تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 5 من 18 الأولىالأولى 1234567891015 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 177
  1. #41
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    الجـــــــــــــــــزء الثــــــــــــــــــآني
    ...
    نوف دفت الباب بقوه على نارا ....
    نارا واقفه تطالع نوف وهي تحاول تضبط اعصابها من هالحركه ....
    نوف ماعطتعها مجال حتى تفكر ... علطول تهجمت عليها بشكل مقزز ...
    نارا دفت نوف بقوه برآ الحمام وهي تقول :~
    صج تخبلتي ..!!
    -(
    نوف ولا كأنها سمعت أي كلمه رجعت بتتهجم على نارا ... بس نارا عادت نفس الحركه ودفتها بأقوى لدرجة
    ان نوف طاحت عالأرض ....
    -(
    نارا وهي تتكلم بشمئزاز :~ هيه انتي ينييتي ولا شلون ..!!!
    -(
    رفعت عيونها وهي تقول :~ أي ينيت بحبج ... بس انتي اللي اضطريتيني على هالحركه ... انتي ماتفهمين قد شنو احبج !!!
    -(
    تنهدت بقل صبر وهي تقول بصوت عالي :~ ماكــــــــــــــــــآن ناقصني الا شاذه مثلج ...
    (
    لفت بتروح بس نوف وقفت تبي تمسك نارا ...
    ومن هنا بدآ الطقاق بينهم .... نارا والأول مره بحياتها تطآق مع أحد باليدين ...
    ماعاد تحملت وقاحة نوف أكثر ....
    كان صوتهم عالي ونوف تهاوش بعكس نارا اللي تطاق معها بدون أي كلمه ...
    اللي خارج دورات المياه يسمعون الصوت ومرتاعين شسالفه ...
    ريان كان قريب من دورات المياه (الله يكرمكمـ )
    التفت على بنت وهو يقول لها :~ دخلي شوفي شسالفه !!!
    (
    نارا فتحت صنبور المويه ولما تعبى شدت شعر نوف بقوه رغم انه قصير مره وبعدها دخلت راسها
    بالمويه .... نوف تحاول تقاوم وتطلع راسها من المويه بس موب قادره نارا اقوى منها وهي ماسكه شعرها للدرجة الألم
    ومغطستها بقوه ....
    -(
    نارا تقول بين اسنانها من الكره :~ اذا انتي ماتربيتي يالـ ##### فدوري لج وحده مثلج يابنت الـ #####
    (
    لما دخلت البنت وتركت الباب وراها مفتوح .. انصدمت من اللي تشوفه ... نارا صايره متوحشه وهمجيه ...
    ريان كان برآ بس لما شاف من بعيد نارا فتح عيونه موب مستوعب اللي يشوفه ...
    البنت تحاول تمسك نارا بس نارا دفتها وزياده تفلت عليهاوهي تقول :~ لو تقربين مني يالـ #### ولله لا أطلع
    باقي كرهي عليج يالـ ######
    (
    البنت خافت من نارا اللي صايره متوححححشه فجأه وهذي اللي ماكان لها لا صوت ولا وجووود بالحياه كلها من يوم ولدت ...
    وصدق لي قالو ...
    اتق شر الحليم اذا غضـــــــــــــــب ...
    ريان وهو يطالع من برآ ماتحمل ...
    هالبنيه تساويها وتقتل البنت ...
    (
    ماستحمل ودخل الدورات رغم انها نسائيه وممنوع عليه الدخول ...
    مسك نارا وشدها بقوه مع كتفها ثم دفها بعيد وهو يقول بعصبيه :~ انتي مينونه !!!! البنت بتموت بين ايدينج وانتي
    تحاولين تقتلينها !!!!
    (
    نوف جلست على الأرض وهي تحاول تجمع انفاسها وتتنفس زين ...
    نارا رفعت عيونها ببرود وغمووض على ريان وهي تعدل قميصها لما جرها ريان ...
    ريان جلس عند نوف وهو يقول :~
    -
    انتي بخير !!!...
    (
    نوف تهز راسها بـ ايه ...
    -(
    بصوت واضح عليه الحقد :~ انت شنو اللي مدخلنكـ بحمامات البنات !!!
    -(
    طالعها :~ اللي دخلني ينونك وانا اشوفج بتقتلين البنت ...
    -
    وانت شكو ... بعد عن ويهي أحسن ...
    (
    مشت بخطوات سريعه وجرت شعر نوف وهي تبي تطلع كل طاقتها بالكره عليها بس ريان من القهر دف نارا بقوه على الأرض وهو يصرخ بوجهها :~
    -
    هيه انتي اصحـــــــــــي ...
    (
    نارا رفعت راسها على ريان بصمـــــــــــــــت وهدوء .... وبعيونها معاني وراها الف غموض وغموض ...
    ريان وهو ريان ماعاد صار يفهمها ابدا ... حتى لمعت الضعف لما تشوفه ماعادت موجوده بعيونها ابدا ...
    حاس بذنب لأنه هو ورى حالتها المتدهوره أكثر وأكثر .. بالعكس لما رجع لحياتها مره
    ثانيه قلبت شخصيتها أكثر هدوء وكأآبه وغموووض ...
    مايدري اذا هالبنت للحين تحبه ولا لاء ...
    صج غريييبه وماتنفهم ابدا ...
    وقفت نارا وبحركه منها بسيطه طلعت من الحمامات بدون أي كلمه بس اكتفت بنظره ماقدر يفسرها
    ريان ...
    نوف رفعت عيونها على ظهر نارا اللي رايحه عنهم ...
    ماتحملت اهانتها فقامت بسرعه وطلعت من الدورات تلحق نارا ...
    من ورى نارا سحبتها نوف وبقوه وهي تقول :~ عبالج بتذليني بحبج يالمينونه والله لا أخليج تندمين عالساعه اللي
    تكبرتي علي فيها ..
    (
    كل هذا الحين صار قدام عيون يزيد اللي مصدوم ...
    تحرك بيقوم يدافع عن نارا بس طلع قدامه ريان وتدخل بينهم قبله عشان كذا وقف وهو يطالعهم على بعد خطوات قليله ...
    الكل اجتمع مصدومين من هالثنتين الهمجيات كل وحده متوحشه أكثر من الثانيه ...
    ريان يحاول يفك بينهم بعكس الكل واقف ومرتاع من الطقاق المتوحححش ولا طقاق عيال ...
    نوف ماعاد تحملت همجية نارا عليها أكثر واهانتها قدام الكل ..
    سحبت حزام جنزها بسرعه اللي حاااد مع نهايته وحديد ....
    رفعت يدها بسرعه تبي تدخلها بجسم نارا ...
    بحركه سريعه من يزيد مسكها بقوه ودفها عالأرض ...
    سحب الحزام منها ورماه بعيد ...
    ريان كان ماسك نارا ...
    والكل مصدوم من يزيد اللي فجأه طلع بوقت جدا صعب .....
    -(
    يزيد في قلبه ناااار على نوف كيف انها تجرئت تمد يدها على نارا ...
    قال بصوت يحاول يكون فيه هادي بس واظح عليه الحقد :~
    -
    بفعلتج هاي راح تنطردين من الجامعه ... وياأنا ولا انتي يالـ..(ث سكت لأن ماوده يتلفظ بكلمات موب من مستواه
    اللي الرفع من هالكلمات البذيئه ...
    نارا سحبت نفسها من ريان ووقفت قدام يزيد وهي تقول يهدوء :~
    -
    منو طلب منك مساعده !!!
    -(
    أكتفى بالصمت .. لف بيروح عنها بس نارا ماعطته فرصه ...
    شدته مع تيشيرته وهي تقول :~
    انت آخر واحد اسمح له يتدخل بحياتي ...
    شنو يعني عبالك الحين بنظري السوبر مان اللي انقذ حياتي ..!!
    افضل اموت ولا انت تطلع بويهي ...
    الناس كلهم حثالـــه .. لكن انت الحثاله الرفع منكـ يا #####
    لاحقني بكل مجان وعاملي فيها المدافع وماأدري شنو ...
    تدخل بحياتي ليش ... انا ماطلبت منك أي شي تطلع بويهي دايم ليييش ليــــــــــش ...
    (
    يزيد لف عنها وراح بدون مايرد عليها ...
    ريان بهاللحظه تدخل وجر يزيد مع تيشيرته وهو يقول بسخريه :~
    شفت شلون مسوي لي فيها العاشق المغرم وبالأخير اهانتك جدام الكل ..!!!
    قلت لك من البدايه لا تدخل بس انت واحد سـ######
    (
    يزيد يقدر يتحمل اهانات نارا لأنها نـــــــــــآرا مو أي احد ثاني ...
    لكن مايسمح لأي أحد ثاني يغلط عليه عشان كذا بسرعه لف على ريان وشده بكفه وهو يقول بتهديد :~
    -
    اسكت احسن ماأكسر لك راسك مثل ذاك اليوم ... موب لصالحك تتلاعب وياي يــــــــــــآ ... حلو ...
    (
    نارا سحبت كتف يزيد وهي تقول بغضب :~ هيه انت ... ترى صج زودتها ... ورب الكعبــــــــه لو ماتهدني بحياتي لحالي
    شفني اقولك جدام الكل ولله ولله لا أشرشحك بمراكز الشرطه كل يوم يالـ##### ...
    هذي تاليتها تييني انت يالـفـ######
    (
    ريان ابتسم بستهزاء على يزيد ....
    تنهد يزيد مايدري وش يسوي بهالموقف ... لو يتظارب مع ريان موب لصالحه مع نارا ..
    موب خايف من تهديها بس خايف يهدم كل اللي بناه من سنتين ...
    دف ريان بقوه ...
    التفت على نارا وقال :~
    عيل انتبهي لروحج وطالعي حقيقة الناس اللي انتي مغشوشه فيهم ..
    أولتها نوف وتاليتها بتكون ..(ثم التفت على ريان بكره ... لف عنها ولا كمل كلمته ...
    نارا تطالعه وهو رايح عنها ....
    التفتت على ريان بهدوء وهي تقول :~ وانت بعد ماعاد ابي اشوفك جدامي ..
    ...
    ثم نقلت نظرتها على مكان نوف بس مالقتها موجوده ...
    دخلت يدينها بجيوبها وراحت عنهم ولا كأن أي شي صار ...
    وهي تمشي شافت من بعيد تولين طالعه من المبنى وهي تمسح دموعها ...
    ابتسمت بسخريه على هالناس وهي تفكر كيف انه البنت عامله حالها الكل بالكل والحين اللي يشوفها يرئف بحالتها وهي تبكي ...
    (
    نرجع لتركي وأميره ...
    أميره وهي تمشي شدها من ورآ تركي وهو يقول بحقد :~
    هيه انتي منو حظرتج عشان تتحجين وياي جذي !!!
    (
    أميره بعدت يده بقوه عن ذراعها وهي تتأفف وتقول ببرود :~
    ؤففففـ محد قد قالك انك علكه وصمغ وكل شي من انواع التلزق ياللزقه..
    (
    ضغط على يدها بقوه وهو يقول :~ انتي حطيتي راسج براسي وتحملي ماييج يا....
    (
    قطع عليهم صوت شاب واقف وراه بخشونه وهو يقول :~
    -
    الولد اللي يمد يده على بنت عمره ماكان رجال ...
    (
    التفت تركي على الشاب وهو يقول بحتقار ويطالعه من فوق لتحت :~ ومنو انت عشان تعلمني المرجله !!!
    (
    الولد بكل هدوء سحب يده من ذراع أميره وهو يقول :~
    وانت تعرف المرجله أصلا !!!
    (
    تركي رفع يده بيتظارب مع الشاب بس بحركه سريعه من الولد عكف يد تركي وهو يقول بهدوء أكبر من قبل :~
    اذا فكرت اتظارب مع أحد تظاربت مع مراجل موب مع ورعنه يمدون يدينهم على بنات !!
    (
    تركي وهو يتألم :~ آآه أه أأه فج ايدي فجها بتكسرها آآه أه ...
    (
    الولد دفه ثم لف عنهم وراح ...
    أميره بسرعه لحقته وهي تقول :~ لو سمحت ممكن لحظه شوي ..!!
    -(
    بدون مايطالعها :~ أنا ماساعدتك لعيونك ... بس ماتحمل أحد يرفع ايده ويتمرجل على بنات وهذي كل السالفه يعني لا




    تكبرين السالفه ...
    -
    طيب اسمحلي اقولك ماجان له داعي تدخل لأن قدني بعطيه (كووع __^ ) على ويهه ..
    <~ (
    مثيرة المشاكل .. لووول __^ ) ...
    (
    ماطالعها ومشى بطريقه ... بس مالقى الا أميره تتركه بحاله قبل لا تفصفص نسله كله ....
    -(
    وقفت قدامه وهي تقول :~ لهجتك موب امراتيه موليه ..!!! انت من وين ...!!
    -(
    مارد عليها وكمل طريقه وهي تلحقه بجمبه ..)
    -
    طيب اسمع خلنا حبايب واصحاب وبلا هالتطنيش شوي ... شرايك !!!
    -(
    تنهد بقل صبر ولا رد عليها ..)
    -
    تنهد لين بكره انت تدخلت بسالفتي لازم تتحمل الباقي عيل ... انا اسمي أميره __^ ...
    هاه شرايك باسمي ؟؟؟
    -(
    طالعها بنص عين وهو بقلبه ... تستخف دمها هذي ولا ايش .!! )
    -
    لا تقعد تطالعني جذي مسوي شايف نفسك علي ... بأي مستوى انت !!!
    -(
    مارد عليها بس دق جواله ... رد وهو يقول :~
    ياهلا وغلا ولله ... بخير عساك بخير ... لا توني ماطلعت من الجامعه ... أي شويات بس وأكون عندك علبال
    ماأطلع وأجيك ... ؤكي حبيبي يالله اشوفك ...
    (
    مامداه يسكر الخط الا قالت أميره وهي تنغزه مع كتفه وتغمز له :~
    أحلـــــــــــــــــى آآآآ .... شنوه الحركات .. حبيبتي ومدري شنو ...
    -(
    التفت عليها وهو رافع حاجب :~ أولا انا قلت حبيبي موب حبيبتي .. من وين تسمعين انتي باللاهي !!!
    -(
    طرقعت بأصابعها بحماس وهي تقول :~ أي عرفت انت من وين ... من السعوديه صح .. الا الا لهجتك سعودي اصل وفصل ..
    شرايك فيني انفع محققه ولا ..!!
    -(
    ابتسم لها ابتسامه تسكيته وراح عنها طالع برآ الجامعه ...
    (
    شخصيتنا الجديده هو .....
    الــأســــــــــم :~ راكــــــــــــــآن ...
    العمـــــــــــــر :~ 27 سنه ...
    الدولـــــــــــه :~ السعوديــــــــــــــــه .. وبتحديد من الريــــــــــآض ....
    بعض المعلومـــآت عنه :~
    سافر للدبي عشان يكمل دراسته بهالجامعه ....
    شخصيته :~ هاااادي جدا ... يحب المكتبه ويقرى فيها الكتب الثقافيه ... من عادته المعروووفه من كان صغير
    أكل العلــــك ... بعض الناس يشكون انه مايعيش بدون عليك ...
    أوصاف شكلـــــه :~ طوله عادي بس جسمه رياضي درجه أولى ....
    لون بشرته قمحيــــه ...ملامحه خشنه شوي ... واللي يشوفه يحس انه الولد وراه شر للأبعد الحدود ...
    بس لما يبتسم .. تتغير ملامحه كليا الى ملامح طفل مملوووح ... واللي مملحه أكثر غمازته على خذه اليمين ...
    يحلق عوارضه بس يحب يكثر سكسوكته من تحت وهذا اللي محليه أكثر ...
    وفيه ميزه جاذبه الكل حواليه ... ذوقه الرااااقي في الملابس وكشخه للدرجه ملحوووظه للكل ...
    ((
    وبص ... مع العلم ان هذي الشخصيه حقيقيه __^ بس الفرق الوحيد وهو الأسم غيرناه حفاظا للحقوق هيااع ))
    ..................
    أميره لفت بسرعه وهي تفكر بهالولد ...
    صدمت بصدر فيصل .. لما رفعت عيونها عليه ...
    -(
    فيصل :~ هه شفيج مبتسمه وشاجه الحلج !!
    -
    أعتذر وأقولك ...
    (
    صقر كان توه جاي بس يوم سمع كلمة أميره ضحك علطول وهو يقول بمزحه :~ باللاهي ماينفع اعتذر بداله .. ولله ايشيخه رحمت
    وظعكم هههههههههـ ...
    -(
    ناظرته بطرف عينها وهي تقول بصوت واطي :~ ضحكت من سرك بلا ...
    -(
    فيصل نغز صقر وهو يقول :~ البنيه تحش فيك ههههـ عقلها ...
    -(
    صقر :~ له له له ؤما تحشين فيني شدعوآ ..!!!
    -(
    لفت على فيصل وهي تقول :~ بعد بس عن ويهي يابخيكم بس ... ولا تتوقع اني نسيت الاعتذار ..
    يبيلك تعتذر مرتين .. على جلمة ولد وعلى جلمة بزر ... واذا زودت كلمه ثانيه بتزيد الاعتذارات صدقني ...
    -(
    صقر بصوت واطي للفيصل :~ الله يصبرك على هالبنيه وقسم بالله ياهي علك بالحلج ...
    -(
    فيصل بملل :~ خلها ع ربك ياشيخ ..







    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  2. #42
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    (نروح للدكتور طلال ... على وقت المغرب ... الســــآعه 6 ونص ...
    جلس على المسن وهو يفكر بجوجو ويتمنى لو يلاقيها متصله ...
    من جهة تولين فاتحه المسن والنت بكبره بس تاركته ومتدده على الكنبه تفكر بالموقف اللي صار اليوم ...
    سمعت صوت عالمسن أحد يكلمها ... فكرت لو تقوم وتحطه ؤف لاين ...
    قامت وهي متكاسله ورافعه شعرها لفوق ...
    بس لما شافت المحادثه من طلال حست بقلبها راح يوقف ...
    جلست علطول عالكرسي ...
    -
    ْْْْْْْْْ <~ هذا الرمز يعني (طلال) ...
    -***************** <~
    وهذا الرمز يعني (تولين) ....
    ؤكـــــي ....
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْْ
    مرحبــــــآ ...
    -**********************
    ياهلا ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْْْ
    شلونج ؟ __^
    -************************* (
    وهي تكتب بدون نفس وكاااارهته بقوووه )
    بخير ... وانت ؟
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ
    بخير دامج بخير ..
    -************** .
    دومز ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ (استغرب من ردودها المختصره )
    جواهر فيج شي ؟؟
    -**************************
    لا ليش ؟
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ
    مدري بس حاس يعني فيج شي ..؟؟
    -************************
    لا مافيه شي ريح ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْْْ (فتح عيونه على كلمة ريح !!!! )
    ريح !!! شلون يعني ..؟
    -******************* (
    وهي تتأفف )
    ريح يعني الرتاح مافيني شي ... فهمت ؟؟
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ
    جواهر شسالفتج الحين ..!! مساويلتج شي وانا مدري !!!
    -***************** (
    صكت على اسنانها بقوه مقهوووووره لأنه يفكر بجوجو وهي المجروحه آخر همه )
    لا ..
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْ
    طيب شفيج جذي ؟
    -*******************(
    تولين فكرت لو تتم وهي تحاكيه بهاللجه موب من صالح جوجو لأنها هي اللي زعلانه موب جوجو ...
    حرام شذنبها جوجو هي اللي تتوهق بهالسالفه .. خلني احاجيه بصراحه احسن ....)
    أقول طلال ..
    -
    ْْْْْْْْْْْْْ (ابتسم على كلمة طلال بس ثم قال :~
    سمي ...
    -********************* (
    وهي بقلبها الله يسمك ... استغفر الله بس )
    حركتك اليوم مع تولين ماتلاحظ انها شوي قاسيه بحقها ؟
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ
    وليش ماتقولين انها هي الغلطانه من البدايه لو هي طالعه وفاجتنا كان احسن لها وأحسن للكل
    -*********************
    بس هي ماتأخرت وايد وعلى الاقل جان تركتها وتصرفت معها تصرف ثاني بينك وبينها بس موب جدام الكل ..؟
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ
    نرفزتني للآخر درجه وحركتها تعتبر اهانه لي وتنزيل من احترامها لي جدام الكل وكيف تبيني ماأرد أعتباري جدام
    الكل وهي اللي مستهينه فيني عند الطلاب ..
    -*************** (
    بقلبها تقول ....يعني تبي تفهمني ان اللي هامينك الطلاب موب جوجو ... )
    آهآ ..
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْ
    شنو يعني آهآ !!!
    -*******************
    لا ولا شي بس براحتك انت وتصرفاتك ولو ان تولين ماتستاهل كل اللي تسويه فيها ... ماأدري ليش حاط دوبك بدوبها !!
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْ
    انتي تحسين جذي ولا هي اللي قايلة لج !!!
    -**********************
    لا أنا اقول جذي هذا اللي اشوفه جدامي ... بس تولين عمرها ماحجت لي شي عنك ... والمشكله انها بس تكتم بقلبها
    وتترك همها بقلبها لحالها وانت كل يوم طالع لها بمشكله ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ
    طيب انتي وش تبين توصلين له بنهاية هالموضوع ؟
    -******************
    لا ولا شي بس اقولك يعني ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْْْ
    جواهر ...
    -***********************
    هلا ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْْ
    انتي وش رايج .. شلونا تعامل معها وانا بساوي اللي تقولينه لي ...
    -********************** (
    انصدمت من اللي كتبه لها او بالاحرى لجوجو ... بقلبها ... صج حقير تدور على رضى بس جوجو
    يعني ... طيب طيب انا اراويك ...... ........ حطت رجل على رجل وستنشقت هوآ وكأنها تبي تشجع نفسها
    وترجع حيويتها وثقتها بنفسها مثل قبل :~
    يعني انت تبي رضاي ولا رضى تولين ؟
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْ
    صراحه ...
    -*******************
    أكيد ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ
    ابي رضاج ...
    -***************** (
    تولين تحاول تتجاهل كلمته وتتمسك بثقتها في نفسها )
    عيل (جت بتكتب اعتذر بس هونت .. لأنو مو معقوله تكتب مثل هيك اشياء لطلال وبنفس الوقت دكتور مستحيل
    يسوي هالشي )
    عيل سامحها وأحسب لها حظرور بذاك اليوم ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْْْ (تردد شوي ثم قال )
    خلاص ؤكي ... بس آخر مره تدافعين عن تولين عندي ؤكي ..
    -*********************** (
    كشرت وهي تكتب بنرفزه )
    اذا ماعاد تميت بحركاتك وياها جذي ... ولا ترى صج انا اللي بزعل موب تولين ...
    ْْْْْْْْْْْْْْْْْْْ
    كلش ولا زعلج عاد ولو ان تولين ماتنهضم موليه بس بتحملها لعيونج بس (*__^ )
    -***************** (
    بدت تعضض شفتها من القهر ... لا وبعد هو ويى ويهه يحط لها فيس يغمز ..)
    طيب انا بطلع تامرني على شي ؟
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْ
    لااا لا تقولين توني ماخذت اخبارج وأخبار عمي ... يالله عاد خليج وياي شوي بس ...
    ********************..
    بس يعني !!!
    -
    ْْْْْْْْْْْ
    يالله عاد يعني مالي خاطر عندج ..؟؟
    -*******************
    ؤكي (وكتبت وهي تضغط على قلبها وكأنها تضغط على روحها بتطلع )
    ؤكي لعيونك انت وبس ماراح أطلع .. وبحط ؤف لاين عشان محد يقلقني وانا احاجيك ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْْْ (ابتسم من قلب طلال يوم قرآ الكلمات )
    لعيوني صج ومن هالحجي ولا تجاملين (*__^)
    -******************
    شدعوآ .. انا قد حجيي وماأعرف اجامل .. ولو ()
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ (ابتسم وهو يحس بسعاااده موب طبيعيه بقلبه من كلامها )
    جواهر ...
    -********************** (
    تنهدت وهي تكتب بهدوووء وتحاول تكبت دموعها لا تنزل )
    لبيه ..
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْْ
    لبا قلبج ... تذكرين حجي أهلنا اننا لبعض ؟
    -********************* (
    أختبصت ماتدري وش تقول )
    أي ..
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْ
    بس انا غبي لما قلت لا انا وجواهر موب لبعض ... صج ماعرفتج ولا عرفت قيمت جالا
    من حاجيتج عالمسن .. تدرين شنو أحلى شي صار لي بحياتي ؟
    -********************
    شنو ؟
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْْْْ
    اني درستج بالجامعه وحاجيتج عالمسن ... صج صج ياجواهر ماأكذب عليج عرفت لج شخصيه ثااانيه
    شخصيتج صج حلوه بعكس اللي كنت أشوفه ومتوقعه ... يعني تصرفاتج بالواقع غير الحين ..
    -****************** (
    بقلبها .. هذا لا يكون قاعد يسب جوجو هالخايس .!!! )
    هذي مدحه ولا سبه يعني ؟
    -
    ْْْْْْْْْْْْْ
    لا وربي مدحه .. بالأول استغربت اسلوبج بالمسن غييير عن اللي أشوفه وأعرفه ... بس صج لما صرت اقرب منج
    عالمسن احس اني عرفتج عدل وفهمتج ...
    -******************
    يسلمو ..
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْْ
    سوري اذا احرجتج .. طيب خلينا نغير السالفه وعطيني اخبارج انتي (*__^) ..
    -****************** (
    بقلبها ... وهذا ماعنده الا هالغمزه يعل عيونك تتـ .... ثم سكتت وهي تكتب )
    لا انت عطني اخبارك لأني انا كالعاده لااا جديد .. تعرف يعني كيف وضعي .. بس انا وابوي بالبيت لا شي جديييد ()
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ
    لا صج ترى الله يعينج ماأدري شلون متحمله بالبيت بروحج جذي ..
    -*****************
    يالله خلها ع ربك بس ترى تولين تجيني من فتره لفتره كل ماطلبت منها .. يعني هي ماليه وقتي شوي ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْ
    عيل سوت خير تولين شوي كككككـ ..
    -***************** (
    بدت تعضض شفتها مره ثانيه مقهوووره منه ... وهذا كل شوي بيقعد يتريق علي
    ياهل عنده انا ياهل !!! ؤففففففـ بس الله يصبرني )
    اصلا انا بدون تولين ولا شي (تولين ماتدري شلون كتبت هذي بس أكيد من القهر بدون ماتحس )
    -
    ْْْْْْْْْْْ
    الله يخليكم حق بعض ...
    -********************
    أأمين يارب ... تسلم ...
    (
    شويات وشويات ثم دخلو جو سوالف وضحك ... تولين نست فيها همها وجرحها منه اليوم ...
    تسولف معه وهي حدها مستااااانسه .. مين قدها تسولف مع اللي تحبه بكل حريه ... وبين كلمه وكلمه يقولها
    كلمه تحرجها ويدل على اعجابه فيها .. أو بالأحرى اعجابه باللي يحسبها جوجو ... صحيح انها تدري انو كل
    هذا مو لعيونها ... بس عالأقل تحقق مرادها شوي وبالنهايه يحلها الف حلال ...
    """"""""""""""""""""""""""""""





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  3. #43
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    (بالمستشفى .... أم تولين جالسه في مكتبها وهي تعالج حالتها النفسيه من كل مريض ومريض يدخل عليها ...
    بعد كذا مريض سمعت صوت تكسير قزاز ...
    طلعت بسرعه وهي تطالع ريان مصدومه من حالته اللي من اسوء الى اسوء هالأيام ماتدري ليش ماعاد صار ينتظم
    للأدويته ...
    مسكوه الأمن بسرعه بس ام تولين علطول قالت :~
    هذا مريض وعنده انفصام يعني مايحتاج كل هالضجه .. الحين بيرجع لحالته الطبيعيه .. هدوه يالله هدوه ...
    (
    لما تركوه مسكته ام تولين مع ايده بقوه عشان يهدى ودخت معاه بالغرفه ...
    ريان لما جلس عالكرسي .. ساااكت مايتكلم ...
    -(
    ابتسمت ام تولين وهي تقول :~ ريان ...شنو تبي تشوب ..!!!
    (
    رفع راسه لها وعيونه ذبلااانه وواظح عليه التعب ... بحركه من حواجبه على انه حزين وهو يقول :~
    دكتور هانا تعبان .. انا مليت من حياتي مليت وربي مليت .. كل يوم من شخصيه لشخصيه ولله ماهي حاله ..
    لما حبيتا لحياه وتمسكت فيها وتمنيت اني موب مريض عشان بنيه .. بنيه يادكتوره من لحظه ولحظه قاعده تكرهني
    بنيه احبها بس موب قادر اعترف لها بمرضي .. دكتور هانا خايف لو اقولها تبتعد اكثر ماهي الحين تبتعد عني وماعادت تهتم فيني
    مثل قبل ... دكتوره اخاف تحب غيري ولله انجن ولله اموت لو تحب هذاك الولد ...
    دكتوره انا مليت مليت وربي مليت ساعديني تكفين ... قولي لها قد شنوا حبها وماأبي اخسرها ولا حتى أأذيها ...
    انا صرت اخاف من نفسي عليها .. اخاف يوم اساوي لها شي موب قصدي وبدون ماأحس ...
    دكتور هانا مليت ساعدين واللي يعافيج أنا صرت اكره روحي من هالحياه اللي اعيشها ...
    ماهي حاله من شخصيه لشخصيه ...
    ياريت كنت للحين بمصحة اللي من نفس حالتي ولا اني جدام بنت احبها وخايف عليها من روحي واتعذب بين العالم ...
    دكتوره حتى بالكلاس صرت اساوي اشياء جدام الطلبه بدون شعور ... بعضهم يضحكون والبعض يخاف مني ..
    دكتوره شساوي بحالتي شساوووي ... ياريت ربي ياخذ روحي وافتج ... يااااااااارب يااااا ...
    (
    قطعت عليه وهي تحاول تكتم عبرتها :~ استغفر ربك وربي بيطول بعمرك وصدقني هالبنت
    بتكون من نصيبك وموب من نصيب حد ثاني ... ولا تسمح للأي حد ثاني ياخذها منك ...
    بس انت استمر على علاجك وصدقني راح تكون طبيعي مثل غيرك .. بس انت الله يهديك صاير
    تترك علاجك وعشان كذا شخصيتك دوم تنقلب لانك موب نضامي مع الدوآ ... اذا صج تحب البنت
    استمر وانتظم على ادويتك ولا تترك احد ياخذها منك ... ومنو قالك انك ماتقدر تعيش حياتك لأن فيك هالانفصام ..
    بالعكس تقدر تتزوج اللي تحبها وتحافظ على دواك بكل اوقاته ... صحيح راح يكون فيه اعراض بس راح تكون
    اعراض جدا خفيفه وموب مخيفه موليه للدرجة انك تخاف من نفسك على حبيبتك ...
    استمر على دواك والولد اللي تتحجى عنه لا تسمح له ياخذ منك حب حياتك واللي انشالله تكون من نصيبك ..
    ريان حبيبي انت تقدر تعيش حياتك مثل غيرك ومع اللي تحبه ...
    ريان انت قول لها عن مرضك ولا تخاف اذا هي تحبك راح تستمر وياك وتخاف عليك وبتنتبه لك ...
    وبتكونون حق بعض ...
    بس ماقلت لي شنو اسمها __^ ...
    -(
    هدى ريان شوي من كلماتها اللي ريحته كثير وقال :~ نارا ... اسمها نارا ...
    -(
    ابتسمت :~ حتى اسمها مميز وحلو ...
    -(
    رفع عيونه عليها وهو يقول بابتسامه صفرآ :~ تصدقين دكتوره هي تكره اسمها بس انا اقولها حلو ...
    وهي موب مصدقه .. قالت شنو قالت الكل يتريق عليها ويقول نار ... هههـ
    (
    ثم سرح بنارا بحب وحنااااااااان ...
    ريان يحب نارا بشكل جنووووني وغير طبيعي ....
    لدرجة خوفه من نفسه عليها ...
    حب مافيه آدمي يحب مثل حبه ...
    ريان من اليوم عزم ان نارا تكون له ومول لغيره ...والفضل يعود لله ثم الدكتوره ام تولين ...
    (
    ام تولين اكثر شخصيه تهتم فيها هي ريان ...
    تحس فيه رجوله وبنفس الوقت طيبه مافي زيه أحد ...
    ووفي جدا للكل ... يحب الناس وغير اناني نهائيا ...
    ابتسم للدكتوره ثم قام عنها بعد ماعطته الادويه بالترتيب وعلمته كيف ياكلها بشكل انتظامي بأوقات خاصه .....
    لما وقف بالشارع تذكر استنشق الهوآ وهو معزم بحياة جديده ....
    نـــــــــــــآرا لي أنا وبس ...
    (
    بسرعه رآح للبناية نارا ودق عليها عالجوال ...
    نارا وهي جالسه بغرفتها كالعاده منسدحه على السرير بدون أي حركه وكأنها ميته ومافيها أي حياة نهائيا ...
    بس مثل ماهي تفكر بريان ...
    ريان ونارا للبعض رغم كل المصاعب .... بس انشالله ابطالنا يقدرون يتخطون هالمصاعب ويكونون للبعض ...
    بدون ماتتحرك خذت الجوال جمبها وردت بدون ماتطالع المتصل :~
    -
    ريان :~ آلـــو ...
    -
    نارا :~ منو ؟
    -
    أنا .. آآآآ ... أنا ريان ...
    -
    شتبي ؟
    -
    طلي من دريشتج ...
    -(
    وقفت وطلت من الشباك ... شافت ريان واقف تحت بالشارع وهو مبتسم ويأشر لها ...
    -
    ريان :~ نارو ممكن تنزلين .. ابي اراويج شي __^ ..
    -(
    بتردد :~ ثواني بس ...
    (
    سكرت الخط ... لبست بوتها السبورت وطلعت بخطوات أسرع ....
    ماكان أي أحد موجود بالشقه ....
    لما طلعت بالشارع ... لقت ريان واقف يطالعها بابتسامه ...
    نارا تذكرت ايام طفولتهم مع بعض ...
    يااااااااااه شقد اشتقت لهذيك الأيام ...
    هي وهو وبس ...
    مشت عنده بهدوء ...
    (
    ريان مد يده لها وهو يقول بابتسامه حلللوه :~ يالله مسكي ايدي وخليني اوديج لمجان تحبينه ...
    بتردد مدت يدها .. علطول سحبها وهو يركض ... نارا بتوتر وهي تركض معه وقفت وسحبت يدها منه وهي تقول :~
    ريان ممكن تفهمني شسالفه ... انا صج موب فاهمتنك ...
    (
    حس بقلبه يعوره لأن مرضه السبب ... تقدم لها وهو يمسك بيدينها بحنان ويقول :~
    نارا خليك واثقه مني وبس ... نارا اذا شفتي مني أي تصرف يضايقج تكفين تكفين لا تزعلين مني او تشيلين بخلطرج مني لأنه
    اكيد موب قصدي وغصب علي ...
    -
    وليش غصب عليك تجرحني دوم ...
    -(
    ضغط على يدينها وهو يقول :~ نارا انتي تدرين اني احبج وأموت فيج وأعشق الهوآ اللي تتنفسين منه ...
    نارآ انتي ماتدرين قد شنو انا احبج .. لو احجي من اليوم لين بكره والله ماراح تصدقين حجيي ...
    بس خليج واثقه فيني ولا تخلينا نبتعد عن بعض مثل هالأيام الليطافت صايره مثل السجين بقلبي ...
    يالله خلينا نروح الحين وبراويج مجان انا وانتي نحبه وذكرانا دووم وللأبد ...
    للأول مره بحياتها من بعد ماتركها بذيك السنين ,,,, تبتســـــــــــــــــــم ....
    مسك يدها وركض معاها متشوق للمكان وهي معه ...
    نارا تطالعه وهي تحس برااحه من زمااان ماحست فيها من بعده ....
    (
    نروح للشخصيـــــــــــــه لطالما اشتقتو لها ....
    عبدالمحسن ....
    وهو بالقصر ... صارت اخلاقه زففففت وكل شي يتنرفز منه ...
    صقر كان جالس يطالع له فلم وبنفس الوقت يفكر بليان ...
    -(
    بعصبيه من عبدالمحسن :~ صقر شتسوي !!!
    (
    صقر رفع راسه مستغرب من عصبية عبدالمحسن فجأه عليه وعلى كل الخدم ...
    -
    خير اخوي شفيك ؟؟
    -
    بالله انت ماوراك اختبارات كل يوم على ذالحاله جدام التلفزيون ..!! و24 ساعه برآ برآ برآ ...
    متى بتصير مسؤل عن تصرفاتك متى ..؟؟ صقر قوم جدامي بسرعه قووم ...
    (
    صقر فز بخوف من عبدالمحسن اللي صاير مااااينطاااق ابدا ...
    عبدالمحسن مسك اخوه مع ذراعه وسحبه للبرآ القصر في الكراج ...
    وقفو قدام سيارة صقر وعبدالمحسن يأشر على العفط البسيط ورى السياره
    وهو يقول بهواش يخوف :~ صقر انت ياهل للحين تصدم سيارات خلق الله !!!
    اليوم داقين علي يقولون شنو ادفع تكاليف السياره اللي انت حظرتك صدمت فيها ... انت معطيهم رقمي بكل بجاحه قايل
    شنو دقو على اخوي وهو بيتفاهم معكم .. بالله شنو تسمي هالتصرف هاه ... يهال ولا مراهقه !!!
    (
    صقر تذكر السالفه اليوم لما صدم بسياره وهو يرجع لورى بيطلع من ملابق الجامعه ... كان طفشاان
    مررررره وعشان كذا عطاهم رقم اخوه وهو راح ... بس ماتوقع من عبدالمحسن هالردة الفعل
    العنيفه ...
    عبدالمحسن صاير يخوووف وعصبي هالأيام ليش مايدري ...
    -(
    صقر بالرتباك :~ماكان قصدي ولله ...
    -(
    حط يدينه على خصره يتنهد بقوه وهو يطالع السقف وكأنه يقول يارب انك تعطيني الصبر اللي نفذ بسبب هالولد ...
    -(
    بدون مايطالع صقر قال بحزم :~ روح عن ويهي وقسم لو تعيد هالحركات راح اتصرف وياك تصرف ثاني ...
    (
    صقر معقد حواجبه مصدوم من اخوه اول مره بحياته اخوه يرفع صوته عليه ...
    يعرف اخوه حنووون للآخر درجه بس ليش صايركذا ماينطااااق ابدا ويخوف اليوم حييل ...
    راح بدون مايقول أي كلمه ...
    عبدالمحسن ركب سيارته وطلع يشم له هوى شوي وهو يبي ينسى العم اللي بقلبه ...
    وهو يفكر بشكل مشوش ....
    الله ياخذ الساعه اللي عرفتج فيها ...
    خذتي مني كل شي ورحتي مره وحده ...
    وينج يالخسيسه وينج ...
    وينــــــــــــج يامــــــــــايـــــــــا وينج !!!
    (
    جت على باله ليان وحس بقلبه يضعف ويدق بقوه ....
    ليان آآآآه شكثر اشتقت لج حيــــــــــــل ...
    وينج انتي الثانيه وينج ...
    يارب بس من هالحاله اللي انا فيها ...
    مايا من جهه وليان من جهه ...
    وماني قادر الاقي ولا وحده منهم ...
    (
    نرجع للصقر اللي دخل غرفته وهو يفكر بحالة اخوه الغريبه ..
    رمى روحه على السرير وماحس بنفسه الا وهو ناااايم بسابع نومه من التعب بالجامعه اليوم ...
    """""""""""""""""""""""""""
    نرجع للعاشقين نارا وريان ...
    ريان غطى عيون نارا بيدينه وهو يقول :~
    واحد
    ثنيـــــــــــــــــــن ...
    ثـ ..
    ثـــــآآآ ...
    ههههههـ ...ثـــــــــــــآآآآ
    -(
    نارا :~ يالله عاد قول ثلاثه بسرعه حمستني ..
    -
    ههههـ طيب بعيد ...
    1
    2
    ثــــآآآ
    هههههههههـ خلاص خلاص صج عاد ىخر مره ...
    1 . 2 . 3 .
    (
    بعد يده عن عيونها ...
    نارا وهي تشوف نفسها بين بحيره مليانه ضفادع وخاااااليه من أي شخص ثاني لأن هالمكان هم اللي مكتشفينه
    من لما كانو صغار ...وهااادي جدا وأصوات الصراصير بالمكان عاليه ...
    ابتسمت وهي تتنهد برااااحه كبيييييره وتتذكر ايمهم وهم يحاولون يمسكون الضفادع ...
    -(
    ريان :~ هاه شرايج نعيد لحظات طفولتنا ونشوف منو اللي بيجمع اكثر عدد من الضفادع ...
    -(
    التفتت عليه وهي تبتسم :~ وكالعاده انت تهااايط وبالأخير ماتمسك ولا واحد عالأقل ...
    -
    مشكلتي ان يديني ناعمه وتزلق منها الضفادع بسرعه ...
    -(
    رفعت حاجب وهي مبتسمه :~ لاا عاااد احلف بالله .. امووت انا عاللي يصرفون هههـ ...
    -(
    وهو يقول بصوت عالي يصرخ رفرحه :~
    يانـــــــــــــــــآآآس فديت انا هالضحكــــــــــــــــه ياعاااالــــــــــــــــم ...
    وه ياربي ضحكه تجنني انا
    (
    ثم طالعها وهو يقول باستهباله اللي لطالما اشتاقت له :~
    الرحميني يابنت الأوآدم وخفي على شوي ماعاد فيني حيييل أكثر ...
    (
    ضحكت نارا على شكله وهي تقول علبالها مغروره :~ ؤكي ؤكي خلاص رحمتك .. نعفي عنك ليوم واحد ياغلام ...
    يالله لجمع الضفااادع هجوووم ههههـ ...
    -(
    وهو يوقف علباله متحمس :~ هجوم هجوم واي نوت ...
    (
    طبو بالبحيره اللي اطرافها تزحلق ...
    ونارا وريان حالتهم صعبه كل واحد مايمديه يمسك ضفدع الا ويزلق على مقفاه ويفلت منهم الضفدع ...
    (
    نروح عنهم الحين ونرجع للبطلتنا ... ومنزمااان عنها فديت قلبها ...
    ليووونه ...
    وهي تمشي راجعه من عملها للبيت المهجور ....
    فجأه طلعو قدامها شخصين ومسكوها بقوه ....
    ليان تحاول تصارخ بس هم مسكرين على فمها ويقولون :~
    أمشي جدامنا بسرعه ....
    ليان تحاول تقاوم بس دموعها نزلت بسرعه وقلبها ينادي بأسم بأمها وعبدالمحسن ...

    انتهـــــــــــــــــى البارت الثاني ...
    وانتظروني في بالجزء الثالث من الباب الرابع ....
    آرآئكم وتعليقاتكم ...
    طلال وتولين شنو تعليقكم على اللي يسونه ..!!
    ونارا من تفضلون أن تكون هي بجانبه ... ريان أم يزيد ...
    ليان منو تتوقعون اللي مسكوها .... وأخيرا بالبارت الجاي راح تظهر ليان أكثر وأكثر من البارتين اللي راحو وهي مشتته من شارع
    للشارع .....
    فيصل ووتين وأميره هل راح يتمون على نفس الحاله ... ولا راكان راح يغير حياة أميره
    وبيغير نظرتها للفيصل ومشاعرها له الغير واظحه لها ...
    وعبدالمحسن مين هي حبه الكبير مايا اللي فكر فيها أوليان اللي يمكن تكون من نصيبه ومو من نصيب صقر ...
    ويمكن تكون موب من نصيب أحد .... كل شي أكيد راح نعرفه ببالبارتات القادمه ....
    وأخيرا مارأيكـــــــــــــم حول شخصيتنــــــــآ الجديده
    راكــــــآن ... صحيح ماطلع كثير بالبارت بس اكيد له دور كبييير بالقصه ومهم ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  4. #44
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    البـــــــــــــــــآب الرابع ...
    الجزء الثـــــــــــــآلث ...
    (
    بنهاية الدوام .... ...
    أميره وهي تطالع فيصل من بعيد ... تروح له وتعطيه الجوال ولا لا ..؟
    رآحت بسرعه وبدون تفكير عشان تفتك من الجوال لا بعدين يقول انها سارقته منه ...
    -(
    على بعد خطوات وهي تنادي فيصل :~ فيصـــــــــــــــــــل خذ موبايلك بسرعه ...
    (
    ماأمداه يلتفت الا البنت حاذفته عليه من بعيد ... فيصل الرتاع وبالصدفه مسك الجوال ...
    عصب منها بغت تكسر الجوال من طفاقتها ...
    بس أميره ماعطته فرصه علطول اختفت مالقاها ...
    ................................

    الســـــــــآعه 10 ونص الليل ...
    فيصل منسدح على كرسي قدام البحر ...
    وهو يطالع السماء والنجوم اللي صايره واظحه لأن انوار الشارع خفيفه ...
    داخل تفكيره >>>>
    لو أنا الحين بين عايلتي اللي دمي من دمهم ...
    شكان راح يختلف ... بتكون أسوء من حالتي يعني الحين ولا بتكون أحسن ...
    طيب يوبه ليش ساويت جذي ..!!! عندك سبب باللي ساويته فيني ولا لا ...!!!
    يمه من انتي ويينك ... انتي يبتيني بالحلال ولا بالحرام ...
    هه .. أكيد بالحرام ولا لي شانا الحين مشتت بالشوارع لا عايله ولا اصدقاء ولا أي احد يوقف بجمبي ...
    عندي أسأله كثيره لهالناس اللي وصلوني لهالحاله الحين ...
    آآآآه ياعبادي ... ياليت لو أقدر أسألك هالسؤال بس ...
    ليش خنتني .. وخذت مني اللي احبها .. واللي تكون حبي الاول والأخير ...
    ولا يدي (جدي) ... ليش ساويت فيني جذي ... ليش تكرهني ... وآنا شكوا ذا اهلي يابونني بالغلط ... وتركوني
    يعني خلاص انطبقت السما على الارض لأني بدون أصل .. يعني جذي تعاملوني لأني بدون أصل !!!
    والسؤال اللي محيرني أكثر ... هل انا صج مثل ماقال الكل ... عرقي موب عربي !!!
    معقوله يكون صحيح هالحجي ..!!!
    طيب لو كنت موب عربي اكون شنو عيل !!!
    ياربي وش هالعيشه اللي كلها أسأله بدون أجوبه !!! ...
    (
    فتح جواله ودق على منى ...
    (
    من جهة منى كانت جالسه على الكرسي وهي مع أهلها بالصاله ويسولفون ماعداها هي اللي صايره تسكت
    كثير من لما راح عنهم فيصل...
    صحيح يدق عليها دوم بدون علم اهلها بس ولو مشتاقه تشوفه ...
    رفعت جوالها ولما شافت المتصل فيصل راحت عنهم وهي مبتسمه مستانسه ...
    أمها زينب شافتها وشكت بوضعها !!! بس علطول شالة فكرتها السيئه وهي تقول بقلبها ...
    لا شنو تحب أحد .. من اللي بيعطيها ويه وهي بهالحاله ... بس مين هاللي شاغل لها بالها دووم ..!!
    منى ردت وهي بعيد عن أهلها ...
    -
    آلو ...
    -(
    ابتسم :~ يافديت ولله هالصوت ... وحشتيني موووت يادوبى ...
    -
    فصول صج ولله لك فقده بالبيت ... طيب مارديت علي لو بمسج انك ترجع لنا ...
    -(
    تنهد :~ منى كيف تبيني الرجع لذل مره ثانيه ..؟؟ ماأقدر وبعدين انا اللي تاركهم وهم ماصدقو على الله ...
    بالله اسألج فيه أحد ياب خبري وسأل عني أو حاتاني ..!!! فيه أحد فكر فيني من بعد مارحت ...
    صدقيني تلاقين كل واحد منهم يقول هذي الساعه المباركه اللي راح ...
    رغم اني ماكنت مثقل على أي أحد وبالعكس موب مقصر مع أحد ...
    بس خلاص بما اني مالي أصل .. يحكم علي الكره من الناس ومن أهلي اللي ربوني على الذل بكل شي ...
    ماكنت متصبر الا عشانج .. بس خلاص بالنهايه ماعاد قدرت استحمل وانا اسمع كل هالاهانات لي ...
    منى كل واحد وبقله كرامه مايقدر يهينها عشان أحد ....
    ...
    منى !!! انتي وياي بالخط .؟
    -(
    بين دموعها :~ طيب انا شذنبي تتركني ..!!
    -(
    سكت شوي ثم قال بهدوء :~ شرايج نتقابل بمجان !!! صج واحشتني ياشينه ...
    -(
    تمسح دموعها :~ بس أهلي ماراح يتركوني الروح لحالي الا بحاله وحده ...
    -
    شنو ؟
    -
    مع العنود .. وأكيد هي ماراح تفظح سالفتنا ... فيصل تدري العنود مرضت من بعد ماتركتنا ...
    -
    منى بليز لا تكملين ...
    -
    فيصل ... ولله العنود تحبك .. ماتشوف حالتها صايره قليل تتحجى ودموعها تنزل بسرعه على اتفه الاسباب ...
    حالتها من أسوء لأسوء ....
    -
    منى يكفي لا عاد تكملين ...
    -
    طيب ماراح أكمل بس ماقلت لي وين نتقابل ...
    -
    العنود بتيي وياج !!
    -
    أكيد ولا مستحيل يهدوني الروح لحالي ...
    -(
    فيصل مشتاق لمنى عشان كذا ماقدامه حل الا انه يتقبل الوضع :~ ؤكي شرايج بكافي الـ ..........!!
    -
    ؤكي خلاص ... بكره عالعصر ...
    -
    خلاص عيل اشوفج بكره ... __^
    -
    فديت قلبك ولله موب مصدقه اني بشوفك ...
    -
    ههه اصبري لا تصيبيننا بعين بعدين تتفركش الخطه __^ ..
    -
    لا انشالله خلاص ماشالله هههـ ...
    -
    يالله عيل روحي نامي ليش صاحيه لحد هالوقت .. بالعاده تنامين من الساعه تسع شصارلج ..؟
    -
    مدري خربت الظاهر __^ ...
    -
    لا عيل انظبطي لا اصطرج بكره ...
    -
    يؤ علطول بتصطرني ..
    -
    أي شعبالج ههههـ .. يالله ياحلو انتبهي لروحج ...
    -
    انشالله وانت بعد ... يالله فمان الله ...
    (
    سكر الخط وحطه على صدره وهو لازال على نفس سدحته ...
    رجع بتفكيره لكل الامور اللي مرت بحياته وكيف يقدر يوقف نفسه على رجوله ويعيش حياته عدل
    بدون مايحتاج للأي احد ثاني ....
    آآآآآآآآآآآآآآخ بس متى أتخرج ... يوم مناي اني اتخرج وبعدها اكيد راح الاقي الوظيفه اللي اتمناها ...
    (
    في مركــــــــــــــــــــــــــــز الشرطــــــــــــــــــه ...
    ليان واقفه وهي تحاول تحبس دموعها ....
    -(
    الضابط بعصبيه :~ شنو اسمك بسرعه .. تحجى وقول لنا وين مجان اللي وياك بالتهمه ...
    -(
    ودها تقول تهمة شنو بس ماتقدر من خوفها تحس لسانها انربط ماعادت تقدر تتكلم ...
    -(
    بعصبيه أكبر :~ قلت لك شنو اسمك ولله بتندم ...
    -(
    بالويل قدرت تنطق اسمها بين دموعها وشفتها اللي ترتجف :~ ليـ .. ليان ...
    -
    شنو ..!!! ماسمعتك ..
    -
    ليــان ...
    -(
    صقع بالطاوله بعصبيه وهو يقول :~ تتغشمر وياي ولا تستعبطني ؟؟ قول اسمك ولا ولله بتخيس بالسجن ..
    -(
    ودها تجلس لأن رولها ماعاد تقدر شيلها من الخوف ... :~
    انا اسمي ليان ...
    -
    شنو هذي ليان ..؟؟ اذا بتجذب اجذب صح موب تييب لي اسم بنيه .. يالله قول لي اسمك الكامل وولله ولله لو بتجذب مره
    ثانيه بتشوف شي مايسرك ...
    -
    آآ ... أنا بنت موب ولد ... وأسمي بس ليان ...
    -(
    وقف الضابط وهو اللي ماعاد قدر يتحمل اكثر من كذا صبر .. له ساعتين وهو يحاول ياخذ منها معلومات ..
    بس ماأخذ لا حق ولا باطل ... شدها بقوه مع بلوزته ورفع راسها من جهته ... استغرب من ملامحها ... صج هذي بنت
    ملامحها بنت بس ليش مسويه كذا بحالها ...
    -
    انتي بنيه ..!!
    -(
    هزت راسها بنعم ...
    (
    حك دقنه شوي وهو يفكر ثم قال :~ وحده حلوه مثلج تدخل بهالمواضيع واتهم ..!!
    انتي شنو اللي مدخلنج بالمخدرات وياهم ..!!!
    -(
    رفعت عيونها برعب وهي تطالعه ... :~ مخدرات ..!!!!!
    -(
    ابتسم بسخريه :~ عبالج ماتدرين انج تشتغلين ويى مهربين مخدرات ..؟؟؟
    -
    مـ .. مممـ ... مهربين ..!!! مخدرات ..!!
    (
    طالعته مره ثانيه وهي تهز راسها بالنفي وتقول بصوت كله خوف وتوسل :~ وو .. ولله ماأدري عن شنو تتحجى ...
    -
    قولي لي اسمج الكامل ولا تدرين عطيني هويتج ...
    (
    نزلت راسها بأسى ... بنت بدون هويه بدون أصل بدون عياله لين متى بتتحمل هالعبئ بروحها قدام الكل ...
    -(
    قال لها بصوت أعلى خشن :~ قلت لج عطيني بطاقتج ...
    (
    ليان تعبت نفسيتها ماعاد تدري وش تقول ماتقدر تنطق بحاجه اسمها ..
    انا بدون هويه ولا اصل ...
    شلون تقدر تقول كذا للمره المليون عند الناس ...
    نزلت دموعها بضعف .. هذا اللي تقدر عليه ..
    تبكي وبس ...
    -(
    مسك راسه بقل صبر ثم قال بهواش :~ طيب عطيني رقم أي أحد من أهلج ... وقولي لي
    اللي وياج غـ ......
    (
    قطع عليه صوت شرطي يقول :~
    لقينا ثلاثه من اللي معها .. ومن بينهم رئيسهم بالعمليه التهريب ...
    -
    دخلهم ...
    (
    لما دخلو .. التفت ليان وهي تمسح دموعهم تحاول تميز من هذولي ...
    واحد منهم رئيسها بالشغل ...
    والثاني والثالث يشتغلون مثل شغلتها عند هالرئيس ....
    -(
    الضابط بقول بحده واظحه :~ وين الرئيس بالتهريب بينكم ..؟؟
    (
    كلهم ساكتين ...
    الضابط سعود بتهديد :~ قلت لكم وين الرئيس ولا وقسم بالله كلكم بتتحملون عقاب أكبر من العقاب حقكم ...
    (
    الثنين رفعو روسهم على رئيسهم ... سعود فهم ان هذا هو الرئيس بتهريب المخدرات ...
    بعد التحقيق الطويل .. وليان من جهه ثانيه جلست على الارض ماعاد قدرت توقف أكثر رجولها ماتشيلها ابدا ...
    وهي تبكي وترتجف ...
    الثلاثه كلهم قال وان ليان معهم بالتهمه .. ليان ماتقدر حتى تدافع عن نفسها ...
    لسانها فجأه تحسه انشل ماعادت تقدر تتكلم لو كلمه بس تبكي وتهز راسها بالنفي ...
    الضابط أمر انهم ينسجنون كل واحد بسجن انفرادي علبال مايكتمل الاجرائات والتحقيق ...
    لأنها مو أي كلام هذي مخدرات موب لعبه ...
    ليان وقفوها شرطيين ..
    علطول جى في بالها عبدالمحسن .. بس شلون ماتقدر توصل له ويحل لها هالموضوع اللي مضلومه فيه ...
    تذكرت صقر ... بدون ماتحس وبدون تفكير طلعت الكرت ومدته للضابط ... تحاول تتكلم بس لسانها مربووط ماتدري وش جاها فجأه ...
    سعود أخذ منها الكرت ولما قراه فهم ان هذا أحد تعرفه او من اهلها ...
    أشر لهم انهم يودوونها للسجن ....
    لما دخلوها السجن جلست بسرعه لأن رجولها بعد ماتحس فيها من الخوف ...
    تبكي وتبكي ... وتبكي ...
    بس لين متى ياليان وانتي على هالحاله ...
    من مصيبه الى مصيبه ....
    سعود دق على الرقم ...
    (
    صقر كان يلعب بلياردو بمقهى ... لما رن جواله حطه على السايلنت علطول بدون مايطالع الرقم لأنه توقع
    عبدالمحسن هو اللي داق وهو موب رايق لتهزيئه مره ثانيه ...
    خاصتا انه شايل بخاطره على اخوه من التهزيئه بذاك اليوم ...
    سعود لما فقد الأمل انه يرد ترك الكرت على جمب وبدى يحقق بهالتهمه ...
    وعلى واحد واحد من المجموعه ...
    (
    بالجــــــــــــــآمعه ... يوم الاثنين __^ ..)
    راكان وهو جالس بالصاله المعروفه عندنا تحت ...
    أعجبه الهدوء اللي فيها وهالصاله الوحيده وم تكون خاليه من أي الزعاج واذا أحد كان فيها يكون هااادي وبس يرسم ...
    جلس يقرآ له كتاب من مواده ....
    سمع صوت ازعاج جاي من الجهه الثانيه ..
    تنرفز وقام وهو رايح صوب هالازعاج ....
    لقى أميره تطالع جوالها واسماعات على اذانها وهي تغني بصوت عالي بدون ماتحس انه عالي
    ....
    راكان كشر يوم شافها وهو حاس انه البنت مشاغبه درجه اولى ...
    وقف قدامها وهو متكتف ويقول :~ ممكن تقصرين صوتك ...
    -(
    بس أميره منزله راسها وتهزه بشكل هستيري وتغني يقالها متحمسه الحين .. ومانتبهت له ...
    مد يده وسحبها مع خصله من شعرها وهو يقول بحركه شفايفه بدون صوت :~
    قصري صوتك ...
    -(
    لما شافته وخرت اسماعات بسرعه وهي مبتسمه وتقول :~
    أحلى صباح باللي توه يعرف قيمتي ... هاه شتبي امر .. قول عادي يمكن اقدر اساعدك ..؟
    -(
    بهدوء :~ قصري صوتك ...
    -
    بس هذا اللي تبيه ؟؟؟ من عيوني ...
    (
    حطت السماعات على اذانها وكملت نفس الازعاج ...
    تنهد بقل صبر وسحب من اذانها اسماعات وهو يقول :~
    لا تعاندين وقصري صوتك ...
    (
    سحبت اسماعات وهي تقول :~ ماراح اقصر صوتي الا لما تقول لي من وين انت ..؟؟
    -
    من السعوديه .. شبعتي فضولج الحين ...
    -(
    ابتسمت بقوه :~ لا توه ماشبع ... شنو اسمك ...
    -(
    لف عنها وتركها ... رجعت على نفس الازعاج ...
    راكان طفش وطلع فوق عن هالصاله ....
    أميره نقزت بتلحقه بس لما شافت ساعتها ... يؤ الحين محاظرتي ...
    وهي تركض مرت على نارا وهي تطالع اللي رايح واللي جاي ...
    ريان مر من عندهاولا كأنه يعرفها ...
    نارا بغت تلحقه بس ماتدري ليش ترددت خافت تنصدم منه مره ثانيه ...
    مامداها توقف الا وصقعت براكان وطاح منه الكتاب ...
    لما رفع كتابه طالعها ...
    نارا وقفت تطالعه بهدوء وهي تقول :~
    ماتشوف طريقك ؟؟
    -(
    طالعها من فوق لتحت وهو متقزز من شكلها وقال :~ للأسف جبتي لي عمى الوان ...
    -
    تستظرف حظرتك ؟؟
    -(
    قال بصوت واطي وكأنه يحاكي روحه متقرف :~ شلون عايشه هذي جذي ...
    -(
    سمعته :~ خلك بعيشتك واترك الناس تعيش على كيفها ... هه ولله عالم ...
    (
    راكان لف عنها بهدوء وتركها وكأنه موب رايق لها وكالعاده هاادي جدا ...
    رايح صوب محاظرته لما جى بيدخل بالقاعه لقى بنت واقفه عند الباب وكانها ماتبي تدخل ...
    وهي تولين ... لما شافت راكان بيدخل قالت بسرعه :~
    لو سمحت ...
    -(
    بدون مايطالعها وقف ..)
    -
    قول لهذيج البنت اللي جالسه ورى تفتح بلوتوثها ...
    -(
    بقلبه يقول ... حتى ماكلفت حالها تقول اذا ممكن .. موب كذا تأمر علطول ... :~
    قولي لها بنفسك ...
    (
    ثم دخل القاعه وهي كانت محاظرة ادكتور طلال .... تولين انقهررررت من الولد ...
    قررت انها تدخل ولا تسحب ...
    فتحت الباب ودخلت ...
    طلال لما شافها تذكر كلامها بالمزرعه مسويه بتسحب بالاخير جت ...
    ابتسم ابتسامعه خفيفه فيها نوع من السخريه ...
    راكان وهو جالس رفع عيونه بهدوء على تولين بالصدفه ... لما وخر عيونه وقف شوي مصدوم ...
    رجع عيونه بسرعه عليها ... عقد حواجبه يحاول يستوعب ... هالوجه موب غريب عليه ...
    تذكر نارا ... فيها لمحه من هذي ...
    شسالفه ... وش هالجامعه ... كل اللي فيها عجائب ولله ...
    متى اتخرج ورجع للسعوديه ...
    تولين التفتت على راكان وهي تطالعه بغرور ...
    راكان بعد عيونه عنها ببرود يطالع طلال ...
    ((
    أميره بالقاعه اللي جمبهم ... فيها النوم مرررره رغم انها مهستره تو بالاغاني من صباح الله ...
    كل شوي يطيح راسها وترفعه بسرعه وتبتسم كن عقلها مصقوع شوي ...
    كانت فيه وحده على يسارها حاسه بوضع اميره وتشوف شكلها ... استغربت بالبدايه اذا كانت تستهبل اميره ولا من جدها ..
    بس الضاهر هالبنت صادقه ماتستهبل ... خبله حتى وهي بروحها ...
    البنت ماعاد قدرت تمسك روحها ونزلت راسها وهي تضحك ...
    الدكتوره قالت بسرعه :~ انتي ياللي عم تتضحكي ؟؟؟
    (
    أميره فركت عيونها وتثاوبت بقوه حتى بدون ماتسكر فمها بيدها .. لتفتت تطالع البنت اللي جمبها تضحك ...
    وهي تقول بقلبها ....
    وهذي فاضيه تضحك على هالصبح ... ولله ناس رايقه من جد ..
    <~
    وكأنها تو ماهسترت بالاغاني ...
    (
    البنت محمررر وجهها .. رفعت راسها وهي تحاول تكتم ضحكتها :~ لللآ مافيه شي دكتوره ...
    (
    كملت الدكتوره شرح ...
    البنت لفت راسها تطالع أميره تبي تشوف هذي للحين خبيله ولا ..!!!
    أميره حست ان أحد يطالعها ..
    التفتت بسرعه على البنت وهي تتحويل بعيونها مسويه بتروعها ...
    البنت بالأول الرتاعت من حركتها السريعه ... بس بسرعه ضحكت بصوت عالي غصب عليها ....
    (
    أميره لفت رايها ونزلته وهي مطلعه لسانها وبقلبها تتريق ...
    هاهاهااا الحين بتطردها الدكتوره ....
    -(
    الدكتوره من جد وصلت معها :~ انتي شو اسميك ... !!!
    -(
    تحاول تتكلم بس موب قادره من الضحك .... الدكتوره قالت بدون صبر :~
    ازا راح تتمي على هالحاله اطلعي برآ وضحكي أد مابديك برآ ...
    (
    البنت موب قادره تسكت عشان كذا وقفت بتطلع .. التفتت على اميره ....
    أميره ترفع حاجبها وتنزله وهي تطالع البنت ..
    لما طلعت البنت وهي تتذكر شكل أميره هالزاحفه وترجع تضحك ...
    أول ماطلعت البنت أميره نزلت راسها على الطاوله ونامت لانها ماعاد قدرت تشيل راسها أكثر ....
    (
    نارا وهي بالمحاظره جالسه وتطالع الشباك وهي مسرحه بريان ...
    شوي الا وشافت ريان بالحديقه وهي تطالع من الشباك ...
    ريان لما شافها لف ولا كأنه يعرفها ...
    سرحت بوضعه هذا مره ثانيه ...
    الدكتور لاحظ نارا اللي سرحانه ...
    -
    نارا قاوبيلي الفئره دي بئه ...
    (
    نارا مانتبهت له ...
    -
    الدكتور :~ نارا .... نــــــــــــآرا ...
    (
    حست ان الدكتور يناديها .. لما التفتت عليه قال :~
    سمعتيني تو ولا بعيد ليك الكلام مره تانيه ..!!
    -.....................
    -
    طيب مش حتروديش ... قاوبيلي الفئره دي ....
    -(
    بدون ماتطالع الفقره قالت :~ ماعرف...
    -(
    الدكتور المصري متعود على نارا كذا دووم ... بس أصر وهو يكمل :~
    -
    طيب الفئره دي ...
    -(
    وبدون ماتطالع قالت بهدوء :~ ماعرف ...
    -
    لئه حتقاوبي هالمره انتي بس أأريها كزا مره وحتعرفي القواب ...
    -(
    عادتها وكأنها تسمعه زين بهالطريقه :~ مـــآ ...... أعرف ...
    -
    لئه مش حاله دي بئه كول مابسألك بتئولي مابعرفش .. انتي داخله القامعه ليه بئه ..!!! عشان تدرسي ولا
    بتطنشي كول حاقه ...
    -(
    لفت عيونها عنه للشباك تطالع ريان وهي حدها طفشانه من هالدكتور ...
    الدكتور المصري تحمل وكمل المحاظره ...
    (
    على الساعه 10 .............
    أميره طلعت بس ماحست بنفسها الا وأحد يقولها :~ انتي أميره صح ..
    -(
    التفتت ولقتها نفس البنت اللي تضحك بالمحاظره اليوم ... ابتسمت وهي تقول :~ طلعت مشهوره وأنا مدري ...
    -
    هههـ يمكن ... أنا اسمي نجود....
    -
    طيب شرايك اسميج نجوده ..!!
    -(
    غمزت لها :~ يكون أفضل ...
    -
    خلاص عيل قولي أميرتي وأنا بقولج نجوده .. ؤكي ..
    -(
    عقدت حواجبها بتعجب :~ أميرتي !!! شنو هالتدليعه الغريبه ...
    -
    اذا ماتبينها بلاش نجوده عيل ...
    -
    لا خلاص اميرتي اميرتي __^ ...
    -
    كفو ولله ...(أميره شافت من القاعه اللي جمبهم راكان طلع ... بسرعه جحدت نجود وراحت عنده بس نجود
    لحقتها ...
    -(
    وهي مبتسمه :~ شرايك أعزمك على كوب كافي ..!!
    -(
    مارد عليها وكمل طريقه ..)
    -
    أممممـ طيب شرايك أعزمك على كوبين كافي .. انت شكلك مشيفيح شوي ولا ..!!
    (
    نجود ماسكه ضحكتها وهي تمشي معهم )
    -(
    راكان التفت عليها بقل صبر وهو يقول :~ وتاليتها وياك .. انا لو اني داري انك علك كذا
    كان ماتدخلت فيك انتي واللي مد يده عليك ...
    -(
    وهي تغمز له :~ ولله محد طلب منك مساعده ... بس يالله مشيتها لك ... قلت ؤكي خليه يبرز لنا عضلاته شوي
    من أول لقاء ... وعموما شسالفة العلج اللي بحلجك شكلك من أمس وانت عليه ...
    -(
    بقلبه ... هذي صدق هبله ...
    بس مارد عليها ...)
    (
    يزيد كان واقف عند باب المبنى ... راكان طالعه وهو يقول :~ ممكن شوي ...
    (
    يزيد التفت عليه وهو يبعد عن الطريق ... لما شاف أميره وهي تلاحق راكان مسك ضحكته وهو يقول بقلبه :~ الله يصبر هالولد
    عليها ...
    أميره لما شافت يزيد يبتسم وهو ماسك ضحكته وقفت عنده وهي تقول :~ ضحكنا وياك..!!
    (
    راكان التفت على أميره ويزيد ثم راح عنهم ... يزيد لف عنها وهو يقول :~ ترى الولد سبقج لحقي عليه قبل لا تضيعينه ..
    -
    وانت شكو ...!!
    -
    شكو انج تطالعيني الحين .. لا يكون الدور ياي علي بعد أنا ..!!
    -(
    طالعته من فوق لتحت وهي تقول :~ مشكله الثقه الكبيره فيكم .. اذا شافو البنت محترمه معهم قالو ذي تحبنا
    لا أنت ولا اللي تو ولا فصيل أفكر في واحد منكم بس المسأله ان هذي طريقتي وكذا اسلوبي
    عايبكم أهلا وسهلا موب عايبنكم غصب عليكم يعيبكم ...
    (
    لفت عنه ومشت بطريقها .. بس حست ان نجود للحين تلحقها .. التفتت عليها وهي تقول :~ وانتي للحين وياي !!!!
    -(
    ابتسمت نجود وهي تقول :~ صراحه انتي فضيعه ... تحاجينهم بكل جرأه وماتخافين ..!!! طيب لو احد منهم حقد عليج
    شبتساوين ساعتها ...
    -
    عادي بعلم جراح ...
    -
    منو جراح .. لا يكون بعد واحد ثاني تعرفينه ...
    -
    هيه شنو شايفتني وسخه كل يوم مع واحد ... لا هذا اخوي ...
    .....................
    يزيد وهو جالس عالكرسي داخل المبنى ...
    لقى ريان توه طالع من محاظره ...
    وقف وراح له بسرعه ...
    مسكه مع ذراعه وهو يقول :~ عطني شوي من وقتك اذا ممكن ...
    -(
    ريان التفت على يزيد وهو معقد حواجبه ويقول :~ منو انت .؟؟
    -(
    يزيد طالعه بستغراب بس تذكر انه الولد فيه انفصام شخصيه وأكيد راح يكون مايعرفه الحين ومافيه فايده لو يكلمه
    لأنه اكيد بيقول منو نارا بعد ...
    ترك يده وراح ... ريان التفت بدون اهتمام وكمل طريقه ....
    صقر وهو توه طالع من المحاظره دق جواله ...
    رفع الجوال يطالع المتصل ...
    استغرب هالاتصالات من أمس ...
    قرر انه يرد ...
    -
    آلـــــو ...
    -
    آلو مرحبا صقر .. معاك المخفر ... تعرف وحده اسمها ليان ..!!
    -(
    سكت شوي يبي يستوعب اللي يسمعه ... ثم قال :~ ليان عندكم ..؟
    -(
    مع الأسف أي وياريت تيي وتبلغنا افدتها لأنها موب راضيه تتحجى موليه ...
    -(
    بلع ريقه وهو يقول بصعوبه :~ أي مركز ؟؟
    -
    مركز الـ................
    (
    صقر سكر الخط وهو جامد بمكانه يحاول يستوعب ...
    رنا بهالوقت جته وهي تقول بدلع :~
    صقووووري عندي لك خبر مره رووووعه ...
    (
    صقر مايسمعها وهو يحاول يستوعب ليان بالشرطه ... شوي الا وركض تارك رنا لحالها مرتاعه من تصرفه ..!!
    ليـــــــــــــــــآن بالشرطه .. كيف وليه ووشلون ...
    لا يكون ساوولها شي ...
    (
    وهو يركض يدف كل اللي بطريقه ... ركب السياره وبسرعه توجه صوب المركز





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  5. #45
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    (بالمركز الشرطه ...
    ليان جالسه على الارض عند سعود وهي تبكي من قلب وتردد كلمة :~ انا مالي شغل بأي شي ... أنا مالي شغل باأي شي ولله ...
    (
    سعود طفششش .. صرخ بوجهها وهو يشدها مع بلوزتها ويوقفها :~ قلت لج لو ماتعترفين ولله لا اسوي معج اسلوب التعذيب وانتي
    براحتج .. اللي وياج قالو انج مشتركه معهم بالتهمه التهريب وانتي اللي توصلين للناس الكيس والجرعات ..
    اعترفي احسن لج اعتــــــــــــــــــرفي ...
    (
    زاد بكيها وهي تحاول ماتبكي بس موب قادره ابدا ...
    بهاللحظه دخل الشرطي :~
    الأخ صقر وصل ...
    -
    دخله بسرعه ...
    (
    لما دخل صقر ... فتح عيونه مصدوم من حالة ليان اللي تبكي من قلب ووضابط شادها مع بلوزتها ...
    -(
    بدون شعور من صقر بسرعه سحب ليان من الضابط وهو يقول :~ هيه انت شتساوي لها ...!!!!
    -
    سالم ....
    (
    دخل الشرطي سالم وقال له سعود :~ خذ النت للسجن بسرعه ...
    (
    صقر ضغط يده أقوآ على ليان وكأنه يقول ماراح اتركها ...
    -
    سعود :~ ياريت تتركها وخلنا نتفاهم لحالنا احسن ...
    -
    بس ليش تسجنونها شنو ساوت ؟؟؟
    (
    سالم سحب ليان غصب على صقر ... ليان وكأنها دميه بينهم موب قادره تتحرك بس كل واحد يجرها من جهه
    وهي كله تبكي ومنزله راسها ...
    -
    سعود :~ تفضل اجلس وخلنا نتفاهم شوي ...
    -
    اقولك البنت شنو ساوت وانت تقول نتفاهم !!!
    -
    طيب انت ايلس واسمعني شوي ولا ترفع صوتك المره اليايه ...
    -(
    صقر يحاول يضبط اعصابه التلفانه وجلس ...-البنت محجوزه عندنا بتهمة تهريب المخدرات مع اللي تشتغل معهم ...
    -
    شنـــــــــــــــــــــــــو ...!! مخدرات ..!! تستعبط انت وياي ولا شنو ..!!
    -
    أخ صقر كم مره بقولك لا ترفع صوتك .... اللي وياها يقولون انها وياهم وهي تقول انا ماسويت شي وموب راضيه
    تقول أي شي ثاني ... وانا استدعيتك عشان تعرف حالة اختك ...
    -
    أختي ... مخدرات ... تهريب ... انت مينون تتوقع من ليان اصلا تقدر تقتل عصفور عشان تقول تهرب مخدرات ..!!
    -
    عموما الاجرائات مابعد انتهت ... وليان عندنا لين يثبت كل شي ... وبعدين اسمها موب موجود بالسجل .!!! لقينا بس اسمك وأسم اخوك
    عبدالمحسن بس .. بس اختكم موب موجوده غريبه ..!!
    -(
    بتردد :~ موب اختي ...
    -(
    عقد حواجبه :~ موب اختك !!! عيل شنو تصير لك ..
    -(
    بلع ريقه وهو يقول بالرتباااك :~ خـ ... خطيبتي ...
    -
    خطيبتك ..!!! طيب شنو اسمها عشان اطلع سجلها ..!!
    -(
    نزل راسها وهو يبلع ريقه اللي جففففففففـ ... بصعوبه نطق :~ مالها أصل ...
    -
    شنو ..!!! شلون يعني .؟؟
    -(
    وهو يحاول يجمع قوته اللي راحت فجأه :~ البنت مالها اهل ولا اصل .. واللي ربتها ماتت .. وهي وحيده
    بهالدنيا ومالها الا الله ثم .... ثم .... أنا ... وأنا واثق انها ماساوت أي شي ...
    -(
    سكت شوي وهو يحاول يستوعب الكلام ... ثم قال بعد صمت طويل :~ طيب ماعندنا أدله تثبت انها موب الفاعله
    بس حجي اللي وياها يقولون انها معهم بالتهمه ...
    -(
    رفع راسه بقهررر وهو يقول ..:~ أقدر اشوفهم اللي اتهموها هالتهمه ..!!
    -
    تقدر عندي .. سالم ... روح ييب الثلاثه اللي بتهمة التهريب ...
    -
    حاضر ...
    (
    صقر وهو يفرك يدينه ويحاول يهدي نفسه من الحقققققد على هالعيال ...
    لما دخلو ... التفت صقر وهو عاض شفته بقوه وكانه يبي يهحم عليهم ويطلع كل الحقد اللي بقلبه عليهم ...
    -
    سعود :~ بامكانك تتحجى وياهم الحين ...
    -
    صقر وهو واقف قدامهم قال للاول واحد :~ تعرفون وحده اسمها ليان ..؟؟
    -(
    بلع ريقه ثم قال الاول :~ لاء ...
    -
    عيل منو الرابع اللي وياكم وشنو اسمه ..!!
    -(
    كلهم قالو :~ سلطان ...
    (
    وفعلا ليان قد قالت لهم ان اسمها سلطان وهم مايدرون انها بنت ...
    ابتسم صقر بخبث وهو يقول :~ طيب من بينكم فيه بنيه ..؟؟
    -
    الأول :~ لا ..
    -
    الثاني :~ أممممـ لا مافيه ...
    -
    الثالث وهو الرئيس :~ لا ...
    (
    الفت صقر على سعود وهو يقول شفت شلون ... هم يقولون مابينهم بنت وانت ضالم ليان بتهمه مالها شغل فيها ...
    (
    التفت عليهم وقال :~ ومنو اللي وياكم عيل ...
    -(
    قالو :~ سلطان ...
    -(
    التفت مره ثانيه وهو مبتسم :~ شفت شلون ظلمت البنيه ...
    -
    سعود :~ بس هم يقولون انها معهم ...
    -
    وانت سامعهم بأذانك يقولون ماعندنا بنت بيننا وهي بنت .. وقال وان اسمه سلطان موب ليان !!!
    وتقدر تنادي ليان الحين ...
    (
    سعود التفت على سالم وأشر له انه يجيب ليان ..
    -
    صقر :~اذا تسمح ودي احاجي ليان قبل لأن وضعها شكله مايطمن وماراح تتحجى عندكم انا راح أطمنها وأخليها تتحجى
    كل شي لكم ... ياريت ماتردني ..
    -(
    سكت شوي ثم قال :~ طيب بس بيكون سالم وياكم ..
    -(
    هز راسه بالموافقه ...
    طالع برآ الغرفه وهو يطالع ليان اللي ماسكها سالم وجايبها ..
    يطالع كيف حالتها تكسر الخاطر وكان فيه أحد ميت عندها وهي في عزى أو هي بتموت من حالتها وكأنها مريضه ..
    وجهها شااااحب ولونه اصفر ... وحالتها صععععبه ...
    تقدم لها وهو يمسك يدها بقوه يحاول يطمنها ويقول :~
    ليان سمعيني عدل ...
    (
    ليان مارفعت راسها وضلت منزلته بس تسمعه ..)
    -
    ليان انا اقدر أطلعج من هني بسهوله بس على شرط ..
    -(
    رفعت راسها ووكأنها تقول أي شي تبيه انا حاظر بس طلعني ..
    فهمها من عيونها ثم قال بصعوبه وتردد :~
    آآآآآآآآآآآآآآآآ ... ليان ... أنا ...
    أنا اقدر .. اقد .. اقدر اطلعج بس بـ .. بشرط ابيج ... توافقين عـ .. عليه ..
    واذا ماوفقتي .. مـ .... مممـ ... ماراح أطلعج وخليج بهالتهمه ...
    -(
    رفعت راسها مره ثانيه وهي تهزه بالنفي وتقول بصوت موب واضح :~ موافقه موافقه على أي شي .. بس طلعني
    (
    ثم كملت تبكي ..)
    -(
    صقر ماوده يكمل كلامه وحاس انه بطلبه راح تكرهه اكثر من الحين ... بس هذا الشي الوحيد اللي يقربها منه ...
    وأخيرا قال:~
    -
    تتـ .... نـ ... نتزوج ....
    (
    جمدت مكانها مصدومه من اللي يقوله ...
    علطول جى في بالها عبدالمحسن ...
    لا مستحيل توافق مستحيل .. قلبها معلق بشخص ثاني ...
    عبدالمحسن اللي بقلبها وتحبه موووت ... ماتقدر تاخذ احد غيره حتى لو ماتزوجها .. ماتقدر ...
    لا ومن بعد باخذ .. صقر.. اللي حرمني من امي وعبدالمحسن ..
    أغلى ناس على قلبي ...
    ياربيه شنو الحل .. شساوي انا الحين ...
    مستحيل مستحيل اوافق ..
    (
    تردد آخر جملتين بصوت واطي وهي تهز راسها بالنفي بقوه ..
    -(
    هذا اللي كان متوقعه وأكيد راح تقول كذا .. أكره انسان عندها أنا .. كيف بتوافق يعني ...
    مستحيل ...بس لازم توافق وموب بكيفها ... ثم قال وهو يحاول يكون قوي ومايبين ضعفه لها :~
    عيل خلاص خيسي بهالسجن لحالج ...
    (
    لف بيروح .. بس مسكته ليان وهي جالسه على الارض موب قادره توقف على رجولها أكثر من اللي صار لها هاليومين ..
    وهي تبكي وتتوسل له :~ تكفى طلعني تكفى .. أطلب أي شي ثاني .. لو أصير خادمه عندك عادي موافقه بس الا اللي قلته ..
    تكفى لا تتركني تكفى انا خايفه خايفه اعيش حياتي بهالسجن اللي يخوف ...
    تكفى لا تتركني تكفى ....
    محد لي ... محد لي غيـ .. غيرك ... لا تتركني تكفى تكفى ..
    (
    انفجرت بكي ... صقر ماسك روحه لا يضعف .... جمع شجاعته بصعوووووبه ثم قال وهو يسحب يده
    اللي هي ماسكتها وتتوسل له :~ هذا اللي .. اللي عندي ... موب موافقه على شرطي .. خلاص مقدر اساوي لج أي شي ...
    وافقي و ..... وأطلعج ...
    -(
    سالم يقول وهو يوقف ليان :~ يالله دشو داخل ...
    (
    ليان سحبت يدها منه ورجعت تجلس وهي تتوسل صقر :~ تكفى لا تعذبني اكثر من اللي ساويته فيني تكفى تكفى ..
    دخيلك لا تساوي جذي فيني ...
    -(
    غمض عيونه وهو يبلع العبره اللي بتطلع ... مايدري وش يقول بس هذي الطريقه الوحيده اللي تخلي
    ليان له ... هذا الحل الوحيد اللي يمكن توافق عليه لأنها لا يمكن بعدين توافق عليه ..
    لأنها تكرهه .. وهو يدري انه الشرط كرهته أكثر وبتكرهه اضعاف اضعاف كرهها له ... بس هو بيها بأي طريقه
    لو بالغصب ... اهم شي ليان تكون لي انا وبس ...
    -(
    طالعها وهو يقول :~ صدقيني توسلج ماراح يغير أي شي ... وافقي وينتهي الموضوع ...
    (
    رفعت عيونها اللي غرقااانه دموع وهي تطالعه بنظرات ضععععععععععععععععف وحزن ...
    سالم وقفها وهو يقول :~ يالله آخر مره اقولكم دشو داخل ..
    (
    وهم يمشون ليان ساكته ...
    ماتدري وش تسوي ...
    ماتدري ....
    وهي بقلبها ذاقت طعم الذل كل حياتها ... بس مثل يومها هذا اللي معلق مصيرها مع عدوها ماتتوقع فيه أكثر
    من هالذل وهي تتوسل الشخص اللي روحها وكل مافيها يكرهه ...
    وهم عند الباب التفت صقر وقال :~ آخر مره .. موافقه ولا لا ...
    -(
    منزله راسها وساكته ...
    صقر تنهد لأنه مايبيها تجلس بالسجن وماعاد يدري وش يقول الحين ...
    لما دخلو ....
    -(
    سعود قال :~ تعرفون هالبنت ..!!!
    -(
    التفتو الثلاثه وهم يقولون :~ هذي ولد موب بنت ...
    -(
    سعود :~ شنو يعني بتتلاعبون وياي انتم ..!!! تعرفونها ولا لا قولو وخلصوني ...
    -(
    الثاني :~ أي هذا سلطان بس موب بنت مثل ماقلت ...
    (
    سعود عض شفته بقهرررررر وعدم صبر من هالثلاثه ...
    بهواش معصصصصب :~ تحجى عدل واعترف هالبنت وياكم ولا لا ...
    (
    ليان الرتجفت من صوت سعود بخوف .. صقر ماهان عليه يشوف ليان تنتفض من هالمتوحش سعود ...
    طالعها بنظره وكأنه يقول وافقي تكفين ابي اطلعج .. مايهون علي تقعدين هني بالضلم ..
    (
    ليان رفعت عيونها عليه بضعف وحزن مايساوي أي حزن بهالدنيا أو ضعف ورضوخ للي تكرهه ...
    بقلبهــــــــــآ وهي تطالع صقر :~
    ليـــــــــــــــــــــــــآن .... من اليوم وانتي محكوم عليج العذاب المؤبد مع اللي تكرهينه ...
    عبدالمحسن .. سامحني ... أحبك بس صج ص جانا ماستاهلك لأني ماملك ذره من شخصيتك القويه
    والواثقه ... انا بدون كرامه الحين ... انذليت جدام صقر ...
    ماعاد يفيد لو رجعت لك بهالشكل ... وهذا اذا رديت ل كوانا بالسجن ماتدري عني ...
    يمه شتقتلج موت ... ليش تركتيني ...ياريتني مت أنا ولا الموت خذج عني ...
    صقــــــــــــــــــــــــر أكرهك حتى لو تزوجنا أكرهك وربي أكرهك كره موب طبيعي ...
    بس حياتي بين يدينك الحين ... وماجدامي غير ..............
    (
    بحركه منها وهي تطالعه ويطالعها ... هزت راسها ببطيئ يدل على الموافقه ....
    صقر فتح عيونه بقوه وهو مصدوم انها وافقت أخيرا ....البنت اللي اتمناها وافقت ..
    ليان وافقت .. ياناس وافقت ليان ...
    لا موب مصدق وربي موب مصدق ..
    ليان بتكون لي ... لي انا وبس ...
    (
    الفت بسرعه على الثلاثه وهو يرفع راس ليا لهم ويقول :~ هذي اسمها ليان .. بنت .. بنت فاهمين شنو يعني بنت .!!
    ماعاد تعرفون تجذبون وقلتو انها ولد ... وأصلا هي تقول ان سلطان اللي تتحجون عنه ماشافته من اسبوع ..
    وانتم الحين تقولون انها سلطان وهي اصلا بنت ...
    عندكم أي دليل انها سلطان !! قولو يالله قولو ...
    (
    سكتو الثلاثه لأن السنتهم انربطت مايدرون وش يقولون وكيف يثبتون انها سلطان على قولتها قبل ..
    وهم الحين مصدومين انها بنت ...
    -(
    بس الرئيس المخدرات قال :~ وشنو يثبت اصلا انها بنت ...
    (
    ليان خافت من قلب لا يساوون لها شي او يقربون منها ...
    بس صقر ماترك هالخوف يدوم بقلبها وقال بثقه كبيره :~
    لأنها خطيبتي ... (التفت على سعود وهو يقول :~ أطلب شرطيه وخلها تكشف عليها اذا هي بنت او ولد ... يالله
    شتنطر ...
    (
    سعود هز راسه بالنفي وهو يقول :~ اصلا واظح انها بنت بدون مانطلب أي أحد ...
    وانتم جذبتكم ماطولت ...
    سالم خذهم من ويهي وزتهم بالنضاره ....
    (
    لما خذهم سالم وطلعو ...
    التفت سعود على صقر وهو يقول :~أعتذر لك على سوء التفاهم ... وانتي ياأخت ليان كان بامكانج تتحجين من قبل
    وتتركين عنج الخوف والبجي ... لولا خطيبج جان ماطلعتي الحين ...
    بس لو انج متحجيه من البدايه بالحقيقه جان ماصار كل هذا ...
    وصقر نعم الريايل اللي ماهج بهالحاله ...
    عموما لازم انهي الاجرائات بعدين اسمح لكم تطلعون ...
    (
    ليان جلست على الكنبه ودموعه تزيد وتزيد لأنها بالنسبه لها ...
    رآح تطلع من سجن وبتروح لسجن ثاني مع صقر ...
    صقر جلس جمبها بس ماألتفت عليها لأنه حاس بكرهها العميق له بس مايقدر يستغني
    عنها للأحد ثاني غيره ...
    في قلبه بقول ...
    ليان مشكلتج بس اني حبيتج ...
    وتحملي ماييج ... بس راح أحاول اخليج تحبيني لو يكلف عمري راح احاول ...
    وانسيج كل همومج و ..... واللي تتحجين عنه <~ المقصود عبدالمحسن لكن هو لا يعلم من بقلب ليان ...
    .............
    (
    نرجع للجامعه مره ثانيه ....
    نارآوهي تمشي طالعه من الجامعه .... طالعت يزيد واقف بعيد ويطالعها ...
    لفت عيونها عنه لجهه ثانيه ولقت ريان واقف جمب سيارته يطالعها ...
    وقفت شوي تفكر فيهم ...
    يزيد ............ ريان
    تنهدت ثم كملت طريقها للشارع تمشي على الرصيف بطريقها للبناية شقتهم ...
    وهي تاركتهم وراها يطالعونها ...
    فكرت لو تروح للريان .. يزيد ماراح يتركها ابدا الظاهر وبيراقبهم .. ولو راحت لليزيد
    ريان بيتدخل وبتكبر المشكله ...
    وبكذا تركت الثنين وراها ...
    طلعت سماعات الآي بود وشغلت لها أغنيه أجنبيه من لهيلاري دووف ...
    يزيد التفت على ريان ..
    ريان لما راحت نارا لف وركب السياره ومشى ...
    لما لف بيروح يزيد كان راكان واقف بالرصيف ينتظر أي تاكسي يمر بس الظاهر ماحصل ...
    يزيد وقف عنده بالسياره وهو يقول :~ تحتاج توصيله ؟؟
    -
    لا شكرا ...
    (
    يزيد ماأهتم وحرك السياره بطريقه ...
    فيصل وهو جاي من بعيد بيركب سيارته ...
    صقع بكتفه كتف راكان اللي لاف بيروح ...
    التفت راكان على فيصل ... فيصل بدون مايطالعه قال :~ سوري ...
    (
    راكان رفع حاجب بدون اهتمام وكمل طريقه بيمشي على رجوله أحسن حل بدل ماينتظر سياره تاكسي ...
    تولين وهي تمشي كانت تناديها جوجو من بعيد ...
    التفتت عليها ... جوجو وهي توها بتوصل تولين طلع سعد بوجه جوجو وهو يقول لها بعيد عن تولين اللي ماتسمع وش يقولون ..
    -
    جواهر ممكن دقيقه من وقتج ...
    -
    آه سعد سوري اليوم ماحصل وقت اقابلك فيه ...
    -
    لا ولو عادي __^ ...
    -
    طيب بنادي تولين (لما التفتت مالقت تولين بالمكان اللي كانت فيه ..
    سعد التفت يدور على تولين مثل ماقالت بس مالوقها اختفت فجأه ..
    -(
    ابتسم سعد وهو يقول :~ الظاهر مكتوب نكون بدون تولين هالمره ..__^
    -(
    وهي تتنهد وتقول بصوت واطي بس يسمعه سعد :~ مدري شصاير لها تولين هالأيام ...
    -(
    وهم يمشون ابتسم سعد :~ عادي أزمه وتمر ... ابتسمي للحياه تبتسم لج __^
    (
    التفتت عليه وابتسمت على كلماته اللطيفه ...
    لما وصلو كافتيريا جامعتهم ... جلسو ..
    بعد ماطلبو لهم عصير ...
    -(
    سعد :~ ماقلتيلي شخبار مذاكرتج بهالأختبارات ..
    -
    آآآه بليز ماتذكرني بهالاختبارات .. صج صج تعبت منها ...
    وبكره بعد علينا اختبار ... وللي يقهرني تولين ماتذاكر بس تييب علامات حلوه ...
    -
    ههههـ فيه ناس جذي ودج تعرفين وش السر فيهم .. واذا قلتي لهم ليش جذي يقولون ولله ماندري
    جذي بالصدفه ... عاد الله اعلم اذا هم خايفين من العين ولا ذكاء بالفطره هههههـ
    -
    شكله جذي الدعوه هههههـ ...
    -(
    سكتو شوي ثم قال سعد :~ حبيت اقولج شي بس ماأدري اذا انتي بتتقبلين هالشي ولا لا ...
    -(
    عقدت حواجبها ثم ابتسمت بحيره :~ قول وبعيدن نحكم ...
    -
    خواتي ...
    -
    شفيهم !!!
    -
    وحده منهم يابت بنوته حلوه ...
    -
    صج مبروووووك __^
    -
    ابتسم :~ وأنا ابيج تيين وياي للسوق ونختار هديه سوآ بما انكم يالبنات تعرفون أذواق بعضكم..
    وانا حاب اساوي لها مفاجأه وبنفس الوقت حاب اساويلج مفاجأه ..
    هاهم وافقه نروح للسوق ...
    -(
    برمت شفتها بيأس :~ ماتوقع أبوي لو يدري بيوافق .. مهما صار تظل زميلي بالجامعه بس موب برآ ..
    -(
    نزل راسه ثم ابتسم عالخفيف :~ كنت متوقع .. وعادي أي بنت عوائل محترمه بتقول جذي .. بس انا كنت طالب
    هالطلب كطلب عفوي موب للأي شي ثاني ولله ..
    -
    أدري __^ ... وأنا واثقه فيكولا ماكان صرت زميل لي باللجامعه انا وتولين ...
    -
    طيب شنو تقترحين علي أشتري لها ...
    -
    أممممممـ يعني مثلا سله حلوه فيها كذا لبس للبنوته بشكل مرتب وأنيق ..
    -
    لا ودي بشي غريب ...
    -
    أمممممـ ولله ماأعرف لهذي الامور بس يمكن اقترح لك تشتري لها ألبوم وتجمع لها صور هي وبنوتتها بدون ماتدري
    ثم تجمعها بالالبوم ويكون شكله حلو وتهديها اياه ..
    مدري يمكن الفكره بايخه شوي بس هذا اللي جى ببالي __^
    -(
    سكت شوي ثم قال :~صراحه ....
    -
    اييييوه __^
    -
    أممممممـ أعجبتني الفكره ..__^
    -(
    وهي تتنهد بمزح :ْ~ ريحتني عيل ههههـ ..
    -(
    ابتسم وهو يطالعها :~ اقول جواهر ..
    -
    سم ..
    -
    سم الله عدوج شرايج تزوريننا بالبيت ولله اهلي ودهم يشوفونج __^
    -
    هههـ ليه انت تحجي لهم عني ولا عن كسالتي الظاهر ...
    -
    تدرين حركات الخوات.. منو تعرف بالجامعه من بنات وأقولهم تولين وجوجو بس موب مصدقين يقولون
    اكيد فيه اكثر ... هو صحيح بس زملاء سطحيين فقط يني سلام وعليكم السلام لا جديد __^
    -
    آها خلاص عيل بقول لتولين يمكن تيي وياي ...
    -
    حلو عيل بقول للأهلي __^ ... ومنها ينعرفون اهلي عليج وعلى تولين ...
    -
    اقول سعد ..
    -
    هلا ...
    -
    آآآآآ.. أنت اليوم مع تولين موب طبيعيين يعني بينكم شي صار شي ؟
    -
    لا ليش __^
    -
    مدري بس حسيت انكم تتفادون بعض ...
    -
    بالعكس تولين مثل اختي ولا يمكن الزعل منها أو الزعلها بأي شي ؟؟؟
    (
    نرووووح لتولين اللي تمشي بخطوات سريعه وهي تفكر بسعد لو يقول لجوجو وش بيصير وضعها قدام
    جوجو ....
    ؤفففففـ انا ليش قلت له اصلا ..
    تولين وقفت لما شافت طلال توه طالع من المبنى وماسك مفتاح سيارته ...
    شوي وشافت أميره طالعه بوجهه بس مشكلتها انها بعيده وماتسمع حديثهم بعد ...
    -
    اميره :~ مرحبا دكتوووور __^
    -(
    لما شاف أميره ابتسم لها وهو يقول :~ اهلين ...
    -
    شحالك يادكتورنا الغالي ..
    -
    هههـ غالي مره وحده .. جني مدرسج عشان تقولين جذي ...
    -
    لا يعني للمستقبل يمكن تدرسني ..
    قسمج غير قسم مادتي __^ ...
    -
    طيب بغيت أسألك فيه واحد اليوم دخل متأخر شوي تعرف شنو اسمه ..!
    -
    دخل وين ؟
    -
    بحاظرتك اليوم اللي على الساعه ثمان تقريبا ...
    -(
    سكت شوي يتذكر ثم قال وهو يضحك :~ أي عرفته قصدج راكان الظاهر ...
    -
    أي ياكل علك 24 ساعه ..
    -
    ههههت وانا بقعد اراقب الولد ياكل علك ولا لا !!
    -
    لا هذا بالزياده عاد .. وععع شكل علكه من أول يوم شفته فيه ..
    -
    لا تحشين بالولد ههـ __^ .. يالله خليني ارد للبيت حدي يوعان ...
    -
    صحه صحه يارب ... فمان الله ..
    (
    أشر لها بيده يعني مع السلامه وهو يضحك بقلبه ويقول بنفسه :~
    مهضومه هالبنت .. بس اللي يقعد وياها يقول ذي بعمر المتوسط من استهبالها ..!! هههـ
    (
    أميره وهي تطالع الدكتور رايح .. حست بأحد جمبها واقف ...
    تولين تطالع أميره من فوق لتحت وهي تقول :~ هدي هدي يابنت لا تذوبين علينا الحين .. عدال ياحلوه ..
    جان خذتي رقمه أحسن ...
    -(
    أميره لفت عليها وهي متكتفه بقل صبر :~ وانتي شكو ... آخذ رقمه ولا لاء كيفي حره .. لا يكون غايره
    وانا مدري ... اصلا انتي منو بيعطيج ويه يالمغروره ...
    -
    عدال يالمتواضعه ... انتبهي بس لا تختفين علينا يوم من الايام وانتي مستحيه من الدكتور طلال ...
    -
    كيفي أختفي ولا لا ... دامه يحبني شوراني اختفي ...
    -(
    تولين انقهرت من اميره وقالت :~ احلمي على قدج ياعسل ...
    -(
    أميره وهي تطالعها قالت :~ انتي تدرين ان فيه واحد هني يشبه لج ..؟
    -(
    بستهزاء وهي رافعه راسها للسماء وتقول :~ صج تعرف تصرف هالبنت ....
    (
    لفت وراحت عن أميره اللي تفكر شكبر الشبه اللي بينها وبين فيصل ...
    هذولي صج يتشابهون !!!! يالله مثل ماقالو يخلق من الشبه 40 ... انا شعلي منهم يتشابهون ولا لا ...
    أرد للبيت احسن لي ... ...
    ياربيييييه ليش يحرموني من السياره مدري ؤف ...
    """"""""""""""""""""""





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  6. #46
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    رآكان تعب من المشي ووقف يجلس على كرسي بالرصيف ...
    وهو يطالع السيارات رايحه وراده .... جذبته وحده واقفه من بعيد تلعب مع قطوه بيدها ...
    أول شي تقرف كيف ان البنت تلمس قطوه من الشارع أكيد قذره من بين الزبايل ...
    بس البنت هذي موب غريبه عليه ...
    دقق فيها شوي ...
    لما رفعت وجهها عرفها علطول وهي نارا ...
    وأصلا كان متوقع انها نارا بما انها أسود X أسود ...
    نارا التفتت عليه ... لما تقابلت عيونهم ببعض للدقايق وبينهم السيارات تمر بسرعه ...
    نارا حست بقشعريره تسري في جسمها من نظرات هالولد لها ...
    من أول ماشافته وهي مارتاحت له ...
    هااادي بالزياه ونظراته بارده خاليه من أي معنى أو غموض ...
    ماتدري وش سالفته ...
    وخرت عيونها عنه شوي ...
    بس ماتدري ليه ودها تلتفت مره ثانيه اذا هو موجود او لا ...
    لما التفتت غصب عليها مالقته ...
    لفت وجهها علطول حواليها بس مالقته ...
    غريب هالولد من جد !!!
    وهي تمشي واصله للبنايه ...
    طلعت بوجهها نوف ...
    -(
    نوف بتوسل :~ نارا ممكن احاجيج شوي ..
    -(
    تنهدت بملل ولا ردت عليها بالعكس كملت طريقها ولا كانها قدامها أحد ..
    -
    نوف :~ بليز نارا اسمعيني بس دقيقه من وقتج صدقيني ماراح اطول عليج ..
    نارا بليز سمعيني بليييز ..
    -(
    مالقتها وجه وكملت طريقها لحتى وصلت للباب البنايه :~
    -(
    نوف مسكت ذراع نارا وهي تقول بترجي :~ نارا الله يوفقج سمعيني بس دقيقه .... يزيد بيطردني من الجامعه
    وولله أهلي بيموتوني .. طلبتج ساعديني طلبتج ..
    -(
    سحبت يدها بقوه ثم التفتت عليها بثقه :~ لج عين تطلبين مني شي بعد اللي ساويته يا .. (ثم سكتت شوي وكملت :~
    وحتى الواحد خساره يتكلم بكلمات بذيئه عشان وحده من فوق لتحت وسخه وحقيره مايفيد فيها كل الكلمات ...
    (
    بتوسل مسكت يد نارا :~ نارا تكفين تكفين انا ندمانه عاللي ساويته لج ولله ندمانه وايد .....
    انتي بس قولي له مايطردني ...هو له معارف كبيره وواسطات يقدر يقولهم السالفه وبيصدقونه علطول
    بما انهم يوثقون فيه وبيطردوني .. قريب عرفت كل هذا وخفت لا صج
    يساويها ويطردني ...
    -(
    لفت عنها ومشت ببرود وهي تقول بصوت واطي :~ تستاهلين كل ماييج انتي بالذات ....
    (
    وهي تمشي نارا ابتسمت ابتسامه ساخره على حال نوف كيف هي الحين تترجاها ...
    نوف جلست عالرصيف وهي خانقتها العبره ماتدري وش تقول للأبوها خاصتا ... يمكن يموتها ..
    هو من النوع الفلتان مره بس من ناحية المستقبل والدراسه يكون شخص ثاني ومتشدد ...
    (
    نرجع للصقر وليان لما انتهو من كل الاجرائات ..
    التفت عليها صقر وابتسم وهو يقول :~ يالله خلينا نطلع من هالمجان ...
    (
    ليان بعد ماسكتت .... تتنهد بضيقه وهي تشوف مستقبلها اللي راح يكون سيئ وهي مع عدوها صقر ...
    طلعو من المركز ... صقر بسرعه فتح لها الباب وهو يقول :~ تفضلي بوصلج لمجان ترتاحين فيه ...
    -(
    سكتت شوي ماتدري تركب ولا لا ... بس الضاهر ماعندها مكان تروح له غير مع صقر ..
    وهي اصلا ماعاد تهتم بأي شي يصير لها بعدين ..
    فقدت الامل بالحياه والاستمرار فيها دامها بين يدين أكره مخلوق لها بالارض صقر ...
    هو كان فاتح لها الباب اللي جمب مقعده الامام ...
    بس ليان فتحت الباب الخلفي ودخلت ...
    صقر بهدوء سكر الباب وبقلبه يقول يحاول يضبط اعصابه اللي يمكن تفلت ..
    صقر هد شوي ... هد .. شي طبيعي اللي تساويه دامها تكرهك ...
    اللي تبيه بيصير .. قريب بيتحقق مرادك وبتكون لك ..
    تحملها شوي تحلملها مايخالف ...
    (
    لما مشى بالسياره قال وهو يطالعها بالمرايه بس هي منزله راسها :~
    بوديج للشقه لي اخليج تعيشين فيها وأنا اصلا ماعاد صرت ايي هالشقه ..
    بخليها لج انتي وبس ...
    الشقه قريبه من يم الجامعه مره ...
    (
    ماردت عليه ولا فهمت وش قصده بالجامعه ... بس فضلت السكوت على انها ترد وبقت بهمها لحالها ...
    تفكر في شخصين بس ... عبدالمحسن وأمها ...
    لما وصلوا لشقه ... نزل صقر بس لاحظ انها مانزلت من السياره ولا فتحت الباب حتى ...
    تحمل وراح فتح لها الباب وهو يقول :~ يالله وصلنا ... نزلي اراويج شقتج ...
    (
    لحظــــــــــــــــآت صمت ...
    وهدوء ...
    شوي وقررت ليان تنزل بدون ماتعاند هالبغيض صقر....
    لما دخلو البنايه ...
    فتح اللفت (الأآصنصير) بس لما التفت لقى ليان رقت بالدرج وهي ماتبي تكون معاه بمكان ضيق لحالهم ..
    فضلت ترقى بالدرج للأعلى طابق خاصتا ان البنايه فخخخخخخخمه وعباره عن 25 طابق ...
    صقر بسرعه ركض وسحبها مع يدها بقل صبر وهو يقول :~ لا تعاندين وصعدي باللفت وأنا بالرقى من ناحية الدرج دامج ماتتحمليني
    للثواني بس ...
    (
    ليان بدون ماترد عليه رغم انها تألمت من سحبته القويه مع يدها ...
    وهي باللفت ماعاد تحملت الصمت .. جلست بالزاويه ولمت رجولها وطلعت كل اللي بقلبها بالدموع
    اللي حابسته طول الطريق ...
    هي أعلى طابق بالخامس والعشرين ....
    ماأبي صقر ماأبيه اكرهه ... يارب انك تاخذه ولا تاخذني ..
    مااتحمله مااطيقه موليه مااطيقه ...
    مدري شلون بتحمل وجوده وانا الحين مابيه ولو للثواني بس ...
    يارب وش السوات وياه وش السوات ..!!
    (
    وضلت تبكي أكثر ...
    لما وصلت للدور انفتح اللفت ..
    صقر رقى باللفت الثاني
    لما طل عليها مستغرب ليه ماطلعت ...
    انصدم لما شافها بهاللحاله مره ثانيه وكأنها بعزى وفاقده كل شي بهالحياه ..
    ضغط على قبضة كفه بقوه وهو موب متحمل منظرها تتعذب بسببه ...
    ماوده يصير فيها كذا بس هو يبيها ... وناوي يسعدها بس الضاهر هي ماراح تعطيه فرصه وكانها
    رايحه معاه للقبر ...
    تنهد وهو يشجع نفسه ويتقوى مره ثاانيه ولا يضعف قدام دموعها وحالتها اللي تكسر الخاطر ...
    تقدم لها ومسكها مع يدينها ورفعها ...
    ليان بعدت روحها عنه بسرعه ماتتحمل قربه منها ...
    مشت بنفسها وهو وراها واقف مقهور من حركتها ...
    بس لحقها وهو يحاول يتحلى بالصبر ووراه مشوار طويييل عشان تحبه هذا اللي يتوقعه ...
    وهو ناوي فعلا يخليها تحبه لو غصب عليها بالزواج وبعده ...
    لما دخلوا لشقه الفخمه ...
    ليان رفعت عيونها للزوايا الشقه مبهوره من هالمكان ...
    صحيح انها تتذكر كيف انبهرت بقصر صقر هذاك وماراح عن بالها جمال هذاك القصر ...
    بس مثل هالشقه تحس انها ماقد شافت احلى منها .. وهي الفقيره من شارع للشارع ومن حي لحي
    ومن بيت أردى من الثاني وأقبح وأقذر منه ...
    صقر شاف بعيونها قد ماهي انبهرت بجمال الشقه ...
    ابتسم براحه وراضي عن اللي سواه أول خطوه لها وهي هذي الشقه ...
    حس براحه كبيره وبنفس الوقت فرحه لانها اعجبت بهالشقه حتى لو ماقالت لأنه واظح من عيونها وهي تطالع بانبهار ...
    وقف قدامها وهو يبتسم يبي يحسسها بالراحه والامان وهو يقول :~ خليني اروايج غرفتج ...
    أنا دقيت على واحد من الخدم اللي عندنا وقلت له يرتب كل شي وييب لج فرش يديد وكل الاحتياجات قبل واحنا كننا
    بالمخفر __^
    -(
    نزلت راسها وهي تقول :~ ممكن تتركني لحالي .. ؟
    -(
    سكت من بعد كلمتها وهو جامد مكانه موب متحمل اسلوبها وكلماتها الجافيه معه ...
    رغم الخوف يشوفه فيها للحين وهذا الشي يضايقه أكثر ..
    هي للحين تخاف مني وماتطيقني ..
    يالله شي طبيعي ولازم اتعود على هالشي بما نا وراي مشوار مره طويل وياها ...
    (
    هز راسه بالموافقه وهو يقول بصوت واطي :~ خذي راحتج ... انتي بشقتج وهذا هو المفتاح ...
    (
    لما عطاها وجى بيروح ..
    ليان ترددت شوي بخوف بس قررت أخيرا تتكلم بسرعه :~
    عندك نسخه ثانيه من المفتاح ..؟
    -(
    وهو ملقيها ظهره وقف شوي ....
    لهدرجه ماعندها ثقه فيني أبدا ولو ذره شوي ...
    (
    بخشونه وهو يحس بالألم بقلبه اللي يحبها :~ لاء ..
    (
    ثم طلع علطول بدون ماينتظرها تقول أي شي ثاني ....
    سكر الباب وتسند راسه عليه وهو يطالع السقف ...
    لمس صدره من ناحية قلبه ..
    حس بنبضاته مرررره قويه ...
    غبي وربي غبي ياصقر ... هالبنت شف شلون وصلتك لهالحاله ...
    حتى نبضات قلبك تزيد أكثر واكثر بمجرد انها واقفه جدامي ...
    آآآآآآخ بس ليش هي من بين كل البنات حبيتها وانا ادري بكرهها الكبير لي ...
    (
    نروح داخل الشقه .... ليان جلست على كنبه بتعب وهي تحس جسمها متكسسسسسسر ...
    نزلت دموعها وهي تتذكر امها وعبدالمحسن ...
    شقد اشتاقت لهالثنين حيييييل ...
    تموووت فيهم بشكل غير طبيعي

    البــــــــــــــــــآب الخـــــــــــــآمس ...
    الجـــــــــــــــــــــزء الــــــــــــأول ....
    $$
    كمـــــــــآ تعلمون ... $$
    $$
    أبطالنا حتى الآن يعيشون حياة معقده ... ومائله الى الحزن بما في أنفسهم ...$$
    $$
    ولكل مشكله ... دواء خاص لها ...
    حقا ماأبغضك تولين لما تتصرفين هكذا ؟... ؤه الا تعتقدون ان هذا مايدور بخاطركم !! (*__^) $$
    $$
    حسنا لننظر ماذا ستفعل ايضا بهذا اليوم المغيـــــــــم ...
    $$
    كما يبدو بأن السمـــــــــــــآء على وشك هطول الأمطار الى ارض دبــــي ..$$
    فكم سيكون الجو رائع في هذا اليوم اذا ... حسنا دعوني أكمل لكم القصه __^ ..$$
    .......
    الســــــــــــاعه 2 الظهر ...
    تولين بسرعه وهي نازله من الدرج وبيدها اللاب ...
    أمها لابسه عبايتها بتطلع للدوامها ...
    -(
    الأم بابتسامه حلوه :~ تولين ديري بالج لا تفتحين الباب لأي أحد حتى لو طق الباب لين بكره ..
    ياويلج ان فتحتي __^
    -(
    وهي رايحه صوب أمها وتضمها عالخفيف بما ان اللاب بيدها وهي تخاف عليه أكثر من روحها لول ..
    :~
    سمعا وطاااعه يااأحلى ام بهالدنيا .. فديت قلبج روحي واستانسي مع مرضاج هههـ ...
    -
    آآه منج تتريقين الحين يعني ...
    -
    لآآآ موب جذي بس مرضاج ماادري ليه تتحمسين لهم بالزياده وتكونين على اتم الرضاء اذا أحد منهم صارت حالته ؤكي ..
    -
    أكيد دامهم مرضاي ياحلوه... يالله انا طالعه...
    -
    مامي يبيلي على طريقج بالرده عشاء من المطعم مالي خلق أطبخ لي شي من البيت ..
    -
    آآه هذي بنتي الدلوعه ماتعرف تساوي أي شي .. خلاص ؤكي بس مثل ماوصيتج ... يالله عاد تأخرت ..
    -
    الله وياج مامـــــــــيييييـ __^ ...
    (
    لما راحت امها للدوام .. علطول طلعت بالحوش وفتحت اللاب .. واكيد سيده عالمسن ...
    بس أحبطت لما مالقته متصل ...
    -
    ؤفففـ ليش مادش هالمره بالعاده يدش الظهر ...
    فتحت لها منتدى من زمان ماخشته ...
    -(
    وهي ماده بوزها بملل :~ ؤفففففـ ياكرهي لهالأعضاء ... وآآآع هذا للحين موجود العضو !! ...
    هههـ المريضه هذي لازالت موب فاقده الأمل ان هذا يعطيها ويه .. آآآخ عالسذاجه بس ...
    $$
    آآآآه تولين .. منذ متى وأنتي بالأصل أحببت أحدا ... غرورك يبدو لن ينتهي تولين !!$$
    $$
    ولكن لن نفقد الأمل .. فالجميع يتمنى ان يراك فتاة متواضعه __^ ... $$
    تولين :~ كاتبتنا ترى سمعتج __^ ...
    (
    تولين التفتت عاللي دخل .. ابتسمت لما شافته طلال ..
    علطول دخلت عليه وهي تقول :~ شحاااااالك على هالجو الخوقاااااااق ...
    -(
    من جهة طلال ابتسم لما قرآ كلامها ثم رد ...
    ْْْْْْْْْْْْْ
    صراحه شي لا يعلآ عليه ... وبخير انا عساج بخير (^_^) .. عاد تدرين ...
    -***************...
    هلا ..
    -
    ْْْْْْْْْْْْْ...
    ماأدري خايف بس لا يخترب الجو بكره لأني شفت بالاخبار ان المطر بكره راح يكون قوي وبتيي
    رياح وعواصف قويه ... أفكر ماأيي للجامعه ..
    -*************...
    ؤه صج وناسه عيل (*_^)
    -
    ْْْْْْْْْ...
    هههه ولله كنت متوقع تقولين جذي بس عاد عناد لج أبيي ... بس صج أحس الجو بكره مايطمن ...
    -***************..
    يعني شنو بيصير بتغرق جامعتنا مثلا ... ؤه ولا لا يكون توك مستقعد على فلم تايتانيك ..(*_^)
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ...
    هههههـ هذا اللي طلع معاج بالنهايه ...
    -*********************..
    أي صح اليوم بنهاية الدوام فيه واحده تحاجيك من الطالبات شعندها ..؟
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ (سكت شوي يتذكر مين تقصد ... ضحك لما تذكر انها اكيد تقصد
    أميره ... :~
    ليش (*_^)
    -*************..
    لا بس حب استطلاع (^_^)
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْْ...
    عيل خلي حب استطلاعج لج ماراح اقولج كخخخخـ ...
    -****************...
    أي صح شكل البنت مره خاقه عندك ..
    -
    ْْْْْْْْْْْْ (لما قرآ فقع ضحك وهو يتخيل اذا صج أميره خاقه عليه .... ؤه مستحيييل هذيج البنت
    تكون تفكر فيني اصلا ... :~
    ههههههههههـ انتي صج ضرب عقلج .. تفكرين انه البنت خاقه علي ... حرام عليج تراج ظلمتيها (^_^)
    مستحيل مره شكلها بريئه البنيه مو مال الخقه ابدا ...
    -***************...
    يمكن واي نوت ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْ...
    صج ذكرتيني بسالفه اليوم صارت مع وحده من الدكتورات ... بس ماراح اقولج منهي ..
    يايبه لها كوب كافي .. ولما مرت من جدامي بغت تطيح بس الحمد الله عدت ع خير ولا طاحت ..
    لكن الكارثه ان الكافي كله انكب على بنطلوني ... لو شايفه شكلها صج البنيه حمرررر ويهها بدل ماتقول اسفه انعفست مدري شصار لها ..
    بس عاد تدرين ... بيني وبينج .. ماشالله مره حللللللوه هالدكتوره ... (*_^)
    -********************(
    حست بقهر وهو اصلا واظح انه يبي يشوف ردت فعلها ..)
    شوفا ذا تنطر مني انقهر ماراح انقهر عادي خذ راحتك اذا هذا ذوقك وعايبنك ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْ(ضحك لأن واظح من اسلوبها بالكلام منقهره )
    آآآه صدقتج (*_^) .. طيب مانقهرتي بس عاد صج ترى اتحجى يعني الدكتوره صج صج حلوه كخخخـ ..
    -************ (
    بقلبها .. ؤفففـ هذا ماكانه طولها وهو يتغزل بهالدكتوره .. ترى صجنا فيها ...)
    ماعندك نكته ..!
    -
    ْْْْْْْْْْْْ (ضحك بصوت عالي لما قرآ اللي كتبته له .. هذي صج ماتدري شلون تغير السالفه ههههـ )
    عاش مصرف (*_^) .. بس ولا يهمج .. سمعي هالنكته ..
    -********************..
    انا بس اقرآ مقدر اسمع <~ شرايك اعرف اتذيكى مو كخخخـ ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْ...
    طيب ياذكيه طلعي ذكائج بالاختبارات (*_^) ... المهم سمعي ..مدري اقري (^_^) ..
    يقولج فيه واحد سأل محشش ... ليش رقبة الزرافه طويله ... المحشش قال الله يسلمج ..
    شي طبيعي لأن راسها بعيد ... سلكي اذا ماحسيتيها تضحك لووول ..
    -************** (
    تولين صحيح قد سمعت هالنكته بس ماتدري ليش فقعت ضحك ومن قلب بعد ...
    لدرجة انها ماعاد قدرت تكتب .. من صدقها البنت ... بس الظاهر هذا اللي يحب .. يضحك على أي نكته
    من حبيبه *__^ .. )
    -
    ْْْْْْْْْْْْْ
    (
    لقد الرسل لتوا شارة تنبيـــــــــــــــــه )
    -
    ْْْْْْْْْْْْ..
    أحاكيييييييييج وين رحتي .. كل ذا تسليك يابت (^_^)
    -*********************...
    ههههههههههههههههههـ مدري ليش صج ضحكت من قلب ... ولو اني قد سمعتها من قبل وعادي ماضحكت مره ..
    -
    ْْْْْْْْْْْْْ (وهو يستهبل :~
    أي مو لاني آنا اللي ملقيها لج لازم تضحكين ... لزوم حركات الدكاتره شرايج ..
    -*******************...
    ههههههههـ وشنو علاقت الدكاتره بهالشي ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْ...
    سمعا وطاعه لكل شي يقوله الدكتور ... يعني لازم تضحكين حتى لو مافيج اضحكه كخخخخـ .. اتغشمر وياج
    طيب قولي لنا نكته من عندج ...
    -*********************...
    ههههـ طيب بقولك بس ياويلك اذا سلكت ابيك تضحك مابي تسليك فاهم (^_^)
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْ..
    انشالله عمتي يالله قوليها ...
    -***********************...
    يقولك فيه اختبار تعبير عباره عن عشر صفحات ...
    عاد واحد من الطلاب الأذكياء ماشالله كتب في أول صفحه ...
    كــــــــآن هنالك سباق ... فتسابق المتسابق من بين المتسابقين ...
    ثم كتب بصفحه العاشره ...
    وهاهو متسابقنا فاز بالمركز الاول ...
    وبين الصفحه 1 و 10 ... كتب بالصفحات ...
    درقن درقن درقن ... درررررررقن ....
    هاه لا تسلك (*_^) ..
    -
    ْْْْْْْْْْْْْْْ ...
    جان ودي اضحك بس الصارحه قعدت سنه احاول افكك بين طلامسج بجملج هاي ~> (... فتسابق المتسابق من بين المتسابقين) ..
    عموما عموما هاهاها حسيتها قصه موب نكته (فيس مطلع لسانه )
    -******************** ...
    بالله عاد لا بليز اضحك .. احسن آخر مره اقولك نكته ...
    -
    ْْْْْْْْْْْْْ...
    لا عاد ابي قصه ثانيه .. ؤه أقصد ابي نكته ثانيه ... <~ أبد مايحاول يقهر كخخخخـ...
    -******************* ...
    هاهااي لا تحاول تقهرني ...

    $$
    دعونا نترك تولين بأحلامها السعيــــــــــــده ...$$
    $$
    ولنذهب الى فيصل ... $$

    الســــــــــــآعه تقريبا 4 العصر ...
    بنفس المكان اللي تواعدو فيه ...
    العنود موب مصدقه انها راح تشوف فيصل واخيرا ...
    وهم بالسياره ...
    -
    العنود :ْ~ يييااي وربي موب مصدقه اني راح اشوف فصوووول ..
    -
    العنووووووود لو داريه بتنقين فوق راسي جذي جان دورت احد ثاني غيرج ...
    -
    يووه منج منى تدرين شكثر امووت على فيصل وهالمره صج صج ماراح اهده يضيع من يدي مره ثانيه ...
    -
    طيب خلينا نشوفه بالأول ولكل حادث حديث __^ ...
    (
    بالكـــــــافي فيصل جالس وهو يشرب له كوب كافي ...
    لما التفت على البنت اللي توها داخله وتدف عربية منى ...
    نزل عيونه على منى وابتسم ابتسامه كلها شوق للأخته ...
    وقف وبسرعه تقدم لين عندها وهو يقول :~ شرايج بس اسلم ولا أشيلج وأدور بج بالكافي كله عشان يمكن
    اعبر عن فرحتي بشوفتج __^
    -
    هههههـ لا وين تشيلني اصلا ماراح اسمـ ....
    (
    مامداها تكمل كلمتها الا وهو يشيلها بسرعه ويقول :~ تتحديني شكلج مو (ثم غمز لها وهو يضحك )
    -(
    بصوت واطي وخجلللاااانه :~ فصول عفيه نزلني شوف كيف اناس يطالعونا ..
    -
    طيب خليهم يطالعون ماساويت شي غلط .. بعدين شوفي عدل واللي يعافيج كلهم اجانب
    من بنفرق عنده عشاني شلتج ..
    (
    لف وراح صوب الطاوله ولا كأن معهم العنود ابدا ..
    ماعبرها ..
    طنشها ...
    تجاهل وجودها ...
    العنود نزلت راسها بضيقه من فيصل ..
    وهي اللي يمكن مشتاقة له اكثر من منى وداخله وهي كلها شوق وفرررحه بشوفته ...
    لكن مثل ماهو ماتغير .. ابدا مايعبرها .. ويمكن هالمره بالزياااده بعد حتى ماطالعها ..
    لما جلس منى على الكرسي وهو يقول :~
    يالله الحين انتي بس آمري تدللي ..واعتبري كرسيج هذا اللي جالسه عليه ..
    كرسي ملكي ... تامرين وتنهين عندنا فيه ... يالله تحجي قولي كل اللي بخاطرج ...
    فصول المطفر بيحاول ينفذ لج كل شي ههههـ ..
    -
    ههههههههههههـ الحين وش تلمح بجلمة مطفر ... ولا يعني يامنى افهميها ترى ودي انفذ لج اللي تبين بس
    جيبي فاضي ... هههـ عيل وش له عازمني ...
    -
    ههههـ اتغشمر وياج بسم الله هذي انتي علطول تاكليني بقشوري اذا تغشمرت وياج شوي ...
    -(
    العنود وقفت :~ ممكن اجلس ..
    -(
    منى طالعتها ثم طالعت فيصل اللي مالقاها وجه وقاعد يطالع المنيوم بيده وهو مبتسم ...:~
    العنود شفيج واقفه جلسي ...
    (
    تنهدت بضييييقه ثم جلست جمب كرسي منى ...
    -(
    منى متوتره من الجو اللي بين العنود وفيصل ...
    $$
    مداخله __^ ... بالحقيقه انا لا أرى بأن العنود قد أخطئت بحق فيصل ..!! $$
    $$
    مارأيكم بما اقوله .. اليس صحيح ...$$
    $$
    ؤه يبدو انني انقلبت ضد توأمنا مرة اخرى هاهاها ..$$
    -(
    فيصل يطالع فوق وهو مبتسم بخبث :~ عيل اشوا انج لاحظتي ياكاتبتنا نوني __^ ...
    -(
    منى وهي تطالع العنود:~ العنود شفيج ..!!
    -
    لا ولا شي ..
    -(
    فيصل رفع عيونه على منى وهو يقول :~ هاه شنو طلبتي ..؟؟
    -
    أممممـ ولله مدري أي شي من ذوقك انت والعنود عادي ماتفرق عندي .. آكل أي شي انا ...
    -
    أح وانتي للحين تزرطين بهالأكل ولا تسمنين ..!!
    -
    لا ولله .. احلف عاد .. اسكت اسكت لا اطلع فضايحك الحين جدام العنود ..
    -(
    بثقه :~ عادي قولي ماتفرق عندي ...
    -
    آآآهـــــآآآ تذكر مين اللي بذاك اليووم انا كنت شاريه من السوبر ماركت علبه كبيره ايس كريم شوكلت
    ورغم اني خبيتها عدل بالفريزار الا اني يوم صحيت من ثاني يوم مالقيتها ..
    ويوم سألتك قمت تضحك يالمشفوط .. (ابتسمت وهي ترفع بحاوجبها يقالها فضحته الحين ..)
    -(
    فيصل هز كتوفه بعدم اهتمام :~ هاهاااي عادي ماطاح ويهي ... بالله لقطي خشمج ههههـ ...
    (
    العنود نزلت راسها وهي كاتمه ضحكتها على هبال فيصل وهو يحارش منى ...
    شقد تحس انها اشتاقت لمزحه ...
    فيصل انتبه عليها .... بس علطول تغاضى عن الوضع وهو يقول :~ يالله خلصي ترى ماطلبتي شي
    للحين ... ولا ترى بنادي القارسون ...

    $$
    حسنــــا للنترك الآن فيصل مع أهله وللنذهب الى ليان ...$$

    ليان وهي توها ماخذتلها شاور ... والأول مره تحس من جد براحة الشاور ...
    انسدحت على السرير وهي تطالع السقف الفخم وبقلبها تفكر بتعجب ...
    ليان شوفي حالتج وين وصلت بج ... تحت سقف فخم بين زوايا أروع وأروع ...
    من جان يتوقع اني راح اسكن بهالشقه الروعه ...
    (
    سمعت صوت جرس الباب ...
    وقفت وهي لابسه الروب وراحت تفتح ...
    -
    منو ..!!!
    -(
    عامل مرسول من صقر :~ أنا من طرف صقر هوا فيه قول انا اعطي انتي هازا صندوق ...
    -
    خلاص انت اتركه ورح ..
    -
    حازر مدام...
    (
    لما حست انه راح فتحت الباب وبصعوبه سحبت الصندوق للداخل ...
    لما فتحته وهي مستغربه وش يكون جواته ...
    لقت كتب ودفاتر ...
    وفيه ورقه سودآ .. استغربت وش ذالورقه اسودآ ...؟
    لما فتحتها لقت مكتوب فيها بقلم ابيض ... ابيض أول مره تسمع ان فيه حبر ابيض ..
    سلكت للموضوع وقرت مايلي :~
    انشالله مرتاحه وكل أمورج تمام ..؟
    عموما حبيت اقولج تجهزي لأني بمرج الساعه خمس العصر نروح للسوق ...
    وعندي خبر لج أكيد راح يعجبج ...
    عالساعه بالضبط خليج جاهزه مانبي نتأخر لأن ورانا يوم طويل ...
    صقر ....
    (
    استغربت وش يبي منها ..ّّّ!!!! ..
    طالعت الساعه 4 ونص يعني بعد نص ساعه بيمرها ...
    قررت انها تدخل غرفتها وتنام لأنها ماتبي تطلع معاه كفايه بعد الزواج ماتدري شلون بتتحمله هالكريه ...
    شغلت المكيف ثم طفت اللمبات وتغطت بالفراش وغمضت عيونها رغم انو مافيها النوم ...
    بعد نــــــــــــــــــــــــص ســـــــــــــــــــآعهـ ...
    صقر وهو باللفت متحممممممس ويعدل شكله بالمرايه وهو مبتسم ...
    رفع يده يعدل شعره اللي ممشطه على ورآ بالجل بما انو شعره طويل شوي ...
    فتح الباب وطلع وهو كله حماس وفرحه كبيره ...
    رن الجرس ...
    مره ............................. مرتين ............ 4 .....6 ................22 .....
    مافي أحد رد ....
    ليان بالداخل وهي تسمع الجرس بس ماسكه فراشها بقوه وهي خاااااااايفه ماتدري ليه حاسه انه بيدخل عليها
    اذا عصب من حركتها ....
    (
    صقر حركته لما توصصصصصصصل معه ... يحرك فكه وهو يفرك بأسنانه ...
    يحاول يضبط اعصابه ويرن مره ثانيه ...
    ليان خلاص ماعاد تقدر تتحمل خوفها اللي بقلبها ...
    نقزت بسرعه وهي رايحه صوب الباب وتقول بصوت متوتر :~ دقايق بس انطرني ...
    (
    صقر لما سمع صوتها ارتاح شوي عالأقل انها ماسحبت عليه ...
    ليان ماتدري وش تلبس لأن مافيه غير هالبجامه اللي عليها أو الملابس لما مسويه روحها ولد ...
    حست بقلبها يعورها لما تذكرت هدية عبدالمحسن .. النظارات .. يؤ شلون انا نسيتها بالبيت هذاك ...
    حتى عبايه ماعندها .. لانها كانت راجعه بملابسها علبالها ولد ...
    فقدت الأمل ماتدري وش تسوي ...
    رجعت توقف عند الباب وهي تقول ...
    -
    مالقيت لي لا ملابس ولا حتى عبايه ...
    (
    صقر وهو ماسك العبايه بيده ابتسم :~ طيب انتي فتحي الباب من الأول وكل شي بيكون تمام وخلي عنج
    العناد ... لين متى بتم واقف جذي جدام الباب يعني ..!
    (
    ماودها تفتح ابدا بس الظاهر غصب عليها ..
    لما فتحته وهي منزله راسها ... وكانت البجامه وااااسعه لانها بجامة صقر ...
    جاي شكلها ضايعه بهالبجامه ...
    لأننا عارفين انو حجم توائمنا صغيره شوي وطولهم عادي ....
    صقر يحاول يمسك ضحكته بس طلع صوت واظح وهو منزل راسه مايبيها تشوفه
    او تحس انه يضحك ...
    ليان رفعت عيونها عليه مقهوره .. بعد يضحك ...
    -(
    نزلت راسها وقالت برزانتها المعتاااده وثقلها :~ ماقلتلي شسوات ..؟
    -(
    صقر استحى على وجهه علطول لما تكلمت ليان ...
    مايدري ليشه البنت صاير يستحي قدامها ويحس نفسه بعض الأحيان بزر عندها بحركاته ...
    رزانتها هي اللي جاذبته وثقلها ...
    -(
    مد لها العبايه وهو يقول :~ لبسي العبايه فوق البجامه ...
    (
    حس ان ليان الظاهر ماراح تاخذ منه العبايه .. عشان كذا تقدم هو بنفسه ولبسها العبايه ..
    ليان مصدومه من حركته بس ماتدري وش تسوي ... كعادتها من الخوف تجمد مكانها ...
    جلس قدامها وهو يسكر أزرة العبايه من قدام ..
    -(
    مد يده لليدها وسحبها طالعين برى ...
    ليان ماتحملت يده على يدها ...
    سحبت يدها بهدوووء وهي منزله راسها وتمشي جمبه ...
    صقر سكت ولا قال شي ...
    دخلت هي باللفت وهو بلفت ثاني ...
    (
    ركبو السياره وهي كالعاده تجلس ورى بدون ماتشاوره ...
    يحس نفسه غلط وهي ورى كنه سايق ...
    بس عشان ليان راح يتحمل ويسايرها لين ماتحبه ...
    تحبـــــــــــــــــــه ...!!! تتوقعون جد بتحبـــــــــــــهـ ..؟؟ طيب نشوف





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  7. #47
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    $$
    راكـــــــــآن .. فلنذهب ونرى ماذا يفعل بهذا الوقت الآن ....$$
    بما انو راكان مسافر للدبي يدرس الجامعه فيها وهو اللي راحت عليه سنوات كثيره مادرس بالجامعه ...
    جالس قدام التلفزيون بشقته الصغيره ومتواضعه ...
    بس منسدح عالكنبه ويفكر بثلاثة أشخاص ...
    نــــــــــــــــآرآ ....
    وتوليــــــــــــــن ...
    وأميــــــــــــــــره ....
    تولين ونارا هالبنتين مستغرب وش هالشبه اللي بينهم ... رغم ان نارا معفوس شكلها
    من هالكحل والحلق اللي فوق حاجبها وحايسه ابو وجهاا ... بس حس ان فيها لمحه من تولين ...
    تنهد وهو موب مستوعب بس جى في باله جملة ...
    يخلق من الشبه 40 ...
    راكان قالو لك يخلق من الشبه 40 .. وانت وش عليك منهم خلاص بطل تفكير فيهم ...
    جت في باله أميره ...
    علطول الرتسمت بفمه ابتسامه خفيفه ....
    هالبنـــــــــــــــــــــــــــــــت صراحه ... ههـ عجيبه ...
    (
    تذكر أهل بالسعوديه ...
    آآآآآآخ متى ارجع للسعوديه بدل هالقعده بدون احد بهالديره اللي ماعرف فيها أي أحد ...
    يالله تصبر وش وراك .. كلها كم سنه وترجع للسعوديه .........
    $$
    كم سنــــــــــــه !!!! ... آآآه راكان اتعتقد هكذا تهونها بنفسك .... انت العجيب وليس أميره ..__^ ..$$
    $$
    وهنالك أشخاص ..منهم من يصمت ويتألم ومنهم من يتجاهل وبقلبه كره ... بالتأكيد تعلمون من
    أقصد ..... فيصل والعنود ...$$
    -
    فيصل :~ آآآآه يابطني .. ويعيه انتي شنو طالبه لنا ... قالت شنو اطلبو انتو ماتفرق عندي ..
    بالأخير انتي اللي طلبتي لنا ...
    -
    هههههـ ابي أسمنك شوي ... ولا شرايج العنود __^
    -(
    هزت راسها بـ ايه )
    (
    فيصل سرق نظره للعنود ....
    حس انه لو يتكلم معاها عادي أحسن من هالوضع اللي بينهم حتى لو هو كارهها .. يقدر عالأقل يخلي الجو
    الطف شوي من التوتر الحين عند العنود ...
    -(
    ابتسم رغم انو ماله خلق يبتسم لها :~ عنود لا يكون بعد انتي متفقه ويى منى علي ترى عاد صج
    أطلع الحين ... ترى الحين الشباب أهم مالهم أجسامهم ..
    -(
    العنود أكثر شي شد انتباهها لما قال عنود ... ودها تبكي من الفرحه موب مصدقه ان فيصل كلمها وراضي حاليا عليها
    رفعت راسها وابتسمت وهي تحاول تنطق الكلمه :~ شدعوآ ..
    (
    القارسون راح صوبهم ثم حط لهم الفاتوره وراح ...
    العنود وفيصل بنفس الوقت مدو يديهم للفاتوره ...
    تلامست أطراف اصابعهم ببعض ...
    بس العنود الرتعشت وعلطول بعدت ...
    فيصل ماأهتم ولا حتى رفع عيونه يطالعها ...
    أخذ الفاتوره بس توتر يوم شافها غاااليه ...
    وهو يطالع الفاتوره قاعد يجمع بعقله كل اللي ببوكه وهو يحاول يتذكر اللي في بوكه ...
    منى لاحظت انه توهق بس مابغت تحرجه وتركته على راحته الا اذا طلب منها مساعده وهي واثقه انه لا يمكن
    يطلب منها مساعده ..
    شوي وهو تلخبط بالعد في عقله طلع البوك أصرف له من هاللخبطه ...
    ابتسم لما لقى انو معاه وموب محتاج بما انه صاير يشتغل في ميكانيكي بتصليح السيارات وحاليا يتعلم
    عدل المهنه بدون خجل ... أهم شي يعيش بحياته دون رحمة أحد ويبي بنفس الوقت يرجع للجينفر فلوسها اللي تسلف منها ..
    ((
    لما دفع منى ابتسمت عالخفيف وهي بقلبها ...
    هذا هو أخوي فيصل ...
    $$
    بين المحلات الفاخره .... هنالك العديد من المقتدرين يشترون بكل $$
    سعاده وحريه بما يملكون ...$$
    $$
    ومن بينهم صقر الغني ... وليان الفقيره $$

    ((
    صقر وهو يمشي وبجمبه ليان منزله راسها طول الوقت ...
    التفت عليها وابتسم وهو يقول :~ طول الطريج ماتحجيتي ولا حتى سألتي انا شنو ناوي عليه ...
    -......................
    -
    ؤكي شرايج ندش هالمحل شكله رايق وحلو ...
    (
    لما دخل وليان رفعت راسها للمحل وهي تطالعه من برى ...
    انصدمت من هالمحل الكبيــــــــــر والفخم ومافيه ناس الا ثنين تقريبا وواظح انه غالي مره
    عشان كذا قليل جدا اللي فيه ...
    بس جنان وهي ماتقدر تدخل هالأشاء اللي عمرها ماطبتها ...
    وقفت بمكانها ولا تحركت ...
    صقر التفت حواليه بس ماحصلها استغرب وين راحت هالبنت ..
    لما رفع عيونه للخارج المحل لقاها واقفه قدام المحل وهي منزله راسها ...
    شي طبيعي عمرها ماطبت هالمحلات ولا حتى فكرت بمجرد تفكير تطبها والحين يجي يقولها خلينا ندش
    هالمحل بكل بساطه وكأنه ابو ريالين عنده ...
    راح صوبها وهو يقول :~ شفيج وقفتي لا تقولين ماأعجبج ترى علطول نغيره ..
    -...................
    -(
    سكت شوي يفكر بس علطول ابتسم لما خطر بباله انها أكيد موب قادره تتدخل هالمحلات ..
    بس انا بدوري راح أجبرها وأحقق لها كل اللي ماخطر ببالها طول عمرها ...
    مسكها مع يدها وسحبها لداخل المحل وهو حده مستانس مايدري ليه ...
    ليان ودها تسحب يدها بس ماقدرت ماسكها بقوه ...
    وهو عند الملابس يطلع لها كذا لبس ويشاورها بس هس موب راظيه تتكلم منزله راسها ...
    طفش من حالتها وماقدر يتحمل ..
    مسك دقنها ورفعه له وهو يقول :~ طالعيني وجاوبيني .. شرايج بهاللبس ...
    (
    لفت راسها عن يده وهي تهز راسها بالموافقه ...
    صقر فكر لو يقعد يشاورها بيجي بكره وهي بالويل تجاوبه ...
    خلاص راح اختارلها من ذوقي وبشوفه عليها ...
    طلع ملابس كثيييره بس يمر وياخذ وهو موب عارف شلون يختار لها
    لأن عمره ماقد طب محلات نسائيه ...
    -(
    التفت عليها وهو يقول :~ يالله الحين دخلي وجربي هالملابس ...
    (
    رفعت راسها بصدمه للملابس ثم قالت بالرتباك :~ كلهم !!!!!!!!!!!!!!!!
    -
    أي يالله بسرعه دخلي بالتبديل الملابس وجربيهم شوفي اذا ماصلح لج شي قولي لي ونغيره باللي تبينه ...
    (
    هزت راسها بالنفي بسرعه وكأنها تقول هل لا ماراح اجربهم ...
    والله لا يلومها الملابس اللي معاه كثيره ...
    -(
    صقر سكت ولا قال شي بس اكتفى بنظره للآنسه اللي بالمحل وهو يأشر لها على ليان انها تهتم فيها ..
    الآنسه فهمت نظرته وراحت صوب ليان اللي شكلها وااااظح انها فقيره وهي مبتسمه .. مسكت كتف ليان وهي تقول :~
    -
    يالله تفضلي معاي ...
    (
    ليان ماتدري وش تسوي ومافهمت وش سالفة ذي بس مشت معاها وهي ساكته ...
    لما دخلو صقر ابتسم على شكل ليان البريئ وخااايفه كنهم بيسوون شي فيها ...
    راح وجلس على كنبه بوسط المحل وهو يطالع المحل ...
    ليان بالداخل ... الآنسه اللي معها تختار لها وبعدين هي تدخل وتلبسه ثم تطلع لها والآنسه هي اللي تقول حلو ولا لا ..
    بما انو ليان اتعرف لهالأشياء ابدا ...
    -(
    على آخر لبس كان فستان نعوووم وقصير لحد الركبه ولونه ابيض ...
    ابتسمت على جمال هالبنت اللي قدامها وهي تقول :~ عن جد شو محظوظ زوجيك فيك .. بيعرف يتنئى ولله ...
    بس ليش أآصه شعراتيك هيك ..!!! (عقدت حواجبها من قصر شعر ليان مرررره وكأنها ولد )
    -(
    ليان نزلت راسها وماردت عليها بس تمنت لو تسكت هاللي قدامها من قالت زوجك قصدها صقر ...
    لما انتهو طلعو برآ عند صقر ...
    صقر بعد ماحاسب طالع الأكياس كيف هي مررره كثيره ...
    الآنسه اللي معهم ابتسمت للصقر وهي تقول :~ صراحه نيالك ع هالصبيه الحلوه ... بتعرف مين تختار ولله __^ ...
    (
    صقر مايدري حس بفخر بليان ومعنوياته صارت عاليه أكثر بكثيييير .. ابتسم وهو يطالع ليان اللي
    منزله راسها .......... كل يوم يكتشف حبه لها أكثر وأكثر ..
    لف على الأكياس الكثيييره وهو يقول :~ طيب شرايج تيين ويانا وتختارين مع ليان ملابس لأني صراحه
    ماعندي ذوق بخصوصيات البنات ..
    -
    ههههـ كوووول هالأكياس والملابس الحلوه ومابتعرف تتنئى .!! لا عن جد انتا عندك
    زوء كتير كتير حلو ولله ... بس ولا يهمك ازا سمحلي السيد بالمحل ...
    (
    السيد علطول هز راسه بالموافقه لأن عمرهم ماجاهم زبون وشرى منهم بهالحنون مره وحده ومايبون يخسرونه بهالطلب
    اللي طلبه ...
    (
    صقر دق على سايقه وطلب انه يجي للسوق وياخذ الأكياس من المحل الى السياره لانو موب معقوله بيقعدون شايلين كل
    هالاكياس من محل الى محل ...
    $$
    بين محل ومحل ........... هنالك شخص يشعر بأن قلبه غير موجود ...$$
    وأن تلك الفتاة التي امامه تمتلك قلبه بين يديها ...$$
    لم يعد يحتمل كل هذا الانتظار وهو يتمنى ان تكون له اليوم قبل غد ...$$
    $$
    هل صحيح سوف تستطيع الزواج بها صقـــر !!! $$
    $$
    ؤه يبدو ان بطلينا انتهو من التبضع من بين المحلات ...$$
    لو أستطيع ان اقول انهم اشترو كل مابسوق لقلت ذلك مما اشتروه أو بالأصح صقر من اراد كل ذلك$$
    رغم معارضات ليان بأن هذا يكفي ..$$
    $$
    ولكن كما نعلم ............... ومن الحب ماقتل__^ ....$$
    عالساعه 9 تقريبا ....
    صقر خلاااااص حده تكسرت رجوله وقرر انهم قبل لا يردون البيت يجلس هو وياها بكافي
    ويتكلم معاها بكم موضوع بينهم ...
    -(
    الآنسه حست انهم خلاص انتهو ويبون ياخذون راحتهم:~ ؤكي عن جد نايست تو ميت يو انتا وليان ...
    ويارب يوفئكون ويخليكون للبعض .. يالله انا بدي روح هلئ .. تامروني أي شي تاني ..؟
    -(
    باتسامه من صقر :~ لا شكرا تعبناج ويانا __^ ..
    -
    ولو .!!! يالله عن أزنكون ...__^ ....
    -
    اذنج وياج اختي ... (ثم التفت على ليان اللي لازالت منزله راسها ...) يالله خلينا ندس داخل هالكافي ...
    (
    وهم جالسين بداخل الكافي .... ليان نزلت راسها أكثر ماتبي تشوف أي شي من صقر ...
    قلبها يدق بقوووووووووه من الخوووووف ماتدري وش يصير لها من تكون عند صقر ... ترتعب خوف مره ...
    صقر طالع يدينها اللي ترتجف ...
    عض شفته مقهووووووور منه ومنها ... الحين هو يحاول يراضيها وهي لازالت خايفه منه ...
    -(
    نطق بعد صمت طويل :~ انا بطلب عيل ... (لما طلب لها كروسون وكذا حلى وعصير )
    -(
    كمل وهو يقول :~ ليان ماودج تسأليني ليش كل هذا اساويه لج ..!!
    -...............................
    -(
    تنهد :~ طيب لا تردين بس سمعيني عدل ...
    -(
    علطول قالت بصوت واطي :~ مابي أسمع شي ...
    -
    شنو !!!!!!!! ليش ..؟
    -........................
    -(
    حرك فكه وهو يضبط أعصابه :~ طيب .... عموما بكره ألصباح بمرج ...
    -...........................
    -
    بمرج عشان نروح للجامعه ويى بعض .... هذا الخبر اللي بقوله لج ...وأكيد حلو بالنسبه لج ...
    وأنا آ..... آآآسـ..... (يبي ينطق آسف بس ماقدر ... بعمره ماقد قال آسف لغير أخوه عبدالمحسن ...)
    أنا آســـــــــــــــف اني خليتج تتركين الجامعه بـ (صعبه عليه يتذكر حركته فيها الحقيره ... عشان يتأسف لها بعد عن هالشي ..
    مايقدر يتكلم عن هالمواضيع كلها ويعتذر لها من خجله باللي سواه .. عشان كذا قطع السالفه وغيرها وهو يقول :~
    آنا حاجيت اللي اعرفهم بالحامعه وقالو لي خلاص هي تقدر ترد لأنها مانقطعت لمده طويله عن الجامعه وتقدر ترد بأي وقت ..
    و .. وبكره بس بمرج عشان نروح ويى بعض الجامعه وبعدين راح الرسل لج سايق خاص فيج ...
    -(
    نطقت بصعوبه وهي ضاغطه على يدها بخوف :~ شكرا بس لا ترسل سايق ... اقدر اتصرف لحالي ... وانت قلت ان الجامعه قريبه ..
    يعني ... يعني أقدر أمشي للجامعه ...
    -(
    وده يعارضها بس وضعهم مايسمح انه يعارضها بأي شي لأنه يبي يكسب قلبها .. فقال ببساطه :~ اللي ودج واللي يريحج قوليه
    ولا تستحين مني __^ ...
    (
    وصلت طلبيتهم ... بس ليان ماكلت شي ولا رفعت راسها ...
    صقر عشان مايضايقها قال :~ ؤكي شرايج أردج للشقه ترتاحين فيها وبكره انشالله أمرج ...
    -
    لا تمرني بكره انا بروح بنفسي ..
    -
    طيب مثل مانتي حابه (مقهور بس يتحمل عشانها )
    (
    لما وصلها البنايه .... نزلت وصقر نزل معها يبي يشيل الأكياس ويرقيها فوق لها لأنها كثيره مررررره ....
    بس ليان وهي تشيل الأكياس قالت :~
    -
    أقدر اشيلها بنفسي شكرا ...
    -
    لا انا بشيلها ..
    -
    ممكن تتركني اساوي كل شي بنفسي ..
    (
    رفع عيونه عليها مجمد من كلماتها اللي حس بقهر كبير منها واحباااااااااط بعد كل اللي سواه عشانها
    كذا بالاخير تكافئه .........
    $$
    وهـــــــــــــــــل نستطيع ان نلوم ليان على ماتفعله الآن بصقر ........ !! لا أظن بسبب مافعله $$
    $$
    لها من قبل $$

    (
    مزل راسه ثم قال :~ طيب بوصله لين اللفت ...
    -(
    هزت راسها بالنفي بدون ماتطالعه وحاولت هي تشيل الأكياس الكثيره بنفسها ...
    لفت عنه وهي رايحه صوب باب البنياه ...
    صقر واقف يطالعها ... بسرعه منه راح عندها ووقف قدامها وهو يقول :~ ليانع طيني فرصه
    أخليج تسامحيني طيب ...
    -
    موب بيدي (ثم كملت طريقها بس صقر مسكها مع كتفها ولفها عليه بقوه وهو يحس ان اعصابه تلفت
    من الصبر ...صرخ بوجهها :~ طيب ليش كل هذا ليــــــــش ..
    (
    ليان من الروعه طاحت الأكياس من يدها وبعدت نفسها عنه بسرعه بخوف :~ ر... روح الله يخليك ...
    (
    شاف بعيونه حركتها هذي وهي خايفه ........
    للحين تخاف للحين للحيـــــــــــــــــــــن ...
    صقر ماعاد فيه قوة صبر .. بينجن منها .... راح بسرعه للسياره وساقها بسرعه بعيد عنها ....
    حتى ماأنتظرها اذا دخلت او لا ...
    صقر الظاهر ماعنده اسلوب نهائيا كيف يراضي ليان ...
    يبيها تسامحه بس موب عارف كيف ...
    ليان شالت الاكياس ورقت فوق بسرعه وهي خايفه لا احد يطلع عليها ....
    """"""""""""""""""""
    $$
    في صباح يومنا التالي ...................
    $$
    الجو كان ممطر وبغزاره .... والرياح تهب وبقوه ...... غالبية من بالجامعه لم يذهب في مثل هذا اليوم ..$$
    اذا من ذهب اليوم ..!!! حسنا لنرى ...........$$

    نارا قامت بصعوووبه ...
    تمووووت على هالجو حييييييييل ....
    خذت لها نفس عمييييق وراحت تلبس....
    بعد ماأفطرت قبل الكل طلعت بدري تحت هالمطر ومعاها مظله ...
    وهي تمشي بالشارع ....
    لقت راكان واقف بعيد بمظلته في نفس المكان اللي امس ...
    الظاهر ان سكنهم قريب من بعضهم ...
    لما مرت حمبه ...
    راكان رفع نظراته عليها ...
    التفتت عليه نارا مرتبكه ماتدري ليه ...
    استغربت من شكله اليوم ...
    لابس بنطلون اسود وقميص اسود ضيق شوي ...
    وجزمه سود آحاده من قدام شوي ...
    وشعره مبلل اسسسسود ...
    وهي واقفه قدامه تطالع شكله ...
    ماتدري ليش انشدت للشكله للدرجة انها توقف قدامه بهالطريقه ...
    راكان طالعها من بهدوء ثم التفت عنها رايح ...
    نارا حست بروحها وانقهرت من حركتها ...
    أول مره تصير كذا شكلها غبي عند أحد ....
    (
    من جهه ثانيه عند تولين اللي توها نازله تفطر عند امها .....
    -
    مامييي انا طالعه بااااي ...
    -
    طيب فطري قبل ..؟؟ بعدين وش تبين تروحين اليوم بهالجو ... قعدي أحسن الجو كل دقيقه يسوء أكثر ...
    -
    ؤما يسوء ... مامي هذا أحلى مافيا لحياه اذا صارت الامطار موووووو طبيعيه ... يالله باااااي ....
    (
    ركبت مع السايق وهي تقوله :~ يالله بسرعه حرك...
    (
    طلال توه واصل للجامعه ..... دخل بسرعه عن المطر القوووووووووووي .... حتى الجو صاير شوي مظلم
    رغم انه الصباح .... طالع السماء والرعد وهو يفكر لو انه ماجى كان أحسن ...
    فيصل مر جمب طلال وهو يضحك ...
    التفت عليه طلال مستغرب ...
    بس فيصل يضحك بروحه شفيه هذا خرف من الجو شكله ولا شنو ...!!!
    التفت عليه فيصل وابتسم وهو يقول :~ بالله خطير الجو اليوم صح ...
    (
    ثم لف قبل لا يتكلم طلال ...
    طلال بقلبه .... هذا لا يكون يضحك عشان الجو ..؟؟ صج غريب ..
    (
    ثم لف رايح صوب مكتبه ...
    يزيد واقف وهو يطالع ساعته كل دقيقه ...
    معقوله تيي نارا بهالجو ...؟؟؟ ولله ماييت الا عشانج يانارا ... لا تقولين ماراح تيين ...
    يالله اذا مايت عادي الرد ...
    (
    مرت اميره من جمبه وهي تقول للنجود :~ واااااااااااااااااااااااو شنو هالجو مررره مرره فضييييع ...
    (
    يزيد سكر أذنه مرتاع .. التفت عليه مقهور من صرختها ...:~ هيه شنو انتي ماتقدرين تقصرين صوتج شوي
    ؟؟؟
    -
    هاهاااي لا تقول روعتك ...؟
    -
    من صوتج ولله تخرعين اليني ...
    -(
    وهي ترفع حاجب وتنزله :~ أحسن ...
    (
    مر عندهم فيصل وهو لازال يضحك ... اميره فقت خشتها شفيه هذا يضحك ..؟؟
    -(
    وقف قدامه وهي تقول :~ هيه انت ضحكنا وياك ...
    -(
    طالعها بس علطول راحت الضحكه ... بعدها بأصبع واحد وهو يقول :~ بعدي بس موب راق لج على هالصبح الحلو تيين تعكرينه لي ...
    -
    له له له هذي عاد صج فيها قبايل .. لا تخليني صج اقولك اعتذر ثلاث مرات بدل الثنتين ..
    -(
    غطى وجهه وهو متملل :ْ لآآآآآآآآآآآآآآآع يرحم ؤمج لا تفتحين السيره مره ثانيه ...
    (
    ثم طالعها :ْ ترى صج صج سالفتج طلعت من عيوني ...
    -
    اذا بغت تطلع من خشمك عادي ..اهم شي راح تعتذر يعني بتعتذر ... ياخي اعتذر وخلصنا واليوم انا راح اعكره لك ...
    (
    نجود تطالعهم وهي خاااااااااااااقه على فيصل .... سحبت أميره وهي تقول :ْ انتي من صجج تحاجين واحد بهالجمال كله
    جذي ..!! صج ماعندج سالفه ... بدل ماتتميلحين عنده ..؟؟
    -(
    لفت عليه وفيصل سمع كلام صاحبتها وابتسم رغم ان نجود مقصره صوتها ... بس أميره وهي تطالعه
    بقرف تقول :~ ويييييييييييييييع هذا من صجج حلو ....
    (
    فيصل طالعها بقهر وهو يقول :~ لقطينا بسكاتج بس يرجم ؤمج ...
    -
    هاهااااي شفتي شفتي كيف عصب بسرعه ... أمووووت انا عالغرووور ياناس ...
    (
    من جهه ثانيه صقر واقف عند البوابه ينتظر ليان على احر من الجمر ....
    ليان وهي تمشي واخيرا وصلت للجامعه موب مصدقه كيف انها الحين بالجامعه بعد كل هالأيام الطويله ...
    صقر شافها من بعيد ....
    ليان ترددت انها تدخل يالجامعه وهي بهالشعر ...
    لما لفت بترجع للشقه بسرعه ركض عندها صقر وهو يقول :~ صباح الخير ...
    (
    وقفت وهي تطالعه ... هذا كل شوي طالع لها بمكان ...
    -
    شفيج هونتي ماراح تدشين يعني الجامعه ..؟
    -
    لا موب جذي بس (ثم لمست شعرها .... ) لا ولا شي (لما جت بتروح .... صقر مسكها مع يدها ولفها عليه ...
    من بعيد كانت تطالعهم رنا وكل الشله اللي يعرفون صقر ... مصدووومييييييين من حركات صقر للهالبنت اللي من زماااااااااان
    وعارفين قد ايش كان يكرهها بس وصعهم الحين مره غريييب ...
    صقر فهم عليها عشان كذا مسك طرحتها وحطها على راسها ... بصعوبه قدر يلفها شوي كحجاب وهو يقول :~
    جذي انتي أحلى .... وأصلا الحجاب المفروض يكون على بنت محترمه مثلج .... مثل باقي البنات المحترمات ...
    وانتي منهم عشان جذي انتي بالحاب أحلى .... واذا على شعرج لا تخجلين منه ...
    صج لأنه حلو ... صحيح قصير شوي __^ <~ يحاول يرقعها بشوي ...
    بس ولله حلو خلي عنج ... <~ ابد مايعرف يجامل لووول ...
    (
    ليان ماقالت شي بس اكتفت انها لفت معاه وهو يقول :~ يالله خلينا ندش داخل عن المطر .... بس صج الجو حلو ...
    (
    صقر ماكان راح يجي اليوم بس بما انه متأكد ان ليان بتجي ... قرر يداوم عشان يشوفها وترجع ايامهم
    بالجامعه بس على أحلى وبدون مشاكله معاها .... ناوي يمحي كل الأخطاء اللي الرتكبها بحقها ....
    (
    بالجـــــــــــــــامعه ....
    $$
    أبطـــــــــــــــــآلنا اليوم جميعهم بالجامعه ....
    نارا وليان وتولين وأميره ....
    وفيصل وطلال وراكان وريان ويزيد ومشاري وتركي ...
    اما جوجو وسعد والبعض لم يذهبو للجامعه ....$$
    الســـــــــــــــــآعه 8 ونص ........... بعضهم بالمحاظره وبعضهم جالسين في المبنى ..
    اما الحديقه فااااضيه بسبب الجو اللي يسوء أكثر وأكثر ....
    (
    على صوت رعـــــــــــــــــــــــــــــــــد قــــــــــــوي ....
    كل البنات بدو يصارخون من الروعه ...
    المحاظرات بدت تختبص والطلاب بدو يسوون ضجه ..
    اللي خايفه واللي شوي وتبكي من هالجو اللي حاصرهم داخل الجامعه ...
    على صوت الرعد القوي والبرق التمس كهرباء برآ في اللمبات ....
    طلع شرارات ودخان ....
    والجامعه صايره ضجـــــــــــــــــــــــه وحوووووسه ....
    (
    وحده تركض من جهة الاداره وتصرخ وهي تقول :~ الكهربــــــــــــــــآ التمس
    (
    حاولو يهدونها البنات بس الجامعه صارت ضججججججه ...
    الدكاتره والمعلمين يحاولون يهدون الطلاب ويريحونهم ...
    بس مايقدرون يطلعون برآ الجامعه لأن العواصف صارت موب طبيعيه .....
    وهم يطالعون برى والكل خايف ... شافو ماصوره تبع المبات بالشارع ... من قوة الهوا والرياح والعواصف ...
    مالت شوي وبعدها تشابكت مع الأسلاك وطفت كل لمبات الشارع لما طلحت وطلعت صوت قوي على الأرض والقزاز تكسر
    (
    غالبية اللي بالجامعه قامو يصارخون ........
    سمعو صرخـــــــــــــــــــــــت بنت من بعيـــــــــــد ....
    الكل الرتاع والتفت للجهه .......

    (
    انتهــــــــــــــــــى البارت الأول .....
    $$
    ابطــــــــــآلنا .... راح يظهرون جميعهم بهذا الوضع في البارت القادم ..... وسوف ترون تطورات
    غير متوقعه وغريبه .............$$
    كل من ابطالنا الآن يفكر بمن يهمه ....$$
    كـ ... يزيد بنارا ........
    و تولين بـ طلال ...
    وصقر بليان .....
    والغالبيه لهم تطورات بهذا الوضع غير متوقع .........





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  8. #48
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    مشكووووورة الرمش الذبوحي
    اموت اموت ع الروايات ان شاء الله تكمليها وقراها فالاجازة
    يوم منخلص الامتحانات ...

    تسلمين






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  9. #49
    مشرفة التربية الوطنية \ اجتماعيات
    الصف 8
    الصورة الرمزية قلب أمي999
    الحالة : قلب أمي999 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88204
    تاريخ التسجيل : 03-12-11
    الدولة : دار زايد..
    الوظيفة : طالبة جامعية..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 319
    التقييم : 43
    Array
    MY SMS:

    اذكروني بدعوة..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    وين التكممله الرمشش نحن نتريآهآ.**





    اذكروني بدعوة إن مررتم هُنا..

  10. #50
    عضو جديد
    الصورة الرمزية حب العين
    الحالة : حب العين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 87433
    تاريخ التسجيل : 21-11-11
    الدولة : الامارات
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 20
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    خلوني خلوني افحالي محبوب قلبي على بالي

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    مشكككككككككككككككككككككككككووووووووووووووووووووووو رةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة على تكملة القصة






صفحة 5 من 18 الأولىالأولى 1234567891015 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 5 (0 من الأعضاء و 5 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. توأم ولكن اغراب في جامعة أمريكية.
    بواسطة 3a___n في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 16-04-17, 04:50 PM
  2. طويلة : رواية جرحني و صار معشوقي كاملة
    بواسطة MOZA_FCB في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 15-03-04, 09:16 PM
  3. رواية همس الموت , كاملة
    بواسطة دلع الامارات أنا في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-09-29, 08:07 PM
  4. رواية لمى في شقة شباب / كاملة
    بواسطة بنت الشيوخ 2003 في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 14-09-04, 11:44 AM
  5. طويلة : توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية
    بواسطة متعاونة في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-04-06, 11:34 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •