تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 4 من 18 الأولىالأولى 12345678914 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 177
  1. #31
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    الباب الثالث ....
    الجزء الثاني ....
    يزيد يلحق ريان لما دخل الصيدليه ....
    انتظر لما طلع من الصيدليه .. وعلطول دخل بعده ..
    -(سأل دكتور الصيدلي :- لو سمحت الشاب اللي طلع تو تعرفه ؟؟
    -أي أكيد بعرفوه هايدا ريان بكل اسبوع يجيني مشان ادويتو ...
    -أدويــــه !!!! ليش بلاه الصبي شفيه سلامات ؟؟؟
    -(بأسف :- المسكين بياخود أدويه لمرضه النفسي ...
    -مرضه النفســـــــــــــــــــي !!!!
    -أي عندو للأسف من الولاده انفصام بالشخصيه ....
    (يزيد علطول تذكر حركاته الغريبه وكمان فيه شي ملاحظه زييييييييييييين بريان وهي ..
    هزة رقبته الدااائمه وكأنه مريض نفسيا ...
    شلون راحت عن بالي هالحركه بالذات !!!!
    عشان جذي يساوي مع نارا !!!
    يؤ لو يساوي شي بنارا وهو مايحس بنفسه ساعتها شبساوي انا ...
    لازم اقولها وأنبهها قبل لا يساويلها شي ..
    (بسرعه طلع وهو يركض للبناية الشقق اللي فيها نارا ....

    (من جهه ثانيه نارا كانت منسدحه على السرير ومطفيه كل المبات ماعدا شمعه صغيره ...
    وهي تطالع الشمعه وتفكر بحياتها التعيسه ولوين وصلتها الحال ...
    الشمع يذوب وهو حاااار ...
    مدت يدها ورفعت الشمعه على ذراعها ...
    غمضت عيونها الجاااافه من دموع كعادتها ولا مره نزلت دموعها ...
    قلبها صار قاسي من الدنيا القاسيه ...
    بلحضه غمضت عيونها بهدوء وكبت الشمع الذايب على ذراعها ....
    سكرت أسنانها بقوه وقلبها يعورها مو على الشمع ...
    لا على مواقفها التعيسه بالحياه ...
    طريقتها بالتفكير هو ..
    انو لما أتألم من حاجه بجسمي ... يمكن يبعد القليل من الألم بقلبي ...
    وهذا تفكير .. الايمـــــــــو .... (اللي مو ستايل __^ )
    (بالشارع .. يزيد واقف ويطالع شباكها .... مو شايف أي نور ....
    توقع انها مو موجوده او نايمه ...
    تنهد وهو يقول بنفسه ...
    نارا دامني يمج عهد علي لا أحميج من كل شر ..
    (لف وهو راجع للبيته ...
    """"""""""""""""""""""""""""""
    الجميــــــــــــــع على الساعه 12 بمنتصف الليل ...
    تولين جالسه على اللاب وهي تسولف مع صاحبتها عالمسن ....
    وهي بغرفتها مافي نور غير نور الشاشه ....
    مشغله موسيقتها المعتااااااااده اذا كانت متظايقه ...
    موسيقة التايتانيكـ ...
    أمها مرت وهي تسمع الموسيقى بداخل غرفة تولين ....
    استغربت من حال بنتها اللي صاير على هالحاله ...
    وللأسوء كمان ...
    (من جهة طلال واقف وهو يطالع جهازه ويفكر بجوجو...
    معقوله تكون الحين هي عالمسن !!!!
    لا لا ماأتوقع ... تلاقيها نايمه الحين ...
    (وبالفعل جوجو نايمه هالساعه بس اللي يحسبها جوجو مانامت مثل ماأحنا عارفين ...
    تولين طالعت من اللي دخل بالمسن الحين ...
    دقات قلبها صارت اسرع لما شافت طلال متصل بالمسن ...
    -(صاحبتها :- هههههـ عاد شرايج ياتولين فيها موب طبيعه صح ؟؟؟
    (تولين مو لم صاحبتها هيفا ابدا .. كله تطالع توبيكـ طلال وسرحانه فيه ....
    بس الصدمه فعلا لما دخل طلال والأول مره هو اللي يبدى بالحكي ...
    -السلام ...
    -(تولين طلعت عيونها على اخر حد ... طلال يحاجيني ...
    شسالفه ....
    ردت بسرعه :-وعليكم السلام ...
    -شحالج .!!
    -بخير ... وانت ؟؟
    -(فيس مبتسم ) وأنا شنو ؟؟
    -(الرتبكت شوي لأنها داريه انه يستهبل شوي معاها ...
    وانت شحالكـ ؟؟
    -بخير .. دام بنت عمي بخير __^
    -(تجاهلت كلمة بنت عمي وابتسمت مستانسه وكأنه لها الكلام :-
    تسلم ...
    -شفيج مانمتي للحين ؟؟؟
    -مو يايني النوم ...
    -طيب طفي اليتات وغمضي عيونج وعلطول بييج النوم __^ ...
    -اذا على جذي عيل الكل مابيسهر وبينام بسرعه __^ ...
    -أي بس اللي فيهم الرق شي ثاني ..
    - وليش الأرق عاد ...
    -لأنه مشكلتي
    -عيل وآنا برضو مشكلتي الليله هذي ...
    -وليش .. شمنه الارق عندج ..!!
    -من التفكير ...
    -(ابتسم طلال وهو يكتب لها :- منو تفكرين فيه !!!
    -(تولين ضربت خدها بخفيف وهي تقول للنفسها .... شسالفتي انا اتنح كل شوي وياه وأخبط له حجي ماأحس فيه ..
    ياربيه الحين وش لون برقع له ؟؟؟
    -(تأخرت بالرد بس طلال ماأنتظرها وكتب :- لا يكون احرجتج وانا ماأدري ...
    -(تنهدت وهي تحاول تجمع ثقتها بنفسها المعتاده واللي تشتت من لما تكون معه او تكلمه ...
    أحرجتني بشنو ؟؟
    -بالسؤال ؟؟
    -لا مافيه أي شي يحرجني ...وليش انحرج منكـ ..
    -(ابتسم :- انا ماقلت انج تنحرجين مني ؟؟
    -(عضت شفتها وهي تحاول ترد عليه بأسلوب :-
    طيب بالنهايه ماخليتني أجاوب بشنو افكر فيه
    -ههههـ أي صج .. بشنو ؟؟
    -ولا شي (^__* )
    -(ابتسم من الفيس وكلمتها :- طيب خليني أحزر بشنو تفكرين فيه ...
    -طيب يالله جرب حظكـ ...
    -أممممممـ بالاختبارات اللي يايه !!!
    -هههههههههـ من متى والدراسه تهمني ..
    -(هينا طلال عقد حواجبه لأنه يعرف انج وجو أشطر وحده بدراستها ..بس تولين نست انها مقتبسه
    شخصية جوجو ... عموما طرد هالأفكار وكتب :-
    -طيب تفكرين في رفيجتج تولين صح ...
    -(أصابعها عالكيبورد الرتجفت ...
    وليش افكر فيها ؟؟
    -يعني عشانها رفيجتج ؟؟؟ولا ..
    -أي بس موب معناته اني افكر فيها ؟؟؟ غريبه يبت طاريها ؟؟
    -وليش ماأييب طاريها مو هي رفيجتج ؟؟
    -امبلا ()
    -هههههـ طيب ليش اختبصتي ؟؟
    -انا .. لا عادي ..
    (سكتو للثواني وردت تولين رغم ترددها :-
    طلال ممكن أسألك سؤال ؟؟
    -(ابتسم :- أكيد ولو ...
    -(بتردد :- تولين لي شانت تعاملها جذي ؟؟
    -أعاملها كيف يعني ؟؟
    -مدري بس ملاحظه انكـ تعاملها بقسوه شوي ..
    -وهي برايج مو تستاهل القسوه ؟؟؟
    -(بنفسها .. الحقيـــــر ...
    ثم كتبت :- لا ..
    -طيب انتي رفيجتها وأكيد بتدافعين عنها ...
    -لا مو معناته رفيجتي بدافع عنها بس انا اشوف انها ماتستاهل كل هالقسوه قدام الطلاب لها
    البنت تنحرج كل مره تفشلها قدام الطلاب ...
    -اهي اللي تييب هالشي للروحها ..
    -على فكره اهي تقول انها متأكد هان الدكتور كارهني من البدايه عشان جذي تصرفاته وياي ..
    -(ضحك بخفيف ثم كتب :- هو انا ماأكرهها بس تصرفاتها بتخليني صج اكرهها ...
    -يعني انت ماتكرهها الحين ؟؟
    -هو ماأكرهها .. بس ماأستسيغها لا هي ولا حركاتها ... الا صحيح ودي اسألج سؤال وياليت مايطلع
    ولا تفهميني غلط ؤكي ..؟؟
    -ؤكي ..
    -تولين راعية شباب صح ؟؟
    -(طلعت عيونها بهالساعه وهي تشهق من قلب ..
    الخسيس الجلب .. الحيوان ... يييييييييه ياكرهه ... انا اراويك ياحقير ..
    -(كتبت :- ليش انت شايفها كل يوم متربعه مع شاب ولا يالسه مع شلة شباب ؟؟؟ ولا كل يوم
    متكيه مع ريال بالموبايل ... صج سؤالكـ سخيف ...
    -(عض شفته بقهر من نفسه وهو يكتب :- يؤ موب قصدي شي صدقيني بس انا أسأل يعني ...
    -طيب اذا هي تحاجي رياييل وشباب جان شفتني مثلها ... وانت تشك فيني ؟؟
    -أكيد لا ...
    -عيل ليش تشك فيها ؟؟؟
    -مدري بس احس بينها وبين سعد شي ... وبعد مره قد سمعت شباب يحجون عنها ..
    -يحجون عنها ؟؟؟
    -أي ..
    -شيقولون ؟؟؟
    -يعني من هالحجي اللي ماله لزوم ....
    -طيب انت قول لي شنو هالحجي وانا اقولك ..
    -مره شفت انا تولين واقفه من بعيد بالمبنى لحالها .. والشباب يحجون عنها وهم كانو يمي ويأشرون عليها ..
    هذي انا قد حاجيتها والثاني يقول لا عي لانا ماعطتني ويه شكلي ماأعيبتها ... ويضحكون ومأدري شنو
    وواحد ثاني قال انا مره شايفها طالعه مع واحد للكافي ... وطراطيش حجي كثير من هالنوع ..
    -وانت مصدقنهم ؟؟؟
    -مو على جذي بس حبيت أسأل
    -(لازال القهر جواتها :-وهي تهمك عشان تسأل عنها ؟؟
    -لا ابدا بس حبيت اشوف بنت عمي منو مرافجه ..؟
    -(شهقت شهقه طويييييييله ...
    الله ياخذ ويهك انت وبنت عمك ... وياخذ اللي حبتك ياحمار ... مدري وش عايبني فيك يازفت ...
    (بدون شعور سكرت المسن طفت اللاب وهي تحاول تهدي أعصابها اللي ماقدرت تضبطهم ..
    لأنها لو قعدت لحظه عالمسن ممكن تتفلت بكلام يفضحها ...
    غطت وجهها بالمخده ودموعها بدت تنزل بدون شعور ...
    حبيبها يحسبها انسانه وسخه وراعية شباب ....
    هذي اخرتها مع حبه ...
    انا بنت ماتربيت ..
    حسبي الله عليك ياطلال جانك ظلمتني ...
    (من جهه ثانيه طلال مصدوم من ردة الفعل القويه شوي تسكر بوجهه ...
    بس بنفس الوقت عتب على نفسه كيف انه يشكك باأخلاق تولين وكمان قدام جوجو ...
    هو شاك بس والحين تأكد انها مو راعية هالكلام لان بالنشبه له جوجو حريصه على نفسها من هالأشكال
    ولا يمكن تكون اقرب الناس لها من هالنوعيه ...
    يالييييييل آنا شساويت ويى البنيه ... صج ماعندي سالفه ... وشلون براظيها الحين ...
    أي احسن حل بالجامعه .... اناديها وحاجيها ...
    """"""""""""""""""""""""""""""""""
    ليان وهي تمشي راجعه للبيت ...
    كان فيه كذا شخص يراقبونها من بعيد ...
    بس هي ماحست بأي شي ....




    (من جهه ثانيه صقر بغرفته منسدح وهو يفكر بليان اللي فقد شوفتها حيل ...
    ليان البنت الضعيفه جدامه مثل الطفل ...
    قسى عليها حيل بس عشان سبب تافه توه يلاحظ انه السبب تافه بالنسبه
    للتدمير حياة شخص جذي ...
    يتمنى لو يعرف هي وين الحين ....
    طلع من غرفته ونزل للتحت يبي يشرب مويه وبالصدفه شاف بالصاله
    عبدالمحسن جالس عالكنبه وسرحاااااااان تحت هالظلام ومافيه غير الأبجوره الخفيفه بنورها ...
    استغرب حالة اخوه والأول مره يشوفه كذا ...
    -أحم أحم ... محسن ؟؟
    -(عبدالمحسن ماحس بوجود صقر لأنه سرحاااااان في ليان ..
    وكيف يلاقيها ؟؟؟
    -(استغرب اكثر صقر وهو يقول :- محسن شفيك ؟؟
    -(التفت عليه توه ينتبه :- معليه بس مانتبهت لك .. انتم نو متى هني ؟؟
    -من تو ..
    -وش عندك صاحي بهالوقت ؟؟؟
    -ماياني النوم .. وانتش عندك ؟؟
    -لا ابد بس سرحان شوي ...
    -بمنو ؟؟
    -ولا شي ..
    -لا يكون باللي ماتنتسمى ؟؟
    -صقور جم مره قلت لك لا تييب طرياها جدامي ذيج المره ؟؟؟
    -طيب ذيج المره على قولتك ماعندك لها اخبار ؟؟؟
    (عبدالمحسن ضحك في قلبه على حالته ...
    شخصين يدور عنهم ومالقاهم ..
    ليان و......... (بعدين راح نعرف ) ...
    -طيب شرايك ترقى بس تنام ؟؟
    -ولله مافيني النوم بس نازل اشرب لي قلاس ماي ..
    -عيل روح ييب لنا شطرنج بدل هالتفكير اللي مامنه فايده ...
    -(ابتسم صقر وهو يقول :- أي جذي اخوي ... من عيوني ياروح روحي انت ..
    -(عقد حواجبه على ابتسامه بسيطه وهو يقول :- انت ياعليك لسان ينقط عسل مدري من وين يايبه ..
    ياحظ زوجتك بس ههههههـ ..
    -(صقر بهاللحظه ماأبتسم ولا شي .. ومايدري لي شجت في باله ليان لما جاب اخوه سالفة الزواج قدامه ...
    بعد هالأفكار بسرعه وهو يقول :- انا رايح اييب الشطرنج ...
    -ههههههـ لا يكون الأخ استحى ...
    (مارد صقر وهو كل تفكيره بليان ...
    (ليان بهالوقت نايمه وبأحلامها التعيسه تحت سقف مهجور ...
    والأخوان الأغنيـــــــــــــــــآء .. عبدالمحسن وصقر يلعبون شطرنج ونسو سالفتها من الحماس
    باللعب ....
    """"""""""""""""""""""""""""""
    (نروح للبطلنا فيصل ...
    فيصل مثل ماعرفنا انه بدون بيت للحين ...
    ولا يمكن يروح عند عبادي من بعد اللي صار فجأه والانقلاب اللي صار بشكل مفاجئ وغريب من عبادي ..
    عبادي نصف فيصل الثاني ....
    غدر فيه ويغدر أكثر من ورى ظهره ....
    يغدر فيه بحبيته ....
    وتين اول حب للفيصل .....
    فيصل طلب من جينفر سلف وبيرجعه لها بأقرب فرصه ..
    طبعا جينفر عارضت وبقوووه وطلبت منه يجلس وينام عندها لين مايحلها ربه ...
    بس هو رفض وأبدى ماعليه كرامته انه ينام عند بنت ...
    ورفضت انه يرجع الفلوس بس برضو ماعطاها وجه لأنه راح يرجعه لها أكيد ...
    فيصل كل الليل يدور له عن شقه بس ماحصل ...
    كل المحلات تسكرت بهالوقت وهو ماله مكان ...
    قرر ينام بسيارته أحسن حل له ...

    (وتين وعبادي بهاللحظه يتراسلون مسجات سوالف مع بعض ....
    وتين كل مالها تتعلق أكثر في عبادي ...
    وعبادي لطييييييف مررره معها ....
    وعاجبته برضو ....

    (بالجـــــــــــــــــــــــــــآمعه ....
    أميره جالسه على الدرج برى بالجامعه في الحديقه ...
    تتفرج على اللي رايح واللي جاي وماغير تتحسر على نفسها ....
    لما شافت ولد جالس مع شلة بنات قالت بصوت واطي مليئ بحقد ...
    شف شف ولد اللذينا ... فاق خشته على ذالزيون ....
    لفت تدور بعيونها على فيصل بس مالقته ولا يمكن تلاقيه بهالجامعه الكبيره ....
    بعندها امل كبير انها تحصله .....







    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  2. #32
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    (من جهه ثانيه سعد كان جالس وهو يفكر بجوجو وحالتها مع تولين ...
    بالصدفه شاف من بعيد جوجو ...
    أشر لها وراح يسلم عليها ...
    جلسو يفطرون مع بعض على روفان وباقي على محاظرتهم نص ساعه ...
    تولين دقت على جوجو ..
    -جوجو وينك ..
    -بسم الله علي طيب شفيج مستعيله جذي ...
    -شـ شفتي أحد اليوم قابلتي أحد ؟؟؟؟
    -(عقدت حواجبها :- أي بس ليش ..
    -(تحس ان قلبها بيوقف :- منو ؟؟؟
    -شفيييج ترى صج خرعتيني ...
    -اقولج منو اللي شفتيه ...
    -منو يعني بيكون غير سعد ...
    -(تنهدت براحه كبيييره .... بس تذكرت كلام طلال عنها وعن سعد عشان كذا
    قررت انها تبتعد عن سعد باللي تقدر عليه ولو انها تعتبره مثل اخوها بس ماتبي تشكك طلال بأخلاقها اكثر من الي
    هو متوقعه .....
    -خلاص عيل اخليج ويى سعد وانا بروح مع هيفا ...
    -وليش ماتيين ويانا ؟؟؟
    -مو على جذي بس هيفا يمي الحين وماودي اتركها ..
    -طيب تعالي انتي وياها ..
    -(تنهدت بقل صبر :- يالييل جوجو خلاص ماراح نيي غصيه الدعوه ....
    (ثم سكرت الخط .....
    جوجو متعوده على اسلوب تولين عشان كذا صار عادي عندها ....
    سعد يراقب الوضع وهو يطالع بجوجو ...
    جوجو لاحظت انه يطالعها .. استحت شوي وهي تقول :-
    سعد شفيك تطالعني جذي ؟؟؟
    -(انتبه على نفسه وهو يقول بسرعه :- لا بس سرحان ...
    (مرت من جمبهم أميره وهي تفكر بفيصل وين بيكون ومتوعدتتتتتتته ....
    التفتت على جوجو وسعد وهي تقول :-
    هيه انتم ..
    -(جوجو وسعد التفتو عليها باندهاش من اسلوبها الجفش ...
    -(اميره وهي تزم شفايفها بطفوله :- تعرفون واحد اسمه فيصلوه ؟؟
    -(جوجو :- فيصلوه ؟؟؟
    -سعد :- فيصل قصدج ؟؟
    -أي فصيل منو غيره تعرفونه ؟؟
    -(جوجو وسعد هزو اكتافهم بعلامة مانعرفه ..
    -جوجو :- بس ترى فيصل فيه كثيييير يعني انتي ماحددتي ...
    -ولله مدري عنه وش اسم عايلته بس اللي اعرفه اسمه فيصل .. أي صح هو اشباهه شوي بنقالي ...
    -سعد :- يعني هو بنقالي ؟؟؟
    -ياليييل لا انت بعد وش تحس فيه .. هو اشباهه (ثم سكتت شوي وكملت :- الحقيقه هو موب اشباهه بنقالي بس انا
    بوصف لكم شكله يمكن تعرفونه ...
    عيونه زرق مدري كحلي مدري نيلي .. الموهيم انها ملونه .. وشعره أشقراني على اشهباني ...
    واملط ماله لحيه ولا سكسوكه .... يلوع بالجبد ... وشعره طويل شوي لحد اسفل رقبته ..
    و .. اممممت شبعد ... ايه طويل وجثثثثثثثثثثثثه <~ هذا أكثر شي لاحظته فيه بما انها موب طويله مره وصايره قزمه عنده ..
    (سعد وجوجو ماسكين ضحكتهم على شكلها وهي توصف ... وكانها ماتطيق هالفيصل ...
    -جوجو :- اسفه اختي بس صج ماندري منو ...
    -(ناظرتها بطرف عيونها :- الحين متعبتني بالاخير مااعرفه ...
    (لفت وراحت عنهم بدون ماتشكرهم حتى عالأقل ...
    وهي تمشي بطفاقه صدمت بتولين ...
    تولين تأففت من قلب وهي تقول من طرف خشمها معصبه بدون حتى ماتطالع اميره ..
    -عمى يعمي عيونج يالصعيديه ... ماتشوفين طريقج ...
    (أميره كانت بتعتذر منها بس لما سمعت كلام تولين قالت بستخفاف وابتسامه تقهر :-
    لا تكفين ياسندريلا ... عدال بس عدال لا تميعين علينا يالمايعه (وهي تقلد صوتها بدلع وعلى طنزه :-
    عمى يعمي عيونج ياصعيديه ... (ثم كملت بصوتها العالي كعادته :- أقول أثبتي يابنت وتكلمي معاي عدل قبل لا أحط حرتي كلها
    فيج ...
    -(تولين فتحت فمها بدلع علبالها مصدومه من حكي أميره ... ثم لفت تطالع أميره بحتقار :-
    لاء يمه خوفتيني .... أقول تعرفين كيف تلقينا مقفاج وتذلفين عن ويهي لأني موب ناقصتج ...
    (لفت بتروح تولين بس اميره مسكتها وهي فاتحه فمها بابتسامه واسعه وهي تقول :-
    وين بتنحاشين ياحلوه ...!!!
    (تولين بقرف وخرت يد اميره ...
    بس أميره جت قدامها وهي تقول بحتقار :-
    مسويه حلوه انتي ؟؟؟؟ ترى مافيج فرق بين التمساح ....
    (بهاللحظه نارا مرت عندهم وهي تسمع كلام اميره ...
    ابتسمت وهي ماسكه ظحكتها على اميره الزاحفه ... بس اعجبتها لما قوت تولين بالذات ...
    تولين المعروفه عند الكل بغرووورها الذي لاااا يطاق ...
    أميره سكتت فجاه وتنحت بوجه تولين وكانها تشوف قدامها فيصل ...
    تولين كانت بترد بس استغربت من اميره اللي كل مالها تقرب أكثر وأكثر بوجهها وشوي وتخش بوجه تولين ...
    -اميره :- انتي فيصل ؟؟؟
    -(فتحت فمها بقهر على دلع :- هه ...... أو . مــآي . قــآد .. يور كريزي !!!
    (ثم لفت بغرور وراحت عن اميره اللي فاقه خشتها متنحححححه من الشبه العظيم بين هالبنت وبين فيصل ...

    فيصل عيونه تعوررررررره .. مر من جمب أميره بس محد انتبه للثاني ..
    وحده متنحه من الشبه الكبير ...
    وواحد بالويل يشوف اللي قدامه من عيونه اللي تعوره بسبب الارهاق ...
    (فيصل وهو يمشي وقف فجأه مصدوم ...
    قاعد يطالع اللي قدامه هو صدق ولا كذب ...
    وتين وعبادي مع بعض مره ثانيه لا ويضحكون من قلب وداخلين جو ...
    فيصل حاول يكبت غضضضضضضضضبه ولف عنهم رايح للمكان شلته المعروفه ...
    لما جلس بينهم ...
    -براهيم :- فصووول حبيب قلبي وينك ياشيخ لك مده ماتنشاف ؟؟
    -وش اسوي كنت مسافر للعين ....
    -ومن وين لك الدراهم ؟؟؟
    -لا عندي رفيج بالعين عزابي لحاله بشقته أمسيت عنده كم يوم ورديت ...
    -هاه عساك استانست ..؟؟
    -ولله لك عليها شوي ...
    -ليه سلامات شصار ؟؟؟
    -لا أبد بس ماقلت لي ..
    (قطع كلامه عبادي اللي قال بصوت عالي :-
    آآآآآآآآآآآآه ياقلبي بس ...
    (كل الشله يقولون بضحك وهم يصفقون له .....
    اووووووهوووووه عبود محد قدك ولله عصافير انت وياها
    -براهيم :- اهنيك ياعم على هالرومانسيه والغرام ...
    (عبادي التفت على فيصل ... فيصل مصدوم من اللي يسمعه ..
    وتين وعبادي يحبون بعض وانا آخر من يعلم ...!!!
    رفع راسه بقهررررر وطالع عبادي بنظرات حاده ومليانه حقد ...
    عبادي الرتبك شوي ..
    بهاللحظه مرت وتين من عندهم ... بتدخل للمبنى ...
    كل الشله بصوت واحد وعالي ...
    أأووووووووووووووووووووووووووووووووو
    ههههههـ هههههههههههههـ ....
    وتين بسرعه دخلت للمبنى وهي تحس بوجهها طمااااااطه ..
    عبادي نزل راسه مبتسم على حركة شلته اللي تحرج ...
    أميره من بعيد سمعت الزعاق اللي تو وهي تقول بقلبها ..
    ولسنه آمين ...
    (فيصل ماقدر يكبت اعصابه اكثر من كذا ...
    خيانه عيني عينك لااا لين هينا وبس ..
    يسكت يسكت كثير بس فجاه ينفجر ...
    وقف بسرعه بين شلتهم الا ويمسك عبادي بقوه ويعطيه بوكس قوي ...
    وتين التفتت وهي اللي بعيده ... ركضت تشوف وش عندهم لأن الكل تجمع بسرعه ...
    عبادي خفيف مرررررره عشان كذا بسهوله طاح عالارض ......... وفكه يعوررره من الضربه.......
    -(فيصل تفل عند رجول عبادي وهو يقول :- هذي آخرة الصداقه ياخاين ...تف عليكـ ياوسخ ...
    (لف بيروح بس لقى بوجهه وتين وهي تقول بقهر :- أحترم نفسك ولا تقول عنه جذي ...
    (أميره لما شافت التجمع من بعيد ركضت بسرعه من زود اللقافه ... وهي تقول بقلبها ..
    ابوك يالفله ..طقاق ... !!!
    (وهي تزاحم بينهم أخيرا دخلت ...
    فيصل كان واقف مصدوووم وبنفس الوقت قلبه يعوره على حبه اللي راح بخيانه ...
    كان يطالع وتين مصدوم مايدري وش يقول ...
    حاس انه ضعيييف عند حبها اللي بقلبه ...
    أميره بطفاقه خبطت بكتف فيصل وهي تقول :-
    واخيرا صددددتك ...
    (الكل طالع اميره مندهش وهي مبتسمه أقوى شي ...
    فيصل عقد حواجبه ..لما التفت طلعت عيونه من اللي يشوفه ..
    -أميره !!!
    -لا بنت عمها .... هههاااي شرايك .. انا اذا قلت اييبك يعني اييبك ...
    أي تعال وش قاعد تسوي الله يصلحك ... مسوي تطاق مع ذولي .. اقول تعال وتطاق طقاق سنع معي ...
    (الكل فقع من الضحك عليها ...
    فيصل علق بعيونه على وتين اللي جالسه عند عبادي بخوووف عليه وهي تقول ..
    -عبادي صار لك شي ...
    (أميره حست ان فيصل موب لمها ابدا ..
    التفتت على المكان اللي يطالع هو فيه ...
    ابتسمت وهي تقول :- عدال يابنت لا تبجين عليه .. ماصار الا الخير ...
    (وتين التفتت على اميره مستغربه وش دخلها ؟؟
    أميره ابتسمت لها بابتسامتها المعتاده اذا جت تستخف دمها ...
    -شطالعين ؟؟؟
    -(وتين سكتت وماردت بشي بس اكتفت بنظرة أحتقار للفيصل اللي ماشال عيونه منها ..
    أميره حست بشي بين هالبنت وبين فيصل ...
    بس مافهمت وش السالفه ...
    التفتت أميره على فيصل وسحبته وهي تقول :- يالله جدامي ياولد ... ؤه اقصد يابنيه ...
    (فيصل سحب يده منها بدون نفس وكانه يقول ضفي ويهج موب رايق لج ....
    راح عنها وهي واقفه تطالع بدهشه من اللي قاعد يصير ...
    شفيهم ذوللي ميانين ؟؟؟
    """""""""""""""""""""""
    يزيد نقز من فراشه وتأخر اليوم على الجامعه حيل ...
    بسبب تفكيره اللي امس كله على نارا وريان ...
    .............
    للعلم ان يزيد يتمتع بوسامه شرقيه ....
    وهو يركض للجامعه اللي قريبه من بيته ...
    لما دخل المبنى وهو يدور على نارا ...
    يحاول يدورها بس ماحصلها ...
    طالع ساعته ولقاها على الساعه ثمان ونص ...
    -ياربييييييه محاظرتي راحت والبنت مالقيتها ....
    -(أميره واقفه جمبه بعد ماسمعت كلماته قال بقطة وجه :-
    عادي لا تفقد الأمل ... قوي عزيمتك شوي مثلي __^ ..
    (رفع حاجب مستغرب .. التفت عليها بدون كلمه ....
    أميره لما شافته تقول بقلبها ....
    انا من بكره لازم ادرس بهالجامعه ... ولله من يشوفني شوي وبعنس وانا تاركه اطخمان هني
    بيتحمد ويتشكر علي .. اهب ماأزينه بعد ذا ...
    (يزيد لف عنها وهو يقول :- فيه احد اكلتيه بعيونج غيري ؟؟؟
    -(فتحت عيونها :- اقول لا تصدق عمرك بس ... بس عشاني مشبهه ...
    -(التفت عليها وهو مبتسم ويقول :- دوري غيرها ...
    -(كشرت بقرف :- مشكلت شبابهم هني مره واثقين من أعمارهم ....
    نارا وهي جالسه على الدرج لحالها ...
    وقف قدامها ريان وهو مبتسم ....
    نارا رفعت عيونها عليه بس ماتحركت من مكانها وبالعكس بعدت عيونها عنه وهي ملت من حالتها معه ...
    ريان استغرب من تعاملها وكانها ماتعرفه ...
    جلس جمبها وهو يقول :- فديتج شفيج !!!
    -..........................
    -نارو !!! احاجيج ...
    -(ناظرته بهدوء وهي تقول :- طيب بروح وبرد ونشوف اذا بتكون نفس الحين ولا لا شرايك ؟؟
    -(سكت ريان وهو يطالعها بدون أي كلمه ...
    وقفت بتروح بدون ماترجع له .. مسك يدها وهو يقول :- نارا لا تهديني بروحي جذي انا ابيج ...
    (وقف وسحبها بعيد بالحديقه ورى الأشجار .... وبعيد عن كل عين ...
    حط يدينه على كتوفها وهو يقول :- شفيج علي ... نارا انتي تدرين فيني شكثر أغليج من لما كننا صغار ..
    والحين .. الحين ...آآآآ ... أحبج .. أي نعم أحبج ولله أحبج ...
    -(طالعته بعدم تصديق .. وخرت يدينه بهدوء ولما جت بتروح ... شدها بقوه يلفها عليه وهو يقول :-
    عطيني فرصه أفهمج كل شي
    -شنو بتفهتمني ؟؟؟
    -حبي لج ؟؟
    -وبكره قول لا ولله مااحبج .... انت واحد متقلب وموب قادره افهمك عدل .. عشان جذي خلنا بعيدين عن بعض
    (مسك يدينها بقوه وهو يقول بترجي :- نارا ورب الكعبه احبج ... ولله احبج افهمي .. وانا مستعد اساوي اللي تبينه ...
    (نارا سكتت شوي مو مصدقه اللي تسمعه ...
    تتمنى هالكلمه تسمعها بس ماحصلتها من سنين ...
    والحين يجي ويقولها بكل سهوله جذي .... بدون أي توقع منها ...
    وقفت للحظات تتطالعه ....
    -(ريان ابتسم لها من قلب :- بس ناطر جوابج اذا تحبيني ولا لا ؟؟؟
    -(نارا ماقدرت ترد بس اكتفت بالصمت ....
    أميره كانت تتمشى بكل مكان ومابقت شي ماطلت فيه ....
    لما طلت شافتهم .... نارا وريان قريبين من بعضهم مره وريان ماسك يدين نارا ...
    وهم ساكتين ...
    أميره كشرت من شكل نارا ....وهي تقول بقلبها ..
    عدال عدال ياسودا لا تنبطين من الحب ...
    (عقدت حواجبها وهي تطالع ريان استغربت منه حركه واضحه ...
    يهز راسه بشكل غريب ومفاجئ بين كل لحظه ولحظه ...

    (ملاحظـــــــــــــــه ...
    انا درست حالة النفصام بالشخصيه ...
    وفعلا كذا هم ... يعني مااجيب شي من عندي __^ ...
    وتكون هالمرض منذ الولاده ... لهم علاجات دائمه بس لا يمكن يشفون من هالمرض .. فقط يخفون منه
    بين لحظات اذا استمرو بالعلاج .. لكن انهم يشفون منه بتاتا لا ابد ...
    يحسون بأنفسهم انهم يتقلبون بين كل لحظه وثانيه ....
    بس ريان مايبي يعترف بهالشي ويبعد نارا عنه من الخوف ...
    ريان بالفعل يحب نارا ... ومايبيها تدري بمرضه ولا بيخسرها اكيد ....
    أميره قربت من عندهم وهي تتنحنح ...
    التفتو عليها بسرعه ... نارا الرتبكت شوي ولفت بتروح عنهم ....
    -(ريان طالع اميره بنظرات حققققققققققققققد وكره غريب ... اميره خافت من نظراته ....
    ريان قرب منها وهو يقول بشخصيته الثانيه :- أكرهج ....
    أميره فتحت عيونها عل آخر شي ... لما التفتت عليهم وهم رايحين ...
    تحاول تستوعب اللي حصل تو بس ماقدرت تفهم ...
    لااااا هالجامعه فيها شي !!!
    هذا مينون ولا شلون ؟؟؟؟
    ولله من شفت حبيبته وانا غاسله يدين .... بس ولله قهر هو مزيون وهي تروع بذالأسود ...
    نارا وهي رايحه بتدخل للمبنى .. سحبها يزيد من يدها وهو يقول :-
    نارا ابي اقولج شي ضروري ...
    -(سحبت يدها بقوه :- جم مره قلت لك لا تحاجيني ؟؟؟
    -بس الموضوع ضرو .....
    -(لفت عنه وراحت ...)
    نوف مرت من جمب يزيد وهي تقول :-
    بعد انت حاط عينك على نارا !!!!!!!! الله يصبرني بس ...
    فج عنها قبل لا يصير لك شي موب طيب ...
    -(يزيد حتى مالقها وجه ولا التفت عليها ... لف عنها وهو يفكر بمشكلة نارا وريان ...
    وش الحل يايزيد ..؟؟ وش الحل ...
    (من جهه ثانيه على الزرع وبالتحديد تحت الشجر ...
    صقر منسدح وهو يفكر ....
    رنا نطت عليه وهي تقول بدلع :- حبيبي ليش ماعاد صرت اشوفك كثير ...
    -(طالعها بقرف وهو يقول :- وييييع ياشين حبيبي من حلقج ... لا عاد اسمع هالكلمه منج وانا من اليوم موب حبيبج
    يعني لا عاد تنطرين مني أي شي ...
    -(رنا حست بقهر وهي اللي تمووووت على صقر وهواه ...
    وليش حبيت لك وحده ثانيه ...
    -وليش ماتكون الاولى ؟؟؟ هه تتوقعين انج انتي حبي الاول ... مصدقه انتي اني بالاصل احبج ؟؟؟
    يابنت وخري عني زييييييين ...
    (وقف وهو ينفض من بنطلونه العشب ...
    رنا جالسه وهي كابته قهرها وظيقتها من اسلوبه ....
    (من جهه ثانيه ليان تشتغل عند الاشاره ...
    ومن جهه اخرى عبدالمحسن بالغرفه تبع المستشفى وهو يفكر فيها برضو ...
    """""""""""""""""""""""""""""""
    تولين طول الوقت تراقب حركات جوجو والدكتور طلال ...
    لما انتهت المحاظره ....
    طلال التفت على جوجو وهو يقول بقلبه ...
    اناديها الحين ولا انتظر لين القاعه تفضى ؟؟؟ أي احسن انطر شوي ..
    تولين كانت حاطه رجل على رجل وتراقبه من بعيد ولا حتى قامت ...
    جوجو وقفت وهي تقول بابتسامه :-
    توتي يالله قومي نروح ...
    -(لما وقفت بتلحق جوجو ... لقت طلال يقول للجوجو :-
    جواهر تعالي ابيج شوي ...
    (تولين حطت يدها على فمها خايفه لايها تنفضح ...
    بسرعه راحت عند جوجو ومسكتها مع يدها وهي تجرها وتقول بابتسامه متوتره :-
    معليش دكتور طلال بس انا وجوجو بنطلع الحين السايق ينطرنا يالله باي ...
    (جوجو انصدمت من تولين بس ساكته مافهمت شي ..
    أما طلال حس بقهر من تولين خربت عليه الفرصه ...
    شوي وهو يفكر :.....
    لا يكون جوجو قالت لتولين عن الحجي اللي امس ..!!! يؤ لا ماتسويها جواهر ... ياربيه انا وش فيني مهتم لها وبرفيجتها ...
    الروح احسن لي ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  3. #33
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    اليوم الليله حفلة جينفر .. بعيد ميلادها ..
    كبيــــــــــــــــــــــــــــــر حييييل ...
    وجنااااان بمعنى الكلمه وهو بهالقصر ...

    المدعويين كثاااار وبالجامعه نصها مدعوه ....
    ومنهم من ابطالنا .. فيصل اكيد وشلته ..
    صقر وشلته ...
    بس نوف ونارا مو مدعويين لكنهم بيقطون يوسعون صدورهم شوي بالحفله ...
    أميره درت ان فيه حفله وفيصل بيحظرها .. قررت انها تروح لها ...
    ريان وبرهوم ودحوم بيروحون ....
    ويزيد كالعاده يتابع نارا خفيه ...
    .............
    فيصل وهو واقف قدام المرايه ومبتسم راضي عن شكله ...
    وهو لابس ....

    (وبقلبه يقول ....
    فديت قلبج ياجينفر هذا احلى مافيج راعية حفلات ووناسه ... هههههـ ...
    (من جهه ثانيه .... صقر بسرعه طلع من دولابه أول لبس قدام عيونه وهو أصلا موب رايق للحفله لولا برهوم ودحوم اصرو عليه ... ...
    ...مع العلم انو صقر مايهتم بالمناسبه يعني يلبس اللي متعود عليه بدون مايهتم للأي احد .. ملابسه كلها سبورت بشكل غريب .. وهذا هو لبسه لهالليله ...

    (وهو يطالع شكله بالمرايه تذكر ليان ....
    عقد حواجبه يحاول ينساها .....
    (أما نارا لبست مثل العاده أسود بأسود ...
    بنطلون وبوت سبورت وقميص ضيق .. ألوانهم أسود وبس ...
    دقت عليها نوف ...
    -الو ...
    -هلا حبيبي وينك جاهزه امرج ؟؟؟
    -أي جاهزه وبسرعه لا تتأخرين نوف ..
    -تامرين امر انتي .. ؤكي حبيبي دقايق ويايه لج ...
    (ومن جهه ثانيه اميره في غرفتها بعد ماقررت تروح بدون علم امها اللي اكيد بتقول لها
    لا مافيه روحه وش يوديك عند ناس ماتعرفينهم لا واختلاط بعد ...
    وأخير وهي تطالع شكلها بالمرايه ...

    وفوقها العبايه مفتوحه ....
    تقول بصوت عالي شوي ...
    انا اراويك يافصيلوه .... لازم الرجع كرامتي شوي من اللي قلته لي ...
    (ريان وهو جالس بالصاله وحاط رجل على رجل يفكر بنارا اذا هي بتجي او لا ...
    وكان لابس

    وهو يقول للنفسه ... يارب عسى ماتنقلب حالتي بعد اليوم يارب مابي خلها تعدي على خير ...
    يارب انا وش اللي ساويته ... أحها وانا عارف بمرضي ... وش نهايتي وياها بحبي لها ..
    بس انا ابي اعرف اذا هي صج تحبني ولا لا ؟؟
    (أما يزيـــــــد ...
    قاعد يلبس جزمته وهو بهاللبس ...

    جت على باله نارا .... بس مايدري ليه ابتسم لما تذكر شكلها ...
    تنحنح شوي يبي يبعد هالابتسامه اللي مايدري وش سرها اصلا ....
    (في قصر جينفر ...
    الحفله ابتدت ....
    الساعه ثمان الليل ....
    فيصل دخل وهو يلتفت حواليه مبتسم على منظر الحفله الرائعه والقصر اجمل واجمل ...
    حاس انه داخل روايه من روايات شكسبير الخياليه في هالقصر الكبير ...
    جينفر تطالعه من بعيد وهي كانت بكامل اناقتها وجمالها المعتاد ...
    راحت عند فيصل وهي مبتسمه بفرح عشان حبيبها اللي تمووت عليه ...
    فيصل ابتسم لما شافها جايته ... فتح يدينه لها وهي اللي ماصدقت وضمته ...
    هناها بصوت خفيف على عيد ميلادها ...
    مسكته مع يده وراحت تبي تعرفه على معارفها وأصدقائها ...وماعندها غير كلمة ماي بوي فريند ...
    الكل يحسدها على حظها بحبيبها القمه بالوسامه والأناقه ... والاخلاق وواظح عليه هادي ...ورزين ...
    مر من جمبهم يزيد وهو يدور بعيونه على نارا بس ماحصلها ...
    لقى وحده تدور بكاسات شراب خاليه من الوسكي ...
    أخذ له وهو جالس على كنبه ينتظر نارا تبين ...
    نارا وهي مع نوف دخلوا لحفله ...
    الكل التفت عليهم بتقرف من اشكالهم الغريبه ... وليش لابسين هالملابس بهالمناسبه ..
    نارا ماهمتها نظراتهم لها ولنوف .. وكملت طريقها بتروح توسع صدرها بأي شراب ويسكي ..
    -نوف :~ نارو اسمعي ابي اقولج شي ...
    -..................
    -لا تكثرين من الشراب ترى انتي يروح عقلج بسرعه ولله خايفه عليج..
    -ؤففففففففـ هذا اللي ناقصني انتي تعطيني نصايح ... وخري عني زين ..
    (ريان وهو توه داخل شاف نارا رايحه صوب الكاسات والشراب ...
    ابتسم وهو رايح لها ..
    يزيد شاف ريان رايح للمكان معين ... قرر انه يتبعه ...
    وقف وراح وراه ...
    ريان من ورى نارا قال بصوت واطي ..
    -حبيبتي هني وأنا مدري ..!!
    -(نارا جمدت مكانها ماتوقعت بتحصل ريان هنا ...
    (على صوت الموسيقى الهاااااديه ....
    الكل هدى وعاشو وقتهم بهدوء وروقاااااااااان وسوالف وضحكات ...
    لفت عليه نارا تطالعه تبي تتأكد انه هو ..
    يزيد واقف من بعيد ويراقب الوضع بين ريان ونارا وهو خايف لو يصير شي ...
    -(ريان مسك يد نارا وباسها وهو يقول :~ فديت قلبج تيننين من عرفتج ....
    -..........................
    -نارا حبيبتي ليش ساكته طول الوقت ابي افهم ؟؟؟؟
    -شتبيني اقول ؟؟؟
    -انتي مو جذي قبل .. انا اعرفج موب جذي موليه .. شنو اللي غيرج ....
    -(طالعته وقلبها يعورها على حالها ... :- يعني ماتدري من وصلني لهالحاله برايك
    -(عقد حواجبه :- لا !!!
    -(جت بتتكلم بس فجأه لف عنها ريان وهو مسرع طالع من القصر ...
    استغربت وش فيه .. بسرعه لحقته وطلعو برى ,...
    يزيد تبعهم علطول ...
    وقفت وهي تطالع ريان جالس عالكرسي برى بالحديقه المظظظظلمه ومنزل راسه بين رجوله وهو يهز روحه
    ويأن بصوت خفيف ...
    نارا خافت عليه .... حطت يدها على كتفه بس ريان وقف بسرعه وجرها مع يدها بقوه وهو يقول
    بشخصيته الثانيه :- انتي شتبين لاحقتني بكل مجان ؟؟؟ اتركيني بحاااالي يابنت صج بديت اكره روحي بسببج
    (نارا مجمده مكانها مو عارفه وش تقول ... يزي تحرك بيروح لهم بس وقف لما شاف نارا رايحه من عند
    ريان وهي منزله راسها وواظح عليها الحزن ....
    طالع ريان بكره كبييير ليش انه ماقدر حب نارا له ...
    نرا بنت غير كل البنات تحمل بقلبها وداخلها غموووووض مو طبيعي ...
    بنت صعب الواحد يفهم لها ...
    يزيد انصدم من ريان اللي لف بسرعه ورى نارا وشدها بقوه له ثم ضمها وهو يقول بصوت واطي بين الهدوء
    وصوت الموسيقى الهاديه طالعه لهم بالحديقه بشبه صوت من بعدها ...
    نارا انصدمت من هالحركه بس ماقدرت تتحرك ..
    حاسه بكل شي خدر بجسمها من الصدمه ..
    مشوشه مو فاهمه أي شي
    ملت من حالتها كرهت حياتها من هالحاله الي هي فيها مع ريان الغريب ...
    يزيد يطالعهم من بعيد ...
    علق نظراته عليهم وقلبه تزيد دقاتها ...
    قلبه انقبض فجأه لما شاف هالحركه ...
    غمض عيونه شوي وهو يسمع الموسيقى البعيده ويفكر بهالحركه ...
    لما فتح عيونه ببطئ لقى ريان ماسك يدين نارا بقوه وهو يقول بتوسل :~
    انا اسف ولله موب قصدي اجرحج بس كنت مخربط شوي يعني مدري شقولج ..
    انشي حبيبتي اللي صار تو انسي وخلينا بواقعنا الحين ...
    تكفين لا تكرهيني اذا شفتي مني هالحركات ولله موب قصدي ولله ...
    -(عقدت حواجبها بس ماردت عليه ...
    -سحبها للكرسي وجلسها جمبه وهو يقول :-
    نارا ابي افهم انتي ليش بهالحاله جذي ؟؟؟ ليش ...ليش تتبعين الايمو ليش ؟؟؟
    -(بهدوئها :~ مو انت كنت من الايمو ..
    (ريان مارد عليها بس اكتفى بحركه وحده وهي انه سحب ذراعها يطالع الجروح والخطوط اللي مموسه نفسها
    وواظحه آثاره صاير خطوط سودآ قديمه ...
    طالعها ثم كمل :~ انا ماأتحجى عن الستايل ... انا اتحجى عن حالتج هذي ...
    طالعي يدينج شلون ملعوبه فيها وألله العالم كيف باقي جسمج ...
    انا يانارا كنت من الايمو كستايل وبس ... بس ماكنت متعمق بحركات الايمو ...
    نارا حبيبتي سمعيني عدل ...
    الايمو شخصيات منبوذه من المجتمع .. الايمو يودونك للطريج الهلاااااك بين الضلام والوحده ..
    وانا مابيج تكونين وحيده جذي ...
    حبيبتي انتي مو بس ستايل ... انتي أكثر من الستايل ... والدليل هالجروح اللي تجرحين فيها نفسج ..
    نارا فيه شي يخليج تسلكين هالطريج الموحش ؟؟؟
    -(ساكته وهي تطالعه يتكلم ... قالت بهدوء وكأنه ماحرك فيها ولا شي :~
    أنــــــت السبب ...
    -(يزيد كان يسمع كلامهم وهو متوزي ورى الشجر ....
    -ريان سكت للحظات ثم قال بحنان اكبر وهو يشد على يدينها الصغيررره بين يدينه ...
    نارا ممكن تسمعيني عدل ...
    -...........................
    -نارا اذا قصد جاني رحت وتركتج فصدقيني مو بيدي ... واذا قصدج انج
    تتبعين الطريج اللي كنت عليه فأنتي غلطانه .. انا كنت ستايل وبس ....
    طريجج غير عن طريجي السابق ..وبعدين ستايل او أكثر من ستايل .. كلها منبوذه من المجتمع
    -مو محتاجه محبة احد ...
    -بس انا مابيج تكونين منبوذه لأني اعرفج بنت تنحبين وتحبين وطيووووووبه ...
    -(سحبت يدينها وهي تقول :~ ومنو قالك اني احب او ابي حد يحبني ...
    -(ابتسم بلطف وبطريقته اللي خلاها تتعلق فيه ...
    مسك يدينها مره ثانيه وهو يقول بابتسامه :~ يعني ماتبيني احبج !!
    -(نزلت راسها وهي ساكته ...
    -قولي لي ماتبيني احبج ؟؟
    -....................
    -طيب لا تتحجين لأنه مو بيدي .. قلبي يحبج غصب علي ...
    -(سحبت يدها بقوه وهي تقول بحقد :~ انت واحد جذاب ... بكره بتقول ماحبج وبتتركني مثل ماتركتني قبل ..
    (وقفت وهي مسرعه بتدخل القصر ...
    يزيد منزل راسه وكلماتهم تتردد بأآذانه .... مايدري ليه قلبه يعوره ...
    حاس بخنقه مايدري كيف يطلعها ...
    رفع عيونه على ريان اللي ماتحرك من مكانه وهادي بدون أي حركه ...
    دخل القاعه الكبيــــره وهو يدور على نارا ...
    فجأه صدم بأميره اللي كانت تشرب عصير ...
    لفت عليه معصبه لأن العصيرطاح عالأرض وانكسر ...
    -انت هيه ماتشوف الله لا يعمينا ...
    (يزيد مارد عليها بس اكتفى بكلمة ..
    سوري ...
    -لا موب سوري اذا على كلمة سوري ليش طلعو الشرطه عيل ؟؟؟
    بس فجاه مالقت يزيد قدامها راح وطنشها ...
    انقهررررررت وهي تسب بقلبها عليه ...
    لفت بتروح تجيب لها كاس عصيرثاني ...
    بس لقت فيصل واقف من بعيد ويضحك مع جينفر اللي لازقه بوجهه ...
    ابتسمت بخبث وهي رايحه عندهم ..
    -عبالك بتنحاش مني ..!!! لا ياحبيبي ... انا وراك والزمن طوييل..
    -(التفت عليها وهو بقلبه .. اللـــهم طولك ...
    -انتي شتبين الحين ابي افهم لاحقتني من العين لين هني كل ذا حب لي ؟؟
    -(فتحت فمها وهي تقول بستهزاء :~ ايه تصدق ماعاد صرت اقوى فرقاك .. اقول طس عن ويهي ..
    يايه اطلع جلمة ولد من عيونك يوم انك تتجرء وتقولها لي ...
    -مسجينه لا يمكن اعتذر لج ... روحي بس عن ويهي احسن ...
    -(طالعت جينفر بحتقار وقالت :~ هيه انتي ياشقرا ادخلي بخشته احسن ؟؟؟ وع عليج وعليه مدري شلاقيه فيه ..
    وانت بطلع جلمة ولد من عيونك بس اذا عتذرت لي كل شي راح يكون ؤكي على ؤكي ...
    -ماراح اقو لواذا عندج شي قوليه ...
    -أي الجامعه بسجل فيها لو بالواسطات بعد وتشوف اذا ماطفشتك من حياتك فأنا ماكون اميروه ...
    -طيب الحين ممكن تذلفين عن ويهي ترى موب رايق لج ...
    -(أميره ماتحب احد يهينها ابدا عشان كذا قالت بصوت عالي :~
    هيه انت .... ترى صج صجيتني صجيييتني كل يوم أحبج أحبج ... ياخي حدك هالشقرا
    الخواجه وهدني بحالي ... لاحقني من العين لين هني كل ذا حب ؤفمنك يالغثيث ...
    (الكل سمع كلامها اللي معليته بقوه .. التفتو على فيصل يطالعونه بابتسامه ساخره ..
    فيصل فق خشته من الصدمه .. هذي شتقول مينونه ولا شنو ؟؟؟
    بعد عن جينفر ولحق أميره ثم شدها بقوه وهو يقول :~ هيه انتي منو مصدقه روحج عشان تتشيطرين علي ؟؟
    قالت ايش قالت احبها .. ياعمه احلمي على قدج فاهمه ...
    فيصل لو بيحب ماراح يحب اشكالج ...
    -(جرت يدها منه بقوه وهي تقول :~ ايه انت حدك ذيك اللي معطيتك اشكل ابو الخامس ولا قلتك ويه
    واظح انك خااااق عليها لا تقعد ترقعها ؟؟؟
    -(فيصل شبت بقلبه نار كانت طافيه من بعد الحفله ذي ... وموب رايق يتذكر السالفه مره ثانيه ...
    مسكها مع ذراعها بأقوى شي لدرجة انها كتمت صرختها من الألم ...
    -(قرب منها وهو يقول بصوت واطي :~ شفتي لسانج اذا ماعدليته وقسم بآيات الله لا أقصه لج بطريقتي ...
    ولله لا اخليج تتحسفين على الساعه اللي عرفتيني فيها ..
    وخصوصياتي لا تدخلين فيها يالملقوفه ... انا موب ناقص بزران مثلج فاهمه ؟؟؟
    (دفها عنه ثم راح صوب بنات ثانيات غير جينفر وهو متعكر مزاجه ..
    بسهوله جذب البنات وتلزقو فيه ...
    اميره كانت تطالع الموقف وقلبها يشب قهررررر .. حست بعيونها غرقانه دموع من القهر ..
    والألم بيدها ...
    رفعت تطالع يدها ولقتها خطوط أصابعه اللي طبعت عليها وصارت حمرا مايله على بنفسجي شوي ...
    رفعت عيونها وهي تغمض بقوه تبي تبعد دموعها ...
    الانوار كانت خاااافته ... وبقوه .. والموسيقى الهاديه للحين على نفسها ...
    بس شوي وشغلوا نوار صفرا اكثر ...
    والموسيقى تغيرت الي موسيقى ثانيه مرحه شوي ..
    طبعا غالبية اللي بالحفله اجانب ...
    وقليل العرب بينهم اللي من الجامعه وغالبيتهم من غير الخليج ماعدا ابطالنا وكذا شخص ...
    الموجودين بدو يرقصون بمرح أكثر ..
    صقر ركب سيارته بيروح للحفله ...
    وهو بطريق كان يفكر بليان ...
    طوووول الوقت يفكر بليان ....
    فجاه مع السرحان كانتبه للبنت اللي بالشارع ..
    وبسرعه بغمضة عين صدم فيها ...
    وقف السياره مرعوب من اللي صار ...
    استوعب شوي انه صدم احد ...
    نزل من السياره بسرعه وهو كان كاشخ ....
    رفع راس البنت يطالع وجهها اذا صار لها شي ا ولاء ...
    بس فجــــــــــــــــــــــــــــــــأه ...
    انصدم من اللي تشوفه عيونه ...
    ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآن
    اللي خذت تفكيره مله قدامه الحين وبين يدينه ...
    ماقدر يحرك نفسه حس بكل شي تجمد بجسمه من الصدمه ...
    دقات قلبه بدت تعلى وهو يشوف وجه هالبنت اللي لطالما اشتاق لها ...
    مو مصدق انها بين يدينه الحين ...
    بس بين يدينه وهي مو بوعيها ...
    ومغطيها الدم ....
    طالع شعرها المقصوووووص قص بوي ...
    حس بألم بقلبه عاللي سواه في هالبنت المسكينه ...
    صحى من أفكاره بسرعه ..
    ثم جملها بين يدينه للسيارته رايح للصوب المستشفى ...
    لما وصل نزل بسرعه وهو شايلها بخوووووف وتوتر ....
    لما دخل المستشفى نادى بصوت عالي عالدكاتره والممرضات يحون يساعدونه ...
    لأول مره يحس بالخوف في حياته على أي شي ...
    مايبي تضيع هالبنت اكثر ماهو ضيعها ...
    مايبي يكون السبب اكثر في تعاسة حياتها وبعيدن يجي ويخلص عليها ....
    لما دخلوها للغرفة الطوارئ ..
    جلس صقر عالأرض متوترررر وخااايف ...
    يارب يارب انك تكون بعونها ..
    يارب انط تشفيها يارب ...
    ياربيه انا ليش جذي حضي ..؟؟ ياربييييييييييه ليش انا ساويت بالبنيه جذي ...
    هالبنت غريبه خذت لي كل تفكيري والحين بتاخذ مني روحي من الخوف ...
    يارب يارب انك تشفيها وتخليها للأهلها يارب ...
    ؤففف الحين كيف اعرف عنوان اهلها ؟؟؟ بس اكيد بيخافون عليها ..
    احسن شي انتظر لين تتعافى يارب ...
    (بعد ساعه ونص طلع الدكتور صقر كان منزل راسه بين رجوله بظييقه ....
    رفع راسه وهو يقول بسرعه واقف للدكتور :~ هاه دكتور بشرني .. البنت صارلها شي ؟؟
    -(الدكتور حط يده على كتف صقر وهو يقول :~ لا الرتاح البنت بعافيه بس فيها رضوض بسيطه على جسمها ...
    ويدها صار فيها كسر بس عملنا الواجب وجبصناها لها ...
    يعني البنت لازم لها راحه ...
    -(صقر جلس على الارض بخيبة امل .... عض شفته وهو مقهوووور من حاله ..
    صقر شسويت انت شسويييييت بالبنيه ...
    ياربيه وش اسوي انا الحين ...
    ؤفففففـ مني ؤف ....
    (وقف بسرعه وهو متجه للغرفة ليان ...
    لما دخل عليها بهدوء وبدون احد يدري لأنه ممنوع الزياره الحين ...
    بس صقر مايقدر ينتظر اكثر ...
    لما دخل لقاها متسطحه وهي نايمه ...
    قرب اكثر منها ...
    وقف يطالع وجهها وجمالها اللي ماقد لاحظه ابدا ...
    بس يحس هالملامح مئلوفه له بشكل كبير ...
    ملامح مميزه يعرفها زيييييين ....
    بس مايدري وين شايف هالملامح ومو مهتم يعرف وين شافها ...
    تنهد شوي وهو يفكر كيف كان عميان من هالجمال الغريب ...
    وكان اللي قدامه مو عربيه ..
    جمالها جمال اجنبي مو عربي ...
    رفع عيونه على شعرها القصييييييير ... أول مره يلاحظ لون شعرها الفاااااتح مايل للأشقر شوي ..
    لهدرجه كنت عميان انا قبل عن هالجمال ؟؟!! ...
    (مد يده بتردد ... لمس شعرها القصير مره ...
    حس بقشعريره بجسمه ليش يحس انه هو السبب ورى كل هذا ...
    البنت ماكانت جذي وبهالملابس القبيحه والولاديه ؟؟؟
    ياربيه انا وش سويت للبنت ...
    دخلت عليه ممرضه .. الرتبك وبعد يده بسرعه عنها وطلع ...
    وكل تفكيره بليان اللي نايمه داخل ...
    رفع يطالع اكمامه ولقى الدم ملطخه ...
    حمد ربه انه ماصار لها شي اكثر من كذا ...
    (نرجع لحفلتنا ....
    أميره جالسه وهي حاطه رجل على رجل وتهزها بقوه من التوتر والقهر اللي بقلبها من فيصل وتراقبه ..
    فيصل حاس بنظراتها بس مالقاها وجه ...
    الفت غيصل على جينفر وهو مبتسم ...
    مسكها مع يدها وسحبها للفوق بالدور الثاني ..
    جينفر ابتسمت له وهم راقين فوق ...
    أميره وقفت ماتدري ليش عندها فضوب تلحقهم ...
    بسرعه ركضت وراهم بدون مايحسون ..
    فيصل قال لجينفر تنتظره بالصاله ...
    دخل غرفه شوي .. ثم طلع
    وكل هذا تراقبهم أميره ...
    لما طلع ابتسم وهو يقول للجينفر تدخل للغرفه ...
    لما دخلو اميره نقزت تتسمع عليهم لما سكرو الباب ...
    بس ماسمعت غير صراخ خفيف مع ضحك ...
    عقدت حواجبها ..!!
    شسالفه ...
    (شوي كشرت اميره من الفكره اللي جت ببالها وهي تقول ...
    صج حقير ووسخ ...
    بس ماحست الا بفيصل اللي فتح الباب فجأه وهي ملزقه اذنها عالباب ...
    طالعها بدهشه !!! كيف تتصنت عليهم بهالطريقه ...
    أميره الرتبكت شوي ثم ابتسمت تصرف ...
    فيصل كشر بوجهها وهو يقول :~
    صج وقحه ... وصلت فيج تتصنتين علي لين هني ...
    (براهيم رفيج فيصل جاهم وهو يقول :~ هاه وريتها الهديه حقتها ؟؟
    -أي وشفها داخل البنت بتطير من الفرحه ولو ان الهديه موب لذاك الزود ههه .. بس اه من افكارك انت ..
    (أميره قزت بعيونها اخل الغرفه ولقت جينفر جالسه وهي فرحانه بهديه عباره عن
    بيت ورد متوسط الحجم ...
    شكله خقاق ...
    أميره فهمت انه بيراويها بس هالهديه وان تفكيرها راح لبعيد مره ... سكتت خجلانه من نفسها ومن اللي فكرته بفيصل ..
    لما دخل براهيم عنهم ... التفت فيصل على اميره وهو يقول :~ انتي ونهايتها وياج ؟؟؟
    -(لفت بتروح بس فيصل شدها مع يدها بقوه ونزل فيها للتحت ...
    وهو يجرها كانت مصدومه ماتدري وش تسوي ومو عارفه وش ناوي عليه هو ...
    طلعو برى القاعه الكبيره بين الحدايق ...
    بعيد عن ضجة الضيوف ...
    هدوووووء ..
    مافيه غير اميره وفيصل ..
    قيصل ماسك اميره للحين ..
    اميره نزلت عيونها على يده ..
    فيصل حس بنفسه بس ماهمه ..
    بالعكس مسك بيدينه الثنتين يدها وهو يقول ..
    -بقولج شي عني ممكن تسمعينه ؟؟؟
    - .................. (ساكته وهي تطالع عيونه الساحره )
    -(ابتسم فجأه وهو يقول :~ أحبج ...
    -(فتحت عيونها أقوى شي من الصدمه وماقدرت تتحرك ... وكأن قدر نارا ينعاد للأميره ..
    فيصل ضحك علطول وهو يقول :~ علام البنيه جمدت ؟؟ قولي من البدايه انج تحبيني وانتهى الموضوع
    بلا ماتلاحقيني او أي شي ... عادي اذا تحبيني ؤكي .. راح أعطيج ويه ..
    بس الجلمه اللي تو لا تنطرين مني اقولها لأني لعوب ومو لم الحب موليه ..
    ااذا تبيني وانا لعوب براحتج .. واذا اهم مالج قلبج وكرامتج لا عاد اشوف ويهج وانسي اللي بقلبج لي سواء حب او كره
    -(حست باهانه لها .. بقهر سحبت يدها وهي تقول :~ مسجين واثق من روحك وايد ..!!
    -(بابتسامه حلوه :~ مايحق لي !!!!
    -هاهاهاااا منو اللي لاعب عليك وقايل لك انك حلو اصلا ؟؟؟ انت حدك بنقالي ...
    -طيب بما اني بنقالي ليش تلاحقيني من مجان للمجان ..!!!
    -لأني ابيك تقول اسف وبعدها ماراح تشوف ويهي ..
    -على شنو ؟؟
    -على كلمتك لي ... ولد ...
    -هههههههههههههـ ...صج غبيه ... عموما انسي اقولج اسف ... مستحيييل اعتذر لج فاهمه ؟؟؟
    يالله اختاري .. تهديني وتفجيني منج ولا بتكونين خويتي بس مع لعوب يعني موب جديه موليه ؟؟
    (فيصل يقول لها هالكلام عشان يفتك منها ولا عاد يشوف رقعة وجهها اللي طفش منه ..)
    -(ابتسمت وهي تقول بخبث :~ ولله شكلك انت اللي تحبني موب انا ..!!
    -(كشر بقرف وهو يقول :~ قللت احبج انتي ..!!! (سكت شوي ثم ضحك بقوه :~
    هههههههههههههههههههـ .. تبين تردين كرامتج لأني رفضتج ؟؟
    -(فتحت فمها مفهيه من ثقته بنفسه الكبييييييره ... عضت شفتها وهي تقول :~
    آخر واحد أفكر فيه هو انت فاهم .. والحين ضف ويهك عند حبيبتك قبل لا تبجي ..
    -غايره ..!!
    -(طفشت من جد منه وهذا هو اللي يبيه :~ ؤففففففففففففففـ صج واثق ثقه عميااااء .. يالله بس وخر عني ..
    (لفت بتروح وسمعته يقول بصوت عالي:~
    ياحلوه سمعي مقطع من هالشعر مني ....
    (وقفت وهي ملقيته ظهرها ...
    (ابتسم ثم قال :~
    بعنا فينا واشترينا ...
    ولا درينا بثمن ..
    الغدر مننا وفينا ...
    لا تقول من الزمن ...
    الوهم يكبر ويكبر داخل الاوهام هم ...
    الالم يكبر ونكبر داخل الالام غم ..
    ليه ليه كل كف جبرتنا ... لملمتنا وكسرت ..
    ليه كل كف حظنتنا .. شتتنا ورحلت ...
    يعني هي هذي الحياه ..!!!!
    (راح لها وهو يقول بصوت اشبه بالهمس ...
    هكذا الدنيا تدور .....
    (عقدت حواجبها مو فاهمه شي رفعت راسها ولقته رايح صوب القاعه داخل ...
    سكتت تفكر وش قصده بقصيدته ؟؟ وآخر كلمه وش قصده مافهمتها ..!!!
    (أخيرا قررت انها تروح من الحفله لأنها ماستفادت أي شي غير الحيره ...
    فيصل وهو كان واقف مع جينفر التفت على اميره اللي دخلت تاخذ شنطتها ... التفتت عليه
    وعلقت نظراتها عليه ... فيصل ابتسم ثم لف على جينفر وباسها مع خدها بشكل مفاجئ للجينفر نفسها !!!
    أميره تنهدت بظيقه غريبه تحس فيها ... بعدت عيونها عنه ولفت طالعه من القصر كله ..
    فيصل التفت عليها وهي ملقيته ظهرها طالعه ...
    سكت للحظات وهو يفكر باللي سواه معها ..
    هل هو كان قاسي معها ولا لا !!! بس هذي الطريقه الوحيده اللي تتركه بحاله ..
    نسى موضوعها بسرعه ولا همته ...
    أما اميره طول الوقت تفكر بكلاماته وآخر حركه له مع جينفر قدامها ...
    (نارا وهي جالسه تطالع الاحتفال بعيد جينفر ...
    حست بأحد جلس جمبها ..
    مالتفتت وماهمها من اللي جمبها ...
    يزيد قال :~ نارا ضروري تسمعيني ..
    -..........................
    -نارا عشان روحج لازم تسمعيني ... ضروري لصالحج انتي وبس ...
    -..........................
    -(تنهد وهو جاي بيقول السالفه بس مامداه الا ونوف جت قدامهم وهي تسحب نارا وتقول :~
    انت ماتفهم هد نارا بحالها ..
    (نارا طالعتها ثم سحبت يدها بقوه وهي تقول :~ ومنو انتي تتحكمين فيني .. لا انتي ولا هو ..
    (لفت عنهم وراحت صوب الشراب والوسكي ..
    يزيد حس بقهر ..
    وقف رايح لها بس وقف لما شاف ريان جمبها ...
    نارا التفتت على ريان بس ماتكلمت وبقت على نفس هدوئها ...
    شربت الوسكي بدون ماتلتفت على أي احد منهم ...
    جلست على الكرسي وهي مو بعقلها ...
    يزيد وهو يراقب الوضع ...
    ريان يحس بحب كبير لهالبنت الكئيبه والغااامضه ...
    وده يضمها له ولا يتركها لأي احد ثاني ....
    قرب منها وهو بنفسه يضمها بقوووه ...
    يزيد وصلت معه من ريان كل شوي ضام البنت ..وهو متقرف أكثر من نارا ليش انها تسمح لواحد مثل هذا يضمها وكأنهم بكندا ولا مو عرب ... والحين يستغل الفرصه دامها سكرانه ..
    راح بسرعه وشد ريان بقوه وهو يقول :~ هد البنت بحالها ياقذر ..
    -(لف عليه ريان وهو رافع حاجب :~ ومنو حظرتك تيي تمنعني من حبيبتي ..
    -(حس بنار جوى قلبه من كلمة حبيبتي .. بدون مايحس عطاه بوكس قوي ..
    للعلم ان يزيد جسمه ضخم شوي ومعضل وقوي بشكل مو طبيعي ... بما انه يلعب حديد وأثقل انواع الحديد
    يعني بضربه وحده يترك اللي قدامه يفقد الوعي .....
    ريان طاح عالأرض وهو متألم بشكل مو طبيعي ... مسح الدم اللي نزل من فمه بس تفاجئ لما حس
    بضرس من ضروسه يهتز من الضربه تو ...
    رفع راسه بقهر بس حاس انه مو قاوي يقوم من الألم ...
    الكل سكت يطالعهم ...
    فيصل استغرب وش اللي صاير ...
    جينفر توترت لا يخرب حفلها من هذولي ...
    يزيد يضغط على يدينه بقووووه يحاول يضبط اعصابه اللي تلفت من هالليله ...
    لو يوقف اكثر قدام ريان الحين يمكن يخلص عليه ..
    عشان كذا التفت على نارا اللي مو حاسه بأي شي ...
    رفعها بين يدينه وهو طالع من القصر كله ...
    بقلبه نار يحاول يهديها من خلال تنهداته ....
    سيارته سبورت وهي ...

    ركبها بالكرسي جمبه وهي تتمتم كلام مو فاهمه ...
    ركب السياره بقل صبر من ريان ...
    ومشى بطريقه بسرعه ........................





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  4. #34
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    البـــــــــآب الثالث ...
    الجزء الثالث ...
    تولين مثل مانذكر انو هي مقرره تروح مع أمها للمزرعة جوجو ...
    لبست لها لبس أنيق من ذوقها ... ذوقها الراقي ...
    بالسياره ....
    أم تولين :~ أقول تولين ..
    -لبيه ..
    -الحين جوجو رفيجتج مانخطبت .!!!
    -(عقدت حواجبها :~ لا ليش تقلوين جذي !!!
    -موب انتي بذاك اليوم قلتي اتها احتمال تتزوج ولد عمها وهو دكتور عندكم بالجامعه !!!
    (تذكرت تولين انها قد قالت للأمها هذا الشي قبل لا تشوف الدكتور وتحبه ...
    توترت شوي ثم قالت :~ لا ماما ماأدري عنهم احتمال ليش لاء .. بس الحين ماصار شي ...
    (ظغطت على يدينها بقوه وهي تحس بجواتها شي من الألم ...
    يمكن الم من ناحية صاحبتها واللي سوته من ورى ظهر جوجو !!!
    بس لا تزال تحبه وهي على قرارها بالنهايه تتركه لجوجو ...
    وهي تطلع من حياتهم ...
    لما وصلو ...
    نزلت تولين وهي شايله بيدها صحن شوكلت كبير وكان ثقيل عليها لأنو من قزاز ...
    عند الباب واقف طلال وواحد ثاني ...
    طلال لما شاف تولين فتح عيونه يبي يستوعب اللي قدامه صدق ولا لا ؟؟!!!
    هذي شيابها هني !!!!
    -أم تولين :~ تولين بنتي عطيه واحد من ذالريالين يشيله بدالج .. ثقيل عليج يابنتي ..
    (تولين التفتت بتتكلم بس انربط لسانها لما شافت قدامها طلال ...
    فضلت هي تشيله ولا تطلب من طلال شي...
    بس طلال من أدبه وأخلاقه ومو عشان شي ثاني تقدم لتولين وهو يقول :~
    عطيني اشيله عنج ...
    -لا شكرا ..
    -(طلال ماعبر كلمتها ومد يده للصحن ...
    تولين اضطرت تعطيه ...
    بالصدفه وبدون قصد من طلال حط يده فوق يد تولين من تحت علباله بيشيل الصحن ...
    بس تولين من الربكه والروعه سحبت يدها بقوه وزلق منهم الصحن ...
    أنكسر عالأرض والشوكلت تناثر بكل مكان بالشارع ...
    طلال عقد حواجبه من حركة تولين وهو حس بيده لامست يدها بس انصدم من ردة فعلها ...
    أم تولين حست بوجهها طايح من بنتها فقالت :~ معليش ياولدي لا تواخذنا ... ويالله كلها صحن شوكلت ماخسرنا شي ..
    -(رفع راسه وابتسم وهو يقول :~ شدعوا ياخاله تكفي ييتكم عندنا ... وانتي عالعين وعالراس ..
    (التفت على تولين وهو يقول بابتسامه للأم تولين :~ وتولين وحده من طالباتي وييتها وياج تسعدنا __^ ...
    (تولين بقلبها ... الله ياخذ ويهك لا عاد تتحجى أكثر خققتني  )
    طلال وخر عنهم عشان يدخلون على راحتهم ...
    تولين لفت عليه وهي تقول بصوت واطي ماتدري اذا طلال سمعها ا ولاء ..
    -سوري ...
    (لما راحت طلال ابتسم لأنها صايره مرررره مؤدبه موب على عادتها بغرورها وكبريائها ومشياتها وهي رافعه راسها
    وماتطالع اللي حواليها ..
    بعكس الحين منزله راسها ومستحيييييييه من اللي سوته ...
    جوجو سلمت على أم تولين بعدما حبت راسها ...
    (نرجع لنارا ويزيد ...
    يزيد لما دخل بيته الفخممممممم .. صحيح مو كبير ... بس أثاثه وتصميمه جدا جدا غاااالي
    وذوق رائع ...
    نارا بين يدينه شايلها وكانها ريشه من خفتها ومن قوته هو...
    راح للغرفة الضيوف وحطها على السرير ..
    الغرفه كانت مره مره كبيره .. وفخمه ...
    راح ينادي الخدامه تجهز للنارا شاور من ريحتها الي تقرررررررررف ...
    الخدامه تحاول في نارا توقفها على رجولها بس نارا سكرانه وهي موب قادره توقف على رجولها وطول الوقت تتحرك
    وتخبط .... يزيد غطى وجهه بقل صبر مايدري كيف بيتصرف معها .. وهو مايبي يرجعها للأهلها وهي
    بهالحاله ....
    يزيد شال نارا على كتفه وهو رايح صوب الحمام ...
    -فلورا روحي نادري ميري تيي تساعدج على ترويش البنيه ...
    -ؤكي ...
    يزيد حط نارا اللي متعلقه برقبته ونص واعيه ... يحاول يبعد نفسه عنها بس ماقدر البنت
    لافه يدينها على رقبته بقوه وهي تهز راسها بالنفي انها ماراح تتركه ...
    يزيد تنهد مايدري وش يسوي ... وهو خلقه بقلبه قهر كبيييير من حالة نارا كذا كنها بنت وسخه
    متربيه بالشوارع ...
    مسك يدنها بقوه وسحبها عن رقبته ....
    نارا بطريقه غير اراديه منها جرت يزيد من بلوزته وطاحو بداخل البانيو اللي دااااافيه مويته ....
    يزيد فتح عيونه مصدوم من اللي يصير ..
    يطالع كيف نارا متعلقه فيه ولازقه جسمها عليه ....
    مرتبك مايدري وش يسوي لها وهو اللي سبح مويه معها بذالبانيو ...
    وهو يحاول يبعدها ومايبي يلمسها ابدا بس مو بيده هي متعلقه فيه ...
    بنفس الوقت لما رفع عيونه على وجهها وهو يطالع الكحل السايل على خدودها ....
    مد يده وهو يمسح بالفوطه الكحل .. وده يشوف وجهها طبيعيه بدون هالتشويه ...
    يحس بقلبه بيطلع من مكانه وهي لازقه فيه بهالطريقه ...
    جمد للحظات وهو مايقدر يشيل عيونه عنها ...
    حاس بقلبه تعلى دقاته اكثر وأكثر ...
    ماخطر بباله أبد انه البنت بتجيب له كل هالربكه والتوتر بداخله أو بتحرك من مشاعره ويحس فيها ....
    طاحت عيونه على كتفها اللي نزلت بلوزتها من المويه ....
    كشر بقرف وهو يطالع علامة السلام بتحفير في جلدها بشكل مقزز ومشوه ...
    مسك يدها ورفع كمها ....
    انصدم من الجروح الكثيره على جسمها وكلها واظح انها بالموس مجرحه نفسها ...
    وهذي حركات الايمو ..
    ماغير قوه بذالموس على جلودهم صلخ فيها  ...
    من غير شعور وقهرررررر بعدها بقوه عنه وهو حده متقرف من الحاله اللي فيها نارا ...
    يتمنى لو يقدر يسوي لها شي بس مايدري كيف نارا مو معطيته فرصه
    واذا حتى على ريان ماسمعت منه بيجي هو عاد اللي بتسمع منه !!!!
    طلع من البانيو ورفعها قبل لا ينزل راسها جوى المويه ...
    مبعد عيونه عنها مايبي يشمئز أكثر منها وهي بهالحاله المقرفه ....
    سمعها وهي تقول :~ ريان .... انت تحبني وانا أحبك ... خلاص نتزوج احسن حل هههههـ ..
    ونسافر لكل شي ... يالله شتنطر ...
    (وهي كانت تجر بلوزة يزيد ...
    يزيد ماعاد تحمل اكثر الا وصرخ بصوت عالي :~
    فلورآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ .. الله ياخذج كل ذا تدورين على ميري ..
    (بسرعه وبخووووف من فلورا الخدامه :~
    سوري بابا ...
    -انتي وياها خذوه البنت مني وروشوها عدل ... واذا حسيتو انها صحت شوي أو حست عليكم
    قولولي بسرعه انا بالصاله انطركم وبسرعه روشوها قبل لا تصحى أو شي ...
    يزيد ماأمداه بيتحرك ويترك نارا الا والبنت تتمسك أكثر فيه وتستفرغ على ملابسه الرطبه ...
    فتح فمه متقرف وهو يلعن على الخدامات ...
    -خذوها مني بسرعـــــــــــــه ...
    صك على اسنانه بقووووه وهو مغمض عيونه أقوى شي يحاول يضبط اعصابه لأنه هو من النوع
    اللي يتنرفز بسرررررعه ولا يقدر يضبط اعصابه ...
    طلع من الحمام ودخل للحمام ثاني يتروش ....
    """""""""""""""""""""""""""
    (نرجع للمزرعه عند تولين وجوجو وطلال ...
    جوجو سحبت تولين وهي تقول :~
    يالله شرايج نروح نتمشى ورى المزرعه ...
    -ؤكي يالله شورانا __^ ...
    (طلعو بدون عباياتهم لأنهم بيروحون ورى المزرعه ومافيه أحد ...
    وهم يمشون تولين تسولف ...
    -جوجو شرايج بالجامعه نغير روتيننا شوي أحس اني مليت كل يوم على نفس الروتين ..
    -يووووه هذا انتي توتي ماتواطنين الروتين !! بس يالله شورانا انتي قولي وانا وياج __^
    -أمممممـ ماأدري مثلا نسحب على محاظراتنا وكل البنات ويانا ونفلها بالجامعه ..
    -شلون نفلها يعني عطيني مثل ..
    -ؤفففـ جوجو يالله عاد قاعده اتحجى من صجي وانتي تتريقين علي ..
    -ههههـ لا بس يعني اقولج عطيني مثل عشان أفهم ..
    -ماأدري نتفق ويى البنات ونشوف شبنساوي ... وأهم شي نسحب على يوم الأثنين ..
    -وليش بالذات يوم الاثنين ...
    -(ماتبي تقول لأنها اول محاظره للهم على الدكتور طلال وهي اللي تحاول تتجاهله وماعاد تكون قريبه منه
    عشان تتعود من الحين على بعده وتحاول تنساه ...
    -لا بس يعني يوم الاثنين ماأحبه موليه وعشان جذي قلت يوم الاثنين ..
    -بس ماأبي يوم الاثنين دوري غيره ..
    -(طالعت عيونها ثم قالت بهدوء وهي عارفه الاجابه بس تبي تسمعها احسن من جوجو :~
    ليش !!!
    -(ابتسمت :~ لأن الدكتور طلال علينا أول محاظره وبعد عشان سعدواعدني بشي ماأدري شنو !!
    -سعد !!!
    -أي سعد ماأدري يقول يوم الاثنين ابي اقولج شي ضروري مره...
    -(تولين ماتدري ليش توقعت انه راح يفظح تولين عند جوجو بسالفة طلال ...
    قالت بسرعه :~ لا انا قلت يوم اللاثنين يعني يوم الاثنين تبين تيين ويانا اهلين فيج ماتبين براحتج ...
    -(جت بتتكلم بس طلال طلع عليهم وهو يصفق بيدينه ويقول :ْ
    برافو برافو تولين بتعلم بنت عمي اسحبات لا وعلى يوم محاظرتي عندكم ...
    وأطول محاظره بعد ...
    (سكتو ثنتينهم مصدومات وبنفس الوقت توترو لأنه طلع عليهم وهم بدون عبايات ولا حجاب ...
    بس طلال مالاحظ هالشي وهمه يفشل تولين على كلامها ...
    -(كمل بنفس ابتسامته اساخره :~لا وبتنحشين الشله وياك بعد !!! ماشالله ... عموما براحتج .. بس بنت عمي لا تخربينها
    مو جذي جواهر !!
    -(بدون تفكير هزت راسها بايه وهي خاقه :~ أي ..
    (تولين فتحت عيونها مصدومه من جوجو كيف انها فشلتها عند طلال ...
    -(بس بكلمه من تولين قالت بغرورها :~ طيب من الأدب انك تشوفنا بدون عبايات ياريت تكمل حجيك اذا عندك بعد
    مانكون بعباياتنا ولا !!!
    -(طلال لاحظ هالشي وطاح وجهه ... صحيحي انه مايرضى وحده من طالباته تكلمه بهالطريقه بس مايقدر يقول شي
    بما انه هو الغلطان ... تفشل ولف عنهم رايح ..
    تولين ابتسمت بسخريه ولفت على جوجو وهي معصبه :~ جوجو ليش قلبتي علي جذي لهدرجه لعب بعقلج حبيبج ..!!
    -لا موب على جذي بس ....
    (لفت عنها تولين مقهوره .... بس جوجو مسكتها تحاول فيها ...
    تولين سحبت يدها وهي تقول :~ خلاص عادي ماصار الا الخير .. بس خليني أدور لحالي شوي صج حاسه نفسي مخنوقه ..
    -ؤكي ...
    (تولين لفت من جهة الحصنه ....
    وقفت عند الشبك وهي تطالعهم ....
    نقزت الشبك بصعوبه بس كم بلوزتها نشب بالحديده وهي جوى عند الحصنه ...
    تحاول تفكه بس ماقدرت حست وراها أحد لازق فيها ...
    دقات قلبها علت وماقدرت توقف على رجولها عدل من الخوووووف ... خاصتا بهالظلام ....
    (نروح للحفلة جينفر ....
    فيصل وهو منسدح متكي بوسط البنات وعقله رايح من الوسكي اللي شربه ...
    جينفر تطالعه وبفمها ابتسامة خبث تتلاعب ...
    ريان نفس الحاله رايح عقله من الموقف اللي صار ومن بعدها جالس وهو يسكر وكأنه يبي يبتعد عن هالعالم
    اللي مالقى منه أي راح هاو أي سعاده ....
    يفكر بنارا ويزيد ...
    بقلبه حقد وقهرررر منهم ...
    ومن يزيد ليش يحرمه من ذيك اللحظه اللي تعتبر فرصته بما انه مايقدر يسوي أي شي ثاني مع
    نارا وهو مريض ..
    بذيك اللحظه كان بشخصيته وهو يحب نارا ... بس يزيد حرمه منها ....
    نار تشتعل بقلبه وده يطفيها بس مايقدر ...
    والشراب وسيلته الوحيده يبعد هالتفكير عنه ويروح للعالم ثاني بعيد عن همومه ...
    جينفر جلست جمبه وهي تراقب بعيونها فيصل اللي رايح عقله من الشراب ... وهو بين البنات الاجنبيات ..
    أما برهوم ودحوم واقفين يطالعون ريان صاحبهم اللي مايدرون وش صار عليه
    وليش قاعد يسوي بنفسه كذا ...
    دحوم :~ اقول برهوم ريان انا احس بينه وبين ذيج البنت الايمو شي ولا شرايك !!!
    -اتوقع ولا ليش الولد ظرب ريان وأخذ البنيه معه ....
    -طيب اذا كانو يعرفون بعض ريان ليش ينكر انه مايعرف البنت نـ .. وش اسمها !!
    -مدري ولله بس فيها من كلمة نار ..
    -هههههههـ الله يرجك لا وش نار مدري الظاهر رنا
    -هههـ طيب وش علينا منهم خلنا بس نوسع صدورنا مع ذالبنات ..
    -ياخي ولله مايعطونك ويه ...
    -انا موب قاهرني غير ذاك الولد من يى بهالحفله وهو كل شوي مع بنت ..
    -لا وحبيبته صاحبة العيد وهالقصر كله ...
    -ياخي ياهو محظرظ بشكل موب صاحي ...
    -الله رزقه بجمال واحنا ياتماسيح لنا الله بس خل عنك ..
    -تماسيح بعينك أحنا حلوين بس البنات عميانات ماأدري شنو لاقين بذاك الأشقراني ...
    -قلتها اشقراني منهم وفيهم عيل تبيهم ييون للعرب ..
    -ياخبل ماعرفته انت !!
    منو الاشقر !!
    أي يامينون هذاك المغزلجي اللي ماترك بنيه بالجامع هالا وتعرف عليها ..
    -لا تقول هو فيصل الظاهر
    ايييييوا هذا هو ... ياخبل هذا ماله أصل بس عايلته امراتيه ...
    -ؤما ماله اصل تتغشمر وياي انت ولا كيف ؟؟؟؟
    -لا ولله صج معروف ان ماله اصل .. تلقاه ولد زنا من ذالأجانب اللي تارسه دبي ...
    -ولله صراحه صدمتني بهالمعلومه ..
    -امبلاك مدري وين عايش انت كل الجامعه يدرون ان ماله أصل .. ماتشوف كيف هايت ماوراه أهل
    يربونه .. شف كيف مستغل وسامته ولا أحد وراه يسأل عنه .. ماغير حبيبته جينفر هي الوحيده اللي ملاحقته من مجان للمجان
    تمووت فيه بس هو لعاااب وهي تدري عن هالشي بس مثل ماقلو لك الحب اعمى ....
    -صراحه انت واحد داهي تونا داشين الجامعه وعرفت كل هالاخبار..
    -تونا داشينها بعينك جم لنا من شهر واحنا بالجامعه يامينون ..
    -هههت تصدق الايام سريعه ..
    أي ولله صاج بهذي .. المهم لا يكثروتعال جدامي نروح نستهبل على ذيج الهنديه يعنبو جدها مازينها ...
    -اخاف ماتعطينا ويه ؟؟؟
    -تعال انا عندي اسلوب ... وش ناقصنا عن فيصل ...
    (مامداه بحاكي الهندي هالا وهي لافه سافهته ...
    دحوم فطس ضحك على برهوم ... برهوم تلعثم شوي مفتشل بس مسوي ماصار شي ...
    (نرجع للتولين وهي واقفه وحاسه بنفس وراها ...
    لما التفتت وهي متوقعه ولد وراها ...
    بس الصدمه أكبر لما لقت ..
    حصان واقف وراها وماتقدر تنحاش منه ...
    تولين من النوع الخواااااف ماتدري وش تسوي غير انها تبكي علطول ....
    رغم ان الحصان عادي بس واقف عندها ....
    تولين يدها بدت تنتفض وهي تبكي من قلب وتردد على لسانها أمها ...
    بهاللحظه طلال طب الشبك عندهم ثم مسك الحصان وهو مبتسم للحصان ....
    التفت على تولين بس مانصدم من حالتها دامها قد بكت على حشره ....
    -(تولين جلست على الارض بخوووف وهي ماقدرت تتحمل توقف أكثر من كذا رجولها ماعادت تشيلها ...
    -انتي بخير ؟؟
    -(مارت عليه بس حاولت تمسح دموعها بقوه وماتبي تبكي مره ثانيه قدامه زي المره اللي راحت ...
    طلال التفت على يدها اللي رافعتها لأن الكم للحين معلق على الشبك ...
    تقدم لليدها وهو يحاول يفك كم بلوزتها ....
    تولين بهاللحظه تذكرت مايد وهو يحاول يفك بجامتها من حديده المرجيحه ببيتهم ...
    وقفت عيان يقدر طلال يفك الكم .... حست بقربها منه وبقوووه ....
    ماقدرت تشيل عيونها عنه ...
    قريييييب مررررره منها ..
    طلال حس بنظراتها عشان كذا توتر ماعاد قدر يفك الكم من الشبك ....
    تولين تحاول تتنفس بصعوبه وهي ماتقدر تتحمل قربه منها اكثر من كذا ....
    ودها تبعده عنها بس ماتقدر ...طلال بحركه غير متوقعه منه الفتفت على تولين وطاحت نظراتهم على بعض ...
    لحظات صمت وهدووووووووووووووووء بين هالظلام وبعيد عن أي شخص ....
    طلال بقلبه مايتخيل هالجمال اللي قدامه ...
    حس بعيونها لمعه غريبه ...
    وأصلا عيونها فاظحتها بحبها له ...
    بس هو يبعد عن تفكيره هالأشياء بما انه دكتورها والمفروض مايشك بأي احد من طالباته هالأشياء ...
    تولين تعبت موب قادره تتنفس من قلبها اللي تزداد سرعاته اكثر ... ودها الارض تنشق وتبلعها بعيد عن طلال بالذات ...
    طلال أكثر شي جذبه لون عيون تولين اللي ماقد لاحظ لونها ابدا رغم انها سماويه فاااااااااتحه ...
    تولين نزلت راسها ...
    طلال توه يحس على نفسه رجع عيونه على كمها بيفكه بس من توتره شق الكم بقوه ....
    شهقت تولين لأن بلوزتها هذي أحلى تمووووت عليها ...
    تذكرت لما عصبت على مايد عشان بجامه ماتسوى وكيف هي الحين قالت بكل هدوء بعد ماقال طلال بالرتباك :~
    ؤه ماقصدت معليش ...
    -(ابتسمت بتوترررررر :~ لا عادي ...
    لفت بتروح وطلال ماشال عيونه عنها ....
    وبقلبه يسمي عليها من كل عين حاسد على هالجمال وانعومه اللي فيها ....
    بس من رغم جمالها وهو معترف بهالشي الا انه تذكر جوجو والمسن وابتسم لأنه اشتاق لجوجو عالمسن ...
    ماتوقع انه راح يتعلق بجوجو عالمسن وهو يحس انها بنت ثانيه ...
    لأن جوجو من النوع اللي مايسولف وهاااديه ....
    بس عالمسن مختللللفه وتعلق فيها من المسن ...
    مايدري انها تولين مو جوجو ...
    (نرجع للنارا ويزيد ....
    بعد ماروشوها الخدامات ولبسوها نفس ملابسها اللي غسلوها ونشفوها ....
    بناء على طلب يزيد ....
    يزيد لما طلع من الشاور ...
    تذكر نارا لما استفرغت عليه ...
    ابتسم على شكلها وكيف ان معدتها ماتتحمل هالأشياء وهي عنيده تجرب كل شي ....
    بس مصمم في قلبه انه يحميها من أي شي ..
    حتى لو من ريان اللي تحبه وتموووت عليه ومحد وصلها للهالحاله الا ريان ...
    يزيد يكره ريان لأنه السبب في تعاسة نارا من بعد اهلها ..اللي ماتعرفهم ولا احد يعرفهم ..
    لما دخل غرفة الضيوف شاف نارا نايمه على السرير ....
    طالع وجهها والاول مره يشوفها بدون كحل ...
    شكثر هي تجنن بدون كحل ولا شي ...
    جمالها بان رغم ان الحلق اللي مخرمته تحت شفتها وعند حواجبها مخربتها ومشوهتها ...
    وحتى فيه على خذها خط أسود من جرح قديييييم ....
    وحوالي عيونها اسود من التعب والحاله اللي هي فيها بهالحياه اللي عايشتها غلط بغلط ...
    أشربيده على الخدم وهو يقول :~
    ابيكم تحطون لها نفس الروج والكحل الكثير بوجهها ... وتلاقونه بشمطتها أكيد ...
    الخادمات كشرو بوجيههم وكانهم يقولون لا كذا احلى من قبل تخوف ...
    بس يزيد عطاهم نظره خلتهم يخااااوفون ويسوون اللي طلبه منهم يزيد ...
    الخادمات يخاااوفووون حيل من يزيد وأصلا من جسمه كيف جثه وطويل يحسون برعب من هيبته ...
    رغم انه طيب معهم بس اذا عصب عصب والكل يعرفه عدل من هالناحيه عشان كذا يتجنبون أي شي يخليه
    يعصب ...
    طلع من عندهم وهو مايتمنى يترك نارا بس مو بيده لأن وراها اهل اكيد الحين قلقانين عليها ...
    تنهد من قلب وغطى يدينه بوجهه وهالشعر يتردد بأذانه ...
    ذاكـ بس اللي لايمني جيتـــــــــه يلخبـــط كيانـــي ...
    اللي بنبمظره ينشــــف دمـ قلبي في وريدهـ ...
    قبل اشوفـــــــهـ اجمع له احلى القصــــــــــآيد والمعانــــيـ ...
    وان لقيته ماعرفت اقولـــــه جمله مفيدهـ ...
    الف مرهـ ... قبله اعد القصيده من لسانـــــي ..
    ولنعن ابوه ان جيت عنده قمت اخربط في القصديه ....

    (صوت الخدامه صحته من أفكاره بنارا ...
    -خلاص بابا ...
    (برم شفته وهو مستعد ينفذ اللي بباله ...
    لما دخل وطالع وجهها ...
    بقلبه يقول ...
    أي هذي هي نارا ... بس موب نارا اللي احبها ...
    تنهد وهو يبعد هالأفكار ويبدى بخطته ...
    حملها بين يدينه بعد ماحط لها منوم بكاس مويه ...
    ركبها السياره ومشى بطريقه للشقة اهل نارا ....
    لما وصل ... نزل وهو رايح يدق جرس أول شقه بالدور الارضي ...
    لما فتح له بزر صغير ...
    -ياحلو ممكن خدمه منكـ وأعطيك هالدراهم ...
    (الولد قال بسرعه :~ قول يمكن أقدر ..
    -لا تقدر ... ابيك تروح للشقه رقم تسعه وتقولهم بنتكم نارا مصدومه بالشارع من زماان ...
    -بـــس !!!! وكل هالدراهم عشان جذي ...
    -يب __^ ... يالله بسرعه الحين ...انت تعرفها صح !!
    -أي اكيد نارا بنت جيراننا شلون ماأعرفها ....
    -طيب يالله بسرعه ساو اللي قلت لك عليه الحين ...
    (لما رقى الولد .. يزيد بسرعه وهو يركض شال نارا وحطها بنص الشارع عالأرض ....
    ركب سيارته وراح بعيد عنهم بس يراقب الوضع ...
    (الدكتور محمد ابو مشاري ... لما قال له الولد الصغير ... ركض بسرعه لتحت ومعه مشاري ...
    لما شافو نارا طايحه بنص الطريق ..
    -(الدكتور محمد بخشونه :~ مشاري شل أختك ودخلها داخل ...
    -(بتوتر :~ بس اخاف صار لها شي من الحادث ... والسياره انحاشت أكيد .. ماكو احد بالشارع ...
    -(بحده اكبر :~ قلت لك دخلها داخل ونارا مافيها الا العافيه ... دخلها وبس ...
    مشاري شال نرا بصعوبه لأن جسمه نحيف ...
    يزيد حمد ربه ان خطته نفعت وبكذا مايقدرون يهاوشون نارا على تأخيرها لأنها علبالع=هم كانت مصدومه بالشارع ومحد درى عنها
    الولد طلع يدور يزيد ... يزيد ابتسم على شكل الولد اللي يدور بالشارع ... تقدم بالشياره ثم وقف عنده وهو يقول :~
    ممثل مبدع انت ههههـ ...
    -(ابتسم الولد :~ افا عليك أي شي انا حاظر بالخدمه .... عطاه الدراهم ثم قال يزيد :~ عندك موبايل ؟؟
    -أي أكيد وفيه أحد ماعنده موبايل هالأيام ..
    أي فيه وليش مافيه المهم ... ابي رقمك يمكن احتايك بشي ثاني .... وشكلي بشغلك عندي وبتتجر ...
    -(الولد ابتسم وهو يطالع سيارة يزيد الفخخخخمه والغاااااااااليه واظح عليها .... وهو يقول :~
    أي واضح اني بشتغل عند واحد زقرت ...
    -(ضحك يزيد ثم راح بعد ماتبدلو الارقام ونبهه ان السالفه تكون بينهم ...
    (نرجع للأميرتنا ... أميــــــــــــــرهـ ...
    جالسه بغرفتها بعد ماحققت أمها معها وين كانت وليش تأخرت .... بس تحمد ربها انو جراح مو موجود ...
    جالسه على كرسيها تفكر في فيصل وكلمات القصيده ...
    نفسها تفهم هو وش يقصد ..!!!
    حاولت تفسر هالمعاني ومقصده بس الظاهر مع التفكير غلبها النعاس وهي على الفراش تفكر ...
    غمضت عيونها بهدوء ونامت بعيد مع أحلامها ...
    (بالمزرعه ....
    -ماما يالله خلينا نروح ...
    -(بصوت واطي :~ شفيج تولين !!!
    -لا بس تعبانه خلينا نرد ...
    -اصبري اصبري شوي عالأقل نكمل الساعه ...
    (برمت شفتها متضايقه من اللي صار تو .. وبنفس الوقت تحس بداخلها فرح من الموقف ...
    (في اليوم الثاني ....
    الصبـــــــــــــــــــــــآح ...
    في المستشفى ...
    ليان فتحت عيونها ببطئ وهي تحس بألم فضييييع بجسمها ...
    التفتت على اللي حاط راسه جمبها ونايم وهو على الكرسي ...
    استغربت مين ووش صار لأنها ماتذكر شي من بعد الحادث ....
    رفعت نفسها بصعوبه ....
    مدت يدها بعد تردد ولمست كتفه وهي تقول بصوت مو واظح أبدا :~
    منو .... !!!
    (صقر رفع راسه اللي يعووووره من السهر امس وهو يطالعها ...
    فرك عيونه بعدين طالعها ...
    ليان بعدت نفسها شوي بخوف وقلبها بدت تزداد دقاته ...
    صقر شاف حركتها كيف هي خايفه حيل منه ....
    كبت قهره من حركتها وقال بابتسامه مصطنعه بسبب توتره :~
    -الحمدالله على سلامتج ...
    (ساكته وهي تطالعه ... رفعت المفرش وغطت نفسها فيه عدل وكأنها تحمي نفسها من صقر ...
    صقر مد يده ليدها يبي يطمنها انو ماله داعي خوفها منه ...
    بس بحركه سريعه بعدت يدها بخوووف منه ... نزلت راسها ماعاد تبي تطالع وجهه وتتذكر ذيك الصبحيه الشيييييييينه واللي كانت يوم
    سيئ لها ...
    صقر تنهد مايدري وش يسوي ....
    -ليــــــان ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  5. #35
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    -..........................
    -(مايدري وش يقول ....
    تلعثم بكلمات وتمتمات بس تأكد بالنهايه انه ماعنده أي شي يقدر يقوله لها او يحق لها يقوله بعد اللي سواه فيها ...
    ومايقدر يقول غير :~
    ليان شتامريني فيه انا حاظر ...
    -(بسرعه منها قالت :~ أطلع ...
    (التفت عليها بسرعه وهو مصدوم كيف للهدرجه البنت تكرهه ولا تتحمل قعدته معاها لو ثواني ...
    -وين بتروحين ...
    -...........................
    -طيب انا بوصلج المكان اللي تبين تروحين له ....
    -...........................
    -(وهو يفرك بيدينه بقل صبر لأنه مايتحمل أحد يسفهه .. بس هالمره يتحمل عشانها ليان مو أي احد ثاني ...
    -طيب انا بوصلج للبيت أهلج ...
    -(لما قال أهلج .... ليان ماقدرت تتحمل أكثر ... انفجرت من القهر وبالنسبه لها ان صقر هو السبب خلاها
    تتأخر على أمها ولا عطتها الدوآ بذاك اليوم ...
    -(ناظرته بقهر وقالت بصوت ملياااان حقد وكرررررررره :~
    أهلي !!! أهلي !!!! أهلي اللي حرمتني منهم ..!!!
    أمي اللي هي عندي كل أهلي حرمتني منها .... راحت وتركتني بسببك بسببك انت...
    بسببك صرت وحيده أكثر من قبل ...
    لا أهل ... لا رفيجات ..لا أخوان .... لا ناس يهتمون فيني أو يرعوني .. وأنا من مجان للمجان ادور لقمة عيشتي ...
    حرمتني من أمي أهم شي بالدنيتي ... وحرمتني من انسان تمنيته من قلبي بس بسببك صرت
    اكره كل ريال جدامي ... بسببك انت أكره حياتي اكثر من أول ...
    وش تبي مني أكثر .. وش تبــــــــــــــي ... حرام عليك انا شساويت لك ...
    ليش سويت فيني جذي ... ليــــــش ..
    انا ماساويت لك أي شي ...
    وحده بحالها ولا قد تعرضت للأي أحد تحط دوبك بدوبها ليش ...
    موب حرام عليك ضيعتني جذي ...
    لا بيت لا أهل لا دراهم تلبس وبالويل الاقي عيشتي بالاكل ...
    وبعض الأحيان أظطر أدور ببقايا المطاعم في كيسهم ...!!!
    هذا اللي انت تبيه هذا
    ...
    (ليان ماحست بنفسها الا والدموع تنزل وهي ماتحس ....
    صقر مجمد مكانه مايدري وش يقول ... يصدق الكلام اللي قالته ولا وش يسوي ..!!!
    ومنهو الشخص اللي تمنته وهو حرمها منه !!!
    ليان نزلت راسها بين رجولها وهي تبكي من قلب .... ماتدري وش تسوي بهالحايه اللي مالها أي قيمه ...
    مستقبلها ضاع بسبب صقر ...
    أمها راحت وبالنسبه لها بسبب صقر ...
    الشحص اللي تمنته راح منها بسبب صقر برضو ...
    شرفها كان راح يروح بسبب صقر ...
    :::::
    رفعت راسها وهي تقول بين دموعها ووجهها الاحمرررر :~
    وكملتها بعد لما جبتني للمستشفى ... ليش ماتركتني أموت ...
    ليش تبيني اذوق العذاب بهالدنيا ...
    ليش ماتركتني أموت أحسن من هالعيشه اللي تلوع الجبد ...
    (صقر يحس بأنفاسه تتصاعد ..
    ليان دخلت الحمام وصقعت بالباب بقوه وهو يسمعها تبكي بقوه ومن قلب ...
    صقر بلع ريقه وهو يحس بغصصصصه من اللي سمعه ...
    كـــــــــــــــــــــــــــــــل هذا سويته فيها وانا ماحسيت بروحي !!!
    مايقدر يسوي أي شي ...
    والحركه الوحيده اللي سواها ...
    هو أنه قام وطلع من المستشفى كله ...
    يمشي وهو يحس انه وحيييد ومافي أي أحد حواليه ...
    ركب السياره وه لحد الحين سااااكت وهاااادي ...
    لما وصل البحر كعادته اذا حس بضييقه ....
    نزل من السياره وهو قدام البحر ...
    ليــــــــــــــــآن ....
    ماأدري وش أقولج ... مـــــــــــآأدري شنو اساوي !!!
    مآأدري ...
    بس اللي اعرفه اني واحد حقير مايحرم ...
    ياريت تقدرين تسامحيني ... ياريت ...
    (مجموعة شباب سكرانين جو يتريقون عليه وهم مو بوعيهم ...
    صقر موب رايق لهم بس هم تمادو شوي وقامو يدفونه ....
    لف عليهم صقر وطلع كل حررررررررررته وقهره فيهم ...
    مسك واحد واحد وطاح فيه ضرب ...
    الكل على الأرض وصقر معهم منسدح من التعب ....
    جلس وهو يمسك راسه يبي ينسى ليان بس مايقدر ...
    -(بصوت عالي شوي وحالته تروع :~ ليــــــــآن ... ليش طلعتي بحياتي ...
    ليش ليــــــــــــــــــــــــش ...
    سامحيني ... سامحينـــــــــــــــــــــــــــــي ....
    (وجهه أحمررر بس يتمنى لو يبكي عشان يطلع الكبته والضيقه اللي بقلبه ... حاس انه مخنووووووق ومو قادر يطلع هالخنقه ...
    """"""""""""""""""""""""""""""""
    (تولين لما قامت صباح يوم الجمعه ماوراها جامعه ....
    نزلت تفطر ...
    ولقت امها جالسه على الكنب وقدامعها أوراق كثيره وهي لابسه نظارات وتشتغل على هالأوراق ...
    تولين بقلبها تتأفف وتقول :::
    مرضين نفسيا مره ثانيـــــــــــــــــه !!!
    (ابتسمت امها لما شافته وهي تقول :~ تولين أفطري شفيج واقفه ...
    -ماما أول شي يسعد لي صبااااحك ياعسل ....
    (وجلست جمب امها وباستها على خدها ... ثم كملت :~
    وثاني شي ... ياماما ياحبيبتي .. من صباح الله مريضين نفسيا ...
    -هذولي يهموني مثل ماأنتي تهميني ...
    -ماتخافين منهم !!!
    -هههههـ الله يخس بليسج ... لا أبد هذولي مثل عيالي ...
    -طيب مافيه حلات تخوف شوي ...
    -الا فيه حالات تنخاف منهم ... لأنهم فجأه ينقلبون عليج ...
    -شلون !!!!
    -هذولي يتسمون انفصام الشخصيه وهو مرضهم ....
    -ليش عندج مرضا جذي !!!
    -أي ثنين ...
    -صج !!!!
    -أي تعالي وأعرفج عليهم ...
    -(عقدت حواجبها بروعه :~ لا لا شنو الروح وياج بسم الله علي ... أنا بالويل استحمل اللي عقولهم كامله ..
    عاد تبيني اتحمل اللي عقولهم على قد يهالهم ... لا واللي يعافيج بعديني عنهم احسن ....
    (ابتسمت وهي تقول :~ عيل روحي عن ويهي خليني انتهي من شغلي بروح بعد شوي للمستشفى واذا تبين
    تيين تقدرين تيين بأي وقت ...
    (وقفت وهي رايحه للطاولة الفطور :~ لا اييج ولا شي ... بس انتي اللي تعالي وياي يوم من الايام للجامعه ...
    ولله وناسه لو تيين وياي ... على الاقل ماأقعد ويى ناس حدهم طالعين من خشمي ...
    -افا بس افا يابنتي عيب عليج وش هالحجي عن رفيجاتج ..!!!
    -خليها ع ربج بس ...
    -أي صح بقولج عن مايد ...
    -وييييييييييع شنو ياب سيرته هذا بهالصبح ...
    -تولين ترى بزعل عليج ...
    -خلاص خلاص سكت ... ايوا شنو فيه السيد مايد ...
    -بيسافر برى يكمل دراسته ...
    -فكه ...
    -توليييييييين ...
    -(وهي تضحك :~ ولله اسفه اسفه موب قصدي بس طلعت غصب علي ...
    -المهم انه بييي اليوم هو وخالتج عازمتهم أنا ...
    -وانا طبعا ماراح اطلع لكم ..
    بتطلعين غصب عليج ..
    -مامآآآآآآآآآآآآ 
    -بلا ماما بلا هم .... بتطلعين غصب عليج ... هذي اخر مره تشوفينه فيه ...
    -(بصوت واطي :~ الساعه المباركه ماعاد اشوف ويهه هالغثه ...
    -شقلتي ...
    -لا سلامتج ماما __^ ...
    """"""""""""""""""""""""""""""
    نارا فتحت عيونها ببطئ وصعووووبه ....
    آآآآآآآآآآآآآآآآآآي راسي ... آآآآآححححـ .....
    شنو هذا ...!!!
    (تحاول تتذكر امس شصاير بس ماتتذكر ...
    وهي بالحمام تتروش ....
    تتذكر لية امس ... وهي مع ريان بالحديقه وشنو اللي قالها اياه ...
    (كشرت وهي تقول :~ وهذا علباله خايف على مصلحتي يعني ..؟؟؟ ...
    (تذكر ت يزيد وكشرت اكثر ...
    ؤففففففـ ناس تقرف وربي ... بكل مجان الاقيه ....
    ولله لو يزيدها وياي بملاحقه لا أراويه الشغل على اصول ...
    متعود علي اسكت له بس ولله ثم ولله لو اشوفه مره ثانيه جدام عيوني لا أشرشحه شرشحه جدام
    اللي سوى واللي مايسوى ...
    قلة حيى ولله ...
    لما انتهت ...لبست الروب وطلعت من الحمام ...
    بس تفاجئت لما شافت مشاري جالس على سريرها ...
    رفع عيونه يطالعها ...
    -(بهدوئها المعتاد :~ ماتقدر تنتظر لين ما ألبس لي لبس ... زوي وانا ماأدري تدخل علي جذي وتطالعني ...
    عدال لا تاكلني بعيونك ... استح على ويهك واطلع برى غرفتي ... قلة حيى ولله بذالعالم ...
    الله يقرفكم كلكم ...
    (وقف مشاري وهو يتقدم لها ومبتسم ...
    -تدرين انج أختي وبنفس الوقت موب اختي ...!!! صح ....
    -(مطنشته وهي تدور بدولابها على بجامه ...
    -(ابتسم بخبث ولزق فيها من ورى وهو يقول بصوت واطي :~
    علطول خليج جذي بدون أسودج وكأآبتج ذيج .... جذي انتي قمه بالجمال ...
    (وهي تصك على اسنانها بقوه .. كيف انم شاري رجع بقلة حياه مره ثانيه معها وكانها موب اخته ...
    نارا تحاول تضبط اعصابها ...
    -(بتمادي من مشاري :~ خلينا ننسى اننا اخوان بالتربيه ويى بعض لو دقيقه وننسى الدنيا ومن فيها ....
    خلينا نعيش حياتنا للحظات بس ...
    انا اسليح وانتي تسليـــ ....
    (ماأمداه يكمل كلمته الا والتفتت عليه لما طلعت من رف دولابها مبردها الحاااد وشقت به وجهه من فوق ....
    -(صرخ بقوه من الألم :~ آآآآآآآآآآآآآآآآآه ياجلبــــــه ....
    (لمس فوق حاجبه عالجرح ولقاه ينزف دم وبقوه بعد ...
    طالعها بعيوووون كلها كره وحقد ...
    -يالمتوحشه يالمريضه يالكئيبه ... مينونه انتي مينونه !!!!!
    (تنهدت وهي تتأفف وبنفس الوقت راضيه على اللي سوته فيه ...
    وبقلبها يستاهل اكثر وهذا موب شي ....
    (مسكها مشاري مع يدها بقووووه وهو يقول بتهديد وحقققد :~ ولله تندمين على هالساعه اللي مديتي يدج علي فيها
    يابنت الشوارع ... ياللي مالج اصل ....
    (نارا هااااديه ولا كأن يدها تعورها من مسته القويه لها .... بالنسبه لها تعرف آلاآم اكثر من انها تتألم عشان مسكة يد بذراعها ...
    لما تركها وطلع ...
    ابتسمت والأول مره ... بس بينها وبين نفسها والأول مره ...
    ابتسامه فيها نوع من السخريه على مشاري وعلى عامة الناس اللي تحقرهم وتعتبرهم حثاااااااله وأنانيين ومن بينهم أمها وأبوها ...
    والدكتور محمد ...
    """"""""""""""""""""""""""""""""
    فيصل وهو نايم بغرفه من غرف قصر جينفر وجمبه جينفر نايمه ...
    فتح عيونه بصعوبه وبرضو فيصل راسه يعوره وكل أبطالنا من ذيك الليله الطويله والمتععععبه وللبعض مؤلمه وللبعض
    غير معنيه وروتينيه ...
    لما لقى جينفر جمبه نقز من السرير وهو متقرررف ....
    -هذي شنو يابها على سريـ .....
    (سكت وهو يطالع المكان اللي هو فيه ..
    ذكر ليلة امس كي انه سكر فيها كثيييييير ....
    لبس بلوزته بسرعه وطلع وهو يلعن جينفر بقلبه ....
    صحيح مغزلجي درجه أولى بس عمره مانام جمب بنت ....
    وهو يمشي بالشارع رايح يركب سيارته ...
    مسك راسه اللي يعوررررره وبقووووه ....
    -آآآآآخخخخـ .... هالجلبه ماوقفتني امس عن الشرب ....
    بس عارفج عدل ليش ماوقفتيني عن الشرب ... انا الروايج ياجينفر ... شغلي وياج يوم الأحد بالجامعه ...
    (لما ركب سيارته وهو رايح للشقته ....
    مر على البحر ... فكر لو ينزل ويشم له شوية هوى لعل وعسى يصحصح راسه من العوااار ...
    جلس قدام البحر ...
    وتفكيره رايح وجاي على وتين وعبادي ...
    أمس عبادي ماجى بالحفله ....
    أكيد هو ووتين عايشين رومنسياتهم !!!!
    (حس بضيييقه .. التفت شوي بس استغرب لما شاف شاب متكوم على نفسه بدون حركه ...
    راح يشوف وهو يقول :~
    اقدر اساعدك أخوي !!!!
    -(صقر رفع راسه لأن هالصوت موب غريب عليه ...
    بس كل الثنين انصدمو لما شافو بعض ...
    صقر !!!!! فيصـــــــل !!!
    (كل واحد منهم تأفف ... فيصل لف بيروح بس وقف يقول لصقر :~
    طالع الجو شلون بيمطر ... احسن لك تمشي قبل لا تمطر ....
    -(تنهد ثم قال بسرعه :~ فيصل ....
    (التفت عليه وهو يقول :~ هلا ...
    -مشغول !!!
    -لا ...
    -طيب شرايك نروح لمقهى رايق ... ونمخمخ روسنا شوي بالشيشه !!
    -(بقرف :~شيشـــــــــــــــــــه !!! ولله انك شايب ...
    -(وقف وهو يقول :~ أمش بس وجرب انت ...
    -ليش انت قد جربت الشيشه ...
    -لا بس ابي اجربها اليوم ....
    -لا موب لازم تبي زقاره عطيتك اما شيشه الله يلوع جبدك مانيب رايج وياك ...
    -ؤفففـ يالييييييل الخكر ياناس .... اقول بتمشي وياي ولا أروح ...
    -(رفع حاجبه بعدم اهتمام :~ روح حد ماسكك ...
    -(برم شفته ثم قال :~ خلاص بلا شيشه بلا هم عطني زقاره وخلنا نروح للأي كافي ...
    (ابتسم فيصل ثم مد له الزقاره ...
    -ولاعه طيب ...
    -(فيصل معه بس حاب يطلع صقر من جو الكأآبه شوي :~ دبر نفسك ...
    -(طلع الزقاره من فمه وهو يقول :~ بذمتك تستهبل وياي ولا شلون !!!
    -لا من صجي مامعي ولاعه ...
    -زقاير بلا ولاعه !! شتبي انت ..؟؟
    -ولا شي __^ ...
    -ؤففففـ بس ... بلا زقاره بلا هم ...
    (رمى الزقاره ووطاها برجله وهو يقول :~ عندك اسلوب كيف تسد نفس الواحد من طل شي ...
    -هذي مدحه __^ ...
    -(التفت عليه يطالعه شوي ..... وهو حده طفشااان ..... بس مايدري ليه قلبه نغزه وبقووووووه ...
    حس بقلبه راح يطلع من مكانه ....
    شبـــــــه عظيييييـــــــــــــــــــــــــــم بينه وبين ليان ....
    ياليييل انا شفيني بديت اتوهم هالبنيه بكل مجان ..!!!!
    فيصل عقد حواجبه ومستغرب من نظرات صقر .... أشر بيده وكأنه يقول هيه شتطالع !!!
    وخر هيونه صقر وهو يتعوذ من الشيطان اللي خرف بمخه وحسسه ان ليان قدامه بس بهيبة ولد ...
    -طيب ودنا للأي مجان ابي اغير جو ...
    -(ابتسم فيصل :~ الحال من بعضها ... وأحسن شي لنا نغير فيه جو جامعتنا ...
    -(بقرف :~ شنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو !!!!
    -(ضحك بصوت عالي :~ ههههههههههههههههههههاااي ... شفيك اخترعت ياريال !!!! أتغشم روياك بسم الله علي بس ...
    امش امش بس نروح للأي كافي جدام البحر أحسن حل ...
    -يبتها ولله ... يالله مشينا ....
    """"""""""""""""""""""""
    أميره طالعه من الجامعه وهي منتهيه من اوراقها اللي سجلت بواسطه لأنها من نص السنه ....
    وهي مبتسمهوتقول بقلبها :~ ولله وصرت بين يديني يافصووووول ...
    نشوف شنو تاليتها وياك ...
    صدمت بواحد .... لما رفعت عيونها متعوره من جشمه وهي تقول :~
    ماتشوف انت !!!!
    -(رفع حاجبه وهو يقول :~ تعدلي وياي وتحجي عدل ....
    -(وهي تتخصر بطنزه :~ ليه ومنو تكون حظرتك !!!
    -دكتور بالجامعه ... واسمي الدكتور طلال ....
    -(بلعت ريقها وهي تقول بقلبها ....
    حتى الدكتور مزيون !!!! ياليييل ليل هالجامعه ...؟؟ بتييب لي الشيب من هالمزايين ولله !!
    -ؤه معليش موب قصدي ولله __^ ...
    -لا ولو..... بس المره اليايه طالعي طريجج احسن __^ ...
    -انشالله دكتور __^ ... الا شنو تدرس ؟؟؟
    -ليش انتي طالبه هني !!!
    -(بقلبها ... لا هناك ....يعني شايفني هني ومعي اوراق شرايك يعني ... ولله عالم تتفلسف ....
    -أي نعم هني __^ ...
    -(الدكتور مستغرب من حركات اميره كنها بزر جدامه تستهبل وكل شوي تبتسم بقوه بعدين تروح الابتسامه بسرعه !!
    خبله ذالبنت ...
    -طيب ماقلت لي شنو تدرس !!!
    -أدرس قسم الـ ......... مادة الـ .............
    -(وهي تصقعه مع كتفه بدون ماتحس مسويه ميانه :~ يووووه قهر عيل ماتدرسني !! يالله خيرها بغيرها أخوي ...
    (رفعت عيونها عليه وهي تشوفه كيف يطالعها مصدوم من حركاتها والميانه عليه ...
    حست على دمها شوي فبتسمت بتوتر وهي تقول :~
    ولله ان الشغل ذابحني ولين فوق راسي ولا جان الود ودي ايلس وياك أكثر شوي ... بس تعرف الاشغال والدنيا الله يعيننا بس ويعيين اخواننا المسلمين ...
    (لفت وراحت عنه ..... طلال مصدوم بالدبايه بس فجاه فقع ضحك عليها ,,,,
    وش تحس فيه ذالبنت !!!!!





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  6. #36
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    البــــــــــــــــــــآب الرابع ...
    الجزء الـــــــــــــــــــــأول ...
    فيصل وصقر ساكتين بدون أي كلمه ....
    كل واحد وبهمه مايدري وش يسوي او شنو يقول للثاني ....
    بعد صمت طوويــــــــــل ...
    -صقر :~ فيصل ....
    -هلا ...
    -لو وحده انت طفشتها من حياتها ودمرت لها عيشتها شنو راح تساوي عشان تسامحك !!!
    -هه أقل شي بساويه أعتذر منها ...
    -طيب الاعتذار ماراح تقدر تنطقه من اللي ساويته ... بعطيك مثل ... انت بالنسبه لها خسرت عايلتها بسببك وراحو بدون رجعه ...
    شلون بتقدر تنطق اسف على اللي ساويته ... كيف لك ويه تقول جذي !!!
    -(تكتف وهو يفكر ثم قال :~ حالتك صعبه هه ... طيب بدور أي طريقه عشان ترضى ...
    يعني مثلا ماراح اتركها تروح من يديني ابد ... هذا اذا كنت احبها ... بس ولله اذا ماتهمني ..
    راح اعتذر سواء وافقت على الاسف ا ولاء ... على راحتها ...
    اما اذا كنت احبها .... يمكن ماراح اخليها تروح من يديني ...
    بس تدري .. انت تسأل الشخص الغلط .. شخص مايعرف شي اسمه الحب ... وفاشل فيه ...
    دور احد ثاني تسأله .. هذا من رايي ...
    -لا يكفيني جوابك .. اني ماأتركها ... وانا فعلا ماراح اهدها بحالها ...
    -(رفع رجوله على الطاوله ثم قال :~ طيب صقر ... ماودك تطلب لنا شي ...بما اني انا المعزوم !!!
    -(طالعه ثم قال :~ اعذرني مانتبهت ... فكري مشغول شوي .. هاه شتبنا نطلب ...
    -ممكن اسألك سؤال قبل كل شي ...
    -تفضل ....
    -البنيه هذي اللي تتحجى عنها تو .... انت تعرف وينها اليحن !!!
    -(سكت شوي ثم قال :~
    تقريبا ...!!
    -كيف يعني ...
    اهي بمجان ماراح تطول فيه ...
    -واذا طلعت من هالمجان بتعرف وين بتكون بعدين !!!
    -(صقر توه يلاحظ ثم قال :~ لا ...
    -عيل انت مينون ... البنت بتروح من ايدك وانت يالس هني ...
    -(بلع ريقه شوي اللي نشف ....
    وقف بسرعه وحط يده فوق كتف فيصل وهو يقول :~ أطلب اللي تبيه على حسابي ... فيصل ماراح انسالك هالمعروف ...
    -(غمز له وهو يأشر له انه يروح بسرعه )
    نصح صقر ولا يدري شلون ينصح نفسه ....
    خسر أهله اللي ربوه ...
    خسر صاحبه الغالي بسبب خيانه ...
    خسر حبه الأول بسبب أعز انسان له ...
    وبقى وحيد بدون أي شخص يسند ظهره عليه ولو ثواني ...
    صقر ترك فيصل بهمه وهو علباله فيصل انسان مستانس بحياته ...
    (من جهه ثانيه ...
    ليان تجمع طاقتها وهي تحاول توقف على رجولها تبي تطلع من المستشفى ...
    لما وصلت البوابه ... لفت تطالع المكان اللي هي فيه بالشارع ...
    بس هي ماتدري وينها ... المكان مرررررررره رااااقي والمستشفى اللي كانت فيه جدا جدا راقي ...
    توهقت ماتدري شلون ترجع للحارتها الفقيره ....
    لما مشت كم خطوه بالرصيف ...
    شدتها يد بقوه من كتفها ...
    وهي متعوره رفعت عيونها على صقر اللي واقف قدامها وهو يقول :~ وين رايحه ...
    -(كل ماشافت صقر لازم دقات قلبها تزيد اكثر وأكثر ... لفت بتروح بس صقر جرها بالشارع وركبها السياره غصب عليها ...
    ليان التفتت عليه وهي تقول بخوف :~ على وين ماخذني !!
    -(شغل السياره وهو يقول :~ على اللي تبينه .. بس انا لازم أكون أعرف انتي وين عايشه ...
    -ماراح اقولك ...
    -بتقولين غصبن عليج ...
    -.........................
    -ليان ردي علي ....
    -بنفس الشارع اللي لقيتني فيه ...
    -انا ابي بيتج ...
    -ماعندي بيت ...
    -(التفت عليها مستغرب ثم قال :~ شلون يعني !!!
    -قلت لك ماعندي بيت ...
    -عيل وين تنامين فيه ..
    -....................
    -ليان ردي ...
    -..........................
    -ؤففففففففففـ انا صبري نفذ ... (لف بقوه للشارع ثاني ومشى بسرعه اقوى ... الرتاعت ماتدري وين بيوديها ...
    لا يكون بسوي نفس حركته اللي قبل ....
    لا مستحيل .. بس يمكن ليش لاء ....
    (صقر لما وصل عند قصــــــر كبيــــــــــــــــــــر .. وهو بيته هو واخوه ...
    التفت عليها وهو يقول :~ يالله نزلي ...
    -....................
    (مافي فايده من هالبنت ... نزل بسرعه وسحبها من السياره للداخل ... كانت بتصرخ بس سكر على فمها وبقوه وشالها ...
    فكر بخوف لو يكون اخوه عبدالمحسن موجود وشاف هالبنت بين يدينيه .. ولله بيذبحه على هالتصرف ...
    لف من الباب اللي ورى ... ودخل منه لين غرفته ...
    لما وصل غرفته دخلها وهو يقول ... لا يطلع منج أي صوت فاهمه ... انا شوي بروح اشيك عالبيت وأرد لج ...
    ليان خاااااايفه يسوي لها شي هالمجنون ...
    صقر يبيها تسامحه بس الظاهر .
    بدل مايكحلها قاعد يعميها ...
    قفل الباب وراه ثم نزل يدور على عبدالمحسن وعرف انو مو موجود الحين ..
    لما سأل الخدامه قالت انه مارجع للحين ...
    راح للغرفته .. وهو يفكر بتصرفه هذا اللي مايدري ليش تصرف كذا ...
    دخل غرفته وهو منزل عيونه مايطالعها سكر الباب بعده وهو يقول :~
    اذا ماعندج بيت تنامين فيه خلاص نامي هني (هو قاصد يقول هالكلام عشان تقول وين بيتها ) ...
    ليان ماردت عليه .. وهي ساكته ...
    هالبنت مامنها فااايده ابدا ...
    قرب منها أكثر وهو يبيها تخاف وتعترف وين هي ساكنه ...
    بس البنت تبتعد وماتتكلم ...
    صقر وصلت معه ... لف عنها يفكر هالبنت وش يسوي فيها مايدري ...
    واخيرا قال :~
    طيب بهدج بس على شرط ...
    -....................
    قلت علج على شرط قولي شنو ولا بتيلسين هني ومافي طلعه !!!
    -شنو ...
    -(صحيح صوتها بالويل ينسمع بس اهم شي انها ردت ...
    تنهد وهو يقول :~ هذا كرتي .. فيه عنواني ورقمي وكل شي يخصني ... ليه وياج وأي وقت تحتاجيني دقي علي او تعالي على هالعنوان ..
    (طبعا العنوان موهالبيت .. لا بيته الثاني وهو عباره عن شقه فخـــــــــــمه قريبه من الجامعه ...
    مد لها الكرت .. وبتردد خذته لأن هذا الحل الوحيد تفتك منه وتطلع ...
    لما خذته وقفت وهي تقول :~ والحين ابي اطلع ...
    (سكت وهو ماوده انها تروح من قدامه ...
    عطاها ظهره عشان تطلع براحتها ...
    لما وصلت الباب لفت عليه وهي تقول بصوت خفيف :~
    ماأدل الطريج !!!
    -(ابتسم عالخفيف والتفت عليها ... مسكها مع يدها وهو بنفس الوقت مستانس انها طلبت شي منه ..
    رغم ان طلبها عفوي بما انها في بيته ....
    انصدمت من حركته وهو ماسك يدها ويمشون ...لما طلعو من القصر وقف وهو يقول :~
    انا اوديج للشارع نفسه اذا ودج ...
    -(اكتفت انها تهز راسها بالموافقه ...
    (فتحت الباب وركبت ورى ... حس بقهر من حركتها بس سكت وسلك للوضع ...
    مشى بالطريق وهم ساكتين ... وصقر كل شوي يسرق نظره لها من المرايه ....
    بس ليان كانت تطالع الشباك وسرحاااانه بهمومها ...
    """""""""""""""""""""""""""""""""
    تولين جالسه وهي حاطه رجل على رجل وتطقطق بالجوال ومو لم لا أمها ولا خالتها ولا مايد ...
    مايد كل دقيقه يطالعها وبنفس الوقت متنرفز من حركاتها وكأنهم مو موجودين عندها ...
    سكت ولا تكلم ... بس خالتها قالت :~
    تولين شفيج بعيده عننا وساكته .. تعالي وتحجي ويانا ,,, ولله القعده بدون سوالفج ولا شي ...
    -(ابتسمت تولين اللي تموووت على خالتها بعد ... قربت منهم وهي مبتسمه وتقول :~
    يالبا قلبج ياخاله بس .. بس انا زعلانه عليج ..
    -افا بس افا لييش ...
    -كم لج ماييتينا ..!!
    -وليش انتم ماتيونني ..!!!
    -مايد :~ هههـ أي ولله أمي دوم قاعده لحالها وانتو السايق عندكم بأي وقت وينكم عننا ...
    -تولين :~ ولي شانت ماتييبها .. ولد ببلاش !!!
    -انا ماقصرت وياها كل ماقالت ودني عندهم يبتها لكم .. طيب قولي لي شلون صالتنا !!!
    -تتغشمر وياي !!!
    -لا من صجي .. يالله جاوبي !!!
    -أمممممـ بيج ...
    -(ضحكو عليها كلهم ... تولين استغربت وش فيهم ... كمل مايد كلامه :~
    شفتي انج انتي القطوعه ... كل مايتنا امج ماتيينا انتي .... ولون البيج من أي عهد صابغينه ...
    -(مافهمت شي بس مقهوره منه ومن فلسفته عليها لأنه حجر لها ..)
    -ياطويلة العمر لون صالتنا غيرناها وصبغناها بلون بيذنجاني ...
    -ياااي شكله طلع حلو _^ ..
    -انتي تعالي وشوفيه ... وبما اني بسافر خلاص ماعاد فيه شي يمنعتج من الييه عند امي ولا ؟؟
    (كلهم سكتو من ذبة مايد على تولين ... تولين ماتدري وش تقول .. تلعثمت لأنه بجد أحرجها قدام امها
    وخالتها ... حست بقهر كبييير منه ... شكثر تكرهه هاللآدمي ماتدري ليه ...
    ابتسم مايدوالتفت على خالته أم تولين وهو يقول :~
    اقول خالتي ...
    -لبيـــه ياولدي ..
    -شرايج تروحين وياي للايطاليا وتدرسين وياي ...
    -عيل بتروح للايطاليا وانا حسبالي دوله ثانيه ...
    -تولين :~ عيل شنو بتصير عندهم باللهجه .. هندي يمكن هههههـ ...
    -أم تولين :~ ليش !!!
    -تولين :~ وه بس هذولي أحلى مافيهم لهجتهم ...
    -أم مايد :~ وه بسم الله على ولدي كله يهبل .. لا حجياته ولا شكله ولا اخلاقه ... الله يحرسك ياولدي بس ..
    -(مايد التفت على تولين وهو مبتسم ويطالعها بنظرات زي اللي لقطي وجهك ...
    تولين تنرررفزت أكثر وأكثر من الوضع بينهم ... وقفت وهي تقول ..
    -عن أذنكم بروح احاجي رفيجتي شوي ...
    (لما راحت مايد وقف ولحقها .. طلع للحوش بس مالقاها ... لما التفت بيروح سمعها وهي تتكلم بالجوال وتقول ..
    -الحين انا ابي افهم انتش ناوي عليه ويى جوجو .... أي هي قالت لي انك تبيها بموضوع يوم الاثنين ...
    لا تقولي ولا شي .... كيف يعني موضوع خاص .... سعد لا تتلاعب وياي انا قلت لك عن سالفة لأني وثقت فيك ومابيك تقول
    لجوجو أي شي ..كنت ابي نصيحـ ...... شنو يعني مالها دخل هالسالفه .... ايوآ .... طيب انا اقولك .. ولله ولله لو أدري انك قلت
    لجوجو أي كلمه عن سالفتي ويى طلال .. قسم باآيات الله راح تندم ... لا مو تهديد ولا شي بس حجي وحبيتا قولك اياه ... أي انا مو مستعده أخسر
    صداقتي ويى جوجو .... ولله غصب علي حبيته ومو بيدي وبعدين انت مالك علاقه بخصوصياتي وانا الغلطانه اللي قلت لك عن السالفه ...
    بس صدقني لو أدريـ ..... لا تقاطعني وتسكتني واعرف منو تتحجى معاه .... طيب اذا مو هامتك انا قول لها وشوف شنو راح يصير
    فيـ ............... (طوط طــــــوط طــــوط ...)
    طالعت الخط ولقته سكر بوجهها ... حست بقهررررررر مو طبيعييي ...
    -هين هين ولله لا أراويك اشغل ياسعد ... ولله لا أخليك تلزم حدودك على هالتسكيره بويهي ...
    (لما لفت بتروح طاحت عينها بعين مايد اللي واقف وهو مصدوم من اللي سمعه ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  7. #37
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    تولين ماهمها اذا كانت طاحت من عينه ولا لا ... قالت بغرور وتكبر :~
    انت شنو شايف جدامك يني ولا وحش !!!!
    (مارد عليها للحظات ثم قال بهدوء :~ تولين ابي اقولج كم جلمه وبعدها الله يوفقج ...
    (تكتفت وهي تقول :~ أخلص بسرعه مو رايقه لأني ...
    -اذا الواحد يبيع صداقته عشان قلبه فماهو حايش بسعاده طوووول حياته حتى لو حصل على هالشي وسلبه من رفيجه ...
    صدقيني هالأنسان عمره ماراح يعرف طعم راحة الضمير والراحه والسعاده مع اللي يبغاه وسلبه من صاحبه ...
    أناصحيح طلعت من حياتج مثل ماطلبتي وأنا اعتربج بنت خالتي وبس وعلى عيني وراسي وسعادتج مع اللي تبينهم تهمني ...
    عشان جذي طلعت بدون أي جلمه ... بس بما اني حسيت انج على طريق غلط بغلط ماودي اسكت ولا اقول أي شي ...
    انتي تدرين انج ماراح تشوفيني الا بعد سنوات .. يمكن سنه يمكن ثلاث يمكن أكثر ماأدري ...
    عشان جذي ابيج تفهمين حجيي اللي قلته عدل ولا تنسينه ... اذا تبين سعاده صج خلي ضميرج صاحي ولا ينام لو ساعه ...
    وصحبه لا يمكن تتعوض صدقيني ... عموما الله يوفقج ... وأبيج ماتكرهيني كعادتج لأني راح أهدج على راحتج ...
    أحنا عيال خاله وبس ... يعني أعتبريني مثل أخوج ...
    (ابتسم لها وهو يقول :~ يالله خلينا ندش داخل ..
    (مشت بدون أي كلمه وكلماته تدور براسها ومشوش تفكيرها ... )
    لما انتهو وهم واقفين عند الباب بيطلعون ...
    مايد يسلم على خالته ويحب راسها وهو يودعها بما انه علطول راح يروح للمطار الحين ...
    -يالله ياولدي انتبه لنفسك وكان بالود ودي الروح وياك للمطار بس تدري دوامات بكره من صباح ربي ...
    -ولو ياخاله شنو هالحجي يكفيني حجيج هذا ... وشوفتج ... يالله ادعيلي عاد اشوف أمي ماتدعي لي __^ ..
    -أم مايد :~ أفا الحين تبريت من دعواتي جدام خالتك وبنتها ...
    -هههههههـ لا أفا عليج انتي الغاليه عاد وانا الحين اذا رحت من بيفطرني ويهتم فيني كل يوم ... الله لا يحرمني لا منكم ولا من
    دعواتكم ههههـ ...
    -(تولين قالت بدون ماتحس وهي تمزح والأول مره :~ ههههـ الضاهر الأخو مايبي غير دعواتكم مو شي ثاني ...
    (مايد رفع عيونه عليها بسرعه مستغرب من اسلوبها الرايق معاهم وهو موجود ... حس براحه عالأقل انها
    كذا معاه عالأقل قبل لا يسافر لأنه من اليوم وهو يعتبرها مثل أخته والضاهر عشان كذا البنت صارت ؤكي معاه ...
    ابتسم لها وهو يقول :~ وانتي الحين بتقلبين الغاليين علي ...
    -(تكتفت وهي تقول بمزح :~ طيب انا بدعي لك شرايك !!!
    -لا واللي يعافيج أخاف تطيح فيني الطياره ههههههـ
    (ضحكو عليها علطول وهي ساكته بس شوي ضحكت معهم وخذت الوضع مزووووح x مزوووووح __^ ...
    -يالله عيل ياولدي خلنا نمشي قبل لا تطير الطياره عنك ...
    -(التفت عليهم وهو يقول :~ يالله ياخاله فمان الله ولا تحرميني من صوتج موب خلاص تسحبون علي لأني بعيد __^ ...
    -(وهي تضمهوتقول :~ ولله ياولدي بشتاق لسوالفك ومزحك ويانا ومن شوفتك ...
    (غرقت عيونها دموع ... تولين ماتحملت تشوف أمها كذا بس ساكته بدون أي حركه او كلمه وتطالعهم ...
    مايد ضمها مره ثانيه وهو يقول :~ افا بس ياخاله تبجين وانا هني .. عيل بتخليني ابطل الروح
    وانا توني ادري اني غالي عندج ...
    -ولله ياولدي غلاتك من غلاة بنيتي تولين ... عسى الله يسعدكم وتوكنون من نصيب بعض ...
    (تلعثمو مايد وتولين وهم مايدرون وش يقولون ...
    بس مايد انقض الوضع وهو يقول :~ تولين الله يسعدها مع اللي يرتاح له قلبها .. ولا تجبرونها على شي هي ماتبيه تراها غاليه
    عندي ومثل أختي ... (التفت على تولين وهو يقول بابتسامه :~ ماوصيج ياتولين انا اعرفج ذوقج حلو ..
    ابيج تجهزين لي عروس يحبها قلبج ... لازم اذا رجعت ابي اتزوج على ايدج هاه توعديني __^ ...
    (تولين اختبصت من كلامه ماتوقعته يقول كذا ابدا بس بنفس الوقت الرتاحت لأنه شالها من تفكيره
    وهي اللي ماتوقعت راح يهدها بحالها ابد ... اكتفت بهز راسها يعني ؤكي ...
    الخاله وأمها منصدمين من مايد ومن تولين ... بس مايدرون وش السالفه ..
    وبنفس الوقت ضاقت صدورهم لأنهم يبونهم للبعض .. بس الظاهر الدنيا مو على كيفهم والعيال هم أخبر بحياتهم ...
    تولين رفعت عيونها على مايد وهو معطيهم ظهره بيطلع ورى أمه ...
    تولين بهاللحظه تذكرت هالمقطع من الشعــــــــــر ...
    لملمـــــــــــــــت احساسكـ ..!!
    شعــــــــــــــــــوركـ وقلبكـ ..!
    خــــــــــــلــآص بتسافـــــــــر ..!!
    (لما سكر مايد الباب ضغط على يد الباب بقوه وهو مقهور لأنه خسر حبه وللأبد ..
    حبه اللي مايقدر ينساه ابدا ...
    توليــــــــــــــن بالنسبه له كل حياته ...
    صحيح ان مايد ملامحه ملامح خليجي على بدوي وخشنه ... ويخفف عوراضه واللي يشوفه يعطيه عمر أكبر من عمره بالعشرينات
    مايد رجال بمعنى الكلمه ... وعرف الحب من كان صغير مع تولين اللي تكرهه وماتبادله هالشعور ابدا ...
    أسمر وحواجبه عريضه وسودا مرسومه ...نظراته دايم تكون حاااده بس اذا شاف تولين تلمع بالحب والحنان وبنفس الوقت قلبه يدق بالألم
    من تولين القاسيه واللي تعذب من غرورها وكبريائها الكريييييه ...
    (خـــــــــــــــــلــآص يامايد البنت ماهي لكـ .. اتركها بحالهــــــآ والله يوفقها وانت الله يوفقك مع غيرها ...
    انا من اليوم راح احاول انساها حتى لو اتعذب ... كافي رفض منها لي ... ماعاد فيني اخسر كرامتي جدامها للأبد ...
    هي بحالها وانا بخالي وكل واحد يشوف طريقه ... الله يعين بس ...
    ..............
    صبــــــــــــــــــــآح يوم الأحد ... أول يوم من بداية الاسبوع ...
    بالجــــــــــــــامعه ...
    نارا وهي تمشي .... طلعت بوجهها نوف ...
    -نوف :~ نارو ليش أمس كله أدق عليج ماتردين !!!
    -(مطنشتها ..)
    -(نوف رغم انها معصصصبه بس تدري ان هالاسلوب ماينفع مع نارا ... ابتسمت وهي تمسكها مع خصرها وتقول :~
    وحشتينـــــــي ...
    -(تنهدت بقل صبر ... سحبت يدها بقوه من خصرها وهي تقول بهدوء :~ روحي عن ويهي ...
    -نارو انتي تدرين منو تحجين وياه ...!!
    -هه نوف .. ومن تكونين !!!
    -وحده تموووت فيج .. وتعشق ترابـ ....
    -(قاطعتها وهي تقول :~ أشششششـ يرحم ؤمج ماني رايقه على هالصبح اسمع هالحجي ...
    (لفت عنها نارا وراحت من طريق ثاني ....
    نوف عضت شفتها بقهرررررررر من نارا .... ودها تأدب نارا عشان ماتحاكيها بهالطريقه الوقحه مره ثانيه ...
    نوف اللي محد يقدر يطول لسانه عليها ... بي نارا دوم حاقره نوف وهذا اللي يقهرها واللي يقهرها اكثر انها ماتقدر تسوي لها شي
    لأن نارا هي حبها الوحيـــــــد والكبيــــر..
    نوف ملت من حالتها مع نارا كل يوم ماتعطيها وجه وتنهان قدامها ...
    نوف عزمت انها تفرض نفسها بالغصب على نارا حتى لو اضطرت يكون بالقوه ...
    حب جنوني ماتقدر تشيله من قلبها لنارا ...
    حب محرم .... حرمــــــــــــــه ربي ...
    بس للأسف بنــــــــــــــــــــآت كثير لاهين بلهوات الدنيـــــــــــآ...
    حـــــــــــب قد يكــــــــــون في قلبهم حب عفوي أو جاذبيه ....
    فيذهب بهم الشيطان الى التفكير بغير الصداقه ... واذهاب الى الحب المحرم ...
    لمــــــــــآذا لا يكون هذا الحب الذي يشعرون به حب كأصدقــــــآء ....
    حـــــــــــب ووفــــآء الى من الرتاح قلبهم لها ...
    ماأجمل الصداقه بمشاعر الوفاء والحب الصادق والشريــــــــــــــــــــــف والطــــــــــآهر ...
    وعدم اللجوء الى ماحرمه ربنا ....
    فتيات أو أولاد ... يحبون من نفس جنسهم ...
    وبعد أيام تتطور علاقتهم أكثر الى هز عرش الرحمــــــــــــــــــــن ...
    الكثيــــــــــــر يقول ...
    أوقـــــــــــآت مراهقه وسوف تذهب ...
    ولكـــــــــــــن في الحقيقه ...
    فهي أوقات قد أغضبت ربنــــــــــــــآ وهزت عرشه بدون تفكير سليم من انسان أو انسانه مؤمنه بربها ..
    وقد حرم الله الحب بين الأناث ...
    والحب بين الذكور ...
    فلماذا الفتيات أو الفتيان لا يفكرون بعقلهم قليلا بأن ذلكـ يغضب ربهم الأعلى ...
    ربهم هو الذي خلقهم للعبادته ...
    لما العصيان له واتفكير بأن ذلك شيئ عادي وطبيعي ...
    وقد حرمه ربنا وهؤلاء العباد يتجاهلون ماحرمه الله ...
    كما عاقب قوم لوط على ذلكـ من شدة غضبه عليهم ...
    فلمـــــــــــآذا لا نفكر بذلكـ الشيئ ...
    حب محرم يغضب الله ...
    (ويهز عرشـــــــــــــــــــــــــــــــــــه )
    ((( الله يكافينا بس من شر وساوس الشيطان ويهدي كل مسلم ومسلمـــــــــه ..))) ...
    وللأسف كثرو عندنا البويات ...
    وكثرو عندنا من الذكور اللي يتشبهون بالنساء ...
    الله يهدي الكل يـــآرب ...
    فنحن أخوان في الاســـــــلامـ ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  8. #38
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    فيصل وهو جالس على الكرسي بالحديقه ...
    شاف وتين جالسه مع عبادي وضحك مع بعض ...
    وتيــــــــــن هذي البنيه اللي حبها قلبي ...
    بس ليه جذي ليه !!!
    (من ورى أميره غمضت عيون فيصل بيدينها وهي تقول بابتسامه وتخشن صوتها :~
    من أنــــــآ ...!!!
    (فيصل رفع يدينه ولمس يدينها وهو يقول :~ أمممممممـ برهوم ..!!! بس لا هذي يدين بنيه ...
    (مسك يدينها زين وهو يقول :~ لا هذي يدين بزر مو بنت ... منو!!!
    (أميره حست بقهرررر ... من قبل يقول ولد والحين يقول بزر ...
    صحيح يدينها صغيره بس عاد مو لدرجة انه يقولها بزر ...
    دفته مع راسه وهي تقول :~ يالله اشوف .. اعتذر بسرعه ...
    (التفت وهو مكشر لأنه عرف الصوت ...
    -وييييع هذي انتي !!!!
    -لا هذيج .. اقول اخلص علي واعتذر ... (وكملت بغرور :~ وراي محاظره ...
    -(بروعـــــــــه :~ شنـــــــــــــــــــــــــو ...!!!! ...
    -(فتحت عيونها وغمضتها بسرعه مرتاعه :~ هيه انتش فيك خرعتني جذي ..!!!
    -(مد يده على اذنه وهو يقول :~ عيذي عيذي ماسمعت ..!!
    -(رفعت كتبها بثقه وهي تقول :~ أي انا من اليوم ورايح بهالجامعه عشان جذي اعتذر وخلص نفسك وخلصني ...
    مثل انت ماتبي تشوف ويهي ترى صدقني الشعور متبادل ...
    ياللــــــــــــه أعتذر ....
    -(لف عنها وتعدل بالجلسه وهو يقول :~ ماراح أعتذر واذا عندج شي ساويه آخر همي انتي ...
    (تعضض شفتها من القهر وهي تقلد صوته بطنزه :~ مارآح اعتذر ... (كملت بصوتها :~
    بتعتذر غصب عليك وتشوف انا ولا انت يالفتى المغرور ...
    -(ضحك :~ شنو هذي الفتى المغرور .. شكلج تطالعين افلام كثير ولا!!!!
    -مالك خص بحياتي الخاصه ...
    -ؤحلى ياخاصه اقول طيري عن ويهي بس ...
    -أطير ولا أركض .. هاهاهاهاها سخيفه مايحتاج تقول ...
    -(ناظرها بنص عين :~ الا تبي تصير ظريفه بالقوه ...
    -ظريفه ولا مملوحه هاهاها ... اقول اعتذر وخلصني بس ...
    (وقف وتركها لحالها...
    -هيه هيه هيه انت وقف وقف وقف ...
    (وقفت قدامه وهي تقول بعناد :~ أعتذر أعتذر أعتذر أعتذر .. ولا صدقني راح أطلع روجك بهالجامعه ...
    -(تنهد بطفش :~ ساوي اللي تبينه بس اعتذار ماراح اعتذر ....
    (مشى وطنشها ... لما مشت بتلحقه صدمت بنارا ....
    أميره بلعت ريقها لما شافت انها هالبنت اللي تخوف .. كلها على بعضها خفاش ...
    ابتسمت بتوتر لنارا ... بس نارا طالعتها بطرف عينها وهي تقول :~
    ماكان ناقصني الا مطافيق مثلج ...!!! ...
    (أميره ودها ترد عليها بس ماتدري ليش خافت من هالبنت ... حتى مارفعت عينها على نارا ولا طالعت وجهها عدل ..
    بس لمحتها ...
    لما راحت عنها نارا دورت بعيونها على فيصل بس اختفى ... حست بقهرررررر ...
    طالعت ساعتها وشهقت .. المحاظره بدت من ربع ساعه وهي هنا ...!!
    وهي تركض رايحه للمحاظرتها مرت من عند تولين اللي جالسه وحاطه رجل على رجل وتهزها بقوه من القهر تنتظر
    سعد ....
    تولين كل ثانيه ودقيقه تدق على جوجو تسألها اذا سعد معها أو لا ...
    -ياربيييه هذا وينه الحين بتبذى محاظرتي مع طلال وهذا مابين للحين ... ولله مااخليك ياسعد أنا الراويك
    الشغل ...
    (بعد كم دقيقه طقت الساعه على ثمان ... خلاص ماعاد تقدر تنتظر أكثر بالمبنى ..
    الظاهر سعد ماراح تلاقيه ...
    قامت بتلحق على المحاظره ....
    لما وصلت القاعه ... طقت الباب بأدب ودخلت وهي منزله راسها وتتذكر سالفتها آخر مره مع طلال ...
    طلال لما رفع عيونه وشافها تولين قال بحده وهو اصلا ناسي سالفته معها بالمزرعه ولا كأنه قد شافها قبل
    لأنها ماتعني له أي شي أبـــــــــــــــدا ...
    -ليش تأخرتي ...
    (تولين كانت تدور بعيونها على سعد ولما طاحت عينها بعين سعد اللي جالس بالصف الثالث ...
    عطته نظره حقد ... بس سعد ماعبر نظرتها ولا طالعها ابدا ...
    طلال انقهر لي شانها سافهته ...
    -توليـــــــــــــــن أحاجيج ...
    -(التفتت عليه بسرعه لأنها توها تنتبه له وقالت من غير شعور :~ لبيـــــــه ...
    (الكل ضحك بالقاعه عليها ومن كلمتها ... تولين حطت يدها على فمها مقهوره من كلمتها المتسرعه ...
    طلال ماعبر للموضوع أي اهميه وقال بنفس الحده :~ ليش تأخرتي ... !!!
    -..............................
    -اذا عندج جواب قولي ولا اطلعي برى .. ماعندي استعداد ادخلج وانتي متأخره جذي ...
    -(بدون ماتطالعه :~ بس يادكتور أنا ماتأخرت كثير .. كلها كم دقيقه ...
    -طالعي الساعه جم ...!!!
    (الســـــــــاعه كانت ثمان وربع والمحاظره باديه من ثمان ...
    ماقدرت تقول أي كلمه وفضلت لو تسكت ...
    -عيل ماعندج أي شي تقولينه ..!!!
    -............................
    -(لف على الصبوره وهو يكتب ويقول :~ تولين اطلعي وسكري الباب وراج ولا تعطلين علينا المحاظره
    أكثر من جذي ...
    (رفعت عيونها عليه وهي تطالع كيف ماعبرها نهائيا ...
    قلبها يعورها ...
    انسان تحبه تمووووووت فيه ...
    يتعامل بقسوه معاها ليش ليــــــــــــــش ....
    .............
    تولين ماعندها استعداد تنهان كرامتها قدام الطلاب كذا ...
    راحت وجلست على كرسي من الكراسي عناد فيه وهي بقلبها قهررر منه ...
    يالله خلني اشوف ايدكتور طلال شنو بتساوي فيني الحين .. وربي ماأقوم عناد فيك انت بالذات ...
    ماعاش من يهيني حتى لو انت اللي اعشقك ...
    (طلال رفع حواجبه والتفت عليها مندهش من حركتها ...
    ابتسم ابتسامه واظح عليها السخريه وهو يقول :~ اعتقد قلت عالباب موعالكرسي ..!!
    (ماردت عليه ولا حتى طالعته ...
    بالعكس حطت رجل على رجل ولفت نظرها على الشباك تطالع اللي رايح واللي جاي برى بالحديقه ...
    -(طلال يكره تصرفاتها وتكبرها وغرورررها :~ تولين أطلعي برى أحسن لج .. قبل لا اتفاهم معج بطريقه ثانيه ..
    -(التفتت عليه وهي رافعه راسها وكأنها تقول يالله ورني وش بتسوي ...)
    -يعني جذي ..!! ماراح تطلعين ..؟؟
    -(ابتسمت بطنزه وكأنها تقول وأخيرا فهمت )
    (طلال منصدم من وقاحه مثل كذا عمره ماقد درس أحد وتعامل معه بهالوقاحه ...
    هز راسه بؤكي وهو بقلبه يتوعدها ...
    جلس على الكرسي قدام الصبوره وحط رجل على رجل ... طلع نظراته ولبسها وفتح له كتاب
    الماده وهو يقول :~
    -ماراح أعطيكم أي شي وماراح أطلعكم الا بعد ماتنتهي وقت محاظرتي يعني بعد ساعتين ... وماأبي ولا كلمه بينكم ..
    واللي اسمعه يتحجى بحسب له غياب اليوم على ساعتين ...
    الا اذا طلعتو اللي متأخره وتعاند ....
    (كل القاعه التفتو على تولين وكأنهم يقوون اطلعي برى وفكينا من هالتعذيب ...
    ساعتين بدون أي كلمه ولا أي شي !!!!
    أجل محاظره ابرك من هالقعده ....
    -(وحده من أصل مصري قالت :~ تولين ماتئطعيش علينا المحازره ..
    -(وحده بحرينيه :~ تولين ياريت تطلعين ..
    -(لبنانيه :~ مابدنا تعطلين علينا المحاضره مشان عنادك ...
    -(سوري :~ بليز اطلعي وخلينا نكمل المحاضره احسن من هالأعده ... بليز ازا ممكن ...
    -(سعد وجوجو التفتو على تولين يطالعونها بصمت بس يراقبون وضعها بهالفشيله اللي هي حطت نفسها فيها ..
    لو اختلقت أي عذر من البدايه او طلعت ماكان صار كذا ...
    (طلال سرق نظره عليها وهو كان يطالع الكتاب ... ابتسم بسخريه عليها كيف انها حطت نفسها بنفسها في هالموقف اللي
    لا تحسد عليه ابد ...
    بدل ماواحد يقولها اطلعي صارو الكل يبونها تطلع ...
    تولين خنقتها العبره وهي بهالوضع المحرج ...
    عضت شفتها بقهرررررررر للدرجة انها تمزقت شفتها من قوة عضتها بدون ماتحس وتكتل دم بسيط ...
    بلعت ريقها وهي تحاول تكبت الدموع اللي بتطلع ...
    وقفت بسرعه ومشت للباب ...
    وقفت عند الدكتور طلال تطالعه ...
    طلال ماعطاها وجه ولا حتى رفع راسه بس اكتفى انه يفتح الصفحه الثانيه من الكتاب وكأنه مو معبرها وينتظرها
    تطلع وتخلصه ...
    ماعاد قدرت تتحمل وطلعت ...
    مامداها تسكر الباب الا نزلت دموعها وبقوه بدون ماتوقف ...
    أول مره تنحط بهالموقف المحرج بحياتها ..
    وياليت من أي أحد ....
    هذا طلال ... اللي تحبه حطها بموقف عمرها مانحطت فيه ...
    ركضت للدورات المياه (اللــــــــــــه يكرمكمـ ) ...
    بسرعه دخلت الحمام وسكرت الباب بقوه ...
    بدت تبكي بصوت أعلى شوي ...
    وهي تفكر بطلال ...
    ليش جذي لي شانا حظي جذي ...
    من البدايه ماحبيت الا حبيب رفيجتي ...
    وبعدين هذا اللي احبه يحتقرني ويقسى علي دوووم وكأني بزر عنده ...
    ياربيه ليش حالتي جذي ليشي اربي حظي جذي ..
    ليشي اقلبي ماحبيت الا طلال ليش ليش ...
    ولله مو بيدي انساه ولله مو بيدي ...
    ياربيه لو بيدي كان تركت الجامعه ... بس امي لا يمكن توافق ...
    ياربيه وش اسوي ....
    (كملت بكيها بعيد عن الكل .. صحيح فيه بنات يدخلون ويستغربون من اللي جوا تبكي بس تولين ماهمها ..
    لأنها مو حاسه بأي أحد ابدا ...
    (نرووووووح للجهه ثانيه وبعيـــــــــــــــــده ....
    عند ليان .....
    وهي توها طالعه من عند رئيسها بالشغل...
    طلعت وهي تركض رايحه صوب الاشاره بتبدى عملها من أول وجديد ....
    من بعيد كان فيه شخصين يراقبونها ....
    يراقبونها بكل مكان تروح له ويرصدون كل الحركات اللي تسويها ....
    """"""""""""""""""""""""
    نرجع بأوساط الجامعـــــــــــــــــــه ....
    عند فيصل وهو توه طالع من محاظرته ...
    يتمغط بقووووه وهو يقول بصوت عالي ومامعه أحد :~
    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخخخخخـ مابغى ينتهي هالغبي ينتهي من محاظرته .. ماكان ناقصني الا
    باكستاني يقرق فوق راسي انقلش .. ولله لولا الصبر ولا كان قد توطيت فيه هاللي ماينفهم منه ولا كلمه ...
    الحرف يدبله من كثر مايضغط عليه بحجيه ...
    (لف فمه بطفش بس حس ان الكل يطالعه .. التفت حواليه عليهم وهو يطالع كيف اشكالهم
    مندهشين منه ....
    ضحك بقلبه ثم لف عنهم ولا عبرهم .... المفروض يتفشل بس هو مايهمه هالأشياء ...
    دخل يدينه بجيوبه وهو يغني بصوت عالي أغنيه يابانيـــــــه يسمعها من سماعاته بالجوال مخزنها ...
    من الحماس يمشي وهو يهز خصره عالخفيف...
    أي احد يمر عليهم علطول يطالعونه مصدومين منه .. وكأنه مبسووووط للآخر درجه ...
    مايدرون انه من الطفش والهم اللي بقلبه يساوي جذي ...
    لما مر على بنتين يابانيات ومعاهم ولد ياباني ... ابتسمو له لأنهم فهمو كلامه ...
    فيصل من كثر مايسمع هالأغنيه حفظها رغم ان الكلام نصه ماينفهم ...
    فيصل لما شافهم وقف عندهم وهو يهز خصر ويسحب البنتين بيده يبيهم يغنون معه ويرقصون ...
    البنتين طالعو بعض وعاجبهم الوضع ... بدو يستهبلون معه ويرقصون ...
    الولد قام معهم وبدآ يرقص ويتسهبل معاهم ...
    صقر مر عليهم وهو حد اخلاقه موصله معه .. لما طاحت عينه على فيصل ابتسم على شكل فيصل وهو يستهبل ..
    وكيف ان استهباله مايليييق ابدا .. لأن فيصل جسمه شوي عريض وطويل .. وهو بين هالبنتين المملوحات وصغنونات ...
    راح عنده وهو يأشر بيده ويقول بصوت عالي عشان يسمعه فيصل :~
    فصووووووووول ينييت ...
    (فيصل سحب صقر مع يده وهو يقول :~ قلدني ولا عليك انت ...
    -هههههههههههههههههـ ... الله يخس بليسك لا انا ماعندي استعداد استحي هههههـ شوف كيف الكل يطالعكم ...
    -(بصوت عالي :~ برااااحتك...
    -ااااااخ ياخي اسمعك بلا هالصراخ موب انا اللي حاط على اذاني سماعات هههههـ ....
    (فيصل كمل استهباله مع البنتين ...
    كان قدامهم كرسي جلس عليها صقر وطلع سماعات جواله وشغل له اغنيه مصرقعه شوي عشان تغير جوه
    وينسى سالفة ليان شوي ... وهو يسمع يطالعهم ويضحك ...
    عبادي مر على فيصل اللي مو منتبه له ابدا وخاااش جو بالرقص ...
    ابتسم ابتسامه خفييفه كيف اشتااااق مووووت لفيصل ....
    واشتاق لاستهباله معاه ....
    مقهووووور مرررره كيف انه خسر صداقة فيصل بهالبساطه عشان بنت ...
    نزل راسه بضيقه ودخل المبنى ...
    مرت بجمبه أميره وهي بعكسه طالعه من المبنى ...
    لما التفتت على فيصل وهباله مع البنتين والولد ...
    ضحكت علطول كيف ان الوضع اعجبها ...
    علطول من غير شعور صفت معهم وهالثانيه بدت تستهبل معهم ...
    فيصل مانتبه لها ....
    لفت أميره على فيصل وسحبت سماعه وحده من اذنه ولزقت فيه تبي تسمع ...
    الا والثانيه بدت تغني بصوت مرررره عاااالي والمشكلع كلماتها صارت هنديه مو يابانيه .....
    وكيف أشكالهم كأنهم سكرانين مايدرون وش يقولون ويخربطون بالحكي ...
    صقر انسدح ضحك عليهم ...
    فيصل التفت مقهور من أميره ... صقعها مع راسها وسحب السماعه يبي يحطها بأذنه ...
    بس اميره بدت بعنادها وسحبت اسماعه وهي تقول بصوت واطي مسويه تهدد :~
    أعتذر وأتهدها لك __^ ...
    (فيصل بيرد عليها بس سكت لما شاف جينفر واقفه من بعيد بالحديقه تاكل ايسكريم ومو منتبهه لهم ..
    فسخ السماعه الثنيه وعطاها مع الجوال وهو يركض رايح صوب جينفر وتركهم ...
    لفو البنتين والولد وأميره وصقر وكل الموجودين على فيصل اللي راح فجأه عنهم وكأنه يبي يلحق على شي ...
    (فيصل لف جينفر مع كتفها بقوه عليه وهو يصرخ بوجهها عن سالفة الليله قبل امس
    ومن حركتها الوقحه معاه .. وهي تدري شكثر فيصل رفض ينام معها ...
    الكل يطالع فيصل كيف عصب فجأه على جينفر ويهزئها قدام الكل وهي ساكته ومنزله راسها ماترد ....
    جينفر ماردت لأنها تمووووت على فيصل وماتبيه يزعل منها ابدا ... بس هذيك الحركه طبيعيه عندها
    بما انها موب أجنبيه وماتعرف شي اسمه عيب أو حرام ...
    وهي تحس انها ماسوت أي شي غلط ...
    صقر وقف وراح عندهم وهو يقول :~
    فيصل الله يهديك خلاص طالع ويه البنت بتبجي من حجيك ... خلاص اهدى تكفى الرحم البنيه ساكته
    من أول ماهزئتها ... بعدين حجيك ولله قوي بحقها جدام الكل يسمع ...
    -هدني اعلمها كيف تحترم أي رغبه اقولها عليه ... خلاص بالغصب يعني اساوي اللي تبيه ...
    -طيب هي متعوده على هالحركات بعيدن هي مالها ذنب انت قلت لها بنفسك انك سكران ..
    -أي ليش ماوقفتني ... وليش اصلا نامت وياي بنفس السرير ...
    -يامعووود ولله عادي ... ياخي انعم بشبابك شوي ... خل البنت تحقق امنيتها شوي وياك ههههههـ .. وبعدين
    انت معروف مغزلجي درجه ؤلى وش بتفرق يعني عندك !!!
    -صقر ان مغزلجي بس موب لهدرجه عاد من الوقاحه وقلة الحيا ....
    (أميره واقفه وراهم وتسمع كل الكلام ... صحيح انها مافهمت نص كلماته مع جينفر بالانقلش ...
    لأنها موب لذاك الزود بالانقلش بس عالأقل فهمت طرف الموضوع ...
    ماتدري ليش حست بضييييييقه وقهررررررر من فيصل وجينفر ...
    -صقر خلاص الله يهديك يالله خلنا نروح ... بعدين تراها بنيه يعني موب حلوه ترفع صوتك على بنيه ..
    (فيصل اقتنع بكلام صقر .. التفت على جينفر وعطاها نظره حاده ...
    لما مشى مع صقر مرو على أميره اللي واقفه وهي تطالع فيصل بصممممت وهدوووء ...
    فيصل رفع حاجب وابتسم لها وهو يقول :~ لا يكون خفتي مني ههههـ ... ترى هالويه بطلعه لج اذا زودتيها وياي ولاحقتيني من مجان لمجان ..
    (غمز لها بمزح وراح ...
    أميره واقفه بدون أي حركه وساااكته ... ماتدري ليش قلبها يعورها من اللي سمعته ...
    بمجرد فكرة ان فيصل نام مع وحده خلتها تمووووت ضيقه وغيره ...
    نزلت عيونها على جوال فيصل معها ...
    التفتت بتلحقه بس مالقته ...
    استغربت وين تلاقيه هذا الحين ولو انها ماودها تشوفه لو على الاقل اليوم بسبب اللي سمعته ...
    لما فقدت الأمل انها تلاقيه ...
    نزلت تحت بالصاله المعروفه عندنا .... اللي دوووم تكوون خاااليه من أي شخص وهاااديه ...
    اميره اعجبها المكان ...
    جدا هادي ومرييييح عن لجة الجامعه وصجتها ... وزحمتها ...
    جلست على الدرج وهي تطالع جواله ...
    ماتدري ليش انتابها فضوووول انها تفتح الجوال ..
    كانت واثقه انه حاط قفل ..
    بس استغربت لما انفتح معها ....
    فتحت على الصور ... لقت صور بنت مشلوله على الكرسي .. بس مملووحه وجمبها فيصل ضامها وهو
    مبتسم ...
    وصوره ثانيه واقف مع هالبنت نفسها ومعهم بنت ثانيه وهي العنود ومعاهم امهم زينب وتركي ...
    استغربت من الوضع شوي ...
    كيف ان فيصل اشقر وملامحه اجنبيييه .. وأهله هذولي اكيد ملامحهم خليجيه اصل وفصل ...
    أميره ماتدري ان فيصل بدون أصل ...
    عشان كذا استغربت الوضع ....
    لقت من بين الصور جينفر وهي لازقه في فيصل وبعض الصور غالبيتها تبوسه مع خده وهو عادي عنده الوضع ...
    حست بقهر منه .. علباله مايبي ينام معها وهو مستانس بهالصور على تلزقها فيه وبوساتها له ....
    ومن بين الصور لاحظت على صوره كانت فيها العنود وفيصل واقفين قدام البحر ... فيصل يطالع البحر والعنود
    تطالعه وسرحااانه فيه ...
    حست بينهم شي بس بعدت هالشي من راسها لأنو واضح على فيصل مو معبر هالبنت بكل الصور الموجوده عنده ...
    ظغطت على زر تبي تطلع من القائمه بس طلعت لها صفحه المذكره وكانت مليانه ...
    طاحت عينها على كلمات شدتها ...
    قرتها بفضول ...وهي مايلـــــــي ...
    ليش يادنيــــــآ انتي ضدي ...
    ليش القدر وياي يعذبني ...
    ليش يادنيا حياتي كلها مئاسي ...
    ليش العالم اناني ....
    قد أكون بيوم لا أعلم من أنا بهذه الدنيا ...
    ولكن افضل من حالتي الآن وأنا بين عالم لا ترحمني ولا ترحم وضعي ...
    هل انا مضلوم امض الم كي يحصل معي كل هذا ...
    ولدت وحيد بعيد عن اهلي ...
    وهاأنا الآن وحيد من أي احباب لدي ...
    لا أسره حقيقيه ...
    ولا أسره ترعاني وتعطف علي ...
    ولا صديق وفي يخونني ...
    ولا فتاة قد احببها قلبي وكل روحي وانفاسي ...
    ماذا افعل و........
    (قطع عليها صوت أحد ينزل من الدرج لعندها بالصاله ...
    بسرعه خبت الجوال ووقفت ...
    لما طلحت عينها على الشخص اللي ينزل انصدمت لأنه شافته بالجوال عند فيصل ...
    وهو تركي .. معقوله يكون هذا هو اخوه !!!!
    اخوه اللي بالصور ...
    تركي رفع عيونه على اميره اللي مدقره تطالعه ...
    رفع حاجب مستغرب وهو يطالعها ...
    بس استغرب ان اميره مارفعت عيونها عنه ...
    وقف قدامها وهو يقول :ْ~ مضيعه شي بويهي ..!!!
    -(انتبهت على نفسها :~ هاه ...
    -اقول عفوا مضيعه شي بويهي ....
    -(حست من لهجته فيها نوع من السخريه ... عشان كذا قالت بطنزه أكبر منه :~ أي ...
    -(عقد حواجبه بستهزاء:~ شنو !!!!
    -(ببرود :~ جزمه ....
    (لفت عنه ورقت بالدرج .... تركي فتح فمه مصدوم من ردها الوقح واهانتها له ...
    لف ورقى الدرج وهو يشدها مع عبايتها :~ هيه هيه هيه انتي عيدي عيدي بالله ماسمعت شقلتي ..!!!
    -(قربت من اذنه وهي تقول ببرووود :~ قلت لك مضيعه جززززززمه بوجهك ... والحين تلايط عن ويهي ...
    (لفت عنه ورقت الدرج ...
    تركي ماتحمل القهر اللي بقلبه كيف هالبنت اهانته بطريقه قويه ....
    لحقها بسرعه ...
    وبنفس المكان ...
    نارا مرت من جمب أميره وتركي اللي يلحقها ...
    دخلت نارا دورات المياه (الله يكرمكم ) ....
    طلت بكذا حمام ثم فتحت آخر حمام ولما جت بتسكره ..............................
    دفته بقوه عليها نوف تبي تدخل معها ........................................





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  9. #39
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية ابتسامتك حياتي
    الحالة : ابتسامتك حياتي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 90139
    تاريخ التسجيل : 17-01-12
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 126
    التقييم : 16
    Array
    MY SMS:

    صمتي هيبة.....من غير قوة

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    هاااااااااااااااااااااي
    دخيلج كمليها وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااايد حلوة






  10. #40
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابتسامتك حياتي مشاهدة المشاركة
    هاااااااااااااااااااااي
    دخيلج كمليها وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااايد حلوة
    ان شاء الله اختي فالج طيب..

    وحلت دنياج يارب..





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



صفحة 4 من 18 الأولىالأولى 12345678914 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 9 (0 من الأعضاء و 9 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. توأم ولكن اغراب في جامعة أمريكية.
    بواسطة 3a___n في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 16-04-17, 04:50 PM
  2. طويلة : رواية جرحني و صار معشوقي كاملة
    بواسطة MOZA_FCB في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 15-03-04, 09:16 PM
  3. رواية همس الموت , كاملة
    بواسطة دلع الامارات أنا في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-09-29, 08:07 PM
  4. رواية لمى في شقة شباب / كاملة
    بواسطة بنت الشيوخ 2003 في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 14-09-04, 11:44 AM
  5. طويلة : توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية
    بواسطة متعاونة في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-04-06, 11:34 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •