تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 14 من 18 الأولىالأولى ... 49101112131415161718 الأخيرةالأخيرة
النتائج 131 إلى 140 من 177
  1. #131
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    ((نرجع للفيصل ووالقروب ...
    -(فهد ابتسم وكأنه يبي يقهر بندر عشان يبدون طقاق ...
    بندر لف بيروح بس القروب ماتكره بحاله ...
    بندر وصلت معه منهم ...
    لف توه بيتكلم بس أميره تدخلت بدون ماتطالع فيصل او القروب كله ..
    -(أميره :~ لو سمحت ...
    -(التفت عليها بندر ..)
    -(أميره :~ انا سمعت انك تدور على تولين وليان ...
    -(بندر علطول نسى موضوع فهد وقروبه :~ أي تعرفينهم ؟؟
    -(اميره ابتسمت ثم رفعت أصبعها تأشر على فيصل وهي تقول :~
    هـــــــــــــــــــــذا .. اخوهم ...
    -(بندر نغزه قلبه بسرعه وهو عارف ان لهم اخو بس مايدري وينه ؟؟؟
    بسرعه التفت على فيصل ...
    فيصل بدت النار تغلي بقلبه مره ثانيه من أميره اللي للحين تدخل بحياتي لين آخر لحظه ...
    -(رفع صوته بخشونه عليها :~ أميـــــــــــــره سكتــــــــــي ... جم مره اقولج لا تتدخلين ..!!
    -(أميره بلعت ريقها وهي تحاول تكون مو خايفه منه رغم انه يخوف اذا عصب ..
    -(بندر وهو يطالع فيصل .....
    حس انه موب عربي شكله ...
    :~ انت امراتي ..
    -(فيصل مارد على بندر وطنشه وهو يطالع أميره بحقد ..)
    -(بندر تذكر ان اخوه متزوج روسيه ... يعني اكيد الأشباه راح تكون مثل كذا بعياله ..
    الشعر يميل عالأشقر ... والعيون نيليه والبياض بياض أجانب ...
    والملامح ملامح غير عربيه ابدا ...
    وبالأخص غير خليجيه ...
    -(بلع ريقه ثم قال :~ وش اسمك ؟؟
    -(أميره تدخلت مره ثانيه وهي ماتابت :~ اسمه فيصل ... بس فيصل شنو
    ماندري ولا هو يدري ... يعني نسب مجهو ..............
    -(قطع عليها فيصل لما عطاها كف من غير شعور ......
    كف قــــــــــــــــــــــــــــــــوي سكت الكل ...
    عيون الكل طلعت من الصدمه ...
    ولـــــــــــــــــــــد يمد يده على بنت ...!!
    قويـــــــــــــــــــــــــــــــــــه .. ماقد صارت ابدا بالجامعه ...
    الكل يطالع بصمت ورعب ...
    أميره من قوة الكف طاحت عالأرض مغشي عليها ...
    خاصتا ان جسمها ضعيف وصغير شوي ...
    الكل واقف يطالعها بروعه مو قادرين يتحركون من الصدمه ...
    بندر مرتاع موب مستوعب ...
    رفع عيونه على فيصل بغضب ...
    سحبه بقوه وهو يقول :~ لازم أتأكد انت منو ...
    ((فيصل سحب يده بقوه من بندر وهو يقول :~ وانت منو عشان تدخل بحياتي ..
    والله حاله مره انت ومره اميره ..
    ياناس اطلعو من حياتي اطلعو منها .. مابي ارعف انا منو ولا وين اهلي اللي تركوني ..
    ولا حتى ابي اخوات ..
    مابي احد ... ياخي روح عني وتركني بحالي ... ؤففـ ...
    ((لف بيروح بس بندر مايبي يترك هالفرصه تضيع منه ...
    سحب فيصل بقوه خاصتا ان بندر اكبر منه وأقوى منه ...
    فيصل يحاول يسحب يده بقوه بس موب قادر ...
    لما دخلو المبنى وفيصل يصارخ على بندر بغضب يبيه يتركه ...
    فجــــــــــــــــــآه طلعت بوجههم اللبنانيه وهي تقول :~ اتركوه ...
    -(بندر كشر بوجهها وهو يقول :~ وانتي شدخلك ...
    -(اللبنانيه :~ انا بعرف إمو ... ((أنا أعرف أمه ))
    -(فيصل وبندر رفعو عيونهم بصدمه ...
    هالكلمه كانت مثل الثلج اللي انكبت على راس فيصـــــــــــــل والعم بنـــــــــــــدر ...
    وبالأخص فيصـــــــــــــــــــــل ...
    ((ابتسمت بخبث ثم قالت :~ وهيا راح تاخدون أبلك ... ((وهي راح تاخذهم قبلك ))
    ((فيصل سحب يده بقوه من بندر ثم قال بغضب أكبر :~ انتم منو ... شتبون منـــــــي ..!!
    -(بندر بسرعه قال :~ انا عمك لا تخاف ...
    -(اللبنانيه :~ وانا رفيئت امك ...
    وهيا موصيتني بدور عليكون مشان تجي وتاخدكون ...
    -(فيصل قلبه صار يدق بشكل قوي .... اصابعه بردت من الصدمه اللي يسمعها ..
    عـــــــــــــم وأم ..؟؟؟ شلــــــــــــــون ...
    تحولت ملامحه للكره وهو يقول :~ عمـــــــــــــي ؟؟ وأمـــــــــــــي ؟؟
    تبون تجذبون جذبو على غيري ؟؟؟ جذي تبوني اصدق ؟؟
    وبعدين اذا صج وينكم كل هالسنين ؟؟؟
    انا مابي لا عم ولا ام ... قدرت اعيش لحالي وأقدر أكمل حياتي على هالعيشه ...
    ((لف وبسرعه ركض للبرى المبنى وقلبه يدق بقوه ...
    مر من عند أميره اللي يحاولون يصحونها قروب فيصل ويرشونها بالمويه ...
    فهد التفت على فيصل وقال بصوت عالي :~ فيصـــــــــــــــــل يامينوون...
    ((بس فيصل مايسمع أي أحد ...
    بس يفكر ببندر واللبنانيه ؟؟؟
    راسه مشوش موب قادر يفكر ...
    فهد ماتحمل يمد يده فيصل على اميره ويروح كذا بدون مايسأل عنها ..
    بسرعه ركض ورى فيصل ..
    لما مسكه شده بقوه من قميصه ...
    بقوه عطاه ظربه على بطنه من القهر اللي بقلبه والحقد ...
    البنت تحبه وهو يعطيها كف ولا يسأل عنها ..!!!
    قويـــــــــــه بحقها ...
    فيصل طاح عالأرض وهو ماسك بطنه يحاول يتنفس بصعوبه من الألم اللي ببطنه ..
    فهد يحس هذا ولا شي من القهر اللي بقلبه ..
    مسكه بقوه من ياقته وقال :~ اذا انت ماتحبها انا ماأسمح لك تمد يدك عليها ,,,,
    فاهـــــــــــــــــــــم ..
    رفيجي عالعين وعالراس ..
    بس مسألة البنت اللي احبها تحبك وانت ماتحبها .... ماأسمح لك ابدا تمد يدك عليها ابدا ...
    فاهم يا..... ((ثم سكت وهو يحاول يضبط اعصابه اللي تلفت بسبب فيصل ...
    دفه عالأرض ثم رجع للأميره واللي مجتمعين عليها ..
    أما فيصل ماسك بطنه بقوه وهو يحاول يتنفس ...
    خاصتا من بعد العمليه اللي عملها بسبب مرضه القديم ...
    آثار الخياطه للحين فيه وتوجعه ...
    وجه فيصل أحممممممر وهو يعتصر آلام بطنه ...
    ((بهاللحظه تولين مرت من عنده بتطلع من الجامعه ...
    وهي توها ممسحه دموعها ...
    لما شافت فيصل ووجهه الأحمررررررر خاصتا انه ابيض مره وواظح عليه
    الون الأحمر بقوه ...
    تولين حاولت تتجاهله بس ماتدري ليش ماتقدر ..
    لفت له ثم جلست وهي تقول بخوف :~ انت بخير ؟؟؟
    -(فيصل مايسمعها بس يتألم بشكل كبير ...
    تولين توهقت ماتدري وش تسوي ...
    بلعت ريقها بخوف ثم قالت :~طيب تقدر تمشي لين السياره وأوديك للمستشفى ؟؟؟
    ((فيصل يبي يتكلم بس ماقدر من انفاسه المقطوعه بسبب فهد وظربته القويه على بطنه وألم العمليه اللي ببطنه ...
    تولين ماتبي تمسكه ابدا او تلمسه بما انه رجال غريب عنها ...
    التفت على ولد واقف بعيد شوي ... ثم قالت بصوت عالي :~ لو سمحت ممكن
    تساعدني شوي بس ..
    ((الشاب لما قالت له تولين دخله بسيارتي طبق اللي قالته له ..
    بسرعه ركبت السياره توليـــــــن ...
    وراحـــــــــــــــــــــــــــــــــــت عن الجامعه اللي فيها عمها يدور عليها وعلى خواتها ..
    وبرضو على صاحبة امها اللي تدور عليهم وتبي تاخذهم ...
    بما انه آخر يوم بالجامعه يعني ماعاد راح يرجعون لها الا بالسنه الجديده ...
    التوأم ... توليــــــــــــــن فيصــــــــــــــل ليــــــــــــــان نــــــــــــــارا ...
    طلعو من الجامعه وعمهم ماقدر يلاقيهم أو يعرفهم ..
    الجامعه كانت آخر أمل له انه يلاقيهم ...
    بس هالأمل راح بعد ماطلعو كلهم وهو للحين مالقاهم ...
    تولين لما وصلت المستشفى بسرعه ركضت للدكاتره وهي تقول لهم عن اللي
    بداخل السياره ..
    لما دخلوه وعطوه ؤكسجين ...
    طلع لها الدكتور وهي جالسه تبي تتطمن بس ..
    -(الدكتور توه بيتكلم بس سكت لما شاف وجه تولين والشبه اللي بينها وبين
    المريض ..
    عشان كذا قال :~ اخوج بخير والحين هو نايم ... وشكله كان تعبان ..
    -(عقدت حواجبها ثم قالت :~ بس هو موب اخوي ..
    -(عقد حواجبه :~ موب اخوج ؟؟؟ غريبه كل هالشبه ؟؟ عيل قريبج؟؟
    -(تولين :~ لا ماأعرفه بس لقيته بالطريق تعبان مايقدر يتنفس ويبته هني ..
    عموما مشكور دكتور ودقو على اهله لأني ماأعرف عنه أي شي والحي بروح ..
    يالله باي ..
    ((الدكتور مستغرب شلون ماتعرفه وكل هالشبه اللي بينهم ..!!!
    نسى الموضوع ولف يكمل شغله ...
    تولين بسرعه وهي تركض تبي ترجع للبيت لا تتأخر ..
    ركبت السياره وهي بطريقها للبيت تفكر بطلال .. بس ماتدري ليش
    فيصل يدخل بتفكيرها كل شوي ...
    تبي تبعده عن بالها بس ماقدرت ...
    خاصتا بعد مانتشرت الإشاعه بالبلوتوث وبعد كلام الدكتور صارت
    تشك بشكوك غريبه ...
    تحاول تبعد هالشكوك من راسها وتنسى الموضوع بما انو العطله بدت
    ومالها رجعه للجامعه الا مع بداية السنه الجديده ...
    """"""""""""""""""""""""""""
    ((صقر وليان لما وصلو الشقه ..
    دخلت هي الحمام من بعد مابدلت ملابسها ...
    اما صقر جالس بالصاله وكل دقيقه يطل من جهة غرفة النوم والحمام
    اذا هي طلعت او لا ...
    ليان وهي بالحمام واقفه قدام المرايه وتطالع بشرتها ...
    تحس انها موب مثل البنات اللي يهتمون ببشراتهم وحتى صحتهم حلوه والوجه صافي
    من الصحه والعنايه ...
    بعكسهم هي وجهها نحيف جدا وبارزه عظام فكها ...
    ولون بشرتها غامق وحبتين بخدها اليمين ...
    رفعت عيونها على شعرها اللي وصل لحد أذانها كاريه بس على تدريج من بعد قصة البوي ..
    طلعت من الحمام وهي طفشانه ماتدري ليش صارت تفكر بنفسها والعنايه بشكلها مثل
    أي بنت ...
    صقر اول ماحس انها طلعت علطول انسدح على الكنبه وغمض عيونه عباله نايم ..
    ليان دخلت الغرفه ثم خذت ربطه وربطت قصة شعرها اللي فوق قرن من أعلى راسها ..
    دخلت شعرها ورى أذانها ثم طلعت رايحه للمطبخ ..
    ناسيه وجود صقر ..
    لما شافته منسدح على الكنبه نايم ...
    وقفت للبضع ثواني تطالعه وهي تفكر بأخوه ..
    لاحظت العيون نفسها والرموش ...
    أول مره تلاحظ من بعد ماعرفت بهالشي ..
    كملت طريقها للمطبخ ...
    صقر فتح عيونه وهو مستغرب من وضعها اليوم ...
    صايره تاخذ راحتها بالشقه اكثر من قبل ومو معبره وجوده ..
    بعكس قبل ماتبي تطلع من الغرفه بسببه ...
    ابتسم وهو يحس ان هالشي ايجابي ومو سلبي رغم انها ناسيه وجوده بس عالأقل
    احسن من قبل ...
    فتحت الثلاجه وهي مو عارفه ايش تطبخ ...
    دخل صقر وهو مبتسم ...
    ليان لاحظت انه دخل بس حاولت تتجاهله وتكمل اللي تبي تسويه ..
    -(صقر مسك بطنه ثم قال :~ اللاااااه شنو هالريحه الحلوه ..
    -(ليان رفعت حواجبها مستغربه أي ريحه لأنها ماطبخت أي شي ..)
    -(ابتسم صقر وهو يطالعها ثم قال :~ ريحة الأكل اللي ياي بالطريج ... اشم ريحته
    من قبل لا تساوينه دامه من ايدج ..
    -(نزلت راسها وهي تحاول تكتم ابتسامتها عليه وهي ملاحظه شلون يبي يمدحها
    بأي طريقه رغم انه مايعرف ...
    -(رفع اكمام بجامته ثم قال :~ يالله شتبيني اساعدج فيه ؟؟؟
    -(ماردت عليه بس اكتفت هي بتقطيع الطماط والخس ...
    صقر لما لاحظ انها ماراح ترد عليه .. أخذ منها السكينه ثم بدى يقطع بدالها وهو يقول :~
    اخاف تجرحين نفسج ... دوري شي ثاني تسوينه ..
    ((ليان رفعت عيونها تطالعه كيف متحمس وهو يقطع ...
    فيه نشاط غريب ويحاول يتقرب منها بأي طريقه رغم صدها منه ..
    نزلت راسها ثم راحت وطلعت من الفريز قطعة لحم بورجر ... ترددت شوي لو تطلع ثانيه له ..
    فشيله تطلع لنفسها ولا تطلع له وهو قاعد يقطع معها ..
    توها بتشغل الزيت على النار الا وصقر اخذ منها القداحه ثم قال :~ الزيت يمكن
    يطيح عليك .. ابعدي ودوري لج شي ثاني تساوينه ...
    ((التفت عليها ثم قال :~ تدرين روحي اعصري برتقال ...
    ((لف وكمل اللي قاعد يسويه ..
    ليان تطالعه وهي ملاحظه قد ايش يحاول يخليها تحبه بأي طريقه ...
    للأول مره حست انها تبي تحبه لأنها بجد حسسها بتأنيب الضمير ...
    بس ماتدري ليش ماتقدر ابدا ...وقلبها وتفكيرها مع عبدالمحسن وبس ..
    بعدت هالأفكار ثم كملت عصر برتقال مثل ماطلب ..
    بقى آخر برتقاله ...
    وهي تقطعها كانت تفكر بعبدالمحسن ...
    بحركه منها جرحت اصبعها ...
    صقر لاحظها ...
    التفت عليها ثم سحب يدها وهو يقول :~ لو داري جان ماخليتج تساوين أي شي ..
    ((نزلت راسها بدون ماتقول أي شي ...
    بحركه منه الربكت ليان بقووووه ...
    رفع اصبعها ثم دخله بفمه ..
    بعدها طلعه وهي تشوف الدم اللي كان بأصبعها الحين بفمه ...
    لف لجهة صندوق وأخذ منه معقم ولزق جروح ...
    بعد ماأنتهى من أصبعها شمو ريحة حرق بالزيت ..
    صقر وليان فتحو عيونهم على بعض وهم يتذكرون اللحم اللي بالزيت احترق ..
    الثنين كلهم مع بعض شهقو وبسرعه راحو لجهة الزيت ..
    ليان طفت النار .. اما صقر طلع اللحمتين من الزيت بس صارت سوووودا محترقه ..




    -(صقر عض شفايفه وهو يقول :~ يالييييل هذا وقته وأنا جوعان ..
    -(ليان لفت للفريز ثم طلعت لحمتين بورجر غيرهم وهي تقول :~
    خلاص بصلح غيرهم ..((ثم التفت عليه وكملت كلامه بطريقه لطيفه جدا ماتعود عليها صقر
    من ليان :~ الظاهر النار اختصاصي والسكين اختصاصك __^ ..
    -(صقر التفت يطالعها موب مستوعب .... ليان لفت تكمل شغلها ...
    صقر يحاول يستوعب لطافتها معه ...
    بالأخير ابتسم ونزل راسه وهو حاس بأمل يتجدد من أول وجديد ...
    وهو يقول بقلبه :~
    صقر الظاهر الطبخ يحبب البنات فيك ...
    من اليوم بصير الطبخ وياها ...

    $$ ككككككـ $$
    $$يالبيـــــــــــــه ياصقر ... أنا حبيتك بدالها $$

    ((بعد ماأنتهو ليان توها بتشيل الصينيه بس صقر شالها بدالها وهو يقول ببتسامه
    حلوه :~ الطلبيه بتييج الحين روحي للصاله ...
    ((نزلت راسها ثم ابتسمت غصب عليها من اسلوبه ...
    راحت وجلست بالصاله قدام التلفزيون ...
    صقر التفت على منديل وبسرعه دور قلم بس مالقى بالمطبخ ..
    توهق شلون يجيبه وهي بالصاله ...
    بالأخير قرر يروح يجيبه بدون ماتحس ..
    بسرعه مر من عندها رايح للغرفة المكتب بيجيب قلم...
    التفتت ليان مستغربه وين رايح ...
    صقر التفت عليها ثم ابتسم وهو يقول بتصريفه :~ دوري دوري برنامج حلو نتفرج عليه
    بعد شوي ..
    ((ليان عقد حواجبها باستغراب من حركاته ..
    لما رجع للمطبخ ومعاه قلم ... بسرعه كتب عالمنديل كلام ثم سفطه وحطه جمب عصيرها ..
    جلس جمبها عالكنبه وحط الصينيه وهو يقول :~ تفضلي ياأحلى بنت بهالدنيا ...
    ((حاولت تكون هاديه وماتوظح توترها وهي بجمبه ...
    لما كلت البورجر وصقر كل شوي يلتفت ينتظرها تاخذ المنديل ..
    ليان تطالع البرنامج ثم تكمل أكل ..
    -(صقر ماحب يخلي الجو كذا هادي بما انهم اول مره من تزوجو يقعدون
    مع بعض وياكلون بهدوء كذا ...
    -أحم .. الحين انا ماأدري شلون طلعو هالبرنامج البايخ ...
    خلي عنج هالبرنامج البايخ ... فيه برنامج يجي على المغرب والعشاء في
    دبي ون .... تايرا ... أكيد تعرفينه ؟؟
    ((سكتت ليان لأنها ماتعرف أي شي عن التلفزيون بما انها عاشت من غيره وتعودت عالحياه
    من غيره ومن غير حتى التليفون او غيرها من هالأجهزه اللي تكلف بالفاتوره ..
    -(صقر توه يتذكر انها عاشت حياتها فقيره شلون يسألها هالسؤال ...وهو بقلبه يقول ....
    آآآآآآآآآآآآآخ منك ياصقر ... والله من الدلاخه فيك ... تبي تكحلها اعميتها ...
    -(التفت عليها ثم كمل يقول :~ ماعلينا بـ...........
    ((بهالكلمه شرق بقوه ... نزل راسه يكح يبي يبعد الشرقه ..
    ليان بسرعه خذت العصير ومدته له يشربه بس صقر مانتبه لها وكمل يكح ..
    اضطرت ليان تقربه له عند فمه يشربه ..
    صقر لما لاحظها ابتسم بخبث بداخله رغم انه شرقان بس مايبي يطوف هالحركه ...
    يبيها تكملها عشان كذا عمل روحه مانتبه لها وهو يكح ..
    ليان بتردد كبيير حطت يدها على كتفه وشربته الكاس بنفسها ...
    التفتت على المنديل ثم حطته تحت فمه لأن العصير نزل منه شوي وهو يشرب بسرعه ..
    بهاللحظه صقر ابتسم وهو يشوف كيف تشربه وتمسح دقنه من العصير بالمنديل ..
    ابتسم عالحفيف بس بسرعه راحت هالإبتسامه لما تذكر سالفة المنديل ..
    دف العصير ونكب نصه عالفرشه بس ماأهتم سحب المنديل من يدها ..
    وهو يقول بصوت عالي مقهور :~ لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ... ليش هالمنديييل عاااد ...
    مالقيتي غير هذاااااااااااااا ((شوي ويصيح من القهر .... حط المنديل بعد ماشاف الحبر
    راحت كتاباته من العصير ....
    راح للحمام بيغسل وهو مقهور ان الغداء انتهى على كذا ...
    خاصتا لما شاف ليان الرتاعت منه وبعدت عنه شوي شفيه هذا قلب عليها فجأه ..
    تأفف بقهر من حركاته اللي مايقدر يضبطها ثم غسل وجهه وهو يحاول بيعد القهر ..
    ((اما بالصاله ليان مستغربه شفيه هذا ...
    جمعت الصحون والكاسين على الصينيه ثم راحت بها للمطبخ تغسلها ...
    لما دخلت المطبخ وهي توها بتدبى تغسيل التفت على المنديل وهي مستغربه وش قصة
    هالمنديل ...
    شالته بهدوء ثم فتحته .. استغربت وجودحبر ملطخ ومو باينه الكتابات ...
    ليان ماتدري ليش جاها فضووول قوي تعرف وش مكتوب عالمنديل ...
    لفت على اللمبه ثم رفعت المنديل عليه عشان يوظح منه الكتابات ...
    بس نفس الحاله ماوظح شي ..
    غير انها انتبهت للبعض الحروف من الكلمات في المنديل وباقيه ممحي من الحبر الملطخ ..
    بداية الكلمه هي :~
    سعـ............... مـ...... دتـ.... وحـ...... ....... ني...
    لكــــــــــــن ...
    .........دتي الأكـ.........
    بكـ... لــــــــــــــــــي ...
    لا ............ يني ....نها .....
    ((عقدت حواجبها وهي مو فاهمه أي كلمه ...
    لفت بترميه بالزباله بس ترددت شوي ..
    بالأخير دخلته بجيب بجامتها القطنيه ...
    وبدت تغسل ...
    أما صقر دخل الغرفه وانسدح وهو يفكر فيها ...
    ماحس الا بعيونه تغط في نــــــــــــــــــــــــوم عمييق بأحلامه الحلوه ...

    $$ أحــــــــــــــــــــــــــلام سعيده ياصقــــــــــــــــر ...$$







    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  2. #132
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    .
    .
    ما باقي شي عالرواية
    ان شاء الله اكملها هاليومين
    شكرا عالمتابعة
    .
    .





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  3. #133
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    ==البـــــــــــــــــــــــاب الثــــــــــــــالث عشـــــــــــــ13ــــــــر ==
    ==الفصــــــــــــــل الــــــــــــــ1ـــــــأول ==

    $$ بعد ماأنتهت سنه كاملــــــــــــــــه على ابطالنا ...
    فيها من الآلام وفيهـــــــــــا من السعاده ..$$
    وفيها من الفراق الطويـــــــــــــــل ..$$
    مــــــــــــــــــــــرت سنتيـــــــــــــــــــــــــن من بعد هالسنه ..$$
    وفراق توأمنــــــــــــــــــا لازال ..$$
    وبهالسنـــــــــــــــــــــه ... تعتبر آخر سنــــــــــــــــه جامعيـــــــــــــه $$
    خلونـــــــــــــــــــا نبتدي بهالسنه الجديده اللي مخبيـــــــــه لنا أحداث كثيره $$
    على أمل انها تكون سنه مليئه لهم بالسعاده بعد آلآمهم اللي طالت سنتين $$

    (( أحـــــــــــــــــــــــــم ...
    راح ابتدي واحد واحد وعن أخباره من بعد هالسنتين الطويله ...
    صقـــــــــــــــــــــر وليـــــــــــــــــان ...
    لا شـــــــــــــيئ جديـــــــــــــــــــد ...
    صقر للحين يحاول يتقرب من ليان بس ليان قلبها وفكرها عند عبدالمحسن ...
    ومو قادره تسمح للصقر ياخذ قلبها بدل عبدالمحسن ...
    رغم انها ماشافت عبدالمحسن من بعد ذاك اليوم ...
    :::::::::
    فيصــــــــــــــــــــــــــل وأميـــــــــــــــــره ...
    أميره من بعد ذاك اليوم تتجاهل فيصل بأي طريقه ...
    الكل لاحظ أميره من قروب فيصل كيف هي تتجاهل بأي طريقه ولا كأنها تعرفه ..
    فهد رغم محاولاته يتقرب من أميره الا انها ماعطته وجه ابدا ...
    اما فيصل وجينفر ..... راح نعرف ايش صار معاهم بس مو الحين ...
    :::::::::::
    نـــــــــــــــــــــــــــآرا ويزيـــــــــــــــــــد ...
    نارا من بعد وفــــــــــــــــــــــاة ريان وهي تتخبى عن الناس ولا تطلع لهم ...
    وعلى كذا الا انها للحين عند نوف ...
    أما ابو نوف طفش من نارا ... بس نوف عذرها الوحيد عشان يترك نارا عندها ..
    انو نارا مالها احد ولا عايله ولا حتى بيت ... خاصتا انها عايشه بالقبو وماأزعجتهم
    بأي شي وحتى أكلها تجيب لها الخدامه ويرجع وهي ماكلت منه غير القليييل مره ...
    ولا تبي أي أحد يجي عندها ...
    نوف تاركه نارا على راحتها رغم انها متوتره من ابوها اللي موصله معه من نارا ...
    اما يزيد صار بس يتأكد اذا نارا بخير او لا ...
    رغم انه عارف حالتها النفسيه اللي تدهورت بشكل واظح جدا ...
    بس مو بيده يسوي أي شي خاصتا انها حاطه اللوم عليه بموت ريان ...
    بكل مره ينتظر الفرصه المناسبه انه يقولها الأسرار اللي عنده بس ماقدر من
    انقلابها للسيئ وللوحده بسبب وفاة ريان ...
    أما نارا تحاول تبكي وتطلع كل اللي بقلبها وترتاح بس موب قادره ...
    تحس انها تتعذب كل يوم ومل ثانيه بسبب ريان اللي تحت التراب ومو حاس فيها وهي تتعذب
    بسببه مثل ماكانت تتعذب منه وهو فوق التراب ...
    :::::::::::::::
    راكـــــــــــــــــــان ...
    راكان من بعد آخر مره مع ميشو ... رجع للسعوديه وانقطعت كل أخباره ...
    حتى انه مارجع لللإمارات ..
    ترك الجامعه وترك الدراسه فيها ...
    محد يدري عنه أي شي ولا حتى يزيد اللي كان قريب منه بآخر الأيام...
    يعني لا اخبار ولا أي شي ... كل شي عنه انقطع ...
    :::::::::::
    توليــــــــــــــــــن والدكتور طــــــــــلال ...
    تولين رغم انها ماعاد صارت تشوف الدكتور طلال ...
    الا انها اذا شافته تحاول تتهرب منه ولا يشوفها دامه للحين مادرسها من بعد آخر
    سنه لهم مع بعض ...
    أما طلال بكل مره يأجل زواجه مع جوجو ...
    وجوجو تسكت ولا تقول أي شي بخصوص هالموضوع وكأنها تاركته على راحته يقرر
    باللي يريحه وماتبي تزعله بأي شي وتظغط عليه ...
    بس بالأخير وأخير تحدد موعد زواج من ابو جوجو اللي يقول ..
    سكت كل هالمده بس الظاهر انا اللي بحدد موعد العرس بنفسي ... ولو عليكم ماتزوجتو ابدا ..
    ((طلال سكت ولا عارض عمه .... بس للحين موب قادر ينسى شي اسمه تولين ...
    فقدها بشكل موب طبيعي ...
    يحاول يشوفها بالجامعه بس ماقدر للدرجة انه شك انها نقلت من لاجامعه او صار لها أي شي ..
    حتى انه منحرج يسأل جوجو عنها .... رغم انه مايكلم جوجو الا بالنادر ...
    واذا كلمها يكلمها من غير نفس ... وهي تلاحظ بس تسكت ولا تقول أي شي ..
    اما سعد فقد الأمل من حبه لجوجو ...
    ::::::::::::::::
    المتصــــــــــــــــــــل الغريــــــــــــــب وميشـــــو ...
    على نفس الحاله ...
    يدق عليها ويهبل فيها ثم يسكر ...
    بكل مره يقول لها عدلي من اخلاقك وهي طفشت منه ...
    خاصتا انها صارت عصبيه وتطاق كثير من بعد ماتركها راكان ولا تعرف عنه أي شي ..
    عشان كذا قررت تعيش حياتها بجنون ولا يهمها احد دام راكان راح ...
    بس المتصل جننها بقوه وعلى كثر ماغيرت رقمها الا انه يجيبه ويدق عليها
    لين مايأست منه وصارت ترد وتسكت ثم تسكر ...
    تحاول تكلم ليان بس صقر ناشب لها ومايتركها بحالها ...
    حتى هي لاحظت انو ليان تحاول ماتكلمها بسبب صقر وكأنها تقول ابعد عن الشر وغني له..
    وهذا اللي احبط ميشو خلاها ماتثق بأي أحد وتكمل حياتها بجنون رغم انها كل يوم
    تعيش حياتها بسوء أكثر من قبل ...
    وكأنها تبي تنسى راكان بأي طريقه ...
    بس بالغلط ...
    ::::::::::::::
    مـــــــــــــايد ...
    علاقته مع لمى صارت قريبه ...
    كثير من المرات لمى تكمل له واجباته رغم انه يعارض بس هي تصر وبقوه
    وبكذا مايقدر يقول شي رغم انه مايبي بس يسكت لها ...
    اما ملاك بتموت قهر منهم ...
    وشيخه بس تضحك على حالتهم ..
    وهذي آخر سنه لهم وحتى انهم راح يخلصونها قبل ماينهونها ابطالنا بالجامعه الأمريكيه
    بدبــــي ...
    ((أما الباقين ... مافي أي تغيير بحياتهم ...))
    ((بس الأهم العــــــــــــــــــــــــم بنــــــــــــــدر ...
    اللي رجع للسعوديه بعد ماتعب وهو يدور عيال اخوه ..
    رجع يهتم بأبوه اللي كل يوم تسوء حالته أكثر ..
    وبين فتره وفتره يرجع ويسأل عنهم ...
    لليوم هذا وهو يسأل
    بس بيوم دق عليه شخص وقال له عن كل المعلومات للتوأم وأكد له انهم بالجامعه
    الأمريكيه ....
    العم بندر مايدري شلون يشكر هالشخص اللي اختصر له كل السالفه
    رغم انه فقد الأمل يلاقيهم ...
    بس الشخص ماعطاه فرصه يشكره بعد ماغير جواله ...
    وانشالله راح نعرف مين هالشخص اللي جمع بين التوأم من خلال المعلومات اللي عطاها
    للعم بندر ...
    يمكن بعضكم عرفه __^ ...
    استغرب العم بندر هالصدفه بس توقع انهم يعرفون بعض من زمان ..
    حس براحه للمجرد هالفكره عالأقل يكونون مع بعض ومو بعيدين عن بعض ..
    تقريبا كل شي قاله للأبوه الجد ابو بدر ...
    الجد حاس بقلبه الرتاااح وهو متأمل هاللقاء على أحر من الجمر ...
    صحيح ضاعت سنين وهم يدورون عنهم بس هالشخص انقذهم بعد مافقدو الأمل ..
    وباقي للبندر يرجع لللإمارات ويتقابل مع التوأم ...))
    """""""""""""""""""""""
    ((فيصــــــــــــــــــــــل ... طال شعره تقريبا لحد كتوفه ...
    ويربط نص شعره ... رغم الكل يقول له قصه بس هو رافض وعاجبه التغيير ..
    لابس نظارات طبيه وهو يركض وشايل طفل بين يدينه ...
    لما وصل للقروبه بنفس مكانهم ماغيروه بجمب باب المبنى ...
    -(فيصل وصلهم وهو ماسك شنطه الطفله اللي بين يدينه :~
    شبااااااااب واللي يعافيكم انتبهو للميما ...
    ((كل القروب لفو ظهورهم وهم يقولون :~ لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ...
    -(فيصل مستعجل وبسرعه حطها على رجول فهد ثم قال بتوسل وهو مستعجل :~
    فهود عفيه الحين محاظرتي مايمديني ابد عليها ...
    -(فهد :~ لااا طيب وين العجوز عنها ...
    -(فيصل وهو لاف بيروح قال بصوت عالي :~ موب موجوده ..
    انتبه لميما ... ترى بتتصفق لو يصير لها شي .. ماراح أتأخر ...
    بااااي ...
    ((بسرعه وهو يركض للداخل المبنى صدم كتفه بكتف أميره بس مالتفت عليها لأنه مستعجل ..
    وقال بصوت عالي وهو رافع يده بدون مايطالعها :~ سوريييييي ....
    ((أميره واقفه تطالع فيصل من بعد غيابهم بهالعطله اللي راحت وهذا أول يوم لهم بالدراسه
    للآخر سنه للبعض الأبطال ...بس أميره باقي لها سنه ثانيه بعد هذي بما انها أصغر من فيصل بسنه ...
    وقفت تطالعه لين أختفى .... لفت بتطلع من المبنى ..
    توها بتنزل من الدرج بتروح للحديقه ..
    -(برهوم بصوت عالي :~ أميـــــــــــــــــــــــــرآآآآآآه ...
    -(أميره التفت على برهوم ثم لفت بتتجاهلهم كعادتها بس برهوم عاد الجمله :~
    أميره تعالي بس لحظه ..
    -(متعب :ئ أي والله أميره تكفين انقذينااااا ..
    ((أميره التفت عليهم ثم قالت وهي تطالع فوق :~ انا اسمع اسمي ولا يتهيئ لي ..
    ((ثم نزلت عيونها لهم وكملت :~ جم مره قلت لكم لا تحاجونيييييي ..
    -(فهد نزل راسه خاصتا ان علاقتهم صاير فيها تتش على قولتهم ...
    أميره تقدمت لهم وهي تقول :~ نعم خير اخلصو شنو تبون ؟؟
    -(برهوم حط يدينه قدام وجهه بتوسل :~ أميره عفيه خلي وياج ميما بس ساعه
    علبال مايرد أبوها .... أحنا ورانا محاظره الحين ...
    ((بهاللحظه ميما صارت تبكي بصوت عالي وهي بين يدين فهد ...
    فهد رفع وجهه وهو يقول وكأنه بيصيح :~ لآآآآآآ أشتغل المطافي عندها ...
    تكفون أحد ياخذ......آآآآآآآآآآآآآآآآخخخخـ يلعـ...((ثم سكت وهو يمسك بطنه
    لأنها رجفته بقوه وهي تنادي بأسم :~
    بــــــــــــــــــــــآآبــــآآآآآآ ...
    -(أميره ابتسمت :~ أحسن ... ميما براااافو عليج ...
    -(فهد رفع عيونه على أميره ثم قال بحقد :~ انا متأكد انها طالعه عليج انتي ...
    ((أميره تكتفت ورفعت حواجبها ثم تنزلها وهي تقول :~ عيل بتصير لؤطه ماتتفوتش ..
    ((متعب وفهد وبرهوم وعبادي التفتو على بعض وهم بفكرون بنفس الفكره اللي دارت ببالهم ..
    التفتو عليها بخبث ثم وقفو كلهم حواليها ...
    فهد حط ميما بين يدين أميره بسرعه ثم قال :~ آآآآح بروح للدورات المياه ..
    -(برهوم :~ وانا بروح للمحاظرتي ..
    -(متعب :ئ وانا وياك بعد ..
    -(برهوم :~ نصاب انت ماعندك شي الحيـ....
    ((بقوه وطى رجله متعب وهو يقول بصوت واطي :~ فظيحه ..
    -(عبادي ابتسم تصريفه :~ وانا بروح أتمرن ..
    ((بسرعه اختفو من قدامها وهي شايله ميما ...
    عقدت حواجبها :~ أتمرن ؟؟؟ شنو يتمرن هذا ؟؟؟
    ((شوي لاحظت انهم انحاشو عنها وتركو ميما تعتني فيها ...
    لفت بحقد وقالت بصوت عالي معصبه :~ ياحميـــــــــــــــــر وقفوووووو ...
    ((الكل التفت عليها من اللي جالسين ...
    ابتسمت بتوتر ثم قالت بتصريفه :~ كملو كملو بس اجرب صوتي تو ..
    ((غالبيتهم مافهو بما انهم اجانب ...
    أميره التفت على ميما ... رفعت حواجبها لما شافت ميما معبسه بوجهها
    وهي تطالع اميره ...
    أميره طلعت لسانها ثم أحولت بعيونها وهي تقول :~ معجبه فيني ؟؟
    -(عبست بوجهها ميما أكثر ثم حطت يدها على وجه أميره وهي تقول :~ كـــــش ...
    ((أميره فتحت عيونها بقوه ثم قالت :~ كش ..!!!! ... أي مالت عليج بنت ابوج
    مافي فرق كل واحد اقل أدب من الثاني ...مالت ...
    ((أميره لفت وهي متجهه للكافتريا وهي تقول بصوت خفيف بينها وبين نفسها :~
    ظلم ... صرت أم وأنا بعز شبابي ... أنا أراويكم ياجوجا ماجوج <~
    المقصـــــــــــــــــود هنا قــــــــــــــروب فيصل ..
    -(ميما :~ مادود ... ((ثم حطت أصبعها بفمها وهي موب فاهمه بكلمة أميره الأخيره ..
    أميره التفت عليها :~ جوجا ماجوج .. موب دودا ... قولي جوجااااا ..
    ((ثم حطتها على الطاوله بالكفتريا اللي يبيعون فيها عند الحساب ...
    فتحت فمها بوظوح وهي تقول :~ جوجاااااا ...
    -(ميما عقدت حواجبها موب فاهمه وش هالكلمه بس أخيرا قالت :~ دوووووداااا ..
    -(هزت راسها بالنفي ثم قالت :~ لا لا لا موب دودااا .. قولي ... جوجاااااا ..
    ((شابين جمبها بيشترون يطالعون أميره بستغراب وكأنها هي البزر مو ميما ...
    أميره التفت عليهم ثم قالت وهي مطلعه عيونها مسويه معصبه :~ نعـــــم فيه شي غلط ..
    ((الشابين رفعو حواجبهم مرتاعين من حركات أميره ...
    أميره التفت على ميما ثم قالت بأذنها بعض الكلمات ...
    ميما التفتت على الشابين وبحركه بيدها قالت :~
    كـــــــــــــــــــــش ...
    ((أميره وهي تطالع الشابين رفعت حاجب وبسرعه طلعت لسانها تقهرهم ..
    التفتت على ميما وكملت تعلمها كلمت جوجا ..
    الشابين مسكو ظحكتهم عليها ولفو يطلبون ...
    أميره لما طلبت لها عصير .... طلعت الرضاعه من شنظة
    أغراض ميما ثم قالت :~ لو سمحت .
    عب الرضاعه حليب بارد طازج ...
    ((ثم لفت وجلست على الكرسي وحطت ميما على الكرسي عند الطاوله ..
    طلعت جوالها وهي تلهي روحها بأي شي ...
    بس لاحظت ان ميما تطالعها ..
    رفعت عيونها عليها ...
    بحركه من ميما ترفع حواجبها وتنزلها بحركه متكرره ..
    :~ برارووووو ....
    -(عقدت حواجبها :~ براروو ؟؟؟ شتقول هاي ..؟؟ اقول اقول انتي وويهج
    سكتي خليني أركز بالجوال ...
    -(رفعت يدها وهي تدخل شعرها الكاريه الناااااعم الأشششقر فاااتح ورى أذانها
    ثم حطت رجل على رجل وهي تتأفف من أميره ...
    أميره فتحت فمها بحقد على هالطفله ...
    وهي تقول :~ ذالبزره ... ميب سهله .... أي شعليها دامها بنت ابوها المغرور ...
    مالت عليج انتي وأبوج ....
    -(صوت وراها خشن :~ ومالت عليج انتي بعد ...
    -(التفتت بسرعه وطاحت عينها على فيصل اللي واقف وراها ..
    -(أميره الرتبكت بقوووووووووووووووووووه ...
    لأنو لهم سنتين ماقد تقابلت مع فيصل وتكلمو مع بعض لو بأي شي سطحي ...
    فيصل واقف بجديه وحتى ملامح وجهه جاده وكأنه مايعرف أميره ..
    -(ميما رفعت يدينها للفيصل وهي تقول بفرحـــــــــــــه :~
    بــــــــــــــــــــــــــــــــآآبــــــــــــــ ـــــــــــآآآآ ...
    ((رفعها وهو مبتسم ويقول :~ لبا قلب أبوج ..
    -(منى التفت على أميره ثم قالت بتكشيره :~ بابا هاي دوداا ...
    ((فيصل عقد حواجبه مافهم وش معنى دودا ..
    أميره شهقت وهي تقول :~ شلجليلة الحيا يالـ....
    -(فيصل قاطعها بجديه :~ لا ترفعين صوتج على بنتي ... وبعدين منو سمح لج
    تاخذينها ؟؟؟ ....
    -(أميره فتحت فمها بصدمة قهرررر .. ثم شحكت بستخفاف وهي موب مستوعبه
    وقاحته معها :~ هــه ... .. آآآآآه .... هاهاهاها ...
    ((تحاول تتكلم بس ماتدري ليش لسانها انربط من كثر ماهي مقهوره وموب قادره تعبر
    عن صدمتها من وقاحته بقهر ...
    فيصل التفت على ميما ثم قال بستهزاء :~ ميما هاي مينونه ...
    -(ميما تهز راسها بالإيجاب وهي تقول :~ دودا دود ..<~ (جوجا ماجوج كككـ)
    -(أميره حقددددت على البنت وأبوها ... البنت طالعه على ابوها بالغرور والوقاحه وطوالة
    اللسان ....هذا اللي جى في بال أميره علطول من القهر اللي موب قادره تعبر عنه ..
    فيصل التفت وهو يقول :~ ياأميرة العالم وين تبيننا نروح الحين ؟؟؟
    -(ميما :~ أممممممـ ... لاهي ((ملاهي ))
    -(فيصل يضحك :~ ههههـ والله الملاهي بالبيت وانا ابوج .....
    ((أميره وهي تطالعهم بصدمه :~ صج انهم وقحين .. لا البنت ولا الأبو ..!!
    ((بصوت عالي كملت :~ هييييــــــــــه انت ويى بنتك.. المره اليايه
    ياويل ربعك لو يتركون بينتك وياي ثم يهربون ... والله حاله .. ناس ييبون بزارين
    وأنا اللي ابتلش بهم وبعدها اتهزء .... مالت عليك انت وبنتك ...
    على شنو شايفين انفسكممممممم ...
    -(فيصل التفت عليها ببرود ثم قال :~ اقول وين رضاعتها بس ...
    ((ثم التفت لما شاف الطلبيه .. أخذ الرضاعه ثم طلع من جيبه حساب الحليب ..
    رجع للأميره اللي تشتعل نار القهر والحقد ...
    فيصل رفع حواجبه ثم قال بستهتار :~ للهدرجه نرفزناج انا وبنتي ؟؟
    يالله يالله ماعليه .. تعيشين وتاكلين غيرها ... وهاج الدراهم ...
    عشان لاتقولين سرقناج انا وبنتي ...
    -(لف بيروح ... وأميره من القهر ماعاد تدري شلون تقول اللي بقلبها من القهر ..
    بس بالأخير قالت :~ بنتي وبنتي .. اللي يسمعك يقول يايبها بحلال عشان تتفشخر
    بها ؟؟؟أصـ.....((بسرعه سكتت وشهقت بصوت واطي عالكلام اللي قالته ...
    ندمت من هاللسان اللي موب قادره تربطه لو بيوم واحد ... والمشكله هاللسان ماتطلعه
    الا على فيصل ...
    فيصل وقف يحاول يستوعب الكلام اللي قالته عنه ...
    خاصتا انه بصوت عالي واللي يفهم عربي من اللي حواليهم راح يفهمون ان بنته
    موب بالحلال ...
    فيصل التفت والنار تغلي بقلبه ...
    هالبنت ماراح تتوب عن طبايعها ...
    ((أميره ابتسمت بتصريفة خوف .... وبسرعه ماشاف الا غبرتها ...
    فيصل لما شافها انحاشت من قدامه ... ماقدر يلحق عليها دام ميما معاه ...
    لف وهو يحاول يتجاهل كلامها اللي جى على نقطه حساسه ...
    وهو يمشي يفكــــر ...
    رجعــــــــــــــــــــــــــــــــــت به ذاكرتـــــــــــه لورى ...
    قبل سنتين بالعطله اللي محدد زواجه بجينفر .....
    ((في يوم من أيــــــــــــــام العطلــــــــــــــــه ....
    كان زواج جينفر وفيصـــــــــــــل بهاليوم ...
    الكل سامع عنه بالجامعه ومن برى الجامعه ...
    جينفر ماخلت أحد الا وأرسلت له بطاقة دعوه ...
    حتى ان أميره وصلتها البطاقه ...
    الكل حظر ... الزواج كان بقمة الروعـــــــــــــــــــه ...
    بفنــــــــــــــدق فخــــــــــــــــــم وكبيــــــــــــر...
    جينفر بالنسبه لها بهاليوم هي أسعد بنت بالعالم دامها راح تاخذ حبيب قلبها فيصـــــل ...
    ((من جهه ثانيـــــــــــه قروب فيصل كلهم بغرفه في الفندق يتشيكون بالبدله الرسميه
    بما انهم حسو راح يكون شكلهم غلط بالزي الإمراتي التقليدي والظيوف كلهم أجانب ...
    حتى لو يفكرون فيصل ماله أهل خليجين عشان نقول أي أهله بيلبسون
    الثوب والعقال ...
    المعرس بس لحاله ... لا أهل ولا أقارب .... فقط أصدقــــــاء ...
    فهد بصوت عالـــــي :~ شبااااب والله أثاريني وسيم حتى بالبدله الرسميه وانا مدري ..
    -(برهوم وهو يرفع حاجب وينزله :~ ياواثق ماتصف يمي أنا ...
    ماودي البنات يشوفوني أخاف يطيحون على أهلهم والسبه أنا ...
    -(فهد :~ اقول مناك انت لو بس يشوفون شعرك محل الفلافل المحترق هذا انحاشو ...
    -(برهوم وهو يحرك شعره اللي مايتحرك :~ ياخي الغيره تقطع قلوب العذارا ...
    خلاص خلاص ولا يهمك بسلفك شعري بس لا تحسدني ترى مابقى لي غيره ..
    وه فديته ...
    -(متعب قاطعهم :~ اقول لا انت ولا انت والله اني انا الوسيم ..
    -(عبادي قطع عليهم :~ اقول شباب ماتلاحظون فيصل تأخر بالحمام ؟؟؟
    -(فهد :~ أي والله هذا شقصته .. لا يكون نام بالحمام ..؟؟
    -(الكل تقدم من الحمام ثم طقوه .. متعب :~ فصووول وينك ياعريس الغفله ..
    -(برهوم :~ لا يكون أغمى عليك من الوناسه ؟؟؟
    -(عبادي وهو يطالع برهوم مصدق :~ صدق والله ؟؟؟ شكله اغمى عليه ..
    ((فهد وبرهوم ومتعب التفتو على بعضهم ودهم يصيحون من دلاخة
    عبادي على أي شي يصدق ...
    -(برهوم :~ أي صدق يمكن مانلحق عليه ويموت ..
    -(عبادي سكت شوي وهو يحاول يستوعب ... ثم قال ببرائه :~
    تلعب علي ..؟؟
    -(برهوم ظرب راسه بخفيف :~ مدري عنك انت وويهك ؟؟؟
    -(قهد يطق الباب :~ فصول ياريال أطلع تأخرنا عالزواج ؟؟؟
    ((مارد عليهم ...
    -(متعب :~ شباب ماأسمع شي ولا حتى صوت دش ؟؟؟
    ((فهد بخوف بسرعه فتح الباب ...
    بس استغربو لما شافو الباب مفتوح ...
    يطالعون بعض مستغربين ...
    فهد فتح الباب شوي شوي وهو يقول :~ فصول تراني فتحت الباب ..
    اللبس ملابسك قبل لا افتحه تراني استحي ..
    -(برهوم ضرب راس فهد :~ والله انك فاضي افتحه بسرعه لا يكون الولد صار له شي ..
    ((لما فتحوه ...
    كانــــــــــــــــــــت الصدمــــــــــــــــــه عليهم لما شافو فيصل ..
    مسكر الفرنجي وجالس عليه وهو ضام رجوله ومخبي وجهه بين رجوله ...
    الكل وقف عنده بستغراب ...
    -(متعب مد يده للكتف فيصل وهو يهزه ويقول :~ فيصل شفيك ياريال ؟؟؟
    -(فهد :~ فصول سلامات شفيك ؟؟
    -(عبادي بخوف :~ شباب لا يكون مايحس فينا ؟؟
    -(برهوم ظرب رجله وهو يقول :~ اقول اسكت لا يصدق الحين ويموت علينا ...
    فصووول ياريال قوم خوفتنا ..
    -(فهد :~ فصول راونا ويهك صج خوفتنا ..
    ((فيصل رفع راسه بإحبااااط كبيـــــــــر وكأن الدنيا فوق راسه ...
    وجهه أحمرررررر والعرق معتليه من راسه ...
    ارتاعو شفيه هذا ؟؟؟
    -(فهد بخوف مسك وجه فيصل وهو يقول :~ فصول فيك شي ... انت بخير ؟؟؟
    ((بحركه من فيصل وببطئ هز راسه بالنفي والدمعه بعينه وده يبكي من الهم
    اللي بقلبه ...
    ((الكل الرتاع لما حسو فيه ...
    -(فهد بسرعه مسك يدينه وهو يقول :~ شباب ساعدوني خلونا نسدحه عالكنبه بالغرفه ..
    ((فهد ومتعب رفعو فيصل من يدينه وهم رايحين للغرفه ..
    عبادي بسرعه فتح لهم الباب وهم خايفين على فيصل اللي حالته
    تخوف ...
    لما سدحوه تفاجئو من فيصل لما حط يدينه على فهد ومتعب وهو يقول :~
    ساعدوني ... تكفون ... مابي اتزوجها مابيها ... مابيها بس ولدي مابي اتركه ..
    شساوي قولو لي شساوي ؟؟؟ مابيها أكرهها ماأطيقها ...
    فهد عفيه ساعدني ...
    لا تتركوني ساعدوني ...
    ((الكل انصدم منه خاصتا من كلمته اللي استغربو منها ..
    -(برهوم بتوتر :~ ولـــــــــــــــد ...!!! ..
    ((شوي استوعبو الوضع ... التفتو علطول على فيصل بروعه ثم قالو بصوت واحد مرتاعين:~
    حامل منــــــــــــــــــــــــــــكـ ...!!
    ((فيصل عض شفايفه بضيقه وحزن كبير وهو يهز راسه بالإيجاب للسؤالهم ...
    الغرفه صارت هاديه ...
    كل واحد ساكت ويحاول يستوعب هالمصيبه اللي عرفوها ...
    الحيــــــــــــــــــــن فهمو ليش فيصـــــــــــل يبي يتزوج جينفر ...
    ((يكتو شوي يحاولون يفكرون بطريقه بس مافيه غير انه يتزوجها لين تولد ثم يطلقها ..
    عالأقل الطفل يكون مولود عن زواج ..
    فيصل وقف وهو يقول بتوتر :~ شباب لا تسكتون قولو لي شسوات ؟؟؟
    -(متعب أكثر واحد من بينهم عاقل ... عشان كذا عصب على فيصل ثم قال :~
    أنــــــــــــــــــت صج مينون ... وين عقلك يوم تغلط وياها ؟؟؟ ...
    ولا يعني ماوراك أهل صرت تساوي كل شي على كيفك ..؟؟؟ ..
    انت مينون .. مينووووون .... فيصل صج صج ماتوقعتك جذي حقير للهدرجه ..؟؟
    صرا.......
    -(قاطعه برهوم :~ متعب خلاص .... الولد موب فاضي للهالحجي الحين ..
    -(متعب سحب يده من برهوم بقوه ثم قال بحتقار للفيصل اللي يطالعه :~
    آخر شي توقعته منك يافيصل هالدنائه ؟؟؟ .... كل شي له حدوده ...
    بس انت تعديتها للدرجة انك تغضب ربك بالحرام ...؟؟
    عموما انا ماعلي منكم ... هذي مشكلتك وانت تصرف معها ...
    لأن مايشرفني أقعد معاكم بهالمصيبه القذره ..
    ((ثم طلع وسكر الباب وراه بقوه ...
    ((التفتو على فيصل ...
    بس فيصل تنهد بضيقه كبيره وهو يقول :~ وانتو موب مجبورين توقفون وياي بهالمصيبه ..
    روحو مثل ماراح متعب ...
    -(فهد :~ طيب ليش ماقلت لنا من قبل عالأقل فكرنا بطريقه ..
    -(برهوم :~ طيب انت متأكد انه ولدك موب ولد واحد ثاني غيرك ..؟؟
    ترى هاي جينفر استغفر الله ياربي تلاقيها كل يوم مدخله ببيتها ريال ..؟؟
    -(عبادي :~ عشان جذي جينفر صاير سمينه ...!!
    -(برهوم رمى المخده عليه وهو يقول :~ مالت عليك هذا وقته تفكر بهالأمور ...
    ((بهاللحظه طق باب غرفتهم ..
    عبادي راح يفتح ..
    لحظات ثم رجع عبادي وجمبه رجال غريب ....
    واظح عليه أجنبي مو عربي ...
    بعد ماأنتهى الأجنبي من محادثته مع فيصل ..
    طلع ...

    انتهــــــــــــــــــــى البارت الأول ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  4. #134
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    البــــــــــــــــاب الثـــــــــــالـــث عشــــــــــ13ـــــــــــر ..
    الفصـــــــــــــــل الثـــــــــــــ2ــــــــاني ...

    $$ كانت المفاجأه والصدمه عالكل من بعد ماقاله الإيطالي للفيصل ...$$

    ((فيصل واقف موب قادر يستوعب ...
    يحس نار القهر تغلي بقلبه ...
    حـــــــــــــــــــاقد على جينفر بشكل موب طبيعي ...
    بسرعه طلع من الغرفه ..
    -(فهد وعبادي وبرهوم خافو لا فيصل يسوي شي بجينفر ...
    كلهم لحقوه وهم ينادونه ...
    بس فيصل ولا كأنه يسمع ...
    لما دخل بالقاعه .. الكــــــــــــــــل التفت يطالعه مرتاع ...
    ملامحه واظح عليها الغضب ...
    بدت الهمسات بكل جهه عن حالة العريس كيف معصب ولابس بدله بدون الجاكيت حتى ..
    -(بصوت عالي :~ جينفـــــــــــــــــآآآآآآر ...
    ((لما رقى للفوق عنذ غرفتها ...
    وهو ناوي عليها ...
    متعب كان جالس من بعيد لما شاف وضع فيصل الرتاع وبسرعه لحق فهد وباقي الشباب ..
    لما رقو ورى فيصل ..
    ماقدور يلحقون عليه لأنه دف الباب بقوه وبصراخ خشن يهزء جينفر ..
    جينفر اللي ارتاعت موب مستوعبه فيصل وش فيه معصب وليش يسبها كذا ..
    ((مسكها مع يدها بقوه وبدى يهزأ فيها...
    صارت تترجاه وهي تبكي من قلب ..
    كيف تطلب منه يكون اب للطفلها اللي تبي فيصل يكون ابوه ...
    ويربونه مع بعض ...
    هي كذبت عليه بالطفل اللي هو موب طفل فيصل ...
    الطفل طفل شخص ثاني ...
    بس جينفر كذبت لأنها ماحتفظت بالطفل الا عشان تتزوج فيصل بعذر انه طفلهم ..
    توسلت له بكل الكلام بس فيصل كان قاسي عليها للدرجة انه يدفها عنه بغضب ...
    وهو يقول قد ايش انا غبي لما صدقتك بحسن نيه ...
    ((لف بيروح وهو يحس عيونه راح تطلع من مكانها من الغضب والنار اللي بقلبه ...
    جينفر تبكي من قلب والمكياج خرب ...
    بسرعه ركضت ومسكت رجوله وهو واقف عند الباب بيطلع ..
    تتوسل له بكلمات الحب ... تترجاه مايتركها لأنها تحبه ...
    وتهدده لو يتركها بتقتل الطفل اللي ببطنها رغم انه خطر عليها ... بس فيصل
    رد عليها انه ماله دخل لا فيها ولا بطفلها ...
    -(فيصل دفها بقوه عنه وهو يطالعها بحتقار ...
    ((لما جى بيطلع والشباب يطالعون بصدمه من فيصل كيف حسو انهم مايعرفونه اليوم
    بغضبه الجنوني ..
    ((جينفر بسرعه خذت جرة ورد جمبها ثم ظربت بطنها بقوه ...
    كتمت صرختها ..
    -(فهد وباقي الشباب شهقو من الروعه ...
    فيصل لف عليها وبسرعه قبل لا تظرب بطنها مره ثانيه سحب الجره بقوه ورماها عالأرض
    ونكسرت ..
    صرخ بوجهها بكلمات قاسيه ...
    بس جينفر هددت حتى لو ماتقتل الطفل بترميه بدار الأيتام...
    بهاللحظه فيصل ماقدر يتحمل اللي سمعه ..
    مسك شعرها بقوه وشده وهو يحس انها تقصده بالكلام كيف بيكون لقيط الولد مثله ...
    بس فهد وبرهوم تلاحقو عليه وسحبوه عنها ...
    فيصل بقهر قال لها انه بيربي الطفل ...
    جينفر استغربت بالبدايه بس بالأخير طلبت منه انه ينسى انها ام الطفل ويربيه
    هو بنفسه وهي بتطلع من حياتهم ...
    فيصل رد عليها انو هذا افضل حل تسويه هي وتختفي من حياتهم ...
    ((لف فيصل عنها ثم طلع ...
    أما جينفر جلست عالأرض وهي تبكي وكارهه اللي ببطنها ..
    تحس انه مصيبه وتوهقت فيه هالطفل اللي ببطنها ..
    بس بما ان فيصل مايبيها وطلب انه ياخذ الطفل ولا ترميه بدار الأيتام ..
    وافقت علطول بدون تردد ...
    بما انها تبي تعيش حياتها ...
    مثل أي أجنبي مايعرف الإسلام ...
    ((وبكـــــــــــــــــــــــــــذا مرت الشهور والأيام لين ماولدت جينفر بنت ...
    ومن ذاك اليوم فيصل أخذها عنده ورباها وهو مقرر يعوض هالطفله عن كل الفقدان
    اللي عاناه فيصل بحياته لين الحين ..
    الحنان والحب وكل اللي يقدر عليه راح يعطيه هالطفله ...
    ماقدر ابدا يترك هالطفله تعاني مثل ماعانى هو حتى لو انها مو بنته ...
    بس فيصل يبي يسوي خير بحياته عشان كذا حب يكون أب لهالطفله ويعوضها
    عن كل الخساره اللي حاس فيها ..
    وبكذا سماها بنفسه ..
    منـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى ..
    على أخته المقعده ...
    من ذاك اليوم ومنى أخته صارت تقابل فيصل كثير عشان تلعب مع ميما الصغيره ..
    مثل مادلعها ابوها وسماها ميما والكل صار يسميها ميما ...
    وبعض الأحيان منى أخته تطلب من فيصل انها تاخذ ميما عندها بالبيت وتنومها معها ..
    خاصتا انو منى اخته مررررررررره تعلقت بشكل غير طبيعي في ميما الصغيره ..
    أما اللي بالجامعه يحسبون انها بنته صدق من جينفر ..
    اما منى عارفه كل السالفه زين ..
    العنود لما عرفت بالموضوع جن جنونها ...
    صارت تدق على فيصل كثير وتحاول ترجعه لها بأي طريقه وتطلب منه انها
    تربي معاه بنته ..
    بس فيصل يرفض ولا يرد عليها ...
    بس لليومنا هذا وهي تدق عليه وقررت انها ماتتركه بأي طريقه ...
    أما أميره تحسب انو ميما بنت فيصل من جينفر وهذا اللي خلاها تحتقر فيصل
    لليوم هذا ... وماتدري انو بالحقيقه هي بنت جينفر بس من رجال ثاني
    وتوفى بحادث علطول عشان كذا راحت للفيصل وقالت انه ولده ...
    بما انها تحب فيصل عن كل الشباب اللي عرفتهم بحياتها ..
    وستغلتها فرصه عشان تقرب فيصل منها وتربطه فيها بالغصب ...
    بس جينفر بعد ماولدت ميما سافرت علطول وكملت دراستها برى وعاشت حياتها برى بعيد
    عن فيصل وعن الكل ....

    $$وهذي نهايــــــــــــــــــــــة قصـــــــــــــــــة فيصل وجينفر الأجنبيــــه $$

    (( فيصــــــــــــــــــــــــــــــل وهو يمشي وشايل بنته ويتذكر
    كل هالذكريات الشينه واللي بنفس الوقت يعتبرها هم وانزاح عنه لأنه يكره جينفر كره ومايبيها ابدا ابدا ابدا ...
    سمع صوت ميما وهي تشد شعره من ورى بالربطه...
    صحاه من ذكرياته القديمـــــــــــــــــــه من قبل سنتين ...
    ميما :~ بابا شعرك حلو طويل ... أبي مثله ...
    ((ضحك فيصل وهو يقول للبنته بصوت واطي :~ ايه انتي اللي تعرفين الزين ..
    موب ربع ابوج ذالحساد كل واحد يقول قصه ..
    بس دامه اعيبنج خلاص موب قاصه عشانج ..
    <~ يبيها من الله كككككـ ...
    -(ميما ضحكت وهي موب فاهمه شي بس تشوف ابوها يضحك وتضحك مثله ..
    ((مــــــــــرت من قدامــــــه توليــــــــــــــــــــن ..
    لما طاحت عينها على فيصل توترت شوي ماتدري ليش ..
    رغم انو فيصل مانتبه لها ..
    هي تتذكر كلام طلاب الجامعه انها بنت جينفر من فيصل بالحرام ..
    بس مستغربه وين جينفر ...
    حاولت تتجاهله هو وبنته ثم كملت طريقها ..
    بس بهاللحظه طاحت قدامها حلاوة ميما ...
    تولين نزلت عيونها على الحلاوه اللي عالأرض عند رجولها ..
    -(فيصل وميما يطالعون تولين ..
    فيصل لما عرف انها تولين تلعثم شوي ثم لف بيروح بدون الحلاوه ..
    بس ميما قالت بصوت عالي :~ حـــــــــــــــــــواوي ...((حلاوي ))
    ((تولين توتر شوي بس بالأخير رفعت الحلاوه ثم فكت قرطاستها والتفت على
    ميما وهي مبتسمه وقالت :~ تفضلي ياحلوه ..
    -(ميما عبست :~ ليه فكيتي حواوي ..
    -(تولين ابتسمت ثم رجعت القرطاسه وسكرتها :~ يالله ولا يهمج بس لا تزعلين ..
    ((فيصل رفع عيونه على تولين وهو شايل ميما ..
    تولين لما حست بنظراته بسرعه قالت برتباك لميما :~ يالله ياحلوه باي ..
    -(ميما التفت على ابوها ثم قالت :~ بابا هذي ماما ؟؟
    ((تولين وقفت وهي معطيتهم ظهرها استغربت كلام ميما ..
    فيصل التفت عليها بستغراب ثم قال :~ لا حبيبتي هاي موب امج ..
    -(مدت بوزها ثم قالت :~ ليش ؟؟
    -(التفتت تولين بسرعه ثم قالت ببتسامه :~ تبين اصير امج ؟؟
    -(ميما :~ ليش ؟؟
    -(تولين ضحكت :~ مو انتي تقولين انا ماما ؟؟؟ خلاص بصير لج امج شرايج ؟؟
    -(ميما عقدت حواجبها موب فاهمه زين ... فيصل ابتسم وهو يحاول مايطالع
    تولين :~ ميما انا ابوج وأمج وكل شي .. ماتفقنا على جذي احنا ؟؟
    -(ميما عبست اكثر ثم لفت وجهها عن فيصل وحطته على كتفه زعلانه ...
    فيصل توتر شوي من كلام ميما اللي أثر فيه كل ماطرت أم ..
    تولين ابتسمت ثم قالت للفيصل بأدب :~ الله يخليها لك ..
    -(فيصل رفع عيونه لها ثم قال :~ الله يسلمج ...
    ((للحظات وهم يطالعون بعض ...
    كل واحد يحس بصورته تنعكس للي قدامه من التشابه اللي بينهم ..
    بكذا حسو بتوتر من الطرف الثاني ...
    نزلت راسها ثم راحت ..
    فيصل حاول ينسى موضوعها ثم التفت على بنته وهو يقول :~ يالله بنرد البيت ..
    ((بعد الجامعــــــــــــــــــــه ...
    اليوم ماداومت نارا ...
    الســـــــــــــــــــــاعه الحين وحـــــــــــ1ــــــــده بعد منتصف الليل ...
    نـــآرا جالسه تفكر بريان ...
    تتذكر كيف مات قدام عيونها ..
    وتذكرت ان السبب هي ...
    رغم انو مالها علاقه لأن المرض هو اللي قلبه بهالحاله وطلع بالشارع حتى مايعرف مين
    نارا ...
    بس نارا تحط اللوم عليها لأنها حبت يزيد وهذا بالنسبه لها غلطة عمرها انها حبته ..
    الحين ماتفكر غير بريان ...
    سنوات وهي حاجزه نفسها بالقبو كئيبه ووحيده ومعقده ...
    كله بسبب موت أخوها مشاري وريان ...
    شوي شوي تحس انها بتموت من الحر اللي يطلع من جسمها وهي تتذكر ريان ومشاري ..
    بدت ترتجف بخوف ...
    بهاللحظه سمعت صوت وراها عند الباب ..
    التفتت بسرعه وشافتها نوف واقفه تطالع نارا بحالتها اللي تخوف وشكلها المقزز ...
    نارا صايره نحييييييييييفففففففففففففه ...
    وشكلها مبهذل وتعبااان ...
    نوف وهي تطالع نارا بضيقة صدر على حالتها ..
    نارا بسرعه ركضت للنوف ومسكتها بلوزتها بقوها وهي جالسه وتقول بتوسل :~
    نوف .... نـــــــــــــوف ساعديني .. تكفين ساعديني ...
    انا قتلتهم انا ... نوف انا تعبانه تكفين تكفين ساعدينــــــــي ...
    ((نوف وهي تطالع حالة نارا ببرود ...
    ابتسمت بخبث لما حست بضعف نارا وهي تتوسل للنوف ...
    يعني هي بحاجتي الحيــــــــــــــــن ..!! فرصتـــــــي ماراح أضيعها ...
    ((نزلت عيونها للنارا ثم قالت بحقاره :~ بساعدج بس على شرط ..
    -(نارا وهي تهز راسها بالموافقه :~ طيب طيب بس طلعيني من عذابي هذا ..
    تكفين ... تعبت والله موب قادره اتحمل هالعذاب ..
    -(ابتسمت بخبث ثم جلست عند نارا ومسكت يدينها بطمئنان وهي تقول :~
    على شرط تكونين ..... ((سكتت شوي ثم كملت بخبث :~
    تكونين لي أنا وبس ...
    -(نارا موب قادره تفكر بكلام نوف لأن راسها مشغول بالعذاب اللي هي فيه .... ماتدري نوف وش تقول بالضبط بس هزت راسها بالموافقه ..
    نوف استغربت من نارا انها وافقت رغم معارضاتها لها من سنين ..
    بس عرفت ان نارا الحين بأشد انواع الضعف وقابله للأي شي بسبب يأسها والعذاب اللي هي فيه ..
    مسكت يدين نارا ودجلستها على الكنبه وهي تقول :~ طيب خليح هني وانا بييج
    بعد شوي ...
    ماراح أتأخر ..
    ((نارا وهي تنتفض وصروة مشاري وريان كيف ميتين والدم ملطخ عليهم قدام عيونها ...
    نزف طلعت ونارا ترتجف خووووف ...
    شوي صارت تهمس بكلمات موب مفهومه وهي تنتفض ...
    لفت عيونها على الكاس ...
    بسرعه قامت وكسرته ... مسكت القزازه الكبيره الكسوره ...
    وبقوه تجرح نفسها به ...
    على ساقها وعلى يدينها وعلى رقبتها وكتفها ...
    بشكل جنوني ومخيف ...
    تحس بألم موب طبيعي بس بالنسبه لها موب مثل ألألم اللي بقلبها وداخلها ..
    تبي ترتاح مثل ماتعتقد ان هالطريقه راح تخفف من ألمها ..
    نارا شوي شوي بدت تنادي بأسم ريان ..
    -ريــــــــــــــان وينك .... ريــــــــــــــــــآآآن ..
    ((نوف بهاللحظه كانت واقفه عند الباب وتطالع شكل نارا اللي ملطخه
    دم من الجروح اللي بجسمها ...
    نوف اتجهت للنارا وبيدها مقص ...
    لما جلست عند نارا اللي صايره تخوف وبقوه ...
    بس نوف عارفه ان هاللحظه نارا ضعيفه ومحتاجه لليد احد يساعدها وماعندها
    غير نوف القـــــذره ...
    مدت يدها للنارا ... نارا رفعت عيونها على المقص اللي بيد نوف ...
    بسرعه سحبته وهي بحالتها الجنونيه ...
    وقفت قدام المرايه اللي نصها مكسور بسببها ...
    شعر نارا طال لين حدا ظهرها والصبغه اسودا نازله وطالع لون شعرها البني
    الفاتح ...
    شوي شوي وهي تقص شعرها ...
    ونوف منسدحه عالكنبه وتطالع نارا اللي صايره مجنونه ...
    نوف طلعت زقاره لها وهي مبتسمه بخبث ...
    أما نارا اللي قصصة شعرها وحلقته من ورآ كله ...
    أما قصتها مخليتها طويلــــــه لين حد نهاية وجهها بحيث تغطي نص وجهها بهالخصله ...
    أما اللي ورى حلقته حلاقه موب طبيعيه وبجنون ...
    لما انتهت من القص بعد خصلتها خلف أذنها ثم بحركه منها قامت تجرح وجهها وهي تتألم
    وتنتفض بقوه ...
    عيونها بدت تغرق دموع وأخيــــــــــــــــــرا ..
    وهي تتذكر ريان .... تبكي على ريان وعلى الضيقه اللي كاتمتها سنتين بشكل موب طبيعي ..
    وأخيرا بكت عالأقل تطلع كل اللي بداخلها مكبووت ...
    وجهها صار كله جروح ودم ...
    طاح المقص منها ويدها ترتجف من الألم اللي تحس فيه بجسمها ووجهها ..
    رفعت عيونها على نوف بضعف وهي تنتفض ..
    بهاللحظه وقفت نوف واتجهت لها ...
    مدت لها الزقاره الحاااره ومخلصه نصها وهي تقول ببتسامة خبث :~
    هذا راح يشيل كل همومج ...
    ((نارا غمضت عيونها بقوووووووه وعضت شفايفها بقوه ثم نزلت راسها وكأنها
    تتيح المجال للنوف تحرق جسمها على راحتها بعتقادها الباطل انو راح يشيل آلامها اللي
    بداخلها ..
    نوف قربت من نارا وبقوه سحبت بلوزتها وطلعت كتف نارا النحيف الهزيل...
    بقوه ضغطته على كتفها وماسمعت غير صرخـــــــــــــة ألــــــــــــــم من نـــآرا ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  5. #135
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    صرخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه فيها من الهموم والألم الفظيع اللي تحس فيه نارا ...
    دموع نارا تنزل أكثر وأكثر من الضيقه اللي بداخلها ...
    نوف رفعت الزقاره ثم كررت الحركه نفسها خمس مرات ...
    لين ماحست انو نارا بدت تفقد وعيها شوي شوي ...
    طفت الزقاره بسرعه ثم مسكت نارا وسحبتها للكنبه ...
    نارا نص واعيه وهي تهمس بأسم ريان ...
    ودموعها تنزل بضعف واستسلام ...
    نوف جلست عند نارا وهي تشوف الدم اللي طالع من كل جرح بجسم نارا ووجهها ..
    مدت يدها ومسحت على شعر نارا ثم رفعت الخصله عن وجهها
    وبيدها الثانيه تمسح الدم اللي بوجه نارا ..
    بجد شوهت نفسها بشكل مخيف ...
    نوف قربت أكثر من نارا بس ماتدري ليش ترددت ثم وقفت مبتعده عن نارا ..
    تحس بشي يردها ...
    عشان كذا طلعت من القبو وتركت نارا تحلم بريان أو بالأصح كوابيس ريان موب تاركها
    حتى بنومها ..
    """""""""""""""""""""""""
    (( باليـــــــــــــــــــــــــــــوم الثانـــــــــــــــــي ...
    بالصباح كل واحد بيقوم للجامعه ...
    وهاليوم ثانـــــــــــــي يوم ببداية السنه الأخيره بالجامعه ...
    ((ليـــــــــــــــــــان ... فتحت عيونها وهي تحس بروحها تعبانه ...
    التفتت على اللي جمبها ..
    صقر نايم بسابع نومه ...
    غمضت عيونها وهي تحس بحومة كبد من صقر وبقوه ...
    رنت الساعه ... صقر تقلب شوي ثم فتح عيونه وهو متكااسل ..
    وقف وهو موب شايف اللي قدامه من عيونه اللي مغمضه ..
    دخل الحامام كالعاده يتروش ...
    أما ليان للحين منسدحه وهي تحس بحومة كبد قويييييه ...
    شوي حست انها بترجع ...
    مسكت فمها وبسرعه قامت ركض للحمام ...
    ونست وجود صقر بالحمام ...
    فتحت باب الحمام بسرعه ثم استفرغت بالمغسله ...
    صقر فتح عيونه عالأخر وهو كان واقف يعدل حرارة الدش وهو لابس شورت ..
    واقف يطالعها بستغراب شفيها ..
    ليان تحس براسها يدور من الإستفراغ ...نزلت راسها بعد ماغسلت وهي تتنفس بقوه من التعب
    صقر بسرعه تقدم ومسك كتوفها وهو يقول :~ سلامات شفيج ؟؟
    ((ليان استوعبت شوي الوضع كيف دخلت عليه الحمام ...
    حست انه مالبس غير شورت ...
    بسرعه سحبت نفسها منه وطلعت برى الحمام ..
    بس المصيبه لما لحقها صقر خايف لا يكون تعبانه او فيها شي ..
    ليان جلست على السرير وهي تحس براحه بعد ماستفرغت ...
    رفعت عيونها على صقر اللي دخل عندها ...
    نزلت عيونها بسرعه وقلبها يدق بسرعه ..
    حست بوجهها قلب أحمر بسبب صقر ... وبنفس الوقت لما قرب منها صقر وقال بخوف :~
    ليان اوديج المستشفى ؟؟
    -(بهاللحظه حست بحومة كبد ترجع لها مره ثانيه من قرب صقر لها ...
    عقدت حواجبها وهي تأشر له يطلع ..
    نزلت راسها ماتبيه ..
    صقر رفع حواجبه شفيها ذي ...
    -(صقر :~ ليان شفـ.....
    -(بسرعه تغطت بالمفرش وهي تقول :~ بليز أطلع ...
    ((صقر بهاللحظه خاف من جد عليها ...
    مسك المفرش ثم سحبه بهدوء وهو يقول :~ طيب خليني اوديج للمستشفى ..
    -(ليان ماعاد تحملت قربه منها عشان كذا صرخت بوجهه بملل وكره له وطفش
    من تلزقه فيها :~ خلاص قلت لك أطلع برآ موب طايقتك .... أطلـــــــــــــع ..
    ((صقر ترك المفرش ثم تغطت فيه مره ثانيه ليان ...
    وقف شوي يستوعب كلماتها ...
    حس بضيقة صدر من بعد موقفها وهي أول مره بحياتها تصرخ بوجهه بكره كذا ..
    صحيح يدري انها تكرهه للحين بس ماقدر رفعت صوتها عليه كذا ...
    لف وأخذ له ملابس ثم طلع وتروش بسرعه وهو متعكر مزاجه ومتضايق عالآخر ..
    لبس بسرعه ثم طلع للجامعه وبيده كتابه ..
    صقـــــــــــــر تغير عن قبل سنتين ...
    صار يحط له عوارض خفيفه ومرتبه .... وشعره طايل شوي ومدرج لحد رقبته ..
    بس موب بطول فيصل ككككـ ...
    فيصل مخربها وبقوه ...
    بس ستايل صقر للحين نفسه ..
    مجنون سبورت ...
    ركب سيارته ثم شغل وهو يفكر بليان وحاس بضييقه ..

    شغل المسجل على أغنيــــــــــــة ... رويــــــــــدا المحروقــــــــــي ..
    ((أقولـــــــــــــــــكـ شــــــــــي ))

    اقولك شي وماتزعــــــــــــــــــــل .. ولا تآخـــــــذ على الخــــــــــآطر ..
    صحيـــــــــــــــح اني أحبــــــــــــــــــــكـ مــــــــــــوـوـوـوت ..
    لكــــــــــــــــــــني معــــــــــــــاكـ تعبــــــــان ..
    لكنــــــي معــــآكـ تعبـــــــــــــــــــــــــــآن ..
    تخلينــــــــــــــــي وتنســـــــــــــــــــــــــــآني ...
    تعــــــــــــب قلبــــــــــــي وأنـــــــــــــــا صـــآآآبـــــــــــــــــــــــــــــر ..
    وآقــــــــــــول اليـــــــــــــــوم يتغيــــــــــــــــــــر ..
    وهـــــــــــــذا أنا معـــــــــــــآك حيران ..
    وهذا أنــــــــا معآآكـ حيـــــــــــــــــــــــــران ...
    أدور لكـ ســـــــــــــبب مقنـــع ..
    وأقولــــــــــــــكـ ياهوآآ حاظـــــــــــــــــــــر ..
    عشــــــــــــــــــــان الحب فــــــــــــي قلبــــــــــــــي ..
    أخلـــــــــــــــي قلبـــــــي الغلطــــــــــــــــــــــآن ..
    اقولك شي وماتزعــــــــــــــــــــل .. ولا تآخـــــــذ على الخــــــــــآطر ..
    صحيـــــــــــــــح اني أحبــــــــــــــــــــكـ مــــــــــــوـوـوـوت ..
    لكــــــــــــــــــــني معــــــــــــــاكـ تعبــــــــان ..
    لكنــــــي معــــآكـ تعبـــــــــــــــــــــــــــآن ..

    ((صقــــــــــــــر وهو يسمع الأغنيـــــــــــــه ...
    حس بكلماتها جت على جرحـــــــــــــه ونفس شعوره ...
    ثم قال بصوت واطي وهو يتنهد بضيقــــــــــــه ويضغط على الدرقسون :~
    آآآآآآآآآآآه منج ياليـــــان ..... والله تعبت وياج ... لين متى وانتي تكرهيني ؟؟
    ليـــــــــــــــــن متى وأنا بهالعذاب وصدج لي ولا جني زوجج ...
    معقوله غلطت لما تزوجتج بالغصب ؟؟؟
    ؤففففـ من قلبي ... ليـــــــــــــش ماحبيت غير ليان ليــــــــش ..
    ليان اللي تحب اخوي واخوي يحبها ...
    ليش ياقلب اخترتها من بين هالبنات ليش ...
    الله يصبرنــــــــــــــــي بس ...
    """""""""""""""
    ((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــه ...
    توليــــــــــــــــــــــن ...
    فتحت عيونها على صوت منبه الجوال ...
    طفته ثم رجعت نامت وهي مرررهقه ...
    شوي الا ودق جوالها للمتصل ...
    فتحت عيونها بكسل وهي مستغربه مين بيدق عليها هالصباح ..
    بالعاده جواهر بس من سنتين وهي ماتكلمها من بعد السالفه ...
    ردت بكسل كبيــــــــــــــــــر ...
    -آلــــــــــــو ..
    -(صوت هـــــــــــــــــآدي ورايق كعادته :~ يسعد لي صباح الحلوين ..
    أكيد عالفراش كسوله كعادتج ..
    -(فتحت عيونها ثم غمضتها بحركه متكرره تبي تستوعب من هالرجال اللي يكلمها ..
    بسرعه قالت :~ نعم نعم خير منو انت ؟؟
    -هههههههـ ...أح طيب لا تدفين ... أنا مايـــــــــــــد ..
    -(بسرعه رعت الجوال ثم طالعت الرقم .. وبالفعل هذا رقم مايد وهو داق من الخارج..
    انسدحت ورجعت للكسلها ثم قالت :~ أهلين ...
    -(مايد :~ أممممـ الساعه الحين عندكم ست ونص صح ؟؟
    -(رفعت عيونها على الساعه ثم قالت :~ لا غلط الساعه ست ونص الا عشر ..
    -ونص الا عشر ... شلون تركب هاي ؟؟؟
    -مدري ههههـ ..
    -(ابتسم ثم قال :~ طيب يالله قومي للجامعه ... من قدج آخر سنه ...
    -وانت بعد .. لا تقعد تحسدنا بسم الله علي ...
    -ههههههـ طيب بسألج أمج ليش ماترد على جوالها ؟؟؟
    -ممم. مدري ...
    -طيب يانوامه قومي شوفي لي ليش ماترد .. ابي اسلم عليها من زمان مارمستها ...
    -(بتكاااسل وقفت وهي تقول :~ طيب أصبر بروح اعطيها الجوال ...
    ((تولين وهي تزل من الدرج وبالويل تشوف طريقها ...
    على الدرجه الأخيره ..
    طاحت عالأرض وتعورت ركبتها ...
    -(طاح الجوال وهي تقول بألم خفيف :~ آآآآآآآآح .. حسبي على بليسك يامايد ...
    ((مايد يسمعها وعرف انها طاحت ... ضحك عليها ..
    لما رفعت الجوال على أذنها وهي تقول :~
    آآآآح انت السبب ..
    -هههههههههههههـ وانا شعلي منج ... انتي اللي ماتشوفين ..
    -(وقفت ثم راحت للطاولة الطعام وهي تقول :~ أي طيب اصبر علي بردها لك
    لما تيي بالإمارات ..
    -(بصوت عالي :~ يااااااااااااااااااااالبــــــــــــآآ الإماراآآآآت ...
    والله اني مشتااق لها والأهلها ...
    -(بدلاخه :~ منو أهلها ... حدد ...
    -(ضحك :~ ههههـ انتي أكيد ...
    -(بثقه :~ أي شي طبيعي .. لا انا اقصد من غيري ...
    -هههههـ ياواثق انتا ....
    -أي صح نسيت اقولك ... لقيت لك وحده عندنا بالجامعه حلوه ..
    شرايك أخطبها لك ...
    -(سكت شوي ثم قال ببتسامه :~ ؤكي خلينا نشوف ذوقج الراقي ..
    -تتريق يادوب ...
    -هههـ لا خلاص بس أبيها حلوه مثلج ...
    -أي اذا على هاي مستحيل الاقي لك ...
    -هههههـ أهم شي اللي شايفين روحهم ههههههـ ...
    -هههههـ أهم شي ههههههـ ... مايد
    -سمي ..
    -خذ أمي ...
    ((ثم عطت الجوال للأمها اللي تقول للتولين :~ ماشالله طقيتيها سوالف انتي وياه ..
    -(تولين وهي تتمغط :~ آآآآآه ياربي ... هو اللي يسولف انا شدخلني ...
    ((مايد سمعها ثم قال لخالته وهو يضحك :~ ماعليج منها ماقلتي لي شخبارج ياخاله ...
    ((تولين لفت وهي رايحه بتتجهز للجامعه ...
    خاصتا انها مو عارفه اليوم قاعتها وين ... حاسه انها بتطفش وهي تدورها ..
    ((بسرعه بدلت ملابسها ثم جلست تحط لها ميك آب صباحي خفيـــف ..
    بعدها نزلت وهي تقول بصوت عالي :~ مامـــــي يالله باي انا رايحه للجامعه ..
    -(بصوت عالي :~ الله ويــــــــــاج وديري بالج على روحج ...
    -ؤكـــــــي ...
    """"""""""""""""""""
    ((ومن جهه أخــــــــــــرى ..
    عنـــــــــــــــد ميشـــــــــــــــــــــو ...
    وهي داخل تتروش ...
    طلعت بعد كذا وجلست قدام المرايه تحط الجل على شعرها ...
    شعـــــــــــــــــرها اللي نفسه بوووووي وماتتركه يطول أبدا ...
    وكل مره تجدد لون الأشقر الثلجي ...
    بسرعه لبست لبس أبيض كعادتها اللي ماراح تتغير ...
    لما لفت بتشيل شنطتها وصلها مسج ..
    بسرعه فتحته وهي تنزل من الدرج ...
    المسج يقــــــــــــول :~
    صبـــــــاح الخير ياقمــــر ..
    اليوم عندي لك خبر بمليون ...
    تعالي بالصاله اللي تحت ..
    أكيد تعرفينها ..
    سلامـ ياحلو ..
    ((ميشو تحاول تستوعب شسالفه ...
    يعني بتشوف مين هو اليــــــــــــــوم ...!!!
    يؤ مستحيــــــــــــل ...
    حست بنار تشتعل بقلبها وهي كارهه هالشاب بشكل موب طبيعي وتتمنى اليوم اللي تقابله
    عشان تطلع حرتها فيه ...
    بجد هبل فيها ...
    وكرهت نفسها منه ...
    ((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــــه ...
    بالقبـــــــــــــــــــــو ...
    نـــــــــــآرا ... منسدحه عالكنبه ...
    فتحت عيونها بألم كبير ...
    تذكرت لليلتها المخيفه أمس ..
    التفتت حواليها وشافت كيف مكسره المرايه والكاس وكل شي محتاس من جنونها
    أمس ...
    وقفت بصعوبه وهي تحس بألم بجسمها ...
    دخلت الحمام ثم تروشت بهدووووووء ...
    وهي تحس بجسمها ضعيييف وتعبان ...
    اليـــــــــــــــــــوم راح تفتح صفحــــــــــــه جديده ...
    ومــــــــــــــاراح تختفي من انظار الكل ...
    مقرره تواجه الكل بكل شراســــــــــــــه ...
    نارا اليوم مقرره انها تكون غير ...
    بتوقف الكل عند حده بشراسه ...
    لما طلعت من الحمام لبست لبس أسود ...
    رفعت عيونها على شعرها البني الفاتح وتضايقت شوي انه موب اسود ...
    قررت انها تصبغه بعد الجامعه أسود ...
    طلعت الكحله من شنطتها ..
    وبدت تكحل عيونها بشكل كثير ..
    وجهها طالع يروع مخيف من الجروح اللي بوجهها ..
    بس نارا موب هامها شي ...
    قررت انها تنسى ريان ومشاري وتواجه الكل بشراسه ...
    طلعت من القصر وهي متجهه للجامعه تمشي على رجولها ...
    حست انو الأنظار عليها بالشارع ..
    بس موب هامها أحد ..
    لما وصلت الجامعه دخلت المبنى ...
    الكل التفت يطالعها وعم الهدووووووووء وهم يطالعونها بصدمه ...
    نارا حست بنظراتهم مرره ...
    بس بثقه منها رفعت راسها بشموخ ...
    وهي تمشي قابل انســـــــــــــــــــــــان من زمآآآآآآآآآآآآآآآآآن ماشافته ...
    يـــــــــــــــــــزيد وقف قدامها بالصدفه وهم يطالعون بعض ..
    يزيد فتح يعونه عالآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر مرتاع هالبنت وش مسويه بنفسها ..
    عقد حواجبه متقزز من شكلها ...
    -(بصدمه :~ نــــــــــــــــــــــآرا ...!!
    -(نارا بحركه منها كشرت بوجهه ثم كملت طريقها بثقه ...
    الكل يطالعها بصدمه موب مستوعبين من شكلها وأسلوبها الواثق ...
    وكأنها تتحدى الكل ...
    ((نآرا دخلت لما وصلت قاعتها صدمت بميشو ...
    ميشو رفعت عيونها بتهاوش بس لما شافت نارا سكتت وهي تتذكر شكلها ...
    لما تذكرتها ابتسمت بندهاش من نارا اللي مختفيه لها سنتين عشان آخر اشاعه طلعت بالجامعه ..
    -(نارا رفعت حاجب وهي تطالع ميشو ثم قالت :~ في شي غلط ..!!
    ((ثم لفت ودخلت القاعه ... ميشو للحين مبتسمه موب مستوعبه ..
    بس زادت ابتسامتها وهي تحس ان الجايات بينها وبين نارا بتكون خطيره من شكلها
    الواثق وكأنها مستعده تطاق مع أي احد الا انهم يذلونها ...
    ((انتهــــــــــــــــــى البارت ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  6. #136
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    ==البـــــــــــــــــاب الثالـــــــ3ـــــــث عشــــــــر ==
    ==الفصــــــــــــــل الثالــــــــــــــ3ــــــــــــث ==

    $$في آخــــــــــــــر سنـــــــــــه $$
    لاحظنــــــــــــــــا التغيــــــــــــر الكبيـــــــــــر الذي طرأ على أبطالنـــا$$
    وبالأخــــــص توأمنــــــــــــــا الأربـــــ4ــــــع $$
    $$ أما بهذا اليــــــــــــــوم ... فهي بداية أحداث سنـــــــــــه جديده$$
    وهـــــــــــــــــــي آخـــــــــــــر سنـــــــــــــه $$
    وبعدها التخــــــــــــــــــــرج الذي لطالما انتظـــــــــروه $$

    ((توليـــــــــــــــــــــــــن ....
    وهي توها داخلــــــــــــــه الجامعــــــــــــه ...
    نفسيتها صايره أحسن وواثقه من نفسها ويمكن أكثر من قبل ...
    سنتين كفايه تقدر تجمع ثقتها مره ثانيه ...
    لما دخلت بالمبنى .... بسرعه دقت على البنات تبي تسأل عن القاعه ...
    لما عرفت ان المحاظره الأولى راح تبدى بعد دقايق ...
    بسرعه وهي تركض تدور القاعه ....
    أخيـــــــــــــرا لقتها ...
    فتحت الباب بسرعه ثم دخلت وهي تتنفس بتعب ...
    دخلت بدون ماتنتبه انو فيه الدكتور ...
    لما راحت بتجلس سمعت صوت يقول لها :~
    ليـــــــــــــش التأخيـــــــــــر من أول يوم لنا محاظره ؟؟؟
    -((توليـــــــــــن تصلب ظهرها بالمستقيم وهي تستوعب هالصوت اللي مو غريب عليها ابدا
    وحافظته عدل ..
    ماتبي تلتفت وتنصدم بشي ماتبيه ابدا ...
    -(الدكتور طـــــــــــــــــــــــــــــلآل واقف وهو يطالعها ومو عارف مين تكون ..
    لأنها معطيته ظهرها ...
    ((تولين واقفه موب قادره لا تتحرك ولا تجلس ...
    شاكه انو يكون الدكتور طلال وهذا اللي ماتبيه ...
    -(طلال مره ثانيه بقل صبر :~ تسمعيــــــــــــن ولا أعيــــــــد حجيي ..؟؟
    -(بلعت ريقها ثم التفتت بهدووووووء وهي تدعي ربها تكون غلطانه بالشك ...
    بس اللي خايفه منه صـــــــــــــــــــار ..
    أول مالتفتت طاحت عينها بعين الدكتـــــــــــور طلال ...
    طـــــــــــــــــــلآل يطالعها وهو موب مستوعب ..
    حس بقلبـــــــــــــــــــه نغزه بشكل مؤلم لأنه من زمآآآآآآآآآآآآآآآآآن ماشاف تولين من سنتين ..
    للثوانــــــــــي طويلــــــــــــه وهم يطالعون ببعض وموب قادرين يبعدون عيونهم ...
    الكل حس بشي غريب بين الدكتور وتولين خاصتا ان سالفتهم قبل سنتين يعني
    قديمه ...
    بس فيه طالبين بالقاعه تذكرو السالفه وبتسمو عالخفيف ...
    تولين بلعت ريقها ثم قالت وهي منزله راسها :~ آآآ ... اتوقع اني غلطانه بالقاعه ..
    -(بسرعه قال :~ لحظه أدور اسمج عندي ...
    ((طلال وهو يدور أسمها عنده .... بالأخير لقاه بينهم ...
    رفع عيونه ثم قال بهدوء:~ هاي قاعتج وأنا دكتوركم بهالماده ...
    ((تولين ندمت على حظها من بين كل الدكاتره مادرسها غير طلاااال ..!!!؟؟؟
    -(طلال :~ خلونا نبتدي بشرح البدايه فقط ...
    ((تولين بهاللحظه جلست وقلبها يدق بقوووه ...
    ماتبي ترفع عيونها عليه ..
    حاسه بخوووووف وتوتر منه ..
    أما طلال كل شوي تطيح عينه عليها وهي منزله راسها وماتطالع فيه ..
    حس ان تولين تغيرت .. موب البنت اللي كان يوظح الحب بعيونها ولا تستحي
    وتخفيه ...
    الحين تتجاهله بأي طريقه ...
    لما انتهى الشرح بنص الوقت قال :~ اليوم نكتفي بهالقدر ...
    وانشالله بالمحاظره الثانيه راح نبتدي بشكل أكبر ..
    تقدرون تطلعون ...
    الكل وقف بيطلع أما تولين بسرعه وقفت بتطلع أول وحده ...
    بس طلال بسرعه قال :~ تولين ... أبيج دقيقه ...
    ((الشابين اللي عارفين وضع طلال وتولين ابتسمو ..
    تولين حست ان الشابين يطالعونها بنظرات محرررجه ...
    عشان كذا عطتهم نظره احتقاااااار ثم لفت على طلال ووقفت قدامه ...
    الكل طلع من القاعه ...
    ماعداها هي والدكتور طلال ...
    للحظات وهم ساكتيــــــــــــــــن ...
    الجو بينهم توترررر ...
    -(قطع الصمت والتوتر وهو يقول :~ من زمان عن بعضنــــآ ...
    -(نزلت راسها أكثر ولا قالت شي ..)
    -(طلال وهو يطالعها :~شحالج ..؟
    -(بلعت ريقها بصعوبه :~ بخير ..
    -(سكت شوي موب عارف وش يقول :~ ماتوقعت راح اشوفج مره ثانيه او أدرسج
    مره ثانيه ؟؟؟
    -.....................
    -(لاحظ سكوتها :~ شفيج ماتتحجين ؟؟
    -(تنهدت بتوتر وهي تحاول تجمع شجاعتها ...
    رفعت راسها وهي تحاول تكون مثل ماهي واثقه :~ أبدا .. بس ماأدري شقول ؟؟
    -(ابتسم وهو يطالع عيونها :~ كيف علاقتج انتي وجواهر ؟؟
    -من زمان عنها ...
    -(توتر شوي ثم قال :~ انتي تدرين زواجنا بعد شهر ...؟؟
    -(حاولت تخفي الرتباكها ثم قالت ببرود :~ لا مادريت ... عموما مبروك عليكم ..
    -(رفع يده ثم حك حاجبه وهو متوتررررر :~ طيب انا ابي احاكيج بموضوع...
    -تفضل ...
    -لا موب وقته الحين .... بس ابي احاجيج عالمسن ..
    -(توليت تذكرت انها حذفته من عندها .... عشان كذا قالت :~ بس ايميلي غيرته ..
    -(ابتسم :~ تعرفين شلون تردين ايميلي للقائمه ...
    -(بهاللحظه نزلت راسها متفشله ... لأنه احرجها كيف فاهم انها حاذفته عشان كذا تجاهل
    تصريفتها وقال اللي قاله لها ....
    سكتت ولا ردت ...
    -(طلال :~ عموما اذا موب حابه تحاجيني براحتج ...
    بس اعرفي اني راح اترياج على الساعه تسع الليل اليوم ...
    فكري وانتي حره ...
    ((ثم لف وطلع ...
    تولين وهي تفكر باللي قاله ... ))
    """"""""""""""""""""""""""""""""""
    ((فيصل وهو يطق باب الجيران ..
    -(فيصل بصوت قصير منقهر :~ هاي العيوز وينها ؟؟
    ((شوي الا وفتحت عجوز متحجبه ..
    -(فيصل بسرعه :~ صباح الخير خالتي ... هاج ميما انا الحين بروح للجامعه
    تأخرت وايد وانتي الله يهداج مافتحتي من ساعه ...
    -(العجوز :~ هآآآآه ؟؟؟
    -(فيصل يعرف انو الخاله ماتسمع زين عشان كذا قال :~ هاج هاج بنتي ...
    انشالله موب متأخر اليوم ... وهاج الشنطه بعد .... يالله فمان الله ...
    ((فيصل بسرعه دخل الشقه وحط ميما على المفرش بالصاله وهي نااااايمه ...
    ثم طلع بسرعه ...
    وهو يركض بالشارع وبيده كتابه طلعت عليه سياره ...
    بغت تصدمه بس على آخر لحظه السياره لفت بقوه عنه ثم وقفت ..
    فيصل طاح عالأرض وغمض عيونه وهو متحري ان السياره صدمته ...
    صاحب السياره فتح الدريشه معصب :~ انت هيه شلون تطلع بالطريج جذي ؟؟
    مينون ولا شنو ...!!!
    -(فيصل فتح عيونه شوي شوي وهو موب مستوعب انه نجى من الحادث..
    التفت على الرجال ثم قال :~ سوري بس كنت مستعيل ... بعدين انت الله يهداك
    شنو هالسرعه ؟؟؟
    -(الولد كشر :~ مثل منت مستعيل ...
    ((ثم حرك سيارته ومشى ...
    فيصل كشر بقهر من الولد كيف بغى يموته وقاعد ينافخ عليه على آخر لحظه ..
    التفت على كتابه ونظارته عالأرض ...
    أخذ الكتاب ثم التفت ياخذ النظاره .... بس انصدم يوم شافها مكسوره ...
    عض شفايفه بقهررر من راعي السياره ...
    فيصل تعود على النظاره شلون بيقدر يتحمل اليوم من دونها ...
    رماها عالأرض منقهر لأنها معدومه ...
    رفع عيونه على تاكسي ..
    رفع يده له ثم اتجه معاه للجامعه ...
    بما ان سيارته الخايسه بالمحطه ...
    تاركها من شهر ... لأنو مامعه دراهم تكفي لتصليحها ...
    وهو اصلا يكره سيارته اللي كل اسبوع خربانه عليه ...
    لما وصل الجامعه بسرعه دخل المبنى ومر على شلته اللي ماعرفوه ..
    تعودو يشوفونه بنظاراته..!!
    فيصل لما وصل قاعته ودخل للأول مره لهم ...
    بسرعه قال له الدكتور اللبناني :~ تعى تعى ع وين ؟؟؟
    -(التفت فيصل وهو يقول :~ بيلس ..؟؟
    -(الدكتور وهو يطالع ساعته :~ بتعرف انتا هلئ كم الساعه ؟؟
    -(فيصل برم شفته بملل ثم قال وهو يتكتف :~ لاء ...
    -(الدكتور :ئ هلئ الساعه تسع .... ومن ساعه المحاظره ابتدت ...
    وانت حضرتك هلئ اجيت ؟؟
    -(فيصل بملل :~ طيب وبعدين ...!! يعني أطلع ؟؟
    -(الدكتور استغرب من اسلوب فيصل بس قال بتجاهل للأسلوبه :~ أكيد ..
    -(فيصل كشر عالخفيف وهو مقهور ثم قال :~ طيب من الأول قل جذي ...
    ((لما طلع لف بيسكر الباب ... بس كانت صدمته لما شاف وحده ماتوقع يشوفها ابدا ...
    وتيــــــــــــــــــــــن ...جالسه على جمب القاعه وتطالع فيه ...
    فيصل سكر الباب وهو موب مستوعب انهم يدرسون بنفس الكلاس ..!!!
    لف بيروح بس طلعت بوجهه أميره اللي منزله راسها تطالع جوالها ومو منتبهه له ...
    كشر لما شافها وبحركه منه مقصوده صقع كتفها بقوه وهو يمشي ..
    طاح جوالها عالأرض وانفكت الشريحه والجوال طفى ...
    فتحت عيونها عالآخر ...
    الجوال لقته بس الشريحه اختفت ....!!!
    رفعت الجوال وهي فيها الصيحه ..
    توها شاريه هالجوال جديد والحين شاشته تتشعر بس بالخفيف ..
    عضت على لسانها بقهر ثم التفتت بغضب ووبصوت عالي :~ هيـــــــه انت ...
    ((ماتدري انه فيصل لأنه معطيها ظهره ويمشي ...
    بسرعه ركضت له وبقوه سحبت كتفه ووقفت قدامه وهي توها بتتكلم الا وطاحت
    عيونها بعيون فيصل اللي وقف يطالعها ببتسامه ساااااااخره ..
    تكتف فيصل ثم قال :~ بسرعه عندج شي قوليه ....
    -(أميره استوعبت الوضع شوي ثم حاولت تتجاهل حبها القديــــــم واللي لازال موجود
    بداخلها ... ثم قالت بغضب :~ انت ماتشوف طريجك ؟؟؟ شوف شساويت بجوالي ؟؟
    توني شاريته يعلك الكسر كسرته لي ... وشريحتي ضاعت ... بسرعه دورها لي قبل لا
    احوسك هني ..
    -(كشر بقرف :~ تحوسيني ؟؟؟؟ شنو هالألفاظ يابنت ... رقي رقي شوي من اسلوبج ؟؟
    صج انج ولد ... حتى الولد الركد منج .... ((ثم حط يده على كتفها ودفها عن
    طرقه وهو يقول :~ يالله يالله بس موب فاضي لج ...!!
    -(أميره فتحت فمها عالآآآخر مصدومه ... هالولد صدق صاير ينرفز لها اعصابها..
    بسرعه سحبته مع قميصه من ورى لين ماوصلت المكان اللي طاح فيه جوالها ..
    -(دفته قدامها بالقوه رغم انه ماتأثر بما انها صغيره وحجم فيصل غير ..
    :~ يالله اشوف جدامي دور الشريحه قبل لا اقولك تشتر لي شريحه يديده ..
    طلع لي شريجتييييي ..
    -(بتريقه :~ شريجتـــــــي ..!! شنو شريجه هاي ...هههههههـ صج انج متحمسه
    وبالزياده ياحلوه ...
    -(طاح وجهها بس تجاهلته وهي تقول بنفس قهرها :~ اقول لا يكثر ودورلي الشريحه اللي ضاعت بسببك ..
    -(قرب منها ثم دنق وهو قاصد يربكها ثم قال ببروووود وبتسامه مرحررررجه للأميره :~
    طيب واذا قلت لج ماراح ادور شبتساوين ؟؟؟؟
    -(أميره جمدت مكانها بسبب حركته الجريئه وقلبها يدق بقوه ...
    -(فيصل ابتسم ثم قرب أكثر من عند أذنها ثم قال :~
    للحين تحبيني ..؟؟ اعترفي ... للحين ماقدرتي تنسيني صح ..!!؟؟
    ((ثم بعد عنها وهو يطالعها ببتسامه على جمب .. رفعت عيونها عليه بتوتررر ..
    فيصل بحركاته المغزلجيه نفسها ويعرف كيف يوتر البنت اللي قدامه ...
    غمز لها ببتسامه ثم قال :~ لا تتعبين اللي تحبينه ... عشان تكسبين قلبه ...
    وتحققين امنيتج ...
    -(لما جى بيروح مسكت ذراعه ثم قالت بسخريه :~ من وين يايب كل هالثقه بروحك
    ؟؟؟ لا صج سؤال يطرح نفسه ..؟؟
    -(فيصل رفع حواجبه وهو مبتسم ثم قال :~ يطرح ولا يسدح .. الحب واظح بعيونج ..
    والدليل آخر مره اهتميتي ببنتي عشان تحتكين فيني ... والحين صدمتيني
    قاصده عشان تحاجيني ..؟؟ .... للحين مايأستي مني ...ههههـ ...
    باي ياحلو ..
    -(أميره فمها بيطيح من الصدمات اللي كل شوي يجبها فيصل لها ...
    وهي بتموووت من ثقته العمياء بنفسه ...
    فيصل بعد يدها وكأنه متقرف ...
    ثم لف وراح عنها ...
    أميره تبي تتكلم بس لسانها انربط من القهر ... بجد ثقته بنفسه بتجلط أميره ...
    التفتت تدور شريحتها بس مالقتها وهي تقول بقهررر بصوت واطي :~
    هذا مينون ..!! من اللي صدم من ؟؟ ومنو اللي فكر اصلا يهتم ببنته
    ؤم لسان طويل على ابوها ...مالت عليكم يالخايسين ....
    ((أميره لقت البطاريه ... بس الشريحه مالقتها ...
    وأخيرا فقدت الأمل انها تلاقيها ...
    وقفت رايحه للقاعتها وهي تدعي على فيصل بقهررررررررررر ...
    للدرجة انو العبره خنقتها من النار اللي تشتعل بقلبها من فيصل عديم الأحساس ..
    يموت بس يقهرها ويشعل النار بقلبها .. يستانس وهي تموت قهر ...
    دخلت قاعتها وبقوه صقعت بالباب ثم جلست ..
    -(الدكتوره بصدمه قالت بقهر :~ يابت .. ايه اللي بتعمليه دا ..؟؟
    ببيتكم انتي ولا ايه ..؟؟ الله ..!!
    -(أميره بقلبها :~ هاي اللي تبي تنجلد الحين ... ؤفففـ ...
    """""""""""""""""""""""""
    بعد الجامعه .................
    بالليل على الساعه ثمان ونص ...
    تولين جالسه عند أمها وهي تفكر بطلال وكلامه لها اليوم ..
    تقوم وتقابله مسن ولا لا ؟؟؟
    ؤفففففـ أحسن شي أطنشه .... هو بيتزوج قريب شيبي مني ...
    -(ماحست الا بصوت أمها :~ تولين وين أحجار الريموت ؟؟
    -(تولين منسدحه عالكنبه الثانيه ثم قالت :~ خلصت ...
    -طيب وينها ؟؟
    -رميتها ... بس فيه أحجار ثانيه بالدرج ..
    ((ثم قامت وطلعت الأحجار من الدرج وهي تقول :~ هاج ...
    ((ثم رجعت وانسدحت وهي تفكر بطلال ...
    أم تولين حست بتولين ..
    التفت عليها ثم قالت :~ اقول شتفكرين فيه انتي ؟؟؟
    -(تولين :~ أبد ولا شي ...
    -(أم تولين:~ متأكده ؟؟؟
    -(ابتسمت بدون نفس :~ ليش ..؟
    -مدري عنج ..؟؟
    -(سكتت شوي ثم جى على بالها فيصل .... أم تولين التفتت على التلفزيون وبدت تقلب عالقنوات ..
    -(تولين :~ اقول ماما ..
    -نعم ...
    -(وهي تفكر بالموقف اللي صار قبل سنتين :~ تصدقين مره
    بالجامعه صار شي غريب ...
    -(بدون ماتلتفت عليها قالت :~ شنو ؟؟؟
    -(سكتت شوي وهي ماده بوزها تفكر :~ تخيلي انتشرت بالجامعه اشاعه
    عني وعن ولد وبنت ...
    -(التفتت أمها بستغراب :~ شلون يعني ؟؟؟
    -آآممممـ ... مدري شي غريب ... بس من المفهوم ان الولد والبنت أخواني ؟؟؟
    -(أم تولين حست بدمها جمد ..... بلعت ريقها وهي ساكته موب قادره تنطق ولا حرف ..
    -(بس تولين قطعت عليها :~ههـ والله فضاوه ذالطلاب ...ماعاد عندهم شي غير يطلعون هالإشاعات
    الفاضيه ...... انا اصلا ماصدقتهم ... يعنـ....
    -(قطعت عليها أمها بسرعه :~ مافي بنت ثانيه ؟؟؟
    -(عقدت حوابها :~ لا بس بنت وولد يقولون انهم اخواني ..!! وييييع عاد مالقو
    يصير اخوي الا اكبر مغازلجي بالجامعه كلها ...
    ولا اللي على قولتهم اختي ..... هالخانسه اللي شوي وتموت ... بسم الله علي ...
    -(أم تولين حست ان الدعوه أكيد فيها شي .... بلعت ريقها بخوف ...
    ثم قالت :~ منو متى هالسالفه ؟؟
    -أمممـ تقريبا قبل سنتين .... قديمه هالسالفه ... بس مدري ليش افكر فيها دوم ؟؟
    -(أم تولين قلبها يدق أكثر وأكثر :~ طيب هم للحين وياج بالجامعه ؟؟؟
    -أي ... وقريب شفت الولد ... لا ابشرج يايب بنت بالحرام بعد ..
    ستغفر الله الله لا يبلانا مابتلاه .... ماعاد الا ذي اخوي يصير من هالأشكال
    اللي ماتخاف ربها .... خلاص عباله وسيم يقدر يساوي أي شي على كيفه ..
    واللي مطير عقلي ياماما تخيلي الكل يدري انها بنته بالحرام من وحده اجنبيه ..
    بس البنات للحين يتلزقون فيه ... مدري موب هاضمه هالولد ...
    احسه مو شي ...
    -(أم تولين نزلت راسها بضيقه وهي خايفه بكون صدق هذا اخوها التوأم ...
    خافت أكثر لو تولين تدري وبعدين بتتهم امها انها خبت عنها هالسر الكبير والمهم بالنسبه
    لتولين ..... ماتدري وش تقول بس فضلت الصمت على انها تتكلم ..
    تولين رفعت عيونها على الساعه ولقتها تسع ونص ...
    مر الوقت بسرعه ...
    معقـــــــــــــــوله يكون يترياني ؟؟؟ لا مستحيل ...
    ((غمضت عيونها تولين وهي تحاول تتجاهل طلال ....
    مرت نص ساعه ثانيه وهي تلهي نفسها بأي شي ...
    لما طالعت الساعه على عشـــــــــــــ10ــــــــر ...
    حست بفضول كبيــــــــــــــــر ودها تعرف هو صدق ينتظرها ولا لا ...
    تذكرت جواهر انها راح تكون زوجته بعد شهر ...
    حست بتأنيب الضمير عشان كذا تجاهلت موضوعه ثم رجعت للأمها وبيدها قهوه ..
    جلست وتقهوت هي وأمها وهم يسولفون ...
    مع السوالف والضحك مرت ساعه ونص ...
    قامت بتشيل القهوه وامها بترقى تنام عشان الدوام بكره ...
    لما رجعت بترقى للغرفتها ...
    دخلت وشغلت المكيف ثم سكرت الأنوار وشغلت الأبجوره الخفيفه ...
    انسدحت على السرير ...
    رفعت عيونها على الساعه 11ونص ....
    معقوله يكون للحين عالمسن ...
    مستحيـــــــــــــــــــــل ..
    هذا اذا كان دخـــــــــل من الأساس ...
    توها بتطفي الأبجوره ...
    قامت بسرعه وشغلت اللاب وقلبها يدق بقوه ...
    لما دخلت عالمسن ... رجعت وأظافته للقائمه عندها مسن ...
    خاب ظنها لما شافته موب متصل ....
    أكيـــــــــــــد شي طبيعي دام باقي شهر يتزوج جواهر ...
    صج ماعندي سالفه ...
    ((توها بتطلع الا ولاحظت ان طلال شابك .... والقائمه توها تطلعه انه شابك ...
    يعني شابك من الساعه تســــــــــــــــــــع ...
    مستحيــــــــــــــــــــــــــــل ...
    بلعت ريقها اللي جف بخووووووووووووووف ...
    ماحست الا باللي دخل عليها مسن وقال :~
    ْْْْْْْْْْْْْْْْْ
    تأخرتي ......
    -*************** (عضت شفتها وهي موب مستوعبه ...وأخير كتبت بيدين بااااارده من
    التوتر :~
    من متى وانت تترياني ؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْ..
    من الساعه ثمان رغم اني قايل لج الساعه تسع ..والى الحين وانا اترياج تتدشين ...
    توقعت راح تدخلين .... بس تأخرتــــــــــــي وايد ...
    -********************* (حست بضيييقــــــــــــــــه كبيـــــــره وهي تندم على حظها
    اللي ماترك طلال لها وبس .... كتبت وأخيرا :~
    سوري ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْ..
    على شنو ؟؟
    -********************...
    خليتك تترياني كل هالساعات رغم اني ماكنت بدخل مسن ...
    -ْْْْْْْْْْْْْ ..
    بس انتي الحين دخلتي .... ومايهم هالساعات دامني قد انتظرتج
    سنتين وكله أفكر فيج ...
    -******************** (قلبها صار يدق بقووووه ... يدينها بدت ترتجف خوووف..
    تحبــــــــــــــــه ... تمووت فيه للحيـــــــــــــن .. وهي عبالها نسته ...
    وأخيرا كتبت :~
    بس انت بتتزوج قريب ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْْ...
    وهذا اللي ابي اكلمج عنه ...
    -****************..
    ؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْ..
    توليــــــــــــــن .... ابي أكون صريـــــــــــح وياج اليوم ...
    وكل اللي عندي راح أقوله ...
    وأنا رجال موب صغير عشان اقعد وأماطل الوضع ...
    تدرين ان عمري الحين حول سته وثلاثين ...
    يعني الحجي اللي بقوله صج وموب جذب ...
    تقدرين تسمعيني وتفهميني ولا لا ..؟؟
    -********************..
    قول اللي عندك ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْ..(( سكت شوي ثم كتب :~
    ماقد سألتي نفسج ليش للحين ماتزوجت حتى من قبل لا اعرفج ..
    -***************..
    امبلا ...
    -ْْْْْْْْْْْْ...
    الحقيقه كانت فكرة الزواج عندي مستحيله ... يعني مستحيل اتزوج ...
    لأني مابي اتزوج ابدا ....
    ماتبين تعرفين السبب ..؟؟
    -****************..
    اذا ممكن ..؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْ((سكت شوي ثم كتب :~
    عندي رفيــــــــج لما كنت بالصف الثانـــــــــــــوي ...
    رفيجي هذا يحب وحده بشكل جنونــــــــــــي ...
    بس هالبنت كانت من النوع اللعاب ... يعني جذابه بشكل موب طبيعي ..
    تعلق العيال فيها وبعدها تكسر فيهم ...
    ومن بين هالعيال اللي لعبت عليهم رفيجي المسجين ...
    رفيجي هذا مره طيب بشكل كبير وعلى نياااته ...
    عشان كذا هو أكثر واحد قدرت تلعب عليه بسهوله ...
    وهو أكثر واحد يعشقها .... وبرضو هو أكثر واحد كاسره فيه ومخليته
    يخدمها بأي شي ...
    -*******************...
    شلون يعني بخدمها ؟؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْْ..
    أي شي تطلبه منه علطول ييبه لها بأسرع وقت ...
    المهم انا كنت عارف كل الاعيبها اما رفيجي مخدوع فيها ...
    جم مره كنت اقول لسامي تلعب عليك جان يعصب علي ويزفني ...
    بعدها صرت اسكت وأقول ماعلي منهم ...
    ومره من المرات دقت هالبنت علي ...
    شلون يابتا رقمي ماأدري ؟؟؟ وعلى فكره البنت هاي
    أكبر مننا بست سنين ...
    يعني انا ورفيجي عمرنا حول 18سنه وهس عمرها 24سنه ...
    المهم انها قالت لي ابي ابني علاقه وياك ...
    انا بهاللحظه انصدمت شلون تقول جذي وهي تدي اني أقرب واحد من سامي ...!!
    ولما قلت لها مستحيل ... قالت طيب شوف انا شبساوي في رفيجك سامي ..
    انا ماهتميت لحجيها وتهديداتها ...
    المهم بعد اسبوعين الا يوصلني خبر سامي بالمستشفى ...
    لما وصلت له ودخلت عليه الا جان يزفني ويظربني وهو يبجي ...
    بعدها لما عرفت السالفه من نفس البنت وهي تضحك انها قالت لسامي
    اني احاول اتقرب منها وأخون سامي من وراه مع هالبنت ...
    سامي فيه ضيق تنفس ... بسبب قلبه .... قلبه من هو صغير فيها فجوه ..
    واي شي يضايقه علطول يتعب تنفسه ويطيح .... ويمكن يموت ...
    المهم بالنهايه انا رفضت اعطيها ويه بس هي ظلت وراي ..
    وانا وسامي ردينا للبعض مثل أول خاصتا ان قلبه ابيض ويسامح بسرعه ..
    صحيح ماسويت شي بس تجاهل السالفه ورجعنا ...
    -****************..
    طيب رجع لها مثل أول ..؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْ..
    وأحسن بكثير ... بس من وراه تدق علي وتبدة تهددني لو ماأعطيها
    ويه .... انا الصارحه كنت خايف تنفذ تهديدها مثل أول مره ..
    أول مره نجى سامي بأعجوبه .. بس شنو يضمن لي انه بينجى المره الثانيه ..
    رغم ان البنت تدري انه مريض بس موب هامها ...
    بعدها هددتني بسامي وبتجذب عليه جذبه ثانيه بس اقوى من اللي قبل ...
    انا ماقدرت الرفض ... خفت على سامي ...
    وبعدها صرت احاجيها عالجوال كل يوم وكل ثانيه ودقيقه ...
    صارت تطنش سامي وتحاجيني ...
    سامي سائت حالته ... ولما دريت عنه قلت لها ..
    احنا ماتفقنا على جذي .. اذا بتهدينه وتهملينه ماراح احاجيج عالجوال ..
    قالت لا خلاص برد احاجيه وأدير بالي على صحته ...
    المهم تحسنت حالى سامي ..
    بس بعد شهرين وأنا وياها كل يوم نحاجي بعض ...
    انا مليت من الوضع .... قلت لها لين متى ..؟؟
    قالت لين تتخرج ونتزوج .... ضحكت عليها ... من صجج انتي ؟؟
    قالت أي ... قلت لها مستحيل اصلا انا اكرهج وموب متحملج الا عشان
    خايف على صحة سامي ...
    قالت انا احبك ومن هالحرابيط ولو ماتبينا نتزوج قل لي من الحين عشان انفذ كل تهديداتي
    وأقول للسامي انك تحاجيني كل هالأيام والأسابيع من وراه وتخون صداقتكم ...
    انا بهاللحظه وصلت معي وقلت لها قولي له وأنا بقول له انج تحذبين ...
    بهاللحظه قالت مستحيل يجذبني لأني مسجله كل مكالماتي انا وانت مع بعض ...
    بهاللحظه انا بجد انصدمت من خباثتها وحقارتها ...
    سكرت الخط بوجهي .... عرفت انها راح تنفذ تهديدها ...
    دقيت على سامي بس مشغول ... دقيت ودقيت بس برضو مشغول ...
    فقدت الأمل من كل شي ...
    ماعاد ادري شساوي ... قررت الروح له بالبيت رغم ان بيتهم بعيد عننا ...
    بس رحت له وكان ليل مره ...
    لما وصلت بيتهم محد فتح لي ...
    رنيت ورنيت الجرس بس محد فتح ...
    بعد يوم عرفت ان سامي بالمستشفى ...
    عرفت ان البنت قالت له عن كل شي وسمعته كل التسجيل ...
    بعد اسبوع وصلنا خبر وفاته .....
    ماقدر ينقذونه الدكاتره لأن تنفسه ضاق من بعد اللي قالته له البنت ...
    المهم بعد وفاته مادريت انه كان مرسل لي تسجيل صوت له ....
    لما سمعت اتسجيل وهو يقول ....
    آخر شي توقعته تساوي فيني جذي ....
    كننا أعز قلبين على بعض من أول ماطلعنا على هالدنيا ...
    وباأخير جذي تخونني مع حبيبتي من وراي ؟؟؟
    تأكد اني ماراح اسامحك ... حتى لو مت ... بموت وانا ماسامحتك ...
    بالتوفيــــــــــق لكـ مع اللي يحبها قلبي ..
    من بعدها ياتولين .... صرت أكره شي اسمه حب وبنااات ...
    قررت ماأتزوج من بعد مافقدت أغلى انسان على قلبي بسبب هالبنات ...
    كرهتهم بشكل ماتتصورينه ... بعيني كلهم جذابين ولعابين ...
    لين ماعرفتج عالمسن وأنا كنت متوقع انها جواهر ...
    حبيتها من اسلوبها .... وماأخفي عليج كنت مستغرب شلون ماعرفت جواهر ..
    انا متاكد جواهر ماكانت جذي .. اسلوبها غير ...
    عموما انتي غيرتي قلبي اللي كان ميت على ذكرى سامي ...
    احييتيه مره ثانيه ... وكنت مستعد للزواج من اللي احيت قلبي اللي كان مستحيل
    أحد يدخله ...
    ماأخفي عليج بعد اني استغربت جواهر شلون دخلت قلبي رغم اني ارعفها من زمان
    ولا قد دخلت بقلبي وكنت معتبرها اخت لي ...
    وأخيرا عرفت ان اللي احيت قلبي ودخلته ...
    هي انتــــــــــــــــــي ...
    عشان جذي أنا مستعد أنفصل عن جواهر وأتقدم لج ...
    -****************((سكتت شوي وعيونها غرقت دموع ...
    من بعد هالقصه اللي قالها لها حست بقلبها رجع يتعلق فيه أكثر وأكثر ...
    تحبه بشكل جنوني .... بس بالأخير كتبت بضيقه كبيره :~
    بس انا لقيطـــــــــه ؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْ..
    وقلبي حبج وماهمتم بأي شي من هالأفكار اللي ببالج ...
    تولين انا احبج ومايهمني لا اصل ولا فصل دامج انتي اللي قدرتي من بين الكل تدخلين
    قلبي اللي من المستحيل احد يدخل فيه ويحييه لي مره ثانيه ...
    انتي غيرتيني .... تولين انا أحبـــــــــــج ...
    -***************((نزلت دموعها وهي ماتدري تستانس ولا تبكي بضيقتها :~
    صج تحبنــــــــــــــــــــــي ..؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْْ((ابتسم بحنان ثم كتب :~
    لا ماأحبـــــــــــــــــــج .... الا اعشقــــــــــــــــــج ...
    -*******************((ابتسمت من بين دموعها وضيقتها ....))
    -ْْْْْْْْْْْْْْْ...
    لا يكون حبج لي تغير ..؟؟
    -***********************((ابتسمت بضيقه وهي تبكي :~
    ياليت .... بس ماقدرت ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْْ...
    أحسن ()...
    -*********************((تولين ماتدري وش صار فيها نزلت راسها وهي تبكي من قلب ..
    تفكر بجواهر وتفكر بنسبها وتفكر بالحاله اللي هي فيها ...
    شلون يهون عليها تاخذ زوج صديقتها ...
    هذي قويـــــــــــــــه ومو سهله ابدا ...
    يمكن انو تاخذ حبيب صديقتها اهون من انها تاخذ زووووووجهــــــــا ...
    -ْْْْْْْْْْْْْ((طلال حس انها ماردت :~
    تولين انتي وياي ؟؟؟
    -*********************((رفعت راسها وهي تبكي ثم كتبت :ئ
    طيب وجواهر ؟؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْْ...
    جواهر موب اللي قلبي يحبها ويبييها ....
    -**********************..
    بس ماأقدر اخليك تتركها وتنفصل عنها بسببي ...
    -ْْْْْْْْْْْْْ..
    تولين انا لو بتركها وبنفصل عنها راح يكون عشان
    حواهر ماتنظلم معي وانا ماأحبها وقلبي مع وحده ثانيه ...
    تبيني اظلمها وأتزوجها وعيشتها بتكون سيئه ..؟؟ ولا اننا ننفصل
    وتدور لها على الزوج اللي يسعدها ويحبها ...
    تولين انا ماأحبها وأبي الزوج اللي يسعدها ...
    تولين ...
    -**********************..
    لبيـــــــــــــه ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْ..
    تولين حتى لو انتي ماتبيني .... انا بنفصل عن جواهر ...
    مابي اظلمها معاي ...
    حتى لو ماتبيني راح اترك جواهر ...
    جواهر تستاهل الريال اللي يحبها وتحبه ...
    بس كل هذا ماراح تلاقيه عندي لأن قلبي عندج انتي وبس ...
    -******************((تولين نزلت راسها وهي تبكي ..
    -ْْْْْْْْْْْْْ..
    تولين ليش ماتردين ..؟؟
    -****************((بسرعه كتبت وهي تبكي :~
    خلاص انا بطلع تامرني على شي ؟؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْْ..
    تولين فيج شي ..؟؟ انا قلت شي زعلج ؟؟
    -*****************..
    بالعكس .... بس ابي انام الحين ...
    -ْْْْْْْْْْْْْ..
    آهـــآآ ؤكي نوم العوافـــــــــــــــي ...
    -**************************..
    الله يعافيكـ ....
    ((ثم سكرت المسن بسرعه وانسدحت على سريرها وهي تبكي من قلب ...
    توليـــــــــــــــــن المفروض تستانسين ....
    ليش تبجيـــــــــــــــــــــــن ؟؟؟
    اللي تحبينــــــــــــته يحبج ويبيـــــــــــــج ؟؟؟
    ليش تبجيــــــــــــــــــــن ليـــــــــــــــــش ؟؟؟...))
    """""""""""""""""""""""""""""""
    ((بالمطــــــــــــــــــــــار ...
    بنــــــــــــــــــــــدر وصــــــــــــــــــــــــل للمطار دبـــــــــــــي ...
    جاي ويبي يرجع وهو معـــــــــــــاه عيال اخوه ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  7. #137
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    ==البــــــــــــــــــــــــاب الرابـــــــع عشــــــــــــ14ـــــــر ==
    ==الفصـــــــــــــــل الـــــــــ1ــــــــأول==

    باليــــــــــــوم الثانــــــــــــــــي في الجامعــــــــــه...
    ميشــــــــــــــو متسنده عالجدار وهي جالسه بالأرض وحاطه السماعات بأذانها
    وتتفرج عاللي رايح واللي راد ...
    مرت من قدامها أميره اللي واظح عليها اخلاقها مغلقه ...
    -(ميشو ابتسمت :~ شعند الحلو معقد حواجبــــــــــــه ؟؟
    -(أميره التفتت على ميشو ثم قالت بطفش :~ تراني معصبه ..
    -(فكت السماعات ثم قالت بضحك :~ ؤخص موب سهله ... منو اللي معصب بج ؟؟
    -(أميره التفتت عليها ثم قالت :~ لو بقولج شبتساوين له ؟؟
    -(ميشو غمزت لها :~ افا عليج ... بأدبه لج ...
    ((أميره ابتسمت وبسرعه جلست جمب ميشو وهي تقول بحماس :~ صج والله ..
    -(ميشو بدون ماتلتفت عليها قالت بثقه :~ قولي لي بس منو ؟؟؟
    -(أميره ببتسامه وسيعه بانت أسنانها :~ طيب بقولج السالفه ...
    تخيلي واحد اسمه فيصل بقوه صدمني مع كتفي وطاح جوالي وانا توني شاريته
    جديد يعله الكسر فصيلوه ... شوفي شاشته كيف مكسوره شوي ... لا وأبشرج الشريحه ضاعت
    وهو السبب ...
    -(ميشو ابتسمت ابتسامه جانبيه ثم قالت :~خلاص انتي وريني شكله
    وتركي الباجي علي ...((ثم عمزت لها ))
    ((أميره بسرعه بحماس وهي تمسك يدين ميشو وتوقفها:~ يالله يالله الحين ..
    -((ميشو ضحكت على حماس أميره بس قامت معها رغم انو ميشو أكبر من أميره بسنه
    يعني كبر التوأم والباقي ....
    أميره وهي تركض وتسحب معها ميشو اللي تمشي ببطئ وبرووود ...
    لما طلعت من باب المبنى علطول التفتت عليهم ثم قالت :~ شباب وين فصيلوه
    رفيجكم هالخايس ...
    -(الكل انصدم منها ... ماعدا فهد اللي ابتسم :~ هالخايس اللي تتحجين عنه
    مشتغل دفاره على آخر سنه ...
    ((أميره التفتت على ميشو ثم قالت :~ خلينا نيلس جدامهم علبال مايي فصيل ...
    -(ميشو ضحكت :~ يالييل ؤكي ولا يهمج ...
    ((جلسو قدامهم عالأرض بالجهه الثانيه ...
    ميشو تسندت عالجدار وحطت السماعات على أذانها وهي مغمضه عيونها ..
    أميره التفتت على ميشو وسحبت منها السماعات وهي تقول :~
    ميشو لا يفوتج شكل ذاللي ياينا ..
    -(ميشو التفتت على الولد اللي يده كلها وشم الوان... وواظح عليه
    موب عربي ..:~
    هههـ خليه يوسع صدره ..
    -(أميره وهي تتكلم بلهجه موب عاجبها وضع هالولد :~
    بسم الله علينا والله حسبالي خريطة غابه مسكونه بيده ...
    -(ميشو ضحكت على أميره :~ههههههههـ ليش ماتساوين مثله ...
    -(أميره كشرت بقرف :~ بسم الله علي الله لا يسخط علينا ....استغفر الله ..
    ((ثم فتحت بلوزتها وهي تتفل على روحهها :~ تف تف تف الله لا يبلاني ...
    -(ميشو ابتسمت ببرود وهي تقول :~ شفيج ..!! .... طيب شوفي ...
    ((ثم لفت ظهرها على أميره ورفعت قميصها لين انكشف نص ظهرها اللي مرسوم
    عليه رسم بالوشم أسود على جلدها الأبييييض ...
    أميره كشرت بقرف وهي تطالع ظهر ميشو ...
    ميشو نزلت القميص ثم تسندت ولفت عيونها على أميره وهي تقول بلا مبالاه :~
    شفي ويهج قلب الوان ؟؟؟
    -(أميره وهي تطالع ميشو بستغراب وقرف ....
    -(ميشو سندت راسها على الجدار وهي تطالع فوق وتضحك على شكل أميره :~
    هههههههههههههااااي ... ياحياتي شفيج مرتاعه جذي ؟؟؟ ترى نو بربلم الوضع لا تخافين ؟؟
    -(أميره تحاول تستوعب شوي ... ثم قالت وهي موب مستوعبه :~ انتي متأكده انج عربيه
    ولا مسملمه ؟؟؟
    -(بهاللحظه انقلب وجه ميشو .... يعني ولا وحده من اللي قالتهم أميره بمزح صدق ..
    لا هي اللي تعرف ربها وتعبده ولا هي اللي عربيه ...
    توترت شوي ثم قالت بنرفزه :~ يعني شرايج ؟؟
    -(أميره ببرائه :~ مدري بس صراحه ماتوقعتها منج ؟؟؟ انتي تدرين ان ربي
    لاعن الواشمات والمستوشمات ؟؟؟
    -(بلعت ريقها بتوتر ثم قالت :~ طيب لا يكثر ...
    -(أميره توها بتتكلم الا وقاطعتها ميشو وهي تقول للنارا اللي مرت من قدامهم..
    -(ميشو بسخريه :~ياحلو وينج مختفيه سنتين ؟؟
    -(نارا طنشت ميشو وهي تمشي بتنزل من الدرج للحديقه ..
    بس بالمقابل رقو من الدرج قروب نارا اللي من زماااان ماشافوها ..
    كانو بيدخلون المبنى بس انصدمو من شكل نارا ...
    وقفو قدام نارا بحيث ميشو وأميره جالسين على يسارهم ...
    وقروب فيصل على يمينهم ...
    -(مها الإيمو :~ نـــــــــــــــــارا..!!!!
    -(نارا دخلت يدينها بجيوبها بملل وهي تقول :~ لا ظلها ...
    -(لميا الإيمو عقدت حواجبها موب مستوعبه شكل نارا :~ نارا وينج من زمان ...
    بعدين شلون جذي ((آخر كلمه قالتها وهي تطالع وجه نارا اللي كله جروح ويدينها
    وشعرها المحلوق ...وقتها اللي مغطيه نص وجهها ...
    -(نارا بلا مبالاه :~ شايفه يني جدامج ؟؟؟
    -(ميشو ضحكت بصوت عالي :~هاهااااااي رهيبه منج هالمره ..
    -(نارا التفتت على ميشو وهي تطالعها ببرود :~ وانتي شكو ..؟؟
    -(ميشو ابتسمت وهي تحس بحماس ليش ان نارا بدت تكون على جو ميشو ..
    الوضع اللي كله طقاق ومراد على بعض وقلة حيا ...
    ابتسمت ميشو بإعجاب وهي تقول :~ عجيبــــــــه انتي ...
    -(نارا لفت ببرووووووود وهي تطالع شلتها ...
    -(لميا ابتسمت لنارا وهي تقول :~ نارو بجد وحشتينا ... صحيح اختفيتي ومرات نشوفج
    بالصدفه ... بس تختفين ماندري وين تروحين ..
    تعالي ويانا وربي وجشتينا والقروب بدونج بايخ ...
    -(ميشو بصوت عالي وضحك :~ نارووو ...هااااه .. هاهاااي ... اقول ياروح
    قروبج روحي وياهم قبل لا يقلبونها عزى ...
    -(نارا التفتت على ميشو ثم قالت بهدوء :~ ليش ماتسكتين احسن لج ..
    -(ميشو هذا اللي تبيه .. تبي طقاق مع نارا بالذااااااااااااات من بين كل البنات ..
    ابتسمت :~ تعالي سكتيني انتي بنفسج ...
    -(نارا فهمت انها تقصد طقاق ... :~ لو بتطاق وياج جان تطاقيت بدون ماأتريآ عزيمه
    منج ....
    -(من الجهه الثانيــــه بقروب فيصل ضحكــــو بصوت عالي وهم يقولون مع بعض :~
    وووووووووووووووووووووهـ ......
    -(ميشو ابتسمت وهي مطنشه قروب فيصل :~ طيب بتريآ عزيمتج بأي يوم دامج
    ماتقبلين عزيمتي لج ...
    ((نارا الفتت عنها ثم راحت عن الكل للحديقه تجلس لحالها كالعاده ...
    أما قروبها لفو ولحقوها وهم موب مستوعبين ان هذي نارا ...
    -(أميره بصوت قصير للميشو :~ اقول ميشو من صجج بتتطاقين ويآ هاي اللي تخوف ..
    -(ميشو ابتسمت :~ لو تدرين ان هاي تعيبني .. بس ليش ماأدري ..؟؟
    -(أميره شهقت بروعه :~ بتخاوينها ...!!!!
    -(ميشو بالخفيف ظربت راس أميره وهي تقول :~ من صجج انتي .. شنو شايفتني جدامج؟؟
    -(أميره حطت يدها على صدرها براحه وهي تقول :~ أشوآ بغيت انحاش منج ..
    -(طالعتها بنص عين بس سكتت وهي تتذكر الإشاعات اللي تطلع عنها كذب ..
    حست بضيقه بس تجاهلت الموضوع ...
    بهاللحظه طلع فيصل من الباب ثم لف على قروبه اللي جالسين وهو يقول بصوت عالي
    وبحركه بيده لهم يأشر :~ whos the one that the girl like….??...
    ((الترجمـــــه~~> من هو الذي تحبـــــــــه الفتيـــــــــــآآآآآت ...؟؟...))
    -(كلهم مع بعض وبنفس الإشاره له :~ youuuuuuuuuuuuu……..
    ((أنــــــــــــــــــــــــت))
    -(فيصل وهو يستهبل قال بغرور :~ ofcooooooarce . . . . . ...
    ((طبعــــــــــــــــــا^_*))
    -(أميره كشرت وهي تقول بصوت خفيف :~ أموووت أنا عالثقه ... مآآآآلــــت ...
    -(ميشو التفتت عليها مو فاهمه :~ شنو حاجيتيني ؟؟
    -(أميره التفتت عليها :~ لا لا ... سمعي هذا هو فيصل اللي واقف يعل ريوله الكسر ..
    -(ميشو :~ للهدرجه حاقده عليه ؟؟
    -وآآآه وأكثر ماتتصورين ...يالله يالله قومي عليه ..
    -(ميشو مسكت ضحكتها على أميره :~ مينونه ...
    -(أميره التفتت على فيصل وهي تقول بصوت قصير :~ يعل اللي ينني العمآ...
    ((ميشو مافهمت عليها بس اكتفت انها وقفت وراحت للقروب فيصل ...
    فيصل جالس بينهم ...
    -(فهد أول ماشاف ميشو واقفه قدامهم قال :~ لا يكون الدور يانا ....
    -(ميشو مالقته وجه ولا حتى طالعة غير فيصل ...
    :~ انــــــــــــــت فيصل ...
    -(فيصل رفع حاجب وهو كان يطقطق بالجوال ... ثم قال بستغراب :~ أنا ..!!!
    -(ميشو من طرف خشمها :~ لا اللي يمك ... أي انت ...
    -(فيصل ابتسم ثم قال بثقه :~ تبين رقمي أكيـــد ... عبادي عطها رقمي
    مشغول انا الحين ...
    ((أميره من بعيد كشرت بقهر وهي تقول :~ هذا اللي بيجلطني من ثقته الزايده ..
    أصبر بس وتراويك الشغل ميشو مالت عليك ...
    -(ميشو ضحكت بسخريه :~ والله ظريـــــــــف ...
    -(فيصل وهو يعدل شعره ويقول ببتسامه حلوه :~ ماعليج زود ...
    (ميشو حست ان فيصل من النوع اللي واثق من نفسه بشك مو طبيعي
    عشان كذا قالت :~ وين الشريحه ..؟؟
    -(رفع عيونه عليها مستغرب .... سكت شوي والكل ساكت موب فاهمين شتقصد ..
    فجأه ضحك فيصل ثم قال وهو يغمز لها :~ هاهاهااا .. شكلج من النوع الطماع ..
    تظربين عصفوين بحجر واحد هاااه ...
    -(متعب التفت عليه وقال بستغراب :~ شتقصدون ؟؟
    -(فيصل بثقه :~ يالحبيب البنت تقصد أشتري لها شريحه عشان تحاجيني من ورى أهلها ..
    ماتدري انها هي الميته علي موب انا ..
    ((ثم التفت عليها وكمل :~ عيب ياماما الوحده تحاجي شاب
    من ورى أهلها ... ماعلموج أهلج هالحجي ؟؟
    -(برهوم وهو يطالع ميشو من فوق لتحت ويقول :~ ماتوقع انها من النوع اللي
    تكلم من ورى أهلها .. هذا اذا كانت عربيه أصلا ...
    -(ميشو حست بقهر من كلام برهوم لأنه جابها عالجرح :~ تاج راسك أنا
    سواء عربيه ولا افريقيه ... ماجان ناقصني غير ##### ..
    ((الكل شهق من كلامها الوقح ...
    -(فهد ضحك :~ هيه انتي من وين يايبه هاللسان ؟؟
    -(ميشو من طرف خشمها :~ منك ...
    ((الكل ضحك على فهد اللي شب نار ...
    ماأمداه يتكلم الا وقالت للفيصل :~ انت اخلص علي وين الشريحه ...
    -(فيصل ابتسم :~ وانتي للحين ميته في غرامي ؟؟ يابنت دوري غيري انا موب من النوع
    السهل ...
    ((بهاللحظـــــــــــــــــه سمعو ضحكه من بعيـــــــــــد تريقه ...
    التفتو كلهم ولقوها أميره وقفت وهي تقول بحركه مصريه :~ أآآل إيه أآآل مش من النوع
    السهل ...
    ((ثم كشرت بقهر :~ ايه افلقني ...
    -(فيصل اول ماشاف أميره لف وجهه لجهه الثانيه وهو يقول :~ ياليييل هذي من وين
    طلعت ..!!! ((ثم التفت على ميشو وهو مطنش أميره :~
    يابنت روحي الله يسهل عليج .. ماعندي نيه اعطيج ويه ...
    -(ميشو حكت أذنها بملل ثم قال :~ محد قال لك انك واثق للدرجه جنونيه..
    ياعمي انا اقصد شريحة أميره ... طلعها بسرعه انا متأكده انك ماخذها ... أي صح وعطني حق جوالها اللي انكسر ...
    ((بهاللحظه الكل مسك ضحكته على فيصل كيف كان واثق من نفسه وهي تقصد
    شي ثاني ..
    فيصل حس بفشيله بس أبدا ماوظحها وكأنه طبيعي ..
    ابتسم :~ طيب واذا ماعطيتج اياها شبتساوين ؟؟





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  8. #138
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    -(تكتفت :~ لي تفاهم ثاني وياك ...
    -(فيصل ضحك :~ والله انتي متأكده انج بنت ؟؟
    -(ميشو توها بتتكلم الا ووصل لها مسج ... فتحته وكان مكتوب فيه :~
    اذا استمريتي باللي تساوينه ويى الشباب الحين بفظحج ..
    أنا قلت لج عدلي من اخلاقج وماراح يصير الا الخير ...
    ((رفعت راسها بقهررررر ثم التفت يمين ويسار تدور هالغريب اللي منكد عليها
    عيشتها ... بس طنشته وكملت تقول للفيصل :~
    بتطلعها ولا شلون ..
    -(فيصل ابتسم :~ ييبي لي صاحبة الشريحه وبعدها يصير خير ..
    -(ميشو :~ قلت لك عطني اياها الحين بسرعه ...
    ((أميره لما سمعت كلامه علطول جت وهي تقول :~ يالله عطني الشريحه ...
    -(فيصل ابتسم :~ ترجيني ...
    -(أميره :~ هاهااااي يبئى بأحلامك ..
    -(ميشو :~ يالـ#### .. بتعطيها الشريحه ولا شلون ؟؟؟
    -(أميره التفتت على ميشو مرتاعه من كلامها القذر وهي ماتبي هالأسلوب ابدا ..
    فيصل وهو يطالع أميره بسخريه :~ هذا اللي طلع معاج بالنهايه .. تصادقين هالأشكال ؟؟
    ((أميره توترت من كلام فيصل .. بس ميشو قالت :~ أمها انت ولا أبوها ... ولا لا يكون
    زوجها وأنا ماأدري .. اقول عطنا الشريحه ولا تكثر الحجي ...
    ((فيصل توه بيرد عليها الا ووصل للبرهوم بلوتوث ... لما فتحه كشر بقرف ثم رفع عيونه
    على ميشو ... فهد سحب منه الجوال ونفس الحركه كشر بقرف ..
    ميشو بلعت ريقها وهي حاسه ان الغريب سواها وفظحها بأي شي يخصها ..
    فيصل لما سحب الجوال وكلهم قرو المكتوب ..
    رفعو عيونهم على ميشو وهم يطالعونها بحتقار ...
    أما فيصل يطالع أميره بحتقااااااااااااار أكبر من انه يطالع ميشو بحتقار ...
    ميشو حست بتوتر كبير بس حافظت على هدوئها ... وبحركه منها بسرعه سحبت
    الجوال من عبادي ... لما قرت المكتوب طلعت عيونها من الصدمـــــــــــــه ...
    أميره استغربت شفيهم .. حست بخوف عشان كذا طلت عالجوال مع ميشو
    بس ياليتها ماطلت وقرت المكتوب .... حست بصدمه قويه ...
    وعلطول التفتت على فيصل تبي تشوف كيف نظراته ...
    بس انصدمت لما شافته كيف يطالعه بحتقاااااار ..
    عطاها نظره كرهت روحها ثم نزل راسه وطلع الشريحه من جيب بنطلونه ...
    وبحركه منه رماها بوجه أميره اللي تطالعه ببرائه ومو مستوعبه ...
    ميشو ماتحملت الإهانـــــــــــــــــــــه ...
    والمكتـــــــــــــــــوب كــآن :~...........
    اللي واقفين جدامكم حبايب ... وفهموها ياقدعان ...
    ((ميشــــــــــــــــــــــــــو يدينها بدت ترتجف بحقد على هالغريب اللي بتموت منه ..
    ماقدرت تتحمل ... سحبت بسرعه القاروره اللي بيد فهد وبقوه
    رمتها على قزاز المبنى اللي عندهم ...
    تكسر القزاز كله عليهم ...
    الكل نزل راسه بروعه قبل لا يطيح القزاز عليهم ...
    أما فهد بسرعه وقف وسحب أميره عن جهة القزاز قبل لا يطيح عليها ...
    ميشو كانت هي البعيده عن القزاز ... وكلهم قريبين منه ...
    شوي الكل سكت مرتاع من حركة ميشو الجنونيه ...
    ميشو يدها ترتجف من الحقد والنار اللي تشتعل بقلبها ...
    بعد لحظات ببطئ رفعو راسهم لما كانو مدنقين عالأرض ...
    فيصل لما رفع راسه موب مستوعب ... بس اللي صدمه أكثر فهـــــــــد
    اللي ماسك أميره بيدها بقوه ...
    فيصل مايدري ليش يحس بحراره تعلآ جسمه وهو يشوف فهد بحركته مع أميره ..
    لما رفعو روسهم الباقي ... ماعدا أميره ...
    فيصل عض شفايفه بقهررر ... بقوه سحب فهد من قميصه عن أميره وهو يقول :~
    انت من صجك ..؟؟
    ((الكل التفت على فيصل .. أما أميره رفعت راسها مو عارفه شسالفه ...
    ميشو سحبت يد أميره ثم دخلو للمبنى ...
    أميره موب عارفه ميشو شنو ناويه عليه ...
    أما عند الشباب اللي منصدمين من حركة فيصل للفهد ..
    خاصتا انهم ماشافو حركة فهد للأميره غير فيصل ...
    فهد عارف حركته عشان كذا دف يد فيصل عنه
    :~ وانت ليش معصب ؟؟؟
    -(فيصل توه يلاحظ عشان كذا اكتفى بنظرة احتقار للفهد ثم لف يطالع الجهه الثانيه ..
    ماحسو الا بدكتور واقف عندهم وهو يقول :~ كلكم تعالو وراي للإداره ...
    ((طلعــــــــــت عيونهم من الصدمه ...
    شسالفـــــــــــــــــــــــــه ...!!
    ((عند الإداره ...أميره تقول للميشو بصدمه :~ انتي شساويتي ؟؟ شلون تقولين انهم
    اللي كسرو القزاز ..!!!
    -(ميشو لفت وطنشت أميره وهي رايحه ... بس أميره لحقتها وهي تقول :~
    مشاعل من صجج ..؟ الحين انتي تكسرينه وبعدين تحطين التهمه عليهم ليش ؟؟
    شساوو لج ؟؟
    -(لفت عليها بطفش وهي تقول ببرووود :~
    مو انتي اللي قلتي خذي حقي من فيصل ..؟؟
    -أي فيصل بس موب الشباب كلهم ؟؟ بعدين موب جذي تاخذين حقي عند اٌداره ..
    -(ميشو لفت عنها وهي تقول :~ ولله عاد هذا اسلوبي عايبنج ولا بكيفج ..
    -(أميره تنهدت بقل حيله ثم لحقت ميشو بعيد عن الإداره ...
    بس وهم طالعين .. شلة فيصل رايحين بعكسهم لللإداره ..
    بكذا تقابلو مع بعض ...
    -(فهد كشر بسرعه وهو يقول :~ دكتور هاي اللي كسرته ..
    -(برهوم :~ دكتور انت من صجك تصدق وحده من هالأشكال ... انت شوف شكلها
    وبعدين صدقها ..!!
    ((فيصل رفع عيونه على أميره ثم كشر ...
    أميره نزلت عيونها ماتدري وش تقول ...
    فهد التفت على ميشو اللي راحو بعيدين عنهم وهو يقول بصوت عالي مقهور :~
    انتي شغلج بعديـــــــــــن ...
    ((ميشو ولا كأن أحد يكلمها ... تمشي بكل ثقه ولا كأنها سوت شي ...
    بس بهاللحظه دق جوالها ...
    ميشو طلعت الجوال لما شافت رقم الغريب تنهدت وهي تحاول تكون طبيعيه ..
    التفتت على أميره ...
    أميره فهمتها عشان كذا قالت :~ خلاص فهمت لا تقعدين تطالعيني جذي ..انا رايحه ...
    -(ميشو لما راحت أميره ردت عليه بس بدون أي كلمه ...
    -(الغريب :~ ههههههااااي .... صج قويه ... شلون تساويين جذي ؟؟؟
    -.......................
    -لا لا صج حركتج كلش بايخه ... يعني موب انا قلت لج عدلي من حركاتج ...
    -واذا ماعدلتها شبتساوي ؟؟؟
    -عادي ماراح اسوي لج شي ... غير اني أفظحج بتدريج ...
    -(بلعت ريقها :~براحتك ... مايهمني أنا أحد ..
    -هههههـ أدري اللي يهمج راح وتركج ... صح ؟؟؟
    -......................
    -اقول ماتدرين وينه ؟؟؟
    -......................
    -على فكره هو رد للسعوديه ولا ؟؟؟ هههههههـ صج ماعندج سالفه عن حبيبج
    -(بنرفزه :~ لا تقول حبيبي ... أحترم نفسك ...
    -ههههههـ أي صح نسيت انج متعوده على ... حبيبتي .. ولا ؟؟ههههههـ...
    -صج ###### ..
    -يؤ يؤ يؤ لااااا شتفقنا احنا .. ماقلنا رقي رقي من الفاظج ؟؟
    -ؤففففففـ ....
    -فديت اللي معصبين ... قلت لج مالج زوج غيري .. انسي حبيب القلب اللي هددتيه
    بحياتج عشان يتزوجج وبالأخير سافر وتركج ...
    على فكره تدرين ليش رد للسعوديـــــــــــــه ؟؟
    -........................
    -هههههـ تبيني اقولج ؟؟؟
    -(بهاللحظه حست بقلبها نغزها بقوه وعدلت وقفتها ..)
    -ههههههههـ جني احس انج تحمستي ... بس ريحي حتى أنا ماأدري ههههههـ..
    -(بهاللحظه بجد تنرفزت وسكرت الخط بوجهه )
    بسرعه راحت بتطلع للحديقه الا وصدمت فيها ليان ...
    ميشو مانتبهت انها ليان وكل تفكيرها براكان عشان كذا كملت طريقها ...
    بس ليان عرفتها وبسرعه قالت :~ مشاعــــــــــل ..
    ((مشاعل كملت طريقها بدون ماتلتفت على اللي يناديها ...
    ليان لفت وهي تطالع ميشو توقعت انها زعلانه عليها لأنها سحبت عليها عشان صقر ..
    لو هي زعلانه ليان ماراح تلومها ابدا ..
    ليان منزله راسها وهي تمشي وتفكر بميشو ....
    رفعت راسها على اللي واقف قدامها وساد طريقها ...
    لما رفعت حست انها بحلم مو علم ...
    عبـــــــــــدالمحسن واقف قدامها ..!!!
    شلــــــــــــــــــــون ...
    عبدالمحسن ابتسم لها وهو يقول :~ مرت فتره طويله ماشفتج ...
    جنها مية سنه عندي ...
    -(تنهدت بتوتر موب عارفه وش تقول ... نست شي اسمه صقر ..
    صحيح داومت اليوم رغم انها تعبانه ...
    بس ليان موب متعوده تغيب عن محاظراتها وهذا اللي يخليها متفوقه للدرجه كبيره ..
    -(عبدالمحسن بقلبه كلمه طلعت بدون مايحس :~ ليان ... اشتقت لج وايد ...
    -(ليان قلبها صار يدق بقوه ... نزلت راسها وهي ساكته ...
    -(عبدالمحسن :~ لي يومين ايي الجامعه بس مالقيتج ... صحيح الجامعه كبيره
    بس مايأست اني الاقيج .... عموما اقدر احاكيج ؟؟
    -....................
    -طيب خلينا نطلع للحديقه برآ ....
    ((تنهدت بتوتر ثم مشت معاه وهي ناسيه شي اسمه صقر ..
    بما انها مع حبها الأول والوحيد ... خلاص بتنسى كل العالم ...
    لما طلعو جلسو بعيد بس مو مره ...
    يعني حواليهم طلاب جالسين عالعشب ...
    -(بلع ريقه بتوتر ثم قال :~ شحالج ؟؟
    -(نزلت راسها ثم قالت بصوت ماينسمع ابدا :~ بخير ..
    -(عبدالمحسن ابتسم لأنه مايسمع غير همساتها ... اشتاق للخجلها الكبير وهدوئها اللي
    يريحه ويحبه ..
    :~ ماأسمعج ..؟
    -(حست بحراره كبيييره ثم قالت بصوت اعلى بشوي :~ بخير ..
    -(ابتسم عالخفيف ثم قال :~ وكيفج ويى صـ ..... صقر ..
    -............................
    -(بضيقه :~ ليان بسألج سؤال واحد ودي اسألج اياه من زمان .... ممكن ..
    -(ضغطت على يدينها ثم هزت راسها بالموافقه ..)
    -(سكت شوي ثم قال :~ سعيده بزواجج ويى صقر ؟؟؟
    -.........................
    -سعيـــــــــــــــــــــده ..؟؟ قولي لي اذا انتي سعيده انا مستعد أطلع من حياتج
    وأكون مجرد عم للـ..... للعيالــ....ـــج ....
    -(ليان حست بالعبره تخنقها .... ماتدري وش تقول له ...!!
    معقوله تقول انها للحين تحبـــــــــــــــــــه ..؟؟
    تقول له كيــــــــــــــــــــف هي تكره قرب صقــــــــر منها ...
    -(عبدالمحسن:~ ليان بس قولي أي ولا لا ...؟؟
    -(وقفت بتوتر وهي بتروح وتتهرب من الإجابه ...
    بس عبدالمحسن مسك يدها علطول وهو يكرر :~ ليان جاوبيني وبعدين بهدج
    تروحين ...
    -(ليان بتوتر نزلت عيونها على يده .... عبدالمحسن لاحظ يده اللي مايدري شلون مدها..
    بسرعه سحبها وهو يقول :~ آسف ...
    -(ليان بهاللحظه كملت طريقها ولا جاوبت ....
    عبدالمحسن وقف بيلحقها بس تذكر آخر مره كيف لحقها بدون
    أي نتيجه بالعكس حطمت له قلبه ...
    جلس عالكرسي وهو يفكر بكل شي يخص اخوه وليان ومايا ومحسن الصغير ..
    ((بالإداره ................
    لما طلعو الشله بعد ماتهزئو وخصمو من درجاتهم على بداية السنه ..
    -(فهد سكر الباب وهو يقول بحقد :~ والله ماخليها بينت الـ.... ((ثم سكت وهو حااقد))
    ((وهم يمشون بالسيب الخالي ...
    -(متعب :~ يعن ابوها قلبت السالفه علطول علينا ..؟؟ والمشكله ليش ماندري..
    -(فيصل منزل راسه ويدينه بجيوبه وهو سرحان ...
    -(فهد التفت عليه وهو يقول :~ شرايك فصول نلعب لعبه حلوه عليها ...؟؟
    -........................
    -(عبادي ضحك :~ ؤهوووه فصول مسرح ....
    -(برهوم :~ اللي ماخذ عقلك بتهنى به ...
    -(متعب :~ فيصــــــــــــــــــــل ..
    -(رفع عيونه علطول وهو يقول :~ نعم ...
    -(متعب :~ وين يالأخو مسرح واحنا نحاجيك .؟؟؟
    -(فيصل صرف الوضع :~ قلقان على ميما ... بدق على خالتي اشوف شخبارهم ..
    ((سكتو كلهم مستغربين شسالفته .........
    فيصل راح من عندهم وهو طالع ....
    بالصدفه قابل وجه مو غريـــــــــــــب عليه ابدا ابدا ابدا ...
    عقد حواجبه وهو يطالع يبي يتذكر الملامح ...
    شوي وظهرت عليه ملامح التوترررررر ....

    $$ بالكـــآد صادفنا وجه ليس غريب على فيصــــــــــل ..$$
    فمــــــــــــــــــــــن يكون ياترى ..!!$$





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  9. #139
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    ==البـــــــــــــــــــاب الرابـــــــــــ14ـــــع عشـــــر==
    ==الفصـــــــــــــل الثــــــــــــانـــــ2ــــــــي==

    $$ فــــي عصرنـــــا هذا $$
    توقـــــــــــع كل شـــــــــــيئ سيحــــــــــــدث $$
    $$لكـــــــــــــن بجامعة توأمنــــــــــــــــــا $$
    الجامعـــــــــــــه الأمريكيــــــــــــــه$$
    أستعد بكل ثانيه أن تتلقـــــــــــى حــــــــــــدث منهــــــم $$
    $$فمـــــــــــــاذا سيحصل اليـــــــــــوم $$
    بالتــــــــــــأكيــــــــــد حدث عظيـــــــــــم بتاريخ أبطالنــــــــــا ..$$

    ((باالخـــــــــــــــارج في دوله من دول أوربــــــــــا ...
    مايــــــــــــد جالس بأحد الكراسي في الجامعه ...
    لمى وقفت قدامه وهي تقول :~ مرحبــــا مايد ..
    -(رفع راسه لها وهو يقول :~ هلا فيج لمى ..
    -(حست بتوتر شوي من نظراته ولو انها نظرات عاديه :~ آآآآ ... بس حبيت
    أقولك عن الواجبات تبع مادة الـ......... .. جاهزه ..
    ((طلعتها من شنطتها ومدته له :~ تفضل ...
    -(مايد وهو يطالع كتابه اللي بيدها .... رد يطالعها وهو يقول :~ لين متى بتحلينهم لي؟؟
    -(لمى بهاللحظه توهقت ماتدري شلون ترد عليه .. سؤاله غريب شوي بس ماعرفت وش تقول ..
    وأخيرا ابتسمت بتوتر وهي تقول :~ لين مانتخرج __^..
    -(سكت شوي ثم أخذ الكتاب وهو يقول بدون مايطالعها ولاهي بجواله :~
    عموما شكرا .. بس هاي شهادتي ولازم آخذها بجدارتي وبدون مساعدة أحــــ...
    -(قاطعته بسرعه :~ لا انا مو قصدي مساعده ... بس أنا قصدي بما اني طول الوقت فاضيه
    فكرت أشغل نفسي بواجباتك وواجبات صاحابتي <~~ كـــذابه ....
    -(رفع حاجبه :~ .. عيل يكفيك صاحباتك ...
    ((وقف وهو بيروح عنها .... بهاللحظه قابل ملاك اللي واقفه تسمعهم بدون قصد ..
    مايد لما طاحت عينه بعين ملاك لف عنها وكأنه مايعرفها ...
    ملاك حست بضيقه خاصتا انها للحين ماعترفت بحبها له ...
    بسرعه التفتت عليه وهي تقول :~ مايد ابيك دقيقه ...
    ((لمى رفعت عيونها عليهم وهي عارفه ان ملاك تحب مايد ... حست بقلبها يدق
    بسرعه ماتبي ملاك تاخذ منها مايد ...
    بلعت ريقها اللي جف من الخوف ...
    -(مايد وقف وبدون مايطالعها :~ نعم ...
    -آآآآ ... ممكن نروح للكافتريا اللي يم الجامعه ...؟؟
    -(التفت عليها وهو رافع حواجبه :~ وليش مو هني ؟؟
    -(بتوتر :~ آآآآ ...((التفتت على لمى اللي واقفه تطالعهم ... ثم ردت تطالعه وهي تقول :~
    موضوع مهم بالنسبه لي .... ممكن ..؟؟
    -(مايد سكت شوي ثم قال بهدوء :~ ؤكي بس ياليت تستعيلين ...
    -(ابتسمت براحه ثم قالت :~ ؤكي ...
    ((راحو من قدام لمى اللي تطااااالعهم بقهرررررررر وغيــــــــــره ...
    ملاك لما مرت من قدام لمى ابتسمت وكأنها تبي تقهر لمى ...
    وقعلا قدرت تقهرها وبقوه ...
    ((بالكفتريــــــــــــــــــا ..
    جالسين وبينهم طاوله صغيره قدام شارع صغير وتحت شجر وظلال ...
    ملاك رفعت يدها تعدل حجابها بتوتر ثم قالت :~ شتشرب ؟؟
    -(رجع وسند ظهره عالكرسي وهو يقول :~ ماعندي وقت أشرب أي شي ..
    ياريت تدخلين بالموضوع بسرعه ...
    -(حست بحراره في جسمها من بعد كلامه بس تجاهلت الوضع ثم قالت:~
    بس قبل لا أقول اللي عندي أتمنى منك تفهمني عدل ..
    -(يطالعها بس بدون أي كلمه ..)
    -(متوتر واللي زاد توترها نظراآآآآآآآآته ... بلعت ريقها وهي تطالع الطواله ثم قالت :~
    الحقيقه .......... آآآ ... أنا ......... ((بلعت ريقها بخوف :~
    آآآ ... أنا أحـ.... أحـبـ.... أحبـــك ...
    -(مايد عقد حواجبه ثم قرب قرب من الطاوله وهو يقول :~ شنو ..؟؟
    -(رفعت عيونها عليه ثم قالت :~ شنو اللي شنو ؟؟؟
    -(ببرود :~ لا بس ماسمعت شقلتي ...؟؟
    -(بهاللحظه طق المؤشر عندها .... حست بحراااره تتبخر بجسمها ...
    الحين شلون اقولها وانا تو بالويل قلتها ؟؟؟
    ((تنهدت ثم قالت بسرعه وبصوت أوظح :~ أحبـــــــــــــك ..
    -(مايد رجع وتسند مثل قبل وبكل برووود وصمت ..)
    -(استغربت ليش سكت ... :~ شنو ماسمعتني ؟؟
    -(حط عيونه بعيونها ثم قال :~ أمبلا سمعتج ... تحبيني .. طيب وبعدين ؟؟
    -(قلبــــــــــــــــها صار يدق بقـــــــــــــــوووووه ... هذا شنو مايحس ولا
    يستهبـــــــــــــل ؟؟؟
    عقدت حواجبها :~ شنو يعني ؟؟؟
    -(ابتسم ابتسامه خفيييفه وجانبيه وهو يقول ببروود :~ سهله الكلمه مو .؟؟؟
    -شلون يعني ؟؟؟
    -(حط رجل على رجل ثم طلع من جيبه زقاره ثم شغلها ... لما أخذ منها نفس وطلعه بالهوآ ...
    رجع والتفت عليها وهو يقول ببرود :~ طيب شتبيني اساوي ؟؟؟
    -(تنهدت بقهر ثم قالت :~ حلوه هاي تسألني شنو أبي ؟؟؟
    -لا صج شتبيني اساوي ؟؟؟
    -(ضحكت ضحكه موب مستوعبه ثم قالت بجديه :~ اقولك احبك تقول طيب شتبين
    اساوي ؟؟؟
    -ليه قلت شي غلط ؟؟؟
    -مايد ابرد ماعندك وأحر ماعندي .!!!
    -(عدل جلسته وهو بين كل جمله ياخذ نفس زقاره :~ طيب بختصر لج الموضوع ..
    انتي بالنسبه لي زي أي بنت ... يعني ماأقدر أرد عليج وأقول بكل حب وحنان ..
    وأنا بعد أحبـــــــــــــــــــــــج ..!! الا اذا كنتي تبيني أكذب عليج ...
    فهذا شي ثانـــــــــــــي ...
    -(نزلت راسها والنار تغلي بداخلها :~ طيب مع الأيام يمكن تحس بمشاعر اتجاهي..
    -(وقف ثم رمى الزقاره عالأرض وداسها .... :~ مابي أعطيج
    أمل عالفاضي ... وأنا عارف انو مافي ولا ذرة أمل اني أحبج ...
    -(توه بيلف يروح بسرعه قالت بحقد :~ تحب لمــــــــــــــى ... صــــح ؟؟
    -(وقف شوي وهو ساكت ثم كمل طريقه بدون مايرد عليها ...
    تركها بقهرها واحباطها ...))
    """"""""""""""""""""""""""""""
    ((نـــــــــــــــــــرجع للأرض الإمــــــــــــارات ..
    دبـــــــــــــــــــي ...
    فيصـــــــــــــــــــــــل وهو يطالع اللبنانيـــــــــــــه اللي قدامه بصمت ...
    -(اللبنانيه ابتسمت وهي تقول :~ شتئنالك ..... شو اخبارك ؟؟؟
    -(يطالعها بدون أي كلمه ..)
    -(ابتسمت :~ شو مصدوم ؟؟؟ مرت فتره طويله ما ؟؟؟
    -شتبين ؟؟؟
    -(تقدمت منه ثم قالت :~ طيب مو بالأول اعزمني ع كاسة عصير ؟؟؟
    -(كرر الجمله بنفس الهدوء :~ شتبين يايه هني ؟؟؟
    -(رفعت دقنها وهي تقول :~ آآآهـــآآآ ... الزاهر الشاب الوسيم بيكرهنا ؟؟
    -(عقد حواجبه :~ يكرهنا ؟؟؟ انتي من اليوم تجمعين ... منو قصدج ؟؟
    -(ابتسمت أكثر :~شو نسيت اني من طرف إمك؟؟؟
    -(قلبه صار يدق بقوه بس حاول يكون طبيعي :~ شقصدج ؟؟
    -بؤصود ياحلو ... إمك انتا وخواتك بدها ياكون ... وجايه لتاخدكون عالروسيــــا ..
    شو خبريه حلوه ما ؟؟؟((ثم غمزت له وهي مبتسمه ))
    -(فيصــــــــــــــل حس بجسمه وعضامه ترتخي من الصدمه ...
    يعني أمي روسيـــــــــــــــه ..؟؟ يعنــــــــــي أـنا روســـــــــــــي ؟؟؟
    هذي الحقيقـــــــــــــه اللي انتظرتها ..!!!!
    هذي الحقيقه اللي كنت خايف منها ...؟؟
    يعنــــــــــــــــي انا موب عربـــــــــــــــــــي ..
    ((رفع عيونه بتوتر :~ انتي شقاعده تخربطين ؟؟؟
    -(تقدمت عنه بعيد وهي معطيته ظهرها :~ شوف ازا بدك تعرف كل شي
    تعآ معي عالبيت ...
    -(عقد حواجبه :~ بيت ؟؟؟
    ((بهاللحظه أميره بالصدفه كانت وراه .... وسمعت آخر كلمه ...
    ماقدرت تتحرك ... فضولها باللي سمعته أقوى منها ...
    بيت وفيصـــــــــــــــــل ولبنانيه حلــــــــــــوووه ... شي طبيعي يهمها الموضوع
    بما انها تحبه ....
    -(اللبنانيه التفتت عليه :~ أي ... وراح تعرف كوووول ايشي ...
    ((طلعت من شنطتها الصغيره كرت ثم مدته له وهي تقول :~ هاد هوا العنوان...
    ماتنسى اليوم عالساعه تمان الليل .... كل شي راح يتوضح لك ...
    سدئني لو تجي ماراح تندم طول عمرك بما انك راح تعرف كوووول شي
    بيخصك .... يالله باي ياحلو ....((ثم قربت منه وهي تقول بصوت قصير ماسمعته أميره:~
    بالبيت خبرني إزا مرتبط أو لآآآ ... ولو اني مابعتئد ع هالجمال كلو مش مرتبط...
    ((غمزت له ببتسامه نااااعمه ...
    فيصل طول الوقت كان ساكت ... يحس بشي بداخله غريب ..
    مايدري هو خوووووف ..
    شـــــــــــــــــــــــــكـ...
    توتـــــــــــــــــــــر ...
    مايدري ليش خايف من كل اللي قالته اللبنانيه ...
    نزل عيونه على الكرت ...
    شوي ثم دخله بجيبه ثم راح للجهة الكافتريا ...
    أميره واقفه وهي تطالعه رايح للبعيد عنها ...
    حست بخووووووووووف ماتدري ليش ...
    ماتدري شلون جت فكره ببالها قويه ومالها داعي ...
    بس معزمه تطبقها ...
    طلعت برآ الجامعه بسرعه ثم ركبت سيارتها وجلست فيها ....
    وهي قدام الجامعه ...
    ((توليــــــــــــــن وهي تمشي رايحه للكلاس دكتور كلال ...
    لما دخلت بسرعه جلست بدون ماتطالع أحد ..
    أما طلال رفع عينه ثم نزلها بسرعه عنها وهو يكمل بداية المحاظره ...
    الشابين على آخر القاعه يطالعون في تولين ويبتسمون ...
    تولين حست عليهم ...
    التفتت وعطتهم نظره كلها استخفاف فيهم ثم لفت تطالع كتابها ..
    ابتمسو الشابين ...
    -(واحد منهم اسمه خالد يقول بصوت قصير للجاسم :~
    مثل ماهي شايفه روحها ..
    -(جاسم ابتسم :~ هذا أحلى شي بهالنوعيه من البنات ..
    -بس شكلها للحين تحب الدكتور ولا ؟؟
    -شدراك ... هالأشكال تلاقيهم من شاب للشاب ...
    -هههـ عيل تهقى بيي دورنا ...
    -لا يالحلو انا ماأنطرها لين ييني دوري ... انا بنفسي بييبها لي ..
    -(خالد :~ شبتساوي يالمينون ؟؟؟
    -(جاسم وهو يطالع تولين بنص عين :~ بكسر لها خشمها ...
    وقل ماقاله جاسم ولد أبوه ...
    -(خالد :~ ولد ابوك ولا ولد عمك ... ياعمي انا مالي شغل فيك ...
    -(جاسم :~ بدونك ماراح أقدر اساوي أي شي ..
    -بس انت بالأخير الربحان ... يعني انا ماراح استفيد شي غير اني ساعدتك ..
    -لا تخـ....
    -(طلال قطع عليهم بطفش :~ كملو حجيكم برآ .... ولا سكتو ..؟
    -(جاسم بصوت عالي :~ لا دكتور سكتنا ...
    ((ثم قال بصوت قصير :~ بعدين اقولك شناوي عليه ...
    ((ثم رجع يطالع تولين ببتسامه خفيفه ...
    تولين حست انه يطالعها ... بس ماعبرته ولا التفتت عليه ...
    دكتور طلال لما سأل سؤال ...
    -(طلال :~ هاه محد يعرف الجواب ؟؟؟
    -(جاسم رفع يده ..
    -(طلال :~ تفضل ...
    -(جاسم :~ أعتقد ان المجتمع يطبقون كل مايستنتجه العلماء ... وهذا المقصود
    بهالمقطع اللي بالكتاب ...
    -(تولين حست ان الإجابه اللي براسها غير عشان كذا رفعت يدها رغم متردده
    عشان الدكتور طلال ...
    -(طلال التفت على تولين ثم قال :~ عندج اجابه ثانيه ؟؟
    -(تولين عدلت جلستها ثم قالت بثقه :~ بعتقادي انا ... ان المجتمع ليس إلا
    وسيله للبحث عند علمائنا النفسيين ...
    كما قلت يادكتور بأن العالم النفسي جميع مايبحثه على المجتمع ونفسيته ...
    فبدون تجارب المجتمع ... العالم لا يستطيع فعل أي شيئ ...
    ((ثم قالت بضحكه ساخره :~ الا اذا مالقى غير عياله وعلى نفسه فهذا شي ثاني ...
    ((ضحكو بعضهم أما الدكتور طلال ابتسم وهو يقول :~ اجابتك مفصله تقريبا ..
    وليس اجمالا __^ ... عموما االمره اليايه لحد يجاوب غير بالأنقلش ...
    ((ثم رجع بكمل الشرح ....
    جاسم كان يطالع تولين بنظرا غامضه ...
    تولين التفتت عليه وهي رافعه دقنها ... ابتسمت بسخريه ثم لفت تكمل
    كتابة بعض المعلومات ...
    ((لما انتهت المحاظره ...
    طلع الدكتور طلال ....أما تولين توها واقفه بتطلع الا ووقف قدامها جاسم ووراه خالد ..
    -(جاسم ببتسامه حلوه :~برافو .... أهنيج عالإجابه الأكثر من رائعه بنظري ..
    صحيح مثل ماقال الدكتور موب مفصله وايد بس على كذا عيبتني ...
    ((تولين تنهدت بملل ثم شالت شنطتها ووقفت تبي تطلع لكن جاسم واقف
    وساد عليها الطريق ...
    تولين رفعت عيونها عليه ثم قالت بغرور :~ بعد عن ويهي ..
    -(ابتسم ثم رفع حواجبه وهو يقول بستهبال :~ قلت شي ينرفزج ...
    -ؤفففففففففففففـ .... بـعد...عــــن......ويهييييي....
    -(وخر شوي ثم قال :~ تفضلي ... ولو احنا مانزعج السيدات المحترمـــــآآآآآات...
    -(توها بتترحك بس وقفت .. التفتت عليه بعيون حاقده ثم قالت :~ محترمه غصب
    عليك وعلى اللي يابك يا.....((وهي فاتحه فمها ابتسمت بسخريه ثم لفت وكملت
    طريقها طالعه .....
    جاسم حط يده على دقنه ثم ابتسم وهو يقول بقلبه :~.......
    هذا نوعـــــــــــي المفضل ..... الغرور وبـــــــــــــس ...
    ((تولين وهي تمشي صادفت جواهر بالصدفه ....
    وقفت وهي تطالع جواهر اللي قبالها ...
    جواهر تطالع تولين بنظرات لوم وعتاب ...
    تولين توترت من هالنظرات عشان كذا تجاهلتها وبسرعه كملت طريقها ...
    تولين مرت على سعد اللي ورى جواهر بالصدفه ..
    التفت على تولين مستغرب .... لما التفت بيكمل طريقه شاف جواهر
    واقفه لحالها ...
    تقدم منها ثم قال :~ مرحبا ..
    -(التفتت عليه ثم قالت ببتسامه :~ هلا فيك ...
    -(عقد حواجبه :~ فيج شي ؟؟
    -(جواهر ابتسمت ثم نزلت راسها :~ لا عادي ...
    -(سعد عقد حواجبه وهو يقول بحب :~ تولين ضايقتج ؟؟؟
    -(حاولت تخفي دموعها ثم هزت راسها بالنفي وكملت طريقها تتهرب منه ..
    سعد واقف يطالعها ولا لحقها ...
    تنهد وهو بقلبه حب وحنان لها بس هي موب حاسه فيه ..
    وهو موب مستعد يقول لها دامها مخطوبه ...
    وبيتجاهل حبه لها وبيتناساه ...
    ((على الظهر ....
    طلعت ليان من بالحديقه وهي تمشي رايحه على رجولها للشقه ...
    دق جوالها ..
    -(لما رفعت جوالها لقته صقر .. سكتت شوي وهي تطالع الرقم ..
    ترددت ترد ولا لا ...
    لما جت بترد سمعت صوت وراها :~
    ليــــــــــــــــان ...
    -(التفتت ليان بسرعه وتفاجئت بوجود عبدالمحسن للحين بالجامعه ...
    نزلت الجوال وهي تطالعه ...
    وطنشت صقر اللي يدق عليها ...
    -(عبدالمحسن لاحظ جوالها يدق وهي مطنشته :~ ردي ..؟؟
    -(نزلت عيونها ثم هزت راسها بالنفي ودخلت الجوال بشنطه بعد ماحطته
    عالسايلنت ...
    عبدالمحسن مايدري اذا هو صقر ولا لا ....
    بس أخيرا قال :~ ليان ماقدرت أروح بدون جواب مقنع منج ...
    -.....................
    -(تقدم شوي ثم قال :~ خليني اوصلج بنفسي للشقتج ...
    -(بتوتر :~ لللـ....لا ... مايحتاي ...ابي امشي أحسن ..
    -(سكت شوي ثم قال :~ وصقر ليش مايرجعج بنفسه ؟؟؟ ...
    -(بلعت ريقها ثم قالت :~ انا ابي ارد بروحي هالمره ..
    -(مافتت عليه كلمة هالمره والرتاح عالأقل ان صقر حاس بالمسؤليه لو شوي...
    ابتسم بهدوء :~ طيب بمشي وياج وعالطريج نتكلم ...
    -(ودها تقول لا بس ماقدرت .... عشان كذا لفت وطلعو مع بعض من الجامعه على
    الرصيف يمشون ...
    ليان حاسه بتوترررررر وهي جمب عبدالمحسن ...
    عبدالمحسن برتباك التفت عليها ثم قال :~ يروعانه ؟؟؟
    -(نزلت راسها :~ لا ...
    -(التفت يطالع الطريق وهم يمشون ثم قال :~ تغيرتي وايد ..
    -(رفعت عيونها عليه مستغربه بس ماقالت شي ..)
    -(كمل كلامه وهو حاس بنظراتها له :~ صحيح كنتي هاديه بس نشيطه وحيويه
    أما الحين ... واظح عليج تعبانه وهاديه بشكل موب طبيعي وجنج موب متعوده تتحجين
    مع أحد .... (التفت عليها ثم قال :~ ليان ..... وين ليان الأولى ... اللي طول الوقت تبتسم
    ونشيطه وكل الحاره تحبها .... ليش صرتي ماتحجين مع أحد ...
    ليش صرتي انطوائيه للدرجه كبيره ...
    ماكنتي جذي ... انا اعرفج عدل ... من كنتي صغيره ...
    ((رفع راسه يطالع السما ثم قال بذكرياته :~ ليان الصغيره اللي كنت ايلس على عتبة
    درج المستشفى عشان اتفرج عليها وهي تضحك ...
    ونشيطه بكل شي ...
    حبيت هالطفله من كانت صغيره ...
    ليــــــــــــــــــــان ... هالأسم حافظه من سنين طويله ...
    ليان البنت اللي عانت الكثير بس كانت قويه ..
    وينها الحين ؟؟؟
    انا ماشوف غير ليان وحده ثانيه .... انطوائيه وحزينه ...
    ((وقف ثم التفت عليها :~ ليان انا متأكد انج موب سعيده ... قولي لي انتي بس ..
    لأني ماأتحمل اشوفج جذي وانا ساكت ...
    اذا ماتبيني ويريحج هالشي فأنا ماأعترض ..
    بس على شرط اني اشوفج سعيده ...
    قولي لي انتي سعيده ولا لا بحياتج مع صقر ؟؟
    اذا كنتي تحبين صقر وهو معذبج قولي لـ........
    -(قاطعته من غير شعور :~ أنا ماأطيقه .... ولا أطيق قربه مني ...
    لأن قلبي مو بيدي .... قلبي عند الإنسان اللي حبيته من وأنا صغيره ..
    يمكن لو اني ماأحب جان صرت سعيده مع صقر وحبيته ...
    صحيح هو يعاملني بشكل حلو بس انا مو قادره أحبه او اتقبل قربه مني ..
    أحس بخنقه منه .....
    ((نزلت راسها وهي تقول والعبره خانقتها :~ انا موب سعيده ابدا ...
    لأن قلبي ملك شخص ثاني ... حاولت انساه بس ماقدرت ...
    -(عبدالمحسن شوي ثم قال بعطف :~ منو تقصدين اللي تحبينه ؟؟؟
    ((بلع ريقه وهو يحس بقلبه بيطلع من قوة دقاته ...
    -(تبي تقول انت بس تحس فيه شي رابط لسانه ..
    تبي تنطق بس كلمة ((أنــــــــــــــــــت)) ماقدرت ...
    بسرعه لفت عنه وكملت طريقها ...
    -(عبدالمحسن بسرعه مسكها مع يدها ثم قال بتوتر :~ قولي منو تقصدين ؟؟؟
    -(حست بالخوف وهي تطالع يده على ذراعها ... بس واظح على عبدالمحسن
    ماراح يتركها الا لما يعرف من تقصد ...
    بهاللحظه قالت بيأس :~ ماأقدر اقول ..... أنا متزوجه ...
    افهم شمعنى انا متزوجه ...
    يعني مايفيد لو اقولك منو ...
    -(عبدالمحسن ضغط على ذراعها :~ ليان قولي ولا تترددين ..
    انا بساعدج ... بس قولي لي منو ...
    -(نزلت راسها ثم قالت بين دموعها اللي نزلت :~ بليز اترك يدي ...
    -(ضغط أكثر :~ ماراح أهدج ... قولي لي منــــــــــــ.....
    ((ماحس الا بصقر سحبه من كتفه للجهته وبقوه عطاه ظربه على وجهه قويه ...
    ليان شهقت من الروعه ...
    صقر ماقدر يمسك نفسه ثم مسك اخوه مره ثانيه وبقوه عطاه ظربه
    على وجهه ثانيه وأقوى من اللي قبل ...
    لما جى بيعطيه الظربه الثالثه على وجهه ...
    -(ليان بسرعه مسكته وهي تقول بترجي وتبكي :~ صقر الله يخليك
    لا تظربه .... هذا اخوك هذا اخـ....
    -(صقر دفها بقوه وصرخ بوجهها :~ وانتي السبب اللي خليتيني اكرهه ...
    ((توه بيعطيه ظربه الا ودفته بقوه ليان ثم وقفت قدام عبدالمحسن وهي تقول بصراخ بين دموعها :~
    ماتفهـــــــــــم ماتفهـــــــــــــــــم ... قلت لك لا تلمسه ...
    ((عبدالمحسن منزل راسه وهو يمسح الدم على شفته اللي انجرحت ...
    أما صقر متفاجئ من حركة ليان الجريئه ...
    أول مره يشوفها كذا بهالحاله ...
    -(ليان قطعت عليه حبل أفكاره وهي تقول :~ أظربني انا بداله ...
    أظربني بداله أظربنــــــــــــي ..
    -((عبدالمحسن لما حس بالوضع رفع راسه وهو يبعد ليان عنه :~ ليان
    ردي للشقه ...ردي وماعليج مننا .....احنا اخوان ونقدر نحلها بيننا ...
    -(صقر بيجن جنونه ...
    الغيره والحقـــــــــــــــد اللي بقلبه من اخوه بتنفجر ...
    صبره نفذ ..
    مل من العيشه اللي يعيشها ...
    خلاص مايقدر يتحمل أكثر من كذا ...
    تقدم لليان وبقوه عطاها كـــــــف على وجههــــــــــــــــــــــــا ...
    ليان وهي منزله راسها من بعد الكف القوي
    اللي جاها من صقر ...
    لمست خدها اللي تحسه يحرقها من الألم ...
    مصدومـــــــــــــــــــه .. موب قادره تستوعب ..
    تذكرت ذكرياته القبيحه لما يظربونها اخوانها قدام أمها العجوز
    اللي ماتقدر تساعدها او تتحرك ...
    عبدالمحسن بغضب دف صقر وهو يقول:~ انت مينوون ..؟؟
    -(صقر وهو يتنفس بقوه وبسرعه ماعاد يدري وش يصير وكيف تجرئ
    وظرب البنت اللي يحبها بجنون ...
    ليان لفت بسرعه وهي تركض رايحه للشقه ..
    نزلت دموعها بحسره وألم على حظها وحياتها اللي للحين ماشافت السعاده
    فيها ....
    صقر التفت عليها وهو يطالعها بحزن كبيــــــــــــــــر ..
    وهو بقلبه :~...............
    ليـــــــــــــــش ياليان تعيشيني بهم وغم ... ليش خليتيني أظربج...
    -(عبدالمحسن لف بيلحق ليان بس صقر مسكه ثم قال بحقد :~ لا تتدخل ..
    ((صقر لف بيركب سيارته وبيروح للمكان يشكي له همومه ...
    من غيــــــــــــــــره ..
    البحــــــــــــــــــــر ... كاتم أســــــــــــــرار الإنســــــــــــان ...
    البحــــــــــــر .. عالـــــــــــــم من الأسرار اللي يستحيل اكتشافه ..
    ((صقـــــــــــــــــر جلس قدام البحر تحت الشمــــــــــــس اللي تكسر الراس ...
    شغــــــــــــــــل المسجل وعلاه على آخر شي بسيارته وفتح الباب
    وشبابيك بحيث كل اللي حواليه يسمعونه رغم انو مافيه أحد على هالظهر تحت
    هالشمس ...
    صقر وهو يسمع كلمات الأغنيـــــــــــه ولحنها الرائـــع الحزيــــــن ...
    والأغنيــــــــــــه كانت
    {{

    خبــــــــــــرووه انــــــي على وصلــــــــه حيـيــت...
    وان تفارقنــــــــــــا ترى موتـــــــــــي دنى ...
    لي حبيبـــــــي يوم روح ماسلـــــــــــــــيت ..
    يعلـــــــــــم الله توي ماذقـــــــــــت العنــــــــــآآآ..
    ~~~~~~~~
    عبرتــــــــــــــــــي هليتهـــــــــا حزن وبكيـــــــــــت ..
    ياردى عمرى الحسوفــــــــــه ماجنـــــــــــى ..
    ذقت من دنيـــــــــــــا حبيب ومارتويـــــــــــت ..
    جنة الدنيـــــــــــا حبيبي والمنـــــــــــآآ..
    ~~~~~~~~
    ((على موسيقى الأغنيه صقر نزل راسه بين رجوله والهـــــــــم بقلبه يكبر بكل ثانيه..))
    ~~~~~~~~
    عشـــــــــــــت بحلام الهــــــــــوى ليل وبنيــــــــــت ..
    كل آمالــــــــــــي تداراكهــــــــــــا الفنـــــــآ ..
    في حياتــــــــــــــي ماذكرت انـــــــي شكيـــــــــــــــت ..
    في هوانــــــــــــآآ ضحكة الدنيـــــــــا لنــــــــــا ..
    ~~~~~~~~

    $$ هل يستحق صقر كل تلـــــــــــــكـ المعانــــآآآه ..!!$$
    وهل تستحق ليـــــــــــان ان تخســـــــر حبها بسبب صقر ..!!$$
    $$ الأيــــــــــــام سوف تقرر ..$$





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  10. #140
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    ==البــــــــــــاب الرابـــــــــــع عشـــــــــــــر ==
    ==الفصـــــــــــــــل الثالــــــــــــــــــــــ3ــــــث==

    $$ العـــــــــــــــآدات والتقاليـــــــــــــد بالإمارات ..$$
    أو بالأحرى الخليـــــــــــــــج $$
    تختلف عن باقـــــــــــــي العادات ...$$
    أمـــــــــــــــــا في جامعتنــــــــــــــا ... كل ذالك يختلــــــــــف كليـــا $$
    بمــــــــــــا انها تجمع بين مختلف الأجناس العربيه والأكثر الأجنبيــــــــه$$
    $$ إذا فللنرى مالذي سيحصـــــــــــــــــــــل __^ $$

    الســــــــــــــــاعه ثمـــــــ8ــــــــــآن الا ربع ...
    فيصل بالغرفه في شقته ...
    ميما جالسه قدام التلفزيون وتطالع mbc.3.
    ع توم وجيري ....
    وبيدها رضاعتها وتطالع بحماس وتضحك على أي حركه من توم آند جيري ..
    ((فيصل وهو واقف قدام مرايته بالغرفه يفكر بالكلام الكبير اللي قالته اليوم اللبنانيه ...
    رفع عيونه على شعره البني بخصله الفاتحه عالأشقر ...
    ثم طالع عدسات عيونه النيليه ...
    ثم رفع يدينه يطالع بشرته البيضا بياض أجانب خااالص ...
    ابتسم بسخريه وهو يقول بصوت قصير بينه وبين نفسه :~
    كل شي واظح اني موب عربي ؟..؟؟ ليش مستغرب وضايق صدري ..
    وكأني متفاجئ ؟؟؟....
    ؤففففففففففففـ .... روسي ؟؟؟ انا روســـــــــــي ..!!!؟؟
    ياليييل فيصل وش هالأفكار البايخه اللي تييك ... يمكن تكون كذابه هاللبنانيه ...
    عموما انا لازم اأتاكد بنفسي ...
    ((طلع الكرت من جنزه عالسرير ...
    وهو يطالع العنوان ويفكر بالسالفه ...
    بسرعه لبس جزمته الكحليه ثم طلع وهو يقول للميما :~
    ميما حبيبتي تعالي بنطلع..
    -(ميما التفتت عليه وهي معقده حواجبها :~ وين نروح ؟؟
    -(شالها بين يدينه وهو يقول :~ بتروحين عند خالتج ...
    <~ المقصود هنا .. جارتهم العجوز ...
    -(ميما عبست بملل :~ مابي ...
    -(فيصل ابتسم ثم باسها على خدها وهو يقول :~ بس شوي بروح للشغل
    وبرد ... لا تزعجين خالتج .. ((وبحركه بيده يعني ؤكي :~
    ؤكــــــــــــي ..؟؟
    -(سكتت شوي وبنفس الحركه سوتها بيدها على يده :~ ؤك....
    ((ابتسم وهو يرن جرس باب العجوز ..
    بعد ربع ساعه كالعاده فتحت ...
    -(فيصل رفع ساعته ثم قال :~ الله يهداج ياخاله كل يوم جذي بالويل تفتحين ..
    الحين الساعه ثمان وشوي وانا مارحت للشغلي ..
    -(العجوز عقدت حواجبها :~ هآآآآآآآآآه شتقول انتا ؟؟؟
    ((ميما ضحكت وأصبعها بفمها على شكل العجوز اللي بالويل تسمع ..
    فيصل التفت على ميما ثم ابتسم بخبث وهو يقول :~ تضحكين هاااه ..
    تضحكييين على خالتج ...هآآآآآه ...
    -(ميما ضحكت بطفوله :~ههههههـ ...
    ((فيصل بسرعه نزلها عالأرض ثم دخلت ميما وهي تودعه بيدها ...
    فيصل وهو يقول بصوت عالي :~ خالتي ماراح أتأخر ... ثواني وراد ...
    -(العجوز :~ مرااد ؟؟ منو مراد ؟؟
    -(فيصل صقع وجهه بيدينه وهو يقول :~ اللهمني الصبر يارب ..
    ((بسرعه مد يده وسكر الباب عليهم ونزل من الدرج وهو مستعجل ..
    لما طلع بالشارع يحاول يوقف تاكسي بس مالقى ...
    وأخيرا وقف تاكسي وركب معاه وهو يعطيه العنوان ...
    -(فيصل :~ بسرعه لو سمحت ...
    ((من بعيد سياره واقفه ...
    لما مشى فيصل بالتاكسي .. مشت السياره من بعيد تلحقهم ...
    ((بعد لحظات لما وصلو للعنوان وبتحديد للبيت ...
    فيصل نزل ثم دفع للتاكسي وبسرعه لف بيدخل ...
    وقف متفاجئ لما لاحظ البيـــــــــــــــت ..
    أو بالأصح القصــــــــــــر...
    فيصل وهو بقلبه :~
    الحين هذا العنوان ؟؟؟
    ((رفع يطالع الكرت يبي يتأكد اذا هذا العنوان جد ولا لا ..
    بس اكتشف ان هذا القصر المقصود يدخله ...
    فيصل حس بتردد كبير ...
    بلع ريقه ثم دخل من البوابه اللي انفتحت له لما قال بس اسمه ..
    ((من بعيــــــد السياره اللي تتبعه وقفت ...
    ويراقب من بعيد القصر ...
    بالداخــــــــل .. فيصل توه بيطق الباب الا وانفتح له ...
    لما رفع عيونه عاللي فتحت ..
    نفسها اللبنانيه ...
    ببتسامه حلوه قالت :~
    تفضـــــــــــل ...
    -(بلع ريقه بتوتر ثم قال :~ موب قبل ماتقولين لي شنو تبين مني بالضبط ..
    -(ابتسمت أكثر ثم قالت :~ مو انا ألت الك عندي سر كبير مو طبيعي بيهمك ..
    عن إمك الحئيئيه ...
    -(فيصل نغزه قلبه بقوه وصارت انفاسه تتصاعد بسرررررعه من الخوووووف ..
    أمـــــــــــــــه الحقيقيه .. شي مو طبيعي هالشي بحياته ...
    تردد شوي قبل لا يدخل ...
    بس اللبنانيه دخلت بالصاله وتركت الباب مفتوح له ...
    فيصل دخل بعد تردد كبير بدون مايسكر الباب ...
    التفت حواليه يطالع القصر بس استغرب انه من برى أفخم بكثيـــــر ..
    فيصل مايدري ليه من الخوف نزل أكمام قميصه الأبيض اللي كان مرفعها كعادته
    مع أي قميص أكمامه طويله وكأنه بيتطاق بأي لحظه ...
    فيصل نزلها ورتبها ثم عدل ياقته ..
    تنهد بخوووووف وهو يطالع حواليه يتحرى أي حرمه تطلع له ..
    بهاللحظه رفع عيونه على الدرج اللي تنزل منه اللبنانيه وهي تقول ببتسامه :~
    شو مابدك تعوود ((تعوود = تجلس )) ؟؟
    -(فيصل بتوتر قال :~ لا انا مستعيل ... اذا عندج شي قوليه الحين وبسرعه ..
    -(ابتسمت :~ طيب ثواني وبتجي صاحبة الدعوه للصاله ..
    تفضل معاي عالصاله ..
    -(فيصل عقد حواجبه وهو يمشي معها :~ صاحبة الدعوه ..؟؟ شلون يعني انتي
    موب صاحبة الدعوه ...
    -(ابتسمت :~ لا شو انا ..!!! راح تعرف كل شي هلئ بس انتا انطور شوي ..
    ((لما جلس قالت :~ شو بدك تشروب ...
    -شكرا مابي شي ...
    -لا ولو ... شو رأيك بشاي ؟؟؟
    -(سكت شوي ثم قال : مافي داعي ..
    -(لفت وهي تقول :~ لآ في داعي ونوص ..
    ((لما قالت للخدامه رجعت للفيصل ثم جلست جمبه بس بمسافه :~
    ماإلت الي شو أخبارك ...
    -(فيصل بطفش التفت عليها :~ ممكن تدخلين بالموضوع علطول ...
    -طيب ماإلت مرتبط أو لا ؟؟؟
    -(تنهد بقل صبر ثم وقف :~ انا الغلطان اللي ييت ليـ.............
    ((سكـــــــــــــــــــــــــــــــــــت فجـــــــــــــأه ...
    وقلبــــــــــــــــــــه يتوقع انه وقف عن نبضاته من اللي يشوفه ...
    إمــــــــــرأه شقــــــــــــــرآء واظح على وجهها التجاعيد البسيطه ...
    على انو هي كبيره بالســــــــــن الا انو مو واظح أبدا بسبب اهتمامها بنفسها ...
    وبرشاقتها وكأنها ماقد جابت أطفال من قبل ...
    والشعر اللي لافته على فوق بشكل مرتب ولطيــــــــف ...
    والحلـــــق الطويل بأذانها البيضـــــــــا ...
    اللي قدامه واظح عليها موب عربيه أبدا ...
    -(فيصل عقد حواجبه وقلبه صار يدق بشكل غير معتاد ابدا ...
    بلع ريقه ثم قال بصوت واظح عليه الإرتباك :~ منو هاي ؟؟؟
    -(اللبنانيه وقفت على جمب :~ إمــــــــــــــك ... الروسيـــــــــه ...
    إمك الحئيئيــــــــــــــــــه ....
    ((من برى القصـــــــــــــــر عند الباب الداخلي ...
    أميـــــــــــــــره واقفه بتدخل بس وقفت لما سمعت هالكلام ...
    فتحت عيونها عالآآآآآآخر من الصدمـــــــــــــــــــه اللي سمعتها ...
    روسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ..!! يعني فيصل أكيد روســـــي ...
    ((فيصل كان واقف .. ماقدر ينطق أي كلمه وهو يطالـــــــــــع امه ....
    ولو انو مافي شي اثبت له انها أمه .. بس مايدري ليش مصدق وماعنده أي شك
    انها مو أمه ...
    صحيح هو يتوقع بأي لحظه انهم يقولون لا مو أمك ...
    بس مايدري ليش الإحساس اللي بقلبه يقول هذي أمه اللي واقفه قدامه ...
    التفت على اللبنانيه ثم قال بسرعه :~ وانتي منو ؟؟؟
    -(ابتسمت :~ أنا سكرتيرتها بروسيا ....
    إجيت معها بعد ماألت لي كل أصتها مع ولادها ... وانا عن جد حبيت اني بساعد
    مديرتي اللي هيا إمكون مشان تلاإيكون ...
    -(فيصل بلع ريقه بخوف ثم رجع يطالع أمه اللي واقفه تطالعه وكأنها موب مستوعبه
    ان اللي قدامها ولدها ...
    ولدها اللي ولدته وهو بالمهاد صار كبيـــــــــــــر وله شوااااااااااااااارب ولو __^..
    غرقت عيونها بدموع وبسرعه راحت تضم فيصل ...
    بس فيصل صدها بعد مامد يده لها وكأنه يبعدها عنه ...
    فيصل تفكيره وقف من التفكير مايدري وش السالفه ..
    بس يحس بالحقد عليها .... تذكر حياته المأساويه مع عايلته اللي تبنوه
    وكيف صار متشرد من بعد ماتركهم ...
    -(رفع عيونه لها بحقد ثم قال :~
    if you are my mother …………
    Prove it …??!.!.!..
    ((الترجمــــــه ~~>
    اذا كنتي أمي .... اثبتي ذالك ..؟؟ ))
    -(أم فيصــــــــــل الروسيه ... خنقتها العبره بهاللحظه ...
    ماتوقعت ولدها ينكرها .. صحيح من حقه بس كان الموقف صعب جدا عليها
    كــــــــــــــــــــأم .... توها تشوف ولدها بعد ماتركته هو وخواته بالمستشفى
    وهي بحالة فقر ويرثى له ...
    والحين رجعت تدورهم بعـــــــــــــــد ماصارت سيده ولها أعمالها اتجاريه بروسيا
    بهاللحظه اللبنانيه بسرعه تقدمت من فيصل ومدت له ورقه ثم قالت :~
    ماعندا غير هاي الورئه ياللي بتسبت انو هيا جوزة أبوك المرحوم ....
    -(فيصل يحس بضعف داخله من هالموقف اللي انتظره سنين عشان يعرف
    حقيقة نسبه ومن يكون ... والحين يقولون ابوه ميت ..!!!
    بعد لحظات سحب الورقه وهو يقرى الموجود فيها بيدين ترتجف ...
    لما طاحت عينه على أسم ابوه وجنسيته ...
    طاحت الورقه من يده بصدمـــــــــــــــه ...
    رفع عيونه وهو يطالع أمه بصدمه موب مستوعب وبصوت قصير
    وكأنه يكلم نفسه :~ سعــــــــــــــــــــــــــــــــــودي ..!!!
    أبوي سعــــودي .... يعنـ .... يعني أنا .... أنـــا ..
    -(كملت عنه اللبنانيه :~ سعودي ... أبوك سعودي وتجوز إمك الروسيه ...
    ومشان هيك جدك طرد ابوك وتبرى منوه ... لأنو تجوز من وحده
    مش عربيه وبتحديد مش سعوديه... خاصتا انو جدك غني كتير للدرجه
    خياليه .. ومابدو يطلع عليه حكي عنو بسبب ابنو ياللي اتجوز من ورآ
    ضهروه ع وحده روسيه ..
    ومش من مئام عائلتكون ... بس ابوك كان كتير بيحبا ..
    مشان هيك سافر معآ ع الإمارات رغم حياتون الفئيره بس كملوها
    لحتى ماإجى اليوم ياللي مات فيه ابوك بحادس وإمك بنفس اليوم ولدتكون ...
    ((بهاللحظه سكتت شوي ثم كملت :~
    ولدتك انتا وخواتك التوأم ... تلاته ....
    وبعدها ............... ((اللبنانيه ماقدرت تكمل .. حست ان الكلمات ماقدرت تطلع
    منها من الإرتباك .. كيف تقول ان امهم تركتهم وهربت وهم بالمستشفى
    توهم طالعين عالحياه ...
    -(فيصل سآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآكت ... يحس بسم دخل بأذانه من اللي يسمعه ..
    شي يعور القلب ... جده تبرى من ابوه عشان أمه الروسيه ...!!!
    تذكر قساوة جده اللي تبنوه ...
    ماتوقع انو فيه جد مثل جده اللي قبل ..
    بس الحين حس انو مافي أحقر وأنذل من جده الحقيقي ...
    فيصل بقلبه صدق كل شي .. بس عقله يقول مافي اثبات يدل اني ولدها او
    انو القصه اللي قالوها حقيقه ... خاصتا لما سمع انو عنده
    توأم ثلاث بنات ... هذا بحد ذاته شي قــــــــــوي ...
    -(فيصل :~ كملي ...!!
    -(اللبنانيه نزلت عيونها ثم قالت :~ امكون ماكان عندا الماديه منيحه مشان
    تربيكون ... خاصتا انو بتئول كان بدي ربيه لما توقعت انو طفل واحد ..
    بس لما شافتكون توأم وأربــــــــــــع ..!!! ماكان عندا الحل غير انها تهروب ...
    -(تغيرت ملامح فيصل وهو يقول بصدمه :~ تهـــــــــــــرب ..!!
    تهرب من أطفالها ..!!! عشان ماديتها ..!!! .!!!
    هاي مينونه ..!!!؟؟
    -(اللبنانيه :~ فيصل بليز ماتؤل هيك ...
    -(التفت فيصل وهو مكشر بحقد للأمه اللي تطالعه بعيون غرقانه دموع وكأنها فهمت
    من عيونه ان كارهها بعد القصه ...
    -(فيصل بحقد وكره :~
    How could u leave us like that………!!!
    ((الترجمــــــه ~~> كيف تجرأتي على تركنــــا بهذا الشكــــل ..!!! ))
    ...
    ))ثم كمل بسخريه مليئه بالإحتقار والحقد :~
    4 what ….!!... do u think the money is a reason….?..!!..
    ((الترجمــــــــه ~~> لأجــــل مــــــآذا ..!!... هل تعتقدين بأن المال حجه لتركنـــآ...؟..!!..))
    -(أم التوأم .... بهاللحظه نزلت دموعها بندم وحسره ...
    مدت يدها توها بتتكلم لما مسكت يد فيصل ...
    الا وسحب يده بسرعه وهو مكشر بحقد ولوووم كبير ثم قال :~
    after what I heard from her …. I wish that I didn’t meet u
    At all . . . .
    ((الترجمـــــــه ~~> بعد اللي سمعته منهــــا ... أتمنى اني ماقابلتك أبــــدا . . . .))
    ((فيصل لف بيطلع من عندهم والنار تشتعل بقلبه وحاس بإحباااط كبييير ...
    بهاللحظه اللبنانيه توها بتتحرك بس أم التوأم مسكتها وقالت لها تتركه على راحته
    عشان يفكر زين ...
    رغم ان أم التوأم تبكي بحسره بس ماتبي تضغط على ولدها اللي عاذرته بهالردة الفعل
    وبقوه ..
    ((فيصل فتح الباب اللي مطرف بقوه وهو توه بيطلع قابل أميره اللي واقفه
    مصدومه من بعد اللي سمعته ...
    توقعت ان اللبنانيه راح تساوي شي مع فيصل بس توقعها صار عكسه بشي قوي
    وماكان عندها نيه تسمع هالموقف لو كانت تدري ان الموضوع يخص أهله ...
    فيصل وقف يطالعها والحقد مالي قلبه من بعد أمه ...
    أميره قلبها صار يدق بقوه من نظراته اللي تخوف خاصتا ان المكان ظلام شوي ...
    بلعت ريقها بخوف وهي تقول بخوف :~ ماكان قصدي أسمعـ....
    -(ماأمداها تكمل كلامها الا وسحبها فيصل من يدها وهو طالع من برى البيت كله ...
    أميره فاتحه عيونها عالأخر ...
    ماتدري وش بيسوي فيها بس تحس ان يدها متخدره لما مسكها كفه بكفها ...
    لما طلعو برى البيت التفت عليها ثم قال بضعف وواظح عليه الإحباااط الكبيـــــــــر...
    :~ خذيني للأبعد مجان بالديره ....
    -(أميره تطالعه وهي موب مستوعبه ... توقعت أقل شي يسويه يعطيها كف لأنها لحقته وتسمعت عليه بخصوصياته مع أهله رغم ان مقصدها تتسمع عليه
    وش تبي منه اللبنانيه لما حست بغيره منها ...
    أميره خافت شلون تاخذ واحد غريب عليها ... حست انها متوهقه ...
    لو يدري أخوها يمكن يكون قبرها اليوم ...
    عشان كذا سكتت ماتدري وش تقول .... تحبه تموت فيه وماتقدر ترفض له طلب...
    بس هالمره ماتقدر لأن طلبه صعب عليها وبقوه ....
    فيصل حس انها ماتبي ...
    تهند بضييقه ثم لف وهو يقول بصوت يرتجف :~ خلاص انسي ...
    ((أميره لما شافته يروح من قدامها وهو محبط بشكل مو طبيعي ...
    بسرعه قالت :~ سيارتي قريبه ... تعال وياي ...
    ((ماتدري شلون قالت كذا ....اللي قالته أكبر غلط بس من حبها الكبيييــــر له ..
    ماتدري شلون رضت ...
    فيصل التفت عليها وهو ساكت ...
    أميره لفت وركبت شيارتها ثم وقفت عنده وهي تقول من الدريشه :~ الركب ...
    بس على الساعه تسع لازم الرد للبيت ...
    ((فيصل نزل راسه وهو ساكت ..ز فتح الباب ثم ركب جمبها ...
    لما مشو ... أميره قلبها يدق بقووووووووه ....
    حست ان الهدوء بالسياره راح يسمع دقات قلبها القويه ...
    شغلت المكيف على أعلى شي ...
    من التناحه فيها ماعاد تدري وش تشغل غير المكيف ...
    فيصل مو حاس بأي شي ...
    الحراره اللي بداخله منسيته كل شي حواليه ...
    سند راسه على قزازة الشباك وهو يفكر بحزن كبير كبيــــــر كبييييـــــــــــر ..
    ماتوقع الحقيقه راح تصدمه كذا ...
    تمنى لو عاش حياته من غير مايعرف حقيقة أهله ...
    أميره حست انه حزين للآخر درجه ...
    ماحبت تضايقه أكثر ... لين ماوصلت للبحر بعيـــــــــــد عن الناس ...
    حست بخوف كونها تكون معاه لحالهم ...
    بس فيه بداخله قوه وجرائه متعديه حدودها ماتدري شلون جت ...
    نحس بشي في داخلها يقول ..
    عشان فيصل مستعده اسوي أي شي كبير ...
    ((لما وصلو وقفت بهالظلام اللي ماينشاف منه غير القمر اللي نوره قـــــوي
    على البحر وعليهم ...
    طالع المكان رومانتك للآآآآآآآآآآآآآآآآخر درجه ....
    ((أميره التفتت عليه ثم قالت بهدوء :~ شرايك بهالمكان ...
    ((فيصل حس بصوتها بس ماسمعه زين وهو يفكر للبعييييد عنها ..
    مارد عليها ثم نزل بكل هدوء وجلس قدام الشاطئ ...
    أميره وهي بسايره تطالعه وهو معطيها ظهره وجالس ...
    فيصل يحس بجسمه ضعييف ومو قادر يشيل نفسه ...
    يحس بجرح في قلبه كبيــــــــــــــــــــــــــــر ...
    احباط ماقد حس فيه من قبل رغم كل اللي واجهه بهادنيا ...
    انسدح على الرمـــــــــــل وهو يطالع النجوم .....
    أميره وهي تطالعه من داخل السياره حست بالعبره خانقتها على حالته ...
    خاصتا انها ماتلومه ....
    وهي تفكر بداخلها :~
    فيصـــــــــــل من أصلــــه سعـــــــــــودي ..؟؟ وأمه روسيه ...؟؟
    آآآآآآآه يافيصل لو بيدي أساوي لك شي يبعد عنك هالعذاب جان ساويته بدون تردد ...
    ((بهاللحظه وهي تطالعه شافته كيف غطآ وجهه بيدينه وهو منسدح عالرمل ...
    نزلت بس كانت الصدمه عليها لما سمعت صوته وهو
    يبكـــــــــــــــي بقــــــــــل حيلــــــــــــــــه ....
    على الحقيقــــــــــــــه الكريهه والمحبطه اللي سمعهــــــــــــــا ..
    أميره بلعت غصتها وهي تحاول تكتم دموعها اللي بتنزل وهي تشوفه
    يبكي رغم انه رجــــــــــــــال ..
    وهذا أكبـــــــــــر دليل انه يتألم من قلب ...
    أميره جلست جمبه وهي تطالعه ....
    فيصل مو حاس بأي أحد وهو يبكي بحسره ....ومغطي وجهه بيدينه ...
    أميره بهاللحظه ماقدرت تكتم دموعها اللي نزلت وهي تقول :~
    فيصـــــــــــل تكفى لا تبجي .....
    ((فيصل لما سمع كلماته صار يبكي أكثر وهو متحسر على نفسه ...
    قام من سدحته وجلس ... ضم رجوله للصدره وحط راسه وظل يبكي بحسر وقل حيله ...
    -(أميره مدت يدها ومسحت دموعها اللي تنزل أكثر وأكثر وهي تقول بصوت يتقطع من
    عبراتها :~ فيصـ.....ـــل ... عفيه لا تبجــــ.....ـــي... والله مايهون علــ...ـــي اشوفك جـــذي..
    ((فيصل رفع راسه وهو يمسح دموعه ثم قال :~ روحي ....
    -(هزت راسها بالنفي وهي تقول بعناد :~ لا ماأقدر اتركك لحالك بمجان
    مافيه أي أحد وبعيد .... مستحيل اهدك وانت بهالحاله لو على قطع رقبتي ...
    مستحيل ...
    -(فيصل التفت عليها ثم قال بغضب وعيونه حمررررا ووجهه أحمرررر :~
    أميره ليش تعاطفين معي ... ليـــــــــــــــش ...؟؟؟ .... جم مره جرحتج
    وقطيت عليج أبشع الكلمات .... أميره انا مابي كل هذا ...
    تعودت عالوحده .... تعودت عليها بدون أهل بدون أي أحد ....
    خلاص روحي وتركيني رجـــآء ....
    -(أميره وهو يشوفها كيف تبكي :~ مايهمني شكثر جرحتني ...
    اللي يهمني انت وبس ... مابيك بهالحاله .... حتى لو اتعذب انا بحبـــــك ..
    مايهمني المهم انت وسعادتك ...
    فيصــــل ... أنت تدري اني أحبك .... ومستعده اسوي أي شي عشانك ..
    -(فيصل :~ للردجة انج تيين بمجان مافيه ؟حد غيري انا وياج ؟؟؟
    -(أميره :~ايه وللدرجة اني مستعده للأي شي ثاني ... بس لا يصير فيك جذي ...
    -(فيصل :~موب خايفه مني اساوي لج شي ؟؟؟...
    -(أميره زادت دموعها :~ ماأدري والله ماأدري ... بس اللي اعرفه ان قلبي مايقدر
    ينساك ..... تعبت من ثلاث سنين وانا ابي انساك بس ماقدرت ...
    والله ماقدرت .... عفيه فيصل لا تزعل نفسك جذي ...
    فيصـــــــــل بليـــــــ.....................
    ((ماحست الا بفيصل سحبها له وهو ضامها بقووووووووووه ودموعه تنزل وهو يقول :~
    خليج جذي وياي .... لا تتركيني مثل الباقي ....
    ((أميره طلعت عيونها من حركته الوقحه ....
    تبي تدفه عنها بس تحس بكل خليه في جسمها ماتتحرك ...
    جسمها جمد مثل الصخره ماتدري وش تسوي ...
    حتى لسانها انربط ماقدرت تقول له أي شي انه يبعد عنها ...
    فيصل نزلت دموعه وهو ضامها ...
    للحظــــــــــات حس بروحه ... بعد عنها بهدوء ثم قال وهو منزل راسه ويمسح
    دموعه ....
    :~ أنا آسف ....
    ((عض شفايفه عتاب للنفسه كيف سوى هالحركه لا إراديا ....
    ثم كمل :~ آسف ..... قلت لج روحي ..... انتي ماخليتيني امسك نفسي وانتي جدامي ..
    أميره .... روحي تكفين ... مابي اسوي لج شي ثاني ....
    خايف عليــــــــج مني خاصتا وانا بهالحاله ....
    أميره روحي .... روحـــــــــــــــــي ....
    -(أميره مجمممممممده مكانها ....
    حست بجسمها يرتجف من الروعه كيف شاب غريب عنها يضمها بهالشكل ...
    رغم كلامه ماقدرت توقف من الخوف ...
    رجولها ترتجففففففف ماقدرت تشيل نفسها ....
    فيصل وقف ثم راح عنها وهو يمشي على الشاطئ ويفكر بالحقيقه السيئه اللي عرفها...
    أميره وهي تطالعه رايح للبعيد تحت نور القمر بين هالظلام ....
    ماقدرت تترحك رغم انه صار بعيد عنها ...
    """""""""""""""""""""""""""""





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 10 (0 من الأعضاء و 10 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. توأم ولكن اغراب في جامعة أمريكية.
    بواسطة 3a___n في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 16-04-17, 04:50 PM
  2. طويلة : رواية جرحني و صار معشوقي كاملة
    بواسطة MOZA_FCB في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 15-03-04, 09:16 PM
  3. رواية همس الموت , كاملة
    بواسطة دلع الامارات أنا في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-09-29, 08:07 PM
  4. رواية لمى في شقة شباب / كاملة
    بواسطة بنت الشيوخ 2003 في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 14-09-04, 11:44 AM
  5. طويلة : توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية
    بواسطة متعاونة في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-04-06, 11:34 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •