تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 44
  1. #21
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية اماراتية .. كنت اشوفك شي ثاني


    نرد للقصه




    كل هذا صار قدام مياري اللي تفوور من الغيض بس ساكته

    زايد و هو يرمس مياري : ميره تسلم عليج رورو و سيري ييبيلي عشا
    مياري هني ما قدرت تتحمل سكرت التيفي بعصبيه و قربت صوبه مطت التلفون و سكرت الكالمه و قالت بصوت عالي : بس بس ما اقدراتحمل انت شو من البشر ما تحس ما تحس ان في حيوانه قدامك يسمونها حرمتك ما تحس
    في وحده فاول ايام عرسها لا تظهر و لا تشم هوا و لا فوق هذا تسمع ريلها يتغزل ببنات ثانيه الله يلعن السااعه اللي خذتك فيها انزين اووف

    زـآآيد : أول شي يدج بكسرها ان سويتي نفس الحركه و سكرتي عويه البنت و ثاانيا يالشيخه اذا كنتي محترمه و شريف كان حنينا عليج و عيشناج بحياه ما تتمنينها لاكن يوم انتي صايعه و ما خليتي ريال ما رمستيهـ فارعي انه هذا بيكون مستواااج اللين ما اطلقج فاهمه

    ميااري سكرت اذنها بيدها و صارخت ودموعها تطيح من النرفزه : انا مب صايعه مب صايعه انت ما تفهم و الله العظيم اني ما رمست شباب غير محارمي فالفون و الله العظيم و انا حلفت باسم ربي

    و ربعت لغرفتها المكان الوحيد اللي يريحها وتمت تصيح ما ساتها مع زايد اللي ما تخلص

    أما عند زايد

    " أشوف الصدق بعيونها ياناس صاادقه صاااااااادقه بس كييف كييف اتاكد كيييف "

    و تذكر الرقم اللي كان مسيفنه عنده رقم [[[[[ علي ]]]]]

    :: مالي الا هالحل أنا لازم اتاكد من صاحب الرقم و اعرف لااازم

    و اتصل بربيعه فالاتصالات

    حامد : هلا و الله مرحبا السااع بزايد

    زايد : مرحبا فيك الشيخ
    حامد : ووييينك يالقاطع ما صرنا نشوفك و لا تتصل و لا تسأل
    زايد : و الله تعرف صرنا فالقفص الزوجي خخخ
    حامد : لاااه مبرووك مبرووك منك المال و منها العيال
    زآآيد : ههه الله يبارك فيك
    زآآيد : أممـ حامد بغيت منك خدمه
    حامد : آمر الشيخ أنا كلي لك
    زـآآآيد : ههههه و الله تذكرني فيني يوم اقردن الحريم اخاف شايفني حرمه قدامك هع
    حامد : لا لا محشووم خخخخ
    زايد : أممممـ حامد أبا اعرف من صاحب هالرقم في اسرع وقت لو سمحت
    حامد : حااضرين للطيبين انت بس عطني الرقم و لك اللي تبا
    زايد : سجل عندك 050#######
    حامد : خلاص تم و قريب بتعرف راعي الرقم
    زايد : تسلم و الله ما عليك قصور يالغالي
    حامد :احم استحيت خخخخخخخ
    زايد : هههه و الله اليلسه معااك ما تنمل بس اسمحلي مشغول شويهـ
    حامد : هههههه مسموح مسموح
    زايد : يالله عيل فداعهـ الله
    حامد : فحفظ الرحمن شيخي

    ...

    في المول عند سالم

    سالم و هو يدق على مريم : وينها هاي تاخرت
    مريم قربت صوبه و هي تشوف تلفوونها و تبتسم : انا ييت حبيبي
    سالم وقف بدون ما يحس : هلا و الله
    مريم ابتسمت : أهليين سالم
    سالم : ليش تاخرتي غناتي
    مريم و هي تمثل الزعل: مادري الدريول ما كان فالبيت .. زعلت
    سالم : أنا ازعل من الناس كلها و لا ازعل منج يا حبي
    مريم : امممـ نروح نتمشى
    سالم : اووك يلا

    و طلعو من الكوفي و هم رايحين صوب المحلات

    الين ما لفو المول كلهـ

    و طبعا مريم تشتري و سالم يدفع

    مريم : سوري حبيبي خسرتك واايد ما عليه بردها لك
    سالم : افا افا ما هقيتها منج يا مريم عادي يفدونج الفلووس المهم راحتج يالحلوه
    مريم و هي تطالعه : احبــــــــــــــــــك
    سالم تنهد : آآه و انا اكثر و الله

    ...
    عند عوويش و شما

    عويييش : آآه و ربي اشتقت لزايد
    شما : ما عليه ان شاء الله بيردوون
    عوييش : أحس بالموت يوم اتذكر انه ويااها الحين .. بموت شموه
    شماا : هههه اكيد عندهم نكد من بلاوييج
    عويش : ياليت و الله

    و فهاللحظه اتصل علي

    عوييش : و بعدين ويااه هاللزقه
    شما : هههههههههههه علي
    عويش : عيل من غيره لزقه خلاص مليت منه
    شمااا : طرشيه لي انزين
    عويش : افا عليج وااصل اندوووج رقمه 050#######
    شما : هههههههه خلني برمسه بعدين الحين ردي عليه حرق فونج من كثر ما يدق
    عويش و هي تفر فونها : أمممممـ مافيني عليه بعطيه طاف
    شما : كييييفج و الله خلني ارمس حمود من زمان عنه
    عويش : و الله انج فااااايقه
    شما : شسوي بعد من واحد لواحد

    عويش : براايج رمسي حمود انا بدش الجات ادورلي كم واحد مليت من اللي عندي

    شما : هههههههههههههه

    " و هذا شريطهم يستمر من واحد لواحد و من ذنب لاكبر و الحياه تستمر "

    .. نرد لرااشد ..

    دخل البيت عالساعه 4 الفير و هو مدووخ و مهموم
    سمع صوت صيااح فحجرته ما حس بريله اللي تسرع صوب الحجره

    فتح الباب بقووه و تنهد يوم شاف شكلها شكل غناه رووحه

    راشد بخاطره : آآآآآآآآآه و الله اني ادري انه مب منج مب منج

    قرب صوبها و لوى عليها : خلاص بس النوري بسج صيااح
    نوره بدون ما تحس : انــ ... اننت خخخخــ..لااخ بببتتتعرس

    راشد : آآآآآآآه لا تقلبين المواجع يا نوره

    نوره و هي تصيح : ببببس انـ...آآآ اححح .. اححبك و الله

    و رفعت صبعها على ثمها تاكد رمستها

    : و الله

    راشد : و انا اكثر يا نوره و انا كثر بس شنسوي بالدنيا و الزمن اللي ضدنا

    نوره خوزت عنه و طاالعت بعيونه : راااشد بلليييز لا تعرس لاااااا

    و طاحت مره ثانيه فحضنه

    راشد و بقوه : ما عليه يا نوره بتحدى الكل و بسوي اللي علي و اكثر بس ما اجرحج و لا اجرح عمري يا نوره

    و تمت نوره تصيح في حضنه و تهذي بكلام ما تحس فيه الين رقدت و رقد راشد

    ...

    عند الرياامي اللي كانت ظاهره تطلع شهادتها هي و سارووه

    دخلت المدرسه و تمت تستنى شهاادتها فالاستقباال

    ما حست باللي يلست عدالها

    شويخ : هلا و الله
    الرياامي لفت بصدمه : أهلين
    شويخ : شحالج يالحلوه ؟؟
    الريامي و هي تتحاشاها : يسرج حاليه

    و طالعتها من فوق لتحت كان منظرها مقزز بصراحه

    يعني عبا مالت العقم و فاتحه نص العقم من فوق و تحت و لابسه بنطلون مال بويات و قميص فيه جماجم و اسود و ابيض

    شويخ : ها طلعتي شهادتج
    الريامي : لا و الله بعدني قاعده اتريااهم ابا شهادتيه انا و سارووه
    شويخ : هيه سلمي عليها
    الريامي : يووصل

    و هني يت الابله و عطت الرياامي الشهايد

    الابله : هاي شهادتج و هاي شهاده ساره
    الريامي بسرعه : شكرا ابله

    شويخ : هاا اووصلج
    الريامي : لا الدريول برا

    هي تبا تظهر بسرعه عشان محد من البنات يشوفها وياا شويخ

    الريامي بسرعه : يلا بااي
    شويخ باستغرااب : بااي

    و تغشت و ظهرت بسرعه : أووووووف يارب مح يكون شافني يااارب

    .. عند عوييش ..

    طلعت من بيت قوم شموه و طلعت فونها تبا تدق حق الدريول يطلع

    شافت مسج ياي من علي

    " عوييش لي ما تردين عليهـ اباج بشي ضروري "

    عويش : أووف و طنشته و دقت عالدريول و قالتله اييب السياره

    و اول ماركبت السيااره

    عويش : يا ربي ملل عبد الحميد شغل المسجل
    عبد الحميد : أووكي ماما
    عويش : ماما فعينك اممم خلني ادق حق علي يسليني لين اوصل

    و اول مادقت علطول رد

    علي : ألووه وينج ما تردين من الصبح ادقلج
    عويش : مب متفيقتلك عند مانع
    علي تنرفز : أييييه انتي اللي يرمس علي ال ....ي يفضي عمره عشاني مب تيي وحده مثلج و تعطيني طاف
    عويش ببرود متعوده على هالرمسه : و الله عاد كيفي ما تبا ترمسني براايك لا تدق فككه
    علي بخبث : ههههههههههه يوم يكون بكيفج رمسي اووك
    عويش باستهزاء : و لييش مب بكيفي الشيخ أقدر ما ارد عليك و لا ادقلك و توته توته خلصت الحتووته
    علي : ههههههه ضحكتيني و انا مالي نفس اضحك لييش اللي ترمس علي تسلم
    عويش و هي حاطه يدها على خصرها : و شو بتسوي يعني ؟؟؟
    علي : بكل بسااطه بودي الشراايط و التسجيلات و الصووور لاخوج محمد و هو اللي بيسويلج كل شي
    عويش بخوف تحاول ما تبينيه : و من ويييييييين لك التسجيلات و الشرايط
    علي : هههه يالحلوه كل محادثه كانت بيني وبينج سواء عالمسن أو الفون مسجلنها عندي و الفيديووهات تراااها يوم أكلمج فالمسن افتح كيمرتج و أشووفج على كيف كيفي
    عويش بصدمه : شوووووووووووووووووووووووووووووووووه ؟؟؟
    علي : ههههه هذا اللي صار و لا بعد ما بكتفي بجذي بنشر الفيديووهات كلها عالبلوتوث و النت و بقول فضيحه عاايشه بن ... الـ ......ي و هذا طبعا نتيجه غروورج و تطنيشج لي
    عويش بخوف فظيع و قلبها يدق : آآآآآآآآآآآآآآآه لا ...تعااال انت وين عرفت اسمي الكاامل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    علي : ههههههه ما يبالها يالذكيهـ من رقمج رمست واحد فالاتصالات و عرفت عايلتج كلها و طبعا بتكوونين اوول وحده تسوود ويه قبيله الـ ..........ي و احيده ابووج له اسم بين العرب
    عويش و الدنيا تدور فيها : اااااااااه خسيس

    و اغمى عليها ما قدرت تتحمل كلامه و تتخيل بانه بيكون حقيقه عقب كم يوم آآآآآه لاااا

    عبد الحميد استغرب سكوت عاايشه و لف عليها باستغرااب و أول ما شافها انصدم ووقف السياره : اوه ماما عاايشه .. عاايشه قووم قووم

    و علطوول دق على محمد من الخوف

    عبد الحميد : ألووووووه بابا مهمد هداا عايشه مافي سوي كلام دااخل سياره انا خوف هيا موت
    " ألووه بابا محمد عاايشه ما تقدر ترمس فالسياره انا خايف انها ماتت "

    محمد وقف : شووووه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    عبد الحميد و هو يصيح : انا مافي سوي شي بابا مافي معلووم شي هراام
    " انا ما سويت شي بابا ما اعرف شي حراام "

    محمد بسرعه : اووكي اووكي بسرعه ودها مستشفى توام و انا لااحقنك

    عبد الحميد : اووكي اووكي

    و علطول سكر منه و ركب السيااره وراح صوب توام

    .. عند راشد ..

    الظهر في بيته كان توه قايم من الرقاد ظهر و حصل امه فالصالله يالسه بروحها
    راشد فخاطره : قووي عمرك يا راشد قوي عمرك
    قرب صوب امه و حبها على راسها : صبااح الخير
    أم راشد و هي تشرب الشااي : توك واعي
    راشد : هييييه والله امس طول الليل كنت سهران مع نوره
    أم راشد : خلااص تاكدت انها وافقت
    راشد بحزم : امي انا لو هي موواافقه انا مب موافق بس ملييت من هالقصه
    أم راشد بسيطره : لا تتعذر الحين حرمتك ووافقت شو عندك الحين

    راشد و هو يطالع امه بقوو : واافقت بعد شوو بعد ضغط و كلام يسم البدن منج يا اماايه
    أم راااشد بصدمه : الحين ترادني عشان نووره !!!!!!!!!!!!
    راشد : أميييه انتي عالعين و الراس بس انا زوااج ما بتزوج خلاااااص بس
    ام راشد بعصبيه : و انا قلت بتتزوج يعني بتتزوج
    راشد سكت : أمييه حرام عليج
    أم راشد : لا حراام و لا شي خطبتك هالاسبووع و خلاص و الله ان رديتنيه لا انا امك و لا اعرفك

    راشد وقف كان بيرد عليها بس اوول ما سمع رمستها فتح ثمه و طالعها بصدمه

    ما قدر يرد عليها و لا شي طالعها بحزن و شل سويجه و طلع

    أما نوره فكانت نااويه ترووح الصااله بس من سمعت رمستهم وقفت عالباب و تمت كل ما يزيد كلام ام راشد تصيح زياده الين ما سمعت اخر كلام لام راشد انصدمت بقووو و ردت غرفتها و تمت تصيح

    ...

    ...

    في فرنسااا

    مياري كانت واقفه عند الدريشه و عاايبنها الجوو واايد

    كان هبوب و بارد و مطر ينزل و بدون ما تحس طار شعرها بالخفيف

    و كانت رووعه جد

    زايد و هو يقرب صوبها : ميره ااآآآآنـ..آآ ططاالـ ........

    و فتح ثمه من شكلها و خصوصا يوم لفت عليه كانت غرااام بشعرها الطويل
    ميره و هي تطالعه سااكت و مبهت فيها

    :: زايد بلاك

    ميره و هي تحرك يدها على ويههه : زااااااااااايد

    زاايد و كانه صحاا من سرحانه

    زايد : آآآمم خلاص خلاص ماشي
    و علطول قفا و راح

    ميره طالعته باستغراب : بلااه هذاا !!!

    زايد أول ما طلع وقف عند الباب : آآآآآآآآآه محلاها غرااام غرااام هالبنت و لا نظره عيونها الذبااحهـ صابتني هنييه" و اشر على قلبه " آه لو كنا متزوجين بوضع غير الحين كان تغير كل شي وه فديتها


    و انتبه على عمره " هااه انا شو قلت اييييه لا يكوون لا لا مستحيل أوووووف "

    راح و هو يحاول يشغل تفكيره عنها صار يشوفها بكل مكان يتذكر دموعها و حلفانها و صدقها و كل شي كل شي فيها

    : ان شاء الله تطلع بريئه ان شااااء الله








    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  2. #22
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية اماراتية .. كنت اشوفك شي ثاني


    *~ .. الفصــــل الثــــــآمن .. ~*

    في مستشفى توام

    محمد يالس برا الغرفه على نار و يهازب عبد الحميد

    محمد ماسك عبد الحميد من رقبته : ارمس قوول شوووو سويتبها
    عبد الحميد خااايف و يهز رااسه : و الله و الله بابا انا مافي سوي شي و الله
    محمد : و قسم بالله ان ما تكلمت الحين بووديك الشرطه تتفاهم معاك
    عبد الحميد من سمع طاري الشرطه تم يصيح و يصيح و يحلف بالله انه ما سوى شي

    الكتور و هو يطلع : خوويه هدي هدي بلاك عالريال
    محمد معصب : و الله ما اخلييه هالخسيس

    هنيه طلعو السستراااات و تمو يفككون عبد الحميد من محمد

    الدكتور : شلوووو هالهندي بعيد
    محمد يصاارخ : ردووووووه هدووني عليه
    الدكتور و هو يمسك محمد من كتفه : يا ريااال علطول استنتجت هالشي الله يهديك
    محمد و هو يلف بعصبيه على الدكتور : شوفيها عويش ؟؟؟
    الدكتور : مافيها شي يا ولد النااس الظااهر البنت اغمى عليها بسبب صدمه او شي جي
    محمد و هو يفكر : بس هي كااانت فالسياره من شو بتنصدم
    الدكتوور مبتسم : ما عليك انته هي الحين بتقوووم و اعرف منها كل شي
    محمد : يصير خير

    ...

    عند مريم و ربيعتها

    عذبه : هااا شو سويتي مع سلوم امس
    مريم و هي تسوي عمرها متلووعه : ووووووووع لا تذكريني
    عذبه : هههههه ليش
    مريم : يع يع يع مصدق عمره اني احبه هذا
    عذبه : المهم خذتي منه شي
    مريم : الا قووولي شو اللي ما خذته منه
    عذبه : و الله
    مريم بغيااض : و الله امس رديت البيت و فييدي اكيااس واايد و كلهن ماااركات
    عذبه بحسره يا حظج
    مريم : بس تصدقين اححس عمريه ملييييت منه
    عذبه : مااالت عليج لييييش
    مريم : اوووف احس بلووعه كل ما يقوولي احبج اقوولج ما اطيييقه
    عذبه : هههههههه انتي تحمليه هالايام لين تحصليلج واحدثاني عنده فلووس اكثر منه عقب طبييه
    مريم : هي و الله صدقج الفلووس بتصبرني عليه بس

    ...

    في أمريييييييكـآ

    سيف كان يدور فالغرفه بلا هدى

    سلطان : بس اووووووف لا توترني ابا اكمل البرووجكت بعدين سو اللي تباه
    سيف : ما اقدر ما اقدر افكـر بدون لا امشي
    سلطـآن بترجي : سيف سف يالحمار هذا البرووجكت النهاائي اللي بيحدد بانجح و لا لا فبلييييييز انقلع
    سيف : أووووووف

    و طلع من الغرفه
    " شسوي الحين اممم من وين اييب رقمها انا لازم ارمسها لااااااازم "
    تم يتمشى فالشاارع بدون تفكير الين ما نقز مره وحده " لقيييييييتها "
    مشى و مشى الين ما يلس في الكوفي اللي عدال الجامعه
    " اكييد بتطلع الحين لان أمس خلصت محاضرتها 4 العصر "

    و بالفعل طلعت عقب ربع ساعه و ابتسم سيف ابتسااممه عريضه و قرب منها
    سيف و هو يحط يده على شعره من التوتر و الارتبااك : هلا
    مها نزلت رااسها بعد ما تذكرت انه يعرف سالفه مطر : اهلين
    سيف : أمممممممممم
    سيف استجمع قوته و قال بحزم : عطيني رقم مطر
    مها رفعت راسها بصدمه : هاااااااااه
    سيف : اللي سمعتيه ابا رقم مطر
    مها بحزم : لا
    سيف : هي
    مها : مستحييل اعطيك رقمه مستحييل
    و رووحت و هي تبا تبعد عنه
    سيف مسك يدها بدون قصد عشان لا ترووح
    سيف : لييش ؟؟
    مها طالعت يدها و طالعته هني سيف انتبه و خوز يده باحراج
    سيف : لييش ما تبين تعطيني رقمه
    مها : بس جذي
    سيف : مها مها مها بلييز و الله من زمان اترياج عشان تعطيني رقمه

    مها : شو تبابه
    سيف : مما بقووولج بس عطيني
    مها لفت ويها و قالت بحروف متقطعه : مـ .. آآآ... أأأ .. با ... مآآآ ... باآ فهمت
    سيف : اووكي قوليلي ليش اول شي بعدين بودرج
    مها بعين مدمعه طالعته : انا ماباه يخربك سيف انت ما تعرف شو يشرب من يراابع ااااانننت اوول واااحد عرفته كان طييب معاايه و محتترم
    سيف طالع مها بعطف و حب : اووعدج انه ما بيخربني اووووعدج بس انتي عطيني
    مهاا بترجي : وعد
    سيف و هو يبتسم : وعد
    مهاا : اوووك اندووك رقمه #######
    سيف بامتنان : شكرا عالثقه
    مها : العفو بس اتمنى انك ما تخلف بووعدك
    سيف : اكييييد

    ...

    نروح لعند شمااا
    قاعدة في غرفتهاا وسرحاانه
    سمعت دق ع الباب جان اتطنش ولا ردت .. شوي وينفتح الباب وتحدر سااره
    سااره وهي تيلس مجابل اختها: شمووه بقولج شئ س لاتزعلين
    شماا ماردت عليها بس يلست تشوفهاا

    ساره تنهدت وقاالت : شموووه بلااج !! .. شو مستوي بج انتي واايد متغيرة شعنه ماتيلسن وياناا ولاتتخبرين عناا دوم يالسة في غرفتج ولا تتكلمين ،، اماية وابويه متشرهين عليج حراام إللي تسوينه بعمرج
    شماا بعدها تشوف اختها بس من سمعت هالكلام لفت الصوب الثاني بما معني لاتكملين

    بس سارة كملت وهيه تدمع: شمووه تحيدين قبل كيف انا وانتي مانفترق عن بعض كل اسرارج عندي وكل اسراري عندج بس الحين شو إلي جلبج عليه ماحيدني زعلتج بشئ ولا سويت شئ يضايقبج ..
    سارة وهيه تمسك إيد شماا وتضغط عليهاا : شمووه ردي عليه لا تسكتين

    شماا للحين ماتكلمت بس سرحت في كلاام ساره .. هههـ متشرهين عليه !! لو متشرهين عليه جان حدروا عليه الغرفة ولا ع الاقل حد منهم سأل عني هب انتي يا سااره .. بس انا ليش تغيرت شو إللي خلااني اتغير ع اهلي كله من عويش هيه كله منهااا هيه إلي خربتني هيه إلي خلتني في هالحالة هيه إلي دمرت مستقبلي انا ماكنت جي من قبل >>
    واتنهدت وقالت: فديتج ياسااره ما تدرين اني اشتااق لذيج الاياام اكثر عنج ..

    وساره تعبت وخلاص فقدت الامل وظهرت من الغرفة وهيه خايبة بس ماتدري انها تركت وحدة تتعذب في الغرفة

    في امريــــكـا

    في الكوفي يالس مطر ويا ربعه شوي وفونه يرن رنه وحده ويسكر استغرب من هالشئ .. قال في خاطرة نااس فاظية .. ويقطع عليه حبل افكاارةه رنه فونه مرة ثانية ويسكر .. اوووووووووف منو المتفيج إلي يدق لي رنه وحدة بس خلي ادق واشووف
    شل فونه واتصل ع الرقم بس الغريب انه محد يشلة .. حاول مرة ثانية ونفس الشئ محد يشله .. اوووه انا ليش مضيع وقتي بعدين إذا اتصلوا مرة ثانية بدق لهم

    :::

    ومن صوب ثااني في الكوفي سيف قااعد ينتظر سلطان ويضحك ع إلي يستويه في مطر وشوي ويحدر ربيعه
    سلطان: لاا بالله الرياال تخبل .. حووه سيف سيف بلااك يااخي ضحكني وياااك
    سيف وهو يضحك زوود ع تعليق سلطان : لا سلاامتك ماشئ ذكرت موقف
    سلطان وهو هب مصدق : اخرط ع حد غيري .. شكلها السالفة فيهاا مهاا
    سيف في خاطرة اقوله ولا لا اقوله ولا لا .. لامابخبره ..

    سلطان وهو يأسر بإيدة ع عيون سيف : حوووه حوووه انا الغلطان يوم ضويت صوبك لو مخلني اتمشى هب احسن
    سلطان يتكلم ويتكلم وسيف سرحاان يفكر في مطر ومهاا .. جان يقول بخاطره: ماعليه انا اروايك من مساعو وانا اتكلم وانت سرحاان ..
    سيف وهو سرحاان ومطنش سلطان وشوي يحس بشئ باارد ينجب عليه وقفز
    سيف وهو متفاجأ بالكوفي البارد إلي انجب عليه ويتكلم وهو معصب وشال الدنيا بصوته : عنلاات صدااك يالخاام .. بلاااك عليه الحين كيف بروح الشقة وانا جذه مبهدل غربلاات بليسك ..وشوي استوعب انه يصارغ والنااس تشوفه جان يصخ

    سلطاان وهو بيمووت من الضحك ع شكل سيف: هههههههههههههههههههههههههه وربي يا سيف ان شكلك طرر يبالي اصورك وانشر الصور وبالتحديد لحبيبه القلب ^.* << وهو بعدة يضحك ع ربيعه
    سيف وهو يالس ينطف الكوفي إلي انجب عليه ومتحلف ع سلطان وان بيرد عليه الحركة بس هب اليوم

    ........................

    نرجع الإمارات ونروح لمحمد

    محمد في خاطرة ولهاان ياانااس حسوا فيه شوي ويخطر في باله شئ .. همم اتصل بهاا ولا اتصل ولا اممم .. خلاص بتصل وامري لله

    محمد يشل فونه و يتصل ومحد شله اووف وينهاا شعنه ماترد .. اتصل مرة ثانية وشوي يسمع صووتها
    سلاامي : الووو
    محمد وافديتهااا والله: ---------
    سلاامي: الووووو
    محمد بعده سااكت ومايريد يتكلم يريد يسبع من صوتهاا ^.*
    سلااامي: اوووف نااس فاظية .. تسكر ع ويهه

    جان يرد محمد يتصل ابها
    سلاامي وترد بدلع : الووو
    محمد تخبل ع دلعهاا وتم يتفداها في خاطرة << يحليله متخشع الريااال هع ^^
    سلاامي وهي معصبة : ماتردوون ياجليلين الحيااا اوووووف ناس فاظية .. وطراااخ ع ويهه محمد

    محمد وهو يضحك عليها ومستانس ان سمع صوتها

    ......................

    نرد للمستشفى

    عواش فجت عيونها واستغربت من المكان إلي هيه فيه وبعدين ذكرت انها اغمى عليهااا بس ليش ؟! .. ماتدري وشوي تسمع خطوات عند الباب جان ترجع وتغمض عيونها .. وحست ان حد يبوسها ع راسهاا

    امها وهيه تدمع ع حال بنتها وتحبها ع راسها : فديتج يا امااية قومي بلااج !!.. شصااربج ؟.. منو سوابج جي
    عواش وهيه تشوف امها وبعدين ويهت صوب الجامة وسرحت ودموعها ع خدها ماوقفت وسااكته ماتتكلم : .....

    شوي ودخل محمد وتخبر امه عن حالهاا : هاا اماية شحالها الحينه
    امها وبأسف وتهز راسها: ع شوفه عينك من قامت وهيه جذي ماتكلمت ولاشياته
    محمد وهو يسير صوبهاا: عوااش عوااااش تكلمي .. شصابج يالغالية !!..
    عواااش للحين ساكته بس دموعها هيه إلي للحين ماوقفت: ---------
    محمد ويقولها بأسف: لاحول ولاقوه إلا بالله .. وراح ييلس حذال امـه ومنزل راسه ويفكر بحال اخته ومن صوب ثاني امه تصيح ع بنتها

    عوااش وفجأة يلست ع السرير ورفعت ريلها وحطت راسها بين ريولها وانهااارت وتمت تصيح بصووت عاالي حتى امها واخوها خافوا عليهااا وامها يت تحضنها بس عوااش مصلبه عمرها وهب راضية تتحرك من مكانهاا وكل ماسئلوهاا تزيد في الصيااح وهم هب عارفين شفيهاا

    عواش وهيه تصيح بصوت عالي لدرجة انها ترجف وهيه تصيح في خاطرهاا: ااااااااااااااااااه يا امااية ماتدرين عن شئ ماتدرين ليتج تحسين بإلي احسه ليتج تحسين بنص إلي احسبه ااااااااااااااااااااااااااخ يالدنيااا .. كل إلي سويته انقلب عليه .. ربي يسامحني على الي سويته .. كيف قدرت اسوي بـ ميااري جي وربي ماتستاهل هيه مالها خص انا ساس البلا في كل هذا بس انا احب زاايد واريده .. يا عوااش اصحي هو مايريدج انتي ليش تريدينه !! انزين انا احبه عسب جي اريده .. جذاابه انتي ماتحبينه .. لا لا احبه .. لو تحبينه ليش تخربين حيااته ليش ما تتمنين له السعادة مع البنت إلي اختارهاا .. مقدر مـــــــــقدر اشوفه مع بنت غيري .. انزين هو لعااب درجة اولى ويقص ع البناات وتعرفين انه مغازلجي فكيف ماتبين تشوفينه مع وحده ثانية .. ادري ادري بكل هذا بس ما استحمل اتكون وحده غيري حرمته .. بس بس ياعوااش اصحي من هالحلم .. اااااااااااااااااخ كيف كيف اصحى منه وانا الحين في مشكله مع علي .. علي !! علي لاااااااااااااااا بيفضحني لااا لاااا ما اقدر استحمل خلااص تعبت تعبت .. انا لازم اعترف بكل شئ بكــل شئ قبل مايفضحني علي بس كييف ؟؟ كيــــــف ؟! اااااااااااااااهـ يااربي عسااني امووت ولا اعيش هالعيشه .. لا لا تتخبلين ياعوااش هب انتي إلي تستسلم لازم تقومين وتوقفين ع ريولج مرة ثامية وتواجهينهم كلهم .. بس كييف ماتقولون لي كييف .. وربي ندماانه مادري كيف سويت إلي سويته يااارب سامحني على فعلتي ااااااااااااااااهـ

    وشوي حست انها تعبانه بالحيل وخلااص ما تقدر تتحمل قعدت تتنافض في مكانها وأول مانتبه لها محمد على طوول

    ظهر من الغرفة عسب يزقر الدكتوور لأن حاله اخته هب طبيعيه اول مرة يشوف عوااش تصيح وبهالطريقة بعد
    يا الدكتوور ركييض وقال لهم يظهرون برع وفحصها .. فقال للممرضة اعطيها ابراه مهدئ عسب تنام .. وظهر من الغرفة

    محمد وهو يربع جداا الدكتوور : هاا دكتوور طمني بلااها ختيه
    الدكتوور وبأسف : والله مادري شو اقولك بس جايستنها صدمه قوية وسببلها انهيار عصبي .. حاولوا على قد ماتقدرون تبعدونها عن الانفعالات لأن خطر عليهاا وبيزيد حالتهاا
    محمد وهو متضايق بسبب اخته : ان شاء الله دكتوور بس ماقلت لي متى بترخصهاا
    الدكتور : والله ياخويه يبالها ع الاقل يومين عسب تتحسن حالتهاا .. يالله بالاذن عندي حالات اتابعها
    راح الدكتور ومحمد واقف مكانه ويفكر شو إلي خلا اخته تنهاار بالهطريقة


    ...






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  3. #23
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية اماراتية .. كنت اشوفك شي ثاني



    قطع عليه تفكيرة صوت امه المتقطع: هاا يا محمد شو قالك الدكتوور طمني .. بلاهاا بنتي شو صابهاا
    محمد وهب عارف شو يقوللها: لا اماية مابها إلا كل خير هيه تعبانه شوي وتعرضت لصدمة وخلال يومين بتظهر
    ام محمد ودموعها ع خدها: لاحول ولاقوه إلا بالله .. ان شاء الله خير .. يالله يامااية خلنا نطمن ع اختك
    حدروا الغرفة لقوا عواش رااقدة عقب ما ظربوها ابره مهدئ .. قربت امهاا ويلست تقرا عليها قرآن

    .................

    في فرنســــاا

    زايد توه حادر ويفكر في مياااري

    وانتبه انها هب موجوده في الصالة راح يدور ع ميااري بس مالقاها فزقرها ماسمع رد حدر غرفتها وبعد مالقاها .. في خاطرة يقوول وين إلتعنت هااي بعد ناقص تظيع في هالبلااد ويتوعدلها

    بس فجأه حدر البلكوه لقاها يالسة والمجله في حظنها وهيه راقدة وشكلهاا سوو كيوووت مع شعرهاا المفتووح .. قرب جداهاا ويلس حذالهاا وسرح في ملامحهاا

    زاايد في خاطرة: غربلااتها محلااتهااا ومحلا شعرهاا اسميهاا عذاااب ولا عيونهاا الذباحية بصوب ثااني.. إيه ايه انا في شوه افكر هااي خااينه وماتستاهل ذرة احترام بس خلاص انا تعبت ماقدر اصبر اكثر من جذة لازم اكلم ربيعي عسب سالفة الرقم ولازم اتأكد بس هب الحين لأني هب فاايج .. وهو تايه في افكارة انتبهت ميااري وقعدت تطالعه ا
    ميااري وهي تضحك بداخلها ع شكل زاايد خخخخخ : احيم .. زاايد زاايد .. وتأشر بإيدها يدام عينه : حووه

    زااايد وهو قافز : هاااا هيه هممم
    ميااري وهو مستغربه منه وع راسها علامات تعجب واستفهاام : --------
    زاايد بتردد: هممم ميرة تبين تظهرين
    ميااري عيونها شوي وبتظهر من مكانهاا: هاااا
    زايد ضحك ع ردة فعلها بس مابين لها : اقوولج في خاطرج تظهرين .. ولا اقوول خلاص غيرت رأأي مابظهرج
    ميااااري بترجي: حراام عليك لاتغير رأيك انا ماصدقت اني بظهر من هالسجن وبشم هوااء
    زاايد لاحوول بتبدأ الحنه الحين: اوكيك خلاص عندج ربع ساعة إذا مازهبتي بروح عنج
    مياااي وهيه توقف: اوكيك ربع ساعة وبكون زاهبة لاتحااتي

    زاايد في خاطرة هااي واايد مصدقة عمرهااا .. خل تصدق عمرهااا ترااهاا طررر وين بعد مابتصدق عمرهاا داام انهاا حلووه وغرااام .. >> وهو يضرب يبهته بإيده: اوووووووووووف انا شفيه افكر ابهاا جذه
    وعقب 5 دقايق فز طوله وراح عسب يبدل ثيابه

    مياااري في خاطرها مدري من وين ظاهرة الشمس زاايد فديته بيظهرني اناا !! هههههههه والله هالانسان عجييب كل دقيقة يغيير راييه خلني اخلص بسرعه عن ياكلني بلساانه

    ميااري وهيه محتارة شو تلبس: امم هذاا ولا هذاا احلى ولا اقوول هذا احلى .. آخر شئ استقرت ع ((مكسي ابيض حرير ومكسر ومن تحت الصدر و ع الحمالات كريستالات حمرا ولبست بدي احمر هاي نك )) وتجحلت بس هالمرة زيدت الجحال وبينت عيونها وسااع وذباحيااات وحطت قلوس احمر خفيف

    وتشوف عمرها في المنظره وتكلم عمرها: اسميني غراااااام .. وتعطرت ولبست نعالها الاحمر عزكم الله وشلت شيلتها البيضا بالاحمر وظهرت تنتظر زااايد ولست شيلتها ع الكرسي .. وشوي وتذكر انها نسيت ساعتها وحدرت الغفرفة بسرعة وراحت تلبس ساعتها وظهرت تنتظر زاايد في الصالة بس عقب قالت اوووه هذا شكلة بيتأخر خلني اروح البلكونه احسن لي

    وزااايد يلبس وهو يفكر بمياااااري لبس: بنطلون جنز ازرق فاتح شوئ مع بدي هاي نك إيده طويله ابيض وفيه شخابيط وكلمات بالاحمر .. ولبس كااب ابيض وفيه كلمة بالأحمر .. وتعطر ولبس جوتيه السبورت الابيض وشل فونها وظهر من الغرفة

    حدر الصالة مالقاها .. وفي خاطرة يقوول : لاحوول وانا اقوول مابتخلص بسرعة .. وحدر غرفتها بس مالقاها .. وهو يفكر ماشئ غير البلكوونه .. ويوم حدر البلكونه لقاهاا واقفه والمهب يظرب شعرهاا ويطيره .. زايد في خاطره: يــااناااس ياعاالم هذي إلي بتخبل بي اسميهااا غراااام عذاااااااااااب

    ويقول بصوت خفيف: فديتهاااا والله محلااهااا

    ميااري انتبهت لصوت خفيف بس ماسمعت .. لفت صوبه وشعرهاا تحرك معاهااا وشكلها كاان سوو كيووووت .. وخاصة ان كان مهب خفيف
    زايد جرب جداهاا ووقف يدامهاا وسرح فيهااا في عيونها الذباحيه

    مياااري احمر ويهها واستحت .. فصدت عنه الصوب الثاني وقالت بخاطرهاا: واافديتك ياا زااايد محلااك .. بس لو تغير طبعك وتـقـتـنع اني بريئة جان نحن الحين عايشين شراات النااس .. ههههـ انا شو اقوول بالاساس زاايد مستحيل يتغير ومستحيل يغير نظرته عني ااااااااه ربي يعيني وتنهدت بصوت عاالي ونزلت دمعه من عيونها ..


    فانتبه لها زاايد وقرب منها ومسح دمعتها وقال بصوت هادئ: يالله خلينا نظهر بعدين بنتأخر .. وابتعد عنهاا وتجدمها سرح جدا الباب

    مياااري واقفه مصدومة من حركة زاايد وعقب ما استوعبت سارت جدااه ولبست شيلتها وظهروا وهم نازلين في اللفت ( المصعد ) انتبه زاايد انها مطقمة ويااه ابتسم بس ماعلق ونفس الشئ ميااري انتبهت لزايد يوم يشوف ثيابها ويشوف ثيابه فابتسمت

    ....................

    نروح عند سالم ..

    قااعد فالبر روحه ،، يناظر البر الواااسع . ،

    هبات النسيم تذكره بمحبوبته ،، اللي خذت قلبه وتملكته ،، بس للأسف كان حبها له مجرد كلام لجل تاخذ كل ما يملك ،، وكل اللي في خاطرها وما يحلا لها ،، تعيش من خيره ،، وهو ما يبخل عليها في شي ،، بس هي كانت تعلب عليييييه ،، مجرد لعب ،، والمسكين ما كان يعرف عن شي ،، ع نياته عطاها قلبه وكل ما يملك غدا لها حلال ،، ولجل خاطرها كل شي يهون ،، حبها من كل قلبه ،، ويدعي ربه يصونها وين ما كانت

    سرح وقعد يفكر بها .
    .
    بدون احساس منه قام ويشل شلة ،، قال فيهاا

    هب النسيم وياب ريحان الاحبـاب واترنحت اغصان قلبـي بتطريـب
    واحيا هشيم القلب من عقـب مـا شـاب مـن كثـر مـا تمـرح علـيـه اللواهـيـب
    قمـت اتنشـق ريحتـه بيـن الاطـيـاب وانشـق شــذا وردن بـعـرف الهباهـيـب
    لـمـا تحققـتـه الا نفـحـت اســلاب صافـي الثنايـا سـيـد جـمـل الرعابـيـب
    ختله نقـا عشـب عليـه الحيـا فـاض أو عطـر شامـي مـن مضانـي الهجـيـب
    او مـا بردلـه يـوم هـب الهـوا هـاب وتدارجـت الافـاق مــن ريحـتـه طـيـب
    طيب و لـو شمـه زجيـم الهـوا طـاب واستقرحـت مـنـه القـلـوب المصـوايـب
    لي من جلست ويـاه بشـر هـوى تـااب يفتـي بـه القـاضـي وجـاهـل وكـذيـب
    لا هـوب سالـي عـن ودادي ولا نـاب سـالــي وداده والمـحـبـه تـعـذيــب
    ان غاب شخصه عن نظيري فلا غاب عن خاطري حقه وانا عنه ما اغيب

    سالم في خاااطره . ، آآآآآه يآ مريم ،، ليتج تعرفين بحالي وتقدرين حبي لج
    ليتج الحينه معايه ،، تحسين باللي انا احسه ،، وتبادليني نفس الشعور
    آآآآآه ،، وينج ، وينج ،، وييييينج ؟! . .

    ....................

    في غرفة رااشد ( نفس يوم الخطبة )

    في الغرفة راشد ظهر من الحمام عزكم الله وشاف في ويهه نوره جان ينزل راسه وكمل طريقة ولبس ثيابه وظهر من الغرفة ..

    ونورة بعد كملت طريجها وراحت الحمام تاخذ شاور وهيه تدمع وفي خاطرها تقوول: اااااااااه يارااشد مابلوومك لانه ادرى ان هذا كله من عمووه .. خلاص تعبت مابصيح مابصيح لازم اتماسك

    خلصت من الحمام ..عزكم الله .. وتفاجأت براشد في الغرفة .. طنشته وراحت جدا المنظرة وتسحي شعرهاا .. وتقول في خاطرهاا: مابكلمك عسب ما اصيح
    راشد منزل راسه وهب عارف شو يقوول وشو يسوي لأنه يدري ان نورة بتنهار لو كلمهاا
    سرح جداهاا : النووري
    نورة ساكته هب راضية تتكلم: ------

    راشد وهو كارهه عمره بسبه إلي بيصير فليل .. راح جداهاا ومسكها من جتفها وخلاهاا تشوفه : النووري تدرين ان هالشئ غصب عني وانتي ادرى بامايه هب لازم اخبرج .. بس اتأكدي لو شو يصير ولو اتزوج عقبج ثلاث اعرفي انج انتي الوحيده إلي سكنتي قلبي ومستحيل حد ياخذ مكانج اي احد ..
    نورة للحين ساكته وهب راضية تتكلم : --------
    راشد وهو يضغط ع جتفهاا : النوووري ردي عليه لاتسكتين

    نورة هنيه خلاص ماتحملت طاحت في حظنه وتمت تصيح .. وراشد لوا عليها وقعد يهديهااا واقنعها تكون عاديه وتستحمل اي كلمة توصلها اليووم وان شاء الله هذا الزواج مابيتم

    :::::

    عقب صلاه اللعشاا

    سرحوا راشد وامه بيت خالته عسب يخطبون

    وكان شكله متضايق حدة جنه رايح عزا هب خطبة حتى الكل لاحظوا عليه بس فكروا ان تعباان شوي

    عقب ما اتفقوا الرياييل والحريم

    اعلنوا موافقه حمدة

    حمده في خاطرهاا: وياا اليوم إلي احلم به من زمااان وكسرت رااسج يا نويير .. ههههاااااااي الحين صيحي دم بدل الدمع يانويير ههههههه
    ام راشد وفي خاطرها: ياليووم إلي افرح فيه يا رااشد واشوف فيه عياالك
    راااشد في خااطره: اوووف خلااص احس اني بختنق بموووت ربي يصبري ان شااء الله
    ام راشد طلبت من اختها ان راشد يريد يشووف حمده << بالاساس راشد مارضى في البداية بس بعدين واافق عسب مايحرج امه يدامهم

    حمدة كانت كاشخه بالمغربية البيضااء وكانت موردة بألوان مختلفة ومحطية مكيااج بالالوان النارية .. كاانت حلووه بس ما تي من صووب النووري
    من قالوا لها حدرت غرفتها وخذت لها شيلة بنفس الالوان وظهرت لهم بمعني انها زاهبة وودوني
    من شافتها امها قامت من مكانها وسارت جداها وقالت لها : يالله يا ماية راشد يريد يشوفج
    حمدة وبتردد: امايه منو بيكون وياينا في الميلس
    ام حمده: يامايه انا بوصلج وبظهر يمكن يريد يقولج شئ ولا تنسين انه هو ولد خالتج فعاادي وبعد لاتنسين ان عقب جم اسبوع ملجتج يعني عاادي
    حمدة وهيه بتطير من الفرح انها بتكون وياه بروحهاا: هيه صح صح امايه يمكن بيقولي شئ << هههه ماتدرين شو بيصير بج دااخل جان ماقلتي جي ^.^

    سرحت حمدة وامها جدا الميلس .. ودخلت حمده بروحها وهيه بتموت من الفرح: السلام عليك
    راشد كان يالس ومنزل راسه من دخلت وهو مارفع راسه بس قال من ورا خاطره وبصوت خفيف : وعليج السلام .. لدرجة ان حمده ماسمعته يوم يرد عليهاا
    حمده : ----------
    راشد: ------------
    حمده في خاطرها بلااه هذا شعنه مايتكلم

    رااشد وهو يرفع عيونه وقال في خاطره صح انها حلووه بس النوري ما اتي شئ يدامهاا
    حمده همم ليش ما انا ابدا واتكلم .. بصوت خفيف وهادئ : همم راشد شحاالك
    راشد ااااااااااااااه تسأل عن حاالي وهيه تدريبه بس ماعليه انا اراويهاا ولا برد عليهاا

    حمده في خاطرهاا بلااه هذا ليش مايريد يتكلم معايه ماحيدني سويت شئ يضايقبه .. وتمت محتاارة هب عاارفة كيف تتصرف .. بعدين فكرت انه مستحي او انه ما سمعها فقالت انا بتكلم وبسولف واكيد هو بيسولف ويايه

    حمده يالله بسم الله .. سارت تقريت صوبة ويلست في الغنفه إلي حذاله .. راشد حس بحركة حط في باله انها بتظهر من الميلس بس انها اتي وتيلس حذاله ما اتوقع في خاطره: اسميها هب هينه هالحمده

    حمده وهيه تتكلم وتتكلم وتسولف .. بس رااشد عاطنهاا طاااف وهب مسولها سالفة وطول ماهيه تتكلم هو يذكر النووري وسرحاان فيهاا

    وفي النهايه قالت بتتخبرعن نورة: إلا ماقلتلي رااشد شحاال نوورة ؟؟

    راشد اتوقع اي سؤال بس هذا الشي إلي ابد ما اتوقعة صدق انها وقحه .. رفع راسة رد عليها : الحمدلله بخير ..
    حمده هيه يوم سئلته عنها رد عليه: وانت شخباارك ؟؟!
    راشد بغياض : دام حبيبه قلبي بخير فأكيد بكون انا بخير
    حمده وهيه منصدمة منه وفاجة عيونهاا ع اخرهن: شووووه

    :::::

    نروح بعيد شوي

    عند النووري

    يالسة في زاوية في الغرفة ومتكورة ع عمرهاا وتصيح صياااح من الخاااطر

    " ااااااااااااااااااااااااااه يااربي انا شو سويت انا شو سويت عسب يستوي بي كل هذااا .. اااااااااااااااااااااه يااربي كله من عمووه كله من عموووه هيه إلي مصره ع رااشد .. لو ساكنين انا وراشد في بيت بروحناا جان ما استوت لنا كل هالمشاااكل وجان كنا عايشيش بسلاام .. بس شو ذنب راشد عسب احرمه من العيااال .. وربي هب عاارفة بشو افكر بس كل إلي اريده ان هالزواج مايتم ..... << كل هذا يدور في راسها واتحس ان افكارها هب مرتبه ولا قادرة تتوصل لقرار "

    عقب ما حست انها هدت شوي قامت تيددت وفرشت سيادتها وقعدت تصلي ركعتين وتدعي ربهاا ان يرزقهاا بعياال .. وعقب ماخلصت شلت لها القران ويلست تقرااا

    :::::

    نرجع لحمده مع صدمتهااا << خخخخ تستااهل

    حمده وهيه منصدمة منه وفاجة عيونهاا ع اخرهن: شووووه
    رااشد وبضحكة استهزاء: هههههههههه بلااج ماحيدني قلت شئ غلط
    حمده بعدها مصدومة من كلامة بس عيونها تدمع : ------

    راشد وبصوت مستهزئ : انتي شو عباالج انا خطبتج عسب اني احبج لاا فديتج لاا انا خذتج بس عسب اماايه عرفتي شو يعني بس عسب امــاااااااايه وعسب اراضيهاا ولا انـااا ماريدج .. ولا في يوم حبيتج .. انا إلي حبيتها هيه النووري وبتم حبيبتي لين ما امووت .. وانتي ولا شئ

    حمده وهيه تشهق من كثر الصياح: عيل ليش خذتني ؟؟ لييش؟! ليييش !! عسب تعذبني ؟؟

    راشد طنشها ظهر من الميلس .. ركب سيارته وهو متضايق

    رااشد في خاطره: خلاااص بمووت من القهر لأني هب قاادر اسوي شئ .. كله من امي كله منهااا .. ماريد عياال يا ناااااس افهموا ماريد .. النوووري ااااااااهـ يالنوووري وافديتج يالنوري محد يسواااج والله محد يسوااج .. انتي اول حب ومستحيل احب غيرج وهذا الزااوج مستحيل يتم بس ماعليه ان ماراويتج نيووم الظهر فعز القايلة ياحمدووه بخليج تندمين ع قد شعر رااسج على انج وافقتي عليه

    .........

    نبعد شوي خااري لبلاااد

    فـرنسـااا

    ميـاااااري

    " اسميني مستاانسه بالحيل اول مرة اشووف زاايد جيه .. اكييد عرف اني بريئه وانا مايخصني في هالمسجاات .. ولا ما بيظهرني مكااان دام اني صايعه ع قوولته .. اعووذ بالله من هالكلمة اسميني مادانيهاا ولا اواطنهاا تحسسني ان هب مربايه "


    زاااايد

    " محلااتهاا ومحلاا كلامهااا .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآخ هالانساانه عذبتني ليكون لا لا .. إييه انا في شو افكر اووف اوووف هااي وحدة صايعة بس ليش عيونها تقول كلاام ثااني .. اووووه انا ليش مضايج بعمري خلني اتصل بوحده من إلي عندي واتسلاا شوي" << يوم اقوولكم هذا مابيتووب

    زاايد وهو يظهر فونه من جيب البنطلون ويدور اسم في اللسته ويدق عليه بس محد رد .. تأف بصووت عاالي
    انتبهت له مياااري .. بدون قصد قالت: تتصل في منوو !!
    زاايد صد صوبهاا وجاوبهاا بحزم: مايخصج
    ميااري اووف انا ليش قلت جي الحين بيجلب عليه اووووووووف

    وشوئ وتسمع زاايد يتكلم في الفوون بس إلي لاحظته ان زايد يوم تكلم ابتعد عنهاا شوي .. بخاطرهاا : ليكوون يكلم وحده من هالصايعاات .. خلني اجرب شوي

    زاايد وهو مبتسم: هلاا فديتج .. لا لا وياااج
    --- : وين ويايه وانا اكلمك من مسااعة وانته مطنشني
    زاايد : لا حوول بلاج انتي بس لان حد من الاهل كان حذاالي عسب جي تأخرت
    --- : هيه مسمووح الغالي .. إلا ماقلتلي شخباارك
    زاايد : دام قلبي بخير فأكيد بكوون بخير
    --- : دام نبض قلبك ياقلبي
    زاايد وربي ان البناات مقصه خخخ: احيم تسلمين حيااتي

    وهنيه ميااري سارت صووبه وسمعت اخر كلمة وانصدمت وعصبت منه .. ميااري ماتحملت فحاولت تسرع بخطواتها عسب ترجع الفندق بسرعة .. وهنيه زاايد انتبه لها وسكر الفون ع وييه إلي يكلمهاا
    ميااري وهيه تصيح ع حاالها .. زاايد وهو يلحقهاا
    زاايد: ميرة مير اصبري شوي !! مييييـرة انتظريني
    ميااري من سمعت صوته شهقت بصوت عاالي من كثر الصيااح
    زاايد في هاللحظة كسرت خااطرة وتم متلووم فيهاا: ميااري اصبري
    وهيه مسوتله طاااف لين ماوصلت للفندق






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  4. #24
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية اماراتية .. كنت اشوفك شي ثاني


    *~.. الفصل التــآآسع .. ~*

    دخلت السويت مالهم و سكرت الباب و هي معصبه ودموعها تنزل تلقاائي .. لييش انا لييييش حتى فاللحظات اللي فرحت فيها و حسيت عمريه انساانه ما خلاني اتهنى فيها .. فجت شيلتها و عباتهاا و كانت بترووح غرفتها بس وقفها صووت زايد المعصب
    زآيد بعصبيه و بصووت عاالي : وقفــــــــي

    خوفتها نبره صوته بس طنشته و كملت للغرفه

    زـآآيد و هو كاتم عصبيته : ميروووه وقفي دام النفس عليج طيبه

    طنشته و كتمت دموعها و شهقااتها و اول ما وصلت للباب تبا تفتحه ما حست الا بيد زاايد العملاقه بدفااشه


    زآآيد و الشرار يطلع من عيوونه قال بصوت عالي : قلتلج وققققفي ما تسمعين

    ميرووه تنفست بقووه تحااول تكتم غضبها و قالت بصووت هادي : نعــــم !!

    صدمها صووت الكف الللي وصل لخدها و تم يتردد صدااه على مسمعها

    طالعته بصدمه و هي تحاااول تستوعب الوضع

    !!!!!!!!!!!!!!!!!!

    نرد للاماررااات و عند شموه بالاخص

    .. أوووف شو هالملل شو هالحيااه اللارف و المشكله من امس و انا احااول ادق حق عوييش بس يعطيني مغلق اخاااااف صابها شي الله لا يقووله ..

    طلعت برا الغرفه و هي تحاااول تتخلص من الملل و يلست فالصااله و لقت ابووها يالس فيهاا

    سللمت بدون نفس : السلام عليكم
    قربت صوب التلفزيوون و فتحته و تمت تطاالع الفلم

    ابوو شما : و عليكم السلام و الرحمه وييينج ما تنشااافين يا بنتي ؟؟؟
    شماني بملل : وين بعد هني فهالدنيا

    ابووها طالعها بيااس و قال بصووت حنون : تغيرتي يا بنتي تغيييرتي تلاحقي عمرج قبل لا يفووت الفووت صدقييني بيي اليوم الللي بتتمنين فيه ان هاللحظات تنعاد

    شما بعدم اهتمام : يصير خير

    دخلت عليهم ساارووه و هي فرحاانه و بشووشه كالعاده
    ساارووه بمرح : سلاااام علييكم

    و نقززت عدااال ابوووها فالكرسي
    ساارووه : و علووووووومك ابوويه ؟؟

    ابو حمد : هههه و الله انج ترديلي الرووح يا بنتي ما شي علووم و الله
    ساارووه و هي تطاالع الكييس اللي عدااله بفضوول و تمطها بطفووليه : نيييهانييها وو شوو هالكييس اكيد حقي صح
    ابو حمد : هههه مادري فيج تراااج شليتيه بدون استئذان حتى
    ساارووه و هي تضربه بالخفيف بكف يدها : مافي بيني و بينك استئذاان صح يا بو الشباب
    أبو حمد : ههههههههههههههههههه الله لا يحرمني منج
    ساره و هي تلعب بعيوونها بدلع : و لا منك

    و شهقت بقووه اوول ما شافت اللي فالكييس : وااااااااااااااااااااااااااو يبتلي الكييمرا اللي خااطري فيها ما اصدق
    ابوو حمد : اكييد و انا اخلي شي فخااطر بنتي حبيبتي
    ساارووه و هي مستانسه :رووووووووووعه واايد تسلم ابوويه ما تقصر لاخليت منك

    شما فهاللحظات خانقتنها العبره و هي تسمع اصواتهم مستانسين و عايله جد بلعت ريجها و فرت الجهااز و قاامت .. قالت بصووت خانقتنه العبره : أنا رايحه ارقد

    أبوو حمد : تعاالي يابنتي و انتي بعد انا يايبلج شي

    شما : شكرا ابوويه عطه سارووه يمكن تحتاجه اكثر
    ساارووه هني حست بابووها و قالت بصوت خفيف لها : يلا عاد خذيه من ابويه

    شما بعد تفكير : خلاص بااخذه .. و قربت و خذته ثم قالت : تسلم ابويه

    أبوو حمد ابتسم لها بحنان و رووحت عنه



    ^ــ ففرنسا و الجو متوتر ــ^

    بعد ما صفعها بقووه قال بعصبيه : مب انا اللي بربع وراج فالشارع فاااهمه من الصبح اناديج و تعطيني طااف .. مب علي هالتصرفااات شكلج بعدج ما عرفتي من هو زايد لاكن ان عدتي هالحركه يا ميره ما بتشوفين خيرصدقيني

    طاالعته بقووه و قلبها مكسوور من دااخل و ما قالت و لا كلمه

    عصب زياده من قوات عينها و انها ما تاثرت مسكها من ذقنها وقال : انا يوم ارمسج تنزلين عينج فاهمه

    ما قدرت تكتم شهقتها و اللي طلعت بقووه و تبعتها دموع اربع اربع ما تحملت قفت عنه صوب حجرتها و قفلت الباب بسرعه

    تكورت على عمرها و تمت تصيح بصووت عالي .. انا مستحيل اعييش معاااه هالعيييشه مستحيييييل .. شوو ذنبي شووو ذنبي يسويبي جذييه ذنبي اني حبييييته اهييء اهيء لييش جذي .. بس و اللله ما اتم وياااه ثانيه وحده .. و قااامت صووب الكبت و فتحته بقووه و دمووعهاا تطيييح اربع اربع فجت شنطتها و تمت تفر الثياب اللي ما مدالها تلبسهن بااااهماال

    في نفس المكان لاكن في الصاله اللي عدالها

    تنفس بقووه من سمع صووت صيااحها و غمض عيوونه و طااح عالكرسي بهدووء

    .. يالله انااا شو سويت خربت كل شي مب مني من عصبيتي الزاايده و اللي مالها دااعي بس شو اسوي نرفزتني يعني قااعده اركض وراها طوول الدرب و لا اخر شي ترقع الباب فويييهي .. بس انت السبب يعني ما تقدر تاجل مكالمتك لبعدين .. اوووف شسوي الحين ارووحلها و لا ما اروووحلها لا لا شووو هي اللي لازم تعتذر مب انا .. هي صح هي اللي تعتذر .. قطع تفكيره صوت الباب لف بصدمه وشاافها يايه بتطلع من غرفتها .. معقوله ياايه تعتذر !!!

    فتح عيوووونه بصدمه اول ماشااف الللي وراها كانت شنطه سفرها !! شووووووووووووه !!

    بدون ما يحس وقف .. و هي قربت منه و هي تشااهق و دموعها تنزل

    جمعت انفاااسها .. طااالعته و قالت بصوت هادي " هدوء ما قبل العواصف " : ردني الامارات

    طالعها و تنح بعد كلمتها : شووه ؟؟
    ميره نزلت راسها : اللي سمعته

    زايد لف راسه و قال بعناد : مستحيييييييييييييييل

    ...

    عند حمده و ربيعتها

    حمده تصييييح : قهرني قهرني يااشمووس كيف قدر يقووولها لي في يوم خطبتي كييف !!
    شموس بخبث : بس بس يا حيااتي لا تصيحين
    حمده : الله ياخذها لاعبه بعقله صدق انها ساااحره ما تييب عياال و ميت عليها
    شموس بخبث عجيب : و بتخلينها تغلبج !!
    حمده بكرامه : لا طبعا بس مااا اعرف شسوي
    شموووس : تبييينه صدق
    حمده : أكيييييد
    شموس : خلاص عيل خليها علي
    حمده مسكتها بحماس و خوف : شو بتسوين ؟؟
    شموس : انتي واثقه فيني و لا لا
    حمده : أكيييد وااثقه فيج
    شموووس : خلاص عيل بس ييبيلي أي شي يخصه فاانيلته او أي شي
    حمده و كانها استوعبت شموس شو بتسوي نقزت بخوف و قالت : لا لا لا الا السحر مستحيل للا لا خلاص مابا شي مابا اسحر رااشد
    شموس : خلاص كييفج بس اعرفي أي وقت تحتاااجيني فيه بكون موجوده
    حمده بامتنان : تسلمين و الله
    شموس : يلا عيل انا بخليج الحين و تيك كير
    حمده : أووك بووصلج لين الباااب
    شموس : لا لا ما يحتااي
    حمده مطتها من يدها : يلابلا دلع
    و قبل لا تطلع شموس طالعت حمده ببراءه و قالت : أي وقت تبين تسحرين راشد و تخلينه يحبج فاتاكدي اني انا موجوده " و غمزتلها "
    حمده خاافت من الفكره بس قالتلها : أووك فداعه الله
    شموس : مع السلامه حوبي

    ودعتها و هي تبتسم مادرت بالعيون اللي كانت تطالعهم و الاذن اللي كانت تسمعهم .. الله يستر ..

    ...

    عند ميثاني " ربييعه مهااري و ميااري للي نسوها .. اللي وصلتهم قبل ويا اخووها ^ــ* "

    ميثوه قربت صوب اخوها عبد الله و قالت بدلع : عبوووودي
    طالعها بملل و قال : نعم من الاخر شو تبييييين ؟؟
    ميثووه بمكر : انا احبك تدري
    عبد الله : سبحااااااااااااااااااااان الله مب كنج امس قلتيلي انج تكرهيني
    ميثووه : أوه هذاك قبل كنت معصبه
    عبد الله : شو تبين ؟؟
    ميثوه : امممممـ ابا اطلع اتمشى
    عبد الله : لا
    ميثوووه : لييييش ؟؟
    ميثووه بووزت : خلاص مابا منك شي مشكوور
    عبد الله ابتسم : اوونه زعلتي
    ميثووه لفت ويهها و قالت بزعل : عيل شو تشووف انت متى اخر مره مشيتني من زمااااان و لا كنك اخووي و و .. اللي بقيتلي فهالدنياا
    عبد الله حزن لحاالها فقالها : خلاص خلاص لا تسوين لي مااسااه الحين خلااص رووحي و جهزي ثييييابج و يلا بنرووح
    ميثووه نقزت بفرحه : صدق
    عبدالله هز راسه بمعني هيه
    ميثووه لوت عليه : يااي شكرا شكراااا و الله من زمان ما ظهر
    عبد الله بنذااله : يلا عاد خمس دقاايق و لا برووح عنج
    ميثووه خوزت عنه و بوووزت : بداا شغل النذاله
    عبد الله : ههه اسووولف بسرعه تزعلين انتي
    ميثووه رااحت تركض عشان تتجهز بسرعه : كييفي اننه
    عبد الله :ههههههه

    في بااغيس " باريس هع "

    بعد كلمته انفجرت و قالت بصووت عالي : مستحيييييل تقوول مستحيل عيشتي عااك اللي هي مستحيل

    مسحت دموعها و قالت بصووت مبحوح : حبيتكـ هي نعم حبيتك من كل قلبي لاكن بشو جازيتني اتهاااااامك لي فشرفي و وو .. تكلم صاايعات قدامي بعدين تي و تعلل هذا بانك تبا تعيش حياااتك .. عيش حياتك عيشها .. انا عنك و بشل عنك همي و تقدر تعييش حياتك مثل ما تبا أووكـ

    لاقــل ودك يفعــل الله ماشاء
    كانك نويت البعد يكفي احترامك
    عادي يموت الحس في قلوب الأحياء
    وعادي بعادك مايغير مقامك
    دخلت قلبي واستحليت الأجواء
    وانثرت في درب المولع هيامك
    قبل الظهور وقبل تسليط الأضواء
    كنت الصباح اللي يعيش بظلامك
    تخطي وأنا ماشوف بأخطاءك أخطاء
    وأقهر ظروفي لجل أحقق مرامك
    اهديت لك قلبي وارخصت الأهداء
    ومع مرور الوقت قل اهتمامك
    تركت لي في مسمعي حلو الأصداء
    واحرمتني شوفك وحلو ابتسامك
    لا نويت تبعد خل للي بعض الأشياء
    ذكرى جميله من بقايا غرامك

    .. تحبني ميره تحبني يالله ما اقدر اصدق و انا ويني ما انتبهت .. ما يدري ليش تم يرفض كلامها اللي عقب لا لا لا ترووووحين .. لاااااااا ..

    زايد بحزم : ما بنرد البلاد الين مايخلص الشهر

    ميروه بصراخ : مبعلى كيييفك انا تعبت منك و من انانيييتك و تسلطك تعبببببت ياخي فكني من شرك

    زايد بلع ريقهـ بس تم يطالعها بكبرياء عكس انكساره اللي فداااخلله
    طااالعته بيااس و قالت ماشي غير هالطريقه شلت فوونها و دقت على ارقااام عزوتها و اخوها ســالم

    تم يطالعها بفضوول و ترقب .. شو قاعده تسوي هالخبله ؟؟؟

    سالم : هلااا هلا و الله بحبيبه قلبي
    ارتاااحت من سمعت صووته الهاادي قالت بهدووء : اهليين يا رووح و قلب ميرووه

    .. امسك عمرك يا زايد لا تتتهور لا تتهور ..

    سالم : علني ما خلا من هالمنطوق انا شحالج فديتج ؟؟
    ميروه بعد ما تنهدت : آآه بخير و من صووبكم ؟؟

    قرب صووبهاا بتهور و مط التلفوون منها و هو يسمع صوت سالم يقول
    : و الله كلنا بخير ننتريا رجعتكم البلاد الا علووم زايد لا يكون ملعوزبج بذبحه

    طالعته بعصبيه و نص عين خلاااااص فقدت الامل منه و قرار رجعتها البلاد مستحيل حد يردها عنه بعد هالتصرف


    طالعها بندم كانه يااهل مسوي غلط و عطااها التلفوون و هو واقف مكان
    قالت بصوت خفيف : ارتحت

    و ردت لسالم : هلا سالم انا معاااك
    سالم : اشك ههههههه
    ماردت عليه و هذا اللي خلاه يخاف عليها : ميرووه بلاج شكلج مب طبيعيه فيج شي ؟؟
    ميره بصوت هادي وبحزم : سالم ابا ارد البلاد
    سالم و زايد فنفس الوقت : هااااااااااااه

    زايد .. مستحيل مستحيييل تقوول حق سالم يردها هااي تخبلت لا لا هااي مب ميرووه اللي اعرفها مب هي ..

    سالم باستغرااب : لييش ؟؟؟
    ميراااني بترجي : ساااالم بليييز قوووله يرجعني البلاد و لا و الله ارد برووحيه و ما عليه منكم

    هني زايد فج عيونه على كبرهن : !!!!!!!

    سالم : اووك بقووله بس لييش ؟؟
    ميرووه : بليييز انت قوله و انا عقب من ارد بفهمك الساالفه كلها بليييز >...<
    سالم : خلاص خلاص اووك انتي عطيني زايد
    ميرووك : اندووك

    و مدت التلفوون لزايد اللي كان فاج عيونه من الاستغراب : !!!

    زايد : هلا سالم
    سالم : اهلييين .. زاايد انت شو مسوي بميره ؟؟
    زايد : يا سالم هذا شي بيني و بينها ليش تدخلك انته فالسالفه
    سالم فكر انه السالفه ما تحتاي و ميرووه اللي كبرتها : اووك ردها البلاد شكلها ملت من اليلسه هناااك
    زايد بعناد : لا
    سالم : يا رياال البنت لايعه كبدها و عايفه البلاد لييش تزيد فمصااريفك فشي ماله دااعي
    زايد : ....
    سالم : و بعدين انت بتكون هني بين هلك و ناسك و بترتاحون اكثر خلاص البنت عافتها البلاد و بيني و بينك احس انها زعلانه منك
    زآيد : ...
    سالم : بلاااك ليش ما ترمس لا يكوون مسوولها شي كبير ترا كل شي الا خواتي بدوووس فبطنك ان سويتبها شي
    زايد : لا اله الا الله
    سالم : شو تباني اييكم لين هناك و ارجعها و لا
    زايد : لا لا يا ريال خلاااص بنرد البلاد شنسوي بعد
    سالم : هههه خلاص عيل نتريااكم
    زايد : مع السلامه
    سالم : فحفظ الرحمن

    لف عليها و لقااها واقفه تستناه يقول شي قاال ببرود : بنرد البلاد خلاص بس اتريي لين القى حجز
    قفت عنه ببروود اكبر و راحت حجرتها و سكرت الباب

    ...

    في مستشفى توام و عند عويش بالاخص

    حالتها زفت × زفت لا تاكل و لا تشرب بس يالسه فزاويه من زوايا الغرفه و لامه عمرها و تصيح دم .. معقووووله كل هذا يصير لي الله يا الدنيييا يالدنياا شسوي الحين .. آآآه و الله اني ندمانه قد شعر راسي ... آآآه يا عليي يالنذل كل هذا يطلع منك اممممي شسوي الحين يا ربي ارحمني ... ويينج يا امي ويينج آنا اسفه و الله اني اسفه على كل شي سويته فيج امي سااامحيني ساااااااااااامحيني

    دخلت عيها امها اللي كانت مااازرتنها طول اليوم اللي طاف و اليوم بعد

    قربت صووبها و يلست عدااالها طالعت شكلها اللي كان غريـــب غريـــب واايد مب هي عايشه الاوليه
    كحــآلها كان سااايح على ويهها من كثر الصيااح و شيلتها طاايحه على كتفها و مبينه شعرها اللي كان مفتوووح كامل و طاايح على كتوووفها باااهماال و عباااتها مثل ماهي من امس كل شي كان غلط فيها بس منو يهتم الحين .. لا شكلها نفعها و لا تصرفاتها نفعتها ...

    مسكتها بهدووء على يدها بس عايشه ردت تصيح مثل قبل و اكثر من لمستها مجرد شووفتها لامها تخليها تصيح اكثر و اكثر كل ما تتذكر انها خانت ثقه امها و سوت اللي سوته في حيااتها تصييح زود

    أم محمد بحنان : بلااج يا بنتي شو فيج تغيرتي ؟؟؟ خبريني انا امج ؟؟ فضفضيلي يابنتي

    هالكلام بالذات خلاها تصيح اكثر و اكثر .. شقوول و لا شقول يا اماايه يالغاليه اقوول اني وطيت راسكم فالتراب اقوول اني سودت ويووهكم بافعالي الشينه شقووول و شو اخلي يا امي

    طااحت فحظنها و هي تكمل نووبه صياااحها

    ...

    في أمريـــــكــآ عند سيف

    .. سيف .. اممممممـ الحيـــن بدقله و بشووف اخرتها معاه ..
    تنحنح و دق

    مطر من فضوله علطول رد
    سيف : ألووو
    مطر : مرحبا و اخييراا
    سيف : ههههههه شحالك الشيخ ؟؟
    مطر : يسرك حالي و من صوبكم ؟؟
    سيف : بخير الحمد الله
    مطر بدفاشه : بتخبرك الشيخ انت بلااك تدق رنه و تسكر من امس
    سيف كتم ضحكته : ما عنديه رصيد
    مطر بعدم تصديق : لا و الله
    سيف : هههه خل عنك احينه ابا اتلاقا ويااك وين اشووفك؟؟
    مطر : أمممـ في شارع ....... أووك
    سيف : تم .. يلا عيل مع السلامه
    مطر : بااي

    سكر عنه و راح صووب سلطان الرااقد و مط عنه اللحااف و سكر المكيف
    سلطـآآن : آمممممممـ
    سيف تم يضحك على شكله ريل يمين و ريل فووق هع الله يعين حرمتك بس و تذكر يووم رش عليه الماي امس و يته فكره جهنميه

    يااااب كوبين ماي باااااارد و حط فيهم ثلج و راح عنده

    :: طرااااااااااااااااااااااااش
    فهاللحظه نقز سلطان : آآآآآي آآي أأي ايي احححح يا ربي:\ شو هالثلج
    سيف نقع ضحك منه : هههههههه احسن اسبحك قبل لا تاخررنا
    سلطان طالعه بكره : انا براااويك

    و هجم عليه تم يمط شععره الطويل نوعا ما << هع نوعا ما
    الين ما كبرت الضرابه و استوعت بالمخاد و الماي

    سيف كنه تذكر شي طالع ساعته و ضرب يبهته : اوووووووووووووف
    سلطان عايش الجو بعده : بلاااك
    سيف قرب منه و مطه من قمييصه : بسرررعه بسررعه سير اتلبس يلا شي ضرووري
    سلطان بعبط : شووو ؟؟
    سيف : مااااايخصك اوولشي اتلبس و عقب بقوولك
    سلطاان : اووف
    سيف : منك

    ...

    عند نوره و رااااشد فالغرفه

    دخل الغرفه بهدووء و هو بنزله سفرته و عقاله : السلااام عليكم
    نوره بصوت خفيف : و عليكم السلام

    راشد : شحاالج حبي ؟؟
    نوره لفت ويهها عنه و قالت : بخير
    راشد بضحكه : و انا بخير داامج بخير

    ماضحكت و لا طرت عليها أي رده فعل
    قالت بصوت هادي و هي منزله راسها : عرسك عقب كم يوم صح
    راشد و كانه مل من هالسالفه : رديينا عالطير ياللي
    نوره : ماقدر ماقدر اتحمل اشووفكم و يا بعض بلييز طلقني طلقني يا راااااشد
    راشد : لا لا لا انتي ما تفهمين

    ياب كرسي و يلس مقاابلها عالشبره .. مسكها من ذقنها و قال : طاالعيني
    رفعت راسها ببطئ: نعم
    راشد : انا احبج اعشقج اعشق التراب اللي تمشين عليه هذا ما يكفيج .. و مستحيييييييل مستحييل حد يفرق بينا حطي هالكله فعقلج

    و ودرها و طلع






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  5. #25
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية اماراتية .. كنت اشوفك شي ثاني



    عند عوييش الغرفه كانت فاضيه و محد فيها غيرها

    دق التلفوون و سمعت الرنه اللي تكرهها و اللي حاطتنها لاكثر انساان تكرهه فالوجود
    ربعت صوب التلفون بخوف و شلته

    جمعت انفااسها و قوتها اللي بقت و قالت : الوووه
    علي : هلا و الله هلا باللي له القلب يشتااق تصدقين اشتقت لغرورج و كبرياائج اللي تتصنعينه ههههههه
    حاولت تحافظ على هدووءهاا : نععم
    علي : الله ينعم بحالج هاا شو قلتي تراني مستعيل عالفضيحه


    غمضت عيونها بقووووه و نزلت دمعه حاره على خدها هاذي نهايتها تتهدد على ايد وااحد حثااله مثل علي
    قالت : اسمعني يا علي يالخااام انا عاايشه و مستحيييل اخضع لوااحد مثلك فاااااهم مستحيل اييلك برييلي انااا اكرررررررررهك و اكره اليوم اللي عرفتك فيه تعرف شو الشي الوحيد اللي اتمنا في حياتي اسمع خبر وفاااتك مووتك وافتك منك اكرهك اككرررهك

    كانت تتكلم بهستيريا مب طبيعيه تطلع غضبها اللي كتمته طول هاليووومين

    علي ببروود : هاهاا ها يا حبي تراني تعودت على هالكلام من كل بنت من امثالج يالصااايعه و كانج تبين شي يخوووفج اكثر فااانااا فالخدمه بطرشلج صووره من الصور و لا تبيني اطرشه لخووج احسن

    عويش و هي تصيح و تصارخ : كريييييه نذل نذل اكرررررررررهك اكرهكككك تفهم

    فهاللحظه دخلوو عليها الممرضاات و تمو يهدوونها و عطووها مهدي و طبعا غلقوو التلفوون و حاولوو فيها لين رقدت و هي تصارخ بااااكرهك و تصييييح

    ...

    في المول عند سالم و ربيعه بطي

    بطي : حشى بلاك سااكت من الصبح و انا ارمسك و انت و لا عالبااال
    سالم بدون نفس : اسكت عنيه دخيلك
    بطي : لاحوول .. طاااااااالع طاالع هالبنت اسميها غراام
    سالم طالعها من ظهرررها لانها كانت لافه ويها : ما امتحنت منها .. و فخاطره يقوول ما بتوووصل مستوااج يا مريم
    بطي : رووح لاااه شووف الدلع و الرقه ياا ويييل حالي انا
    سالم : تعرف انك واحد فاضي
    بطي ضحك : ههه من زمااااان
    و بعد ثواني قال : تعال تعال بترووح تعال بنلحقها الا اييب راسها هالبنت
    سالم رووح انته انا مب متفيق لهالسوالف احينه انا بيلس فالكوفي اللي مجابلنكم
    بطي بدون اهتمام : اوووك كييييفك

    و راح بسرعه بيلحق البنت على قوولته

    بطي : يالحلووو نظره نظره بس
    لفت عليه بدلع و طالعته بغنج و لفت عنه
    بطي : و يل حالي من العيوون الذباحه كم بعيش كم بعيش انا

    طالعهم سالم و قال فخاطره : شهالهبل ما عندهم غير مغاازل و ترقيم

    وطالع البنت بعدم اهتمام بس زاد هالاهتمااام شوي شوي لا لا مستحيييل و كل ما تلف ويهها زياده كل ما يبين من هي !! هاااااااااااااااااه هاي ...... لااا مب معقوول

    بدون احساس قاام بعصبيه و هو يسمع كلمات الغزل من بطي ما حس بعمره الا و هو ظاربنه بكس على ويييهه

    الثنينه التفتووو بصدمه !!!!!!!!!!!!!!!!

    شو توقعاتكم للفصل 10 ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  6. #26
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية اماراتية .. كنت اشوفك شي ثاني


    *~ .. الفصـــــــل العــآشر .. ~*

    مريم بصدمه :ســــــــآلم
    سالم بعصبيه و هو يتنفس بقوه : هيه سالم سالم اللي خدعتيه
    مريم بارتباااك : أنــ.......أآآآننننـ ....
    سالم بالم واضح من صوته : بس بس كلل شي واضح يا مريم كل شي واضح
    وارتفع صوته شوي شوي : لييييييييش .. لييييييييييييييييييش
    و قرب صوبها يباا يعطيها كف

    لكن مسكته يد كان يعشقها .. مسكته بقوه و عناد و طالعت في عينه بقووه : لين هني و خلاااص تراني عطيتك ويه بزيااده ياخي افهم افهههههههههم انا ما احبــــــــــك ما احبك .. احب فلوسك اللي كانت مصبرتني عليك و على ملاغتك يالسخيف

    سالم بعصبيه و بصوت عالي انتشرفالمول كله : جـــــــــــــــــــــــــــــــــب

    فهاللحظه كل الناااس التفتو لهم و عين بطي ما فارقتهم اللي تقريبا فهم القصه اللي بينهم

    قرب صوب سالم و قال بصوت خفيف : هدي هدي يا سالم العالم كلها صارت تطالعكم
    سالم لف و انتبه لهم يطالعونه بفضل كانهم يطالعون مشهد في مسلسل او مسرحيه

    قرب من مريم زياده و قال بصوت خفيف و هو يصرعلى ضروسه : انا اراويج يا بنت اللذين و الله .. و الله لانسيج اسمج

    طالعته ببروود عكس خوفها منه و من نظرته اول مره تشوفه معصب جذيه

    خوز يد بطي اللي على كتفه بعصبيه و قفاا عنهم و هو معصبب

    ...

    في كارفور عند ميثاني و عبدالله

    عبد الله بتعب و ملل في نفس الوقت : اووف مامليتي من الدواره لفيتي المول كله فهالساعتين
    ميثاني : تفو تفو عن تدقني بعين خلني اتشرا برااحتيه دامه من فلووسك
    عبد الله : ههههه ان كيدهن عظيم
    ميثاني : عندك مانع الشيخ

    ميثاني : لا لا افا تشري على راحتج امرره الفلوس فلوسج بس خلصينا الله يرحم والديج
    ميثااني : هههه اووك شووف شوف هالكعب كشخه " و اشرت عليه "

    و قربت صوبه تبا تمسكه و في نفس الوقت حرمه ثانيه شلته

    ميثاني باحباط : لاااااا
    البنت : تبينه خلاص ماباه
    ميثاني رفعت راسها هالصوت مب غريب عليها و طالعت ويه البنت من تحت الغشوه و صدق احساسها
    قالت بتردد : مهاااري

    هني فز عبدالله و طالع البنت اللي توه ينتبه لها
    مهااري رفعت راسها و طالعت ميثاني اللي كانت متغشيه بعد : اووه ميثاني
    ميثاني فجت غشوتها و قالت بفرحه : ههههه انتي شو تسوين هني
    مهاري فجت الغشوه يوم شافت المحل فاضي : بلاج امس قلتلج انا بني هوونا و باتمشى مع اماايه و الرياامي
    ميثاني و هي تمثل انها نست : صح نسيت وينهم عيل ما اشوفهم ؟؟
    مهاري : فهووم سنتر اللحين بيوون تعالي معانا

    ميثاني و هي تلف على عبد الله : لا لا انا قااعده مع عبد الله خويه تعرفين لازم نخليه يفلس اليوم هع
    مهاري : ههههههههههههه يالمكاره
    ميثاني : يلا حبي عيل ما ابا اخخرج انا بروح مع عبد الله الحين
    مهاري و هي تحبها على خدها : اوكي سي يو حياتي
    ميثاني : سي يو تو

    هني مهاري لفت على ميثووه و بالغلط طالعت عبد الله يطالعها و ما خوز عيونه عنها
    هني حمدت ربها مليون مره انها ردت تغشت بعد ما سلمت على ميثاني و لا ويهها الطماطه بيبين صدق من الاحراج

    ميثاني و هي تغمز حق عبدالله : هاا شرايك ؟؟
    عبد الله و هو توه ينتبه لها : هااااااااه
    ميثاني : بلااااك تنحت بصراحه ما الوومك و لا حد يشووف هالزين و ما يتنح ها اعتبره موافقه
    عبد الله بغباء : موافقه على شو ؟؟
    ميثااني : على خطبتك بعد شووو و ها تراك شفتها لا تقول ماشفتها تراني متعمده اخليك تشوفها و على ما اظن تراك شفتها قبل و لا " و غمزت له "
    عبد الله تووه استوعب السالفه : ايا الخبيثه كل هذا تسوينه و نحن ما ندري عن شي

    ميثاني : ههههههه انا ميثوه و الاجر على الله هاا شو قلت نخطبها لك
    عبد الله و هو يتذكر شكل مهاري يوم تضحك : اكيد
    ميثاني : راح فيها الاخ

    ...

    في امريكــآ

    راحو سيف و سالم مشي لشارع ....... و هم يمشون سيف شرح باختصار حاله مطر

    سيف : الله يسلمك نحن الحين مروحين لواحد اماراتي اسمه مطر و على فكره هو اخو مها و اممممم يعني تقدر تقول واحد صايع لانه مالقى حد يهتم فيه و مايصلي و مرابع شله من هالصيع

    سلطان : اووف اووف خييبه كل هذا في اخو مها .. انزين نحن شو المطلوب منا

    سيف و هو يطالع سلطان بجديه : نحن لازم نرجعه لحالته الاووليه لان اللي عرفته انه من رابع هالصيع استوى جذي يعني مب من زمان و خصوصا عشان خاطر مها لان شكلها تعاني منه فهمتني

    سلطان و هو يضرب على كتفه : اووونه كل هذا لعيون مها
    سيف : تقدر تقول جذي ^ــ*
    سلطــآن : ههههههه عيل خلاص تم يلا ويااك شو نسوي بعد

    سيف : بس بس انطم اكيد هذاك اللي فالمطعم
    سلطان : ههه يبين من شكله انه صايع
    سيف : يلا خلنا نروح تاخرنا عليه

    سيف و سلطان : السلام عليكم
    مطر : هلا
    سلطان بصوت خفيف و كانه ما ارتاح لشكله : انزين رد السلام مثل العرب
    سيف و هو يدقه عالخفيف : بس انطم لا تفضحنا
    و قال بصوت عالي : ظنيه انت مطر صح
    مطر : هيه نعم و انت سيف
    سيف : هيه انا سيف و هذا ربيعي سلطان
    مطر : يا هلا .. نعم تبا شي ؟؟
    سلطان بنقمه : حتى ما يعرف يرمس طالعو انتو
    سيف : احم و الله نحن شفناك و يعني عاد حبينا نرابعك تعرف اماراتي و مب من كثر الاماراتيين هني
    مطر : هيييه .. بس انا ما ارابع ناس ما اعرفهم " و طالعهم باحتقار " عندي ربع يكفون و يوفون

    سلطان هني عصب و نش قال بصوت عالي : الله يغربلك يالصاايع من زين ربعك احينه كل واحد اخيس عن الثاني .. قم قم سيف مالنا قعده هني
    مطرقام و كنه بيضارب ما صدق : اييييييه ايييه شتقول انته من زينك عيل استغفر الله طالعوو شو لابس وين يالس انتته " سلطان و سيف كانو متفقين يلبسون كندوره عشان مطر << بدايه التغيير "
    سلطان عصب منه : لاعاد مصختها تراك هذي كندووره اماراتيه ظنيه ما تعرفها و لا تعرف بلادك و لا تراثك و لا عاداتك بس مب منك منا نحن يايين عندك
    مطر عصب منه زود و قرب صوبه و ضربه و بدت الضرابه

    سيف طالعهم و هو يهز راسه : لا اله الا الله هاذيلا اللي بيخربون كل شي سويته

    و بدا يفكك بينهم و هو يقول : هدو هدو اللعب شباب

    بعد حوال عشر دقايق من الصراعات النفسيه و الجسديه و الصوتيه قدر يفكك بينهم
    تم يلف ويهه مره على مطر و مره على سلطان و هو يطالع نظراتخهم الناريه اللي بين بعض

    مطر : انا الغلطاان اني رضيت اقابلكم
    سلطـآن : و ـآآآ ...
    قاطعه سيف وهو يطالعه بنص عين و لف على مطر : افا بس افا هد اللعب بو الشباب نحن ما اتفقنا على جي الحين نحن قلنا بنتمشى معاك شوي نفرفش مع بعض مافيها شي ترانا كلنا من بلاد وحده و كلنا اماراتيين و عرب
    مطر : انا اتفقت اقابلك انته مب هو
    سيف : خلاص خلاص هدووو و خلو عنكم شغل اليهال خلونا نتمشى شوي
    مطر : لــ...
    قاطعه سيف : ماشي اعذار يلا عشاني
    مطر : خلاص شو نسوي بعد
    سيف : يلا سلطان " و طالعه بنظره "
    سلطـآن : الحين بيي

    ...

    عند ساروه .. فتحت تلفون البيت و هي تدق على ارقام فون شويخ بعد ما كبرت علاقتهم و تحولت لصداقه بس الى الان ما صار أي تغيير فشويخ و هذا اللي خلا سارووه تفكر هالفكره

    شويخ : هلا و الله بالغلا
    ساروه : اهلين شواخي شحالج ؟؟
    شويخ : و الله تمام و من صوبج ؟؟
    ساروه يسرج الحال .. اقول شواخي انا داقتلج و ابا اطلب منج طلب و اتمنى ما ترديني
    شواخي : امرره تم فالج طيب
    ساروه بتردد : امممممـ شرايج نروح الصالون اليوم
    شواخي بحده : لييش ؟؟
    ساروه بخوف من رده فعلها : اممممممم عشان اقص شعريه شويه و منها نعدل عمارنا

    شواخي بقوه : لا
    ساروه باحباااااط قوي : ليييش ؟؟
    شواخي : خلاص سكري الساالفه انا قلت لا يعني لا
    سااروه : بس انتي قلتي تم
    شواخي مسكت عمرها : خلاص اووكي بس لاني قلت تم بيي معاج الصالون بس اتعدل لا
    ساروه و هي تقول فبالها باقنعها فالصالون : خلاص عيل بنتلاقا فصالون ....... الساعه 5 لا تتاخرين
    شواخي بملل : اووكي يلا باي
    ساروه : باي

    ...

    فالفندق في فرنسااا

    طبعا هذا حالهم من امس لا هو يكلمها و لاهي تكلمه خلاص وصلت حدها منه و زعلااانه منه واايد على كل التصرفات اللي سواها و خصوصا اخر موقف لهم هي تتالم من زمان و هي بقربه فاحسب حل البعاد على انها لين الحين تتالم رغم انهم ما يتكلمون و متقاطعين

    يعني تسويله الاكل و تحطه فالمطبخ و ترد حجرتها تطالع الجو و لا تكتب أي شي و اذا طلع ترووح الصاله تطالع التلفزيون

    كانت قاعده فالصاله تطالع فلم و لابسه بجامه بنطلون ابيض و كله دباديب صغار بالوان وايده " احمر ازرق اخضر اصفر برتقالي ....... الخ " و القميص كامل ابيض و فالنص دبدوب عود لونه احمر و مسويه عقص طبعا هي هالايام ما تتعدل لانه اصلا مالها بارض تتعدل

    دخل عليها و ما انتبهت له فتحسب انها رضت عليه فرح و قعد عدالها

    اول ما حست بانه موجود علطول فرت الجهاز و قامت
    مسكها من يدها : قعدي بلاج انتي كني شبح من دخلت فزيتي و خشيتي فغرفتج
    مهاري طالعته و قالت بصوت واضح : اننت صدق انسان متقلب و مزاجي فنفس الوقت " و خوزت يده عنها "

    طالعها بصدمه .. ابصم بالعشر انها مب مهاري الاوليه مستحيل مستحيل ان هاي مهاري .. مسكين ما تدري ان الانسان على كثر ما يكتم ينفجر في وقت ما يتوقعه أي احد ..

    قبل لا توصل الباب قال : ترا طيارتنا اليوم فليل تجهزي
    مهاري قالت بصوت خفيف : و اخييييييرا " على انه قلبها يصرخ لا لا ماشي باقي على فراقنا لا "

    ...

    في بيت ابو سلامي

    سلامي و هي تصارخ : اماااايه امااايه
    ام سلامه : هااه هااه بلاج تباغمين من الصبح
    سللامه : لحقــــي
    أم سلامه و هي تحط يدها على قلبها : بسم الله شو صاير ؟؟
    سلامه : اقووووووولج عويش رقدوها فالمستشفى من يومين و نحن ما ندري
    أم سلامه : يا فضيحتنا عند ام عااشه اقولج نشي نشي ييبي عباتي و لبسي عباتج انتي بعد
    سلامه : اخيييج لا يكون تبيني ازور عويش لو الموت روحي روحج ما بروح
    ام سلامه : اقولج قومي عن اييب العصا المحنايه احينه يلا بسرعه مافيني على بزا البنات انا
    سلامه : انزين انزين عن تعصبين بس كله و لا العصااا برووح برووح

    راحت و هي تتحرطم على سالفه العصا .. الحين انا عمريه 17 و بعدها تهددني بالعصا لاااحوول

    ...

    عند شموه

    ياربي شوهالملل الفظيع بلاااها عويش ما ترد علي من يومين اخااف فيها شي لا لا ما اظن هاي عويش مب أي حد يغلبها

    اممممممممممم خلني ادق حق محمد منها اساله عن عوش و منها اسمع صوته العذآآآب

    و اخيرا رد بعد حوالي 5 مرات دقيتله فيها

    محمد : نعم !!
    شما بدلع : هلا محمد
    محمد بملل : تبين شي ؟؟
    شما : افا افا بلاك جيي انا داقه اسالك عن عويش
    محمد : هي بلااها ؟؟
    شما : من يومين و انا ادق عليها ما ترد شو فيها ؟؟ صار لها شي ؟؟
    محمد باستهزاء : ههه عويش من يومين فالمستشفى و تتووج تسالين عنها
    شما و هي تشهق : اويه بلااها ؟؟
    محمد : مادري ياتها حاله عصبيه و اليوم ظنيه بتطلع
    شما: اووك اوك انا يايه
    محمد : باي

    و سكر التلفوون فوييهااا .. لا اله الا الله انا ناقصنها هااي الله يصبرني عليها بس

    بعد حوالي ربع ساعه

    وصلت شما المستشفى و هي و لا كانها رايحه المستشفى يعني ريحه عطرها وااصله اخر الشاارع ^ــ* و طبعا ماله داعي اوصفلكم شكلها لانه كالعاده مظهر وحده صااايعه
    سالت عن غرفه عايشه الـ.....ي و راحت غرفتها و صوت كعبها يطق طق و هذا اللي خلا محمد ينتبه لها

    شما و هي تقرب صوبه زياده : هلا
    محمد بدون نفس : اهلين
    شما بدلع : شحالك محمد ؟؟
    محمد بملل : بخير

    و فهاللحظه وصلو قوم سلاموه اللي انصدمت من منظر شما و محمد و كيف كانو واقفين عدال بعض و صدق طااح من عينها

    أم سلامه: السلام عليكم

    فهاللحظه لف محمد و شااف سلامي و امها و ارتبك لانه كان مع شما و فنفس الوقت استانس لانه شافها

    شما بارتبااك : ااااا هلا
    محمد بتورتر " هذا وقتج يا شما " : مرحبا مرحبا الساع شحالج خالوه " طبعا يناديها خالوه من الاحترام لانهم وايد مع اهل قوم شموه "

    ام سلامه : مرحبين الساع شحالك محمد ربك بخير و سهاله ؟؟

    محمد : و الله تمام و من صوبكم ؟؟
    ام سلامه : يسرك الحال و شحال هلك كلهم ان شاء الله بخير
    محمد : كلهم بخير ما فيهم باس يسلمون عليكم

    ام سلامه : هيه يلا عيل انا بترخص الحينه بسير عند ام عاشه و بنتها شي فخاطرك يا ولدي ؟؟
    محمد : سلامتج ام سعيد

    راحت ام سلامه و لحقتها سلامه و يوم يت بتدخل نادت شموه

    أم سلامه : تعالي يا شما شو تترييين ؟؟
    شما بارتبااك : هاااا هي هي الحين يايه

    و طالعت محمد بقهر لانه من يت سلامه ا خوز عيونه عنها و هي من متى عنده و هو ما فكر يطالع كشختها

    دخلت سللامه اول شي و هي تفكر : الحين محمد راعي هالسوالف هي هي اكيد جذي اكيد بينه و بين شموه شي و لا ما بيوقفون و بيسولفون مع بعض جذي اكيييد اكييد يحبها .. بس تعالي انا ليش منقهره .. امممممم بس انا كنت احسبه يحبني و خصوصا يوم شفت نظرته فالفندق .. انزين انتي تحبينه .. مادري مادري يمكن معجبه فيه و بموااقفه مع هليه و خوانيه ههه اكيد ان امنخدعه فيه هي انا ما احبه ما احبه ^ـ^

    و توها تنتبه انها واقفه مكانها و ما سلمت : السلام عليكم
    ام عاشه اللي كانت تقرا قراان على عويش و هي راقده : صدق الله العظيم .. و عليكم السلام سلامه شحالج بنتي

    سلامه و هي تقرب صوب ام عايشه و تحبها على راسها لانها شرات امها : بخير و الله و شحالج خالو و شحـآل .. عايشه ؟؟

    ام عاشه بعد ما تنهدت : هي هي بخير بخير الحمد الله على كل حال

    للحظه دخلو شما و ام سلامه و سلمو و عقب ام عايشه تمت ترمس مع ام سلامه بالخفيف و تقرب بهم و شما تطالع سلامه بنظرات ناريه و هي تقابلها بالمثل

    ...







    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  7. #27
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية اماراتية .. كنت اشوفك شي ثاني


    في امريكا

    كانو يتمشون في الشوارع بليا شغل و طبعا مطر و سلطان ما كانو يسولفون مع بعض اول شي بس شوي شوي بدو يسولفون كلهم بس من بعيد لبعيد

    سيف : ههههه ذكرتني بساالفه يوم كنت صغير يمكن 10 سنين اقولكم كنا نتجمع نحن عاد الشله الاقوياا فالحااره و نيلس ورا الدكان كل ما يطري على بالنا و نفكر في فكره نلعوز بها راعي الدكان
    و في يوم يتنا فكره رهيييييبه حليله راعي الدكان مسلم و كان فرمضان وقت الاذان قبل الاذان بربع ساااعه ربعنا له و قلنا له اذن اذن سير كل و افطر و هو حليله من تعبه ما صدق و علطول طلع شويه عشان يشرب كوب ماي من الثلاجه و يرجع و نحن علطووووووول هجوم عالحلاوه كلنا حلاوه ما كلناها طول حياتنا ههههه و الله حليله راعي الدكان انصدم شوي وو بيغمى عليه يوم اكتشف انا كذبنا عليه فطرناااه استغفر الله بس عشان حلاوه خخخ

    مطر و سلطان : هههههههههههههههههههههههههه
    سلطان : حليله راعي الدكان ما سلم منكم و لا فطرتووه هاه

    مطرر: و الله يا حظكم حلوه سواالفكم فالامارات ليتني عشت هناك
    سيف : انزين ما راحت عليك الفرصه
    سلطــآآن : بس لازم تسوي اشيااءكثيييره قبل لا ترووح الامارات

    مطر : مثل شو يعني ؟؟
    سيف : هو يعتمد عليك و على نيتك و اصررااارك

    سلطـآن : انت صدق تبا تتغير من داخلك
    مطر : هو بيني و بينكم انا صدق متدمر من دااخلي على التغييير اللي صاارلي تصدقون اني نسيت صلاتي بس ما اقدر ما اقدر اذا ودرت هالاشياء ببـ..بـ " و قال بصوت خفيف " بتذكرها

    سيف : اوووف اووف لهالدرجه اثروو عليك رفقه السؤؤ
    مطر ابتسم بالم : تصدقون اني وايد ارتحتلكم لاني اول مره اشوف صداقه جذي يعني انا يوم رابعت اصدقاء السوو على قولتكم و ربي اني ما حسيت بالمخوه حسيتهم رابعوني عشان فلوسي و عشان ما يستوون وحيدين يعني عشان ما يبون يكوننون بروحهم يدعون الصداقه هذا اللي شفته

    سيف :و نحن بعد ارتحنالك تبا الصراحه اول ما رمستك حسيتك واحد من هاذيلاك تعرف قصدي يعني ما ارتحتلك ابدا بس الحين اكتشفت العكس

    سلطان اللي ما يحب هالمواقف العاطفيه : اقوول اقوول بس بس عن سوالف هالبنات و ارتحتلك و ارتحتلي خلنا نرووح المطعم يوووعااان

    سيف : ههههههههه اووك

    و راحو مطعم قريب منهم

    يلسو على طاوله وحده و شكلهم ملفت للنظر يعني يبين انهم اصدقاء و مرتااحين " الله لا يفرق بينهم و يغير نفسيه مطر "

    سيف : ها الدفع عليك مطوور عشانه اول يوم هع
    مطر : من احين بدينا الاستغلال ها هههه لا امزح افا عليك تم

    سلطان : يلا شو تبون بسير اطلب
    مطر : اممممم ييبلي همبرغر دياي
    سيف : و انت سلطان
    سلطان : لا انا اللي بروح انت شو تبا
    سيف : لا حول و لا قوه الا بالله خل عنك سوالف اليهااال انا برووح و خلاص
    سلطان : وفررت علي .. ييب همبرغر دياي بعد

    سيف : اوووك و راح عنهم و هو متعمد عشان تتصافا القلووب

    بعد فتره قصيره و الطاوله هدووء

    سلطان : امممممم
    مطر بتردد : امم انا اسف على الموقف اللي صار اليوم
    سلطان : افا عليك ما صار شي و انا اسف بعد
    مطر : حصل خيررر

    و كملو سوالفهم لين يا مطر اللي استانس من شافهم يسوولفوون

    سيف : هههههههههه خلاص طاح كرتي لاه
    مطر : ههههههه شكلها السالفه جذيه

    سيف و سلطان : ههههههه

    ...

    عند سالم >..<

    روح العزبه و منها رقا العراقيب اللي عدال عزيتهم و استقر على العرقوب اللي دوم ييلس فيه يشكيله الحال

    سالم و اول دمعه حاره تنزل على خده بعد ما مسك عمره كل هالوقت
    .. معقوووووووووووله معقوله بعد ما حبيتها كل هالحب تطلع خادعتني يعني كل هالحب غش كذب مستحييل كيف كيف حبيتها انا كيف .. بس ليش ما تحبني انا شو سويتلها .. صدق ان النفووس اللي مثل مريم ما تهمها الا الفلوووس الفلووس و بس .. آآه و الله اني ما ندمت على شي كثر ما ندمت هالسنتين اللي ضيعتها معااج ندمان عالحب اللي عطيتج اياه بس و الله لارااويج

    و طبعا سوا اللي دوم يسويه فوق العرقوب

    فتح تلفونه و سجل شلته بصوته

    لا ردج الله لا ولا أطلب تردين .. ادعي عليج بعثرةٍ في صلاتي
    عثرة تشلج ما بعدها تقومين .. يا للي نقضتي عهودنا الماضياتِي
    كانت تروح الروح ساعة تروحين .. وتعاف نفسي شربها والمقاتي
    وكنتي مناة القلب والروح والعين .. واليوم عينج يعلها ما تباتي
    كنت أحسبج للعهد و الحب توفين .. قلتي الغدر بالحب ما هو سواتي
    و بان الغدر سمٍ جرى بالشرايين .. الله عسى يسقيج سم الفعاتي
    كلي سقيتج حب و اليوم تنسين .. تقولين حلم أيام و اليوم فاتي
    و خذتي الهوا لعبه على ما تحبين .. إلين عصفت بالهوا عاصفاتي
    و صرتي بشعري فالعذارى تباهين .. تقولين أنا شمس العصر في حلاتي
    وبالشعر صورتج خزام ورياحين .. واثرج هضاب وشوك مابه هداتي
    و بالشعر أغليتج على كل غالين .. و أثرج دنيَّه تتبعين الدناتي
    رسمتج سحابة خير قطر تلفين .. فزت لج الصحرا زهور ونباتي
    رسمتج مهاتٍ للجميلة تقودين .. و أثرج خروفٍ ضيعتها الرعاتي
    توسلت لج على حب عامين .. عامين لكن في حسابي مئاتي
    ناديت لكن لي أبد ما تسمعين .. عمري و روحي و الفكر في شتاتي
    خنتي و بعتي كل عهدٍ وأيامين .. ما عاد يفرق بين ماضي و آتي
    و صرتي مثل غيرج برخصٍ تبيعين .. يا مرخصتني مابقى لج غلاتي
    تحسبين انج بالمهافات ترقين .. كيف الصعود يكون للهاوياتي

    والنوق من تخرس فلا يفيد تمرين .. مايفيدها قلص وضرب العصاتي
    ومع ناقة خرسا تكلفت سنتين .. فلا لانت بشده ولا بالهداتي
    اسبوع فدوامِي و لا ايي غير يومين .. و يوم أوصل الدار أتصل و أحاتي
    صبري نفذ و اليوم ثارت براكين .. مظلوم أنا و باجر تحل دعواتي
    سمعي عسى من بعدها ما تسمعين .. سمعي دعاء من صار قلبه حصاتي
    عساج عوقٍ منه ما عاد تبرين .. عوقٍ تشافق له قلوب العداتي
    أدعي عسى من ناظرج ما تشوفين .. و تطحن بج الأيام طحن الرحاتي
    يالله عسى يحتار فيج المداوين .. تبين الممات و لا يجيج المماتي
    ويالله عسى كف الندامة تعضين .. تندمين يوم انه يفوت الفواتي
    وتبكين دم يسيل من مقلة العين .. ويحتار قلبج من عناج وتعاتي
    و عسى ما تلاقين منه القلب تهدين .. و إن هو حصل أدعي عساج الشتاتي
    يا بلوة اللي وسط بيته تعيشين .. غافي و حوله شب جمر الغضاتي
    عسى بعمرج ساعة ما تهنين .. و تمضي حياتج بين هم و شقاتي
    يا بنت قلبي وين مثله تلاقين .. قلبٍ عطاج الحب ما قال هاتي
    ييتج وروحي شلتها لج بكفين .. وفي التاليه رمح الخيانه جزاتي
    يالله عساج النار يا أم ويهين .. كلنا انكشفنا ما تفيد العباتي
    يالله عسى تلبسج جن و شياطين .. و تكونين مدعاة الحكي و الشماتي
    والله ماني منتظر قلبج يلين .. و المجبلات أكثر من الفايتاتي

    وماعادتي اتبع ظعون المقفين .. ريحٍ تشل ظعونج المقفياتي
    يا ليلةٍ ظلمة على الله تزولين .. و تأتى ليالي سعدنا مشرقاتي
    وياحيةٍ رقطه تقود الثعابين .. باجر تحل ايامج المعتماتي
    يا ظالمة نفسج ترا الدهر يومين .. يوم النجاة و يوم ما به نجاتي
    بيني و بينج تحكم أيام و سنين .. و انا شاهدي قلبٍ من الغدر ماتي
    لو كان عذرج في كفوف الموازين .. لكان رِبَح كل غدر البناتي
    يا دمعة التمساح لالا تذرفين .. العيون رغم دموعها كاذباتي
    لا ما عرفتي الحب لا ما تحسين .. وغدرج تعدى غدر ذيب الفلاتي
    الذيب يعوي قبل يغدر بمسكين .. و انتي غدرتي خافقي في سباتي
    وانتِ السبب سقتِ على القلب جرحين .. غدر الغرام و وموجع الذكرياتي
    وانتي السبب واليوم لا لا تلومين .. و ان ياج باجر شوفي شلون ياتي
    والله لكتب و أفضحج في دواوين .. و أرزف وأغني يوم خبر الوفاتي
    و أرسم لأهل العشق قلب و سهمين .. و قصة خيانة ما روتها الرواتي
    و يمين لنشر فوق إسمج عناوين .. و أشهرج من قاصي اليمن للفراتي
    و من غرب هالدنيا إلى قاصي الصين .. ديوان غدر فيه كل اللغاتي
    و البادي أظلم سنة العين بالعين .. و الاَّ فهذي لا عادتي ولا صفاتي
    و يا شبه انسانه براسِ و رجلين .. أعوذ بالرحمن منج في صلاتي

    و علطول سوا ارسال الى رقم كان مسجل باسم : اغلى من سكن فالقلب و غيرها باسم : احتراف الغدر { فقدتج }

    و فحاللحظه سمع صوت بطي يقول : صح لسانك بوغنيم
    سالم لف ويهه عنه : نعم
    بطي : افا افا ما هقيتها منك بو الشباب مب نحن اللي بتفرق بينا حرمه
    سالم باستهزااء : و تسميها حرمه

    و سكتو الثنينه

    سالم : احم السموحه عالبكس اليوم
    بطي و هو يحط يده على خده : مسمووح امرره بس هالعلامه من بيخوزها اسميك بتخليني نكته عند الشباب هه
    سالم : هههههههه
    بطي بتردد : انزين بتخليها تمر مروور الكرام
    سالم باستهبال : من ؟؟
    بطي : من بعد عن الاستهبال بو غنيم لازم تخليها تخاف شوويه و تحرم تلعب مره ثانيه
    سالم بتفكير : انزين كيف ؟؟؟
    بطي : هه افا عليك طحت عند بطي راعي الافكااار انا بقولك شو تسوي !!!

    ...


    عند ساروه و شويخ فالصالون " بعد ما استذنت ساروه من امها من باب لاحترام و لا امها مب مهتمه و الدليل شميم "

    سارووه : مرحبا السااع و اخيرا شرفتي

    شويخ : قلتلج بيي بعد شوو

    ساروه بتردد : اممم اووكي انا بقص شعريه طشوونه شرايج تقصينه من تحت شويه بطريقه حلوه احسن من جذي

    >> شويخ كانت مسويه عقص لان شعرها طوله متوسط و خاشتنه تحت العباه <<

    شويخ بعناد : لا
    سارووه و هي تترجاها : بلييز بلييز عشان خاطريه خاطري اشوف شعرج مفلول " مفتووح "
    شويخ : لاااااااا
    ساروه : شوشي بلييز حرام عليج اهون عليج اترجاج من الصبح
    شويخ : لا طبعا بس ..
    قاطعتها ساروه : لا بس و لا شي يلا يلا خلي عنج و انتي اليوم في يديه اووك .. يا مدااام
    ريما : نعم حياتي

    ساروه : اممم انا ابا اقص شعريه من تحت شوي احسه استوى متقصف واايد و هالبنوووووووته الحلوه اباج تقصين لها هالعقص و تعدلين قصه شعرها لانها ابدا مب شي " هني شويخ فجت عيونها و ساروه غمزتلها " اباااااج تسوينها احلى بنوته فالصالون حتى احلى عنيه

    ريما : و لك من عيوني تفضلي حياتي

    بعد تقريبه ساعه من القص و الششوار و الصبغه اللي غيرت لوون شعرها البني البااااهت

    فجت عيونها و انصدمت من شكلها و تمت ترمش بعيونها من الصدمه .. هاي انا لا لا مستحييييييييييل ..
    دخلت عليها الغرفه سارووه و شهقت من الصدمه و بعد 5 دقايق من الصدمه

    ساروه : وااااااااااااااااااو واااو واو بصراحه انتي تووحفه طررر طررر تعقين الطير من السما توني اكتشف انج حلوه لهالدرجه وين هالجمال كان رايح تحت العقص

    طبعا شويخ فهالوقت ما كانت مسويه شي غير انها قاصه شعرها شوي و فاتحتنه و غيرت لون شعرها من البني الباهت الين اللون الكستناائي الحلوو و خصوصا انها بيضا فبين جمالها صدق

    ساروه و هي تمسك شويخ من يدها : يلا يلا ماشي وقت بسررعه بنعدلج اليوم كانج امييره

    و راحت تقولهم يسوولها ميكب بسيط لانها مصرره اليوم تبدا في تحويلها من بويه لبنوته حلوه

    ...
    عند راشد و نوره

    حياتهم تحولت من قمه في الرومانسيه الى قمه فالحزن مب عشان شي بس لان باجر اليوم المشهود لان ام رااشد مستعيله وايد خاايفه ان رااشد يرد في قراره و طبعا حمده مامانعت

    نوره و هي تقرب من راشد : راشد باجر لا تيي هني بلييييز بلييز ما اتحمل اشوفك في يوم عرسك ارحمني
    راشد : بس ...
    نوره و هي تقاطعه : ارجوووك ارجوك لا تردننيه و اوعدك هذا اخر طلب حقي
    راشد : خلاص بحاول اقاوم عمريه بس اوعديني انج ما تصيحين
    نوره و هي تدمع : ما اقدر
    راشد : و غلاتيه عند لا تصيحين
    نوره بالم و هي تبلع ريقها : بحااول " ضربت عالعوق يا راشد "


    كــــــــــــــــــــــــــــت


    اممم ان شاء الله عيبكم الباارت " اتمنى من خاطريه "



    توقعاتكم
    لعرس راشد ؟؟و شو من المواقف بتصير ؟؟؟

    مطر كيف بيبدون في تغييره " سيف و سلطان " و هل بيتغير و لا لا " ؟؟

    مهاري & عبد الله – محمد & سلامي شو نهايه قصتهم ؟؟؟

    ميره و زايد و فرااقهم حان هل بيخليها زايد تروح بيت هلها و لا لا ؟؟؟

    سالم شو بيسوي لمريم ؟؟؟






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  8. #28
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية اماراتية .. كنت اشوفك شي ثاني


    *~.. الفـصـــــــــل الحــ 11 ـــآآدي عشر ..~*

    //


    عند شويخ بعد ما عدلتها ساروه

    فتحت عيونها بعد ما كانت مغمضتنهن طول الوقت

    رمشت بعيونها بصدمه من اللي كانت تشوفهـ .. انصدمت من عيونها اللي كانت دوم تخفيهن بالسواد اللي تحت عيونها من السهر .. انصدمت من ثمها اللي كان اسود من كثر ما كانت تدخن مع شله الخياس .. انصدمت من شعرها اللي كانت تخفي نعومته و تبقى معقصتنه طول اليوم

    هذا كله كانت تخفيه تحت مسمى البوووويهـ كله كانت تخفيه عشان تبين انها بويه صدق

    نست او تناست ويهها الطفولي البريئ اللي انصدمت من شافته اليوم هي اخر مره شاف ويهها جذي من كم سنه

    انـآ بنوتهـ هي نعم أنـآ بنوتهـ الحين نفس يوم كنت صف 3 اعدـآآآدي

    تذكرت اللي كانت ناسيتنه و نسته من قوه فرحتها تذكرت سنه 3 اعدادي لــآ لـآ مستحيل ما ابا انا بتم جي بتم مثل ما انا و ما بتأثر علي هالاشياء

    غمضت عيونها بالم و حاولت قد ما تقدر ان دمعتها ما تظهر قدـآآآم ساروه

    كل هذا صار قدام ساره اللي كانت تطالع ملامحها بترقب و شوق لمعرفه تاثير اليوم عليها

    بس صدمتها يوم لفت عليها بدفاشه و تمت تفج الشبابيص اللي على شعرها بقووه و دفاشه اكبر كانها تفر كل حرتها على شعرها

    لفت عليها بعيوون يطلع منها الشراررر و قالت بصراخ و صوت عالي : خلااص ارتحتي سويتي اللي تبينه سمعيني يا سويره انا مستحيل استوي بنوته يا بنت الناس ما ابا استوي بنوته غصب هو و دام ربعتج ما تيي منها الا المصالح ما اباها

    مطت شيلتها من الطاوله بقوه و حطتها على راسها باهمال و هي تمشي بسرعه صوب الباب خذت دريولهم و ردت بيتهم و طول الطريق و هي تصيح أيـآم 3اعدادي و أيـآم 3 ثانوي و التحولات اللي صارت بين هالسنين

    أما عند ساروه بعد ما نزلت كلمات شويخ عليها مثل القنابل طاحت دموعها تلقائيا

    معقوله معقوله انا صداقتيهـ صداقهـ مصالح اناااااا حرام عليج يا شيخه حرااام الله يلعن الساعه اللي صرت اعزج فيها و اتمنى لج الخير و الدليل اني كنت اباج تستوين بنوته انا الغبيه انا الغبيه اللي سويت جي الله يسامحج يا شيخه على ظنج

    ...

    جيت كلي شوق وإحساس وولهـ .. أحمل أشواق الإمـارات بيــدي
    جيتكم أحمل مشاعر مرسلهـ .. باسم دار الزين واسمـي يا بعـدي

    تنفست هوا الامارات بقوووه وه بس يا حلاه هوا الامارات " على الرغم من حره " بس غيررر غيرر يوم تحس انك فبلادك تحس بالامان لو محد حولك و هاي مب أي بلاد هاي الامارات الغاليه

    لاول مره من خذت زايد هاي اول مره تحس فيها بالامان هناك غربه ووحشه يعني لو سوالها أي شي محد درابها لاكن الحين ما يقدر يمس شعره من راسها و حولها اهلها و خصوصا بعد القرار اللي اتخذته

    نزلو من الطياره و سوو الاجراءات الروتينيه المعروفهـ راحو واحد من الكوفيات القريبه من البوابه عشان يلتقون مع سالم اللي كان يترياهم و ما شافهم فاتفق معاهم يلتقون في كوفي ..........

    قالت بصوت اقرب للهمس لانها من اخر موقف ما كلمته : زايد
    زايد بدون ما يحس و كانه ما صدق سمع حسها : هلا
    مياري استغربت من كلمته بس طنشت و قالت بصوت خفيف : بروح الحمام " الله يعزكم " شويه
    زايد : اوكي بس تدلينه وين ؟؟
    مياري اللي كانت تبا تنهي الكلام بسرعه : هي هي ادله

    راحت عنه بعيد و هي تدور أي علامه تدل على مكان الحمام .. اووف وينه الحمام انا اخر مره يايه المطار من سنه وين بتذكره انا الغبيه اني ما قلتله ماعرف مكان الحمام .. عادي عادي اضييييع و لا اتم اسولف مع زايد زياده وين انا بالغصب كنت ماسكه عمريه كلمه زياده و كنت بتراجع عن قراريه


    تمت تدور و تدور على امل انها تحصل الحمام " الله يعزكم "

    و فنفس الوقت

    وقف زايد اللي لمح سالم من بعيد و هو يقرب صوبه و فعينه نظره استغراب ..هههه اكيد مستغرب ليش الشيخ مياري مب موجوده ..

    سالم و هو يوايه زايد : مرحبا مرحبا الساع يا ريال ما بغيتو تردون
    زايد بمرح مصطنع : ههههه تبا الصراحه انا عن نفسي ما ابا ارد لكن مياري مادري بلاها عزمت ترد البلاد و انت ما صدقت
    سالم : ههههههه هيه هاي الغاليه ما نرد لها طلب الا هي وينها " و هوو يمررر ويهه عالطاوله يدورها "
    زايد : راحت الحمام الله يعزك
    سالم : هيييه خلاص عيل بنستناها لين ترد

    و تم سالم يتخبره عن السفر و علوم فرنسا " المشؤؤوومهـ "

    ...

    أمريــكــآ


    مهـآ اللي اختفت هاليومين بسبب امتحـآناتها النهاائيهـ
    قررت اليوم تتخذ قرار جريئ شوي بالنسبه لها طبعا

    اللي هو انها تمر على مطر تتطمن عليه اللي صار لها كم يوم ما شافته قبل كانت تشوفه الصبح مرات بس الحين صار له تحول انه يرقد نفس العالم فليل و يقوم الصبح .. شو سبب هالتغيير مجهول للحين بالنسبه لمها .. !! ..

    فتحت الباب و هي تتمنى انه يكون راقد عشان ما ينتبه انها دخلت غرفته تتطمن عليه لان العلاقه بينهم مثل ما عرفنا قبل جاااااااافه

    رمشت بعيونها عشان تتاكد من اللي تشوفه الحين .. قاعده تشوف اخوها مطر يتشهد و يصلي .. ماشافته يصلي من زمــــــــــآن ..

    طاحت دموعها من الفرحه هذا اللي كانت تتمناه و تباااه من قبل يالله محلى هالمنظر و هي تشوف مطر يصلي الحمد الله الحمد الله الله هداه و عرف الطريق الصح

    انتبهت له و هي يوطي السياده و فنفس اللحظه هو انتبه لها

    قابله بابتسامه تبعتها تكشيره بعد ما انتبه لدموعها

    ما حس بها الا و هي تطيح عليه بقووه و تلوي عليه من الفرحه

    ارتــآح ارتاح بقووه بعد خصوصا بعد ما حس انها صارت تحس بالامان معاه و خصوصا انها لوت عليه بدون لا تخاف

    مها و هي تودر مطر و تمسح دموعها : الحمد الله الحمد الله
    مطر : انـآ ندمان عاللي سويته يا مها السموحه السموحه منج يا اختي سامحيني
    مها :مسموح و خصوصا بعد اللي شفته الحين كيف ما اسامح اذا ربك يسامح

    ...

    بعد حوالي نص ساعه في المطار و فنفس الكوفي عند زايد و سالم

    سالم : مب كنه تاخرت ميره
    زايد و هو يطالع ساعته : هي و الله اووف اووف الساعه ثلاث و هي رايحه 2 و شي
    سالم و هو يقوم : قم قم ندورها اخاف صار فيها شي
    زايد : صبر بدق عليها بشوفها وين

    و دق على ارقامها بارتباك و فاجئه صوت الحرمه اللي ما يحبه " ان الهـآتف اللذي طلبته مغلق .... "

    زايد بارتباك : تلفونها مغلق
    سالم فز : شووه ؟؟

    زايد : اممممم قوم انت دورها فالاماكن اللي عدال الكوفي و طل على الكوفي كل مره اخاف تيي الكوفي و ما تحصلنا و انا بدورها صوب السوق الحره يمكن راحت تشتري شي

    سالم : خلاص تم يلا

    و روحو كل واحد بصوب تحت هدف واحد انهم يحصلون مياري " الضــآيعهـ "

    في صوب مهاري

    .. أففف و اخيرا حصلتك يا مستر حمام ..

    راحت صوب الحمام " عزكم الله " و عقب تمت تعدل شيلتها و عباتها كالعاده

    طلعت و لقت مقابلها الاسواق و السوبرماركت حاولت تتذكر المكان اللي يت منه بس ماقدرت لان راحت فالدرب عشوائي بدون ما تركز و لا شي

    طرت على بالها فكره انها تمر على السوبرماركت و فنفس الوقت تسالهم عن مكان الكوفي

    طبعا ما بقت و لا حلاوه و لا شبس و لا شوكلت و لا أي شي ينتمي للحلويات ما شرته لان عشقها الحلويات دفعت الحساب و سالت راعي الكاشير عن مكان الكوفي و عرفت الدرب تقريبا

    تطمنت لانها خلاص عرفت المكان فتمت تمشي على مهلها و هي تشوف المحلات و غيره

    لمحت طرف كندوره لفتت نظرها و فجت عيونها يوم شافته يرمس تلفوون وهو يدور على عالمحلات

    .. احم احم يدور عليه من قدي ..

    قربت منه شوي شوي و هي تدعي ربها انه يكون هو و ما تكون مغلطه فالريال

    عند زايد قبل 5 دقايق تقريبا

    تم يدور عليها بين المحلات بتوتر خايف ما يحصلها و يبتلش مع هلها

    انتبه لتلفونه اللي يرن من الصبح و طلعه .. شاف 2 مس كول من .. خديجه القرده .. ههه ضحك عالاسم هو متعمد يسميها جي لانه مهمتها نفس القرد بس تضحك الناس بقصد و بدون قصد

    هذا وقتها عشان تخليني اروووق شوي

    دق على اعاده اتصال و ردت عليه بعد ثواني

    خدووي : هلا هلا و الله بالشيوخ وينكم تتغلون علينا
    زايد : هههه تدرين بي معرس و توني راد من السفر
    خدوووري : افاا ليش ما طولتووو ؟؟؟
    زايد بغرور : هههههه طفشت مني اونها من كثر ما ارمس البنات تعرفين لازم هالشغله ما نودرها
    خدوي : هههه و الله انك ريااال هي جي لا تنسانا مثل غيرك من عرسو اعتزلووو المهنه
    زايد : لا لا افا عليج خدووي انتو عسل هالشغله ما نقدر نعيش بليااكم تطمني ما بقطع اتصالاتي مثل غيري

    دارت بها الدنيا لا لا مستحيل حتى بعد ما استوى هذا كله و رده البلاد و براااائتي بعده مصر على انه يرمس بنات حتى بعد ما بينتله اني برد بيت هليه يعني ما يهمه !!!!!!!!!!

    مب قادره اصدق !! و مب قادره اتحمل !!

    دار راسها من كثر التفكير و التعب و ما حست بعمرها الا و هي تطيح بقووه على ارض المطار

    أما زايد فبعد ما سمع صوت قووي عالارض كنه شي طاح لف ويهه و بايده التلفون .. طــآح التلفون من يده من قوه صدمته .. طاح بدون احساس عدالها و تم ينادي على حد يساعده بدون ما يحس

    ...


    ...

    و فنفس الوقت عند سلاميـ


    كانت قاعده عالمسن و شافت توبيك عنود ربيعتهاو كان .. رفجهـ عليكـ تقول ليـ تم ..
    و حبت تلعوزها شويه

    ()( كنـت اشوفك شي ثآني )() * سلامي *
    اممررره تم امري انتي بس

    .. رفجهـ عليكـ تقول ليـ تم .. * عنود *
    هههههه مب انتي

    ()( كنـت اشوفك شي ثآني )() * سلامي *
    طالعوو انتو شهالدفااشه عالاقل جاملي

    .. رفجهـ عليكـ تقول ليـ تم .. * عنود *
    فديت قلبج انا .. جي حلو استويت رقيقه صح

    ()( كنـت اشوفك شي ثآني )() * سلامي *
    هههههههه مالت

    .. رفجهـ عليكـ تقول ليـ تم .. * عنود *
    عليــج هع .. هي صح ذكرتيني ترا الاسبووع الياي حفله تخرجيهـ بنسبه 85.6 احم احم


    سلامي و علامات الاستفهام على ويهها
    شووووووه ؟؟

    .. رفجهـ عليكـ تقول ليـ تم .. * عنود *
    بلاااج ؟؟

    ()( كنـت اشوفك شي ثآني )() * سلامي *
    ويت ويت الحين من وين عرفتي نسبتج ؟؟

    .. رفجهـ عليكـ تقول ليـ تم .. * عنود *
    من وين بعد طرشولي عالايميل اليوم .. ما وصلج ؟؟

    سلامه بسرعه
    بترخص غناتي بااي

    عنود و هي تضحك في غرفتها : اكيد الحين بتدور نسبتها الله يعينها يمكن بعدها ما وصلت
    هههههههه باي

    ...






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  9. #29
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية اماراتية .. كنت اشوفك شي ثاني


    في مكتب من مكاتب المطار

    شلوها و حطوها فاقرب غرفه للموظفين

    و لحسن حظهم الوقت كان الفير و محد نااس وايد

    زايد بتوتر و هو يصفع مياري بالخفيف : ميره ميره قووومي ميره
    و قال و هو يصارخ : ييبو عطر " و صارخ يوم حسهم ما فهموله " بيرفيوم بيرفيوم لا بارك الله فيكم
    الهندي و هو يهز راسه : اوكي اوكي بابا ما في سوي جنجال
    و تم يحوس و يدور لين حصل عطر محطوط فالدرج

    شل العطر و ياب كلينكس و عطاه زايد

    زايد بنفرزه : ييب ييب ما شي فايده منكم انتو
    و رش عالكلينكس كم رشه عطر و قربه صوب خشم ميروه عشان تنش
    زايد : ميره ميره يلا نشي

    و فهاللحظه تم يرن تلفونه اللي كان عداله بعد ما يابله اياه الهندي اللي يبيع فالمحل

    زايد و هو يشوف الاسم من بعيد قال بارتباك : هذا سالم شقوله الحين اخاف اقوله عنها و ايي و هاي تقوله كل شي الله يستر

    زايد : الو سالم

    سالم : ها حصلتها
    زايد بارتباك : حصلتها طايحه فواحد من المحلات مغمى عليها
    سااالم ببلاهه : هاااااااااااااااااااه
    زايد غمض عيونه " الله يستر " : اللي سمعته
    سالم : هي بخيير الحين .. أقول انا ياينكم انتو وين
    زايد : فـ ..........................
    سالم : باي

    و سكر التلفون على ويهه من خوفه على مياري

    زايد و هو يقرب الكلينكس : بس عااد يلا ميره نشي شوفيج اليوم
    ميره و هي تحس بريحه قويهه على خشمها و صداع اقوى فراسها فتحت عيونها عالخفيف و سكرتها مره ثانيه بعد ما شافت الليت القوي و وويهه زايد مقابلنها

    زايد و هو يصفعها مره ثانيه بس بخفيف : هاه ميره قمتي بشو تحسين ؟؟
    ميره و هي تخوز راسها عن ريول زايد حطت يدها على راسها من الصداع اللي تحسه و حاولت تعصر مخها شو اللي يابها هني بس هذا كله ما يحتاي لانه من شافت ويه زايد مره ثانيه طالعته بنظره غريبه و هي تبللع ريقها و كانها تذكرت كل شي

    ما حبت تقوم حبت تتم جي و لا انها تطالع زايد و تتذكر كل شي و هذا اللي خلاها تطيح مره ثانيه عليه و هي تغمض عيونها بقووه

    زايد بخوف : ميره ميره بلااج ميرررررره ؟؟

    بعد 5 دقايق

    دخل عليهم سالم و هو خايف على مياري

    خذها من زايه و حطها فوقه و تم يقولها و يصفعها بالخفيف : ميروه ميرووه قومي
    ما حس بها الا و هي تقوم بسرعه و تلوي عليه و هي تصيح بعد ما حست بوجوده

    و هذا اللي خلا زايد ينصدم وااايد و يفج عيونه عالاخر !!!!!

    ...

    فجت الهوتميل تشيك عالرسايل يمكن وصلها شي لانها من يومين فاقده الامل انهم يطرشولها نسبتها

    بعد ثواني صرخت بصووت عالي : يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــٍس
    و تمت تناقز فالغرفه و هي الارض مب شالتنها من الفرحه

    دخلت عليها حرمه سعيد اخوها

    علياا : بسم الله اللهم سكنهم مساكنهم بلاج يالخبله
    سلامي و هي تنزل من الشبريه و " تهجم على عليا " و تحبها على خدها بقوووووه : ياااااي انا مستانسه اليوم مستاااانسه واايد

    عليا و هي تضحك على تصرفاتها : هههههههههه بلاج ؟؟
    سلامي بصراخ : باركيلي باركيلي
    عليا : مبرووك مبروك انخطبتي
    سلامي بتكشيره : لا بسم الله عليه " و شقت الويه من الابتساام " احم احم طلعت نسبتيه
    عليا بفرحه : و الله " و بفضول " بشريني كم كم ؟؟
    سلامي بصراخ : 94.4 ياااااي
    عليا : و الله ماشاء الله ماشاء الله تبارك الرحمن مبروك مبروك غناتيه منج النسبه و منها التخصص هع
    سلامي : هههههههههههههه مالت عليج
    عليا فتحت عيونها : شووه ؟؟
    سلامي : ههههههههه باي باي بسير ابشر اميه
    عليا : ههههه

    و نزلت تحت فالمطبخ عند امها

    سلامي و هي تغمض عيون امها من وراها : احم من انا
    أم سلامي و هي تضربها على يدها : سلامووه بعد شوو ؟؟ قومي قومي عنيه لا ينحرق الاكل
    سلامي : ههههههههههههه امييييييييييييييييييه
    أم سلامي بصوت عالي : و عللللللللله
    سلامي : بس عاد عالاقل اليوم رمسيني زين انا كبرت ^ـ*
    ام سلامي : لا و الله و ليش اليوم بالذات .. و لا كبرتي اليوم

    سلامي و هي تصارخ : اميييييييييييه اليوم ظهرت نسبتيه
    أم سلامي و هي مشغوله بالطبخ : شسويلها

    و عقب ثواني استوعبت رمسه سلامي و قالت : شوووه

    سلامي : هههه اقولج ظهرت نسبتيه
    أم سلامي : من الحين اقولج اذا مسوده الويه لا تقولينها و لا بالمغرفه على راسج
    سلاامي : لا لا تطمني نسبتيه تبيض الوييييييييه
    أم سلامي : انزين كم ؟؟
    سلامي : كح كح الشيخه سلامي يابت 94.4
    أم سلامي و هي تلوي عليها : مبروووك مبروووك تستاهلين غناتيه امرره اطلبي أي شي و انا تحت امرج

    سلامي : أبا سلامتج اماايه

    أم سلامي : لا لا نقي و اختاري الهديه اللي تبينها و انا بشريها
    سلامي : خلاص خلاص ابا من ذووقج يالحلوه
    أم سلامي : من عيووووووووووني

    سلامي بصوت خفيف : طالعو الفرق قبل دقايق و الحين صدق ان النسبه ترفع الراس بياض ويه

    ...


    وصلها سالم السياره و ايده بيدها و ركبها ورا و هو يردد : هدي و سمي باسم الله
    كل هذا قدام زايد الممذهول من حنان سالم و صياح ميره

    ركبو السياره و جو السكون يعم عليهم كلهم من غير صوت شهقات و دموع ميره و هي تصيح
    سالم : هدي يا ميره بلاج شو صارلج انفجرتي مره وحده هاذوه ردينا البلاد و كل شي بخير


    ميره و هي تشوفه رايح وين درب بيت هل زايد صرخت بدون احساس : ودني البيت ابا بيتنا بيتنا
    زايد انصدم منها و لف عليها و هو مصدوم : شوه ؟؟
    ميره و هي عاطتنه طاف و ترمس سالم : سالم بلييييييز ودني بيتنا ما ابا ارووح عند زايد دخيلك طلبتك

    سالم بهدوء : خلاص خلاص بنوصل زايد و بوديج معايه البيت
    ميره : اقوووووووووولك ودني بيتنا ما ابا اتم معاه ثواني زياده الشيمه سالم
    سالم : خلاص خلاص من عيوني بس هدي اعصاابج

    زايد لف على سالم و هو بعده مصدوم " بلاهم الاخوان كلهم انقلبو عليه لا اله الا الله شو اسوي الحين ابا اهزبها و امطها من كشتها اوديها البيت بس ما اقدر و ابا اترجاها اقولها ودري هالحركات عنج و ردي مثل قبل بس مستحييييييييل "

    ...

    في اليوم الثاني

    يوم العرس " عرس راشد على حمده النسره "

    طبعا استوى في بيت حمده لان العرس بيكون عائلي بس و لان اغلب العايله مضربه عن هالعرس و متفقين ما يحضرون و اللي هي عايله نوره و مياري امهم حالفه عليهم ما يروحون عرس زايد و نفس الشي الريامي اللي عذرت و عاندت انها ما بتروح لين ما فقدو الامل منها

    و هذا اللي خلا المعازيم مب وايد و اغلبهم من عايله حمده

    كانو يالسين عالكوشه و البرود مالي المكاان

    ما قالها و لا كلمه و لا حتى مبروك و هذا اللي خلا الحميدي تنقهر و تفكر في اللي قالته لها شماسي

    قربت شماسي صوب الحميدي و هي تقولها بصوت خفيف و تتطنز عليها : هههههه هذا ريلج البارد اسميه من الحينه يبين انه ما بيعطيج ويه عنبوه الناس بدت تنتبه على برودكم الله يعينج عليه و على حرمته

    حميدي بقهر : شمسوووه شسوي معاه ؟؟ ساعديني

    شماسي و هي تغمز لها : اللي قلتلج ياه قبل لا تنسين له مفعول بيخلي روييشد خاتم في يدج

    حميدي بدون احساس و كانها نست ربها اللي فوق " اعوذ بالله " : خلاص خلاص شكله ماشي غير هالحل انا عقب كم يوم بدبرلج كم فانيله له و لا تنسين سويله عمل .. سحر .. خليه يمووووووت فيني سمعتي خلي راشد يموت فيني

    شماسي : امرره تامرين امر

    و نفس العيون اللي شافتهم قبل و ما سوت شي سمعتهم و سمعت حوارهم و هي ترقص على الحان الموسيقى

    بعد كم ساعه خذوهم وودووهم الجناح بعد ما هلكتهم المصوره بالتصوير

    راحووو غرفتهم و الشيخ راشد من لوعته و تعبه من العرس رقد فالوقت اللي تتسبح فيه حمده

    ...

    أما عند عوواااش في بيتهم بعد ما طلعوها من المستشفى

    من طلعت من المستشفى و هي حالتها حاله لا ليلها ليل و لا نهارها نهار طول اليوم ساكته و لا تصيح و الاكل مسحته من قاموسها و هذا اللي متعب امها

    وصلها مسج من مسجات علي المعتااااده

    و فيه صوره لها و مركبنها و لاعب فيها و خليا كنها يالسه عدال واحد

    فتحت عيونها لان الصوره جريئه شوي
    و طاح التلفوووووون منها و بدت مناحتها

    دوم دوم صار يهددها و يوميا يطرشلها يمكن 5 صور نفس هاي

    و من كم يوم صار يزيد من جراه الصور يعني يخليها تلوي على واحده و لا يالسه بين اثنين كانه يبا يثبتلها انها وحده من هالقذرات بنات الشوارع

    عواش و هي تصفع عمرها : ااااه ااااه لو يدري محمد و الله ليذبحنيه اه انا لازم اسوي شي " و قالت بلهجه فيها مكر و جنون شوي " هي انا لازم ادمره مثل ما دمرني ما اباه يفضحني لازم اسويله شي لااازم


    .................................................. ............................................







    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  10. #30
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية اماراتية .. كنت اشوفك شي ثاني


    بكمل لكم ان شاء الله في وقت ثاني

    ...................

    ان شاء الله تعجبكم ^^






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. متوسطة : رواية كل شي يتغير في لحظة 2016 من تاليفي /رواية اماراتيه
    بواسطة like_the_moon في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 17-06-14, 11:12 AM
  2. رواية اماراتية حلوة وممتعة
    بواسطة عنود الامارات في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-09-22, 08:49 PM
  3. طويلة : رواية إماراتية. كنت أشوفك شي ثاني , كامله
    بواسطة Vɪρ Gɪяι❥ في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 12-08-22, 09:10 PM
  4. كل ما اشوفك ابتسم من دون ما اشعر
    بواسطة الرمش الذبوحي في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-01-30, 07:30 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •