تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 8 من 18 الأولىالأولى ... 345678910111213 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 71 إلى 80 من 177
  1. #71
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    البـــــــــــــــــــــــآب السادس ...
    الجزء الثانـــــــــــــــــــــــــــــي ...
    $$
    ماتحكيه كلمات الأغاني جميعها ...$$
    قد تتكلم عن آلام والبعض تحكـــــــــــــــي عن مشاعر &&
    فماذا تعتقدون أي من الأغانـــــــــــــــي تطابق بطلنا فيصـــــــــــــــــــل ..&&
    $$
    ليــــــــــآن ... أي الأغانـــــــــــي التي قد تعبر بكلماتها عن آلآم بطلتنا $$
    توليــــــــــــــــــــــــــن ... هل من الأغانــــــــي ماتطابق قسوة طلال لها $$
    وأيضا نارا ...$$$ التي تعيـــــــــش في ظلال ...
    بطريــــــــــق لا نهاية له $$
    ولكــــــــــــــــــــن من رأيي ككاتبه .... فأقول ...$$
    هكــــــــــــــــــــــــــــذا الدنيـــــــــــــــــــا تدور ..$$
    ((
    يزيد .... فتح عيونه بصعوبه ...
    الســــــــــآعه 7 المغرب ...
    حاس براسه يأللللللللمه ...
    التفت ولقى أمه حاطه راسها على السرير ونايمه ...
    لف عيونه على الجهه الثــــــــــــآنيه ... لقى أخته جالسه على الكنبه ونايمه ..
    كان واظح عليهم التعب ...
    أبتسم يزيد ان أهله حواليه وهو مرتاح ...
    حاول يقوم بس ماقدر ...
    صحت أمه على حركة يزيد بالسرير ...
    لما شافته صاحي ابتسمت بفرحه كبيــــــــــــــــره ..
    -
    ولدي يزيد انت بخير ... يعورك شي ..؟؟
    -
    لا يمه __^ ...
    -
    الحمدالله على سلامتك ياولدي
    خوفتني عليك ...
    (
    دمعت عيونها ... يزيد بصعوبه جلس وهو ماد يده للأمه يمسح دموعها ويقول
    بحنان :~ يمه لا تبكين ... مايهون علي اشوف دموعك يمه ...
    ((
    بهاللحظه قامت أخته .. لما شافت يزيد .. بسرعه وقفت من الفرحه وبحركه منها ضمت أخوها
    بقووووووووووووه وهي تصارخ بصوت واطي من الفررررحه ...
    يزيد تعور بس تحمل عشان مايكسر خاطرها وهي فرحانه كذا ...
    ابتسم وهو يشوف الفرحه فيها ...
    -(
    يزيد يحاول يبعدها وهو يضحك :~ خلاص عورتيني يابنت ههههـ ..
    -(
    ماتركته وللحين ضامته :~ لاء لاء لاء ... خوفتنا عليك ... ييييييييي مره فرحانه انك
    بخير ومارحت وتركتنا ...
    (
    لما بعدت عنها قال وهو مبتسم :~ أي من لكم غيري ههههـ ...
    -(
    أخته أسمها ... ليلى ... عمرهـــــآ 29 سنه ..
    أكبر من يزيد ...
    ومو متزوجه .....
    ((
    جلسو يسولفون مع بعض ... ثم قالت ليلى ...
    -
    أقول يزيدوه ...
    -
    يزيدوه وأنا توني مسوي حادث ياظالمه ...
    -
    خلاص انت الحين بخير لا تقعد تدلع علينا ... اسمع بس ... أنت الله يقرفك
    من وين تعرف مثل ذيك البنت اللي كلها أسود بأسود ..
    -(
    الأم بعصبيه :~ حرام عليك تقولين عن البنت كذا ماشفتيها كيف كانت
    طيبه معانا ...
    -(
    يزيد عقد حواجبه مو فاهم شي ثم قال :~ مين تقصدون ..
    -(
    ليلى :~ بنت لابسه اسود في اسود ... ووجهها معليش مشوه ... وفيها كأآبه
    مدري شلون متحملتها ... انت من وين متعرف على هالأشكال ..
    صحيح كانت طيبه معانا بس شكلها من هذولي اللي مدري وش اسمايهم ...
    -(
    الأم :~ الأيمو قصدك ...
    -(
    يزيد وليلى طلعت عيونهم وهم يطالعون أمهم ...
    -(
    ليلى بصدمه :~ يمه من وين لك هالمعلومات ..؟؟؟ ؤخص موب سهله أمي ..
    -(
    يزيد يضحك :~ اقول يمه اعترفي واخلصي شكلك من الايمو .. وانا اقول ليش تحبين
    تلبسين الأسود ...
    -(
    الأم بروعه :~ بل عليه هالكذاب .. انا احب الألوان السودآ ... ماعمري لبستها ...
    -(
    يزيد يستهبل يبي يحرجها :~ علينــــــــــــآآآآآآآآآ ... نسينا يمه نسينااااااا ههههـ ...
    -(
    ليلى :~ لا عاد جد يمه شدراك ...
    -(
    الأم :~ هو ... شفيكم ... كنكم ماتدرون اني ادرس طالبات جامعتي ...
    وأعرف كل شي من هالأجيال ...
    -(
    يزيد يبرم شفته يتنحت أمه :~ ايه شعليها أمي ... دكتوره واحنا ياخلف الله بس
    طلاب جامعه ..
    -(
    ليلى بقهر :~ اسكت انت بس .. المفروض انت الحين بتتخرج ... بس مدري ليش
    عندت وعدت كل سنواتك بهالجامعه في دبي بعيد عننا ...
    -(
    الأم وقفت :~ اقول بس وين دورات المياه بغسل التوضا وانتي قومي صلي يالله ..
    -
    انشالله يمه .. وانت بعد قم .. ولا خلاص المريض موب لازم يصلي ...
    -(
    يزيد يبي يقهر ليلى :~ ماعلي صلاة ...
    -(
    ليلى تنقهرررررر اذا قال اخوها يزيد هالكلمه ...
    أول شي تنحرج بسببه ... ثاني شي عارفه انه يتريق عليها وقاصد يحرجها ...
    بسرعه صقعته مع راسه ....
    يزيد وهو يمك راسه :~ آآآآآآآآآآآآآه ... يمه شوفيها صقعتني على راسي وانا توني
    قايم من غيبوبه ...
    (
    الأم وهي بالحمام تهاوس على ليلى :~ ليلوووه ووجع لا تمدين يدك على يزيد
    لا أكسرها لك ... كلش ولا دلوعي عاد ...
    -(
    يزيد ماعوره راسه بس كذا نحاسه بأخته ... وهو يطالعها مبتسم ويطلع لسانه
    يحاول يغيضها أكثر ...
    ليلى انقهرررت من يزيد عشان كذا صقعته مره ثانيه على راسه ...
    يزيد بهاللحظه صرخ أقوى :~ يمــــــــــــآآآآآآآآه شوفيهـــــــــآآآآآ
    -(
    أم يزيد معصبه :~ ليلووووووووه خلي اخوك وصلي ...
    (
    ثم طلعت من الحمام (( الله يكرمكمـ )) وهي تقول لولدها بحنان وحب :~
    لا تتحرك أنا اذا خلصت من الصلاة بجي وأساعدك تتوضا وتصلي ...
    ((
    معلـــــــــــــــومه جديده .....
    يزيد دلــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع أمه ...رغم انو شكــــــــــــــــله ابدا ابدا مايهيئ ...
    يكون مثل الأطفال لما يكون
    عند أمه وليلى اللي يموتون عليه ...
    مالهم غيره يهتم فيهم رغم صغر سنه ....
    أغلى شي على قلبه ...
    أمه وليلى ...
    مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــرح درجه أولى ... بس موب واظح عليه بسبب اهتمامه بليان وبس
    وعدم صداقته لأي أحد ...
    سبب سفره للدبي هي نارا ...
    يعني يدرس ويهتم بنارا حتى لو هي ماتبيه ...
    بس ماتوقع انه راح يحبها ابدا من قبل لا يشوفها ....
    والأسرار أكيد راح تنكشف بعدين ....
    ((
    ليلى وهي تكشر بوجهه ويزيد يتدلع على أمه ويرفع حاجب وينزله يبي يقهر ليلى ..))
    """"""""""""""""""""""
    ((
    نروح للفيصل .... وهو بالمحطه يفكر بجينفر ...
    مايدري وش يسوي ..
    دق جواله ولما رفع يطالع لقاه رقم غريب ...
    لما رد :~ آلـــــــــــــــو ...
    -(
    صوت انثوي :~ آلــــو فيصل ..؟؟
    -
    أي وياج .. منو معاي ؟؟؟
    -
    آآآآ .. أنا العنود ...
    -(
    تنهد وهو يتأفف بملل :~ نعم خير شبغيتي ..؟؟
    -
    شخبارك ؟؟؟
    -
    بخير .. اخلصي شتبين ...
    -
    فيصل ...
    -
    نعم ...
    -
    فيصل رد لنا ... تكفى رد ... كلنا نبيك اكيد فيصـ ...
    -(
    قاطعها :~ اذا عندج شي ثاني قوليه ... قبل لا أسكر ...
    -
    بس ابي اقولك رد لنا ...
    -
    خلصتي ..؟؟؟
    -
    يعنـ ...
    -
    عنود تبين شي غير هذا ..؟؟؟
    -
    لا بس ...
    -
    عنود خلاص بسكر انا اذا ماعندج موضوع ثاني غيره ...
    -
    طيب اذا مصر ماتبي ترد .... زورنا بين يوم ويوم ..
    -(
    وهو بقلبه يضحك بسخريه ... الظاهر تبيني كل يوم آكل تهزيئه من يدي ...:~
    يالله فمان الله ...
    -
    فيصل ...
    -
    هلا ...
    -
    بكره بيي الجامعه فيه مجال اشوفك.؟؟؟
    -
    لا ..
    -
    فيصل بليز لا تصعب الأمور أكثر ...
    -
    مشغول انا موب فاضي لج ...
    -
    بسـ ...
    -
    عنود شكل ماعندج شي ثاني خلاص بسكر انا يالله باي ...
    (
    ثم سكر وهي ساكته ماقالت شي ...
    نزلت راسها وهي تحاول ماتبكي ..
    طفشت من كثر ماتبكي بسببه ...
    خلاص ماعاد فيها تبكي أكثر بسببه وهو موب حاس فيها ...
    رغم انها تحبه للحين ..
    وش تسوي ماتدري ...
    """""""""""""""""""""
    تولين جالسه على النت وهي تطالع آخر موديلات رغم انو مالها خلق ..
    بس تبي تلهي وقتها بما انو أمها مو موجوده ...
    وحاطه مشغول بالمسن ...
    بس رغم هذا ...
    دخل عليها طلال وهو يقول :~
    ْْْْْْْْْْْْْْْ
    سلام .. اذا مشغوله صج قولي .. بس اذا مو مشغوله ودي احاجيج شوي ...
    ***********************...
    نعم .
    ْْْْْْْْْ
    جوجو فيج شي قولي لي ... لج اسبوع ونص مادشيتي المسن ... وحتى بالجامعه
    ولا كأنك مهتمه ... صج انا مافهمتج ...
    ******************....
    شتبي انت الحين مني ...
    ْْْْْْْْْ (عقد حواجبه ثم قال :~
    حلوه ذي شنو ابي منج ..؟؟؟
    -****************...
    خلاص اتركني بحالي ... وغير جذي ماعندي شي اقوله ...
    -
    ْْْْْْْْْْْ
    جوجو انتي من صجج ..؟؟؟
    -*************
    أي ....
    -
    ْْْْْْْْْْْْْ
    طيب براحتج يالله باي ...
    -*******************
    باي ....
    ((
    تولين تحاول تهدي النار اللي بقلبها .... اكيد كل اللي سوته موب من قلبها بس القهر
    اللي بداخلها ماهدى ابدا ...
    طلال قام عن النت وطلع وهو يحاول يهدي نفسه ويتناسى السالفه ...
    طلع مع خويه للكافي ...
    تولين قامت من النت برضو من بعد ماشافته سجل خروج ...
    خانقتها العبره بس قاعده تردد هالجمله بصوت واظح :~
    تولين لا تبجين عشانه خليج قويه ... تولين انتي قويه ومو مال الدموع ابدا ...
    لا تخلين واحد مثل طلال ينزل دموعج .. تولين لا تبجين ...
    (
    وهي تتنفس بقوه تبي تبعد الدموع ...
    وهي نازله من الدرج وعلى نفس حالتها ...
    فجأه ماقدرت تتحمل الدموع غرقت عيونها ...
    جلست على الدرج ونزلت راسها وهي تبكي بقوه ...
    وتقول بصوت واظح :~
    حسبي الله عليك ياطلال ... حسبي الله عليك ...
    اكرهك ياحقير اكرهك ... ياليتني ماأحبك ياليت ياليييت ...
    انا الغبيه اللي احب شخص مثلك ... قلبي الغبي قلبي الغبي اللي يحب احد مثلك ماستاهل
    ربع اهتمامي له ... طلال اكرهك اكرهههههك ...
    ((
    الخدامه مستغربع من وضع تولين ...




    بسرعه خدامتهم الـ ( cnn ) ودقت على أمها ...
    (
    لما قالت لها عن تولين ... بسرعه أم تولين وقفت وراحت للبيت وهي خاااايفه
    على بنتها وتسمي عليها ...
    لما وصلت للبيت وتولين تبكي بصوت عالي وتقول :~
    يمه وينننج يوبه ... يمه وينكم ليش ساويتو فيني جذي ... يش خليتوني منبوذه من كل
    الناس بسببكم ... يومه يوبه ليش ساويتو فيني جذي ... أكرهكم اكرهكم كلكم ..
    حسبي الله عليكم .. حسبي الله على من طلمني حسبي الله عليك ياطلال
    يوم انك اتهمتني بشرفي ياحقير ... ياواط### اكرهك وربي اكرهك ...
    يمه يوبه أكرهكم ... الله لا يسامحكم ... الله لا يسامح منظلمني ...
    بسببكم انا منبوذه من الكل .. بسببكم انا اقل من الكل ... وحده بدون اصل ...
    طلال اكرهك ليش تقول لي هالحجي ليـــــــــــــــــــــــش ...
    (
    وهي تصارخ بين دموعها ووجهها الأحمر :~ ليــــــــــــــش ..
    انا ليـــــــــــــــــــــــش احبك ليـــــــــــــــــــش ... ليش ماأقدر اكرهك ليــــــــــــــش ...
    (
    أمها واقفه مصدومه من الكلام اللي سمعته ... بس بسرعه تقدمت للبنتها وضمتها بقوه ..
    تولين وهي تبكي وتبعد امها وتقول :~ بعدي عني انتي بعد ... لو تحبيني قولي لي منو
    اهلي ... قولي لي منوا هلي ... ابي الروح وأقولهم جلمه وحده ...
    اني اكرههم ... اكرههم ... الله ياخذهـ...
    -(
    أمها حطت يدها فم بنتها وضمتها بقوه وهي تقول بدموعها اللي نزلت :~ ؤص ؤصصصصـ
    لا تقولين جذي ...
    تدرين اني احبج ... بس لا تدعين على اهلج يمكن يكون كالهم ذنب ويمكن
    كل شي جايز ... بس لا تقولين شي ... انتي موب محاتجه لهم ...
    انا وياج يابنتي انا وياج ... تولين انا امج وبس ...
    انسي اصلج ... وانسي كل شي ...
    مابي قلبج يملاه الحقد ...
    انتي بنتي اللي ربيتها على الصالح وموب على الكره والحقد ...
    -
    يمآآآآآه يمآآآآه انا تعبانه تعبانه حيييييل ... يمـــــه لا تخليني .. يمه مافي أحد يحبني
    غيرج ... لا تتركيني يمه .. يمه ص جانا احبج ...
    تكفين لا تهديني ... تدرين اني احبج يمه ...
    انا محتاجة لج وايد ...
    (
    أم تولين بكت غصب عليها من قلب وهي ضامه بنتها بقوووه تبي تحسسها بالأمان ...
    """""""""""""""""
    ((
    طلال وهو جالس بالكافي مع خويه .... يهز رجله بقهرررر وغضب ...
    صديقه اسمه جراح ...
    ((
    أكيـــــد تعرفون مين جراح __^ ... أخو أميره ))
    -(
    جراح :~ يامعود هد اعصابك شفيك جذي ... خلاص البنيه اكيد فيها شي
    بعدين انت شلك بويع الراس .. اخطبها دامك تحبها واترك عنك حركات المراهقه ...
    -(
    طلال وهو يطالع جراح وكأن الفكره أعجبته ... ابتسم بعد تفكير ثم قال :~
    شلون مايت على بالي بعد انا ...!!!
    -(
    يمزح معاه :~ لأنك دلخ .. ماطلعت علي ...
    -
    الا ولله طالع عليك بالدلاخه ...
    -
    اقول بس دير بالك على اختي ..
    -(
    عقد حواجبه :~ منو ؟؟؟
    -
    ههه ماتوقع تعرفها .. بس اذا شفت وحده طول اصبعك أعرف انها
    أميروه ..
    -(
    سكت شوي ثم تذكرها ... فجأه ضحك بصوت عالي ...
    جراح حط يدينه على وجهه وهو يقول :~ لاااااااااا لا تقول تعرفها .. الله يفشلها
    اكيد مساويه شي يخليك تضحك ... أميروه هذي الناس يكبرون وهي عكسهم تصغر ..
    -
    هههههههههههههـ حرام عليك ولله ياخي عليك أخت عسل ..
    -
    اقول انتبه هاه هههـ ...
    -
    اسف بس صج ترى اتحجى .. بنت ذابه الدنيا ورى ظهرها ... كل ماشفتها ماشالله
    تضحك ... ماقد شفتها الا وهي تضحك ...
    -
    الله يصبرني انا وامي بس عليها ياخي ...
    -
    الا الله يصبرها هي عليك ...ثقيل دم (ثم غمز له بابتسامه)
    -(
    جراح وقف بسرعه وهو يقول :~ يعن ابو جدها هالصاروخ اللي مرت تو ..
    -(
    طلال عقد حواجبه مرتاع ..؟؟؟ :~ هيه انت شفيك بسم الله عليك ..
    -
    شفت البنت اللي مرت تو !!! ياويل حالي تخقق ... اصبر بروح ارقمها ياشيخ ...
    -(
    طلال كشر بوجهه .. لأنه عكس جراح بتات البته __^ ...
    وبرضو بما ان جراح أصغر منه ... فعقل طلال أكبر من المغازل وهالحركات ...
    عقله تقدرون تقولون عند جوجو .. والسبب تولين ...
    """""""""""""""""""
    صقر جالس بالصاله ومتمدد يطالع مصارعات __^ ...
    متحمس معاهم وحالته صعبه ...
    بهاللحظه دخل عبدالمحسن ومزاجه معكرررررر ...
    صقر لما شافه نقز بسرعه وهو رايح للاخوه ...
    -(
    بابتسامه عريضه :~ ياهلا ولله بأخوي الغالي ... تعال بس خلنا نقعد ونسولف ...
    <~
    طبعا مو لله .. يبي يقوله عن سالفة زواجه ...
    -(
    عبدالمحسن يطالعه بدون مايبعد عينه عنه ....
    صقر عقد حواجبه :~ فيك شي .؟؟؟
    -(
    مارد عليه ثم لف بيرقى للغرفته ... صقر مل من كثر ماطنشه اخوه عشان كذا قال بصوت عالي ...
    :~
    عبدالمحسن اذا موب فاضي لي عيل اسمع من الحين ...
    أنا بتزوج







    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  2. #72
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    (
    عبدالمحسن وقف بنص الدرج مصدوم ...
    لف عليه بوجه غاضـــــــــــــــــــــــــــب للدرجة انو صقر ازدادت نبضات قلبه ...
    ثم قال يأكد :~ شفيك مستغرب أي ابي اتزوج البنت اللي احبها وماأبيها تروح من يدي ..
    -(
    عبدالمحسن موب مستوب ثم قال بنبره غريبه :~ شتقول عيد ..؟؟ ماسمعت ..
    -
    قلت لك ابي اتزوج ...
    -(
    عبدالمحسن تقدم بسرعه عند صقر وهو معصصصصصب .. صرخ بوجهه :~
    انت مينووون .. لا صج مينون ... واحد مثلك شلون يفكر بالزواج ..
    -(
    صقر بالبدايه حس بخوف .. بس فجأه لما تذكر ليان .. جته قوه وهو يقول بكل
    ثقه :~ قلت لك بتزوج يعني بتزوج .. سواء انت راضي او لا .. بعدين
    ماأدري ليش ماتبيني اتزوج ؟؟ ولا عشان مايا تركتكـ ومقهور انك للحيم ماتزوجت
    وانا بتزوج .؟؟
    -(
    عبدالمحسن من غير شعور عطاه كف ...
    كـــــــــــــــــــــــــــف قوي للدرجة ان صقر تألم وخده صار أحمررررررررررر ...
    رفع عيونه صقر مقهووور من اخوه ..
    ثم قال بعصبيه أكبر وصوته عالي :~ بتزوج سواء رضيت أو لا ...
    انا أحب وحده وأبي اتزوجها قبل لا تروح من يديني ... بتزوج انت فاهم ...
    -(
    بهواش حاد :~ صقر ولله لو تتزوج ولله لا أنت اخوي ولا أعرفك ...
    انتم ينون تبي تتعس حياة الناس على حساب سعادتك ...
    صقر أنا قلت ماراح تتزوج يعني ماراح تتزوج ...
    واذا طلعت من شوري ماعاد لك كلام معي ....
    -
    موب بكيفك ... اخوي عالعين وعالراس ... بس مسألة انك ترفض لي شي انا ابيه
    من قلبي لا وألــــــــــــــــــف لاء ... حتى لو يكون انت ...
    انا احب البنيه اللي ابيها وبتزوجها يعني بتزوجها ...
    غصب عنك وغصــــــــــــــــــب عنها ...
    مايهمني أحد ... كلكم مايهمني رايكم ...
    لا أنت ولا هي ...
    قلت انا ابيها يعني ابيها فاهم ... فاهـــــــــــــــــــم ...
    انا احبها .. اموووت فيها ... وماأتحمل فراقها اكثر من كذا ...
    واذا تبي بعد تعرف أكثر ...
    هي ماتبيني ... تكرهني ... ماتطيقني ...
    بس مايهمني .. انا ابيها يعني ابيهــــــــــــــــــــــــآ ...
    وانت تعرفني عدل اذا حطيت شي براسي انفذه غصب عن الكل ...
    غصب يعني غصب ....
    ومايهمني اذا بتزعل علي ا ولاء ...
    بس عطني سبب واحد مقنع يخليك ترفض زواجي ...
    -
    انت موب قد المسؤليه ... انت بتتعس حياتها .. انت اخوي وانا اعرفك ...
    توك صغير عارفك عدل موب قد الزواج ابدا ..اللي بعمرك يتزوجون صح
    ماقلنا شي ... بس انت بالذات مايصلح تتزوج .. فاهم شلون مايصلـــــح ...
    -(
    بصوت عالي ألرعب كل الخدم وهم يطالعونهم من بعيد بخوف ..
    خاصتا ان اثنين كل واحد منهم شكله معصب أكثر من الثاني ...
    :~
    انا موب ياهل عندك تقول لي جذي .. انت ماتهمني ...
    ماتهمني ...
    (
    لف صقر وطلع بعد ماصقع بالباب بقوه ...
    -(
    عبدالمحسن بصوت عالي معصب :~ صقـــــــــــــر ...
    صقر وقف ... صقــــــــــــــــــــــــر ...
    (
    عبدالمحسن بسرعه طلع ورى صقر وركب السياره ثم لحقه ...
    صقر مسسسرع .. لين وصل بناية ليان رغم انه مايدري ليش راح عندها ...
    كان بينزل بس وقف وقعد بالسياره وهو يطالع البنايه ...
    عبدالمحسن ضيعه بالشوارع ...
    (
    دق جواله عبدالمحسن .. لما شاف الرقم رقم مايا رد بعصبيه :~
    -
    نعــــــــــــــــــم .. شتبين انتي بعد ؟؟؟
    -(
    مصدومه :~ عبدالمحسن شوباك ...؟؟؟
    -(
    سكت شوي وهو يفكر ثم قال :~ بمرج الحين ... عشان آخذ عبدالمحسن ...
    -(
    مايا بصدمه :~ شــــــــــــــــــــــووووو ...
    -(
    سكر الخط بوجهها وراح للشقتها بعد ماعرف من قبل وين هي ساكنه ...
    طق الباب عليها بقوه بيده ...
    لما فتحت له :~ لك شوبااك ... !!!
    -
    وين عبدالحسن .. وينه !!!
    -
    بسـ ...
    -(
    بصراخ :~ قلت لج وينـــــــــــــــــه ....؟؟؟
    وين ولـ .... (سكت شوي ثم كمل بصعوبه :~ وين ولدي ....
    -(
    مايا موب مستوعبه :~ مستحيل ولك شو عم بتئول ... شو جنيت انتا ..؟؟؟
    (
    دفها من قدامه ثم دخل الشقه وهو ينادي على عبدالمحسن ...
    -
    محسن .. محســـــــــــــــــن ...
    (
    راح نسمي عبدالمحسن الصغير محسن .. اختصار له وعشان تفرقون __^ )
    (
    محسن قام بخوق وهو جالس يرسم ...
    (
    عبدالمحسن لما شاف محسن واقف بخووووف وهو يطالعه ...
    بسرعه سحبه من يده ...
    -(
    محسن وهو يحاول يسحب يده بخوف :~ لك بعد ايدك ... بعدها .. ماماااا لا تخليني مامااا ...
    -(
    مايا وهي تبكي تحاول تسحب محسن :~ بليز عبدالمحسن بليز ماتاخود ابني مني ...
    -(
    عبدالمحسن تقدم لها بقهررر وغضب وهو يقول بتهديد :~ اسكتي قبل لا أقول كل
    شي قلتي لي اياه لولدج ولـ .... (ثم سكت )
    (
    مايا سكتت ماقدرت تقول أي شي ... بالفعل عبدالمحسن قدر يجيب نقطة ضعفها
    انه يفضح سرها للكل ..)
    -(
    عبدالمحسن جلس على ركبته وهو يقول لمحسن :~ انا ابوك ... فاهم شلون يعني انا ابوك
    يعني مردك لي لأني ابوك... ومتى ماتبي تشوف امك بييبك لها ...
    بس انت لازم تيي وياي وتعيش جدام عيوني عشان الربيك صح
    وماأتركك لـ (ثم رفع عيونه على مايا بحقد ...
    وقف وهو يسحب محسن اللي يصيح وينادي على امه ...
    مايا ماتقدر تسوي أي شي ...
    خلاص بما انو عبدالمحسن قال لمحسن انه ابوه ... مو بيدها تمنعهم عن بعض ..
    وهي اصلا ماتتجرأ ... تخاف عبدالمحسن يفضح سرها ...))
    ((
    بالسياره محسن يبكي ... طبعا محسن كبير عمره مثل ماقلت لكم خمس سنوات وتوه داخل السادس يعني يفهم كل شي ..
    عبدالمحسن مقهووووووووور من كل شي ...
    فعلا صقر موب قد المسؤليه ...
    عبدالمحسن مايبيه يهدم حياة بنت وهو متأكد ان صقر موب قد المسؤليه ابدا...
    صقر من النوع اللي اذا بغى شي لازم يتنفذ له لو بالغصب ...
    وبعدين يمل ويترك كل شي وراه ...
    والبنت مالها ذنب بسببه ...
    واللي قاهر عبدالمحسن اكثر ان البنت ماتبيه مثل ماقال صقر ..
    يعني لا يمكن ينجح زواجهم ...
    صقر توه صغير عن الزواج ...
    صقر بالذات توه صغير ...
    """""""""""""""""""""
    ((
    صقر نزل من السياره .. ورقى للشقة ليان بدون تفكير منه ...
    طق الباب ...
    مره مرتين .. ماردت ولا فتحت ...
    عصب منها ودق عالجوال ...
    بس برضو ماردت ...
    حس بقهرررررررررر وهو يحس انه مرفوض ...
    بدى يضرب الباب بيده :~ ليـــــــــــــــــــــآآآن فتحي الباب ...
    ((
    ليان كانت منسدحه وهي مغمضه عيونها ...
    بس نقزت لما سمعت هالصوت ...
    بسرعه فزت رايحه للباب وهي لافه الطرحه وعارفه انه صقر مؤكد ...
    -
    منـــو ..؟؟؟
    -
    أنا صقر يعني منو بيكون غيري ...
    -(
    استغربت وش فيه هذا معصب .. فكرت تفتح أو لا .. بس صقر ماعطاها
    وقت تفكر ... طق الباب مره ثانيه بقوه ..
    فتحت بخوف منه ...
    صقر مسك يدها بقوه وسحبها للبرى ...
    ليان تحاول تسحب يدها منه ...
    بس هذا صج مينون .. شلون أطلع بدون عبايه ...
    سحبت يدها بقوه وهي تقول بصوت خفيف بألم :~
    -
    عورتني ...
    -(
    صقر طالعها ثم سكت يحاول يستوعب وش هالحركات
    اللي يسويها معها .. يبيها تحبه بس هو يخرب على نفسه بأسلوبه وغضبه ...
    ليان دخلت الشقه وسكرتها بوجهه ...
    صقر ظرب بالباب بقوه :~ ليان فتحي الباب .. شلون تسكرين الباب بويهي ..
    ليــــآآن ...
    ((
    الشقه اللي قدامهم .. طلع منها رجال معصب :~ هيه انت ماتحس ياخي صجيتنا ..
    العيال نايمين وانت تزاعق ... تفاهم مع زوجتك بعدين ...
    موب مشكلتنا اذا زوجتك طاردتك تقعد تصجنا جذي .. قدر الجيران شوي ...
    ؤف ناس ماتستحي ...
    -(
    صقر ماعطى الرجال وجه وظرب مره ثانيه بقوه :ْ ليان قلت لج فتحي الباب ..
    فتحييييي ....
    -(
    الرجال وصلت معه ..تقدم للصقر وشده بقوه مع قميصه ...
    بس صقر طفش من الرجال .. دفه بقوه ... الرجال عصب منه وقرب بيظربه ..
    صقر بحركه سريعه مسك الرجال وعطاه بوكس محترم ...
    ((
    ليان كانت تسمعهم ومرتاعه ...
    شوي الا وبدى الطقاق بين صقر والرجال ....
    صقر تقريبا حط كل حرته في الرجال وكأنه جى في الوقت المناسب ...
    طلعو اللي جمبهم وفكر بينهم ...
    صقر فكه يعوررره وينزل دم بسيط ... بس حاس ان فكه مورم من الظرب ...
    لما هدو الرجال ودخل الباب وهو حده حاقد على صقر ...
    صقر لما الكل دخل .. جلس عند الباب ونزل راسه بين يدينه وهو يقول بصوت واطي :~
    ليان لي يعني لي ...
    (
    ليان ماسمعت صوت بعد كذا ... فتحت الباب ولقت صقر متسند على الجدار
    وحالته صعبه ...
    وهو مغمض عيونه ...
    ماتدري وش تسوي ... قلبها مايطاوعها تتركه كذا الولد ...
    رغم كرهها له ... بس قلبها يرحم أي شي ...
    حاولت توقفه بصعوبه ...
    صقر فتح عيونه عليها .... بس اتسعت لما شافها وهي تقول له بهدوء :~
    دش داخل أعالج لك الجرح ...
    (
    لما دخلو هي راحت للمطبخ ...
    صقر انسدح على الكنبه وهو حاس جسمه تعبااان من بعد اخوه وهالرجال ...
    ليان لما رجعت له بثلج ومعقم للجروح مع لزقه قماش ...
    جلست عنده وهو منسدح ومغمض عيونه موب حاس بأي شي ...
    كانت بتقول له هذا كل شي وانت عالج روحك ... بس الولد موب بوعيه أو نايم
    أو ماتدري وش قصته ...
    مدت يدها وهي بتعقم الجرح اللي تحت فمه ...
    بتردد بدت تعقمه وهي كارهه روحهها انه تخدم شخص مثله عدوها ...
    صقر وهو مغمض عيونه حس فيها بس مابغى يفتح عيونه ...
    مستانس باهتمامها له ... مايبيها توقف ...
    حس برااااااااحه بقربها له ...
    خلاص مايقدر يصبر أكثر من كذا .. بكره بيتملك عليها وبيتزوجها بعد يومين ..
    صقر ماعنده صبر أكثر وهو بعيد عنها ....
    لما انتهت ولزقت اللزقه ... قامت بتروح ...
    بس صقر مسك يدها وفتح عيونه لها وهو يقول :~ خليج يمي ...
    -(
    ليان بخوووف سحبت يدها بقوه وهي تقول :~ أطلع ... شنو شايفني
    وسخه ماأعرف حدودي ... أطلع اذا ممكن ...
    (
    مشت بسرعه رايحه للغرفتها ...
    صقر من غير شعور منه ...
    وقف بسرعه ولحقها ...
    بسرعه منه شدها من يدها ..
    ليان قلبها يزداد أكثر وأكثر ... خااااايفه منه ...
    من غير شعور منها عطته كف وهي خايفه على روحها منه ...
    سحبت يدها منه ودخلت غرفتها بسرعه وقفلته وهي ترتجففففففففففـ ...
    جلست على السرير وهي تبكي على هالحياه اللي عايشتها ...
    هي الغلطانه من البدايه .. المفروض ماتدخل شخص غيرب عنها لوحدهم ..
    ولا ليش هالجمله ...
    وثالثهم الشيطان ..!!!!!
    (
    صقر حس على روحه ...
    صقر ياحقير وش سويت .. انت غبي ... تبي تتزوج البنت وتحبك وانت تبي تعتدي عليها
    وش صار لك فجأه ياغبي ...
    ؤفففففـ ماأعرف اساوي أي شي بخصوص البنات ... صج ماعندي سالفه ..
    (
    طلع من شقتها وسكر الباب ...
    لما ركب سيارته ...
    فتح جواله وكتب ...
    آسف ماقصدت بس الشيطان قوي ...
    (
    لما جى بيرسلها ... هون ثم مسحها وكتب بلهجة أمر :~
    بكره بييب الملاج العصر ...استعدي ..
    وياويلج اذا حسيت انج بتتلاعبين من وراي ...
    (
    الرســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ آل ....
    ليان وهي تبكي بالغرفه وصلها هالمسج ...
    بين دموعها وهي تمسحها فتحت المسج ...
    لما قرت المكتوب رمت الجوال عالأرض
    ورمت روحها على السرير وكملت دموعها أكثر وأكثر ...
    -
    ليش جذي .. ليش ياصقر ... تدري اني أكرهك .. ليش تبي تعذبني ..
    موب كافي اللي شفته من حياتي ... موب كفايه يعني .؟؟
    حرام عليك وربي حرام ...
    عمري ماراح أقدر أحب شخص مثلك ...
    """""""""""""""""""""
    ((
    أميره وهي منسدحه على الكنبه بالصاله .. تذكرت سالفتها مع راكان ..
    لما سألها عن فيصل ...
    رجعت أفكارها للورى ...
    خلونا نشوف شصار بينهم بذيك اللحظه ...
    ((
    أميره وهي تطالع الأرض قالت بنفسها :~ راكان ..
    -
    هلا ...
    -
    فيصل أنا .. أنا صج أحبه ...
    -(
    راكان سكت شوي ثم تنهد ... مارد عليها بس ظل ساكت وهو يسمعها )
    -(
    كملت كلامها :~ بس هو موب داري عني ولا حاس فيني .. فيصل ياراكان
    يحب وحده ثانيه .. يحبها رغم ان رفيجه يحبها .. قول لي شسوات ..
    -(
    راكان ساكت ولا رد عليها ... مدد رجوله ثم شرب العصير بدون أي كلمه ..
    أميره استغربت سكوته .. التفتت عليه :~ راكان انت وياي ..؟؟
    -(
    بعد لحظات قال بهدوئه السابق وغموضه :~ أي اسمعك ...
    -
    طيب وش السوات ..؟؟
    -
    أسألي قلبك .. راح يدلك ...
    -
    شلون يعني ؟؟؟
    -
    لو اقولك انسيه ومافي أمل يحبك مستحيل راح تنسينه .. ولو اقولك لا تنسينه وحاولي
    تخليه يحبك .. اخاف تأملين بعدين تنصدمين فيه وأكون السبب بعذابك ..
    يعني ماأقدر اقولك أي شي .. أسألي قلبك وراح يدلك أكيد .
    -(
    أميره بمزح بسيط :~ يعني عيل على قولة المصريين .. ألبي هوآ دليلي ...
    -(
    ابتسم عالخفيف ولا رد عليها ...
    طالع ساعته بسرعه ثم قام وهو يقول :~ يالله انا رايح للمحاظره تأخرت اشوفك على خير ) ...
    ((
    صحت من أفكارها على صوت أمها تطق الباب ...
    -(
    أم جراح :~ أميره نزلي وتقهوي وياي .. تاركتني لحالي تحت .. يالله عاد
    من يوم جيتي من الجامعه وانتي داخل ...
    -(
    نقزت وهي تتنهد تحاول تنسى كل اللي صار .. نزلت عند أمها بتتقهوى ...
    -(
    وهم جالسين .. أميره قالت :~ يمه ...
    -
    هممه ...
    -
    آآآآآ .... يمه تكفين لا ترديني ...
    -
    أخلصي علي وقولي شعندج .. وانا خابرتج ماوراج الا الشر ..
    -
    ؤح شر مره وحده .. خلي عنك بس اسمعي ... بس هالمره تكفين تكفيييين ..
    -
    يالله اسمعتج قولي ..
    -
    تكفين يمه وافقي ..
    -(
    زعقت بوجهها :~ شنو طيب !!!
    -
    أح فقعتي أذني .. يمه تكفين ابي أقص شعري ... و... وأصبغه ..
    -
    شنــــــــــــــــو .. أكثر من جذي شنو بعد...
    -
    يمه الله يهديج طالعي شعري ... ولله طال ...
    ((
    أميره شعرها لين آخر رقبتها يعني أطول من الكاريه بشوي .. بس طويل شوي
    على قدام ... لونه بني فاتح ... ))
    -(
    الأم :~ انا موب قاهرنيوباط جبدي الا هالقصه اللي جدام يبي من يقصها لج ...
    ودي أعرف حركاتكم من وين تطلعونها ..
    وش هالقصه العوجا ...
    -(
    استغلت الفرصه :~ أي ودي أقصه بوي ...
    -
    وش بويه ...
    -
    يعني ولد ...
    -
    شنــــــــــــو ... اقول طسي عن ويهي ولا عاد تتقهوين وياي .. ماعاد الا هالبني العهر
    يقصقصون بهالشعرات ويقرعونها ...
    الحين شعرج هذا موب داش مزاجي عشان تقصينه بوي ...
    -
    يمممممآآآآآه عفيـــــــــــــه ...
    -
    وخري عن ويهي بس ..
    -
    طيب طيب بصبغه ...
    -
    ولا تصبغينه .. توج صابغته حرقتي شعرج ...
    -
    لا بس بزيد خصل عسليه ... وبفتح لون البني شوي ..
    يعني بتصبغينه كله ..عبالج بتلعبين علي .. خلاص قلت لج مافيه...
    -(
    برطمت وسكتت لأنها تعرف ان أمها اذا قالت كلمه ماعاد تغيرها ..)
    ((
    بهاللحظه دخل عليهم جراح ..)
    -
    هلا ولله بوليدي أمش بس وانتي قومي ييبي فنجان لأخوتج يالله قومي ..
    -(
    جراح شاتها من ورى :~ قومي ابي ايلس ...
    وانقلعي ييبي فنجان ..
    -(
    وقفت بعصبيه وحاطه يدينها على خصرها :~ لا ولله .. أحسن قول لي
    سيلي روهي غسلي مواعين ... واهدوم .. شغالتكم انا ...
    عشان تيي ترجفني جذي .. بعدين مجاني هذا قللت الأماجن عشان ماتيلس الا على
    مجاني ...
    -(
    أم جراح :~ اقول يعل لسانج القص تراه بقطعه لج ياأم لسانين روحي ييبي فنجان
    للأخوج...
    -(
    أميره مقهوره بس أمها وجراح بقلوبهم يضحكون على شكلها وهي دوم يقهرونها :~
    مالي دخل هو له ريول .. خليه يقوم عن مجاني ... ولله مالي شغل ..
    كلش جراح جراج جراح ... كل يوم كل يوم كل يوم أميروووه أميرووه مليت ولله
    بنحاش منكم وتشوفون ...
    -(
    جراح مد يده ونطلها بشبشب :~ ياشغاله بتنحاشين هاه .. شغاله انتي تنحاشين !!!
    -(
    أميره انحاشت من الشبشب اللي بغى يوقع على وجهها .. لما جابت فنجان
    ذبته من بعيد له ...
    جراح مسكه بالصدفه ولا كان على وجهه الفنجان ...
    -(
    أم جراح :~ أميروه يالفرعونيه لو انج فالقه اخوج ...
    -
    أييييه وهو عادي يفلقني بالشبشب هاه ... انتي بس تحبين جراح وأنا لا ...
    دلوعج جراحوه وانا لا ...
    -(
    جراح يبي يطفرها أكثر ماهي مقهوره :~ انتي اصلا الدلع بجهه وخشتج
    موب وجه دلع ... روحي بس اغسلي شماغي ..
    وأكويه ...
    -(
    أميره ودها ترد بس من القهر ماعاد قدرت تنطق شي .. صرخت بوجهه
    :~
    ؤؤؤفففففـ ...
    (
    ثم رقت وسفهتهم ..)
    ((
    أم جراح وجراح فقعو ضحك يوم رقت ...
    بس أميره من جدها معصببببببه .. خبطت بالباب وهي تقول بين كم دمعه :~
    يارب تزوجني وتفكني من هالأهل ...
    ((
    لووول))
    """""""""""""""""""""""""""""





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  3. #73
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    بعيــــــــــــــــــــــــــــــد ...
    بالسعوديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــه .. وبالتحديد .. الرياض ....
    $$
    في أحيـــآء معروفه وباهضة الثمن $$...
    $$
    وفي قصر من بين القصور $$...
    ((
    الجد منسدح من بعد مامرت أزمته بالمرض اللي يدل على كبر سنه ..
    الجد .. أبو بدر .. مايقدر يتحرك .. منسدح على الفراش لين مايسمح له
    الدكتور واصلا هو مايقوى يقوم على رجوله ..
    كبر السن موب سهل ...
    بندر جالس عنده ..
    ((
    بندر ... عمره يقارب أواخر الثلاثينات ...
    طوله موب مره .. يعني عادي <~ طالعين عليه التوأم __^ ...
    لون بشرته بيضــــــــآ ... شعره اسود ويربي له دقن كثيف شوي ..
    بس اللي مميزه شرم تحت عينه ...
    شرم عميق من جرح صار له وهو باأوربا في حادث بعدين راح نعرف
    ايش هو ...))
    ((
    رسمــــــــــــي ... مايحب حركات البدلات والجينزات نهائيا ...
    ثوب وغتره بيضآ ... وجزم رسميه ...
    يعني موب لم حركات الشباب أبدا ..))
    بما انو أبن رجل أعمال وصاحب أملاك وأراضي وشركات متفرعه ...))
    بندر ملاحظ على أبوه له كم يوم ساكت ومسرح ..
    -
    يبه ..
    -.................
    -
    يبه اكلمك .؟؟
    -
    همم..
    -
    لك كم يوم موب عاجبني .. تحس بشي .. انت طيب ولا انادي لك الدكتور يكشف عليك
    -
    بخير انا ...
    -
    طيب شفيك ؟؟
    -
    مافي شي .. بعدين انت وش مجلسك للحين بالبيت .. روح للشغلك انا بخير ..
    -(
    تردد شوي بس قال :~ انشالله ...
    ((
    ابو بدر يفكر بتوأم ...
    شوي جاه اتصال ...
    لما رد :~
    آلو ...........
    ((
    خلونا نقطع اتصالهم__^
    ونروووووح للايطاليا عند مايد ))
    مايد وهو جالس بكراسي في الشارع وهو يتقهوى ...
    يطالع اللي رايح واللي راجع ....
    مرو شلة بنات واظح انهم عربيات وبالأخص واظح انهم خليجيات من عباياتهم
    وأشكالهم ...
    جلشو بالطاوله اللي جمبه وهم يسولفون ويضحكون بصوت عالي ...
    ((
    وحده أسمها ملاك
    والثانيه شيخه ...
    والثالثه لمى ...
    ملامحهم عاديه ماعدا لمى .. مملوحه شوي ...
    -
    ملاك :~ هههههـ خلي عنك انتي ماتدرين شنو صار فيه من بعد ماساوينا له
    هالمقلب ...
    -
    لمى :~ ههههههـ ههههـ ياربيه اتخيل شكله وويهه منقلب مليون درجه ..
    -
    ملاك :~ هههـ انتي اسمعي بس وش صار فيه بعدين تحجي ..
    -
    شيخه :~ طيب قولي ترى مليت من صبح الله وانتي بتقولين ..
    -
    ملاك :~ ههههههـ تخيلي عصب ويى صوبنا وانا مع البنات وهو معصب ..
    ماحس الا الكل يضحك عليه ...
    بالأخير اكتشف اننا كاتبين على بلوزته من ورى قبل لا يلبسها بصالة الرياضه
    كلام وقح وقذر ..
    -
    شيخه :~ يؤ يؤ يؤ لا تقولين شنوا لحجي ...
    -
    وانتي من صجج بقول ... شي قوي الصراحه مايصلح لميو تسمعه توج
    ورعه ..
    -(
    لمى بقهر :ْ اقول انا اصلا مابي أعرف ...
    -
    شيخه:ْ لمو يؤ قويه تقولج ورعه ...
    -
    ملاك :~ انتي هيه يالفتانه مشتغله اليوم علينا ..
    -
    لمى :~ ومتى ماشتغلت تفتين ههههـ ..
    -
    شيخه حمدي ربج بعد قاعده انبهج والا انتي جبانه ماتعرفين تردين
    على أحد ..
    (
    لمى نزلت راسها مقهوره بس ماقالت شي ... مايد وهو قايم طالعهم ثم قال
    بابتسامه جانبيه :~ جبانه ياشيخه ولا فتانه ..
    (
    ثم راح عنهم ...
    شيخه شهقت بخوف :~ هذا شعرفه باأسمي ...
    -
    ملاك نقزت بوجه شيخه :~ ياوسخه لا يكون مشبكه وياه ولا قلتي لي ...
    -
    ويعوه شايفتني وسخه ...
    -
    لمى بخوف :~ يمممه هذا شعرفه بأسمج ...!!!!
    -
    شيخه :~ مدري يمه ...
    -
    ملاك بخبث :~ ويهه موب غريب علي ... ان ماخاب ظني انه ويانا بالجامعه ..
    ((
    البنات بدو يحللون كيف عرف اسمها ..
    بس مايدرون انها جت بالصدفه ولا مايد دوم يقول لأي أحد ياشيخ أو ياشيخه
    من باب سوالفه ...
    بس البنات اشتغلو تحقيق توقوموري __^ ))
    ((
    نرجع للدبــــــــــــــــــــــــــــي ...
    يزيد طلع من المستشفى وهو بصحه متعافيه بس فيه مشكله
    برجله .. اللي صار يعرج بشكل خفييف بسبب الحادث ....
    يعني اللي يطالعه بيحس انه يعرج ...
    وهذي المشكله راح تظل معاه للأبد ...
    وزين اللي بس صار كذا .. لأنهم كانو راح يبترونها له ...))
    وهو بغرفته وأمه وأخته تحت بالصاله في بيت يزيد الفخمممممم ...
    يزيد رفع جواله ثم دق على نارا اللي ماتدري انه يعرف رقمها ..
    ولا هو عارف كل صغيره وكبيره عنها ...
    ((
    نارا كانت بالجامعه ...
    رغم ان الساعه الحين بالليل ...
    ((
    نارا بالصباح لقت بكتابها ورقه صغيره من ريان .. ولما قرتها
    كان مكتوب فيها :~
    عالساعه 8 الليل قابليني بمكتبة الجامعه ...
    ((
    وفعلا سوت مثل ماطلب منها ...
    نارا وهي جالسه طفشانه وهي تنتظره تأخر ...
    دق جوالها ثم فتحت الخط بترد ...
    شوي ماحست الا بصوت وراها :~
    -
    نارا .؟؟؟؟زين عيل ييتي بالمكتبه ... توقعتج ماراح تيين ...
    -(
    التفتت بسرعه ولقته ريان بس كان مكشر ... سكتت وهي تطالعه
    نست اللي على الخط وهو يزيد بس كان يبي يسمع صوتها ويسكر ...
    بس شده هالصوتين ولا سكر أو تكلم ... ))
    -
    شفيج ساكته وتطالعيني جذي .؟؟
    -
    شبغيت مني .؟؟
    -
    ابي اقولج اني ابيج ...
    -
    تبيني .؟؟
    -
    نتزوج ... واذا تبين الحين انا حاظر ...
    -(
    مصدومه ولا ردت اكتفت بالصمت )
    -
    شفيج سكتي .؟؟؟ ولا متردده عشان حبايب القلب .. يزيد وراكان ..؟؟
    -.......................
    شفيج ماتردين ...
    -..................
    -(
    قرب منها وسحبها من كتفها بقوه وهو يصرخ بقهر :~ انا كنت
    حاس انج بينج وبينهم شي ...
    -
    شتخربط انت ..؟؟
    -
    عارف انج ماراح تقبلين بالزواج عشانهم ...
    -(
    لما جت بتتكلم لف عنها وراح بيطلع ...
    نارا بسرعه مسكته بقوه مع كتفه وهي تقول :~ بس انا ماقلت لك شي ...
    -(
    دفها بقوه على الأرض .. طالعها للحظات بحقد وبشخصيه غير شخصيته ...
    ابتسم بخبث ثم قرب منها أكثر وأكثر ...
    نارا بلعت ريقها بخوف هذا شفيه مينون .؟؟؟
    (
    سحبها له بقوه ...
    نارا موب مستوعبه وش يصير ....
    للدرجة انها موب مصدقه للحين ان ريان ممكن يأذيها بشي أو يعترض لها
    لو وش ماصار ..
    بس ريان بهمجيته دفها على الأرض وهي مجمده تطالعه موب مستوعبه ...
    وموب مصدقه ريان يسوي لها شي ...
    قرب منها أكثر وأكثر ...
    بحركه منه قطع أزرة قميصها ..
    بهاللحظه يزيد سحبه بقوه ودفه على الدولاب فيه كتب ...
    ريان بغضب تهجم على يزيد ...
    بس يزيد رغم انه تعبان الا انه يقاوم الألم ويحاول يحمي نارا
    من هالمريض اللي موب عارف مين هو الحين ...
    نارا تطالعهم بدون أي حركه ... للحين ماتحركت ...
    تحاول تستوعب... بس مشوشه موب قادر هابدا ...
    يزيد بقوه منه دفه على الدولاب مره ثانيه وطاح على ورى ...
    بس الأعظم ان نارا كانت ورى الدولاب ...
    طاحت عليها الكتب بس لحسن الحظ الدولاب طاج على الدولاب اللي جمبه ..
    يعني تعلق شوي ولا كانت راح تموت ...
    نارا بضربه قويه على راسها من الكتب ..
    دارت بها الدنيا وهي تحس بألم في راسها ...
    مسكت راسها بقوه تقاوم الألم كعادتها ..
    يزيد بسرعه ركض لنارا وهو يحاول يرفع الدولاب ..
    بس راكان ماعطاه فرصه تهجم عليه مره ثانيه بشراسه ..
    يزيد طفش من ريان لأن عقله مع نارا يبي يشوف اذا صار لها شي او لا ..
    بسرعه مسك خشبه مكسوره من الرفوف وضربها على راس ريان بقوه لين فقد
    الوعي علطول ...
    يزيد كلنا عارفين جسمه الرياضي بزياااده عن اللزوم ...
    يحاول يرفع الدولاب بس تعب ماقدر ..
    الدولاب مره كبير وثقيييل ...
    بصعوبه بس رفع شي بسييييييييط عشان يسحب نارا من بين الكتب ...
    لما طلعها بعد صعوبه ...
    جلس عندها وهو يقول بالرتباك :~ نارا صار لج شي ..؟؟
    -(
    نارا فتحت عيونها بألم وهي تطالعه قدامها ...
    -(
    ابتسم يزيد لها يبي يريحها :~ الحمدالله ماصار لج شي ...
    (
    نارا وقفت وهي ماسكه راسها ...
    تطالعه بنظرات تعجب ..؟؟
    طاحت عينها على ريان بس ماعرفت مين هذا بعد ...
    ماتتذكر أي شي من اللي صار ...
    راسها داااار بها الدنيا .. بغت تطيح بس يزيد لحق عليها ومسكها ...
    -
    نارا تسمعيني ؟؟ نارا ...
    (
    ركبها سيارته وبسرعه عالمستشفى ...
    لما دخل وهو شايلها ويركض للدكتور ..
    -(
    بخوف :~ دكتور البنت ماأدري شصار عليها .. الحق الله يعافيك ...
    -
    طيب دخلها بالغرفه ...
    ((
    باليوم الثاني ....
    في الجــــــــــــــــــــــــــــــــــــامعه ....
    اليوم على فيصل امتحان ...
    المشكله العويصه أنه ماذاكر بسبب جينفر ...
    وهو جالس بنهاية القاعه يطالع الطلاب وهم يذاكرون وحالتهم صعبه ...
    نزل راسه لما تذكر جينفر واللي ببطنها ...
    مسك القلم وقعد يخربط بالطاوله ...
    شوي وهو يفكر ...
    فيصل انت من صجك قالب الدنيا حزن عشان جينفر واللي ببطنها ..
    اقول اهتم بامتحانك الحين ودبر روحك كيف بتحل وانت ماذكرت شي ..
    وجينفر هاي اسحب عليها هي وولدها .. انا مالي شغل ...
    هي تحمل وتولد وانا اتوهق فيه ..
    شعلي منها انا ...
    ((
    رفع راسه وهو يحاول يلعب على روحه بهالحكي ...
    شاف برهوم ونص الشله جالسين وهمهم فوق راسهم من هالامتحان ..
    كان واظح انو ولا أحد منهم ذاكر ...
    فيصل نقز عندهم وهو يضحك ..
    ضرب براهيم على كتفه بمزح :~ ؤحلى ياللي شايلين هم الامتحان ..
    اقول انتم من جدكم قاعدين تحاولون تذاكرون بهالوقت ..
    خلاص راحت عليكم ..
    اقول بس انا عندي لكم فكره داهيه ...
    -(
    برهوم بحماس :~ على ايدك ياشيخ ..
    -(
    متعب :~ ؤما عاد ياخي ييت بوقتك ... ياداهيه انتا هههـ ..
    -(
    فيصل :~ اقول لا يكثر وتعالو بسرعه ..
    (
    فيصل وهو رايح بيطلع من القاعه ...القروب رغم انهم مو فاهمين شي منه
    بس لحقوه ...
    عبادي طلع بوجه فيصل عند الباب ..
    -(
    عبادي باستغراب :~ شباب شفيكم ؟؟
    -(
    فيصل مسك يده وسحبه وهو يقول :~ امش وياي وبتعرف ...
    بس أول شي مذاكر ولا لا ..
    -(
    متعب :~ من صجك تبي عبادي مايذاكر هالدافور ...
    -(
    عبادي :~ لا يكون ناوين على غش .. لا لا انا مالي شغل فيكم ..
    -(
    فيصل سحبه :~ اقول يالخواف امش بس يالله ...
    (
    لما دخلو دورات المياه ((اللهـ يكرمكمـ )) ...
    فيصل وهو يطالعهم ...
    مد يده :~ بسرعه واحد منكم يطلع قلم وورقه ويكتب أي معلومه حافظها
    او يذكرها .. عبادي انت اكتب كل اللي مذاكره وعطني الكتاب الحين بسرعه
    قبل لا يبدى الامتحان ..
    -(
    برهوم :~ ياخي طاق بنا مشوره لين هني عشان نبرشم ..
    -(
    فهد :~ حسبالي عندك سالفه يديه بالغش ...
    -(
    فيصل :~ اقول اكتبو وبس بعدين بتعرفون ..
    (
    كل واحد بدى يكتب بسرعه ....
    لما انتهو وهم مستعجلين ..
    -(
    فيصل :~ طيب الحين فيه أحد معه شطرطون شفاف ؟؟
    -(
    الكل استغرب بس هزو راسهم بالنفي ...
    -(
    فيصل سكت شوي ثم قال وهو طالع :~ طيب دقيقه وبرد لكم وانتو اكتبو كل اللي
    حافظينه ..
    -(
    لما طلع قال فهد :~ شفيه فصول .؟؟
    -(
    برهوم يضحك :~ خل عنك هذا انا متأكد وراه بلاوي ..
    -(
    عبادي :~ انا مالي شغل فيكم ..
    -(
    الكل :~ يالييييييييييييييييييييييييييل ...
    ((
    فيصل بالممر ... راح للقروب بنات وهو يقول بابتسامه جذابه :~
    مرحبااا ياحلوين ..
    -(
    البنات ابتسمو :~ هاااااي ...
    -
    بطلب طلب بس لا تردوني ؤكي ..
    -(
    مصريه :~ انتا بتؤمر ..
    -
    عاوز شطرطون شفاف عندكم __^ ؟؟
    -(
    كلهم نفو بأسف ... )
    -(
    فيصل ظل يدور بسرعه لحتى وقف عند شلة تولين ...
    لما طلب البنات كانو يطالعونه ... بس شوي يلتفتون عليه ثم يطالعون
    تولين باندهاش ...
    تولين كانت منزله راسها ولاهيه تكتب بدفتر ...
    -(
    جوجو نغزة تولين وهي تقول بصوت واطي :~ توتي شوفي هالولد ...
    -(
    تولين بطفش :~ يووه جوجو شايفتني فاضيه ...
    -
    اقول لج شوفي بسرعه لا يطوفج مره يشبه لج ...
    -(
    تولين رفعت راسها بملل ... لما طاحت عينها بعين فيصل اللي ظل يطالعها
    بدون اهتمام .. بس جذبه شي واحد ...
    لون عيونها مره سماوي فاتح ..
    فكر بعقلانيه .. أكيد عدسات لاصقه ...
    $$
    اذا من يرى لون عيناكـ .. ماذا تريدنا ان نقول $$
    فلونكما متشابه .. الا انك ادكن من أختـ .......... __^
    أمممممـ ... لن نقول له بعد $$
    وحده من البنات قطعت عليهم النظرات :~ بالصدفه وياي ومن حسن حظك ...
    خذ ..
    (
    فيصل أخذه منها وهو يقول بابتسامه :~ مشكوره ياحلوه (ثم غمز لها ..
    لما راح......... البنات بدو يحرجونها لما غمز لها ...
    تولين كشرت بوجهها ثم كملت كتبابتها ...
    البنات تذكرو الشبه ثم قالت وحده منهم :~ توتي شفتي الصبي شلون يشبه لج وايد..
    -(
    تولين مالها خلق :~ اقول ؤص لا تسدون نفسي على هاالنسونجي ..
    -
    هذا هو اللي يحجون عنه انه مغزلجي درجه أولى !!!
    -(
    البنت اللي غمز لها تحطمت :~ يووه يعني انا رقم المليار من البنات اللي غمز لهمL
    -(
    الكل ماعدا تولين ضحكـ .....)
    (
    نرجع للفيصل اللي دخل بحماس وهو يقول :~ يالله يالله بسرعه لزقو هذي على الأوراق
    من جهة الكتابه بالحبر ...
    -(
    عبادي :~ ياجماعه انا بروح الامتجان اكيد بيبدى بعد شوي ...
    -(
    فهد :~ فصول شلون يعني ..
    -
    طالعوني وساوو نفسي بسرعه ..
    (
    لما لزق الشطرطون الشفاف من جهة الحبر قال :~ برهوم بسرعه
    شغل المويه وعبها بالمغسله بسرعه ياخي ..
    (
    لما عبوها ... فيصل وهو يطالعهم بخبث ...
    :~
    فهود ...
    -
    هلا ...
    -(
    طلع من جيبه دراهم ثم قال :~ بسرعه طيران روح ييب لنا مويه بسرررعه ..
    -
    ليشـ ..
    -
    لا تسأل ياخي .. انت روح وبس ..
    (
    فهد بعد لحظات رجع لهم ...
    وهو معه كيسه كلها مويات ...
    فيصل بعد مالزق كل الأوراق ..
    دخلها بالمويه بسرعه ثم قال :~ يالله بسرعه كل واحد يساوي هالطريقه
    ويفج اللزاق من الورقه شوي شوي ثم يطبعها على غرشة المويه بقوووه ...
    (
    استغربو حركته بس سوو نفس اللي قاله ... لما انتهو الكل صرخ بروعه ..
    برهوم بروعه :~ ياللعين شنو هذا .. وربي انك داهيه ..
    -(
    متعب :~ ياعمي وش ذالمخ اللي عندك ...
    --(
    عبادي :~ فصول من صجك اخاف الدكتور يشوف اللي مكتوب عالمويه
    ويحرمكم من الدرجه ..
    -(
    الكل بملل :~ عبود برى يرحم ؤمك ..
    -(
    فيصل حط يدنه على كتف عبادي وهو يقول :~ ياميانين هذا اللي بنراجع ورقته ..
    يعني بعد مانغش ونتبادل المويات . نراجع أجوبتنا منه .. وذا فيه غلط نقزه منه ..
    صج دلوخ ...
    -(
    عبادي :~ بس اذا مسكوكم انا مالي شغل يعني بقول انتو اللي تغشون مني انا مادريت عنكم ..
    -(
    فهد :~ بس يرحم ؤمك لا تغطي ورقتك ..
    -(
    برهوم :~ هههههـ ايه تراك بعض الاحيان من الحماس تغطي ورقتك وانت تحل
    شوي وتدش بالورقه ههههههـ ...
    -(
    الكل :~ ههههههههههههههههههههههه





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  4. #74
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    -(عبادي :~ هاهاهاهاهاها ماتضحكـ ...
    -(
    فيصل يصفق بيده:~ يالله يالله شباب بسرعه بس لا تمسحون اللي على المويه انتبهو توه مانشف ..
    يالله نرد للقاعه ...
    لما طلعو وهم يضحكون بصوت عالي ..
    أميره كانت واقفه .. مرو من عندها وفيصل معاهم وهو يضحك ..
    لما شافها ابتسم ...
    أميره موب مصدقه علطول كشرت تبي تعلمه انها مقهوره .. بس طاح وجهها لما راح
    ولا عبرها هي وزعلها عليه ...
    ((
    فيصل والشله جلسو ورى بالزاويه جمب بعض ...
    لما دخل الدكتور اللبناني .. علطول قال لشلة فيصل بابتسامه :~
    شو يعني مابعرفكون انتو .. أكيد جمعتكون ها يمانا طيبه منوب .. يالله كل واحد يبادلي طالب تاني
    مشان تكونون بعيدين عن بعض ..
    -(
    فيصل بروعه :~ لا دكتور شدعوآ ... افا تشك فينا يعني ..
    -(
    برهوم :~ افااااا يادكتور ماهقيناها منك ...
    -(
    الدكتور بضحكه :~ واللي أكد لي أكتر حكيكون هاد .. يالله كل واحد بجهه ..
    -(
    الشله التفتو على فيصل بلوم .. فيصل هز كتوفه وكأنه يقول .. انا وش دخلني ...
    (
    بعد ماتفرقو .. وبدو بالحل ...
    فيصل كان يراقب الدكتور ... لما لف الدكتور وعطاهم ظهره ...
    فيصل بسرعه أشر على متعب ورمو على بعض المويات يتبادلون الاجوبه ...
    وعلى هالحاله كل مالف الدكتور ... يترامون لبعض من فوق الطلاب المويات ..
    اذا رمو الطلاب يدنقون بخوف لا تجيهم مويه على وجيههم ...
    فيصل ابتسم مبسوط انه حل اللي قدر عليه ...
    -(
    وهو يتنحنح قصده عبادي اللي نايم على ورقته ومنتهي أول واحد من الدفاره ...
    متعب وبرهوم وفهد يطالعون عبادي بحقد ...
    فهد ماتحمل مسك القلم ورماه على عبادي اللي مافي أمل يحس ويقوم لهم ...
    عبادي نقز بقوه من الروعه وهو يقول :~ اسف دكتور مانمت ...
    -(
    الشله ماقدرو يمسكون ضحكتهم ... شوي الا وكل القاعه تضحك ..
    فيصل استغل الفرصه الحين وعلطول قز ورقة عبادي كلها وصحح الأخطاء اللي عنده ..
    فيصل بتهور يبي يغشش فهد عشان يغشش باقي الشله ...
    مد ورقته بسرعه وسحب ورقة فهد ...
    شوي بدى يحل الحل اللي يتذكره زين من ورقة عبادي ...
    $$
    لقد قلت لكـــــــــــــــم منذ بداية قصتنا ... بأن جميع توأمنا $$
    أذكيـــــــــــــــآء .. ولكن منهم من لا يستغل ذلكـ الذكاء ..$$
    $$
    كـ ... نارا وفيصل ........$$
    أما ليان فهذه حاله خاصه ... ومن ثم تولين $$
    بهاللحظه فيصل بسرعه رجع ورقة فهد ولما جى بيسحب ورقته التفت عليه الدكتور ...
    فيصل جمد مكانه للدرجة انه مابعد يده من الوقه اللي على طاولة خويه ...
    غش عيني عينك يعني __^ ...
    -(
    الدكتور سحب ورقة فيصل وهو يقول :~ هاد كنت متوقعه مناك يافيصل ...
    -(
    فيصل :~ دكتور اسمعني انت بس عطني فرصه اشرح لك ...
    -
    شو بدك تشرح لي .. كل شي واظح وظوح الشمس .. انتا كنت عم بتغش ...
    -(
    وقف فيصل بثقه وهو مستعد للأرانب اللي بيطلقها الحين :~
    له له له دكتور ... تشك فيني انا ... دكتور جرحتني انت الحين تدري ليش ...
    لأني مظلوم .. ورقتي طاحت عالأرض ... وفهد شالها من الأرض ومديت يدي بآخذها منه ..
    -(
    فيصل يغمز لفهد ... بسرعه فهد قال :أي صج دكتور السالفه بس جذي ...
    -(
    الدكتور :~ شو يعني بدك تستغفلني هيك ..!!! فيصل طلاع برآ .. وانتزرني ع مكتبي ..
    -(
    فيصل :~ بس دكتـ ...
    -(
    قاطعه :~ فيصل يالله ع برآ ... ماتعطل الاختبار ...
    -(
    فيصل عض شفته بقهر ... التفت على شلته وابتسم وكأن الوضع ايزي عنده ..
    وهو بقلبه يقول :~ هذي عقوبة الله يافيصل ...
    ((
    لما طلع فيصل وهو رايح للمكتب الدكتور ... صادف قدامه
    أميره مره ثانيه ...
    وهو بقلبه ... ؤفففـ وهذي الوحيده بس اللي تطلع بويهي دوم !!
    -(
    أميره ساكته شوي ثم قررت لو تتجاهل اللي صار بينهم قبل
    وتكون عاديه ... وقفت قدامه وهي تقول :~ على وين ..!!!
    -(
    رفع حاجب :~ وانتي شكو ...
    -
    على ويييييين ..!!!
    -
    أميره بعدي عن ويهي ...
    -(
    أميره فتحت عيونها :~ أميره .. أول مره تنطق اسمي ؟...
    (
    قالتها من غير شعور .. بس فيصل ضحك عالخفيف سخريه :~
    هه ياحياتي عليج بس .. للهدرجه مستانسه لأني بس نطقت أسمج ..!!
    -(
    حست على روحها ثم كشرت :~ مسكييين بس مستغربه شلون عرفت اسمي ..
    -
    بكل مجان اقابل ويهج وماتبيني اعرفه .. أنا بس ابي اعرف شي واحد انتي مخج
    شلون يشتغل ..
    -
    عالكهربا هاهاهاها بسرعه اضحك ...
    -
    تحاولين تنكتين انتي الحين ..!!
    -(
    عضت شفتها وهي مبتسمه :~ حسيت ...
    -(
    ضحك ثم مشى ... بالصدفه شاف من بعيد جينفر جالسه لحالها وهموم الدنيا على راسها ..
    وقف وهو يطالعها وكأنها ذكرته بهمه ...
    أميره كانت بتتكلم بس سكتت .. التفتت على المكان اللي يطالع فيه ...
    بس استغربت انه يطالع جينفر وهو من قبل شايف روحه عليها ..
    جينفر لما شافته وقفت بلهفه وهي تطالعه ...
    فيصل بعد عيونه عنها وراح بطريقه للمكتب ...
    أميره وقفت مستغربه شسالفه ...
    هذيلا وراهم سالفه بس شنو ماأدري ..!!
    ((
    لما انتهى الاختبار ... طلع الدكتور .. بس شلة فيصل بسرعه لحقوه وكل واحد يقول
    ان فيصل ماغش وانه فاهم الدنيا غلط بس الدكتور مطنشهم ولا عطاهم وجه ..
    لما وصلو مكتبه .. كلهم وقفو يسمعونهم من الباب ..
    الدكتور لما دخل وهو يطالع فيصل اللي حاط رجل على رجل بطفش ويطالع
    المكتب ... الدكتور جلس وهو يقول :~ شو يعني مابدك تئول وتخلصنا ..
    -(
    بثقه :~ شتبيني اقولك !!! أي نعم غشيت .؟؟؟ شلون اقول جذي وانا اصلا ماغشيت .؟؟
    -
    برضو عم تنكور !!! فيصل انتا بس أول انك غشيت وكل شي راح ينتهي بسرعه ..
    -
    ؤففففففـ يعني شلون تبيني اجذب ..
    -
    ماانتا هلأ عم تكزوب ..!!
    دكتور انا ماغشيت وماعندي حجي غير هذا ...
    (
    بالخارج .. أميره وهي واقفه قريبه من عند غرفة الكتب ومستغربه من ربع
    فيصل كلهم يتصنتون ....
    حست بالفضول .. وراحت لهم وهي تقول :~
    شسالفه ..!! ليش فيصل داخل وانتو تتصنتون .!!!
    -(
    فهد طالعها بسرعه ورد يتسمع :~ وانتي شكو !!!
    -(
    أميره برمت شفتها منقهره :~ يعني ماتبون تقولون لي السالفه ..!!
    -(
    عبادي طالعها ولا شيل عينه عنها ... مستغرب هالبنت دومه يشوفها مع
    فيصل ..!!! عشان كذا قال :~ ليش انتي شنو علاقتج بفيصل .؟؟
    -
    علاقتي للحد الحين معلقه مدري شسالفه ..(ثم ابتسمت بقوه تستهبل عليه )
    -(
    عبادي مافهم بس قال :~ مافهمت عليج بس اذا مهتمه للفيصل فالدكتور متهمه
    انه غاش وهو .... وهو ماغش ...
    -
    هاهاها تبي تقنعني ان فصول ماغش .. ياعمي تلعب على منووووو ...
    فصول هذا ماويه يمسك الكتاب ...
    -(
    متعب طالعها :~ وانتي شعرفج فيه ...
    -(
    برهوم :~ بعدين انتي شلون تحجين عن واحد جذي ...
    -(
    وهي تحط اصبعها على راسها :~ كيفي ... مخي ولساني انت شكو ..
    -(
    عبادي ابتسم :~ ماأدري انتي سأليه عي لاذا طلع...
    -(
    أميره وهي تقول بصوت عالي :~ الحين انتم بدل ماتقعدون تتسمعون جذي دشو
    وداقعو عن رفيجكم ... اقول اقول وخر انت وياه من جدامي انا اعرف شلونا تصرف ..
    (
    الكل بعد عنها وهي تدفهم عن طريقها ... فتحت الباب ودخلت المكتب ..
    فيصل والدكتور استغربو منها ..
    والمشكل هان الدكتور مايدري مين هذي ...
    -(
    أميره مسويه فزعه :~ابسألك يادكتاتوري العزيز ... (مدت يدها
    ومسكت دقن فيصل ورفعته من جهة الدكتور وكملت :~ بالله هذا ويهه ويه
    غش ... هذا ظله وهو ظله يخاف منه...
    تبيه يغش !!
    (
    فيصل مرفع حواجبه مرتاع من حركتها .. بس لما شاف الدكتور يطالعها ..
    مد بوزه ببرائه وحزن عباله مظلوم ...
    -(
    أميره دفت راس فيصل اللي وده يصفقها .. ثم قالت :~ تدري مره
    ابوه شنو ساوى له ... بس لأنه غاب عن الجامعه ... ياهو توطى ببطنه ..
    ياهو تصفق تصفيق موب صاحي ...
    فصول هذا اقولك خواااف يعني كيف تبيه يغش ووراه شي اسمه
    الأب الشرس ....
    (
    ثم التفتت على فيصل تكمل الكذب وعلبالها معصبه :~ انت هيه
    لا يكون من صجك غشيت ولله لا أقول للأبوك ... يعني شلون
    راح كل تدريسي فيك أمس عالفاضي ...
    -(
    فيصل مرتاع منها ذالنصابه .. بس سلك لها وهو يقول :~ بس انا ماغشيت حليت
    كل اللي درستيني عليه ...
    -(
    علطول التفتت على الدكتور بابتسامه عريييضه :~ أمسحها بويهي هالمره ... طلبتك ...
    بس اذا تبي تعيد له الاختبار عد له أحسن يستاهل ..
    -(
    فيصل الرتاع وهو يطالعها ويهز راسه بالنفي لأنه ماذاكر ....
    أميره باتسمت بخبث :~ دكتور عيد له الاختبار الحين ...
    -(
    الدكتور سكت شوي ثم قال :~ ؤكي بما اني مش متأكد انك غشيت راح عيد لك الاختبار هلأ
    عندي .. يالله كتوب عندك الاسئله وجاوب عليها .. وانتي ممكن المره التانيه
    ماتدخلي بدون ماتستأذني ..
    -(
    طاح وجهها بس فيصل قال بسرعه وهو حاقد على أميره :~ ؤه العفو
    دكتور أمسحها بويهي هالمره ... (ثم التفت على أميره بحقد وهو يأشر لها تطلع
    لأنها وهقته بمشكله أكبر من قبل ..
    أميره ابتسمت وطلعت ...
    لما سكرت بالباب كل ربع فيصل قربو من عندها بحقد ..
    -(
    فهد :~ انتي هيه الحين عبالج طلعتيه من المشكله اللي هو فيها .؟؟؟
    -(
    متعب :~ تدرين انج طلعتيه من مشكله ودخلتيه بمشكله أكبر ...
    -(
    عبادي وهو ماسك راسه مقهو رمنها :~ انتي ماتدرين ان فيصل ماذاكر ابدا ولا يعرف أي شي ..
    -(
    أميره فتحت عيونها :~ صــــــــــــــــــــــــج .. (ابتسمت بخوف :~ عبالي
    الصبي مذاكر عالأقل شوي ...
    (
    الكل بعد عنها وهم ودهم يطقونها ... الكل حل بطريقة فيصل المبدعه
    ماعداه هو اللي يبي يغش من البدايه وأساس الفكره ...
    أميره سكتت شوي تفكر .. ثم ابتسمت بخبث وهي تقول :~
    ولا يهمكم ... انتو شلون غشيتو ...
    -(
    فهد كان ماسك مويه .. طالعها بقهر :~ بهاي الغرشات اللي ودي افلقج بها ..
    -
    أه أه أه .. بسرعه سكتو رفيجكم قبل لا أهون وأقولكم شلون تساعدون خويكم ...
    -(
    الكل سحب فهد ورجعوه وراهم ثم طالعوها بحماس ...
    -(
    متعب بابتسامه مصطنعه :~ معليش بس فهود يحب يمزح كثير ..
    -(
    عبادي :~ يالله لحقي بسرعه قبل لا يطلع فيصل وهو ماحل شي ...
    -(
    لما قالت لهم كيف ... كلهم سكتو شوي يفكرون ..
    متعب ابتسم بخبث وهو يقول :~ شباب يالله خلونا ندش مره وحده ونلهي الدكتور ..
    (
    عبادي رفع يده وهو يقول :~ انا مالي شغل اخاف يكتشف بعدين الجذبه ويحرمني
    من درجتي ..
    (
    أميره بعربجه صقعته من ورى رقبته وهي تقول :~ اقول ماودك تكسر الهرج
    ويالله جدامي مع ربعك ... (ابتسمت :~ ترى بقول للفيصلوه ..
    -(
    عبادي مسك رقبته بيأس ...
    الكل دخلو مره وحده وكأنهم مرعوبين ...
    -(
    متعب :~ دكتور دكتور الحق على فهد طايح عالأرض مايتحرك ..
    -(
    برهوم عباله خايف :~ شكله مات !!! ..
    -(
    أميره طالعته بقهر وهي بقلبها ... هذا الي مايعرف يجذب وبيفظحنا .. يازينك ساكت بس ...
    ((
    شوي تذكرت الخطه .. بسرعه سحبت عبادي وهي تغمز له انه يروح ويكتب عن فيصل الاجوبه ..
    عبادي بسرعه سحب القلم من فيصل وبدى يحل الأجوبه ..
    فيصل كل هذا مجمد مكانه .. حتى من اتقانهم للكذب .. فيصل صدق ان فهد صار له
    شي ... جى بيوقف يروح وش صار بس أميره مسكته وهي تقول بصوت واطي :~ يالمخفه انت
    خلك مجانك الظاهر تبي تفظحنا ..
    (
    فيصل مو فاهم شي بس ساكت ...
    الدكتور بخوف جالس عند فهد ونسى سالفة فيصل ... وهو يطقه مع خده ..
    فهد ماسك ضحكته وهو يحاول يتذكر أي شي يضيق الصدر
    مثل ماقالت له أميره عشان مايضحك ...
    وبنفس الوقت يدعي على أميره انها مالقت الا هالفكره ...
    -(
    متعب وهو يحاول يبكي :~ فهد لا تروح .. فهد قوم أحنا ربعك ...
    (
    فهد خلاص بيضحك وهو يدعي على متعب بقلبه لأنه على كذا راح يضحك )
    -(
    جاكم عاد برهوم :~ فهد قوم توك صغير .. لا تموت .. وراك عرس قوم .. بزوجك انا ..
    فهود لا تتركني لحالي ..
    (
    أميره وصلت معها .. سحبت برهوم من ورى وهي تقوله بصوت واطي :~ يادلخ
    ياتنكه انا انا بغيت اضحك عيل شلون فهد ...
    (
    لما انتهى عبادي من الحل .. بسرعه عطى القلم فيصل وبعدو عنه ..
    أميره :~ يالله انت الحين عبالك لاهي تحل ..
    (
    أميره وقفت عن فهد وهي تتنحنح وتكحكح بصوت عالي ..
    فهد فهم ان الوضع ؤكي ..
    فتح عيونه علطول وهو يقول :~ شسالفه وراكم مجتمعين علي .. شصار ..
    ليش انا عالأرض ... دكتور ليش انت هني ..؟؟ وين أنا ..متى .. كيفـ ...
    (
    وطت يده أميره زي اللي يازينك ساكت تراك مصختها ...
    فهد ناوي يتوطى ببطن أميره ...
    الدكتور تذكر فيصل وعلطول رجع له بس تطمن لما شاف فيصل منزل راسه وهو يحل
    بحماس ...
    -(
    الدكتور بغضب :~ يالله كلكم على برآ ...
    -(
    برهوم أعجبه الكذب بسرعه ركض عند فهد وضمه بقوووه :~ وأخيرا رجعت لنا
    مدري شلون بعيش بدونك ..
    (
    فهد بين اسنانه وده يكفخ برهوم :~ برهوم بعد عني برهوم ..
    -(
    أميره بنص عين تقول للعبادي بيأس :~ بسرعه بسرعه عطني وقول اني أحلم ..
    -(
    عبادي ابتسم وعطاها كف خفيف يمزح :~ لا صج برهوم اذا تحمس تحمس ..
    (
    داخل ... فيصل مد ورقته للدكتور وهو يقول :~ ماتوقعت منك يادكتور
    تجذبني وتحطني بهالموقف جدام ربعي والقاعه كلها ..
    <~
    جاكم النصاب الثاني (^__* ) ..
    (
    لما طلع والدكتور مستغررررب انه حال زين وبقوه بعد ....
    فهد دف برهوم وهو يطالع أميره توه بيهاوشها بس الكل لف على فيصل ..
    متعب :~ هاه بشر شصار ..
    -
    برهوم :~ قل كل شي ؤكي دخيلك ...
    -(
    فيصل وهو يطالعهم ابتسم :~ ؤكي على ؤكي ...
    (
    كلهم قامو يصارخون بحماس وضحك ...
    -(
    فيصل :~ لحظه لحظه لحظه .. باللاهي منو الداهي صاحب هالأفكار ..
    -(
    فهد بحقد :~ قصدك منو اللي مسوي روحه داهيه ...
    -(
    أميره:ْ هاهاها مره ظريف <~ تقصد فهد ...
    -(
    عبادي :~ صراحه لولا ألله ثم أميره كان رحت فيها فصول ...
    -(
    فيصل التفت على أميره ثم ابتسم ...
    أميره بدورها صدقت روحها ولفت عنهم وهي تقول بثقه :~ لا تشكرني
    هذا واجبي ..
    -(
    فيصل كتم ضحكته :~ ومنو قاللج اني بشكرج .. ياواثق انتا ..
    لأني ماطلبت منج مساعده __^ ...
    -(
    أميره التفتت عليه وهي تقول :~ عيني بعينك ...
    -(
    فيصل فتح عيونه عالآخر وهو يقول :~ يالله هه هاي عيوني ...
    (
    الكل يطالع اشكالهم ...
    -(
    فهد بصوت واطي موب مستوعب هالثنين :~ خبل زائد خبله شنو يطلع .؟؟
    -(
    برهوم :~ أتوقع يطلع أمممممـ شوي خلني أفكر ...
    -(
    متعب :~ يالله بعد لين عشره اذا ماقلت الاجابه خلاص مهزوم ..
    -(
    فهد يطالعهم بصدمه وهو يقول :~ لااااا الشله كلها مفصوله عقولهم ...
    كله من ورى ذيج السوسه ...
    """"""""""""""""""""""""""""
    $$
    هكذا هي حال أميره ... لا تستطيع بأن تحتمل الهم لمده طويله ..$$
    ومن يراها يقول بأنها أسعد فتاة على هذه الأرض ..$$
    $$
    رغم معاناتها بما في قلبها لفيصـــــــــــــــل الذي لا يعلم عن حبها $$
    ولا يأبـــــه له ..$$
    $$
    في بعض الأحيان يقولون ... ماأجمل الحب ...$$
    ولكن توليـــــــــــــــــن تقول ... آآه ماأتعس الحب $$
    $$
    فلنرى مالذي حصل لها مع الدكتور طلال $$

    ((
    الكل داخل بالقاعه .. عليهم محاظرة الدكتور طلال ...
    تولين وهي تمشي رايحه بتدخل القاعه ..
    بالصدفه تقابلت مع الدكتور طلال وهم بيدخلون سوآ بالقاعه ...
    تولين وقفت تطالعه وعيونها تدل على الضيقه ...
    طلال يطالعها بنظرات كلها اشمئزاز منها ..
    راكان كان توه واصل للجامعه بيدخل للقاعه ...
    بس وقف لما سمع الدكتور طلال يقول لتولين :~
    -
    نسيت اقولج اني حسبت لج غياب لما طلعتي بآخر محاظره بدون استأذان ولا جن
    جدامج دكتور قاعد يشرح ...
    -(
    رفعت عيونها وهي تحاول ترجع ثقتها اللي هزها بآخر الأيام :~
    براحتك .. بس ياليت نظرة الاشمئزاز هاي اللي بعيونك لا تطالعني فيها مره ثانيه
    لأنك انت اللي تخليني اشمئز للمجرد اتفكير باأن الدكتور طلال يفكر
    في أحد طلابه مثل القذارات اللي للحين هي ببالك ..
    وانا أمي عرفت شلون تربيني عدل .. ومو محتاجه راي أي أحد ...
    واذا موب مصدقني براحتك .. مايهمني ...
    وربي أعلم فيني منك .. فما احتاج منك تصدقني ...
    (
    لفت عنه ودخلت وهي تهدي النار اللي بقلبها ...
    راكان ابتسم عالخفيف .. طلال لما جى بيدخل رفع عيونه على راكان ..
    -(
    راكان مر من عنده بيدخل وهو يقول بهدوء :~
    لو بفكر اسوي شي مع بنت ... راح اسويه برآ الجامعه ...
    ((
    لما دخلو الكل بالقاعه .. راكان وهو يطالع الكراسي المزحومه ... مافيه غير كم كرسي
    من جهة تولين ..
    راح وجلس بكرسي جمبها بس يبعدهم مسافه بسيطه ..
    طلال ابتدى الشرح وباله مشغول مع سالفة تولين والكلام اللي قالته ..
    راكان طاح قلمه عالأرض ...
    تولين من غير شعور دنقت قبل راكان ورفعته ...
    مدت القلم للراكان بصمت ..
    راكان أخذ القلم بدون مايطالعها وهو يقول :~ مشكوره ..
    -(
    بداخلها ~ العفو .)
    (
    راكان لاهي يكتب مع الدكتور طلال ...
    تولين بهاللحظه طلعت قلم الدكتور طلال اللي كان معاها من زمااااان ..
    كانت تطالعه بهدوء ...
    تولين التفتت على راكان وهي تقول بصوت قصيييييييييييير بالويل يسمعه راكان :~
    ممكن كلينكس ...
    -(
    راكان عقد حواجبه موب سامعها زين بس توقع انها تقول ~ كم الساعه ...
    طالع ساعة يده ثم قال بدون مايطالعها :~ 10 ..
    -(
    تولين مافهمته بس عادت كلمتها :~ ممكن كلينكس ..؟
    -(
    راكان التفت عليها وبتكرار :~ الساعه 10 ..
    -(
    تولين هزت راسها بنفي وهي مبتسمه :~ لا لا اقول كلينكس عندك ؟؟
    -(
    راكان مافهم عليها مرررررره صوتها واااطي وكنها خايفه ان طلال ينتبه عليها ..
    راكان توقع انها تبي ورقه ... رغم انها استعرب كيف تطلب ورقه وهي معها دفتر
    تكتب فيه ..
    بس حب يختصر السالفه وشق لها ورقه ثم مده لها ..
    تولين عقدت حواجبها ... بس شوي تخيلت شكلها تستعمل ورقه بدل منديل
    -(
    ثم قالت وهي فيها الضحكه :~ تبيني امسح بورقه بدل منديل .. شدعوآ
    تمساح شايفني ..
    (
    شوي الا ونزلت راسها وهي تضحكـ ...
    راكان عقد حواجبه وهو يستوعب السالفه ..
    لما فهم شقصدها ابتسم ...
    طلع من عنده منديل ثم مده لها ...
    طلال ملاحظهم منزمان بس يحاول يتجاهلهم ...
    بس لين هنا وطفش ..
    -(
    طلال :~ تولين راكان اكرمونا بصمتكم ... قبل لا أتصرف تصرف ثاني ..
    -(
    راكان ترك المنديل على طاولة تولين ثم رجع يطالع طلال بكل ثقه ..
    طلال حول نظراته من راكان الى تولين ...
    -(
    تولين رفعت راسها وخذت المنديل وهي تمسح دموعها من الضحك ...
    هي من النوع اللي علطول تدمع من الضحك ...
    طلال لف عنهم بقهر وكمل شرحه ...
    تولين من غير شعور مدت يدها للراكان بترجع منديله من زود اللحسه اللي بمخها ...
    راكان نزل عيونه يطالع المنديل مستغرب .. التفت على تولين وهو فيه الضحكه
    من جدها ذي ولا تستعبط ؟؟
    تولين حست بروحها وبدت تضحك مره ثانيه ..
    راكان نزل راسه وهو مبتسم عليها ...
    لااا هالبنت اليوم ملحوسه ...
    ((
    طلال ظرب بيده على الطاوله بطفشششششش وصرخ بأسم :~ توليــــــــــن ...
    (
    تولين عضت شفتها من الروعه ورفعت راسها بسرعه عليه ...
    -(
    طلال التفت على راكان اللي واضح عليه الهدوء .. ثم قال لتولين :~
    شلون يعني بأتم طول المحاظره اسكت فيج ..!!! ياهل انتي ولا شلون .؟؟
    لا صج تولين تحجي قولي لي شلون تبيني اتصرف وياج ..؟؟؟
    (
    تولين بهاللحظه نزلت راسها متضايقه من اهانته لها .. يعني هو مره قسى عليها بس طلال
    من جده انقهر منها ... وزياده انها كان متوتر من قبل لا يكون ظالمها
    بشرفها .... وهي زادت عليه القهر ...
    طلال بصوت واطي :~ لا اله الا الله ...
    (
    ثم لف وكمل الشرح وهو يهدي أعصابه اللي تلفت من هالبنت ...
    راكان التفت بهدوء على تولين اللي منزله راسها بضيقه ... راكان كمل
    يكتب المحاظره مع طلال ....
    """"""""""""""""""""""
    $$
    فلنعود بذاكرة يزيد .. عندما ذهب بنارا للمشفى $$
    ((
    الدكتور طلع يزيد وهو يقول :~ البنت بخير .. بس عندها مشكله بسيطه
    وماأتوقع راح تطول ...
    -(
    يزيد :~ شنو ؟؟؟
    -
    البنت فقدت ذاكرتها .. بس ماتقدر تقول انه فقدتها مره مره يعني كلش ...
    لا ذاكرتها مفقوده بشكل مؤقت ومو كل شي ناسيته هي ...
    يعني اتوقع بعض الاشخاص راح تعرفهم وبعضهم يمكن تنساهم بشكل مؤقت ..
    هذي الحالات عادي تصير ... اذا طولو بحالتهم مايتعدون الشهر ..
    بس انا اتوقع كلها اسبوع او اسبوعين الا وبتتذكر ...
    بس يمكن تكون تنسى بعض الأمور لمده طويله ...
    وهي الحين بخير تقدر تشوفها ...
    -(
    يزيد هز راسه بالنفي وقال :~ طيب متى بتطلع ..؟؟
    تقدر بكره .. وضعها جدا عادي ...
    -
    آهــآ ..طيب مشكور ...
    -
    العفو __^ ..
    (
    يزيد جلس يفكر وش يسوي ... دق على الطفل اللي هو جيران نارا بالبنايه ......
    لما شرح له وش يسوي الولد قال ؤكي بس كل شي بمقابل ...
    ((
    الولد بعد ماسكر من يزيد رقى للشقة أهل نارا وقال لهم عن نارا انها
    بالمستشفى لما سألوه كيف عرف صرفهم انو اخته اللي معها بالجامعه اليوم
    شافتها لما طاحت من الدرج وغمى عليها ثم ودوها للمستشفى ...
    ابو مشاري بطفش لبس ثم راح للمستشفى وهو متملل من نارا
    اللي ماتجيب لهم غيرالمشاكل ...
    ((
    يزيد سمع صوت وراه صحاه من أفكاره وهو منسدح على كرسي بالجامعه ..
    -(
    أميره بابتسامه :~ ؤهايــــــــــــــــوؤ ...
    (
    لما جلس وهو يطالعها ..
    -(
    أميره :~ الحمدالله على سلامتك ..
    -(
    ابتسم عالخفيف :~ الله يسلمج ..
    (
    بهاللحظه جت نجود وسحبت أميره وهي تقول :~ يالله شفيج تأخرنا عالمحاظره ..
    -(
    أميره التفتت على يزيد :~ يالله باااااااااااااااااااي ..
    (
    ابتسم لها ثم قام رايح داخل المبنى ..
    تقابل بالصدفه راكان اللي شايل كم كتاب معه ...
    راكان لما شاف يزيد ابتسم ...
    يزيد ماعرف مين هذا بس ابتسم له ..
    -(
    راكان :~ الحمدالله على سلامتك ...
    -(
    بابتسامه :~ شسالفه الكل يتحمد لي بالسلامه ولله مادريت اني محبوب __^ ..
    الله يسلمك اخوي ...
    -
    ههههـ يوم لك يوم عليك ...
    -
    ولله ماظنتي انا كل الايام هني علي ..
    -
    هههههـ عاد من بعد حادثك شي ثاني ..
    -
    أي ولله انك صادق .. مدري شلون رجعت مره ثانيه للجامعه ..
    -
    الحمدالله بس على السلامه وتو مانورت الجامعه اخوي ..
    -
    الله يسلمك يارب ...
    -
    طيب شرايك بكوب كافي !!!
    -(
    يزيد غمز له :~ على ايدك ...
    (
    وهم يمشون مع بعض ...
    -(
    راكان :~ ماعرفتك عن نفسي ... أنا راكان الـ ..........
    -(
    يزيد التفت عليه بسرعه :~ راكان الـ ..............!!!!!!
    -(
    عقد حواجبه مستغرب ثم قال :~ ليش شفيك الرتعت .؟؟؟
    -(
    شوي يحاول يستوعب ثم قال :~ انت .. انت سعودي صح ؟؟
    -
    أي صح بس مدري اذا انت عرفتني من اللهجه ولا من العايله ..؟؟؟ لا جد
    شسالفه ؟؟
    -(
    ابتسم يزيد :~ كل الثنتين ...
    (
    لما جلسو على كراسي بالكافي ...
    يزيد :~ انت ولد .............آآآ ولد أميره صح .؟؟
    -(
    راكان عقد حواجبه بتعجب :~ شدراك ؟؟؟
    -
    يعني





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  5. #75
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    -
    يعني صح علي انت ولد الأميره ........
    -(
    راكان بهدوء :~ لا جد شدراك ؟؟
    -
    شلون ماعرف وأبوك معروف بالرياض انه متزوج أميره .. بس ماتوقعت ان أكبر عياله انت
    -(
    بابتسامه :~ أي بس أنا الولد الوحيد للامي وأبوي .. يعني ماعندي اخوان ولا خوات ..
    -
    لا عاد ..!!!
    -
    للسوء الحظ __^ ..
    -
    يالله اعتبرني اخوك شاريك ...
    -
    أحلى أخو اجل .. بس ماقلت لي شعرفك ؟؟؟
    -
    لا بس لأن أهلي ساكنين بالسعوديه ...
    -
    يعني انت سعودي ؟؟؟
    -(
    توتر ثم قال :~ للللـ ... لاء ... بس أنا من الـ (ثم غير السالفه وقال :~
    اصبر شوي بروح اييب الكافي ...
    -(
    راكان ماطافته حركة يزيد بس ماحب بحرجه فقال بابتسامه :~ ترى الحساب علي انا اللي
    عازمك __^ ..
    -(
    ابتسم يزيد :~ ماطلبت شي ههههههههـ ...
    -(
    راكان :~ هههههههـ خلاص أجل هونت ...
    ((
    فيه شخص كان جالس وراهم بالطاوله ...
    ابتسم بخبث ثم قام طالع للبرآ ...
    ((
    نروح للصقر اللي جالس بنفس الكافي بعيد عنهم ... يدق على ليان بس ماترد
    طفش وصلت معه ...
    اليوم يبي يملك عليها ...
    بالصدفه صقر شاف تولين قاعده تطلب كافي ...
    بسرعه نقز يحسبها ليان ...
    شدها بقوه من كتفها وهو يقول :~ ليش ماتردين ..؟؟؟
    (
    تولين عاد هي خلقه موب رايقه له من بعد طلال ... عشان كذا عطته كف محترم
    وهي تقول :~ انت احترم روحك قبل لا تلمس بنت غريبه ومتربيه ...
    -(
    صقر يطالعها بس الا مقتنع انها ليان ...
    نسخه طبق الأصل مستحيل تكون وحده ثانيه تشبه لها ...
    سحبها بقوه من يدها ... تولين تدفه بس ماقدرت ...
    راكان ويزيد انصدمو وكل اللي بالكافي مستغربين من حركة صقر للبنت اللي تهاوش عليه يتركها ..
    -(
    تولين بغضب وهواش :~ هيييه انت فجني .. قلت لك فجنييييييي ...
    ياجلب فجني اقولك .. انت هيه مينون مينووووووون .. فجني ياحقير ..
    -(
    صقر بدون مايطالعها يسحبها وهو يحاول يستوعب لسانها الطويل ..
    ليان موب كذا ابدا ابدا ابدا
    راكان ماحب يتدخل فكمل يشرب الكافي ...
    لما طلع صقر وهو يجر تولين من يدها ...
    طلعت بوجهه ليان بالصدفه ... شافها من بعيد وهي تمشي بتطلع من الجامعه ..
    فتح عيونه عالآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر مصدوم ..
    التفت مره ثانيه على تولين ثم على ليان ...
    تولين لما التفت عليها عطته كف أقوى من الكف اللي قبل وهي متعوررره
    من يدها اللي سحبها بقوه ...
    سحبت يدها بقوه منه ...
    صقر مجمد مكانه موب قادر يستوعب ...
    تولين وهي ودها تبكي من الألم اللي بذراعها بسببه ...
    رفعت راسها له ومن القهر اللي بقلبها منه تفلت بوجهه وهي تقول :~
    وسخ مينون ..
    (
    ثم لفت وراحت عنه بغرورها المعروف ... رجعت للكافي بتطلب ...
    صقر مسح وجهه وهو جاااامد موب قادر لا يعصب من اهانتها له او يستوعب وش السالفه ..
    بسرعه ركض طالع من الجامعه يلحق ليان ..
    دورها بكل مكان ولقاها طالعه بالشارع تمشي عالرصيف أكيد بترجع
    للشقه ..
    بسرعه وهو يركض للصوبها ...
    لما وصلها لفها بقوه عليه ..
    -(
    ليان صرخت من الألم :~ آآآآآه (رفعت عيونها عليه وانقبض
    قلبها للمجرد صقر واقف قدامها ...
    -(
    بتردد :~ ليان ؟؟؟
    -(
    نزلت راسها بضعف ...
    ابتسم وهو مرتاح ان هذي هي ليان ... وبنفس الوقت متأكد انه انهبل من حبه لها
    ومو هامه اذا فيه أحد يشبه لها المهم هي تكون بقربه ..
    قال بحماس وهو ماسك يدها ورايح للسيارته :~ يالله خلينا نروح للشيخ انا ماعندي
    صبر ... وصدقيني زواجنا راح اعوضه لج عن الملجه اللي راح تكون سريعه
    ومو حلوه وتليق لج ... بس اللي يهمني اني اللبسج الدبله اليوم وتكونين لي ...
    راح اساوي لج اكبر فرح بهالدنيا ...
    فلوسي كلها لج .. انا كلي لج ... بس انتي آمري تدللي ...
    (
    رنا كانت قربيه من عندهم وموب مستوعبه الكلام اللي قاعده تسمعه .. نار الغيره تشتعل بقلبهاااا من ليان الحقد صار أكبر وأكبر لليان ...
    ليان ماردت عليه بس منزله راسها وكأنها مستسلمه له ..
    ركبت السياره معاه وانطلقو الــــــــــــــــــــــــــــــى ...
    مايتمناه صقر من كل قلبه ..
    ليانا لليله راح تكون له ...
    ملكه غصب عن الكل ...
    ليان وهي جالسه ورى بالسياره حابسه دموعها ...
    ((
    نرجع للنارا ...
    لما صحت من النوم وهي أمس كله نايمه وحاسه راسها راح ينفجر ..
    رفعت نظراتها للشخص اللي قدامها مشاري ..
    مشاري مبتسم بسخريه على شكلها ..
    عقدت حواجبها وهي تتذكر زين ان هذا اللي قدامها تكرهه مرررره بس موب
    ذاكره اسمه زين او من يكون .؟؟؟
    مشاري جلس عندها ومد يده للوجهها ...
    نارا بسرعه دفته بقوه ووقفت بزاويه في غرفتها وهي تقول بهواش :~ أطلع برى يا###
    أطلـــــــــــــــــــــــع ...
    (
    مشاري حس بنار في قلبه ..
    قال بكل وقاحه :~ الشقه فاضيه .. لا أمي ولا ابوي فيه ..
    انا وانتي وبس ...
    (
    بسرعه تقدم لها بكل همجيــــــــــة ذئاب جائعه خبيثه عاصيه )

    ((
    انتهى البارت ...............





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  6. #76
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    البـــــــــــــــــــــآب الســـــــــــآدس ...
    الجـــــــــــــــــــزء الثالــــــــــــــــــــــــــث ...


    ((بغرقة نارا ....
    وهي واقفه بالزاويه وبنفس الوقت قلبها تزداد نبضاته ...
    مشاري بكل بجاحه وخسه تهجم عليها ...
    نارا تدفه بقوه وبصمت وكأنها قادره على تحمل هالموقف بكل شجاعه ...
    بس كانتتطلع منها كلمات بذيئه في نفس الوقت تحس بالخجل انها تقولها ..
    ومستغربه من وين تعلمت كل هالكلمات ...
    بس الخوف من مشاري مايخليها تفكر بشي ...
    مشاري طفش منها ... بسرعه سحبها ورماها عالسرير ...
    نارا بهاللحظه لما فقدت الأمل انها تدافع عن نفسها بما ان جسمها صغير
    وهذا معروف عند توأمنا البنات .. أما مشاري عريض وطويل ..
    بهاللحظه صرخت غصب عليها ...
    تنادي بأسم واحـــــــــــــــــــــــــــــد وماتدري مين هذا ...
    مشاري عطاها كف محترم لما سمع أسم ريـــــــــــــــــــآن ...
    -(مشاري بحقد وكره :~ ريان هاه ... اذا ماخليتج تندمين على الساعه اللي فكرتي فيها تلطخين
    سمعت أبوي مع هذا ريانوه .. انا ماكون مشاري ...
    تدرين شكثر أتقرف لما افكر كيف أهلي تبنوج يابنت الشوارع ...
    وحده بدون أصل ماأدري ليش أبوي تبناج يالـ####
    رآح أهدم لج حياتج ... بخليج تحرمين تردين لهالبيت مره
    ثانيه ...
    -(نارا بين دموعها اللي نزلت غصب عليها ومتقرفه من نفسها
    وهي بين يدين شخص مايخاف ربــــــــــــــه ..
    تظربه ...
    تصـــــــــرخ ...
    تبكـــــــــــــــــــــــــي ...
    ((بس مافي أحد يرد عليها .. وماتسمع غير ضحكات خبيثه من مشاري ..
    جسمها صار ضعيف فجأه . وموب قادره تدافع عن نفسها أكثر ....
    كل شي قدام عيونها مشوش ...
    تتذكر انها مالها أصل وأهل وسند .... بس ماتتذكر مين هم أهلها الحين ...
    تتذكر أسامي بس ماتدري مين هم ؟؟؟
    تعرف هذا اللي يعتدي عليها الحين بس ماتدري منهو ...!!
    أسأله كثيره محتاره منها وماتعرف شنو جوابها خاصه وهي بهالموقف ...
    بس ماتدري ليش كل شوي يجي في بالها أسم ريان .؟؟؟
    فتحت عيونها وبسرعه وكأن قوه جتها فجأه ماتدري شلون ..
    دفت مشاري بقوه وبطاقه أقوى من طاقتها المعتاده ...
    لفت على الطاوله ثم خذت جره وكسرتها على راسه ...
    مشاري طاح عالأرض وهو متألم ويسبها ...
    نارا ماتحس باللي تسويهمن الخوف ...
    طلعت بتهرب منه بس مشاري قام بصعوبه ولحقها رغم الدم اللي على راسه ...
    نارا دخلت المطبخ تدور شي تظربه فيه وتدافع عن شرفها منه ...
    مشاري بابتسامه :~ وين بتروحين مني يعني ..!!!
    -(وهو متجه لها بهمجيه ... سحبت أقرب سكين عندها من غير شعووووور
    ... ثم رفعتها قدامها وكأنها تبي تحمي نفسها منه ..
    مشاري كان يركض لها وماأمداه يوقف عن السكينه اللي غرس جسمه
    بهالسكينه بنفسه وهو متقدم لها بهمجيه ...
    ((نــــــــــــــــــــــآرا وجهها قدام وجه مشاري قريييبين مره ...
    شافت كيف الدم يطلع من فمه شي بسيط ...
    حست بيدها ترتجف ...
    مشاري يعتصر الألم .. نزل عيونه على السكينه اللي كانت ماسكتها
    وانغرست ببطنه ...
    مد يده بيطلع السكين بس ماأمداه الا وطاح قدام عيونها ...
    شلون يعنـــــــــــــــــي ...
    مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــآت ...
    (( هذا اللي جى في بالكم مو ..!!! ))
    بس وش ذنب نارا تكون ((قاتله)) بسبب حقير مثل مشاري ...
    ((نارا تقدمت له وهي ترتجف ... مدت يدها للرقبته .. تبي تتأكد هو مات أو لا ..
    تذكرت كيف تهجم عليها ... وكيف هي الحين بشكل يرثى له ..
    كيف هو قطع أزرار بجامتها بكل همجيه ...
    رفعت عيونها عليه بحقد وكره ...
    مدت يدها وبسرعه طلعت السكين من جسمه ...
    ويدها ترتجف ...
    حست أنه بدون أي نفس ...
    جلست على الأرض وهي تهز روحها بشكل مريض وترتجف ...
    تتذكر كيف تهجم عليها وهي كارهه نفسها الحين بسببه ..
    وكيف هي الحين قاتله بسببه ...
    هدم لها حياتها بجد ...
    وش أكثر من انها تكون قاتله نفس ...
    ((رغم كل هذا الا انها تدافع عن روحها ...
    تدافع عن شرفها ..!!!
    شكانت راح تسوي لو ماسوت شي ...
    كان شرفهــــــــــــــــــــــــــآ ظاع ...
    شذنب البنات اللي من حالها يضيع شرفهم ويكونون قاتلين بسبب ذئاب
    لا ترحم ولا تخاف من ربها ...
    ((بهاللحظه دخلت أمها وأبوها ...
    -(ابو مشاري :~ روحي صلحي لي شي آكله ..
    -(أم مشاري بطفش :~ وليش ماتشتري شي لنا ...أنا تعبانه ..
    -خلاص قلت لج صلحي أي شي وفجيني عاد .. انا تعبان وموب قادر أطلع للمجان ..
    (أم مشاري بطفش كعادتها مهمله للبيتها وعيالها وزوجها ..
    دخلت المطبخ ..
    وقفت بصمت .. تحاول تستوعب المنظر اللي قدامهـــــــــــــــآ ...
    وهي تشوف ولدها من لجمها ودمها ..
    مقتول وهو عالأرض متمدد ..
    ودم بكل مكان عالأرض وعلى الباب متمسح وكمان عالجدران لما كان متمسك ويلحقها ..
    لفت عيونها على شكل نارا اللي صايره وحده مريضه نفسيا قدامها ..
    تهز روحها ووجهها صاير أحمررر وعروقها طالعه وهي تناظر مشاري ..
    ترتجف من قلب ... ترتجف وهي خاااايفه من اللي صار ...
    من لما اعتدى عليها الى ان قتلتــــــــــــــــــــــــه ..
    (( ابو مشاري وهو منسدخ بالصاله ..
    سمع صرخـــــــــــــــــــــــــــــه ...
    صرخه تليها صرخه ...
    -(أم مشاري وهي جالسه عند ولدها ورافعته لها وهي تبكي وتصارخ
    عليه ...
    نارا على نفس حالتها وتطالع الأرض ...
    بهاللحظه دخل ابو مشاري ... جمد مكانه من المنظر البشع اللي قدامه ..
    لما تقدم ومسك ولده يشوف اذا هو حي أو لا من خبرته كدكتور ...
    بس الصدمــــــــــــــــه اللي جته ..
    ان ولده مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ آت ...
    ابو مشاري ماقدر يتحرك ...
    موب مستوعب اللي يشوفه قدامه ...
    شلون يعني ولدي مات !!!
    ((التفت على نارا ....
    ببطئ راح لها وهو خايف انها تكون هي السبب بكل شي ...
    رغم ان ملابسها المقطعه واظحه جدا انها ورى الموضوع وشكلها المقزز ...
    مسك كتفها ثم قال ببطئ وهو خااااايف من اللي راح يسمعه منها :~
    نارا ... شسالفه ...!!
    -(نارا رفعت عيونها عليه ببطئ وهي تحاول تتذكر مين هذا الشخص اللي قدامها ..
    نزلت عيونها وبدت تهز أكثر من قبل ....
    رغم ان الجو بارد بالمطبخ الا ان نارا كنها تحت شمـــــــــــسسسس
    ((ابو مشار يبدى يهزها أقوى وهو يعيد جملته :~ تحجي شسالفه ... منو اللي ساوا جذي بولدي
    منـــــــــــــــــــــــــــــــو !!!
    ((خلاص فقد صيطرته على روحه منها ...
    مايدري ليش تأكد انها هي السبب بكل اللي صار ...
    نفسه يربيها من زمان ويطقها ..
    وهالمره بيطلع كل حرته فيها ...
    جرها مع شعرها وهو يصارخ عليها ...
    أم مشاري ركضت للتلفون وهي تدق عالاسعاف ..
    -(بصوت متقطع من البكي :~ الــــ ـــو ... ولـ ولدي ... مممـ ... مـــادري
    شصار عليه ..
    تـ ... تعالو ... بسرعه ...
    -طيب اختي ممكن الوصف ...
    (لما وصفت له بصعوبه ... رمت السماعه وراحت عند ولدها وهي ضااااامته
    للصدرها وبقوووه وتبكي من قلب ...
    ابو مشاري طق نارا طق غير طبيعي ...
    بس الغريب ان نارا مستسلمه له ... وكأنها تقول ... اظربني بعد بس انا مبغيت اقتل ولدك ..
    موب بيدي ...
    مثل ماأنا سلبت منه روحه هو كان راح يسلب مني شرفي لو مادافعت عن روحي ...
    مشاري كان على وشك انها راح يضيعها ... بس هي باللحظه الأخيره
    دفته وهربت ...
    -(ابو مشاري بصراخ يلعنها ويسبها :~ قتلتي ولدي ... يا### قتلتييييييه ..
    هذا يزاي ضافج يابنت الحرا### ... هذا يزاي ... انا الغبي اللي تبنيتج ..
    ولدي مات بسببج يا#### ولدي راح مني ... يا#### ياو#### ..
    ((نارا الدنيا صارت تدور قدامها ... أنفها ينزف دم من ظرب ابوها لها ...
    جسمها كله ماعاد تحس فيه من قوة الضرب اللي ضربها فيه ابوها ...
    أم مشاري وقفت وهس تحاول تسحب ابو مشاري من نارا :~
    يامينون بتبلي روحك فيها واحنا موب ناقصين فضايح ...
    ولدك بيموت وانت تطق بهالبنيه .. هدها بحالها ..
    ((بس ابو مشاري ماوقف الا على صوت الاسعاف ...
    التفت على نارا وبقوه دفها عالأرض ..
    -تفوه عليج يا### ولله ماخليج وللحين ماشفيت غليلي منج الا لما اسمع المحكمه
    وهي تصدر عليج حكم القصاص يامجرمه ياقاتله ..
    ((شال ولده ثم نزل يركبونه بالاسعاف ...
    البيت هدى ....
    صمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت ...
    هــــــــــــــــــــــــــــدوء...
    ((نارا عالأرض عيونها نص مفتحه وهي تأن بصوت يقطع القلب من الألآم اللي
    بجسمها بالضرب ...
    ريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآن ...
    منو هذا اللي كل دقيقه اتذكر اسمه ..؟؟!!!!
    أحد يساعدني ...!!
    احد يحميني !!!!
    وين ..!!!
    ((نزلت دمعه حااااااره تمليها العذاب والحياه القاسيه التي عاشتها ...
    $$ دمعه شعرت بأنها أحرقت خدها $$
    مالذي سيحصل لكي يانارا $$
    $$ هل فعلا سوف تكونين قاتله ..!! $$
    ((بلحظه .... نارا غـــــــــــــــــــــــــــــآبت عن الوعي بجسمها الضعيف ..))
    """""""""""""""""""""""""
    فيصل وهو يمشي رايح للمحطه ... دق عليه عبادي ...
    لما رد ...
    -(عبادي :~ هلا وغلا فصووووول .. وينك يامعود الشباب كلهم ينطرونك باللاستراحه ..
    -لا لا انا مشغول الحين رايح للشغل ..
    -شغل ..!! أي شغل ومنو متى تشتغل .؟؟
    -أي خبرك عتيج ... انا اشتغل بمحطه الحين ... وأحاول الدبر روحي بجم شغله ثانيه ..
    لين متى أعتمد على مستقبل دراستي اللي مدري متى بتخرج ..
    -محطـــــــــــــــــــــــه !!! من صجك ..!!
    -أي ليش استغربت .. عموما يالله تامرني بشي انا الحين مشغول ..
    -فصول أي محطه ؟؟؟
    -ليش !!!
    -بييك ..
    -لا موب لازم وسع صدرك ياخي شلك بالخياس اللي هني والبنزين ...
    -اقول فصول أي محطه ..
    -محطه اللي يم ..............
    -أي أي عرفتها خلاص دقايق وانا يايك ...
    -لا تتعب روحـ ..
    -يالله يالله يايك وبدون جلمه ثانيه ...
    (بعد لحظات ولحظات ...
    عبادي لبق سيارته ثم نزل متجه للفيصل ...
    فيصل كان يعبي بنزين للسياره ...
    عبادي سحب فيصل من كتفه بقهر وهو يقول :~ انا بفهم شي واحد ..
    شلون تشتغل مثل هالقرف اللي تشتغله ...
    -ليش تسمي المهن قرف ... فيه ناس كثير يحلمون يكونون ميكانيكيين ..
    وهذي مهنه ليش نخجل منها ؟؟؟ بعدين انا بدبر روحي بأي شي ومايهم حتى لو أكون
    زبال .. المهم أكون معتمد على روحي ولا أكون ذليل عند ناس ...
    كرامتي اهم شي ...
    -(عبادي سحب فيصل بعيد عن المحطه :~ انت صج مينون ..
    -(فيصل سحب يده بقوه وهو يقول :~ عبادي خلك مهتم لروحك وماعليك من الناس
    لأنك لو انت مجاني ... راح تساوي اللي اسويه ...
    ((سكت شوي ثم قال :~ أحمد ربكـ عالنعمه اللي انت فيها بين اهل يحبونك ...
    ((ثم ابتسم وكأنه يبي يلطف الجو :~ يالله عاد لا يكثر عطلتني تراك ..
    (عبادي مايهون عليه يشوف رفيج عمره بهالحاله وواظح عليه التعب والظياع
    بهالدنيا اللي للحين مابتسمت له ...
    ((بهاللحظه تمنى عبادي لو يكون معاه رقم أميره ويدق عليها عشان تجي وتشوف هذا
    فيصل وش يسوي ... مايدري ان أميره بعد ماتقدر تسوي أي شي مع فيصل ..
    بس لو كانت وتين يمكن راح يتغير اشياء كثير ..
    قلنــــــــــــــــــــــــــــــآ يمكن أوب أكيد ...
    ((بهالســــــــــــــــــــــــآعه ...
    ((صقـــــــــــــر ...
    قدامه الشيـــخ اللي راح يملكهم ...
    -(الشيخ :~ أبي اسمع موافقتها ..
    -(صقر توتر مايدري وش يقول ... بس قرر انه يقوم ويغصبها عالموافقه ...
    لما طق باب غرفتها وهو يقول :~
    ليان ... فتحي شوي ابي احاجيج...
    ((مافتحت له بس كمل :~ ليان طلعي وقولي للشيخ انج موافقه ...
    ((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ...
    رنا كانت رايحه للبيت صقر ...
    لما وصلت ...
    فتحت لها خدامه ..
    -بابا صقر وين ..؟؟
    -مافي موجود ... بس في بابا كبير <~ المقصود عبدالمحسن ...
    -لا خلاص .. ( لما لفت بتروح .. جت في بالها فكره ... لفت مره ثانيه وهي تقول :~
    طيب وين بابا كبير ..؟؟
    -صبر شويآ ...
    (لما راحت الخدامه ... رنا بكل بجاحه دخلت القصر بدون ماتشاور أحد ..
    جلست بالصاله وهي مبهوووووووووووووره من السقف العالي والثريات الفخمه
    والأثاث اللي شكله نظام بريطاني ...
    التفتت على صوت طفل ...
    -(محسن :~ انتي منو ؟؟؟
    -(بابتسامه :~ انا رفيجة صقر .. بس انتم نو ؟؟
    -(كشر بوجهها ثم لف بيروح ... رنا ودها تعطي هالبزر كف ...
    رغم ان محسن فاهم الدنيا...
    وأول سنه له يدرسها ...
    محسن وهو رايح للطاولة الطعام ...
    جلس والخدامات فوق راسه يخدمونه رغم انه متملل منهم ...
    عبدالمحسن نزل وهو مستغرب مين اللي تبيه .؟؟
    بس توقع انها مايا عشان كذا نزل يشوف وش سالفتها بعد ...
    بس استغرب لما شاف وحده مايعرفها وأول مره يشوفها ...
    -(ابتسمت رنا بتوتر :~ السـ ... السلام عليكم ...
    -(بخشونه ورجوله :~ وعليكم السلام ...
    -آآآآآ ... انت اخو صقر صح ؟؟
    -أي نعم اختي ...
    -آآآآآ ... آآ بـ ... بس بغيت اقول صقر ماتدري هو وينه الحين ؟؟؟
    -(سكت شوي ثم قال :~ ليش ؟؟؟
    -يعني هو للحين ماتملج على ... ليـــــــــــــــــــــــــــــــآن ...
    -(عقد حواجبه :~ شقلتي أختي ؟؟؟
    -آآآآآ (بلعت ريقها وهي خايفه من عبدالمحسن اللي واظح عليه الهيبه والرجوله :~
    آآآ .. أأأ أقول ... صـ ... صقر تملج ولا للحين ؟؟؟
    لأن على حسب معرفتي انه راح يتملج اليوم ...!!
    -(بصدمــــــــــــــــــــــه :~ بيتملج اليــــــــــــــــــــــــــــــــوم ....
    -(استغربت بس كملت :~ أي حتى شفته طالع اليوم مع ليان من الجامعه رايحين للشيخ ..
    وماأدري بس حبيت اشوف شصار عليهم ... لأن صقر رفيج لي ..
    وأبي ابارج له ...
    (عبدالمحسن من التشويش مالاحظ اسم ليان وحتى لو لاحظه فيه كثير اسمائهم ليان ...
    :~ طيب انتي ماتدرين وين هم الحين ؟؟؟
    -للأسف ... ..
    (عبدالمحسن وهو يحاول يهدي اعصابه اللي تبي تتلف من هالأخو المدلل ...
    صقر الطايش اللي ضيع حياة ناس واللي بيتزوجها راح تكون من بينهم ...
    لا انا لازم اوقفه عند حده ...
    ((نرووووح للمستشفى ....
    أم مشاري تبكي بصوت عالي وهي خاييفه على ولدها ...
    ابو مشاري طول الوقت يفكر بنارا ... يحس انه لو يقتلها ماراح يقدر
    يشفي غليله من هالبنت اللي من عرفها وماتجيب لهم غير المشاكل ...
    بس هالمره اللي سوته شي لا يغتفر ابدا ابدا ابدا ابدا ...
    ((بهاللحظه طلع الدكتور وهو منزل راسه بأسف ...
    ابو مشاري فهم علطول وهو اصلا عارف ان ولده متوفي من لما كان
    بالبيت عالأرض ..
    ام مشاري وهي تقول بلهفه وخوووف بين دموعها :~ هاه بشر ولدي شصار عليه ..
    -للأسف ماأدري شنوا قول يعني ... غير البقى بعمركم ...
    (ام مشاري طاحت عالأرض مغشي عليها ...
    الممرضات شالوها ودخلوها بغرفه لحتى ماتصحى ..

    ابو مشاري ..
    راح بعيد وهو يحاول يكبت دموعه اللي راح تنزل ...المشكله انه موب مستوعب ان
    ولده مامات عادي ... ولده مقتول من بنته اللي متبنيها ..
    بنته اللي هي سبب طرده من المستشفى قبل 22 سنه ...
    ((نارا للحين عالأرض ...
    بألم فتحت يعونها بصعوووووبه ....
    تحاول توقف على رجولها بس ماقدرت .. قررت انها تزحف للغرفتها ...
    لما وصلت بصعوبه وألم غير طبيعي بجسمها اللي كله رضوض من الضرب ...
    مدت يدها للجوالها ... وهي تحاول تفتح عيونها وتطالع الجوال زين ...
    الجوال تشوفه ثنين من الدوران اللي تحسه ...
    أخيرا قرت أسم بس ماتدري مين .. وماتعرف أي احد من هالقائمه الاتصال ...
    ضغطت على أسم ماتدري مين بس ايلله أي أحد يجي يساعدها ...
    ((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــه ...
    بالقبـــــــــــــــــــــو ... صوت الأغاني الغربيـــــــــــه عااااليه ...
    الجوال يرن يرن ... بس نوف مو سامعته ...
    نوف لاهيه بمحرمات ...
    ((لا يجب بأن اذكر أي شيئ من تلك الأمور التي ستشوه سطور روايتي ..
    فلا افضل بأنندخل بمواضيع ليست بمقامنا ...
    نوف بعد رنين طويل كل شوي .. وقفت بملل ...
    لما طالعت مين المتصل ...
    فتحت عيونها عالأآآآخر ...
    نـــــــــــــــــــآرو ..
    مستحيل ...
    بسرعه ردت بلهفه وشووووووق ...
    -(نوف :~ آلــــــــــــــــــــــو ...
    -(نارا تحاول تطلع الكلمات وهي ماتدري مين هذي بس متأكده انها راح تساعدها
    لأنها من قائمة جوالها وأكيد كانت صاحبتها ..
    :~ آآآ تــ .. تعالي للبيتنا و... وخذيـ ... وخذيني ضروري .. ضروري بسرعه ...
    -(نوف بخووووف :~ نارا شفيج ... نارااا ..
    ((نارا جسمها ماقدر يتحمل أكثر من الجهد اللي قطعته من المطبخ الى الغرفه وهي بهالحاله
    بكل مكان في جسمها صاير أزرق من الضرب المتهور ...
    ((نوف من غير شعور طلعت بدون ماتغير ملابسها وهي تركض بتركب
    السياره ...
    بسرعه راحت للنارا ...
    ((وهي ترقى بالدرج بسرعه ... استرغبت ان الباب مفتوح ...
    بسرعه دخلت وهي تنادي على نارا ...
    لما دخلت غرفة نارا انصدت وبقوه من المنظر اللي نارا فيه ...
    ملابس متشققه وجسمها أغلبه طالع بغير احتشام ...
    ووجهها ملطخ دم ويدينها ...
    وكيف هي بدون وعيها الحين ...
    نوف بخوف :~ نارا ((تهزها بقوه :~ نارا تسمعيني نااارااا ..
    (نوف عندها القوه الكافيه انها تشيل وحده مثل جسم نارا الضعيف وصغير ...
    بس حست ان الوصع ماله داعي تطلع بها بالشارع ونارا بهالملابس الغير محتشمه
    دورت عبايه بس مالقت ...
    ركضت للغرفة أم نارا وابوها ثم دورت بالدولاب عبايه بس الحمدالله لقت ..
    بسرعه لبست نارا العبايه وسكرتها لها ...
    لما شالت نارا قررت انها تاخذ كمان جوال نارا يمكن احد يدق او شي ..
    لأنها ماتدري وش السالفه بالضبط ...
    نوف ركبت السياره ..
    نوف عندها فطنه نادره ... عشان كذا فكرت لو بتروح للمستشفى راح يحققون كيف
    هالدم كله ومين هذا اللي طاقها طق غير طبيعي ...
    راحت للبيتها الفخم ثم دخلتها بغرفة الضيوف الكبيره ومريحه ...
    أبو نوف ماكان موجود ...
    نوف وهي تركض رايحه تدق على دكتوره دوم تجيهم اذا تعب أحد بينهم ..
    وقالت لها تجيب بسرعه كل الادوات الطبيه ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  7. #77
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    ((نرجع لليــــــــــــــــــــــــــــــآن ...
    ليان بعد مده فتحت للصقر اللي سحبها مع يدها بقوه وهو يقل بقل صبر :~
    انا جم مره قلت لج لا تعانديني ... يالله روحي قولي له انج موافقه ...
    -(بتردد وخوووووف قال بين دموعها :~ صقر ...
    -(التفت عليها وهو يحاول مايضعف قدام عيونها وقدام دموعها ...
    نعم ..
    -صـ ... صقر تكفى ... لا تجبرني .. انا ... أنا ماأبيـــــــــــــــــــكـ ..
    ماأبي أتزوجك ... تكفى لا تجبرني تكفى ...
    -(لف وجهه لجهه الثانيه وهو يشتعل ناااار من كلماتها اللي تجرحه وهي ماتدري ..
    بسرعه قال بضبط اعصاب :~ لبسي عباتج ويالله طلعي وقولي له انج موافقه بسرعه ..
    -(لما جى بيروح .. ليان بسرعه مسكته مع قميصه ...
    وهي مستعده تنهان مره ثانيه بس يتركها بحالها ...
    جلست على ركبها عند رجوله وهي تقول بدموعها اللي صارت تنزل اكثر وأكثـــــــر ...
    :~ تكفى تكفى ... خلني خادمتك وعبده عندك اذا بغيت ...
    بس ماأبي أتزوجك انت ..
    تكفى صقر تكفى ... تجبرني على شي انا كارهته ...
    لا تعذبني أكثر ماأنا متعذبه من الحياه ...
    صقر الله يخليك دخيلك مابي نتزوج مابي مابي مابييييي ...
    ((صقر عاض على شفته وهو يتحمل الجروح اللي قاعده تجرحه الحين بكلامها ..
    للهدرجه ياصقر البنت تكرهك ... صقر البنت مافيا مل ترضى تحبك ..
    عشان تبي تتزوجك... بس شلونا تنازل عن حب حياتي ولأول مره
    اعرف الحب معها كيف اتنازل عنه بهالسهوله ...
    -(مسكها مع كتفها ورفعها وهو يقول :~ لا تحاولين ... ولا تذلين نفسج أكثر ..
    أنا قلت ابيج يعني ابيج ... وموب كفايه اني اعترفت لج بحبي ..!!
    حاولي تحبيني لأن هذا الخيار الوحيد عشان تقدرين تعيشين وياي بسعاده ...
    -(جلست مره ثانيه وهي تتوسل له :~ لا صقر تكفى لا مابي ...
    شلون تبيت اخذ وحده تحب غيرك ... تفكر بغيرك ..
    شلون تقدر تاخذ وحده تكرهك وانت السبب اللي خليتني اكرهك ...
    رحمتني من أغلى الناس على قلبي ...
    أمي وعبدالمحسن ...
    كيف ماتبيني اكرهك كيف كيييف ...
    -((صقر لما قالت عبدالمحسن تذكر اخوه ...
    بس ماجى في باله ابدا انه راح يكون اخوه عشان كذا ..
    قال بلهجه آمره :~ مسحي دموعج اللي ماراح تنفعج ويالله طلعي وقولي له موفقتج ..
    ولا وقسم بأآيأت الله ياليان لو ماساوياتي اللي قلت لج عنه او خالفتي اللي قلته لج عليه ..
    صدقيني راح تندمين طول عمرج ...
    وأول شي راح اساويه .. راح الرجعج للسجن بتهمتج الجديمه وخليهم يحققون
    وياج من أول وجديد ... ومافي أي احد راح يطلعج من ورطتج ...
    -(ليان بخوف هزت راسها بالنفي وهي تبكي ووجهها احمررر ...
    وقفت مذلوله وهي رايحه تلبس عبايتها ...
    لما جت بتطلع مسكها صقر بقوه وهو يقول :~
    من صجج بتطلعين له جذي بويهج .. عشان يعرف انج باجيه وأكيد راح
    يفهم كل شي ...
    غطي ويهج بسرعه يالله تغطي ...
    (ليان ماتحركت بس صقر مد يده بقهر منها ورفع الطرحه على وجهها ...
    وهي واقفه سألها الشيخ ....
    لحظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــآت صمــــــــــــــــت ...
    صقر رفع عيونه على ليان خاااااايف لا ترفضه ...
    صحيح هددها بس لا يمكن يسوي أي شي لها حتى لو رفضته ...
    بس قال كذا عشان تخاف وتوافق غصب عليها خوف منه ...
    ويمكن استغل هالنقطه اللي فيها تخاف منه ...
    ليان وهي تتذكر عبدالمحسن ..
    كيف يبتسم .. وكيف يتكلم ... وكيف كان وجهه ..
    وشكله وكل شي فيه ...
    تحبه ..مشتاااااقه له حيييل ...
    معقوله راح اكون على ذمة شخص غيره ...
    وخلاص ماعاد فيه أمل بعد ماأوافق اني الرجع للعبدالمحسن ..
    كيف راح اقدر اعيش من دونه ..!!!!!!!!!
    مستحيل راح اقدر ...
    مستحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ...
    ((بجهه ثانيـــــــــــــــه وبعيده عن كل هذي الحواري ...
    تولين منسدحه بالصاله وهي تسولف مع أمها ...
    -(أم تولين :~ طيب ماقلتي لي شخبار جامعتج ؟؟
    -وييييع ماما لا تذكريني ... لو علي يلست بالبيت ولا رحت لها ..
    -ليش !!
    -جذي الجامعه على بعضها سخيفه واللي فيها أسخف ..
    -تولين شهالحجي ..
    -ماعلينا بس ماقلتي لي شخبار مرضاج الحلويييين هههـ ..
    -تتريقين عليهم الحين ؟؟
    -لاااا حرام عليج ماما دومج تظنين فيني السوء ..
    -أي واظح ... أبد مرضاي اذا ودج تشوفينهم انا الحين اصلا بروح للدوامي تأخرت ..
    تيين وياي ؟؟
    -لا مابي يضيق خلقي أكثر لما اشوف المريضين ..
    -(أم تولين ضربتها على راسها عالخفيف توبخها :~ تولين عيب عليج شهالحجي ..
    أحمدي ربج عالعافيه اللي انتي فيها بس ..
    -(مدت بوزها :~ الحمدالله على كل حال ...
    ((أمها قامت تلبس عبايتها بتطلع ...
    تولين كعادتها اذا راحت أمها ماتدري وش تسوي غير انها تفتح النت ..
    أم تولين طلعت ..
    بالصاله .. فتحت النت بس مادخلت المسن وماتبي تدخله ...
    ((من جهه ثانيه ...
    يزيد جالس مع أمه وأخته ليلى ...
    وهم يتقهوون ...
    -(أم يزيد :~ اقول متى بترد للسعوديه ..
    -لا يمه لين ماأنتهي دراستي الجامعيه هنا ..
    -بس ياولدي انت تدري ان جامعتك اللي بالسعوديه كنت راح تتخرج منها
    لولا انك غيرت رايك فجأه وعدت من أول وجديد بهالجامعه ..
    ليش ماأدري ..
    -(ليلى نزلت راسها بدون ماتقول شي .. يزيد الرتاح ان ليلى ماقلت للأمه
    أي شي عن سالفته ...
    -(يزيد تذكر نارا ...
    يبي يقولها عن مرض ريان بس مايدري كيف أو متى ...
    يبي يرتاح عالأقل لما تعرف وتنتبه للروحها .. مو كل شوي يكون شايل همها ..
    ((بالتفلزيون على قناة العربيه ..
    ليلى طفشت من هالقناة ..
    -يمه ترى بغير القناه حامت كبدي ..
    -(يزيد سحب الريموت من ليلى وهو يقول :~
    أنا أعرف وش أحط عليه ..
    -(ليلى مسويه روحها مصدومه :~ ؤهوووه ... يمه باركي ليزيد وأخير
    رجع يتكلم سعودي موب خليجي ..
    -(يزيد يتريق عليها :~ الحين خليجي وسعودي واحد وش فرقت ..
    -الا فرقت انك تقول بالخليجي .. وينج ... وبالسعودي .. ويييييينك ...
    شككتني بآخر الأيام انك موب سعودي ..
    -(يزيد :~ ليش ومن قال اني سعودي ..
    -(الأم قطعت عليهم :~ اقول هاتو الريموت ورجعو العربيه ..
    -(يزيد حط القناه على أي آر تي الرياضيه ...
    :~ يالله وخري عن وجهي ليلوه ... بشوف مباراة الشباااااااب يالبا الشباب بس ..
    -(ليلى :~ يوووووه منك ازعجتنا بالمباريات كل يوم .. للحين انت تشجع
    الشباب .. خلاص حول على الندية الامارات ...
    -شباب ولا هلال طسي عني بس ..
    -اقول لو ان المبارات يلعبون فيها الهلال كان سمحت لك .. بس الشباب لاااا ..
    عطني الريموووت ..
    (يزيد وقف وهو رافع الريموت ويضحك عليها :~ يالله اتحداك تاخذين الريموت مني ..
    -(ليلى وقفت وهي تناقز تبي تسحب منه الريموت :~ يماااه شوفي ولدك
    خليه عاد يعطيني الريموت ...
    -(الأم :~ انا مالي شغل فيكم ..
    -(ليلى :~ يزيدووووه انا أختك الكبيره يالله احترمني وعطني الريموت ...
    -لالالالالالا ..لاااا تحاولييين ..
    -(ليلى بقهر ضربت رجله اللي يعرج منها وتألمه ....
    يزيد جلس علطول وطاح منه الريموت وهو متعور وماسك رجله بقووه ..
    ليلى ماتدري شسالفته بس خذت الريموت وهي تضحك عليه :~
    هاهااااي لا تتحداني مره ثانيه ...
    (يزيد مارد عليها بس يحاول يقاوم الألم ويبتسم عشان مايقلق أمه وليلى ..
    -(أم يزيد استغربت :~ يزيد فيك شي ؟؟
    -(بابتسامه مصطنعه :~ لا وش بيكون فيني يعني .. يالله انا بطلع مع واحد ..
    -(ليلى :~ ومنهوه الواحد .. انت تقول انك ماتعرف احد بالامارات ..
    -(يزيد طلع لسانه يستعبط عليها :~ أكذب عليك ..
    ((يزيد بعد ماطلع رفع جواله يفكر يدق على نارا ولا لا ..
    وأخير قرر انه مايدق ويروح للأي كافي لحاله ..
    ((نرجع للنارا ...
    الدكتوره بعد ماأنتهت من نارا قالت للنوف :~ البنت شصار عليها .؟؟ ومنو اللي طاقها
    بهالشكل الجنوني ؟؟
    -(بضيقه :~ علمي علمج .. انا ييتها بالبيت وهي على هالحاله .. والبيت كان فاضي
    ومافيه غيرها طايحه عالأرض ..
    مابغيت اوديها للمستشفى .. اخاف يكبرون مشكلتها للشرطه بسبب هالضرب
    الغير طبيعي ..
    -(الدكتوره باستغراب :~ طيب انا شاكه بشي بس ماأدري اذا يطلع احساسي صح أو لا
    على حسب معرفتي كدكتوره ..
    -(بحماس :~ أي أي قولي أي شي .. بس ابي اعرف شفيها ..!!
    -(بتوتر :~ لما كشفت عليها .. حسيت ان فيه غير الضرب ...
    فيه آثار جروح وكأن أحد معتدي عليها ..!! بس ماأدري يمكن هذا من الضرب
    أو غيره يعني موب متأكده لازم ننتظرها لين ماتصحى وتقول لنا
    عن كل شي ...
    -(بصدمه :~ اعتداء ...!!!
    -يالله هي الحين لازم لها راحه ... ولا تزعجينها .. خليها نايمه
    ووصي لها الخدم ينتبهون لها اذا صحت أو شي ..
    -(نوف :~ لا لا أنا بنتبه لها بنفسي ..
    -طيب بس أهم شي اذا حسيتي فيها شي أو حالتها سائت دقي علي علطول ..
    لأنها لحد الحين انتهيت من الرضوض اللي بجسمها والنزيف اللي كان
    بأنفها .. بس ماأدري يمكن تقولك عن عوار ثاني تحسه ...
    يعني لازم أكشف عليها مره ثانيه وبعدين انا شاكه ان يدها مكسوره ..
    يعني ضروري تروح للمستشفى عشان نكشف عليها بالأشعه صح ..
    جذي ماأقدر ..
    -(نوف ماتدري وش تقول بس سكتت ..)
    ((بعد ماطلع ... نوف جلست عند نارا وهي تحس بدموعها راح تنزل ..
    على حالة نارا الحين ...
    سمعت صوت جوال نارا يدق ..
    بسرعه ردت بدون ماتطالع الرقم ..
    -(نوف :~ آلو ..
    -(الطرف الثاني استغرب الصوت ثم سكر )
    -(نوف استغربت ليش سكر .. بس دقت مره ثانيه عالرقم اللي واظح انه مو مسجل
    بأسم عند نارا ...
    يزيد فتح السماعه وهو كان بس يبي يتأكد نارا بخير أو لا ..
    بس انصدم لما سمع ..
    -(نوف :~ بليز رد وقول لي منو أنت لأن نارا الحين ماتقدر تتحرك أو ترد عليك ..
    اكيد انت ورى موضعها بالضرب صح .. تحجى قول شي بس لا تسكر ...
    -(يزيد بتوتر :~ شقلتي !!نارا شفيها ؟؟
    -ماأدري بس هي عالفراش وفاقده وعيها تقريبا ... انت منو ..!!!
    -(بخوف :~ وينها هي الحين .. انتي وين ؟؟ انتي منو؟؟
    -مو لازم تقول بالأول انت منـ
    -(قاطعها بغضب :~ قلت لج نارا وينها ..؟؟
    -(حست انو مافي مجال تسأل أكثر فقالت :~ انا نوف ونارا عندي بالبيت
    وهـ ...
    -(قاطعها :~ نـــــــــــــوف !!!! بيتكم وين ؟؟
    ((لما وصفت له .. يزيد بسرعه راح للوصف وهو مايدري ششصار عليه !!
    ويحاكي روحــــه ...
    يزيــــــــــــد وين انت رايح له ..!!!
    كيف تدش بيت بنت وغريبه عنك ..
    وأصلا كيف راح يسمحولك تدش ؟؟
    ؤفففففففـ وانا ليش جذي خايف للهدرجه ..!!!
    لا يكون ريان ساوا لها شي مره ثانيه ..
    آآآخ ياريان اتمنى لو أذبحك ...
    وفتج منك ..
    ((من جهه بعيـــــــــــده عنهم ...
    بالريــــــــــــــــــــــــــــــــــآض .. عاصمة السعــــــــــــــوديه ...
    -(بندر :~ يبه شفيك تكلم .. مناديني من الشركه لين هنا
    بس ساكت .. قول شي .. ترى خوفتني ؟؟؟
    -(الجد مايدري كيف راح يتكلم ... متوتر .. خايف ...
    $$ ومــــــــــــــن سيلومــــــــــــــــه !! $$
    -(الجد :~ بندر ... لازم تسمعني عدل وماتقاطعني ..
    وافهمني زيييييين ..
    -(هز راسه بالموافقه وهو خايف مايدري ليش )
    -(الجد :~ ياولدي بندر ... انت تدري ان ورثي كله راح يكون لك ..
    وانت للحين ماتزوجت ... كان ودي اشوف عيالم قبل لا أموت ..
    -(بخوف :~ الله يطول بعمرك يبه ..
    -يابندر ... أنت تدري ان امك جتها جلطه بسبب مين ؟؟
    -................... (نزل راسه بأسف وهو يتذكر ان اخوه بدر السبب بس مايدري ليش )
    -تدري ان بدر هو سبب جلطة أمك ... وبعد كذا طردته من البيت وتبريت منه ..
    بس المشكل هان هذا مافاد أمك بالعكس .. ماتت بعد سنوات وهي ماتعافت من
    شللها ..
    صحيح كانت تتكلم ... بس كان كل كلامها اني اسمح أخوك ...
    يابندر انت تدري بعد ان اخوك توفي بحادث .. بعد سنه وحده من زواجه ...
    زواجه من وحده مانعرف عن اصلها وفصلها ... وحده موب من ديننا
    وموب من أهلنا ولا نعرف عنها شي ...
    اخوك وطى راسي قدام اللي اعرفهم بس انا قدرت اغطي هالعبئ اللي حطه
    على راسي اخوك قدام الكل ...
    في يوم .. سمعت بخبر وفاة اخوك ... وبنفس الوقت سمعت خبر ...
    خـ ............ خبر ..
    (مايدري شلون بينطق هالجمله ...
    بس وأخيرا قال :~سمعت بخبر ولادة زوجته ..
    (بندر اتسعت عيونه من الصدمــــــــــــــــه ..
    يعني أخوي بدر عنده طفل وانا مدري ...
    -(بس الجد قطع عليه افكاره وكمل :~ يابندر هذي السالفه محد يدري عنها غيري ..
    ((ثم حكى له القصه من أولها للنهايتها ... وأخيرا نطق بالأخير :~
    يعني انا تبريت منه ومن عياله الأربعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ه ..
    توأم ... ثلاث بنات ... وولد واحد ..
    وهم ... وهم الحين عايشين في دبـــــــــــــــي ..
    (( بنـــــــــــــــــــدر موب مصدق اللي سمعه ...
    يعني الربعــــــــــــــــــه مره وحده ...
    هذا يعني .. ان فيه ورثى غيري ...
    يعني كيف ..!!!!
    يعني الفلوس كلها ماراح تكـــــــــــــــــــــــــون لي !!!!!!!
    مستحيـــــــــــــــــــــــــــــــل ..
    -((كمل الجد يتعب وهو يكح :~ يابندر ياولدي ... أنا من بعد مرضي هذا ...
    حسيت بتأنيب الضمير على ضلمي للولدي ولعياله اللي الحين بدون أصل ..
    بسبب اني ماعترفت فيهم ...
    يابندر أنا الرسلت واحد باك اليوم لما عرفت ان ولدي مات بسبب
    وحده حقيره اللي ابتعد عني بسببها .. الرسلت واحد ياخذ كل الأوراق اللي تثبت
    زواج بدر وبعد كان من بين هالأوراق .. أوراق تثبت حمل زوجته بعياله الأربع ..
    كل الاثباتات اللي راح تبين أصلهم معي مخبيها ...
    يابندر انا قلت لك هالحكي .. عشان تجيبهم لي بالسعوديه قبل لا أموت ...
    ابيك تحقق امنيتي قبل لا أموت ..
    ابي اقولهم يسامحوني ..
    يسامحوني قبل لا أموت وألاقي العذاب من ربي بسبب ظلمي لهم ..
    ابي اموت وانا مرتاح ..
    بندر ابيك تجيبهم لي انت بنفسك ومو أي أحد ثاني ...
    أول مره اعترف بهالسر اللي مثل الحمل على ظهري ويعذبني في ليالي كثيييره ..
    ابيك تجيبهم لي وأطلب منهم يسامحوني ...
    ابي اشوفهم قبل لا أموت ...
    بندر ريحني قبل لا أموت وجبهم لي ..
    الأربعه كلهم ..
    ((بندر للحين يحاول يستوعب الكلام اللي قاله ابوه له ...
    مستحيل .. ماأصدق ... كيف وليش ...
    -(بندر :~ ورني الاثباتات ..
    -(الجد عقد حواجبه :~ شلون يعني موب مصدقني ؟؟؟
    -ييـ ... يبه انت تدري كيف هي راح تكون صدمه لي .. وش لون تبيني اصدق ان فيه
    الربع توأم مره وحده وعايشين في الامارات .؟؟
    لازم اشوف الاوراق عشان تتأكد عيوني ومسامعي من اللي قلته ..
    -(الجد سكت شوي ثم نادى على خادم خاص فيه .. وأمره انه يجيب من خزنته ملف لونه بني ..
    بعد لحظات والملف بين يدين الجد ..
    مده للبندر :~ يالله تأكد بنفسك ..
    ((بندر لما فتح الملف بخوووووف ... أنصدم لما شاف ان كل شي
    صح ... كل شي مختوم وأكيد ميه بالميه ...
    هذي الأوراق اللي بين يدينه هي اللي تثبت أصل الأربع التوأم ..
    كل شي موثق هنا ..
    ((طاحت الأوراق بين يدين بندر وهو يطالع جده بصدمه ..
    $$ مالذي يحصل برأيكم ...!!
    فهل حقا ان العم بندر فقط كانت تلك صدمه ..!$$
    $$ أم ان تلك الصدمه بسبب شيئ آخر ..$$
    كأن ليس الورث له فقط ... بل سيتقاسمه مع الربع توائم ..$$
    وهذا ماطلب الجد في أوراق المحكمه بأن ورثه مقسم للخمسة أشخاص فقط ..
    بندر وأربع التوأم ..
    $$ بندر مالذي حصل لك $$
    بالتأكيد سوف نعلم فيما بعد ..$$





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  8. #78
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    والآن لنعود الى دبـــــــــــــــــــــــــــي ..
    ((تولين ... طفشت وقررت انها تدخل المسن وتشوف مين المتصل ..
    لما دخلت المسن حست بنبضات قلبها تزداد وهي تشوف الدكتور طلال متصل ..
    بس استغربت أكثر لما شافت التوبيك مكتوب :~
    الحــــــــــــــــــــــــآل موب على مانتمناه ... الحــآل قدر ومكتوب لنـــــآ ..
    باركو لي اليوم خطبت اللي أحبها .. () ..
    ((صدمــــــــــــــــــــه على تولين ... ماقدرت تستوعب اللي قاريته ...
    خطب ..!!! مين !!! وكيييف ...!!!
    ((خذت الجوال بسرعه ودقت على جوجو ..
    -(جوجو لما ردت :~ آلو ..
    (تولين بخوووووف :~ جواهر شسالفه ؟؟
    -(عقدت حواجبها :~ سالفة شنو ؟؟؟
    -(بغضب مفاجئ :~ سالفة خطبتج !!!!!
    -تولين طيب شفيج مخترعه جذي ومعصبه ... انا كنت بدق عليج تو ..
    بس انتي سبقتيني ... لأني انا للحين موب مستوعبه ان طلال تقدم للخطبتي ..!!
    -(كلمات طلعت بين شفايف ترتجف ودموع تنزل :~ خطبج !!! راح تتزوجين طلال !!
    -(بفرحه كبييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييره :~ ياربيييييه موب مصدقه موب مصدقااااااه ..
    تولين انا اسعد بنت بالدنيا كلها ... طلال راح يكون لي وربي موب مصدقه ابدا
    ابدا ابدا ... احبه امووت فيه بس ولا يوم توقعت انه راح يتقدم لي ..
    لدرجة اني بآخر الايام فقدت الأمل وبديت انساه ...
    بس القدر مكتوب لنا مع بعض ..
    ههه ماتشوفين التوبيك عندي .؟؟
    اقريه وبتعرفين ... بس انتي شدراج ؟؟؟ أي صح ولله اني عبيطه ..
    اكيد قريتي التوبيك حقي ..
    ((تولين طاح الجوال منها وهي تتنفس بقوه تحاول تستوعب اللي سمعته ..
    طاحت عينها على توبيك جوجو مكتوب فيه :~
    هنونـــــــــــــــــــــي هنوووني ...
    أنـــــــــــــــــــــــــــــــــآآآ أسعد انسانه اليوم وللأبد ... أحبه ياناااس اموووت فيه ..
    أعشق ترابـــــــــــــــه ..
    ((تولين بدت تشهق من الدموع ...
    خلاص يعني جوجو وطلال للبعض ...
    انتهى دورها هي بجمعهم في المسن ...
    توليـــــــــــــــــــــــــــن ليشت بكين ... موب هذا اللي انتي تبينه بعد ماتكلمينه
    بالمسن .. انه يحب جوجو ويتقدم لها وينتهي كل شي بينك وبينه
    بدون محد يدري ...
    $$ توليـــــــــــــــــــــــــــــــن اليس هذا ماكنتي تريدينه $$
    $$ فلماذا كل تلكـ الدموع ..!! $$
    لماذا قربتي أصله بينهم وأنتي تعلمين بأنكي لن تتحملي ذلكـ ..!! $$
    $$ لا أعلــــــــــــــــم ماذا اقول لكي أكثر تولين ..$$
    ((تولين جلست على الأرض وهي تبكي من قلب ..
    جوجو انقطع الخط من بعد ماسمعت تولين تبكي ...
    ((تولين تضرب خدها وهي تسب روحها كيف جمعت بينهم ..
    ندمت رغم ان هذا اللي كانت تبيه من البدايه ...
    توقعت انو لما يجي هاليوم راح تتحمل وتتصبر وتطلع من حياتهم ..
    بس ماتوقعت ابدا انها راح تندم انها جمعت بينهم ...
    ((ليــــــــــــــــــــــــــــــآن .. خلونا نرجع لها ونشوف شصار عليها ..!! ))
    ((ليان تطالع صقر من خلف طرحتها ...
    صقر ماسك اعصابه ..
    بس الشيخ عاد جملته للمره المليون وقال :~
    اذا ماتبين تقدرين تقولين لا تترددين ..!!!
    -(نزلت راسها .... وبين دموعها وضعفها نطقـــــــــــــــــــــــــت :~
    موافقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه ..
    ((صقر ابتسم بفرحـــــــــه كبييييييره ... وده يصارخ من الفرحه ...
    وهو يطالع ليان ويضحك لها بفرحه ...
    ليان رفعت عيونها عليه وهي تشوفه قد ايش فرحاااااااااااااااااااااااااااااااااااااان ..
    لفت بسرعه بتروح بس وقفت فجأه وقالت للشيخ :~
    بس بشرط ...
    -(الشيخ رفع راسه وهو يقول :~ أكيد وهذا من حقك .. تكلمي يابنتي ..
    -(صقر ماهمه أي شي ومستعد ينفذ لها كل شروطها .. مستانس فرحان
    بيموووت من الفرحه ..
    بس كانت الصدمــــــــــــــــــــــــــــــه لما قالت شرطها وهو :~
    -شـ ..... شرطي ... آآآآ ... انه يلقى لي أهلي الحقيقيين ...
    صقر بصدمــــــــــــــــــــــــه :~ شنـــــــــــــــــــــــو !!!! ..
    مستحيل .. وين الاقيهم .. هذي تطلب المستحيل ..!!!
    لا انا ابي اتزوجها بس هي تصعب الأمور على زواجنا ..
    ((الشيخ سأل صقر اذا هو موافق على هاشرط ..
    صقر بيأس مايقدر يقول لا لأنه يبي ليان بأي طريقه ...
    -(نزل راسه :~ أي ... بس بعد الزواج ...
    (ليان ماردت ولفت عنهم ... )
    $$ بعد كل ذلكـ .... أستطيــــــــــــــــــــــــع بأن اقول ...$$
    أن صقــــــــــــــــــر وليــــــــــــــآن .. أصبحو من نصيب بعضهم $$
    $$ وكما قال صقر ... الحفله بعد يومان فقط ..$$
    اذا ليان سوف تكون له بعد يومان فقط لا مجال لها ولا لغيرها $$
    $$ ؤه صقر ماأعندكـ ... بالفعل استطعت الحصول عليها ..$$
    ولكـــــــــــــــــــن للننتظر بعد يومان ..$$
    قد يتغير مجرى الأمور $$
    ((صقر جاب شهود ... ثنين من ربعه المقربين ...
    وفيصـــــــــــــــــــــــــــــل كان حاظر بس ...
    لما طلعو من عند ليان ...
    -(فيصل يضحك :~ ولله وصرت رجال .. عيل خلاص بتتزوج ...
    -(مساعد :~ بس ياخي موب جنك مستعيل ..
    -(صقر وهو حاط يدينه على صدره :~آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. لو علي جان قلت اليوم ..
    -(فيصل يضحك :~ ههههههههـ لهدرجه تحبها !!! ... بس تدري انا بآخر لحظه توقعت
    راح ترفضك ..
    -(مساعد بزلة لسان :~ بس ياخي شلون تتزوج وحده ماتدري وش اصلها وشنو فصلها ..
    -(فيصل سكت وتجاهل هالكلام لانه هو بعد بدون أصل ...
    صقر وهو يطالع مساعد كان راح يهاوش ... بس فجأه جت بباله فكره ..
    التفت يطالع فيصل ...
    وهو يقول بقلبه :~
    فيصل بدون نسب ... وليان بدون نسب ...
    وهم يتشابهون مررره ..!!!
    معقـ ... معقـــــــــــــــــــــــــــوله يكون من أهلها !!!
    -(صقر التفت على مساعد :~ شفت هاي البنيه ... تساوي كل بنات العالم ..
    الا اخلاق ولا طيبه ولا كل شي .. وحتى جمال ياشيخ ... ماشالله كل شي فيها موب ناقص
    ونسبها راح يظهر يوم من الايام وأنا حاس بهالشي ..
    (قال آخر جمله وهو يطالع فيصل ... فيصل ماأنتبه للنظراته بس ابتسم
    ومايدري ليش الرتاااااااااااااااح لما سمع هالكلمات قالها عن بنت مثله مالها
    اصل .... صحيح ماشافها لأنها كانت مغطيه وجهها ...
    بس مايدري ليش الرتاح لهدرجه ...
    ((مثل مابكت عليه ليان بيوم المطر وهي ماتدري ليش بكت على فيصل ..!!
    بس كلنا ندري ليش يصير معهم هيكـ ..
    ((صقر وهو راجع للبيت ...
    فرحـــــــــــــــــــــآآآن مستاااانس ..
    نافي أي كلمه تقدر تعبر عن اللي بقلبه ...
    مد يده وشغل على أغنيه من أغـــــــــــــآني
    خلودي (( خــــــــــــــــــــآلد عبدالرحمن .. وه بص )) ...
    ((لما وصل ... نزل بسرعه وهو متجه لداخل القصر ...
    ماأمداه يدخل الا وسمع صوت يناديه من الصاله ..
    -((التفت ولقاه عبدالمحسن .. بس استغرب لما شاف ولد جالس بالصاله
    من جهه ثانيه بملل ..
    تقدم وهو يقول من طرف خشمه :~ نعم ...
    -(يحاول يهدي روحه :~ وين كنت فيه ؟؟
    -وانت شكو ..؟؟
    -صقر تحجى عدل مهما كان انا اخوك الجبير ..
    -واذا ؟؟ اخوي اللي يحترم رغباتي عالعين وع الراس ..
    بس اللي يوقف بطريق سعادتي لا وألف لا ..
    -صقر وين كنت فيه بسرعه ..
    -(تقدم أكثر وابتسم بانتصار وهو يقول بطريقه شيطانيه منتصـــر :~
    كنت ويى الملاج .. تملجت على حب حياتي .. بالمعنى كنت عند خطيبتي ..
    وبعد يومين بس راح اساوي العرس .. واذا تبي تحظره اهلا وسهلا ..
    بس اذا ماتبي براحتك ..
    ((ثم التفت على محسن :~ ومنو هذا الياهل ..
    -(وقف محسن بغرور وهو يقول بحتقار للصقر :~ شو خصك ..!! وماتئول عني
    ياهل .!! لأني بعرف شو معناتا .. أنا مو طفل عنداك .؟؟ شوف اصلا كيف
    شكلك وتعى كلمني ..
    ((صقر كان لابس سبورت غريب رغم انه كان عند الشيخ يتملك ..
    صقر مايقدر يغير ستايله مهما كان ...
    موب متعود ابدا ابدا على الرسمي .. الثوب والغتره ...
    صقر وهو يطالع روحه مقهور من هالبزر ابو لسان طويل ..
    بس استغرب لهجته البنانيه ...
    ((رغم ان محسن اصله امراتي .. الا انه عايش مع أمه وأهل امه .. يعني أخذ عليهم
    وبقووه بعد .. وصاير شيطاني ومغرور ))
    -(صقر توه بيتكلم يرد على هالبزر بس عبدالمحسن قال :~ صقر انت من صجك
    -(صقر وهو يجمع ثقته :~ أي عندك مانع .. وحتى لو عندك خلاص فات الفوت ..
    ((لف صقر بكل وقاحه ورقى الدرج ..
    عبدالمحسن عض شفته وهو يفكر بصقر ...
    نزل راسه وهو يفكر شيسوي ...
    صقر وهو بيدخل غرفته لقى باب مفتوح ..
    استغرب هالغرفه محد يدخلها لأنها تخص صقر وبس
    فيها كا اغراضه الخاصه ... راح يطل ولقاه محسن ..
    حس بقهر من هالبزر ... بسرعه راح وشد محسن وهو يقول :~ لا تتلقف
    بشي مالك علاقه فيه فاهم ..!!! يالله اطلع برى ... وبعدين انتم نو ؟؟
    ماناقصني غير عيال الشوام ييون ويعفسون لي اغراضي ...
    -(محسن سحب يده وهو يقول بغرور :~ تروك ايدي .. ماني رايئ لك ..
    والمره التانيه لا تمد ايداك علي .. ولا راح بأصى لك .. فهميت ..!!
    ؤف شو غليز ..
    ((صقر رافع حواجبه مرتاع من لسان هالبزر ... وده يتوطى ببطنه بس مايدري منهو ..
    نزل صقر تحت ولقى عبدالمحسن جالس ..
    -(صقر :~ منو هذا الياهل ..؟؟
    -(عبدالمحسن رفع عيونه على صقر وهو يطالعه للمده ...
    ثم نطق :~ ولدي ...
    -(صقر ضحك بسخريه :~ عبدالمحسن اتحجى من صجي ..
    منو هذا ..!!
    -(وقف عبدالمحسن ثم راح بيرقى للغرفته وهو يكرر جملته :~ قلت لك ولدي .. واسمه
    عبدالمحسن ..
    -(لحقه :~ انت من صجك .. ولدك ونفس الأسم بعدين اصلا كيف ومنو متى
    متزوج عشان تييب ياهل ؟؟
    -(عبدالمحسن مارد عليه ... بس اكتفى بكلمة :~ طلق اللي على ذمتك ..
    قبل لا تنصدم بالواقع بعدين .. طلقها حدك مادخلت عليها ..
    -(صقر سكت بقهر بس مارد لأنه لا يمكن
    يطلق ليان اللي دفع كل روحه بس عشان يتزوجها .. وهذا يقول طلقها ..
    ((صقر دخل بغرفته .. بس انصدم لما شاف محسن يعبث بأغراضه ..
    وصلت معه .. راح بسرعه وسحب محسن مع بلوزته وهو يقول :~
    يالله يالله اشوف جدامي على برى ... ولا اشوف ويهك مره ثانيه ..
    ((طلعه برى بجفاشه .. حتى محسن تملل من صقر وحركاته ..
    رغم ان محسن يدري ان هذا عمه .. مثل ماقال له ابوه عبدالمحسن ...
    بس يكرهه مايحب عمه صقر من أول ماشافه ...
    تربى عالغرور والدلال ... شي طبيعي يكون كذا ...
    راح عند غرفة عبدالمحسن ثم طق الباب ..
    -(عبدالمحسن :~ منووو !!
    -(محسن :~ أنا ..
    -(تنهد بضيقه :~ دش حسون دش حبيبي ..
    ((لما دخل عبدالمحسن وهو يقول وماد بوزه :~ هلئ هاد هوا عمو صئر ..؟؟
    -(عبدالمحسن مسك كتوف محسن وهو يقول بحنان :~ حبيبي من اليوم ورايح
    ابيك تتحجى مثلنا جذي ... امراتي لأنك انت امراتي ... موب لبناني ..
    لهجة امك موب لهجتك ... يعني لازم تتعود على لهجتك الأصليه موب جذي ..
    خلاص حبيبي ... وبعدين أي هذا عمك صقر ... ابيك تحترمه زيييييييييين فاهم ..
    -(نزل راسه :~ بس انا هيك بتكلم .. وبعدين عمو ماحبيتو منوب ...
    -(ابتسم بحنان :~ حبيبي مثلي انا .. انت ماحبيتني من البدايه بس شوف الحين ..
    احنا صرنا اصحاب انا وانت صح ..
    -(مارد وفضل السكوت ... بس قال أخيرا :~ طيب ممكن نام عندك ؟؟
    -(وهو يخربط شعره بمزح :~ أكيـــدين حبيبي ..
    يالله يالله بسرعه على السرير ههههـ ..
    (ابتسم ثم انسدحو مع بعض ..
    -(محسن :~ بابا ...
    -(عبدالمحسن التفت بسرعه على محسن متوتر ..
    أول مره يقول له محسن هالكلمه ... ومستغرب اصلا من هالكلمه ..
    موب مستوعب انها تنقال له ... يتمنى من زمان انه يتزوج ويكون له طفل ..
    ابتسم بضيقه :~ هلا حبيبي ..
    -انا شتئت لماما ..
    -لا لا قول انا اشتقت للماما ..
    -(ضحك بمرح :~ انا اشتقققت لماما ..
    -برافو .. حاظر اذا تبيني بكره أوديك لها وديتك ...
    -(جلس بفرحه وهو يطالع ابوه :~ عن جد بابـــــــــــآآ ...!!!
    -أكيد حبيبي .. هاي أمك مستحيل أحرمك منها ... يالله ماتبيني احجيلك
    قصه ؟؟
    -(انسدح مره ثانيه :~ بدي قصه للأولاد ..
    -ههههـ شلون يعني ؟؟
    -متلا قصة روبن هود ... أو قصة البطل الشجاع ..
    -هههـ ولله ماأعرفهم بس ولا يهمك بكره راح أشتري كتاب قصص للأولاد
    واحجي لك .. أما اليوم راح اقولك من عقلي ..
    -ؤكي __^ ...
    -كان ياماكان ........... كان فيه ولد مثل عمرك .. اسمه ..................................
    ((عبدالمحسن بدى يحكي للحسونا لقصه .. حسون شوي شوي وهو يغمض عيونه ..
    أما من جهة صقر ... دق على ليان وهو متوتر ..
    ليان كانت نايمه من بعد مابكت طول اليله ..
    ولا ردت عليه ...))
    ((خلونــآ نروح للنارا ...
    يزيد لما وصل لبيت نوف ودخل ...
    نوف قالت بخوف :~ نارا داخل بس انت ليش ييت ...
    -(بقهر :~ وانتي شلون تتجرأين وتاخذين نارا عندج ..؟؟
    -(بغضب :~ وانت اصلا شك فيني وفيها ..!!
    -احلفي عاد .. بسرعه ييبي نارا ..ولا قولي لي وينها ... مستحيل اخليها عندج
    وانتي ادرى ليش ...
    -شتقصد يعني ... نارا مهما صار بيننا نظل صاحبات وانت مالك شغل فينا ..
    يالله اطلع قبل لا يي ابوي ويشوفك بييتنا .. بسرعه اطلع ..
    -ماني طالع الا ونارا وياي فاهمه ... واذا على قولتج تعبانه راح أوديها المستشفى ..
    -(نوف فهمت انه الولد مافي أمل منه عشان كذا فكرت لو تجلس وتفهمه كل الساله وكل شكوك
    الدوكتور ...
    -يزيد ايلس وانا بقولك كل السالفه ...
    -اللهم طولك ياروح قلت لحم اعندي وقت اقضيه للأشكالج .. بسرعه وين نارا ..
    -(نوف جلست عالكرسي اللي قدامها ثم بدت تقول له كل اللي صار وكيف وضع نارا ..
    يزيد مصدوم من اللي سمعه بس انصدم أكثر لما قالت فيه آثار على
    حسب اقوال الدكتور تدل ان فيه أحد معتدي ويمكن هو نفس الشخص اللي ضربها
    اعتدى عليها .. يعني ماندري للحين وش السالفه بالضبط ...))
    -(كملت نوف :~ ولو ودينها للمستشفى راح ياخذون الافادات .. واحنا للحين ماندري وش سالفتها هي بالضبط ..
    اذا درينا نقرر اذا ناخذها أو لا ...
    -(يزيد ساكت .. موب قادر يستوعب اللي سمعه ... ثم قال بشفايف ترتجف
    خوف من اللي راح يقوله وبيسمعه :~ طيـ ... طيب نارا الدكتور .. مممـ .. مــآ قال
    آآآ .. اذا كانت للحيـ ... ن ... بنت أو ..... لا ...
    (نوف فهمت وش يقصد علطول .... نزلت راسها وهي تقول :~ مايقدر يتأكد ...
    يقول لازم نوديها للمستشفى .. وبعد فيه كسر بيدها مايدري اذا هو كسر
    أو مجرد شكوك ... لازم لها اشعه ...
    (( يزيد جلس على الكرسي بسرعه وهو حاس ان الدنيــــا قدامه فجأه تسكرت
    بوجهه .... يعني نارا ظـ ... ظاع شرفها ... بس ليش ... ليــــش ...
    ((يزيد وده يصارخ يسوي أي شي .. بس يبي يطلع الضيقه اللي بصدره
    من اللي سمعه ...
    -(نوف وهي تطالع حال يزيد اللي انقلب فجأه ... حست كيف هالشاب اللي قدامها
    يحمل مشاعر كبيره للنارا بس ماقال شي ... تنهدت بضيقه ثم قالت :~
    يزيد ياريت تروح قبل لا يي ابوي ويشوفك ... بعدين مدري شنو بقوله اذا شافك ..
    روح واذا صار أي شي جديد (سكتت شوي ثم قالت :~ أوعدكـ اني راح ادق عليك
    وأقولك انت بالذات ... وأصلا الدكتور يقول يمكن ماتصحى الا بكره ...
    يعني اذا ممكن تطلع الحين قبل ابوي ...
    -(يزيد وقف بهدوء ثم طلع بدون أي كلمه .....
    حاس ان قلبه محبط بشكل غير طبيعي ....
    البنــــــــــــــــــــــت اللي أحبها راح شرفها !!!!
    نارا البنت اللي حبيتها وعمري مافكرت ببنات ... تروح عفتها منها ...
    ولله ياريان لو تكون انت السبب ...
    ماراح اخليك عايش بهالدنيا ...
    ((ركب سيارته بس مارجع للبيت ... توجه للبحر ... اللي يشيل هموم الملايين
    من العالم ...





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  9. #79
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية


    (( في اليــــــــــــــــــــــــــــــــــوم التالي ....
    تولين على الفراش ... لما رنت ساعتها بسرعه طفتها بطفش ....
    مامداها تغمض عيونها الا ورن منبه جوالها ...
    تأففت بملل .. ثم طفته ...
    بهاللحظه طار النوم عنها ...
    كانت منسدحه وهي مفتحه عيونها ... تذكرت سالفة جوجو وطلال ...
    تنهدت بضيقه وهي تفكر وش تسوي بعد اللي صار ...
    وجودها بينهم ماعاد له معنى....
    توليــــــــــــــــن ... لين متى راح تبجين عشان طلال اللي موب حاس فيج ...
    لين متى وانتي ضعيفه جدامه ...
    خليج قويه .... وانسيه ...
    أنســـــــــــــــــــآآه !!!!! بس ماأقدر انساه ...
    عيل تجاهليه بقدر الامكان ....
    أي نعم راح أحاول اتجاهله ....
    راح اقوي قلبي ...
    وماعلي اذا تزوج واو لا .. انا شيخصني .. كيفهم .. أهم يحبون بعض
    خلاص اللـ ......... الله يوفقهم ..
    ((قطع عليها طق الباب ...
    -(بصوت عالي وهي تحاول تكون نشيطه لليوم :~ خلاص قمت ...
    ((الخدامه راحت ... أما تولين قامت بسرعه ودخلت تتروش ...
    $$ هـــــــــــل تعتقدون بالفعل تولين باستطاعتها أن
    تتجاهل حبها وهو طـــــــــــلآل ..؟؟ $$
    بالتأكيد الأيام سوف تكشف لنا كل شيئ $$
    فلنذهب الآن الى فيصل ..$$
    ((فيصل ركب سيارته وبسرعه عالجامعه ...
    لما وصل الجامعه ... نزل بسرعه وهو رايح يدور جينفر ...
    دق عليها بس جوالها مقفل ...
    فيصـــــــــــــــــــــــــــــل قرر ... وراح ينفذ اللي بباله ..
    بس ماحصل جينفر ..
    حصل وتين ...
    حس بقلبه راح يوقف لما شاف وتين ...
    تقدم لها وهو يتنحنح ..
    وتين لما شافته بسرعه نزلت راسها ... ماتحب تكلم أولاد بس فيصل الظاهر ماراح
    يعطيها مجال تختار ...
    -(فيصل وهو متلعثم :~ آآآآ ... وتـ ... وتين ....ابي اسألج بس سؤال واحد ...
    -.......................
    -آآآآ ... انتي للحين تحبين عـ ... عبادي ..؟؟
    -(بصوت مره مو واظح :~ ليش تسأل ..؟
    -شنو !!!
    -قلت ليش تسأل ؟؟؟
    -أسأل لأنه رفيجي وأبي اعرف اذا فيه مجال يرد لج أو فيه مجال لغيره
    يحبونج .؟؟
    -(رفعت راسها وهي مو فاهمه شي ... بس قالت :~ شتقصد ؟؟؟
    -(بلع ريقه اللي جف ثم قال :~ قصدي واظح ... مارديتي علي ...!! فيه مجال يرد لج
    بعد كل اللي صار ولا لا .؟؟
    -(مافهمت بعض كلامه بس ماعطت للموضوع اهتمام وقالت :~ اصلا لو هو يحبني
    جان من البدايه تقدم لي ... بس مثل ماقال انا مجرد لعبه عنده
    أو وسيله عشان يقهر واحد من ربعه ...
    -يـ ... يعني انتي تحبينه للحين ...
    -(وقفت وهي تطالعه بصمت ثم قالت :~ مايهم اذا انا احبه خلاص ... انا وعبادي انتهينا
    -(لما راحت فيصل قلبه يعورررره لأنه يبي يقولها انه هو يحبها
    بس مقهور لأن جينفر هي اللي قلبت حياته وماعاد يقدر يفصح عن مشاعره للوتين
    ابدا دام عنده طفل من بنت ثانيه وبالحرام ..)
    ((وهو يطالع وتين رايحه .. وبقلبه بقول ...
    آآآآآآآآآآآآآآآخ بس شكثر احبج ياوتين ... أولمره في حياتي أحس بهالأحساس ..
    ماتوقعت في يوم اني راح أحب صج ...
    بس شنو فايدة حبي وانا ماقلت لج أو بالأصح خلاص ماعاد اقدر اقولج ...
    ((قطع عليه أفكاره فهد اللي غطى عيونه :~ منو الحلو اللي مغطي لك عيونك ..؟؟
    -(يضحك :~ باللاهي عاد ... من غيره فهود حبيب قلبي ...
    (فهد وهو يطالعه وفاتح يدينه يستعبط :~ولاااك تؤبرني ياراقل ...
    (ثم ضمه بقوه .. فيصل وهو يضحك دف فهد :~ يععع اقرفتني على هالصبح ياشيخ ...
    -من حلاة ويهك عاد امش بس امش خلنا نروح نفطر لأني يوعااان ...
    -(مافطرت ..!!
    -لا .. وانت ..
    -هههـ بعد لا ..
    ((أميره كانت توها داخله من البوابه ....
    صدمت براكان ...
    لما طلحت شنطتها جلست بتاخذها بس راكان خذها قبلها ثم مد الشنطه لها بهدوئه المعتاد .
    أميره خذتها وهي توها بتقول شكرا الا واختفى من قدامها ...
    التفتت تدوره بس مالقته..!!!!!!
    راكان وهو يمشي رايح للمكتبه الجامعه ...
    لما دخل راح يدور له على كتاب ...
    كانت المكتبــــــه فاضيه ومافيه غيره هو وشخص ثاني ....
    راكان يسمع صوت بالجهه الثانيه بس مايدري مين ...
    بس تجاهل الوضع ...
    ماح سالا بصوت ضحكات تعلا ... شم ريحه كريهه ...
    راكان كان بيده كذا كتاب ثقيل ...
    لما لف بيروح للطاوله ...
    طلعت بوجهه بنت ... ظرب كتفها بالكتب اللي طاحت عالأرض ..
    راكان انقهر من البنت ... بس لما رفع عيونه عليها ...
    كشر بقرف من شكلها ...
    ((شخصيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه جديده ...
    مشــــــــــآعل .... معروفــــــــــــــــــه بلقب (( ميشـــــو )) ...
    شخصيتـــــهـــــــــآ ...
    تقدرون تقولون ... X فـــــي X ...
    يعني عايشه حياتها من أجل لا شيئ غير الظيـــــآع ...
    الزقاير شي عندها روتيني ...
    لبسها غريب وتحب اللون الأبيــــــــــض ... بعض الاحيان تجيهم على شكل
    ملابس ممزقه ...كل ملابسها لون ابيض ...
    ماخذه الدنيا .(( فــــــــــــــري )) ..
    ومايهمها أحد بالكون كله ...
    قاصه شعرها بوي وبقووووووه يعني شعراتها
    تجي طرف الأصبع ... وتحوسه بالجل ... صابغته (( أششششششقر ثللللجي )) ...
    أحد حواجبها شاطبته بالموس ...
    زمام بأنفها وحلق بشفتها ...
    ((ملامحها غريبه .. كل شي حاد حتى بنظراتها تخوف ...
    اللي يشوفها يقول هذي أقذر بنت على وجه الأرض ...
    ((من أصــــــــــــــــــــل كندي ... بس أمها لبنانيه وتطلقت من أبوها
    لما كانت بالمهاد ... وتزوجت واحد امراتي ....
    عشان كذا هي بس بالملف اصلها كندي ...
    بس باللغه ماتعرف غير العربي وللهجه الامراتيه ... وأي أحد يسألها
    تقول له أنا من الامارات ...
    لون عيونها رمادي طبيعي ...
    العمــــــــر :~ 21 سنـــــــــــــــــه ...
    فيها طيبه بس عمرها ماقد أظهرتها ولا حتى هي قد حست بهالطيبه اللي تمتلكها ...
    رغم ظياعها للآخر حد .... الا انها تكره الأولاد بشكل عام ... من بعد أبوها
    وزوج أمها ... صارت تكره الجنس الذكري بشكل عااام ...
    شلتها مثلها ظياع بظياع وكلهم بنات ...
    ((ملاحظـــــــــــــــه :~
    كانت صاحبة وحده من توأمنـــــــــــــآ ... صاحبتها لما كانو صغااااااار ..
    بس مايدرون عن بعض الحين لأنهم افترقو من كانو صغار بعمر 9 سنوات ..))
    .............
    ((ميشو نزلت عيونها على راكان وطالعته بحتقااااااار وسخريه ...
    راكان ماعطاها وجه فجلس وجمع كتبه ...
    بس ميشو بوقاحه منها رجفت كتاب للبعيد وهي تقول بدون ماتطالعه ...
    -المره اليايه شوف جدامك عدل ...
    -(راكان مسكها بقوه وهو يقول :~ روحي ييبي الكتاب ...
    -هههههههههااااااي ... مسجين انت ولله رحمتك ... (( سحبت يدها بقوه منه وهي تقول
    بوقاحه :~ أحلم على قدك يا.... هه وخر عني زييين ...
    ((راكان يكره هالنوعيه من البشر ... عشان كذا ماجادلها أكثر ولف ياخذ الكتاب ..
    أما مشاعل كملت مكالمتها وضحكها ... رمت الزقاره عند رجول راكان
    وهي تقول :~ طفها ياحلو ...
    ((ثم راحت ... راكان تنهد بقرف من هالأشكال ... لف ولا طفا الزقاره ...
    جلس وكمل يقرى الكتب اللي طلعها لأن وراه بحث ))
    ((من جهه ثانيـــــــــــــــــه ...
    ليــــــــــــــــــــآن ...
    بسرعه لبست عبايتها وتحجبت ... ثم طلعت بتمشي
    للجامعه كعادتها ...
    بس هالمره صقر كان واقف قدام البنايه وينتظرها ...
    لما شافها طلعت بسرعه حرك السياره ووقف عندها وهي تمشي بالرصيف ..
    فتح الدريشه وهو يقول بابتسامه :~ تفضلي ياأميــــــــــرة العالم كلهم ههههـ ...
    (ليان خلقه كارهته ... وعاد من بعد حركته أمس صارت ماتطيق حتى تشوف وجهه ..
    كملت طريقها ولا ردت عليه ...
    -(صقر ماراح ييأس من بعد اليوم ... ظرب البوري بشكل مزعج وهو يقول
    بعناد :~ ماراح الروح من عندج وأوقف هالازعاج الا لما تركبين وياي ...
    (وكمل يظرب بواري ... ليان توترت من ازعاجه واللي بالشارع صارو يطالعونهم ..
    عشان كذا بسرعه فتحت الباب الخلفي وجلست ...
    -(صقر وهو مبتسم :~ وبرضو ماراح اتحرك الا لما تركبين جدام عندي ..
    لا تنسين انا الحين خطيييبج ....
    ((ليان مقهووووووره منه .. بس فضلت انها تطنشه ...
    صقر حس انو مافي أمل منها .. لما مشى للجامعه قال بضحك :~
    عيل صرت سايق عندج هاه __^ ...
    -(تطالع الدريشه ومطنشته )
    -(صقر مايأس :~ طيب متى محاظرتج الأولى ..!!
    -...................
    -(علد جملته بكل صبر وابتسامه :~ متى محاظرتج ..!!
    -(تنهدت بطفش :~ الساعه 9 ...
    -(صقر الرتاح انها ردت ثم قال :~ حلو عيل الحين الساعه 7 وانا محاظرتي
    الساعه ثمان ... بس عادي لو اسحب عليها لعيونج .. جم عندي من ليونه أنا __^
    ونروح نفطر بأي مطعم
    تبينه ((ثم سكت شوي وهو يفكر انو ليان أكيد ماتعرف حركات المطاعم
    أو ماقد طبتها بحياتها ...فكمل يقول :~ عندي لج مطعم
    انا ماأييه الا للفطور ... ياعليه شاي مع حليب ماأدري شلون
    يظبطه .. بيعيبج انا متأكد ....
    (رفع عيونه بالمرايه يطالعها بس تضايق لما شافها تطالع الشباك
    ومطنشته ...
    صقر لا تيأس ... الطريج جدامك طويل ...
    (( طيب نروح الحين للتولين ...
    تولين جت بتنزل وهي سرحاااانه بطلال وجوجو ...
    -(أم تولين :~ توتي شدعوآ ماودج تسلمين علي قبل لا تزلين ..
    -(تولين ماحست بروحها ... باست أمها وهي تقول :~ سوري
    بس مانتبهت ..
    -(أم تولين خافت لا يكون فيها شي فقالت :~ تولين فيج شي ..
    -(تولين تتصنع الابتسامه :~ لا .. يالله بااااي ..
    (نزلت وهي توها بتدخل البوابه ...
    وقفت تطالع الجامعه ...
    ((توليــــــــــــــــــــــن من اليوم ورايح .. تجاهلي طلال ..
    الدكتور طلال وبس ...
    وجوجو تظل صاحبتج ...
    لازم الرد لحياتي قبل لا أقابل الدكتور طلال ..
    ((تنهدت بصوت عالي وهي تبتسم وتحاول تاخذ نشاط للي راح تقابله اليوم
    من أحداث كيف تتجاهل الدكتور طلال وتحاول تنسى حبها له ....
    دخلت الجامعه وهي للحين حالتها ؤكي على ؤكي ...
    وكل ماجى في بالها طلال بسرعه تحاول تغير تفكيرها لأي شي ثاني ...
    ((مرت من عند ريان اللي جالس ويطالع الطلاب يدور على نارا
    يبي يعتذر منها على اللي صار ...
    بس توتر لأنها للحين مو باينه ...
    $$ حسنـــــــــــــــــــا ..لنعد الــــــى نـــــــــــآرا ..$$

    ((نارا تأن بألم ... نوف كانت نايمه على الكنبه اللي جمبها ..
    فتحت عيونها ببطئ وتكاسل لأنها أمس كله سهرانه وهي تحاول تهدي
    نارا اللي مضت الليله كلها وهي تحلم وتبكي ...
    نوف لما شافت نارا تتألم ..بسرعه وقفت عندها وهي تلمس حرارة نارا ...
    بس لقت الحراره خفت أحسن من الليل كله ونوف تحط فوطه فيها مويها
    على راس نارا ...
    -(نوف وهي تمسح على شعر نارا بحنان وخوف :~ نارا انتي بخير الحين .!.! تسمعيني .؟؟
    -(نارا فتحت عيونها بتعب ... تحاول تميز الشخص اللي واقف قبالها ..
    مدت يدها على على يدها الثانيه وهي تتألم ...
    نوف بهاللحظه خافت لو يكون جد كسر وهم للحين ماجبروه لها ..
    -نارو أنا نوف تسمعيني .؟؟
    -(وهي تتنفس بصعوبه وتعب :~ أبي ماي ..
    ((بسرعه نوف قالت :~ انشالله ..
    (ركضت تجيب لها مويه ... وهي راجعه شربت نارا باهتمام ..)
    نارا منسدحه وهي مفتحه عيونها بس متألممممه من جسمها كله ...
    نوف جلست عندها وهي تقول بعطف عشان تحسس نارا بالأمان :~
    نارا شصار لج !! منو اللي ساوا لج جذي ..؟؟
    (نارا بهاللحظه تذكرت كل شي صار ...
    تذكرت كيف مشاري كان يبي يعتدي عليها ... وتذكرت كيف
    دخلت السكينه بجسم مشاري ...
    صحيح حطت السكينه قدامها وكأنها تدافع عن نفسها وتهدده بالسكين ...
    بس مشاري مانتبه للسكينه وقدم جسمه لها بقوه بحيث دخل جسمه بالسكينه ...
    ((نارا بهاللحظه بدت انفاسها تتصاعد مره ثانيه وترتجف ...
    شوي وشوي بدت تنزل دموعها وهي تردد جملة :~ لا أنا ماقتلته ماقتلته ..
    لاااااا (شوي بدت تصارخ وهي تمسك راها وتبكي :~ أنا ماقتلته ماقتلتــــــــــــــه ..
    ((نوف بخوف تحاول تهدي نارا بس ماقدرت ... بسرعه دقت على الدكتوره ونادتها تجيب سرعه ...
    وبنفس اللحظه الرسلت لليزيد رساله :~
    أنا نوف ... بغيت اقولك ان نارا صحت ..
    بس حالتها موب طبيعيه .. وتردد كلمات غريبه
    (( وصل المسج لليزي اللي مانام الليل كله ... كان عند البحر منسدح على كرسي
    طويل ... رفع جواله بتعب من السهر وكثر التفكير بنارا الليل كله ..
    لما قرى المسج بسرعه قام بيروح للبيت نوف ...))

    أنتهــــــــــــــــــــــى البارت الأخير من الباب السادس ..





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  10. #80
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: رواية / توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية



    البــــــــــــــــــــــــآب الســـــــــــآبع ..
    الجـــــــــــــــــزء الــــــــــــــــأول ...
    $$ بهذه الحيـــــــــــآه ... كلا منا لا يعلـــــــم متى أجله ..!! $$
    قد يكون غدا وقد يكـــــــــون .. بعد لحظات ..!! ..$$
    $$ لهــــذا نرى من منــــآ يعمل من أجل الأآخره .. $$
    ومن لا يعمل ... $$
    وأبطالنـــــــــــــــــــآ ... مثلنــــــــآ تماما ..$$

    ((للنفتتح ببطلتنا الجديـــــــــــــــــــــــــده ...
    ميشــــو ... واقفه قدام طاولات الكافاتريا وهي تأشر للشلتها وتقول بصوت عالي
    بدون خجل للي يطالعونها باستغراب ..
    -انتي وياااها .. قومو لا أحوسكم .. أول مره أقوم أشتري لكم ...
    وآخر مره ياشيوون ...
    -(ساره (سوسو) بضحك :~ ميشوووو تعااالي خلي الفلبينو هي اللي تييبها ...
    -(ميشو :~ فاضية لكم البنيه تييب لكم أكلكم يالمشافيح .. قومو بس قومو ..
    بسرعه ولا وقسم لاااا (وهي تغمز بضحك :~ اسوي ذاكـ وذاكـ ...
    -(ساره :~ تسويها بنات وربي تسويها ..
    -(ليندا :~ أي ولله صج قومو بس ..
    (وهم رايحين للميشو ... ساره صدمت كافي بنت وانكب كله
    على بلوزة صاحبة الكافي ..
    -(ساره برفعة خشم :~ هيه انتي ماتشوفين جدامج ...
    -(ليندا وهي تستند على كتف ساره وتقول بوقاااحه :~ وانتي شلج
    تحاجين هالأشكال .. بالله شوفي شعرها اللي تلاقينها من أمس وهي تحرق فيه بذالاستشوار
    وموب طالع منها أي شي ...
    -(ريم :~ هاهااااي ... هيه انتي يالحولا .. المره اليايه طالعي جدامج
    عدل قبل لا أخلي ميشو حبيبة قلبي تحوس اللي يابوووج ..
    -(ميشو بصوت عالي :~ اقول تعالوا لبنيه بتبجي خلو عنكم ...بعد لين واحد ..
    -(ريمو :~ هههههـ أكيد يعني لين واحد دامك بتعكسين العد ..
    -(ميشو :~ لا شدراج يمكن اتكرم لكم يوم من الايام واقول لين صفر ..
    -(سوسو بطرف اصبعها وكأنها متقرفه تبعد البنت عن طريقها وهي تقول بشمئزاز :ْ
    روحي روحي بس اقرفتينا بريحتج .. غيري قميصج ..
    -(ليندا :~ ؤفففـ خيستينا يالوسخه ...
    (البنت كانت ساكته لأنها عااااارفه زييين هالشلة ماتنتحارش ... لو بتحارشهم راح
    يظيعونها ظيااااع للآخر درجه ...لفت عنهم وراحت ...
    وهم يشيلون مع ميشو ...
    -(ميشو :~ يلعـ### بليسكم متوحشااات بسم الله علي مدري شلون ييت
    بينكم ..
    -(ريمو بدلع :~ واااااي شوفو من يتحجى .. انتي راس الحيه ..
    -(ميشو :~ لا تعيدينها هاه ...
    ((بهاللحظه أميره وقفت جمبهم بتشتري ...
    -(أميره وهي تمد فلوسها :~ لو سمحتي .. موكا كراش ..
    (ميشو بسرعه :~ لو سمحتي وين الطلب بسرعه ترى موب حاله هاي كل يوم
    انطرج جذي ... بسرعه وين رايحه تاخذين الطلبات .. ييبي طلبي ثم خذي الطلبات ..
    انا ناقصتج بعد ....
    -(أميره رفعت حاجب والتفتت ببطئ على ميشو ودها تعطيها كف ... بس كملت :~
    لو سمحتيييي ييبي طلبي بسرعه ..
    -(ميشو :~ هييييه انتي خلصي علي .. ناقصني فلبينيات أنا .. اخلصي علي ..
    (الفلبينيه ملت من لسان هالبنتين اللي كل وحده أطول من الثاني .. بس ميشو على وقاحه ..
    فعشان كذا لفت بتروج تجيب طلب ميشو ...
    ميشو التفتت على صاحباتها .. مامداها بتتكلم .. بس أميره قاطعت عليها وهي تقول
    بقهرررر :~ هيه هيه هيه انتي .. ؤه ولا تدرين انتي وشعرج ... هيييه انت
    مينون ولا شلووون ..
    -(ميشو مالقت أميره وجه وطنشتها ... أميره وصلت معها .. قربت من ميشو وقالت
    بحقد :~ هيه يالصقهى احاجيج ..
    -(ميشو وهي تطالع صاحباتها وتقول بصوت عالي :~ هاهاااي بنات بنات ..
    الجامعه الظاهر صارت تتقبل تدرس مبزره طولهم نص اصبعي ..
    أميره حقدت لأنها تدري انها تقدها ...
    -ويقولوووون ... أحذرو المقريبن للأرض ...
    -(ميشو فقعت ضحك :~ هههاااااااي ... ياربييييه مالي خلق أضحك اليوم
    .. ريمو حبيبتي روحي دوري على ناس مضيعه بزرتهم ... ترى مره قلق ..
    ومسجينه ماتدري هي منو تحاجي الظاهر ..!!
    -(أميره صرخت بأذنها :~ هيييييييييييييييييييييييه ..
    -(ميشو نقزت من الروعه ... مسكت أذنها وهي تطالع أميره بقهر ...
    كشرت :~ مينونه ... صج ياهل انتي ... خير تصارخين بأني ..
    روحي من ويهي قبل لا احوسج ...
    -(أميره :~ ترى مره صجيتينا .. كل شوي احوسج وأحوسج ... ؤحلى ياشديييد ..
    خلاص درينا انج قويه ..
    -(ميشو ابتسمت بخبث ... وكان بيدها عصير مثلج فراوله ... بسرعه كبته
    على ملابس أميره ثم شهقت بشكل واظح انها تتريق :~ ؤه ؤه سورري حبيبتي ..
    لا يكون هاللبس توج شاريته .. قولي لي من أي محل ابو ريالين وبحاول الرسل الخدامه
    تشتريه ...
    -(أميره كانت فاتحه فمها مصدومه وبنفس الوقت بداخلها تشتعل ناااار .. التفتت على
    موكا كراش اللي تو العامله جابته .. بسرعه كبته على ملابس ميشو
    وهي تقول بنفسسس طريقة ميشو وبشهقتها :~ ؤه ؤه .. سوررري ايقلبيييي ...
    ماقصدت خارب لج ملابسج اللي واظح انها يديده <~ تقصد من لونها الأبيض ...
    باللاهي أي من أي محل تقليد ..!!! ودي الرسل وحده من صاحباتتج اللي مثلج
    يشترونه لج .... لأني ماأطب غير ابو ريالين اللي هو أغلى من تقليدج ..
    (ثم قالت بجديه :~ روحي زيييييين ... لو سمحتي ييبي موكا ثاني ..
    -(العامله :~ بس جيب انتي فلوس هازا موكا أول ..
    -(ميشو ماوظحت كيف هي انقهرت من أميره .. التفتت على سوسو ثم خذت
    منها عصير ... التفتت على أميره اللي كانت معطيتها ظهرها ماتشوفها ..
    بسرعه كبته من فوق شعرها ببطئ ....
    أميره جمدت مكانها تحاول تستوعب اللي ينكب من فوقها ...
    ثم مرت من قدامها ميشو ورمت العلبه عند أميره وهي تقول :~ المره اليايه شوفي عدل
    انتي منو تحارشينه وعبالج تستقوين وياه ..!! فاهمه ياشطوووره ..
    (بهاللحظه راكان كان يطالعهم وهو توه داخل الكافي ... سمع آخر الكلمات
    بس ماأهتم ... راح بيجلس ويطلب له أي شي ...
    ميشو عطته نظره وقحه ...
    وبنفس الوقت لاحظت راكان اللي مالقاها وجه ... يمشي بغرور ومو ملقي أحد وجه ..
    بس راكان طلع منديل وراح عند أميره وعطاها ....
    أميره منزله راسها تشتب نااااااار .. بس ماتقدر تتحرك تسها متقرفه من اللي يتلزق بشعرها ..
    ميشو لفت عنهم وراحت بكبريائها ...
    -(سوسو :~ يالعيـ### ولله منتيب سهله موليه ...
    -(ليندا :~ بالله شفتي شلون صار ويه البنيه ..
    -(ريمو :~ ههههههـ قصدكم ماعاد قدرت ترفع راسها من العصير اللي سبحها ..
    -(وحده ثانيه :~ وربي رحمتها .. بس ميشو كفو ولله ...
    (أميره راحت بسرعه للحمامات وحاولت تنضف ملابسها بأي طريقه ...
    دقت على جراح وقالت له يجيب لها أي لبس على طريقه قبل لا يروح للدوام ..
    صحيح هزئها وقال لها موب فاضي لج .. بس اميره بغت تنهبل عليه لو ماقال طيب ..
    أميره وهي تطالع شكلها وتحس نفسها راح تنجلط من القرف اللي هي متسبحه فيه ..
    وتتوعد ميشو بقلبها ...
    """"""""""""""""""""""""""
    فيصل جالس مع الشله بمكانهم المعتاد ..
    -(فهد :~ فصول تصدق أمس قابلت واحد بالشارع .. قال ايش قال تحداني
    قبال شارع ..............
    -(فيصل وقف لما شاف جينفر جايه لعدنهم راح تدخل المبنى ...
    فيصل وهو يبعد برهوم بسرعه اللي جالس يبي يلحق عليها ..
    لما وصلها .. مسك يدها وسحبها للحديقه ...
    جينفر مصدومه منه أول مره يكون مثل هالجديه ..
    ((بهاللحظه جراح توه داخل ...لما مر من عندهم ...
    فتح فمه خااااق على جينفر ...
    فيصل وهو يتكلم مع جينفر حس بنظرات جراح لها ..
    عقد حواجبه وهو يطالع جراح...
    جراح ابتسم للفيصل وغمز له وكأنه يقول نيالك عالبنت اللي انت معها ..
    فيصل بقلبه يقول ...
    واللي يعافيك لو بيدي عطيتك اياها هالعلج ...
    ((جراح دق على أميره وهو يهاوش :~ بسرعه وينج موب فاضي لج تراني ..
    -يوووه ماقدر أطلع ولله .. تعال بالدورات المياه اللي عنـ
    -(قاطعها :~ لا لا تستهبلين انتي وياي .. اقول بسرعه طلعي برى وخذي
    الجيس مني .. امي اللي مزهبتها لج ... بسرعه ..
    -(شوي وتبكي من القهر :~ ولله مقدر اقولك كلي عصير .. من فوق لين تحت
    صعبه اطلع عند الطلاب جذي .. تكفى تعال انت ..
    -لا أحسن قولي ادخل بدورات البنات ... بتطلعين الحين ولا شلون ..!!
    -ياربييييه جروووح تكفى وللـ....
    -(قاطعها :~ ؤكي بسرعه أي دورات ..
    (وهو يدخل المبنى قابل بالصدفه الدكتور طلال ...
    أميره كانت توصف له أي دورات بس الأخ جراح نزل الجوال من أذنه وهو يسولف
    مع طلال ..
    -(طلال :ْ له له له ولله ماني مصدق انك هني ..!! شعندك ؟؟
    -لا بس ياي ابي اختي ...
    -أميره ..!!!
    -لا بنت عمها .. شرايك يعني ..
    -هههههـ الله يخس بليسك طيب ماتعرف تسلك ياريال ؟؟
    -يعني بس لحدود ههههـ ..
    -طيب يالبايخ ليش أمس مامريت علي
    -أي يوم خطبت ... ولله ماقدرت من زحمة الشارع ... بس ماقلت لي شصار عليكم ..
    -يعني جنك ماتدري عن السالفه ولا قلت لك عنها امس ..!!
    -ههههـ مدري بس خفت لا ترفضك البنيه ..
    -أي هذي بعيده عن الواقع ..
    -ياعييييني عالواثقين ... طيب ماعندها أخت تزوجني اياها ؟؟؟
    -ليه وانت ويهك ويه زواج ؟؟
    ((بهاللحظه مرت تولين من ورى طلال بحيث جراح يشوفها بس طلال
    مايشوفها ..
    جراح ماقدر يشيل عيونه عن تولين اللي تمشي بكل غرووووور ...
    جراح سبه وهو يطالع تولين ..
    -(طلال :ْ هيه انت احاجيك .؟؟ هييييه ..
    -هاه وش تبي انت ياخي .. محد قد قالك انك قلق ...
    -مدري عنك قاعد احاجيك ومطنش ..!!! وين سرحت فيه ..!!
    -خلاص انا ابي اتزوج مثلك ..
    (تولين تسمعهم لأنها واقفه وراهم تنتظر جوجو ...
    -(طلال :~ هههههـ شصار ل كانت ؟؟ استخفيت ؟؟
    -يمكن الصراحه ؟؟؟
    ((للحين جراح ماشال عيونه عن تولين اللي ماتطالعه ... بس منزله راسها وتسمعهم بسبب القرب بينهم وهي ورى طلال ..))
    -(طلال التفت يبي يشوف جراح من سبه عليها ؟؟ لما التفت لقى تولين وراه ..
    تولين طاحت عيونها بعين طلال ...
    بهاللحظه قلبها صار يدق بقوووه وكأنها راح تضعف قدامه مره ثانيه ...
    خنقتها العبره وهي قبال طلال وجه لوجه .. بس بعدين ماراح تقدر تقابله كذا لأنه راح يكون زوج
    أعز صاحباتها ..
    -(طلال ابتسم وهو يقول :~ هاي اسمها تولين وحده من طالباتي اللي غاااااثيني حيييييل ..
    -(جراح بزلة لسان :~ ياعمي أحلى غثى .. دام هالزين قبـ ..
    -(طلال وطى رجل جراح يبي يسكته ...
    التفت طلال على تولين وهو يقول :~ وين جواهر ؟؟
    -(تولين نزلت راسها .. بس بهاللحظه جت جوجو وهي تركض للتولين
    وتقول بدون ماتنتبه للوجود طلال وجراح ..
    -ياربيييه نفسي انقطع ... تأخرت عليج صح .. ولله سور........
    -(سكتت فجأه لما شافت طلال يطالعها بعيون كلها شوق وبابتسامه جذاااابه ..
    تولين رفعت عيونها على جوجو وطلال وهي تطالعهم كيف كل واحد واظح عليه الحب
    الكبييييييير بداخله ...
    -(طلال باتسامه :~ شحالج جواهر ..؟؟
    -(نزلت راسها بخجل :~ بخير عسى ربي يسلمك ...وانت ..؟؟
    -بخير ...
    -(جراح بصوت واطي :~ الحين هاي خطيبتك مدري بنت عمك ؟؟
    -(وطى رجله مره ثانيه وهو يقول بنفس الصوت الواطي :~ شرايك تسكت لين بعدين ..
    ((من جهه ثانيه .. أميره جلست على الأرض قدام المغاسل وهي حدها مقهووووره من جراح اللي طنشها وانقطع الخط ..
    أميره :~ الله ياخذ ويهك جراحوه ... ولله ماخليك ... انا عفادك بالبيت ...
    ((نرجع للتولين ...اللي تطالع جوجو وطلال وقلبها يحترق غيييره ...
    -(تولين قطعت عليهم وهي تقول :~ يالله عن أذنكم ... جوجو انطرج بالكافتريا ..
    -(جوجو :~ لا لا بروح وياج ...
    -(تولين من طرف خشمها وهي تطالع طلال بنظرات ماقدر يفهمها :~ لا انتي خليج ويى خطيبج ..
    اللي مو حاس انه بالجامعه موب برى ...
    -(جراح عقد حواجبه .... مستغرب من ردة فعلها واللي مستغربه أكثر ان طلال ماعبر كلماتها ابدا
    واللي هو متأكد انها تدل على مغزى ... ياهي يكرهه أو فيها شي ثاني ..
    جراح يفهم هالأشياء بسهوله بما انه خبير بالبنات ..
    -(طلال رفع حاجب مستغرب من تولين وهو يطالعها يبي يفهم نظرتها ...
    تولين بهاللحظه بعدت نظراتها عن طلال وراحت ...
    -(جوجو :~ عن أذنكم ...
    (لما راحو ... جراح قال بسرعه :~ تعال تولين اللي تقول عنها ..
    شفيها تطالعك جذي .. شوي وتطب فيك من الحقد..
    -حقــــــــــــد !!!! لا ماأتوقع .. ليش انا مابيني وبينها شي ..
    -متأكد .. ياخي انت ماتشوف كيف كانت تطالعك ؟؟؟
    -(بملل :~ طيب وليش اقعد افكر بنظراتها وأهتم فيها وانا مابيني وبينها أي شي ..
    هي وحده من طلابي لا راحت ولا يت ... خل عنك وماتلاحظ انك سحبت على
    اميره أختك ..
    -(صقع وجهه بقوه وهو يشهق :~ ياويييليييي منها ولله ماراح تخليني بحالي ..
    (رفع جواله وهو يقول :~ آلو آلو ... أميروه انتي على الخط ..
    -(طلال سحب الجوال وهو يضحك :~ انت من صجك تبيها تنطرك ؟؟ روح روح
    انت وويهك .. ولله من الدلاخه اللي انت فيها ..
    -لا يالعاقل اقول وخر عني بس أدور هالخبله ..؟؟
    (جراح راح وطلال كان يطالعه وهو يضحك بقلبه عليه ...
    من جهه ثانيه ...
    تولين كانت جالسه بالكافتريا ...
    جوجو وهي توها واصله عندها :~ تولين ليش رحتي جذي ؟؟
    -(تولين حطت رجل على رجل بملل وهي تقول بدون ماتطالعها بكبرياء :~ وانتي ليه تركتي
    حبيب قلبج وخطيبج وزوجج بالمستقبل وييتيني ؟؟ روحي موب محتايه حد وياي ..
    -(جوجو عقدت حواجبها مستغربه هالأسلوب الجاف وهالطريقه الغريبه ...
    مامداها بتتكلم الا وجو بنتين ...
    -(البنت الأولى :~ ؤهووووه شنو هالخبر اللي سمعناااه !!! عيل الدكتور طلال خطبج ..
    -(البنت الثانيه تقول بغييييييره :~ أنا مدري شلاقي فيج زود عننا !!!!
    -(البنت الأولى :~ ولله انج صاجه ... بالله هذي تستاهل واحد مثل الدكتور طلال ..
    -(البنت الثانيه :~ آآآآآه بس الدكتور طلال حلم كل بنت بهالجامعه ..
    -(تولين وقفت وهي توقف قدامهم وتقول بسخريه :~ للهدرجه الغيره قاطعه قلوبكم
    .. بعدين بالله قولو لي .. انتو شفيكم زود عن جوجو عشان طلال يفكر فيكم ..
    (بهاللحظه البنات وجوجو استغربو كيف تقول طلال بدون الدكتور وكأنها متعوده على
    كذا ..))
    -(تولين مالاحظت روحها وكملت :~ وبعدين الله وكبر ياطلال ... قال ايش قال حلم كل بنت
    بالجامعه ... طيب وان صدقنا هالحجي ... ليش ماتقولي انو طلال حلمه
    الأكبر جوجو ؟؟؟ الحين اللي يسمعكم يقول ان جوجو هي اللي راحت وخطبته مو هو اللي راح بنفسه
    وخطبها .... بعدين ليش غيرانين بحبه لها !!!! روحو شوفو لكم غير الدكتور طلال ..
    .. بنات مثلكم همهم الوحيد تدوير بهالشباب .. روحو دورو
    اللي مثلكم ..
    -(البنت الأولى :~ احترمي نفسج ... احنا متربين ونعرف روحنا عدل ..





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



صفحة 8 من 18 الأولىالأولى ... 345678910111213 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 7 (0 من الأعضاء و 7 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. توأم ولكن اغراب في جامعة أمريكية.
    بواسطة 3a___n في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 16-04-17, 04:50 PM
  2. طويلة : رواية جرحني و صار معشوقي كاملة
    بواسطة MOZA_FCB في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 15-03-04, 09:16 PM
  3. رواية همس الموت , كاملة
    بواسطة دلع الامارات أنا في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-09-29, 08:07 PM
  4. رواية لمى في شقة شباب / كاملة
    بواسطة بنت الشيوخ 2003 في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 14-09-04, 11:44 AM
  5. طويلة : توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية
    بواسطة متعاونة في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-04-06, 11:34 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •