إش ممكن تكون هذي الهدية..
بسم الله الرحمن الرحيم

أنا غدير وسأحكي لكم اليوم قصة حصلت لي أمس .

أني أنخطبت و قال لي خطيبي حأعطيكي هدية أنا خلاص . لاتسألو عني . وجهي سار طماطم .

قلتلو : وش هي .؟؟؟

قال : هدية والهدية ما تنقال .

ويوم راح : وأنا أفكر إش ممكن تكون هذي الهدية ؟؟؟؟

وأسأل بنات خالاتي .

سارة : طبعا ورد أحمر تعبيرا للحب .

ومريم : طقم ذهب.

أختي نهى : والله ما أعرف بس ممكن ذهب زي مقالت مريم .

وأنا اليوم كلو أفكر لا ذقت طعم النوم ولا شفتو بعيوني .

وأقول من الصبح اش هي الهدية ؟؟؟؟

ما خليت أحد في البيت إلا ورجيتو .

أمي تقولي : بس خلاص لا ترجينا والله و برب الكعبة إني ما أدري إش هذي الهدية . لا ترجينا خلاص.

وأبوي : لاحول ولا قوة إلا بالله يابنت الناس خلاص ما أبغى أسمع صوتك رجيتنا من أمس و أنت تسألي نفس

السؤال حفظتيني إياه إش ممكن تكون الهدية .. إش ممكن تكون الهدية خلاص خلي الواحد يهدى .

وأنا أفكر وخيالي طار من عقلي ..

الهدية حتكون أنو يفاجئني بتذاكر سفر عالى أوروبا .

ولا تكون يورني قصر باني علشاني في أوروبا و يسفرني على شان يوريني إياه .

أو ممكن بس قصر في جدة .................................................. ..........................................

وقاعدة أفكر و أفكر و أفكر و أفكر ...........................................

المهم وصل وجاي يا خذني عالبحر و يعطيني الهدية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وأنا مرة واقفة على أعصابي ..

وقال لي أحزري إش هي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وأنا أقولو : قول إش هي ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وهو يقول : لا أحزري ؟؟

وأنا واقفة على أعصابي وأقول : ما أعرف أنت قول .

وأقول في عقلي : ( واحد يغوش الكبد مو راضي يقولي ) ..

وأنا أعصابي ماتت ......

فطلعلي علبة حلاوة صغيرة وقال هذي هي .

وأنا لا إراديا من القهر أعطيتو كف .

( ليا يومين واقفة على أعصابي و أخر شيء يطلعلي علبة حلاوة صغيرة و يقول هدية حلوة وأحزري خلاني

أفقد أعصابي ..............)

المهم : قالي ليه هالكف إش سويت ...





قلت وأنا ميتة من الكسفة: أسفة بس ..آه ..آه ..أنا .. أنا كنت أحسب الهدية حاجة أكثر من كذا ولا إن علبة حلاوة حلوة برضو ...

فقال : إنتي ما فتحتي العلبة علشان تعرفي إيه هيا ..

أنا : إش تقصد هذي إلحين مو حلاوة .

فقال وهو يضحك : إنتي إفتحيها أول وشوفي إيه هي .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنا أخذت العلبة منو وأنا راسي في رجولي من الكسفة .

وفتحتهاولقيت داخلها علبة صغيرة حلوة .

وأخذت العلبة الصغيرة و فتحتها ولقيت ..............................؟؟

لقيت خااااااااااااااااااتم فضة مرصع بالألماس ..

وبجانبو بطاقة على شكل قلب لونها أحمر مكتوب فيها i love you

وأنا خلاص مت من القهر على نفسي على إلي سويتو قبل شوي و قاعدة أبكي و أبكي وأتأسفت منو

وقاعد هو يهديني و يقول ما في شيء يبكي أنا لو كنت مكانك لسويت إلي سويتي أول ...

وحتى الأن أنا مكسوفة و كل ما أفتكر هذا الموقف أقعد أبكي من الكسفة .............


غدير .........