السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

إن الكحة تعتبر من أهم الأعراض التى تصيب الإنسان، وقد تنتج كأحد الأعراض البسيطة المصاحبة لنزلات البرد وقد تكون مؤشرا لوجود أمراض عدة بالجهاز التنفسى.

وتشير إلى تنوع أسباب الكحة، خاصة تلك التى تحدث فى الليل، منها وجود حموضة فى المعدة أو زيادة إفرازات المخاط أو الحساسية الناتجة من الروائح والدخان والأتربة، كما تزيد الكحة مع عدة عوامل، منها التدخين وقلة الحركة.

و هناك عدة أنواع من الكحة، منها الكحة قصيرة المدى والتى تكون من يوم إلى ثلاثة أسابيع وسعال أو كحة متوسطة المدى وتكون من 3 أسابيع إلى شهرين وهناك الكحة المزمنة من شهرين إلى مدى الحياة.

و من أهم مسببات الكحة الحادة أو القصيرة الإصابة بنزلات البرد أو الالتهاب الرئوى، أما السعال المتوسط، فيكون السبب الرئيسى له وجود مشاكل فى الجهاز العلوى للبلعوم، وتوضح أنه يجب إجراء بعض الفحوصات الطبية، منها إجراء اختبار قياس كفاءة الرئة، والذى يتم عادة فى عيادة الطبيب المختص من خلال جهاز معين يقيس معدل تنفس المريض ومدى كفاءة الرئة ومعرفة إذا كان هناك ضيق فى الشعب الهوائية أم لا.

كما يجب إجراء أشعة على الصدر للتأكد من سلامة الجهاز التنفسى، وتقول دكتورة إيرين إن الكحة تزداد خاصة فى الليل، بسبب زيادة سيطرة الجهاز الباراسيمبثاوى على الجهاز العصبى، وهو ما يؤدى إلى غلق الشعب الهوائية.





و علاج المسبب للكحة من الامتناع عن التدخين وعلاج المعدة فى حالة الاصابة بحموضة وعلاج الجيوب الأنفية فى حالة زيادة إفرازاتها، وسقوط هذه الإفرازات على الرئة مع البعد عن أماكن الأدخنة والتأكد من وجود شفاطات هوائية منقية للهواء باستمرار.


م