تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 7 من 18 الأولىالأولى ... 2345678910111217 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 177
  1. #61
    عضو جديد
    الصورة الرمزية joorre
    الحالة : joorre غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94569
    تاريخ التسجيل : 29-03-12
    الدولة : syria
    الوظيفة : still young to work
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    مـن الـغـبـآء ان تـبـكي عـلى أنسـآن . . . أخــتــآر أن يــعــيــش بــدونـــك

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    amazing story i wish if you complete it its really one of the most interesting stores i read
    :)




    |please i want the complete of the story as the fast u can








  2. #62
    عضو جديد
    الصورة الرمزية joorre
    الحالة : joorre غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94569
    تاريخ التسجيل : 29-03-12
    الدولة : syria
    الوظيفة : still young to work
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    مـن الـغـبـآء ان تـبـكي عـلى أنسـآن . . . أخــتــآر أن يــعــيــش بــدونـــك

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    يمنع وضع روابط منتديات اخرى
    يلي بحب هي تكملة الرواية من منتدى ثااني
    :)





    التعديل الأخير تم بواسطة الرمش الذبوحي ; 12-04-25 الساعة 10:13 PM

  3. #63
    مشرفة التربية الوطنية \ اجتماعيات
    الصف 8
    الصورة الرمزية قلب أمي999
    الحالة : قلب أمي999 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88204
    تاريخ التسجيل : 03-12-11
    الدولة : دار زايد..
    الوظيفة : طالبة جامعية..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 319
    التقييم : 43
    Array
    MY SMS:

    اذكروني بدعوة..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    البآرتآت طرطريشششن صصرآحه ثثثآنكككس خيتتتو الرمش
    نترقب البآرتآت اليآيه بآقرب وقت





    اذكروني بدعوة إن مررتم هُنا..

  4. #64
    مشرفة الصف 7
    الصورة الرمزية kuroro
    الحالة : kuroro غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93686
    تاريخ التسجيل : 11-03-12
    الدولة : ❀ syria ❀
    الوظيفة : لَيْتَ العَالَمْ كُلهُ يَتفِقْ عَلى إزَالَةِ حَرْفِ الرَآءِ مِنْ كَلِمة حَرْب ليَعيشَ الكُلُ بِسَلام
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,810
    التقييم : 516
    Array
    MY SMS:

    مهمآ تعآلتْ بنآ الضَحكآتْ .. يبقىْ آلحُزنُ همسً يَدقُ بنآ وجعاً خلفَ كُلِ أبتِسآمةْ ..!

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    ياااااويلي وانا شويقرئني كوووووووووووووووووووول هادا؟؟






  5. #65
    مشرفة التربية الوطنية \ اجتماعيات
    الصف 8
    الصورة الرمزية قلب أمي999
    الحالة : قلب أمي999 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88204
    تاريخ التسجيل : 03-12-11
    الدولة : دار زايد..
    الوظيفة : طالبة جامعية..
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 319
    التقييم : 43
    Array
    MY SMS:

    اذكروني بدعوة..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    الرمششش ويييين التكككمله بليييييز كمليهههآ !!





    اذكروني بدعوة إن مررتم هُنا..

  6. #66
    موقوف
    الحالة : faleh غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88698
    تاريخ التسجيل : 10-12-11
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالب
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 347
    التقييم : 67
    Array

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    ممشكووووره هههه ...






  7. #67
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    هلا فيكم..

    السموحة منج قلب امي عالقطاعة والتاخير ..

    وهذي التكملة..

    البـــــــــــــــــــــــآب السادس ..
    الجزء الـــــــــــــــــــــأ ول ...

    توأم ولكــــــــــــن أغراب $$
    $$
    هل الى الآن فعلا أغراب أم بهذا البـــــــــــآرت سوف يتغير شي !!$$
    توليـــــــــن ...ليــــــــآن .... فيصـــــــــــــــل ... نـــــــــآرآ ...$$
    $$
    وماذا عن باقي أبطال قصتنا المحبوبين والغير محبوبين !!! $$$
    توليــــن كما نذكر انها لا تود الذهاب الى الجامعه $$
    ولكن يبدو بأنها اليوم ذهبــــــــــت بعد ذلكـ الغياب الطويل $$
    أتمنى لها القوه عن مابقلبها المجروح $$
    فلنتابع ماذا حصل ..$$

    بالجامعــــــــــــــــــــــــــه ...
    تولين راحت للجامعه وهي مالها خلق أبدا ....
    والغريـــــــــــــــــــــــــب ...
    أنو ماحطت ذرة ميكـ آب ...
    ولا حتى كحل ...
    وكأنها جايه مغصوبه للجامعه ...
    $$
    برغـــــــم من ذلكـ الا أنها تتمتع بجمال يغنيها عن تلكـ الزينه $$
    تولين وهي تمشي تطالع طريقها وبس وبكل غرور ...
    وهي حاسه ان اللي حواليها ...
    ولا شـــــــــــــــــــــــي ....
    حايمه كبدها من الكل ...
    رغم ان قلبها مجروح جرح لا يمكن يتشافى ...
    تحب حب من طرف واحد ...
    وياليته طرف واحد والثاني عادي ...
    بالعكس الطرف الثاني قاسي عليها ومايراعي كونها بنت لها مشاعر ..
    حتى لو مابقلبها مشاعر له ...
    بس نرد ونقول ...
    $$
    هكــــــذا الدنيــــــــــــــــــــــآ تدوـر $$
    ((
    لما وصلت للكرسي جمب المبنى برى ..
    جلست عليه ... حطت رجل على رجل وبدت تحوس بالجوال ...
    والآي بود بأذانها عااااااآآآآآآآآآآآآآآلي ....
    مرت قدامها نارا ...
    بالصدفه تولين مدت رجولها بدون قصد ...
    نارا بغت تطيح من رجول تولين ...
    لفت نارا على تولين ...
    بس لما شافت انها تولين بالذات كشرت ...
    نارا وهي تقول بهدوئها :~
    فسري لي حركتج على هالصبح ..؟؟
    -(
    تولين حست انو أحد واقف قدامها ... فسخت السماعات ورفعت عيونها على نارا ..
    ..
    تولين لما شافت نارا ... طالعتها من فوق وتحت وقالت بقرف من شكل الايمو:~ نعم شقلتي !!
    -((
    نارا رفعت راسها :~ قلت لج فسري لي حركتج من على هالصبح ..؟
    -(
    ابتسمت بسخريه :~ ليه وأنا اعرفج عشان اساوي لج أي حركه !!
    ((
    ثم طالعتها بقرف أكثر واظح للنارا وقالت وهي تطالع ملابسها :~ ومايشرفني أعرف
    هالقرف اللي انتي عايشه فيه ...
    -((
    نارا لفت راسها ببتسامه ساخره ثم لفت مره ثانيه تطالعها :~ سألتج ... وياوبي علي ...
    ريولج ليش مديتها لما مريت ...
    -
    ؤففففففـ ترى صج مزعجه انتي ... روحي بليز عن ويهي مالي خلج انتي بعد ...
    -(
    نارا لما شافت تولين رجعت السماعات باأذانها .. سحبتها بقوه وهي تحاااول بقدر
    الامكان تضبط أعصابها اللي صايره تنفلت هالأيام بسرعه بعكس قبل مافي
    أي شي ينرفزها ...
    لما سحبت السماعات بقوه والاي بود معه ... ذبته بقوه على الأرض بعيد وبقوه
    للدرجة انو الآي بود أنكسر...
    تولين وقفت مقهوره ... ومعصصصبه ... التفتت على نارا بعيون كلها حقد ..
    :~
    انتي يالمريضه قاعده شساويتي ؟؟
    -((
    ميلت راسها للكتفها <~ وهذي حركة نارا دووم .. حركه اللي يشوفها يقول
    ذي مريضه نفسيا أو شي من كذا ..
    ابتسمت بسخريه عالخفيييييف :~ لا تطلبين مني (( ثم كملت بصوت تولين
    تتريق :~ كلينكس ..
    ((
    تولين فهمت وش قصدها ... بس لما لفت عنها نارا ... بسرعه تولين شدتها من بلوزتها ورى
    وهي تقول :~ يالمريضه روحي بسرعه وييبي الآي بود ...
    ((
    نارا بملل سحبت بلوزتها بهدوء وكملت طريقها ... تولين لما جت بتلحق نارا
    وهي تشتعل نااار بداخلها ...
    بس بهاللحظه شافت من بعيد طلال توه جاي للجامعه وبيدخل المبنى ...
    حست ان الدنيا وقفت قدامها وهي معاه لوحدهم بهالجامعه ...
    قلبها زادت نبضاته بحبه ...
    قلبها المجروح للحين يحب طلال ...
    ليـــــــــــــــــش رغم كل اللي صار ... ليــــــــــــــــش ...
    تولين مقهوره من نفسها تتمنى لو تكره طلال للحظه بس عالأقل ...
    صحت من أفكارها وهي تشوف راكان جالس بعيد ...
    أستغربت شوي لما شافت كيف نظراته للنارا ...
    نظرات غــــــــــــآمضه ...
    ((
    وهي نفس نظراته لما يطالع فيها أميره ... ))
    ماهمها الموضوع وراحت للمحاظرتها الحين ...
    بس كان ضروري تمر من جنب راكان لأنو من جهته القاعه ...
    شالت شنطتها وتركت الآي بود عالأرض ...
    مرت من جمب راكان بغرور وكأنها ماتعرفه ...
    راكان رفع عيونه على تولين ...
    نزل راسه وابتسم ...
    تولين حست بهالشي بس والتفتت عليه تبي تتأكد هو يبتسم أو لا ...
    معقولــــــــــــــه فيني شي يضحكـ !!!!
    يؤ لا يكون شكلي غلط !!
    مسوي هذا ويى ويهه يضحكـ علي !!
    ((
    قطع أفكارها لما رفع راسه بالصدفه وهي الرتعش جسمها
    من رفعته بسرعه الغير متوقعه ...
    رفع حواجبه ومد أصبعه على خده ويحكه ...
    تولين بالأول الرتبكت بس شوي شكت انه يأشر على خدها ...
    مدت يدها وهي تلمس خدها ثم تطالع يدها اذا بخدها شي ...
    لما التفتت على راكان ...
    شافته كيف ابتسم علطول وهو رافع حاجب ومن حركته كأنه يقول ينلعب عليك ..
    وقف راكان ثم راح عنها ...
    تولين كانت واقفه ...
    شوي ساكته تبي تستوب حركته ...
    من نوع تولين تعصب من أي شي ...
    بس ماتدري ليش ابتسمت على حركته اللي أعتبرتها ظريفه بالنسبه لها ...
    نزلت راسها وهي تتذكر كيف كان شكله طالع مملوح بس ماقد انتبهت من قبل ...
    راحت للمحاظره ...
    وبنفس المكان أميره توها واصله ...
    شافت من بعيد وتين واقفه لحالها وتطالع اللي رايح واللي راد ...
    تذكرت شكل فيصل كيف يموت فيها ...
    تنهدت بغيره ويأس ...
    أميره وهي رايحه للوتين طلعت بوجهها نجود ...
    -(
    نجود بمرح :~ ؤهـــــــــــآآآيوؤ ...
    -
    بسم الله علي ...
    -
    نانديه .؟؟
    -(
    أميره تتريق :~ تلاقونها توها حافظه هالجم جلمه من فلم ياباني ويايه تطبق علي ..
    أنا جم مره قلت لج لا تطالعين أي فلم ياباني الا لما أكون ويااااج ...
    -
    وه يافديتهم بس ماأقدر انطرج لين تييني بالبيت نشوفه مع بعض ...
    شي اسمه يابان انا أنجن ...
    -
    آآآآآآه عيل وش تقولين عني ... انا الروح ملوخيه بالأرانب عندهم ... عادي الحال من بعضهم
    وانا وخيتك...
    -
    ههههـ معذبينا ولا درو عن هوا دارنا ...
    -
    لا وانتي الصادقه قصدج .. مادرو عنج ياللي بالظلمه تغمزين ....
    -(
    صوت من وراهم :~ هههههههههههههههههـ حلوه هاي عيبتني ...
    (
    لفو نجود وأميره ... بس انصدمو لما شافو فيصل ...
    أميره عقدت حاوجبها ...ماتوقعت انها راح تشوفه مره ثانيه بالجامعه ..
    -(
    فيصل وهو يدخل يدينه بجيوبه ويقول بغرووور مصطنع :~ أي وهذا المثل ينطبق
    منج لي
    (
    أميره حست بنغزه في قلبها مرتاعه .... هذا وش دراه اني أحبه!!!!!!
    أما فيصل قايلها بمزحه ...
    بس اللي على راسه بطحى يحسس عليها __^ ...
    -(
    أميره بعفويه :~ شدراكـ !!
    -(
    فيصل يحسبها تستهبل عشان كذا قال :~ واظح من عيونج ... أصلا كنت حاس من أول
    بس أعطيج مهله عشان تنسيني ...
    لأنج موب من النوع اللي يخش مزاجي
    ((
    لف عنها ... بس أميره مصدووووووومه وهي تحسبه جاااد ... بسرعه لحقته
    ووقفت قدامه وهي تقول :~ هيه هيه هيه انت وش قصدك قبل شوي بسرعه ...
    -(
    استغرب وش فيها تحمست بزياده ... لما جى بيتكلم مر من قدامه عبادي ...
    عبادي لما شاف فيصل وقف علطول ....
    عبـــــــــــــــــــــــآدي ...
    رغم اللي سواه الا ان قلبه يعوره يمكن أكثر من فيصل ...
    يموووت على فيصل واللي سواه موب من قلبه ...
    بس الحقد اللي بقلبه خلاه يسوي كذا بدون مايتأكد ..
    وشكوك غلبت على صداقتهم ...
    يعزه معزه يمكن مافي أحد يعز فيصل مثله ...
    مشتااااق له موووووووووت أكثر من الكل ...
    بس مايقدر يستوعب ان فيصل يخونه مع اخته ...
    مقهور أكثر على فيصل ليش يساوي كذا وينهي صداقتهم اللي كانت من أجمل الصداقات
    النادره بهالحياه ...
    ((
    فيصل لف عيونه عنه ثم راح عن أميره مطنشها ومو معبرها أبدا ونسى أصلا
    وجودها ...
    أميره ساكته مصدووومه وهي للحين تحسب من جده هالولد ...
    فيصل كان رايح للاداره وبيفصل من الجامعه ...
    وهو كان يمشي مر من جمب وتين ..
    أما أميره لحقت فيصل بس وقفت لما شافته وقف قدام وتين ...
    أميره كانت تقدر تسمعهم ...
    ((
    وتين رفعت عيونها على فيصل ...
    فيصل لما شافها حاول بقدر الامكان انه يبتسم لها وهو يقول :~
    شلونج ...
    ((
    حاس بقلبه راح يطلع من مكانه من هالبنت اللي قدامه وماخذه عقله ...
    -
    بخير ...
    ((
    ثم نزلت راسها .... فيصل واقف بس يطالعها وهو قدامها ...
    وهو يكلم روحه :~
    آآآآآآآآآآآآآخ بس يافيصل شوف هالبنيه لين وين وصلت حالتك .!!!
    تبي تترك الجاعه لأنك ماعاد تقدر تواجهها ...
    بسبب خيانه من صاحبك على موضوع خرافي !!!
    وتيــــــــــــــــــــــن ...
    آآآآخ بي آآخ لو تدرين شكثر أحبج ...
    ارفعي راسج وشوفي عيوني اللي فاظحتني ...
    الكل فهم ماعداج ...
    خلاص ياوتين افهمي عاد افهمي ...
    ((
    أميـــــــــــــــــره وراه وهي تحترق غيره وقلبها يتقطع قهررر وحزززن ..
    تضايقت بقووووه من فيصل ...
    ليــــــــــــــش يحب هالبنت بالذات ليش ...
    ليش يعني لأنها حلوه بس !!! ومساويه روحهها بريئه وحزينه ....
    ؤف أكرهها أكرهها ....
    أميـــــــــــره أصلا انتي ليش تقولين عن البنيه جذي ...
    هي أحلى منج بمليون مره وانتي عاديه ...
    طالعي لون بشرتها البيضا وصااافيه ... وطالعي لون بشرج السمرآ .. لا وتحاولين تسمرينها
    أكثر ...!!!!
    شوفي كيف طولها ماشالله .... وشوفي طولج ..!!!
    شوفي شلون رزانتها وهدوئها ... وطالعي شلون خبالج وكنج موب بالجامعه !!!
    أميــــــــــــــــــره لا تلعبين على روحج وتقولين انج أحسن منها ...
    هي شمال وأنا غرب ...
    <~
    هذا مادار بعقل أميره وقلبها ...
    $$
    رغم انهم قريبين من بعض ... الا ان كل شخص منهم لا يعلم عن
    شعور الآخر وعذابه $$
    ((
    وتين رفعت راسها على فيصل وهي متوتره من نظراتها ..
    بتردد قالت :~ ليش تطالعني ..؟
    -(
    فيصل حس بنفسه ... بسرعه قال بالرتبآآآآآآآآآآآكـ :~ ؤه سوري موب قصدي ..
    آآآآ .... عموما حبيت أسلم عليح وأقولج ديري بالج على روحج ...
    لأني ماعاد أعتقد راح تشوفيني مره ثانيه ...
    (
    مافهمت وش يقصد بس أميره انصدمت من كلامه وعلطول فهمت اه أكيد يبي يترك الجامعه
    بسرعه جت عندهم وقالت :~ شلون يعني ناوي تهد الجامعه وتهدم كل مستقبلك جذي يروح عالفاضي
    -(
    وتين وفيصل يطالعونها ... فيصل قال بملل :~ لا تدخلين نفسج بأي شي يخصني ..
    -(
    تجاهلت كلامه :~ يعني شلون عايبنك شغلك ..؟؟
    -(
    التفت بالجهه الثانيه وهو يقول بملل أكثر :~ أميره روحي من ويهي ولا تدخلين بكل
    شي يخصني ... (التفت عليها وكمل :~ ولا تقعدين تلاحقيني من مجان الى مجان ...
    (
    التفت بعدها على وتين وقال :~ يالله عن أذنج .. وبالتوفيق لج ... بس حبيت اقولج
    بعد ... أختاري ناس قد الثقه عدل ...
    (
    لف عنهم وراح ...
    أميره قلبها يشتعللل نار ... التفتت على وتين بقهررررر ...
    تقدمت من وتين وقالت بقهر :~ وانتي واقفه للحين هني !! ليش ماتروحين وتقولين له
    لا يفصل ...
    -(
    عقدت حواجبها :~ وآنا شكو !!!
    -
    لأنج انتي السبب من البدايه ... شنو انتي ماتفهمين ان الولد يحـ ..............
    -(
    قطع عليها صوت واظح عليه الغضضضضضضب :~ جم مره بعيد لج لا تدخلين فيني ..
    ((
    التفتو على فيصل ... أميره بلعت ريقها اللي جف ...
    غيــــــــــــــره ...
    قهـــــــــــــــر ...
    ضعــــــــــــــف ...
    أحساس بالخســــــــــــــآره ....
    حقـــــــــــــــــــــد ...
    حــــــــــــــــب مؤلـــــــــــــم ...
    ((
    كل هذا يقلبها وروحها كاتمته ...))
    -(
    فيصل قرب من أميره وهو معصصصب بس ضابط نفسه :~
    أميره ... انتبهي .. تراج بديتي تدخلين بأمور ماتعني لج موليــــــه ...
    لا تخليني أطلع لج ويهي الثاني لما أعصب على الشخص ...
    لحد الحين معتبرج زميله لي ...
    بس شكلج تماديتي وبديتي تدخلين بأمور تخص غيرج ...
    جم مره بقولج مالج خص .. انتي شكوو .. شكوووو ...
    ولله لو أشوفج متدخله فيني مره ثانيه ...
    صدقيني أعصابي ماراح أقدر اضبطها ابدا ...
    ((
    ثم طالعها بنظره كرهت نفسها أكثر من بعد كلامه لها ....
    والأكثر احراج انه هزئها قدام وتين ...
    اللي تعتبر عدوتها ...
    وتين مصدووومه بقوووه ...
    أميره حابسه دموووعها بصعوووبه وماتبي ترفع راسها لوتين أو فيصل
    وينتبهون لدموعها المحبوسه ...
    لفت بسرعه عن وتين وراحت برى بالحديقه ...
    فيصل وهو بطريقه للاداره ... قلبه يشتعل نار بس تحمد ربها أميره اللي
    ضابط اعصابه ولا هزئها بشكل جارح أكثر ...
    كان ضابط عصابه وهدوووئه بقدر مايقدر ...
    وهو ماوده يعلي صوته على بنت .. سواء أميره أو غيرها ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  8. #68
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    فيصل وهو يمشي رايح للاداره ...
    طلع بوجهه صقر ...
    $$
    ؤه صقـــــــــــر .... لم نذكر أي شيئ عن ليلته السابقه وكيف قضاها ..$$
    حسنــــــــــا فلنعد الى ليلتنــــــــــــــــا الماضيه ...$$
    صقر وهو بالسياره رايح لليان ....
    مبتسم ومشغل على أعلى صوت بأغنية محمد الزيلعي ... وهو يهز راسه ومستااانس ...
    أبــــــــــــــــــــي حبكـ معي يكبر ...
    وأبي أهواكـ أنـــــــــــــــآ أكثــر ...
    وأبي أهديكـ آنـــآ دنيـــــــــــــــآي ...
    وكـــــــــــل اللي عليـــــــــــــــه أقدر ...
    حبيبـــــــــــــي انتـــآ احساســــــــــي ...
    ونبض القلبــــــــــــي وانفاســــــــــــــــي...
    لو صــــــــــــــآر الزمن قاســـــــــــــــــــي ...
    عشـــــــــــــــــــــــآن عيونكـ أتصبر ...
    ((
    صقــــــــــر متحمس ويهز رقبته وهو يطالع طريقه ويفكر بس بليان مو أي أحد ثانــــي ..
    ثم قال بصوت عالي :~ ليـــــــــــــــآن أحبج موووووت ...))
    ................
    غرامكـ كــــــــــــــــــل يوم يزود ...
    ولا يعرف مدى وحـــــــــــــــدود ...
    عيونـــــــــــــــي في هواكـ شهـــــــــود ...
    يارب مايوم نتغيــــــــــــــر ...
    أبــــــــــــــــــــي حبكـ معي يكبر ...
    وأبي أهواكـ أنـــــــــــــــآ أكثــر ...
    وأبي أهديكـ آنـــآ دنيـــــــــــــــآي ...
    وكـــــــــــل اللي عليـــــــــــــــه أقدر ...
    حبيبـــــــــــــي انتـــآ احساســــــــــي ...
    ونبض القلبــــــــــــي وانفاســــــــــــــــي ...
    لو صــــــــــــــآر الزمن قاســـــــــــــــــــي ...
    عشـــــــــــــــــــــــآن عيونكـ أتصبر ...
    -((
    صقر بحمــــآس :~ أيوآآآآ ... فديت قلبج ليونه ...))
    ((
    ثم كمل يغني مع محمد :~
    عشــــــــــــــــآنكـ كل شي يهــــــــــــون ...
    لأنكـ حبـــــــــــــــــــــــي المجنـــــــــــــــــون ...
    ياأحـلــــــــــــــــى مافي هذا الكـــــــــــــــــون ...
    صحيــــــــــــــــــــــح يحق لكـ تغتـــــــــــــــر ..
    ((
    صقر وقف السياره قدام بناية ليان ...
    طفى المسجل ثم نزل بحماااااس ماقد حس فيه أبدا أبدا ...
    مستاااانس بس لأنه حاس أنه راح يملك الدنيا كلها لما يمتلك ليان ...
    وهو باللفت يطالع شكله كالعاده يضبط نفسه قبل لا تشوفه ليان ...
    ((
    ليان وهي جالسه بالصاله تتصفح كتاب ..
    سمعت صوت جرس الباب ...
    رفعت عيونها على الساعه واستغربت مين يجيها بهاللوقت وأكيد مافيه غير صقر ...
    بس ليش يجي بهاللوقت ..
    أكيد ماراح اسمح لحي دش ...
    وقفت ليان وراحت صوب الباب وهي تقول بصوتها الناعم والهادي :~ نعــم ..
    -
    أنا صقر ...
    -
    شـ ... شبغيت بهاللوقت ...؟
    -(
    صقر طالع ساعة يده ولقاها على ثمان الليل ... عض شفته منقهر لأنه ماراعى الوقت ..
    وحتى لو كان خطيبها ... لأنو توه ماصار أي شي بينهم يحدد مستقبلهم مع بعض ...
    :~
    طيب فتحي بس بكلمج عند الباب ...
    -(
    تنهدت بقل حيله :~ طيب شوي ..
    ((
    راحت بسرعه ولبست حجابها وبعايتها .. فتحت الباب وهي منزله راسها ..
    صقر ابتسم لما شافها محتشمه كذا ...
    هذي هي فتاة أحلامه ...
    بنت غير كل البنات ...
    ماتعرف أي شي عن الانانيه أو الشر ...
    حبوبه وبريئه ونعووومه...
    وخجوووله ..
    ((
    بس ماحلم انها تكون تخاف منه وهذا اللي ليان تحس فيه اتجاهه وهو حاس بهالشي ومتضايق
    :~
    آآآآآ ... شخبارج ...
    -
    بخير ...
    -
    آآآآآ ... بس بـ .... بغيت اقولج .. آآآآآآ ... هه شفيني مرتبكـ ... !!
    ليان ...
    -
    نعم ..
    -
    اليوم بـ ... بحاجي اخوي عن موضوعنا انا وياج بخصوص الـ ... الزواج ...
    -.............................
    -
    آآآآآآ ...عشان جذي ابيج تستعدين بكره بمرج ونروح نختار الـ .... الدبله ...
    ابي نملج وأللبسج الدبله ...
    ونحدد يوم الزواج بسرعه ... هههـ أدري بتستغربين من عجلتي ...
    بس صج ماعندي صبر انطر ذاك اليـ ....
    -(
    قاطعته وهي تقول :~ تصبح على خير بروح أنام ..
    ((
    ثم سكرت الباب ...
    جلست هي عند الباب بسرعه وهي تبكي من قلب ...
    صقر واقف وهو مصدوم .... واللي صدمه أكثر أنه يسمع صوتها وهي تبكي ورى الباب ..
    ((
    لما رجع للقصر .... وهو مثل ماطلع منه كان سعييييييد ...
    بس الحين متضاااااااايق حيـــــــــــــــــــــــــل ...
    دخل بالقصر .. لما راح بيرقى غرفته تذكر انه قد قال لأخوه بيكلمه ...
    حتى لو ليان ماتبي غصب عليها توافق ..
    وانا اللي ابيه يحصل حتى لو ماتبيني ياليان ...
    (
    بسرعه راح صوب غرفة عبدالمحسن ...
    طق الباب مره مرتين ...
    -
    منـــــــــــــــــو ؟؟
    -
    آآآ ... صقــــــــــــــر ... نايم ..!!!
    -
    لا.. أدخل ..
    (
    فتح الباب بتوتر ...
    عبدالمحسن كان منسدح على سريره ومشغل ابجوره وهو يقرى كتاب صغير
    دايم يقراه ...
    التفت على صقر ...
    -(
    صقر :~ آآآآ ... تتذكر قد قلت لك اني ابيك بموضوع باليل ...
    -(
    تنهد ثم قال :~ صقر خله بعدين .. مالي خلق اسمع أي شي ...
    -
    بـ .... بس ...
    -
    صقر خلاص قلت لك بعدين يعني بعدين ... ولله لو بتتحجى الحين صدقني ماراح
    أكون وياك ... ماراح أقدر اساعدك بأي شي ..
    عشان جذي خله بعدين الموضوع اللي عندك ...
    -(
    سكت شوي وهو متحطــــــــــــــم ... أول مره اخوه يرده بشي أو يصرفه للبعدين ...
    حاس بقهر ... لف بيطلع ثم قال :~ بس ماقلت لي شفيك ..؟
    -
    مافي شي ... سكر الباب بعدك ...
    (
    لما طلع صقر سكر الباب وراه وهو يفكر بموضوع زواجه ... خايف
    مايتم اللي بباله ولا ياخذ ليان ...
    أما عبدالمحسن سكر الكتاب بضيقه ثم طفى الابجوره وهو يفكر بهمه مع مايا ...
    جت في باله ليان بهاللحظه ..
    ابتسم ابتسامه بسيــــــــــــطه فيها شوووووق لهالبنت البريئه ...
    $$
    هذا ماحصل بالليله الماضيه ...
    عبدالمحسن ... لا يعلم ماذا يخبئ له المستقبل ...$$
    ((
    صقر :~ فصوول هلا من زمان عنك ياريال ..؟؟
    -
    أي ناوي افصل ..
    -
    شنـــــــــــــــــــــو ؟؟؟ مينون انت ..؟
    -
    هذا اللي صار ...
    -
    اقول اهجد هاه ... شنو تفصل ... ناسي مستقبلك اللي انت تسعى له ...
    فيصل ترى بتندم بعدين ... مافي شي يستحق انك تترك الجامعه عشانه ...
    فيصل انت واعي للحجي اللي قاعد تقوله ؟؟
    -
    أي بس .....
    -(
    قاطعه :~ اقول فصول تعال بس وياي خلنا نروح للكافتريا ...
    -
    بس صقر انا صج اتحجى ...
    -
    وانا من صجي اقولك تعال بلا فصل بلا هم .. صج انت موب صاحي ..
    الناس يتمنون يدشون هالجامعه الغاليه وانت تبي تهدها ..؟؟
    ((
    بهاللحظه صقر تذكر ليان واستغرب ... شلون دخلت ليان الفقيره مثل هالجامعه !!
    -(
    فيصل :ْ صقر وين سرحت ...
    -
    هاه آآآ هههـ لا ولا شي ... يالله تعال بس واترك عنك هالخرابيط ...
    -
    صقر انا قر...
    -(
    سحبه وهو يقول :~ خلاص سكت موب لازم تتحجى ...
    ((
    من جهه ثانيــــــــــــــــــــــــه ...
    نارا جالسه بالقاعه ...
    دخل ريان وهو يدور عليها ..
    لما شافها ابتسم ثم راح لها...
    نارا علطول لفت راسها عنه للشباك ..
    -
    نارا صباح الخير __^ ...
    -......................
    -
    نارووو أحاجيج ..؟؟؟
    -........................
    -
    نارا فيج شي ..؟؟؟
    -(
    وقفت بملل وضربت بالطاوله وهي تتأفف ... طلعت عن القاعه ...
    ريان طلعت عيونه من الصدمه ...
    أول مره نارا تسوي فيه مثل هالحركه ...
    بسرعه لحقها ...
    -
    نارا نارا احاجيج وقفي ...
    -(
    مسكها بكتفها بس هي بعدت يده بقوه وهي تقول بضبط اعصاب :~ لا تلحقني ...
    -
    نارا ... طيب فهميني شصار لج فجأه ..
    (
    بهاللحظه تذكر جركته معها لما نزلها من سيارته ...
    ماتدري انها حركه غير اراديه بسبب مرضه ...
    انفصام الشخصيه موب سهله ... يتحول للشخصيه ثانيه غيررر عن شخصيته اللي يموت
    فيها ... ولا هو لا يمكن يسوي فيها مثل هالحركات ...
    :~
    نارا وقفي خليني افهمج شنو صاير ...
    -(
    لفت عليه وقالت بتهديد :~ قلت لك لا تلحقني فاهم انت ولا شنو !!!
    -
    نننـ ... نارا انتي سمعيني بس ... ولله موب قصدي لما نز.....
    -
    أووووووووف خلاص خلاص قلت لك خلااااص لا تتحجى انا
    ماطلبت منك أي جلمه خلاص افهم وروح عن ويهي ...
    ((
    لما لفت بتروح صدمت بكتف راكان ...
    رفعت عيونها عليه ...
    كشرت بوجهه ثم لفت بتروح ...
    راكان مسكها بقوه مع ذراعها ثم سحبها قدام عيون ريان اللي بغى يموووت غيره ...
    ريان بسرعه مد يده بيسحب راكان ..
    بس راكان مسك يده ودفها بقوه وهو يقول بحده وبدون مايطالعه :~
    اذا مديت يدك علي مره ثانيه بكسرها لك ...
    -
    هيه هيه انت وين ساحب البنيه وياك ...
    (
    نارا منصدممممه من حركته ...
    استوعبت اللي يصير وسحبت يدها بقوه من راكان وهي تقول :~ هيه خير صاحي انت
    تسحبني جذي .. منو انت عشـ ....
    -(
    مسكها مره ثانيه بقوه وسحبها للخارج المبنى ...
    ريان وصصصلت معه ... لحقهم وهو يلعن راكان بقلبه على هالحركه الوقحه قدام عيونه
    مع نارا حبيبته ...
    لما وصلو للحديقه ثلاثتهم ...
    راكان ترك يد نارا اللي حسسست بعواااار بسببه ...
    نارا وريان يطالعون راكان ...
    -(
    ابتسم راكان بسخريه وهو يقول :~ طالعي قدامك زين ...
    هذا انسان صاحي ..!!!
    (
    نارا عقدت حواجبها والتفتت على ريان اللي يهز راسه كل دقيقه غصب عليه ..
    ريان نزل راسه وهو يتألم لأنه مايقدر يوقف هالحركه الوااااظحه ... متضاااايق من
    كلمة راكان اللي جرحته ....
    نارا شافت كيف ريان منزل راسه بضيقه ..
    مافهمت وش السالفه بس انقههررررت من راكان وقالت :~ وان تشكو فيه ...
    اذا صاحي ولا لا ... موب طالبين رايك فيه ...
    واحترم نفسك قبل لا تتجرء وتقول حجي عن ريان ...
    -
    هه مشتغله دفاع عنه ولا شلون ..!!!
    -
    مالك خص ...
    -
    الا لي خص ونص ... قلت لك انتي تهميني فاهمه ...
    (
    راكان بسرعه لف عيونه على ريان يبي يشوف ردة فعله ...
    ريان انصدم ... لا يكون بعد هذا يحبها غير يزيد ...
    ريان تقدم لراكان وهو يقول بحقققد :~ احترم نفسك أحسن لك ...
    -(
    ابتسم ابتسامه جانبيه ثم لف عيونه على نارا وهو يقول :~ تدافعين عنه
    وتاركه اللي يهتمون لك بالمشفى ماتدرين عنهم أي شي ..؟؟
    -(
    ريان :~ اذا قصدك يزيد فهو السبب من البدايه ...
    -
    قلت لك لا تدخل انت ..
    -
    بتدخل ... هيه انتش لون تبيني اسكت وانت تتحجى مثل هالحجي قدام البنيه اللي احبها وتحبني ..
    افهمها انت ويريد وروحو عن ويهنا ...
    (
    راكان التفت على نارا اللي ساكته ومنزله راسها ...
    -
    اشوفك ساكته ..؟؟ قولي اذا عندك كلام ..؟؟
    -(
    رفعت راسها بثقه وهي تقول :~ وانا اقولك انت مالك خص فيني .. لا أنا ولا ريان ..
    (
    التفتت على ريان وهي تقول :~ يالله ريان خلنا نرد أحسن من هالمينون ..
    (
    الصدمــــــــــــــــــــــــــــــه ...
    ان ريان طالعها بنظره وكأنها غريبـــــــــــه عنه ...
    طالعها من فوق لتحت محتقااااااااار ثم لف عنها وراح ....
    نارا فاتحه عيونها مصدووووووومه ...
    راكان عقد حواجبه مستغرررررب من حركة ريان !!!!
    مره وحده انقلب كذا ..!! شلون ..؟؟
    راكان استغل الفرصه وهو يشوف نارا محبطــــــــــــــــــه كذا ..
    مسكها بقوه وسحبها للسيارته ...
    نارا ماقالت أي شي وكأنها مستسلمه له بدون ماتحس لأن تفكيرها كله بريان ...
    قلبها يعورها بسبب واحد متقلب شخصيته ...
    لين متى ياريان وانت تساوي فيني جذي ...
    ماعاد صرت افهمك ...
    حيرتني بحركاتك ...
    الرحمني ليش جذي ليش ...
    ((
    راكان ركبها السياره وبسرعه اتجه للمستشفى ...
    التفت على نارا وهم بالطريق ...
    نارا منزله راسها بصمــــــــــــــــت وتفكير مايدري وش تفكر فيه ...
    $$
    نــــــــــــــــــــــآرا ... الم تفهمي الى الآن ...
    ماهو عليه ريان !!! $$
    بحق لا أعلم ماذا اقول .... فريان ايضا ليس بيده أي حيله بمرضه $$
    الذي لا علاج له ليشفيه بتاتا $$
    $$
    توليـــــــــــــــــــــــن فلنعود لها ولنرى ماذا تفعل مع طلال $$
    ((
    تولين جالسه بالكرسي وهي تهز رجلها بقلق ...
    ماودها تشوف طلال مره ثانيه ابدا ...
    جوجو صقعتها من ورى بقوه وهي تقول :~ مررررحبــــــــــــــــــــــآآآآآآآ ...
    -(
    مسكت كتفها متعوره وهي تقول :~ جوجو وش ذالدفاشه اللي عندج ...
    عورتيني ..
    (
    ولفت وهي مكشره من حركة جوجو ...
    لأن تولين أكره مالها أحد يمون عليها للدرجة الضرب ... بسرعه تتعور وتطفش
    من هالحركات ...
    -(
    جوجو :~ آسفه يابعد طوايف أهلي انتي ...
    (
    ماردت عليها وبهاللحظه دخل طلال ...
    جوجو وتوليــــــــــــــــــن ... رفعو عيونهم على طلال بنفس اللحظه ...
    طلال التفت عليهم بس بسرعه لف عيونه على جوجو ...
    ابتسم لها بالخفيـــــــــــــف ...
    بس جوجو وتولين لاحظو هالابتسامه لجوجو ..
    التفتت توليـــــــــــــــــن بسرعه على جوجو بغيـــــــــــــررررره وقهههررررر ..
    بس شافت بعيون جوجو الحب الكبيــــــــــــــــــــــــــر لطلال ...
    نزلت راسها تولين وهي مقهوورررررره منهم ...
    ((
    جوجو جلست بكرسيها وهي تحاول تستوعب الحركه اللي سواها تو طلال لها ...
    سعد كان مراقب كل وضعهم ...
    نزل راسه متضايق ...
    -(
    طلال :~ يالله بنادي الحظور ...
    (
    وهو ينادي وصل عند أسم :~
    راكـــــــــــــــآن الـ .............
    (
    تولين علطول التفتت تدور راكان ... بس مالقته ...
    أول مره مايحظر محاظره بالعاده يداوم عدل ... ومنتظم للدروسه ...
    -(
    طلال :~ راكان موب موجود ..؟؟
    -(
    واحد من الطلبه :~ لا مش موجود ...
    -(
    ثم كمل الحظور ... لما وصل عند :~
    توليــــــــــــــــن ...
    -(
    طاحت عينها بعين طلال للحظات ...
    طلال لف عنها من بعد ماعطاها نظره فيها نوع من الاشمئزاز ...
    بلعت ريقها بصعوبها وهي تكبت عبرتها لا تطلع ...
    (
    لما انتهى من الحظور ...
    وبدى بالمحاظره ...
    تولين كانت طول الوقت منزله راسها ...
    طلال اذا طاحت عينه عليها يشمئز بقوووووووووووه ....
    وهو بقلبــــه يقول :~
    هه الظاهر الكأآبه مغيمه عليها بسبب غياب راكان حبيبها ...
    بنص المحاظره ...
    توليـــــــــــــن تحس أن انفاسها مخنوووووقه وهي قدام طلال ...
    كل دقيقه تتذكر كلامه وتخنقها العبره ...
    ملت وهي كابته نفسها لا تبكي ...
    طلال وهو يشغل البروجكتر ويشرح ...
    كانت القاعه مظلمه شوي ...
    بهاللحظه تولين ماقدرت تتحمل ...
    نزلت دموعها بسرعه وهي تسمع صوته وتتذكر كلماته القاسيه ...
    كل شوي تمس دموعها قبل لا يشغل الأنوار بس تنزل مره ثانيه ...
    ملت من حالتها بقووووووووه ...
    بهاللحظه طلال لف بيطفي البروجكتر ثم بيشغل اللمبات ...
    بس تولين حست ان دموعها ماعاد راح توقف ...
    وقفت بسرعه وطلعت من القاعه ...
    طلال والكل أنصدم من حركتها ...
    بس مايدرون انها تبكي ...
    جوجو وقفت شوي ثم جلست وهي ودها تلحق تولين تشوف شفيها !!!
    وهي اصلا ملاحظه تولين والحزن اللي فيها من أول ماجت ...
    خاصتا انها ماترد عليها اسبوع كامل لما كانت غايبه ...
    طلال نزل راسه وهو مقهووووووووووووووووووور من توليـــــــــــن ...
    وده يعطيها كف على وقاحتها للدرجة انها تطلع من القاعه بدون أذن وكأنه
    ولا شي عندها ...
    شغل اللمبات وهو يحاول يكون طبيعي ومايذكر السالفه ...
    ((
    توليـــــن وهي تركض رايحه للدورات المياه كعادتها ....
    صدمت بقوه في صقر اللي كان معه كوب كافي ...
    تولين طاحت على الأرض من قوة الصدمه .. وكوب صقر أنكب عالأرض ...
    التفت عليها وهو بيهاوش ومعصصصصب ... بس فجأه أنربط لسانه ...
    -(
    بلع ريقه بصعوبه ثم دنق لها وهو يقول :~ ليان ..؟؟؟
    -(
    رفعت راسها وهي تبكي من قلب ... وقفت بسرعه ودفته من قدامها موب رايقه له ..
    صقر فتح عيونه مصدوم ...
    بسرعه وبدون تفكير منه لحقها علطول وهو ينادي باسمها ...
    وتولين مطنشته وموب فاضيه تطالع هذا وش قصته يناديها باسم
    ليان ..!!!
    دخلت دورات المياه ((الله يكرمكمـ ))
    صقر ضرب بكفه مقهور لأنه يبي يعرف وش فيها ليان ...
    تولين دخلت الحمام ونزلت راسها تبكي من قلب بين يدينها ...
    صقر التفت وتسند على الجدار ينتظر ليان ((أو بالأصح )) تولين تطلع ...
    بهاللحظه ليان مرت من قدامه ...
    صقر فتح عيونه عالآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر ...
    جمد مكانه ...
    يحاول يستوعب ...
    شسالفـــــــــــــــــــه صقر ...
    شسالفـــــــــــــــــه ..!!!!!!!!!!!!
    بـ ... بس ... ليان داخل ...
    شلون طلعت !!!!
    ((
    بهاللحظه ركض لليان وحط يده على كتفها ثم لفها عليه يبي يطالع وجهها عدل ...
    -(
    بتوتر :~ لـ ... لللـ ... ليـــــآن !!!!!!
    (
    ليان خافت من حركته وكأنه بيدخل بوجهها من قربه لها ... بعدت عنه وهي معقده
    حواجبها ...
    -(
    صقر متلعثم ويأشر على الدورات ثم يأشر عليها ويحاول يتكلم بس موب قادر ...
    ليان لفت عنه وراحت ...
    صقر واقف مصدوووووم ... وهو يطالعها رايحه عنه ...
    التفت على الدورات وقرر انه ينتظر ...
    بس مرت ربع ساعه ...
    بهاللحظه وقف تفكيره موب مستوعب ...
    راح عن الدورات وهو يحاول يبعد الأفكار المشوشه ...
    وهو يحاكي روحه بصوت واطي :~ لا لا صقور .. شسالفتك .. انت بس شبهت عليها ..
    يرحم ؤمك شنو هالشبه القوي ..!!! بس ليان موب ذيك ...
    أي انت بس تتوهم ... الله يهديك صقور هذا وقته تستخف ...
    لا يكون استخفيت من حبك لها وصاير تتوهمها بكل مجان ...
    بس هذي موب أول مره اتوهم بها ..
    ؤهووووه صقور خلصنا عاد .. أروح للمحاظرتي أزين ...
    ((
    صقر لما راح ... تولين طلعت بعد مامسحت دموعها ...
    رفعت عيونها للطلاب اللي قدامها ...
    ماتدري ليه تمنت لو تشوف راكان ... تحس انها لو بتشوفه راح ترتاح شوي ..
    ليــــــــــــــــــــــــــــــــــش ..!! ماتدري ...
    ولا أحنا ندري دام تولين ماتدري





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  9. #69
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    ((
    نرجع للنارا وراكان ...
    وهم قدام غرفة يزيد اللي للحين بغيبوبته ...
    نارا وهي واقفه تطالع يزيد من القزازه برى هي وراكان ..
    -(
    راكان بدون مايطالعها .. بس يطالع يزيد :~ تدرين سبب وجوده هنا الولد ...
    -......................
    -
    نارا انا بس ابي افهم انتي ماتحسين !!!!
    -.....................
    -
    صحيح اني ماأعرف يزيد زين ... بس اللي أعرفه أنه يتألم بسببك الحين وانتي
    ولا على بالك.... أكيد مالي علاقه فيه بس لي علاقه فيك ...
    -(
    قاطعته :~ وشنو هالعلاقه ...؟؟
    -(
    التفت عليها يطالعها بصمت وهو بأفكاره اللي مايندرى شنو ...!!!
    أبتسم عالخفيييف ثم لف على يزيد :~ أنتي تحبين أي واحد فيهم !!!
    -.....................
    -
    ريان صح ..؟
    -...................
    -
    طيب قلبك يحب ... ليش شكلك من الايمو ..؟
    -...................
    -
    انتي كذا دايم تسكتين ..؟؟
    -....................
    -
    طيب __^ ...
    (
    سكتو شوي ثم كمل راكان :~ رغم اني بعيد عن أهلي ... بس بخير ...
    لكن يزيد ...؟
    -(
    التفتت عليه :~ شنو قصدك ..؟
    -(
    جى بيتكلم بس سمعو صوت ناس يبكون من قلب وجايين لصوبهم ...
    نارا وراكان يطالعون مستغربين ...
    وحده كبيره بالسن تبكي ... وبنت ماسكه أمها وتحاول تهديها رغم انها هي بعد تبكي ..
    بس الصدمه لما وقفو عندهم والأم تبي تدخل بغرفة يزيد ...
    -(
    الأم :~ خلوني أدخل للولدي ... أبي أتطمن وهو قدامي ...
    -(
    بصوت يقطع القلب وهي تبكي البنت :~ يمه تكفين خلاص قطعتي قلبي ...
    يمه خلاص يزيد بخير لا تقلقين عليه تكفين ...
    (
    نارا وراكان يطالعون وهم ساكتين ...
    البنت التفتت على نارا وراكان ...
    راكان عقد حواجبه وهو يطالع البنت ...
    هذي أكيد أخت يزيد ...
    ((
    البنت فيها ملامح بسيطه تشبه يزيد ...
    الممرضات وهم يحاولون يهدونهم ويطمنونهم ...
    -(
    راكان تقدم لهم وهو يقول :~ اذكري الله ياخاله ...
    -
    ولدي ابي ادخل عند ولدي ... ولدي يزيد هو الوحيد من بعد ابوه الله يرحمه لي وللأخته
    ولدي لا يموت مثل ابوه ويتركنا ...
    -(
    راكان التفت على البنت وقال :~ لو سمحتي اختي بس أمك حالتها صعبه
    اجلسي عالكراسي وحاولي تهدينها ...
    ((
    بهاللحظه نارا تقدمت للأم ومسكت يدها وهي تقول :~ أمشي ياخاله وياي ..
    -
    قلت لكم ولدي اخاف يموت وانتم تبوني ابتعد عنه ... ماأقدر هذا ولدي ...
    -(
    نارا شدت على يد الأم وهي تقول بطمئنان :~ ولدج بخير بس انتي ادعي له
    يقوم بسلامه ... خالتي لا تساوين في نفسج جذي ...
    (
    لما جلسو بالكراسي اللي قدام غرفة يزيد ...
    الأم وهي تبكي بقوه وتقول :~
    أنا قايله له لا يسافر ويتركني انا وأخته .. بس الا الولد عند وسافر ..
    ترك دراسته وبدى من جديد في هالجامعه وأنا مدري ليه ...
    -(
    البنت وهي تبكي .. رفعت عيونها على نارا وهي تقول :~ انتي تعرفين يزيد ..؟
    -(
    نزلت عيونها نارا ولا ردت ..)
    (
    راكان واقف يطالع نارا وبــــــــــــــــــــــــــــــــــــس ...
    راكان مايدري ليه يبي يدخل عالم هالبنت ...
    رغم ان عالمها أكيد كئيـــــــــــــــــب ومظلم...
    التفتت نارا عليه ...
    راكان ابتسم ابتسامه بسيـــــطه ثم تقدم ومسكها مع يدها وبعدو عن أهل يزيد شوي ..
    (
    نارا سحبت يدها من راكان بهدوء وصمت ...
    -
    شوفي أنا الحين بروح وبرجع بعد ربع ساعه ...
    -
    وين ..؟
    -(
    ابتسم لها وهو يطالعها ... نارا الرتبكت ونزلت عيونها عنه ...
    هالولــــــــــــــــــــــد نظراته تررررررررررربكـ ...
    لأنها نظرات غاااامضه مو فاهمه منها أي شي ...
    -
    ماعليك بس انتي اقعدي معهم وانشالله ماراح أتأخر عليك ...
    (
    ثم ضحك بخفه :~ أدري انك محتاجه لي عشان توصيلتي ...
    صاير راعي تاكسي لك هههـ ...
    بس ولا يهمك لعيونك نصير راعين تاكسي شورانا __^ ...
    (
    ثم راح عنها ...
    نارا ساكته بس حست من كلماته ريحتها ..
    أول مره تحس انها مرتاحه بسبب أحد ...
    رغم ان راكان كلماته بسيطه ...
    ((
    التفتت على أهل يزيد ...
    جلست عندهم وهي ساكته ...
    ((
    نرجع للأميره ...
    بمحاظرتها وتفكر بفيصل وقساوته معها بآخر لحظه معاه ...
    أميـــــــــــــــره لازم تنسينه ...
    ومنو يكون هذا فيصل عشان أفكر فيه ...
    (
    رفعت راسها وهي تتنهد بقووووه وبصووت عاااالي ومبتسمه وهي تقول :~
    آآآآآآآآآآآه الحياه حلوه ...
    (
    الكل سكت ويطالعها مصدوم ... شفيها ذي انهبلت فجأه ...
    الدكتور مستغرب وهو يطالعها ..؟؟
    أميره نزلت عيونها وطالعتهم باستغراب ...
    شفيهـــــــــــــــــــــم ذولي يطالعوني ..؟؟؟
    لا يكون فيني شي ...!!!
    -
    نعم فيه شي ...؟؟
    -(
    نجود نزلت راسها تضحك ... شوي الا وضحكو كل القاعه ...
    أميره ابتسمت وهي تقول :~ شسالفه ضحكوني معكم ..__^ ...
    -(
    الدكتور :~ أميره التزمي الهدوء ... موب جذي روعتينا بهاللخشه اللي خشيتيها
    بدون مقدمات ...
    -(
    أميره ماكانت ملاحظه نفسها بس للحظات حست بالوضع ونزلت راسها متفشله ...
    لما انتهت المحاظره ...
    أميره نقزت بتطلع ...
    وقفو قروب قدامها ...
    وهي تبي تطلع من القاعه طفششششت من الجلسه عالكرسي ..
    بس القروب موب راضين يبعدون عن طريقها وهم يسولفون مع بعض ...
    ملت منهم فنزلت راسها ودخلت من بينهم ...
    القروب الرتاع منها بس لما وقفت بالوسط بينهم ...
    وهي تطالع اشكالهم ساكتين يطالعونها ..
    شفيها ذي فاصل عقلها اليوم ...
    -(
    وحده من القروب قالت بغرور :~ هيه انتي بعقلج شي اليوم ..؟؟
    -(
    ثانيه :~ لا وانتي الصداقه هذي شكلها هربانه من مستشفى الميانين ...
    -(
    الثالثه :~ لا بتعرفو هاي البنت عن جد غبيه .. مره كان عم بيسألها الدكتور
    الفرنسي وهي بترد عليه بوااات وااات .. الزاهر مابتعرف غير هاي الكلمه ...
    -(
    الكل :~ هههههههههههههههههـ ... ههههههههههههههـ ..
    -(
    أميره رافعه حاجب وهي تطالع اشكالهم ..
    قالت بتريقه :~ هاهاهاهاهاها مرررره ظريفه هالسوريه مدري البنانيه ..
    الحين انتو جذي تظحكون على هالظرافه السخيفه .. صج ماعندكم سالفه ..
    (
    ثم طالعت البنانيه وقالت :~ أما انتي صراحه تعرفين تنكتين وتصيرين ظريفه عالآخر
    ياربي بطني مغصني من كثر الضحك ... اقول لا تخليني اسدح كل فضايحج بكلاس
    الدكتوره الباكستانيه ...
    كيف صرتي باكستانيه رقم تو وياها ...
    أقول وخرو عني بس ...
    -(
    ولد وقف قدامها من أصل أردني ... كان وسيم بس مو مره :~
    شو فيك عصبتي هيك ..!!! ماخلاص نحنا عم نضحك معاك ...
    بس انتي شكلك عصبتي بسرعه ...
    -
    أقول وخر عني يا هيـــــــــــــــــــكـ ... وخر بس ولا يكثر مسوي يتخققني
    عشانك وسيـــم الآ ...
    -(
    الأردني مقعد حواجبه :~ وسيــــم الا .؟؟؟ كيف يعني ..
    -
    ياليييل الدلوخ ... اسمع انت وويهك .. وسيم الا .. يعني وسيم الا ..
    يالييييييييييل هذا شكله دلخ موب فاهم .... ..؟؟؟
    وخر بس موب لازم تفهم ...
    -(
    واحد من أصل كويتي :~ ترى البنيه قصدها انك وسيم نص ونص ..
    مثل اذا قالو الساعه ثنتين الا ربع ...
    -(
    أميره وهي تطالع الكويتي وتصفق بطنزه :~ شطووور .. برافوووووو ...
    ولله موب سهل انت ... ماتلعب ..؟؟
    -(
    الكويتي يستهبل معها وهو يرفع ياقته :~ أفا عليج ... نحن بالخدمه ..
    -(
    طالعته بنص عين :~ عطيتكم ويه ..
    وخر بس عني .. مسوين قروب وحبتين .. اقول مناك منيك انت وياه وياها ...
    (
    القروب مابعد وحجرو لها يبون يطلعون قرون لها ...
    -(
    أميره تلف منا وهم يسدون عليها منا ... وقفت بطفففش وهي تقول
    بدون ماتطالعهم :~ لا تختبرون صبري ترى ماهوب من صالحكم ...
    تلاقونكم مستهترين فيني عشان شكلي <~ تقصد طولها وحجمها الصغييييييير ...
    بس اذا عصبت عصبت ...
    _
    كلهم بصوت واحد :~ ؤحلللللللللللــــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآ
    -(
    الكويتي :~ ماتلعب البنت هههههههههههـ <~ يرد لها كلمتها لوول ..
    -(
    بسرعه التفتت عليه :~ أقول انت انتبه لا تسرق كلماتي ...
    -(
    الكل :~ ههههههههههههههههـ ...
    -(
    الأردني :~ الضاهر الحقوق محفوووظه ...
    -(
    أميره :~ ايييييوآآآآ عليك خرده ...
    -(
    اللبنانيه :~ اللي بعرفو عليك لمبااه مو خرده .. وشو هاي خرده أصلا ..؟؟
    -(
    أميره تتميع بتريقه على اللبنانيه :~ وشو هاااااااي خرده .. (وكملت بصوته
    العربجي كعادتها :~ أقول انتي انتبهي لا تطيح خشتج ...
    يالله بتنقلعون ولا كيف ... ترى صج موب فاضيه لكم وراي مشاغل
    <~
    ولازالت مصره البزنس ويمن __^ ...
    -(
    الكويتي :~ ؤهووووووه أنتي تبين تفهمينا انج مهمه يعني هههههـ ..
    -(
    أميره :~ هه هه هه أضحكو اضحكو تراه ينكت الحين ... اقول انت لا تحاول تصير ظريف ..
    ترى حدك ثقيل دم ...
    -(
    لبنانيه وهي تمسك يد الكويتي وتقول :~ ياريت تحترمي الفازيك أبل
    ماتؤلي شي عن حموووده ...
    -(
    أميره مصنمه تطالعهم بقرف :~ وييييييييع لا يكون الحين هذي الحين تدلع
    مسويه تدافع عنك هالماصله ...أقول انتي هيه
    اهجدي وانضبطي وانتي تحاجيني ... تحجي زين وعن الدلع الماصخ ترى ماحب البنات
    الماصخات شوي ويميعون علي ... يقرف شكلكم بلا ..
    عدلي وقفج وعن المصاخه .. ولا تقعدين تتحرشين بالولد استحي على ويهج ..
    -(
    الكويتي يتريق على أميره وهو يحط يدينه على خده ويقول بصوت بنت تدلع :~
    ياربي لاء .. مستحيل .. مستحيل ...كارلو تتحرش فيني ..
    لئه مستحيل ... مش حاعد مش حاعد ... مش كل شويا بيرد عالموبايل هوآ هاهاااي ..
    -(
    أميره :~ يارب الهمني الصبر على هالظرافه ... خلاص أنا اليوم بعتزل
    كل الظريفين وبيلس ويى هالظريف ... ياخي أنت مبدع بالظرافه ..
    انت ؤكي ؤكيييييي .. شكلك من أول تبيني اقولك انك ظريف
    عشان تطس عن ويهي ... حبتييييييين أنت حبتيييييين ..
    يالله يالله وخرو ياللـــــــــــــــه ... وانتي يالماصخه تلايطي قبل
    لا أقرط براطمج أكثر ماأخوج الصغير قارطها بالباب ...
    -(
    الكويتي ماقدر يمسك نفسه وضحك بصوت عالي على كارلو ..)
    كارلو حست بقهررر من أميره انها ضحكت عليها حمد الكويتي ...
    تقدمت عند أميره وهي تقول :~ هيه انتي شكلك مابتعرفيني منيح ..
    بس أنا راح ورجيكي كيف هيا كارلو ..
    -
    كارلو .. كارولو يابي هذا موب جنه اسم ولد خكري .. اقول وخري عن ويهي
    قبل لا أحوس في برطمج ...
    -
    شو هاي برتم ...((برطم))
    -(
    أميره تضحك بصوت عالي بهبال :~ ههههههههههااااااي ... هههـ برتم تقول برتم ..
    ههههههههههههههه الحقو ياناس خلاص انا بموت ولله بموووت ..
    واحد مسوي نفسه ظريف والثانيه الا تراني ناعمه ...
    وخري لا اشوتج ترى عاد صج حامت جبدي منكم .. وخـــــــــــــري ..
    (
    كارلو دفت أميره عالخفيف من كتفها وهي تقول :~ ماتطولي لسانك علي ..
    (
    أميره وقفت شوي وهي علبالها تستوعب حركة كارلو لها .. التفتت على كارلو :~
    انتي مستوعبه انج دفيتيني !!!
    -
    هاهاا ... أي مستوعبه ونص كمان ..
    (
    أميره شدتها مع قميصها بقوه وهي تصرخ بوجهها :~ هييييييييييييييه
    انتي واشكالج مايمدون يديهم علي ...
    الظاهر تبيني أراويج ويهي الثاني وأتوطى في بطنج يالمايعه ..
    (
    القروب بعد عنهم شوي .. الكويتي ابتسم على المنظر اللي قدامه ...
    وأميره خاشه مزاجه بشخصيتها القويه ...
    يطالع أميره بحماس وهو مبتسم ...
    (
    كارلو تحاول تفك يد أميره عنها بس ماقدرت ...
    أميره وهي مقربه وجهها مرره من وجه كارلو وتقول بنفس الصراخ :~
    ونص هاااااااه ونص .. يالبزره ماعاش من يمد يده علي .. تييني انتي على
    تالية عمري ...
    -
    هه ليش عجوز انتي هههههااااي ..
    (
    أميره شدت شعرها بقووووه على ورى وهي تقول :~ عيدي بالله كلمتج عيديييي ...
    -
    آآآآآآآآآآآآآآآه تركي شعري شو مجنوناااه انتي ... لك فكي شعراتي آآآآه ..
    (
    البنات وهم يحاولون يمسكون أميره المتوحشه ... أميره دفتها بقوه وهي تقول :~
    اصلا شعرج كله حبتين ... مصاله فيها ياسبحان الله .. الا بتساوي روحها قويه ..
    (
    أميره دفت اللي قدامها ثم طلعت من القاعه ...
    ((
    نروح للدكتور طلال ...
    جالس على مكتبه وهو يطالع الأوراق اللي قدامه ...
    جت على باله تولين ...
    كشر بوجهه بفكرة قذارتها وتربيتها السيئه كيف تدخل مع ولد في دورات مياه ...
    نار تشتعل بقلبه وهو مقهور كيف كان مخدوع بأخلاقها وهي صاحبة جوجو ..
    ((
    نرجع للنارا وراكان ...
    راكان .... لما رجع وهو شاف الأوضاع هدت شوي ...
    خاصتا انو أهل يزيد توهم واصلين للدبي عشانه ...
    راكان أشر بعيونه لنارا تقوم ...
    نارا بطفش منه وقفت وراحت له ...
    -
    ؤفففـ شتبي انت ...
    -
    هههه لا يكون جازة لك القعده معاهم ...
    -
    ؤفففففـ تدري شلون شرايك نرد ...
    -
    وهذا اللي ياي اقوله لج ... الساعه الحين 11 ... اذا ماعندج محاظره اقدر اوصلج
    للبيت ...
    -(
    تذكرت ابوها :~ لا لا ردني للجامعه ..
    -
    ؤكي بس بغيت افهمج معاناة يزيد ..
    -
    شوف ... لا تتوقع مني اني أي شي أو تحاول تغير فيني ..
    لأن كل اللي صار اليوم مايهم ولا غير شي فيني ...
    يعدين يزيد هذا من البدايه يحاول يتدخل بأمور ماتخصه ...
    ويمكن هذا جزاه ...
    -
    هذا جزآآآه !!!!!!!!!!هذا جزاه انه هو اللي انقذك وانتي كنتي بين الحياة والموت ..
    (
    لفت عنه ومشت لبرى المستشفى ... راكان سكت ولا قال شي ...
    لما رجعو للجامعه بدون أي صوت ...
    تولين كانت جالسه قدام البوابه ...
    بضيقه وهي تطالع اللي رايح واللي راد ...
    $$
    قد لم أقل لكم من قبل ... بأن توليـــــــــن ونارا لاحظو الشبه
    الذي بينهم ولكن تجاهلوه بسبب الكره الذي يكنونه للبعض ..$$
    تولين شافت راكان ونارا توهم داخلين مع بعض ...
    ماشالت عينها عنهم ...
    راكان التفت وطاحت عينه عليها ...
    راكان مابعد عيونه عنها وظل يطالعها ...
    ابتسم لها ابتسامه حللللللوه ..
    نارا حست انه يبتسم للأحد ...
    التفتت تطالع عالمكان ولقت تولين تطالعه ...
    -
    هه شلاقي فيها ..؟؟
    -(
    التفت راكان على نارا مستغرب :~ ايش ..؟؟؟
    -
    سلامتك ...
    -(
    راكان كان سامع كلمتها ... ابتسم عليها ولا قال شي ...
    تولين طالعت نارا ...
    بس نارا طالعتها بتكبر وهدوء ...
    تولين نزلت راسها وهي حاسه انها متضااااايقه ...
    ماتدري ليش تضايقت أكثر لما شافت نارا وراكان مع بعض
    ((فيصـــــــــــــــــــل ...
    وهو جالس مع شلته قدام المبنى بنفس مكانهم المعتاد ...
    قرر انه يقعد بالجامعه بعد ماأقنعه صقر ....
    عبادي لما جاهم بيجلس معهم ...
    فيصل تأفف ثم وقف بيروح عنهم ...
    القروب فاهمين وش السالفه من بعد ماشافو فيصل مع وتين
    بموقفهم تحت المطر ...وطقاق فيصل وعبادي مع بعض ...
    برهوم مسك يد فيصل وهو يقول :~ فيصل ياريال اجلس ...
    (
    عبادي نزل راسه ثم قال :~ خلاص عيل انا بروح وانت خلك وياهم ..
    (
    فيصل تنهد وهو يهدي النار اللي تشتعل بقلبه كل ماشاف عبادي قدامه ...
    -(
    متعب :~ عبادي ياريال وقف وين رايح ... ياجماعه هدو عاد ..
    كلنا ربع ولله مايصير اللي بينكم ... لا تنسون العشره اللي كانت بينكم انتو بالذات ..
    فيصل الله يهديك خلاص عاد ... موب لهدرجه ..
    -(
    فيصل :~ هه أسأله بالله شنو مساوي وبعدين راح تعذرني ليش ماأطيق اشوف ويهه ..
    -(
    متعب بحاول يهدي الوضع :~ طيب المسامح كريم ...
    -(
    برهوم :~ فصول حبيب قلبي ولله (ثم مسكه وباسه مع خده وهو يقول
    بمرح :~ يالله عااااد كلنا نعرف قلبك الطيب خلاص عاد ..
    (
    عبادي رفع عيونه للبرهوم :~ خلك منه ... هو أصلا الغلطان ...
    -(
    فيصل التفت على عبادي بقهر وبصوت عالي الكل يسمعهم :~ ؤهوووه تراك صج صجيتني
    انا الغلطان وانا الغلطان .. ياعمي افهم انا مالي خص بأي شي انت تقول
    عنه ... قلت لك مابيني وبين اللي ببالك شي ...
    (
    فيصل ماحب يقول اختك عشان مايفضح سالفة عبادي .. مهما كان يظل عبادي
    كان بيوم من الايام غالي على قلبه بس موب متأكد اذا للحين غالي او لا )
    -(
    عبادي :~يعني بتجذب عيوني ...
    -
    ياخي قلت لك مابيني وبينها أي شي .. وذاك اليوم اللي تتحجى عنه مادريت عنها
    وبالصدفه طاحت عيوننا على بعض ... بس اللي ببالك وربي غلط بغلط ..
    بس انت الحقير اللي ساويت فيني جذي بـ ... (ثم سكت بقهرررر )
    -(
    عبادي مايدري وش يقول .. لف عنهم ثم طلع للسيارته)
    -(
    متعب :~ فصول حرام عليك تعرف عبادي مره طيوووب وأكيد فاهمك غلط ..
    روح فهمه اللي تبيه على روقان بس موب جذي احرجته عند الكل ...
    شوف كيف الطلاب يطالعونكم ... روح وتفاهم وياه ولله حرام ..
    -(
    فيصل لف عنهم ودخل المبنى وهو طفشان ...
    كانت الشمس مررره قويه ...
    وهو عطشااان وحاس بالحررررر ...
    ((
    وقف عند الكافتريا يطلب له عصير مثلج ...
    شاف من بعيد أميره جالسه لحالها وتتفرج عاللي رايح واللي راد وواظح شكلها طفشاااانه
    حتى انها هاديه ...
    لف عيونه عنها بملل ... لما أخذ العصير لف وجلس بكراسي قدامها ..
    بما انو مافي غير هالكراسي قدامها فاضيه ...
    أميره طاحت عينها عليه ...
    ماقدرت تشيلها عنه وظلت تطالعه وهو يشرب العصير ومو ملقيها وجه ...
    أميره تطالعه بحب ...
    أما فيصل حس بنظراتها وتملل منها ومن نظراتها اللي ماشالتها للحين ...
    لف يطالعها وكأنه يقول وخري عيونك عني ...
    أميره توترت وعلطول لفت راسها بالجهه الثانيه ...
    بهاللحظه ...
    بنت وهي واقفه وراه وتقول بنعومه وأميره تشوفههم :~
    -
    فيصــــــــــل ..؟؟
    -(
    فيصل التفت يطالع مين ... بس أنصـــــــــــــــــــدم لما شافها وهي ..
    العنــــــــــــــــــــــود ...
    عقد حواجبه وش جاب هالبنت هنا ...
    ابتسمت :~ شحالك ..؟؟
    -(
    لف عنها ورجع لنفس جلسته وقال بصوت هادي :~ بخير...
    (
    فيصل التفت بعيونه يدور اذا تركي موجود أو لا ...)
    (
    أميره مستغربه من وضعهم ...
    -(
    العنود بضيقه :~ فيصل ممكن احاجيك شوي بس ...
    -
    لا ...
    -
    فيصـ ...
    -
    عنود قلت لج مابيننا حجي ... خلاص ياريت تروحين بحالج ...
    (
    أميره هي قدامهم فتسمع كل كلمه ... حست بقهرررر من فيصل ...
    كل يوم مع بنت ثم يسحب عليها وهي اللي تتعذب ...
    هذا اللي تحسه أميره من ناحية فيصل انه أكبر كذاب عالبنات ..
    وهي من سوء حظها حبته وياليت ماحبته ...
    وتيـــــــــــــــــــن .. وهذي اللي يقول عنها العنــــــــــود .. وبرضو جينفر ..
    وباقي البنات اللي يلعب عليهم ...
    صج نسونجي درجه أولى والمشكله مايشبع موليه ...
    -(
    العنود وهي بتتكلم ... وحده قطعت عليها وهي تقول :~ فيسال بليز أي نيد تو توك تو يو ..
    (
    الترجمه ~> فيصـــــــل أرجوكـ أنا أحتاج أن أكلمك ..)
    -(
    فيصل والعنود وأميره التفتو على جينفر اللي واقفه وهي ودها تبكي بسبب فيصل اللي موب معطيها وجه ...
    لا هي ولا العنود ولا حتى أميره ...
    والبنت اللي يبيها تحب صاحبه ...
    $$
    ؤه فيصـــــــــــــــــــل فعلا حياتكـ معقده __^ $$
    -(
    فيصل يبتسم بحزن مصطنع ويطالعني :~ محد حاس فيني غيرج نوني )
    $$
    لا أعتقد ... فالقرآء أيضا ^___^ $$
    (
    أميره وهي تطالع فيصل متقرفه منه وهو بوضع ان البنات بترجونه يبون يكلمونه ..
    ودها تقوم وتعطيه كف محترم يطلع كل اللي بقلبها عليه وهي تشوف هالبنات
    اللي واظح عليهم العذاب بسببه ..)
    -(
    فيصل كشر لما شاف جينفر ثم قال :~ بت أي دونت وانت تو توك تو يو ..
    (
    الترجمه ~> لكني لا أريد ان اتحدث اليك )
    -(
    جينفر بترجي :~ بت وي هاف تو ...
    (
    الترجمه ~> لكن علينا ان نتحدث )
    -
    فيصل :~ آم سوري ...
    -
    جينفر :~ بليــــــــــــــــــز ... ايت نسيسيري ...
    (
    الترجمه ~> أرجوكـ .. الأمر ضروري ...
    (
    فيصل رفع عيونه على أميره ...
    أميره كانت تطالعه بس لما طالعها كشرت بوجهه بقرف ثم قامت بعيد عنهم ..
    فيصل حط رجل على رجل ولا أهتم بتكشيرة أميره له ابدا ولا عبرها أصلا ...
    -(
    ثم قال للجينفر :~ ؤكي كويكلي ...
    -(
    جينفر وهي تطالع العنود :~ آي ونت يو آلآون ...
    (
    الترجمه ~> أريدكـ لوحدكـ )
    -(
    فيصل رفع عيونه للجينفر ... ثم لف عيونه على العنود





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  10. #70
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    العنود فهمت ... لفت وهي تقول :~ فيصل راح أنطرك هنيك عالكراسي ...
    ابي احاجيك ...
    $$
    هه يبدو بأن الجميع في هذا اليوم يريدون أن يتكلمو مع بطلنــــآ اللعوب $$
    (
    جينفر جلست جمب فيصل بس بينهم مسافه شوي ..)
    -(
    جينفر بتردد ... نزلت راسها وهي متوتره ... ثم قالت :~
    آم بريقننت ...
    (
    الترجمه ~> أنا حامل )
    -(
    التفت عليها بصدمـــــــــــــــــــه ... سكت شوي .. ثم قال بسرعه :~
    يو آر لاينق ..
    (
    أنتـــــــــــــــي كاذبه )
    -
    كان يو ري نيمبر ذات نايت ...
    (
    هل تذكر تلك الليله )
    -(
    فيصل تذكر وش قصدها ... بالليله اللي نام معها وهو سكران ...
    قال بخوف :~ آم باسيبل ..
    (
    مستحيــــــــــــــل)
    -(
    بهاللحظه طلعت الأوراق وعطته ...
    فيصل خذ الأوراق بخووووف ...
    بس الصدمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه أكبــــــــــــــــر ...
    لما شاف أن الأوراق تثبت حملها ...
    -(
    جينفر :~ ايف يو بيليف مي أور نوت .. آي دونت كير .. آي كان تيك كير ؤف أوآر
    بـــيـــبـــــي ويذ ماي سيلف ... آي دونت نيد يو ...ؤل وات آي وانتيد ايز تيلينق
    يو أباوت يور بيبي ...
    (
    الترجمه ~> صدقتني أم لم تصدقني ... لا أهتم ... أستطيع أن أعتني بأبننا بنفسي ..
    لا أحتاج اليك ... كل ماأردته أخبارك بحملي بطفلك )
    (
    وقفت جينفر ثم طالعته بحزن وضيقه :~ ايف يو دونت بيليف مي يو دونت
    ديزيرف تو بي هيز فاذر .... آند آي وانت يو تو فور قيت وات آي تولد يو ...
    (
    الترجمه ~> اذا لم تصدقني فأنت لا تستحق أن تكون أباه ... وأرديك أن تنسى
    ماأخبرتك به )
    (
    جينفر دموعها نزلت بهاللحظه قدامه ... لفت بسرعه وراحت عنه ...
    فيصل بلع ريقه بصعووووووبه اللي جفففففـ ....
    مصدوم ... مو مستوعب المصيبه اللي طاحت على راسه كذا بدون أي
    سابق انذار ....
    فيصل نزل راسه بين يدينه وهو للحين يحاول يستوعب اللي سمعه تو ...
    فيصـــــــــــــــــــــــل شساويت بنفسك ...
    فيصـــــــــــــــــــل وش العمل ...
    هالمصيبـــــــــــــــــه عار عليك لو تتركها جذي ...
    طفــــــــــــــــــــــــــــــــل ... بس كيف وليش ليـــــــــــــــــش ...
    منو قال اني ابي طفل من جينفر ...
    فيصـــــــــــــــــــــــــل مصيبه هذي تعرف شلون مصيبــــــــــــه ...
    لو ماتدراكها طفـ ... طفلك اللي بيروح فيها ...
    وهو ماله ذنب ...
    كلــــــــــــــــــــــــــــــه من ورى أفكار جينفر هالخسيســـــــــــــه ...
    أستغلتني بذاك اليوم ...
    وأنا موب بوعيي ...
    ياربـــــــــــيه وش أسوات ...
    يعني أتزوجهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــآ ...
    لا ياربيه لا .. يارب ساعدني ...
    مابي أتزوجها مابي ...
    أصلا أنا مابي أتزوج ... عشان أتزوج جينفــــــــــــــر ...
    ^^^^^^^
    ســــــــــــــــــــــــــــآعات ... ســـــــــــــآعات أحس ان الزمن قاســــــــــــي ..
    قاااســــــــــــــي ولا يمكن يليــــــــــــــــن ...
    وســـــــــــــــــآعـــات ساعات أحس أن الفرح محـــــــــــآل ولا يمكن يحيـــــــن ..
    هذا اللي شفتــــــــــــــــــه بدنيتي ...
    وكـــــــــــــــــل مامضى لي من سنيـــــــــــن ..
    وهذا اللي شفتــــــــــــه بدنيتي وكل مامضى لـــــــي من سنين ...
    يامن يعلمني الفرح ... يامن يعلمنـــــــــــــي الفرح ..
    ويفرح القلب الحزيـــــــــــــن ... ويفرح القلب الحزيـــــــــــن ..
    أشكــــــــــــــــــــي مرارة حيرتـــــــــــــــي ..
    ابدنيـــــــــــــــــــــــآ ماضني بتزيــــــــــــــن ..
    واذا بدى بعيني الأمــــــــــــــــــــــل
    تجد أحزانـــــــــــــــي وتبيـــن ...
    روح زمـــــــــــــــــآني وانتهى ...
    وتركـ لي الجرح الدفيــــــــــــــن ..
    دنيــــــــــــآ كفى الله شرهــــــــــــــــآ
    تخلي كل قاســـــــــــــــــي يليــــــــــــــــن ....
    ساعــــــــــــــــــــــــآت ...
    ^^^^^^^^^
    ((
    العنــــــــــــــــــود تطالعه من بعيــــــــــــــــد موب فاهمه وش صار له
    فجأه ... ووش قالت له جينفر يخليه بهالحاله كذا مره وحده أنقلب ...
    وكأن الدنيا أنقلبت على راسها ...
    فيصل وقف بسرعه وطلع برى الجامعه ...
    العنود حست بقلبها ينغزها على شكل فيصل وأول مره تشوفه كذا ...
    أميره كانت واقفه برى بالحديقه مع نجود وتسولف معها ...
    بس انصدمت لما شافت فيصل بهالشكل ...
    وجهه أحمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــرررررر ...
    وكأنه مرعـــــووووب من شي ...
    ومهمــــــــــــوم ...
    فتح سيارته بقوه وهو يحاول يشغل سيارته بس ماقدر يدخل المفتاح
    بسبب يده اللي ترتجف ...
    (
    أميره وقفت بسرعه وراحت له ...
    فيصل ماسكر بابه ...
    أميره وقفت عند بابه وهي تقول :~ فيصل أقدر اساعدك بشي ..؟؟
    -(
    مطنشها وهو يحاول يدخل المفتاح ... عصــــــــــب لما ماقدر يدخله بسبب رجفته
    الواظحه وحتى أميره شافته كيف يرتجف ...
    -(
    أميره :~ فيصـ .....
    -(
    صرخ بوجهها وهو يطالعها بغضـــــــــــــب :~ روحــــــــي عن ويهــــــــــــي ..
    (
    شهقت من الروعه والخوف ...
    بلعت ريقها وهي أول مره تشوف فيصـــــــــــــل بهالحاله ...
    يخوووووووووف صاير ...
    فيصل بدى يتنفس بقوه وبصوت واظح ...
    أميره بعدت عنه وهي ماسكه دموعها ...
    صارت تبكي بسرعه بسببه ...
    لمجرد انه صرخ بوجهها حست بدموعها راح تنزل بسببه وهو موب حاس فيها ...
    موب مهتم للاهتمامه له وخوفها عليه ...
    أو بالأصح مو داري ومو حاس ابدا فيها ...
    فيصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل عنده هم بالنسبه له أكبر هم شافه بحياته ...
    مصيبـــــــــــــــه طاحت على راسه ...
    بنت حملت منه بالحرام وهو سكران وموب حاس بأي شي ...
    ((
    فيصل لما شغل السياره .. فحط بقوه وراح بسرعه قدام عيون أميره الغرقانه دمووع ..
    لفت أميره وهي تمسح دموعها ...
    راكان كان منسدح بالحديقه على الزرع ويقرى كتاب ...
    شاف بالصدفه أميره من بعيد ...
    عقد حواجبه وهو يشوفها تبكس وتمسج دموعها ...
    وقف بهدوء وهو يطالعها ... تقدم لها وقال بصوت مليئ بالحيويه وكأنه
    يبي يطلعها من جو الكأآبه اللي هي فيه :~ آآآآآآآآه بس اليوم أنواع الحر والشمس ..
    ولا شرايج ....
    (
    أميره بسرعه وهي تحاول تمسح دموعها ولا يشوفها راكان ...
    راكان مد لها منديل بدون مايطالعها ويحرجها ...
    أميره وقفت وهي تطالع المنديل .. خذته ومسحت دموعها ...
    ابتسم راكان وهو يقول :~ شرايج بعصيـــــــر مثلج ..؟؟
    -.......................
    (
    راكان :~ تعالي وياي ..
    (
    أميره لحقته بصمت )
    ((
    فيصل وهو واقف قدام البحر ...
    يبي يستوعب ..
    مصـــــــــــــــــــــــدوم ...
    (
    رفع الجوال وهو يفكر من يدق عليه ..!!
    من اللي بيحس فيه ..؟؟
    من اللي يعزه للدرجة انه يهتم فيه ...
    منـــــــــــــو ...
    وأخيرا ظغط على رقم ماكان وده يدق بس خلاص مايقدر يتحمل
    اكثر من كذا هالسالفه لوحده بدون محد يهون عليه لو شوي ..
    -(
    بصوت مخنوووق :~ عبادي .. الحق علي ... تعال ضروري ..
    محتايك ... أنا عند البحر قدام الـ ................
    (
    عبادي سكر بخووووف على صاحبه وصاحب الطفوله فيصل ...
    بسرعه راح له بدون تفكيــــــــر ...
    ((
    لما وصل لقى فيصل جالس على الأرض وهو مغبي وجهه بين رجوله اللي ضامها
    على صدره ...
    عبادي جلس جمبه وهو يقول :~ فيصـــــــــل بهالحاله .. شي غريب وموب طبيعي ..
    فيصل شسالفه ...
    -(
    رفع راسه .. بس عبادي أنصدم من وجه فيصل اللي صاير أحمرررر ...
    :~
    فيصل شفيك ..!!!
    -
    عبادي .... طاحت على راسي مصيبه ... مصيبــــــــــه ياعبيد مصيبـــــــــه ..
    -
    فيصل شفيك ياريال تراك صج روعتني ...
    -
    جينفر ... جينفر ياعبادي استغلتني وانا كنت سكران ... لستغلتني والحين هي حامل ..
    جينفر ياعبادي حامل مني فاهم شلون حامل مني بالحرام ...
    يعني بيكون عندي طفل بالحرام لو ماأتزوجها ... وآنا مابيها مابيها ..
    ماأطيقها ... كلش ولا جينفر ...
    عبادي قول لي وش اسوي .. انا طايح بمصيبه وموب عارف شلون أطلع منها ..
    عبادي انا تعبت وربي تعبت من هالحياه ..
    (
    الصدمــــــــــــــــــــــه على عبادي لما نزلت دمعه من فيصل
    والأول مره فيصـــــــــــــــــــــــــــــل تنزل منه دمعه ...
    وهذا أكبر دليل على معاناته ...
    وهو كل ذيك الأيام كابت على روحه هموم موب قدها يشيلها لوحده ..
    والحين كملت عليه جينفر ...
    ((
    عبادي مسك كتف فيصل ولفه لجهته ثم ضمه ...
    هذي الوسيله الوحيده اللي يقدر يسويها الحين ..
    يمكن يخفف على فيصل ويحسسه انه موب لحاله ...
    عبادي شلون فكرت ان واحد مثل فيصل يساوي مع اختك شي ...
    أكيد ان اختي خاشه عني شي ...
    فيصل لا يمكن يخونني ...
    صحيح توني استوعب متأخر بعد ماهدمت عليه حبه ..
    بس انا لازم اتأكد من أختي وأنا واثق انه ماساوى أي شي ...
    ((
    ليـــــــــــــــــــآن كانت جالسه على الكراسي قدام راكان وأميره ...
    ليان وهي منزله راسها ساكته وتفكر بس بحياتها ... وبزواجها من صقر ...
    -(
    راكان :~ أميره ..
    -
    نعم ..
    -
    شدعوا ترى جد مايليق عليك الحزن ابدا هههـ ..
    -(
    ابتسمت عالخفيف ولا ردت ..)
    -(
    راكان رفع عيونه يطالع الطلاب .. طاحت عيونه على ليان ...
    علطول عقد حواجبه ...
    هذي البنت ..
    أي هذي اللي يبي يشوفها مره ثانيه ...
    وأخيرا شافها مره ثانيه ...
    غريبه هالبنت ... ساكته طول الوقت ومهمومه ...
    شكلها يكسر الخاطر ...
    ضعيفه .. وحتى جسمها نحيف ...
    راكان ماقدر يشيل عيونه عنها ...
    ليا نحست بنظرات راكان لها ... حست بخووووف وتوتر من نظراته ..
    رفعت عيونه عليه ...
    راكان وده يوخر عيونه عنها ويستحي على وجهه شوي ...
    بس موب قادر .. هالبنت جد غريبه وتجذب الواحد غصب عليه بصمتها
    وبراااااائتها الواظحه ...
    وكنها طفله قدامه ...
    أميره التفتت على راكان واستغربت أكثر لما شافته كيف يطالع هالبنت كذا ...
    نظرات غااامضه ...
    نفس نظراته للأميره وتوليــــــــــــــن ونـــــــــآرا .. والحين ليــــــــــآن ...
    ليان نزلت راسها بقووه وهي خااااااااااااااااااااايف من نظرات راكان ...
    -(
    أميره :~ راكان ...
    -..................
    -
    راكـــــــــــــآن ..!!!
    -(
    صحى على صوت أميره :~ ؤه سوري أميره بس ماسمعتك ...
    -
    شفيك بغيت تاكل البنت بعيونك ...؟؟؟
    -
    هاه ... ههـ مدري ليش بس شبهت عليها يعني ...
    -
    شبهت ..؟؟؟
    -(
    التفتت أميره على ليان ...
    بهاللحظه ليان قلبها يزداد دقاته لما حست ان البنت والولد اللي معها يتكلمون
    عنها ....
    أميره عقدت حواجبها لما حست هالملامح مألوفه بشكل غير طبيعي ...
    :~
    راكان هذي مو جنها تشبه فيصل ..؟؟؟
    -(
    راكان بقلبه .. موب بس فيصل ... نارا وتولين بعد ...:~ هه ماعليك بس وقولي
    لي شسالفة هذا فيصل عليك ...
    -(
    نزلت راسها بضيقه وكأنه ذكرها بضيقتها مره ثانيه )
    $$
    حيـــــــــــــــــــــــآة ابطالنا كما علمنا مليــــــــــــــئه بالمفاجئأت ...
    منها الحزينه ومنها السعيــــــــــــــــده $$
    ولكن يبدو بأننا لا نرى غير المفاجئات الحزينه ..&&
    $$
    عبدالمحسن ... هو الآن بالمشفى ... لنذهب ونرى ماذا يفعل $$
    عبدالمحسن لما انتهى من مرضاه قعد يطالع أوراقه ...
    ((
    بهاللحظه دخلت عليه مايا .. طقت الباب وهي تقول :~ ممكن ادخول ..؟؟
    -(
    عبدالمحسن نغزه قلبه لما سمع هالصوت .. يعرفه زيييييين ...
    رفع عيونه على مايا ...
    بس تفاجئ لما شاف بيدها ماسكه ولد صغير ...
    -(
    مايا :~ ممكن آخود من وئتك ولو دئايئ .؟؟
    (
    عبدالمحسن يطالعها وهو يتذكر ذكرياتهم الحلوه مع بعض ...
    تغيرت كثيـــــــــــــــــــــــر وصارت أحلى بمليون مره ...
    بس الغريـــــــــــــــــــــــــــب ..
    انه تمنى بهاللحظه لو ان بدالها ليــــــــــــــــــــــــآن ...
    $$
    مجرد أحلام عبدالمحسن __^ ... ولكن لا نستطيع ان نهرب من واقعنا
    الذي قد لا يأتي على مانتمناه ..$$
    -(
    نزل راسه :~ قلت لج مابيننا حجي ...
    -(
    مايا جلست وهي تقول بأصرار :~ انتا بس اسمعني وماتتكلم لحتى ماأنتهي ..
    لأنو عن جد شي ضروري ومابئدر خبيه أكتر من هيكـ ...
    عبدالمحسن ... هاد هوي آآآ ... ابني ...
    (
    رفع عيونه بصدمـــــــــــه وهو يطالعها .. التفت على الولد المملوووح ..
    ابتسم الولد اللي يسمع بس موب عارف مين هذا الشخص اللي تحاكيه
    امه ...
    -(
    كملت وهي تقول :~ أبني وعمروه خمس سنين ...من لما انفصلنا ..
    (
    عبدالمحسن بدت دقات قلبه تعلى أكثر .... )
    -(
    مايا بضيييييييييقه وحززززززززن التفتت على ولدها وقالت :~ عبدالمحسن روح برى
    انتزرني ؤكي ..
    -(
    ابتسم الولد وطلع ...
    عبدالمحسن مصدوم أكثر انو اسمه عبدالمحسن ... !!!!
    -(
    مايا خنقتها العبره وهي ماتدري وش تقول ....
    بسرعه رفعت عيونها ونطقت كل اللي عندها بصعوووبه ...
    نزلت دموعها وهي تقول له كل السالفه ...
    من طأ طأ للسلام عليكم ...
    -(
    لما انتهت نزليت راسها ونطقت بآخر كلمه ...
    -(
    عبدالمحسن وقف بصدمه وهو يقول بروعـــــــــــه :~ شنـــــــــــــــــــــــــــو !!!!
    (
    فاتح عيونه عالآخر وقلبه بيوقف من اللي سمعه منها ...)





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



صفحة 7 من 18 الأولىالأولى ... 2345678910111217 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 6 (0 من الأعضاء و 6 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. توأم ولكن اغراب في جامعة أمريكية.
    بواسطة 3a___n في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 16-04-17, 04:50 PM
  2. طويلة : رواية جرحني و صار معشوقي كاملة
    بواسطة MOZA_FCB في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 15-03-04, 09:16 PM
  3. رواية همس الموت , كاملة
    بواسطة دلع الامارات أنا في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-09-29, 08:07 PM
  4. رواية لمى في شقة شباب / كاملة
    بواسطة بنت الشيوخ 2003 في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 14-09-04, 11:44 AM
  5. طويلة : توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية
    بواسطة متعاونة في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-04-06, 11:34 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •