تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 3 من 18 الأولىالأولى 1234567813 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 177
  1. #21
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    -شرايج بشوي فيصل امس !!!
    -(منى التفتت على فيصل وهي تقول بحب :- أكيد دام فصول هو اللي شاويه ...
    -(ابتسم لها فيصل ثم ناظر العنود بملل لأنها للحين تحاول تتقرب منه رغم الكلام اللي قاله لها ...
    الظــــــــــــآهر مافي فايده فيها ..
    -(العنود :-لا صج فصول مره يينن شويك ....
    (بقلبه ... ياليييييييييييييييــــــــــــــل ماطولك ... الظاهر اول مره تاكل شوي )
    وقف فيصل وهو يقول :- انا بدخل للشاليه .....
    -منى :- طيب لا تتأخر علينا ....
    (ابتسم لها ثم راح ...
    -العنود :- اصلا ادري انه راح بسببي ...
    -لااا لا تقولين جذي ... منو قال انه راح بسببج ....بالعكس ....
    طيب اذا شاكه روحي وحاجيه ...
    -بس ...
    -صدقيني هذا احسن حل ... عالأقل توظحين له مدى تمسكج فيه .... وانتي الف واحد يتمناج ...
    -برايج يعني !!!!
    -(مسكت كتفها وهزت راسها بتشجيع لها .... ابتسمت العنود بحماس ثم قامت رايحه للفيصل ...
    طبعا كل هذا تركي كان يراقبهم من بعيد ....
    دخلت تدور عليه ولقته داخل يكلم بجواله .... انتظرته ينتهي بس سمعت كلامه بدون قصد وهو يكلم ...
    -اقولك عبادي طفشت بالشاليه وانت تقول وسع صدرك .... لا واللي طفشني اكثر بنت عمي ...
    صج صج كرهت نفسي من كثر ماتطلع لي بكل مجان ... ياخي انا شكلي بطلع من الشاليه ... أي ادري يدي مستحيل
    راح يهدني الروح براحتي ... الا لازم ينكد علي بكل شي ابيه ...
    ؤف وانت الحين طالع ويى الشباب !!!! ياخي لا تقهرني اكثر ....طيب قول للربع واحد منهم ييب لي
    البحث اللي طالبه منا الدكتور مايكل ... ترى صج مايمديني عليه ... محجور آنا بهالشاليه السخيف ....
    أي أي ياريت ولله ياعبادي تصلحه لي .... صج مايمديني ابدا ...
    خلاص عيل حاجني بعد ماتخلص البحث حقي .... ههه لا بعدين اشكرك اذا شفت البحث بيدي ...
    يالله عيل سلام ...
    (لما سكر جى بيطلع بس فجأه انصدم من العنود اللي واقفه قدام بابه وشكلها سمعت حشه فيها ....
    تنهد وهو يشوفها تدخل بغرفته وبكل جرأه منها ...
    -فيصل للهدرجه تكرهني ....
    (غطى وجهه بيدينه وهو يقول بقلبه .... يارب صبرني بتعيد اصطوانتها مره ثانيه ...)
    -(طالعها وهو يقول بجد :- عنود خلااااص خلاص خلاص يرحم ؤمج خلاص ... كفايه من اصرارج هذا خليتي تركي يدري عن
    السالفه اللي ماراح تنتهي .... الرحمي وضعي شوي مع هالمشاكل اللي كل شوي تطلع لي بسببج وبسبب هالعيله كلها ..
    (بسهوله عيونها غرقت دموع كعادتها .....
    -بعصبيه منها ماقدرت تضبط حالها :- انت على شنو شايف نفسك ....
    (تركي كان توه داخل وسمع صراخها عليه ....
    على شنو بالله ... يعني عشان حبي لك صرت تذلني ..... لاني اقولك احبك واموت فيك وابي حبك قاعد ترفضني
    وتذلني جذي ..... للدرجة لو تقول لي طبي النار ..... اسلم حالي له بسهوله وربي ....
    انت واحد ماعندك قلب واحد بدون مشاعر ....
    (بسرعه مسكت بلوزته وشدتها بترجي وذل :-
    عط حبي لك فرصه وشوف كيف كل شي بيتغير ... كل شي بيتغير .... راح اسعدك بحياتك
    لأن مستحيل أي احد يحبك اكثر مني مستحيل مستــــــــــــــــحيل ...
    (مسك يدها وبعدها عنه بقل صبر :- انتي فتحي عيونج عدل .... وراح تلاقين الشخص المناسب لج ....
    -شلون يعني !!!!!
    (قال تركي بتدخل :- بعد تبي توديها لطريج وسخ عند واحد غيرك !!!!!
    -(بقل صبر :- أي طريج انت تتحجى عنه بعد ... ياخي قول لها عنك وفجني .....
    -شالفايده دامها تحبك ومذلوله لك ....
    (العنود مو فاهمه أي شي ....
    -وانا ماقلت لها تحبني ولله .... وأكيد سامعني كيف اقولها هديني .... ترى صج مليت انا ....
    مره هي طالعه لي مره انت ياي لي دور السوبر روميو .... ياخي فجني انت وياها ....
    مو ناقصكم انتو بعد ....
    (تركي ماتحمل الاهانات هذي ... من غير شعور هجم على فيصل ... ومن هنا بدى الطقاق بينهم وبعنف ....
    العنود انصدمت من اللي تشوفه .... صارت دموعها تنزل وبقوه ....
    -خلاص خـــــــــــلاص الله يخليكم .... تركي هده ... فيصل الله يخليك هد ترمي بتتذابحون ...
    (بس مافي فايده .. وكأنهم مو سامعينها ....
    ركضت بسرعه عند اهلها برى وهي تقول بين شهقاتها ودموعها :-
    لحقو لحقو عليهم ... بيتذابحون ..... الحق عليهم يدي الحق ... ولله بيموتون بعض ....
    -(ابوها :- منو قصدج !!!!
    -تـ تركي وفيصـ فيصل ....
    (بسرعه قامو بخوف ... اما الجد قايم وهو كله حقد وكرررره على فيصل ...
    زينب لما شافتهم قامت تصارخ على فيصل :-
    ياخسيس هد ولدي ..... يالمينون .... هده ..... الله ياخذ اليوم اللي خذيناك فيه من المستشفى ...
    هد ولدي هــــــــــــــده ....
    -(الجد بعصبيه كبيره وبصوت عالي :- فيصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــل ....
    (بهاللحظه فكو بعض وكان تركي عالأرض متعووووور من الضربه اللي جته بعينه ... مو شايف قدامه بسببها من فيصل ...
    أما فيصل اللي وجهه صاير خريطه من المخوش متجرحه ومتسخه دم ....
    -(زينب بسرعه راحت لولدها تركي وبخوف تلمس عينه المتورمه ومزررررقه ... وبعض الكدمات على فمه ....
    التفتت على فيصل بخقد وراحت له وهي تظربه :-
    الله ياخذك الله ياخذك شوف شنو ساويت بولدي ... شوف كيف يالمينون ....
    الله لا يبارج بالساعه اللي تبنيناك فيها ....
    -(فيصل كان واقف وهو صــــــــــــــــآمد بدون أي كلمه ...
    -(الجد طالع وجه تركي الملعوب بحسبته .....
    -تركي لقاها الفرصه الحين :- يدي تصور ... لما دخلت لقيت فيصل يقول للعنود عندي لج واحد يعيبج ....
    وراح تستانسين وياه ...... بس لأنها ماعطته وجه ... يدي فيصل من زمــــآن وهو يحاول يتحرش بالعنود رغم دفاعها عن نفسها
    وهي تقولي وانا قد حذرته قبل بس الظاهر مافي فايده ...
    حتى شوف كيف حالى العنود وهي بتموت من البكي ... من اول ماشفتهم مع بعض
    للحين وهي متأثره من الموقف اللي حصل ..........
    عمي انا كنت ناوي اخطب العنود منك ..... عشان احميها من هالمتوحش القذر الوسخ ....
    ولحد الحين مصر اني ابيها ..... عالأقل يمكن اقدر انسيها اللي سواه فيها وقاله لها فيصل ....
    (الكــــــــــــــــــــــــــــــل جمد مكانه من هالكلام .....
    العنود انربط لسانها من هالكلام وماقدرت تقول أي شي من الروعه بهالحكي ...
    ابو العنود عصب وبقوه راح عند فيصل وهو يبي يطيح فيه طق ....
    بس الجد وقفه وهو
    حاس ان الكره من أول يوم تبنى ولده لفيصل طلع اليوم ....
    راح عند فيصل وهو يقول .....
    -انت ياولـــــد الحـــــــــرا#### ..... ياي على اخرتها بعد فضلنا فيك تبي تخرب لنا حياتنا
    وحياة حفيدتي .... تبيها تكون مثل امك الصجيه الوسخه ......
    -(من غير شعور رغم انه مايدري اذا امه صدق مثل ماقال عنها جده او لا بس حس برغبه كبيييره جواته
    انه مايسمح للأحد يغلط على امه .. اللي اصلا مايعرفها .....
    -(انفلتت اعصابها وقال بصراخ :-
    يدي لا تسب امي احسن لك .... وهالفضل اللي تحجي عنه مايهمني ... اموت انا على هالذل اللي تتحجون عنه ...
    قال ايش قال فضل ... ياعمي روووح زين .. قال فضلنا عليك !!!!!!!!...
    هالمعروف اللي تتحجى عنه ماعاد ابيه ....... ولا ابي أي شي منكم ... اذا فيه هالذل ...
    انا ساكت من البدايه .... بس اذا وصلت لين هني وتتهموني بالقذاره وتتهم امـ ... (ثم عادها بصعوبه :-
    امـــي انا ماأسمح لكم موليه ..... وبعدين ترى صج طفشتوني .. ولد شوارع ولد شوارع ....
    يوم اني ولد شوارع على قولتكم ليش تاركيني عندكم للحين ...
    انا ماعاد ابي أي شي منكم .....
    محترمكم من البدايه بس انتو ماتستحقون هالاحترام ......
    (رفع الجد يده بيعطيه كف بس فيصل مسك يده عن وجهه وهو يقول ببرود :-
    وانت ماشالله فيك حيل تمد يدك على من هم اقوى منك صحه وجسد ...... روح دور عصاتك بس ....
    (وهو يمشي التفت على زينب وهو يقول :-
    وانتي مايشرفني انج تكونين امي ... صج حسافه عليج ذيج الكلمه مني ....
    وخليج مع دلوعج البريئ وانا الوسخ ....
    (التفت على منى وجلس عند رجولها وهو يقول بحنان وماسك يدها ويبوسها :-
    انتي اكثر وحده ماراح اتحمل فراقها بحياتي ...
    بس غصب علي ..وعشان جذي .. بيننا آلــــــو يالغاليــــــــــــــــه ....
    باسها مع جمبينها وهي كانت حيل تبكي ....
    مسح دموعها وقال :- بس الله يخليج لا تصدقين هالحجي اللـ (حطت يدها على فمه وهي تقول :-
    لا يمكن احد يشوه صورتك بعيوني .... انت اخوي اللي مايابته امي وابوي ....اول مره اشوفك معصب جذي ...
    (حاول يهدي اعصابه ثم قال :- بخاطرج ....
    (كمل طريقه ولا حتى التفت عليهم .... العنود طاحت مغشي عليها ... فيصل سمع صراخ جوى الغرفه لأنه هو طالع عند باب الشاليه ...
    ماهتم انه يشوف منو ... بس اللي همه انه يطلع من حياتهم ....
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""
    بعد يومين .... بالجامعــــــــــــــــــــــــــــــــــه .....
    ليان وهي تمشي بالشارع العام رايحه للجامعه ....
    وقفت سياره عندهـــــــــــــآ .... التفتت على السياره ... انفتحت دريشة الراكب اللي ورى ...
    بس تفاجئت لما شافته صقر ....
    -(قال بابتسامه :- ركبي ... خليني اوصلج على طريقي ....
    -(بس ماردت عليه وهي خااايفه ..)
    -صدقيني ماراح اكلج !!!
    (كملت طريقها بدون ماتلتفت عليه .... ومشت السياره معها ببطئ ....
    -طيب براحتج .. بس هاه ماقلتيلي شقلتي عن سالفة الاختبار .. شنو ببتبرعين لي بأي ماده !!!
    (مالتفتت عليه وبقلبها قهر منه ... بس فضلت انها تسكت وتكمل طريقها ..)
    -طيب كيفج لا تردين علي .... بس قولي لي قبل الاختبارات .. يعني عطيني خبر قبله ...
    (حست بقهررر اكبر ... بس وش بيد الضعيف عند القوي ...
    نزل صقر بسرعه وشدها للداخل السياره .... حاولت تصارخ بس كان ماسك فمها وبقوه .....
    -روح للبيت ...
    (ليان سمعت هالكلمه ... طلعت عيونها من الصدمه والروعه .... حاولت تصارخ وتظربه بس مافي
    فايده هو اقوى منها ....
    """""""""""""""""""""""""""""
    تولين وهي طالعه من البيت قابلة بوجهها عيال جيرانها الثلاثه الغثيثين ....
    لما شافوها نقزو لها وهم يقولون :-
    -الأول :- فديت هالجمال كله .... الروح فيها انا وطي عندج ....
    -الثاني :- فديت بنت جيراننا انا ...
    -الثالث :- أي كذا الجيران ولا بلا ...
    (ناظرتهم بحتقار والركبت السياره ....
    بالجامعه ...
    وهي تمشي رايحه للصوب قاعتها وهالمره عليها اول محاظره للدكتور طلال ...
    كانت متحمسه حيييييل وهذا احلى يوم عندها انها تصبح بوجه طلال ....
    ناظرت ساعتها لقتها بدري وباقي على المحاظره نص ساعه ...
    لما وصلت القاعه مالقت احد ....
    دخلت وكان بيدها عصير ....
    ماحست بوجود الدكتور طلال ولا يمكن يجي ببالها انه موجود بهالوقت ....
    لما لفت بتجلس طاحت نظراتها على طلال اللي لاهي يكتب على السبوره شرح درسهم الطويل لليوم ...
    توترت شوي وهي تتذكر اسلوبها معه قبل يومين بالسوق ....
    راحت عنده وهي تقول بأدب :-
    صباح الخير __^
    (التفت عليها وهو ماحس بوجود احد داخل !!! ثم رجع يكمل على السبوره :-
    صباح النور
    -(تدور أي سالفه :- آآآ .... اقدر اسعدك بشي .!!
    -لا شكرا ...
    -د دكتور ابي اقولك شي ...
    -(بدون مايطالعها :- قولي !!
    -آآآآآآآ .... انت .... انت بتخطب جواهر !!!
    -(وقف كتبه ثم التفت عليها وهو يقول :- وانتي شكو بخصوصياتي ؟؟؟
    -(طاح وجهها بس حاولت تكون عادي لأن كبريائها مايسمح لها :-
    براحتك .... (لفت بتروح بس طلال وقفها :-
    الا انا اللي بسألج ..!!!
    -(بكبرياء :- تفضل ...
    -من البدايه طايحة لي بنظرات غريبه !!!! وتصرفات عجيييبه ... وأآخرتها بالسوق ...
    كيف تتجرأين تعطين دكتورج نظره مثل ذيك النظره التافهه !!!
    انتي الظاهر تحسبينني واحد كبرج تساوين حركاتج هاي عليه ... ولا رفيجج بالقاعه ..!!!
    لا تنسينا ني دكتورج ..... يعني مافيج تتكبرين علي ....
    -(انقهرررررت من كلامه حيييل .. ردت بستفزاز :- لا عاد صج ... زين اللي ذكرتني انك




    دكتوري .... يوه تصدق بغيت انسى .... ماوصيك على جوجو بس ....
    (جت بتروح بس طلال ماتحمل أكثر مسكها بقوه مع يدها وشدها للجهته وهو يقول بقل صبر :-
    انتي تدرين ان عقلج بزر ؟؟!!!!! انا مادري شلون داخله للجامعه ؟؟؟؟
    متأكد هان هذا مكانج ...!!! صج ماتستحين على ويهج ولا تربيتي ...
    تولين لا تحديني اتعامل معج بهمجيه ماتقدرين تتحملينها ....
    -(جرحهـــــــــــــــــــــــــا بكلامه القاسي .... خنقتها العبره وغرقت عيونها بالدموع ....
    ماتقدر تتحمل هالكلام منه هو بالذات ... محد يهمها غيره ...
    طلال شاف لمعة الدموع بعيونها بس قال بدون رحمه وكأنه تفجر اشمئزازه منها في قلبه ...
    -لا تعملين لي دور المسجينه .. بدموعج هاي .... اذا بتبجين ابجي بعيد عن ويهي .... صج حركات يهال ....
    روحي طالعي شكلج بالمرايه كيف كبيره .... وحسي بعقلج اللي كبر عقل اليهال ....
    اذا بتتمين وياي مثل جذي صدقيني ماراح اتحملج اكثر وبتصرف تصرف ثاني ....
    -(صحيح انه اهانها وقلبها صار يعورها بس ماتقدر تتحمل احد يهينها ..
    سحبت يدها بقوه وهي تقول :-
    مو طالبه رايك فيني ... ومايهمني بعد ..... انا رايحه وماوصيك سجلني غياب لأني ماتحمل اشوف ويهك ....
    -تولين احترمي نفسج ..... لا تطلعين الاخلاج الشينه كلها عليج اليوم .....
    (طلعت بدون أي كلمه وهي تحاول تجمع بقايا قلبها المجروح ...
    هذا مايحــــــــــــــس !!!!!
    ليش مو شايف حبي له ؟؟؟؟
    انا اموت فيه وهو جذي يجرحني ؟؟؟؟
    اكرهك يادكتور طلال اكرهك .....
    (بالصدفه طلعت بوجهها جوجو ....
    -جوجو :- هااااااااااااااااااااي توتييييييييي ...
    -(بقلبها .... ؤفففففـ ناقصتها ذي بعد ..... ابتسمت مجامله :- اهلييين جوجو ....
    وين رايحه يالله خلينا ندخل للمحاظرة الدكتور طلووووول .... واااي مره مررره مستانسه ..
    ماتتصورين قد ايش صارت سوالف بيننا بالسوق انا وياه ....
    حسيته قريب مني حيل للدرجه مو معقوله ....
    (بهاللحظه جاهم سعد ....
    -مرحبا بنات ....
    (تولين التفتت على سعد والرتاحت لما شافته .... مسكته مع يده وسحبته وهي تقول لجوجو :-
    احنا رايحين وانتي خليج مع حبيبج المغرور ....
    (ثم قالت للسعد وهم رايحين عن جوجو وتركوها لحالها بشكل مو مقبول وغير لائق من تصرف تولين المغروره ...
    جوجو سكتت ولا حبت تكبر السالفه وهي مستانسه من طلال .....
    دخلت القاعه ولقت نص الطلاب موجودين ..... انتظرت نظره من طلال بس استغربت لما ماطالعها ابدا ولا
    كأنه يعرفها .... وواظح عليه مزعوووووج ومتعكر مزاجه اليوم ....
    (من جهه ثانيه ....
    -شوف سعد ابي اقولك شي بس اذا تبي تحظر محاظرة الدكتور طلال قول لي وعادي روح ...
    -لا مو مهم ... بس شعندج انتي ؟؟؟؟
    (لما وصلو الحديقه برى قالت وهم يجلسون على الزرع في الظل ...
    -مشكلتي كبيره ياسعد .....
    -خير انشالله ... شنو .؟؟؟؟
    -مشكلتي كبيره وابي لها حل وسريع بعد ....
    -طيب شنو وانا مستعد اساعدج ؟؟؟
    -انا أحب ... آآآآ .... أحب حبيب جوجو ....
    -(بصدمــــــــــــــــــــــــــــه بس لأنها تحب مو عشان جوجو :- شنـــــــــــــــــــــــــو !!!!!!
    انتي تحبين ؟؟؟؟؟
    -مع الأسف ايه ... والمشكله من طرف واحد .... وهالشخص جوجو تحبه قبلي من كانت صغيره ...
    يعني انا وقحه وحمــــــــــــــــــــــآره ادري بس ولله ولله وللــــــــــــــــــــــــــــه ياناس وربي مو بيدي ....
    لو تكون بموقفي ولله ولله ماتقدر تتحكم بقلبك وذا بتفهمه اذا حبيت بشكل جنوني ....
    ولله ماتقدر تتحكم بمشاعرك رغم اني اعرف ان اللي اساويه غلط بغلط ...
    ورغم ذلك اغير منها غصبن علي ..... وبعض الأحيان احقد عليها لأن .... طـ .. الدكتور طلال يميل لها اكثر ...
    ويمكن يحبها ماأدري ....
    -الدكتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــور طلال !!!!! آآآ ... انتي تحبـ ... تحبينــــه ؟؟
    -أي هو اللي احبه وأعشقه بعد ..... بس مو بيدي .... ولو بيدي جان هديت هالحب من زمااان عشان خاطر رفيجتي ...
    وانا قلت لك لأني ابي حل بليييييييييييييز ....
    (للحين مصدوم انها تحب احد .... لأنه هو بعد يحبها او يمكن عالأقل يفكر فيها ....
    -ماأدري شقولج !!!!! غير ان اللي تساوينه غلط أكيد .... لو عالأقل تحترمين رفاجتج ويى جوجو ...
    -ادري ولله ادري بس مقدر انساه دامه جدام عيوني وبقلبي دوووم وكل ثانيه ...
    -(برم فمه :- أممممممــ ماأدري ولله .... بس اللي اعرفه انج لازم تفكرين بجوجو قبل كل شي .... وتعرفين هالغلط اللي انتي
    فيه الحين ...
    -مشكلتك تدري شنو ؟؟؟؟
    -ايوه ؟؟؟
    -انك ماقد حبيت وحسيت بشعوري الغير ارادي ....ولا برايك انا ابي شي مثل جذي يخليني اخون رفاجتي ويى جوجو ..
    اكيد لا مابي هالشي بس ولله غصب علي غصصصصصصب ....
    -طـ ... طيب اتركي السالفه للأيام وهي راح تقرر شنو مصيرج بالحياه ... وانتي لازم تحاولين عالأقل تتجاهلين هالحب اللي
    موقعه غلط .....
    (سكتت وهي تحس انها متورطه بورطه كبيــــــــــــــره ومو قادره تطلع منها ..... )







    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  2. #22
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    نروح الحين لنــــــــــــــــــآرا ....
    من أمس وهي متحمسه تروح للجامعه عشان ريــــــــــــــآن ....
    وهي تشبر كل الجامعه تدور على ريان ...
    بس تعبت لأن الجامعه كبيـــــــــــــــــــره ولا يمكن تلاقيه بسهوله .....
    راحت تشتري مويه ثلج .....
    -سكيوزمي ......
    (حست بأحد جمبها بقول :- بليــــــــز مدام قيف مي جوس ...
    (التفتت بسرعه على هالصوت اللي مشتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآقه له حيل ...
    بهاللحظه دق جوال ريان ...
    -آلــــــــو ..... هلا ماما حبيبتي .... ههههههـ لا ياقلبي بس اليوم ماأتوقع برد بدري ..
    أي أي مره بيزي اليوم انا ....
    خلاص انتي تغدي قبلي ... لأني بتغدى برى ... طيب حبيبتي يالله سي يــآ ...
    (لما سكر حس بأحد يطالعه جمبه .... التفت على نارا ... لما شافها رجعت نظراته وهو مشمئز من وجودها
    جمبه .... بعد عنها شوي وهو يقول :- بليييز كويكلي ...
    -(نارا قالت بصعوبه وتردد :- ريان ......
    -(مطنشها )
    -ريان هذا انا .... انا نارا .... اكيد تتذكرني .... انت كنت ويـ
    (قاطعها وهو يقول :- بليز كويكلي مدام ..... وير از جوس ؟؟؟
    (حست انه موب لمها ابدا .... بس مصره اها تذكره فيها :- ريانـ ...
    (قاكعها بملل :- ترى صج الزعجتيني الزعجتييييني .... يابنت انا ماأعرفج ولا ابي حتى اعرفج ...
    خلاص افهميها عاد ..... بعدين اشكالج ماأتشرف اني احاجيهم ......
    -(بهدوء :- ليه مو هذا ستايلك قبل !!!!!
    -(سكت شوي مستغرب كيف عرفت !!!!!!!!! بس ماعطاهــــــآ وجه ولف عنها بعد ماشرى العصير ...
    لفت بتلحقه وهم دخلو المبنى بعد مامرو على شلة فيصل اللي جالسين بنفس مكانهم عند باب المبنى بالخارج ...
    -فيصل حس ان عبادي طول وقته على الجوال ....
    استغرب وش عنده بهالجوال اللي شاغله عنهم !!!
    -اقول عبادي شعندك ؟؟؟
    (التفت عليه عبادي وهو يقول :- لا مافي شي .... طيب عن أذنكم الحين ...
    (راح عنهم وفيصل يفكر بوضع عبادي الغريب ....
    متغير له اسبوع تقريبا !!!
    طيب انا ليش ماألحقه وأشوف شنو عنده ؟؟؟
    (بسرعه قام وهو يدور على عبادي ...
    لما طلع من الجهه الثانيه فاقد الأمل انه يلاقيه ....
    التفت بس انصدم من اللي شافه ....
    عبـــــــــــــــــادي واقف مع منو !!!!
    دقق بالبنت عدل ....
    هذي ذيج البنت ماغيرها ؟؟؟؟
    (طبعا هو يقصد وتين بس مايعرف اسمها )
    انصدم أكثر لما شاف عبادي يسولف معها ويضحك ....
    حس بنااار تغلي بقلبه .....
    هذا كيف يعرفها ؟؟؟؟ انا اول مره اشوفه معها من بعد ماقلت له سالفتي معها ....
    أي هو عرف انها هاي !!! بس ليش ماقاللي لنه يعرفها ؟؟؟
    مافي حل الا اني الروح عندهم ...
    بسرعه راح عندهم وهو يقول بابتسامه :-
    عبادي شعندك واقف هني .... وماعرفتنا طيب على البنيه ...
    (وتين خافت لما جى فيصل وبنفس الوقت اشمئزت منه لأنه معروووف راعي بنات في كل الجامعه ....
    -(عبادي بابتسامه خبيثه :- ؤه نسيت اعرفك على وتين ... تعرفت عليها بالصدفه ... بس صج بنيه ولا أي بنت ...
    (وتين استحت شوي وبعدين قالت :- عن اذنكم ...
    -(عبادي :- لا لا لحظه وين بتروحين ...
    -بروح للمحاظرتي الحين ...
    -آهـــآ طيب اشوفج على خير مره ثانيه ...
    (فيصل كله ساكت ويراقب الوضع بينهم ...
    مصـــــــــــــــــــــدوم ..... من اللي يشوفه ....
    -(لما راحت قال فيصل :- عبيد ... شعندك وياها !!!
    -(رفع حاجب :- ليش تسأل عنها بالذات .... لا يكون حاط عينك عليها !!!
    -(بستنكــــــــــــــآر :- حاط عيني عليهــــــآ !!!! والكلام اللي قلته لك عنها مو كافي اني افكر فيها ؟؟؟
    -تفكر فيها !!!!! متى ... ماقلتلي ..
    -ماقلت لك !!!!!! عبيد لا تستهبل وياي ... عن الغشمره ...
    -ومنو قالك اني قاعد اتغشمر وياك !!!! بالعكس اتكلم جد ... بعدين ترى هذي بس معرفه بيني وبينها لا يكون تحسبنا شي ثاني ..
    ياعمي توني متعرف عليها امداني احبها وتحبني !!!
    -تحبهــــــــــــــــــآ !!!! هيه عبيد من صجك انت ....
    -شفيك ياخي انت مايمزح وياك .. اذا تحبها عليك بالعافي هوياها وانا شكو بينكم ...
    تبيني اشبكك وياها ؤكي ...
    -كيف تعرفت عليها ... وانا عمري ماشفت وياها شاب او ريال ؟؟؟
    -عاد تدري مدري شلون .... جذي بالصدفه .... ماعلينا يالله امش نروح للربع ...
    -هيييه أي ربع ...
    (بس عبادي مشى وخلاه بهواجيسه وأفكاره وأسألته ....
    هذا من صجه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ياربيه شسالفه ...؟َ!!!!
    """""""""""""""""""""""
    نرجع حق نــــآرا ....
    كانت تلحقه وهو رايح صوب الدرج .....
    لما نرل بنفس قاعة ليان وصقر اللي دوم يتقابلون فيها ....
    كانت خاليه كعادتها .....
    وهــــــــــــــــــــاديه ...
    وقفت عند الدرج وهي تشوفه جالس على الكرسي ويرسن على اللوحه ...
    مو مستوعبه ان ريان هذا هو قدامها ...
    وهي تنزل بخطوات بطيئه .....
    لحتى وصلت عنه على بعد خطوات ....
    -ريان ....
    -(رفع راسه عليها بسرعه وكأنه عرف هالصوت عدلللللللللللللللللللل ....
    لما شاف نارا قدامه عرفها علطول ....
    هذي نارا ماغيرها ....
    أيــــــــــــــام الطفوله والمراهقه قضوهـــــــــــــــــــا مع بعض ...
    وكيف يقدر ينسى هالوجه رغم انها تغيرت مليووون درجه ....
    وقف وهو مصدوووم من اللي يشوفه قدامه ...
    -نــــآرا !!!!!
    -(نارا انصدمت انه عرفها ... بس بنفس الوقت شكت فيه انه بهزئها مثل المرات اللي راحت ...
    ريان تقدم لها بكم خطوه بينهم .... طالعها من فوق لتحت وبعيونه شوووووووق مو طبيعي ....
    مسك يدها بحنــــــــــــــــــان وهو يقول :- انتي نارا صح ولا انا غلطان ...
    -(بتردد :- آآآ ... نارا .. أي نارا ...
    -(ابتسم وكأنه مو مصدق عيونه ....
    بسرعه وبللحظه ماحست الا وهو ظامها بقووه ....
    طلعت عيونها من هول الصدمه !!!!!!!!!!!!!!
    هذا شفيه ..!! قبل مايعرفني والحين عرفني عدل ..!!!
    يستهبل ولا يكذب عند الكل ؟؟؟؟
    نارا حست بالاحتقار جوات نفسها كيف انه ظامها رغم انها مرتاااااحه وحاسه بالحنان والحب وهي بين يدينه ...
    دفته بقوه وهي تقول بهدوئها المعتاد :- هيه انت مو طبيعي ....!!!
    -(استغرب :- نارا شفيج ..... لحظه انتي نارا اللي اخوج مشاري صح ؟؟؟
    -اااا .. ايه .... شسالفه ؟؟
    -(ابتسم بحماس وشووووق :- طيب شفيج مخترعه جذي ؟؟؟؟ انا ريان ولا نسيتيني ؟؟؟
    -(بقلبهــــــــــآ .. كيف انساك وانت روحي .....!!!!!
    :- لا مانسيتك بس ....!!!!
    -(قاطعها :- مو مصدق وربي موب مصدق انج قدامي .... تغيرتي كثييير ..؟؟؟
    مشتاقلج موووت وربي ....
    -(نــــــــــو كومينت ) ..................
    -نارا شفيج ساكته ؟؟؟؟؟
    -هاه اااا .. للا ... بس ... بس لي شانت قبل ماعرفتني والحين عرفتني ..!!!
    -(جى بيتكلم بس فيه رفيجه برهوم قال وهو نازل من الدرج :- رياااان وينك يامعود ....؟؟؟؟ قاعدين ندور عليك انا ودحوم ...
    (ناظر نارا واستغرب وش موقفها معه ؟؟؟؟؟
    -ريان ؟؟؟؟ شموقفك هني ويى ..... آآآآآآآ ....
    -(نارا فكرت لو تنسحب من عندهم .. حست شكلها غلط .... بسرعه اختفت من عندهم ...)
    -(بابتسامه من ريان التفت على نارا وهو بيقول :- هـــ ..............
    (سكت لما مالقى نارا !!!!! وين راحت ذي ؟؟؟؟
    برهوم مستغرب من الوضع بس قال :- ريان شفيك يالله يامعود محاظرتنا بدت ...!!
    (ريان يمشي وهو حده مستغرب من نارا وين راحت فجأه ....
    (نارا وهي تمشي وموب قادره تستوعب أي شي .... فجــأه طلعت لها نوف وهي تظمها من ورى ...
    نارا تأففت لأنها عارفه ان هذي حركات نوف ماغيرها ... مسكت يدينها وبعدتها بقوه وهي تقول :-
    ؤفففف نوف ترى صج موب رايقتلج ...
    -(نوف بنرفزززه :- اموت واعرف شنو اللي شاغل تفكيرج هالأيام ؟؟؟؟
    -وانتي شكو !!!!
    -الا شكو ونص آنا ... لا عاد حبيبي صج شعندج ...
    -(مشت وطنشتها بدون ماترد ....
    وبطريقها رايحه شافت يزيد يراقبها من بعيد .....
    """""""""""""""""""""""
    ليان فتحت عيونها بعد ماكانت منومه ....
    شافت حواليها غرفه كبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــره واظح عليها الثراء ...
    وقفت بسرعه وهي حدها خاااايفه ...
    سمعت صوت وراها يقول :-
    مابغيتي تقومين ؟؟؟
    (التفتت ولقته مثل ماتوقعت صقر الوسخ ....
    ابتسم لها وهو يقول :- لا تخافين ماقربتج موليه ... لأنه مايشرفني اطالع وحده مثلج ....
    -(ضغطت على يدها بخوف وهي تقول :- طـ ... طيب ... شـ .. شتـ .. شتبي .. مـ مني !!!
    -ياحياااتي شفيج خااايفه .... عموما انا يابج هني عشان نتسلى شوي ولا ماتبين انتي ؟؟؟؟؟
    (وقف وهو رايح صوبها ... رفع دقنها بقوه له وهو يقول بكره :-
    لو بتسلى انا بتسلى مع غيرج .... بس بتسلى وانا اشوفج تتعذبين جدامي .... وتطلبين مني اساعدج ....
    (كمل بصوت عالي :- ادخلو .....
    (فتحت عيونها بروعه وهي تشوف ثلاث رجال داخلين عليهم بالغرفه .....
    -شفتي هذولي ...... كلهم بيظيعون مستقبلج وروحج بللحظه وحده .....
    (بسرعه دموعها بدون شعور .........
    ضــــــــــــــــــــآع مستقبلها بسبب هالحقير ... او بيضيع اكيد ....
    يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآرب رحمتك يارب ... ساعدني يارب ....
    انقذني من هالموقف .... يارب ....
    ساعدنـــــــــــــــــــــــــــــــــي ونجني من بين يدين هالذئــــــآب ....
    يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآرب ......





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  3. #23
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    البــــــــــــــــآب الثاني ... الجزء الثالـــــــــــــث ....
    ليان كانت تستنجد بربها ....
    تدعي انه يحفظها ونجيها منهم ....
    لما قربو الشباب قال صقر بسرعه :-
    -عندج خيارين ؟؟؟
    -(رفعت راسها بدموعها وشهقاتها من الخووووف ...
    صقر حس برعشه لما شاف دموعها هذي ...
    سكت للحظات وهو يطالع عيونها الغرقانه دمووع ...
    أول مره يشوف في وجههها البرائه والطفوله ...
    بسرعه ابعد هالأفكار من راسه وهو يقول بشخصيته الأولى :-
    يا انج تفصلين من الجامعه ولا راح تشوفين الويل من هالثلاثه اللي جدامج ....!!!
    -(بصدمه كبيــــــــــــــره في داخلها ...
    افصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ...!!! كيف افصل ومستقبلي وحياتي كلها
    مرتبطه بالدراسه ...أنا مالي أحد غير امي .. وأمي مالها غيري تعيش من اللي انا اعيش منه !!!
    مستحيــــــــــــــــل ...
    -(بسرعه قالت بتوسل :- عفيه صقر الا دراستي ... ماأقدر اتركها ماأقدر ...
    -عيل انا أترخص وانتو شوفو شغلكم ...
    (لما جى بيمشي ... ركضت له وشدت بلوزته بتوسل .. وهي تقول بين دموعها وشهقاتها :-
    صقر اللله يعافيك اطلب أي شي ثاني بس الا دراستي وشرفي ... هذولي أهم شي في حياتي ...
    -مو علشان جذي انا خيرتج بينهم ..
    -طيب ليش كل هذا تساويه فيني ...حرام عليك .. مو كفاي هاني بدون نسب وعيشه بين الخراب ... مو كفايه خوفي على أمي اني اقوم كل صباح وفجر اشوف اذا
    هي عايشه لي ولا لا ...!!! مو كفايه اهاناتك لي قدام كل الطلبه !!! و و و أشياء كثير من كثرها
    ماعاد اذكرها ....
    الله يخليك .... لا تساوي فيني جذي الله يخليك ...اطلب أي شي ثاني أي شي ... وانا اساويه لك ....
    (صقر حس ان كلامها دخل في قلبه مثل السكين .... بس بسرعه رجع لشخصيته المعروفه وقال بكل وقاحه :-
    ماراح اغير رايي ... وانا مايهمني حياتج اذا سعيده او لا ...
    أختاري بين دراستج أو شرفتج ؟؟؟
    (جلست على الأرض مستسلمه ماتدري وش تسوي .... مستسلمه للدموعها وضعفها ...
    صقر استناها تتكلم بس الظاهر البنت ماراح تسكت من البكي ...
    لف عنها ومشى ...
    سكر البــــــــــــــــــــــــــــــــــــآب ...
    (رح نتركهم الحين ونتوجه للتولين ....
    تولين طالعت ساعتها توها مابدت المحاظره أكيد ...
    فكرت لو تروح ومايهمها طلال ..
    -اقول سعد قوم خلنا نروح المحاظره ...
    -(وهو يفكر بسالفتها وبجوجو .... قام معاها ...
    لما وصلو للقاعه ... قالت :- ادخل انت قبلي ...
    (لما دخل تنهدت شوي وقررت انها ماتطالع في طلال وتحاول تنساه او عالأقل مثل ماقال سعد ...
    دخلت بكل ثقه وهي رافعه راسها مثل العاده بكبرياء وغرور ...
    التفت عليها طلال ضحك بقلبه كيف انها متقللللللللللبه .. وقال ::
    بس انا سجلتج غياب !!! ....
    -(بدون ماتطالعه :- موب مشكلتي ...
    سكت ولا رد عليها قدام الطلاب ...
    لما ابتدو المحاظره ...
    تولين ماكانت تطالع فيه ... طول الوقت تطالع الأرض ...
    -(طلال لاحظها وقال :- تولين أعتقد ان السبوره من هني ... انقلي اللي عليها مثل باقي الطلاب ...
    (ماردت عليه ولا حتى رفعت راسها له ... مسكت القلم والدفتر وبدت تكتب ..
    طلال حس عليها بس ماهمه ...
    -(وتحد من الطلاب قال :- لو سمحت دكتور طلال بس بغيت اقولك اننا أكيد راح نحتاج نسألك على اساس البحث والواجبات
    اللي علينا منك ... فعشان جذي اذا ماعليك أمر نبي ايميلك ...نسألك عن طريق الايميلات (المسجات ) ...
    -(تولين فز قلبها بس بسرعه تذكرت الكلام اللي قاله لها سعد وهجدت مكانها ....
    -ؤكي اذا على ايميل مافي مشكله اعطيكم اياه ...(ثم قال بظحكه :- بس مسن انا مقاطعه ... ايميلات وبس ...
    -(قالت طالبه بمزح :- حساااافه ...
    -(تولين التفتت عليها بسرعه ودها تصفقها وهي تقول بقلبها ... مسويه ذي تتميلح وتتميع عنده .. الله ياخذها ...
    ..... شوي وتذكرت كلام سعد وهجدت مره ثانيه ....
    (البنت انصدمت من نظرات تولين اللي شوي وتطب فيها ... بس سلكت للموضوع ...
    -(طلال بمزح غير معتاد عند الطلاب .. لأنه دومه يكون كدكتورهم وبس .. وبدون مايمزح او يظحك معاهم ...
    -هههههـ خلاص عيل بلاها ايميلات ...
    -(بنت ثانيه سوريه تقول بدلللع :- لآآآآآآ كل الدكاتره بيعطوننا ... رح نحتاجلك كتير ...
    -(قلدها بنفس لهجتها :- خلص رح فكر وبئولك بعدين ....
    -(واحد لبناني قال :- دكتور شو فيه اليوم ؟؟؟ صاير كتير رايئ ؟؟
    -(ابتسم :- خلاص عيل نرد حق محاظرتنا اليوم ..
    -(كلهم بصوت واحد :- لااااااا ....
    (ظحك عليهم بخفه ... طاحت عينه على تولين اللي منزله راسها ولا تضحك معهم ولا أي شي ...
    استغرب من وضعها بس توقع من الكلام الجارح اللي قاللها اياه ....
    لما انتهت المحاظره كتب ايميله على السبوره ...
    تولين تحاول انها تتجاهل الايميل وماتاخذه ...
    الكل كتب الايميل عنده .... ماعدا تولين ...
    جالسه وهي تطالع جوالها وتكتب مسج لأمها ....
    فظت القاعه ومابقى غيرها مع جوجو وسعد وطلال ....
    -(جوجو :- توتييي يالله عااد بسرعه شتساوين بموبايلج ؟؟؟
    -(الدكتور طلال :- الجوهره ..
    (جوجو التفتت بسرعه على طلال وقالت بدون شعور :- لبيــه ...
    (سعد وتولين التفتو عليها علطول مندهشين من كلمتها الجريئه ...
    طلال ابتسم وقال :- تسلمين .... بس بغيت أقولج
    (قاطعتهم حركة تولين وهي تصقع بشنطتها على الطاوله ...
    حركه غير الراديه منها بسبب النار اللي تغلي بقلبها ...
    التفتو عليها مستغربين ...
    تولين شالت شنطتها ثم مشت بسرعه طالعه من عندهم ...
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ علامات الكويسشن فوق روسهم من حركتها ...
    ماعدا سعد اللي فاهم السالفه ...
    لحقها سعد ...
    -(مسك كتفها وهو يقول :- تولين شفيج .. ليش ساويتي جذي قدامهم ؟؟؟
    -أوووووووف انت شفت كيف اشكالهم !!! شوي ويموتون على بعض ... ؤف ؤف ؤف منه ومني آنا اني حبيته ...
    واحد مثله مايستاهل حبي اصلا ....
    -(سعد سكت ولا نطق بشي وهو طول الوقت يفكر بجوجو وحالتها مع صاحبتها ....
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    نرجع للنفس اللحظـــــــــــــــــه لما طلع صقر من عندهم ...
    سكر البـــــــــــــــآب ...
    بس بصرخه وحده من ليان تستنجد فيه ....
    صقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ...
    (لف بسرعه وفتح الباب بقوه وهو يقول بصراخ :- لا تقربون من عندها ...
    (الشباب اصلا مامداهم يقربون من عندها الا ودخل صقر ....
    التفت على ليان اللي صاير شكلها مزري من الدموع ...
    -(لف عليها وقال :- هاه شنو قررتي .!!!
    -(بستسلام :- بـ .... بـ ... بببـ .... يتـ ... بترك ... بترك الجامعه ... بس طلعني من هني ... وهدني بحاالي ...
    (سكت شوي وهو يفكر ليش مافرح انها بتترك الجامعه ....
    التفت على الشباب وقال :- أطلعو برى القصر كله ...
    (الشباب انقهرو من حركة صقر فيهم بس سكتو ومشو ...
    الغرفه مابقى فيها غيره مع ليان ...
    ليان لافه يدينها على رجولها وظامتهم بخوووف وهي ترتجف وتبكي ...
    صقر جلس عندها يطالع شكلها ...
    وكأنها راح تموت ...
    تردد شوي وهو ماد يده لشعرها ... لما لمست اطراف اصابعه شعرها ..
    ليا نحست فيه علطول .... وخرت بسرعه عنه ....
    ركضت للباب بتهرب منه وللأبد ...
    صقر كان يراقبها وهي تركض خااايفه منه ..
    لما اختفت من قدامه ..... حس انها خلاص راح تختفي للأبد ...
    وده يفرح لأن اللي متفوقه عليه بالدراسه راح تختفي ....
    بس قلبه مو لم الفرحه ابدا مايدري ليش ...
    """""""""""""""""""""""""""""""
    فيصل جالس يفكر بسالفة عبادي ووتين ....
    جلس عنده عبادي :-فصوووول شنو تفكر فيه !!!
    -بطلع الحين من الجامعه ..
    -شنو ؟؟؟؟ ليش ..
    -بسير للعين ...
    -للعيــــن مره وحده ..!!! شنو طرى عليك ....
    -جذي كاره دبي وكل اللي فيها ... بعدين من زمان مارحت للمسابقات الطيارات ...
    -ولله انت عجيب !!!
    (وقف فيصل وهو يتنهد ظيقه من اللي يفكر فيه بدنياه .. مايدري وين بيعيش فيه ... ووين يروح له ....
    -يالله مع السلامه ... وسلملي على الشباب انا كلها جم يوم وراد للدبي ....
    -طيب ومحاظراتك والجامعه !؟؟؟
    -ياعمييي آخر همي أفكر فيهم ...يالله فمان الله ...
    (ركب سيارته وهو بأفكاره تروح وتوديه ... وأسأله نفسها ..
    ليش عبادي مع وتين ...
    وكيف عرفها ...
    وليش حسيتا نهم موب على بعضهم ؟؟؟
    ووين بعيش فيه ؟؟؟
    ومنى اشتقت لها حييل ...
    ياربيييه ولله تعبت من هالدنيا ....
    لا أنا اقوى من الاستسلام ....
    اغير عالأقل جو بالعين حبيبتي جم يوم ....
    مسك خط للعين بدون مايوقف ...
    """""""""""""""""""""""""""""""
    نارا جالسه على كراسي الحديقه تطالع اللي رايح واللي راد ...
    فجأه شافت يزيد واقف بعيد عنها بس مايطالعها وكأنه لاهي بكتابه ....
    وقفت وهي رايحه عنده ...
    ـلو سمحت ...
    -(طالعها يزيد ثم الرتبك وهو يقول :- هلا ...
    -لا عاد تلاحقني لأنك صرت تنرفزني ....
    -موب قصدي ...
    -طيب المره اليايه لا تراقبني ترى طفشت من نظراتك ....
    -(سكت ولا قال أي كلمه )
    -(ظلت تطالعه للحظات ثم قالت :- ممكن أعرف انت من وين !!!
    -(توتر :- هاه ... آآآآ .... طـ ... طبيعي من وين بكون ....
    -مدري أحس لهجتك بعيده عن الامراتيين صح ؟؟
    -(ابتسم بتوتر وهو يقول :- أي انا كويتي ..
    -كويتي !!!! (سكتت شوي وكأنها موب مقتنعه بس سلك للموضوع وهي تقول :-
    طيب شنو اسمك ؟؟؟
    -(ابتسم :- يزيد ... أنا يزيد ..
    -يزيد الـ ؟؟؟
    -(ابتسم وغير الموضوع وكأنه مايبي يقولها عايلته ...:- وانتي هاجر صح ...
    -ؤفففففـ ترى صجيتني بهاجرك ي ... لا موب هاجر انا وحده ثانيه ... شكلك مشبه ...
    -صج انتي موب هاجر ؟؟؟
    -أي موب هاجر ...
    -عيل ؟؟؟
    -انا نارا ...
    -آهـــآ ...
    -(استغربت ليش ماسألها عن عايلتها مثل الكل .. بس حمدت ربها انه ماسأل وواظح انه موب مهتم يعرف العايله .)
    -طـ .. طيب انتي من وين ؟؟؟
    -(مالها خلق تضحك عليه فقالت ببرودها المعتاد :- من وين يعني أكيد من الامارات !!!
    -(ابتسم :- أي ادري بس اقصد من وين بالضبط في الامارات .!!!
    -(رفعت حاجبها وهي تقول :- وان تشكو ؟؟؟
    -(ابتسم :- براحتـ ... براحتج ...
    -طيب ممكن أعرف شنو سر هالنظرات ؟؟؟
    -لللـ ... لا ولا شي .... بس أكيد فرصه سعيده اني عرفتج ...
    -(ماردت بس لفت بتروح .... شافت بوجهها ريان واقف مع برهوم ودحوم ... بسرعه راحت له وهي تقول:-
    ريان ممكن شوي ؟؟
    -(طالعها ريان من فوق لتحت وهو يقول بحتقار لها :- أكيد لا ...
    (وقفت مصدومه منه .... قبل مايعرفها وبعدين يعرفها والحين ينكرها مره ثانيه وش السالفه ؟؟؟ )
    -(تقدمت له وهي تقول :- ريان شفيك انا .....
    -(قاطعها :- ؤففففففففـ ترى صج صج صج ملييييت منج .!!! يابنت الناس روحي ...
    (بكل هالموقف كان يزيد يطالعهم وهو مستغرب من وظعهم بس عارف سالفتهم من زمان بما انه يراقب نارا ...
    مستغرب حيل من تصرفات ريان الغريب ... )
    -برهوم :- انتي هيه ترى موب معناته يوم سلم عليج ريان قبل انه يعرفج ... لأنه مايتشرف يعرف هالأشكال ...
    والحين ممكن تذلفين عي ويهنا ... لأنج صرتي قلق علينا كلنا موب بس ريان ...
    -(يزيد راح له وهو يقول :- ممكن تحترم حالك ولا تتكلم على جذي ...
    -(برهوم طالعه من طرف عينه وهو يقول :- وانتم نو حظرتك عشان تدافع عن هالعاله ...
    -(حس بقهر جوى قلبه لما قال عاله ... مسك طرف بلوزة برهوم وشدها بقوه وهو يقول :- العال هانت واشكالك ...
    (نارا حست بقهر من يزيد .. هذا وش دخله فيها ...
    -نارا :- يزيد هده ...
    (أول ماسمع كلمتها حس على نفسه انه تدخل بشي مايعنيه .... ترك برهوم وهو يقول بصوت واطي لبراهيم بدون ماتسمع
    نارا :- اذا شفتك المره اليايه ترفع صوتك عليها بيصير لك شي مايرضيك ...
    (لف عنهم وأختفى عن الانظار ... نارا كانت واقفه وهمها كله على ريان اللي لف عنهم
    وكأنه ماهمه موضوعها ....
    هذا ليش يساوي فيني جذي ليش ...
    خذتها أفكارها للعالمها القديـــــــــــــــم مع ريان بنفس هالموقف ....
    كانت تظرب باب شقته بقوه وهي تبكي بسبب تهزيئ ابوها لها ...
    -ريااان ريـــــآآآن ...
    (فتح لها ريان بعصبيه وهو يقول :- نعم خير ترى صج الزعجتني شتبين انتي ؟؟؟ ومنو انتي اصلا ...
    (وقفت مصدومه من كلامه ... وحتى شكله موب على بعضه ....
    -(بين دموعها :- ريـ ... ريان انا نارا شفيك !!!
    -(وهو متنرفز منها :- ومنو نارا اصلا !!! ياعمه رووووحي ... ولا عاد اشوف ويهج مره ثانيه ...
    (صحت من أفكارها على صوت جوالها ...
    مافكرت انها تطلعه من الشنطه وتشوف منو ؟؟؟ لأن اخلاقها مغلللللقه ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  4. #24
    مشرفة التاريخ
    الصف 8
    الصورة الرمزية ألوان الورود
    الحالة : ألوان الورود غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 82557
    تاريخ التسجيل : 21-09-11
    الدولة : ~..يـمـنية و أفـتخـر..~
    الوظيفة : Grade 10
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 632
    التقييم : 56
    Array
    MY SMS:

    Dream as if you will live for ever... Live as if you will die tomorrow

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    أرجووووووووووووووكي كمليها
    .. وايد حلوة





    التعديل الأخير تم بواسطة ألوان الورود ; 12-01-31 الساعة 11:37 PM

  5. #25
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    هلا اختي..

    ان شاء الله بكمل الرواية..

    من ادخل من اللاب ..





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  6. #26
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    ليان وهي بالشارع تمشي وتبكي ....
    مرت على المحل ومستشفى عبدالمحسن رايحه للبيتها ...
    كان واقف الدكتور قدام بابه وهو يطقطق بجواله ...
    رفع راسه على صوت أنين ...
    طاحت عينه على ليان اللي حالتها صعععبه وكأنها تجر نفسها بصعوبه ...
    ركض عندها ومسكها قبل لا تطيح ...
    -(بخوف كبيييير :- ليان شفيج ؟؟؟؟؟ فيه أحد ساوى فيج شي ؟؟؟
    -(سحبت نفسها بخووووف وهي خايفه من كل رجال قدامها وتكرههم كره العمى ...
    بدت تسرع خطواتها وهي خايفه منه ....
    عبدالمحسن موب فاهم وضعها ابدا ... لحقها وهو يقول :- ليان شفيج !!! ليان انطريني شوي ...
    (مسكها مع كتفها بقوه وهو يقول :- ليان اصحي شفيج ؟؟!!! من الجلب اللي اعترض لج ... من اللي خلاج بهالحاله ؟؟
    قولي وش اللي خلاج بهالحاله ؟؟؟
    -(سحبت نفسها بقوه وهي تقول بعصبيه عمرها ماطلعتها على أحد ... بس بحر مافيها وكرهها لكل الرجال اللي ماقد
    شافت في حياتها خير منهم ...
    لا أخوانها ... ولا أبوها اللي تركها وماتدري هي بنت شرعيه او لا ...
    وصقر اللي مكرهها حياتها وعيشتها ...
    بس عبدالمحسن شنو ذنبه ... هو كان الطف واحد معها من بعد عمها صاحب المحل ...
    بس مو بيدها غصب عليها صارت تكره كل الرجال كلهم ...
    -(قالت بين دموعها :- هدني انت ماتفهم ...!!!!! روح عن ويهي ... أكرهكم كلكم .... مسودين لي عيشتي ...
    وش تبون مني اكثر .... وبعدين جوابي لك لطلب لي بالزواج أمس هو لا .. لا يعني .. لا ..
    اصلا انتم يالرجال كلكم سوا ... كلكم حقيرين .... كلكم على بعضكم ماترحمون ...
    دكتور هدني الله يوفقك ... هدني بحالي ...
    (لفت عنه وهي تركض للبيت ...
    عبدالمحسن يتذكر ليلة أمس ..

    طلعت ليان من المحل وهي رايحه للبيت ...
    -(عبدالمحسن كان ينتظرها وهو جالس على عتبة باب المستشفى ...
    -ليـــآن ...
    (التفتت عليه ليان مستغربه وش يبي منها !! :- نعم ..
    -ممكن شوي من وقتج ...
    -(الرتبكت شوي وهي تقول :- آآآ ... بس ..
    -صدقيني ماراح اطول عليج بس شوي ...
    -طـ...طيب ..
    -(برتباك كبيـــــــــــر :- آآآآآآ ... ماأدري اذا اللي بقوله لج بيعجبج او لا ...
    بس اللي ابي اقوله ان هذا اللي راح اقولج اياه يهمني كثير ويهمني جوابج ...
    -............................
    -آآآآآآ ... لـ ... ليان انا تدرين ماعندي أحد بهالدنيا غير اخوي الصغير .... و... وأنا الحين المفروض لو ...
    لو اني متزوج كان ولدي عمره ثمان سنوات بالكثير....
    ولأني مالقيت اللي تناسبني او قلبي حبها ....
    عـ ... عشان جذي انا بآخر ايامي صرت افكر بجد في الزواج ....
    و.... وأنا افكر فيج انتي ....
    ليـــان .... تتزوجــــــــــــــــــــــــــيني ؟؟؟؟
    (ليان كانت واقفه بس بعد ماسمعت كلامه حست برجولها ماعاد تقدر تشيلها ...
    جمدت من الصدمه ... آخر شي توقعته ان فيه احد بيتقدم لها بزواج وهي مالها أصل ....
    مستحيـــــــــــــــــــــل اللي قاعده اسمعه ....
    مستحيل احد يبي لعياله أم مالها أصل !!!!!
    -(عبدالمحسن شاف انها ماراح ترد وقال :- موب لازم تردين اليوم ... فكري عدل ...
    بس صدقيني انا جااااد بموضوعي هذا .....
    (ودها تسأله لي شانا بالذات ... معقوله رحمه فيني يسوي جذي .... لأنه مستحيل فيه أحد يفكر بالحب فيني ...
    مستحيل احد يحبني ... هذي اكيد رحمه منه ... لأن مالي أحد قال جذي ..
    -(نطقت وأخيرا :- ليش انا بالذات !!!!...
    -(الرتاح انها عالأقل ردت وقال بسرعه :- لأني احبج ... وأنا متأكد من كثر ماأفكر فيج ...
    ليان انتي خذتي عقلي وكل تفكيري من زمان وأنا ماأدري ...
    انتي خذتي قلبي .... وأنا موب مستعد اكون بعيد عنج أكثر من جذي .... وصدقيني راح تكونين بعيوني ...
    وأمج بتكون مثل حسبة امي .... بس انتي وافقي ..
    (ليا نحاسه في قلبها فرح موب طبيعي .... معقوله هو يبادلها نفس الشعور وهي ماتدري ...
    ودها تقول وانا بعد احبك ....ودها تقول انها موافقه ....
    بس ماقدرت من توترها والرتباااكها ...
    فضلت بيوم ثاني ترد عليه .....
    بس مثل ماشفنا ...
    صقـــــــــــــــــــر هو السبب في ردها بالرفض ....
    هو السبب اللي خلاها تنعدم ثقتها بكل الرجال ....
    حتى عبدالمحسن اللي تحبه ....
    صقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر هـــــــــــــدم قلب أخوه وقلب ليان بدون مايحس ...
    صقر هدم سعادة اخـــــوه بدون مايدري ...

    (ليان لما دخلت البيت وهي تبكي من قلبها لأنها قالت ذاك الكلام بدون ماتحس للدكتور ...
    مرت على أمها والرتمت بحظنها وهي تبكي ....
    -(تقول بشهقات بين دموعها اللي ماوقفت وزادت أكثر من بعد الدكتور :-
    يمه لحقي علي ... يمــــــــــــه ... يمه ليش الدنيا ضدي جذي ....
    يمه ليش جذي ليــــــش ..... يمه انا أكره الناس كلهم اكرههم ....
    حرموني من سعادتي وأولهم أهلي الله لايســـامحهم .... ليش تركوني ..
    ليش تركوني لهالدنيا القاسيه ليش ...
    ليش يساوي فيني جذي ابوي وأمي .... لي شانا بنت غير شرعيه ليش ...
    أكيد انا بنت موب شرعيه ولا ليش هدوني .. ليش يمه جذي ليش ..
    يمه انتي الوحيده اللي باقيه لي ....انتي الوحيده اللي احبها من كل قلبي ...
    كل الناس انانين ... ماهمهم غير سعادتهم ومصلحتهم وأحنا الضحيــــــه ...
    ليش مايفكرون بنتايج اغلاطهم قبل لا يجيبوننا ... ليشي بون لنا التعاسه بالحياه عشان سعادتهم ....
    يمه الله يخليج لي ... يارب ... يمه قولي لي أي شي تكقين ريحيني ...
    وريحي قلبي اللي مليااان هموووم وحقد على هالناس اللي مايرحمون ...
    يمه تحجي قولي أي شي ....
    (سكتت شوي ثم كملت بخوف :- يـ ... يمه ....
    (رفعت راسها من حظن أمها اللي هي اصلا كانت منسدحه على فراشها ....
    مدت يدها بتردد تلمس خد امها المتجعد ..
    -يمـــه !!! يمه انتي تسمعيني ؟؟؟
    (هزت كتفها بس العجوز موزه ماردت ... ولا فتحت عيونها ... صايره مثل ..
    الجثــــــــــــــــه الهامده ....
    معقـ ... معقولــــــه ماتـــــت امي !!!! لا لا مستحيل ... مستحيل الدنيا عاد تكون للهدرجه ضدي ...
    مستحيــــــــــــــــل ...
    -(صوتها وكل ماله يرتفع ودموعها وقفت وجففففففت :- يمه يمه ردي علي ... يمه يمــــــــــــــه ...
    يمه عفيه ردي علي ... يمه ... يمه لا تتركيني ..
    منو باقي لي ... منو يمه ... يمه الله يخليج لا تروحين وتتركيني ...
    يمه ... يمـ ... يمه .. انتي تسمعيني ... يمه ردي الله يخليج ردي ..
    يمه عفيه ردي علي ... يمه لا تهديني بروحي بين هالناس ....
    (على صوتها أكثر وهي تصارخ بجنون :-
    يمــــــه يمــــــــــه .. يمه ردي علي ردي .. اقولـــــج ردي علي ... شفيج ساكته جذي ...
    يمه فتحي عيونج وظميني لج .. يمه انا محتاجه لج بقوه ... يمه ردي علي ردي ...
    (وهي تهزها بقوه وتردد كلمة يمــــــه ...
    ليــــــــــــــــــــــــان الفتاة التي لم ترى يوم من ايامها جميل وسعيد ...
    منذ طفولتها لم تعش سعادة الأطفال وهم يلعبون ....
    كل وقتها تعتني بأمها العجوز...
    كل وقتها تشتغل أي شيئ فقط من اجل المال لكي يأكلون فقط ...
    ليــــــــــــــآن لاقت بحياتها جميع الالام أكثر من أخوتها اللتي لا تعرفهم ....
    كانت صبوره وتكتم بقلبها ...
    ولكـــــن اليوم شعرت بأن كل مابقلبها تفجر مره واحده ....
    كل شيئ بالنسبة لها يهون عند وفاة امها التي أوتها وهي وحيده دون اب او ام ...
    (ولأن لنتركـ ليــــآن تواجــــه آلآمها وحدهــــــآ ...
    والنتوجه الى فيصـــــــل ....
    فيصل بالطريق رايح للعين وتقريبا باقي ربع ساعه ويوصل ...
    شاف على جمب الطريق سياره موقفه وبنت جالسه عالأرض حمب السياره ...
    وقف عندها ثم نزل ....
    -(شافها وهي مغطيه وجهها بين رجولها تحت هالشمس ...
    أقدر أخدمج ؟؟؟؟
    -(بدون مارتفع راسها :- اقول تلايط على بالك بركب معك شايفني غبيه لأنك مستغل هالفرصه
    وانا سيارتي خربانه ... تعرف وش معنى تلايط .... ولا أقولك ؟؟؟
    -(فتح عيونه أقوى شي من وقاحتها .... هذا جزاه ..!!!! قال بهدوء :-
    أحسن احترقي تحت ذالشمس ...
    -جعل الله يحرق شنبك ... تلايط بس لا أطلع اخلاقي الشينه عليك ...
    -(بقلبه .. أكثر من جذي أخلاق زفته ؟؟؟ ماأتوقع ...
    بس مارد عليها ومن طبعه المعروف ....الحقراااااااان ... بس لحدود اكيد ....
    لما سمعت صوت الباب تسكر رفعت راسها بسرعه وهي تقول بصوت عالي :-
    هيه انت معك دبة بنزين ؟؟؟
    -(قال بصوت عالي وهو يطل براسه من الدريشه لها :- جعل الله يدب راسج ...
    (طلعت عيونها من القهر .... بس فيصل ماعطاها وجه ومشى بالطريق ...
    شخصيــــــــــــــــــــــــه جديده وتقريبا راح تكون مهمـــــــــــــــه ...
    تدعـــــى ...
    أميـــــــــــــــــره ...
    وأميره بملحهــــــآ وطفولتها ...
    شعرها لين كتفها أسسسسود بس صابغته كله عسلي ...
    لون عيونها برضو سودا بس لا يمكن تتنازل عن عدساتها الاصقه لونها عسلي .... بكل مكان تلبسها ..
    لدرجة ان الغالبيه يحسبه لون عيونها الحقيقيه ...
    لون بشرتها قمحي... بس تحب تخلي لون بشرتها( برونز ) ..
    فيها ملح موب طبيعي ... واللي مملحها خدودها وغمازاتها ...
    بس عيبها الوحيد انها موب لذاك الزود طول .... وحجمها صغنوووون ...
    اللي يشوفها يعطيها بعمر (15) ... بس هي عمرها (19) سنه....
    لبسها دوووم السبورت .... تعشق كل أنواع الرياضه ... تحظر مباريات كورة قدم ومتعصبه لفريقها ...
    وعربجيه درجه أولى ....

    (شافت سياره بعيده جايه صوبها ...
    وقفت وهي تأشر ...
    -(لما نزل صاحب السياره قالت :- مابغيت تيي ... لطعتني هني تحت هالشمس ...
    -ولله محد قالج روحي للعين بروحج في هالطريج !!!! لو صاير لج شي ؟؟ فيه بنيه تروح من دبي للعين بروحها ؟؟
    انتي مينونه ... تدرين لو أمي تدري وش بتساوي فيج !!! بتذبحج ...
    -(ابتسمت لأخوها جراح :- أي اصلا اخوي ماراح يقولها أكيد صح ....
    -لا بقولها وتشوفين .عشان المره اليايه مارتوحين لحالج ...
    -عيل ولله ماركب وياك .. وبقع دهني لو حتى اموت ...
    -(طالعها وهو فيه الضحكه :- أحسن أ ..... (قطع عليه وصول حمالة السيارات )
    -هه وهاي السياره يت عشان تحمل سيارتج ... وانتي انطقي هني ...
    -(بعناد مسويه ماهتمت :- أحسن ..
    (لما حملو سيارتها وراحو قال جراح :- يالله سلملم ...
    -(تطنز :- سلملم ...
    (ركب السياره وفعلا مشى ... أميره على أعصابها .. واقفه لحالها بالشارع ....
    وهي تقول بقلبها :::: جعل كفرك ينفقع ... يارب ينفقع يارب ...
    (مشت على الطريق الفاضي .... شوي شوي وبدت تركض ومعزمه انها توصل للعين بنفسها لأنو اصلا مابقى الا القليل وتوصل ...
    تركض وهي تصارخ هبال تبي تهون على نفسها وتحمس نفسها للوصول ...
    وبنفس الوقت خايفه لا تجي سياره وتلقطها ....
    بس حست بسياره بعيده جايه صوبها بالعكس ... عرفت انه جراح ....
    هدى جمبها وهو يقول :- اميروه ركبي ترى موب فاضيلج ...
    -ومنو قالك ترجع لي ؟؟؟
    -اقول ركبي ولا ولله لا أعلم صج امي ...
    -(طالعته :- صج لو اركب وياك ماتعلمها ؟؟؟
    -أي بس يالله بسرعه قبل لا أركبج غصب ..
    -يالله بما انك ملزم ؤكي وش اسوي لك ...
    (ركبت وجراح مطير عيونه عليها ... صدق ذالبنت لسانه طول مترين ...
    فجأه قان يضحك لفكرة لسانها طول مترين ... يتخيل شكلها تسحب بذالسان ...
    التفتت عليه وهو يسوق ويضحك ...
    -هيه أنت بسم الله عليك ... شفيك تضحك ضحكنا وياك ؟؟؟
    -هههههـ ... أتخيل شكلج بس بلسان طوله مترين (وهنا فقع ضحك ) ..
    -(أميره صغرت عيونها وهي تقول :- يارب !!!!! ... الحين تنكت ولا تحاول ؟؟؟
    -(سكت وهو متفشل نص ونص )
    لفت راسها للدريشه وهي تقول :- تدري اليوم بغيت أنخطف على الطريج ؟؟؟
    -(يسوي حاله متحمس لأنه مو مصدقها :- يؤ بغيتي تنخطفيـــن ... لا عاد هذي قويه ...
    -تطنز انت وويهك ...
    -(ماسك ضحكته .. بس اميره ماهمها وألا بتكمل سالفتها :-
    تخيل بكل عين قويه يقول :- ركبي سيارتي وأنا أوصلج بنفسي ... هذا علباله أنا غشيمه .. أصلا انا
    فاهمته ...همه أنا وبس ..
    -ؤخص مسويه انتي الحين ان الزلد يايب لج خبر !!
    -أي اكيد بييب لي خبر بما اني بنيه ياغبي .. موب شرط يكون يعرفني يادرج ...
    -درج يصفقج على ويهج .. أنا جم مره قلت لج لا تغلطين علي ..
    -(خافت بس حاولت ترقعها :- الله يرجك ياخي .. انت وش فيك تعصب بسرعه من المزح وين روحك الرياضيه ؟؟
    (مسك ضحكته عليها وكملو طريقهم على سوالف أميره اللي نصها فقش من عندها ...
    هو يدري انها فقاشه بس يسلك لأن سوالفها تعجبه وتظحكه بنفس الوقت ...
    """""""""""""""""""""""""""
    عالعصر ...
    توليــــــــــــــن جالسه بالكرسي الهزاز اللي برآ في حديقة بيتهم وحاطه بحجرها اللاب ...
    تطالع مقطع باليوتوب وهي بنفس الوقت تفكر لو كان الحين معها ايميل الدكتور طلال ...
    فكرت لو تدق على سعد وتاخذ الايميل منه ...
    بس فشيله وهو اللي قالها تجاهليه وبعدين تجي الحين وتدق ... لا مايصلح
    شكلها بيصير غلط ...
    فكرت لو تدق وتاخذه من جوجو نفسها ... أي هذا أحسن حل ...
    هاه للـ .. لا وش جوجو بتشك .... او بتقول شنو اللي بترسلينه ؟؟؟ مافي شي الحين ؟؟
    اييييوه مافيه غير كارلين ... ادق عليها أحسن ...
    دقت على صاحبتها البنانيه كارلين ..
    -ألـــــو ... أهلين كارلين ... شخبارج ؟؟
    -ييييييييي تولين وينك انتي من زماان عنيك ؟؟؟ اهليين فيكي .. انتي خبريني عنيك ؟؟
    شو أخبارك انشالله منيحه ..
    -(ابتسمت :- يب منيحه كتير .. أمممممم بدي أطلب طلب ممكن ؟؟
    -أكيييييد حبيبتي انتي ؤؤمري بس .. شو بديك ؟؟
    -آآآآ ... أبغة ايميل الدكتور طلال ؟؟؟ أكيد وياك صح ؟؟
    -أي ليش انتي ماخدتيه ؟؟
    -أممممـ ... لاء ...
    -ؤكي راح أعطيكي اياه بس شو بدك منو هلئ .. يعني هوآ ماعطانا واجيب !!
    -(ؤفففففـ ياشين القافه :- لا حبيبتي انا ابي اسأله كم سؤال ... بس اذا مو حابه تعطيني عادي ماأجبرج علـ ...
    -(قاطعتها :- لا لا شو مابدي !!! يالله سواني وراح أعطيكياه ...
    -خلاص انتي دزيه لي بمسج .. ؤكي ..
    ؤكي حبيبتي ...يالله باي ..
    (سكرت بدون ماتقول باي كعادتها ... ماترد ولا تقول باي او مع السلامه ... يمكن غرور ويمكن تكبر <~ وش فرق هع ..
    دقايق ووصلها المسج .... فتحته بحماس ...
    اضافته عندها ولحسن حظها طلال كان جالس على النت وفاتح ايميله ويكلم صاحبه عالمسن ...
    جته اضافه ..... عرف انها أكيد من طلابه ....
    قبل الاظافه ...
    من جهة تولين توترت لما شافته متصل ...
    ياربييييه اكلمه ولا لاء ؟؟؟؟
    أي اكلمه ولا أقوله انه أنا ...
    ولا اصلا مستحيل راح يحاكيني لو يدري انه انا ...
    -(رونـــــــــــق ::
    سلام دكتور ...
    (طلال كان متحمس مع خويه ... استغرب من اللي حاكاه رغم انه قايل لهم المسن لا يمكن اكلم احد ..
    بس رسائل ايميلات لا غير ...
    -(مارد عليها ...
    -(توقعت انه ماراح يرد عليها بس هي مصررره وتعرف كيف تجيب راسه :-
    دكتور ضروري ابي اسألك عن المحاظره فيه فقره ماعرفتها ..
    -(وأخيرا قال ..........
    تقدرين ترسلينه بايميل ....
    -(رونــــــق :-
    هو سؤال بس صغير ..... ممكن ؟؟
    -(تنهد وهو ماوده يرد بس حب يختصر الموضوع وقال :-
    Ok…..
    -(ابتسمت وهي تكتب السؤال ولو انها ماتتذكر أي شي من المحاظره اليوم ... لأنها تفكر بكلامه لها ...
    لما انتهت رد عليها بكل بساطه :-
    سؤالج شوي غريب ... شكلج اليوم مو منتبهه ويانا عدل ؟؟؟
    -سوري ..
    -انتي بنيه صح !!!
    -أي ...
    -المهم جواب سؤالج هو .....................................
    (لما انتهى وهي كل شوي تسأل عن نفس هالسؤال ....
    طلال طفش منها وقال :-
    انا طالع وأعتقد ان اسألتج خلاص ياوبت عليها ...
    (ماحبت تنرفزه منها حتى بالمسن .... قالت :-
    ؤكي الله وياك ...
    (طلع بدون مايرد عليها ...
    تولين ابتسمت وهي تقول بصوت واطي :-
    أنا وراك والزمن طويل ....
    -(امها كانت وراها :- من هذا اللي انتي وراه ؟؟؟
    -(الرتبكت :- هاه للللـ ... لا هذا .. أي أي هذي وحده من البنات ...
    -وتقولين لها وراك ؟؟؟؟؟ موب وراج ؟؟
    -هه ههه أي للـ ... أي قلبت شوي سعوديه __^ ...
    -(مشت عليها ثم قالت :- شوفي ترى انا بطلع وبعد شوي بيي ولد خالتج مايد وفتحي له عشان يعطيج
    فستانج اللي صجيتينا فيه بالمشغل ...
    -ومنو طلب منه هذا ييب لي فستاني ؟؟؟
    -انا ... ويالله عن الهذره اللي مالها سنع ....
    -وين بتروحين طيب انتي ؟؟؟
    -بروح لليارتي من زمان مازرتها وهي تعبانه ... يالله انتبهي لنفسج وقبل لا تفتحين الباب تأكدي انه مايد
    موب حد ثاني .... الله يحرسج
    (ثم سكرت الباب بعدها ...
    """""""""""""""""""""""""""""""""





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  7. #27
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    نارا جالسه بكافي لحالها ......
    -(القارسون :- شو بدك انسه ؟؟؟
    -(ماطلعته وهي تأشر بيدها انه يروح عنها .... استغرب منها بس احترم رغبتها وراح ...
    جالسه وهي تطالع خلف القزازه بالشارع .. والناس رايحين ورادين ...
    جالسه من أول ماطلعت من الجامعه لين الحين الساعه خمس ونص العصر ...
    لمحت زول شخص واقف من بعيد ويطالعها ....
    حاولت تدقق فيه بس شوي واختفى بين زحمة الناس ....
    ماحست الا باللي واقف عندها يقول :-
    انتي للحين تتذكرين مجاننا هذا ..
    (رفعت راسها بسرعه وانصدمت لما شافت ريان واقف عندها وهو مبتسم .....
    -(وقفت من الربكه وهي ساكته ...
    ابتسم لها وهو يقول :- شفيج انتي كل ماشفتيني اخترعتي ؟؟؟
    -هاه ... آآآآآ .. لللـ .. لا موب قصدي يعني ... بس يعني آآآآ ...يعني ...
    -ههههه شفيج دقرتي على كلمة يعني !!!! طيب ماودج تقولين لي تفضل ؟؟؟
    -هاه اكيد ولو ....
    (لما جلسو للحظات وهم ساكتين جت بتتكلم نارا بس ريان قطعها وهو يقول :-
    ماقلتيلي شخبارج ؟؟؟ وكيف أهلج ؟؟؟ انتي للحين ساكنه بذيك الشقق ؟؟؟
    -أي .... وأهلي الحمدالله بخير ...
    -(ابتسم بلطف وحنانه اللي تعودت عليه وشتاقت له حيييييل :- وانتي !!! ابي اعرف كل شي عنج ... وحشتيني
    ياظالمه ...
    -(أول مره تحس ان نفسها انقطع عن الكلام ... ماتدري وش تقول ...
    -(ريان ينادي عالقارسون :- سكيوزمي بليز ...
    -(القارسون :- نعم شو بتؤمر ؟؟؟
    -أبي هذا اللي بالمنيوم محدد عليه آنآ ...
    -حاضر سواني بس وكل شي راح يكون جاهز لك وللآنسه __^ ...
    (نارا كانت منزله راسها ....
    -ريان :- تدرين شنو طلبت ؟؟؟
    -(تناظره بتعجب :- شنو ؟؟؟
    -مكرونه بالبشاميل ... اللي اننتي تحبينها ؟؟؟
    -(حست بقلبها بيوقف ... كيف يتذكر كل شي عنها وكل اللي تحبه وهو قبل ساعات
    مهزئها ويقول ماعرفج ....
    جت بتسأله بس هو قاطعها :- نارا ...
    -هممم...
    -انتي غاليه على قلبي تدرين !!!
    -(جمدت وهي مو عارفه وش تقول بس فضلت الصمت عادتها )
    مد يده ومسكها وهو يقول بحنان :- صج انا مشتاقلج ....
    (بهاللحظه قاطعهم ولد صغير يقول :- ممكن تقول لي وين دورات المياه ؟؟؟
    -هنيك حبيبي ...
    -بس انا مو عارف وين بالضبط ممكن تدلني ؟؟؟
    -ؤكي ولا يهمك يالله تعال وياي ...
    (لما قام نارا التفتت على القزازه للشارع وشافت نفس الشخص اللي يطالعها من قبل نص ساعه ...
    وقفت بسرعه وطلعت من الكافي بتشوف مين هذا بس اختفى فجأه ...
    دورت من هني ولا من هني بس مافي فايده
    اختفى ؟؟؟؟
    معقوله يكون يزيد بعد لاحقني هني ؟؟؟ لا موب معقوله ...
    لما رجعت لقت ريان واقف يطالعها بين الطاولات ....
    ابتسمت وهي رايحه من عنده تقول :- شفيك واقف هني ؟؟؟ يالله تعال خل نيلس ...
    (مشى وطلع من الكافي مطنشها ...
    لحقته وهي تقول :- ريان وين رايح شفيك ؟؟؟
    -(التفت عليها وهو يقول بعصبيه :- انا جم مره قلت لج مابي اشوف ويهج .... انتي ماتفهمين ولا شنو شنووو ...
    (راح من قدامها وهو تاركها بدوامتها ..
    وبعصبيه في قلبها شوي ...
    هذا يستهبل علي ولا شلون ... يستخف دمه وياي ...
    يلعب باعصابي ولا بمشاعري له ؟؟؟؟
    ريان فيه موب معقوله يساوي جذي عن غباء !!!!!
    (يزيد واقف من بعيد عنها ... التفت على ريان اللي مشى بعيد عنهم ...
    بسرعه راح يلحقه ....
    يبي يعرف وش سر تعامله مع نارا جذي ...
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""
    بعد يومين ....
    في حارة ليان .... الكل عرف بموت الأم و....
    واختفــــــــــــــــــــــــــــــــآء ليان ....
    دورو عليها بس مالقوها ...
    عبدالمحسن بيموت من الهم اللي بقلبه خايف عليها ...
    ياربيه وينها هذي .. يومين مابينت لنا بالحاره ....
    (تذكر آخر مره شافها وش الكلام اللي قالته له ...
    حس بغصه في نفسه .... والدنيا مو سايعته من الظيقه والخوف ...
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ليـــــــــآن
    مختفيه لها يومين .....
    ومحد يدري وين هي ...
    حتى دفنو أمها بدونها ....
    أختفت من ذيك الليله ....
    فـــــــــــــــــي غرفه صغييييييره مرررررره وقبيحه ومكسره ...
    جالسه ليان فيها ....
    تبكي على حظها اللي شتتها بين هالحواري ماتدري وين تروح ....
    دخلت بيت مهجور ... بآخر الحاره ...... رغم خوفها الكبير الا انها صارت تخاف من اللي برآ (البشر )
    أكثر من هالبيت المهجور ....
    جالسه ودموعها مانزلت من لما توفت أمها ...
    وفجأه ماعادت تبكي .... يمكن من هول الصدمه ...
    بس الصمت هو وسيلتها ... الحزن والضيقه اللي جواتها محد يقدر يتحملها بهالدنيا ...
    طعم الحياة المره اللي عاشتها محد قد ذاقها وهذا من رايها ...
    ضامه رجولها للصدرها وهي تهز روحها ...
    تناظر القزاز المكسور قدامها ....
    رفعت يدها تلمس شعرها .....
    تقدمت وخذت القزازه ....
    وبدت تمسك خصلات شعرها وتقصصهم بقوه ....
    قصت أول خصله وقلبها يعورها من داخل ...
    من نعومتها تحب شعرها ... بس الحياه كرهتها بكل شي ...
    لما انتهت من شعرها وهي تطالع قصاصات شعرها المتناثر على الأرض ...
    حست بكبته جوات روحها موب قادره تطلعها ...
    لمست شعرها الـ ....
    بـــــــــــــــــوي ....
    فصخت عبايتها وهي كانت ماخذه معها كذا لبس ...
    لبست تيشيرت واااااسع وبنطلون كمان واسع ...
    طلت على شكلها بالمرايه المكسوره ...
    كيف صاير شكلها هزيييييييييييل ...
    وشعرها اللي صار بووووي ....
    فسخت النظاره وحطتها بالعلبه ...
    رفعت قبعه كانت شاريها لها عمها من زمااااااان ...
    لبستهاوحاولت تنزلها على وجهها عشان مايبين ...
    تنهدت وهي تقول بقلبها :-
    اليوم راح ابتدي حياة جديده وبعيد عن الناااس كلهم ...
    وبعيد عنك يا.... ياعبدالمحسن ...
    ........
    فكرت لو تروح تدور لها أي شغل ...
    وأي أحد يشوفها بالشارع يتوقع انها ولد ولا يعترض لها بسوء ...
    كانها ولد واظح عليه الفقرررر .... من يبغى ولد فقير بيسرقون منه أو يعترضون عليه ...
    راح تتقمص شخصيه ثانيه ....
    وتتمنى لو محد يكشفها ....
    وخاصتا عبدالمحسن ....
    طلعت تدور لها أي عمل .......
    نتركه ليونه وهي تدور لها على عمل بشخصيتها الجديده ...
    ليـــــــــآن خلف قناع ولد ...
    هذي الوسيله الوحيده عشان تضمن حياتها تستمر بسلام ....
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""
    فيصل وهو واقف في ساحه كبيــــــــــــــره بالعين ....
    وهي ساحة الطائرات الصغيره ...
    ماسك جهازه المحرك ويحاول يشغله بس ماشتغل ...
    طيارته مو لذاك الزود كبيره يعني هي تقريبا اصغر طياره من بين الأشخاص اللي حواليه ...
    سمع صوت وحده تهاوش ...
    التفت ولقى مجموعه محتمعين على حاجه بس مايدري شنو ؟؟؟
    لما قرب دخل بينهم يبي يشوف وش السالفه ومن هذي اللي تهاوش
    وقف وهو يطالع هالوجه اللي موب غريب عليه ....
    قرب عدل يبي يتذكر وين شايف هالوجه .!.!!!
    -(أميره وهي تهاوش على الولد اللي قدامها :- ولله لو ماتعدللي طيارتي اللي خربت درقسونها
    ان اتوطى ببطنك .... انت فاهم ..
    -(الولد :- انا ماساويت لج ولا للطيارتج شي انتي اللي حديتيني بالهوا
    وصدمت طيارتي بطيارتج .... يعني ماراح أصلح لج طيارتج ...
    -(عصبت أكثر وهي شوي وتهجم عليه بس تحاول تضبط اعصابها ...
    خذت جهازه المحرك للطياره وقالت :- ولله لوماتصلحها ان أكسرها لك فاهم .... (وبصوت أعلى :-
    فــــــــــــــــــــــآهم ...
    -(سحب منها الجهاز وهو يقول :- لا مافهمت وللي تبين تساوينه ساويه ...
    (لما لف بيروح عنها مسكته من ورى وجرته من خفة الولد النحيف ...
    تقدمو كذا شخص يمسكونها عنه قبل لا تتهور ....
    -(وهي شاده قميصه من ورى سحبت الجهاز ثم دفته وهي تقول :- أجل متى مافهمت تعال وخذ جهازك مني ...
    ويالله خليني اشوف طيارتج على شنو بتطير من دون جهازها المحرك ...
    (الولد عصصصصب من قلب ... بس لما جى يقرب منها قالت :- ولله لو تقرب مني او تلمسني ان اشتكي عليك
    بتهمة التعدي على حقوقي وهي طيارتي كسرتها ياحمار وانك تجرئت ومديت يدك علي ...
    وخلني اشوفك بالمخافر يالمعصقل ...
    (الولد في قلبه ناااار وده يطقها بس مايقدر يمد يده عليها ....
    فيصل مسك ضحكته على السان هالبنت ... وده يعرف وين شايفها بس ناسي ....
    التفتت اميره من جهة فيصل بتروح عنهم ... بس صدمت بصدر فيصل رفعت راسها وجاي شكلها
    غلط ... هي طولها يعني موب مره وهو طوييل وجثه ...
    انصدمت لما تذكرت وجهه بالطريق للعين ....
    قالت :- وانت هيه شتبي لاحقني !!!!!! (وهي تقول بقلبها ... لا يكون مصرررر انه يخطفنـــــــــي !!! يؤ يمه بسم الله
    علي ... يخسى الا هو ...موب قادر انا الراويه الشغل ...
    -(فيصل تذكرها هي اللي بالطريق علطول تنرفز لما عرف انها هي ذيك .... لف عنها ومارد عليها ...
    -(أميره حست بقهر ليش كذا يحقرها وكأنها ماتكلمه .... لحقته وهي تقول :-
    هيه أنت تراني عارفه حركاتك هذي علبالك ماتعرفني !!!! شف اذا بتسوي فيني شي ولله لا أقول
    للأخوي يتصرف وياك ...
    -(لف عليها وبقلبه ضحكه عليها :- انتي اللي شتبين لاحقتني وطالعه لي بكل مجان ؟؟؟؟
    -هاهاهاااا يبئى بأحلااامكـ ياوااد ألاحق ويهك من حلاته !!!! يعني مصدق
    انك بتخققني بذالعيون الزرق مدري وش لونها ؟؟؟؟
    (وهي بقلبها تقول ... يعن أبو ذالعيون ماحلاها ... ولا ذالشعر الأشقر !!! هو عربي ..)
    -اقول انت الحين من وين !!!
    (قالتها بابتسامه فجأه ... رفع حواجبه مرتاع من مزاجها ...
    -وانتي شكو !!!!
    -(حست ان وجهها طاح وهي تقول :- لا بس شفتك أشهبن الهب قلت ذا شكله ياباكستاني ولا مصري
    <~ يقالها ترد الفشيله له ....
    -(ابتسم وهو يقول :- وبرضو انتي شكووو !!!!
    -بقلعتك الله يقلعك ...
    (لفت عنه وهي رايحه للطيارتها الكبيره وواظح عليها غاليه بس مكينتها تعطلت بسبب ذاك الولد رغم انها هي
    الغلطانه ... حادته بالهوآ وصدمت فيه وبكذا خربت المكينه ...
    فيصل يطالعها بقهررر وهو يقول في نفسه ..
    صج ماأوقحها هالبنت ... لسانها أطول منها ... ذا قدها كبر اصبعي ولسانها طولي مليون مره ...
    راح للطيارته وهو يشغلها ....
    التفت على مراقب النادي هذا :-
    لو سمحت ابي أسألك متى المسابقه !!
    -بعد يومين .. ماتشوف هذيج البنيه ليش معصبه !!! طيارتها جديده وعلطول خربت .. رغم ان الكل داري انها
    هي الغلطانه وأعتقد حتى هي تعرف انها الغلطانه بس الا تعاند مثل عادتها ...
    ماخلت أحد هني بالنادي الا وتطاقت وياه .... ياخي لسانه متبري منها !! رغم انها صغيره عمرها تسع تعش على ماأعتقد ...
    -(بصدمه كبيييره :- تسع تعـــــــش ...
    -أي شفيك أخترعت !!!
    -يؤ حسبالي عمرها ست تعش ولا خمس تعش ؟؟؟
    -هههه أي أول ماياتنا هالبنيه الكل استلطفها على بالهم صغيره وأعتبروها أختهم الصغيره
    بس مامداهم يحاجونها الا طلع لسانها هذا وهي تهاوش وتقول أبزر عيالكم أنا جايين تقولون لي
    ياحلوه ياشطوره .. ومن هالحجي اللي ماله نهايه ...
    -يؤ يؤ يؤ هذي صج ملسونه ...
    -أي ومابعد شفت شي ..
    -غريبه انا آخر مره ييت فيها العين قبل شهر ماشفتها ؟؟؟
    -أي هي يديده هني ... تصدق اذا مايت يصير الساحه هني مالها صوت غير الطيارات ..
    بس اذا يت هي صوتها يعلى أكثر من صوت الطيارات....
    عاد تدري !!! ولله هي اللي خالقه لنا جو مرررح ... صحيح انها كل يوم تتهاوش مع أحد بس
    توسع الصدر ... بالأخير تجي وتقول للي هاوشته بضحك ...(يقلد صوتها :-
    الحين انت مسوي نفسك زعلان ... اقول لا يكثر وتعال خلنا نتسابق ...
    وكأنها ماساوت شي وياه قبل ... بس خلاص الكل تعود عليها وصرنا ماناخذ طقاقها بمحمل الجد
    لأنها لا يمكن تترك الطقاق عنها ...
    -صراحه ماأدري شلون صابرين عليها ...
    -هههه انت بتعرفها بعدين وقول لنا شرايك فيها ...
    -ومنو قالك اني ابي اتعرف عليها من حلاة ويهها ذي ؤم لسانين ..
    -(صوت من وراهم :- ؤم لسانين بعينك .... خير انشالله تحش من وراي ... ولا عشاني وريتك العين الحمرا
    رحت تستقوي علي بس من وراااي .. أي اعترف وخلصنا ...
    -(ناظر فيصل للمراقب وهو يقول بصوت واطي :- ؤف فجني منها واللي يعافيك ...انا ياي هني أغير جو موب ناقصني ذي تطلع علي
    وتخرب لي سعة صدري هني ...
    -(أميره وهي تطل براسها عليهم :- هيه انت وش قاعد تتساسر ويى حمود ...
    (المراقب اسمه أحمد ... بس هي تدلعه بحمود ... دايم يضحك غصب عليه اذا جت تسولف ولا تسوي نفسها معصبه وهي مع جمبها ..
    بس هالمره ماسك ضحكته ...
    التفت فيصل عليها :- ترى لي أسم ...
    -لا عاد يديده ذي علي تصدق ... اايييه ولا انت الحين قاعد تلمح لي اسألك شنو أسمك عشان تطق رباعه وياي !!!
    لا ياعمي روح ترى أنا بنت حموله ... يعني ماينلعب علي بسهوله وتراني انا فاهمتك من زمان ..
    -وش فاهمه !!!
    -اللي هو ببالك انا فاهمته ...
    -لو انج فاهمته كان ماقعدتي قبالي دقيقه وحده ...
    -أي صح موب انت ثعلب ينخاف منك ..
    -ثعلب !!!!
    (لفت عنه ويه جايه بتروح ... وقفت والتفتت عليه :-
    اقول هيه انت ...
    -(مارد عليها ....
    -انا أدري انك ثعلب بس مادريت انك ثعلب أصمخ هذي يديده علي ...
    -(أحمد ماسك ضحكته ... فيصل يطالع أحمد مقهور لأن واضح شكله بيضحك ... نغزه بصبعه انه يسكت ...
    التفت عليها وهو يقول :- هاه خير وش تبين !!!
    -(ابتسمت ابتسامه وسيعه وهي طالعه مملووووحه على هبالها :-
    أتحداك بعد بكره تفوز علي ... وأنا ولا أنت (ثم طالعة طيارته القديييمه والصغيره شوي .. وكملت بستهزاء :-
    من أي عصر طيارتك !!!! المهم اذا فزت راح تكافئني بـ ... آآآمممممممـ .. شوي خلني أفكر ؟؟؟
    اقول حمود شرايك لو فزت وش يخدمني فيه ؟؟؟
    -(وهو يهز كتوفه وفيه الضحكه :- انا مالي شغل فيكم....
    -ؤفففففـ عاد انت راعي سحبات خايف من ذا عشانه حلو ...
    <~ وش دخل حلو بس الظاهر ماتقدر تنكر وسامته غير بهالطريقه العجيبه كخخخـ ...
    أحمد هنا ماقدر يتحمل ,, انفجر من الضحك ... فيصل طنقرت معه من أميره وتريقتها عليه ...
    -(أميره يوم شافت أحمد ضحك قالت للفيصل :- واحد صفر هاهاااي
    <~ تقصد انها ضحكت عليه أحمد ...
    -(فيصل مقهور بس ماحب يوظح :- طيب بشري أمج ...
    -لاااا كلش ولا امي بتفقع ويهي موب ناقصه أنا ...
    -(مافهم بس سلك لها ...
    -(كملت هي كلامها :- خلاص انا قررت مايلي ...
    اذا فزت أنا أبيك تعزمني يوم كامل على الفطور والغدا والعشا برى على حسابك ....
    -(بروعه :- ؤمـــآآآ ياعمه طيرييييييييي ... يخب عليك غدا بس موب فايزه اقولج من الحين ...
    -ؤخص ياواثق طيب ماقلت لي وانت اذا فزت شنو تبي ؟؟
    -(ابتسم بخبث :- أبيج تشترين لي طياره يديده بما ان هذي على قولتج من العصر الحجري ..
    -(أميره واثقه من نفسها بتفوز عشان جذي قالت :- ؤكي اتفقنا ....
    """"""""""""""""""""""""""""
    يام وهي تحاول تحتك في الدكتور طلال بالمسن رغم انه موب معطيها وجه ...
    بس هي ماتطلع من عنده الا ومخليته يحاكيها لو عالأقل مجاوب على سؤال من أسألتها ...
    ودها تفقد الأمل انه يعطيها وجه بس رغم ذلك مصرررره انه يعطيها وجه ...
    بالجـــــــــــــــــــآمعه ....
    جوجو جالسه على كرسي بالحديقه وهي فاتحه جوالها وتطقطق فيه ...
    سعد شافها من بعيد جالسه لحالها ... تردد بالبدايه يروح لها بس أخيرا راح لها وقال :-
    صباح الخير جوجو ...
    -(ابتسمت له :- صباح النووووووور ...
    -ممكن ايلس وياج شوي ؟؟؟
    -وليش شوي ايلس وياي لين مايبدى كلاسنا !!!
    -(ابتسم :- ؤكيه ...
    -اقول سعد ..
    -سمي ..
    -سم الله عدوك ... ماشفت لي تولين من اليوم وانا ادورها ؟؟؟
    -لا ولله بعد انا من زمااان ماشفتها ....
    -(ترددت شوي بس بالأخير قررت تقول :- اقول سعد
    -نعم ؟؟؟
    -انت تحب تولين ؟؟؟
    -(ابتسم لها وهو يقول بثقه :- لا .. منو قال ؟؟
    -(الرتبكت من سؤالها الغبي ثم قالت :- سوري بس توقعت جذي يعني ..
    -صراحه ومأكذب عليج .. من قبل كنت متوقع انها حب حياتي ... بساكتشفت بالنهايه أنها مجرد وهم بقلبي ..
    وتولين لا انا ولا هي نصلح حق بعض ... بس تقدرين تقولين موب محبه .. لا هي غاليه عندي ومثل أختي بس ...
    -(خافت انه يفهمها غلط ويتوقع انها تحبه ولا شي فقالت :- لا بس جان ودي أقرب بينكم أكثر بس بما انك تقول مأحبها ماأقدر اقول
    أي شي أكثر __^
    -(ابتسم لها :- لا شكرا .. تولين مثل اختي وبس ...
    (بهاللحظه دق جوال جوجو ...
    -آلـــــو هلا توتي ...
    -اقول جوجو ... وين أوراقي اللي عطيتج اياها تبع الواجب ؟؟
    -(وهي عاضه شفتها :- ياربييييه نسيتها ويى الدكتور طلال ...
    (سعد فهم كلامهم ويفكر كيف ان تولين بتستغل هالفرصه تتقرب من طلال ...
    -(تولين توترت وقالت بقهر :- جوجو ليش نسيتيها وياه ..
    -طيب عادي انتي روحي وخذيها منه ؟؟
    -يوووه منج ... طيب انتي ليش عطيتيه ؟؟
    -بس عشان اقوله اذا ترتيبج للأجوبه صحيحه عشان أساوي مثلها ...
    -ولا يكون قلتي له ان الاوراق لي !!!
    -مو انتي كاتبه اسمج عليهم ؟؟؟
    -يووووه ... طيب انتي روحي وييبي الأوراق منه !!!
    -لا مستحيييل ..
    -وليش حظرتج ؟؟
    -توتييي تدرين يوم رحت له أراويه الأوراق اختبصت مره ... عاد شلون لو ألحين الروح اقول له عطني الاوراق .. اكيد بيقول وين
    اوراقج انتي مايبتيها ؟؟؟ وانا توني مانتهيت من كتابة الأوراق باالكمبيوتر ...
    تدرين كمبيوتري متعطل لـ ...
    -(قاطعتها بقهر :- خلاص خلاص ؤكي ...
    (ثم سكرت الجوال ... وهي حدها مقهووووره من جوجو ...
    ؤففففـ الحين ضروري اقابل ويهه بعد الكلام اللي قالي اياه آخر مره .... صحيح اني احاجيه بالمسن
    بس عالأقل مايدري انه انا ... ياربيييه وش اسوي الحين ....
    الروح ولا لا !!!
    مافي حل غير الروح وأييبها منه بدون ماأحاجيه ...
    (بسرعه وهي تمشي صدمت بصقر اللي كان سرحان بأفكاره في ليان ...
    له كم يوم ماشافها والظاهر للأبد ومايدري ليه هو يفكر فيها دامها سوت اللي يبيه وتركت الجامعه !!!
    التفت على تولين معصب من صدمتها القويه على كتفه ..
    -(بس تولين كانت اسرع منه بالغضب وشوفة النفس أكثر منه :- هيه انت ماتشوف طريجك ؟؟؟ ؤف ...
    (صقر مجمد مكانه لما لمح وجهها بسرعه وراحت عنه ...
    هذي ليان ولا انا مشبه ؟؟؟... معقوله من كثر ماأفكر فيها صرت أشوف ويهها وهم !!!!
    يارب انا وش صار لي ؟؟؟ ؤفففـ منك ياصقر انسى انسى ... هذيج البنيه مجرد عائق عليك بدراستك
    ............
    (توليـــــن وهي تمشي بسرعه قبل لا تبدى محاظرتها ....
    لما وصلت مكتب طلال تنهدت بصعوبه وهي تحاول تاخذ لها نفس عمييييق انها تدخل عليه بدون خوف او توتر ...
    طقت الباب ثم دخلت ...
    الغرفه ماكان فيها غير طلال بمكتبه والباقي موب موجودين ...
    -أحم ...
    -(طلال كان لاهي يكتب في ملف .. التفت على تولين بس بعد نظراته علطول وهو يقول بصوته الخشـــن :-
    نعم شبغيتي تولين !!!
    -(الرتبكت شوي ثم قالت وهي تتذكر توعدها مع نفسها تكون أقوى من ماهي عليه .. حاولت تكون واثقه :-
    بغيت الأوراق اللي عطتك اياها جوجـ.....الجوهره ..
    -(بدون مايطالعها :- أي اوراق !!
    -اوراقي يتك الجوهره تستشارك فيها للواجبها ..؟؟
    -(فتح درجه وهو يدور عليها .... فتش عليها عدل بس مالقاها ... توهق فيها كيف تظيع من عنده ...
    التفت عليها وهو يقول :- وانتي شتنطرين هني .. روحي دوري بالدرج هذا ...
    (حست نفسها بزر عنده بس تصبرت شوي ونفذت اللي قالها عليه ... بس برضو مالقت شي ... وهي تفتش بالدرج
    حست بشي يتحرك بداخل الدرج ....
    استغربت بس كملت تفتيش ... وماحست الا بحشره على يدها ..
    رفعت يدها وهي تطالع الحشره بجموووود ....
    ماقدرت تصرخ لأن لسانها انربط من الروعه .... امتلت عيونها دموع بسهوله من الخوف ..
    لأن الحشره كانت كبيره شوي ...
    طلال حس انها واقفه بدون ماتتحرك ... التفت عليها مستغرب بس انصدم لما شاف دموعها بعيونها وواجهها منقلب من الخوف ..
    ناظر يدها ولقى الحشره عليها ....
    استغرب ليش ماتتحرك ولا تصارخ بس موقفها صار ابشع من أي شي ثاني
    لما شاف دموعها !!!!
    راح لعندها وهو بيده منديل .... شال الحشره بهدوء ورماها من الدريشه وهو يقول بابتسامه :-
    تولين عاد مو لهدرجه دموع ؟؟؟
    (رجلينها تحس انها موب قادره تشيلها من الخووووف ..
    جلست على الأرض وبدت تبكي وتمسح يدها بقووووووه على الفرشه للدرجة ان يدها صارت حمممممررررررااا ..
    طلال انصدم منها ... قرب شوي وجلس عندها وهو يقول بالرتباك مايدري وش يقول لها وبنفس الوقت
    ابتسامه على دهشه من دموعها ...
    بس احنا ندري ان تولين دلوعه للدرجة الغروووووووور ....
    وتخاف من ابسط الأشياء .. يمكن دليل للنعومه والأنووثه (الزاااايــــــــــده ) <~ وفيه من أمثالها كثير
    الله يصبر رجيجيلهم عليهم __^
    -تولين خلاص مسحي دموعج .. بعدين ترى انا مدري ان فيه حشره ولا جان ماقلت لج دوري ...
    تولين
    (دنق راسه يطل بوجهها ولقاها لازالت تبكي ...
    مد لها منديل ... خذته منه بدون ماتطالعه ...
    مسحت دموعها ... بس شوي وتذكرت الحشره على يدها ...
    رجعت تمسح على الفرشه الخشنه ...
    طلال انصدم من يدها اللي صارت حممممممررررررررررا ....
    سحب يدها وهو يقول :- انتي مينونه ... طالعي ايدج وش صارت ....
    (تولين رفعت عيونها على يده اللي ماسكه يدها ....
    لما رفعت عيونها عليه ... حست بقربه منها كثيييييييير وهو ماوخر عيونه عنها ....
    اختبص من حركته معها وانقهر من حاله جوات نفسه وش هالحركه اللي سواها معها ...
    سحب يده بسرعه عن يدها ووقف وهو يقول :- خلاص اعتبري أوراقج وصلت لي ... يعني انا برصد لج درجتج
    عندي انج قدمتي الواجب ... والحين تقدرين تروحين ....
    (حس ان مافيه أحد يتكلم ... التفت عليها وهي جالسه ومنزله راسها ...
    استغرب منها وقال :- تولين ؟؟؟
    -(تولين تذكرت موقفها مع الحشره وحست بشكلها مضضحححك وهي تبكي مثل الأطفال ....
    ماقدرت تمسك نفسها وضحكت بقوه ..
    طلال فتح عيونه من الصدمه ...
    بسم الله عليها هذي شفيها !!! لا يكون انينت ؟؟؟
    -(راح لها وهو يقول :- تولين شفيج ؟؟؟
    -(وقفت وهي تحاول تمسك ضحكتها بصعوبه وقالت :- لا بس تذكرت شكلي (وكملت ضحك )
    (طلال سكت شوي بس تذكر شكلها لما جلست عالأرض وبدت تبكي ....
    ماقدر يمسك نفسه من الضحك ....
    شوي سكتت تولين وهي تطالعه مبتسمه ووجهها أحمر من الضحك والدموع ...
    طلال رفع عيونه عليها وابتسم ....
    بس شوي راحت من فمه الابتسامه ...
    شاف بعيونها لمعه غريبه .... حس فيها بالتوتر ...
    حس بعيونها الف معنى ومعنى ... ماقدر يفهمه ...
    بهاللحظه دخلت عليهم دكتوره جولييت ...
    تولين اختبصت بس فضلت انها تطلع ...
    لما طلعت طلال كان للحين واقف ويفكر بنظراتها اللي قبل شوي ...
    حس بعيونها حكي ومعاني ...
    مافهمها
    """""""""""""""""""""""""""""
    ليان :- ؤكي خلاص ...
    -(الرجال بعمر الأربعينات قال :- خلاص عي لانت روح وابتدي شغلك من اليوم ...
    روح وخذ وياك الفوطه والسطل فيه مويه وابتدي من الأشاره ...
    وحاول انك تمسح باللي تقدر عليه بسرعه قبل لا تفتح الاشاره وتاخذ منهم حق التغسيل ....
    واذا شفتك ماشي بالشغل وياي عدل خليتك تنتقل للمواقف تغسل سيارات بالكامل .. وأكيد راح يرتفع راتبك عندي ...
    ليا كانت طول الوقت منزله راسها ومغطيه نص وجهها بالقبعه وتهز راسها بالـ (موافقه ) ..
    الرجال استغرب منها شوي او بالأصح منه لأنه علباله ولد ...
    ليان راحت لهشغله لأنها الوحيده اللي ماراح يطلب منها لا أوراق ولا جواز ولا شي .....
    غسل وبس ... ناس تترزق الله بأي شي ...
    ............
    ليان وهي واقفه بالاشاره تنتظر الاشاره تكون حمرا ...
    أحمـــــــــــــــــــر ...
    انطلقت بسرعه للسياره ....
    لما مسحتها بسرعه طقت الدريشه ....
    وكان صاحب السياره ( ريـــــــــــــآن ) ...
    رفع عيونه عليها ومستغرب ليش منزل عيونه عنه ؟؟؟
    حاول يلمح بس مو ضابطه معاه ...
    الاشاره صارت حمرا ..
    رفعت راسها بسرعه ليان وكانها تقول عطني وخلصني ...
    (بس لما شاف وجهها تذكر نارا علطول ...
    فتح عيونه بصدمه ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  8. #28
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    البـــــــــــــــــــــآب الثالث ...
    الجزء الأول ...
    ليان فقدت الأمل انه يعطيها والاشاره فتحت ...
    ركضت بعيد عنه عالرصيف ...
    ريان كان يطالع المكان اللي اختفت هي فيه ...
    لاحظ ان السيارات تظرب بوري له ...
    مشى وهو يفكر بنارا وكيف ان هذا الولد يشبه لها ...
    (من جهة ليان وهي تفكر كيف انو أول شغل لها خسرت فلوسه ....
    جلست على الرصيف وهي تنتظر الاشاره تسكر مره ثانيه وتبتدي شغلها من اول وجديد ...)
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""
    نوف جالسه بالقبو وهي تشرب زقاره ....
    والأغاني واصله لين الشارع ..
    نارا وهي ترن باب بيتهم ...
    فتحت لها الخدامه ...
    -وين نوف ؟؟؟
    -تهت جالس لهالا ...
    (نزلت نارا وهي تسمع صوت الاغاني المرتففففعه ....
    اعجبها الجو اللي عايشته نوف ....
    جلست بالكنبه المقابله ...
    نوف فتحت عيونها وهي تطالع نارا منسدحه ....
    نقزت عندها وهي تقول :-
    ياهلا وغلا بحبيبي ...
    -(بصوت واطي :- نوف ...
    -لبيه .. سمي ... فديتج أنا ولله .. أمري حبيبي ...
    -انا تعبانه ...
    -ومن اللي موصلج لهالحاله ... انتي قولي لي بس ...
    -انا تعباااانه افهميها يعني يبي لي كاس ويسكي دبريها لي ...
    -حبيبي انتي تدرين بالويل اييبها .. لو يدري ابوي تدرين شنو بيساوي فيني ؟؟؟
    -ؤففففـ دبريها وبس ...
    -(ماتدري وش تقول لأنها ماتبي زعل نارا عليها ...
    -طيب صبري فيه واحد ماأدري اذا موجود أو لا ...
    (قامت وهي تدور تحت الخزنه ...
    ابتسمت لما لقت قاروره وحده بس ...
    -نارو حبيبي ..
    (لما شربتها مره وحده نارا وكأنها تبي تبيع نفسها بعيد عن هالدنيا اللي ماذاقت طعم الراحه فيها او السعاده ...
    نوف تعشق شي اسمه نارا سكرانه ...
    لأنها تكون مو بعقلها وتنبسط وياها على كذا ...
    عكس لو تكون على وعيها ماتعطيها أي فرصه تتقرب منها ابدا ...
    """""""""""""""""""""""""""""
    وتين جالسه بغرفتها وهي تفكر بعبادي ....
    وصلها مسج ...
    فتحته بحماااس ...
    حبيبتي شتقتلج مووووووووت ...
    (حست بأنفاسها تتصاعد بسرعه ....
    ماتدري شتقول .... حاسه بشعور جواتها غرريييييب ...
    ودها تموووت من الوناسه ...
    قررت انها ترسل :-
    سلامتك، من الموووت ...
    (من جهه ثانيه ابتسم عبادي وهو يقرى المسج ...
    (مرت عمها تقول بصراخ :-
    وتينووووووووووووووووووووووه .. وويعوووووه نزلي غسلي المطبخ .. صاير وسخ مثلج يالوسخه ...
    (وتين تتنهد بقل صبر بس نزلت بدون ماتقول أي كلمه ....
    -أحمد :- هيه انتي ييبي لي قلاس ماااي ...
    (بقلبها ... ؤفففـ حتى ذالبزر ينافخ ... الله يصبرني بس ..)
    وهي تخدم أهل عمها طووول الوقت تفكر في عبادي ...
    تحس بقلبها فررررحه موب طبيعيه ...
    """"""""""""""""""""""""""""""
    بالسعـــــــــــــــــــــــــــــــوديه ....
    بندر وصل للمطار بالرياض ....
    وهو يمشي بعربية الشناط يدور أبوه ...
    -(من ورى :- ولد بندر ..
    (التفت بندر بسرعه وهو حده مشتااااااق لأبوه ...
    ظمه بقوووه وهو يقول :- توقعتك ماراح تجي مثل المره اللي راحت ..
    -انت ولدي والي غيرك بعدين هالمره خلاص ماعاد فيه بعدها سفره بعيد عني ..
    الشغل كله بيصير بالرياض ...
    -(عقد حواجبه :- طيب والشغل اللي بالامارات ؟؟؟
    -(تلعثم وهو يقول :- خخـ .. خلاص كلها عينت فيها ناس قد الثقه ...
    يعني انت شغلك اللي بالرياض ..
    -وانت يبه ؟؟
    -انا خلاص صرت عووود ولا عاد اقدر امشي على رجولي أكثر ... خلني الرتاح على اخر ايامي ..
    -لا يبه الله يطول بعمرك انشالله يومي قبل يومك ... وبعدين راحتك هي اهم شي بهالدنيا عندي ...
    الله يطول بعمرك يبه ...
    -كفو ولدي يالله خلنا نرجع للبيتنا ...
    -(بظيقه :- يبه ليش مانقلت من هالبيت ..؟؟
    -ليش ؟؟
    -موب انا قلت لك كل ذكرياتنا الشينه فيها ...
    على ايام اخوي ووفاة امي ... صرت أكره هالبيت ...
    -(بصوت خشن وحااااد :- انا كم مره قلت لك لا تجيب سيرة اخوك بدر ... انسى ان عندك اخو اسمه بدر ...
    (سكت وهو يتمنى لو يعرف وش قصة الكره كله هذا ...
    هو يدري ان اخوه توفى بس مايعرف شنو السالفه بالضبط ...
    """"""""""""""""""""""""""""""
    تولين جالسه تنتظر دخول طلال بالمسن ....
    أذن المغرب وهو مادخل ...
    وكل ماتذكرت موقفها معه آخر مره تحس انها بتموووووت من الوناسه ...
    ضحك معاها بعد كل شي بينهم من التوتر ....
    صوت دخول ايميل طلال ...
    علطول فتحته بدون ماتتردد وهي تقول ..
    -مرررررحبا دكتور طلال ..
    (طلال فتح عيونه وهو يقول بصوت واطي :- بسم الله علي مامداني افتح ايميلي الا وذي
    ناطه علي !!!
    ؤففففـ شكلها ماراح تهدني موليه بس انا بتفاهم معاها ....
    -لو سمحتي انا جم مره قلت لج المسن مابي احاجي أي احد فيه ...
    -طيب انت ماتعرفني عشان ترفض الحجي وياي ..
    -مابي حتى اعرفج ... بس تعالي انتي بأي كلاس ؟؟
    -أممممممممم شنو تتوقع ؟
    -اعتقد سألتج سؤال واحد وماله داعي تتطولينها وايد ..
    -أنا بكلاس ..........
    والحين الرتحت
    -انا شاك فيج ..
    -(خافت لا يكون عرفها .. قالت بسرعه :-
    ماأعتقد انك عرفتني ..
    -ولو اقولج اني عارفج وشاك فيج من زمان ..
    -طيب قول وانا بقولك اذا أي او لا وليش اجذب عليك ..
    -لا انتي قولي لي انتي منو وبعدين اقولج انا منو شاك فيه ...
    -..................
    (بيـــــــــــــنها وبيــــــــــن نفسهــــــــــــــآ وضميرهــــــآ )
    هذي فرصتج ياتولين ... قولي له انه انتي وقوي علاقتج وياه من المسن ومن هالدقيقه ....
    ................... لا بس اذا عرفني ممكن مايحاجيني موليه ...
    بس تقدرين تييبينه بطريقتج ...
    لا ............ لا تنسين ياتولين صاحبتج ...
    جــــــــــــــوجو ....
    بس بس هو مايدري بحبها له ..
    بس انتي ياتولين تدرين بحبها له وهي اقرب وحده لج ...
    شلون بس .. بس انا احبه وهذي فرصتي اقوله انه انا ...
    بس انا ليش خايفه انه يعرفني ....
    معقوله عشان جوجو ... ولا لأنو يمكن يرفضني ؟؟
    تولين ... حبج للدكتور طلال اكبر غلط ....
    أول شي عشان جوجو ... وهذا اهم شي ...
    طيب طيب انا مابي اضيع فرصتي بالمسن اني احاجيه ... وهذي اكبر سعاده لي اذا حاجيته ...
    بس أكبر خيانه لو اقوله اني انا تولين ...
    طيب انا عندي حل ...
    يرضيني ويرضي جوجو .....
    (مدت يدها للكيبورد وهي تكتب ..
    -أمممممممم ... طيب بقولك ....
    -صح النوم ... توقعتج نمتي ....
    -أنا .. (كتبت بصعوبه ) ...أنا جوجو ...
    -(حس بتوتر وهو يقول :- جوجو منو ؟؟؟
    -(عاضه على شفتها وهي تكتب بأطراف بارده ومتردده :-
    بنت عمك .. الجوهره ...
    -(شنــــــــــــــو .. الجوهره ماغيرها !!!!!!! غريبه شنو تبي مني ؟؟؟؟
    اهلين ..
    -(ابتسمت بسخريه على نفسها وهي تقول بقلبها ...
    سبحان الله لو قلت له تولين جان سكر الايميل علطول ... ولا عاد حاجاني وذب علي جم جلمه بالجامعه ...
    بس لما توقع اني جوجو .... قال وبكل بساطه اهلين ....
    جوجو سامحيني بس صدقيني انا اساوي هالشي لي ولج ...
    عالأقل أنا أطيب مابنفسي اني احاجيه ولو بشخصيه ثانيه ...
    وبنفس الوقت أحاول اخليه يحبني .. اقصد يحبج ....
    جوجو انتي اغلى وحده بقلبي ...
    وانا أحب الدكتور طلال ...
    انا بحاجيه لو بأيام بسيطه ... واذا اعترف بحبه لي ... يعني لج ...
    راح أسلم لج كل شي وانا بذيج الساعه راح اطلع من حياتكم انتي وياه ...
    ولا عاد راح ادخلها موليه ..
    لو ادوس على قلبي ...
    -هلا فيك ... شخبارك ؟؟
    -بخير انا الحمدالله انتي شخبارج ؟؟ شحالج ؟؟؟ وهاه كيف الجامعه وياج .؟؟
    -(راح اكتب كل شي احسه في قلبي ... بما انه يحسبني جوجو ... مابيضرهم شي لو أكشف عن مشاعري ..
    -يعني موب لذاك الزود ...
    -ومنو اللي مزعلنج جي عشان تقولين هالحجي ؟؟؟
    -(ابتسمت وهي تتخيل لو الكلام موجه لتولين :- ليه يهمك ؟؟
    -(طلال توتر من كلمتها بس قال :- بنت عمي وأكيد تهمني مصلحتها ...
    -بس عشان جي ؟؟؟
    -(ياربيه هذي شقصدها !!! ... :- ليش ؟؟؟
    -لا ولا شي .. بس جي سؤال ... اقول دكتور ..
    -افا تقولين لولد عمج برى الجامعه دكتور !! لا مايصير جي ؟؟
    -(ابتسمت وهي تحس ان الكلام لها :- ؤكي .. طلال ... موب متعوده بس يالله ..
    -(عقد حواجبه :- موب متعوده !!!! واحنا عيال عم دايم تقولين طلال ؟؟
    -(حطت يدها على فمها وكان المفروض تنتبه انها متقمصه شخصية جوجو موب هي ...
    -لا موب قصدي شي ... طيب ماقلت لي شخبارك ؟؟
    -قلت لج ولله ابدن ماشي يديد ... أي صح ماقلتيلي ..
    -سم ...
    -(ابتسم :- سم الله عدوينج ...ابوج وأبوي متواعدين نروح للمزرعة ابوج .. ؟؟
    -صج متى ؟؟؟
    -بالويك آند ... بتيون ؟؟
    -ماأدري احتمال أي واحتمال لا ..
    -آهـــآ ... على راحتج ...
    -(خذت الجوال وهي تدق على جوجو ...
    -آلو هلا جوجو ..
    -هلا فيج ... شعندج مستعيله بالحجي ؟؟
    -ابي اسألج عندج شي بالويك آند ؟؟
    -(بفرحه :- أي عندنا طلعه لمزرعة عمي ابو طلااااال ...
    -آها متأكده ..
    -اكيد طلال بيكون فيه وماتبيني الروح ؟؟
    -(من ورى قلبها قالت بصعوبه :- هاه ماوصيج أكشخي عدل ... خليه يخطبج وتفكوننا ثنيناتكم ههههـ ..
    -ياسلام فهمنا ليش تبين الفجه من طلال لأنج ماتواطنينه .. بس انا ليش تبين الفجه مني ...
    -(سكتت شوي ثم قالت :- طيب اشوفج على خير ..
    (طوط طـــــــوط .... جوجو طالعت الجوال وهي تقول بصوت واطي :- وهذي مابتبطل عادتها بتسكيرة الوجه ؟؟؟
    (من جهة طلال وتولين ...
    -تولين :-
    أي بغيت اقولك انشالله بيي بالمزرعه ..
    -(تأخر عليها بالرد شوي ثم قال :-
    صج ولله حلو خلينا نشوفكم من زمان ماشفنى عمي ...
    -تسلم ...
    -طيب جواهر بطلع انا تامريني شي؟؟
    -لا ابد سلامتك ... (ترددت شوي ثم كتبت :- ودير بالك على روحكـ ..
    -(طلال للحظات ظل يطالع آخر جمله .. ابتسم ابتسامه خفيفه وهو يكتب :-
    انشالله ... يالله فمان الله ...
    -فمان الكريم ...
    (طلال وقف وهو يفكر بجوجو وأسلوبها الغريب .. وكأنه اول مره يحاكيها بحياته .. وحده مايعرفها ...
    حاس انها متغيره ومو هذي اللي يعرفها ....
    بس ماشك للحظه انها راح تكون مو جواهر ...
    (من جهة تولين جالسه تفكر باللي سوته ... اخاف يكشفني عند جوجو وبروح فيها ذيج الساعه ...
    لازم أصرف الوضع ..
    خذت الجوال ودقت على جوجو ...
    -جوجو ...
    -(باستغراب :- تولين !!! شعندج ؟؟
    -ليه حرام ادق عليج __^ ..
    -لا مو جذي بس اقصد توج مكلمتني المهم شعندج ؟؟
    -ماعندي شي بس جذي طفشانه .... ممكن ايي عندج ؟؟
    -اكيد حياج متى ماتبين وبأي وقت .. البيت بيتج حبيبتي ...
    -تسلمين ياقلبي عيل خلاص ماطول عليج ...
    -ؤكيه تولين انطرج ...باي ...
    (سكرت الجوال وهي تفكر شلون تصرف الوضع ....
    راحت وتلبست عدل كعادتها .. عندها ذوووق عالي بكل حاجه ...
    وهذا هو لبسها ..بس بدون القبعه __^ ....

    -(لما نزلت :- ماماااااا انا اريحه لرفيجتي .... تيين وياي
    -وليش ماقلتي لي قبل جان رحت وياج بدل هالقعده اللي مالها لزمه .... بس منو رفيجتج ؟؟
    -جوجو ..
    -أي لا شيوديني عندها وهي الوحيده بالبيت ...
    -(بابتسامه وهي تضم امها :- حبيبتي انتي وليش ماتيلسين ويانا .. تراج بعدج بنوته لبا قلبج __^ ..
    -يابعد قلبي ولله ... ادري اني بنوته وش حليلي هههـ بس بروح للمستشفى أحسن ... بتخلص اجازتي ..
    -ؤوهوووه ماما انتي ليش تحبين المريضين نفسيا ؟؟؟
    -طيب ليش ماتروحين وياي يوم من الايام وتقابلين مرضاي وتسولفين وياهميمكن يكون لج دور بعلاجهم ؟؟؟
    -لا لا شنو يوديني عندهم هالمريضين بسم الله علي
    -(تقبص أذنها عالخفيف وهي تعاتبها :- انا جم مره قلت لج عيب تقولين هالكلام المفروض تقولين الله يشفيهم ..
    لا يعاقبج ربج ...
    -(بطاعه طفوليه :- ستغفر الله والله يشفيهم يااااارب على يدج انتي وبس .. بس انا خليني بعيد عنج __^ ...
    -وبرضو ؟؟
    -هههههـ لا خلاص توبه .. يالله ماما انا رايحه تامريني شي يالغلا ؟؟
    -سلامتج حبيبتي بس الساعه سبع تكونين بالبيت ياويلج ان تأخرتي ...
    -انشاااالهي __^ يالله سي يـــآ ...
    """""""""""""""""""""""""""""





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  9. #29
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    فيصل واقف وهو يعدل طيارته ومعزم الفوز على اميره ....
    وكان لابس

    أميره وصلت وهي كانت لابسه ....

    وفوقها العبايه بس تفتحها كلها .. يعني لو ماتلبس عبايه أحسن لووول ...
    وشكلها كالعاده بنفس البرونز والشعر الستريت ....
    كان الجو مغيم .. وطالع خقاااق الجو ...
    بس أميره ماعجبها الوضع ... حاسه ان الجو بيخرب عليها التحكم بالطياره ...
    بس هي برضو معزمه عالفوز ...
    كانت تدور بعيونها على فيصل ...
    طبعا هم مايعرفون اسامي بعض ...
    شافته من بعيد جالس يعدل بطيارته .. ابتسمت وهي رايحه عنده ...
    -(بصوت عااالي وحماس :- ؤهــــآآآيوؤ كاصيماص ...
    -(فيصل الرتجفت يده من الروعه بصوتها اللي فقع اذانه ... والمشكله مايدري وش تقول ؟؟؟
    -التفت عليها وهو يقول :- وويعوه انشالله ...
    -(كانت مبتسمه بس بوزت وهي تقول :- بويهكـ يالشين ...
    -بعدين تكلمي وياي عربي ...
    -ؤففففـ مشكله لا تعرفت لكـ على واحد قروي مايعرف كل الغات ...
    -انشالله عمتي بروح اتعلم كل الغات عشان اصير مثلج كشخه .. بعدين كلمتج اللي تو لا يكون سبه ؟؟؟
    -(فقعت ضحك عليه وهي تقول :- ياخي انك كمخه ... ؤهايوؤ كاصيماص ... يعني ياسبك ياعنز ياثور يابطه مرحبا ..
    -ؤللله كل هذا معناها ؟؟؟
    -هاها مسوي تضحكني ... لا معناها مرحبا بس ...
    -طيب الثور بويهك انا جم مره قلت لج لا تقلين ادبج وياي ...
    -طيب لا يكثر وقولي شخبار طيارتك ؟؟
    -مالج خص ...
    -(لفت بوزها وهي تقول :- ؤف فيه أحدلاعب عليك وقايل انك وسيم عشان تشوف حالك علي
    -ماتلاحظين انج انتي اكثر وحده ملاحظه اني وسيم ... فلا تلعبين علينا هههههـ ... عشاني احلى منج ...
    -أي بحلمك احلى مني يالبنقالي ...
    -(عقد حواجبه :- وليه بنقالي ...
    -من ذالعيون المولعه جنها لمبه بين ناس عيونهم سود شي طبيعي تكون بنقالي شاذ بين مجتمعك هاهاااي ...
    -ظريييييييفه ... من زين ويهج يالعبده ...
    -(بقهر :- عبده بويهك وليش عبده عاد ...
    -أولا لسانج أطول منهم وبعد من لونج البرونز شوي قالب على ويهج أسود ههههههههـ ...
    -هاهاهاها يارب .. اضحك الحين ولا شالمطلوب ؟؟؟
    -لا لا تضحكين موب لازم ... حتى ضحكتج تفقع الأذان ..
    -(حست بالقهرررررررررر منه .. مره هزئها وهي ماعرفت وش تقول ...
    لفت عنه وهي تقول :-
    نشوف منو اللي بيضحك عالثاني بعد المسابقه اليوم ...
    -(بصوت عالي يقولها :- جهزتي فلوس الطياره ؟؟
    -(بصوت واطي مقهور :- الله ياخذ ويهك انت والطياره .. مسوي بتفوز علي انا اراويك ...
    (بعد ساعه ونص ...
    -(صوت المايك :- الرجاء من جميع المتسابقين ان يستعدو للسباق ... ويقفو أمام الساحه ..
    (المتسابقين تقريبا ثنعشر واحد ومن بينهم فيصل وأميره وشخص ثاني اسمه راكان ...
    -(أميره راحت عند فيصل وهي تقول :- لا تفشلني بسيارتك غيرها .. ابي سياره حلوه اذا وديتني للمطعم ...
    -تدرين انج وااااثقه وايد انصحج ماتوثقين حيل لأنج مهزومه من الحين ..
    -(شافت راكان واقف من بعيد وصرخت صرخه نقز منها فيصل مرتاع :- ركوووووووووووووووون ...
    (وركض عنده وهي تقول :- ياخذ عدوينك وعدويني (وهي تطالع فيصل :- وينك ياخي من زماان عنك ...
    (بحركه عربجيه بينهم يسلمون على بعض :- هلللاااااااااااا بأميرتنا ...
    (فيصل طالعه عيونه وهو يطالعهم من بعيد ويفكر انه ماقد شاف وحده عربجيه مثل ذي بحياته كلها ...
    حتى العيال طاقه ميانه معهم !!! وهو يفكر .. ذي واظح عليها اهلها فالينها وايد ... بنت فلتانه المفروض يعلمونها الصح موب جذي
    .. يالله بقلعتها انا شعلي منها ....
    (جت بباله وتين وهو يحس بقلبه حن لها والشتااااق لعيونها ونظراتها البريئه ...
    -(صوت المايك :-
    واحـــــــــــــــــد
    ثنيـــــــــــــــــــــــــــن
    ثلاثــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
    ........
    (الكل انطلقت طيارتهم ماعدا طيارة فيصل اللي نسى بطاريتها مفتوحه ... بسرعه ركبها وهو يسمع تعليق اميره
    عليه بسخريه :- بسرعه بسرعه بسرعه يالمهزوم بسرعه ههههاااااااااي ... ياخي لا تتعب حالك
    انت وطيارتك ذاللـــ .....
    (قطع صوتها فجأه وهي التفتت على طيارتها اللي بتطيح بدون مانتبهت بواحد صدمها وطاحت طيارته ...
    تحكمت عليها بصعوبه وهي تقول بصوت عالي للولد :-
    يعل عيونك الخفس قل امين ... مالقيت الا طيارتي تصدمها !!!! بس احسن طاحت طيارتك ...
    (فيصل يضحك عليها وهو بدى بالسباق لما الرتفعت طيارته رغم انها بعيده الا انها سريعه وقربت توصل لهم ...
    كذا طياره طاحت واللي تعطلت واللي افقد توازنها الرياح بالجو ..
    ومابقى غير الربع طيارات ..
    فيصل وأميره وراكان وبنت ثانيه ...
    بالمقدمه أميره وراكان ثم البنت ثم فيصل ...
    بعدت الطيارات عنهم وخط النهايه قرب ...
    فيصل وصل للطيارة أميره البنت الثانيه صارت الاخيره وفقدت الامل بالفوز قبلهم ..
    فيصل التفت عليها وهو يقول بغمزه وابتسامه حلووووه منه للبنت :-
    اخدميني بهالطلب وأعطي جان بغيتي عيوني .. ابيج تصدمين طيارة أميره عشان اسبقها ..
    (البنت خاقه على فيصل عشان كذا ماترددت بطلبه وعلطول لفت على أميره وصدمتها بأقوى ماعندها ...
    أميره شهقت لما تشوف طيارتها وطيارة البنت تطيح أما طيارة فيصل سبقتها بس راكان قبل فيصل ..
    -(اميره بعصبيه :- لعنه تلعنج يالجلبه .. ماتشوفيييييييييييييييييييين انا اراويج ...
    (ذبت الجهاز المحرك وهجمت على البنت النعوووومه وهي مثل الاسد ...
    فكت طرحة البنت ومعطت لها الشعر ...
    -ياجلبه ياعميانه ماتشوفين جدامج .... فجأه لفيتي علي .. خبله انتي خبلااااااااه ...
    (الناس كلهم اجتمعو عليهم وفيصل التفت مصدوم من اميره ...
    على خط النهايه كان فيصل راح يفوز بس لما التفت على اميره مرتاع من تصرفها فاز عليه راكان ...
    -(المايك :- الفائز الاول راكــــــــــــــــــــــــــــــــــآن الـ..............
    الفائز الثــــــــــــــــــاني فيصــــــــــــــل .
    (أميره لفت لما سمعت الكلام ضحكت بصوت عالي وقامت من على البنت اللي على الارض وحالتها حاله ..
    وهي تقول بصوت عالي وتناقز ..
    -هيييييياااااااه مافاز ... ركوووووون بعدي ولله بعدي ...
    (فيصل لحد الحين متنح على أميره ... هذي بنت متأكدين ولا شنو ؟؟
    أميره راحت عنده وشعرها منفوش شوي :- طالع ويهك جنه قرعه مصفر ههههههااااااااي ...
    احسسسن مافزت هذا اهم شي عندي حتى لو مافزت انا ....
    -(بصوت واطي بس تسمعه :- صج مو طبيعيه هالبنت !!!!!!!
    -ياخي طبيعيه ولا لا على كيفييييييييييي .. طس بس يالله عني يالخسرااان ...
    (لفت على راكان وهي طاااايره عنده وتمد يدها تقول بفرحه وكأنها هي اللي فايزه ...
    -كفك يابعدي كفــــــك .... ولله كفو ياتلميذي ... هذي آثار تعليمي لك كيف تسايق ..
    -(راكان يتخصر وهو يستهبل معها مثل مزحها اللي يموووت عليه مثل البزران :-
    لا احلفي عاد ياناكرة العشره .. منوا للمعلم انا ولا انتي .. نماسيه اني انتي التلميذ هوانا المعلم ..
    (حطت يدها بسرعه على فمه وهي تقول :- ؤصصصصصـ لا يسمعك ذاك البنقالي ابو اذان رادارات ..
    -(راكان التفت يدور بنقالي بس مالقى ومافهم عليها شتقصد ...
    بس كان تفكيره بيدها اللي على فمه ... حس بقلبه يزيد دقاته ...
    أميره وخرت يدها بلا مبالاه وكأنها ماطقت الميانه معه بزياااااده وهذي طبيعتها وتربيتها يعني مو قصدها
    شي بس هذا اللي تربت عليه .. الفله الزااايده عن المجتمع المتحفظ ...
    فيصل كان يطالع حركاتها ومستغرب حيل منها ... مصدوم من حركات هالبنت ..
    بس نص تصرفاتها ماعجبته وكيف هي طاقه الميانه مع الشباب وكأنها ولد مثلهم ...
    مو لأنه يفكر فيها او شي .. بس مايحب هالنوعيه من بنات الامارات او الخليج عامة وليس خاصه اللي مو متحفظ لعاداته ...
    -(أحمد بعصبيه على أميره :- أميره شوفي شساويتي بالبنت ؟؟؟
    (التفتو اميره وراكان على البنت الي طقتها .. ولقت حالتها حاله ... والمخوش على وجهها ... البنت دموعها غارقه عيونها ..
    أميره استحت على وجهها كيف سوت بوجه البنت كذا بس ماكانت حاسه بنفسها من قبل بسبب العصبيه ..
    راكان مسك ضحكته على هبال أميره وجنونها اللي يثير سعادته لما يجلس معاها ويطالعها بخبالها ...
    فيصل وهو ماسك طيارته راح عندهم وهو يقول :- أصلا هذي بنت ؟؟؟ قولها أمير مو اميره ...
    -(التفت راكان عليه وهو يقول :- احترم نفسك ...
    -(أميره ماعطته وجه وهي تقول للأحمد :- ماكن قصدي بس هي الغلطانه ليش تصدم فيني بدون سبب جذي حتى واظح انها
    قاصدتها ... كانت بعيده عني وفجأه لفت علي بقوه وصدمتني .. شوف طيارتي وأحكم بنفسك ..
    خربت أكيد ...
    -أحمد بحده :- طيب اعتذري لها ؟؟
    -تخسى .. ولله ماعتذر لها ... المفروض هي اللي تعتذر لي موب انا ...
    -راكان :- خلاص ماحصل الا الخير .. وطياراتكم آنا اللي بصلحها لكم ثنيناتكم ..
    -(البنت كانت ساكته ودموعها تنزل من ألألم بوجهها .. رفعت عيونها على فيصل ولقته يطالع اميره بحتقار
    وأميره كانت بتصرفاتها العربجيه وضحكها وكأنها ماسوت شي للوجه البنت تقول :- خلاص يابنت عديها
    وأحمدي ربك ان هذا اللي صار لك بس ... ترى هذا ولا شي اذا عصبت على احد ...
    -(فيصل:- لأنج ولد موب بنيه ..
    (راكان واميره واحمد لفو على فيصل .. بس فيصل مسك كتف البنت وقال لها بحنان :- تعالي وياي ومسحي دموعج ..
    وخليج من هالولد ...
    (أميره حست باهانه لها أول مره أحد يهينها بهالشكل ..ماتعودت على أحد يطول لسانه عليها بكلام قاسي ...
    سكتت بدون أي ردة فعل وهي تطالع فيصل اللي شوي ويبوس البنت بسبب قربه منها بقوووه ...
    راكان حس بقهررررررر ولما جى بيروح لفيصل مسكته اميره وهي تقول :- ماعليك منه انا اعرف كيف اتصرف مع هالأشكال ..
    ماحب احد ياخذ حقي بيده ... انا اعرف كيف اخذ حقي بيدي من هالبنقالي ..
    -(راكان فهم ان اللي قصدها بنقالي هو هذا فيصل ... وعرف انهم يعرفون بعض ..
    -اقول اميره منو هذا ؟؟؟
    -وانا شدراني عنه آخر همي هالقبيح وشايف نفسه بعد ...
    """""""""""""""""""""""""""""""
    (ليان كانت واقفه عند بوفيه وهي تشتري شاورما وحده بدون شي تشربه عشان الدراهم ماتكفي أبدا ...
    راحت للبيت المهجور وهي تفكر بأمها ... تبي تبكي بس ماتقدر ... فيها ضيييقه ماقدرت تطلعها بالدموع ...
    شافت من بعيد عبدالمحسن واقف مع ولد صغير ويتكلم معه ...
    علطول تخبت عنه ... جلست للحظات وهي تطالع الشخص اللي تحبه بين هالعالم من بعد امها ...
    ودها تروح عنده بس ماتقدر من بعد اللي سوته وآخر مره رفضته ... وكيف شكلها بشعرها البوي ...
    وحالتها الحين ...
    لفت بتروح وحست انو فيه احد وراها ...
    لما التفتت لقته عبدالمحسن جاي صوبها من بعيد شوي ... لفت عنه وهي تركض ...
    عبدالمحسن مايدري انها ليان بس حي انه الشخص الغريب هرب لما شافه ...
    أكيد يعرفني .. الحقه احسن شي ..
    (بسرعه وهو يلحقها ...
    (لفت وهو تحاول تضيعه ....
    بس رجلها تعثرت بين الخشب عالارض وطاحت ...
    عبدالمحسن لما وصلها مسك كتفها ولف وجهها عليه بيشوف منو ...
    لحظــــــــــــــــــــــآت صمت ..
    لحظات توتر ...
    عيون تطالع بعض ومشتااااااااااااااااقه حيييل لبعض ..
    -(بشفايف ترتجف :- لـ ... ليــان !!!!!!
    (ليان وقفت بسرعه وكملت طريقها للشارع .. قطعت الطريق وعبدالمحسن جى بيلحقها وهو يناديها بس ماقدر لأن
    الاشاره فتحت والسيارات بدت تمشي ...
    لقى ليان بس ماقدر يتمسك فيها ...
    حس باحباااط كبيـــــــــــــر .... وضيقه ..
    (ليان لفت وراها وحمدت الله انه ماقدر يلحقها ...
    """""""""""""""""""""""""""""""""
    تولين وهي مترده شوي عند جوجو ...
    -اقول جوجو ..
    -لبا قلبج سمي ؟؟؟
    -انتي قلتي صح انج تحبين طلال ؟؟؟
    أي ليش ؟؟
    -طيب لو بيوم حبج بتستانسين ؟؟؟
    -اكييييييييييد .. بس مستحيل يحبني ...
    -طـ .. طيب انتي ليش ماتقولين له عن حبج له ..
    -مستحييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل ولا افكر اقوله ..
    -ليش ؟؟
    -ولد عمي وأستحي اقوله مثل جذي .. ولو هو يبيني او يفكر فيني ماراح يرده غير ابوي يطلبني منه
    بس ماتوقع لأن طالعي عمره طق جم وهو مافكر يتزوج أحد ...
    -طيب هو ليش ماتزوج للحين ؟؟
    -ولله مدري عنه ؟؟
    -طيب انتي بتروحين للمزرعه صح ؟؟
    -أي انشالله ..
    -أمممممم .. جوجو عادي لو ييت وياكم ؟؟؟
    -(بفرحححه كبيييره :- واااااااو هذا احلى شي قلتيه وأخيرا مابغيتي تيين ويانا للمزرعه ..
    دومي اعزمج بس ترفضين على انج مستحيه ... شغير رايج ؟؟
    -لا بس جذي بالويك اند ماراح الروح لشي انا ومامي .. عشان جذي قلت الروح وياج احسن ...
    -حياااج الله وأمج انا بعزمها عاد تدرين انا راعية البيت وراعية المزرعه أكيد ماراح تقول لا __^ ...
    -خلاص عيل اتفقنا __^ ...
    -- يييييييييي مره وناسه ....





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  10. #30
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    (بالجامعه ....
    فيصل رجع أمس الليل ومالقى عبادي ببيتهم عشان كذا الضطر يروح ينام عند صاحبته البريطانيه جينفر ...
    جينفر الغنيه ....
    بالصباح قومته جينفر وهو نايم عالكنبه ....
    فتح عيونه وهو يطالع المكان الفخممممممممممم ..... تمنى لو يكون عالأقل عنده مكان ينام فيه وموب شرط كل هالعز ..
    تذكر سوالف جينفر امس وأنها قالت راح توي حفل لعيد ميلادها وبتدعي الكثييييييييير من الجامعه
    ببيتها القصــــــــــــــــــــــــــــــــــر ...
    ابتسم لهالفكره الحلوه ... عالأقل راج ترجع ايام جينفر وحفلاتها اللي ماتنتهي وكل وحده احلى من الثانيه ....
    لما وصلو بالجامعه ... جينفر مسكت يد فيصل ... بس فيصل سحب يده منها
    شاف عبادي واقف مع وتين مره ثانيه ....
    طنقررررررررررت معه وبقوووه ....
    راح لهم وهو يسحب عبادي بقوه ويقول :- وينك امس قاعد ادق عليك ماترد ؟؟؟
    -(سحب يده بهدوء وهو يقول :- كنت مشغول ..
    -مشغول !!!!!! طيب كان رديت علي عالاقل .. امس كنت بحاجتك وبسببك رحت ونمت عند
    جينفر ...
    -طيب وانا مكلوف فيك ولا شايف بيت أهلي ؤتيل ؟؟؟ ترى بالبيت اذا ماتدري فيه شي اسمه حرمااااات وماأعتقد انك ماتدري ..
    موب بكل مره تيي وتنام عندنا ...
    -(فيصل حس بااهانه قوييييييييييييييييييييييييييه بحقه ... قال بصدمه :- عبيد انتش قاعد تقول ؟؟
    -اللي سمعته ياخي ... بعدين لا يكون زعلت ترى هذي الحقيقه يعني موب المفروض انك تزعل ...
    يالله تعال ويلس وياي ... (غمز له :- ويلس مع حبيبة قلبك وتين ...
    -(فيصل مقهوووووووور وبقوووه ...لف عنه وراح بعيد عنهم .....
    وتين باستغراب :- شفيه رفيجك ؟؟؟
    -ماعليج منه ... بس لأني اقول له أمس مشغول وماقدرت الرد عليك عطاني كم تهزيئه وراح ...
    -اصلا واظح عليه شوفة النفس من زمااان ... وانت كيف تمشي مع مثل هالأشكال ؟؟؟
    -شقصدج ؟؟
    -يعني واحد معروف صيته بالجامعه كلها مغزلجي وراعي بنات وقذاره ..!! شتبي وياه ؟؟
    -ولو هذا رفيجي وأنا مستحسل اخون رباعتي وياه عشانه جذي ... وموب شرط اذا كان رفيجي بصير وياه
    عادي هو حر بنفسه وانا حر بنفسي ومو لم حركات المغازل وقلة الحيا هذي ..
    -يعني انت تعرف ان اللي يساويه قلة حيا بس ساكت ؟؟
    -أي ومن قلة الأخلاق اني اتركه عشانه جذي ... الا اذا صرت مثله .. وانا اختلف عنه بكثير ..
    وماقد حبيت بعمري ولا مره .. بس الضاهر اني بديت أحب وقلبي تعلق بوحده ..
    -(عقدت حواجبها :- منو هذي ؟؟؟
    -(ابتسم وهو يشوف القهر بعيونها :- ليش غيرانه ؟؟؟
    -للللـ ... لـ
    -(حط يده على فمها وهو يقول :- انتي .... اللي يحبها قلبي هي انتي ...
    -(سكتت مصدوووومه وموب مصدقه روحها باللي سمعته ..... حست بقلبها يدق بسررررعه ...
    كان فيه شخص يراقبهم من بعيد وهي نارا ...
    من كثر ماتتفرج على الجامعه كلها صارت تعرف كل واحد فيهم ومنو اصحابه ومنو حبايبه ...
    ابتسمت ابتسامه خفيفه وهي تطالع اشكالهم وواظح عليهم الحب ...
    تذكرت ريان علطول ... ثم سرحت فيه
    نوف نقزت جمبها وهي تبوس خد نارا وتقول : فديت الحلو ليش سرحاااان ؟؟؟
    -(مسحت خدها وهي تقول بقرف :- نوف انا جم مره قلت لج لا تساوين هالحركات ... مااااأحبها ...
    -طيب انا شساوي اذا كنت احببببببببج ...
    -(تنهدت بقل صبر بس طنشتها ...
    مرو قدامهم برهوم ودحوم وريان ...
    -برهوم :- يالله يالله قومي اوصيج روحي حبي ريول ريان مره ثانيه عشان يعرفج هههههااااااي ...
    (مطنشتهم وهي تطالع ريان اللي موب لمهم لاهي بالجوال ...
    نوف مو فاهمه شي بس تحاول تفهم وهي تقول بصوت واطي لنارا :- هذولي شيقصدون ؟؟؟
    (ماردت عليها نارا ومطنشتهم كلهم ... لفت تطالع الطلاب وهي طفشت من حالتها مع ريان ...وماتبي جروح بقلبها ثانيه بسببه ...
    -دحوم (يقلد صوت نارا المبحووح :- انا نارا ياريان ماعرفتني .. تهئ تهئ تهئ يالله يالله بالله ابجي احسن هههههههااااي ...
    -برهوم :- لا قصدك يبيلها مصحه نفسيه ... شوف كيف شكلها وماتلومها اذا تلزقت بريان ...
    هيه انتي يابلاك شدو على قولت شباب الجامعه ههههههههههـ صج من سماج جذي ....
    (نوف وصصصصصصصصصصلت معها وبقووووه وهي تسمع تهزيئ برهوم لنارا ...وهي عارفه ان نارا مايهمها شي وماراح تاخذ حقها من هالواطي...
    وقفت بعصبيه وبسرعه منها شدته مع قميصه وعطته بوكس على فكه .....
    <~ (يفيدون البويات بهالمواقف كخخخخخخخـ )....
    تهجمت عليه وماعطته فرصه يدافع عن حاله وهي تلعن وتسب فيه ....
    نارا وقفت وراحت عنهم بهدوء ولا كأن شي صاير ....
    ريان التفت عليها وهو يطالعها ....
    ومن بعيد يزيد يراقب الوضع ....
    وبالذات يطالع ريان كيف تصرفاته الغريبه ويطالع نارا وهو اللي يقول ماأعرفها ...
    انا ماأكون يزيد اذا ماعرفت وش سالفتك ياريان ...
    فكو بينهم بصعوبه ونوف معصصصبه وهي تقول :-
    تفو عليك ياحيوان يامـ#### يافـ####
    ياجـ##### ... ولله ولله لو اشوفك مره ثانيه متحجي عن نارا شي ولله لا أخلص عليك اليوم قبل بكره ياخـ#####
    -(برهوم منقهرررر وهو متعور من ظربها وكأنها واحد من الشباب ...
    قال :- ماناقصني الا انتي تهدديني ياقـ##### ... انا مدري ذيج الساحره المينونه شمسويتلكم عشان الكل يدافع
    عنها ..... ولا انتي ماينشره عليج مثلها بذالأسود جنكم ينانوه طالعين من تحت الأرض ....
    (التفتت على ريان وعرفت تقريبا ان نارا هي اللي هامها ريان ... راحت عنده وهي تقول بحتقااار وقهررر وغيرررره :-
    واحد مثلك مـ ##### مدري شلاقيه فيه نارا ... تفوه عليك ياوسـ### ياوا##### ...
    (يزيد ابتسم من بعيد ومستانس من نوف باللي سوته فيهم وبردت على قلبه لأنه مايقدر يسوي أي شي
    ولا بيخرب كل شي يخطط له ....
    نارا وهي تمشي شافت تولين واقفه بغروووور وهي تقول لواحد يحاول يتغزل فيها ...
    -ماعاد الا ذي ... أعطيك ويه انت ياشييين ... واحترم حالك انا بنت ناس ومتربيه ... واذا مو محترمني شوي احترم الحجاب
    اللي لابسته انا .. لو اني بدون حجاب وقذره مثل هالبنات تعال حاجني وبعذرك ذيج الساعه
    وحتى لو اني مو متربيه مستحيل اعطيك ويه ... (طلعت من شنطتها مرايه وحطتها بوجهه وهي تقول
    بغروووور :- شفت هالويه .. بالله يستاهل وحده مثلي تعطيه شوية اهتمام او نظره ...
    صج انك متخلف مريض ... وخر عني قبل لا أوصلها للمدير يتصرف وياك ...
    (الولد راح ... نارا تطالع تولين بحتقااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار وهي تقول بصوت واطي :-
    ولله انتي المريضه .. شايفه روحها على شنو ماأدري ... ياكرهي لها بس هالبنت ... ماأقول غير الله يصبر أهلها عليها
    ورفيجاتها ... ياكرهي لها بس ...
    لفت عنها وراحت ....
    تولين وهي بتدخل المبنى رايحه للمحاظتها للدكتور طلال ...
    سمعت جينفر تناديها بصوت عالي ...
    التفتت عليها وهي تشوف جينفر جالسه مع فيصل وشلتهم ...
    بس فيصل ماكان لمهم ... لاهي يفكر بعبيد وقلبته الغريبه عليه !!!!
    جينفر طلبت من تولين تجي للحفلتها بعيد ميلادها ...
    وعطتها الدعوه ...
    الشله كانو يطالعون تولين وخااااااقيييييييييييييييين بقووووه ....
    ابتسمت تولين لجينفر وراحت ....
    -(واحد من شباب شلتهم :- يعن ابو شكلها مازينها هالبنت ...اخ من جينفر تعرفها وحنا ماندري ولا عرفتنا على هالحلوين اللي مثلها
    -(واحد ثاني قال وهو يطالع فيصل :- بس موب جنها تشبه فيصل ؟؟؟
    -(التفتو كل الشباب يطالعون فيصل ...
    فيصل حس انهم يطالعونه ... التفت عليهم وهو يقول :- شفيكم !!؟؟
    -(عبدالله :- شفت البنيه اللي تو ؟؟؟
    -لاء ليش ؟؟؟
    -(عمر :- ياخي تشبه لك !!!
    -(ضحك بستخفاف عليهم فيصل وهو يقول :- اقول ولله انكم فاضين ؟؟؟ قاعدين تطلعون الشبه بين خلق ربي ...؟؟ وبعدين
    حتى لو تشبه لي ... ماقد سمعتو .. يخلق من الشبه الـ(40) ؟؟؟
    -(طوني :- أي بس مو للهدرجيييه يعني كتيير البنت بتشبه لئلك ؟؟؟
    -لئليك!!!!! هههه ياخي شايفني جدامك بنيه تقولي لئليييك ..؟؟
    -(طوني يضحك :-أي وشو بدي اعملوكون ... انتو من كتر لهجاتكون خبصتوني ... ياللي بيحكي امراتي
    وياللي بيحكي ايطالي وياللي بيحكي بريطاني وياللي بيحكي مصري ويا ويا ويا كتيرييين انتو ...
    -(عبدالله :- ههههـ طيب وش له يالس ويانا روح دورلك على واحد بس ...
    -طوني :- ههههههـ الزاهير هاد احسن حل ههههههـ ...
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    تولين جالسه ورى وهي ماسكه قلم طلال وتفكر فيه ....
    طلال كان يشرح وتولين موب لمه ابدا .....
    فتحت الدعوه بس لقتها بنفس يوم روحتها للمزرعه عشان كذا هونت تروح ... بعدين فكرت
    بعقلانيه انو امها لا يمكن تخليها تروح بمكان فيه شباب وبنات لحالهم مخصصين ....
    طلال شافها لاهيه من بداية المحاظره ..
    راح عندها وسحب منها الدعوه وهو يقول :- شنو هاللي شاغلج ؟؟؟؟
    (لما قرى الدعوه قال :- هذا اللي فالحه انتي فيه ؟؟؟
    -(نزلت راسها ولا ردت )
    -(بصوت عالي للكل يسمع :- احنا نشرح وانتي تفكرين بهالحفله .. ولا تفكرين شنو تلبسين ؟؟؟
    لا عاد انتو أكيد مايصلح تلبسون اللبس مرتين...
    (وهو يكمل بصوت تريقه ينعمه على انه تولين :-
    يؤ الناس ذوللي ماشافوه علي .... لازم لازم اروح للسوق ..
    ياربييييه أي سوق الروح له ....هذا السوق ولا هذا السوق ؟؟
    يؤ لا مستحيل اخاف اطلع الشين وحده وبلا بلا بلا بلا ....الى مالانهايه ...
    (هنا ضحكو اللي بالقاعه على تريقة طلال لتولين ....
    (كمل بصوته الخشن :- خلي عنج هالخرابيط اللي موب فايدج ...
    رماها على الطاوله ورجع يكمل الشرح ...
    (خنقتها العبررره من قسوته وتريقته عليها ...
    وبالذات هو ...
    لما انتهو طلعو الكل وتولين لحقة الدكتور وهي حدها مقهوووره ...
    لما وصلت عنه وهو قده بيدخل للمكتبه ..
    -دكتور طلال ممكن لحظه ..
    -(بدون نفس :- نعم شبغيتي تولين ؟؟؟
    -ممكن اعرف ليش تتصرف وياي بهالقسوه ؟؟؟
    -انتي اللي تجبرين الواحد على جذي ...
    -بس انا الوحيده اللي تساوي معاي جذي .. قول انك تكرهني وبس ...
    -(ضحكه خفيفه :- ولي شانا اعرفج عشان اكرهج ...
    مدري عنك ؟؟
    -تولين انا مشغول الحين اذا عندج شي ثاني قوليه بسرعه موب فاضي ...
    (لفت عنه وراحت وعيونها غرقااااانه دمووع ....
    سعد شافها وهو يقول :-
    تولين فيج شي ؟؟؟
    -سعد واللي يعافيك فجني ...
    (استغرب منها شوي بس سمع صوت جواله ...
    -الو ..
    -الو هلا جواهر ...
    """""""""""""""""""""""""""""""
    ليان وهي جالسه تشتغل عند الاشاره ....
    مرت وقفت سياره وأشر لها صاحب السياره ...
    ركضت عنده وبدت تمسحها بسرعه..
    لما انتهت طلت براسها عليه بس بدون ماتوضح وجهها اللي منزلته ...
    -(فيصل بدون مايطالعها طلع كم درهم وعطاها ...
    لما طالعت الدراهم قالت بصوت واطي كعادتها بالويل ينسمع صوتها من حياها
    وصمتها الدائم ...
    -بس هذا شوي ؟؟؟
    -(قال فيصل وهو يلتفت عليها :- مامعي حق نفسي عشان أعطيك ؟؟؟؟ أحمد ربك بس على اللي بيدك ...
    وان لك مجان تنام فيه موب مثل بعض الناس ...
    فتحت الاشاره وليان ركضت للرصيف وهي تقول بقلبها ...
    معه سياره ومستخسر فيني جم درهم .... ؤف ناس بخيله ...
    (مايدرون ان كل واحد حالته اصعب من الثاني ....
    """""""""""""""""""""""""""""""""
    أميره بصرخه :- راح للدبــــــــــــــي !!!! هالردي انا اراويه ولله لو يروح للآخر كوكب انا لاحقته ..
    وأصلا امي تقول بكره بنرد للدبي وانا اراويه الشغل كيف ...
    (ضحك عليها احمد وهو يقول :- سلميلي عيل عليه ...
    -الله لا يسلمه ولا يسلمك وع مالت عليك انت وياه ...
    وش لاقين فيه هالبنقالي ؟؟؟
    -انتي اللي تكرهينيه مدري شفيج عليه ...
    -عدااال عداااال هو اللي يحبني عاد !!!! صمخ بويهه جعله يصمخ بماصوره جدامه مايشوفها ...
    -استغفري حرام عليج يمكن الولد الحين مات بسبب دعوج ...
    -وه بسم الله قطيو بعشر الرواح لا تخاف عليه بس ...
    بس ماقلت لي وين يعيش
    -وانا شدراني ؟؟؟ بس اللي اعرفه قال لي قبل لا يروح انه لازم يرد عشان جامعته ..
    -ماقال لك شنوا لجامعه ؟؟
    -الا قال الجامعه الامريكيه ..
    -(بشهقه وهي مفتحه عيونها :- اهب ياولد ...وانا بأخيس جامعه وهو متربع لي بهالزين كله ولله لا الحقه وأراويه الشغل
    عشان يعرف منو الولد ...
    -(بصوت واطي :- الله يعينه بس عليج ...
    -شنو شنو قلللت !!!
    -هه هه لا ولا شي ...
    -ايه اشوا عبالي بعد ...
    """"""""""""""""""""""""""""""
    يزيد يلحق ريان لما دخل الصيدليه ....
    انتظر لما طلع من الصيدليه .. وعلطول دخل بعده ..
    -(سأل دكتور الصيدلي :- لو سمحت الشاب اللي طلع تو تعرفه ؟؟
    -أي أكيد بعرفوه هايدا ريان بكل اسبوع يجيني مشان ادويتو ...
    -أدويــــه !!!! ليش بلاه الصبي شفيه سلامات ؟؟؟
    -(بأسف :- المسكين بياخود أدويه لمرضه النفسي ...
    -مرضه النفســـــــــــــــــــي !!!!
    -أي عندو للأسف من الولاده انفصام بالشخصيه ....
    (يزيد علطول تذكر حركاته الغريبه وكمان فيه شي ملاحظه زييييييييييييين بريان وهي ..
    هزة رقبته الدااائمه وكأنه مريض نفسيا ...
    شلون راحت عن بالي هالحركه بالذات !!!!
    عشان جذي يساوي مع نارا !!!
    يؤ لو يساوي شي بنارا وهو مايحس بنفسه ساعتها شبساوي انا ...
    لازم اقولها وأنبهها قبل لا يساويلها شي ..
    (بسرعه طلع وهو يركض للبناية الشقق اللي فيها نارا ....





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



صفحة 3 من 18 الأولىالأولى 1234567813 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 13 (0 من الأعضاء و 13 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. توأم ولكن اغراب في جامعة أمريكية.
    بواسطة 3a___n في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 16-04-17, 04:50 PM
  2. طويلة : رواية جرحني و صار معشوقي كاملة
    بواسطة MOZA_FCB في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 15-03-04, 09:16 PM
  3. رواية همس الموت , كاملة
    بواسطة دلع الامارات أنا في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-09-29, 08:07 PM
  4. رواية لمى في شقة شباب / كاملة
    بواسطة بنت الشيوخ 2003 في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 14-09-04, 11:44 AM
  5. طويلة : توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية
    بواسطة متعاونة في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-04-06, 11:34 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •