااره كل شوي تقول كلمه شكل..ركضت داااخل زي المجنونه ..ميم ميم يلعن ام القهر اففففف يا ربي ..هذاا الاسم دقيت عليه وشوي ورد شكله كان يضحك
    " الوووووو
    : مالك ألحق ألحق
    مالك : شـ فيكم
    : مو مو حنا عمر عمر
    مالك با ستغراب: ايش ؟؟؟من هو !!!!!!!!!
    قلت بسرعه : براااا بسرعه اطلع بسرعه"
    سكر بوجهي ..ارتجفت ورديت لساره حضنتها وهديتها قد ما اقدر ..كنت اراقبهم طلع مالك ومساعد بسرعه وفكو عمر .. ضرب بقبضته على وجهه ورد شاله من الارض وضربه ..وعمر مدروخ ومستند على السياره ..مساعد يفك مالك وتركي ..حصل مساعد كم ضربه وشوي طلع ابوي وعمي وفكوهم ومالك يتهدد وااضح من حركته ..ووعمر مستند على مساعد وعمي ماسك تركي وابوي ماسك مالك..زاادت شهقات ساااره وانينها اضطريت ادخلها غرفتها وانا ادعي ربي يحفظهم من هالمجنون..


    مـــــــــــالـــــــــــك
    <<إن أخاك الصدق من كان معك || ومن يضر نفسه لينفعك \\ ومن إذا ما ريب دهرٍ صدعك || شتت شمل نفسه ليجمعك>>

    كنت اسولف مع مساعد ونضحك دق جوالي ورفعته ..عقدت حواجبي لما شفت "احمد يتصل" رديت بعد ما علق علي مساعد بكم كلمه ..وضحكت
    " الوووووو
    لماار بعجله: مالك ألحق ألحق
    رديت بسرعه وقلق خفت على ساره : شـ فيكم
    ردت بتلعثم: مو مو حنا عمر عمر
    ما فهمت شـ دخل عمر: ايش ؟؟؟من هو !!!!!!!!!
    قالت بسرعه : براااا بسرعه اطلع بسرعه"
    سكرت السماعه وطلعت بسرعه ..
    شفت الحقييييييييير النذذذذل يضرب اخوي صديقي يبي يحرمني منه مثل ما حرمني من اختي..فكيته بسرعه لان مساعد لحقني وساعدني .. لكمته على وجهه ورديت شلته من الارض وضربته .. ومساعد يحاول يفكني عن تركي ..حصل مساعد كم ضربه مني ومن تركي اللي انهد حيله وشوي طلع ابوي وعمي وفكونا..صرت اهدد واصارخ وانا احاول ابعد عمي عني
    : اقسم بالله لاوريك يالنذل عطيناك بنتنا ورده مفتحه ورجعتها مجنونه والله لاوريك وما يرضيني الا اني احضر عزاااك تف عليك من ولد عم وسند خلووووووني اذبحه خلوووووني فكنييي..
    تركي بصعوبه يتكلم والدم ينزف من خشمه وفمه : لييييييييش ما ربيت نفسك انت واختك للحين تجيب خويك عشان تقابله يالخسيس..
    ابوي كان ماسكه ويناظرني ادري خايف علي بس جن جنوني من اللي يقوله
    : اختي اشرف منك يالحقييير يالنذل لو بك خير كان واجهتنا بعد ما رميتها..
    مساعد وابوي جروه وركبوه سيارته غصب وهو يرمي كلاااااام مثل السم..فكني عمي وانا اتجهت لصاحبي لصديقي لاخوي ...كان مدروخ ومستند على سيارتي ..
    رفع راسه وقال بصوت واطي : توصخ شماغك..
    لمعت عيوني ..عضيت على شفتي بقوة واسندته على كتفي
    : فداااااااك الشماااااغ وراعيه يا صاحبي..
    عمر بهمس : ماالك احس اني..
    طاح غشيان بين ايدي ..صرخت بألم ...وانا اتذكر اخوووي ..هزيت راسي بلأ وقلت : لااااا عمر عمووور رد علي تكفىىىى عموور..
    شاله مساعد وحطه بسيارته وركبت وراه وانا احط راسه على فخذي واكلمه
    : عمووور علشاني تكفىىى مو تقول داااايم تقووول تكفىىى تهز الرجاجيل ...عمرررر رد علي..
    سمعت مسااعد يقول : ارحم حالك يا مالك ما يصير كذااا ..ان شاء الله ما فيه شي ما تشوفه يتنفس
    حطيت يدي على راسه وقلت بهمس,,اللهم اني استودعك عمر اللهم لاتفجعني فيه اللهم لا تواخذني بذنوبي وتحرمني رؤيته
    اسعفناه بسرعه ..وانا جلست على كراسي الانتظار ..كسييير مالي حياه بعده كان هو عزاااي وسندي بعد ما راااح يوسف وحتى قبل لايروح...تشكلت غشاوة على عيوني ..رصيت على عيوني وسمعت صوت الباب جمدت ..شفتهم مغطين وجهه ..حسيت الدنيا اظلمت واسودت الدنيااا بعيوني..

    فتحت عيوني بصعوبه وشفت قفااا وااحد همست
    : لحق يوسف رااح وخلاني..
    التفت لالالالا ماني مصدق ..ارتجفت شفايفي ..قرب مني وقال : ما توقعت كل هذااا غلاي عندك..
    همست ماني مصدق : ع م ر..
    عمر بابتسامه : الحين تجي تسعفني اقوم اسعفك..
    مسك يدي وجلست ..ناظرته ..قلت : صار بك شي؟
    عمر : لا يالغالي ما صار لي شي بس ضربني على راسي وفقدت الوعي لحظات بس ...((ابتسم ))..بس انت فقدت الوعي سااعاات..
    ناظرت الشباك ..صار الوقت ع المغرب ..رجعت ناظرته
    : انا ما احلم..
    عمر :ههههههههه والله انك تحفه يا اخي قم قم اليوم عشاااااك عشاااا عرسك قوازت الدهر ان شاااء الله..
    غمضت عيوني وابتسمت بارتياح..نادى الممرض وشال المغذي

    رجعت البيت عطاني شماغي وهو يبتسم :غسلته وكويته ثاني مرره ..
    ابتسمت بصدق وامتنان : يعطيك العافيه..
    دخلت المجلس شفت ماجد ..سلم علينا مستغرب..من حالتي مبهدل وشعري منكوش..بس ماعطيته وجه ولا فرصه صح ماجد اخوي من الرضاعه بس علاقتي فيه سطحيه تقريبا اخذت جوالي من ابوي ..لقيت مكالمه من لماار وامي لها ست مكالمات..دقيت على امي وطمنتها وقلت لها اني ابي اغير ملابسي ..قالت لي ان البنات عند الكوفيرااا بغرفة الضيوف..
    دخلت بسرعه واتجهت للمصعد ولبست ثوب جديد..وضبطت الشمااغ على راسي وتعطرت بس وانا واقف ع التسريحه لفت نظري شي مرمي ع السرير بترتيب..التفت عليه وقربت ..فستاااان ابيض عليه كريستال يلمممع على شكل قلب مفرغ بنصه من فووق..تخيلت شكلها وهي لابسته ..بس بسرعه نفضت هالفكره من راسي وطلعت نزلت بالمصعد شفت اختها واقفه مادري شـسوي تنحنحت بصوت عالي وانا وجهي للمصعد..
    : دررب دررب يا ولد..
    سمعت صوت الكعب على الرخام وصوت نهله : انت هنااا من متى..
    ناظرتها وابتسمت : منذو مبطي..
    سلمت علي وباركتلي وقالت لي : يللا بسرعه اطلع حناا ماخذات راحتنا لانك مو هناا..
    غبيه يا نااس نبهتني للبسها بدون ما انتبهه انااا..كانت لابسه تنووره قصيره وبلوزه اممممممم ما عجبتني عريانه بس جاملتها وصفرت
    : احلللللى شـ هـ الكشخه لالا بادق على حمود يجيك يا بنت بتغطين على ام احمد اليوم..
    ردت بالنفي على طووول : ام احمد ما احد يغطي عليها..
    قلت بتحذير : اذكري الله..
    قاالت بتريقه : ما شاااء الله عليها لاتخااف عيني مو حااره..
    : مو مشكله ابطلع اخرتيني ترااك ..
    تعديتها وشفت بنت مساعد ووحده واقفه وراها نزلت لمستواها وقلت : شـ اسمك يا حلوه..
    البنوته صاار وجهها احمر : ديم..
    بستها على خدها بشويش ..: تدرين انك حلللوه..
    ابتسمت وقالت لي : ات منو..
    : امممم انا مالك..
    رددت بلهجه طفوليه : مالت ْ
    قرصت خدها وشلتها : مالت يا بنت مساعد اخرتها..
    طاحت عيني على فايزه متخصره : ساعه واقفه يرضيك تلطعني كذاا
    هزيت راسي بايه..وبوزت زي الاطفال ..بستها على راسها وقلت
    : لااااااا عاااد كلوو ولا زعل فايزة
    رمشت بدلع وقالت : شكرا ..امممم انا حامل
    ابتسمت لها : والله مبروووووووك الله يتمم عليك
    قالت لي : عئبالك يا رب
    : الله يسمع منك بسسسسس مو كنه بدري على هالكلام
    تحركت ديومه بيدي بملل وقلت لها : تروحين بابا
    ردت وهي تبوز : ماما لآلآ
    ما فهمت عليها احسها تخبص نزلتها وراحت الصاله الجانبيه ررركض
    قلت لفايزة : وين فرووس..ووعمتي وفاطمه وين ما شفتها
    تلفت واشرت ناحية الدرج : هذااااااك هو مع عبوره..وفاطمه مع امي شوي ويجوون
    ناديتهم وبوستهم ......وطلعت لعند الرجال بعد ما طليت على امي وطمنتها ..صراحه مشكله امي تعرف اذا فيني شي بدون ما اتكلم على العكس من يوسف الله يرحمه وساره


    لمـــــــــــــــــار


    بدت الناس تجي من بعد صلاة العشاء مباشره ..ولدي بهدلني بهدله ..عطيته غدوو كانت لابسه بلوزه كت كاروهات اصفر وفوشي توصل لحد نص الفخذ وبنطلون فوشي لتحت الركبه لاصق عليها طالعه كيوووووت ..وهدوو بعد قلبي لابسه تيور شيفون بالوان هاااديه ...
    اما اناااا فلبست الفستان اللي جابته امي لي ..فستان ابيض لنص الساق سااااده بس فيه كرستاله على شكل قلب مفرغ تحت الصدر على طووول ..كان لبسي يظهر جزء مو هين من ظهري ففتحت شعري وقصيت منه يعني صار لآخر ظهري..ما ثقلت بالمكياج ابد..
    بعد ما دخلت ع الحريم ورفضت يسوون زفه .. سلمت وقعدت جنب امي .. وشوي وجت وحده والله حليوه شفتها كم مره بالرياض بزواجات وكم مره هنااا اظنهم ساكنين هنا..بس تخيلو ما سلمت زي الناس كنها جايه تتفحصني..باطراف اصابعها صافحتني والتفت بغرور..قلت بقلبي بالناقص منك ومن اشكالك...قعدت شوي وجابت لي غدير حمودي يبكي تقول انه رافض يسكت قلت لها تسوي له حليب..حطيته بحضني وحاولت اهديه
    : بسسس ماما حليبا تبي
    بس هو يصارخ : باااااابااااا
    قلت بـ استغراب : بابا من شفت؟
    يوووه شـ يفهمه ذااا ..ناديت على ساره ..قلت لها
    : بالله روحي اسألي غدير من هو اللي شافه حمودي وووو قولي لها لاتسوي حليب خلاص
    ابتسمت بهدوئها وقالت : ابشري
    مسكت يدها لما التفت وقلت : اقري آية الكرسي بقلبك اخاف تشوفين احد
    هزت راسها وقالت : ابشري


    عمــــــــــــــــــــــــر

    #.. 28 سنه..#
    كنت ابتسم للي يتعرف علي من الحضور.. ومالك ماكل الجو كل شوي الله يبارك فيك ....
    رحت لجهة المطبخ بحذر وشفت بنوته يا دلبي عليها شكلها كذاا تدرس بالابتدائي ..كانت مستحيه مني اخذت الولد الصغير ..يا ناس تقولون مالك صغير..بوسته وسألتها
    : شـ اسمك؟
    وجهها صار احمر وقالت : انت اللي تقول عشقي يفوق الجنون<< الانشودة لمحمد المساعد
    نزلت لمستواها وكملت : فلا تعجبوو من دمووع العيوون ولا تسألوني ماذا جنيت واين الحبيبة من ستكووون...حلووو صوتي
    ابتسمت باحراج : ايوه حتى خواتي يحبون صوتك وعندنا كل اشرطتك
    ابتسمت وبوزت وانا ناسي اساسا الشي اللي جيت عشانه : ما قلتي لي شـ اسمك انا زعلان عليكي وبعدين هذا النونو مو احمد
    هزت راسها وقالت : ايوه وانا بس يكبر يقول لي خاله مثل ديم..
    اووو اجل ذي اخت العروووس وذاا ولدهااا ..
    : يللا ادخلي في رجال كثير هنا عشان ما يضيع حموده يللا
    رجعت وبنص الطريق اففففففف نسيت الحلا ..رديت ثاني مره بعدما دورت بندر لقيته بعد ربع ساعه واخذته معي .. وقفت بعيد شوي بس هو طلع وقال لي ان ما قدر يشيل الصينيه..دخلت بعد ما حذرته ان الباب لازم يكون مقفول عشان البنات..اخذت الصينيه وطلعت

    كذا يعني .. كذا فجأه .. تغير كل شيً فات
    كذا زالت مواثيق الغلا و الحب من ذاتك !!

    كذا كنت .. كذا صرت .. كذا خيبت الهقوات
    كذا .. والا كذا .. ضيعت دروبي وخطواتي !!

    انا مل الامل فيني .. يدور للشفاه اصوات
    عجز صوتي ينادي لك .. قضى قلبي من سواتك !!

    نسيتك والوفا زادي .. رحلت والقلوب اشتات
    مصايب والرجا خايب .. تقود خطاك رغباتك !!

    سرقتك بـ الزمن لحظه و عشتك بـ الفراق اوقات
    ولا ادري وش بقى لي بالعمر من دون لحظاتك !!

    أحبك .. رحت ادور في قواميس البشر كلمات
    عجزت القى حروفٍ تستريح بصدر كلماتك !!

    أحبك .. يا ندى فجر الجروح وصحوة العبرات
    أحبك .. كلمـةٍ تبكـي معـانيها على شفـاتك !!

    تظن الوفا كلمه عجب واصل الوفا وقفات
    صغير الشي في ظنك يصير اكبر معاناتك !!

    ذكرتك .. والدروب اللي تعانق خطوتك بالسكات
    وانا ما زلت اسافر بين نظراتك وضحكاتك !!

    ذكرتك .. وانطفى جمر الكلام وذابت الشمعات
    سهرتك و استفزيت النجوم بليل خصلاتك !!

    تعال .. واذرف دمعك على قلبٍ.. كثيره مات
    تعال .. وخذ الباقي يفيد..... لوقت عزواتك !!

    تعال .. لا تخلي السنين المقبله........ تقتات
    من افراحي ولحظاتي وطرباتي .. وضحكاتك !!

    تغيرت ولا ادري وش جرى .. وش غير النيات
    سألتك واعتكف برد الجواب فـ معطف آهاتك !!؛<< منقوووووول باختصار

    وانا عند الباب التفت نص التفاته على الصوت مو غريب علي..| مالك جاء هنا..|
    استغفرت مليوووون مرره لاني وقفت اشوى ما شفت شكلها مع اني متأأأكد انها هي نفسهاا ..وزعت الحلا والقهوه هالمره داار فيها مساعد .......
    جلست بعيد عن مالك ..خايف منقهر ومستحي..حسيت ان في احد يناظرني رفعت راسي ..شفت صديق عمري يبتسم لي ..ونظرته تسألني شفيني وغير كذااا كم واحد من المجلس عرفوني وصارو يراقبون تحركاتي..
    حسيت بيد على رجلي التفت لقيت مساعد يبتسم وياشر براسه على مالك : يا اخي انا شاك فيكم هههههههههه
    ضحكت غصب عني :هههههههههههههههههههههه لا يالحبيب لا يروح بالك بعيد حناااااا اممممممممم اكثر من شي اسمه اخو
    مساعد يغمز لي ويدقني بكوعه بخفيف : ياااا شيييييييخ
    :هههههههههههههههههه والله انك متفضي


    بعد العشاااء

    لمـــــــــــــــــــــــار

    ما تحركت من مكاني ..بطلب من امي وهدى .. كلمتني عمتي وجدتي ودعولي وباركولي ..سكرت السماعه والتفت على الشخص اللي جلس جنبي ..ابتسمت لها ..
    قالت لي : اسمك لماار صح ؟
    ياااا بيخ السؤال هزيت راسي بايه
    قالت بتريقه : امممممم مو كأن اسمك مو عربي
    : مادري شـ اصله صراحه
    البنت تحط رجل على رجل : طيب شلون اهلك سمووك كذاا بدون ما يتأكدون
    عقدت حواجبي مستغربه : يتأكدون من ايش بالضبط
    البنت : من معنى الاسم طبعا
    : اها .. لا متأكدين من معنى الاسم
    البنت : وش معناه
    : ماء الذهب
    البنت : ايوووه بس الذهب ما له مويه
    : ليش ما تدرين ان الذهب ينذوب
    البنت تصرف : اوووو مو مشكله ..انتي كنتي عايشه هنا لما كنتي زوجة يوسف
    : وانا للحـ...
    تداركت نفسي وقلت بسرعه : ايووووووه وانا الحين بـ اسكن هنا
    البنت : لييييش ما عاد في شباب خلااااااااص
    قامت بسرعه وانا بلمت شـ قصدها ذي استغفر الله العظيم ..اصحاب العقول في راحه
    بسرعه جلست هدى جنبي : شـ قالت لك
    : اثقلي شوي ..
    هدى مكشره : لمووور تكلمي ..من اول ما شفتها وهي تخز فيني وفيك
    قلت باستهزئ : لاننا نتشابهه بس انتي بطه
    ضربتني على رجلي : وجع ..بطه بعينك.. يماا بنتي
    قامت لبنتها لاننا سمعناها تصيح ..رفعت عيني وشفت نفس البنت اللي كلمتني تناظر بقرف..صديت عنها وانا اتعوذ من شيطانها ..شفت ساره وناديتها بعيوني..جلست جنبي
    : وينك ارسلتك وما رديتي !!
    ردت بهدوووء : مليت من كثر ما سمعت حكي الحريم ..
    : يا قلبي عليك شكلك تعبانه ؟
    ناظرتتني وعيونها اللي ما لمسهم المكياج ولا غيرتهم الالوان مغرقه دموع .. مسكت يدها وقلت
    : سوسو قلبي شفيك ليه هالدموع ؟!
    بلعت ريقها وحضنت يدي بيديها الثنتين وقالت : انا مجنونه صح؟
    : ايش ؟؟ من قال هالكلام !! انتي بسم الله عليك ما في احسن من صحتك
    ساره تشتت نظراتها وقالت : سمعت الحريم يقولون اخت المعرس مجنونه
    ابتسمت : ما عليك من احد الحريم اذا ما لقو سالفه يقولونها بصدق ألفو من عندهم
    ارتجفت شفايفها : بس صدق انااا اشوف اني مجنونه
    قلت بعتب : ســــــــــاره
    نزلت دموعها ..عطيتها منديل وقلت لها : قومي ندخل مت من الحر
    طلعتها فوق وانا اسمع الكلام كثر ..بس طنشت صحة ساره اهم بكثير من هالشكليات..تطمنت عليها وخليتها تصلي وتقرى قران وطلعت..نزلت تحت وقررت اشيك على الشغل بالمطبخ ..دخلت شفت فاطمه وهدى يرتبون العصير ..طردني وطلعت اضحك ..شفت البنت اللي كلمتني تتمشى بالبيت ..طنشتها ورحت المجلس ..شوي وجلست جنبي بمسافه
    دورت ولدي بعيوني وقلت لغدير الجالسه ملاصقه لي: غدوو وين حمودي
    غدير : اخذه بندر عند الرجال
    دقيت على ابوي وسألته عن بندر قال لي انهم بجلستين الشياب لحال والشباب لحال
    ترددت بس دقيت على مالك ..اتطمن على ولدي ..رد بعد مده
    "الووو
    : احم السلام
    مالك : وعليكم السلاااام
    : ااا بندر اخذ حمودي
    مالك :بندر ؟؟!!ما اشوفه دقيقه بالله
    سكت لحظات وبعدها
    مالك : احم اااا ارسلته الحين يجيكم ..طيب؟؟
    : اوكي يعطيك العافيه..مع السلامه
    مالك رد وهو يتنهد : الله يعافيكم ويرحم والديكم..مع السلامه هلا "


    مـــــــالــــــــــــك


    فـــــتــــــنـــــــــه
    عضيت على شفتي بقوه ....اهدى يا مالك وتعوذ من ابليس ..يا ويل حالي يا ناس..مو قادر..قربت منها ..وهي تناظرني ببرووود ..بس عيونها نظرتهم حاده تحسون دمها حااار بسبببهم.. يا ربي على الابيض..
    نزلت راسها وقالت : تأخرت ..
    رديت بدلاخه : هاه
    ابتسمت وقامت تعدتني وغمضت عيوني وعطرها الخفيف يخترق مخي ..لا تروحين تكفين..لالالا خلها تروح احسسسسسسسسسن يا مالك ..رميت شماغي ودخلت الغرفه ..وشفتها تحط الرضاعه بفم ولدها وتسولف عليه..لفيت عنها ..رميت ثوبي وشماغي ودخلت الحمام فتحت الدش ودخلت تحته بملابسي ...غمضت عيوني..انسياب فستانها على جسدها النحيل ووجهها الباهت وعيونها الذبلانه ..حتى الدموع تزيدها جاذبيه ..رميت ملابسي واخذت دش باااااارد .. صوتها الناعم يتردد بمخي .. جسمها النحيل عيونها الحور .........طلعت بعد ما ربطت الروب علي مضبوط..لقيت الغرفه مظلمه و ثوبي معلق ..لبست بسرعه واندسيت بالفراش ...

    .





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  4. #4
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: خلني داخل حدودك واجبر بخاطر زماني , الكاتبة : جريحة حب



    لمـــــــــــــــار

    بعد ما راحو الضيوف ونامت هدى بفتره ... رحت فوق مسحت مكياجي وغسلت وجهي ونومت ولدي ..طالعت الساعه 2 وربع..ما غيرت فستاني كسل لااكثر ...جلست بغرفة القعده وقريت قران ..طبع فيني اذا تعبت ماانام بسهوووله...سكرت المصحف ورحت لساره لقيتها نايمه... رجعت لولدي وعدلت الغطااء عليه..رجعت المجلس ..شفت اللاب توب تبع مالك ..تذكرت حقي ..طلعته وصرت افتح الملفات القديمه ..الشاعر مالكـ الاحساسـ .. حلمي اشوفه والحين انا زوجته..حتى قناة فواصل صارت تطلعه والناس انهبلت عليه.. سكرت اللاب توب وحطيته على الطاوله ورجعت قعدت واسندت براسي على ورى ..
    اااااه يا يوسف اشتقت لك ..يا رب ما لي سواك الهمني الصبر والسلوان ..اللهم اجرني في مصيبتي واخلفني خير منها يا رب
    حسيت بخطوات واصوات الابواب..مسحت عيوني والتفت طاحت عيني على مالك فاتح فمه وصدره يهبط وينزل بشكل ملحوظ
    قلت له وانا انزل عيوني : تأخرت
    رد ببلاهه : هاه
    رفعت وجهي وابتسمت على شكله وتعديته ودخلت الغرفه عند ولدي ..سويت له رضعه وهو نايم : آآيبااا..
    : ها ماما هذي حليبا لا تبكي يا روحي لالالا
    دخل مالك ورمى شماغه وثوبه ع الارض بفوضويه ودخل الحمام ..قمت علقتهم واخذت دش سريع داافي...لبست بيجاما حريريه قميصها سماوي عليه كتابات بالذهبي ومحدد باسود ع الاكمام القصيره وبنطلون اسود عليه كتابه بالذهبي من عند فخذي اليسار..اندسيت بالفراش ..وحاولت انام ..حسيت بحركة مالك الزايده شوي
    همس : نايمه
    فتحت عيوني وبلعت ريقي : تبي شي
    قال بتردد وهو يقوم ويجلس ع الارض مقابل لوجهي : تقدرين؟؟!!
    ابتسمت وانا اعدل نفسي واجلس وانا اسند ظهري للسرير وقلت : على ؟!!!!!!!
    شفت عيونه على الضو الخافت : امممممممم والا اقول خلص
    قام ورد جلس على السرير ومسك يدي وقال : انتي شـ دراك عن الضرابه اليوم
    تذكرت وعقدت حواجبي : شفت ساره تبكي وتقول والله ما اعرفه وووو كانت بالصاله الزجاجيه وشفتهم وقلت لك ...امممم اقول
    ناظرت عيونه لما قال بسرعه وهمس وهو يرص على يدي : سمي؟؟
    : ليش تركي ضرب عمر ؟
    رفع كتفه وزم شفايفه بحركه يعني مادري..سحبت يدي وقت له بمحاوله لتصريفه
    : طيب نم لاني ميته نعس
    استغفرالله كذبت بس احسسن ..قام وباس جبيني ..ظل ثواني او دقايق وشفايفه ملامسه لجبيني وانا ساكته ..قام وناظرني بنظرات ذااايبه ..
    همس :آآسف بس كان لازم اسوي شي
    نزلت عيوني وهو قام .. اندس بالفراش..وانا غمضت عيوني بصعوبه وانا اقرى اذكار النوم للمره الثانيه ..

    قعدت على صلاة الفجر ما لقيت مالك ...صليت وقريت الاذكار ...ووقفت قدام المرايه مشطت شعري لاني نمت وهو مبلل ..حطيت المشط ع الطاوله والا ولدي يبكي ..اخذت رضعته وغسلتها وانا طالعه من الحمام دخل مالك وهو يستغفر ..
    قال : صباح الخير
    : صباح النور
    تعديته وعطيت ولدي رضعته ومالك ما تحرك..قمت وطفيت النور ومسكت الغطا ابي ارجع انام والا مالك واقف وراي ومسك يدي..التفت ببرود وقلت له وانا بداخلي ميته حيا وخوف
    : تبي شي
    تنهد ورد مكانه وقال لي وهو يغطي راسه : لاتلبسين هاللبس ثاني مره
    بلعت ريقي بخووف وحطيت راسي ..نمت بسرعه ..ووعيت على ولدي كالعاده : ماااااامااااا
    فتحت عيوني وبسته على فمه : حبيب امه هلا يا روووحي...
    لماا قاام ولدي ما شفت مالك ... قمت وغسلت رضعته وسويت له رضعه وعطيته اياه بعد ما رتبت السرير..كنت امشط شعري وانا فاتحه الكبت ومبوزه ادور شي البسه...ما حسيت الا بنااار على خصري وخدي..ابعدت بسرعه ..ولصقت بباب الكبت ...شفت مالك واقف وراي ..
    بلعت ريقي وقلت ببروود : وش تبي
    مسح على وجهه وقال بصوت واطي : قلت لك غيري لبسك والا ما اضمن لك نفسي .......................استحمليني لحد ما تمضي فتره واتزوج وافكك...
    حز بنفسي هالكلمه وطرت علي كلمة هدى / حتى مالك تعذب وحنا كنا شاهدات على هالشي/
    قلت بتردد وانا اشوفه يلبس شماغه الاحمر ويتعطر ..: م ا ا ما لك
    اخذ اغراضه وطلع بدون ما يرد علي...جلست على السرير بقوة وحطيت ايدي على راسي...يا رب الهمني الصواب يا رب.. رحت للمرايه شفت البيجاما فعلاً راسمه تفاصيلي ..


    عــــــــمـــــــــــــــر

    رديت على حمود بصعوبه
    " هلااااا
    حمود : سلام نايم ؟
    : وعليكم السلام اي نايم في شي
    حمود : الساعه ثلاث لاتنسى ..التسجيل
    : هممممم طيب الساعه كم الحينا انت ووجهك
    حمود :الساعه 11 وربع ..
    : يا رجال ضف وجهك اذا ما عندك غير هالسالفه
    حمود : لالالا بالله ضايق خلقي تعال عندي والا اجيك انااا
    : لااا لاتجيني ولا اجيك ..انا مواعد ملوووك وما اقدر اتأخر سووري
    حمود : يوووه تكفىى مروني والله حدددي طفششششششششششششان
    : طيب طيب فقعت اذني ..نحاول نمرك ..زين كذاا
    حمود : اووووهوووو خلص هذا ولد عمي جاني"
    سكرت بوجهه ..وقمت نغص علي هالدب...دق جوالي وطلعت من الحمام وفرشاة الاسنان بحلقي وشفت "حمود يتصل"
    غسلت فمي ورديت وانا واقف ع المغسله
    " خير
    حمود: عمر بالله تمرني والاااا
    رديت بعصبيه : اقووووووووول ترى فهد بعد عااازب دق عليه وفكني من شرك يالدثوي"
    سكرت بوجهه ورميت الجوال على السرير ..وغسلت وجهي وتوضيت ..طلعت وناظرت لحيتي الخفيفه مشطتها مع شعري ..وتعطرت طلعت وحطيت الفطاير بالمكرويف وسخنتهم ..ولعت سخان المويه ..بعد خمس دقايق جهز ...سويت كوب شاي..وشربته وانا اقرى الرسايل معجبات ومعجبين ..انا ما قاهرني شلون وحده نص كم وتسمع اناشيد ...
    دق جوالي وشفت المتصل " نور عيني يتصل "
    رديت بسرعه " هلااااا والله
    مالك : سلام
    : وعليكم السلااااااااام هلا هلا بالعريس
    مالك: شلونك
    : امممم تمام حمدلله ، انت شلونك
    مالك وهو يتنهد : زوين
    : لاه وش بك يالحبيب
    مالك : باللهي تعال تدري عندنا ضيوف وما اقدر اطلع
    : امممم افكر
    مالك : عموووووور
    : هههههههههههههه ابشر يالحبيب ابشر يالطيب..بس مو عيب اجي هالوقت البايخ
    مالك : مو بايخ ولا شي ، يللا لا تتغلى
    : اممممم طيب ان شااااااااااء الله ولا يهمك..مسافة الطريق وجايك تمام كذااا
    مالك: اوه تماااااااام تمااااااااام سلام استناك
    : مع السلامه"
    فرصه اشاوره باللي ابيه ..يا الله يا كريم..بدلت ولبست ثوب ابيض وشماغ احمر وتعطرت وطلعت............
    وصلت بعد ربع ساعه تقريبا ودخلت مع باب الرجال اتجهت للملحق ما لقيت احد ..طلعت جوالي ابي ادق........
    ...: سنه انت ووجهك
    التفت على مالك ..وابتسمت له ..رد الابتسامه بدون نفس..جر يدي وهو يرفع جواله
    " الووو ..اسمعوا لاحد يطلع الحديقه الخلفيه..اي اي عند المسبح ...سلام"
    جلسنا على طاوله دائريه قريب من المسبح وبديت انااا
    :ملوووك شفيك؟؟
    مالك يناظر المويه وسرحان..
    حطيت يدي على رجله وعليت صوتي : مـــــــالك
    ناظرني وقال : مادري شـ اسوي ماودي اعرس
    فتحت حلقي ..وحطيت يدي على جبهته..ضرب يدي وقام وصار وجهه للمسبح وظهره لي...
    مالك بصوت مخنوق : طوول عمرهم ما يحسبون حساب لمشاعري..يحسبوني صخر..تدري عمر ؟
    سكت شوي وكمل ..: بعد عدة ام احمد بكم شهر ..دقيت عليها وما ردت وارسلت انها ما تبي تكلمني لاني مو محرم لها ..تفاهمنا بالرسايل على الحياه اللي رمانا فيها يوسف ..وصاني عليها ووصاها علي..قال لي بليله ظلمه وما في غير ربنا يشهد...
    (((( يوسف : مالك انا مريض والمرض معاي يتطور بشكل مخيف ..وما ابي اتعالج واتعذب ازود...وصيتك بحياتي قبل مماتي ...لمار واحمد انت ابوه اكثر مني .. انت اللي اصريت على اسمه..حتى بالشبه يشبهلك
    قاطعه مالك بحده : يوسف شـ هـ الكلام ومن متى كان الربو مرض يتطور
    يوسف : سرطان بالرئه اللي معاي مو ربو
    مالك بصدمه : ايييييييييييش..
    يوسف ..: مالك انت عضيدي الغالي وما عندي اغلى منك ..تكفى ما ينزلني بقبري غيرك ولمااار اماانه برقبتك..تكفى لا تقاطعني...امانتك يا مالك لاتحرم امي منها جيبها عندها ..لا تحرق قلبها ولا تقهرها ...
    تهجد صوته وقال ..: ساره تعبانه وتركي والله ما اسامحه لا بحياتي ولا بمماتي..تكفى يا اخوي تكفى يا عضيدي ...عشان خاطري ..تزوجها ..امي وساره وحتى انت محتاج لها .. صدقني ما يريحك الا وحده بشخصيتها ونعومتها...وانا ادرى بك ..(ابتسم )..انت مالك الاحساس.
    مالك : يوسف ..انت فاهم شـ قاعد تقول
    يوسف : فاهم وواعي ..وترى هي عندها خبر وانا متأكد انها ما راح تخذلني بسسس صبرك عليها ..الصبر بس))))))))
    حطيت يدي على كتفه وهمست : وش المشكله الحين الوصيه ونفذتوها ..
    التفت علي وقال بقهر : انت تدري اني مطلق بغض النظر عن سبب الطلاق ..يعني واحد مجرب وقدامه مره بكامل انوثتها..ما تبيني اتضايق وهي محرمه نفسها علي
    قلت باستغراب : محرمه
    هز راسه بايه وقعد ع الارض...: قالت لي اللي بيني وبينك ورقه وبسسسسس
    قعدت جنبه وقلت بضحكه : وانت متأزم بسبت هالسالفه الماصخه
    تنهد وكان بيتكلم بس قلت له : اسمع يا مالك فـ الحقيقه والواقع موقفك صعب ولكن يا سيدي المحترم في شي يمدحونه يقولون له الصبر وبكره ان شاء الله بالعشره الطيبه وطولت البال ..بيلتغي هالاتفاق ونشوف عيالكم وعيال عيالكم
    التفت علي مالك وهو عاقد حواجبه ..قاطعته قبل يتكلم ..: ملووووووووك طلبتك تكفى وتكفى تهز الرجاجيل
    ابتسم والتفت يناظر المسبح : قل وش عندك
    قلت بتردد : اول بـ اسألك سؤال مهمٌ جداً جداً
    مالك بضحكه : تفضل تفضل يا صديقي هاتِ ما عندك
    بلعت ريقي بتوتر وقلت : امممممم ...وش قصدك... لمااا ...احم ..احم احم ..لمااا ..لماااا قلـ... احم قلت اااااا
    التفت علي وهو رافع حواجبه وقال : عليك الامان يا شيخ تكلم
    التفت عنه وقلت بسرعه وانا عاقد حواجبي : وش قصدك لما قلت رجعتها مجنونه
    عقد حواجبه وناظرني..بعدين استوعب .. قام وقال : وانت شـ لك بالسالفه
    قمت وراه : ملوك تكفى تكلم
    مالك اخذ نفس وقال يروي التفاصيل
    ((((( جاء يوسف وقال لي انه حلم بي مع زوجته وقال انه بيسافر لمكه واذا ما رجع لازم اتزوجها ..لما رجع وجاء يبي يسلم علي ..
    لكمته على وجهه بكل غيض الدنيا لانه بنفس اليوم دقت اختى على ام احمد وكانت تبكي وتعبانه ..
    قبلها بحوالي الست سبع شهور ندق عليهم ما يردون بينما امه يكلمها كل فتره ..وحنا ما يرد علينا..........
    طبعا انا جن جنوني لما ام احمد وامي كانو يبكون ومتوترين....المهم ..بيوم رجعة يوسف طلعت منقهر من البيت ورديت بسرعه لانك كسحتني كالعاده..........
    لما رجعت شفت اختي متعلقه بمرت ..اقصد بام احمد ..قربت منها وصارت تصارخ وتقول ابعدو عني واتركوني .......وبعدها قالت ليش كلهم تركي
    متنا من القهر وطلعت ورى يوسف وانا اسمعه يسب ويلعن ..ركبت معاه ورحنا ندور تركي ..كان همي اسمع منه ليه سوى فيها كذااا ويوسف كان وده يذبحه
    دق يوسف عليه لماا ما حصلناه عند ابوه اللي ساكن بالخبر...رد بسرعه وانا اسمع يوسف يقول
    " يالحقير وينك......... الله لا يسلمك ولا يوفقك وينك وينك انت........اييييييييييش ........ترررررررررركي......انت ورني وجهك ان كنت رجال يالرخمه..ما لقيت الا تستقوي على بنت...........واللهي واللهي مردوده لك ........فرحان بوجهك .........تررررركي......
    سحبت الجوال وكلمته وقلت
    " تركي حمدلله ع السلامه
    تركي: زين طلعت منكم الله يسلمك
    : اسمعني ما عليك من يوسف ..حنا بس نفهم شـ صار معها عشان تخاف مننا وتحسبنا انت
    تركي بارتباك :هاه شلون يعني
    : والله مادري شلون..بس واضح لنا انها خايفه منك
    تركي : اجل خلوها عندكم
    : ما فهمت
    تركي : اختك طالق بكره بتوصلها ورقتها"
    انصدمت ..الو الو ما رد....من يومها تركي مختفي ومغير ارقامه..وورقة الطلاق وصلتنا بعد هالسالفه بكم يوم ...واختي ..صارت تخاف مننا وتنفر شوي شوي وبفضل الله ثم ام احمد ..صارت تقعد بنفس الغرفه وترد علينا بس لازم يكون بيننا مسافات ...اشتقت لاختي يا عمر ..فاقدها والله .. )))))))
    صددددددمه ..مو كذااا حرررررررام والله حرام..حسيت بيد مالك على رجلي همس : شـ فيك؟
    فتحت فمي باتكلم والا جوال يدق ..طلعنا جوالاتنا وطلعت عندي النغمه"حمود يتصل"
    رديت بعصبيه وقهر يعني فضيتها به
    " خييييييييييير
    حمود : يؤ يؤ انت وييييييييين
    :شـ تبي فيني ؟ اقول احذف احذف رقمي من عندك لاجيك اكسر راسك"
    مالك رد راسه على ورى من كثر الضحك :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
    زميت شفايفي بقهر وقمت عنه وانا احط جوالي ع الطاوله .........حط مالك يده على كتفي وقال وفيه ضحكه : سلامات .ههههههههههه

    مــــــــــــــــــــالك

    على الرغم من عسر الظروف والوقت لازم يجي شي يونسنا لو لحظات...كنت اضحك بشكل هستيري على مكالمة عمر الغررررررررريبه..بس لما شفت وجه عمر واخلاقه ....سكت ...رصيت على كتفه
    قلت : عموور شفيك يا اخوي..
    عمر بتردد: توعدني تفكر بالموضوع..
    استغربت وسألت : أي موضوع؟؟؟!!!!!!!!!!!!!
    بلع ريقه بصعوبه وعطاني ظهره..

    الله اكبر الله اكبر
    الله اكبر الله اكبر

    كان صوت الاذان يبرر سكوته المفاجئ...قال وهو يتعداني وياخذ جواله : امش امش للمسجد..
    مسكت يده ولفيته بقوه : عمور قل وش عندك..
    قال بارتباك : بعد الصلاة ان شاء الله اقول لك ..
    ركزت على عيونه ونزل نظره وقال بتأكيد : صدقني ان شاااء الله بعد الصلاة اقول لك...
    : نشوف..
    صحيت عمي ومساعد للصلاه وطلعت ألحق عمر....

    طلعنا من المسجد ..مع بعض يعني انا و مساعد و عمي و بندر و عمر و ابوي..يعني لا تحلم اقول لك هالحين...جلسنا بالمجلس انا وعمي وابوي وعمر امااااا مسااعد وبندر رجعو ينامون...اشرت له ..وطلعت بسرعه ..طلع وراي ..
    قلت له : رح مكاننا بروح اقولهم يجهزون القهوه واجيك..
    ما تكلم وانا اتجهت للمطبخ وشفت ...

    ~ السحر والجاذبيه ومن عجزت عن وصفها حروف الابجديه هنا فعلاً تنطبق عفواً نيوتن "لمار" ســــــر الجاذبيه ~

    لمحتني ونزلت راسها ..وهمست : هلااا مالك تبي شي

    ابيك ابي قلبك ابي قربك ...ابي احساسي لك ملكك
    ابي رضاك واتمنى هواك...ابي احس اني مهم بدنياك

    رفعت عيونها الحور ..والتقت بعيوني وقالت بصوت هامس وفيه عتب واااااااضح : مالك
    عيونه ..اعتلت خدودها النحيفه حمرة الخجل بوضوح وهي تنزل راسها وانتبهت على حالي اني قلت هالكلمه بصوت عالي واستدركت نفسي...: سوو قهوه للرجال
    كنت ابي اطلع قبل لانفجر قبل لاخرب الدنيا بخبالي..بس سمعت صوتها الناعم : خمس دقايق اجهز الصينيه وارجع خذها ..طيب؟
    همست وعيوني متعلقه بالعقد اللي مزين نحرها : ابشري..
    التفت على حمودي اللي صار يبكي بدلع واضح انه من زمان يناديني من عذري شفت هالقمر ...: ها بابا تعال..
    اخذته وطلعت ...رحت لعمر وصرنا نلاعب بحموده ..ونضحك على حركاته وسوالفه ال مو مفهومه..خليته عند عمر ورجعت بعد ثلاث دقايق تقريبا ..شفتها تعطي اوامرها للشغاله بدقه ../حطي هذاا غسلي كويس قطعي/
    : احم احم..
    التفت لي وهي عاقده حواجبها ...وهمست : هلا..
    كنت واقف اناظرها باعجاب من فوووووق لتتتتحت...قلت بعد مدت لي الصينيه ورفعت عيني وتعلقت بعينها
    : تسسسلم ايدينك..
    عضت على شفتها والتفت بسرعه عني وقالت : مالك بالله ..تعال على نفسك شوي وحاول تبطل هالنظرات اللي مال امها داعي..
    حطيت الصينيه ع الطاوله ..وفتحت فمي باتكلم بس سمعنا اصوات وقالت بسرعه : بالله رح الحين تجي ام ديم هنا ..
    اخذت الصينيه وطلعت بسرعه ..شـ كنت باقولها وش كنت بـ اسوي..ااااااااااااااااااااه يا رب الصبر ..


    لمــــــــــــــــــار

    ااففف انقذتني هدى ولجتها مع بنتها ..دخلت وسلمت وقعدت توكل بنتها ..
    قلت لها : اممممم هدوووو واسعه فتحت صدري
    ناظرتني هدى باستغراب : ما تشوفين البدي خانق بهالحر وتقولين صدري طالع
    اشششششششوى ارتحت ..دخلت غدير وقالت بصوت عالي : لمااار تعالي شوووفي اللي امس كان هنا يقول عشقي يفوق الجنوون
    :عمر؟
    غدير تجر يدي:تعاااااااااالي..
    هدى : عمر سعد ما غيره ؟؟هنااااااا ببيتكم؟؟.. بالله ابي اشوفه لايف بليز لمممو..
    غدير سحبت يد هدى : تعالي من فوق تشوفينه من القزاز تعالوووووو..
    لحقتهن عشان هدى وانا ساكته..طلعنا فوق ووقفنا بالصاله الزجاجيه .. عند المسبح واقفين ..مالك شايل حمودي ويرميه بالهواا..وعمر واقف ووجهه ناحيتهم ورافع يده شكله يصوره
    هدى :وااااااااااو عمر سعد شخصيا موووو مصدقه عيوني ..لماااااار دااايم دااايم يجيكم..
    ابتسمت : اي دايم اساسا قلت لك قبل هالمره..
    قاطعتني هدى : سعوووووودي جاهم شوفوه يا ناس يدنن حتى هو مبهدل..
    :هههههههههههههههههه متخلللللفه رسمي..
    شفنا مساعد يمد يده على جيب عمر بعد ما خطف الجوال ...ورماه بالمسبح..عمر طلع راسه وهو يرمي الشماغ جهة مساعد..مالك بسرعه نزل حمودي واتجه لمساعد ..ظلو شابكين ايدهم ويسولفون الييييييين ما آخر شي ..مالك رمى مساعد بالمسبح بطريقه مضحكه..ضحكنا عليهم ...و استمتعنا بمنظرهم اللي واضح منه انهم مستانسين ..كانت عيوني تتبع حركات مالك.. انتبهت على ولدي شكله يصيح..لان بندر جاء ناحية العيال وركض لحمودي و شاله وصار يهز يده..مالك ظل واقف عليهم وهو يرفع الجوال .. حسيته يبي يدق علي..دورت جوالي بجيبي ما لقيته ..اتجهت للغررفه ما لقيته...
    نزلت بسرعه وانا اقول لهدى : الحين جايتك..
    وصلت المطبخ وانا اسمع نغمة جوالي المحببه لقلبي (..ولربما رسمت ملاااامح دارها لما غدت اثرا بلا اثااار ولربـ..)
    رديت بسرعه اول ما وصلت الجوال :" هلااااااا
    مالك شكله يكلم العيال: لا والله ..زييييين زييييييييين ما عرفتني للحين يالنسيب
    كنت اطلع الدرج وانا اسمع مساعد بصوت عالي يقول : مالك انا وراي عيله ..تكفى
    مالك : لاتحاول..نو . نو . نو.....
    وصلت عند البنات وانا ابتسم واتسمع لهم..في هالاثناء كان مالك على وقفته وعمر ماسك مساعد بالمسبح ..
    مالك : الو
    : هلا
    كنت اتتبعه واشوفه يبعد عنهم ...
    مالك : من زمان رديتي..
    : اممممم سمعت نص السالفه تقريبا
    مالك :ههههههههه فاااتك نص عمرك وما شفتي شـ سوينا برجل اختك الدب
    : ههههههه ومن قالك ما شفناكم ..قاعدات نتفرج من رمى مساعد عمر
    مالك : ههههههههههههههه ..طيب بما انك شاهده..(رفع وجهه ناحية الصاله وكنه يناظرني حسيت خدودي ولللللللللعن ..بلعت ريقي اكثر من مره)...ياريت تتكرمين بغيار كامل يكون جديد لعمور وملابسه اجيبهم تغسلونهم بسرعه لان عنده موعد الساعه ثلاث
    : ابشر من عيوني..
    والله قلت هالكلمه عفويه ..بس رده خلاني ابتعد عن هدى وغدير اللي كانن واقفات جنبي...حتى ما يلاحظن الالوان بوجهي من الاحراج
    مالك وهو يتنهد : تسسسسلم العيون وراعيتهاا لي يا رب
    سكت وهو ظل ساكت ..بعدها قال يكلم العيال >ماااااااااالت عليكم ما تخلوون احد يتهنى ....قال لي : امممممم اشوفك على خير
    ما لقيت رد ظليت ساكته ...مالك يكمل : ام احمد
    :هممممممم
    مالك : مع السلامه يا..عمـ... مع السلامه
    : الله يسلمك بحفظ الله "

    لا تحبني يا مالك لا تسويها وتحرق قلبي كل اللي لنا مع بعض يومين بسسسس.. وان حبيتني بتكون مثل .........ااااااه
    نزلت دمعتي ..بقهر بألم بحيره بوجع ...انا مو له انا وافقت وعنادت ابوي عشان اهله ..لالا عشان اهلي انااا عشان امي ..عشان ساره اختي وصديقتي..عشان ولدي يتربى مثل ما اراد ابوه..........حسيت بشخص واقف جنبي ..التفت طاحت عيني على.......
    : مالك ..
    ...: بسم الله عليك انا هدى شفيك..
    تنهدت وقلت بارتياح :اوووه تهيأ لي مالك جاااء..
    ابتسمت هدى بخبث ..وقاطعتها قبل تتكلم : وجع وجع تتكلمين يا ويلك ........
    تعديتها ودخلت الجناح فتحت كبت مالك وطلعت غيار كامل جديد زي ما طلب ..نزلت وهدى تقول لي : اليوم السهره عندك مادام زوجك يتأخر ..لانو بكره نمشي..
    ما رديت ........خايفه من الجاي ..ليش تتبعته بعيوني ..ليش حسيت انه بيدق علي ..ليش رديت بلهفه ..صحيح ان شخصيته من زمان عاجبتني بس لا انا ما حبيته
    ما عندي قلبين ..هو قلب ودفنته مع حبيبي مع زوجي ...وقفت بالمطبخ واستندت للثلاجه وانا مغمضه عيوني دق الجوال ورديت بسرعه
    " هلااا
    مالك : وين الاغراض
    : انت وين
    مالك : بالحديقه الخلفيه راحو العيال تعالي
    :ط ي ب"
    سكرت وانا ارتجف خلو له الجو مو< عريس>......ااااه يا مالك ما تستاهلني انت يبيلك وحده تقدرك..تقدرك رجولتك..رومانسيتك ..بس انتبه لا تحبني يا مالك لا تحبني..طلعت ..بعد ما القيت نظره على نفسي بالقزاز العاكس تبع المطبخ ..... لقيته واقف بنفس المكان اللي كلمني فيه ..ناظرني وابتسم..ما قدرت الا ارد له الابتسامه ...عطيته الغيار ولاني ماسكته بيدي الثنتين مسك يدي بيديه ..
    همس : لمار
    تنفست بصعوبه وانا احس بحرارة الدم اللي تجمع بخدودي..وقلت وانا ارفع راسي وادعي البرووود : نعم
    حط يده على خدي وقال بنفس الهمس : حلو الاحمر عليك
    نزلت عيوني وانا اسحب يدي منه واعطيه ظهري : تبي شي بعد ...ورجاءا سبق وقلت لك ارحم نفسك شوي وارحمني ولا تناظرني كذااا
    قرب مني لين حسيت ان ظهري لصق بصدره وهمس قريب من اذني : سمعتي عمر لمااا قال..وان الي يسعى الى الحب الحلال هو على ميثاق من ربه اكيد
    التفت وناظرته بقهر : هذااا الوعد .. هذاا الاماان
    قال بنظرة حسيت فيها تحدي : والله امااان.. وصدقيني آآآخر همي احب ..لان الحب طعني بالصميم..غدر بي رماني ..
    حسيت بغصه وألم ..رديت شبه اركض من عنده..غسلت وجهي وصدى صوته يرن باذني ..يبيني مثله يتشابهون طينه وحده..اااخخخ يالقهر اااه
    هدى : يا عيني ع الرومانسيه والحب ..مسك يدها ..(تنهدت)..همس باذنها..(لصقت بلمار)..اموووت انا ع الرومانسيين يا هوووو
    مو ناقصتك يا هدى ..ناظرتها بقهر ..بغصه ودمعت عيني وقلت اكلم نفسي وانا اناظرها
    : يبيني زيه ..كلهم مثل بعض كلهم ... انا بشر ..والله محتاجه حنان ..محتاجه احد يهتم فيني..ساره اللي فهمتني ..ذبحها تركي الله لا يسامحه ..حرمني منها ..اااه يا قلبي اللي اندفن معاه..ابكي حياتي اللي ضيعها ابوي بقراراته ...
    هدى تضمني : يكفي لمار حرام عليك ..اللي صار لك مكتوب ومقدر ...وهذاني عندك..تكلمي قولي لي شلون يبيك زيه ومن هو اصلا
    ابعدتها بجفا وهزيت راسي بلا....قلت بالباقي لي من صوت
    : ابي ساره ..ابي ولدي..احمد وينه..
    ما شفت ملامحها لان الدموع خلت الرؤيه ضبابيه عندي ... هدى ومن صوتها باين انها تبكي : ولدك موجود الحين ادق عليهم يجيبونه
    طلعت لفوق وفتحت الباب ...ساره محاطه بهاله ايمانيه تحسسني بالراحه ...داااايم تصلي ....قربت منها وجلست جنبها ..سلمت ورفعت ايديها تدعي..
    قاطعتها وانا اضمها : ساره ..
    عدلت نفسها وضمتني وهي توقف ...جلست معها ع السرير وانا حاضنتها وظليت ابكي فتره ..انفتح الباب توقعتها هدى ..بس لما شدت علي ساره ..حسيت ان مالك هو اللي دخل ..وتأكدت لما سمعت صوته : سلام ، شلونك سارونه؟
    ساره تشد علي وتستغفر بهمس وبعد فتره : وعليكم السلام ، الحمدلله
    مالك بعد ثواني صمت : ام احمد ، شفيك تعبانه؟
    بلعت ريقي وابتعدت عن ساره وانا امسح دموعي بقفا يدي ..وما رديت
    مالك بلهجه امر : تعالي جناحنا
    طلع وانا التفت على ساره وقلت : خليك كذاا قويه وما تخافين الا من الله..
    ابتسمت وقالت لي بهدوئها : روحي وبس تردين لي كلام معك ..ان شاء الله
    قمت ودخلت الجناح ..كنت واقفه ضايعه بالصاله الصغيره اللي تقسم الجناح لابواب غرفة النوم وغرفة القعده والمكتب..والحمام عزكم الله
    دخلت غرفة النوم ..شفت ولدي بنص السير ..غطيته وجلست جنبه ..بسته على جبينه..ظلت شفايفي ملاصقه لجبينه وانا اشم ريحته واحس بحالي انتعش ..دقايق عشتها بقمة انسي وسعادتي وولدي بحضني وخشمي مغمور بريحته..بس لحظات وحسيت بحركه داخل الغرفه..رفعت عيني وانتبهت على مالك ..منسدح ع الكنبه ومغطي عيونه بذراعه ..متى دخل ..هل كان موجود وما حسيت فيه..كنت اناظره بنظرات استفاهميه ...



    مــــــــــــــــالك

    شـ اسـوي شـ قول لها الحين خربت الدنيا بغبائي..يا رب ..حسيت بدخولها الهادي ..كانت عيوني تتبع خطواتها الثابته ناحية ولدها..باسته على جبينه وانا اسمع استنشاقها الواضح ..حطيت ذراعي على عيوني .. شوي ورفعت يدي شفتها تناظرني ..
    جلست وقلت لها : انا اسف ما كان قصدي اجرح مشاعرك..هه لاني مجرب وبقوة بعد ..اوعدك باذن الله من هاللحظه ما يجيك مني الا اللي يرضيك...
    طلعت من الغرفه ..هربت منها ..من عيونها ..من نظرة الهم اللي رسمتها بسذاجتي....نزلت بالمصعد..عشان ما امر بنص البيت ..تنحنحت كذاا مره وطلعت شفت ديم وغدير جالسات ع الدرج .رحت عندهن..
    : مرحبا الشيخه غدير،،شلونك
    غدير بحيا وابتسامه وهي ماسكه يدين ديم :حمدلله،اممممم انت صدق خويك اللي يقول عشقي يفوق الجنون
    قلت بنبره هاديه : اي صديقي اسمه عمر تعرفينه
    عقدت حواجبها وقالت والابتسامه ما فارقتها : امممم صوتك نفس الي لمار تسمعه بــ..( كانت تسوي دائره باصابعها الصغيره)..شـ اسمه
    بلعت ريقي بتوتر انا قلبي حاس ان لمار عرفتني من سكتت لما سألتها عن المنتدى..قلت وانا اقوس شفايفي بمعنى مادري :يالله انا رايح للرجال تبــ..
    سكت لما قاطعني صوت ناعم مختلف عن لمار بحدته :غــــديـــر وين بنتي ؟؟
    كحيت بصوت عالي عشان انبهها..ولفيت بسرعه وطلعت....
    .
    .





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  5. #5
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: خلني داخل حدودك واجبر بخاطر زماني , الكاتبة : جريحة حب


    الجزء الرابع

    {.. مع الذكــــــــــــرى ..}

    .
    .
    عمــــــــــــــــــــــــــر

    مرو اربع شهور من تزوج مالك وانا متردد وخايف احس اني جبان............صليت الاستخاره وما حسيت بشي...عدتها ثلاث مرات وبرضو ما حسيت بأي شي..........توكلت على الله .......ليش ما اضبط الشقه و اثثها ..اضبط نفسي والقى شغله ثابته غير الانشاد ...وبعدها اتفرغ لها ...اخطبها واتزوجها .........اااااااااه يا ساره ...قلبي عليك يالغاليه...غمضت عيوني استحضر اجمل ذكريات حياتي ...........

    (((((((((: مااااااااااالك بالله تكفى
    عمر : مالك يالله عطها
    مالك بعصبيه : سوووووويرررر ..انقلعي
    ساره مصره ومتمسكه بذراعه : حبيبي ملوووكي يالله حبيبي
    مالك تنهد وناظرني بقهر : كله منك ياالدب يللا انت عطها
    ابتسمت وناديتها ابيها من الله : سارونه تعالي عندي انا اعطيك
    ساره تناظر مالك وتبوسه على خده ..: ازعجتك وانت عليك اختبار ااااااسفه
    كنت متكي على المركه وحاطها تحت ابطي وثاني رجولي...قربت مني وجلست بحضني ..بين ثنية رجولي وصدري...
    بستها على راسها وعطيتها من حلويات سعد الدين اللي معاي ...اخذتها وقعدت جنبي...كانت عيوني تتبعها باهتمام...
    مشكله عند مالك ما يذاكر الا عند شوكلاته فاخره وغامقه ولاااااازم يكون بها مراره...... ورفض يعطي اخته لان عندنا اختبار ادب... وماالك والادب عشق ..
    كانت ساره بسادس ابتدائي...يعني بنت ع اول فتوتها...كنت اتأمل ملامحها الصغيره وابتسم لبرائتها وشقاوتها اللذيذه...
    مالك بحزم : خلاص ساره قومي نبي نذاكر........ساره تتجه لمالك وتبوسه على راسه : احبك لا تزعل اسفه
    ضحكت على كلامها وبقلبي كل يوم تكبر ذرة الغلا اللي اشيلها لها ..........
    من اول ثالث ثنوي وابوي حالته حاله..ارسلنا تقاريره براا وردوا علينا بعد شهرين بس ابوي رفض الا يأجل الموعد عشان اروح معاه ...........
    استلمت وثيقة التخرج وعلى طووول للمطار....
    بالمطاار كان همي اقول لصديق عمري عن اللي بقلبي
    : مالك مادري متى ارجع بس بالله لي عندك طلب
    مالك وعيونه مغرقه دموع ..: انت تأمر امر يالغالي
    ابتسمت وقلت له : ما ابيك تزعل مني ..وعد؟؟
    ابتسم وقال : وعد
    : اممممممممم ساره لا تزوجها ابيها لي ...انا مستعد اخطبها من الحين ..واستنها لييين ما تخلص الجامعه
    كانت ابتسامة مالك تتسع وقال : والله لو هي بيدي هي لك ....بسسسسس اول شي بدري على هالسالفه .......وثاني شي اذا هي من نصيبك بتاخذها ان شاء الله..طول بالك يالغالي
    عضيت على شفتي وقلت له : مالك اسألك بالله لا تقطعني ..ابرسلك ع الايميل طيب...وحتى الجوال كل يوووم اربعاء الساعه 12 بالليل بادق عليك
    ماالك ضمني وهو يقول : بافقدك ...يااخوي
    : وانا اكثر يالغالي ........... الله لا يحرمني منك)))))))))))))))))

    عضيت اصبعي بحركه معتادها لا سرحت ...اذكر لما دق علي مالك نااااسي وصيتي وقولي

    ((((((مالك : السلام عليكم
    : وعليكم السلام هلا هلا وش صاير بالدنيا مالك بجلالة قدره دااااق علي خير ان شاااء الله
    مالك : الخير بوجهك يالغالي ......وااااااااااو مستانس حدددددددي
    : فرحني معاك انت ووجهك..
    مالك : اختي الغاليه وافقت على ولد عمي تركي اللي امه وابوه مطلقين..تذكره صح ........يالله يا عمووور شـ كثر مستانس
    ظليت ساكت من الصدمه..
    مالك : عمووووور الو الو معاي
    : مالك سألتها
    مالك : ايييييي ووافقت
    : عني انا؟؟؟ سألتها ؟؟؟قلت لها يا مالك؟
    مالك : هاه ...عمر الزواج قسمه ونصيب
    صرخت عليه وانا بحياتي ما سويتها : سألتها والا لأ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مالك بهدووووووء: بصراحه بصراحه .........لأ
    قلت بهدوء وقهر : لييييش انا قايل لك اني قريب بـ ارجع وو..............
    قاطعني مالك: خلاص عمور البنت وافقت وهالكلام ما منه فايده الحين........
    قلت بقهر : صح صح صح ما منه فايده ..بسسسسسسسسسس انااااا انااا...........
    سكت قبل لاقولها ...قبل لاعترف لاخوها الغيور الحبيب حبيبها صديقي اخوي...قبل لاعترف بحبي...
    مالك بعد صمت وانا دموعي تنزل دموعي اللي ما عرفت طريقها على خدودي الا بوفاة ابوي...: عمر اذكر الله ...البنت بدالها الف بنت ...لا تتضايق بسبي يالغالي..تكفى
    تنهدت وقلت وانا احاول اعدل صوتي : احمممم ...لا تخاف انا ما ازعل منك يالطيب يالحبيب..يا اخوي ....مع السلامه
    مالك : بحفظ الرحمن"))))))))))
    كانت هالمكالمه = القشه التي قصمت ظهر البعير=بكيت غربتي ...بكيت حبي.........انفجرت عندي كل الذكريات اللي تجمعني فيها..
    لعبها
    ضحكها
    ابتسامتها
    ادري كانت صغيره بس حبيتها وكنت مكتفي بهالحب وما ناظرت غيرها ابددددد.......

    يوم أن كنا صغارا .. كان في القلب أمل..

    كنا نلهو لا نبالي .. أينما كان الزلل..

    كانت الأرض نشيدا.. فيها ألحان الصبا..

    تسكب الألحان شعرا.. عبقريا لا يمل..

    ياترى كانت خيالا يوم كنا نمتطي. ظهر صنوان الأماني..

    أم تراها لم تزل..أم تراها لم تزل..

    كنت اردد الانشوده من اعماااااق قلبي...........


    لمـــــــــــــــــــــــــار

    انسدحت جنب ولدي ..اريح شوي بعد عناااء الشغل والمطبخ .....الشغاله صايره تقهر ..لان امي مقعده ...صارت تشتغل على كيفها...ناظرت ولدي ...مغمض عيونه بسلام ...تذكرت خطبة مالك ..يومها كنت منسدحه واتأمل بولدي..
    تتخيلون اني ثلاث شهووور مادري عنه ...انهيار عصبي...بعدها بكىىى بالليل والنهار بشكل متواصل.....عشان كذااا تعلق ولدي بمالك ...كان يعطيه الشغاله ...تغير له وترضعه ..وهو يقضي ثلاث ارباع اليوم معه.........
    عدتي اللي قضيتها بكى ودموع وقهر ....ساره اللي محتاجه سند ...ساندتني ........وقفت معي ...بالحلوه وبالمره..........بالشهر الرابع ..جابو لي ولدي ..صار ما يعرفني ...بسب جفاي ..طول عمرها قلة حيلتي بالمواقف الصعبه تغلبني....
    اتذكر زيييييييين هذاك اليوم ............طلع يوسف من الساعه ثمان ونص كالعاده ...للساعه 11 بالليل ما يرد ولا اتصل ...عشت بقلق ...تحول لاكبر كابوس كنت خايفه تجيه نوبة ضيقة التنفس وهو لحاله.........ظليت قاعده على كراسي الاستقبال وانا ادعي المولى يحفظه من كل مكروه ...كانت هذيك الليله اللي استرجعت فيها كل كلامه وآلامه...صابته عين وصار يكرهني .. طول ما قرى على نفسه ..الين النتيجه..
    (((يوسف وهو يمسك يدي ويجلسني جنبه : لماااار انا اسف ..لاني ما رديت عليك ..لماا اتأخرت وما انتظمت بالقرايه على نفسي من العين اللي صابتني...العين صارت................. سرطان بالرئه
    نفضت يده وقمت مفجوووعه : انت قلتي لي هالكحه وضيق النفس اللي يجيك ربو...
    هز راسه بلأ وهو يحط يدينه على راسه ويتكي بكوعه على ركبه: سرطان ويتطور بشكل مخيف..
    رفع راسه وناظرني بعيونه الذبلانه...على الرغم من كل عيوبه اعشقه ..: لماااار ..لا تحرمين امي منك...لماار.. وافقي عليه.. هو اب لاحمد اكثر مني حتى الاسم هو سماااه...امانه عليك توافقين عشان خاطري...
    قلت بقهر وعصبيه : انت مجنوووووووووون شـ هـ الكلام يا يوسف ..انت واااعي للي تقوله..ووو..
    اختفى صوتي وسط شهقاتي..وصدمتي..ليش ما قال ليش ما نطق ...ليش ما خلاني اوقف معه بمحنته...
    يوسف وقف وقال ببرود : انا قلت لك اللي بقلبي..انا احبك ..وعاذرك لاني عارفك منصدمه..ما عندي شي اقوله الا اني اوصيك على نفسك ..وعلى حمودي خلي مالك يربيه ...ابيه يطلع بقوته بعناده الايجابي..باخلاقه بـ التزامه ...مالك رجال ينحط ع اليمين ..هذاا عضيدي الغالي ما لي عنه غناة..)))))))
    طلع من الغرفه وخلاني ببحر ثاير امواجه تضربني بدون هواده...بنفس اليوم رجع بدري وعبر لي عن اسفه بطريقته الخاصه....كنت خايفه تايهه...
    بعدها باسبوع تقريبا.. وحال يوسف من ردي لاردى ..ولمااا كنت استناه بصالة الاستقبال ..دخل مالك ..لحاله ..تغطيت بسرعه وقلت له
    : مالك..
    انتبه لي وهو عاقد حواجبه : نعم ..
    قلت والالم يعصرني واحس ان بطني بينفجر من المغص..: ي يو يوسف تــأخر وووو ما يرد علي
    طلع جواله ..وظل اصابعه تضغط عليه ..ثواني وطلع ..يركض..كان قلبي حاس صاير له شي...للصبح وانا بمكاني وولدي يرضع من صدري فما تحركت ابد...وجوالي شغال باعادة الاتصال على " حبيــ ابو احمد ـــبي "..الصبح ع الساعه ثمان طلع عمي لشغله وشافني استفسر مني عن قعدتي خاصه اني بنفس اللبس من امس ..تحججت بانو موجاييني نوم وباقعد هنا عشان ولدي ما يقعد ابوه و امي قعدت معي وهي حاسه انو مالك متضايق...جلسنا مع بعض والجووو مشحوووووون توتر وقلق..
    الساعه 9
    الساعه 10
    الساعه 11
    الساعه 12
    آذان الظهر
    لا مالك مبين ولا يوسف يرد.....قولوني تقطع من المغص ..دخل مالك البيت بعد الساعه 1 وشوي..عيونه حمر وشكله مبهدل ع الاخير..همست بصدمه وانا اناظره ناسيه نفسي
    : مات !
    مسح على وجهه كدليل انه متوتر ..وقال بصوت هادي : يمااا .. يوسف سوى حادث ..هو بالعنايه المركزه الحين ..ادعي له ..
    جلست بكل قوتي ع الكنبه القريبه ارخيت نقابي ..همست
    : مالك الله يخليك قل الحقيقه ..مات صح؟
    مالك ما ناظرني ابد ..عيونه لامه اللي سمت عليه وحضن اكتافها..:لا ان شاء الله بسسس ادعو له ..حالته صعبه..
    :شلون صار الحادث؟؟؟
    مالك على نفس الوضعيه : مجمع الكباري..قلبت سيارته..احم احم ..يماا الله يخليك لاتبكين ادعي له..
    :شـ وداه هناك ..
    مالك وهو يتعدانا : راح لعمي يسأل عن تركي..قال لي قبل لايروح..بس ما لقى احد..حسب مكالمتي له ..قال لي انه بيروح الراشد ويبي يروح تويز ار اص او اي محل العاب..

    غريبه يا دنيانا
    كيف الالم سكن باقوانا
    كيف الحزن استوطن سمانا
    يا كيف الجرح ابتلانا

    ما تذكر ولده الا لحظاته الاخيره...لا تستغربون يوسف ما يحب الاطفال بس حبه لولده فطري كل فتره يشيله ويلاعبه ..كنوع من التغيير لا غير ...
    مالك هو اللي يحبه..هو اللي سماه ..هو اذن باذنه..هو اللي جاب لي سريره وبطانيته الاولى ...الله يرزقه باللي تعرف قيمته وتصونه...
    اااه قعد يوسف ساعتين بعد ما درينا وبعدها مااات...كان مالك ينام عند عمر...وانا بالبدايه صار لي انهيار عصبي...رجعت البيت بعدها بيومين ومن هاليومين ...وانا لا ليلي ليل و لا نهاري نهار....بكيته ...بكيت حبه ...بكيت نفسي ...بكيت قلبي ...لمااا بكيته.........انقطعت عن الدنيا..حتى ولدي ما عاد فيني حيل اشيله..احتواه مالك لمااا امي صار بها شلل ..قالو لنا ان اللي فيها نفسي ...يا رب يا كريم.........

    سمعت صوت عالي وكنه مالك يصارخ...قمت وانا اتعوذ من الشيطاان ..مشيت ببطء..وفتحت باب المكتب اللي كان يصدر منه الانين...
    شفت مالك نايم ويصارخ ......::عمرر لالا عمووووووووور ..عمر
    كان هدوووء البيت والرخام يساعد ان صدى صوته يوصلني......هزيته وناديته
    : مالك انت تحلم مالك مالك
    مالك وهو نايم ومستمر : رااااح مثل يوسف راح وخلاني ..عمر عمر
    : بسم الله علييك مالك......
    اخذت كوب المويه اللي واصل لنصه وبللت اصابعي ورشيت على رقبته وجانب من وجهه
    فتح عيونه ..وجلس وهو نص نايم..هزيته : مالك انت تحلم ..تعوذ من ابليس تعوذ من ابليس
    ناظرني وسألني : عمرر وينه
    : تعوذ من الشيطان ..حلم اللي شفته حلم ....تعوذ من الشيطان..
    ابتسم : حلم !! يعني عمررر هنااا مااا
    قاطعته وانا اشد يده عشان يقوم : مالك قوم غسل وجهك وتعوذ من الشيطان..
    قام ووصلته لباب الحمام ورجعت لولدي ...انسدحت جنبه الليله ملكة فاطمه...لازم اريح بشرتي من الصبح قعدت اليوم ....
    غفيت وصحيت على صوت مالك : هلا بابي حبيبي انتا حبيبي
    ناظرته كان يلاعب حمودي وهم قاعدين ع طرف السرير بعيدين شوي عني..وحمودي يسولف عليه : بابا كوووتآآآ
    مالك يبتسم له : الحين بابا الحين..
    ناظرني وابتسم..يا ناس عليه ابتسامه غصب عني اردها له...ابتسمت ردا على ابتسامته..كانو قاعدين بجهة مالك قربت لولدي..وشديته صرت قاعده جنب مالك بمسافه..وولدي مسوي لجه..بوسته زي العاده وقمت وانا اتحرك على ركبي من ورى ماالك....مسكني مالك من معصمي لما استقرت رجولي على الارض ...لفيت له مستغربه..طوال هالشهور ما حاول حتى محاوله انه يقرب لي....
    قال بهمس : لا تبوسين ولدك قدامي ..مفهوم
    حركت يدي بانزعاج وقلت : طيب ابعد ..
    بسسسس هووو سحبني وجلسني وقرررب ..صارت انفاسه الحاره تلفح وجهي.......ابتعدت بسرعه ..... وقلت اذكره
    : و الوعد..
    كتفني ..قرب شفايفه من خدي وقال : مو مشكله..
    باسني على خدي بسرعه وطلع ...........كنت متوتره ومنحرجه ومعصبه...اففف ولدي قاعد ..سكرت باب الغرفه بالمفتاح ودخلت الحمام وبسرعه تحممت وطلعت ..كان ياذن العصر وانا اتحمم..لبست فستان لنص الساق بكم قصير ..عشان المكياج والمشغل وهالسواليف...
    صليت وقريت اذكار المساء..شعري مبلل ووجهي احمر من العصبيه..وولدي مسوي لجه ..بابا بابا غثثثني..خليته يصيح عااادي اقدر اتحمله...طلعت فستاني واكسسوارتي..وجهزتهم بشنطه صغيره ..كنت ارمي رمي من العصبيه ...وقفت وعديت للعشره..شهيق زفير اااااااااه .....استغفر الله استغفر الله.......ناظرت عمري بالمرايه ..يع النحف مو شي عليا..لمست خدي .. انتبهت على لون خدودي اللي صار احممممممر...كرهت نفسي...طلعت وولدي يركض قبلي ..نزلت من الدرج...وانا شايلته..بس وقفت بنص الدرج لاني شفت مالك ..واقف عند الباب وباين انه يبي يطلع...كان يناظرني نفس النظره اللي ما افهمها....نزلت عيوني بسرعه وجهي احس انه ولللللللع..كملت طريقي ..دخلت المجلس..سلمت وجلست جنب امي باين انها متضايقه ..
    : يمااا سلامات شكلك تعبانه ..امممممممم تبين نقعد بالبيت عاادي ترى!!
    ام مالك : لا يمااا مو تعبانه .بسسس رجلك تعبان ..الظاهر ضرب مخه...افففف
    ابتسمت ..عرفت قصدها : ليه يمااا شـ سوى..
    ناظرتني ..عقدت حواجبها بانزعاج : هاه ..بعدين اقولك..
    مسكت يدها الحنونه وقلت :يمااا اذا....
    قاطعني بدخوله المفاجئ وصوته العالي : خلصوني متى تبون تروحون المشغل ...فايزه حرقت جوالي ..وانتي وين جوالك ؟؟
    رديت وانا عيوني للارض ...: فوق
    قال بنفس النبره العاليه : وش يسوي فوق .. روحي روحي نادي ساره وألبسي بسرعه...
    رفعت نظري لامي وشفتها تناظرنا وهي فاتحه عيونها للاخير ومقوسه فمها ..وااااضح مو عاجبها الوضع ..ابتسمت وقلت لها
    : اجيب عباتك يمااا والا اوديك غرفتك
    امي ناظرتني باستغراب وقالت بعدم رضى : روحي يماا رجلك معصب ..بس تنزلين جيبي عباتي..
    التفت له شفته يتجه لحمودي ويبتسم له ..ما احد يعرف لك يا مالك ..ساعه هاااادي وملاك وساعه اعوذ بالله ..استغفر الله..
    انتبهت على صوته : مطوله تتأملين ...اخلصي يالله
    : يالله ..عن اذنكم...
    طلعت بسرعه وناديت ساره ...

    مــــــــــــــــــــالك


    وصلت امي لعمتي ولمار وساره للمشغل .........دقيت على عمور رد بعد ثاني رنه...
    " هلا والله ..هلا بالطش والرش ..
    :هلا بك زود ..امممم وينك
    عمر : امممم بالبيت
    : اها طييييييييب ما تجي للعزيمه
    عمر : سسسسوري نووووو
    : اففففففففف زين ابي امرك بالليل ابي اسهر عندك ..عندك شي؟؟؟
    عمر : يا هلا ومسهلا ...اجل ابجيب المقاضي...
    :ههههههههههههههههههههههههه اجل خلص بالليل الوعــ...بالليل نلتقي سلاااااااااااااااااام
    عمر : يا هلا والله مع السلامه "

    رديت البيت وتروشت ..ناظرت المكان..كانت اقرب من انفاسي .........بسسسسسسس اخخخخخخ تقهررر هالبنت ...سمعت صوت جوالي...رديت بدون ما اشوف ....اخيه.. خقييت .........عليها نعووووووومه
    " سلام
    : وعليكم السلاااااااااام
    لمار : ااااااااا خلصنا تجي
    : إي اجي ليه ما اجي ...بس استنو ربع ساعه ..
    لمار : لا تتأخر ..عشان..فاطمه
    قاطعتها وانا ارمي الروب وابدى لبس : حاااااضر انا بالبيت ألبس واجيكم..
    لمار : طيب ..مع السلامه ..
    : في امان الكريم .."
    لبست بسرعه وكن كلامها اوامر ..........تعطرت ..لالا تروشت بالعطر ترويش...عدلت شماغي ..ناظرت نفسي ..فديتني والله اني حلووو ..بسم الله عليا...طلعت بسرعه ...لما وقفت عند المشغل ..دقيت على رقمها ..
    " هلا
    : هلا بك ...اطلعو
    لمار : طيب"
    سكرت بسرعه ..ثواني وطلعت ميزت زولها بينهن ...طولها وسط وعبايتها ما فيها شي يميزيها ..بس عرفتها ..ركبت قدام ..تعرفون شـ كثر مستانس ..... يعني هي تعتبر نفسها زوجه لي..
    ....: ماااااااااااااااالك
    قلت بنرفزه: بسم الله االرحمن الرحيم .خيييييييير.. وبعدين وش جايبك معنا وين رجلك انتي؟؟!!
    فايزه : الخير بوجهك ..صار لنا ساعه راكبات ..والمكياج ساح ...والاستشوار راح فيها بسبتك
    قلت وانا احرك السياره بعصبيه ياكرهي لي يناديني والا يضربني وانا سرحان ..
    : مو من بعد البيت يا مدام فايزه ...
    فايزه : طيب طيب اسفين ..بس استعجل فطوم مسويه لجه وصجه بالبيت ...
    سألت باهتمام : ليه يا حظي؟؟
    فايزه : متخلفه ..وش دراني عنها ..
    رديت بحزم : احترمي حالك ..تراها اختك الكبيره ..
    فايزه : يؤ يؤ يؤ ما لقينا نتكلم عليها الا قدامك
    رديت بعصببيه : انكتمي
    فايزه : ليش طيب اني قلت انك ما ترضى عليها ..وانت فعلا ما ترضى عليها
    : اووووووووهووووو عاااد ... سدي حلقك احسن لك ...
    سمعت همهمت ساره وهي تحضن حالها..سكت..وانا اتعوذ من الشيطان واستغفر ...احس اني صاير شراره ..ما اصدق احد يزعلني عشان انفجر...وصلنا بيت عمتي ..نزلت فايزه وساره ودخلن ...يا ناس فايزه في اغبى منها...يعني لمار معها شنطه وولدها نايم بحضنها ..وهي ما معها شي ولا استنتها ولا ساعدتها..ناظرتها وفيني ابتسامه ..ما تحركت ..
    : ليش ما تنزلين !؟
    بهدوء قالت : ثاني مره رجاءاً امسك اعصابك لا صارت ساره موجوده..
    التفت الجهه الثانيه وانا اتنهد..
    سمعتها تهمس : حمودي ..ماما ..قوووم ماما ...حمود..
    التفت عليها ....ودنقت عليه لان راسه قريب مني وبسته ..تعرفون صار راسي بحضنها..ابعدت بسرعه وانا احاول اسحبه..لحضني..
    : هاتيه انا انزله لك..
    رفعته ومسكت يديها بيدي لما عطتني اياه ..ناظرت عيونها ..اللي حجبهن الغطا الخفيف ..وهي بعد ناظرتني..بس نظراتها بارده ما فيها حياة..كل هذا صار بثواني ..سحبت ايديها البارده من ايدي ...وشالت شنطتها ونزلت..
    رحت االديوانيه بعد ما رجعت اخذت حمودي من يدي.. شفت ابوي يكلم بالجوال :" يا رجل انت شـ خسران.......... افففففففف منك يا مشاري كيفك مع السلامه ..زين زين "
    سكر وناظرني ..قال بقهر واحباط : اخوووي ...هز راسه بلا وهو يزم شفايفه
    ابتسمت وقلت : يبااا ما تعودت
    ابوي : اخ يا مالك ..كل الاخوان ظهر وسند ...الا اخوي ..يكسر الظهر..
    : اذكر الله يبااا .. كنك ما تعودت عليه يعني ..
    هز راسه بعدم رضى وقام : انا رايح اشيك على العشا ..
    دقيت على االمطبخ من تليفون الديوانيه ..ردت الشغاله
    " يس بابا
    : خلي ماما فايزه او نهله جيب قهوه رجال
    ....: ملووووك بالله تعال لفاطمه ..زهقتنا
    رديت باستغراب : من انتي ؟؟ وش دراك اني مالك
    ....: يوووه انا نهله ..وسمعت صوتك تو يللا بالله تعاااال
    تنهدت : في احد عندكم
    نهله : ما في غير اهلك
    : زين جاي "
    رحت باتجاه الفيلا وفتحت الباب الرئيسي..تنحنحت وانا ادخل ..طلت علي عمتي وسلمت عليها وباركت لها ..
    سألتها : وين البنات يقو..
    ما كملت كلمتي الا بيد تجرني..التفت على ...نهله اللي كانت تقول : تعال اخلص من هنا
    طلعت فوق ودخلتني على ثاني غرفه ..دقيت الباب قبل ودخلت..لقيتها منسدحه ومتغطيه كلها بالبطانيه وتشاهق ..قربت منها مُكره ............
    : احم احم ..فطووم..
    رفعت الغطا وانفجعت من شكلها ..يعني مو بس عيونها حمر خدودها وحتى جفونها منتفخه....رمت نفسها علي.......حقير انا حقير.............همست وانا احاول ابعدها
    : فطومه شفيك يا قلبي ليش كل هذااا..
    فاطمه تشاهق وهي تتكلم وما زالت بحضني : ليه ..يغصبوني..والله ما ..سويت شي ..حرام عليهم ..
    تكلمت معها..وحاولت اهديها..بس ظلت تبكي على صدر ي.....حاولت ابعدها ..استحقرت نفسي ..بس هي متمسكه فيني....انفتح الباب .............ودخلت ................لماااااااااار....مادري مبين علي اني متورط والا لأ...بس اللي باين لي ..ان لمار منصدمه من المنظر وحسيتها ..........متقرفه......من نظرت عينها لتعابير وجهها.....
    لفت بتطلع بس قلت بقل صبر : ام احمد ...تعالي
    كان تنفسي واضح ..وكنت متأكد ان وجهي احمر .........


    - تتوقعون ايش ردة فعل لمار ؟؟
    -عمر هل راح يخطب ساره ؟؟
    -هل ساره راح توافق عليه في حال خطبها ؟





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  6. #6
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: خلني داخل حدودك واجبر بخاطر زماني , الكاتبة : جريحة حب



    الجزء الخامس

    {.. غ ي ر ه ..}

    لمـــــــــــــار

    من اول ما دخلنا ... ونهله تماطل فينا ..عشان ما نشوف فاطمه ...بعد حوالي النص ساعه ..الكوافيره تمللت وقالت انها راح تروح اذا ما جت العروس...
    طلعت نهله وطلعت وراها : نهله..
    لفت علي وقالت باحراج : لمار انتي مو غريبه ...روحي اقنعيها..
    : اقنعها..غصبتوها؟؟!!!!!
    بلعت ريقها بتوتر وقالت : باللهي عليك لا تزوديها علي ..روحي جربي اقنعيها...
    : وينها الحين..
    اشرت على باب غرفتها ... واتجهت له بسرعه ..فتحت الباب بشويش ..تهيأ لي اووو صدق هذااا صوت مالك......انفجعت من المنظر ...مالك مرتبك مبين عليه ... وفاطمه تشاهق وهم جالسين ع السرير...حسيت ان مالك لالالالا اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    حسيت اني مالي داعي ...لفيت باطلع بس سمعت مالك بصوت يرتجف : ام احمد ... تعالي
    بلعت ريقي ..وناظرته بعتب..جلست جنبها ..وسحبتها لحضني وانا اتمتم : بسم الله عليك ...فطوم وش جايك ...
    بس هي ظلت متمسكه بمالك ...بيني وبيني حسيت بغيــ.........نعم نعم ...عقدت حواجبي ...وناظرت مالك..وهز راسه بلا وهو يرفع كتوفه..وقفت جنب مالك ودنقت عليها ...صار وجهي عند صدر مالك ..همست باذنها ...
    : فاطمه ..اسمعيني زين ...المكتوب ما منه مهروب...شوفيني قدامك ...عشقت يوسف..وانا انغصبت وانضربت عليه بعد..(دمعت عيني)...والحين والله اتمنى ..يرجع .. لو لحظه وحده ..الواحد ما يدري وين مقدر له الخير ..نصيحه ..من ..مجرب ..سلمي امرك للي ما تنام عينه...
    رفعت راسي بحركه صغيره وهمست باذنه : اطلع..
    ناظرت مالك ..فاتح عيونه للاخير..وفاطمه قامت عنه..بسرررررررعه طلع .. جلست جنب فطوم ومسحت دموعها ..
    قلت : فطوووم .. ابتسمي عشان الصوره تطلع حلوه
    ابتسمت من بين دموعها وهمست : صدق ؟؟ يعني انتي ما وافقتي غصبووك
    : وانضربت بعد ..فطومه والله ما احد يدري وين الخير مقدر له ..استعيني بالله ...روحي توضي .بمويه بارده وتعالي ..الكوافيره تهدد ترى..
    هزت راسها وقامت...رحت البنات وعدلت مكياجي ..
    " انما انت انا لكنما وضعت اروحنا في جسدين.."
    رديت بسرعه وانا اطلع لفاطمه
    :" هلا وغلا باحلى واحن اخت بالدنيا
    هدى : ههههههه هلا بيك هلا ......سلام
    : وعليكم السلام ..هدووو اسمعي فطوم زعلانه شوي ابغاك تكلميها
    هدى : ادق على جوالها مقفل ..عطيني اياها
    : هدى انتي تدرين !!!
    هدى : اي ادري ..تدرين علاقتي فيها حلوه ودوم تكلمني
    : اووووووووكي حبي ..لحظه بس
    دخلت غرفة فاطمه بدون ما ادق الباب ..شفتها تناظر ...صورة... >>مالك<<..انتبهت لحالي ان همست بالاسم بوضوح...دست الصوره بسرعه...يا دناءة التفكير .......اخوك يالحقيره اخووووك...
    مديت الجوال وهمست : هدى
    اخذته ..وكلمت ما سمعت حرف ...اخخخخ يا راسي ...شكلها وشكل مالك ...اففففف يا رب ....اخوان .... لا تتسرعين يا لمار ........ابتسمت بتوتر..ناظرتها ..جفونها حمر من البكي .....ابتسمت لي وهي تمد الجوال ..رحنا للكوافيره.................

    مرت الحفله ..على الرغم من الصخب والازعاج ..هاديه وبارده بالنسبه لي...جلست بعيد عن لجة الاستريو والاغاني ..وانا اناظر بولدي اللي كل شوي تمسكه عبوره وتجيبه ...يا براءة الاطفال..نزلت عيني ..لتيوري الميدي الوردي ..صرت امرر اصبعي الصغير مع النقشه الفوشيا اللامعه اللي عليه ...رفعت عيني على اصوات قريبه
    1: هذاك هو تشوفينه ..اللي لابس بدله مشمشي
    2: اي والله يشبهله حيل بعد
    1: يقولون كانت على علاقه معاه قبل لا يتوفى زوجها
    2: حراااام عليك ..على علاقه معاه .. واول ما مات زوجها انهيار عصبي..وبكي ليل ونهار
    1: اقول بلا هم ..اجل ما مرت سنه وشوي على وفاته الا تزوجت اخوه ...
    2 : يمكن
    انصعقت ..حبست دموعي بعيوني وقمت ..ناظرتهن بوحده من نظراتي المحترمه ...وشلت ولدي ..وحده منهن كانت نفس البنت اللي بالعشااا تخزني...مريت من عندهن واااضح انهن تفاجأن بوجودي ...لما تعديتهن بخطوتين
    قلت : الظلم ظلمات يوم القيامه ...حسبي الله ونعم الوكيل
    انزفت فاطمه وانا داخل بغرف البنات....تحججت بولدي يبي ينام ...ظليت بالغرفه ..لين جات فايزه وقالت لي ان فاطمه طلعت فوق ... نزلت مع ولدي ..وجلست جنب ساره .. اففف من هالادميه دايم بوجهي ..دنقت عشان شعري يغطي وجهي وولدي ساكت ويتفرج ع الناس الظاهر خايف من كثر الاودام ..غير الاصوات المرتفعه ...لdg والحريم...بوسته على خدوده وفمه ولاعبته وهو يضحك لي ...سمعت صوت الكريهه صرت اميزه بوضوح..شكلها تكلم .................ساره
    البنت : صحيح !! ما تذكريني طبيعي جتك ضربه على مخك قبل تعرفيني.. انا نور ..خطيبة مالك سابقاً..
    ركزت ع الجمله الاخيره بشكل ينرفز...بس والله والله ما همني من كلامها الا ..ضربه على مخك ...رفعت راسي بسرعه وقومت ساره وانا اشد يدها ...
    قلت بعصبيه : الظاهر الضربه بمخك انتي ......
    سحبت ساره بعصبيه وولدي بيدي .....طلعنا فوق ..سكرت الباب.....حطيت ولدي ع الارض ..مفهي بس يناظر ..
    حمودي : ماما
    : يا عيون ماما
    صار يرمش بعيونه ويناظرني ...ضميته لصدري ..وسمعت صوت ساره : شفتي..
    وقفت والتفت ناحيتها ...ونظراتي استفاهميه ...كملت ودموعها تنزل بحرقه : قلت لك ..الناس..يقولون ..مجنونه...ما تكلمت ...ما سويت شي ...ابيك لا تخليني ...
    ضميتها اهديها وقلت لها : يا بعد عمري ...لا تردين على كلامها ..هالبنت سفيه....
    ردت تشاهق : ط ي ب ..ابي نروح البيت ...
    : ابشري من عيوني ...
    طلعت جوالي ودقيت على مالك ...مارد..جلست ساره على الكنبه وجلست مقابلها ع السرير..
    قلت بتردد : هذي صدق كانت خطيبة مالك ...
    رفعت عينها وقالت : كلام حريم بس..
    عقدت حواجبي : شلون يعني ..!!
    ساره : امي قالت لي كذا..بس هم لما درو ان مالك بيتزوجك ..دقو على امي وبطلو ...اظن انهم ظلو على الكلام ليييين ..امممم يمكن اكثر من ســ...
    ( أسأل مها عن غزة فلربما سردت حكاية جرحها الموار...)
    رديت :" هلا
    مالك : سلام
    : وعليكم السلام..امممم تودينا البيت
    مالك باستغراب : الحين !!! ليه فيكم شي
    : لا ما في شي بس نبي نرجع..اذا مو فاضي..
    قاطعني : خلاص اوديكم وارد هني مره ثانيه ..تجهزو..
    : ان شاااء الله ..مع السلامه
    : الله يسلمك"
    قلت لساره ..: باروح اقول لامي ..ألبسي..
    نزلت تحت ..وجوالي بيدي..واتجهت للمجلس اللي جالسه فيه امي ..قعدت جنبها ..وهمست باذنها : يماا نبي نرد البيت..
    امي بنفس الهمس : ليش يماا لايكون بكم شي..ساره؟؟
    : لالا يماا ما فينا الا العافيه ..بس تعرفين احنا ما نسمع اغاني والزمور واصله حدها ..سلمنا وتعشينا ونبي نروح..
    امي : اي يماا بس ..
    قاطعتها اللي اسمها نور..: هلا خاله كيفك ..تتذكريني صح ..انا نور بنت مها..
    لويت فمي...وناظرت امي وهي تقول : هلا يماا شلونك انتي..
    نور : تماام طيبه..عن اذنك ..حبيت اسلم عليك..
    امي : الله يسلمك يمااا هلا بك..
    قلت لامي وانا اوقف : تروحين معنا والا تقعدين هنا..
    امي تتنهد : انت ورجلك اليوم مادري شـ صاير لكم..روحن انا اجي مع ابو مالك..
    (أسأل مها عن غزة فلربما سردت حكاية ..)
    رديت وانا امشي
    " ثوااني وطالعين
    مالك بعصبيه : اخلصن علي
    : طيب طيب ..من عيوني ..ثواني بس ..صبرك عليا
    مالك لارد..
    رفعت الجوال للحين موجود ..انتبهت على زوج عيون تناظرني..
    قلت باستعباط : الو الو معاي
    مالك يتنهد وقال بهمس : والله مو ناقص ..دقيقه وحده اذا ما طلعتن ..
    قاطعته وانا اتكلم برشة دلع : مــــالـــك الحين هه جايينك بس تعرف ولدي والاغراض ..
    مالك : احم احم .. بسرعه..
    : طيب سكر عشان ألبس زين
    مالك : مع السلامه
    : بحفظ الله"
    التفت وطاحت عيني بعين االلي ما تتسمى ..خزيتها وانا ابعد شعري بدلع وطلعت فووق .. هه انا لمار مو حيا الله .......يبي يتزوج ينفلق بس ذيااا يحلم ياخذها... خاطرك فيه يالكريهه...اففف استغفرالله ...اخذت من حسناتي ..استغفر الله استغفر الله ...طلعنا بعد حوالي الخمس دقايق .. ركبنا ..سلمنا ..
    مالك : سارونه قلبي تعبانه..
    ساره بهمس : لأ..
    مالك : اجل ليه طالعين بدري يا ام احمد ..انتو اهل العروس..
    ابتسمت على اهتمامه بساره..وقلت وانا اجلس ولدي بحضني ..
    : اممم مو شي جو الاغاني ..احس ان السقف بيطيح علينا من كثر المعاصي..
    مالك :ههههههههههههههههههههههههههههههه حلللللللوه هههههههههه ااااااااه
    بوزت : تضحك لاني خايفه من الله..
    مالك رفع حواجبه والابتسامه ما زالت مرتسمه على شفايفه ..: لا والله ..الله يسامحك ..بسسس مادري ههههههه طريقة كلامك ..هههههههههههههههه
    ضحكت معاه غصب .. وقلت : ههههه ساره انتي شرايك..؟
    ساره بهدوء : انا معاك دايم..
    مالك بوز وهو يهدي بالسياره حسيته ما يبي يوصل للبيت ..:افاااا انا اخوك يالدباا..
    ساره لا رد
    تنهد وناظرني..ابتسمت على شكله كنه يقول ما في امل ..



    مــــــــــــــــــــــــــالك



    يا ربي فكه سلمت على آخر شخص موجود ..مجود يتثاوب واقف جنبي ..قلت لابوي ..
    : يبااا انا رايح تبي شي..
    ابوي يتثاوب مو متعود ع السهر : سلامتك ..
    ابتسمت له وصافحت مجود وطلعت

    #.. ماجد .. ٢٦سنه .. #

    اتجهت لبيت عمر ..اووو اقصد شقة عمر ..طقيت الباب ..فتح وهو عاقد حواجبه بس ابتسم على طووول : هلا والله هلا
    ابتسمت وانا ادخل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    عمر : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
    جلست وانا اناظر الاوراق اللي قدامي ..خخخخ ميزه فيني انا وعمور ...فوضويين نمبر ون....قلبت بالاوراق وعمور جالس جنبي بمسافه ..رفعت عيني ..شفته سرحان فيني..
    : عمووور
    عمر لا رد
    : عمووووووووور
    عمر وهو يلتفت للتلفزيون : هاه
    : وجعاه ..قل نعم سم هلا ..(قلدته باستهزئ) هاه
    عمر لف عني وهو يعلي التلفزيون ..شفت المقابله اللي ورطنا فيها المذيع هالقناه دوم تعيد برامجها الين العالم تحفظها...
    قلت له : قاهرتني هالمقابله..
    عمر : ليه..
    : مادري احس ..فشيله ..لو يدرون العالم انو مالك الاحساس نفسه مالك صديق عمر شـ يسوون..
    عمر: بس الانشاد ماله ذاك الجمهور..
    ابتسمت : هذا قبل يا حبيبي الحين في قنوات خاصه بس بالاناشيد..الحين انت المنشد والا انا...عمووور امممممممم حلمت انك مت..
    عمر يبتسم : الله يرحمني ......
    :ههههههههههه لا صدق عاد شـ معناه تموت بالحلم..
    عمر : ان شاء الله عمر جديد...
    : ان شاء الله ..بغيت اموت من الفجعه ..بس جتني المدام وصحتني ..الظاهر من كثر المصارخ..خخخخخخخ
    عمر : اسمع ..احم احم
    إنما الدنيا فناء ليس للدنيا ثبوت,,
    إنما الدنيا كبحر يحتوي سمكا وحوت..
    ولقد يكفيك منها ايها الطالب قوت,,
    ولعمري عن قليل كل من فيها يموت..
    فاغتنم وقتك فيها قبل مافيها يفوت,,
    قل بخيير تجتنيه او تحلى بالسكوت<< الانشودة لابو عبد الملك
    احمم شرايك ؟؟؟؟
    : الله يا زين الكلمات روووووووعه صراحه..
    عمر رماني بالخداديه..: صار لي ساعه احم احم وانت الكلمات حلوه ..مالت عليك يالدب..
    :ههههههههههههههه بصراحه ..صوتك حلو ..بس يعني لو ..تفخم صوتك ..تطلع من هنا..(اشرت على نهاية حلقي..)
    عمر يأشر على صدري : كفشتك هذااا وشو..
    ناظرت مكان ما يأشر ما شفت شي ..ناظرته باستفهام ..قال لي : الحمره هذي ..يعني ع الجو الجميل اوعدنا يا رب..
    يا ربي ناظرت ثاني مره وانا اشد ثوبي ..وقلت : عمور وين ماني شايف شي..
    عمر: اجل بيننا ورقه بس هاه..
    : عموووووووور وجع والله بس ورقه..وين الحمره هاه وين ..
    عمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    كنت بارد عليه بس دق جوالي ..ناظرته بعصبيه مصطنعه....شفت المتصل " احمد يتصل"..تنهدت وناظرت ساعتي 2 ونص ...رديت وانا اقوم اروح المطبخ
    " هلا والله
    لمار : سلام
    : وعليكم السلام
    لمار: امممم ..ااااا
    : تأخرت ! صح
    ردت بهمس خلاني اذوب وانا بمكاني جلست وانا اغمض عيوني مستمتع بصوتها: يعني تدري انك تأخرت..امممم متى تجي بكره وراك دوام
    قلت وانا اتنهد : نص ساعه ان شاء الله وجاي ..اممممممممم لا تنتظريني نامي
    لمار : مو مشكله انتبه على نفسك ..بحفظ الله
    : مع السلامه"
    سكرت الجوال وحضنته ..شفت جوال عمور ع الطاوله ..حطيت جوالي جنبه ..جوالي وجوال عمور نفس الموديل نفس اللون..بس ميزت جوال عمور انه جديد للحين يلمع ..بس جوالي اكل عليه الدهر وشرب
    ....: الله يا ربي ع الرومانسيه ...اااااااااااه لا تنتظريني نامي .....اااااااه يا قلبي اااه
    لفيت عليه وانا احط الجوال بجيبي ..: انقلع بس سهره خرطي بخرطي وين العده يالمنشد المتألق..
    مسكني : حلفت عليك ما تروح الا تقهوى وه بس تعال ..
    جلسنا ...........ضاع الوقت سواليف وضحك ....احيان تقول ممسوسين بس نضحك ع الفاضي والمليان..واحيان نتفرج ع التلفزيون....سمعنا صوت الاذان وحنا نتفرج على اعادة برنامج حياةتك ع المجد العامه طبعا عمور ما عنده دش ...رحنا المسجد القريب من شقته .. صلينا ورد عمر بيته وانا ركبت موتري ادور االفراش......دخلت البيت ..وفتحت باب جناحي بشوييييش على اساس انهم نايمين........شفت لمار واقفه بنص الغرفه وماسكه بطنها..كل شوي ترفع يدها وعينها للساعه..وقفت متنح ...

    واللي خلق ذاتك واهداني غلاك
    ما تعمدت ازعلك يا اعز خلاني

    سكرت الباب وتعمدت اخلي صوته واضح ..التفت علي وقالت : يوسف ليش تأخرت.....
    كنت اناظرها ..بس ..انكسر خاطري ...والله ماني ديوث يا عالم ..لفيت عنها وانا ارمي ثوبي..ما لبست بيجامتي ..مع اني اكره انام بملابسي الداخليه ...بس الشكوى لله..غطيت راسي ..ونمت على طول..

    فتحت عيوني بصعوبه..وانا احس بانفاس حاااره على خدي ..لفيت له وحضنته ..
    : هلا حبيبي ...
    رفعت عيني وغمضت فتحت الساعه ياربي ..كم ..الساعه 11..طلعت لمار من الحمام وهي ترفع كمها بانزعاج وبيدها رضعة ولدها ..يا ويلي انا بحلم والا بعلم..
    : الساعه كم ؟؟
    ابتسمت : الساعه 11 وعشر..
    جلست بعصبيه : وفرحانه تقولينها ..ياربي ..ليش ما دقو علي..حصتي ..
    غمضت عيوني ياربي الحصه السادسه متى تبدى ..افففففف شـ الفايده الحين راحت الاولى والثانيه والثالثه...
    قلت وانا ارجع ارمي حالي على ورى : يــا الــــلـــــه افففففف..
    غمضت عيوني و رجعت نمت


    عــــمــــر

    دقيت على حمود رد بعد ثاني رنه
    " الووو
    : السلام
    حمود : وعليكم السلام هلا يالنسيب
    : نعم ..نسيب بعينك يالدب متى التسجيل اليوم
    حمود : هلااااا تسجيل ايش..مالك انت صاحي
    مالك؟؟؟!!!!! رفعت الجوال وناظرته جواالي عقدت حواجبي
    : من انت!!
    حمود :ههههههههه شكلك نايم ..انا ابو عبير
    ابو عبير ..يعني حمود ال.. يعني يا طيحة الوجه : اسف اسف.. انا عمر شكلنا متلخبطين ومبدلين الجوالات..آآآسف آآآآآآسف
    حمود :هههههههههههههههههه مو مشكله حصل خيرههههههههههه
    ضحكت مجامله وسكرت بسرعه..
    ضغطت ع القائمه وشفت اشارة مكالمات لم يرد عليها
    ~ ابوي (2)
    ~ ابو مالك (1)
    ~ سند(3)
    ~ حسين(5)
    وول ول يالاهميه ..بس شلون ماا شفتهن ... شكلي من النوم ماني مركز..قمت وتحممت وفرشيت اسناني ..افطرت ..سمعت صوت الاذان ..صليت ودقيت على رقمي ..اسمي بجواله عمر..ما عنده حركات بالاسامي وكذاا..رنه ثنتين فصل وهو ما يرد..رجعت ادق ....بازعجه لييين يرد..........



    لمـــــــــــــــــار


    يا ربي شدراني عن دوامه والله لو قايل لي كان قعدته ...من قعد وهو معصب... خلى كل اغراضه فوق..واول ما رجع من الصلاة ...روحي جيبي جوالي..وصلت الغرفه ..وانا اسمع نغمه جوالته ..وصلته ...انصعقت معقوله مالك يبيها وللحين يكلمها ...رجع الجوال يدق بالحاح..اخذته ونزلته له وانا منقهره من هالادمي ..حطيته بيده بعصبيه والتفت عنه..ناظرني مستغرب بس انا طنشته...جلست قدامه ..وانا اهز رجلي بعصبيه...وهو يناظر الجوال وهو عاقد حواجبه..انقطعت الرنه وعلى طول رن مره ثانيه..قام وهو يرد..شي طبيعي انه يطلع عاده فيه ما يكلم عند احد....افففففففففف ..ان كان يبيها شـ اسوي ...يا ربي..سمعت صوت الباب..قمت شفته يكلم ويضحك .....
    "لالالاهههههههههههههههههههههههههه وربي .."
    .........طلع.......... اخ.. منها قليلة الادب ...


    مــــــــــالك


    تفقدت جيب ثوبي ..ما لقيت اغراضي .. يوووه غيرت وخليتهم فوق ..دخلت المجلس ..لقيت لمار لحالها..
    : وين حمودي
    لمار : مع ساره فوق
    : اها .. روحي جيبي جوالي
    ناظرتني وهي رافعه حاجب..وقامت..
    يا حلاوتها ..تجنن .. ناعمه.. مميزه ..
    غمضت عيوني ..اتذكر قربها .. البارح مرتين قريبه مني ..بشكل حلو..اول مره ..خدها الناعم ..والثانيه ..لما انغمر خشمي بريحة شعرها وهي تكلم ..فطوم..ااااااه فطوم وشكثر استحقرت نفسي....... فتحت عيني ..ناظرت مكانها..لو بس تملين عيني و....انقطعت افكاري من الايد اللي مسكت ايدي..رفعت راسي باستغراب..حطت الجوال بعصبيه ..وجلست قدامي..بنطلون جينز وبلوزه وردي..حلو عليها الوردي..شعرها..رن جوالي مره ثانيه ..عقدت حواجبي اشوف المتصل " نور عيني يتصل"....قمت ورديت وانا طالع
    :" الو
    عمر : سلام
    : وعليكم السلام ..عمور انت مغير اسمك بجوالي
    عمر : تستهبل حضرتك
    : نعم !!
    عمر : جوالي اللي بيدك يالغالي
    ناظرت الجوال فعلا يلمع جديد...: انا اقول ما دق علي المدير..خخخخخخخخ
    عمر : اسكت يالحبيب ..دقيت على حمود ابو عبير احسبه حمود اللي معي بالفرقه ..اخ..لا وشتمته بعد ..هات جوالي بسرعه مادري متى التسجيل..
    رديت وانا اطلع .:لالالاهههههههههههههههههههههههههه وربي ما دريت هههههههههههه
    عمر :هههههههههههههه يللا تعال استناك
    : الا شـ رايك تتغدى عندنا ..وتمشي من هنا
    عمر : مكسل مالي خلق
    : عموووووووور
    عمر : يا اخي ما عندك اسلوب ..(يقلدني باستهزئ) عموووور..شاعر طل
    : طل بعينك يالدب ..اخلص باستعجلهم بالغدااا
    عمر :هههههههه طيب ابيها من الله ..سلام
    : مع السلامه"
    بما انه جاي ..رجعت البيت ..رحت االمجلس ..ما لقيت حد.. شفت ساره تبتسم لحمودي وتلاعبه ...جالسه هي واياه بصالة الاستقبال..ابتسمت لها ونزلت راسها..رحت المطبخ ..لقيت لمار لابسه مريله بيج ..ولامه شعرها بطوق..وتطبخ..تكيت ع الباب اتأملها.. خفة خطواتها داخل المطبخ..تذكرني بفاطمه..اكثر شي تتقنه الطبخ ..واكثر شي تعفسه ..اللبس ..دايم جلابيات وبجايم سودااا..حسيت بيد على كتفي ..التفت يميني..نظرات لمااار .. نظرات تشبه نظرات الغيره.. تحسب اني اكلم ... يااااه نسيت حتى اني كنت خاطب ... كان اسمها نور...
    سمعت صوتها الناعم : ماااالك..
    تنهدت وقلت : نعم
    ابتسمت على جنب ..معقوووله غيرانه...يا حظي...
    لمار : شـ عندك بالمطبخ ..وترى جوالك صار له ساعه يدق..
    عقدت حواجبي وقلت وانا ارفع الجوال واحطه صامت : عمر بيتغدى عندنا.......
    ناظرتها واقفه قبالي..تشتغل بالخضار وتعطي الشغاله..رفعت عيونها ناحيتي وقالت : مالك وبعدين ..شـ تبي بالمطبخ..
    حطيت الجوال صامت وقلت وانا عيوني لشفايفها : وش اللي بعدين..
    يا ويلي على خدودها لا حمرت..لفت بقوه وانفلت شعرها المتمرد..يا ويلي صدق مو حلم ...
    قلت بصوت عالي شوي : من سمح لك ؟!
    التفت لي وهي تناظر باستغراب : سمح لي بايش!!...
    قربت وهي تحركت بخوف واضح : مالك ..الشغاله
    ناظرت الشغاله : برى
    طلعت بسرعه خايفه من صوتي..وانا التفت للمار..وقربت اكثر..لاحظت انها بلعت ريقها كذا مره..مسكتها من معصمها ولصقتها فيني...
    ......................مثيره....................
    ......................تحفه....................
    ......................روعه....................
    كانت منزله راسها
    : ليش ؟؟
    رفعت راسها ..

    اروع ظلام .
    اجمل ضيااع بعينها
    احساسي اني داخلك
    مرسومه صورتي بعينك...
    وصورتك في قلبي محلها

    .....: احم احم ...........
    .....: ماااااااامااااااااا

    التفتنا للصوت ..ابتعدت لمار بسرعه ..وانا مسحت على وجهي بارتباك وطلعت وانا اتعداهم............رفعت الجوال ..20 مكالمه ...ركضت للباب ..شفت عمر يحرك سيارته..لحقته بسرعه ..
    : عمر..
    نزل وقال بعصبيه : عطني جوالي الله يغربل ابليسك ..نص ساعه منقعني بهالشموس..
    : عمووور عشان خاطري تكفى ..
    ناظرني بقهر.. ودخل الملحق ..جلس وهو يهز رجله بعصبيه..
    بسته ع راسه وقلت .: تكفى يالغالي لا تزعل..
    عمر عاقد حواجبه وزعلان من قلب : اقسم بالله حرقت دمي ... اففففف استغفر الله..
    : حقك علي يالغالي ..آآآآآآآآسف وربي آآسف..
    عمر : اففففف ...............هات هات جوالي ...ثاني مره فتح عينك...استغفر الله يا رب
    ابتسمت له بتوتر ..مديت الجوال وخطفه من يدي ..ضغط عليه بعصبيه ...حطه على اذنه سمعته يقول ..
    " سلام.....................طيب شلون يعني ....وانا؟؟...اها ....طيب طيب ....اااااااااه مع السلامه"
    نزل الجوال وناظره وهو يمط شفايفه...
    : عمر !!
    ناظرني حسيت الدمعه تايهه بعينه ..قال : لقو مهندس للصوت...
    : طيب !!
    عمر بقهر : طيب ..تقول طيب..وين الطيب بالسالفه ..لعلمك الاناشيد اللي برصيدي..فتافيت من شغلهم ...انا اللي معيشني ..الهندسه ...لو ما ....ااااااااااه
    حطيت يدي على كتفه : طول بالك كل مشكله ولها حل..
    قام وقال وهو يمشي بتوتر : شلون باتزوج قلي ...تعبت يا مالك ...عايش ع القله.. صح فلوس عندي ..بس ما عندي يحسسني باهميتي ..بقيمتي ...نفسي ارد البيت اشم ريحه طيبه..اكل لقمه طيبه ...اخ يا مالك والله تعبت وهذولا رافضين يرسموني مهندس للصوتيات عندهم..
    بلمت ..مادري شارد عليه ..تخصصه هندسه الصوتيات ....ظليت اناظر ..شكله وهو يفكر رايح راد..دق جوال ..طلعه عمر ورماه علي..."احمد يتصل "
    عمر : رد رد تبي تلطعه زيي..
    ابتسمت بتوتر وقمت ارد وانا طالع
    :" نعم
    لمار : الغدا جاهز"
    سكرت السماعه ..ورحت المطبخ ...شفتها مبوزه وساره معطتني ظهرها وجالسه..ناظرتها وهمست
    : وينه ؟
    ناظرتني ..ببرود ..يقهر يقهر برودها .......
    لمار : هذا هو ..
    اخذت الصينيه ..وطلعت ..حطيت الاغراض ع الطاوله ورجعت اخذ الباقي.....رجعت لقيتها لحالها ...
    قلت بجمود وانا اخذ الصينيه : بقى شي
    قربت مني ..صارت جنبي ..انا منحني ع الصينيه ومتكي بايدي ع الطاوله ..
    لمار وهي تحط يدها على كتفي : مالك خير بك شي ؟؟
    ما رديت الا اني عدلت وقفتي ..طاحت عيوني على شفايفها ..احس اني تخدرت ...بلعت ريقي .. ولفيت ..مادري ليش قلت لها
    : عمر متضايق ..يبونه بس للانشاد ..وهو بيتزوج ..عايش على الاضافي من الهندسه الصوتيه..
    قالت بحكمه : الشركه تبع عمي ما توظفه..
    فرحت من كل قلبي ..ضميتها بقوة ...وبستها على خدها بقوة ...وشلت الصينيه وطلعت...........





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  7. #7
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: خلني داخل حدودك واجبر بخاطر زماني , الكاتبة : جريحة حب



    لمـــــــــــــــــــــار


    عيونه ..سحرها غريب ..احسه زي المحتاج ..ناقصه شي بحياته..حب حنان يا ترى ايش اللي ناقصك يا مالك..انتبهنا على صوت ساره وحمودي ...وابتعدت بسرعه..وهو طلع من المطبخ بسرعه ..جلست عندي ساره الين خلصت الغدا ...دقيت على عمي ..قالي انهم راح يطولون بالجلسه ..دقيت على مالك رد بعد وقت وقال " نعم " قلت الغدا جاهز وسكر بوجهي ..بوزت وجهزت الصينيه ...حسيت باحد يناظرني ..
    رفعت عيني شفت مالك واضح لي انه مقهور وزعلان همس : وينه
    قلت ببرود : هذا هو
    اخذ الصينيه وراح ..قامت ساره بسرعه اول ما طلع وهي ماسكه حمودي ..اما انا ضليت بالمطبخ وارسلت الشغاله تحط الغدا ع طاولة الاكل...رجع واتجه للصينيه..
    تكى ع الطاولة وقال بدون نفس : بقى شي
    تحركت لا اراديا عنده ووقفت جنبه وانا احط يدي على كتفه: مالك خير بك شي ؟؟
    ما رد بس عدل وقفته...وناظرني ..نظره قليلة ادب ...بس لف بسرعه..قال وحسيته يتكلم بلا وعي
    : عمر متضايق ..يبونه بس للانشاد ..وهو بيتزوج ..عايش على الاضافي من الهندسه الصوتيه..
    قلت اقرب شي طرا علي: الشركه تبع عمي ما توظفه..
    فتح عيونه للاخر وهو يبتسم..ضمني بقوة ..حسيت اني تربطت..وباسني على خدي بقوة وشال الصينيه وطلع...........
    احراااااج يا ربي ..حطيت يدي على خدي..حسيت ان الدم ...تجمع فيه ..وبروده سرت بكل جسمي.....جلست ع اقرب كرسي..حاسه انو ما فيني حيل خلاص. دخلت الشغاله ..وقالت لي ان ساره تبيني وانو امي جات مع عمي..قمت بعد ما غسلت وجهي بمويه بارده ..طلعت لهم ..سلمت وجلست..اكلت شوي مع اني مالي نفس..
    : ها عمي ..شلون شايف غزالنا اليوم..
    عمي عاقد حواجبه ويتكلم بزعل : اليوم ما هي بـ غزال .. عذبتنا ..
    : افااااااا ليش يماا كذاا..
    كنت قاعده بمكان مالك جنب عمي وقبال امي .. ضرب عمي على يدي ضربه خفيفه ..تنبيهيه..
    عمي : الحين ابـ افهم ..شلون هي امك وانا عمك..تراني بـ ازعل و ينكسر خاطري..
    مسكت يده القريبه مني وبستها وانا اقول : ولا يهمك يباا كلو ولا زعلك ..بس ..يمااا ليش كذاا ..اش سويتي بالعلاج الطبيعي اليوم..
    امي مكشره ..ناظرتني وقالت : ما في شي يماا ..عمك ..اووو اقصد ابوك يبالغ حبتين..
    ابو مالك : انا ابالغ والا انتي ..يقولون لك ريلاكس تشدين..
    ام مالك بعصبيه: يوووه يا ابو مالك ..ما صارت كل شوي ريلاكس وريلاكس..وعلى وشو يا حسره على..
    سكتت..كنت اناظر عيونها اللي كانت تناظر فيهم ساره بطرفهم..ابتسمت باسى ..قمت من مكاني ورحت عندها..بستها على راسها ..قلت
    : هدي حالك يالغاليه ..ما في شي يسوى تسوي بنفسك كذاا..
    تنهدت وقالت : اخ يماا مادري اش كان صاير لي لو ما انتي بحياتي..
    قال ابوي : بحياتنا كلنا يا ام مالك ..ام احمد دره ..بنت لنا ما جبناها من صلبنا.. مستحيل نفرط فيها مهما كانت الظروف..
    وجهي وجهي راح فيها ..حسيته احترق..مسكت امي يدي وقالت : روحي يماا كملي غداك ..
    قلت بهمس وعيوني للارض : الحمد لله يماا كليت كفايتي ..انتي ما كلتي ..
    سحبت كرسي من بعيد وجلست بينها وبين ساره..
    : يللا يا ماما ..آآآمي يا قمل..
    امي :هههههههه خلص يماا انا آكل لحالي..
    قلت باستهبال : حلفت عليك ..الا تاكلين من يدي...
    صرت اوكلها وهي تبتسم ..ناظرت عمــ..ابوي ..شفته يناظرنا بابتسامه..
    قلت باستهبال : سوها سوها لا تستحي ..ما هنى الا بناتك يالغالي..
    ابوي عقد حواجبه وابتسم : شـ اسوي !..
    غمزت له : افعل ولا حرج..
    ابوي : بنت !! شـ تبين فيني..
    امي فهمت عليا قالت بتحذير : لماااااااار..
    قلت وانا احس بطاقه استهبال تسلل لجسمي بتمرد : يمااااااا....(وجهت الكلام لابوي)..يللا يباا تفضل ..
    مديت الملعقه اللي اوكل فيها امي باتجاهه..بس هو ابتسم وغرس شوكته بقطعه الدجاج ..ومدها باتجاه امي اللي قلب وجهها الوان على هالحركه ..بس اضطرت تفتح فمها..وتاكل اللقمه..ما قدرت امسك نفسي .
    :هههههههههههههههههههههههه ايواا يا حلاوه طلعو طلعو رومانسية الشيبان هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ابوي ضحك معي..وفي صدى ضحكه خفيفه اتسللت بين اصواتنا....التفت على الصوت : ايووه ايووه يا هيك الرومانسيه يا بلى..
    تدرون احس وجهي شب ناااار..خدودي ولللعن ...حطيت ايدي عليهن ..
    ابوي : انت منين طلعت..
    مالك يأشر على امي ..ووانا كسرت عيني ..مادري ليه حسيته يناظرني : من بطن هالحلوه الجميل..
    مادري شـ صار ..وش ما صار ..ما حسيت الا بيدين ترفع كتوفي..رفعت وجهي ..شفته يبتسم : شـ فيك..
    : احم احم ..ما ..احم ..م ا فـ ـيـ ــنـ ـي شي..
    عضيت على شفتي بقوه ..يعني صرنا واقفين بنص اهله ..وهو شبه حاضني ..هو ماسكني من كتوفي..وواقف جنب الكرسي..
    قال وبصوته ضحكه مكتومه : طيب تعالي ..الظاهر عاديتك بسرحاني..تعالي شفيك ..
    تحركت معه وانا ابعد يديه بحيا..الحمد لله ما عاند ولا حاول يحرجني اكثر ..طلع الدرج وطلعت وراه ..طواعيه ..دخل غرفة القعده وجلس على كنبه مزدوجه..ظليت واقفه عند الباب..
    سمعته يقول : لمار تعالي هنا..
    قال لمار يا ويلي شيبي فيني ..نزلت عيني غصب..مسك يدي وجرني وجلسني جنبه ..
    قال بهمس : شـ فيك ارفعي راسك ..
    قرب وهمس باذني حسيت ان خدودي ..ولللللعن...وبطني يمغصني ..: مرتبكه عشان البوسه على خدك ..امممم ذي يقولون لها بوسة صداقه ..
    رفع وجهي بحنان..لفني ناحيته..وانا عيوني منزلتهم ...
    همس : لمار ..
    همست وانا احس اني شبه مخدره من لمساته الحنونه
    : مالك ..يكفي ..
    حسيت انفاسه تحرقني..قرب ..قرب ..لالالا يا مالك لا..
    ...: ماااامااااا
    التفتنا ناحية الباب ..شفت حمودي جاي ناحيتنا .. شاله مالك وباسه وعضه لدرجه سمعت صرخه لحمودي : وااااااااااء بااااباااا
    سحبت ولدي بقوه ..: عورته شفيك..
    ناظرني ..نفس النظره قليلة الادب ...قال : كل مخطي ياخذ جزاه..
    مسحت على خد ولدي اللي صاار احمر ..
    : يا ويلك من ربك شف شـ سويت بوجهه..
    مالك لا رد
    هزيت ولدي وانا اسدحه على يدي : بس مااامااا بس ..اشششش ..
    اتجهت للغرفه .. وهزيته لين نام ..اساسا ما اخذ وقت ..عشر دقايق وغط بالنوم ..سدحته بمكانه وغطيته..وطلعت..ومريت ابطلع والااااا..
    سمعت صوت مالك بالمكتب : لمااار تعالي هناا
    بلعت ريقي ..استغفرت واخذت نفس ..برووود اكتسي البروووود ...وقفت عند الباب ..
    : نــعــم
    لف علي وبيده كتاب ..قال بجديه : اجلسي بـ اتكلم معاك بموضوع ..
    جلست على كنبه جلديه مفرده ..بس هو جلس ورى المكتب ..وقال : تعالي هنا
    ناظرت يده الممدوه ..وتأشر لي باتجاه الكرسي اللي قدام مكتبه ..رحت له ..جلست وانا رافعه راسي .. يا قلة الادب ..
    : مالك لا تناظرني كذااا..
    تكى على الطاوله وقال وهو يحضن وجهه بكفوفه ويحاول يقلد صوتي : ابفهم صوتك منين يطلع ..مالك لا تناظرني كذاا..
    نزلت راسي وسحبت الربطه اللي مطوقه شعري فيها ..انفلت شعري وغطى وجهي عنه ..
    سمعت صوت مالك : اي والله ..من سمح لك يا مدام تقصين شعرك بدون ما تستأذنين ..
    رفعت راسي وقلت موعاجبتني السالفه : وليش استأذن ..مو..
    قاطعني بصوت عالي : نعم !! ليش تستأذنين ..اقووول فتحي عينك مضبوط ..انا رجال قدامك مو رجل كرسي ..سااااامعه..
    بلعت ريقي ونزلت راسي ...كمل كلامه بعد ما تنهد : المهم ..اممممم عمر...
    ناظرته باستفهام ..كمل وعيونه تايهه : عمر ..من ..من ..زمان ..يبي .. ساره..والحين رجع طلبها مني..
    قلت باستفهام : يدري ؟؟!!
    رد وعيني بعينه : ومصر بعد ..امممم .. صار لازم نعرف ليه سوى كذاا..
    : طيب ..ليش مااا تدورون ترركي ..وتسألونه ..بدون خناق وضرابه ...
    مالك : ومن قال ما دورناه ..من اول ما صارت السالفه الين الحين وانا ادوره ..........ااااااااااه الله كريم...
    عضيت على شفتي ..وقلت : اممم بصراحه ..مو عادتي اسأل كثير ..بس مرتين سألتها ..ووبدل ما ترد تتخيل ووتبكي..امممم صعب نسألها ..
    مالك : اممممممم حاولي معها .. والااااا اقول ...اممممممم اتفاهم مع ابوي ونشوف ...
    قمت من مكاني واتجهت للباب ..حسيت بحركة مالك السريعه ..مسك ذراعي ..التفت له وانا عاقده حواجبي ..
    : نعم !! بقى شي بتقوله !!
    عض شفته وقال : تخليني اقول اللي ابيه ..
    قلت بعتب : مــــــــالــــــــك ..وبعدين معك..
    رفع حواجبه وقال : ليه طيب ..من الصبح شـ زينك..
    بلعت ريقي وصديت بوجهي عنه ..صار شعري مغطي وجهي عنه ..
    : شلون يعني !
    قرب مني وحط وجهه بشعري وصار يستنشق ..وهمس : هاديه ورايقه ومستحيه ...على فكره حلو الوردي عليك يا حلووو..
    لف وجهي ..وانا غمضت ..مثل اخوه يبي شي يا حلو يا عسل ..ما يبي .......انقطعت افكاري .. لما حسيت فيه .. يبوسني ..كل شي يدور ببالي الحين ...الحين ياخذ اللي يبيه ويطلع ..يتركني اداه لتأدية رغباته ....ضمني لصدره ..وابعدته بجفا..ناظرني نظرات ذايبه ..زميت شفايفي ..
    قلت : هذا الوعد يا مالك..
    مسك يدي بيديه وقال بهمس : تكفين..
    غرقت عيوني : تبيني زيه ..كلكم مثل بعض .. عايشين تلبون رغبات جسدكم بس..بس ..بس ..ارحموني ..
    تعديته وطلعت من المكتب ومن الجناح بكبره ...رحت لساره ..قاعده على مصلاها..تقرى قرآن...جلست جنبها وتربعت..ناظرتني باستفهام وهي تحط ايدها بالمصحف ..
    قلت بصوت مخنوق : ساره ..توعديني..
    ساره لا رد
    : عشان خاطري ..استعيذي بالله وكلميني ..(بكيت)..ليش سوى فيك كذااا ..وش الجرم اللي ارتكبتيه عشان يحرمني منك ...
    غطيت عيوني بايدي وبكيت بحرقه .........
    ساره بهمس : اخاف ............اتذكر ............اشوفه ............قدامي ...............اااه
    بكت ساره ......ما في فايده ............الحظ عاثر ...............
    مــــــــــــــالك


    قعدت على اقرب كنبه .. وانا احط يدي على راسي ..معقوله .. انا كذااا ..بس انا فعلا ..ابي منها هالشي..........
    : اااااااااااااااااااااااااااااااه يا رب لطفك وعفوك يا ارحم الراحمين ...
    قمت ودخلت الغرفه ..وخليت الباب مفتوح ...اخذت دش بااارد ... وببالي يتردد صدى صوتها....معقوله ..تفكر اني ابي مره بس للفراش ...حتى لو ابي منها هالشي ..هذاا شي من لا شئ انا محتاجه ..ناقصني كثييييييييييير ... واول شي ناقصني ..تحسسني اني زوجها ...بكل شي... ااااااااااااااااه يا رب ...الصبر .........اسألك الصبر ...........
    طلعت ولبست .. وعيوني على حمودي ... اه يا حمود ..نفسي يكون عندي ولد ..اكون بجد ابوه ... لو كنت احبك ..بس والله محتاج ولدي من صلبي ..يقول لي بااباا..قربت منه وبسته على جبينه..عقد حواجبه الصغيره بانزعاج ..تمددت جنبه وتركيت على يدي اليسار ووجهي له ..لها عاده تغفى ساعه الظهر .. للحين ما جات..
    سرحت بملامح حمودي .. يقولون يشبهني.. مع ان الشبه بيني وبين يوسف كبير..يعني كلنا نفس رسمة العيون تقريبا بس يوسف اكبر من عيوني..والخشم نفسه تقريبا..بس انا فمي اصغر من فمه...سارونه بعد قلبي تشبهني كثييير..حتى بالطبايع .. لما بطلت اسمع اغاني..نصحتها..بنفس اليوم تركتهم..امااا يوسف ..اخ منه..عاند وركب راسه..غمضت عيوني ودفنت خشمي برقبة حمودي ...استنشقت من اعماااااااااق قلبي.....فتح عيونه وابتسمت له ..رجع يغمض وهو يهمهم بابا..هههههههه النوم سلطان ..قمت عنه ولبست وطلعت....تعمدت اسكر الباب بصوت عالي..كـ تنبيه انو حمودي ما معاه احد ... طلعت من غرفة ساره ..خشمها احمر ورووس خدودها حمر ..جت ناحيتي.....بس.. تعدتني ودخلت الغرفه .. نزلت كاره نفسي..رحت المسجد صليت وبعد ما ردينا البيت انا وابوي بمده..طقيت الباب على ابوي ..ودخلت..
    ابوي مندمج : همممم
    : يبااا اكلمك ..ثواني ورد كمل شغلك..
    ابوي رفع راسه : خير يبااا شـ عندك..
    : يباااا ....اممممممم....عمر خويي ... شـ رايك فيه..
    حسيت بغباء سؤالي ..بعد فوات الاوان.. لان ابو عمر صديق لابوي ..وكان شريك مع ابوي .. بس فض الشراكه وسافر يتعالج ..ومنها ما رجع ..الله يرحمه ..
    ابوي بضحكه : ما عليه كلام ولد سعد .. رجال من ظهر رجال ...
    ابتسمت ببلاهه ... وقلت بتردد : يبااا .. عمر .. طلب.. ساره مني..ككلام وبعدين يجي يخطب رسمي..
    ابوي عقد حواجبه وانرسمت الجديه على ملامحه :بسسسس ...وضع اختك...يدري عنه..
    : بصراحه وضحت له انها تخاف من الرجال ..عموما ..بسسس هو مصر ...يقول ...احم ..لكل داء دواء....
    ابوي ناظر بعيد ..وانا سرحت .. لازم تتغير معاملتي معها ...وزواج ...لالا ما رح اتزوج ...بانتظر ..صراحه البنت اللي ابيها ..لازم تكون بمواصفات لمار...حلوه وتحب اهلي ..وتفهم علي..اي تفهم علي ..عرفت اني متضايق لما جا عمر .. اااه يا عمر ...الله يعين كل حي على بلواه....
    ...: مليييييييييييك وصمخ........
    : بسم الله الرحمن الرحيم ...خير يبااا..
    ابوي : من سنه وانا اناديك ....افففففففففف حسسبي الله على ابليسك من ولد...رفعت ضغطي....
    : سم يبااا آسف...شـ كنت بـ تقول..
    ابوي بحزم : قله موافقين..
    : هاه..
    ابوي : وجعاه ...قم قم عن وجهي ...عمر انا موافق عليه وساره بهالحاله ماهي بموافقه على احد ...ومدام الرجال عارف وشاري ...ان شاء الله انها بتكون خيره له ولنا..
    : اسمحي لي يبااا ..ساره بعقلها..للحين تصوم وتصلي ..لازم ناخذ رايها ..
    ابوي : اقول ...الراي لي انااا .. انت ما عليك الا تقوله ..حياك الله ...فاااهم يا استاذ مالك..
    عضيت على شفتي ..والتفت عنه ..: يبااا انت ليش صاير قاسي..هذي حياتها لازم تقرر هي...وبعدين ..لازم نعرف ليش تركي سوى كذااا..
    ابوي بحزم : تركي الله لا يرده ولا يسامحه..الوضع الحين مختلف..ساره لازم تتزوج..حنا ما بننفعها زي زوجها يا ولدي..وانت شايف وعارف اننا مو قادرين نمسك تركي لو بالتليفون ...اااااااااااه قلت يا مالك ...اخوي كسر ظهري ..
    : اذكر الله يبااا وما يصير خاطرك الا طيب ..بس اسمح لي ..انا بقول لعمر اننا ما اخذنا رايها واعلمه السبب..
    ابوي زم شفايفه ..: كيفك..
    طلعت من المكتب ..على براا البيت ... دقيت على عمر ...رد بعد مده
    "هلااا
    : سلام
    عمر : اااااااه وعليكم السلام هلا والله
    : خلصتو تسجيل
    عمر : اي تو خلصنا..ليش
    : تروح البحر
    عمر : امممم مو حر الحين
    : الهاف موون
    عمر :ههههه طيب طيب مو مشكله احسن بعد ..عشر دقايق ..بالمحار ..
    : بالمحار اوكي ...سلام
    عمر : هلا والله "
    وقفت سيارتي ونزلت ..تعديت الجلسات المظلله وصلت الشاطئ..رفعت بنطلوني الرمادي ..وغطست رجولي ..
    ...: استاد مالك
    التفت على الصوت : اهلين ..امممم هاني ؟؟
    هاني : ايوه ..شلونك..
    رفعت حواجبي بمرح : تمام ..شلونك انت..
    هاني : استاد انت ليش غبت اليوم..
    : اممممممممممممممم راحت علي نومه..
    هاني : ههههههههه ..ذي اختي الصغيره لمى..
    يا دلبي يا ناس ..بستها على خدودها الورديه ..وانا اقول : ما شاء الله ما شاء الله..
    ....: هااااني ..
    غصب عني التفت للصوت ..انقرفت ..قمة الميوعه..لثام وعبايه ضيقه وجايه تتميلح..التفت عنها بسرعه وانا العن ابليس ...مادري ليش طرت علي نظرات لمار اليوم..اخيه ياناس على نعومتها وحلاها..
    ...: استاد استاد..
    : اووو نعم ..
    هاني بابتسامه : اختي تبي تسألك..
    : لمى !!!!!!!!
    هاني اتسعت ابتسامته :لألأ ذيا اسمها خلود..
    ناظرت باتجاه اصبعه..يا قلة الحيااا...
    رفعت حاجبي باستنكار : خير !!!
    خلود :بغيت اسأل عن هاني..شلون شايفه..
    ابتسمت عشان اقهرها : انا ما ادرسه ..خلي ولي امره يسأل عنه..
    تعديتهم وانا أأشر لعمر ..نزل عمر .. لابس ثوب وشماغ....مادري ليش حسيت البنت بتنفجر من الغيض..هههه تستاهل ..جلسنا بدون ما نتكلم ...يمكن اخذنا حوالي الربع ساعه ساكتين ...قام عمر وهو يرفع ثوبه ويربطه على وسطه..قمت وراه..ورفعت بنطلوني ..وقف عند على اطراف البحر ..اما انا دخلت المويه ..وانا امشي رايح رااد..بمسافه قصيره ..بس وقفت لما سمعت عمر
    عمر منزل راسه :
    ينادي فؤادي بليل السكـــــووون .. بدمع العيوووون برجع الصدى
    لك الحمد اني حــزين حزيــــن .. وجرحي يلون درب المـــــدى
    ولولا الهـــــدى ربناااا واليقيـــن .. لاضااااعت زهور الجراح سدى

    جراااحــي وماذا تكون الجــــراح .. أليست جراااحي هدايا القــدر
    اذا ما ارتضيتُ يطير الجنــــــاح .. يكحل بالنووور عيــــــــنَ القمر
    لك الحمد في الليل حتى الصـباح .. لك الحمد في الصبح حتى السحر
    ....................جـــــراحي ومالي جــــــراحٌ
    ..............................ســــوى ............ذنوبي
    ..................فكيف اداوي الذنووووب << الانشوده لمحمد العمري

    ابتسمت له ..بس لاحظنا شي غريب..التفتنا ..يمين ..يسار..شفنا يميننا هاني ونفس البنت معاه وومعاهم ولد كبير شوي.....وشابين وحرمه....ويسارنا..حوالي الخمس شباب..بينهم مطوع..اللي اول ما طاحت عيني عليهم
    ...: اوووووووووو مالك مشعل ....
    ابتسمت بهبل ..وهم قربو وسلمو على عمر ..وصورو معاه....وعمر مبين ما له خلق بس يوزع ابتسامات..يعني خلق الله على عمر ..بس فيه..صوت كميرا بعيد عن عمر ..التفت..شفت قليلة الادب..تصورني..قربت منهم ..وضحكت بجد على تعليقاتهم..فله صراحه..
    حسيت باحد يشد بنطلوني ..التفت شفت هاني..يا ذاا النشبه..قلت بجمود : نعم ..
    عطاني جوال..وقال ببراءه : اختي تقول سجل رقم استاد سند ..عشان تسأل عني..
    ابتسمت بخبث..واخذت الجوال ..انفجعت فاتحه ملاحظه وكاتبه ...انا معجبه فيك ممكن نتعرف..
    رديت الجوال وقلت لهاني : رح قل لاختك ..استاد مالك على قولتك ..متزوج وعنده ولد..
    ابتسم هاني ببراءه : يدرس عندنا..
    : لا حبيبي ولدي لسى عمره سنه ونص..يالله روح ولا ترجع لي..طيب ..
    وقفت وصدمت بعمر ..: اخخخخخخ منين طلعت ..
    عمر عاقد حواجبه ..تعداني وهو يقول : فااااارق..
    لحقته بسرعه : عمووور ..عمووور...
    وقف وهويرص على عيونه ..لف علي وقال : بالله لا تطولون..
    : بايش ؟؟؟!!!
    رجع بخطواته باتجاه البحر : بالرد..انا ادري اذا سألتوها بترفض ..بس ..اذا انتو وافقتو ..اممممممم ....صدقني والله باحطها بعيوني...
    احترت ارد عليه الحين ..والا استنى ...ااااااااااااااه ........ما تهون علي يا عمر ولا ساره تهون........حسيت بيد على كفي..
    عمر:والله مو رخصاً فيها...وان وافقتو صدقني بارعيها واداريها ..انا استخرت ..وارتحت ..صحيح بالبدايه ما حسيت بشي بس بعدين استخرت ونمت ..شفت رؤيا حلوه...عشان خاطري يامالك لا تحرمني منها للمره االثانيه...
    قلت بعتب : عمر ..شـ هـ الكلام ..
    صديت عنه بزعل ..حط يده على كتفي ..: آآآسف بس .. بسسسس .......يا الله
    ........: اموووووووت ع الزعلانين ..........
    ........: شايفه ع الحلاوه والجمال ...صوت وصوره ....
    ........: يا ويل حالي ..نظره بس..
    عمر كاتم ضحكه ..همس : عطهم..
    رفعت حواجبي ..وقلت بدون رضا : نعم
    عمر :هههههههههههههههههههههه..
    بنت: يا لبى هالضحكه يا ناس..
    ضحكت على تعابير وجه عمر وطاحت عيني على : ههههههههههه حمووووودي ..
    بنت 2: ايوه اضحك وفلها وربك يحلها..
    تعديت عمر وانا انادي بصوت عالي عشان اقهر قليلات الحيااا اشوى صدفتهم كذا مره يطلعون مع ابوي للبحروانا بعد كم مره طلعتهم بس كل اهلي : حموووووووودي باااااااااااباااااااااااا..
    حمودي لف علي وصار يتحرقص بيد امه : باااابااا..
    قربت لمار ونزلت ولدها...وصار يركض ..انا واقف عند عمر وبيني وبينهم ..حوالي متر..طاح اول مره وقام والمره الثانيه طاح قعد بمكانه وصار يصارخ بدلع..تقدمت امه ..وانا رجولي غصب قادتني لهم ..وصلت وانا اسمعها : لالا ماما لا..
    رفعته ..لما وصلت عندهم .. مديت يدي لحمودي : حموووووودي ..تعال بابا..هوووبا..
    شلته ورميته فوق ..صار يضحك بصوت عالي ...
    لمار : عمر ..
    : نعم !!!!
    لمار : مشى ..
    التفت له ..ييييييي نسيته ...رحت له بسرعه........
    : عمررر عمررر..
    لف علي وهو رافع حواجبه : نعم..
    : نعامه ..تعال ..ابوي جااا..
    عمر ارتبك : ها ..واذااا... رح اقول انا رايح اتمشى..
    مسكته ..وانا ابتسم بخبث : اقووول حتى حمود ما حبيته..
    ابتسم ببلاهه : هاه..
    : هههههههههههههههههههه وربي شكلك تحفه ..تعال بنجيب مشاوي ..ونتعشى هنا ..الجو بديع والدنيا ربيع..
    عمر فاتح عيونه للاخير : توكل بس ..
    : هههههههههههه عموووووووور يللا عاااد بلا دلاخه تعال..
    عمر : لالا يا رجال انتو معاكم اهلكم مو حلوه وقفتي بنصكم كذااا..حبيبي حمود..
    اخذه من يدي ..وباسه وصار يسولف عليه ..
    ولد من ورانا : عمر سعد متزوج...
    عمر الدلخ رمى حمودي علي وتلثم ..
    عمر : اقوووول سلاام..
    : ههههههههه مع السلامه...
    تبعته بعيوني لين ركب .....رجعت ..لمكان ابوي ولمار .. تلفت ما شفت احد ...حطيت حمودي بالارض ورفعت بنطلونه ..ومسكت يده ..دخلته بحذر بالمويه وانا ماسك يده ..في صوتين مختلفين من اتجاهين نادني ..ولاني نازل لمستوى حمودي والعبه بالمويه اضطريت اوقف..شفت لمار ..ميزت زولها..بس هي بعد التفت على .. وحده وراها ....من ذي متلثمه...
    البنت بمياعه : انت اللي طلعت بمقابلة المنشد عمر ..صح؟
    كانت انتباهي على عيون لمار ..حسيتها تطلق شرار....استمتعت بهالاحساس ..تغار علي لي قيمه عندها ..... معقول تحبني ..او هو مجرد حب تملك...طلعت انا وحمودي من المويه ..طبعا انا منزل من رجلي ..قبل انزل من السياره ....شلت حمودي عشان لا يطين ..واتجهت للمار ...ومسكت يدها ...بس هي دخلت اصابعها بين اصابعي ....ناظرتها بابتسامه ...وهي عيونها ....اخ يا عيونها .....احسها من الغيض تطلق شرار.........مشينا متجاهلين البنت تماما .....بس حسيت بخطوات ورانا ...
    البنت : يا هووو ..هو سؤال يا حلوو ..مثل ما تعطيها عطنا........
    وقفت لمار ..وانا كاتم ضحكتي ..لفت ولفيت معها ..عيوني متعلقه بحركات عينها...
    لمار حضنت ذراعي بيدها الثانيه : روحي ألعبي بعيد يا ماما ...هذااا زوجي ...عيب عليك ...صدق من قال اللي استحو ماتو .........
    قلت بـ اغيض لمار قبل البنت : يللا حبيبتي ....المكان هنااا وصخ ........
    مالت علي اكثر ...ولفينا عنها ...............تعدينا البنت بخطوتين .........وفكت يدها ..........بس انا سحبتها ..وشبكت اصابعي بين اصابعها ...........
    : وين اهلي ..
    لمار بصوت مخنوق : فكني ..
    : لالالا مستحيل ...احرم نفسي من الاحساس بالاسره لو حتى ثواني .......................وين ابوي ..
    لمار : تعديناهم ..
    قلت باستهبال : تماااااااااااااااام ..
    لمار : نعم ..
    : الله ينعم عليك ويرحم والديك ......تعالي ..
    شريت لحمودي العاب البحر ..........وشريت كوب ذره ...........
    : شـ تاكلين ؟
    لمار : مابي شي ...عطني ولدي ورح..
    : شـ تاكلين ..تحبين كوب الذره..
    لمار لا رد
    : اوكي آز يو لايك ....كوب ذره لو سمحت..
    اخذته وعطيتها اياه مع الكوب تبعي .........
    وقفنا قريب من البحر ..واخذت كوبي..ونزلت حمودي وهي فكت لعبته وصار يلعب ..لمار واقفه وجهها للبحر..وانا وجهي لها ولولدها....
    : ام احمد ..تعليمك ثانوي ..
    لمار : ايه ثنوي ....ادبي...
    : طيب عرفتي معنى آز يو لايك......
    ناظرتني بحده : كما تريد..
    : تماااااااااااام ..شـ رايك تكملين دراستك...تدخلي انقليزي شي هيك.......
    لفت عني ...وهي تتنهد .....ظلت ساكته ...وانا عيني لحمودي ..وفي بنتين حولنّي ..رايحات جايات من عندي..........بس بعد مده ...سمعنا اصوات قريبه
    1: عندها هالملاك وزعلانه..
    2: الحلاوه عندها وتشوف البحر..
    1: صدقتي ..اقول يالمعفوسه ..عيريني اللي عندك ساعه ..واوعدك انسى الدنيا..
    2: انسى حاالي قبلها ههههههههه..
    1:ههههههههههههههه..
    قربت من لمار لما حسيتها تنتفض..وهي تهز رجلها بعصبيه .....مسكت يدها ولفيت على حمودي .........
    : يللا بابا ....
    قام حمودي ووقف عند رجلي ...شلته بيد وحده وهي فكت يدي وشالت الالعاب وجمعتهم بسرعه ...التهيت بسواليف حموده لين حسيت بيد لمار الناعمه وهي تحضن يدي ..مشينا ..ولما صرنا موازيين للبنتين ..
    قالت لمار بصوت واضح : اصحاب العقول في راحه...
    :ههههههههههههههههههههههههههههه صدقتي..
    سكتنا لين وصلنا ..لمكان اهلي ..جلست لمار جنب ساره وابوي جالس جنب امي .. حطيت حمودي على الرمل ...واخذت لعبته ..لماا جيت بافكها ..
    لمار : حمودي كفايته لعب وصخ حاله ...ارتاح عندنا..
    ابتسمت على لهجتها الحاده ..تحسسني انها مهتمه فيني ..........اخذت حمودي وجلسنا .....سولفنا ...باشياء كثيره .....واكثرشي عن البنات اللي يعاكسون...بعد ما اذن المغرب ..وصلينا .....ردينا لنفس الجلسه ...واصريت الا نتعشى عند البحر الجو ما يتفوت ........ راح ابوي يجيب العشااا ... بعد ما حلف علي اقعد ..قعدت جنب لمار ..........
    همست باذنها: اشوفك غيرانه ..شـ بـ تسوين بس اتزوج شكلك بتنفجرين ....
    قربت مني ..لين لصق كتفها بكتفي ..مالت شوي وهمست : اغار على عم ولدي ....من الحرام ..لكن بالحلال ...كيف الله بك..
    قلت لها : افاااا هذي اخرتها..
    لمار : اللي اوله شرط آخره نوور..
    : صدقتي والله ..
    عليت صوتي : يمااا متى تخطبين لي..
    امي بصوت عالي : نعم ...ما تعقلين رجلك يالعاقله..
    لمار : خليه على راحته ...اذا بيتزوج مرخوص الله معاه..
    امي بنفس حدة الصوت : ذولا اللي بيجننوني...من الصبح شـ زينكم ..تمشون وايديكم بيدين بعض ..والحين هذي سوالفكم..
    لمار : يماا هدي عمرك الله يهديك ..يبي يتزوج الشرع محلل اربع..
    امي : لماااااااااار ...شـ صار لك .. وانت شـ ناقصها ام احمد عشان تتزوج عليها هاه..ذاك اليوم يمكن متهاوشين ..لكن الحين...
    رفعت كتوفي وقلت : يمااا .. انتي ما عليك الا تخطبين...
    امي : تهبي اخطبلك على زينة البنات ..
    دقتني لمار بكوعها ...لفيت عليها .. وانا احس طاح وجهي .......شفت ابتسامه بعيونها..
    رجعت همست باذنها : شمتانه..
    لمار بهمس : لالالا مستانسه اني زينة البنات .......
    همست بقهر : عطيني فرصه وشوفي شلون باطلع زينة الرجال ........
    لمار : انتو هذا اللي شاطرين فيه ...........
    همست بخبث : وشو اللي حنا شاطرين فيه هاه..
    لمار : رح مناك بس ..
    :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    امي وساره يتكلمون......بهمس ............ناظروني وامي قالت : ساعه تضحك وساعه بتتزوج عليها..
    : صدق يماا بدون مزح تنقي لي وحده ..بس ها تكون احلى من زينة البنات........
    امي تضرب كف بكف : عليه العوض ومنه العوض...
    :ههههههههههههه يا حبي لك يمااا..
    تعشينا احلللى عشااا..جمعه وفله ووناسه بصراحه .........لما صار وقت الرجعه ...ساعدت ابوي وركبنا امي السياره .. والبنات يقشون بالاغراض...لما خلصو..وفتحت لمار باب سيارة ابوي ..مسكت ذراعها..
    قلت لابوي وامي بصوت عالي عشان احرجها : يبااا لمااار معاي ها..
    لمار همست لي : مالك اتركني..
    همست لها : مو ماكلك..
    لمار : انا .....
    قاطعنا ابوي : خذ مرتك وفارق...نعسان باوصل البيت بدري...
    ابتسمت بانتصار ....وهي حركت يدها بانزعاج ....تركت يدها وشفتها تسحب الشنطه ..وتنادي ولدها : حمودي ماما تعال ..
    حمودي متعلق برقبة ساره : اااا نانا..
    لمار بعصبيه : حمووود تعال هناااا..
    حمودي راكب راسه : نااااااناااااا..
    ابعدتها عن الباب ..وناديته : بابا تعال عندي..
    حمودي باصرار: نانا..
    ساره يالله تتكلم من خنقة حمود ومن وجودي: خــلاص .. روحو وخلوه عندي ..اعرف ارضعه وينام عندي ....
    لمار : نعم نعم ...لألأ سارونه هاتيه..
    ابوي بصوت عالي : اقووووووول سكرو الباب ...خلوني امشي قبل انعس صدق ...ويصير بنا بلى ..
    لمار بسرعه : اسم الله عليكم ...ساره معاي جوالي ..اذا احتجتي شي ..طيب..
    ساره : طيب روحي خلص..
    سكرت الباب ومشى ابوي قبل نبعد .......... خخخخخخخ عيون لمار تقدح شرار....
    : مطوله ..
    ركبت السياره وسكرت الباب بقوة ..ركبت وانا ماسك ضحكتي
    : خير شفيك كسرتي الباب...
    لمار : اففففففففف ..مالك شـ هـالحركات..
    : شـ سويت اني ابيك تركبين معاي عااادي..
    لمار بصوت مخنوق : يوسف بحياته ما ركبني سيارته الا لهلي والطبيب ومن دون نفس..
    تنهدت ..وانا احس بغصه ...سكتنا وانا امشي بمحاذاة البحر ...
    : هذا شاطي العزيزيه..........................شوفي اليخوت ...تقدرين تركبين لو نستأجر واحد ..
    لمار بعفويه : لا يمااا اخاااف..
    : افااا ما يخوف بالعكس مره روعه ركوبه ...امممممم بكره ان شاء الله او بعده ..نجي هنا اركبك فيه ..شـ قلتي ؟؟!!
    لمار لا رد
    : طيب ...ها تكملين دراستك..
    لمار : امممممم وامي وساره..
    ابتسمت : الدوام بيكون الصبح ..يعني بدل النوم ..ما راح يتغير شي ..
    لمار : مادري والله ..افكر ..من هنا لبداية الدراسه فرج ورحمه..
    اتسعت ابتسامتي برضا ..مديت يدي ومسكت يدها ..لاحظت انها ما عارضت بالعكس ناظرت ليدي وناظرتني ..وبعدها التفت...مترت الشاطي رايح جاي ...المكان ورى شاطي ارامكو شبه مظلم ..استغليته ..ورفعت يدها وبستها..سحبت يدها بسرعه .... يعجبني خجلها ... فطري حلووو لذيذ...
    ركنت السياره ..جنب البحر لما صرنا مقابل قرية الدلفين ... بس دخلت داخل مو على طرف ..المكان شوي لكم عليه ..المهم انه اظلم وهادي .........
    تكلمت لمار وصوتها يرتجف: ليش وقفت ..
    :اااااااااه حلو الجو اليوم ..مووو ؟؟
    فتحت الشبابيك من عندي ومن عندها ..هبت نسمات هوااا ..حركت غطاها ..وظهر لي جزء من فمها ..ولمحت دمعه منحدره...عضيت على شفتي بقوة وميلت عليها ..ومسكت يدها وحضنتها...
    : يا بعد قلبي ..ليش تبكين..
    لمار صارت تشاهق : انت تذبحني يا مالك بـ هـ التصرفات ...
    : انااااااااااااا ؟؟؟؟؟!!!!!!!
    ما ردت
    : طيب ..اصير شرير عشان ترتاحين..
    علت صوتها وقالت : ما لك خص فيني ..ارحمني يا اخي ارحمني ....انت اساسا ...مثله ...تساحلني عشان تاخذ اللي تبيه وبعدها بترميني ..مثلك مثله..
    قلت بقهر وانا احرك السياره : اشششششش خلصنا .....انت اساسا تفكيرك محدود بهالشغله ...تحسبين كل الاوادم واحد ....... انتي حتى ما فكرتي تفهميني ...
    لمار : مالــ...
    قاطعتها بقهر : خلااااااااااص ...مابي اسمع شي..
    شغلت المسجل ...اشوى طلع الشريط ..قرآن لاحمد العجمي





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  8. #8
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: خلني داخل حدودك واجبر بخاطر زماني , الكاتبة : جريحة حب



    الجزء السادس

    {.. محتاج لك ..}


    بعد اسبوووووووووع

    كان الجو متوتر لابعد الحدود ..حط يده على رجل صاحبه ..بمحاوله فاشله لتهدئة الوضع....

    مــــــالك

    : عمووور وتبن اركد رجيت مخي..
    عمر :اشششششش ..
    رجع يهز رجله ...رفعت رجلي ودست رجل عمر باقوى شي
    عمر: اااااااخ ..ملووووووووك يخرب بيت عدوينك ..رجل ذي والا طابوقه..
    : لا اله الا الله ....قل هو الله احد..
    عمر : اففففففف طولو..
    : ما طولو انت مستعجل ...يالله هاه الباب انفتح...
    دخل ابوي ونادني بعيونه ...قمت وهمس باذني : مرتك متنحه ..عيت تخليها ..
    : هاه شلون ...
    ابوي بحزم : رح شفها ..
    تعديت ابوي وطلعت من الملحق ..دخلت البيت ..لقيت لمار جالسه جنب ساره...سلمت وردو..
    : ام احمد ... تعالي..
    قامت وهي لاويه بوزها ..
    لمار : همممم
    : البنت مع ابوها بحريق ان شاء الله انتي وش دخلك ........
    لمار فتحت عيونها للاخير واشرت بسبابتها لصدرها : لي هالكلام يا مالك...
    : اي لك .. ابوي ادرى بمصلحة بنته ..فرجاءاً صفي على جنب ..واتركيهم
    لاحظت ان العبره خنقتها.....ظلت واقفه......
    قلت لساره بعد ما دخلت المجلس : سارونه ابوي يبيك..
    ساره بتردد واضح ظلت جالسه حوالي الدقيقه بعدها ردت : يبيني ..
    : اي يا قلبي تراه ابوك .. لا تخافين .. تعوذي من ابليس وروحي ..
    ما انتظرتها ..طلعت من المجلس .. ما لقيت لمار...طلعت فوق .. شفتها قاعده ..وحاطه ايدينها على راسها ..
    : ام احمد..
    لمار على نفس الوضعيه : هممم
    : ارفعي راسك شفيك
    لمار لا رد
    : طيب طيب ..روحي لساره وطلعيها ...
    رفعت راسها ..وهي تناظرني بدهشه..
    كملت كلامي : بدون نقاش ..
    طلعت من الغرفه ..على الملاحق على طول ................
    دق جوالي " احمد يتصل "
    رديت بقل صبر :" نــعــم
    لمار : مالك بالله تعال شويا"
    سكرت بوجهها ..وقمت ..احس رجل عمر ..من كثر هزها رجت مخي ...مريت من عنده وصفقته على رجله وهمست بغيض : قصصص
    طلعت بسرعه..ودخلت البيت ..سكرت الباب ..والا بيد تجرني ناحية المطبخ ....
    لمار: تعال هناااا
    مشيت وراها .... طلعتني للحديقه الخلفيه ..وقفت ..تكتفت....زميت شفايفي ..
    قلت : نعم ..خير ..
    لمار بلعت ريقها وقالت : مالك ..اذا كان يبيها خلاص ..شـ حقه الشوفه ..امممممم واذا لازم لازم ...........امممممم اقعدها هنا ويشوفها بدون ما تدري ......
    كانت عيونها الحور تترجاني ......والله محتاج احد ينصحني يكلمني ...قربت امل من عمر .....مسكت يدين لمار.....قلت وانا اتمنى تفهمني ..احس اني ضايع ..هو اخوي وهي اختي ..........
    : ضميني
    ناظرتني باستنكار : نعم
    شديتها وضميتها ............رصيتها لصدري ...........كنت ارص اكثر وانا اتذكر كل شي يقهرني ..يشتتني ..
    لمار : مالك عورتني ....
    خففت من وطأت ايدي ومازلت لامها.........ابعدتني بجفا وقالت : انت فاضي ....صراحه .....شقلت ..تقنعه يترك الشوفه......
    كنت افكر و اناظرها...بس هي تدرون لما تكلمت اشتهيت اصفقها على خشتها عشان تعرف تسولف
    لمار : يالله .. يا مالك ..انت بس تفكر باشياء سخيفه ومو وقتها نهائي......
    مسكتها من عضدها وقلت بقهر : انتي ..........انتي .........من ايش مخلوقه ..........شلون .تفكرين...........انتي.....
    نفضت يدها وتعديتها..ضاعت علومي وما كان عندي اي تعبير لبرودها....... بس هي لحقتني ومسكت يدي ....لفيت وانا احس من كثر ماني معصب ودي افقع وجهها ........
    نفضت يدي بقوه : نعم
    حضنت ذراعي ...وقالت : الله يخليك ......الا ساره تكفى
    : اففففففففففففففففففففف
    تركت يدها ومشيت .........رحت لعمر ..جلست جنبه وقلت له باذنه
    : عمور لازم تشوف
    عمر ناظرني باستغراب ...
    كملت كلامي : اااااه مو لازم اجيب لك صوره...........
    عمر متنح.........
    دقيته بكوعي ...: عموووووووور
    عمر : كيفكم .....بس صوره لأ مابي ......خلص نحدد العرس بدون مو لازم اتذكر انها تشبهك
    انحررررجت منه وقلت : شـ قصدك
    غمز لي : انا متأكد من سلالة العائله......
    : وجععععع
    عمر :هههههههههههههههه
    ابوي تدخل : ها يا شباب ...
    : يبااا خلاص عمور ما يبي شوفه ووووو الخطبه سريه تماما لين يمر ع الاقل شهر على دوام عمر معاك بالشغل ..........ووووو ...اممممممم العرس يا ريت يكون بعد ......
    ابتعدت عن عمر ..وكملت : بعد ست شهور ..........
    عمر باندفاع : نــــــعععععععععم
    اشرت بعيوني على ابوي المبتسم .....لما عمر نزل راسه .......انفجرت :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
    ابوي : اسمع يا عمر ...حنا ندري ان الشغل والعرس..مالهم خص ببعض ..بس يا ولدي ان وظفناك هالشهر وزوجناك هالشهر بيطلع علينا حكايا وسوالف ................خصوصا وانت تعرف وضع بنتي..... هي لك يا عمر بس مثل ما قال اخوك .......الخطبه بعد شهر اعلانها والعرس بعدها امممممممممممممم بكم شهر..............


    عمـــــــــــــــــــــــــر


    كان ودي اطب ببطن هالدلخ ......... بس ... كلام عمي سكتني ........ان وظفني وزوجني ..والناس تدري بوضع ساره .........اكيد بيقولون عشيقها او غلط معاها... ما دام هي لي ...... انااااااااام وارتااااااااااح ............وه بس ...........الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه ....................
    قلت لعمي بعد ما خلص كلام : تم يا عمي ..ما يصير خاطرك الا طيب ......
    وقفت وقال لي مالك : اجلس شوي
    : ما عليه فرصه ثانيه .......
    ناظرت عمي : الساعه ثمانيه صح
    عمي هز راسه بايه وقال : انت عارف انك لازم تمر بمرحلة التجربه بعدها ان شاء الله نحطك بمكان يليق بسعد واهله..
    :تسسلم يا عمي الله يخليك لنا يارب
    ابتسم لي رداً على ابتسامتي......استأذنت وطلعت..........لحقني مالك ووصلني سيارتي ..
    مالك : متى ينزل الشريط لوعت كبدي بالتسجيل كل يوم كل يوم
    رديت وانا اركب ال بي ام دبليو...
    : ما احد طلب منك تنط معي كل شوي يالغالي
    زم شفايفه وسكر الباب..فتحت عيوني ع الاخير ..فتحت الشباك
    : ملوووك زعلت يالدب
    مالك على نفس الوضع ...
    : ملووووووووك
    مالك : رح عمر قبل لارتكب فيك جريمه هه
    فتحت عيوني وجيت بفتح الباب ..رص عليه وصرخ : فااااااااااارق
    دخل البيت ... يا ويلي من جده زعل ..ظليت واقف استوعب والله ما قلت شي يزعل ..........اوووووووووووففففف..حركت سيارتي ع البيت ...وقفت قدام العماره ......يالله على قد ماني بيتوتي ..على قد ماني كاره البيت هالفتره...دورت السياره .......يالله لفيت الدمام لف .........ناظرت ساعة السياره ..افففففف 1الا عشر ..رديت البيت ...دخلته ..ما في فرق البيت بدون حياه ..جددت شقتي ونظفتها...غيرت الاثاث..بس ..ما في فايده ...ميته..تروشت ولبست بيجاما دافيه ونمت بسرعه...............



    لمــــــــــــــــــــار


    وقفت قدام المرايه...شفت وجهي شلون اصفر بقوة.......مررت اصبعي على خدي ... اشوى الماسك جاب نتيجه ..............اخذت عطري المفضل .. وسرحت بشكله .....ما حسيت غير بالعطر طاير من يدي ...فتحت عيوني للاخير وناظرت ..مالك ..بلعت ريقي بصعوبه وانا اشوف نظراته المتفحصه .....
    مالك وهو يقلب بالعطر بانقليزيه قويه : فرزاتشي...كريستال نوور
    قرب العطر ..ورش على كتفي .... قرب مني وشمه ...
    قال : حلو حلو ....عطرك جناااااااان زيك بالضبط.............
    لامس اصبعه خدي ومرره بنفس طريقتي .........بعدين شاله وباسه ......كانت عيوني مسمره على حركاته.........حسيته مو طبيعي.....قرب مني ....باسني على خدي والتفت ........
    قال : تصبحين على خير يا وجه الخير
    كنت متردده بس تشجعت ..تقدمت كان جالس ع السرير يسكر ازرار بيجامته الكحليه .....خانتني شجاعتي للحظه ...بس لا تقدمت وغلبت كل خوفي وخجلي...وقفت قدامه ...رفع راسه ..وناظرني نفس النظره اللي ما افهمها ....قربت وبسته على راسه ...بسررررررعه وابعدت ..
    قلت بخجل : ااا اممممممم مشكور لانك ما خليته يشوفها ...
    وقف وابتسم ...رديت الابتسامه بتوتر ...مسك يدي الثنتين ....قربني منه .....ضمني......احس ضلوعي بتتكسر بس ........ابعدني وقال وانا في قمة توتري وخجلي : تسمحين
    : بـ ايش ؟؟ !!!!
    ابتسم وقرب ...همس : بذيا وذيا وذيا
    ظل يردد وهو يبوسني على جبيني وخدودي وجنب فمي...وبعدها نزل لرقبتي ..خلاص مو قادره استحمل همست
    : يوسف خلاص..
    ابتعد بسرعه .........استوعبت اني اخطيت بالاسم ......عضيت على شفتي بقوة .....غمضت عيوني وانا اسمعه ........
    همس : فعلاً يوسف خلص وانا قريب باخلص وراه .........
    حسيت دمعتي على طرف عيني فتحت بشويش ..لف عني وانسدح وتغطى كله بالغطااا......حطيت يدي على راسي ....رحت مكاني ...وغمضت عيوني ..ومع انحنائة جفوني نزلو دموعي ..........دمعه تجر دمعه .......وهم يجر هم .......
    سمعت صوته : لا تبكين السالفه مي مستاهله.......
    انفجعت شدراه اني ابكي ........اااااه كم ليله وانا بحضن يوسف ابكي ما درى عني ........وهذا السرير شطوله وولدي بيننا ودرى ........
    يوسف يوسف حبيبي
    تنهدت وزادت شهقاتي ... حسيت بحركه مالك ....يا ويلي صار جنبي........رفع الغطا عن وجهي ولفني لاني منسدحه على جنبي اليسار ومعطيته ظهري ... ناظرت بعيونه ...عمري ما شفت هالاهتمام من يوسف ........
    قال لي : لا تبكين يالغاليه انا ما استاهل دموعك تنزل بسبتي...
    ابتسم بمراره ....وانا دموعي نزلت اكثر .....والرؤيه صارت صفر...
    : انت ما تستاهلني يا مالك ...انت يبيلك من يقدر كل شي فيك ...انا وحده غبيه وهبله ......
    ابتسمت بين دموعي وكملت : والا شرايك بوحده زوجها ما يغازلها ولا يمدح لبسها الا بالليل ...ووقت ما يبي ووو....ااااااه .......ت ز و ج يا مالك وفكني من ذنبك..
    لصقني فيه وضمني ...دفا جسمه يحاصرني...يلعب بمشاعري لعب........
    همس باذني : اقري الاذكار ...واستعيذي بالله ....ما في شي يستاهل دموعك يالغاليه .........
    مادري شـ صار بعدها لاني ما كملت الاذكار وغبت عن الدنيا ......
    فتحت عيوني على صوت مالك : ام احمد.. ام احمد ..
    : هممممممم
    مالك : قومي صلي اذن الفجر ...
    قمت بكسل وانا اتعوذ من ابليس...صليت وقريت الاذكار ....وين كان لمااا ناداني .......قمت اتمغط ..........ورحت مكاني ...انسدحت واول ما سمعت الباب...قفلت عيوني......ما حسيت الا بنفس حااار على خدي لالا بوسه ..فتحت عيوني ..بشووويش..شفت مالك...كنت اشوف بعيونه نظرات تخليني اتحسف مليون مره على صده بس هذا احسن له ولي......

    مـــــــــــــــالك


    ما قدرت اظل حاضنها قمت عنها ورديت مكاني نامت بسرعه وانا ظليت اتقلب الين نمت ...قعدت على اصوات الآاذان..ناديتها وانا البس : ام احمد .. ام احمد ..
    لمار : همممممم
    : قومي صلي اذن الفجر ...
    طلعت على طول ...

    رجعت من الصلاه وانسدحت ع الكنبه بعد ما رميت ثوبي...حطيت الجوال جنب راسي عشان اوعى عليه...غفت عيني حسيتها ثواني..بسرعه دق جوالي...قمت بسرعه ...وتروشت بسرعه ..لبست ..وعدلت شماغي على المرايه ..وطاحت عيني على عطرها...ابتسمت بمراره الظاهر ما في امل لازم اخطب ...اذا تفكيرها كله بيوسف الله يرحمه.....تعطرت .....اتجهت لها ..دموعها تنزل بانسيابيه على خدودها ...حتى وانتي نايمه ..قربت وبستها على خدها..فتحت عيونها ببطء..وعقدت حواجبها...حسيتها تحلم ..
    : امسحي دموعك...
    حطت يدها على خدها..واستغربت...ابتسمت وطلعت .......الى ويين يا لمار .............اااااااه بس.......اتجهت للدرج ..نزلت وشفت امي ..ما تترك هالعاده.......
    : سلااااام وصباحك عسل يا عسل..
    امي بهدوء : هلا يا وليدي هلا ....
    جلست جنبها بعد ما بستها ع راسها ..صبيت حليب ...رشفت منه ..شفت امي هاديه وشبه رايقه ...
    : احم احم يمااا
    امي رفعت نظرها تجاهي...كملت باصرار لازم اقدم على هالخطوه ...انا ابي مره تهتم فيني...بكلللل شي..........
    : احم ...احم احم ...يمااا من جد من جد ...اخطبي لي
    امي بصدمه : نعم
    : يمااا الله يخليلي ياك ...انا محتاج زوجه فعليه ...بكل شي.... سوااءاً بالاهتمام ...بالفر..........
    عضيت شفتي بقوة ...لما شفت نظرات امي ..........بلعت ريقي.....
    امي : انت صاحي ...شفيها ام احمد ...وبعدين ...هي حارمتك من نفسها هاه...تكلم
    نزلت راسي وقلت : لاااااااااا يمااا مو كذاااا بسسسسس امممممممممم انااا يمااا
    امي : كذااب يا مالك ..
    : يمااا ....هي بسس تفكر باخوي وانا مستصعبها....يماا للحين تحبه......
    امي بحزم : الساعه سته
    استغربت : ايش !!!!!!!!!!!
    امي : انقلع شغلك الساعه سته.............
    ناظرت ساعتي ...وبسرعه قمت ...لملمت اغراضي وطلعت ...............
    .
    .
    .
    .
    .
    عــــــــمـــــــــــــــــر


    ماني مصدق نفسي ...اليوم زواجي..اليوم بتكونين لي ....لي يا ساره ...........طلعت من البيت الصبح ...رحت الحلاق ...رحت السوق ما خليت مكان ما رحته ...............وصلت العماره ..ترجلت من سيارتي وفتحت الصندوق..اتجهت له بس ما حسيت الا بالدنيا تسود بعيني.....

    فتحت عيني بصعوبه ..شفت الحارس وجاري عساف....غمضت فتحت ..حاولت اتحرك ...اااه جسمي مكسر .......
    همست : شـ صار ..من هووو
    رد علي الحارس : ما صار شي ياطويل العمر ..مسكناه ..شلونك انت الحين ..الضربه على راسك لازم نوديك الطبيب
    : من هو
    الحارس : ما عرفناه ..
    : ط ي ب..

    غمضت ........فتحت شفت اشيااء بيضاء ...تلفت ..شفت مالك ...يتكلم مع الدكتور..
    مالك : تأثر عليه ..
    الدكتور : لالا ..بس يخلص المغذي وبيطلع معك
    مالك : اليوم عرسه والدنيا ع المغرب
    همست بصدمه : والصلاه
    التفتو علي وشفت الفرحه بعيون مالك : قعدت..
    : صلاة العصر والظهر ووو المغرب
    مالك : صحصح عشان تصلي يالعريس..المغرب ما أذن لسى..الظاهر مقدر لنا يوم عرسنا ننصرع بالمستشفى
    ابتسمت ..وساعدني اجلس ..
    سألت : من هووو ؟
    نزل راسه وقال بقهر واضح : تركي
    :ليش شـ سويت له ؟؟..شيبي مني!!
    مالك : اممممممممم مادري والله مستحي منك
    : افاااا ملوووك شـ هـ الكلام حنا خوان
    مالك : اممم في شي بعد ..
    : اللي هو
    مالك : اممممممم صوروك
    : لا تقووول
    مالك : هذا اللي صار دق علي الحارس ..وقال لي اجيك..شفته حابس تركي بغرفته..وانت مستلقي على الكنبه...اسعفتك وصوروك قدام المستشفى ..ودينا تركي القسم ..
    : لا يا مالك ..تركي ولد عمك ..بيفضحكم..
    مالك بقهر : احسن ما يذبحك بيوم خله يتأدب ......
    :يالله
    قمت عشان اصلي........



    لمــــــــــــــــــــــار



    يالله ...يالله .....يالله ........ياصعب مهمتي ...
    :اممممممممممم سارونه قيسي هالفستان..
    ساره بهدوئها : ليش
    بلعت ريقي بتوتر :امممممممممم بنروح عزومه ...
    ساره : مو لازم ..
    قطعتها قبل تكمل : الا الا لازززززمين بعد..خوذي يالله بلا دلع ...
    لبستها وكشختها ... احس اني اقودك لموتك بس ما باليد حيله ... حكم القوي ع الضعيف............
    ساره : ما انتي طبيعيه شفيك..
    : هاه..البسي عباتك الساعه عشر يالله.....
    لبستها ولبست ...........مرينا على امي اللي نادت ساره وحضنتها وبكت ....
    ساره : شـ فيكم !! ..
    امي : ما فينا شي روحن.......
    سحبت ساره وقلت لامي : يمااا احمد 11 بالكثير ينام
    امي : توكلن على الله ....
    طلعنا من البيت ...وصلنا ابوي ..عمارة عمر ..كبيره ...نزلنا ودخلنا ..ما نزلت عباتي ..قعدنا وساره بدت تضيق علي من الاسئلة ................الساعه تأشر ل12 ....... سمعت صوت المفاتيح ......تغطيت بسرعه ....وساره تناظرني باستغراب....
    : ساره باشوفهم جو والا لسى.......
    قمت ..رحت ناحية الباب...يااااه شخص مشهور قدامك .... عمر مرتبك ومالك واقف جنبه منزل راسه لجواله .........سمع صوت جوالي يعلى لاني واقفه قبالهم تقريبا بس على زاويه .......
    " أسأل مها عن غزة فلربما .."
    انقطعت الرنه ..وهو يرفع راسه .......حتى عمر التفت..فاتح عيونه باين الخوف والربكه ع الاثنين...تقدمت وانا اعدل العبايه على راسي لما شفت يد مالك..ممدوده ..مسكتها سحبني وطلع ....كانت خطواتي ثقيله ...ركبنا السياره ..ومشى على طول........
    : كذا نذبحها يا مالك نذبحها ....
    مالك لا رد
    نزلو دموعي بقهر..اهم شي صديقه واخته بحريق...........
    مد علي منديل من عنده : لا تبكين ..
    كل ما يعرف اني ابكي تزيد شهقاتي .......زاد نواحي وصرت ابكي بصوت عالي...ما صدقت وقفت السياره ..نزلت بسرعه ..........مشى معاي لين طلعني الغرفه ...............
    مالك وصوته مخنوق : ارتاحي ما لها داعي هالدموع ..
    رميت عباتي ..رحت الغرفه الثانيه ...بكيت بحرقه ......اللهم اني استودعك ساره يا رب يا رب...........


    عمــــــــــــــــر × ســــــــــــــــــاره #..22سنه..#


    قريت المعوذات ودخلت المجلس...........
    للحين على جمالك ...........برائتك ما مستحها الايام ..........بالعكس زادتها سحر...وانوثه........تنحنحت عشان تنتبه لوجودي .........
    رفعت راسها وهي تضم المصحف .. وقفت وقالت وكل ذره بجسمها تنطق بالخوف : تركي
    عمر ( حسيت بدمي يفور بس لو اشوف هالتركي ) : السلام عليكم ..انا عمر .. زوجك
    ساره ( كانت عيوني تشوف شي وذاكرتي تفجر اشياء ..شفت هالوجه .اعرفه..ومض فكري.نفس هالشخص..كان يقول . سوسو الحلوه.مين اللي يحب عمر ..حبيبتي .يا زينها حبيبت اخوها.بسسسسسسسسس ألتغى كل شي لما نفس الوجه كان يضحك ..وانهالت علي الضرب والشتايم ..اللي قرب مني ..هذا لالا ..رددت بخوف وأنا اغمض عيوني) : لأ لأ تركي لأ ما عرفه
    عمر ( مسكت ايديها وخليتها تناظرني ): ساره ساره ناظرني انا عمر ..فتحي ساره ..
    فتحت وناظرته بخوف : قلت لك ما اعرفه والله العظيم ..ما كلمته ولا ركبت معاه ..خلني اصلي..
    عمر ( استغربت طلبها وابتسمت لها اهديها وانا اجرها لحضني..ضميتها بشوووووووق ..بس نفورها مني خلاني ابتعد..) : لا تخافين ساره ..صدقي عيونك وش شايفه هالحين
    ساره ( كانت علامات الاستفهام تجول بخاطري ..هالصوت اعرفه ..وهالوجه اعرفه .. بس وين ومين مادري..كل اللي اعرفه هاللحظه انو نفس الصوت والوجه كانو قدامي لما انضربت على راسي..وفقدت الوعي..قلت استفسر ) : من انت
    ( ابتسم لي ..ورد : انا عمر سعد صديق مالك ..تذكرين يا ساره ..لما كنتي طفله ياااا مااا حضنتك ولاعبتك ..انت سوسو الحلوه حبيبت اخوها
    (فعلا ً هالشخص كان يقول هالكلام..ابتعدت وانا اشوف الوجه يتغير مليون مره ..مره تركي وابتسامته الشريره ومره هاللي يقول انه زوجي..سألت): شلون زوجوني
    عمر ( ابتسمت بمراره ..ورديت عليها بتفهم : امممم وقعت عنك ..اناا..احبك يا ساره ومستحيل أأذيك ..شوفي وصدقي اللي تشوفه عينك..انا عمر
    ( كنت منقهر ..حسيت انو لي يد باللي صار لها بس كيف وليش ماني عارف..قلت لها بعد صمت وفترة تأمل طالت : امممممممم تعالي نصلي ركعتين
    ساره ( ترددت بخطواتي بس قلت لان السالفه فيها صلاه ..: ما معاي جلالي
    عمر ( ابتسمت لها اطمنها ومسكت يدها بس هي سحبتها بسرعه وردت على ورى ..رديت مسكت يدها ولصقتها فيني وقلت : عندي جلالك وسجادتك..وعندك قلبي تعالي
    ( كنت لامها واقرى بصدري بعض الايات ..حسيت رغم المسافه القصيره الا انها ارتخت وارتاحت بين ايدي..وصلنا الغرفه وطلعت لها الجلال والسجاده وفرشتهم باتجاه القبله ..ووقفت قدامها لما لبست الجلال ووقفت على السجاده..كبرت بترتيل : الله اكبر
    ساره ( مااني مصدقه ..رجال قدامي اللي يصلي ..تركي يصلي..سلمنا وانا اسمع الخشوع بصوته..التفت علي وتربع ..وابتسم ..نظراتي متشتته اشوف شي والواقع شي ثاني..)
    عمر ( نظرات عيونها تدور شي تصدق فيه اللي تشوفه ذاكرتها ..مسكت ايديها بس سحبتهم بسرعه وضمت نفسها ..تحمين حالك مني ..اه يالقهر بس..انشدت لها أول انشوده اخترتها وحبيتها لانها تذكرني فيها:
    يوم أن كنا صغارا .. كان في القلب أمل..
    كنا نلهو لا نبالي .. أينما كان الزلل..
    كانت الأرض نشيدا.. فيها ألحان الصبا..
    تسكب الألحان شعرا.. عبقريا لا يمل..
    ياترى كانت خيالا يوم كنا نمتطي. ظهر صنوان الأماني..
    أم تراها لم تزل..أم تراها لم تزل..<< الانشوده لابراهيم الغامدي
    ساره( صوته ..وجهه ..هو هو نفسه ..قلت لتركي : والله ما عرفه وبحياتي ما ركبت معاه بس اسمعني
    عمر ( اختفت ابتسامتي ..رددت ما اعرفه وما ركبت معاه كذاا مره ........ يعني لي علاقه ....... افففففف ...قلت لها : استعيذي بالله يا بنت الحلال ..انا عمر مو تركي ...ساره ساره..ناظريني
    ساره ( ناظرته لماا ناداني ..وقلت بنفسي ..اعوذ بكلمات الله التامات من شر من خلق..اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...عمر عمر....قلت له أأكد لنفسي وعيني : عمر ..عمر
    عمر (ابتسمت بفرحه ..وقلت : اي انا عمر عمر
    ساره ( سرحت بعييييييد .. أيام أول لما كنت اقعد بحجره ويلاعبني ابتسمت)
    عمر(كنت حاس بنشوه فرح عارمه مديت يدي بامسك يده بس ما قدرت فقربت منها وأنا اشوف بعيونها الخوف : رددي ربِّ اني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين
    (رددت الدعاء بصوت واطي.. حاولت معها الين نجحت اني اجلسها وارميها جلالها ..ظليت اسحب منها الكلام واهدي فيها لحد صلاه الفجر..رحت المسجد .. وبعدما رديت لقيتها متمدده على الكنبه ونايمه شلتها بحذر بس هي فتحت بسرعه :هدي هدي حبي بس كنت باحطك ع السرير
    (لاحظت تنفسها السريع فحطيتها ع السرير ورحت ألبس بيجامتي )
    ساره (شفته يطلع من الغرفه جلست بسرعه وانا استغفر .. دخل وابتسم وأنا احس قلبي بيطلع من صدري .. جلس جنبي وانحنى علي وباسني على خدي..تنفست بصعوبه وخوف ..مسك يدي وحضنها بايدينه الثنتين وقال لي بصوت دافي : خايفه يا بعد عمري
    ( ارتحت وحسيت بقشعريره بكل جسمي همست : ما راح تسوي لي زيه
    (همس بتأكيد وبصوته ثقه وبعيونه الاصرار : ابدا





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  9. #9
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: خلني داخل حدودك واجبر بخاطر زماني , الكاتبة : جريحة حب



    مــــــــــــــــــالك


    جلست ع السرير بتوتر ..جمعت الخداديات الاربعه ..وضميتهم ..انسدحت بعرض السرير ..قمت ..وقفت ورجعت رميت نفسي..جمعت الخداديات مره ثانيه..واخذتهم ..رحت الكنبه ورميت حالي عليها ..حطيت ثلاث تحت راسي ورحده حضنتها ...افففففففف شسويت يا مالك رميت اختك...بس عمر ..بعد عمر اخوي ......اووووووووف ..جلست ..وانا ارمي الخداديه باتجاه السرير .. واخذت الباقي وسويت نفس الشي ...يا رب الصبر يا رب ..قمت وشفت السماا من الشباك ..ظلمه للحين اطلع يا صبح ........مسحت على وجهي ..اوووووه ...يا رب ...استغفر الله ...وينها ذي بعد ..ناظرت الساعه ..2 وشوي والاخت للحين ما شرفت ..انفتح الباب ..ودخلت لحالها ..مشت باتجاهي..وانا رجلي قادتني لها .. مسحت دموعها ..
    : للحين ما اكتفيتي من هالدموع ........
    شـ صااااااااااار .. تـــــــــــــدرون .. رمت نفسها علي وحضنتني ........
    قالت لي: رميتها بيدي احس اني ذبحتها
    ابعدتها وجلستها جنبي ع السرير .. مسحت دموعها وقلت : لا انا ولا انتي ..لنا ذنب ابوي اجبرنا ..........اااااااه
    حطيت يدي على راسها وسحبتها......حضنتها ......


    ثاني يوم ...


    اه تكسرت من نومة الكنبه ...قمت وتغسلت ..ونزلت بسرعه قبل اشوفها ...........الساعه على عشره تقربيا واليوم خميس...
    صبحت على امي ..قالت لي : يا وليدي ..توديني لبنتي
    : يماا بدري هم بيجون ان شااء الله ..امممم سلام
    سمعت امي تناديني : ويين
    : شوي وراجع ..
    طلعت بسرعه على بيت عمر ..دقيت عليه ورد من صوته مبين انه نااايم
    " هلااا
    : نايم
    عمر : تبي تجي
    : اذا ما في مانع
    عمر : معك اهلك
    :لأ ليه
    عمر : زين تعال ...ولا تعلم احد ..عشان نروح القسم ..طيب
    : طيب طيب"
    سكرت ووقفت حوالي عشر دقايق قدام العماره وبعدها نزلت...دقيت الجرس..والا بسرعه فتح الباب وشدني :اشششششششش
    : خير شـ بك ...
    عمر : الله يبارك فيك
    : نعم !!!!!!!!!!!!!!
    عمر : سلم بالاول
    سلمت وباركت بدون نفس ..وبعدها سألت باهتمام : شلون ساره
    عمر : تعال اقول لك
    جلسني بالديوانيه وقال : امممم اولا ساره بخير ..والحمدلله قدرت اسيطر على خوفها مني .....اممممممممممم ااااااااااا ثانيا ااااساره بنت
    قلت بدلاخه : هاه شلون يعني ..!!!
    بلع ريقه وناظرني بعتب ..فتحت عيوني ع الاخير وقلت : دخلت
    هز راسه بايه ..كنت متفاجأ..لسببين ..اولاً لانه قدر يسيطر عليها..وثانياً لانها ظلت على ذمة تركي..فوق السبع شهور.......
    عمر : مـــــالك
    :هممممممممممممممم
    ابتسم باحراج : ما اغتصبتها ..
    نزلت راسي ..قلت : اروح اجيب اهلي والا نوديها ونروح
    عمر : لالا انت رح البيت وانا اجيبها تسلم ونروح انا وياك ..شرايك
    : تم

    وصلت البيت ..ودخلت شفت امي وحمودي ..بوسته ولاعبته ..
    : وين امه
    امي : ما نزلت
    : يوووه امس نام عندك ما غثك
    امي ابتسمت : لا يماا ما غثني ..زي العسل على قلبي
    انحرررررررررجت .قمت بسرعه وطلعت فوق....تذكرت ..يوم جتني لمار وقالت لي
    ((((((( اسمع يا مالك ..تبي تزوج ما احد مانعك لكن رجاءاً..اجلها شويا ..امي تعبت نفسيتها وما هي راضيه تتقبل العلاج..خذ..مني اللي تبي بس تأكد ان قلبي لا يمكن يغلط مرتين ويحبك..مثل ما حب اخوك..
    رديت عليها بعصبيه : لماااااااار شهالكلام
    قربت مني وعيونها تنطق قبل لسانها : انا لك يا مالك ..جسد بس بس
    مسكتها من كتوفها : انا مو حيوان عايش البي رغبات جسمي وبس ..انا ابي مره زوجه بتفكيرها بعقلها ..بكل شي ..ابي وحده تفهم عليا وتعيش عشاني..ابي وحده تفهمني من نظرتي ..تشاركني همومي وحياتي ...بس ااااااااه ..الظاهر اني منحووووس ...وحده تطلع اختي ومو من زين حياتي معها ووحده تتصنع البرود عيني عينك..انا انا ..افففففف
    ردت ببرود بصوتها والحيا وكلام كثير بملامحها : ما اقدر اكون لك ..ما عندي قلبين .. هو واحد ودفنته ...
    بكت وكملت : الله يخليك ماني مستعده اخسر امي للمره الثانيه ...تكفى ... يا خذ اللي تبيه مني ..ياا استنى واصبر .........
    مسحت دموعها بقل حيله وقلت : روحي يا لمار ..هي امي ومستحيل أأذيها .........))))))))))))
    من هذاك اليوم وحنا قدام امي دلع وحركات ومن ندخل الغرفه .....مثل السالب والموجب .متنافرين ...طابت نفسي منها ..وهي ..مكتفيه بولدها وامي وساره..........
    وصلت جناحي وفكيت الباب..دخلت الغرفه وشفتها قاعده ومسنده ظهرها للسرير وتبكي...جلست جنبها..ولميتها من كتوفها لصدري
    : لمار
    ابعدتني وقالت : جااي تكمل علي ... شـ سويت لك انت ..انت......
    ظليت ساكت اناظر دموعها...مديت يدي بامسحهم ...بس نفضت يدي وقالت : خليتني اخونه ...هذي خوتك يا مالك..
    صكيت اسناني بقهر..ومسكتها من كتوفها وخليتها تواجهني
    : اذا كانت خيانتك له ..خياااانه وانتهت ..فخيانتك لي مستمره .........
    عطيتها ظهري وقلت : ..ألبسي ساره بتجي..
    لبست ثوب وشماغ..وتعطرت ونزلت وهي للحين على قعدتها.........مو هينه علي بس هذي جزاتها ........وصل عمر وانا قدام الباب ..حرقتني الشمس بس باشوفه شلون يتعامل معها..نزل بسرعه ..لابس ثوب ابيض وشماغ ابيض..واتجه لبابها ..فتح الباب ..ومسك يدها ..صحيح ظل حوالي الثلاث دقايق بس المهم ..ظفر ..مسك يدها ونزلها ..........ما يستحي لاصق فيها وهم بالشارع ...ناديته ..وجو دخلو من عندي .......وقف وهو يهمس باذنها ..شوي وعلى صوته ..
    عمر : شوفي ساره ..ناظري هذا مالك ما هو بتركي ..شوفي صدقي اللي تشوفينه ..
    اكتشفت ان ساره هي اللي لاصقه فيه ...ناظرني عمر وحرك شفايفه بدون صوت ..قلها انك مالك كذا مره..تقدمت بس هي تراجعت ..شفت الاصرار بعيون عمر ..
    قلت: سارونه حبيبتي..انا مالك اخوك حبيبك ..ناظريني ساره وش شايفه ..ناظري..
    كانت تناظرني بس ..باين ان تفكيرها مشتت....قربت وانا أأكد اللي تشوفه عينها : انا مالك..
    ساره ترتجف : تركي لألأ
    : ساره اما مب تركي انا ملوووك اخوووك حبيبك يا لعبتي
    ساره تناظرني..بتركيز..كملت وانا اتقدم ..: ساره ناظريني ..انا مالك ..انا مالك
    ظليت اقولها لين صرت قبالها ..مسكت ايديها وحاولت تسحبهم بس انا شديت عليها وحضنتها ..........
    : اشتقت لك ..اشتقت لدلوعتي ..لعبتي..اختي..غاليتي...
    عمر يضرب على يدي بخفيف : يالحبيب تراني هنا ...........(كمل باستهبال ).......... اغااااااااار
    نزلو دموعي ..وشديتها لصدري : تعرفيني يا ساره ...
    ساره بهمس : مالك مالك انت مالك اخوي ..اللييييي ..يقول ....دلوعتي ..بنتي اختي ..صح صح
    : يا بعد روووحي ...
    فكني عمر ومسح دموعي ..لاحظت عيونه اللي غرقانه دموع ......
    عمر: افاااا يا مالك هذي علوم الرجال ....
    كنت متمسك بايديها ..تركتها وحضنت عمر وقلت : مديوووووووون لك بعمري كله يالغالي........
    فكني عمر : ملووووووووك تماسك ..بتبكيني ترى ...
    رص على عيونه وقال : خذها داخل ..
    مسكت يدها وانا اشوف عيونها ..تروح بيني وبين عمر ..باستغراب..لميتها من كتوفها وهمست باذنها وانا امشي :
    يا شعر عطني من نزف الاحساس # وصل لها يا شوق من الشعر ترانيمه
    علم غلاي اني لها حيل مشتاق # علموها انها حروف الشعر ومضامينه
    ناظرتني وابتسمت ....فتحت الباب..شفت لمار جالسه بصالة الاستقبال ..لما شافتني ..فتحت عيونها للاخير ..وابتسمت .......



    لمـــــــــــــــــــــار


    ع قد الجرح اللي بخاطري ..الا اني فرحت من كل قلبي لما شفت ساره..لاصقه فيه ..على الرغم من ان عيونها تنطق بالخوف ..بس مكانها جنب اخوها ..يخلي كل خلايا جسمي ترقص فرح..تقدمت وسحبتها حضنتها وبادلتني ..
    حضنتني بقوة وقالت : وينك
    : هنا يا بعد قلبي..
    قال لي مالك بصوت هااادي ولاول مره اسمعه لايف ..: سوو قهوه للرجال ..
    طلع وانا وديت ساره لامي وسويت قهوه ..دقيت على مالك وعطاني مشغول ..دقيقه ودخل من الباب الخلفي ..
    مالك مبتسم:همممممم
    عضيت على شفتي بقوة ..ونزلت راسي : تفضل ..
    مسك يدي وناظرها وهو عاقد حواجبه ..تركني واخذ القهوه وطلع .........ناظرت يدي ............ما فيها شي..........طلعت وقعدت عند ساره اللي حضنتها امي وما رضت تفكها ..افطرنا وجلسنا وساره هدوئها هو هو نفسه ...........بعد صلاة الظهر قعدنا شويات ..قمت للمطبخ وسويت الغداا ...
    سمعت صوت مالك : الغداا جاهز
    التفت له ويدي على صدري لانه افزعني : بسسسم الله
    سوى نفس حركتي ..وقال باستهبال : بسم الله عليك يا حلوه ....(كمل وهو يغمز)....يا سلام ع الاحمر ..شفايف كرز وبلوزه كرز ......
    خدودي ولعو ناااااار .........بلعت ريقي..وصديت عنه بسرعه ..بس هو كمل برواقه : حتى الخدود لالالا ذي فيها قبايل......
    لفني لجهته بقوه ..وانا صرت اتلفت خايفه الشغاله تشوفنا .......:لا تخاف يا حلو صرفنا العذال..
    نزلت راسي لاني لاصقه فيه ..ابي مسااافه بس ..والله لاوريه شغله ......باسني على خدودي........
    : مالك اتركني ... ما ابيك ما ابيك
    ابعد عني وقال وهو يرفع كتوفه : حتى انااا ......وين الغدااا
    : ثواني وارجع خذه

    بعد الغداا..

    دخلت المجلس لقيت ساره ...جالسه بين ابوي ومالك ..جلست جنب امي ..بعد ما صبيت الشاي ..
    سألت امي بهمس : عمر راح ؟؟
    امي ردت بصوت واطي : اي يماا قال العصر اجيها
    رفعت عيني شفت مالك يناظرني ..ابتسم .. وانا نزلت راسي ...ثووواني وسمعته يغني : دلوعتي الورد اقبلت
    يا سِماا نورييي
    ياا سِمااا نورييي
    يا معلمه الشوف الغزل
    يا خجووول العيين
    يا خجوول العيين

    صار يطبل على الطاوله ..وانا عيني مو قادره ارفعها ..

    مُري ع دق الدفوف
    واحتفاااال الطيييب
    مُري ع رموش السهررر
    يالغلا مُريييي
    يالغلااااا مُررريييي

    ابوي : يا سلااااااااااااام غزل علني هذااا..خف ع البنت شويا ..ما تشوف عيونها لاصقه بالارض.....
    وقف ولدي عند رجلي .......ما قدرت اشوفه ......قمت بسرعه وطلعت ............ما تعديت المجلس الا وباب البيت ينفتح ..ناظرت الساعه تقريبا ع الثلاثه ..دخلت عمتي ام ماجد..وطبعا اذا اجتمعو بناتها لازم تمرنا ساعتين ع الاقل بمثل هالوقت ..معها نهله وبنتها عبير..وفايزه ولدها فارس والصغير فراس ..وفااااااطمه ... على كثر ماني محتقرتها على كثر ماني مشتاااقه لسواليفها الهبله..انا وهدى نعرفها زين لانها كانت ساكنه الرياض لما كانت زوجه لمالك قبل ما تتذكر قريبه ام مالك انهم اخوان بالرضاعه وشهدو معها اكثر من نص قرايبنا اللي بالرياض لان مالك اتزوج بدون طقطقه لان جدته ام مشعل أبو مالك توها متوفيه.........قربت منهم..وسلمت..ودخلتهم ..الجو صااار فلله ..خصوصا مع لجة البزران ...بعد ما رجعو ابوي ومالك من الصلاه ..كنا نتقهوى وطبعاً انا ما اناظر جهة مالك خير شر.....بس تكلمت عمتي وعيني تعلقت بتصرفاته ...
    ام ماجد : يا جماعه ..فاطمه حااامل
    انكب الفنجان على يده وعقد حواجبه..رفع عينه وتعلقت بعيني...بلع ريقه ونزل راسه وقام وهو يتصنع الابتسامه ..
    مالك : لاه مبرووووك ان شاء الله.. الله يتمم لكم بخير ..باروح اغسل يدي..
    لا تسألوني ليش بس قمت وراه ..شفته يغسل يديه ..بس انه يناظر بعيييييد ..دق جواله مرتين ولا رد...قربت منه ..وحطيت يدي على كتفه وناديته حول الخمس مرات ..
    :مــــــالك
    اخيرا ً التفت علي وقال : همممم
    : جوالك انحرق..
    مسح وجهه بيديه بعد ما جففهم ..وطلع الجوال..وهو يسحب يدي..استغربت شعنده على يدي ذااا ..سمعته يقول ..وانا منزله راسي وعيوني للارض ..
    " هلاااا ...وعليكم السلام... كنت بالحمام ... اففففف زين عموور ...ابشر ...لالا عندنا اهل عمتي ...ايه ...طيب مع السلامه"
    رفعت عيني..ناظرني نفس النظره اللي ما افهمها ..سحبت يدي
    قلت ..: تضايقت
    رد بهدوء ..: لأ ليش..
    : امممم مادري لانك كنت متزوجها ثلاث سنين وهالحين بعد شهر جايين يقولون انها حااامل..
    ابتسم وسحب يدي وباسها ..وقال : يا ليت قلبي لي مثل ما هو علي...
    نزلت راسي ..وسمعته يقول : الله كريم
    باس راسي وتعداني...ناديته احس اني خبله بس قلت لازم يتذكر
    : مالك ...
    التفت علي وقال : تدرين توي احس ان اسمي بهالحلاوه ..سمي
    ضاعت علومي ..نزلت راسي ..وسكت ..قرب مني ورفع راسي ..قال لي : شـ عندك..
    ابعدت يده وقلت : اممممم ابيك تتذكر شي.. وتنسى شي..
    مالك وهو يلعب بشعري باطراف اصابعه : اللي هم..!!!
    : تذكر انها اختك..وانسى زوجتك ..فاطمه اللي تزوجتها ماتت يا مالك حرام عليك ..تناظرها انها للحين طليقتك..
    قرب مني وهمس باذني : الله لا يخليني منك يالغاليه...
    باسني على راسي.. وطلع ..التفت ع المرايه ...يا ويلي وجهي صاير طماطه من الحمااار ...رجعت للحريم ..للحين يسولفون عن فاطمه ..فجأه لقيت السالفه انصبت علي
    ام ماجد : وانتي يا ام احمد ما صار شي
    رديت ببلاهه : هاه
    نهله : لاه ما هي معنا مره
    :وشو اللي صاار
    فايزه : نسألك ما صار معك شي ..ما حملتي ..
    :لالا لسى بدري عليا
    نهله بدون رضااا : ولدك ما كمل سنتين ..
    : ليش عبير كم عمرها ..
    نهله : انا حملت ورى عبير ..بس سقطت ..والحين اعالج ...
    : اها ..بس ولو لسى بدري عليا ..
    امي هالمره تكلمت : لا يماا مو بدري .. اذا كنتو تمنعون بطلووو ابي اشوف عيال مالك قبل ما تغمض عيني ..
    : اسم الله عليك يالغاليه ..وبعدين ليه مستعجلين الله كريم ......
    دق جوالي " مالك يتصل "
    رديت عليه بسرعه " هلااا
    مالك : يا هلا بهالصوت ..
    قلت بعتب : مـــالــك
    مالك : عيوونه..
    رديت وانا اتصنع البرود : نعم ..شـ تبي
    مالك : اممممممممم طلعي ساره..
    : ابشر .."
    سكر الجوال ..
    : ساره عمر برااا
    بلعت ريقها وعقدت حواجبها ..
    تكلمت نهله : سارونه ..دخل
    فتحت عيوني للاخير ..وساره ناظرتها ..نظره بعييييده ..قربت منها وسحبتها وراي..ناديت الشغاله ..جابت لنا عبايتها..
    كانت تلبس وقالت لي : لماار
    : يا عيونها سمي
    قربت مني وهمست باذني : دخل ..
    انصدمت ..وهي كملت : خلاني اشوفه واصدق عيوني ..ضميت اخوي ..بسسسسس يوسف راح وما ضميته ...وين حمودي...
    بلعت ريقي..وناظرت وجهها ..
    همست : ساره..
    قالت لي : احس نص عقلي رجع لي..والباقي رااااح ...
    دمعت عيني ..مسحت دموعي بيدي ..قالت: بكره اجيك واقولك كل شي ..طيب......
    : ان شاااء الله ..بامان الله......
    وصلتها عند باب الحديقه ..طلعت خطوه لورى وخطوه لقداام ..سكرت الباب..حسيت بيد تجرني..التفت ..شفت ..مالك..: تعالي شوفي
    رحت وراه ..وقفني ورى باب الملاحق الخارجي ..وشفت عمر واقف عند السياره ..ويتكلم مع ساره ..اللي حاطه ذراعها تحمي نفسها..شوي ..نزلت يدها..وشفت عمر يهز راسه..ركبها وركب...انطلقت السياره..بس انااا ..نااار ايديه على خصري...لفني..وانا منزله عيوني ..
    قال لي : تروحين نتمشى
    ابعدته وقلت : لا تصدق روحك يا مالك اهتمامي فيك انت تشوفه شي وانا اشوفه ولا شي فاااهم ولا شي........
    مشيت وخليته............



    مــــــــــــــــــالك


    كسرت بخاطري بس ما عليه ...الله كريم ...طلعت من البيت كلي اصرار وتصميم على باللي اسويه .........

    رجعت البيت بقايا انسان ..كنت هااادي فوووق العاده ...اخذت دش ونزلت دخلت المجلس وجاني حمودي ..جلسته بحضني ولاعبته.... كانت لمار وامي يتكلمون ... شويات وشفت كوب عصير قدامي ..رفعت عيني وشفت لمار .. ابتسمت من دون نفس واخذته ... سميت بالله وشربته ..

    كنت سرحااان .. نبهني صوتها الناعم ..
    : هممم
    لمار : ما تبي تنام الساعه 1 وانت قاعد كذاا
    : انام ..ليش انام ..عشان اصحى على هم جديد وجرح جديد
    لمار : تعوذ من ابليس وقم صل ركعتين ..ريح عمرك ..من ثلاث ساعات على نفس القعده ..
    قمت ..صليت ..ورحت الفراش على طووووووووووول..

    ثاني يوم

    كنت جالس بالمكتب اراجع اوراق الارشاد..كان الباب مفتوح..وشفت لمار..تسولف ولدها وتبوسه..ناديتهاا..ناظرتني وهي رافعه حاجب..وتقدمت..
    قلت لها : اجلسي باتكلم معاك
    لمار : اللي هو
    :حياك تفضلي..
    جلست مُكرهه..وبديت اتكلم معاها عن اوضاع الطلاب..اللي عندي..
    : شوفي بالله اقري هالمشكله..
    نزلت ولدها..وبدى الاهتمام يبان عليها..عقدت حواجبها وقالت : معقوووول في ناااس للحين تفرق بين اولادها..هذااا من صدقه والا يلعب..
    : لا جد والله ..شـ رايك
    ردت بجديه : لازم تتكلم مع ابوه حتى لو اضطريت تروح له البيت ..حررااام الولد تعقد..يا حووول
    : امممم طيب..شوفي ذاا وذااا..مادري شـ اسوي معهم..
    اخذت الاوراق..وانا نزلت راسي اكتب رد على احد المشاكل..
    لمار : مالك ..يا ويلي من صدقهم ذولاااا شف ذااا وش كاتب..يا حرااام
    رفعت راسي وقلت : من ؟؟
    ردت : مو مكتوب الاسم..
    مديت يدي وعطتني الورقه ..سحبت نظارة القراءه ولبستها..
    لمار باستغراب : من متى عندك نظاره ؟!!!
    رفعت راسي وانا عيني للآن للورقه : همممممم شـ بغيتي
    لمار : من متى عندك نظارات
    : بس للقراءه واحياناً ألبسها اذا طولت
    لمار : اها
    رفعت عيني وابتسمت وغمزت لها : حلوه علي
    ابتسمت وخدودها صارو حمر : الله يخليك ويبقيك لعينن ترجيك..
    : اووووو شكراً شكراً مدام مالك
    لمار قوست فمها بابتسامه ورددت : مدام مالك
    : اممم ليش ما تعتبرين نفسك مدامتي
    لمار رفعت حواجبها وقالت بدون رضى : مجرد صوره
    غمزت لها..وعضيت شفتي بابتسامه..بلعت ريقها وصدت الصوب الثاني بقوة ..وشعرها تحرك معها بشكل حلوو
    قلت لها : يعجبني شعرك..لون ونعومه..ما شاء الله..حتى طريقة تعبيرك عن حياك تعجبني..
    نزلت راسها ووقفت..قلت لها : وين استني بالله قاعدين نسولف
    ردت : السوالف بدت تقلب
    : خلص توووبه بس اقعدي .. ساعديني..بس هاه الحق ما ينزعل منه
    لفت علي وقالت : اي حق !!
    : اقعدي بس يا حبك للمناقر
    من كثر من اندمجنا..ودت ولدها لامي..وجابت كرسي ..وجلست جنبي..كان احلى يوم بحياتي..تناقشنا باشياء كثيرره..كنا نتفق على اغلب المشاكل ..ونختلف على اشياء كثيره....حتى لما دقت امي علينا عشان العشااا..كنا نسولف وحنا نازلين من الدرج..حتى لماا رحنا ننام..نومت ولدها وتركت ووجهها لي..وانا نفس الشي..ظلينا نسولف ..لين آخر شي..
    : خلاص لمووور وربي مو قادر افتح عيني من النعس
    لمار تتثاوب : تصبح على خير
    : وانتي من اهله يا قلبي


    بعد ثلاث اسابيع

    بعد صلاة العشااا

    رديت البيت ..الدنياا سوداا بعيني .......عمر راح لماليزيا ..عرسه كان بس حفله للرجال ..احيوها الفرقه اللي يشتغل فيها عمر حتى عمر انشد فيها ..كنت منزل راسي ..وافكر ..صدمت بادمي ..رفعت راسي ..شفت ابوي ..
    ابوي : انت تنام ما تسرح..تعال ابيك
    رحت وراه ..دخلت المكتب ..جلست قباله وانا ساكت..
    ابوي : اسمع ..انت تدري اني ارسلت تقارير امك للخارج ..
    هزيت راسي بايه ..ابوي كمل : ردو والموعد بعد شهر تقريباً............ مالك على بلاطه ...انت لازم تترك شغلك ... وتقابل الشركه ..احتمال علاج امك يكون شهر شهرين ..الله اعلم..
    وقفت وناظرت ابوي ..وهمست: يبااا ..تبي تذبحني ..
    ابوي بتفهم : يا ابوك افهمني ..انااا ماقدر اخلي رزقنا كذاا..الله يرحم يوسف ..درس واشتغل معاي..
    : بسسسسس انا ما درست ادارة اعمال ..ولا اعرف ..
    ابوي : قلت لك معنا شهر..عشان خاطري يبااا الله يرضى عليك ... خلال يومين لازم تترك شغلك.....
    طلعت ..زي الاهبل ..ضغطت ع المصعد ..ورحت فوق..دخلت المكتب ..كنت اتهرب من لمار لاني بديت اضعف..تعبت من دور المصلح بالمدرسه وبالبيت...بس انا الحين محتاج احد يوقف معاي...سكرت الباب بقوة ...جلست ورى المكتب..
    دفتر التحضير واقلام السبوره..اوراق الامتحانات...حطيت يدي ع المكتب ..ورميت كل شي فوقه ........
    : وينك يااا عمر.........اااه
    رحت الرفوف ..شعر شعر شعر ...رميت الكتب من الرفوف ..بكل اتجاه ...........
    : خلااااااااص راح كل راااااح
    وقفت ورى المكتب وسحبت الادراج ورميتها ...رفست الكرسي...ورحت للرفوف..ورميت كل الكتب...
    : ما في فايده كل شي راااااااح كل شي
    سمعت صوت لمااار ..لفيت عليها وانا بعيوني ..كلام اكثر من لساني..كانت منفجعه ..وهي تناظر المكتب شلون مقلوب فوق تحت .........طلعت ..من المكتب ورحت غرفة القعده قعدت وغرست أصابعي بشعري........سمعت صوتها يناديني: مالك
    قمت بسرعه البرق..ومسكتها من كتوفها..
    : تبين تعرفين شفيني..انهبلت ..انجيت ..انا خلاص .. كلي كلي ثلاث اثلاث..واحد امي طيرته وواحد يوسف طيره ..والحين ابوووي بيذبحني..بيذبحني
    قالت لي وهي فاتحه عيونها للاخير : اذكر الله..امك مالها ذنب انها نست انها رضعت فاطمه..ولا ليوسف ذنب انه خاااف علينا..ووووو
    صكيت اسناني وقاطعتها : تفهميني ما شاء الله عليك ..ليش ما تحبيني...انا احبك ..بس انتي انتي ..تفكيرك ...اخخخخخخ مادري ليش يضيع الكلام عندك ........
    رميتها ع الكنبه اللي وراها وطلعت...................

    لي عودة لاحقا ان شاء الله..





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  10. #10
    مشرفة الصف 11
    الصورة الرمزية لعـــــزتـي هيبـــــه
    الحالة : لعـــــزتـي هيبـــــه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 86334
    تاريخ التسجيل : 02-11-11
    الدولة : ليـه أليالي يـاجروحي مجاريح راحت حزن وتعود ثاني حزينه
    الوظيفة : دراسة . دراسة . دراسة . والله ملينا يالدراااااااسه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,854
    التقييم : 299
    Array
    MY SMS:

    لآ صـــــرتْ آدوّر لـَ آلأمَـــــل .. آيــــآم مآ فيهآ جفَا قلّـــــيْ وشْ أســــــويْ لَ صبرٍ كلمتَه ( ربكْ يعينْ ) عَطنيْ مُبرر لـَ آلضيآع .. و هَميْ آلليْ مآ غفآ و آلضيقَه آلليْ كل مـــــآ آخفيتهآ / ترجَع تبينْ !

    افتراضي رد: خلني داخل حدودك واجبر بخاطر زماني , الكاتبة : جريحة حب


    قصه حلوووووه كثييييير
    حمستينا رموش بلييييييييز كمليها






صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من 1..........5 واختر(ي) واحد(ه) يغسل النعال منو
    بواسطة nsr_UAE في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 13-04-02, 07:57 AM
  2. عد للرقم 5 واختر حد يكنس المنتدى
    بواسطة سلعاوي حتى الموت في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 09-12-08, 11:08 PM
  3. كانني احلم طلبتك خلني هايم لحالي..خلني بالحلم عايش فيه دامي به معك..!!>>اكيد حيآآكم^^
    بواسطة حلا الكويت في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-09-02, 03:43 PM
  4. && عد من 1-5 واختر عضو يكنسـ المنتدى!!!!! &&
    بواسطة غزلان العين في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 150
    آخر مشاركة: 09-03-05, 09:37 PM
  5. من 1 الى 5 واختر أي عضو يكون خادم لك
    بواسطة حكومة ابوظبي في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 383
    آخر مشاركة: 08-12-11, 02:39 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •