تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي ماذا تمثل الصداقة في عالم الاطفال؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحب والصداقة.. كيف يفهمهما طفلك؟










    نظرات، ملامسة، ضحك، مشاركة...
    تبدو تصرّفات الأطفال هذه مضحكة بالنسبة إلينا،
    لكنها تحمل في الواقع معانٍ كثيرة.


    ماذا تمثّل الصداقة في عالم الأطفال؟
    قبل عمر السنتين، لا شك في أن طفلك كسب عدداً من رفاق اللعب،
    سواء في الحضانة أو بين أفراد الأسرة. هكذا يتعلّم اللعب والمشاركة مع رفاقه.

    لكن خلال سنته الثالثة، يقوم الطفل باكتشاف ضخم يقلب نظرته إلى الأمور:
    يكتشف نفسه!
    فيدرك أنه كائن بحدّ ذاته، يختلف عن أمه وأبيه والآخرين.
    فيشعر بالـ{أنا»! حين يشعر بوجوده،
    ويصبح قادراً على إقامة روابط اجتماعية حقيقيّة مع أطفال آخرين.


    الرفيق الأول
    حتى عمر السنتين، يكون تفاعل الطفل مع رفاقه تلقائياً،
    لأن الأطفال في هذا العمر يلعبون مع بعضهم بالطريقة نفسها،
    فيتبادلون النظرات، وأحياناً يقلّدون بعضهم البعض.

    لكنهم لا يبنون علاقة حقيقية،

    من دون وعي منهم. بعد عمر السنتين،

    يفهم الطفل أنّ «الأنت» مختلف عن «الأنا»
    والعكس صحيح.
    فيسمح له اكتشاف «الأنا» بالتفاعل مع الآخر.
    يكون ذلك في البداية مبنيّاً على تطوّر حركته النفسية.


    وسط المجموعة، يجد الأطفال الأذكياء والرشيقو الحركة ألعاباً مشتركة مع الآخرين،
    تماماً كما يحصل حين يتعلمون لغة معينة. خلال أيام عدة،
    قد يفقد أحد رفاق طفلك اهتمامه به لأنه لم يواكبه في مراحل التطور النفسي.

    في الوقت نفسه، لا يفارق هذا الطفل طفلاً آخر على رغم أنه لم يكن يهتمّ به سابقاً.
    لا يعني هذا أنه لم يعد «يحبّ»، بل أنه لم يعد يتشارك عالمه الخاص مع من كان
    يُفترض أن يكون رفيقه. لا تلوميه على «قلة العاطفة» هذه،
    سواء كانت عابرة أو دائمة، فما من مكر أو سوء نية أبداً في تصرفاته.
    من الطبيعي والصحي أن يتابع الطفل نموه وتحرره من الآخر.
    يشدد الخبراء على أهمية قبول حياة الطفل كما هي.
    من الخطأ نقل رغبة الأهل ومشاعرهم الشخصية إليه.
    وفقاً لهذا المنطق الخاطئ، يميل الأهل غالباً إلى اختيار الرفيق الأفضل لطفلهم،

    بعد مشاهدتهما يلعبان معاً أو لأنّ صداقة تربطهم مع أهل الطفل الآخر.
    صحيح أن الفرصة أكبر في تكوين صداقة بين الأطفال الذين

    يتقابلون بانتظام خلال تبادل زيارات الأهل،
    لكن الأمر ليس إلزامياً. لا يجب إجبار الطفل على مصادقة أحدهم
    إذا كان لا يشاطرك الحماسة نفسها تجاه ذلك الطفل.
    في المقابل، من المهمّ تكثيف المناسبات التي تعزز العلاقات مع الآخرين،
    في الحضانة أو في المنتزه العام في حالة الأطفال الذين لا يختبرون حياة الجماعة.
    يحب الأطفال اللعب مع بعضهم،

    ويشكّل هذا النشاط عاملاً مهماً لتعزيز وعيهم.
    لكن لا بد من تعزيز مراحل الاستقلالية والحميميّة تجاه الآخر.
    قصّة الحب الأولى!
    يجب عدم التدخّل في العلاقات التي يبنيها الطفل،
    أي عدم رؤية الأمور بمنظار الأهل الخاص.
    يميل الأهل إلى تفسير الرابط الذي يجمع الطفلين وفقاً لمعاييرهم الخاصّة،

    فيحكمون مثلاً أن طفلهم لديه «حبيبة». في معظم الحالات،
    لا يكون للطفل أية حبيبة إلا إذا قال له الأهل ذلك.
    في هذه الحالة، ينقل الأهل أفكارهم المتوارثة لتفسير العلاقات،
    بينما كل ما يقوم به الطفل هو التمتّع باللعب مع طفلة من عمره.


    ينصح الخبراء باحترام تجربة الطفل الأولى المتعلقة بحياته الخاصة،
    فقد تكون مؤثِّرة جداً. لا معنى أبداً لمفاهيم «الرفيقة»، «الصديقة»، و{الحبيبة»
    في عمره. إنه ببساطة اختبار جديد بالنسبة إليه.
    يجب تفادي التكلم عن الموضوع أمام جدّيه وأصدقاء الأهل وعدم إزعاجه بالأمر.
    يكمن دور الأهل خلال علاقة «الحب» الأولى في حياة الطفل،
    بترك الأمور على حالها، تقبّل تصرّفات الطفل،
    الإصغاء إلى ما يريده أو ما يعبّر عنه حول هذا التبادل الجديد من نوعه.




    طفلي يرفض اللعب مع أيّ طفل آخر... ماذا أفعل؟
    وسط مجموعة من الأطفال النشيطين،
    ها هو طفلك منزوياً وحده، يلعب بصمت بلعبته المفضّلة. هل من داعٍ للقلق؟



    ببساطة، هو لا يشعر بالحاجة إلى الروابط الاجتماعية بعد. لا تجبريه على شيء،
    فقد يفقده ذلك توازنه. كثّفي اللقاءات مع أطفال آخرين، لعدم عزله عن غيره،

    حتى لو لم يلعب معهم. هكذا يراهم ويتعرّف إليهم. إنها بداية جيدة!
    لا تنسي أن طفلك يبني شخصيته أيضاً عبر احتكاكه بك وبمن حولك:
    ادعي أصدقائك إلى المنزل وقومي بزيارتهم معه.
    حين يراك في المجتمع ويلاحظ إيجابيات رفقة الآخرين،
    سيرغب هو أيضاً بتكوين صداقات.

    وفقاً للخبراء، يتميّز بعض الأطفال بطابعه الاجتماعي أكثر من غيره.
    لا تظهر هذه النزعة الاجتماعية لدى جميع الأطفال في العمر نفسه.

    إذا كان طفلك يبدو مرتاحاً بما يفعله ومتوازناً في أفعاله

    ولا يطرح لك أي مشكلة في حياته اليومية، لا داعي للخوف!

    م







    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  2. #2
    مشرفه عامه
    الصورة الرمزية سحرالعيون
    الحالة : سحرالعيون غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 85731
    تاريخ التسجيل : 25-10-11
    الدولة : مملكتي وسط صديقاتي
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,285
    التقييم : 287
    Array
    MY SMS:

    - لا تتخيل الناس ملائكة فتنهار أحلامك ولا تجعل ثقتك بالناس عمياء لأنك ستبكي ذات يوم على سذاجتك

    افتراضي رد: ماذا تمثل الصداقة في عالم الاطفال؟


    مشكووووووووووره رمووووشه





    ممكن نتعرف ...
    ...

    شاب أراد أن يضايق فتاة فأرسل لها عبر الخاص *ممكن نتعرف *
    فكان ردها ممكن أكيد أخي لما لا تعرف من أكون
    فكان رد عجيبا..........................
    أنا حواء التى خلقت من ضلعك كي لا تؤذيها ولا تنسي أنها قطعه منك
    أنا التى أهدانى الله لك حين خرجت وحيدا من الجنة باكيا تبحث عن من يرد وحشتك
    أنا أمك وأختك وابنتك وزوجتك التى تصون بيتك
    أنا سوره النساء والمجادله والنور والطلاق ومريم
    انا جنة تكون تحت قدماي حينما أكون أمك
    أنا التى أعطانى الله نصف ارثك لا استهانه بي ولكن لانك تتولي جميع امري
    أنا التى أوصي بي الحبيب وقال استوصوا بالنساء خيرا
    أنا من قال لها ربي وكلي واشربي وقري عينا
    أنا التى أنشئ فى الحلية
    انا التى لو كنت صالحه أكون أفضل من ألف رجل غير صالح
    أن كنت تبحث عن اللهو يا هذا
    فاذهب الي صفحات اللهو واللعب
    فأنا وأمثالي دخلنا الفيس لاعلاء كلمة الله ونشر فضائل الرسول ولتهذيب السلوك فمن تكون أنت يا أخى ؟!!
    رد الشاب في كلمتين أنا التائب الي الله وهنيئا لأم ربتك

  3. #3
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية هالوجينةحالمة
    الحالة : هالوجينةحالمة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 59960
    تاريخ التسجيل : 20-07-10
    الدولة : مملكتي
    الوظيفة : العيش في المجموعة السابعة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5,654
    التقييم : 1526
    Array
    MY SMS:

    أستودعك الله أخي

    افتراضي رد: ماذا تمثل الصداقة في عالم الاطفال؟


    ما أجملها وأطهرها صداقة الأطفال
    سبحان الله قد يوجد أشخاص يحملون قلوب الأطفال
    ومهما كبروا وغيرتهم ملامح الحياة لكنهم أطفال
    وسوف يظلون كذلك ههه
    شكرا جزيلا





    "لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، يحيي ويميت وهو على كل شئ قدير "
    اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة


  4. #4
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: ماذا تمثل الصداقة في عالم الاطفال؟


    العفو سسحورة , نورتي





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  5. #5
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: ماذا تمثل الصداقة في عالم الاطفال؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هالوجينةحالمة مشاهدة المشاركة
    ما أجملها وأطهرها صداقة الأطفال
    سبحان الله قد يوجد أشخاص يحملون قلوب الأطفال
    ومهما كبروا وغيرتهم ملامح الحياة لكنهم أطفال
    وسوف يظلون كذلك ههه
    شكرا جزيلا
    معاج حق الغلا..

    هيه مثلي اكيد هههه

    العفو عزيزتي هالوجينة





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. [انتهى] تقرير , بحث عن الصداقة ( كيفية تكوين الصداقة )_ الامارات
    بواسطة حوريـة في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-10-06, 10:20 PM
  2. بنوته حلوه تمثل ان ولدها مات
    بواسطة الحـلآ كلـهْ في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 09-09-02, 06:16 AM
  3. ماذا يدور في مخيلهــ الاطفال! ...
    بواسطة محبه ديمه بشار في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-07-02, 03:00 PM
  4. ((ماذا فقدت في حياتك الخاصه بعد دخولك عالم النت))
    بواسطة المبرمجة في المنتدى منتدى الطلبات و المشاكل و الحلول problems and solutions
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-03-04, 04:17 PM
  5. إذاماصرت بلبل في الانجليزي بعد هالموقع
    بواسطة amir257 في المنتدى الارشيف الدراسي Study Archive
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-03-08, 10:28 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •