تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 58
  1. #11
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    (الجزء الثالث)

    ><في بيت نايف (ابو احمد)><

    "قلووووووووووووووووووووووووووش يمه دريتي ان الماسوه تركت سعود"
    ام احمد بشماته :- ههههههههههههههههههههههه احلى خبر سمعته قلت لك مصيره بيترك هالعاقر
    جلست ترقص نوف بالصاله والفرحه مو سايعتها ...
    وقفت رنا ...قالت نوف لها :- اشك احيانا انك اختي والا كان فرحتي لي
    قالت رنا باستهزاء :- افرح لك بايش بالمذله لانك تحبين واحد ما يطيقك واهله جالسين يغصبونه يتزوجك
    صرخت امها فيه :- انطمي يالي ما تستحي على وجهك
    رنا :- من فينا الي ما يستحي يمه انا والا بنتك الي ترقص هذي"
    قالت امها باحتقار "ياليتك تجين فطينه مثلها وتتلحلحين شوي"
    قالت رنا تتطنز " تقترحين ادور لي واحد متزوج وسعيد وارسم عليه حتى اخذه من حرمته لا شكرا ما برت للحين "
    بدون شعور ضربتها امها كف خلاها تطيح على الصوفا ... هذي مي اول مره تمد امها يدها عليها ..ولا راح تكون الاخيره..
    قالت امها وعيونها بلون الدم "هذي اخر مره تهينين فيها اختك فارقي يالله "
    طلعت رنا تبكي من الغرفه ..
    ونوف وامها كملن شماتتهن بخلق الله ..
    دخلت رنا غرفتها وسكرت الباب بقوه...جلست تبكي.. وش الحل العيشه هنا ما تنطاق .. امها واختها يذلنها دايم ولا يطيقن لها كلمه لانها طيبه وقلبها ابيض مو حسوده وتتمنى الشر لكل الناس..
    سمعت آذان صلاة العصر...لبست جلالها وبسطت سجادتها وصلت وهي ترفع يدينها للسماء..
    "ياربي ..
    اوقف بجنبي ..
    وارحمني .. وخلصني من هالعيشه ..
    قبل لا اتلوث بحسدهن ..
    يارب
    ..لا تتخلى عني..مالي غيرك"
    ومسحت وجهها بيدينها وهي تقول "اللهم امين"
    ،
    ،
    ><في بيت راكان><
    دخل راكان البيت ..ووقف يناظر مصدوم ... ســــــــاره ...بسم الله وش مغيرها خدودها وراها منتفخه وشفايفها توزن لها عشره كيلو..
    وقفت هي وامها اول ما شافته ..وابتسمت له باغراء..لكنه كالعاده تجاهلها ..
    رمى السلام عليهن وباس راس امه وراح للدرج ..لحقته ووقفت في وجهه ..
    قالت بدلع :- ولو يا ولد العم هذا استقبال
    ناظرها وهو يرفع حاجب :-اول شي غطي شعرك لو ما عندك خبر ترى الطرحه طاحت ..
    انقهرت منه ساره هذا جبلّه ما يحس ماعنده مشاعر....نهرت نفسها ...ماعنده مشاعر ..هذا سؤال غبي ..الي عاشته معه ما عاشته مع الاربعه الي تزوجتهم بعده..ندمت في اليوم الف مره كانت تحسب الرجال سوى .. لكن يمكن يكونون سوى..بس راكان ماله مثيل...
    وتعداها وطلع غرفته ...رمى الشنطه بعصبيه وش تبي ذي لازم يتعكر مزاجه ... على العموم ما معه وقت هو اعتذر من ابو خالد وقال انه بيجي بعد ساعه ..لازم يلبس ويجهز..
    بعد ما اخذ حمام سريع ..لبس ثوب ابيض وغتره بيضاء ..مايدري انه بيقطع قلب ساره الي تو تحس بقيمته والي هيمانه في حبه ..تعطر وحط اغراضه بجيبه ..ونزل بسرعه ..
    من حسن الحظ قابلته امه مريم عند نص الدرج واشرت له يلحقها لغرفتها ..مر من عند ضيوفه الغير مرغوبين ولا عطاهن وجه ودخل غرفة امه مريم وساره تموت وتعرف وش عندهم بالغرفه..
    سالته امه مريم :- خلاص توكلت على الله وبتخطب دانه
    ابتسم خالد :- ان شاء الله انا كلمت العم بو خالد وبروح له الحين
    انقلب لون وجه امه ...سالها وهو يناظرها بعيون ضيقه :-فيه شي...؟
    تورطت ما تدري وش تقول له ..بس لازم يعرف والا ماراح يسامحهن ابد ..
    ورمت القنبله "دانه مو بكــــر"
    انصدم راكان يعني وشهو مو بكر!
    لكنه سأل :- وضحي كلامك
    قالت وهي تناظره :- دانه مطلقه ...؟
    قال بذهول :- وشهو مطلقه...
    امه مريم :- ايه مطلقه
    راكان :- من متى ..؟
    امه :- من العام ...
    قال وهو يضحك بدون نفس:_ زين انك نبهتيني ماعاد ابيها
    انصدمت امه فيه مو هذي اخلاق راكان الي تعرفه.."ليش يمه انت البنت معجبتك "
    راكان:- ........................
    قالت امه والدمعه برمش العين :-مو انت ولدي الي ربيته حتى تكون متخلف للدرجه هذي .. البنت ما توفقت وعانت لين قالت يارب العافيه واخر شئ تصرف نظر عنها
    قال يستهزء :- عانت من ايش ..زوجها عيا يجيب لها كولييت الماس هديه بمناسبة عيد زواجهم
    ناظرته امه بقوه وعرف انه تجاوز حدوده ...
    امه :- فرحتنا يوم قلت انك بتتزوجها وسرقت الفرحه الحين منا..
    حرام ما يصير يستغلن حبه لهن بهالشكل...
    ضمها لصدره وباس يدها :-مايكون خاطرك الا طيب بتزوجها ولو اني ما عاد ابيها
    ما تنكر انها فرحت بس قالت :- لاتكون نسيت نفسك تراك مطلق حرمه بعد
    راكان:- ههههههههههههههههههه هذا بلى ابوك ياعقاب انا مو ناقص عله جديده واستغلاليه ثانيه بس يالله البنت جمالها يلحس المخ
    امه :-وين شفتها ..؟
    وبسرعة البرق رقع السالفه :- اكيد حلوه من كلامكن عنها ...يالله بروح تاخرت على الرجال ..
    وطلع من الغرفه وما ناظر لا يمين ولايسار..
    لكن على مين لانه يعرف ساره عرف انها ما راح تستسلم ..لحقته عند مواقف السيارات
    ساره :-طالع
    قال يستهزء :- وش انتي شايفه
    ناظرته من فوق لتحت :- كل هالزين على وين ...
    ابتسم بدون نفس وحط المفتاح بقفل الباب :- فقدتي الحق بالسؤال من خمس سنين
    دخل سيارته و لا كنها موجوده...
    ناظرته ساره بحقد والدموع تتجمع بعيونها والله تحبه بس هو ما يحبها يمكن عشان قلة اصلها معه قبل خمس سنين ..بس انت بتكون لي وما راح تكون لغيري ..
    ؛
    ؛
    =\في بيت ابو خالد \=
    قال ابو خالد لزوجته ..:-جهزتي القهوه ،الرجال في الطريق
    قالت ام خالد وهي تبخر البيت كالعاده ..:-ايه القهوه زاهبه ..الا من ضيفك
    ابوخالد :-راكان
    ناظرته ام خالد باستغراب :- راكان بن عبد الرحمن
    ابو خالد :- ماغيره
    ام خالد :- غريبه وش عنده
    ابو خالد :- ماغريب الا الشيطان مسير علي
    على انها ما اقتنعت الا انها قالت :-الله يحييه
    دخل حمد وهو حاط شنطته الرياضيه على كتفه :-يبه راكان جاء وقلطته بالمجلس
    ابو خالد :- الحقني بالقهوه
    حمد :-تامر يبه
    وطلع ابو خالد لقسم الرجال ..
    قالت ام خالد :- بتطلع يمه للنادي الحين
    حمد :-ايه بطلع ليه تامرين بشي..
    ام خالد :- لا سلامتك
    حمد :- الله يسلمك
    بعد ما حط حمد القهوه وصب فنجال لابوه ولراكان اعتذر وطلع عشان مايفوته التمرين...
    بعدها بدقايق ..قال راكان لابو خالد :- والله ياعم انا جايك بطلب واتمنى ما تردني
    قال ابو خالد :-مايرد الكريم الا اللئيم
    راكان:- كرمت ياعم ..
    ابو خالد :- هات طلبك ياولدي وانا كان بيدي وبمقدوري تراه جاك
    راكان :- قدها يا عمي انا جايك وطمعان في قربك .. واتشرف اني اخطب بنتك دانه لاني ابيها زوجة لي..
    تفاجا ابو خالد من طلب راكان لانه اخر شئ توقعه ..
    .فسر راكان صمته غلط وقال :- لي عمام لكن انت تعرف العلاقات الي بيننا زين لكن ان وافقت دانه بيجون خوالي والشياب وبتقدم لها رسمي وانا ماحبيت اخليهم يجون من الديره الا وانا مالي يدي
    مسك ابو خالد يده وقال :-انت عن مية رجال ياولد الغالي وصمتي مو انتقاد لا ,,انت فاجأتني واذا عني ماراح القى احسن منك لبنتي وحبيبة قلبي دانه بس لازم اسال البنت
    راكان:-حق وواجب ياعمي
    تردد ابو خالد شوي وقال :- انت تعرف ان دانه مطلقه صح
    ابتسم راكان :- عندي خبر
    ارتاح ابو خالد .. من قلبه
    واخذتهم السواليف في السوق وفي الذكريات ....
    ؛
    ؛
    طلعت دانه من غرفتها ونزلت تحت ..
    دانه :-سالت الشغاله do you see my father ?
    الشغاله :-no mis
    دانه وهي طفشانه لانها مالحقت تجلس معه :- I think he is go out the home
    الشغاله :- no mis Dana he is in the home I am shore, look his phone and key is there
    واشرت على مفاتحيه وجواله الي محطوطين على الطاوله ...هزت دانه راسها :_thank you Maria you can go
    هزت الشغاله راسها باحترام وراحت تشوف اشغالها...
    شافت امها تمشي وتشيك على البيت وترتيبه ..ضمتها دانه :- hay mama I miss you
    ابتسمت امها :-اتركي عنك لغة الخواجات واهرجي بلغتنا
    دانه :- هههههههههههههههههههههههههههه يسلم لي عمرك لو تبغيني ارطن صيني رطنت
    امها :- ههههههههههههههههههههههههه لا لا حنا بالعربي ويالله نفهمك
    سالتها دانه :- وين ابوي مفتاحه وجواله هنا ...
    ام خالد :- عنده رجال بالمجلس...
    دانه :- من ...؟
    امها :- راكان بن عبد الرحمن
    انصدمت دانه :- راكان...وش يبي ..؟
    هزت امها كتوفها وجلست على الصوفا :- العلم عند الله بس جيته وراها شئ قلبي يقول لي..
    دانه تعرف ان احساس امها دايم في محله...
    كملت امها وهي تناظر دانه نظرات لها معنى :- يارب يكون الي في بالي..
    قلبها يخفق بقوه ليه...؟؟ ماتدري..؟نظرة امها وراها شئ...
    ابتسمت وطلعت غرفتها بسرعه ...
    ما امداها تدخل الغرفه الا وجوالها يرن...
    دانه :- هلا والله توك على بالي..
    هنادي برجتها المعتاده :- مرحبا خير ان شاء الله ما اطري عليك الا لو فيه مصيبه


    *************************************





    دانه :- ههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك تخيلي من عندنا
    عقدت هنادي حواجبها :- من ..؟ (وجلست تمزح ) لا يكون الجذاب المدمر
    كانت تقصد راكان .. وقد شافت له هنادي لقاء الاسبوع الي فات بمجله وانهبلت على صورهّ ...دانه شرت المجله وشافت ان الصوره ما عطت جاذبيته حقها ..




    قالت دانه تهمس من الحماس :- ماغيره
    صرخت هنادي صرخه بغت تقضي على اذن دانه :- احلفي؟ ...وش يبي؟..يا حظك ؟... شفتيه؟...كيف شكله ؟...ياقلبي ..انا جايه جايه الله لا يعوقني بشر
    انهبلت دانه من انفعال بنت عمها وجلست تضحك عليها....
    دانه :- اقول اثقلي لا تستخفين ..مدري امي تقول انها حاسه ان في الموضوع انّ
    تحمست هنادي :- يعني وش جاي يخطبك...
    انصدمت دانه وحمرت خدودها هذا الشي الي كانت تتمناه .. وتحلم به ليل نهار ..ماتدري متى هاجم احلامها وقضى على راحتها النفسيه .. فيه شي جذبها له ..هي ما تنكر وسامته وشكله الي يعذب والدليل هبال بنت عمها عليه وهبال قريباته ..لا الموضوع يتعدى الشكل الخارجي..
    اوف اعترفي يادانه....,, اعترفي انك حبيتيه من قبل كم شهر من كلام امه يوم قابلتيها بالنادي...حبيتي فيه مرجلته الي اخذت حق امه له ..حبيتي فيه عزيمته وارادته الي خلته يوقف على رجلينه ويحافظ على حلاله ..حبيتي فيه حبه لامه وموقفه مع امه الي ارضعته .. حبيتي فيه سمعته الطيبه ..حب الناس له ...
    رجعت للواقع من صراخ هنادي الي واصل للصين هههههههه :- وش فيك بلمتي ورى ما تتكلمين...؟
    دانه :- هههههههههههههههههه معك بس شكلك استخفيتي قلت اكون مستمعه اصرف
    قالت هنادي بثقه :- اما كان جاي يخطبك ماني بهنادي بنت ناصر
    كبرت الفكره براس دانه لكنها حاربتها يمكن يكون جاي عشان شي ثاني وهي ما تبي بالنهايه تتحطم :-اقول لايكثر ..وش اخبار سعود بالله
    حزنت هنادي مره :- آه حالته ما يعلم بها الا الله
    كئبت دانه :- هو عندكم بالبيت
    هنادي :- لا ببيته بس سعاد عنده الحين
    كملت ...:_ وش اخبار الماس ..؟ قسم بالله مايستاهلون الي يصير لهم ابوي تهاوش مع سعود اليوم يبي يزوجه نوف بالغصب
    سكتت هنادي وتندمت لانها علمت دانه الماس مو ناقصه ...بس وش تسوي هي ودانه ما بينهن اسرار..
    قالت دانه والدموع بعيونها :-ياربي والله ان درت الماس لتموت ..
    قالت هنادي بقوه لانها تحب الماس :- بسم الله عليها ازمه وتعدي ويرجعون لبعض ان شاء الله
    قالت دانه من قلب :- يارب
    دق باب غرفة دانه .."دقيقه هنادي "
    "نعم"
    طل حمد من طرف الباب :- ابوي يبيك تحت
    استغربت دانه وش يبي ابوها ..رجعت للجوال :- ابوي يبيني الله يستر
    قالت هنادي تمزح :-ازغرد والا اخليها بعد ما تكلميني هههههههههههههههههههه
    انفعلت دانه لان اعصابها متوتره وبطنها كن فيه قطعة ثلج :-اقول ورى ما تنطمين وتخلين عنك هالخرابيط شكلك الله بالخير
    هنادي:-هههههههههههههههههههههه اقول انزلي بسرعه لا يجيك عمي يحوسك
    نست دانه ان ابوها ينتظرها تحت ..من زود الربشه والتوتر..
    دانه :- جعلك.......... يالله باي
    هنادي:- ههههههههههههههههههههههه بايات
    ؛
    ؛
    قالت ام خالد وهي بتشقق من الفرحه :- هذا احلى خبر سمعته ما بغينا نفرح
    ابتسم ابو خالد :- لا تستعجلين حنا ما عرفنا راي البنت للحين
    ابتسمت ام خالد :- ما راح تلقى احسن من راكان لو تدور الارض اهله يحبونه موظفينه بالشركه يحبونه انت واصدقاء المرحوم ابوه تحبونه ..ومن حبه ربه حبب خلقه فيه
    ابو خالد :- صدقتي تذكرين قد قلت لك مره اني ما ودي ازوج قمر ودانه لسى ما تزوجت
    ام خالد:- ايه اذكر سبحان الله من كان يصدق
    ابو خالد :-سبحانه والله يا انه انشال عن صدري حمل ..كسرت خاطرها حازة بنفسي لانها تزوجت من واحد ما يسوى ظفر من اظافرها...بس الله عوضها برجال يسوى قبيله
    سكت ابو خالد وهو يشوف دانه تنزل الدرج ...
    ثواني الا وانها داخله غرفة المكتب الي ابوها وامها جالسين فيها ومخلين الباب مفتوح ..
    قالت دانه وهي تبلع ريقها :-طلبتني يبه
    ابتسم ابوها وهو ياشر عليها تجي تجلس جنبه :- تعالي ابيك بموضوع
    جلست دانه جنبه وانتظرته يتكلم ..بس وجه امها منور من شي اكيد حلو
    قال ابوها :- شوفي يبه الرياجيل مخابر مو مناظر ..وفيه رياجيل خوتهم تنشرى شراء ..
    استغربت دانه .وش السالفه...!
    كمل ابوها :-...... وانتي تعرفين راكان شاب راجح عقله ماسك شركه لها وزنها بالبلد والناس تشهد بمرجلته ويحبونه ..وهو اليوم جاي وخطبك مني وش قلتي...
    على انها كانت تتمنى هالشي وتحلم به ليل نهار ..الا ان الحلم شي..والواقع شي ..حست دانه بخدر في جسمها معقوله تتحقق احلامها بهالسهوله ..هي تتزوج راكان..........
    فسر ابوها سكوتها غلط وقال :-يبه ما راح نغصبك على شي ما تبينه بس فكري الفرصه ما تجي بالعمر مرتين
    استوعبت دانه قصد ابوها ...
    قالت بحياء وعيونها بالارض :-الشور شورك يبه
    استانس ابو خالد وناظر في مرته الفرحانه ...وقال لبنته بحب :-
    "اجل الف مبروووووووووك يبه "
    استحت دانه وطلعت من الغرفه بسرعه ..

    ********************








    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  2. #12
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    (الجزء الرابع )

    علمتني وشلون احب ..وشلون احب

    علمني كيف انسى ..انسى

    علمتني وشلون احن..وشلون احن

    علمني كيف اقسى..اقسى

    سير علي ..سير علي

    بس...امسح دموعي وروح

    سير علي ..سير علي

    جب لي معك.. قلب وروح

    سير علي...اذا تذكرت الجروح

    ياطاغي النظره خطا....تجزي بهالبخل العطا

    وانا الي اهديتك امن ..عين وجفن

    هذي فراش ...وذا غطا

    يا بحر ....ضايع فيك ..الشط والمرسى

    يا جرح ...من وين ابتدي

    وانت معي من مولدي

    عيت يدي ....على وداعك تهتدي...على وداعك تهتدي

    بس انت علمني الجفا ...علمني الجفا

    دامي عجزت....اعلمك كيف الوفا

    رجع سعود شعره بيده ...وتنفس بقوه ...رجع وجلس على السرير الي يحتضن ريحتها ...
    ما بقاله منها الا ريحتها وذكراها .. من كان يصدق
    حتى صوتها محروم من سماعه ...
    هو يعاني وهي تعاني.....اه ياليت بيده كان يشيل الهم عن قلبها ويحطه على همومه الي صارت جبل ..
    تأزم في حياته ضغوط ابوه عليه تزيد ...وهو مو قادر يتحمل انجنوا هم كيف يتزوج بغير الماس .. مستحيل نفسه ما تطاوعه ..الماس مالها مثيل..
    صرخ في الغرفه بكل صوته ...
    ليش يا الماس................ليش تخليتي عني ....وين وعدك ....ليه اخلفتيه ليه ....
    وما جاوبه الا صدى صوته ....
    ؛
    ؛
    ؛
    ؛
    ؛
    في وقت ....كانت الماس جالسه في غرفتها ومتربعه على الصوفا وماسكه كاس نسكافه بيدينها الثنتين ..
    وكانت دموعها تتلاحق ...كانت تبين صغيره وضعيفه بشعرها الي رافعته فوق راسها ولبسها العادي ..

    *_حرمتيــــــنا _*

    .يا دنيانا من الغالي حرمتينا

    بقت كلمه بخواطرنا بعدنا لا ما قلناها

    وعلى غفلة من الفرحة .. يا فرقانا سرقتينا ..

    حكايتنا مع الغالي بعدنا ما كتبناها ...

    لنا غنوه فرح عيت حروفك لا تخليها ..

    نغنيها وهو يا ما بصوته قال وغناها!!؟ ..

    رسمنا الحلم بعيونه وبالغنا بأمانينا ..

    أثارينا نعيش أوهام بنتعب ما وصلناها ..


    ضمت الكاس اكثر حتى مابقي عليه الا شوي
    ويتكسر...سعود ..اشتقت لك يا نظر عيني ...
    (لو تشوف دنياي بدونك ...حزينه مالها معنى...!!)
    &&&&&&&&&&&&


    *******************************

    (الفصل الخامس)

    (الجزء الأول)

    قالت دانه وهي تناظر فستان زواجها الناعم الي معلق بدرجها :-والله مو مصدقه حاسه اني بحلم
    هنادي:-ههههههههههههههههههههههه معك حق انا لو مكانك كان استخفيت
    دانه :-ههههههههههههههههههههه لا تبالغين ...
    هنادي وهي ترتب اغراض دانه الي بتحتاجها اليومين الجايات :- من قال اني ابالغ بالعكس بعدين شوفي زوجك من عجلته خلى الزواج بعد شهر بصراحه هذا اسرع زواج بعايلتنا ههههههههههههههههههههههههههه والكل حاسدك خصوصا مرة عمك نايف وبنتها الي ما تتسمى
    ابتسمت دانه ياحلوها ذا الكلمه (زوجكـ) يعني حلالها ملكها وحبيبها بلحالها ...بس حست بقلبها ينقبض ..
    لاحظت هنادي الضيق الي انرسم في وجهها :-دانه انتي مو على بعضك خير.؟
    ناظرتها دانه بعيون حايره :- انا خايفه ما يكون الانسان الي حلمت فيه كل ليله من يوم ماشفته ..اخاف يطلع شخص ثاني .. حقيقة الانسان ما تبين وتطلع الا مع العشره ..اخاف يكونون الكل مخدوعين فيه
    تاففت هنادي :- دانه انتي غاويه نكد الرجال مو مصدق متى يجي اليوم ويتزوجك ..القاعه الي حجزها من ارقى قاعات الرياض تدرين خالتي ام خالد تقول انه دفع سعر الليله دبل ثلاث مرات لان القاعات كلها محجوزه بالعطله ..وبعدين هو رفض يشوفك بالملكه هذا دليل على حبه للبداوه هي ما فيها شي عادي وتعودنا عليها بس هو يفضل يتزوج هالمره على طريقته .. انتي مو متزوجه انسان عادي انتي متزوجه انسان محترم له مكانته بالمجتمع خليك قد المسؤليه وحافظي عليه ، اصله طيب ,, وهذا كفايه.
    ضمت دانه بنت عمها وحبيبة قلبها وجلست تبكي...ماتدري بدون هنادي وش كانت بتسوي..
    دخلت الماس وغصبت على عمرها تبتسم وتمزح عشان زواج اختها الغاليه :- هذا والعرس ما جاء وجالسات تبكن يا خوفي تروح هنادي معك انتي وزوجك للفندق
    ضحكت هنادي:- هههههههههههههههههههههههههههه ان شفت زوجها المزيون وجه لوجه جت علوم
    الماس:- ههههههههههههههههههههههههههههههه
    ضربتها دانه واشتغلت معها الغيره :- هناديوه ماعاد فيه روحه اجلسي بالبيت مو لازم تحضرين العرس
    هنادي وهي تمسح دموع وهميه :- لا ياقليلة الخاتمه ..من زينه اصلا
    قالت دانه بدلع :-عاجبني
    الماس وهنادي :- هههههههههههههههههههههههههههه
    قاطعت الضحك والجو قمر وهي تتنفس لانها طالعه الدرج درجتين درجتين ..سالتها الماس :-خير ان شاء الله شفيك كنك ملحوقه
    قالت قمر وهي تحرك حواجبها بخباثه :- تخيلوا من تحت...؟؟
    هنادي :- من ...؟
    قمر بثقالة دم :- حزروا ..؟
    دانه بدت تعصب :- قمير اخلصي من ..؟
    بوزت قمر :- تعرفين اني اكره هالاسم كني عجوز ..المهم رنا بنت عمي نايف تحت ..
    انصدمن البنات ...:- رنــــــــا
    قمر :-هههههههههههههههههههههههه بالله ناظرن بالمرايه وجيهكن تضحك
    وكملت ...:-مره مرتبكه يوم دخلت حسبتني بتوطا ببطنها ..
    قالت هنادي :- والله فيها الخير طبعا اكيد جايه بلحالها ..
    قمر :-ايه امي جالسه معها تحت عجلن انزلن ..
    كبرت هالبنت بعيون البنات وخصوصا الماس سبحان الله خلق وفرق ...شتان بينها وبين أختها نوف...
    <>
    ><
    <>
    مسحت رنا يدينها العرقانه بتنورتها البيضاء .. هي تحب بنات عمها ولما تشوفهن متجمعات تنقهر وتحزن لانها مستثناة بسبب فعايل امها واختها ..صح البنات ما عمرهن اخطن عليها بس علاقتها بهن سطحيه مره وهي تتمنى لو تكون صديقه لهن ..دايم ضحك ووناسه وهبال ..اشياء هي انحرمت منها ..
    طبعا ماقدرت تقاوم وشرت لدانه هديه بمناسبة زواجها وطلبت من احمد يوصلها طبعا امها ثارت عليها ونوف بعد بس رنا ذكيه لانها طلبت الاذن من ابوها قبل لا تعلمهن ..
    وبعد صراخ وهواش طلعت من البيت تحاول تحبس دموعها ..
    وقفت لما شافت دانه تنزل والماس وهنادي ..حست بخجل فضيع من شوفة الماس سوايا اختها تسود الوجه..والبنت زي الملاك ما تستاهل الا كل خير ..
    سلمن البنات عليها واستقبلناها احسن استقبال ...
    قالت دانه تبتسم بحب :- ماله داعي تكلفين على عمرك
    ابتسمت رنا بمحبه صادقه :-ولو هذا اقل من الواجب انتي اختي
    تأثرن البنات بكلامها إلي دخل القلب..
    مسكت دانه يدها وقالت :-وانتي بعد اختي وحنا كلنا خواتك والبيت مفتوح لك بأي وقت
    دمعت عيون رنا من فرحتها .. وقضن البنات أحلى عصريه ..
    قالت دانه بابتسامه وهي تثبت لرنا انهن خوات بالفعل مو بالقول بس :- تعالي معي ابغاك تشوفين الفستان
    انصدمت رنا ونزلت دموعها من الفرحه ...
    وبعد ما هدنها البنات طلعن فوق حتى تشوف قمر الفستان ...
    دق احمد على قمر وقال انه قريب من البيت ,, ولما قالت له انها بتلبس عبايتها قال لا بجلس مع خالد شوي وبعدين بناديك ..
    بعدها بعشر دقايق وصل احمد للبيت ..
    خالد الي كان توه جاي من العمل :-هلا والله بأحمد نور البيت
    احمد :-منور بوجودك ... كيف الحال؟
    خالد وهم يدخلون داخل :-بخير عساك بخير حياك ..
    تردد احمد :- اخاف الاهل داخل
    خالد :- لا نصهم طالع ونصهم فوق حياك .. ماله داعي الرسميات ونروح مجالس الرجال
    ودخل احمد داخل ... بالحاح من خالد
    قال خالد بعد ما جلس احمد :- بطلع انزل بدلة العسكريه
    احمد :- خذ راحتك
    وطلع خالد ..بعد ماوصى ع القهوه ..
    ؛
    ؛
    في هالوقت نزلت سعاد من سيارة سلطان ..
    قالت سعاد وهي معصبه :- المفروض انك تجيبيني العصر مو قريب من المغرب
    ابتسم سلطان لأنه تأخر على أخته بسبب شغله :- امسحيها بوجهي والله ماعاد أتعودها يالله أنا تأخرت
    ضحكت سعاد غصب عنها ..ودخلت الصاله ..بعد ما رجع سلطان لشغله على انه بيموت عشان يدخل ... خصوصا وان ملكته تأجلت لان دانه ملكت وعقبها بثلاث أسابيع زواجها ..فتقررت تكون بعد زواج دانه بأسبوعين .
    دخلت سعاد الصاله الكبيره وهي تنزل طرحتها وتنفض شعرها من حرارة الجو وتتعطر عشان تنتعش شوي .. بدون طبعا ماتناظر احمد الجالس في الصاله على يدها اليمين ..مشت ونزلت عبايتها قدام المرايه الي بالرسبشن ..عدلت جلابيتها التركوازيه الناعمه .. والضيقه وزينت شعرها الأسود إلي يوصل لتحت خصرها .. عدلت كحل عيونها والروج الترابي ..واخذت شنطتها عشان تطلع فوق ..
    ؛
    كان احمد لاهي عن الدنيا وفجاه شدته ريحة عطر ..عطرها ... متأكد .. لأنه يعرفه بين ألف عطر وعطر..
    التفتت و مرته بدون ما تناظر فيه ...
    تذكر يوم رفضته وهي تدرس....
    تذكر يوم ألغت الملكه
    تذكر رفضهـــــــــــــا له ... مرورها بهالشكل وكأنها تقول له ..
    أنت مو من مستواي ...
    وطاحت عينه بعينها ....
    ابتسم :- ياكثر الصدف إلي تجمعنا يا بنت العم
    سعاد (مازالت مذهوله كان لابس ثوب إماراتي بيج و غترة بيضاء وطالع مسكت ) :_....................................
    وقف وقرب منها وهي وجهها يتلون والصدمه مخليتها تمثال :- وين طوالة لسانك ليش ما تكلمين ...
    اول مره تفقد شجاعتها .. وتكون في مزاج ما يساعد ترد عليه .. مرت بجنبه بتطلع الدرج
    ومسكها مع ذراعها وهمس :- الوعد بعد شهرين لا تنسين
    وفكها وطلعت تركض غرفة البنات ...







    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  3. #13
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    (الجزء الثاني)

    طبعا الي ماتعرفونه ان الماس كانت نازله وشافت الي صار بين احمد وسعاد ...
    ناظرت سعاد الي وجهها متغير باستفسار ... ولحقتها لغرفتها ...
    رمت سعاد شنطتها على سرير الماس وهي ترجف ...سكرت الماس الباب ..حتى ما احد يسمع كلامهن
    وقالت بصدمه :- سعاد وش موقفك مع احمد تحت بدون لا غطاء ولا عبايه
    عرفت الماس ان سعاد مصدومه لأنها ترجف بشكل كبير وعطتها كاس مويه وبعد ما هدت حكت لالماس كل شي ..من يوم ما الغت الملكه للي صار بعشاء ابوها للي صار اليوم بالصاله ...
    جلست الماس دقايق مو قادره تتكلم ..
    الماس :- يالله شكله مصر على الي براسه
    هزت سعاد راسها ...وبان عليها الخوف ولو لثانيه بس ما فاتت الماس ..
    قالت الماس وهي تمسك يدها :- لاتخافين اذا ما تبينه مو على كيفه
    ضحكت سعاد بدون نفس :- ماتعرفين احمد مثلي ..صدقيني قول وفعل وبتقولين سعاد قالت
    قالت الماس بقوه :- سامحيه يا سعاد انتي تحبينه

    قست نظرة سعاد وقالت:_
    ماتوقف الدنيا على شان رجال..
    لاصار هو والغدر توم وولايف
    ومن خان عهد الحب خاين ومحتال ...
    ...وما تلحقه بنت الحمايل حسايف

    ما يئست الماس من المحاوله وقالت تخفف عن سعاد :-براحتك بس لاتشيلين هم ماراح يسويها وين حنا فيه بالعصر الحجري
    قالت سعاد وهي توقف قدامها :- انت تعرفين عيالنا ورياجيلنا في العناد مافيه مثلهم .. والدليل سعود
    طعن خنجر قلب الماس..وتلهفت تسال عن احواله بس غيرت رايها..
    سعاد:-مازال رافض يتزوج ومنقهر من حركتك يوم قلتي للشغاله تضف اغراضك وانتم بالمزرعه وتجيبها بيت عمي..
    حست الماس بالدمع يخز عيونها :- عنيد من يوم يومه وهذا السبب الي خلاني اطلب من الشغاله تضف لي اغراضي قبل جيته لانه ما راح يسمح لي اتركه
    تنفست سعاد وقررت تقفل الموضوع لان الحكي ما يفيد والماس لها شهر ونص تاركه سعود ورافضه نهائيا تحاكيه وترجع له .
    قالت سعاد وهي تحس بقلبها يوجعها :- الله يستر
    الماس بعد حست بخوف الي قاله احمد شي ما يقدر يتجاهله الواحد ويتناساه الي قاله اصر انه راح ينفذه.واحمد ما يخلف وعوده بس كيف راح يتزوجها وهي رافضته وحتى لو غيرت رايها ما تقدر تتراجع لان بينهم تحدي.
    الماس :- ماراح يصير الا الخير.، تعالي سلمي على رنا
    انصدمت سعاد :- رنا بنت عمي نايف
    الماس :- ههههههههه ماغيرها البنت هذي عسل سبحان الله خلق وفرق
    قالت سعاد بذهول :- أي والله ياحليلها ..
    وطلعن لغرفة دانه لان البنات متجمعات فيها ..
    ؛
    ؛
    ؛
    دق احمد على رنا وقال لها تطلعه برى لانه بالسياره..بعد ماسلمت ع البنات ما نزلن معها لانهن خايفات يكون احمد تحت .. ومن العجله نزلت رنا بسرعه وعبايتها على يدها ..طبعا ما انتبهت للرجال الي طالع الدرج ... والي صدمت فيه ..
    صرخت رنا لانها بغت تطيح لكن خالد مسكها بسرعه ...(تخيلو الاحراج ههههههه) طبعا يدينه من ورى ظهرها ووجهها على صدره ..بلمح البصر طاحت عيونه على عيونها الخايفه .. اجمل عيون شافها بحياته ..انتبه خالد لنفسه ومسكها مع كتوفها لين وقفها .. وهو يناظرها من فوق لتحت من تنورتها السوداء الناعمه لبلوزتها السوداء الخفيفه وشعرها الاحمر الغامق ... وش هالجمال ...
    ماتدري وش صار لها رنا تخدرت كلها .. وش جالسه تهبب وهي تناظر الرجال الي فيه شبه من اخوانها من فوق لتحت ..شكلها تورثت قلت الحياء من امها واختها.. دمعت عيونها هذا اخر شي تتمناه لنفسها ، نزلت بسرعه تحسد عليها نظرا لجزمتها السوداء الي كعبها مسمار ..
    "رنـــــــــا"
    تكهرب ابو كيانها يوم سمعته يناديها يا زينه ويا زين صوته ..التفتت بسرعه وللمره الثانيه بغت تصدمه لانه كان واقف وراها .. لكنها تمالكت نفسها ، ناظرته بحيره وشافت شنطتها بيده ..يالله الحين بيقول هذي خبله ومضيعه ..لانها يوم طاحت ومسكها وجت عينها بعينه طاحت شنطتها من يدها بدون ماتحس .. ولولا تنبيهه ما درت عنها ..ياخزيااااااااااااااه
    اخذت شنطتها منه بدون ما تتكلم بكلمه ..وطلعت تركض للباب ..
    وقف خالد .. متسمر في مكانه حس بقلبه يدق بسرعه ...
    وشم الهواء الي حوله ,, والي يشيل معه ريحة عطرها .....
    ؛
    ؛
    طلع احمد من بيت عمه .. وكالعاده لما يشوفها تضيق فيه الوسيعه ..طبعا لاحظت رنا مزاجه المتعكر وخمنت ان السبب سعاد وسكتت لانها تعرف احمد اذا تعكر مزاجه ما يحب يكلم احد ..شغل شريط شعر بسيارته حتى يغير جو
    ومع الموسيقى الحزينه وضيقة صدره ...كملت الكلمات الباقي........

    مـاعـاد يـاسعنـي مسـاحـه ولا أفـاق

    من ضيقتـي مـاأشـوف شـي وسعنـي

    كتبنـي التـاريـخ فـي صفحـة فراق

    وبصفحـة الأحـزان جـار وطبعنـي

    دخلـت أنـا والحـزن غيبـوبـة عنـاق

    [بعثـرتنـي] والحـزن عقبـك جمعنـي

    سكر المسجل وهو مو بطايق نفسه ...هو ناقص ..ما ينكر انه يحبها من يوم ماكان بالثانويه قبل كم 15 سنه والي سوته فيه ما تسويه الغريبه الي مو من لحمه ودمه ..
    وبينتقم والله لينتقم لو اخر يوم بعمره .. والوعد بعد شهرين .. عنده كم وسيله وبيشوف الأنسب ..بتكونين لي ياسعاد وساعتها بتعرفين المذله على اصولها .
    سال احمد رنا يبي ينساها لو ثواني :- استانستي اليوم
    ابتسمت رنا من قلب وقالت بحماس :- أي والله يا خوي وناسه ما وراها وناسه
    ابتسم احمد :- لو داري انك بتستانسين كذا كان جبتك لهم من زمان بدل الانطوائيه الي انتي عايشه فيها
    توتر وجهها الحلو وابتسمت غصب :- عادي ياخوي اهم شي اني استانست اليوم
    هز احمد راسه ..وسرح في افكاره..
    بعد عشر دقايق نزلها عند الباب وراح لاشغاله .. (او هذا عذر قاله لاخته عشان ماتشك به) لانه يبي يختلي بنفسه لان الدنيا طابقة على صدره.
    دخلت رنا البيت وهي مهيئه نفسها لضيقة الخلق من امها واختها ...قابلها عند الباب اخوها طلال
    طلال:- هلا وغلا وينك حرمتينا من حلى العصر الزين
    رنا:- هههههههههههههههه مصالح يعني ..
    طلال:- ههههههههههههههههه الدنيا الحين مصالح ..وين رحتي
    ابتسمت رنا :- اكيد عندك خبر مسويلي يعني ماتعرف
    طلال:- ههههههههههههههههههه احاول اسوي نفسي مؤدب
    قالت رنا هامسه :-وين الحكومه
    تلفت طلال بخوف (يستهبل) :- ايه صح طالعات السوق
    كمل وهو يتأفف :- انا مدري ليه ما يخلصن اشغالهن كلها مثلك ..
    دخلت رنا غرفتها وطلال وراها الي قال وهو شكله يترجاها يضحك:- مدام شريرات البيت طالعات وشرايك تسوين لنا عشا محترم بدل طبخ ذا الهنديه الي ذبحنا
    ابتسمت رنا لان امها مانعتهن من دخول المطبخ .. او بالتحديد مانعه رنا لان نوف نفس تفكير امها الزواج صرف فلوس وتكشخ بس ..اما رنا تحب الطبخ والترتيب وكل شي يتعلق بالبيت ..
    رنا:-اخاف امي تجي تطين لي عيشتي يكفي طلعتي اليوم بهواش وصراخ
    العيال يحبون رنا بشكل ما يوصف ومعاملة امها لها وتفريقها بينها وبين نوف قاهرهم بس هي امهم وغصب عليهم الي تسويه ..
    رضخ للامر الواقع :- طيب ما احب طبخ امو زيوت وفلفل ذي وش تبغينا نطلب
    رنا :- ههههههههههههههه ام زيوت وفلفل الله يحوم كبدك .. تاليتها مسممتنا بسبب نجرتك معها
    قال طلال وهو يطلع جواله :- الله يلوم الي يلومني راحت احبالي الصوتيه من الفلفل الي تحطه لعنبو بليسها ما تحس بقوة حرارته
    رنا :- طيب يا محمد عبده الغفله اطلب لنا بيتزا ..
    ضحك طلال :- يمي يمي باللحم طبعا ..
    رنا :- ههههههههههههههههههههه اكيد الحكومه مو هنا خلنا نفلها
    طبعا من ظمن قوانين امهم ممنوع اكل لحم بقر بالبيت او أي شي فيه سجق .. بس طلال ورنا متمردين وناصر مثلهم ويمكن ازود ودايم لاخالفوا شي من هالقوانين ياخذون لهم دش محترم .. ويحاولون يخلون اللوم كله عليهم بس للاسف اغلبه يكون على راس رنا المسكينه ما يدرون انها بعنادها وطيبتها تقهر امها لانها ما تبي بنتها الثانيه تكون كذا ...
    بعد ما طلبوا ...
    جلسوا يسولفون كالعاده بغرفة رنا ..(دايم اخوانها يجلسون معها ويتربعون على السرير ويسولفون بالساعات لان الجلسه معها من جد تونس وما محلي البيت بنظرهم الا وجودها )
    سال طلال فجاه :- اقول احمد وينه ...؟؟
    قالت رنا :- نزلني وراح يقول عنده شغل ..
    وفجاه-------------
    "بوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو "
    بغى يجي رنا وطلال انهيار عصبي ....
    ضحك ناصر :- ول توني ادري انكم رخوم (خوافين) هههههههههههههههههههههههه
    رماه طلال بالمخده :- جعلك الضربه فقعت قلبي
    عصبت رنا :- ياثقل طينتك مالك داعي روعتني
    ناصر :- ههههههههههههههههههههه الي يشوفكم يقول مدخل عليكم اسد
    طلال :- ههههههههههههههههههه والله مو بعيده عنك تسويها
    ضحك ناصر :- اشم ريحة مؤامره وين الساحرات (يقصد امه و نوف)
    رنا وطلال :- هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
    ودق جرس الباب .. ووصلت طلبية البيتزا ..والببسي
    ضحك ناصر وهم يجلسون قدام التلفزيون لان رنا رفضت تدخلهم غرفتها عشان ريحة الاكل ...
    ناصر:-والله ان جت كبيرة الساحرات وشافتنا لتقلبنا ضفادع
    طلال :- هههههههههههههههههههههههههههه ياليتها تقلبنا ضفادع بس
    ضحكت رنا لان اخوانها الي رياجيل باشناب متاثرين بافلام ديزني
    بس هزئتهم لانهم يتكلمون عن امهم بعدم احترام :-اقول هذا امي اسكتوا
    والذيب على طاريه ....دخلت امهم عليهم الصاله ...
    ناظرت رنا بنظره قويه (لوتدرون بسبب هالنظره انعصر قلب رنا الطيب بشكل ماله مثيل) قالت تستهزء:- مشيتي الي براسك اكيد لقيتي الي تستاهلينه
    انقلب لون وجه رنا وانسدت نفوس اخوانها الي كانوا مستانسين ...وماتكلمت ..
    قالت نوف وهي ترمي عبايتها :-ورى ماتردين مالك لسان
    وقف ناصر الي كانت نوف ترفع له ضغطه وقال وهو معصب :- اقول ورى ما تنطمين لا يجيك كف تعرفين فيه كيف ترفعين صوتك بوجودنا .
    حمر وجه نوف من كلام ناصر ..وطلعت زعلانه
    هاوشته امه :- زين الي سويته زعلتها
    قال ناصر وهو ياخذ جواله ومفتاح سيارته :-عندها مية جدار تختار أي واحد وتصفق راسها فيه
    وطلع قبل لا تتازم الامور مع امه ...
    وقف طلال وقال لرنا :- روحي غرفتك
    وناظر في امه الي فهمت كلامه (يبيها تروح عشان ما يتهاوشن ) طلعت رنا بسرعه ما امدى السهره تحلو الا منقلبه كابوس ..
    كانت امهم تعبانه من الفرفره بالاسواق عشان كذا مالها مزاج تهزء رنا ...يعني مو عشان سواد عيونهم
    طلع طلال غرفته .. وبكذا تكون انتهت السهره بسدة نفس كالعاده.


    &&&&&


    الجزء الثالث)

    تقلب راكان في فراشه من الملل ..بكره بيكرر كارثته مره ثانيه بيتزوج بنت من نفس الفصيله مدلله ،بنت عز ، قمر ، صغيره بالسن
    هو يستاهل الي جاه لو حفظ افكاره لنفسه وما تكلم كان اصرف له .النوم مجافيه كالعاده .. وقف ودار بالغرفه الله لو بيده كان انحاش وركب اول طياره رايحه روما لوس انجلوس مدريد أي مكان ... ما كره الزواج فحياته كثر هالمره .. حتى زواجه من ساره الي كان عارف تفاصيله ما ضيق خلقه كذا
    طرت على باله فكره جهنميه ... يالله خله يستانس...اخذ رقمها قبل فتره من اخوها خالد ..وطبعا من كثر كرهه لزواجه رفض يشوفها او حتى يكلمها .. بس الحين خله يجرب حظه .. لانه طلب من خالد يعطيها رقمه واكيد معها ..
    اخذ جواله وطلع رقمها الي مكتوب تحت اسم دانه ...
    ؛
    ؛
    في غرفة دانه
    الساعه 12 بالليل
    رفعت هنادي راسها وقالت وهي شبه نايمه :-وراك ما تنامين تراك بتعرسين بكره اذا ماعندك خبر
    دانه :- اقول الي ايده بالنار مو مثل الي ايده بالمويه
    قالت هنادي وكشتها منفوشه من النوم:- يوه الي يسمعك يقول اول مره تتزوج
    قالت دانه بخوف وهي تناظر بنت عمها الي نايمه الليله معها :-تصدقين لو اقولك اني خايفه مليون مره الحين
    ضحكت هنادي :- ماعندك سالفه طفي النور بنام حرام عليك ..
    وطفت هنادي النور بدون حتى ماتعطي دانه وجه ...انسدحت دانه على جنبها واعصابها مره متوتره وفي ظلام الغرفه دق الجوال
    معقول انساك ..معقول
    تنساني انا على طول ...
    راكان ------>> يتصل
    شهقت دانه وجلست بسرعه على السرير جلست هنادي معها والخوف في وجهها
    هنادي:- وش فيك تشاهقين مين الي داق عبدالعزيز
    واخذت الجوال من يد دانه ..وجاء دورها تشهق ...
    راكان ...
    قالت دانه وهي تحس جسمها يرجف :-وش اسوي
    على كثر كلام هنادي في هاللحظه ماتدري وش ترد ...
    دق الجوال ..........بالحاح
    هنادي:-شكله مصمم ردي عليه ..
    فتحت دانه الجوال ، قالت بصوت فيه رجفه :-نعم
    ؛
    ؛
    حس راكان بالكون كله يتلاشى وفي هاللحظه .. ما معه الا هالصوت الي كنه عسل ..
    ابتسم :-ينعم عليك
    بغى يغمى على دانه لانها اول مره تسمع صوته ...وظلت ساكته
    كمل يمزح :- ما نمتي للحين
    السؤال كان شخصي مره ...وما توقعته دانه منه ..حمر وجهها مره واستانست هنادي لانها تحب هالحركات ..وطبعا طار ابو النوم من عيونها
    قالت دانه وصوتها يالله ينسمع :- لا
    حس راكان نفسه مستانس :- طيب عجبتك الهديه ...
    (يقصد طقم الماس مهديه لها بمناسبة الزواج .... ووصلها قبل يومين مع باقة ورد --->> طبعا هو مقنع نفسه ان الطقم مو عشانها لا عشان يبيض وجهه قدام ابوها (الله اعلم بالحقيقه)
    آه لو يدري انها بغت تنجن يوم جتها الهديه ويمكن يضحك لو تقول له ان الورد فرحها اكثر من طقم الالماس ...
    ابتسمت وقالت من قلب :- تجنن الله يسلمك .. ماكان له داعي تكلف عمرك
    آه يازين هالصوت هذي اول مره تكلمه بجمله كامله (هههههه)
    تمالك نفسه وتضايق من افكاره ...قال يستهزء :- مو من مقامك
    ما انتبهت دانه لنبرة صوته يمكن لانها ما تعرفه او لانها ما توقعت هالشي منه ..
    طبعا ما عنده كلام يقوله ....وظلوا ساكتين ...
    دانه :- تامر بشي بروح انام
    راكان :- ابي سلامتك (وفهمها) يالله سلام
    وقال قبل لايسكر :- آه يا بعد بكره
    فهمت دانه قصده وحمرت خدودها .. وسكرت الجهاز
    ضحكت هنادي من كلامه ومن حياها الزايد ......
    عصبت دانه من جراته :-قال ايش يابعد بكره
    فطست هنادي من الضحك ...................
    دفتها دانه :- ضحكتي بلا ولاضرس قولي امين ، اخمدي يالله
    وسكرت النور..........ابتسمت دانه غصب لانها تسمع هنادي تضحك تحت الغطاء ...وبعدها راحت في سابع نومه
    تحلم بيوم بكــــــــــــــره...

    *&* لا تحلمين كثير يادانه ....وقت الفرح بعد ماحان !! *&*
    ؛
    *
    ؛
    *
    >"الساعه 5 العصر "<
    جت ام خالد لغرفة دانه :- يالله يابنات صيفنا بسرعه لايروح حجزنا بالمشغل
    لبست دانه عبايتها وهنادي ...
    ونزلن ...لقن الماس وقمر وسعاد ومنال سابقاتهن ..
    وصلهن السواق للمشغل ...
    طبعا لدانه غرفة خاصه حتى تتجهز برواقه وتستقر نفسيتها لكن النفسيه كانت زفت ...
    جلست هنادي تهديها ,,, وماقدرت دانه تستحمل وجلست تبكي ... (طبعا من طقوس الزواج الازليه ان البنت لازم تبكي بالمشغل ههههههههههه)
    وبعدها بنص ساعه ...هدت ...وبدت تكشخ....
    طبعا مر الوقت بسرعه ....
    وخلصن البنات ....
    كانت الماس تلبس فستان زهر من تشكيلة ايلي صعب ... مشكوك وضيق وله ذيل طويل...ومعطيها جو وشعرها رافعته فوق ومنزله منه خصل كيرلي ...ومكياج عيونها خليجي مثقل كحله يجنن والروج زهر لامع اروع منه مافيه
    اما قمر فكانت لابسه فستان قصير ناعم ..سماوي ومسيحه شعرها وبالمكياج الخفيف طالعه بريئه وملاك
    اما هنادي فكانت لابسه فستان تركواز مع عسلي بما ان الريجيم نجح معها وصار جسمها مثل ماتبي ...وشعرها قاصته على طوله وملففه اطرافه ..ومكياجها كان خليجي روعه ...
    وسعاد لابسه فستان ذهبي..من تشكيلة زهير مراد .. جنان قصير من قدام ولابسه معه جزمه ربط ..ومكياجها خليجي طالعه فيه روعه وشعرها مسيحته بس ملفلفه اطرافه ومعطيها جو...
    اما منال فكانت لابسه فستان ليموني قصير ... ناعم وشعرها مستشورته على داخل ومكياجها ناعم وطالع خيال
    اما ام خالد فلابسه جلابيه حمراء مع ذهبي ولا اروع ... ومسويه مكياج خليجي روعه ...
    ((((((والاهم عروستنا )))))))
    ...هالمره حققت حلمها الي ياما تمنته ولبست فستان زواج ناعم رومنسي ....كان من الحرير الخالص..فتحة الصدر وفتحة الظهر كبيره ..مطرز بشك خفيف ..كان ضيق ويتوسع من نص الفخذ وله ذيل طويل ...سيحت شعرها ولففته كله ولبست تاج نحيف يالله ينشاف خيالي ..اما المكياج فكان ولا اروع ...مبين لون عيونها .. ونقاوة بشرتها ..ورموشها الطويله السوداء..ولونت شفايفها بلون زهري حالم له لمعه يشهي ..ماكانت لابسه الا دبلة الخطوبه العريضه الي اهداها لها راكان يوم ملكتهم وحلق طقم الالماس الي اهداه لها قبل كم يوم ...
    قالت ام خالد :- يالله الساعه عشر الا عشر تاخرنا
    وطلعن في الليموزين الي مرسله لهن راكان مع سواقه ...
    ،
    ،
    دخلت دانه جناح العروس ... وكانت اللمه حلوه بنات عمها حولها ..ورقص وهبال وضحك ..وقبل الزفه دخل ابوها واخوانها عليها ...
    ابوخالد وهو دمعته على وشك تنزل :- الله يوفقك يا بنيتي ..
    تاثرت دانه ..كثير بكلامه والي قطع قلبها خالد يوم ظمها لصدره
    "مبروك دندونه "
    ابتسمت دانه :-يبارك بعمرك خلودي عقبالك
    قال خالد من قلب :-اللهم امين
    دانه :-هههههههههههه
    وسلم عليها حمد وبارك لها ...
    ثم شوي الا عمانها ابو سعود وابو احمد جايين يسلمون عليها ..
    وعلى ان بعض حركات الشياب قاهره دانه الا انها تحبهم وجيتهم عزيزه على قلبها ...
    بعد ماطلعوا الشياب ...
    قالت هنادي :- ياحليلهم عماني والله فيهم الخير
    رنا :-أي والله .. (وجلست تقرء على دانه )
    هنادي :- هههههههههههههههههههههههه جدتي رنا وش تسوين
    رنا :-ههههههههههههههه اقرء على دانه من العين ما تشوفينها وش زينها
    دانه :-هههههههههههههههههههه اقري ماعليك منها ..
    رنا :- كني بشاورك هههههههههههههه ما حنا بفاضين تنصفقين عين ونتورط فيك نبي نوصلك صاغ سليم للحبيب
    هنادي :_ ههههههههههههههههههههههه والله انك سنايدي
    رنا :- انتي سنايدي تو ههههههههههههههههههه
    دخلت عليهم منال ...
    منال:- الزفه مابقى عليها شي ترى ،جاهزات
    ارتبكت دانه ..قالت هنادي :- ماتخلين رباشتك .. البنت متوتره مو ناقصه
    منال:- وانا وش دخلني عبد مامور .. خالتي ام خالد ارسلتني
    رنا :- حنا جاهزات متى ما بدن علميني
    منال وهي تطلع :-اوكيك
    دخلت الماس ومعها سعاد وجلسن يسولفن عشان يخففن على دانه لان شكلها خايفه ومرتبكه ...
    قالت رنا لهنادي على جنب بدون ما احد يسمع :- ما تدرين اذا عمتي شيمه بتحضر العرس
    قالت هنادي بكره لان شيمه هي ام طليق دانه :- لا ماراح تجي
    ارتاحت رنا :- ابركها من حزه سكنها برى الرياض خير وبركه لنا
    هنادي :- أي والله
    ورجعن يسولفن مع البنات




    &&&&&&&&



    (الجزء الرابع)

    جلست ساره تكفكف دموعها ... راكان بيكون لغيرها الليله ..وش هالقراده يوم حبته ضاع منها ..
    قالت لها امها وهن بالسياره :-ما انتي بمجبره تحضرين خلينا نرجع يمه انسيه
    زينت كحلها وكثرت الباودر تحت عيونها قالت بعناد :-بروح ودي اشوف الي اخذته مني ..
    امها مغلوب على امرها لان زوجها حمد متسلط وهي شخصيتها ضعيفه وبنتها مثل ابوها متسلطه والي براسها تسويه :- لافات الفوت ما ينفع الصوت
    عصبت ساره :- يمه لا تعايريني ... خلاص سكري الموضوع مو قادره استحمل
    وسكتت امها غصب....ساره عنيده وماينفع فيها النصح
    زينت ساره فستانها الاسود ... الي لبسته متعمده دلالة على حزنها وحدادها عليه ...
    وقفت السياره ودخلت هي وامها الفندق الي فيه الزواج ...
    ؛
    قالت الخاله مريم :-هذي مو سوير وش فيها كنها جاية عزاء
    ناظرتها ام راكان :- الله يعدي هالليله على خير لاتكون ناويه بمصيبه
    عصبت الخاله مريم :- عشان اقصف عمرها حنا ماصدقنا راكان يوافق يتزوج ..
    هزت ام راكان راسها :- خير ان شاء الله ..تعالي رحمه عمة راكان وصلت خلينا نسلم عليها
    مشت ام راكان ومريم الي كاشخات وحاطات الي وراهن ودونهن بعرس الغالي ..عشان يستقبلن عمة راكان الوحيده الي وقفت معهم (معنويا) بشدتهم ..
    قالت رحمه متاثره :- الله يوفق الغالي وتكون زواجة الهناء يارب
    ابتسمت ام راكان :- اللهم امين
    وراحن للطاولات المخصصه لكبار الشخصيات وجلسن عليها ... وساره الحقد معمي قلبها ...
    ،
    ،
    الساعه >12 <

    طفت انوار القاعه ....................

    مذهــــــــــــــــــله ...

    ماهي بس قصة حسن

    رغم ان الحسن فيها بحد ذاته مشكله ...!!

    مذهله .. كل شي فيها طبيعي

    ومو طبيعي أجمل من الأخيله

    طيبها .. قسوة جفاها

    ضحكها .. هيبة بكاها

    روحها .. حدة ذكاها

    تملئك بالأسئله ..

    .. مذهله

    يابدايات المحبه ..

    يانهايات الوله

    هالحسن سبحان ربه ..

    ظالم وما أعدله

    أعذب من الأمنيات ..

    عالم من الأغنيات

    يا أجمل الشعر البديع ..

    من آخره لين أوله

    مذهله .. تملئك بالاسئله

    هي حقيقه أو خيال ..

    هي ممكنه ولا محال

    هو سهلها صعب المنال ..

    أو صعبها تستسهله

    مذهله .. تملئك بالأسئله

    ليه كل مُعْجِزّ .. مر هذا الكون فيها له صله

    ليه كل شي فيها .. تظن انك تعرفه. تجهله

    ليه كل لا معقول فيها .. ورغم هذا تعقله

    ليه عمري .. ما لقى لبرده دفا ..

    إلا دفاك

    ليه أنا عيني تشوف وما تشوف

    إلا بهاك

    يا أجمل من الأخيله ..

    هذا جواب الأسئله

    كي تكوني في عيوني

    ومن حنيني

    بس فيني

    ومو بدوني

    ... مذهله

    مذهله..مذهله..مذهله

    وفتحت البوابه وخطت دانه خطواتها بثقه ...على انغام اجمل اغنية زفه ..
    والناس مذهولين بجمالها الي ماله مثيل ... ونعومتها ورقتها
    لوكان لساره امل قبل خمس دقايق...فتلاشى الان كليـــــــــــــــا مستحيل يناظر فيها راكان وهو متزوج هالبنوته الصغيره يقولون عمرها 22 سنه والي تشوفه ساره بنت عمرها 17 -16 سنه ومسكت كاس العصير بكل قوتها من القهر..
    كان قلب دانه تزيد دقاته في كل خطوه تمشيها...وماصدقت وصلت على كرسيها الخاص وجلست ...وبعد كم بيت شعر ...رقصن كل من يعزن على قلبها ..
    قالت نوف تهمس في اذن امها :-والله ولا على بالها شفتي كشختها اكيد ان طلاقها من سعود اشاعه
    امها:-اوف ماعليك منها مسالة وقت وبيمل من مصاختها الرجال مايقدر يعيش بدون مره وخصوصا اذا كان قد تزوج .. شوفي المزيونه الي هناك تراها مرة زوج بنت عمك دانوه ...
    انصدمت نوف وناظرت وحده تاكل دانه بعيونها من الكره ...
    قالت نوف بشماته كالعاده:-ههههههههههههه شكل نفسيتها متازمه ..شوفيها كيف تناظر دانوه ..وبعدين طليقته مو مرته لاتنسين (لازم تركز ع النقطه هذي طبعا )
    وكملت بقهر :-شفتي يمه بنتك واقفه مع بنات عمي ومع عدوتي الماسوه ...(انقهرت نوف لان البنات رحبن برنا مو زي ماكانت متخيله هي وامها انهن ماعطنها وجه )
    قالت امها تتوعد :-شغلها عندي بس اصبري علي...
    طبعن تغطن الحريم لان المعرس بيدخل ..
    مسكت دانه وردتها الكريستاليه بيدها من التوتر ....وعيونها بالارض.
    .وبعد طق الطيران وريحة العود الي فاحت قرب منها وقدام الملا من محبين وحاسدين باس راسها ورمى عليها السلام
    (بصراحه الحركه ذي كبرته بعين البنات وبعين دانه اكثر )
    قالت سعاد تهمس في اذن الماس :-ياربي يجنن مزيون
    وجلست تتامله من ثوبه الابيض وغترته البيضاء الى بشته الاسود وجزمته السوداء(تكرمون) وساعته السوداء كان كاشخ
    ردستها الماس بكوعها :- اهجدي لاتفضحينا هههههههه
    وبعد السلام عليه وعلى زوجته والرقص والوناسه ....
    قالت المطربه بصوت عالي خلى كل القاعه تهجد :- عندي اهداء خاص جدا جدا للعريس من ناس يحبونه
    (لعن راكان في نفسه عارف هالليله ماراح تعدي على خير)
    وغنت اغنية ...>بحضر زفافكـ ..ياحياتي<

    بحضر زفافكـ ياحياتي..

    بحضر زفاف الي هويته

    وبرزف عشانك لاتحاتي...

    وبعطيك كل الي بغيته

    بهديك دمعي وعبراتي

    والهم اللي فيني رميته

    بحضر ولو بعرسك مماتي

    شايل معي قلب نسيته

    واجمل قديم الذكريات

    والظيم اللي منك خذيته

    وبذكر ليالي الماضيات

    كنت الوليف اللي اهتويته

    كنت الذي لجله اباتي

    ساهر ونومي ما هتنيته

    بهديك في ليله وفاتي

    حلم الليالي لي طويته

    واعطيك من قلبي امنياتي

    تلقى الهنا بدرب مشيته

    وتعيش في راحه وسباتي

    ويا الذي عقبي لقيته

    بحضر زفافك يا حياتي

    بحضر زفاف اللي هويته

    وبعد ماغنت المطربه ودانه على اعصابها منقهره والبنات مذهولات ...طلعت لهم بنت بآخر العشرينات لابسه اسود والدموع بعيونها تقول احد ميت لها... ومو متغطيه ولا متحجبه ....!!
    قالت والدموع تزيد بوسط عينها :-مبروكـ يالغالي
    كان راكان منزل راسه وقال بدون نفس :-عقبالك
    شهقت :- ما يملا عيني سواك
    رفعت دانه عيونها وناظرت في هالوقحه الي تغازل زوجها قدام عينها ..وتلاقت نظرتها بنظرة راكان ..ورفعت حاجب تساله وش الموضوع ...
    لكنه وقف ..وسال امه الي كانت واقفه جنبه :- وين ام خالد بسلم عليها قبل لا اطلع
    اشرت امه على ام خالد الي كانت متحجبه ..وجت له ..وسلم عليها ..
    قالت له والدموع ما تخفى بعيونها :- لا اوصيك يمه على دانه
    ابتسم :- افا توصيني على نفسي ياخاله
    وناظرها وهو متخدر من جمالها :-دانه بعيوني واغلى بعد منها
    ومد يده لدانه .وعلى الرغم من جرحها بسبب الموقف الدرامي الي صار الا انها اخذت يده على الاقل عشان المظاهر قدام خلق الله ..
    وطلعوا تاركين ساره وراهم ....تناظر والحقد معميها ...
    ثم نزلت ...ومرت من جنب ام خالد وام راكان بسرعه
    سالت ام خالد ام راكان :- من هذي البنت
    قالت ام راكان وهي مرتفع ضغطها :- طليقة راكان
    بغى يغمى على ام خالد :-طالعه قدامه بفستان سواريه ولا غطاء ولاحجاب هذي ماهي بسلومنا
    هزت ام راكان راسها :-الله يستر ليتها توقف عند هالشي كان هانت
    قالت ام خالد وهي تمسك يدها :- لقت ند لها ودانه ماهي بسيطه وبتقولين ام خالد قالت
    ابتسمت ام راكان :-الله يوفقهم جميع
    مسحت ام خالد دمعتها :-اللهم امين
    ؛
    ؛
    قالت نوف لامها وهي وشوي تطيح من الكرسي :-يجنن يمه يا ملحـــــــه
    مايحتاج عاد اقول لكم .كان دم ام احمد فاير من حظوظ بنات ابو خالد كل وحده متزوجه رجال احسن من الثانيه ..:-الله لا يهنيها وترجع لامها مثل ذيك المره
    نوف :-اللهم امين
    وطاحت عينها بعين الماس ..وحمر وجهها مره
    تمنت الماس لو تمسك نوف وتدفنها بالحياء..لكن هذا شي مستحيل ..لازم تحافظ على اعصابها وما تتهور وتخرب عرس اختها ..
    قالت سعاد تهمس :-اسفهيها وش تبين فيها ..
    قالت الماس وهي عاضه على اسنانها :- عساها الموت الي ياخذها قوية عين
    عصبت سعاد :-أي قوية عين والي يرحم والدينك وعيونها بالارض ..انتي موسوسه ..


    &&&&&&



    (الفصل السادس)

    (الجزء الاول)

    طبعا بالسياره غير راكان رأيه بأخر لحظه و أصر يكون هو السواق....وجلس كل دقيقه والثانيه يلتفت ويناظر القمر الي جالسه جنبه صحيح انها الان لابسه عبايه ومايشوف الا يدينها الي تفركها ببعض الا ان صورتها قبل خمس دقايق مافارقت خياله ..وشاف دموعها وهي تودع خواتها وامها ...ورجفتها ..اشياء بسيطه لكنها اثرت عليه...
    وصلوا الفندق ...
    واخيرا صاروا بلحالهم ...........
    جلست دانه على الكرسي الي بالجناح الفخم الي حاجزه راكان ..وهي بتموت من الخوف وكأنها اول مره تتزوج ...على الاقل عبدالعزيز تعرفه وولد عمتها لكن هالشاب الطويل الي واقف قدامها ببساطه (غريب) ...
    قال برقه :- تدرين انك اجمل بنت اشوفها بحياتي
    حمرت خدودها من جرأته ...وابتسم :-وحياك زايد جمالك جمال
    (وش قاعد اقول انا شكلي انهبلت....)
    دق قلب دانه بشكل ماله مثيل ........وش قاعد يقول ذا دخل على الغزل على طول
    ابتسم :-تكلمي ليه ساكته ذاك اليوم يوم دق جوالك كان لسانك وش طوله (يقصد يوم شافها بالمجلس)
    ابتسمت غصب عنها ...وجلست تلعب بطرف فستانها ...
    (هالحين انا متزوج لي وحده طرماء)
    حط يده على خدها يرفع وجهها :-دانه
    ناظرته بعيون ذباحه :-سم
    كلمه وحده .........حرفين .........بس كيف تهز كيان رجال
    تمالك نفسه .. وش فيه يتصرف كانه مراهق والا واحد اول مره يتزوج ...
    لكنه ابتسم :- سم الله عدوك
    ومسك يدها الي كانت بارده ثلج ....استغرب :-انتي بردانه !
    وحاولت تسحب يدها بس ظل ماسكها ...وما قطع هاللحظه الا باب الجناح يدق (لعن راكان في نفسه ) وراح للباب ولما فتحه لقاها the room serves ...جايبين لهم العشاء الي طلبه راكان على الساعه 2 الفجر ...
    حط العشاء وماقدرت دانه تحط لقمه بفمها ...وهي ما اكلت شي من امس ...انتبه راكان الي بعد ما كان له نفس ياكل بس عشانها وحاول فيها تاكل بس اكتفت بالعصير ...
    وقف راكان وقال :-انا عندي كم شغله بخلصها تحت اذا تحبين تبدلين ملابسكـ خذي راحتكـ
    وطلع برى الغرفه ....
    شكرت دانه فقلبها لباقته ......
    ولكن المصيبـــــــــــه انها عجزت تفك ازارير الفستان الكريستاليه الي ورى ...
    تورطــــــــــــــت
    وش ذا الفشله ...حاولت وحاولت لين عورتها يدينها ..
    مستحيل تطلب من راكان يفك لها الفستان ...وهو بعيد عنها بتموت من التوتر فما بالها لو بيساعدها تنزل ملابسها ..بغت تدق على هنادي تهزئها لانها هي الي اقنعتها تحط ازارير ورى لانها ستايل (للامانه بعد هي كانت معجبتها الفكره) ..
    دارت بجناح العرايس الفخم ....آه ياقلبي
    كل شي رومنسي .....انوار خفيفه ...والوان خياليه احمر وزهر وابيض...وشموع في كل مكان وطاحت عينها بالشي الي تجنبته طول ما دخلوا الجناح السرير الكبير الي مرمي عليه ورد طبيعي ...
    وحمرت خدودها ....
    قالت دانه تتشكى لله :- ياربي وش العمل ..الفستان عيا ينفك معي وفتحته مره كبيره
    وبعدها بعشر دقايق ..
    سمعت صوت المفتاح بالباب ... وحست بمعدتها تنقلب...
    دخل راكان ...وناظرها وهي واقفه قدام المرايه تحاول تفك حلقها (تراجي بالكويتي )بس عجزت لان يدينها ترجف
    قرب منها ووخر يدها عن اذنها ونزله لها ...ونزل الثاني وحطه بيدها
    لاول مره يكون قريب منها بها الشكل ..ويشوف وجهها من هالمسافه ...
    "ياربي هذي رموش طبيعيه ولا تركيب "
    لكنه سالها بهدوء :-ليش ما بدلتي ملابسكـ
    ومازال نظرها بالارض....
    مسكـ يدها وحس برجفه ..
    "حبيبتي"
    (وش يقول ذا يبي يغمى علي اليوم)
    قالت بهمس وخدودها مولعه :-الـ..فستان ...عجزت افك ازاريره من ورى
    مسك نفسه لا يضحك ... لانها تتكلم بلهجه مأساويه ..
    ووقف ورى ظهرها ...ورجع شعرها الطويل قدام وجلس يفك ازارير الفستان (آه لو تتخيلون شعور دانه المسكينه ههههههه)
    ماقدر يقاوم نعومتها ... وريحة عطرها الي يخدر
    وباسها مع رقبتها من ورى ...
    جمدت دانه مكانها من رقته ...والتفتت يمه وطاحت عيونها بعيونه ...وما قدرت تتنفس ولا ترمش ولا تتكلم ...كان يناظرها بقوه وعيونه الذباحه ...تخدرها ..
    مرت من جنبه ...لكنه مسكها ..
    قالت بهمس :-ببدل ملابسي
    وبعد مقاومه تركها تبدل.... فتحت شنطتها وقلبتها فوق وتحت ...وين ملابس النوم المحتشمه الي شرتها ..كل الي قدامها تل ودانتيل وساتان ...وبصراحه فضايح..
    كانت على وشك تبكي وراكان يناظرها ومستانس...جلست تلعن في نفسها خواتها وبنات عمها على هالموقف الي حطنها فيه
    الحين وش العمل ...
    ابتسم راكان وعرف ان فيه احد مسوي فيها مقلب...وجلس يناظر لانه لو قرر يبدي رايه يمكن تعطيه بوكس ...
    وراح يفتح الدرج ويعلق بشته وشماغه ...(يعني يصرف عمره هههههههه)
    اختارت دانه اقلهم فضايح وهو ساتان قصير ابيض لحد الركبه ...بس انه كاشف من فوق مره ..والبلى مامعه غطاء
    ودخلت الحمام تبدل ....
    لبست وهي تلعن من قلب ..اللبس مره مغري ..وش بيظن فيها راكان الحين ...
    "حسبي الله عليكم ياخواتي ويا بنات عمي"
    زينت شعرها ..وخلاص ماعاد فيه مهرب لازم تطلع ..
    طلعت ولقت راكان واقف يتاملها ...من فوق لتحت ........
    وماعطاها فرصه تتكلم وتعترض............
    ؛
    ؛
    ؛
    ><الـسـاعـه 2 الظهر><
    قال راكان بهمس ورقه في اذن دانه النايمه :-حبيبتي قومي فاتتنا صلاة الظهر ..
    فتحت دانه عيونها وناظرته بحب ثم غضت طرفها وقالت بنعومه :-صباح الخير
    ابتسم راكان ابتسامه خلت قلب دانه يرعد :-صباح الجمال والنعومه والرقه ..(كمل يمزح) بعدين حنا مسا الحين مو صباح يالله قومي والا ..........
    فهمت قصده وفزت بسرعه من السرير وخدودها حمر ...هي ناقصه (الا) جديده ...
    ضحك منها ...ومن حياها ..
    دخلت تاخذ لها شاور سريع ..لان راكان سبقها واخذ شاور .. طلعت لابسه الروب ..مالقته بالغرفه ..وبدلت ملابسها بسرعه ..لبست فستان خفيف روعه لحد الركبه..وخلت شعرها سايح وضبطت الميك اب ..
    وفجاه دق جوال ...مو جوالها جوال راكان ..وكان حاطه يستقبل مسجات اذا مارد ...
    "حبيبي "
    المتصله بنت !.........بغى يغمى على دانه
    كملت المتصله "مصيرك راجع لي راكان انا مو قادره اعيش بدونك .. والله احبك انا مستعده ارجع لك كل شي عطيتني اياه اصير خادمه لك بس تزوجني من جديد .."(وجلست تبكي)
    (عرفنا دانه من البدايه حبوبه ناعمه ورقيقه ...لكن في الجايات خلونا نشوف حقيقه دانه)
    مشت دانه بسرعه واخذت الجوال واستقبلت المكالمه ...
    "راكان انت معي"
    قالت دانه تستهزء "طول عمري اسمع عن ناس مالهم كرامه ولا كبرياء..لكن اليوم مروا علي"
    انصدمت ساره "انـ........تي مين
    دانه :- هه انا مين انا حبيبه راكان وشريكته انا زوجته ..فهمتي
    ماتكلمت ساره من الصدمه ...
    كملت دانه :- ان فكرتي بعدين مجرد تفكير تدقين على هالرقم ... راح تندمين طول عمرك اتقي شري احسن لك وتذكري راكان لي وماراح يكون لغيري.
    وسكرت التلفون بوجهها .............
    جلست ساره مو مستوعبه ......وفجاه اغمي عليها
    ؛
    ؛
    بعدها بربع ساعه رجع راكان ... ورجع لدانه مزاجها بعدين تتفاهم معه على رواقه بس الحين ما ودها تضيع لحظه وحده من شهر عسلهم ...
    تفاجا راكان بشكل دانه ابتسم وقال :- انتي تفاجئيني دايم جمالك فيه سحر
    استحت دانه :-راكان لو سمحـ...
    راكان وهو يمسك قلبه :- آه
    خافت دانه وجت عنده :-فيك شي حاس بشي
    راكان:-لا ما فيني شي بس اسمي وانتي تقولينه يهبل
    دانه :- هههههههههههههه خوفتني
    مسكها راكان مع يدها :-يازين هالضحكه ..
    دق باب الجناح....
    عصب راكان وقال يمزح :-يارب ما يجون الا ب اللحظات المهمه
    استحت دانه ..وراح راكان يشوف الباب
    رجع وبيده باقة ورد كبيره ..
    قالت دانه بعفويه :-ياي روووووووعه ..من مين..؟؟
    ابتسم راكان وقدم لها الورد ..فتحت البطاقه ..
    ><يادانه بعين بحارك..ترى الاحساس ربانك..
    وانا ربان ..هالمركب..طوتني رحلتي عندك..
    وحطيت الامل عندك..>< راكـانـ
    استانست دانه .. :- روعه مشكور ..
    كشر وقال :- بس هذا الي قدرتي عليه
    انحرجت دانه :-مـ.انـ..وش اقول
    قرب منها وقال وفي عيونه نظره خبيثه :- يسلمو قلبي..انت حياتي..
    هو يقرب وهي تبعد هو يقرب وهي تبعد ..لين صارت لازقه بالجدار ..
    ودق باب الجناح......
    هالمره لعن راكان بصوته ..وعضت دانه لسانها لا تفطس من الضحك على شكله..فتح الباب لينها باقة ورد ..
    فتح الكارد لقاها من صديقه محمد ..
    نزل الباقه وقال لدانه :-هذي من صديقي محمد
    ابتسمت دانه ونزلت الباقه الي معها :- والله وفيه الخير
    ابتسم راكان :- أي والله نعم الاخ
    تسالت دانه :-تعرفه من زمان ..؟
    راكان :- من ايام المتوسط .. والحين حنا نشتغل مع بعض بالشركه هو ينوب عني لاغبت وانا انوب عنه ..يعني ذراعي اليمين هو وكاتم اسراري..
    هزت دانه كتوفها :- توقعت الناس الي كذا تلاشوا ..وصارت الدنيا دنيا مصالح
    انصدم راكان من ردها ...هذا دليل على ان عقلها كبير تفكيرها غير محدود .. بس يالله وش يدريه يمكن تسوي نفسها مثاليه قدامه ..
    غير السيره ....وقال :-اليوم ترى بنسافر
    استانست دانه :-متى ..؟
    راكان:-9 بالليل حضري اغراضك ..
    دانه :-ان شاء الله بس على وين
    ابتسم :- خليها مفاجاه ..

    **********


    (الجزء الثاني)

    ><في بيت ابو خالد><

    وقف خالد يمشي ويروح بغرفته ...
    ذبحتـــــه الحيره ...قلبه متعلق..ويهوى..
    بس وش الحل ...؟؟
    دق باب غرفته ..
    خالد:-ادخل
    دخلت الماس ومعها كاسين كابتشينو :- تفضل الكابتشينو الي تحبه ..
    ابتسم خالد :-مشكوره يالغلا..تعالي اجلسي ..
    ابتسمت الماس:-انت مو على بعضك .. ما ابي اجلس غصب عنك
    خالد:-ههههههههه لا جد تعالي عندي مشكله وباخذ رايك فيها
    جلست الماس ..:-خير
    خالد :- خير..خير ان شاء الله
    قالت بجد :-خالد شفيك اليوم ما اكلت شي على الغداء..
    خالد :- انا نويت اتزوج ...
    فرحت الماس :- بالله الساعه المباركه ...مشكلتك وشهي ماديه ..؟
    هز راسه وقال :- لا مو ماديه انتي تعرفين من يوم ما اشتغلت وانا اكون نفسي والحمد لله اموري الماديه تمام وان نقص شي الوالد مو مقصر
    احتارت الماس :-طيب وين المشكله ..؟
    تردد خالد ..وقال :-المشكله اني مو عارف من اخذ
    ضحكت :-بسيطه انا وامي نختار لك
    قال بقوه :-لا لا مافهمتي قصدي..
    الماس:-خالد لا تلف ولا تدور خلك صريح
    خالد :- انا طايح في هوى بنتين ..
    طلعت عيون الماس قدام:- نعم تتكلم جد ولاتمزح
    عصب خالد :- والله العظيم احب لي بنتين وكل وحده غاليه ولاني قادر اختار
    الماس :- منهن هالبنتين
    خالد وهو يشرب من كاسه :-مالك دخل شوري علي
    سكتت الماس ..فحياتها ما مر عليها شي كذا..
    رجال يحب له ثنتين ...
    خالد :- الماسوه
    ارتبكت الماس :- والله ياخوي مدري
    خالد بيأس :- الماس انا بنجن ..
    حطت يدها على كتفه :-فكر يا خوي القلب ما يهوى الا مره ..
    سكت خالد ،كملت الماس :- قلبّ السالفه براسك وشوف من الي تناسبك اكثر ومن الي تبيها اكثر هذي عشرة عمر وكل الوقت معك لان ابوي ماعنده خبر وعشان كذا ماراح يلح عليك بالجواب
    اخذ خالد بدلته حقت العسكريه ..وحط شماغه على كتفه :- شورك وهداية الله
    الماس :-الله وياك ..
    ولما وصل الدرج سال :- ماتدرين عن دانه
    ابتسمت الماس :- سافروا البارح يقضون شهر العسل ..وبيرجعون في موعد ملكة قمير
    قالت قمر الي كانت طالعه من غرفتها :- يووووووووه ياكرهي لها الاسم كني ام جدتكم
    خالد والماس :- ههههههههههههههههههههههههههههههه
    كملت قمر وسوت نفسها معصبه عشان ما تضحك لانها تحب الضحك :- كنتم تحشون فيني خلاص راحت دندونه العسل وجلست بلحالي بينكم
    خالد :- هههههههههههههههههه لا تصجينا كلها سنه وتفتكين منا ..
    عصبت قمر ... كلما جت تنسى الموضوع ذكروها فيه ..
    قمر وهي معصبه :- مالت عليكم انتم وهالسيره اروح غرفتي ابرك لي منكم
    نزل خالد وهو يكلم الماس :- وش فيها هالخبله انهبلت والله لو تعرف سلطان زين ما قالت هالكلام
    صرفت الماس الموضوع :- بزر ياخوي ماعليك منها ..
    خالد :- الله يعين ...
    وقابل امه تحت ...
    ام خالد :- عندك استلام يمه
    حب خالد راسها :- ايه ..اشوفكم بكره ان شاء الله
    ام خالد :- بحفظ الرحمن لاتسرع بالسواقه
    ابتسم خالد :- تامرين يالغلا سلام
    ام خالد :- مع السلامه
    قالت تكلم الماس الي جالسه تقلب في كتاب قدامها :- يمه بغيتك بسالفه
    نزلت الماس الكتاب :- سمي يالغاليه
    قالت امها وهي تجلس جنبها :- انا جايتك باديه ...(يعني طالبتها طلب وما تبيها تردها )
    استوت الماس في جلستها :- انتي تامرين يمه ...
    ام خالد :- الله يرضى عليك
    خافت الماس :- خير يالغاليه
    امها :- كل الخير سعود دق علي ....
    فزت الماس من مكانها ..مسكتها امها مع يدها وجلستها ...
    "انا ما خلصت كلامي"
    تازمت الماس :- يمه قفلي الموضوع
    امها :- اسمعيني للاخير ...
    غصب على الماس تسمعها :- نعم
    امها :- سعود وافق يتزوج ...
    صرخت الماس :- يتزوج
    امها :- مو انتي طلبتي منه هالشي
    سالت دموعها غصب ..
    كملت امها :- بس له شرط يبي يجي يشوفك اليوم
    قالت الماس بقوه :- لا
    قالت امها الحنونه بطبعها بحزم :- لكني عطيته كلمه وقلت له يجي وابوك موافق
    انصدمت الماس :- يمه كيف تسوين فيني كذا
    مازالت امها معانده :- بيجي بعد ساعه روحي البسي وتكشخي
    وطلعت امها من عندها وقلبها يوجعها لانها قست عليها والقسوه مو طبعها ..
    طلعت الماس غرفتها معصبه .وينك يادانه والله ولك وحشه من يسمعني ويخفف عني الحين .
    ؛
    ؛
    ام خالد :- الو السلام عليكم
    ام سعود :- وعليكم السلام هلا وخيتي
    ام خالد :-هلا بك
    (ام سعود وام خالد يقربن لبعض من بعيد امهاتهن بنات خاله وكانو اهلهن جيران ..وعلاقتهم مره قويه ...وهن مثل الخوات )
    ام سعود حست بشي مضايق ام خالد :- وش فيك يا ام خالد
    قالت ام خالد بضيق :- من غير هالبنت الي عندي والله مدري وش اسوي
    حزنت ام سعود لانها تحب الماس موت وماتنسى يوم كانت تنام عندهم لا مرضت ام سعود بسبب السكر والضغط وتتناوب السهر عليها مع البنات كانت نعم البنت واخوان سعود سلطان وفهد يحبونها ويقدرونها ...حتى سعود يوم رفضت سعاد احمد هي الي هدته وخلته يتقبل قرار سعاد بالغاء الملكه والا كانت نيته يزوجها لأحمد غصب ..
    ام سعود :- يبي يفرجها الله ، الله يهديهم ازواجنا هم سبب كل هالمصايب
    هزت ام خالد راسها :- معك حق بس لو تفكرين بوجهت نظرهم تلاقين معهم حق بس انا الي قاهرني هالبنت الي تموت في زوجها ومعنده ماتبي تشوفه
    قالت ام سعود بتفهم :- بعذرها يا وخيتي انا لو مكانها كانت تخبلت
    ام خالد بحنان :- وش اخبار سعود ...؟؟
    تجمعت الدموع بعيون ام سعود :- حالته ماتسرك يا ام خالد راح مثل العود وماعاد هو الاولي راعي المزح والوناسه ,, ابوه يضغط عليه كثير هاليومين يبيه يتزوج نويفه
    عصبت ام خالد :- هه وهو بظنه ان نويفه بتملى عينه بعد بنتي
    ام سعود :- تدرين قلت له هالكلام وحلف علي بالطلاق ما افتح هالسيره وعلى قولته ولدي وانا حر انتي مالك دخل
    (فعلا بغت تتطور الامور بين ام سعود وابو سعود بسبب زواجة سعود على الماس وبالخصوص من نوف بنت عمه وانتم تعرفون تفكير الاولين .. حلف عليها بالطلاق ماتجيب سيره وقال لها مالها دخل والشرع حلل اربع .. وانها لوتحب ولدها كانت وقفت معه عشان يتزوج ويجيله ظنا .. )
    وقالت وصوتها فيه بكيه :- دقيت على العمل مالقيته والجوال مقفل والبيت مايرد ....صار حتى بتنا ماعاد يجيه عشان ما يتهاوش مع ابوه مثل كل مره على هالموضوع ...ابوه لاهي عنه هاليومين بملكة سلطان وبرجعه فهد من الشرقيه (فهد يشتغل بالشرقيه ومايدري عن المشاكل الي صايره هنا بالبيت لان محد جاب له سيره .. عشان يركز في شغله ..حتى زواج دانه ما قدر يحضره لانه ان حضر الزواج ماراح يقدر يحضر ملكة اخوه سلطان ففضل يجي لملكة اخوه ويبارك لعمه ونسيبه الجديد)
    قالت الشغاله لام خالد ان سعود برى بالمجلس ...
    ام خالد وهي تو تنتبه للوقت لها ساعه الاربع تكلم بالتلفون .. وحست نفسيتها مستقره بعد هالمكالمه لان ام سعود رفيقة عمرها من يوم ما جن على وجه الدنيا ..
    ام خالد :- لا تشيلين هم يا وخيتي سعود هنا جاي بيشوف الماس ...
    ارتاحت ام سعود :- الله يطمنك بالخير ..تراه ماتغدى ولاراح يسمع لي
    ام خالد بحنان لانها تعتبر عيال نايف وناصر عيالها :-لا تشيلين هم انا بغديه ..
    قالت ام سعود :- انتي بس علمي الماس و بيطيع
    ابتسمت أم خالد :- صار يالله سلام
    وسكرت السماعه وراحت للمجلس.....بعد ما ارسلت الشغاله تنادي الماس


    &&&&&&&&






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  4. #14
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    (الجزء الثالث)

    قال راكان لدانه :_ عجبك المكان
    دارت دانه بالمكان الي كله خضره :- روعه كني بحلم
    ناظرها راكان وهي مبسوطه ولاول مره يحس بالذنب لانه تزوجها وهي صغيره مره ..عليه ...بس مطلقه ...
    حس بقهر في قلبه ونار تحرقه ...شعور غريب عليه معقول يغار ...لا ..لا مستحيل
    جت دانه الي غافله عن مزاجه وجلست جنبه ...وفاجأها بهالسؤال الي طلع منه بدون ارادته ..
    راكان :- دانه حبيت اسال انتي ليه تطلقتي ..
    انصدمت دانه وانمحت ابتسامتها :-نعم
    وسكت مارد عليها ..
    قالت وهي مو قادره تمنع دموعها :- كيف تسألني هالسؤال وحنا بشهر العسل
    هز كتوفه بدون اهتمام :- خلاص مايهم اعتبريني ماتكلمت
    قالت دانه وهي مو قادره تمنع نفسها :-فيه شي مو معجبني من يوم ما تزوجنا ,, وللحين ما ادري وشهو
    عصب راكان :- وش قصدك ...
    قالت دانه ببرود :- ولاشي
    ناظرها .. بعدين صد عنها وظل يناظر في البحيره الي جالسين جنبها ....
    وقفت وقالت :- ابي نرجع الفندق ..
    وقف راكان بدون ما يتكلم .. وجمع اغراضهم ..
    قال بدون اهتمام :- براحتك...
    ورجعوا للفندق ...
    ><
    <>
    ><
    <>
    ><
    نزلت الماس تسحب رجولها ماتبي تقابله ....
    لكن امها كانت لها بالمرصاد ..
    ام خالد :- سعود بالمجلس بلحاله ..روحي له
    ترجتها الماس :-يمـه تكفين
    عصبت امها :- الماس ...
    سكتت الماس لانها ما تبي تزعل امها منها :- طيب طيب لا تعصبين يالغاليه
    راحت الماس .. للمجلس وامها واقفه تناظرها...
    ؛
    ؛
    ؛
    ><في المجلس><
    كان سعود على اعصابه ..
    قلبه يعوره وده يشوفها .. ومرهق لابعد درجه .. الدوام من جهه ..ابوه الي يضغط عليه من جهه .. والارق الي ما يخليه ينام بالليل..
    رفع راسه .. وشاف الماس واقفه عند الباب متردده وعيونها بعيونه ..كانت لابسه جلابيه بيضاء ضيقه فيها جنيهات فضيه ..وكحليه وكانت مره رايقه ..وشعرها رافعته فوق وماسكته مثل الشنيون ..وكانت حاطه مكياج خفيف ما نقص من روعة ملامحها بشي
    آآآآآآآآآآآآآآآآه يا الغالــــــــــــــــــــيه .. وش الدنيا بدونك
    وقــــــف ...
    وما لقت مهرب وراحت تمشي له ....
    جلست بالكرسي الي جنبه ...
    قال برقه :- تعالي اجلسي جنبي
    وهي تقدر تقول له لا !!!!
    جت وجلست جنبه ، اخذ اصابعها بيده وباسها واحد واحد ..طاحت الدمعه غصب عنها على كف يده الثانيه ...ناظرها بعيونه الي هي كل عالمها ..
    قال وهو يحاول يسيطر على صوته :- لا يالغاليه لا تبكين ...دمعتك عندي اغلى من كنوز الدنيا ...
    مسكت يده بيدها ...وتمنت لو هاللحظات تدوم ...
    اخيرا تكلمت :-كيف حالك ..؟
    ابتسم وبانت خطوط الاجهاد في وجهه :- عايشين ...
    عقدت حواجبها :- عايشين !
    سحب نفس طويل وقال بصراحه :- وش تتوقعين يكون حالي وأنتي ما أنتي بعندي ...انا آكل بس عشان اعيش .. اتنفس بس عشان اعيش..مسرات الحياه فارقتني ...ليلي تساوى مع نهاري ..
    ماقدرت تتمالك نفسها ودفنت عمرها بحضنه ...وجلست طول هالوقت متمسكه فيه ...من زمان ما ارتاحت مثل اليوم الحين وهاللحظه ...
    قال بهمس :- ارجعي معي يالغاليه..
    رجعت لعقلها ..وبعدت عنه :- لا
    قال بيأس :- طيب لمتى ؟
    لو خنجر يحزها ما حست بألمه مثل الحين :- خلنا نتطلق ...
    فز سعود من مكانه وهو معصب تعصيبة ما قد شافت الماس مثلها :- صاحيه انتي ...
    وقفت الماس وحالتها مايعلم بها الا الله ....
    راح سعود يمشي للباب ...وقبل لايطلع قال لها :-كيف طاعك قلبك تقولينها ...وانا الي حسبت محد (ن) يحبني في هالكون مثلك ...
    نزلت راسها للارض والدموع معميتها ....
    كمل ببرود :- فمان الله يا بنت العم ..
    وطلع من عندها مهموم ....ومايشوف قدامه من الزعــــــــــل...
    ؛
    ؛
    ؛
    ><في بيت ابو سعود><
    قال سلطان لابوه وهم يتقهوون قهوة العصر :-يبه لا تضغط على سعود انت ما تشوف حالته
    ناظره ابوه بعصبيه ..وقال :- وش فيها حالته الرجال الي يتعلق في حرمه مافيه خير
    انقهر سلطان من نظرة ابوه للي بين سعود والماس وقال يحاول يقنعه :- يا طويل العمر هم متفاهمين وممشين حياتهم وراضين بقسمة ربي حنا وش دخلنا ,,
    قال ابوه بعصبيه :-شلون وش دخلنا .. الا دخلنا ونص واذا هو ماهو بعارف مصلحته نصير مثله ..
    سلطان :-بس يبـ
    ابوه :- سكر على الموضوع ورح بحالك مالك دخل وسعود دبرته عندي ...
    (الا وبدخلة سعود عليهم )
    قال ابوه لسلطان من بعد ما سلم سعود عليهم وباس راس ابوه :-الطيب على طاريه ..
    عرف سعود هم وش كانوا يتكلمون فيه من نبرة ابوه وملامح سلطان المتشنجه :-خير ان شاء الله
    ابوه :- ما يجيك من ورانا الا كل خير دايم ..
    هز سعود راسه ..وناظره سلطان بنظره تقول له اصبر هذا ابونا وهذا طبعه ...
    قال ابوه :- بكره بنروح ونخطب لك نوف ...
    وصل سعود لمرحلة الانفجار ....توه متهاوش مع الماس ..مايبي يكملها مع ابوه ..
    وقف سعود وقال :-بالإذن ..
    ابوه :- انا ماخلصت كلامي ....
    قال سعود بتعب :-العذر والسموحه يبه ...بس انت عارف رأيي
    وصل ابوه حده :-الحرمه ذي عاملتلك عمل ...ساحرتك
    صح انه زعلان على الماس ومنقهر منها ....بس يحبها والله شاهد ...ومايرضى لاحد يغلط عليها ..
    ابتسم :-ايه ساحرتني ...؟
    انصدم ابوه ....:- وشهو ساحرتك..؟
    قال سعود بقوه :- سحرتني بطيبتها ..بحنيتها .. نعم التربيه ونعم الاخلاق ونعم الزوجه ...والقلب ما يسع احد غيرها ..
    وراح يمشي للباب................
    قال ابوه :- ان ما جيت بكره العصر هنا عشان نروح نخطب لك لا انت ولدي ولا اعرفك
    صرخ سلطان :- لا يبه لا تقولها طلبتك
    التفتت سعود...وكل لون من وجهه راح .................هو بحلم ولا بعلم ..
    لكن ابوهم كان عنيد :- انت مالك دخل لا والله لتلحقه ....
    سعود من هول الصدمه ما نطق ولا بكلمه .....
    كمل ابوه بقسوه :- ولا شوف وجهك بالشركه
    طلع سعود من البيت زعلان منقهر ....وطلع وراه سلطان ناداه وما عطاه وجه....
    مسكه مع يده :- وين رايح ياخوي
    قال سعود وهو يرجف من التعصيب الي كابته :-بروح في ستين داهيه اتركني ياسلطان مالي خلق
    قال سلطان :-ماراح اتركك وانت بهالحاله ..
    وركب سعود سيارته وركب معه سلطان .....
    كان الجو بالسياره يخنق...سعود معصب ..وسلطان متوتر ..وكمل الناقص..
    يا صغر الفرح في قلبي ..

    ويا كبر الألم والآه !! تغرّب في زمنها الناس ..

    وزوّد ظلمها ببلواه .. لآنه مختلف عنهم

    تبرى من طبايعهم .. تغرّب في زمن هواه ..

    وفا وباعوه أحبابه .. وزوّد غدرهم .. همه

    وشرّع للهوى بابه .. وأَنحر لأجلهم دمه

    ولكن للأسف هانت .. سنين العشره وشانت

    دروبٍ بالجفى إبدت .. صبر والصبر ما فاده ..

    تحمّل لوعة الحرمان .. بدى يرتاح وبعاده ..

    عذاب وغربته .. إنسان

    يا دنيا مالها صاحب

    غريبه .. صدقها كاذب تجازي من وفا

    حرمان...

    تضايق سلطان ..وسكر المسجل ناقصين ....ناظره سعود ورجع يكمل سواقته ...مايدري لوين رايح ..




    &&&&&



    (الجزء الرابع)

    دخلت منال غرفة سعاد وهي تبكي وحالتها حاله ...
    خافت سعاد وقالت بقوه :- منال وش فيك وش صاير
    قالت منال وهي تبكي بقوه لدرجة ان امها وهنادي جو يركضون من قوة صوتها ..
    هنادي بخوف :- وش فيكم ..؟
    ام سعود :- وش صاير..
    قالت منال ودموعها تسيل :-ابوي ..
    خافن البنات :- وش فيه ابوي ..
    قالت منال وهي تحرك يدينها في الهواء:-ابوي قال لسعود تزوج نوف وسعود رفض ..
    قالت ام سعود وقلبها يعورها :- طيب
    منال وهي قريبه من الهستيريا :- لا مو طيب سعود عيا وطرده ابوي من البيت ومن الشركه اذا ما طاع وجا بكره العصر عشان يخطبون نويفه الله ياخذها .
    ارتفع الضغط عند ام سعود وطاحت عليهم ...لانها عارفه ان سعود بيظل على عناده...
    صرخن البنات ....
    جلست سعاد تبكي من الخوف والقهر وهي حاظنه امها :-بسم الله عليك يمه ...(صرخت في خواتها ) روحن نادن سلطان يجي بسررررررررررررررررعه
    قالت منال وهي متشنجه من الخرعه :- سلطان لحق سعود وابوي طلع قبل خمس دقايق ...
    راحت هنادي تركض في الغرفه تدور جوالها ...وهي على وشك يغمى عليها ..
    "سلااااااااااااااااااااااام ...............يمه "
    والتفتن البنات على دخلة رجال الغرفه ...
    حظنته هنادي وهي تصيح :- فهد الحق على امي
    رمى فهد اغراضه وهو توه واصل من الشرقيه ..وشال امه بين ايدينه ...
    قال بعصبيه :- شفيها امي...؟؟
    قالت سعاد من بين دموع الخوف وهي تاخذ عبايتها عشان تروح معهم :- اغمي عليها بعدين اقولك السالفه بس بسرعه تكفى لا تروح من يدينا
    قال بقوه :-فالك ماقبلناه ..
    لحقتهم هنادي بعباية امها ...ولبسوها امها وطلع هو وسعاد ...
    قالت منال وهي ضامه هنادي :- آه ياربي احفظ امي واخواني من كل شر
    قالت هنادي وهي تبكي :-ليه يبه ليه كذا ...
    ؛
    *
    ؛
    ؛
    *
    ؛
    ؛
    >((بعد ساعتين –بالمستشـفى))<
    جلس فهد يهدي سعاد ..بعد ماراح الطبيب لان من تشخيص الحاله طلع ان امهم جايتها جلطه بالقلب وانها بين الحياة والموت والاربع وعشرين ساعه الجايه حاسمه
    قال فهد والدنيا مو واسعته من الضيقه:-خلاص يا سعاد هدي نفسك .. ان شاء الله تعدي السالفه على خير ..
    قالت سعاد وهي حاطه يدها على راسها ومسنده ظهرها للجدار :- هذي امي يا فهد امي ..
    قال فهد بتعب :-وامي بعد .. هدي نفسك ويالله مشينا
    عنّدت سعاد :-مابي امشي بجلس هنا
    تضايق فهد :-يابنت الحلال قعدتك مالها داعي يالله مشينا ..
    وتحت اصرار فهد طاعت ومشت معه ...ما امداهم يمشون خطوتين الا وبدخلة سلطان وسعود ...
    قال سعود ويده على قلبه :- كيف الوالده وش أخبارها
    قال فهد :-بخير بخير
    قال سلطان ووجهه منقلب لونه من الخرعه :-وش فيها وينها وش قال الطبيب ..
    قال فهد :-على هونك .. هد نفسك الوالده جتها جلطه بالقلب .. وبالعنايه الحين
    انصدموا سعود وسلطان :-جلطه
    هز فهد راسه ...
    قال سعود :-ليه ؟ وش السبب..؟
    ناظر فهد في سعاد ..:- علمي علمكم انا توني واصل من الشرقيه شفت الوالده طايحه والبنات حولها واخذتها للمستشفى..
    يمكن يكونون كلهم منصدمين والنفسيات دمار ..لكن سلطان كان واعي لتعب فهد من السفر و المفاجاه الشينه الي لقاها اول ما وصل ، ونفسية سعود المتازمه بعد الكارثه الي صارت بينه وبين ابوه ...
    قال سلطان وهو يحط يده على ظهر سعاد الي مانطقت ولا بحرف :-مشينا البيت وهناك نتفاهم
    وقف سعود مكانه وقال بعناد :- روحوا انتم انا ماراح اجي
    قال سلطان بتعصيب :-سعود هذا مو وقته
    لكن سعود عطاهم ظهره وراح يمشي وجلست سعاد تبكي ...زياده
    احتار فهد الي كان بينهم مثل الأطرش بالزفه ....
    فهد :- سلطان وش فيه وش صاير ...سعاد وش فيها سعود علامه ..هنادي ومنال ليش يبكن
    قال سلطان :- المكان مو مناسب خلنا نرجع البيت ..ثم اعلمك
    غصب عن فهد اجل الموضوع لين يوصلون البيت ..عشان المكان زحمه وناس وماهو مناسب للكلام ...
    وطلعو من المستشفى ...
    بعد ما حاول سلطان يشوف امه ومنعه الطبيب وقال له يجي بكره لانها بغيبوبه وماراح تدري عنه ..
    ،
    ،
    ،
    *((بعد نص ساعه ))*-------- ><في مجلس ابو سعود ><
    قال فهد بعصبيه :- ياسلطان جننتني ... تبي تتكلم والا شلون
    جلس سلطان وكتف يدينه على صدره وحاس بقلبه يوزن له جبال من ثقله
    صرخ فهد لان طبعه عصبي ويثور بسرعه عكس سعود وسلطان :- ياخي تكلم ذبحتني بسكاتك
    تنهد سلطان وقال :- وش اقولك .. ابوي يبي يفرق بين سعود والماس
    انصدم فهد وجلس مذهول :- مستحيل
    ضحك سلطان بدون نفس :- لا مو مستحيل .. ولا يبي يزوجه نوف بنت عمك نايف
    طلعت عيون فهد :- نوف نوف ما غيرها
    هز سلطان راسه ... قال فهد :- بينهبل سعود ان وافق فيه احد يستغني عن بنت مثل الماس
    قال سلطان :- هو رافض وابوي له شهور يزن على راسه لان الماس ما تجيب عيال
    انذهل فهد بعده عن اهله خلاه في جهل كامل عن الي يصير :- آفاااااااااااااااااااااااااااااا
    كمل سلطان لان الصدمات عقدت لسان فهد :- انا سالت سعاد عن الي صار لامي وظني كان في محله
    ناظره فهد وهو ماهو فاهم شي...
    سلطان :- ابوي قال لسعود ان ماجاء بكره العصر عشان يروحون يخطبون له نوف لاهو ولده ولا يعرفه
    هنا جت الكارثه على راس فهد مثل ضربة العصا ....وما قدر ينطق بحرف ...كيف قدر ابوه يسوي كذا بسعود الي شايل الشغل على راسه ..والي اقربله منهم كلهم بحكم عملهم اليومي مع بعض ...
    قال فهد بهدوء يقطع القلب :- اكيد انت تمزح صح..
    تجلى الحزن على وجه سلطان :- ياليت يا اخوي ياليت ...
    قال فهد يقرر واقع :- وامي طاحت لان ابوي طرد سعود من البيت
    سلطان :- ايه .....
    قال فهد والحزن ذابحه ذبح ياليته جلس بالشرقيه ولا جا :- لا تقول ان ابوي طرده من الشركه يسويها
    قال سلطان بحزن سرق فرحته بملكته الجايه :- ايه ..
    حط فهد وجهه بين يدينه :- سعود ما يستغني عن الماس ومستحيل يتزوج عليها ...
    قال سلطان وهو يوقف :- الله كريم .. يدبرها بمعرفته
    قال فهد وهو يناظر سلطان :- وين رايح ...؟؟
    سلطان وهو يلبس شماغه :- بروح اشوف سعود واعرف وش ناوي عليه
    وقف فهد :-بروح معك
    قال سلطان :- لا أنت خلك مع البنات وانتظر أبوي لين يجي سلم عليه وطمنه على الوالده
    اقتنع فهد ...وقال :-صار .. بس تكفى هده وقل له يصبر ترى الوالد على قد ماهو شديد على قد ما يحبنا
    سلطان :- يصير خير يالله مع السلامه
    فهد :- ماتشوف شر
    طلع سلطان من البيت أما فهد فراح يشوف سعاد لأنها متاثره حيل بالي صار....
    دخل فهد غرفة سعاد الي كان بابها مفتوح ...وهي جالسه على الصوفا وللان تبكي...
    فهد :- خلاص من اليوم وانتي تبكين
    قالت سعاد وهي تشاهق :- وشلون ما ابكي واخوي مطرود من البيت والشغل وامي بين الحيا والموت
    مسك فهد يدها وقال بحنان الاخو :- خلاص كل عقده ولها حلال امي ان شاء الله تطيب وابوي ما يستغني عن سعود والي قاله كان في ساعة غضب ..
    (مايدري فهد هو جالس الحين يقنعها ولا يقنع نفسه )
    ناظرته سعاد بقوه وقالت :- ابوي ما يتراجع عن كلمة قالها .. تضحك علي والا على نفسك
    سكت فهد مو قادر يجاوب............






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  5. #15
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    (الجزء الخامس)

    ><في ماليزيا ..><

    (((في الفندق – تحديدا جناح دانه وراكان...))))

    قال راكان لدانه :- دانه قومي اكلي شي من الصبح ما اكلتي
    قالت دانه وهي جالسه تناظر في المنظر برى غرفتها :- مالي نفس
    قرب منها :- دانه نفسي تعاف الاكل وانتي زعلانه
    قست قلبها عشان ماتضعف :- قلت لك مالي نفس عليك بالعافيه
    مسك يدها وباسها :- انا اسف يالغاليه والله مدري وش هبلني وخلاني اسال هالسؤال العذر والسموحه
    ناظرته دانه والدموع تلمع بعيونها :- مالك حق تسالني هالسؤال في الايام الي مفروض تكون بس لنا
    ابتسم بدون نفس بس عشان يخفف الجو المتوتر :-امسحيها في وجهي والله شكلك وانتي زعلانه مو حلو
    توسعت عيون دانه من التعصيب :- نعم
    ضحك :- لا حول امزح والله امزح
    ماقدرت تمنع نفسها وابتسمت ...
    قال وهو يوقف ويوقفها معه :- يالله خلينا نتعشى ميت جوع
    ابتسمت دانه :- محدن ضربك على يدك وقال لا تآكل
    كشر وقال :- ما أحب أكل واحد زعلان مني خصوصا إذا كان هالاحد مزيون و حلو مره
    حمرت خدودها ...وضحك :- فديت هالوجه الاحمر والله
    استحت دانه :-راكان
    قال راكان بوله (ياربي بيذوب كلما نادت اسمه ) :-عيون راكان وقلبه ..
    ضحكت :-يسلم قلبك العشاء بيبرد
    انهبل راكان :-عيدي عيدي وش قلتي
    ضحكت دانه :- وش قلت
    راكان :- اخر شي قلتيه ..
    قالت دانه بدلع :- قلت يسلم قلبك
    قال راكان بوله :-آه ياحظ قلبي
    ضحكت دانه من قلب :- وانت وش وقلبك وش
    ابتسم راكان ذيك الابتسامه الي تجيب لدانه دوخه وقال:-انـــــــا وقلبي فدى عيونك
    ابتسمت من قلب :- الله لا يخليني منك ولا من عيونك ..
    راكان :- هههههههههههههههههه لسانك يقطر عسل
    سحبته دانه وقالت تمزح :- يالله تعشينا ان جلسنا كذا ما............. وسكتت طبعا متأخره (ههههههه)
    ناظرها راكان بخباثه :- كملي وش فيك سكتي
    تورطت دانه ..نست ان مايفوته شي وهي خبله كل شي تقوله ,,ارتبكت وطيحت قارورة المويه الي على طاولة العشاء وحاست الدنيا ..
    ابتسم راكان وقال يقلدها :-اقول لا تحوسين عشانا والا ...........
    حمرت خدودها من كلامه ...وجلس هو يضحك ..
    انقهرت دانه منه يحب يحرجها ...
    (فكر راكان في نفسه الحق ينقال البنت هذي ما تشبه ساره لو من بعيد ... بس فيه شي يخليه يبعد عنها ..شعور داخلي يضايقه ..مايدري وشهو..بعدين البنت ماعرفتها الا من ثلاث ايام ما يمديها تطلع على حقيقتها ...بس ليه ليه ...لما ما اكلت عافت نفسه الاكل والراحه مو مثل ساره يوم كانت تزعل عليه كان يسفه بها ولاهمه وكان مرتاح البال ...ليه البنت هذي يتمنى ماتغيب عن نظره لحظه ولو يظل يناظرها العمر كله ما مل من وجهها ..ليه يحبها زود لا حمرت خدودها واستحت ..ليه حتى وهي نايمه جنبه يلقى متعه غريبه في تاملها وهي نايمه بوجهها الطفولي الي جننه من ذاك اليوم قبل شهر ونص...
    اسئلة مالها إجابات ...واحاسيس غريبه عليه وللصراحه ماتسره !!))
    ؛
    ؛
    ؛
    ؛
    ؛
    ><في بيت ابو خالد ><
    دخلت قمر غرفة الماس ..ولقتها تاخذ شاور ...وكانت بتطلع بس لفت انتباهها دفتر زهر محطوط على السرير وبوسطه قلم ..
    طبعا قمر ملقوفه وهذا طبعها فتحت الدفتر قرت المكتوب فيه...وماقدرت تمسك دموعها ..كانت الماس كاتبه قصيده ..
    قرتها قمر ودموعها تسيــــل..

    احس كني فاقده كل ذاتـــي ....مدري وش الي بعدها يحتريـني

    من غاب الي حضوره غناتـــي...وانا ادري ان اقصى المواجع تبيني

    حاولت الملم بالقصايد شتاتــي..اثر القصايد همها محتوينـــي

    وشلون ابهرب من بعض ذكرياتي...دامه جميع الذكريات وحنيــني

    من قبل ما البس برقعي او عباتي ...وغلاه لابس نبضة القلب فيـني

    كنت افتخر قدام كل البناتـي ...واقول هذا الي ابيه ويبـــيني

    وكان الغرور بداخلي من صفاتي...وكان الجنون بدنيته يعترينــي

    واليوم والله راس مال سكاتـي...نظرة وداع ساكنه وسط عينـي

    اعيش فيها مابقى من حياتــي...ماهمني من ذنبها وش يجينــي

    لابد ما يوم يجي به وياتـــي ..ويشوف بعيونه سوايا سنيــني

    سكرت قمر الدفتر وراحت تركض لغرفتها ......
    لانها سمعت صوت الماس..
    دخلت الماس الغرفه ..وحتى مع الشاور مازالت اثار الدموع باينه ...راحت تنشف شعرها ودق جوالها فتحته لقتها خدمة الاهداء والرقم رقم الغالي الي حافظته مثل اسمها واحسن ...

    تقوى الهجـر ..

    وش لي بقى عندك .. تدوّر لي عذر .. لا تعتـذر

    تقوى الهجـر ..

    ما نجبـره .. من عافنا ما ينجبـر .. لا تعتـذر

    زاح الصبر .. لا لا تعنّى لي وتمـرّ .. وتبغى الصبر .. ويـــن الصبر

    جرحي عميق .. والقلب في دمّـه غريـق

    وتبغى الصبر .. ويلاه من وين الصبر .. مهما تقول لا تعتـذر

    مهما تقــول .. من الأغاني والجمل .. ما يحتمل .. قلبي فدية جبر الألم

    يمشي معك درب الندم .. ما يحتـمــل

    يكفي عليه .. منك احتمل كذب وغـدر .. حبك سراب .. ضيعت
    وقتي أتبعـه

    وسط الضبـاب .. وصوتك ينادي اسمعـه .. صرت أتبعه ..

    واليوم في صحراء الظما .. ترمي فؤادي وتحرقـه .. ترجع تقـول ..
    أبعتـذر .. ليــــه العــذر

    دام الهوى .. ما له على قولك عذر .. والجرح يا جرحي يداويه الصبر ..

    ليـــه العــذر ؟؟

    الله كريم .. الله عليم .. هو عالمٍ بالحال .. ولا يمكن يظيم

    عزاه لك .. يا قلب يا أحلى نديم .. عزّتي .. للحب لو يصبح يتيم

    حبك يتيم .. وكلك ندم .. حبك يتيم

    وين الندم بين السطور .. أمر العدم ماله ظهور ..

    ترى هذا غـــرور .. هذا غـــرور

    تمشي بطريق .. وأنا بطريق .. اللي يوديني لبعيـــــــــــد

    عنّك يا أول رفيق .. البعد يعفيني المزيـــــــــــــــد

    وين الوفى والتضحية .. وينك رفيق ..

    وين الوفى والتضحية .. وينك رفيق ..

    وبتجمع أوراق السنين

    لا تنسى تجمع جروحي .. ودمعي .. وآهـاتي معــك

    وقلبي بعد ما قتلته .. يا رفيقي .. ما عاد يقدر يمنعك

    كل الأمر .. عاد بيديك ..

    يا خلّ يا هـــاجــر ..

    ما عندك عــذر

    انهارت الماس على سريرها ...ومسكت الجوال بكل قوتها .....بكت بصوت عالي ..

    حبيبي سامحني...سامحني ...انت ماراح تتزوج وانا على ذمتك ..ماراح تطيعني..ما ابغاك تحرم نفسك من الضنا بأسبابي ....سامحني ..سامحني والله احبك والله العظيم
    -------
    >>في وقت
    جلست قمر على سريرها جامده لا حركه ولاشي ....
    قلبها يتقطع على اختها ..
    ويتقطع على حالتها ..
    الملكه مابقي عليها شي ...ياليتها تكون بحلم وترتاح ..بس لا ماهي بحلم والفستان الموف الي بدرجها الي شرته عشان الملكه يشهد على انها بتتزوج وهذا واقع لازم تقبل به ..
    دفنت وجهها في المخده وجلست تبكي لين غلبها النوم والتعب ونامت ...
    ودمعتها على خدها ماجفـــــــــــــــــــت!!
    ×
    *
    ×
    *
    ×
    *
    ×
    ><في بيت سعود><
    قال سلطان لسعود الي جالس ساكت :- سعود شكلي بأجل ملكتي لين تهدى الامور بينك وبين ابوي
    ناظره سعود وقال :- انت تعرفني وتعرف ابوي وماراح يتغير شي .. وملكتك ماراح تتأجل
    سلطان:-بس ياسعود.........
    قاطعه سعود بلهجه حاسمه :- انتهى الموضوع تأجيل مافيه لا والله ما احضر ملكتك انت اجلتها مره وماراح تأجلها مره ثانيه ..
    عرف سلطان ان سعود لا قال كلمه نفذها ...فما له داعي يحاول يقنعه
    سلطان :-طيب وش ناوي عليه..
    هز سعود كتوفه :-ولاشي
    عقد سلطان حواجبه :-شلون ولاشي ..
    قال سعود والحزن بد بخفاه :-ولاشي زواج على زوجتي ماراح اتزوج لو أموت من الجوع والفقر والكل يتخلى عني
    عصب سلطان من كلامه :- وانا وين رحت يا خوي وفهد وين راح حنا معك في الرخا والشده وعز الله ما تنظام وحنا على وجه الدنيا
    ابتسم سعود شبه ابتسامه :- ماتقصر ياخوي..
    قال سلطان بحزن وجديه :-ابوي عارف انك ماتقدر تستغني عن الشركه
    حزت بخاطر سعود هالكلمه لان هذا هو الواقع :-ايه عارف ...بس الي مايعرفه ان الشغل بداله شغل والحلال بداله حلال بس الماس ما بدالها احد
    قال سلطان وهو يناظره :-وابوي
    عصب سعود :-ابوي تاج راسي وسندي ..وبيظل غالي وماراح اقطعه حنا تربينا على يد وحده وشالنا بطن واحد ..يا اخوي .. حتى لو جفاني الوالد حتى لو تخلى عني ونبذني له فضل وحق علي ..ليته طلب مني أي شي ..اي شي ..كان ماترددت لحظه في تنفيذه ..بس الي يطلبه فوق طاقتي واحتمالي ...
    قال سلطان يواسيه ويواسي نفسه :- هونها وتهون ..
    قال سعود وهو يفرك عيونه بيدينه من التعب والإرهاق :- الله كريم


    &&&&&&&&&&&&&


    (الفصل السابع)

    (الجزء الاول)

    ><بعد صلاة العصر –بيت ابو سعود><

    قال ابو خالد :- يا اخوي اذكر ربك وخل الولد على راحته ..
    لكن ابو سعود راسه يابس :- لا والف لا انا ابي اشوف ظنا ولدي قبل لا اموت واذا كان هو مايعرف مصلحته حنا نعرفه بها ..
    قال ابو خالد :-اذا ماجاء الحين ناوي تنفذ تهديدك...
    ناظره ابو سعود :- ما يبيلها سؤال إلي ما يطيعني لا هو ولدي ولا اعرفه...
    قال ابو خالد يحاول يغير رايه :- القسوه ماهي حل
    ابو سعود :- الا حل ونص
    قال ابو خالد يساله ولو ان السؤال متاخر شوي :- تعال انت ليش نويت تخطبله نوف ..رنا اكبر منها
    ابتسم ابو سعود :-رنا ابيها لفهد وهو مكلمني عنها من زمان ...
    الا وسلطان يدخل عليهم ووجه متغير :-السلام عليكم
    ابوه وعمه :- وعليكم السلام
    جلس سلطان جنب ابوه ...قال ابوه :-اخوك وينه ورى ماجا صيفنا
    ارتبك سلطان وقال :-اخوي ما راح يجي
    عصب ابوه :- نعم
    ساله عمه بهدوء :- ليه وينه ...؟
    قال سلطان وهو يتجنب النظر فعيون ابوه :-سافر الشرقيه
    انصدموا الشياب ...من كلامه
    إلا والله يجيب فهد ...:-السلام عليكم ورحمة الله
    رد الكل :- وعليكم السلام
    وطلع سلطان بسرعه من عندهم ....
    دق أبو سعود على السكيورتي إلي يحرسون الشركه وعطاهم الأوامر ما يدخلون سعود لا جاء ابد ..
    ودق على مدير العلاقات العامه :-اسمع أبيك تفصل ولدي سعود من عمله عندنا
    قال الموظف بارتباك لان إلي يكلمه احد مؤسسي الشركه وهذي أول مره :-والله ياطويل العمر الأخ سعود قدم استقالته اليوم الصبح ...
    قال ابو سعود بعصبيه :- شفت يا ابو خالد قدم استقالته كان عارف اني بطرده ان ماجاء..
    انقهر فهد من سوايا ابوه في اخوه الكبير وقام وطلع ...
    قال ابو خالد :- مالك حق سعود مايستاهل
    قال ابو سعود بثقه :- مصيره بيرجع ويترجاني أزوجه نوف ...
    سكت ابو خالد اخوه مافيه امل ....
    لكنه تذكر وقال :-الا وش اخبار ام سعود ...
    قال ابو سعود :- ماطلعت من العنايه للحين بس يمدحونها الدكاتره اليوم يقولون صحت ورجعت نامت وصحتها مستقره..
    ابو خالد :-الله يجعله ..يالله بروح امر ام خالد والبنات عشان يزورن ام سعود
    وطلع ابو خالد ...
    --------<< في هالوقت
    قالت الماس لامها :-يمه وش فيها خالتي ...؟
    قالت امها :- جتها جلطه بالقلب
    انصدمت الماس :- جلطه ......متى ..؟
    امها :-امس ...ابوك توه معلمني ماعرف الا من ابو سعود يالله تروحين بيجي الحين عشان نزورها
    قالت الماس وقلبها يوجعها من الصدمه :-اكيد بروح مايبيلها سؤال
    قالت امها :-اجل عجلي جيبي عبايتك
    ركضت الماس غرفتها وعند الدرج حست بدوخه قويه ..ولولا ان قمر كانت نازله كان طاحت على الارض..
    صرخت قمر :- يمه الحقي الماس
    جت امهن تركض والخوف يملا وجهها :-بسم الله عليك يمه
    قالت الماس بتعب :- دوخه بسيطه ماصار إلا الخير
    قالت أمها بخوف وهي تسندها مع قمر ويجلسنها على كرسي قريب من الدرج :- بوديك المستشفى حالك هالايام مو معجبني
    راحت قمر للمطبخ وجابت لأختها كاس عصير ليمون ...في دقايق
    قمر :-سمي بالله
    شربت الماس شوي من العصير وحست انها صارت بخير ثم قالت :-بروح لخالتي يمه
    شافتها امها مصممه ووجهها رجع له بعض اللون :-طيب ولو اني افضل تجلسين في البيت
    قالت الماس بعناد :-دقايق بروح اجيب عبايتي وبرجع
    وطلعت غرفتها ...
    قالت قمر :-وين بتروحون
    قالت امها :-بنزور خالتك ام سعود بالمستشفى
    تفاجات قمر :-افا ليه ..؟
    قالت امها وهي تطلع غرفتها :-تعبانه تبين تروحين خذي عبايتك ابوك على وصول
    ؛
    ؛
    ؛
    ؛
    ><قبل ملكة سلطان وقمر بيوم><
    قال راكان وهو يدخل بيته :-ادخلي برجلك اليمين
    ابتسمت دانه :-مايبيلها كلام
    دخلت دانه القصر مو البيت في حياتها ماتوقعت تدخل بيت بهالجمال والحجم الي يخلي بقلب الواحد رهبه وخوف ..كان مأثث تأثيث أروع منه ماشافت كل شي حولها بالوان الذهب اروع منه مافيه ...صالة الاستقبال الكبيره صالة الطعام الدرج الي بوسط البيت والي فخم مره ....
    طبعا ما انتبهت الا وهي في حضن ام راكان :-ياهلا وغلا بنور البيت
    قال راكان يمزح :-افا يمه وانا احترق كرتي
    باس على راس امه وضمها بحنيه
    قالت وهي مدمعه :-انت غالي بس دانه لها معزه غير ...
    قالت دانه بحب :-وانتي بغلاة الروح يا خاله
    قالت ام راكان :-خلي عنك كلمة خاله ناديني يمه
    ابتسمت دانه وهي ماسكه يد ام راكان :-احلى اسم والله تامرين يمه
    ومره ثانيه وبدون ما تنتبه دانه الا وهي بأحضان الخاله مريم ...وبين السلام والترحيب الي من القلب...
    سحب راكان دانه جنبه ..وقال يمزح :-خلاص حلى هو ماصار سلام ولا تبويس تراها مرتي واغار
    حمر وجه دانه وضحكت امه والخاله مريم .....
    قالت ام راكان بحنيه :_اخذ دانه لجناحكم خلها ترتاح ...نشوفكم ان شاء الله على العشاء .
    كبرت امه بعين دانه ..سبحان فرق بينها وبين ام زوجها الاولي ..والي تحمد ربها انها ماعاشت معهم ببيت واحد ..
    قال راكان وهو حاط يده على خصر دانه :-عشاء .! يمه الساعه خمس العصر
    قالت الخاله مريم :-لايكثر هرجك اخلص ..خل زوجتك ترتاح توكم واصلين الحين
    قال راكان وهو مبتسم :-تامرين يالله بالاذن
    وراح وهو ودانه لجناحهم الي بالدور الثاني .....
    قالت الخاله مريم :-ماشاء الله تبارك الله مزيونه بالحيل
    قالت ام راكان بحب :-ماشاء الله لو نترك جمالها على جنب ، اخلاقها عاليه
    قالت الخاله مريم :-سبحان الله ..فرق عسى راكان يقدر قيمتها
    ابتسمت امه :-ماتشوفينه لازق فيها وما نزل عيونه من على وجهها
    الخاله مريم :-ههههههههههههههههه البنت منحرجه وهو ولا على باله
    ام راكان :-الله يتمم عليهم
    الخاله مريم :-اللهم امين

    ><
    في وقت
    ><
    قال راكان وهو يجلس على الكرسي الي جنب السرير :-وش رايك ببيتنا
    جلست جنبه دانه وقالت وعيونها تلمع من الحماس :-روعه ماتوقعته كذا الصراحه
    ابتسم راكان لحماسها ..
    حركت دانه يدها قدامه :-ياهوه ...انت معي
    ضمها لصدره فجاه وقال :-انا مو معك بس ..انا كلي لك
    وبالعزره فكت عمرها منه..ووجهها مولع ...قالت وهي تضحك :-اقول انا هلكانه وابي اتحمم وارتاح ..
    ابتسم بخبث :-تتحممين والله فكره حلوه
    انقلب لون وجهها :-بلحالي
    ضحك من قلب :-خساره ..
    ضحكت دانه من مزحه ومعاكسته لها في الطالعه والنازله ...قال لها وهي تفتح درج ملابسها :-شكلي امهاتي حبنك وهذا شي يبشر بالخير
    ابتسمت بحب :-وانا اكثر والله احبهن موت
    كشر وقال :-بس هن
    دانه كانت مدلخه وما انتبهت لقصده :-ايه
    قال :-افا
    وانتبهت دانه لقصده وجلست تضحك ...
    لكنه ظل مكشر
    فقالت له وهي تحط اغراضها على الطاوله وتسكر الدرج :-فيه ناس بعد لهم قدر غير بقلبي
    ابتسم وقال يسوي نفسه مو فاهم :-ناس من هالناس
    ضحكت دانه وقالت تمزح :-مالك دخل والحين استأذن ..
    وقف بسرعه لكنها كانت اسرع منه ...دخلت عشان تاخذ شاور وقفلت الباب وهو يضحك ويتوعد انه بيردها ..
    انسدح راكان على السرير وعيونه بالسقف ..
    وش الي يصير له ...قلبه بدى يميل للبنت هذي ولا لا ؟؟؟
    الا وجواله يرن ....ابتسم راكان يوم شاف الرقم
    راكان :-هلا وغلا
    ضحك محمد :-هلا والله بالي ناسينا صدق مالك خاتمه
    راكان :-هههههههههههه اللهم لاحسد
    قال محمد يمزح :-من زينك الحين عشان احسدك
    كالعاده قاموا يتناقرون ولا كنهم رياجيل كبار....
    قال محمد :-متى الوصول
    قال راكان :-تونا واصلين ...
    قال محمد :-الحمد لله على السلامه ..
    راكان :-الله يسلمك ..وش اخبار العمل
    محمد :-تمام ..المهم ترى عشاكم بكره عندي
    ضحك راكان :- لا حول بدينا
    محمد :-لا بدينا ولا انتهينا عشاك جايك جايك بس اخلص وعلمني متى تبيه
    قال راكان :-بكره ملكة اخت المدام ..يعني فل وودي نرتاح كل يوم
    محمد :-على راحتك ...تامر بشي
    راكان :-ابيك سالم .. وسلم لي على الوالده
    محمد :-يوصل ...يالله سلام
    راكان :-سلام
    وطلع راكان من الغرفه ..وراح لمكتبه عشان يشيك على بريده الالكتروني ...الي له اسبوعين من يوم ماتزوج مايدري عنه
    بعد ربع ساعه طلعت دانه بعد ماخلصت الشاور ..ومالقت راكان بالغرفه بس مفتاحه وجواله هنا ..يعني بالبيت ماطلع ..
    نزلت روب الحمام وغيرت ملابسها ..مشطت شعرها ..
    وراحت للسرير عشان ترتاح شوي...لانها تحس بنفسها متخدره من التعب ..
    ؛
    ؛
    دخل راكان الغرفه ولقاها لسى نايمه ...
    همس برقه :-حبيبتي
    حست دانه بهمس قريب منها ،فتحت عيونها الا و راكان يكلمها ..
    ابتسمت ورفعت نفسها على المخده :-كم الساعه ؟
    ابتسم :-عشر بالليل
    انصدمت دانه :-نمت كل هذا الوقت..ليش ماصحيتني
    ضحك :-ماحبيت ازعجك ..يالله ياقلبي العشاء بيحطونه
    وقفت دانه :-يا خزياه والله فشله ..
    ومن زود الرجه والعجله ..تعثرت في جزمتها القطنيه (وانتم بكرامه ) ومسكها راكان قبل لاتطيح....
    قال يبي يحرجها :-شكل بيطول انتظارهم اليوم
    ابتسمت بحيا :-منت جاد
    اختفت بسمته :-الا جاد ونص تراهنين ..
    قال تترجاه :-راكان والي يسلمك لا تفشلنا
    ......................................ولا حياة لمن تنادي..!!^_^

    $$$$$$$$$$$$$$$



    (الجزء الثاني)

    ><في بيت ابو سعود><

    قالت ام سعود لزوجها :-مو حرام الي تسويه في ولدك
    مارد ابو سعود لان من يوم ماسافر سعود ..وحالته النفسيه تعبانه ..
    (ام سعود عدت مرحلة الخطر وصارت صحتها زينه ..بس قلبها المحترق على ضناها ..ما يخليها تهتني لا ليل ولانهار ..)
    قال ابو سعود :-نامي الحين وبعدين فرجه
    قالت ام سعود وصوتها فيه صيحه :-من وين يجيني النوم وظناي بعيد عني
    ابوسعود :- يستاهل ماجاه لو طايعني ماصار من هالكلام شي
    عصبت ام سعود :-يطيعك في شي مايبيه ..
    ابو سعود :-انا ابوه
    قالت ام سعود وهي منقهره :- واذا كنت ابوه
    قال بعصبيه :- اذا كنت ابوه له واجب طاعتي
    باعتها ام سعود :-لكن انت ماطعت عمي الله يرحمه وتزوجت وضحى (( (ام احمد ) زوجة أخوه نايف ))
    (كانت ام احمد (وضحى) بنت عم ابو خالد وابو سعود وابو احمد الوحيده ...وكان ابوهم يبي يزوجها لواحد من عياله لانها يتيمه وابوها متوفي ومالها اخوان ، بس ابو خالد كان ذيك الايام مملك على زوجته وينتظرها تخلص دراستها وتأجل زواجهم كم سنه ولان ابوهم راضي عن زواجته سكت عن سالفة التأجيل ..
    ومابقي الا ناصر ونايف ..فقال لناصر يتزوجها ورفض لانه ماكان يطيقها ولايطيق حركاتها لانها كانت تحب اخوه فهد (ابوخالد ) وكانت تتلزق فيهم ..طبعا صارت مشكله كبيره وزعل ابوه عليه ..كم شهر ..ويالله رضى مع الواسطات ولان اخوه نايف تدخل وقال لابوه ان ناصر مايبي وضحى لانه هو يبيها فمشت السالفه على ابوهم وزوجها لنايف ..رغم انه اصغر من ناصر..ونايف كانت معجبته البنت وماعنده مشاكل عليها.
    وجلس ابو سعود (ناصر ) عزوبي فتره .. وسمع مره امه الله يرحمها تتكلم عن قريبة هدى زوجة ابو خالد واسمها (هيا) وكانت مزيونه وخلوقه ..وعجبته وخطبها وبعد كم شهر تزوجها ..
    طبعا حملت زوجته في نفس الوقت الي حملت فيه زوجة نايف ..وجاه (سعود) ونايف جاه (احمد) ...وبعدها بخمس سنوات تزوج فهد (ابوخالد) من هدى (ام خالد) وحملت في اول زواجهم وجابت (خالد) ))
    تغير لون وجه ابو سعود وقال :-انا ماكنت ابي وضحى وانتي عارفه السبب
    ام سعود :-ايه عارفه بس سعود بعد له اسبابه
    قام ابو سعود ورفع غطاء السرير :-انا بنام قفلي على الموضوع
    هذي هي عادة ابو سعود اذا بغى ينهي أي موضوع ..عصبت ام سعود وسكرت النور ..بس ماراح تسكت وبتظل وراه .
    ؛
    ؛
    ؛
    ><يوم الملكه><
    دق سلطان على سعود :-وينك يا سعود ..؟؟ ترى ملكتي اليوم لا يكون نسيت
    سعود :-لا مانسيت خلاص انا على وصول
    سلطان :-طيب لا تتاخر ..
    سعود :-ان شاء الله
    سكر سلطان الجوال ...ورجع دق على سعاد الي نزلها قبل كم ساعه في المشغل هي وهنادي ومنال عشان الحفله ..
    سلطان :-هاه خلصتن
    سعاد :- هلا وغلا بالعريس
    سلطان :- هههههههههههههه والله محدن محسسني بفرحتي كثرك
    سعاد:-هههههههههههههههههه عشان تعرف قيمتي
    سلطان :-عارفها من زمان ..هاه خلصتن
    سعاد :-ايه خلصنا
    سلطان :-ليه مادقيتي علي طيب
    سعاد:-رقمك كان مشغول ..
    سلطان :-ايه صح كنت اكلم سعود
    تحمست سعاد :-والله و شخباره ..بيحضر
    سلطان :-ايه بيحضر ..اخلصن يالله انا قريب من المشغل
    سكرت سعاد الجوال ..قالت هنادي :- بيجي سعود
    قالت سعاد وهي فرحانه :-ايه
    منال :-الحمد لله انه بيجي ماراح نستانس اذا ماحضر
    قالت هنادي :- صدقتي ..
    سعاد :-يالله بسرعه سلطان اكيد برى الحين
    ولبسن عباياتهن الا وسلطان يدق عليهن ويطلعن له.......
    ؛
    ؛
    ؛
    رجعت دانه من المشغل من بدري ..عشان تبدل ملابسها بهدوء في بيتها لانها ماتحب تبدل في المشاغل الا عند الضروره القصوى ..
    كان فستانها احمر حريري لونه رايق وكان ناعم مره ..من تشكيلة زهير مراد مشكوك شك خفيف..وضيق مبين جسمها وبياض بشرتها طبعا المكياج كان خليجي بحت كحل اسود غامق وروج احمر جرئ روعه ..ام شعرها كانت مسيحته لاول مره ..وكان يلمع مثل الحرير الا لابسته ..
    طبعا راكان اضطر يروح للشغل عشان شي طارئ بس سمعته يلعن عمانه ..وهو يركض نازل مع الدرج ..فاضطرت تروح مع السواق ...
    لبست وخلصت .. وحطت اللمسات الاخيره ..طالع شكلها خيالي ..بس رجعت اكتئبت لان راكان ماراح يقدر يروح معها ..
    اخذت عبايتها ...وشنطتها الصغيره
    الا وباب غرفتها يفتح دخل راكان ..وكان باين على وجهه التعب والارهاق..
    وتسمر في مكانه لما شافها ..نزلت عبايتها وشنطتها وراحت له بسرعه ..
    قالت بخوف:-راكان شفيك ..تعبان
    ابتسم :-آه اجل انت دندونتي
    ضحكت :-شايفني وحده ثانيه
    ضحك وقال بوله :-الله يلوم الي يلومني انا لاشفتك تضيع علومي
    دانه :-هههههههههههه كان يومك متعب
    جلس على الكرسي :-مره ..حاس اني بيغمى علي
    جلست دانه جنبه :-بسم الله عليك ..هذا التعب لان شكلك ماتغديت صح
    استغرب راكان :-وش دراك
    قالت بثقه :-ادري
    قال وهو يناظرها رايحه للباب:-وين
    قالت:-بنزل اجيب لك عشا
    انصدم :-الساعه ست وملكة اختك
    قالت :-اختى الله يوفقها ..وانا احبها بس هي مو أهم منك
    وقف بسرعه ومسك يدها قبل لاتطلع ..
    قال راكان وهو مو مصدق :- تتكلمين جد
    رفعت حاجبها :-وجد الجد ..خذ لك شاور على بال ما انزل واخليهم يسوون لك عشا
    كان شبه مصدوم من ردة فعلها ولا بأحلامه يتخيل منها هالشي..معقوله تبديه على اهلها وملكة اختها والله لو انها ساره لتتركه ولو كان على فراش الموت وياكثر ماسوت هالحركه وتركته ..وهو طبعا عادي ماكان يمانع لان وجودها كان علة على قلبه ..
    ظل يناظرها وماتكلم ...حطت دانه يدها على خده وقالت:- راكان وش فيك ..؟؟
    حط يده على يدها الي خده وقال برقه :-مافيني الا العافيه ..يالغاليه .عطيني خمس دقايق باخذ شاور سريع وببدل ثم نروح سوى
    قالت تقاطعه :-بس انت.....
    قال يبتسم :-لنا جلسه الليله طويله اما الحين تاخرنا بمافيه الكفايه ..
    وتركها وراح للحمام ...
    طبعا دانه ماتطيع ..نزلت بسرعه وطلبت منهم يحضرون شي خفيف ياكله ويطلعونه الغرفه ...
    دخلت الغرفه .. وبعد خمس دقايق جابت الشغاله العشا والعصير وطلعت..
    طلع راكان وشاف صينية الاكل وجلس يضحك ،قال لها يمزح :-يا الله انتي عنيده عناد ماشفت له مثيل
    ضحكت وقالت تمازحه :-ياسلام وش بيقولون الناس عني لا شافو رجلي وجهه مشحب وتعبان وحنا مالنا اسبوعين متزوجين
    راكان:-هههههههههههههه بيقولون يا حظه بهالمزيونه الي متزوجها .,
    حمرت خدودها ...وقال بخبث صارت دانه حافظته :-تدرين اني اتخدر لا حمرتي من الحياء
    زاد حمار خدودها ...وعرفة ان هالليله ماراح تعدي على خير...
    قالت له وهي تطلع ثوبه من الدرج وتفك ازاريره عشان يلبسه :-خذ البس يالله لا تأخرنا مثل البارح فشلتنا في ماماتي
    راكان:-هههههههههههههههه (جلس يغني) محدن ضربكم على ايديكم ؟؟......(وكمل) ياحلو كلمة ماماتي وانتي تقولينها
    واخذ الثوب يلبسه ....
    ابتسمت وقالت بهمس:-انت الله يسلمك ماتعطي احد فرصه يفكر في شي ..
    قال يمزح :-ان عطيتك مجال تفكرين رحت فيها
    دانه :-ههههههههههههههههههههه وش شايفني ..
    قال بحب :-شايفك امل عمري .. وشمعة حياتي ..
    ابتسمت ومسكته مع يده ..وقالت له بتسلط :-اجلس كل لك لقمه وانا بجهز لك ملابسك
    جلس راكان وقال يمزح :- طيب عمتي
    ضحكت وراحت تطلع غترة بيضاء له ..وتزهب عقاله وطاقيته وتطلع اغراضه الي بثوبه الي نزله ، على الطاوله ...
    خلص راكان اكله بسرعه عشان ما تتأخر على اهلها ..
    قالت له بحب :-تعال اسكر لك ازارير ثوبك ...
    (هو عايش بنعيم ولا يحلم ...)
    قربت منه وسكرت له ازاريره ...
    باسها على جبهتها وقال برقه :-الله لا يحرمني منك قولي امين
    قالت بتأثر :-ولا يحرمني منك .. يالله كمل كشختك ..تعرف اني اموت عليك لاكشخت
    ضحك من قلب ..وانتبهت متاخره الى انها بدت تتجرأ معه كثير ..
    قال وهو مسوي محزن :-بس اعجبك لا كشخت ..
    عطته عطره ...وقالت وهي تضحك :-ايه ماتعجبني الا لاكشخت
    انقهر هو منها ..وقال وهو يقرب منها :-بالله
    عرفت دانه ان السالفه راحت تتعقد كالعاده ...وقالت بسرعه :-انت تعجبني في كل الحالات بس سماح
    قال بغرور :-اشوى على بالي
    ضحكت وراحت تاخذ عبايتها ..وشنطتها
    قال بابتسامه مافارقته من اليوم :- مشينا
    كمل :-امهاتي بيرحون معنا
    دانه :-ايه بيروحن
    قال يمزح:-هههههههههههههههه تلقين لهن ساعه جاهزات اعرفهن
    دانه:-ههههههههههههههههه طيب يالله مانبي نتاخر عليهن
    قال بحب:-انتي تامرين امر
    حمرت خدودها ,, وضحك
    وطلعوا من الغرفه ....
    *
    ×
    ×
    ×
    *
    ><في بيت ابو خالد----- في غرفة قمر ><
    جلست قمر حزينه ..
    قالت الماس تخفف عنها :-يابنت الحلال شفيك هذا شكل وحده ملكتها اليوم
    ماردت عليها قمر ...والا والباب ينفتح وبدخلة دانه ، صرخت قمر من قلب وركضت تضمها
    قالت والدموع بعيونها :-سخيفه حسبتك ما جيتي من ماليزيا
    قالت الماس وهي تضم دانه :-ماعليك منها بزر ..كيفك يالغلا اشتقنالك
    ضحكت دانه :-انا بخير....الحمد لله ..وبعدين انا اقدر افوت ملكة قمير وسلطان
    قالت الماس بتعب :-شوفي اختك المصون هبلت فيني تقولين بيعدمونها مو مزوجينها
    قالت دانه بجديه :-انتي من صدقك فيه وحده تتزوج شاب مثل سلطان وتكتئب انتي تحبين غيره
    عصبت قمر :- دانوه خير ان شاء الله حنا بنات متربيات وشهو تحبين غيره ، بس مدري ...
    الماس :-وشهو الي مدري
    ثارت قمر :-اقول مجنتي تنطنط حولي خلوني فحالي انا مو ناقصه
    شوي الا وسعاد ومنال وهنادي جايات ...
    صرخت هنادي :-داااااااااااااااااااااااااااااااااانه
    ضحكت دانه من بنت عمها المرجوجه ..وضمتها :مشتاقله لك موت اثر لك وحشه يالشينه
    تنحنحت هنادي وقالت بغرور :-اصلا انا عارفه ان محدن يقدر يستغني عني
    قالت سعاد بعد ماسلمت على دانه :-صدق انك ماخذه فنفسك مقلب ..(وقالت تدق دانه ) ...اصلا من لقى احبابه نسي اصحابه ..
    حمرت خدود دانه وجلسن يضحكن عليها ....
    نزلن البنات وقمر معهن ... مسكت دانه الماس مع يدها لين فضت الغرفه
    دانه :-الماس انتي تعبانه
    كابرت الماس :-مافيني الا العافيه
    قالت دانه برقه :-الماس انا دانه ..
    ارتجفت الماس وامتلت عيونها دموع ....وبعد ثواني قالت :-سعود زعلان علي ..وشكلنا بنتطلق
    انصدمت دانه :-تتطلقون
    هزت راسها ...
    عصبت دانه :-انتي مجنونه ...كيف تتخلين عنه بهالسهوله انتي لو تحبينه ماسويتي كذا
    قالت الماس بضعف :-دانه انتي تشكين في حبي له ..
    قالت دانه بصراحه :-ايه ..
    بكت الماس :-حرام عليك
    قالت دانه :-انتي الي حرام عليك الي تسوينه فيه ..
    قاطع كلامهن صوت امهن وهي طالعه الدرج تناديهن ..
    قالت دانه بسرعه :-امسحي دموعك امي خلقه فاكه مناحه ...
    دخلت امهن الغرفه وما انتبهت للتوتر الي صاير ...
    قالت :-يالله يابنات الضيوف تحت
    قالت الماس :-يالله يمه جايات ..
    حطت دانه يدها على يد امها وقالت بدلع :-والله مشتاقله لك موت يالغاليه
    ضحكت امها :-بدري
    دانه :-هههههههههههههههههههه بدينا الغيره...
    ضحكت الماس غصب :-اموت على الثقه
    امهن :-الله يتمم لك يمه ..ويعقل اختك
    سكتت الماس وناظرتها دانه وكأنها تقول اللهم امين ...

    &&&&&&&

    &&&&&






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  6. #16
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    (الجزء الثالث)

    في قسم الحريم كانن البنات يرقصن ..ومستانسات حتى قمر كانت تضحك ومرتاحه نوعا ما ..يمكن سعادة دانه انعكست على نفسيتها ...
    طبعا كانوا الحاضرين مبهورين بجمال بنات ابو خالد وابو سعود ...
    كانت الماس لابسه فستان زمردي روعه ..ورافعه شعرها كله فوق ومسويه مكياج خليجي لانه يناسبها مره..وقمر كانت لابسه فستان موف ضيق مشكوك شك خفيف ..ومسويه مكياج خليجي لاول مره ومغيرها كثير ..اما شعرها فكانت ملفلفته كله ..ومبين لونه الثلجي الحلو ..
    اما سعاد فكانت متالقه ولابسه فستان حريري سكري يوصل لحد الركبه ..كان ضيق لحد الخصر وبعدين يتوسع من تحت طالعه فيه بريئه مره ..ومسويه مكياج روعه ..وشعرها الاسود كانت مسيحته عادي وملففه اطرافه..اما هنادي كانت لابسه فستان ترابي مدموج معه تركواز خفيف ..ومسويه مكياج دامجه فيه التركواز والترابي وشعرها مسويته كيرلي عريض ..وطالعه خطيره ..ومنال لابسه فستان زهر مع سماوي ..ومسويه مكياج خفيف وشعرها مسويه له تجعيد ..ولابق لها ..
    قالت دانه لهنادي :-غريبه رنا تأخرت
    قالت هنادي :-أي والله غريبه انا مكلمتها امس وتقول بتجي...
    وكملت هنادي وهي تبتسم بخبث :-الا وش اخبار فارس احلامك ..وجهك يبشر بالخير
    قالت دانه بمود غريب عليها :-آه يا هنوده احبه
    ارمشت هنادي كم مره مو مصدقه :-نعم ..ماعليش اذني فيها مشاكل اقتصاديه هاليومين
    بوزت دانه :-الي سمعته صحيح
    قالت ببلاهه :-انتي تحبين زوجك
    دانه :-اجل ولد الجيران
    هنادي :-هههههههههههههه سبحان الي يغير ولا يتغير
    دانه :-هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    تحمست هنادي للتفاصيل :-اقول لي معك قعده الليله بعد الملكه ..
    هزت دانه راسها وقالت :-راكان رفض يخليني انام هنا
    قالت هنادي تتطنز :-لا والله مو على كيفه ..
    قالت دانه تتطنز عليها :-لا والله على كيف مين اجل
    قالت هنادي تترجاها :-تكفين دانه نامي هنا
    دانه :-والله قلت له بالسياره وحنا جايين ورفض
    اكتئبت هنادي :-ليه ..؟
    صارت خدود دانه ورديه :-يقول مايقدر يستغني عني..
    هنادي:-هههههههههههههههه ياعيني على الحب ..الله يتمم لك يالغلا
    ابتسمت دانه لبنت عمها الغاليه :-يسلمو قلبي ..الله يرزقك مثل ما رزقني بزوج حتى في احلامي ماكنت أتجرأ احلم بواحد مثله
    قالت هنادي بقلب :-اللهم امين
    ؛
    ؛
    ؛
    ؛
    ><في بيت ابو احمد><
    عصب احمد :-يمه شلون ما انتي رايحه اليوم ملكة عيال عمي
    قالت امه بتعب (كذب طبعا) :-يمه السكر مرتفع علي وتعبانه حيل...
    احمد:-طيب والاخت نوف ليه ما تبي تروح
    قاطعته نوف:-امي تعبانه وبجلس معها
    قال احمد يستهزء:-انتي تفكرين بشخص غير نفسك من متى ..
    زعلت نوف وقالت امها تدافع عنها :-نوف حنونه من يوم يومها
    كمل احمد استهزاءه :-من متى يمه...
    قالت نوف..:-انـ.........
    لكنه قاطعها بدون اهتمام :-يعني ماراح احد يروح منكم الا رنا
    عصبت امها :-لا محدن رايح حتى رنا ..
    انهبل احمد :-يمه توني جايبها من المشغل
    ما اهتمت امه للموضوع :-ان شاء الله تكون جايه من وين روحه مافيه
    الا وبدخلة ابو احمد ....استغل احمد الفرصه لان رايه مو ماشي على امه في اغلب الاحيان لكنها تهاب ابوه ..
    احمد:-شف يبه امي ونوف ماراح يحضرن ملكة سلطان
    قال ابو احمد بجديته الي تخرع ام احمد ونوف:-نعم
    ارتبكت ام احمد :-ا..ا...انـ..........ا تعبانه
    عصب عليها :- ماتطيبين ان شاء الله
    وناظر في نوف ..وقال يستهزء:-طبعا انتي سر امك وطبعا ماراح تروحين
    انقلب لون وجه نوف اصفر من كلام ابوها ....
    (كمل) :- حبيبتي رنا وينها ما يوسع صدري في هالبيت غيرها
    سمعت رنا ابوها يسال عنها وهي نازله من الدرج ،دخلت الصاله وقالت بحنيه :-عيون رنو نعم يبه
    ابتسم ابو احمد ابتسامه غيرت ملامح وجهه الجديه :-ينعم عليك ،جهزتي..
    طبعا انتبهت رنا لنظرات امها الي تقول لها مافيه روحه لكن رنا جمدت قلبها وقالت لابوها :-ايه جاهزه..
    ابتسم احمد ..وقال ابوها :-يالله مشينا
    طلعوا وام احمد ونوف فاير دمهن ...
    قالت نوف :-شفتي يمه بنتك شفتيها
    ام احمد كانت من قلب منقهره ودها تمسك رنا وتدفنها بالحيا ...
    دخل طلال ..وكان كاشخ ..
    قالت امه تستهزء:- وانت بعد بتروح لملكة سلطان
    عرف طلال ان فيه مشكله صايره طبعا هذي عادة امه تخرب وناسة الواحد ..قال وهو يرجع :-حق وواجب..
    وتصادم هو وناصر ...
    طلال :-شفيك حول انت
    ناصر:-هههههههههههه الله اعلم من الحول ..
    طلال :-اخلص بتروح معي بسياره وحده
    ناصر :-ايه ..
    طلال وهو يغمز له :-يالله مشينا
    فهم ناصر الاشاره وطلعوا بسرعه ..
    في الشارع قال ناصر لطلال :-وش صاير ..
    قال طلال بملل :-حفلات امي المعتاده
    هز ناصر راسه :-لاحول ولاقوة الا بالله
    طلال :-عادي تعودنا
    تبخر حس المرح الي عند ناصر ...:-على قولتك ..لاتقول انهن عين يخلن رنا تحضر
    ابتسم طلال :-احمد احيانا يعجبك ..علم ابوي
    ناصر:-ههههههههههههههه اكيد ما اعترضت امي
    قال طلال بجديه :-ايه ، اسمع لازم واحد منا يرجع مع رنو لان امي بتغسل شراعها لارجعت
    ناصر وطلال يعرفون طبع امهم ويعرفون ان تصرفات وطبايع رنا ماتعجبها عشان كذا ..يكونون متواجدين دايم معها او على الاقل واحد منهم لا رجعت عشان يوقفون في وجه امهم حتى ماتمد يدها عليها ..
    قال ناصر :- والله يا هالبنت عسل ماتستاهل
    قال طلال وهو يشغل السياره :-الله يعجل في نصيبها
    ناصر:-آمين
    ،
    ،
    ،
    ،
    ><في مجلس الرجال-><
    قال الشيخ لسلطان :-قل قبلت
    قال سلطان:-قبلت.........
    الشيخ ..:-الف مبروك يا ولدي ..
    ابتسم سلطان :-الله يبارك فيك ..
    قال سعود واحمد الي كانوا جالسين جنب بعض :-مبروك
    سلطان :-الله يبارك فيكم ..
    طبعا كان سلطان يتلقى التباريك من يمين ويسار..الا وبصوت واحد من الشياب الي يقربون لهم يقول..:-يا بو سعود طلبتك طلب وابيك تقول تم
    فجأة هدا المجلس وماعاد فيه صوت ..قال ابو سعود :-جالك ماطلبت يابو عبدالرحمن
    ابتسم الشايب وقال :-بما ان اليوم يوم فرح ويوم مبارك ..بغيت اخطب اكبر بناتك لولدي فواز وتصير فرحتنا فرحتين
    من جد هالمره هجد المجلس هجده ..تلعب فالأعصاب..
    الا وبصوت احمد الي استوعب السالفه بصعوبه يقول :-لاهنت يابو عبدالرحمن ولاهنت ياعمي ..ولاهان الحاضرين اكبر بنات عمي محيره لي ...(يعني له وماراح تتزوج غيره)
    انصدم سعود وسلطان وفهد ..والي اكثر صدمه الشياب ابو خالد وابو سعود وابو احمد ...بس فات اوان الاعتراض ..وبما ان كلام احمد دقه قديمه فهم يتماشى مع تفكير الشياب الي عقليتهم ماتغيرت من ايام البداوه قبل سبعين سنه ..
    استوعب ابو سعود السالفه وعجبه موقف احمد :-والله يابو عبدالرحمن مثل ماقال احمد بنتي معطيها له..
    هز ابو عبدالرحمن راسه :-والنعم والله فيك يا ولد نايف
    هز احمد راسه :-ماعليك زود يا بو عبدالرحمن
    قال سعود بعد ثواني :-ويش الي سويته مهبول انت
    قال احمد ونظراته محتده بسبب الي صار :-لا ما انهبلت ..بس انا ابي سعاد
    تناسى سعود انها اخته وقال :-البنت رفضتك مرتين وللحين تبيها
    احمد :-القلب وما يهوى ياخوي
    سعود :-هههههههههههههههه اخس يا قيس ابن الملوح
    احمد :- ههههههههههههههههههه عسى بس ماترفضني للمره الثالثه
    عصب سعود لكن سلطان الحنون بطبعه سبقه وقال :-هنا وخلاص مالها راي هذي فيها قبايل
    ايده سعود :-جاك العلم الصحيح من سلطان هنا وخلاص مالها راي لان سمعتنا في الوجه
    ابتسم احمد في نفسه..جته بارده مبرده ..صحيح انه تفاجأ وانصدم بس عرف كيف يضمن زواجه منها حتى لو ماتبيه ..
    بعد شوي جلس خالد جنب سلطان وكلمه في اذنه بهمس...
    قام سلطان مع خالد عشان يشوف قمر .......
    :
    ؛
    :
    ؛
    -----<<في وقت
    كانت قمر ترجف وحالتها صعبه ...قالت دانه وهي ماسكه الضحكه :-يابنت وش فيك اركدي كنك جالسه بالقطب الجنوبي
    قالت قمر بعصبيه :-اوف الشمالي واليساري اتركيني بحالي
    دانه :-خلاص هدي اعصابك لا تروعين الرجال
    عصبت قمر ووقفت بتطلع...مسكتها دانه وجلستها وقالت بجد :-قمر اعقلي ولا تفشلينا سلطان الف وحده تتمناه لاتصيرين كذا
    قمر :-طيب طيب
    وبعدها بعشر دقايق تغطن خوات قمر والي مو محارم و دخل سلطان وقلب قمر يرقع ..جاء وجلس جنبها ومع الرقص والوناسه ..التفت ولقاها تناظر بالارض..
    قال يمزح بصوت واطي :-قمري ليه منزل راسه
    ولعت خدود قمر ....(قمري) لا ياقليل الادب
    قال وهو يبي يحرجها :-اه يازين الحيا
    وزادت خدود قمر حمار........
    قالت سعاد بلهجه لها معنى :-خف على البنات ، شوي وتشب نار وتحترق
    ضحكن البنات وضحك سلطان ..اما قمر جالسه تتحلف في سعاد
    قالت الماس لسلطان :-مبروك يا سليطين والله وجا اليوم الي بتحقق امنيتك وتتزوج
    ضحك سلطان :-الله يبارك فيك تصدقين ماني مصدق للحين ..
    الماس:-هههههههههههههه لا لا صدق
    لبس سلطان قمر الدبله وطقم الالماس الي جايبه لها ...
    اشر سلطان على سعاد تفضي له الجو ..طبعا سعاد جلست تتغيبا وقالت هنادي بدفاشه :-مالت عليك الرجال بيجلس مع مرته بلحاله ..
    خافت قمر ورفعت راسها بسرعه قال سلطان:-لوداري انك راح ترفعين راسك اول ما تتكلم هنوده كان من زمان خليتها تحكي
    ضحكت هنادي....وفهمن البنات الاشاره وطلعن ..
    ياشين هالموقف جلست قمر حالتها حاله ..مرتبكه لاخر شي ..
    قال سلطان برقه وهو يمسك يدها :-تدرين يالغاليه من كم شهر وانا احلم بهاليوم
    هزت قمر راسها وماردت ...
    قال يكمل بحنيه :-من اول يوم شفتك في المطبخ
    ابتسمت قمر شوي ولاحظ سلطان ابتسامتها
    قال يكمل:-هههههههههه اذكر يوم تجرين الباب المسكين بغيتي تخلعينه
    ضحكت قمر بنعومه ..قال وهو شكله متوله :-آه يازينها من ضحكه ..
    شوي الا وخالد داخل عليهم ...انقهر سلطان ولاحظ خالد هالشي وانبسط
    خالد (يبي يقهره) :-اقول يابو نسب ماودك تطلع الرياجيل يسالون عنك
    همس سلطان :-سال عنهم ابليس ان شاء الله
    ضحكت قمر ومسك سلطان يدها بقوه وكانه ماراح يتركها ...
    قال خالد :-ياهوه ..صدق انك جبله وماتفهم التلميح يالله قم صارلك ساعه هنا
    سلطان :-اشوف فيك يوم ياخويلد ..وبعدين كيفي هذي مرتي
    شمر خالد عن ايدينه وقال :-بلا مرتي بلا جدتي ترانا قبايل مابقى الا وتقول خلها تطلع معي مقهى ولا مطعم
    قال سلطان يبي يقهره :-عادي وش فيها
    خالد :-احلف بس
    وجاء يمشي يمه ..باس سلطان يد قمر الي استحت مره وقال :-وش اسوي يالغلا لو بيدي كان خطفتك ورحنا بعيد عن الناس بس يالله حكم القوي على الضعيف
    وقف سلطان وطلع مع خالد الي كان يضحك على شكله وهو معصب ...
    وكانت قمر مسمره مكانها ..تناظر في يدها الي كانت دافيه من لمست يده ..
    كل خوفها كان اوهام بالعكس كان انسان طيب ومرح ..وكان كلامه معها حلو ..باين انه يحبها كثير ابتسمت لما تذكرت كلامه ..بس لسى تنفر منه ..اكيد انها مريضه ولا مو طبيعيه اكيد..


    &&&&&&&&&&&






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  7. #17
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    (الجزء الرابع)

    ><بيت ابو خالد-الساعه 1 بالليل><

    راحو المعازيم ..وجلسن البنات بسولفن ويعلقن على العزيمه ..
    قالت هنادي :-رنو ليش تاخرتي اليوم
    قالت رنا :-ا..امي كانت تعبانه .....
    غيرت دانه السالفه لان شكل هنادي الدفشه ازعجت رنا بسؤالها :-اقول رنو الاسبوع الجاي فيه عزيمه في بيتي لازم تحضرين
    ابتسمت رنا :-اكيد مايحتاج تقولين لي...
    ثم دق جوال رنا الا وهو طلال يقول لها تطلع له ...قالت رنا وهي توقف :-طلال برى اشوفكم على خير
    الا وجوال دانه يدق...
    راكان :-حياة الروح ..مشينا
    دانه ووجهها منور بسماع صوته :-ايه يا حياة حياة الروح
    ضحك وقال يمزح :-على هونك ..ارحمي اعصابي
    حمرت خدودها :-يالله جايه
    قالت هنادي تعلق :-ياعيني وش الي قاله وخلاك تولعين كذا
    رمتها دانه بمخدة الصوفا :-مالك دخل
    الماس:-بتروحين
    قامت دانه :-ايه راكان برى ..
    سعاد :-الحمد لله اليوم اربعاء بدري وشفيك انتي ورنا صدق انكم عجز
    ضحكت رنا وقالت :-عاد لاصار حبيبك عسل لاتلحسه كله..يالله طلال مو صبور باي
    قالن البنات كلهن:-باي
    وبعد ماطلع رنا ...
    قالت سعاد :-نرجع حق محور حديثا لسى بدري
    ضحكت دانه وقالت:-عارفه انه بدري بس الشكوى لله راكان شقيان من صباح ربي
    هنادي :-رجلك موسوس احد يشتغل وهو ماله الا اسبوعين متزوج
    سعاد تقول لهنادي :-ياشين اللقافه ...روحي لزوجك ماعليك منها ماعندها سالفه
    ضحكت دانه :-لاتوصين
    قالت الماس :-طيب متى بتجينا
    دانه :-هاليومين بس ودي استقر اول ..يالله سلام
    وطلعت دانه ..
    تذكرت الماس انها تبي تسال دانه عن شي وطلعت تركض وراها ...
    طلعت برى للحوش الكبير ولقت سيارتهم مو فيه ..وفجاه رفع رجال راسه وطاحت وشافها واقفه ..
    دقت الماس على دانه وما انتبهت للرجال الي ماشي لجهتها..
    دانه :-هلا الماس..عارفه نسيت اعلمك المحل الي تبغينه تلقين كيسته بدرج ملابسي القديم واسمه عليها
    الماس وهي تبتسم :-طيب تمام ..تعرفين بلايزهم تجنن..يالله سلام
    قاطعها صوت :-سلام
    طاح الجوال من يد الماس وانكسر ..
    جمع سعود قطع الجوال ووقف يتامل حبيبة قلبه وهي متألقه كالعاده ...
    قال وهو يطلع جهازه من جيبه :-شخبارك
    دمعت عيونها :-بخير
    وفك شريحته وحطها بجيبه ..ثم ركب شريحتها في جهازها وشغله وعطاه لها ...
    اخذت الجوال بدون ما تتكلم ...
    قال وهو يعطيها ظهره ويمشي :-يالله سلام
    قالت بهمس ودها تخليه معها اطول وقت ممكن :-سعود
    التفت بسرعه وكانه نسى انها جرحته قبل كم يوم :-عيونه
    سالت دمعتها :-وش اخبارك
    قال بحزن:- وش شايفه
    ناظرته ..كان باين انه تعبان مره...
    قال بحزن كبير :-ياترى كيف دنياك بدوني ..هي مثلي حزينه ومالها معنى
    كانت تبي ترمي نفسها بحضنه..تضمه لصدرها ...وماتتركه ابد..
    لكن الدنيا اظلمت بعيونها ودارت بها الارض.......ثم اغمي عليها ..ومسكها قبل لا تجي الارض...صرخ :-الماس
    الا وبطلعة البنات على صرخته ...انهبلت سعاد وهنادي :-الماس
    وركضت قمر تنادي امها ....
    جت ام خالد وام سعود وهن مرتبشات وحالتهن حاله ..جلست ام خالد تبكي :-ياويلي على بنيتي
    عصب سعود وشالها :-لا تفاولين عليها يا عمه
    وصرخ :-جيبو عبايتها بوديها المستشفى
    غابت قمر ثواني ورجعت بسرعه ومعها عباية الماس ..
    وبسرعة البرق دخلها سعود السياره ومعه امه وام خالد ....
    جلست قمر تبكي وسعاد ضامتها وتبكي معها ..وهنادي ومنال مصدومات وخايفات مره...
    ؛
    ؛
    ؛
    ؛
    ؛
    ><في بيت ابو احمد><
    قال طلال وهو يدخل مع رنا :-ادعي تكون الحكومه نايمه
    قالت رنا بخوف :-نور الصاله شغال وهذا يعني انها تنتظرنا
    عصب طلال :-لاحول
    قالت رنا بحزن :-عادي طلول خلنا ناخذ الي فيه النصيب ونخلص
    دخلت رنا البيت وطلال وراها ..الا والكف الي يجيها على وجهها ..ولولا وجود طلال وراها كان طاحت ..
    قالت امها بعصبيه وعيونها حمر :-مره ثانيه تعوديها تعصين لي كلمه
    قال طلال :-يمه وين حنا فيه ..رنا مو بزر تضربينها
    صاحت فيه :-انت مالك دخل خلك هايت اصرف لك لا شغل ولا مشغله
    حزت بخاطر طلال وقال :-هه نسيتي تساليني اذا كنت توظفت ولا لا ..لكن لا صح انتي ماتهتمين فينا ابد من يوم ما انولدنا ..وانتي راميتنا على المربيات الي كانن احن علينا منك..انا احمد ربي ان جدتي كانت موجوده وربتنا على المرجله وحنا صغرا ولا كان دجينا..
    جلست رنا تبكي وهي ماسكه ثوبه من قدام وتهزه :-تكفى طلال اسكت
    الا وبدخلة احمد :-خير ان شاء الله صراخكم واصل برى
    طلعت رنا غرفتها تركض ودموعها تسيل...اما طلال طلع من البيت معصب ومايشوق قدامه ..
    عرف احمد وش الموضوع ..
    قال لامه وهو يهمس عشان مايعلى صوته على صوتها :-حرام عليك يمه الي تسوينه فينا والله حرام يعني نهج ونترك لك البيت
    ناظرته امه .نظره وطلعت غرفتها عادي...
    قفلت رنا الباب عليها ...ونفسيتها تعبانه...جلست تبكي كالعاده دايم..ياربي ليه امي تكرهني ..ليه ..انا ياما حاولت اتقرب منها ..بس ماكانت تصرفاتي تعجبها ولا لبسي ولا صداقاتي ..لدرجة اني جلست طول عمري اتخلى عن أي بنت ابدا اسوي معها صداقه عشان ماتزعل علي ..ولكن مافيه امل مافيه امل
    دخل ناصر البيت ..ولقى احمد واقف متسمر ووجهه اسود :-عسى ماشر
    قال احمد وهو يطلع غرفته :-الموال المعتاد..دق على طلال طلع زعلان هده وخله يرجع
    هز ناصر وراسه ...وطلع الجوال من جيبه..دق ولقى رقمه مقطوع...
    قال لاحمد :-عطني جوالك رقمي مقطوع
    طلع احمد جواله وعطاه لناصر..:-مافيه ابراج اشحنه
    راح احمد غرفته وناصر راح للصاله عشان يحط الجوال بالشاحن...
    :
    ؛






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  8. #18
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    ((في نفس الوقت))
    تجمعوا الناس على سياره صادمه لها عمود كهرب...وثواني الا والشرطه واصله..
    قال الضابط :-لاحول شكل الرجال سلم الروح
    هز الشرطي راسه:-صدمته قويه والدم في كل مكان ...شكله سلم
    قال شيخ المسجد الي كان رايح للمسجد يتسنن ويصلي حتى موعد صلاة الفجر :-لاحول ولاقوة الا بالله ..طلعوا الرجال يمكن حي
    هز الضابط راسه :-اظنه سلم..وحنا ننتظر الاسعاف والدفاع المدني عشان يفكون الحديد عجزنا نوصل له ..
    الا وبوصول الاسعاف والدفاع....
    وبعد وقت طويل من تقطيع الحديد والمحاولات المستميته...قدروا يفكون الحديد...
    قال الطبيب :-بسرعه نبضه ضعيف
    قال الشيخ:-كيف حالته
    هز الطبيب راسه :-ماظنيته بيصمد لين نوصل المستشفى شكل عنده نزيف بالمخ
    وطلع الضابط اوراقه الثبوتيه من جيوب ثوبه...
    حزن وقال :-لاحول عمره 23 سنه الله يصبر اهله ..على مصيبتهم
    ورجع يكلم الشيخ :-ياليت ياشيخ تكلم اهله ..
    هز الشيخ راسه ودمعته برمش عينه ..ثم قال :-وش اسم الرجال
    الضابط:-طلال بن نايف بن سبع
    ×
    *
    ×
    نزل احمد من غرفته بعد ما اخذ شاور وغير ملابسه ولقى ناصر قلقان :-كلمته
    قال ناصر بخوف:- جواله مقفل
    عقد احمد حواجبه :-مقفل
    قال ناصر وهو يحس بيدينه بدت ترجف :-احمد طلال عمره ماقفل جواله ..
    خاف احمد وقال يبي يخفف عن نفسه اكثر من ناصر :-يابن الحلال تفائلوا بالخير ..يمكن خلص شحنه
    قال ناصر:-انت تعرف طبع طلال دايم معه بطاريه مشحونه احتياط...
    سكت شوي ثم قال :-احمد قلبي يعورني..
    سكت احمد الا وجواله يدق...
    قال ناصر بسرعه :-من طلال
    هز احمد راسه :-رقم غريب
    قال ناصر :-رد يمكن طلال يدق من جوال واحد من ربعه
    رد احمد وقلبه يعوره :_هلا
    الرجال الي على الخط الثاني:-السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    احمد :-وعليكم السلام والرحمه
    الرجال المتصل :-هذا جوال احمد بن نايف
    تمسك احمد في الجدار وقال بهمس:-طلال صاير له شي...
    قال المتصل :- اخوك صار له حادث ونقل للمستشفى (............)
    قال احمد وهو يرجف :-هو حي
    تردد الرجال وقال :-ياولدي اذكر الله ..
    صرخ :هو حي
    مالقى الرجال الا يعلمه بالحقيقه :-الدكاتره بيسوون الي عليهم والباقي بيد الله
    سكر احمد الجوال وركض لغرفته ...وناصر متسمر في مكانه ودموعه تسيل...
    نزل احمد .ومفتاحه في يجه وشماغه في اليد الثانيه
    قال ناصر :بروح معك
    احمد :-لا اجلس هنا
    صرخ ناصر :-بروح
    طبعا احمد ماعنده وقت يتناقش معه ..وركبوا السياره سوى....
    ،
    /
    :
    /
    ،
    (((في نفس المستشفى)))
    قالت ام سعود لولدها :-يمه اجلس صارلك كم ساعه وانت رايح راجع
    قال سعود والخوف على الماس معميه :-مقدر مقدر
    جت بتتكلم امه الا وبطلعة الدكتور..:انت زوج الماسه
    قال سعود بسرعه :-الماس ايه انا زوجها
    قال الدكتور وملامحه ما تطمن :-تفضل معي لمكتبي لو سمحت
    وقال يكلم ام خالد وام سعود :-ياليت ياخالات تجلسن هنا شوي ابي الاخ بلحاله
    قال ام خالد وهي تبكي :-ياوليدي هذي بنتي
    قال الدكتور:-قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا
    وراح يمشي وسعود وراه ...
    قال الدكتور بعد ماجلس في مكتبه ...:-شف ياخوي..الرسول صلى الله عليه وسلم قال (ان الله اذا احب قومآ ابتلاهم )
    كان سعود جالس مستوعب ومو مستوعب...وش موجب هالكلام اكيد فيه مصيبه
    كمل الدكتور :-زوجتك مصابه بسرطان الدم
    قال سعود بصدمه :-نعم
    رحمه الدكتور وقال بهدوء ورقه :-سوينا تحاليل دم وطلعت النتيجه ان زوجتك مصابه بسرطان الدم والحاله للاسف متاخره كثير ..ماينفع معها لا كيماوي ولا علاج ولا ابر..
    مازال سعود مصدوم ...:-الماس مصابه بسرطان الدم..
    قال الدكتور :-النتيجه بين يديني ..والتحاليل طلعت بدري بفضل اجهزه متطوره تونا جايبينها من برى والاجهزه هذي ما تخطي ابد ..
    مازال سعود مصدوم..قال الدكتور يواسيه :-الله معك ياخوي مالك الا الدعاء..
    وطاح سعود مغمى عليه...
    ركض الدكتور واستدعى الممرضات..ونقلوه لغرفه...
    ام سعود وام خالد لما شافن سعود .طالع من غرفة الطبيب على سرير ..يدفونه ممرضات بسرعه..عرفن ان فيه مصيبه..
    مسكت ام سعود الدكتور وقالت له ودموعها تسيل:-ولدي وش فيه ..
    قال الدكتور بسرعه :-اعذريني ياخاله لازم نستدعي الطبيب يجي يشوفه اظنه انهيار عصبي
    وراح الدكتور بسرعه...
    وبعد وقت طويل..اكتشفوا انه مصاب بانهيار عصبي حاد..وانه بيبقى غايب عن الوعي كم ساعه..
    الطبيب لما شاف حالة ام سعود وام خالد اخذ جوال سعود ودق على ابو سعود
    ابو سعود وهو توه راجع من صلاة الفجر :-نعم
    الدكتور:-السلام عليكم
    استغرب ابو سعود :-وعليكم
    الدكتور:-معك الدكتور حسن من مستشفى (........)
    خاف ابو سعود :-خير
    الدكتور:-خير ان شاء الله بس ولدك سعود مريض وودنا تجي تطلعه على مسؤليتك
    انصدم ابو سعود :-سعود علامه وش فيه
    قال الدكتور يبي يهديه :-مابه الا كل خير بس انهار من قلة الاكل والنوم وهو الحين بخير بس نبيك تجي تطلعه
    سكر ابو سعود جواله...وطار على المستشفى ونسى زعله عليه..!!!!!!!!!



    الفصل الثامن

    (الجزء الاول)

    ><بيت راكان-الساعه خمس ونص الفجر><

    التفت راكان لدانه الي كانت تتقلب بالفراش وشغل النور :- دانه فيك شي..؟؟
    جلست دانه وقالت وهي تحس بضيق:-لا مافيني الا العافيه..بس ما جاني النوم ..
    سحب نفسه وجلس...جنبها..
    قالت له :-انت تعبان ولازم تنام
    قال بحنيه :-كيف يجيني نوم وانت سهرانه
    ابتسمت له بحب :-الله لا يخليني منك ..
    مسك يدها بيده ..وابتسم لها بحنيه..تذكرت دانه شي وقالت له :-قبل مانروح الملكه قلت لي بيننا كلام وشهو..؟
    راكان:-ايه بيننا كلام بس لاننا رجعنا متاخرين قلت ااجله لبكره..
    قالت دانه :-هذانا صاحين وماعندنا شي ..
    قال راكان :-على قولتك..
    سكت شوي...ثم قال بجديه :-ابي منك وعد تسمعيني للاخير وتفهميني
    رجعت دانه شعرها ورى بيدينها وقالت :-ان شاء الله وعد..
    ابتسم وقال :-انتي تزوجتيني وانتي ماتعرفين عني شي .. ماتعرفين وش المشاكل الي صارت لي وانا صغير بأول العشرينات..(دانه طبعا كانت متذكره كل كلمه قالتها لها ام راكان بالنادي عنه ..بس حبته هو يتكلم عن نفسه ويحطها معه بالصوره )..اول ماتخرجت من الثانوي جبت نسبه كبيره ..تأهلني لو بغيت ادرس طب ..لكني على صغر سني كنت مقدر ان املاك الوالد وثروته في الاخير بتكون لي ولازم اكون مستوعب لهالمجال وطبعا..قررت ادرس ادارة اعمال لاني وحيد ابوي ولانه راح يحتاجني..وابوي الله يرحمه فرح بقراري وارسلني لجامعه هارفرد وجلست ادرس فيها كم سنه وكنت ناوي اكمل الدكتوراه...
    انصدمت دانه :-معك ماجستير
    راكان:-ههههههههههههه وش فيك منصدمه ايه معي ماجستير
    جلست تضحك :-ههههههههههه شكلي خبله طيب يالله كمل
    ابتسم وقال:- ولما بديت التحضير لرسالة الدكتوراه ..جاني الخبر الفاجعه ..ولولا الله ثم وجود صديقي محمد كان استخفيت..(تغير صوته شوي ، هذا الشي مافات دانه الي من كثر حبها له..تألمت لحزنه كثير حست مثل السكين الي تنغرز في قلبها بدون رحمه ...جت جنبه وضمته وظلت بحضنه ، ظمها بقوه ورجع يكمل كلامه ) رجعت الرياض وآه وبديت احارب يمين ويسار ليومك هذا
    رفعت راسها تناظره بدون ماتفهم....ثم كمل :-لقيت اعمامي قالبين الدنيا فوق تحت يبون الورث الي كان نصه مكتوب باسم امي ونص باسمي سبحان الله كن ابوي داري عن قلة اصلهم ..ومع كذا مانساهم وعطى كل واحد من الخير والفلوس الكثير ..تخيلي كنت توي راجع من غربه وفاقدن ابوي...وفي الاخير اضطريت اواجه عماني واحط لهم حد و اوقفهم عند حدهم عشان احافظ على حلال امي وحلالي..امي الي ماقدرو حزنها ولا مصيبتها ..
    قالت دانه بصدمه :-يا الله .. معقوله فيه ناس كذا
    ضحك راكان بدون نفس :-فيه فيه ..(وقال يستهزء) لا انتي ما سمعتي الجزء الحلو من القصه
    كشرت وقالت :-اشين من كذا
    راكان:-هههههههههههههههههههه بمية مره
    دانه :- الله يستر
    راكان :-طبعا من اول يوم دخلت السوق وعماني يضربوني يمين ويسار في البدايه قدرو يغلبوني لكن كل ضربه تجيني تقويني وخصوصا مع وقفة اصدقاء ابوي معي وعلى راسهم ابوك
    ناظرته دانه :-ابوي انا
    ابتسم :-ايه ابوك انتي ماخلاني ولادقيقه وعلمني اساليب السوق واساليب الوالد الله يرحمه وماقصر معي بشي...
    قالت ببراءه :- توني ادري صراحه
    راكان :-ابوك من النوع الكتوم وهذي الصفه بحد ذاتها كتاب يتعلم الواحد منه ...المهم قوا عودي وصرت ند لهم وكثروا حلفائي وصاروا قبل لا يبدون برسم خطه تضيعني اكون عرفتها .. وبالتالي اقلبها فوق روسهم وجلسنا على ذا الحال ست سنين ...
    تحمست دانه :-طيب وش صار بعد ست سنين
    رجع شعره بيده وقال يستهزء :- هنا يبدء الاكشن ...كنت مره رايح لموعد عمل قريب من حارة عماني الي ساكنين فيها ..واذن المؤذن للصلاه فاضطريت اصلي بمسجد الحاره..وقفت سيارتي ورى المسجد ..ورحت امشي على رجولي صليت وبعد الصلاه وانا طالع شفت عمي حمد وواحد من عماني يمشون قدامي..وسمعتهم صدفه يتكلمون عن خطه بتخلي ثروتي تصير لهم وحزري وشهي الخطه
    طبعا دانه معروف عنها سرعت بديهتها وهي حست بإحساس يقول لها ان ساره لها يد بالموضوع قال بتردد :-ساره لها دخل بالموضوع
    قال راكان يمزح :-ماشاء الله عليك فطينه
    دانه :- هههههههههههه اعجبك ..ولو ان سيرة شينة الحلايا تقهرني
    انصدم راكان من تعليقها :- هههههههههههههههه تغارين علي
    ناظرته دانه بنص عين :- مالك شغل
    ضحك راكان وقال يتوعد :-بعد ما اخلص من ماساتي بركز على نقطة الغيره هذي
    ابتسمت دانه غصب عنها وكمل هو كلامه الي قبل :- طبعا الخطه هذي هي تزويجي ساره ..(وقبل لا تسال كيف جاوب) تعمد عمي احراجي بمجلس كله رجال وقال عطني يدك ولما عطيتها له قال ساره جتك عطيه ما من وراها جزيه وانا وافقت
    قالت بقوه :-بعد كل الي سمعته
    هز كتوفه بلا مبالاة وقال :-كان عمري وقتها ثلاثين ولا نويت اتزوج لاني مشغول ولازم اسافر بشكل متواصل يعني ماعندي وقت حتى افكر في الموضوع ..والسالفه جتني بارده مبرده عاد انا قلت لازم اكسر الروتين شوي واستانس وانا اراقب محاولاتها هي وابوها عشان ياخذون حلالي...
    هزت راسها بدون رضى :-ماعندك سالفه ..انت ماخذ الموضوع لعب
    قال :-اصلا السالفه ماطالت الا وانا مطلقها
    عصبت دانه :-تخيل لو انها حملت منك ساعتها وش بتسوي
    ابتسم وقال :-ساره ماتحب الاطفال وانا بذاك الوقت ما كنت ابيها تكون ام عيالي ..واتفقنا ان مافيه عيال الا بعد كم سنه ..
    انقهرت دانه (اصلا فكرت انه كان متزوج بغيرها ترفع ضغطها ) ...وقالت :-حاسب حساب كل شي
    حس راكان انها تضايقت وقال يمزح :-حسن التدبير والتفكير من سماة رجل الاعمال الناجح وانا ناجح فعملي..فلازم اكون ناجح في حياتي الشخصيه..
    ابتسمت دانه غصب وقالت :-اقول عن الفلسفه الزايده...
    راكان:-ههههههههههههههههههههههههههه يازينك لا عصبتي
    ضحكت دانه من طريقة تغييره للموضوع ..وقالت بتردد لان الفضول مو من صفاتها لكنه يصير منها اذا تعلق الموضوع براكان :-ممكن اعرف ليش طلقت ساره
    قال راكان :-لك كل الحق انا وانتي واحد يالغلا
    استانست دانه من رده....وجلس يعلمها بكل شي من كثر طلعاتها برى البيت .......لين اليوم الي لقى فيه الشرايح حقت الجوال والمستندات المسروقه ...
    جلست دانه مصدومه بقوه ....وبعد فتره قالت :-مو معقوله الشي الي قاعده اسمعه
    قال راكان بقوه :-صدقي ...وتوقعي أي شي منها
    قالت دانه والغيره بتموتها :-تدري يوم الزواج بغيت اقوم عليها وامسكها من شعرها ..كيف ما استحت وتغطت عنك
    جلس راكان يضحك من عصبيتها...
    وانقهرت دانه وقالت :-ايه مبسوط (وجلست تغير صوتها) .....اهداء للعريس من ناس يحبونه ........ورى ما جابت المملك مو احسن تختصر
    راكان:-هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
    قال يبي يقهرها:-اموت على الغيره والي يغارون هههههههههههههههههههه
    ناظرته دانه بنص عين ....قال هو بجديه ولو ان الضحكه بعيونه :-وش تكون سوير جنبك .. مدام معاي القمر ,,مالي ومال النجوم
    استانست دانه من غزله فيها...وقالت بدلع وخوف :-تتكلم جد
    ناظرها راكان مو مصدق :-وجد الجد انتي ماتعرفين وش تسوين بحياتي ...تدرين اني احس سنين عمري قبل ما اعرفك ضايعه
    دمعت عيون دانه وقالت تمزح عشان تخفف الجو :- ما توقعت اني راح القى السعاده بعد الي شفته من ولد عمتي
    شافت دانه طيف السؤال بعيون راكان...لا مو سؤال عشرين سؤال...
    هي عارفه ومقدره اهمية اللحظات الي يعيشونها الحين..وخصوصا صراحته ، تقدر تقسم انه ماقد تكلم عن الي فخاطره بهالتعمق مع غيرها ولازم تقدره وتبادله ثقته..
    قالت له وهي تحس ببروده تسري بجسمها :- عارفه ان عندك الف سؤال وسؤال عن حياتي مع قليل الخاتمه الي كنت متزوجته
    قال بهدوء (ظاهري فقط):-مو لازم تتكلمين اذا كان الموضوع يضايقك
    شدة يدها على يده وقالت والثقه تلمع فعيونها :- مو انا وانت واحد ..كلنا مرينا بتجربة فظيعه مع ناس ما يستاهلون انت ساره استنزفت منك الصبر واستنزفت منك الماده..انا استنفذ مني (...........) الثقه الايمان بالاخلاص والاهم الحب....يمكن يكون كلامي رومنسي زياده عن اللزوم بس..........
    حس راكان بضيقتها...بس عرف انها راح ترتاح للابد لو تكلمت وفضفضت..لان الكبت مو زين ابد ..
    كملت..:_........كنت نعم الزوجه له عمري ما قصرت بحقه وكلن يحسده علي مو غرور ولاشي ..بس كنت مثاليه معه ومتفهمه ..وجازاني باني القاه مع السيرلانكيه في غرفة نومي...
    لعن راكان بقوه والتفتت دانه له..وابتسمت :-لا تعصب الانسان ذا ما يعنيلي شي...الموضوع هز يمكن ثقتي بنفسي لا اكثر ولا اقل ..
    انصدم راكان من جد صدمه..كان متوقعها بنت مدلعه ..لكن الي يسمعه ..لو ينحط على جبال انهد ..كانت ترجف وهي تتكلم والجرح في كل كلمه قالتها ينزف بوضوح ..بس الي ريحه اكثر انه هو من ملك قلبها وهذا شي ما يتثمن بثمن..
    قال راكان بندم :-سامحيني يالغاليه ..لاني اخطيت بحقك اول ايام زواجنا
    ابتسمت دانه :-تدري حسيت بشي ينفرك مني اول ايام الزواج بس ماكنت ادري وش السبب
    قال راكان باكتئاب ولمحة مرح:-اخاف اقولك تتوطين في بطني ..
    ماقدرت دانه الا وتبتسم :-عليك الامان تمام كذا
    جلس راكان وجلسها مقابل له ومسك يدها وقال :-زواجي من سوير خلاني افقد ثقتي بكل البنات ..وطول السنوات الخمس الي بعد طلاقنا وانا اتجنب الارتباط ..وفي يوم كنت معزوم عند شخص عزيز علي وانا جالس بمجلسه الا ودخلت وحده قلبت لي كياني فوق تحت ...خلتني ما انام الليل ولا اهتني بالنهار ..ومع كل هالشعور الي بقلبي لها الي صار لي مع ساره مازالت اثاره معلمه بقلبي ...
    كانت دانه تستمع فيه بتركيز وقلبها يرقص بداخلها ..ابتسمت :-كمل بدى الكلام يحلى
    راكان:-ههههههههههههههههههههه
    قالت دانه :-غريبه كيف تزوجتني وانت بين شعورين كل شعور ضد الثاني...
    تنهد راكان :- امهاتي في الطالعه والنازله مالهن سيره غيرك..كنت منقهر هو انا قدرت انساك حتى يذكرني ..وتنكدت عيشتي علي ..وبدون شعور قلت خلاص بتزوجها ..وضعت في الطوشه...ههههههههههههه قلبي اخذ موقف بدون ما يشور عقلي
    قالت دانه ببعد نظر اعجب راكان :-عشان كذا كنت تنفر مني بعض الاحيان
    مسك راكان يدها بقوه وقال :-لا تلوميني يالغاليه الي شفته موهين ..انا اقنعت نفسي ان امهاتي هن الي اجبرني اتزوجك لكن التعصيب كله عشان اداري حقيقة اني من كل قلبي كنت ابي اتزوجك وتخيلي الي صار لي مع ساره اثاره باقيه في نفسي هذا وانا ما احبها فما بالك لو كنت احبها وتاذيت كيف بيكون شعوري وكيف بتكون حالتي..كنت احسب الحب ضعف وانا بعمري ما كنت ضعيف..عشان كذا الدلال والجمال كلها اشياء كانت ضدي..تذكرني بسوير لكن خلال ايام عرفت ان الانسان ثمنه من جوهره وانتي ما تتثمنين بثمن لانك احسن شي صار بحياتي ...
    قالت دانه و عيونها مدمعه :-الله لا يحرمني منك يارب ..ما اتخيل حياتي بدونك ولا يوم واحد اليوم وانت بالدوام بغيت انجن بس ماله وطفشانه ومتضايقه
    راكان:- ول ول كل هذا
    دانه :- واكثر
    ابتسم :-الو وحده وتلقيني قدامك
    ضحكت دانه :-مابغيت اشغلك
    راكان :-هو انتي تاركتني بحالي اصلا طول اليوم اتخيلك حتى اني انسحبت من اجتماع مجلس الاداره لاني مو قادر اركز
    دانه :-هههههههههههههههههههههههههههه
    راكان :-هاه سامحتيني
    قالت دانه وهي متاثره وفي كل دقة قلب تكرر احبه والله احبه :-اسامحك على ايش على حبك لي ..هالشي الي تمنيته عمري كله ولا على صراحتك معي الي لو غيرك ما حط للموضوع اهمية ولا اعتبار ولا على ايامي الي اشرقت بنور حبك بعد ما كانت ظلمه وكلها سواد..
    سكت راكان وهو متأثر من كلامها ورقتها وصدقـــــــها ..صدق انه كان غبي هذي الانسانه هي نفسها الي كان متأزم من زواجه منها ..
    كملت دانه :-مقدر اقول الا انك هناي وسعادتي ..تصدق حسيت بمعنى بيت الشعر هذا..
    ياليتني بينك وبين المضـــــره
    من غزة الشوكه لسكرة الموت
    قال راكان بقوه :-جعل يومي قبل يومك لاتقولين كذا..(كمل يمزح عشان يلطف الجو ويكسر جديته ) وراي دوام لازم ننام ..
    ضحكت دانه وهي عارفه ان النوم اخر شي يفكر فيه الحين........ ^_^
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،
    ><بالمستشفى –قسم الطوارئ><
    جلس احمد وهو على اعصابه...بينما ناصر جالس جنبه وماهو قادر يمنع دموعه الي كانت على غفله منه تتسرب ..
    قال بتوتر:-احمد صار لنا كم ساعه هنا ولاحس ولاخبر ياخي اعصابي مو مستحمله
    قال احمد بهدوء ظاهري بينما القلب من داخل يدق مليون مره في الثانيه :-عمليته صعبه
    قال ناصر من بين دموعه :-صدق ان فرص نجاته شبه معدومه
    قال احمد بقوه :-فالك ما قبلناه مافيه شي يصعب على ربك سبحانه
    ناصر :-ونعم بالله
    (طبعا لما وصلوا المستشفى كان طلال بغرفة العمليات لان لازم يوقفون النزيف الي بمخه ..وملامح الجراح ما تبشر بالخير حتى هو قال لهم يستعدون نفسيا لاي نتيجه..طبعا ناصر انهار من البكي اما احمد فسنه وخبرته بالحياه خلته يوقف جامد قوي..صحيح ان القوه شي حلو وينحسد عليه لكن القلب بيكون شايل هموم الدنيا وبالالم غرقان ..والاقسى ان مافيه وسيله تفرغ شحنة هالالم الي وجعه ما مثله وجع ..)
    جلس احمد يراقب الرايحين والجايين بقسم الطوارئ لان ممنوع التواجد بقسم العمليات ففضلوا يكونون بالطوارئ حتى يقدرون يعرفون نتيجة العمليه بسرعه..
    كان احمد غرقان في افكاره الي توديه يمين ويسار الا وهزة ناصر ليده ..
    ناصر:-جوالك يدق
    انتبه احمد للجوال وطلعه من جيبه وتسمر مكانه ...
    قال ناصر لما شاف ملامحه :-خير ان شاء الله مين ؟
    قال احمد بتبلد :-ابوي
    صرخ ناصر :-لاترد عليه
    قال احمد بجد :-لازم يعرف
    قال ناصر بتأثر :-ماراح يتحمل يا احمد ضربتين بالراس توجع ما حنا بناقصين
    لكن احمد كان عنيد :-هلا
    دخل ابوه في الموضوع على طول :-وينك ورى ماجيت للدوام وناصر وينه وطلال عمله داقين يسالون عنه
    ضبط احمد اعصابه وقال :-طلال صار له حادث وحنا بالمستشفى الحين
    انصدم ابوه :-وشهو طلال صار له حادث
    احمد :-ايه
    ماعطاه ابوه فرصه وقال له :-بأي مستشفى انا جاي
    علمه احمد عن اسم المستشفى ..والقسم
    قبل لايسكر ابوه قال بحزن ماخفى على احمد :-وش اخباره
    عرف احمد ان ابوه يقصد طلال..فقال بالطف لهجه ممكنه :-وكل امرك لله يبه وان شاء الله خير
    سكر ابوه الجوال وسند احمد ظهره للجدار..وقلبه يتقطع على اخوه الي توه في اول شبابه وهو مرمي في غرفة العمليات بين الحياء والموت ..
    ناظر احمد ناصر المنهار جنبه وقدر حزنه لكنه ما منع نفسه يقول :-اضبط اعصابك ياناصر انت رجال
    تمالك ناصر نفسه ..احمد مو ناقص وابوه بيجي بعد شوي ومو ناقص مآسي ..
    فز ناصر من مكانه بسرعه وقال لاحمد هذا مو الجراح الي مكلف بعملية طلال..
    ناظره احمد زين وقدر يتعرف عليه على الرغم من لبسه الازرق ..
    احمد :-الا هو
    ناصر:-اكيد العمليه انتهت
    وقفوا وراحوا للطبيب الي كان يوقع اوراق بالاستقبال ..حس الطبيب بوجودهم والتفت ..
    قال احمد والخوف يتجلى بوجهه :-بشر يادكتور
    حس الطبيب ان المكان مو مناسب للكلام وخصوصا للصدمه الي راح تواجههم ..فقال :-يا اخوان ياليت تتفضلون معي لمكتبي
    انقلب لون وجه احمد وجلس ناصر يرجف..مشوا مع الطبيب بدون ولاكلمه ..
    قال الطبيب بعد ماجلس على مكتبه وجلسوا قبالته ..:-والله مدري كيف بقولكم الخبر بس اعرفوا اني الي كاتبه الله بيصير وان كل شي مقدر وله حكمه ..
    كانوا على اعصابهم ......
    كمل الطبيب:-هو الان بالعنايه الفائقه ..واذا عدت الاربع وعشرين ساعه الجايه على خير بيتعدى مرحلة الخطر
    عرف احمد من وجه الطبيب ان فيه شي ...
    قال احمد بتردد شبه ملحوظ :-اظن فيه شي مانعرفه يادكتور صح
    ناظره الدكتور وكان يشد على القلم الي بين ايدينه دلالة على انه يلاقي صعوبه في الكلام قال بتردد :-ماودي استبق الامور بس ......انا شبه متاكد ...........
    صرخ ناصر :-وشهو
    ناظره احمد بقوه عشان يتماسك ويحترم الطبيب
    قال الطبيب :-اظنه بيفقد حاسة من حواسه
    انصدموا احمد وناصر :-ايش
    هز الطبيب راسه :-للاسف ان تعدى مرحلة الخطر راح يفقد ياحاسة النظر او الكلام والسمع
    كان احمد مو مصدق ..:-مو معقول
    الطبيب :-للأسف الضربه جايته على الراس وآذته كثير. حنا سوينا الي علينا والباقي على الله
    بعد ماطلع احمد وناصر من غرفة الطبيب...قال ناصر بقوة :-ابوي هناك
    رفع احمد راسه ولقى ابوه وعمه خالد جايين بسرعه والخوف في وجيههم ..
    قال ابوه وهو يمد يدينه بعجز وخوف :-بشرني عن اخوك
    جاء ناصر بيتكلم وسكته احمد بنظره ثم قال :-طلع من غرفة العمليات وبيبقى في العنايه
    قال عمه :-وش السالفه وش صاير
    احمد :-صار له حادث امس
    ابوه :-حادث
    احمد :-ايه صادم له عامود كهرباء
    قال ابوه بخوف :-وكيف حاله الحين وش صابه وش جاه
    قال احمد وهو يمسك يد ابوه :_هد اعصابك يبه ..مافيه كسور ولاشي بس جايته ضربه قويه على الراس وحالته الصراحه خطره
    حس احمد بأبوه بدى ينهار ومسكه وجلسه على كراسي الانتظار...
    قال ابو خالد:-هد اعصابك يا ابو احمد والي كاتبه الله بيصير
    قال ابو احمد :-ونعم بالله
    قال احمد :-نبي نرجع للبيت الجلسه هنا بدون فايده
    رفض ابوه يرجع وتحت ضغط ابو خالد استسلم ورجعوا للبيت كلهم ...
    &&&&&&&



    (الجزء الثاني)

    فتح سعود عيونه وجلس يناظر في المكان الي هو نايم فيه وهو مو متذكر وش الي صار رفع يده لقى فيها ابره محلول ..اول مره بحياته ينوم في مستشفى ...
    ما مر ثواني الا وتطيح عليه الحقيقه وتهز كيانه
    الماس....الماس فيها المرض الخبيث...
    فز من سريره وفك الابره بقسوه وهو مو مهتم للدم الي بدى ينزل من يده لان جرحها...لبس ملابسه واخذ شماغه بيده..
    قابلته الممرضه عند الباب وجلست تصارخ عليه عشان يرجع لسريره لكن ماعطاها وجه وطلع من غرفته بسرعه مثل المجنون وقابل ابوه واخوانه وهم جايين لغرفته يمشون ..
    قال ابوه :-وين وين رايح
    قال بسرعه وهو ماشي :-بروح لزوجتي ولاتجيب لي سيرة بنت اخوك لا اذبح نفسي
    اول مره يتكلم سعود بهالاسلوب وبهالياس بس من يلومه هذي الماس..الماس الي تحمل الذل والجفا والحرمان عشان عيونها..
    قال ابوه وهو يحس بندم :-ياولدي هذا مو وقته ..
    قال فهد وهو يوقف جنبه :-ياخوي انت معك صدمه كان ارتحت في غرفتك
    قال سعود بصوت عالي :-كيف ارتاح وزوجتي تموت
    قال سلطان وقلبه محترق عشان اخوه وزوجته الي بمعزة الاخت عنده :-ياخوي خل املك بالله كبير
    لكن سعود تركهم وراح لغرفتها...
    وقف قدام الاستقبال واخذ رقم غرفتها ........ثواني الا هو يوقف متردد قدام بابها ، دخل الغرفه ولقاها نايمه والاجهزه حولها بالهبل ..سحب كرسي وجلس جنبها ومسك يدها بيده ودموعه تملى عيونه...غمض وحط شفايفه على يدها يحس بالم الم ماينوصف ..الدنيا حوله سوداء ..والحياه مالها بهجه...
    حس باصابيع يدها تشد على يده..فتح عيونه ولقاها تناظره ..
    ابتسم حتى ما تلاحظ حزنه وتتأثر :-صباح الورد
    ناظرت الماس في الساعه الي معلقه قدامها وابتسمت وهي تقول :-على إننا مساء بس يالله بعديها لك صباح الورد ياقلبي
    حست بوجهه يتشنج..ثم بسرعه ابتسم وكأنه تذكر شي انتبهت الماس له ..لانها تعرفه اكثر من نفسها
    قالت :-سعود وش فيني
    تغير لون وجه سعود :-هاه
    قالت :-سعود
    نزل راسه وقال :-ماطلعت النتايج للحين
    قالت بقوه :-سعود انا اعرفك ...؟ وش فيني ترى بسأل الممرضه لا جت فقلي انت احسن
    تمنى سعود في هاللحظه لو تنشق الارض وتبلعه ..عرفت الماس ان فيها شي ..بس فضلت يقول لها هو لان الكلام منه يخفف عليها وتتقبله اكثر من الغير ..
    قال سعود وعيونه بعيونها :-اظن الي فيك الوكيميا
    قالت بهمس :-لوكيميا
    هز راسه...
    سكتت الماس وياسبحان الله كيف الايمان بالله يقدر يتجاوز كل العقبات ..ابتسمت وقالت لحبيب عمرها ..:-حبيبي
    رفع سعود راسه وناظرها :-سمي
    حاولت تجلس ووقف يساعدها لين استوت ..حطت يدها جنبها وقالت :-اجلس
    جلس جنبها ونامت هي بحضنه ...
    ماقدر يمنع دموعه ...حست فيه يبكي حتى بدون ماترفع راسها ..لكنها عدلت جلستها وناظرته قالت بحب :-حبيبي لا تضيق خلقك المرض عندي اهون ولا اشوف دمعه تنزل منك انت الحين قوتي ..وسندي انا بك قويه لاتضعف لانك ان ضعفت انا راح انهار ..هذا امتحان من الله لنا ولازم نجتازه..
    مسحت دموعه .وحطت بوسه على جبهته ...
    قرر سعود قرار وابن امه وابوه الي يقدر يمنعه ..
    قالت الماس:-متى راح اطلع مليت من الجلسه هنا .
    سعود:-لين يستكملون التحاليل ..
    هزت راسها وقالت :-ابي اطلع
    سعود:-لازم تجلسين كم يوم
    قالت برجا :-سعود طلبتك طلعني بعدين اراجع
    قال سعود :-انت ماتطلبين انتي تامرين الحين اروح واطلعك على مسؤوليتي ولو اني ما أأيد طلعتك
    وطلع من عندها....
    ×
    *
    ×
    *
    ×
    *
    ><في بيت راكان ><
    قالت ام راكان وهي تشوف دانه تقوم من على الغداء :-تو يمه هذا اكل..
    ابتسمت دانه :-بروح اشوف راكان من يوم ماطلع يكلم مارجع
    الخاله مريم :-هذا شي معتاد ولاتستغربين لا قالك انه مسافر
    انصدمت دانه :-يسافر
    ام راكان :-ايه احيانا يسافر عشان الشغل
    ابتسمت دانه :-بالاذن بروح اشوفه
    وطلعت فوق ..
    قالت الخاله مريم :-الله يكملها بعقلها
    ام راكان :-صدقتي يا وخيتي ماشاء الله عليها ونعم الزوجه والله ..طول ما حنا نتغدى وهي تبتسم له وتغرف له اكله بنفسها
    الخاله مريم :-هههههههههههههه الله يهنيهم ..الواحد مايتحمل الجلسه معنا اذا الثاني موفيه
    ام راكان:-ههههههههههههههههههههههههههه لا تنقين مادامهم مستانسين حنا مانبي شي
    الخاله مريم :-الله لايغير عليهم..
    دخلت دانه مكتب راكان ومعها كاس شاهي ...ولقته مازال يكلم بالجوال عطاها بوسه طايره في الهوى وضحكت بصوت واطي ...جلست لين خلص..
    قال :-آه جا بوقته الشاهي
    ابتسمت وهي تعطيه الكاس:-صحه وعافيه
    قال برقه :-الله يسلمك ويعافيك ياعمري
    قالت وعيونها تبتسم له :-خير ان شاء من الي دق عليك هالحزه
    قال راكان وهو شكله طفشان :-لازم اسافر اليوم لندن عندنا عقد عمل ولازم اخلصه
    كئبت وقالت :-طيب متى بترجع
    راكان:-خلال كم يوم
    دانه :-يوه يعني بتطول
    راكان :-والله غصب عني ياقلبي هذا شغلي انا مو لازم اسافر دايم وهذي حلاة الموضوع بس بعض العقود مهمه مره ولازم اروح انا او محمد بس ..
    تحمست وقالت :-طيب خل محمد يروح بدالك
    هز راسه وقال :-محمد توه راجع من سفريه متعبه وطويله
    وافقته دانه بس مع كذا ماودها انه يسافر :-طيب ما احد ينوب عنك غير محمد
    راكان :-انا ما اثق الا بمحمد ومستحيل اثق بغيره
    لازم ترضى دانه بالامر الواقع وماتضيق خلقه لانه على وجه سفر :-طيب حبيبي متى نويت السفر
    ناظر في ساعته وابتسم :-بعد ساعتين بالضبط
    صرخت :-ساعتين
    قال يمزح :-ههههههههههه لا وانتي الصادقه ساعه وخمس وخمسين دقيقه
    دانه وهي معصبه :-لا والله وتمزح بعد
    وطلعت من المكتب وراحت لغرفتها وهي متضايقه لانه بيسافر وبيغيب عنها كم يوم ماتدري وش صارلها من يوم ماشافته ولاتدري وش صارلها من بعد ماعرفته زين بعد ماتزوجوا كان كل شي بحياتها قدر يغنيها عن الدنيا ومافيها بحبه وعطفه وتفهمه والاهم حبه الصادق لها وهذا كله وهم مالهم الا اسبوعين متزوجين ..
    طلعت شنطته وجلست ترتب اغراضه فيها وهي تحاول تمسك نفسها وماتبكي ...وماحست الا بيدينه تلفها عشان تقابله..
    قال وهو مكشر :-ليه الدموع .كلها ايام واسبوع بالكثير واكون هنا حتى يمكن ماتلاحظين غيابي
    قالت وهي تفرك يدينها فبعض:-كيف تقول كذا انت لاغبت دقيقه ثانيه عن عيني نفسي تعاف كل شي
    تأثر راكان بكلامها وناظر في وجهها الي يرد له الروح ..وقال :-ياقلبي لاتخليني اسافر وانا متضايق
    مسحت دموعها وقالت :-لا لاتتضايق ..
    قال يمزح :-وش تبغيني اجيب لك من هناك
    دانه :-ابي سلامتك وتعجل بالجيه
    تفاجأ راكان :-تتكلمين من جدك
    ناظرته وحطت يدينها على خصرها :-ايه من جدي
    راكان:-ههههههههههههههه طيب طيب لاتعصبين
    ماقدرت الا تبتسم مايخلي طبعه ابد لازم يقلب المواضيع الجديه لمزح ..
    دانه :-هههههههههههههههههههههههه يالله منك ماتخلي طبعك
    وقرب منها وقال بخباثه مو غريبه على دانه :-الا على طاري طبعي .....
    عرفت دانه وش يفكر فيه :-أوه لا ...الرحله بتفوتك
    حرك حواجبه :-بكيفها وبعدين باقي ساعتين ....
    دانه :-ههههههههههههههههههههه ان فاتتك الرحله لا تلومني
    ؛
    ×
    ؛
    ×
    ؛
    (بيت ابو احمد )
    دموع رنا من يوم مادرت عن الي صار لطلال وماوقفت ...دخلت عليها اختها تهاني ام عشر سنوات وجلست جنبها تبكي ..
    ضمتها رنا لصدرها وقالت :-بس حبيبتي لاتبكين
    قالت تهاني وهي تبكي :-ليش تبكين رنا صدق ان طلال بيموت
    قالت رنا بقوه :-لا ان شاء الله مايموت طلال تعبان كلها كم يوم ويطلع من المستشفى
    قالت تهاني ببراءة الاطفال :-بس احمد كان يقول لامي انها هي السبب في الي صار لطلال
    انصدمت رنا :-متى قال هالكلام
    تهاني:-قبل شوي
    طلعت رنا من غرفتها تركض ولقت احمد طالع من غرفة امه معصب ووجهه احمر ..
    مسكته وقالت :-احمد احمد وين رايح لاتطلع زعلان تكفى
    قال احمد بعصبيه :-خليني اطلع من هالبيت قبل لا يجيني شي
    لكن رنا ظلت متمسكه فيه وهي تبكي :-الله يخليك لاتطلع وانت زعلان يكفي الي صار لطلال من ورى هالزعلات
    ولما شافته معند قالت وهذا اخر امل لها :-اذا كنت تحب سعاد وتعزها لاتطلع
    ولو داريه رنا كان جابت سيرة سعاد من الاول ..
    هدا احمد وقال :-طيب بروح غرفتي ..(وبحنان الاخو قال) وكفايه بكا من صباح ربي وانت حالتك حاله
    قال رنا وهي ترجع تبكي :-هذا طلول يا احمد الغالي ..
    حط احمد يده على خدها وقال :-كلنا نحبه والبكا ماينفعه .....ماينفعه الا الدعا له بالعافيه
    قالت رنا من قلب:-الله يطلعه منها سالم معافى يارب
    ابتسم احمد :-هذي اختي الي احبها والي اعرفها
    وراح لغرفته ...وقفت رنا متردده تدخل عند امها ولا لا ..من يوم مادرت عن الي صار لطلال وهي بغرفتها ماطلعت ونوف نايمه ماصحت للحين لانها كانت سهرانه البارح ونومها ثقيل .
    دخلت رنا غرفة امها ولقتها جالسه وجهها شاحب وكئيب..
    قالت رنا بتردد :-يـ..مـ ـه
    ناظرتها امها بقسوه وقالت :-نعم خير
    ارتجفت رنا ونزلت دموعها :-يمه انا محتاجه لك انا خايفه على طلال ..انا مالي غيرك
    مازالت قاسيه حتى بعد الي صار لولدها :-هه توك تتذكرين امك ..روحي لبنات عمك خليهم ينفعونك ..والا روحي لمرة عمك
    زاد بكا رنا :-يمه لاتقولين كذا ..
    امها:-البنت الي ماتطيع امها ، امها مالها حاجه فيها
    انصدمت رنا ومالقت كلام تقوله ..اصلا من متى تذكر ان امها اهتمت فيها ولا اعطتها ربع الي تعطيه نوف من حب ورعايه ..لولا جدتها ام ابوها الي ربتها واحسنت معاملتها ولا كانت تعقدت نفسيا ..مالقت رنا فايده ترجى من الكلام مع امها لان قلبها حجر .
    طلعت من غرفة امها وراحت لغرفة طلال...
    جلست على سريره...وناظرت أغراضه المبعثره في كل مكان ..و أعلامه حقت فريقه المفضل وكمبيوتره ..ورجعت تبكي ازود من قبل ...
    ما تدري كم مر من الوقت ...
    قال أبوها وهو يشوف حالتها :-قومي يبه غسلي وجهك وصلي العصر ..وأخوك إن شاء الله بيكون بخير
    وقفت رنا وهي تعبانه نفسيتها مره ..وقالت بصوت رايح من كثر البكا :-ان شاء الله يبه
    وطلعت وراحت لغرفتها ...عشان تصلي وتدعي لطلال يقوم بالعافيه..
    قامت نوف من النوم في هالوقت وراحت لغرفة امها الي كانت تبكي :-يمه شفيه شصاير
    قالت امها :-طلال مسوي حادث وبالمستشفى
    قالت وهي تهز راسها وتكمل الساندوتش الي بيدها:-على بالي فيه مصيبه هذي طلال وهذي عوايده ينام بالمستشفيات اكثر ماينام ببيتنا
    الا وبدخلة ابوها الغرفه ..
    قال بعصبيه :-انتي ماتحسين ماعندك دم اختك من صباح ربي ودمعتها على خدها والاكل ما ذاقته وانتي تستهزئين..اخوك بين الحيا والموت وان عاش يمكن يكون طول عمره معاق ...
    انصدمت نوف بس ماتقدر تحزن على طلال لانه في هواش مستمر هو وياها دائما ..ماتقدر شي غصب عنها قالت بغباء وانعدام في الاحساس :-يوه معاق فشله يموت احسن له
    الا ويجيها كف من ابوها خلاها تستدير على نفسها مرتين من قوته ..
    قال بعصبيه مامرت عليه بحياته :-انقلعي غرفتك ولا اشوف وجهك يالله
    طلعت نوف لغرفتها تركض وهي تبكي من قوة الكف..بينما جمدت امها من الخوف لانها تهاب زوجها مره والله لو درى انها هي السبب في حادث طلال ليطلقها وهذا اهون شي ممكن يصير .
    &&&&&



    (الجزء الثالث)

    طارت دانه للمستشفى بعد مادرت عن الي صار لاختها ...
    دخلت غرفة الماس وضمتها وهي تبكي قالت الماس تهديها :-هدي نفسك دندون روعتيني
    ابتسمت دانه وهي تمسح دموعها :-وتنكتين بعد وانا جايه وقلبي طايح برجولي
    الماس:-ماله داعي تجين لاني بطلع الحين
    الا وبدخلة سعود...بعد ما تنحنح لانه سمع صوت دانه
    سعود:-هلا والله بحرم راكان
    ضحكت دانه :-كيفك سعود
    ابتسم :-بخير الله يسلمك وانتي كيفك
    دانه :-الحمد لله بخير وعافيه
    قالت الماس والحب بعيونها وهي تناظره :-عطاني الدكتور خروج
    قال سعود يمزح :-بغيت اتوطى ببطنه ..بس فالاخير عطاك خروج على مسؤوليتي
    وبلباقه قال :-بروح اوقع الاوراق جهزي اغراضك ..
    وطلع من الغرفه...
    جلست دانه جنبها ..وقالت لها الماس:-كيف عرفتي باني في المستشفى
    دانه :-دقيت على امي بسولف معها وكان صوتها متغير وبعد اصرار وتهديد بأني راح اجيها الحين قالت لي...وعلى طول اخذت عبايتي وجيتك طايره
    قالت الماس :-دريتي عن الحادث الي صار لطلال
    انصدمت دانه :-وشهو طلال مسوي حادث
    هزت الماس راسها :-ايه البارح بالليل
    قالت دانه بلهفه :-والحين كيفه
    الماس:-حالته خطيره ..وحتى ان تشافى بيفقد حاسه من حواسه
    دمعت عيون دانه :-آه ياربي وش ذا المصايب الي جت مره وحده
    الماس :-الله يحفظه من كل شر..
    دانه :-وش اخبار سعود ..
    عقدت الماس حواجبها :-بخير ماشفتيه
    دانه :-الا بس انا اسأل وش اخباره بعد الانهيار الي جاه امس
    انصدمت الماس :-انهيار ...
    ناظرتها دانه باستغراب:-ماعندك خبر
    الماس وهي مازالت مصدومه :-لا
    كملت دانه :-يوم عرف انك مريضه بالوكيميا (وتغير صوتها بس تماسكت) جاه انهيار عصبي
    الي صار لسعود كان صدمه ماوراها صدمه ..حتى بعد مازعلته شهور مازال يحبها وحبه لها يتجلى في كل موقف ..غيرت الماس السالفه الي راح ترجع تفتحها لما تكون معه على انفراد اذا زارها في بيت ابوها .
    "وين راكان "
    كئبت دانه :-سافر اليوم لندن عنده عمل
    الماس:-افا بس توكم متزوجين
    دانه :-عارفه بس العمل مهم والسفريات للخارج لابد منها ..
    تنحنح سعود وتغطت دانه ..قالت الماس :-ادخل سعود
    دخل سعود وقال :-جاهزات نمشي...
    وقفت دانه وقالت :-انا سيارتي وسواقي تحت ..
    قالت الماس:-تعالي معي لبيت ابوي
    ناظرها سعود والفكره تكبر في راسه زود!!
    هزت دانه راسها :-اليوم ارتاحي وانا بجيك بكره طلعت بسرعه من البيت ولاقلت لامي ام راكان وامي مريم لانهن طالعات مشوار وماراح يطولن
    قال سعود وهو يساعد الماس توقف :-اجل انتظريني انا والماس عشان نطلع مع بعض
    دانه :-طيب
    وطلعوا من المستشفى سوا ..وتوادعو عند البوابه ...
    غمضت الماس عيونها ..من التعب وبعد ربع ساعه صحاها سعود ..
    "حبيبتي وصلنا انزلي"
    وطلع يفتح لها الباب نزلت وهي للحين ما انتبهت للمكان الي توقف فيه ..نزلت ومشت معه وهو ماسكها ودخلت البيت وفجاه استوعبت الي حولها هي ماهي في بيت ابوها ...هذا بيتها هي وسعود ولا تحلم ..
    التفتت بسرعه يمه وناظرته ..ابتسم بخوف وقال :-تو مانور البيت يالغاليه
    من فرحة الماس ..شوي وتصيح ..يالله اخيرا رجعت للمكان الي تحبه المكان الي اثثته على مزاجها وذوقها البيت الي شهد احلى سنين عمرها.
    وقبل لا تتكلم قال سعود وهو يمسك يدينها الثنتين :-خلينا نبدء صفحه جديده وننسى الشهور الي فرقتنا ونعتبرها ماصارت في يوم ، عشان خاطرك يالغلا تخليت عن كل شي ..ومستعد ادوس الموت برجولي بس لاتخليني ولاتبعدين عني
    دمعت عيونها وقالت :-والله اني ما استاهلك
    سعود:-لا تعيدين هالكلام ازعل انا ما يملا عيني غيرك ..ولا ابي غيرك
    الماس:-بس.......
    حط يده على فمها :-اتركي عنك الافكار الي ضيعتنا انت شفتي الي صار بسبب تركك لي الشهور الي فاتت
    ماقدرت الماس تقول شي ولا تعترض بعد العذاب الي ذاقته وهي بعيده عنه ..لازم تحافظ على زوجها لان امثاله معدومين .ولا لو واحد غيره كان طلقها ولا تزوج عليها من زمان .
    قالت وهي على وشك تبكي :-سامحني يالغالي والله عيشتي بدونك ماهي عيشه كنت اموت واحيا باليوم مية مره بس كنت اتمنى يجيك ظنا وفي نفس الوقت ماكنت ابي اكون موجوده اذا تزوجت حتى ما اشوف غلاي يروح لغيري ...
    سعود :- لو يخيروني بينك وبين الف ولد من لحمي ودمي والله لتكونين اختياري بدون تفكير
    ضمته الماس:-الله لايحرمني منك
    سعود:-ولا منك والحين يالله اطلعي ارتاحي فوق الطبيب يقول لازم ترتاحين
    طاعته الماس وراحت لغرفتها ...إلي اشتاقت لها موت ..
    ×
    ؛
    ؛
    ×
    ؛
    ؛
    ×
    ><في بيت أبو سعود ><
    قالت سعاد وهي تحس بيغمى عليها :-اتزوج احمد مستحيل لا والف لا
    قال ابوها بعصبيه ماقد صارت :-بتتزوجينه غصب انتي محيره له الحين
    انهبلت سعاد من هالعقليه :-وين حنا عايشين فيه التحيير عاده انتهت من زمان
    ابوها:-لا ما انتهت وان ماتزوجتيه له حق يمنعك تاخذين غيره
    انقهرت سعاد:-مو على كيفه
    ابوها:-الا على كيفه ...
    ناظرت سعاد في اخوانها الي جالسين وماتكلموا
    قالت وعيونها مدمعه :-سعود تكلم ترضى اتزوج غصب عني
    قال سعود :-الموضوع طلع من يدينا ياسعاد
    سعاد:-مستحيل مو معقوله
    سلطان :-سمعتنا بين يدينك الحين ياسعاد احمد طلبك قدام كل جماعتنا ويش بيكون موقفنا لا رفضتيه وش بيقولون الناس عنا
    انقهرت سعاد المسكينه والي ماعلمها احد بموضوع التحيير الا قبل ربع ساعه عشان الظروف الي مرت على العايله ...
    قالت وعيونها مدمعه :-كلكم بتاخذون ذنبي
    قال فهد :-انتي ليش مأزمه نفسك احمد رجال عن عشرة رياجيل يكفي ان الرجال الي خطبك سكت لما قال له احمد انه يبيك هذا من كبر قدره ومن هيبته
    وصلت سعاد لمرحلة الهستيريا ..بس ماباليد حيله سالفة السمعه كاسره ظهرها ..
    وقبل لاتطلع قال ابوها :-الملكه و العرس بعد شهر من اليوم والمهر بيجي بكره ..
    ناظرت سعاد ابوها وهي حاسه نفسها بتستخف ...دخلت امها المجلس بالقهوه حقت العصر ..
    قالت سعاد وهي تحاول محاولتها الاخيره :-يمه يرضيك اتزوج غصب عني
    لكن امها من انصار احمد ورأيها من رأي عيالها وزوجها ...
    طلعت سعاد لغرفتها وهي واصله حدها من القهر ..حست بدموع الحزن والغدر وقلة الحيله تتجمع في عيونها لكنها تمالكت نفسها وقست قلبها لا ماراح تبكي مايستاهل واصلا ان نزلت دمعه وحده بتجيب الأولي والتالي وتجدد جروحها القديمه الي ماتشافت للحين والي كان هو سببها ...
    بعد ساعه دقت عليها الماس...
    الماس:-صدق الخبر بتتزوجين احمد بعد شهر
    قالت بقهر:-تخيلي
    الماس:-ياويل قلبي
    سعاد:-قلت لك لا قال كلمه مايتراجع وقبل ما تنتهي الثلاث شهور سوى الي وعدني فيه وعرف كيف مايخليلي درب اقدر منه اتهرب من الزواج به
    الماس:-يالله ياربي ..وش بتسوين
    قالت سعاد تتطنز :-مابيدي حيله المهر بيجي بكره والملكه بيوم العرس
    ماقدرت الماس تمسك نفسها وجلست تضحك ..
    عصبت سعاد :-احر ماعندي ابرد ماعندك
    حاولت الماس توقف من الضحك بس ماقدرت قالت سعاد :-انا بسكر الحين مالت عليك لاحسيتي بمصيبتي دقي علي
    الماس:-خلاص لاتزعلين ياشينك لاصرتي جديه
    سعاد:-تبغيني افرح واخواني كلهم ضدي
    الماس كانت تعرف ان سعاد تحب احمد بس الي سواه بليلة ملكتهم ماثر عليها مره ومعها حق بس الانسان مو معصوم من الخطا ..
    قالت بجديه :-سعاد انسي
    عصبت سعاد :-مستحيل كيف تبغيني انسى الي سمعته كل كلمه كل كلمه قالها للحين تقتلني لا لا مستحيل
    الماس:-سعاد انتي مقدره للوضع الحين الزواج بيحط حد لكل شي بتكونون كلكم متعادلين بينتهي التحدي وبينتهي كل شي هذي حياة ومسالة عمر فكري في الموضوع
    حست سعاد بالدموع الي كالعاده كبحتها بسرعه :-مقدر يا الماس مقدر
    الماس:-طيب وش العمل
    قالت سعاد باكتئاب :-الزواج بيتم غصب عني وعنادي للاسف مانفعني بتزوجه بس والله ليندم
    حزت بخاطر الماس ان سعاد تعاني :-آه ياسعاد محد مرتاح
    سعاد:-وش اخبارك انتي
    الماس :-تعبانه والله
    سعاد :-مارحتي للطبيب ماسويتي فحوصات
    الماس :-تعرفين سعود من كثر ماهو موسوس سوالي فحوصات كثيره طالبينها الدكاتره الي برى وارسلها لهم عشان نعرف مستوى المرض ومدى تقدمه والنتايج بتطلع بعد كم اسبوع .
    حست سعاد بغصه :-الله يزيدك قوه على قوتك ماشاء الله عليك
    قالت الماس بأمل كبير اثر في قلب سعاد :-عيشتي بعيد عن سعود الشهرين الي فاتو استنزفت كل طاقتي وكل مقدرتي على الحزن وعرفت اني ماراح احزن في حياتي كثر ماحزنت وانا بعيده عنه ،لكن لما اخذني من المستشفى للبيت بدون مايشاورني كان هذا اسعد يوم بحياتي حسيتني انولدت من جديد وإذا المرض الخبيث هو الي بيجمعنا يامرحبا به ، اكيد تحسبيني مستخفه بس الحب ياسعاد العشق يشقلب كيان الواحد وهذا حالي صحيح اني تعبانه مره بس شوفته تنور لي دنيتي وتنسيني همومي واوجاعي .
    تأثرت سعاد من كلام الماس والحب الي يجمع بينهم على كثر المشاكل الي صارت لهم
    وحست بسكين الذكرى وهذاك اليوم تنغرس في جرحها الندي وتزيد التهابه واوجاعه الي ماتنتهي ياشينها لاحب الواحد انسان مايبادله الشعور ويا قو القساوه لما يكون من تحب يكرهك ويبي ينتقم منك ..
    ودها تذبح نفسها لانها رغم كل شي صار تحبه وتموت فيه وكانت مقرره ان ماتزوجته ماتتزوج ابد..واليوم المفروض يكون اسعد ايام حياتها يعتبر أسوأها والجاي الله يعينها عليه لانها ماتدري وش نيته في كل هذا...
    :
    ؛
    :
    ؛
    :
    ؛
    :
    ؛
    (في بيت ابو احمد)
    مر على حادث طلال اسبوعين وتعدى بفضل الله مرحلة الخطر ..بس الدكاتره لسى متخوفين من ان الحادث يتسبب له بإعاقة يمكن تكون متأخره خصوصا وانه فاقد للنظر وهذا شي مؤقت بسبب الضربه الي جته على الراس لكنهم مو متأكدين هل هو شي دائم او مؤقت..ومع كذا طلعوه من المستشفى بشرط ياخذ نقاهه ولايشتغل ولايجهد نفسه والاهم ماينفعل..
    قالت رنا لطلال الي كان نايم بسريره لانه كان يتعب على اقل مجهود ..:-هاه وش حاس الحين ..
    قال طلال بحزن :-تسالين الاعمى عن شعوره يارنا
    رنا كانت متالمه من الي صار لطلال بس لازم تكون ايجابيه عشان يكون قوي ويقدر يواجه مصيره..بدل اليأس يكفي ان امهم ماتحاكيه ولا تسال عن حاله ونوف مثلها يمكن السبب يكون انهن خجلانات قدام الناس منه لانه اعمى ومايشوف..مو يمكن الا اكيد لان رنا سمعتهن وهن يتكلمن بهالشكل..وين حنان الامومه وين الرحمه والرأفه ..
    ضربته رنا على يده برقه :- لا تفاول على عمرك ..
    ضحك بدون نفس باين ان الاحباط عامل عمايله :-ليه افاول انا اعمى خلقه
    الا ونوف تدخل الغرفه قالت بدلع وتشفي طفولي مافيه مراعاة للاحاسيس ولاشي :-تستاهل الي جاك هذا من فعايلك فيني
    صرخت فيها رنا:-بــــــــس
    تجاهلت رنا ولا كنها تكلمت :-انت انعميت بس وهذا قليل عليك عش بالظلام عمرك كله
    الا وصوت كف .......
    انصدمت نوف من الكف الي جاها على خدها..وانصدمت رنا لانها هي الي صفقتها الكف ..ماقدرت تتحمل طفح الكيل ..كل شي ممكن تتقبله الا التجريح والاهانات ، حتى الاعداء مستحيل الواحد يكلمهم بهالطريقه وياذيهم كذا
    لكن لا.......
    هذي نوف وهذي تربية امها لانها الصغيره والوحيده الي ماتربت على يد الجده ام فهد ..وفعلا بنت الرجال ماتربي الارجال ...
    قالت رنا وهي تسحبها وتطردها من الغرفه :-قسم بالله ان عدتي هالكلام لكون ذابحتك بيديني سامعه انتي انسانه معدومه احساس
    وصفقت الباب وراها...
    وقفت شوي ترجف لانها اول مره بحياتها تمد يدها على احد ...
    حاول طلال يمزح عشان يخفف صدمة رنا ويخفف الجرح الي تسببت به كلمات نوف:-والله انك تعجبيني كفوها الكف
    قالت رنا وكف يدها مولع نار من قوة الضربه :-كل شي له حدود وانا صبري بدا يتلاشى ماعاد اقدر اتحمل اكثر
    ومسكت نفسها لا تجلس تبكي لأنه مو ناقص هموم والآم الي فيه كافيه وزود.
    غير طلال السالفه :-هاه تجهزتي لعرس احمد
    ابتسمت رنا هذا هو الشي الوحيد الي مفرح لها قلبها بعكس نوف وامها الي كنهن بيروحن عزاء ومو مهتمات بشي بس رنا هي الي تساعد احمد في تأثيث بيته وفي حفلة الزواج وفي كل شي
    قالت :-يا لبى قلبه اكيد العرس مابقى عليه الا اسبوعين ..وفستاني جاهز ولله الحمد وامور الحفله تمام التمام وبيت احمد صار جاهز الحين .
    الا وبدخلة احمد :-كني سمعت سيرة احمد وبيته
    قال طلال :-رنا تقول بيتك كنه عشة حمام
    احمد :-وشهــــــو رنوه ...
    ضحكت رنا :-لا والله طليل مو انت قلت لي ان بيته اكيد مثل عشة الديوك عاد انا قلت لاعشة حمام لانها اكشخ ..
    احمد وطلال :-هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
    "بووووووووووووووووووووووووووووو"
    احمد وطلال صابهم تبلد حسي بسبب حركات ناصر في تخويفهم بس رنا هي الوحيده الي شكلها ما تأقلمت معه للحين
    راحت له بسرعه وهي معصبه :-نويصر اشوف فيك يوم قل امين ..تاليتي بموت بسببك
    ناصر:-هههههههههههههههههههه لاحول دايم خفيفه خليك مثل الوجيه الطيبه هذولي شوفيهم تعودوا علي..
    مسكته مع شعره الكثير ..وصرخ فيه وهو يضحك :-بسم الله حشى مو بنت قطوه اتركي كشتي خربتيها توني مزيتها بخروع
    فكت رنا يدينها بقرف :-ووووووووووووووووع الله يحوم كبدك
    احمد :-ههههههههههههههههههههه انت متأكد انك سعودي
    طلال :-ههههههههههههههههه شكل فيه عرق هندي
    رنا واحمد:-ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    سوى نفسه معصب :-تو عجبتكم السالفه..
    وفجأه دخلت امهم وفي يدها صيخ شوي مولع احمر ونوف وراها تبتسم بخباثه وتشفي...انعدم الواقع وانعدم الاحساس في لحظات رعب ماقد مرت في حياة العيال ورنا...
    كانت امهم ناويه تادب رنا بكويها بالنار لكن احمد حط صدره بينها وبين الصيخ.. ومن قوة حرارته حرق ثوبه وحرق صدره حرق مرعب ...
    صرخ ناصر وصرخت رنا ...وضاع طلال بالطوشه لانه يسمع صراخ ويشم ريحة شي محترق
    وتغير لون وجه امهم الي صرخت فيه ..:-تستاهل ماجاك لانك ماخليتني اربي هالبنت الي ماتربت
    صرخ احمد وهو ماسك صدره وجرحه كله دم وصديد :-حرام عليك رنا شيخة البنات فيه ام تربي بنتها بالحرق.........(صرخ) .....بالحرق
    قالت بلامبالاة :-امي من اول كانت تحرق كل الي مايطيعونها وياليتني تعاملت بطريقتها من زمان
    صرخ فيها :-يمـــــــــــه هذا وشهو الي ينبض بقلبك وشهو
    لكنها طلعت من الغرفه وماعبرته وبدون شعور ركض ناصر لنوف ومسكها من شعرها وضربها ضرب من قوته كانت على وشك تموت بين يدينه ...وضربته امه بالصيخ وحرقت له يده بس ما توقف دقيقه لين مسكه طلال .
    .الي قال بصوت عالي والعرق على جبهته :-اتركها ماتستاهل تلوث يدك بها خلها تولي...
    واخذتها امها وطلعن ...
    قال احمد ..وهو يتألم :- رنا
    التفتت رنا له وجسمها معرق ودموعها من قو الالم مو راضيه تنزل وتخفف عنها :-نعم
    قال احمد وناصر واقف جنبه وسانده لان شكل السالفه موسالفة حرق وبس :-خذي عبايتك وامشي
    ناظر في ناصر :-رح معها لغرفتها ولاتغيب عن عينك
    نفذ ناصر كلامه وطلع معها ...
    احمد :-طلال قم مشينا
    استغرب طلال :-على وين ..؟
    احمد :-بنروح لبيتي ، الامل الي تعلقنا فيه طول هالسنين وهم وسراب امي عمرها ماراح تحبنا ولا راح تحن علينا حنا يالعيال ممكن نتدبر امرنا بس رنا من بيحميها منها تو دخلت علينا بصيخ الشوي تبي تكوي رنا عشان تتأدب..ولولا وقوفي في وجهها كان راح وجه رنا فيها ..
    خاف طلال :-انت بخير
    احمد :-شكل مكسور لي ضلع طعنتها كانت قويه
    طلال الي عمره مابكى...نزلت دمعته ..
    ناظره ناصر الي توه داخل مع رنا واشر لاحمد ..الي التفت لطلال الي كان يحاول يخفي دموعه ..
    احمد :-كبرنا ياطلال وماعاد فيه امل نرجي حنان امنا ..لا تحزن الحزن ماله قيمه ولافايده
    قال ناصر بخوف وهو يشوف دم احمد الي مغرق هدومه :-خل السواق يودي طلال ورنا بيتك وبروح انا وياك المستشفى لا تتلوث جروحنا
    لكن احمد عنّد :-لا خلني نوديهم ثم نروح
    قالت رنا ودموعها تسيل :-بس دمك انت تنزف يا احمد
    احمد :-بنوديكم اول شي..
    ناصر وهو يحاول يجادله :-بس البيت بعيد
    طلال :-احمد بنروح مع السايق وانتم روحوا ...(وجلس يكلم ناصر) ناصر انت فيك شي انجرحت
    طبعا العيال مايبون يستغفلون طلال لانه ذكي وسريع بديهه حتى لو كان مايشوف..
    ناصر:-ايه فيني جرح بيدي ..وعميق الصراحه
    طلال :-اجل خلاص روحوا انتم وحنا بنروح مع السواق
    احمد كان في عالم كلها نار تشتعل والم يفوق الوصف وعلى انه مو راضي من هالتخطيط الا ان مابيده شي ..لان ماله قدره على الاعتراض والعناد ..
    قال احمد ونزعة الاستبداد وقوة الشخصيه ماتفارقه :-لاوصلتوا دقوا علي فاهمين ولا لا بظل قلقان عليكم لين تطمنوني..
    تلمس طلال طريقه وحط يده على ذراع اخوه :-لاتشيل هم انت رح للمستشفى الحين
    وبكذا طلع احمد وناصر للمستشفى اما طلال ورنا راحوا مع السواق لبيت احمد ..على الاقل هناك هم بأمان






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  9. #19
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني



    الفصل الحادي عشر
    (الجزء الاول)
    تلفتت سعاد يمين ويسار بصالة الحريم الكل موجود وفالها الا الماس مختفيه
    قالت تحاكي نفسها :-ياترى وين راحت
    التفتت هنادي :-تكلميني
    قالت سعاد بدون اهتمام :-لا
    ووقفت بسرعه تدور الماس..طلعت من صالة الحريم وراحت لصالة الاستقبال مالقت فيها احد ..غريبه وين راحت المطبخ مستحيل شتبي فيه الشغالات قايمات بالشغل كله ..راحت لصاله الجلوس اليوميه ومالقتها ..يمكن فوق وقبل ماتطلع الدرج..
    سمعت صوت هامس بزاويه فيها مرايا وتعليقات عبايات رجعت وراحت لها المكان
    شافت الماس جالسه على الارض وحاطه راسها بين على ركبها وتبكي
    ارتبش قلب سعاد وقالت بخوف كبير :-الماس
    رفعت الماس راسها وقامت تركض ورمت نفسها بحضن سعاد وجلست تبكي من قلب لدرجة ان فستان سعاد تغرق بدموعها
    انهبلت سعاد ماتدري وش السالفه تشنج قلبها من الخوف وقالت :-الماس الماس سعود صاير له شي
    زاد بكا الماس ---------> انهبلت سعاد
    قالت وهي تمسك الماس مع كتوفها :-الماس يسلم لي عمرك اخوي صاير له شي
    صرخت الماس بهستيريا :- ملك على نوف يا سعاد ملك عليها
    لو طايحه سعاد على راسها ماحست بالالم كثره الحين ، كأن كلام الماس صدى صوت يتردد بس ماينفهم :-هاه
    رفعت الماس وجه اختلطت فيه الدموع بالكحل الاسود وقالت ودموعها انهار تهل على خدودها :-سووها الشياب وغصبوه يملك على نوف
    صرخه خلت البنات يلتفتن
    كانت رنا واقفه وسمعت اخر الكلام
    قالت ودموعها هلت بسرعة البرق :- الماس تكفين قولي ان الي سمعته مقلب فيني
    داخت الماس ومسكتها سعاد :-الماس بسم الله عليك
    مسكتها الماس وقالت :-انا بخير
    اما رنا فتصنمت مكانها ودموعها عيت توقف من الصدمه ، ليه يمه ليه ارخصتي اختي ليه !!!!!
    ليه كذا ليه تخربين بيت الماس والله ماتستاهل
    ليه!!
    الا وجوال سعاد يرن
    احمد --------->>يتصل
    قالت بهدوء وهي تحاول تبلع غصتها :-نعم
    كان صوت احمد ما ينتفسر شكله مو موافق على هالملكه ومن يقبل المذله لاخته
    احمد :-فهد يبي يشوف رنا ارسليها للمجلس
    ناظرت سعاد في دموع رنا ويدينها الي ضامتها على صدرها ورجفتها :-خير ان شاء الله
    احمد :-عجلي
    سعاد :-طيب
    وسكر الخط ...
    قالت سعاد وهي تناظر رنا :-رنا احمد يبيك تروحين للمجلس فهد يبي يشوفك
    ومن يجيله نفس واصلا كيف توري له وجهها بعد عمايل اختها ..خلاص المذله عمتها مع اختها ...امها واختها الوقحه دمرن سمعتها وبيتها وحياتها قبل لاتبدأ ماراح تسامحهن ابدآ
    قالت رنا وهي تبكي :-ما ابي ياسعاد ما ابي
    والتفتت للدرج وطلعت بسررررررررعه وهي تركض وصوتها وهو تبكي ينسمع
    الا وجوال سعاد يرن
    احمد--------->>يتصل
    تورطت سعاد وردت :-هلا
    عصب احمد :-وين رنا فهد ينتظرها
    سعاد :-رنا ماتبي تشوفه
    احمد :- ايش
    سعاد :-الي سمعته
    احتار احمد :-طيب وش السبب
    ناظرت سعاد في الماس الي جالسه على الكرسي والي دموعها ماوقفت :-درينا عن ملكة سعود ورنا من يوم ماسمعت الخبر وهي متنكده
    انصدم احمد :-دريتوا
    سعاد :-ايه
    قال احمد بهدوء وكانه خايف لو علاّ صوته تسمعه الماس :- طيب الماس درت
    تنهدت سعاد من قلب :-ايه وبدون ماتسال احوالها زفت
    من قلب قال احمد :-يارررررررربي والله صدمه ومحدن راضي بس...........
    وكمل :-يالله بروح اعلم فهد
    <>
    <>
    كان احمد واقف بالسيب الي قدام مدخل المجلس الي كان فهد جالس فيه ينتظر رنا سكر جواله ...
    دخل المجلس وقال لفهد الي كان متنكد من الي صار لاخوه :-والله يافهد البنت ماتبي تنزل
    خاف فهد :-خير ان شاء الله
    احمد :-خير
    قال فهد وتفكيره راح لبعيد :-احمد قل الصدق لاتكون مغصوبة علي
    ناظره احمد نظرة قويه :-افا يا ابن العم ما ارضاها لك تتزوج بنت ماتبيك
    ارتاح فهد :_طيب وش السالفه
    تردد احمد لكنه قرر يعلمه حتى بس يعرف ان رنا عكس نوف :-متنكده من ملكة سعود
    استغرب فهد :-فيه بنت تزعل لان اختها تملكت
    احمد :-لا مافيه بنت تزعل لاملكت اختها لكن فيه بنت اصل تزعل لا تملكت اختها على زوج بنت عمها
    تفاجأ فهد من تفكير رنا ..ومن مبادئها هو كان ناوي يتزوجها عشان يرحمها من عيشة العذاب الي كانت عايشتها بس عمره مافكر باخلاقها وتعاملاتها
    والحقيقه انه خاف على عمره منها بسبب الي سوته اختها وموافقتها على خطة ابوه عشان يجبرون سعود يتزوجها
    وفجأه طرت عليه فكره :-احمد مو رنا زوجتي الحين وانا لها محرم
    عقد احمد حواجبه وش مناسبة هالكلام لكنه قال :-الا
    فهد :-طيب طلبتك طلب وقل تم
    احمد :-تم
    ×
    ×
    ×
    ×
    ×
    في هالوقت...................
    كانت رنا نايمه على بطنها فوق السرير وتبكي من قلب الي صار جرحها جرح ماراح يطيب ابد ..
    في ليلة ملكتها الي المفروض تكون اسعد ليله في حياتها
    امها رفضت تحضر
    ابوها طلق امها
    واختها تزوجت زوج بنت عمها
    من الي صارت له هالمآسي بهاليوم من انهدمت الانقاض الي باقيه من حياته اليوم ..
    فتح باب الغرفه ..
    قالت رنا :-ابي اجلس بلحالي
    وسكر الباب
    ومازالت دموعها هماليل ..الا وبيد على كتفها
    قالت بهمس ووجهها مدفون بالمخده :-مابي اكلم احد
    الا وصوت غريب
    "ولا انــــــــــــــــــــــا"
    هذا صوت رجال عمر رنا ماسمعته بحياتها
    جلست بسرعه الا وتشوف رجال بنص العشرينات فيه شبه من اخوانها ووجهه يدخل القلب بسرعه ، نشف الدم من وجهها ووقفت وقالت بخوف
    "من انت "
    ماقدر يمسك نفسه :-ههههههههههههههههه
    عصبت رنا :- اطلع من غرفتي
    ضحك مره ثانيه وخافت من قلب (صدمة ملكت نوف افقدتها التركيز ) ومشت بسرعه للباب لكنه سبقها وحط ظهره للباب
    وصلت معها وقالت ودموعها تسيل:_ الله يخليك بطلع
    قلب فهد جلس يرقع بصدره قال برقه وحنان :-افا يالغلا شدعوه وش بيقولون عني الناس كرشته زوجته وهو ماجلس معها دقيقه
    قالت رنا بغباء :-هاه
    ابتسم فهد :-ماعرفتيني
    هزت راسها
    فهد :-انا فهد
    حمر وجه رنا صدق انها غبيه كيف ما انتبهت المفروض انها تعرفه ..مو هو الي يقول لها يالله هذي نقطه سوداء جديده تعزز ثقتها في كرهه للزواج منها
    ورجعت تبكي ، صدت عنه وجلست على طرف السرير ..
    جلس فهد جنبها وقال :-لا تبكين يالغلا
    الا انها زادت ، في اوقات الحزن اي تعاطف او نبرة اهتمام صادقه تثور بركان الالم وتزيده وكأن هالنبره تطلب منه انه يفضي كل الالم الي يحتويه
    مسح دموعها بيدينه وقال :-الي صار لسعود والماس مقدر ومكتوب
    رنا :-عارفه
    فهد :-مادامك عارفه يالغلا ليش هالدموع
    ناظرته ولاول مره تطيح عينها بعينه من هالمسافه وقالت :-لما اختي تدمر بيت انسانه عزيزه علي انسانه فتحت لي قلبها لا وبنت عمي بعد لحمي ودمي وش لون تبيني افرح الي سوته نوف ماينغفر لها ابد والي صار لاخوك اجرام بحقه
    لمحة الم مرت بوجه فهد وهو يقول :-الله يكون بعونه
    قال من قلب مستحيل يكون ماهوب طيب :-يافهد هذي اختي ماعاد لي وجه اقابل به احد اختي ذلتني يا ولد العم ذلتني
    عصب فهد وقال :-ما تنذلين ولاينزل لك راس يابنت العم وحنا حيين والي سوته اختك يرجع عليها هي والي معدنه ذهب سعره مايخسف ابد
    قالت ببراءه انسانه بداخلها طفله محرومه :-صدق
    قال فهد بشعور يحفزه يحميها ويبعد عنها هالدموع الي تغشى وجهن كما القمر في طلته :-الي يقول غير هالكلام والله لا اطا على رقبته
    قالت وعيونها تلمع بالدموع :-الله لايحرمني منك قل امين
    ابتسم فهد وقال :-متى تبينا نسوي العرس
    صارت خدودها زهريه ونزلت راسها ..
    ابتسم فهد زود وقال وهو يمسك يدها الي ترتجف :-رايك يهمني يالغلا علميني متى تبينه
    كره رنا لشوفة امها واختها بعد الي صار اليوم خلاها ترقب اليوم الي بتفارقهن فيه دوم مو يوم :-ياليت..يكون باسرع وقت
    قدر فهد طلبها وعرف سببه ومافسره غلط :-تم يالغاليه
    رفعت عيونها وناظرته وطال السكوت ..كيف تشكره وكيف توصل له ان اسعد شي صار لها في حياتها زواجها منه ..
    وقف فهد ووقفت رنا معه وقال :-انا بروح الحين احمد يالله وافق وماعطاني الا ربع ساعه بسبب المكان الي حنا فيه
    وابتسم
    اما رنا ولع وجهها ..
    وراح للباب لكنه رجع كأنه ذكر شي ..اخذ علبه مخمليه كانت على سريرها وفتحها كان فيها كولييت من الذهب الابيض وفيه احجار كحليه رايقه ومعه خاتم
    قال :-انت انسانه مميزه في حياتي وجبت لك هديه مميزه مثلك صممتها انا بنفسي
    جتها الصيحه من اسلوبه من رقته ومن تقديره لها ..
    لبسها السلسال الي تعلقاته مربع كبير مفرغ من الوسط وبوسطه دائره مفرغه بعد نصها الماس ونصها الماس كحلي ولبسها الخاتم الي نفس التعلاق بس اصغر ..
    حب على جبهتها وقال وهو يحط بطاقته في يدها :-هذا رقمي خزنيه وعطيني نغمه الحين عشان اخزنه
    رنا :-ان شاء الله
    وطلع من الغرفه ..
    جلست رنا وهي تفكر في اللحظات الي جمعتها بزوجها ...
    كان حنون......مسح دموعها وخفف عنها
    كان طيب .......وما اخذ موقف بسبب المصيبه الي طاحت على راس اخوه بسبايب اختها
    وكان مقدر .........لانه ماجادلها بامر تقديم العرس
    اخذت سجاده وصلت لربها ركعتين تشكره فيهم على زواجها من هالرجال الطيب وتطلبه يصبرها على الفتره الجايه ..
    %
    %
    ><في بيت ابو احمد><
    كانت نوف مشغله المسجل وترقص وتصارخ :-يمه مو مصدقه انا صرت زوجة سعوووووووووووووووووود
    امها :-ههههههههههههه قايلتلك مصيره بيكون لك
    ورجعت تاكل حب وتشرب شاهي
    نوووف :-يسلم لي عمرك يا احلى ام
    امها :-هههههههههههههههههه لا تتشققين العرس بعد اسبوعين مامعنا وقت
    جلست نوف جنبها :-صدق والله هذا الي مايبيني وقالب الدنيا على بعض يبي العرس بعد اسبوعين
    ناظرتها امها وقالت وهي تقلب في القنوات :-انتي ماتعرفين الرياجيل ماعندهم سالفه المهم ابوك قال لي ان عمك ابو سعود يقول انهم يبون العرس بعد اسبوعين
    (لازم يجمع سعود معه عشان يرقع السالفه)
    تحمست نوف وقال بشماته :-ودي اشوف وجه الماسوووووووووه
    امها :-هههههههههههههههه اي والله الخبر بيفجعها يمكن يعجل بموتها ونفتك منها
    ضحكت نوف بتبلد للمشاعر ماقد حصل :-هههههههه يارب
    "عساني احضر عزاك قبلها "
    طاحت بيالة ام احمد ونوف جمدت من الخوف ..


    مسكها احمد من شعرها وقال وهو يصارخ :-مو انا قلت لك ماراح تتزوجينه
    طلعت نوف على حقيقتها وقالت :-بكيفي انا ابيه
    انقهر احمد من قلة تربيتها :-انتي ماعندك احساس الرجال كنه يوقع على ورقة اعدام مو ملكه
    تدخلت امه وقالت وهي تصارخ :-اترك اختك واطلع برى
    انصدم احمد وناظر امه ..
    رمى نوف على الصوفا بقوه وقال يهدد :-سرقتن فرحة رنا باسعد يوم بحياتها دمرتن حياة سعود والماس كرهتني في حياتي وفي بيت ابوي اذا جاء الوقت الي عرفتن فيه انكن خسرتن لا اشوف وحده جايتن لبابي ابدآ وتذكرن هالكلام زين
    وطلع معصب...قال ناصر وهو يقابله :-خذني معك
    وكان مجمع اغراضه وبيترك البيت
    وطلع مع احمد ..
    جلست نوف تبكي :-يمه وش ذا الحاله محدن يحبني
    عصبت امها من تصرفات عيالها وقالت تهدي نوف :-ماعلينا منهم اهم شي الي بغيناه وصار
    استانست نوف :-على قولتك المهم لازم نخطط للتجهيزات
    امها :- تعجبيني خلينا في المهم وبالطقاق في اخوانك..
    >
    <
    >
    <
    >
    في بيت احمد
    دق خالد على جوال الماس
    الماس:-نعم
    خالد :-هلا يالغلا مشينا
    استغربت الماس وقالت بخوف رغم المصايب الى على راسها:-وين سعود
    حس خالد بخوفها وقال :-سعود قال لي وصل الماس المكان الي تبيه
    مافهمت الماس معنى هالكلام هي في حال تفكير :-وش قصده
    قال خالد بجد :-قصده واضح يا الماس سعود يعطيك حرية الاختيار
    ماركزت الماس للحين :-في ايش
    خالد مقدر لوضعها عشان كذا صبر على مودها :-يخيرك ياترجعين له ياتتركينه
    انصدمت الماس وتمسكت في طرف السرير لين جلست قالت بحزن كبير :-اتركه ماراح اتركه لين ياخذني الموت كيف يقول كذا
    خالد :-بعذره ياوخيتي ماينلام
    مسحت دموعها وقالت :-انا نازله عشان توديني بيتي
    وركزت على كلمة بيتي..كبرت الماس بعين اخوها الي كان متخوف من انفصالهم بعد ملكة سعود على الي ما تتسمى سبحان الله كريهه ومحدن يحبها عكس اخوانها الي يسوون قبيله..
    لبست الماس عبايتها ..دخلت سعاد الغرفه وكانت من جد تعبانه بسبب الاحداث الي صارت وبسبب الموقف القوي الي صار مع احمد ورجعتها بالذاكره سنه ورى ..لذكرى ذاك اليوم الي خانها فيه ..
    قالت سعاد ووجهها مصفر من الخوف لان فراق الماس عن سعود شبه اكيد :-وش قررتي
    لبست الماس طرحتها وقالت لسعاد :-برجع بيتي وبكافح عشان احتفظ بزوجي ولانوف ولاميه مثلها بياخذنه مني انا اعرف قدري عنده زين
    صار تطور كبير في موقف الماس قبل كانت رافضه نهائيا فكرة انه يتزوج عليها خوفا منها انه مع الوقت ينقص بقلبه غلاها وفراقه عندها اهون من شوفتها لحبهم وهو يحتضر ..لكن بعد ما تركته ذيك الفتره ماتت باليوم الف مره الكون فقد الوانه والحياه ماعاد فيها مباهج..
    عشان كذا قررت تبقى معه على الحلوه والمره وش تبي بعد اكثر من كل رفضه وكل مواقفه القويه بوجه الشياب حتى مايتزوج نوف ..ولو بهالكون احد بيكره نوف لدرجة اللامعقول فهو سعود ..
    ابتسمت سعاد من خاطر وضمت الماس مشجعه :-تعجبيني لا ذيك الشينه ولا الي جابوها بيجون بعشر ذره من غلاك عند سعود
    ابتسمت الماس :-الله يكون بالعون
    وتذكرت ثم سألت :-احد درى بالسالفه
    جلست سعاد على طرف السرير :-لا محد درى
    الماس :-الحمد لله ماودي امهاتنا يسون مناحه جماعيه انا مو ناقصه
    ابتسمت سعاد :-المناحه صايره صايره زين انك بعيده وانا بعيده
    التفتت يمها الماس وسألتها:-الا ماقلتيلي وش اخبارك مع احمد
    طبعا بسبب المعازيم وجمعة البنات ماصار وقت لالماس انها تسالها عن احوالها
    شان وجه سعاد وخنقتها العبره قالت وهي ترمش عشان تمحي الدموع الي تجمعت :-اخباري .. آه وش اعلمك عن اخباري
    انصدمت الماس .. توقعت ان سالفة التحدي مكابره من احمد ماتوقعتها جد
    قالت وهي تجلس مقابلها :-لا تقولين لي ان سالفة مذلتك براسه للحين
    ناظرتها سعاد بعيون دامعه :-كلما قلت زانت العلاقه ترجع تتعقد اكثر اظن ان رفضي له عامل عمايله معه ..
    عصبت الماس كل واحد اغبى من الثاني ما دامهم يحبون بعض ليش مايعترفون وينهون هالمهزله :-سعاد عن اللف والدوران وعلميه ليه كنسلتي الملكه وليه رفضتيه يوم خطبك ايام الجامعه
    عصبت سعاد من كلام الماس :-كرامتي ما تسمح يا الماس وش اقول له اني احبك واكتشفت انك تخونني ..عشان كذا رفضت الملكه ..واني احبك بعد عشان كذا رفضتك يوم كنت ادرس عشان اعطيك الخيار والحريه حتى مايضيع عمري وانت تنتظرني ..لا والف لا
    كانت بتلعنها بس دق خالد عليها ...لانها تاخرت عليه
    قالت وهي تاخذ شنطتها :-لي تفاهم معك قريب انتي ماعندك سالفه
    ونزلن سوى ..
    في الطريق قالت الماس :-الا وين رنا كيف نفسيتها الحين
    سعاد :-ياقلبي عليها البنت هذي كتلة احاسيس سبحان الله الي حماها من البيئه الخايسه الي كانت فيها
    قالت الماس بطيبة قلبها الي ما خلتها تحقد على رنا الي ماكان لها ذنب في الي صار :-تربية جدتنا الله يرحمها عز الله لو انها حيه للحين لترفع بها الراس
    طبعا سعاد ما كانت مستغربه ابد من ردة فعل الماس على رنا لانها تعرف بنت عمها وتوام روحها زين وتعرف ان قلبها ابيض وحقانيه
    طلعت الماس ..وكانت سعاد طالعه الدرجه الثالثه الا واحمد توه يوصل ..
    قال بوجه يخرع من الجديه :-قولي للشغاله تزهب فراش لناصر بالمجلس حق الرجال بيبات الليله هنا وبكره بينام بالعمل لان عنده دوره عسكريه
    (طبعا ناصر راسه والف سيف ماينام بغرف البيت حتى مايحرج سعاد وهي توها عروس وقال لاحمد يا يحطون له فراش بالمجلس البراني يا يحجز له غرفه بفندق او ينام عند واحد من اصدقائه عشان كذا استسلم احمد رغم ان هالشي مو من طبايعه بس المواجهه مع امه واخته على قصرها الا انها استنزفت كل قدرته وكل طاقته وع العموم هي ليله ومن بكره ومن حظ ناصر الزين عنده دوره بالعسكريه ولازم يبات عندهم ولايطلع الابعد اربع شهور هو المفروض تبدء دورته بعد اسبوعين بس يقدر يتواجد بمقر العمل لذاك الوقت)
    ماناقشته سعاد لان باين عليه انه ماله خلق احد يحاكيه..لكن قلبها عورها لانه كان ماسك صدره بقوه وجبهته معرقه وهذا دليل على انه يتالم ..
    راحت سعاد ورتبت موضوع نوم ناصر
    رجعت ومالقت احمد تحت سألت الشغاله عنه ..فقالت لها انه بغرفته وانه طلب منها تجيب لها علبة الاسعافات ..
    تشنج صدرها من خوفها عليه واخذت علبة الاسعافات وطلعت له ...
    في نفس هالوقت بدل احمد ملابسه ولبس بيجاما بس رمى بلوزتها على جنب لان صدره شاب نار عليه وينزف صديد ودم
    نام على السرير ورجوله بالارض..
    دق باب غرفته ..
    قال وهو لسى مغمض وراسه يعوره :-ادخلي
    انفتح الباب ..وقال احمد بصوته القوي :-حطي العلبه هنا واطلعي..
    ومافيه رد عصب عاد هو رايق لتناحة الشغالات ..
    فتح عيونه الا سعاد هي الي جايبه العلبه وكانت ملامحها ما تنتفسر..
    انصدم وكان هالشي واضح عليه :-كان خليتي الشغاله تجيبها ماله داعي تجيبينها انتي
    انجرحت من كلامه بس خوفها عليه غلبها
    قالت وهي تحس بغصه مثل المشرط تقطع حلقها :-انا اخذتها منها
    احمد :--------------------
    قربت منه وقالت بجديه :-لو انك متهم بجرحك اكثر ما التهب كذا
    احمد نسى الجرح..نسى التعب ..نسى الالم وجلس يناظرها من فستانها الناعم لجمالها الي ماينوصف..
    انتبهت لنظراته لكنها ماتبيه يفهمها غلط ويفسر جيتها هذي بشي ثاني ..
    فكت العلبه بيدين ترتجف...
    وطلعت مرهم الحروق وشاش نظيف ومقص ..
    جلست جنبه وفتحت مسحه طبيه ..ومدتها عليه :- خذ امسح بها الجرح
    (وطول هالوقت وهي تصد عنه ماتبي تناظر شكله وهو منزل بلوزته ووجهها مولع من الحيا)
    ابتسم لاول مره بعد هالمآسي الي مرت عليه وقال :-انتي قلتيها لو انا متهم بجرحي ما التهب كثر
    طبعا من الاحراج جتها حالة الدلاخه :-طيب خذ نظف جرحك
    لكنه قرب منها وفهمت قصده ..وبنعومه زايده جلست تمسح على الجرح الي كان جاي بالطول على صدر احمد وعرضه يمكن 2 سم وملتهب وحالته حاله عشان كذال طالع شكله مرعب..
    ضحك من خوفها لاتعوره وقال :-تراني رجال مو بنت لاتخافين سوي الي تبين عادي
    انصدمت سعاد وما لقطت الا كلمة (سوي الي تبين)
    عصبت وقالت :-اسوي الي ابي
    عرف انها مرتبكه وياليتها تدري انها طاحت بمطب قوووووووي
    احمد :-ههههههههههههههههههههههههههههه
    عصبت منه :-جالسه انكت انا
    قال ووجهه غير عنه اول ماجاء :-ههههههههههههههه شتبغيني اسوي وانت تفكيرك فوادي وانا فوادي
    شبت خدودها ضو :-هاه
    احمد :-هههههههههههههه هاهين انا اقصد نظفي الجرح براحتك ولاتخافين ماراح اصارخ من الوجع
    تمنت لو الارض تنشق وتبلعها ..
    ومن زود الفشله ماتحملت تجلس معه ووقفت بسرعه ،
    مسكها مع يدها وقال بجد :- امزح معك شدعوه اجلسي
    ماتدري هي تخدرت...او تخبلت ..او انهبلت..
    لكن اول مره يكلمها برقه مالها حدود ويكون الكلام طالع من قلبه بجد مو مجامله..
    جلست لانه طلب منها تجلس ولو قايل ارمي نفسك بالنار بنفس هاللهجه ماترددت دقيقه..
    قالت وهي متخرعه من جرحه :-جرحك صايبه شمم
    مافهم وش تقصد :-شمم
    كانت قريبه منه ..رفعت عيونها وقالت :-اقصد انه ملتهب بسبب العطور والاطياب عشان كذا ينزل صديد ودم وطبعا هذا مع قلة الاهتمام
    خلصت تنظيفه وحطت عليه المرهم والشاش ..قربها منه خلى الالم وكانه مثل الحلم...نساه وحس به مو حقيقي لكن الحقيق فربها منه وقلبه الي ينبض وينبض وينبض لعيونها
    لو ينكر لو ينفعل ويقلب الدنيا ...هو حبها فصغره ومازال يحبها ..
    وقفت ..
    لما وصلت الباب قال :-سعاد
    التفتت بسرعه :-سم
    قال وهو يناظرها بقوه :-وش الذنب الي ارتكبته وجازيتيني فيه بمذلتي
    مانسى الموضوع مثل ماكانت تتمنى سعاد
    بكل قوتها مسكت شنطة الاسعافات ..ويسأل بعد
    التفتت يمه وعطته نظره مالها مثيل ...نظرة قهر..نظرة ادانه ...نظرة الم
    وقف وقرب منها ..
    قال بثقه قهرتها :-جاوبي عمرك ماكنتي خوافه ولاضعيفه يابنت العم
    من قهرها رمت علبة الاسعافات على الارض..وتكسرت كم قطعه
    كأنه كان متوقع ردة فعلها ذي..ومارمشت له عين
    قالت من القهر بعيون دامعه ورجفه سرت بجسمها كله :-ولك عين تسأل
    قال بتعصيبه من ظلمها له :-عمري ما اخطيت في حقك عشان كذا نفسي اعرف وش الذنب سويته
    قالت بهستيريا :-احلف بس الي سويته مايسويه قليل اصل
    الا ويرفع يده في ساعة فقدان للشعور ويجي بيصفقها كف لكنه مسك نفسه في اخر لحظه لانه تذكر نوف ويده الي نادرا ما تنمد عليها وهي صفاتها مالها مثيل في الشينات وقليلات التربيه ..وعرف انه لو مد يده عليها بيحطها مع هالفئه..
    خافت سعاد وانصدمت ..منه ومن نفسها اكثر شي كيف تجرأت وقالت هالكلام الي ماينقال ابد
    قال بهمس وعيونه من الزعل ترمي سهامها :-والله ثم والله لو ما انتي ببنت عمي و------- (وقف كلامه ثم قال) ماكان كفاني فيك كف واحد
    سعاد:---------------------------
    قال وهو يصد عنها :-اطلعي وسكري النور بنام تعبان
    فهمت التلميح وطلعت بسرعه تركض لغرفتها ..

    &&&&&&&&&

    (الجزء الثاني)
    دخلت الماس بيتها بهدوء ...تلفتت يمين ويسار وابتسمت وهي تشوف شماغ سعود مرتبه كالعاده وحاطه على الطاوله ..
    وقفت قدام المرايه وعدلت مكياجها ..نزلت عبايتها وطلعت الغرفه..
    <>
    جلس سعود على الصوفا الي بجناحه هو و الماس..وهو يحس بنفسه جثه تهيم بلا روح
    الي سواه اليوم اجرام في حق نفسه وفي حق الماس وفي حق نوف بعد..
    كيف يقدر يفهمهم ان نفسه عايفه لنوف ولاي حرمه غير الماس ..
    آآآآآآآآآآآآخ
    الماس..وينها الماس
    هي تركته في الاول وهو رافض يتزوج اكيد بتتركه الحين لانه فعلا تزوج؟؟
    الا وباب الجناح ينفتح بهدوء..
    دخلت الماس كانت الغرفه مظلمه الا الابجوره الي بجنب الصوفا كانت مولعه وسعود جالس جنبها..
    رفع سعود نظره وماصدق الي يشوفه
    وقف بسرعه وقال مو مصدق وصوته مخطوف من المفاجأه :-الماس
    قالت بنعومه :-عيونها
    قرب منها :-ماني مصدق توقعت..توقعت..
    وسكت))
    عرفت الماس تفكيره..
    ضمته من قلب وقالت له :-محدن يروح للموت برجلينه ..بعدك عني اقسى من الموت يالغالي وانا معك وماراح اتركك لين ياخذني الموت
    قال وهو يحس ضيقه خف نوعا ما :-بسم الله عليك ياعيوني
    وسحبها من يدها... "تعالي اجلسي بكلمك "
    مشت معه وجلسوا جنب بعض على الصوفا ..مسك يدها وقال :-الي صار اليوم مايغير شي يالغلا
    ناظرته وهي تنتظر كلامه بصبر على وشك ينتهي
    طاحت نظراته بعيونها الذباحه :-انا ملكت عليها وانا ما ابيها ، بعد زواجنا بسنه نشب ابوي بحقلي عشان اتزوجها وانا كنت رافض
    (انصدمت الماس لانه خبر جديد ، كيف كانت غبيه وماصدقت احساسها الي كان يقول لها ان سعود احيانا لارجع من الدوام او من زيارة ابوه ببيته يكون متضايق وتعبان وكلما سألته كان يقول تعبان من الشغل وكانت غصب تصدقه لانها ماتبي تصير من كثر حبها له موسوسه )
    قالت له مذهوله :-ثلاث سنين....
    ابتسم :-ثلاث سنين وسبعه شهور
    ماقدرت تبتسم ..ونزلت راسها ورجعت الدموع الي ظنتها خلصت تنزل ..
    مسح دموعها بيده وقال :-لاحول لو داري ما قلت لك شفيك قلبي دموعك صايره قريبه الشهور الي فاتت
    ابتسمت غصب ..ورجعت تبكي
    ضاق صدر سعود وقال :-توقفين عن البكاء ولا شلون
    قالت وهي تنطق مره وتشهق مره :-مو..قادره..اتحمل
    مسك يدها بقوه وقال وهو معصب :-النفس عايفتها عايفتها ...وانجبرت عليها الشكوى لله
    دق جوال سعود وناظر الساعه 2 الفجر غريبه من الي بيدق عليه الان
    ابوسعود ------>>يتصل
    ارتفع ضغط سعود وش المصيبه الجديده الحين
    سعود :-نعم
    قال ابو سعود بدون مقدمات :-علمت الماس
    مسك سعود الجوال بيده من القهر :-ايه
    قال بدون اهتمام :-العرس الخميس الي بعد الجاي
    قال بصوته كله :-ايش
    ابوه :-الي جاك الخميس الجاي والمهر انا عطيته عمك
    انقهر سعود :-بعد
    قال بدون اهتمام وهو متشقق من الفرحه :-اعتبره معونتي لك
    قال سعود بضيق وهو يناظر في الماس :-اجلوا الموضوع
    لكن راس ابوه حجر :-انا اعتمدت مع عمك الموعد علم زوجتك
    سعود:------------------------
    (وش بيقول بعد ..انتهى الكلام)
    قال ابوه قبل لايسكر :-بكره تجيني انت والماس البيت العصر
    "طوط...............طوط.......طوط
    (وسكر الخط)
    سكر سعود جواله وملامحه متحجره ..درت الماس ان في الموضوع إنا ..
    قالت بتقرير واقع :-ماظنيت فيه شي اقسى علي من زواجك بغيري
    ناظرها سعود ووجهه متشنج وخطوط الارهاق والتعب باينه حول عيونه :-أخ ياقلبي اخاف يجيني سكر وضغط
    قالت بسرعه :-بسم الله عليك الي كلمك عمي
    هز راسه...
    الماس:_ و..........
    ناظرها وهو يفرك جبهته بيده :-و ايش يبيني نروح له بكره البيت
    عرفت الماس ان عمها ماراح يكلم عشان يقول لهم تعالوا لي بكره ...
    قالت وهي تناظر سعود :-ماظنيت عمي بيكلم عشان يقول لك تعالوا لي بكره ..
    كيف نسى ان الماس تقدر تكشفه لاكذب عليها
    لازم يقول لها هي عارفه عارفه
    نزل عيونه بالارض وجلس يدور الجوال على الطاوله مسكت يده وقالت :-حددوا موعد العرس
    رفع نظره وهو مصدوم ...شانت ملامحها وعرف انها عرفت
    قالت بصوت فيه غصه :-متى !!
    سعود :------------------
    الماس بصوت عالي مبحوح :-متى ياسعود متى
    قال بصوت متجرد من كل روح :-الخميس الي بعد الجاي
    غمضت عيونها وتسللت دمعه من بين رموشها ..
    ناظرها سعود وهي تحاول تتماسك قدامه ..بس على مين هو يعرفها مثل نفسه واكثر آه ياليته يقدر يبكي بس عشان يخفف الكبت الي يحس فيه والشعور بالظلم الي فرضوه الشياب عليه..
    طول عمره كان بار لابوه ..حتى ان ابوه هو الي خاطب له الماس الي صارت كل حياته الحين...
    اسعدوه يوم ..واتعسوه دوم
    ناظرها وقال بهيبته الي ترهب النفوس :-لاتبكين ..لان مافيه شي بالنسبه لي تغير غير ورقة اعدامآ وقعتها انتي الغاليه انتي حبيبتي ومناي وماللغلا عقبك مكان وذنب نوف برقابهم ..
    ناظرته الماس الي مسحت دموعها هو مو ناقص وان كانت تبي تكسب هالحرب لازم تكون قويه وتخفي دموعها لليوم الي بيدخل فيه على نوف لان هاليوم ..يوم وفاتها
    قالت بحب :-اعرف قدري زين عندك يا ولد العم ولا نويفه ولاعشره من امثالها بيشككني في هالشي
    ارتاح سعود من قلب لان الماس رجعت الماس القديمه القويه الشديده ..صار الحين لازم يشيل هم نفسه وهم يوم الخميس الجاي
    فكر في نفسه (هه ليه اتعب عمري ..اكيد ابوي حجز ويمكن بعد وزع البطاقات حقت الدعوه وقام بكل شي بنفسه )
    ×
    ×
    ×
    ×
    <>في بيت راكان<>
    قال راكان وهو يحاول يهدي دانه :-وبعدين يا دانه لمتى بتجلسين تبكين
    كانت دانه جالسه على السرير وضامه ركبها وعندها كرتون مناديل
    قالت وهي تشاهق :-ياويلي عليك يا الماس
    عصب راكان :-لاتفاولين على البنت يادانه
    ناظرته وقالت بعصبيه وهي تمسح دموعها :-الي صار بيقضي على الماس
    تنهد راكان :-الله يكون بعونها
    رجعت تبكي وتقول :-حسبي الله عليك ياعمي
    انهبل راكان :-دانه لا تدعين على عمك
    دانه ماكان ودها تدعي عليه بس من جد الي سواه يقهر
    قالت وهي تبكي بقوه :-حرام عليه الماس فيها الخبيث ليه مستعجلين على موتها
    راكان :- (قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا )
    دانه :-ونعم بالله ..
    وقفها راكان وقال بحنان :-كل شي يصير لنا في حياتنا مقدر ومكتوب ولا البكاء ولا الدموع بتغيره .. اهم شي يكون عندها اراده كافيه عشان تقدر تحافظ على زوجها
    رمت دانه نفسها بحضنه وتمت تبكي
    تضايق راكان مره من دموعها الي اول مره يشوفها حس قلبه ينعصر عصر بشكل من جد حس به يوجعه مره
    قال وهو متأثر من دموعها :-حبيبتي روفي بي مقدر اتحمل دموعك
    خلاها تواجهه وقال :-لو تشوفين ردة فعل سعود اليوم تقولين مودينه مشنقه بس سمعة بنت عمه كانت فوق كل شي عشان كذا وافق الماس تنحسد صدقيني امثاله قليلين ..
    قالت بصوت رايح :-صادق والاهم انه يحبه وتحمل المصايب عشانها
    ابتسم :-عشان كذا المفروض تفرحين لها مو تزعلين الزعل واجب اذا كان زوجها مو معتبرها شي انا احمد ربي ان سعود عقليته متوازنه لا هي القديمه المتحجره ولا هي المودرن المتخلفه ..
    ابتسم دانه من قلب وقالت له بنعومه وهي طالع صغنونه وبريئه بدموعها الي ما نشفت وخشمها الاحمر :-تدري ان كلامك بلسم
    قال بخباثه يبي ينسيها مشكلة اختها شوي :-كلامي بس
    ضحكت من قلب :-هههههههههههههه ماتخلي حركاتك
    حرك حواجبه بحركه تضحك :-حلاتي بحركاتي
    دانه :-ههههههههههههههههههه
    راكان :-يسعدلي هالضحكه وراعيتها
    دمعت عيون دانه
    كشر راكان :-وش صار الحين
    قالت دانه بتأثر الليله مشاعرها متضاربه :-مدري لاصار لك شي كيف بعيش بدونك
    سكت راكان ...............
    وكملت :-الله لايحرمني منك ..حياتي انت
    باس اصابعها وهو يقول :-ولايحرمني منك ممكن تخلين عنك هالسوالف الي تضيق الخلق ونركز على المهم
    حمرت خدودها وفهمت قصده
    يموت راكان في شكلها لا استحت ، قال وهو هيمان :-اخ ياقلبي ...ابتسامتك اقوى من ضربة كهرب 220 فولت
    ماتت دانه من الحيا وولعت خدودها من كلامه
    هنا راح راكان في خرايطها ههههههههههه
    *
    *
    *
    *
    ><في بيبت ابو سعود الساعه 4 العصر ><
    قالت ام سعود الي ضاق خلقها مره بسبب حركة زوجها :-ليش يا ابو سعود تغصب سعود يتزوج نوف ليه انت ما ظلمته بس انت ظلمت بنت اخوك
    ناظرها بطرف عينه لانه ما اقتنع بكلامها :-الي صار هو الي مفروض يصير قبل كم سنه كان عندك ولدك 3 عيال يشيلون اسمه بدال هالسنين الي ضاعن في الهوى انا كنت عارف انه تاليته بيطعيني بس ويش اسوي به عنيد اقشر
    وبعدين نوف الف من يتمناها وصغيره في السن يعني تقدر تجيب له الولد
    انقهرت ام سعود وحست بالسكر بدا يرتفع عندها وش هالثقه بنوف لها الدرجه رجلها اعمى وماعرف حقيقتها للحين اصلا بنت تحط عينها على زوج بنت عمها الي دمهن واحد هذا قليلة اصل مافيها خير ...من يتمنى ولد من قليلة اصل بس لا حياة لمن تنادي وابو سعود لانوى شي ما يثنيه احد
    ناظرها وقال بتعصيب :-اشوف كلامي ماعجبك
    ناظرته وقالت بهدوء لان اوان الكلام فات وهي ياما تكلمت معه بس مافيه فايده :-وش بقول انت فكرت عنا وتصرفت بعد عنا كلنا على الله مايجي يوم وتندم فيه على الي سويته
    عصب عليها :-اسكتي يامره الالفاظ محاسن
    سكتت ماردت عليه الا وبدخلة هنادي الي ضاربه بوز ونص من بعد مادرت عن خبر ملكة سعود على شينة الحلايا حتى منال بعد متضايقه حيل من الي صار لان الخبر كان فاجعه ..
    لان ابوهن وبكل برود قال لهن وهن بالسياره راجعات البيت بسيارة سلطان :-ما باركتن لسعود
    طار النوم من عيون هنادي ورمت منال جوالها بسرعه اما ام سعود قالت :-نبارك له على ايش ...
    راح تفكيرهاااااااااااااااااا بعيد تحسبن الماس حامل
    قال ابو سعود وهو بيتشقق من الوناسه :-تباركين له على ملكته على نوف
    الجو بالسياره صار هاددددددددددددددددددددددددي
    البنات وامهن مذهولااااااااات لدرجة الصدمه ..اما سلطان فكان متضايق مره والله سعود مايستاهل الموقف الي انحط فيه ..
    قالت هنادي وهي مو على عوايدها والابتسامه الي دايم شاقة حلقها مختفيه :-سعود والماس برى
    وطلعت بسرعه لان مالها خلق تناقش ابوها في مسالة \ليش ماتفرحين لاخوك ترى نوف بنت عمك مثل الماس \ تخسي هلي وجهها مغسول بمرق تصير مثل الماس
    قال ابو سعود وهو يوقف :-بناتك علامهن ضاربات بوز ونص
    ناضرته ام سعود وماردت عليه لانها عارفه انه يعرف ليش زعلانات البنات ..
    >
    <
    >
    <




    >في مجلس الحريم>
    كانت الماس متوتره وسعود جالس ساكت وحالته مايعلم بها الا ربه الي خلقه
    نزلت الماس طرحتها وعدلت شعرها الي رافعته شنيون كشخه ..
    ناظرها سعود وابتسم غصب :-قمر والله قمر
    الماس :-ههههههههههههههههههه
    وماتت الضحكه بدخلة عمها ...هيبته قويه بلحيته الطويله شوي والي مخالطها شيب وبطوله المقارب لطول سعود
    وقف سعود وحب راس ابوه وقفت الماس وسلمت على عمها وحبت راسه..
    قال عمها ولاكنه مسوي شي :-هلا وغلا بالغاليه
    ابتسمت غصب :-هلابك عمي كيفك
    جلس وقال :-بخير عساك بخير انتي شخبارك
    بغت تموت من القهر لكنها ابتسمت ابتسامه حلوه وقالت :-اخباري تسرك
    ابو سعود :-دوم
    سكت شوي ثم قال بحنيه نادرا مايطلعها :-شوفي يا بنيتي ما ابيك تزعلين مني على الي سويته لانه بمصلحتك انتي وسعود
    "مايبيني ازعل ايه كثر منها "
    حست بسعود يتشنج من كلامه وخافت لا ينفجر وتقوم فضيحه
    قالت الماس بطيبه قلبها الغلابه دايم :-مافيه بنت تزعل من ابوها تقدر تسميه عتب ياعمي
    صراحتها كانت قويه ...لانها كانت جايه من الماس الخجوله ..
    ناظرها عمها وقال :-تعالي جنبي
    وقفت الماس وجلست جنبه ..
    قال لها وهو يمسك يدها :-العمر يركض يابنيتي وسعود ماهو بصغير الا عمارهم بالعشرينات عندهم عيال انا اعرف ان هالشي فيه نوعا ما ظلم لك بس يابوك الدنيا ماهي بمثاليه ولازم احد يضحي انتي بتعيشين معززه مكرمه وقدرك محفوظ ..
    قالت الماس وعيونها الخاينه مدمعه :-الي صار صار عمي
    قال ابو سعود :-على قولتك
    وناظر سعود الي مانطق بحرف وقال :-اسمع
    قال سعود :-سم يبه
    ابوه :-سم الله عدوك شفت غرفتك القديمه
    عقد حواجبه غرفته مازالت موجوده بس محد يستخدمها :-علامها
    ابو سعود :-غرفتك مقابله لغرفة اخوك فهد وكلهن جناحات ولا احسن وزي بعض
    انصدمت الماس لايكون.................
    تخبل سعود وفكر في نفس الشي الي فكرت فيه الماس ...
    عاد هنا رمى قنبلته :-واحد من الجناحات بيكون لالماس وواحد بيكون لنوف
    قال سعود وهو يشوف وجه الماس ينقلب من الصدمه :-لا لا لا
    عصب ابوه :-تقول لي لا
    سعود :-بيتنا وين يروح لاسكنا هنا
    قالت الماس وهي مو مصدقه اقتراح عمها :-ما ابي اسكن معها في بيت واحد
    لكن ابو سعود عنيد :-الحل هذا مؤقت
    عصب سعود :-لمتى
    ابوه :-عيشوا عندي سنه بس وبعدها سوو الي تبون
    انهبل سعود :-وش الحكمه طيب
    ابو سعود :-عشان تصفى القلوب يبه ويكون كل شي تحت عيني
    ---------------------->>>>>>
    جلس سعود يتناقش مع ابوه لانه يرفض يخلي الماس تعيش مع نويفه ببيت واحد ولما شافت الماس ان طبع سعود قرب ينفجر غمزت له وكانها تقول اقبل ..وترجته وهي تحرك شفايفها "وافق لا تتهاوش مع عمي تكفى "
    سكت شوي وعرف ان ابوه بيمشي الي براسه ...بس بتكون عيشته هنا صعبه
    اخر شي استسلم وقال :-موافق
    استانس ابوه وقال :-علمت الماس بموعد العرس
    عصبت الماس عمها متبلد مايحس :-قالت وهي توقف :-عندي خبر عمي بالاذن بسلم على خالتي
    وطلعت من الغرفه بسررررررررررررررعه عشان ماتطب في بطن عمها
    قال ابو سعود :-علامها مرتك
    شوي ويضحك سعود من الوضع كله وش هالسؤال :-تلومها يبه تدري شلون لو نوف مكانها تتوقع بتتقبل زواجي من غيرها
    اول مره ينحرج ابو سعود ..ومايرد
    وقف وقال :-رح سلم على امك والحقني بالشركه
    وقف سعود :-امي بسلم عليها لكن الشركه مالي رجعه لها
    ابو سعود :-عن الكلام الفاضي والحقني عندنا شغل واجد ومحتاجينك
    قال سعود وهو يحس من جد بألم من طردة ابوه له من الشركه وضياع هيبته قدام الموظفين يعني على كل طلب مايوافق عليه بينطرد :-اسف يبه مالي رجعه للشركه انا بفتح مكتب هنا وبشتغل بلحالي
    انقهر ابوه :-بتنافسنا بالسوق وكل اسرارنا عندك
    هز راسه وقال :-لا ما ني بنذل انا ..مكتبي بيكون للاستشارات الماليه الي هي اساس دراستي
    عرف ابوه انه ضغط عليه بما فيه الكفايه وقرر يتركه براحته ، هز راسه وقال :-اذا احتجت لفلوس ولاشي علمني
    قال سعود :-مستوره الحمد لله
    هز راسه :-براحتك
    وطلع ...
    راح سعود لامه الي كانت تبكي والماس تهديها...
    وشافته من هنا ورمت نفسها بحضنه من هنا ، قال سعود وهو يمسح على شعرها الي شاب من هالدنيا وماسيها :-علامك ياست الحبايب ليش الدموع
    قالت امه وهي تمسح دموعها بجلالها :-حاسه فيكم يمه وفعايل ابوك ماتسرني بس الشكوى لله حنا مسيرين مو مخيرين
    حب راسه ويدها الي جعدها الزمن :-ماعليك يالغاليه انا والماس راضين بحكمة ربي
    قالت وهي تناظر زوجة ولدها بحب :-الله يكملك بعقلك يالغاليه يا بنت الغاليه
    ضمتها الماس وحبتها مع خدودها :_ولامنك يالغاليه عاد يالله عن الدموع
    ابتسمت ام سعود غصب ..ناظر سعود الماس بحب وهي تداري حزنها وجروحها عشانه وعشان امه ...
    كانت هنادي واقفه وشافت الموقف وطلعت غرفتها تبكي ...
    دخلت عليها منال الي وجهها كئيب :-علامك هنوده
    قالت هنادي وهي تبكي من القهر :- والله حرام الي يسويه ابوي منال انتي حاسه بكبر وعظم الشي الي سواه ابوي بالماس وسعود انتي متخيله ابوي دمر حياتهم دمرها وجاب هالسوسه الي بتخرب الدنيا وبتنكد حياتنا وحياتهم
    جلست منال وقالت بصوت كله قهر :-تعلميني فيها يا بغضني لها كريهه ما تنحب اصلا كيف تحبين وحده تفرض نفسها على رجال مايبيها الصراحه شي يلوع الكبد
    قالت هنادي من قلب :-الله ياخذها
    منال :-اااااااااااااااااااااااامين
    الا وباب الغرفه يدق برقه ، قامت منال وفتحت الباب :-هلا وغلا
    دخلت الماس بعد ماسلمت عليها وجلست يم هنادي الي حاولت تمسح دموعها ومالحقت
    قالت لها :-هنوده حياتو الي صار صار وحنا عيال اليوم
    هنادي :-----------------
    ابتسمت الماس وقالت تمزح :-ياشينك لا عصبتي كنك الصبوحه
    انهبلت هنادي وطلع خبالها :-وعععععععععععععع مالقيتي الا هالعجيز تشبهيني فيها
    الماس ومنال :- ههههههههههههههههههههههههه
    هنادي :-هههههههههههه والله انك رايقه
    قالت الماس بابتسامه كئيبه :-اخذ الحزن مني الي اخذ يالغاليه ..وانتي تعرفيني وش كثر احب سعود والمرض ينهش فيني نهش فكرت وقلت بلا انانيه يمكن يلقى السعاده مع نوف وتعطيه الي عجزت انا اعطيه له ..وبدون مانضحك على بعض هالمرض علاجاته تاخر الموت فقط والا هو حاصل حاصل
    رجعت هنادي تبكي وتوخر يد الماس بقوه من الزعل :-سخيفه انتي وكلامك
    قالت منال فجاه :-هلا سعوووووووود
    وسلمت عليه لانها ما نزلت يوم جاء ، كانت ملامحه ما تنتفسر
    قال يكلم منال :-هلابك منول
    ناظر الماس وقال بملامح غريبه :-تعالي اختاري غرفه
    رفعت هنادي راسها وقالت :-غرفه بتنامون عندنا اليوم
    سعود :-لا بنسكن عندكم
    استانست هنادي :-انت والماس وناسه
    قال سعود وهو يطلع :- ونوف بعد بتسكن معنا
    وطلع
    ناظرت هنادي في الماس مو مصدقه :-من جده رجلك يتكلم ولا يمزح
    قالت الماس وتفكيرها مع سعود :-لا ما يمزح عمي اقترح علينا هالشي اليوم بنسكن سنه وبعدين كلن براحته
    طلعت الماس من الغرفه ولحقت سعود ...
    قال منال وهي بتفرقع :- مو مصدقه لا ياربي هالشينه بتسكن معنا
    مسكت هنادي راسها :-الله ياخذها
    اكتئبت منال من قلببببببببببببببببببببببببب الله يعين بتكون سنه كبيسه
    *فيه ناس مقدمهم خير..وفيه ناس مقدمهم شر
    ياترى كيف بتكون حياتهم مع قدوم نوف ...؟؟*
    ><
    دخلت الماس جناح سعود القديم وقالت له :- هاااااي
    مارد عليها باين انه زعلان مره ..
    قالت بخوف :-سعود علامك
    كانت عيونها قاسيه ووجهه ما له ملامح قال بتعصيبه عمر الماس ما شافتها :-وش ابي بالدنيا لا متي علميني...علميني
    (يعني سمع كلامها مع هنادي)
    كانت امه جايه بتشوف الغرف عشان تخلي الشغالات ينظفنها ووقفت فجاه وهي تسمع صوت سعود جاي من غرفته
    الماس :-----------------------
    قال وهو يرتجف من الي بصدره :- انتي ماتعرفين قدرك عندي ....ماعند نوف شي تعطينيه ومالقيته عندك ...فاهمه
    غير السالفه وقال وهو يناظر في كل ركن من الغرفه :-الغرفه ذي قضيت فيها عمري واحلى سنيني بتكون غرفتنا ما ابي يدخل هالمكان غيرك
    قالت بصوت مخنوق :-طيب
    سعود :-يالله مشينا بنروح نختار لنا اثاث لها
    هزت راسها ومشت معه ..
    مسحت ام سعود دمعتها وقالت في نفسها :-ذنب هالمساكين برقبتك يا ناصر
    وراحت لغرفة فهد الي بدا يعزل منها ..

    *************
    ******



    (الجزء الثالث)
    ><في بيت احمد ><
    دق جوال رنا الي كانت عند اخوها احمد ورافضه ترجع بيت ابوها ..وبما ان ابوها عارف الحين كل شي قدر مشاعرها وخلاها تجلس عند اخوها اصلا عرسها قرب ..
    رنا :-هلا
    فهد :-يسعدلي الهلا وقايلتها
    ابتسمت رنا
    وقال فهد :-كيف الغلا ..؟؟
    رنا :-الحمد لله انت كيفك
    فهد :-بخير مدامك بخير
    استحت رنا وعرف فهد هالشي
    وقال :-ايه صح نسيت
    (الله يلوم الي يلومه زين انه مانسى اسمه هههههه)
    كمل--------:_حجزت قاعه
    استحت رنا وما تكلمت فقال :-الخميس الجاي زين
    انهبلت رنا بهالسرعه بس احسن لها ..كلما تركت بيت ابوها كان بركه
    لازم تخلي اخوانها يعيشون حياتهم بدون ما يشيلون همها لمتى بتتنكد حياتهم بسبب كره امها لها ..
    قال برقه :- لاتخافين يالغلا من سرعة كل شي انتي الحين اشتري الاغراض الي تحتاجينها مره وبعد العرس كملي اغراضك الناقصه بالراحه اما بالنسبه لي عندنا العمر كله عشان تعرفيني تراني طيب وحليل ورومنسي
    طاح وجه رنا من كلامه ومسكت نفسها لاتضحك وتفشل عمرها
    فهد :-هههههههههههههههه انا بجيكم البيت بعد صلاة المغرب بعذر اني جايب المهر ابي اشوفك
    مازالت رنا مستحيه ----------->>
    رنا :-اوكي
    فهد :-ههههههههههههههههه يازينها من اوكي تامرين بشي
    ابتسمت رنا :-سلامتك ههههههههه
    فهد :-الله يسلمك مع السلامه
    رنا :-بحفظ الله
    ابتسمت رنا من قلبها وفجاه جلست تضحك الله يسلم عمره كلامه عسل واسلوبه يجنن من جد تعلقت فيه بشكل ما ينوصف ..
    طارت رنا عشان تدور شي تلبسه خلاص الناس بيصلون المغرب ماعندها وقت ..
    *
    جلس فهد يفكر ..سبحان الله
    كل شي يصير بحكمه من الله..هذي رنا الي ما كان يبيها
    رنا الي مايقدر يصبر على بعدها عنه ..حبها من قلبه ..صحيح انه تزوجها يرحمها من حياتها لانه طيب وحس بشي شده لها ..لكن بعد ما كلمها وجلس معها عذر اخوانها في محبتهم لها ..
    *
    *
    *
    &
    *
    *
    *
    ><بالحديقه في بيت راكان ><
    سكرت دانه الجوال ..وحست نوعا ما بالراحه من بعد ماكلمت الماس وقدرت تقنعها انها قابله بحكمة الله (وعسى ان تكرهوا شي وهو خير لكم )
    شربت العصير ...
    كان الجو حلو رايق والهدوء يعم المكان ..
    كانت دانه لابسه برمودا سوداء وتي شرت اسود ومسيحه شعرها
    الا وراكان يدق عليها :-مساء الخير والاحساس والطيبه مساء مايليق الا باحبابي
    دانه :-هههههههههه ارحمني رحت فيها
    راكان :-هههههههههههههههههههه
    دانه :-بغيت شي قلبو
    راكان :- ول وش طيحت هالوجه لازم ابغى شي عشان اكلم
    دانه :-ههههههههههههههههههههه لانك مكلمني قبل ربع ساعه وماخليت شي الا قلته عشان كذا قلت يمكن نسيت كلمه منا ولا مناك ماقلتها
    راكان :-ههههههههههههههههههه يالله بس من زينك اصلا
    عصبت دانه :-ازين منك
    راكان :-ههههههههههههههه اصلا انا مكلم مصالح
    دانه :-ايه مايحتاج تقول لي شعندك
    راكان :-ام محمد صديقي تعبانه عندها سرطان الكبد الله يكفينا شره
    (نست دانه الدلع وركزت معه )
    راكان :-المهم هو يبي يسافر بها برى عشان يعالجونها لان معاملاتها وتقاريرها جاهزه
    دانه :-طيب
    قال راكان بجديه :-المشكله ان له اخت وحيده بعمرك ومايقدر يخليها بلحالها في البيت ولا يقدر يوديها بيت عمه لان كله رجال وعزوبيه مرت عمه متوفيه وولد عمه الكبير متزوج من وحده متسلطه و ايمان ما تتفق معها المهم شرايك اقول له يجيبها عندنا لمتى ما يرجعون بالسلامه
    تحركت نخوة دانه :-افا يالغلا مايحتاج تشورني حيا الله محمد واهل محمد البيت بيتهم
    كبرت بعين راكان لان لو قايل هالشي لساره بتاكله بقشوره :-الله يسلم يدآ ربتك
    ابتسمت من كلامه :- ولو يالغالي ما انسى انا من وقف جنبك في محنتك وماقصر عنك بشي
    وش يقول راكان ولا وش بيحس به ..البنت هذي تفاجاه كل يوم اكثر من الي قبله ..
    دانه :-وش رايك نزور ام محمد قبل لاتسافر
    عجبت راكان الفكره لان ماصارت مناسبه حتى تتعرف دانه على اهل محمد الي كان عازمهم بس الشهرين الي فاتو كانو مزوحمين ومشحونين وماجا وقت يقبل فيه عزيمة محمد ..
    راكان :-فكره حلوه خصوصا انهم ماراح يقدرون يحضرون عزيمتنا بكره
    دانه :-اوكي بقول لماماتي ونروح لهم بعد بكره
    راكان :-الي يريحك سويه ، تامرين بشي
    دانه :-سلامتك
    راكان :-طيب مافيه كلمة حب من هنا ..بوسه طايره من هنا
    انهبلت دانه :-ههههههههههههههههه لا مافيه
    (طبعا محمد كان توه داخل المكتب وراكان معطيه ظهره على الكرسي ويغازل دانه )
    راكان :-ولا بوسه صغنونه
    دانه :-ههههههههههههههههههه لا جيت البيت نتفاهم
    قال راكان يستهبل :-اجل مسافة الطريق
    دانه :-ههههههههههههههههههههه مالك ساعتين من يوم ما رحت
    راكان :-وحاسبتها بعد ..
    نوت له دانه وقالت بدلع:-لاتظن الثواني بدونك تمر سهله ...تمر موت ..تمر هلاك ..تمر كنها طلعة الروح بسكات
    انهبل راكان وشكله من جد نوى يجي البيت طياري
    مانوت دانه ترحمه :-تعال مابقالي يوم ..في بعدك يصبرني
    اخاف اموت من شوقي ..وانت مطول غيابك
    من قلب قال راكان :-ياويل حالي جايك انا على حصاني الابيض اقصد على سيارتي هههههههههه
    قالت بدلع :-تعال ماماتي طالعات والبيت مافيه غيري
    استانس راكان :-البيت فاضي والله فله
    دانه :-ههههههههههههههههههه اش لايسمعك احد من موظفينك وتتفشل
    راكان :-من الي بيسمعني بعدين عادي انتي حبيبتي وزوجتي ودندونتي
    حمرت خدود دانه :-شكلي انا الي بجيك ههههههههههه
    راكان :-هههههههههههههههههههههههههههههه تختصرين علي
    دانه :-ههههههههههههه طيب طيب يالله باي
    راكان :-ترى بجي
    دانه :-وانا ماني بطايره ....(تبي تخليه ينوي جد يجي) لان شكلي بنزل المسبح اسبح
    وقف راكان وقال :-انا جاي الله لايعوقني بشر
    دانه :-هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اوكي
    راكان :-سلام
    استانست دانه لان خطتها نجحت ...\اه يارب لا تحرمني منه ولا من طلته \
    قال محمد بنعومه وكانه صوت بنت :-حبيبي تبي بوسه
    تروع راكان وخذفه بالقلم :-لابارك الله فيك فقعت قلبي
    محمد :-هههههههههههههههههههههه انا ادري عنك مسويلي فيها رشدي اباظه
    راكان :- ههههههههههههههههه لا اباظه ولا سواده (يستهبل ) الا منهو اباظه
    محمد (يجاريه في خباله ) :-ابدا الله يسلمك هذا لاعب جديد بالمنتخب
    راكان :-هههههههههههههههه يالله اقلب سحنتك برجع البيت
    محمد :-احلف بالله انا مسنتر من صباح ربي هنا وانت مالك الا ساعتين وتبي تطلع
    راكان (يرد له الحركه ) :-حبيبتي برجع البيت تكفين
    ارتفع ضغط محمد :-وقف شعر راسي الله يحوم كبدك
    راكان :-ههههههههههههههههههههه
    وافق محمد كالعاده (مايخلي راكان عاداته ) :-متى بترجع
    ابتسم راكان :-من غير شر علي ماراح ارجع
    نقزت عيون محمد :-اقول عن الخراط معك ساعه
    راكان :-يقول المثل لاغاب الاط العب يافار امهاتي طالعات ودندونتي بلحالها في البيت
    انهبل محمد :-ههههههههههههههههههههههههههه قل كذا من اليوم
    راكان عاد شاف نفسه (يقال عنده سالفه ) :-شفت معي حق
    محمد :-يالله درج لا اغير رايي بس والله مردوده
    طلع راكان بسرعه وقال عند الباب :_ I Love You
    (رمى له بوسه بالهوى وانحاش يعرف محمد يرتفع ضغطه من هالحركات الشاذه) نزل محمد عقاله وهج راكان وهو ميت ضحك...
    ضحك محمد من قلب ..علاقته هو وراكان مالها مثيل ...تشاركوا في كل شي في الرخا في الشده في الحزن في كل شي حتى من كثر محبتهم لبعض درسوا نفس التخصص واشتغلوا مع بعض ..
    رفع محمد نظره الا وراكان عند الباب
    محمد :-هههههههههههههههههه الحمد لله والشكر وش رجعك لا تقول لي ضميرك أنبّك لان ماعندك ضمير
    راكان :-ههههههههههههههههههههههههههههه ياخي والله انك سنايدي عارفني صح
    محمد :- ههههههههههههههههههه اخلص مارجعت الا عندك شي
    ماغابت الابتسامه عن وجه راكان الا انه قال بجديه :-اسمع حرمنا المصون وصتني اطلب منك تجيب اختك عندنا لمتى ماترجعون بالسلامه
    تفاجأ محمد صح انه فكر يخليها عند راكان لانه بمثابة اخو لها بس خاف يسبب له مشاكل مع زوجته (حركات الغيره يعني)
    قال راكان يضغط عليه :-ياخي ايمان مثل اختي خلها عندنا لين متى ماترجعون حتى دانه متحمسه مره لجيتها
    قال محمد بتردد :-والله ماودي احرجك
    عصب راكان :-عن الخرابيط وش تحرجني البيت يشيل قبيله ايمان بتكون معززه مكرمه بعطيها جناح مستقل بعيد عن الرايح والجاي حتى ما تستحي وتنحرج وانت تعرف بسفرك بيكون كل الشغل على راسي يعني بيقل تواجدي بالبيت
    محمد عارف كل هالاشياء ...
    ابتسم وقال :-مايحتاج ياخوي تعطيني هالموجز انا داري ان ايمان اختنا كلنا وان ماراح ارتاح الا اذا كانت تحت وصايتك لين ارجع
    ضرب راكان على كتفه :-اجل خلك عنك البربسه وجهز نفسك انت والوالده كلها كم شهر وترجعون
    محمد :-ان شاء الله
    راكان :-يالله باي
    محمد :-هلا والله
    وطلع راكان وهو مايدري انه شال حمل كبير عن ظهر محمد الي بين نارين نار خوفه على اخته من الغربه ونار خوفه عليها من عيال عمه الي موب صاحي بعضهم
    *
    *
    *


    <في بيت احمد>
    دخلت سعاد الغرفه الي رنا تنام فيها ولقتها كاشخه تنوره جنز طويله كشخه وبلوزه سوداء خفيفه تحتها بدي سماوي ..والمكياج خبال
    سعاد :-ياعينننننننني وش هالزين وش هالحلا
    رنا :-هههههههههههههههههههههه مرسي
    سعاد (مسويه نفسها غبيه ) :_بتروحين مكان
    رنا :-no
    سعاد :-طيب وش هالكشخه
    ناظرتها رنا وشافت الضحكه بعيونها :- ههههههههههههههه تدرين انك ماتعرفين تكملين كذبتك
    سعاد :-هههههههههههههههههههههه ايه ادري
    وكملت :-على فكره اخوي فهد من زود مايحبني شكله بيسنتر هنا كل يوم
    رقص قلب رنا من يوم ماجت سيرته وحمرت خدودها من تلميح سعاد:-فهد وينه
    سعاد :-تحت
    ارتبشت رنا :- مالت عليك وساكته من اليوم
    حاست الدنيا على الطاوله حقتها وطيحت اغراضها ، اخذت سبري الجسم وقالت لها سعاد وهي بتموت من الضحك :-هيه فرامل لو سمحتي هذا سبري العطر هناك
    انتبهت رنا :-اي والله صدق
    سعاد :-هههههههههههههههههههههههه الحمد لله والشكر والله انكم مخفات
    وطلعت ..:-لاتتاخرين تراه صاجني
    رنا :-ههههههههههههههههه يا الله وراك
    الا ويدق جوال رنا
    بعدها بخمس دقايق رجعت سعاد :-رنو ليه تاخرتي
    الا ورنا تمسح دمعه من عيونها
    خافت سعاد وجلست جنبها :-رنو شفيك
    قالت رنا بابتسامة حب والم :-تهاني داقه علي من جوال ابوي تسالني متى برجع البيت
    حزنت سعاد :-بالله
    رنا :-والله
    ابتسمت سعاد بحب :-ياقلبي شكلها متعلقه فيك
    رنا :-صادقه هي متعلقه فيني بس متعلقه في احمد موووووووت
    سعاد :-هههههه ياقلبي تجنن
    رنا :-اي والله تجنن اذا اشتاقت لاحمد تدق عليه ويطير لها
    انصدمت سعاد هذا شي اول مره تعرفه عن احمد شكله وجديته الي طول الوقت ماتهيئه في نظرها انه يكون حنون مع الاطفال وصبورررر اهو لا اجتمع معها في غرفه وحده شوي وتنفجر قنبله نوويه
    قالت سعاد تحاول تعدل مزاجها عشان رنا وفهد :-يالله فهد متحلف فيني ان نزلت وانتي مو معي
    رنا :-هههههههههههههههههههههه طيب
    *
    دخل احمد البيت ولقى فهد جالس بالصاله
    احمد :-هههههههههههههه والله المشكله وش رايك تجيب قشك وتسكن هنا
    فهد :-ههههههههههههههههههههههههه والله ماهي بشينه
    الا وبنزلة سعاد ورنا وراها ,,
    قال فهد بوله وهو يناظر رنا(طبعا ماعبر احمد وزوجته ) :-ياحي زول مرني ياحيه ..الزين نجدي والدلع شرقاوي
    ماتت رنا من الحياء (وا فشلتاه احمد هنااااااااااااااا)
    احمد :-هههههههههههههههههه غربل الله ابليسك هذا وحنا عندك وهذا هرجك عاد لو اخليك معها بلحالك وش بتسوي
    سعاد :-هههههههههههههه وبعدين رنو مو شرقاويه رنو نجديه اصيله
    فهد (وعيونه يم رنا تخبل من لبسها ومكياجها ههههه) :-اقول طسوا اصرف انا اعتبر شرقاوي الحين ورنو طبعا مثلي
    قال وهو يناظر سعاد واحمد :-خذ زوجتك ورحوا اي مكان لا تسنترون عندي
    احمد :-هههههههههههههههههه شرايك نطلع لك من البيت بكبره
    فهد (جازت له السالفه ) :-تسوون خير
    احمد :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وناظر رنا :-اقول ان قام يخربها ناديني
    استحت رنا من كلامهم ...
    اما احمد وسعاد طلعوا من عندهم عشان يفضون الجو لهم...
    جلست رنا مقابل فهد الي قال لها :-تعالي اجلسي جنبي
    استحت رنا :-هنا احسن
    فهد (يستهبل) :-حلفي بس تعالي لا اجيك اجلس جنبك
    خافت رنا الكرسي مصمم لواحد شلون يجلس جنبها ولما سوى نفسه بيقوم وقفت بسرعه وجت جلست جنبه ..
    شوي ويضحك ..قال فهد وهو يطلع من جيبه بطاقة حساب بالبنك :-انا فتحت لك حساب باسمك ونزلت الفلوس فيه اذا تبينها كاش انا اروح واسحبها كلها لك الحين
    دمعت عيون رنا :-ليش تتعب عمرك
    قرب منها :-تعبك راحه انتي لو تطلبين لبن العصفور جبته لك
    ناظرت في وجهه وابتسمت ابتسامه لحست مخه قرب منها مره ...
    "احممممممممممممممممممممممم"
    عصب فهد :-يامال وش اقول
    احمد :-ههههههههههههههههه عن البربسه
    استحت رنا ووقفت :-يالله انا بروح
    مسكها فهد مع يدها وسفه في احمد الي يغمز له :-بدري ماشبعت منك
    ولع وجهها ، وطلعت رنا غرفتها بسرعه ووجهها مولع
    احمد :-ههههههههههه لا والله انا ابريق شاهي قدامك ماخذ راحتك ياولد الشيوخ
    قال فهد (يبي يقهره) :-حرمتي وانا حر
    رماه احمد بالمخده :-مالت عليك شين وقوة عينك
    فهد :-ههههههههههههههههه اعجبك
    احمد :-هههههههههههههه بزود
    الا وسعاد جايبه القهوه والشاهي قال فهد :-بدري
    سعاد :-ههههههههههه انا ادري عنك ماينعرف لك مو تو طاردنا
    فهد (يناظر احمد بحقد ) :-وش اسوي بشين الحلايا رجلك ماخلاني اتهنى
    سعاد :- هههههههههههههههههههه
    فهد (يبي يحرجها) :-مالت عليك من حرمه الحين انا اسب رجلك وتضحكين
    استغل احمد الفرصه (مسيكين يبي يخفف عن نفسه شوي) :-اي والله صادق يسبني وتضحكين
    اختفت ابتسامتها العفويه وجت مكانها ابتسامه متصنعه وقالت :-حتى لو سبك لا بكره الصبح انت بعيني مالك مثيل
    (ردت الصاع صاعين)
    صفر فهد (متحمس ههههههه) :-اموت انا على الحب واهله
    احمد خق من كلامها هو عارف انه مظاهر وانه رد لتحديه بس مع كذا خق :-اقول تقهوى واقلب خشتك ماحنا بفاضين لك
    قال فهد بخباثه :-يوه صدق ان وجهي مغسول بمرق نسيت انكم توكم عرسان جدد ...
    حمر وجه سعاااااااااااااااد مره \حسبي الله علي ابليسك يافهيدان\ استانس احمد من شكلها ...
    بعد ماتقهوى فهد طلع ...من عندهم ..
    وبمجرد ماطلع رجع احمد لموقفه منها البارح...قال لها :-مازلتي مصره ماتعلميني وش الي سويته
    "ماينسى ذا !!!!!!!!!!"
    ناظرته بغرور وكان الكلام مو معجبها ومرت من جنبه بتطلع غرفتها مسكها مع يدها :-ماجاوبتي
    انقهرت سعاد منه وقالت له :-انت ماتحبني وانا نفس الشعور So لاتكبر الموضوع
    قال يهدد :-بنجلس ترى طول عمرنا كذا انا طلاق ما اطلق
    هزت كتوفها :-سو الي تبي عادي ماتفرق عندي
    (بغت تقول-انت قضيت علي من زمان وش بيفرق الي بتسويه الحين \بس سكتت)
    قال بقهر :-انتي ماتحسين ماعندك شعور مايهمك الانفسك
    طعنها اتهامه في الصميم
    ناظرته وقالت والصيحه واصله :-اخر من يتكلم عن الشعور هو انت
    مسكها بقوه :-ليه
    نزلت دموعها الي كبتتها سنه وزود قالت وهي على وشك تنهار :-تخونني ليلة ملكتنا ..تخونني
    انهبل احمد :-ايش
    قست عيونها وقالت :-وبعدين يا قلبي .. أنتي الأساس وزواجي ما يغير شعوري تجاهك...من قال هالكلام قلي
    احمد (ما استوعب السالفه للحين ) :-----------------------
    كملت وهي تبكي :-:_والله احبك وحبي لك ماله حدود بتظلين أنتي إلي متربعه على قلبي------>>من قال هالكلام علمني ياولد العم انت ذبحتني ذبحتني وش فرقك عن ولد عمتنا عبدالعزيز قلي انت كنت..................انت كنت..........
    وماقدرت تتحمل اكثر وطلعت غرفتها تبكي من قلب ....
    جلس احمد مصدووووووم من كلام سعاد ..يعني مو مذله قصدها ..طيب وش سالفة الخيانه منين جابت هالكلام تذكر يا احمد تذكر من الي قلت لها هالكلام عمرك ما تعديت الاخلاق والاعراف حتى قبل ماتتزوج سعاد لان حبها كان مسيطر عليك وعاميك عن غيرها
    حس بتعب غريب من امس...
    بيطلع غرفته ومن بعدها بيفكر في حل هاللغز !!
    *
    *
    *
    **************
    *********
    ******
    **






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  10. #20
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني



    (الفصل الثاني عشر )
    (الجزء الاول)
    ><في بيت ابو خالد><
    كانت حالة ام خالد حاله بس تبكي وتمسح دموعها ، توهم راجعين من الملكه وعلمها بكل شي
    قال ابو خالد :- يابنت الحلال اذكري الله
    ناظرته مرته بنص عين وكملت بكاها
    ..وشوي الا وهي منفجره في وجهه :-كيف سمحت لاخوك يزوج سعود هو فكر في مصلحة ولده وانت ورى مافكرت بمصلحة بنتك ليه مافكرت في شعورها وانت توافق ان رجلها يتزوج بنت عمها
    عصب ابو خالد:-انا واخواني واحد ومصلحتنا وحده وش يبي سعود في حرمه ماتجيب له عيال
    انصدممممممممممممممممممت ام خالد
    قال ابو خالد :-الماس بنتي ونور عيوني وسعود بعد ولدي وما ارضى مايجي له ضنا يشيل اسمه واسم عيلتنا
    قالت ام خالد :- لا تدورون لكم الاعذار انتم تتدخلون في شي مايخصكم
    ابو خالد :-شلون مايخصنا
    ام خالد :-لا مايخصكم هم حرين اذا جاز لهم الوضع كذا فهذي حياتهم
    ابو خالد (طلع شبهه باخوه ابو سعود ) :-لا مو على كيفهم هم جهال لاكبروا بيشكرونا
    ام خالد (ودها تذبحه ) :-اذا هم جهال الحين اجل متى بيكبرون
    لكن ابو خالد طنشها (هذي حاله اذا ما اعجبه الكلام)
    عرفت ام خالد ان الكلام معه بدون فايده
    "وكلت امري لك ياربي ..كون في عون هالمسكينه المرض يضغط عليها من جهه وزواج رجلها من جهه "
    وكملت مناحتها وقلبها متقطع على بنيتها
    "اشوف فيك يوم يا وضحى انتي وبنتك نويف "
    كانت دعوتها طالعه من قلب
    ×
    ÷
    ×
    >اليوم الثاني -بيت راكان<
    دقت هنادي على دانه
    دانه :-اهلين بالحلا كله
    هنادي :-احم احم من قدي
    دانه :-لاتاخذين بنفسك مقلب
    هنادي :-ههههههههههههههه خيرك مايكمل دايم
    دانه :-ههههههههههههههه وينك
    هنادي :-على وصول حظي زين ان ابوي يبي السايق يوديه مشوار يمر بيتك والا كان انطقيت وماجيتك الا متاخره
    دانه :-اوكيك انا بالانتظار
    وسكرت الجوال ..في هالوقت نزل راكان من غرفتهم
    ضمته دانه وقالت :-نمت زين
    ابتسم راكان :-احلى نومه والله ساعه بس كانت شي
    ابتسمت :-نوم العوافي
    قال بحب :-يعافيك
    وراحو يتقهوون بلحالهم لان الخاله مريم بغرفتها وام راكان تطلع لدورات تحفيظ القرآن
    قال راكان :-هاه وش اخبار التجهيزات
    ابتسمت دانه وهي تصب له فنجال قهوه ثاني :-الاخبار تسرك كل شي تمام التمام الحلا وصل العصيرات وصلت العشاء بيجي في الوقت الي نبيه والشغالات مسويات استنفار من اليوم
    ابتسم راكان وقال :- تصدقين مالك مثيل
    استانست دانه :-ايه اصدق
    راكان :-هههههههههههههههههههههههه ماعندك وقت
    وتذكر راكان شي :-اووووووووووف
    ناظرته دانه :-خير شفيك
    قال راكان وهو يناظر في ساعته :-نسيت اشتري عود للرجال مو انا قايل لك البارح ذكريني
    ضحكت دانه ضحكه لها معنى عرف راكان ان وراها شي
    ..وقالت له :-لاتشيل هم انا ارسلت السواق للمحل الي ابوي يجيب العود منه وجاب لنا مجموعه تكفي
    انهبل راكان :-انا وش اقول ولا وش اوصفك والله مالك مثيل ماتوقعتك تفهمين في هالامور
    كشرت وقالت وهي ماسكه الدله بيدها :-اقول اها تراني بنت رجال
    ضحك راكان :-والله والنعم بعد وسبعة انعام
    قال وهو يناظر صحن الحلا الي قدامه :-هذا الحلا من المحل الي طالبين فيه لعزيمة الليله
    مسكت دانه نفسها لاتضحك :-ايه ليه مو حلو
    ناظرها وقال :-الا يجنن كانه حلا بيتي تعاملي معهم دايم
    دانه :-ههههههههههههههههههههههههه طيب
    عرف راكان ان ضحكتها ذي بعد فيها انّا
    الا وبجية الخاله مريم ..
    قالت بحب :-نمت زين
    راكان :-يسلم لي عمرك اي والله نمت بهدوء وسلام لا بكوس من هنا ولا العاب قتاليه وانا نايم
    الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههههههههههه
    انقهرت دانه منه وحمرت خدودها :-راكان !
    سوى نفسه ولهان وهيمان :-عيونه وقلبه
    الخاله مريم :-هههههههههههههههههههههههه خف على عمرك لاتطيح على قهوتنا
    دانه :-هههههههههههههههههههههههه ماعليك منه يمه شكله ماصحى من النوم لسى
    الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههههههههه والله الظاهر
    سوى راكان نفسه معصب :-لا ويحشن فيني وانا جالس
    قالت دانه بدلع :-حلالي
    تخبل راكان
    قالت الخاله مريم :-لاحول شكلي صرت عذول بينكم
    راكان ودانه :-ههههههههههههههههههههههههههههههه
    الخاله مريم :-والله تشهون الواحد في العرس دانه ان لقيتي احد يدلعني مثل تدليع راكان لك اخطبيه لي قصدي خليه يخطبني
    راكان ودانه :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    قالت دانه وهي مبسوطه :-ماله مثيل ولاشبيه يمه فديته
    طلعت عيون راكان قدام :-ياويل حالي رحت فيها
    الخاله مريم :-هههههههههههههههههههههههه ول شكلكم ماتبون لي شله اقلب وجهي احسن
    (ماعندها نيه تتركهم لانها مبسوطه حيل لسعادتهم وحبهم الكبير لبعض )
    قال راكان :-لا شدعوه ابقي معنا
    دانه :-هههههههههههههههههههه اموت على العربي الفصيح واهله
    قرب منها راكان :-واموت في الدانات واهلهم
    الخاله مريم :-احممممممممممممم
    راكان ودانه :-هههههههههههههههههههههههههه
    قال راكان يمزح :-يمه صرفي عمرك
    الخاله مريم :-عساك الهنا ذبحت البنت من كثر الدلع والحب ماصارت
    راكان (يستهبل مروق من بعد هالنومه هههههههه) :-تف تف بسم الله عليك من العين
    الخاله مريم :-ارحمنا ياشبيه وائل كفوري
    هنا فزعت دانه (رجلها الشكوى لله هههه) :-وش جاب الثرى للثريا يمه
    الخاله مريم (مسويه فيها معصبه) :-يالله بس
    دانه :-هههههههههههههههههههههههههههههه
    وقف راكان وقالت الخاله مريم :-ايه شعللها بيننا ورح
    راكان :-هههههههههههههههههه انا وش لقبي بالبيت
    قالت دانه والخاله مريم بخبال (عايله الله بالخير هههههه) :-راس الفتنه
    راكان :-هههههههههههههههههه خلاص انا راس الفتنه وش ترجن من وراي
    كانت دانه جالسه على الصوفا الي على الجنب والخاله مريم جالسه بالصوفا المقابله ، التفتت دانه لراكان وارسلته بوسه طايره بالهوى انهبل راكان من قلب وجلست دانه تبتسم على شكله
    قالت الخاله مريم :-شفيك متحجر يا اجلس يارح
    التفتت يم دانه الي سوت فيها عاقله :-رجلك علامه
    هزت كتوفها ببراءه :-علمي علمك ياخاله
    انقهر راكان منها تقتل القتيل وتمشي في جنازته
    ابتسم وهو يتوعدها ..وراح لغرفته فوق وبعد ثواني نزل ومعه لاب توبه فتحه وجلس يشتغل عليه من كثر ماهو يعجز يفارق دانه صار يجيب اغلب شغله للبيت ويسويه حتى دانه تاخذ خبره لان مجال دراستها ادارة الاعمال ، قربت منه دانه واندمجت بتفاصيل شغله
    الا وام راكان توها واصله من برى عشان ماتجلس الخاله مريم بلحالها وهم مندمجين بالشغل
    ام راكان :-السلام عليكم
    الكل :-وعليكم السلام
    دانه :-راجعه بدري يمه اليوم حاسه بشي
    ابتسمت ام راكان :-لا والله ياعيون امك بس ودي اريح وما اطول بالجلوس لانك عارفه انه يتعبني واليوم باليل ماراح يكون عندي فرصه اريح عظيماتي فقلت ارجع بدري اليوم وارتاح
    ابتسمت دانه بحب :-انا بروح اسوي لك كاس كمون من الي يحبه قلبك
    ام راكان كل يوم تكتشف اصالة معدن هالبنت وتحمد ربها عليها حنيتها هذي مو مظاهر قدام راكان لا حنيه نابعه من القلب حنيه متاصله في نفسها من تربيتها ونشأتها
    راحت دانه للمطبخ اما راكان الي قلبه يتعلق كل يوم فيها زود رجع يكمل شغله على جهازه
    رجعت دانه وقالت :-سمي يمه
    ام راكان :-سم الله عدوك
    قالت الخاله مريم وهي تتلذذ باكل الحلا الي حاطته دانه مع القهوه :-تسلم هاليدين الي تنلف في حرير من زمان عن حلا البيت الصح
    ابتسمت دانه وقالت بنعومه :-صحه وعافيه
    شدت انتباهه كلمه وناظر في دانه وقال وهو مو مصدق :-تعرفين تطبخين
    دانه :-ههههههههههههههههههه علامك مصدوم ايه اعرف اطبخ
    سكر لاب توبه :- والله انك كنز ولا شرايكم يا امهاتي
    امه (مريم ) :-الا الكنز رخيص قدامها
    حمرت خدود دانه
    ام راكان :-وانا اشهد
    دق التلفون المعلق بالجدار والمخصص للبوابه الي برى حقت الشارع رد راكان :-نعم
    وكمل..........:-وش تنتظر افتح البوابه
    قال راكان يكلم دانه :-تنتظرين احد
    ابتسمت دانه :-ياويلي بتذبحني هنوده ايه بنت عمي بتجيني،عمي عنده شغل وبينزلها ويروح
    راكان :-مو جاي للعزيمه
    دانه :-الا بس هنادي لقتها فرصه تجيني بدري
    ابتسم راكان :-طيب انا بطلع اسلم عليه
    دانه :-اوكي
    استغرب راكان :-منتي طالعه معي تسلمين على عمك
    دانه :-السواق الي جايبهم كيف اطلع
    راكان :-ههههههههههه شكلي من جد ماصحيت من النوم للحين
    ابتسمت له دانه وطلع برى يستقبلهم ...
    دخلت هنادي وهي متخبله من بيت دانه هذا مو بيت قصر ، ضمت دانه من قلب :-ازيك يا بت ايه القمال د كولو
    ناظرت دانه في تنورتها الجنز القصيره وبلوزتها السوداء :-الحين هاللبس العادي مذهلك كذا
    هنادي (وهي تناظرها وكانها غبيه) :-لا يالخبله اقصد البيت روعه
    دانه :-هههههههههههههههههههه عجلي علقي عبايتك هنا وناظري بشكلك امهاتي جالسات بالصاله الثانيه
    قالت هنادي (تستهبل) :-وينها هذي الصاله بعد عشره كيلو
    قالت دانه تستهبل مثلها:-هههههههههههههههههه لا اظن يا اثنين يا ثلاثه كيلومتر
    صدقت هنادي :-ياليل لو داريه لبست شحاطه
    دانه :-ههههههههههههههه شحاطه مع هاللبس الكشخه
    هنادي :-انا ادري عنك انتي وبيتك
    دانه :-الا شرايك فيه عجبك
    لمعت براسها فكره عشان تقهر دانه :-اخ ياقلبي طول وهيبه وشخصيه وصوووت يازين صوته بغيت اتكرفس على الدرج يوم سلم على ابوي وعلي
    طلعت عيون دانه قدام :-منهو
    هنادي (مسويه على نياتها ) :- من يعني، راكان بالله لا عاد يلبس ثوب اسود وغتره بيضاء والله عذاااااااااااااااااااب
    انقهرت دانه لان هنادي تحرق دمها كالعاده :-اقول يالدوبه انطمي لا والله لا اشوتك برى
    هنادي :-هههههههههههههههههههههههههه لمازا
    دانه :-لمازا لانك تتغزلين في زوجي
    هنادي :-الحمد لله والشكر هذا مو غزل هذا تقرير واقع
    مسكت دانه نفسها لاتضحك :-الحين كل هذا الكلام وتقرير واقع
    هنادي :-وش اسوي اذا رجلك مزيون
    مسكتها دانه مع اذنها :-يالله بس لايكثر هرجك
    هنادي (مسويه نفسها بتموت من هالمسكه) :-توبه والله توبه كومار احلى منه
    (كومار سواق اهل دانه هندي شكله يحوم الكبد)
    دانه :-ههههههههههههههههههههههه بسم الله على ركوني من خشته
    هنادي :-هههههههههههههههههههههه والله ماينعرف لك
    دانه :-اخلصي خلينا نروح يالله فشلتينا
    قالت هنادي (وهي تغمز لها) :-والله وصرنا حريم وعرفنا نتكلم
    سحبتها دانه بقوه وراحن وهي تضحك من سوالف بنت عمها الخبله
    ×
    ×
    ×
    ×
    ×
    ×
    ><في بيت احمد><
    مانامت سعاد البارح نوم هني وقضتها بكا حتى قربت عيونها تنعمي ..ياشين الكبت وياشين القهر
    غره غروره ورغبته في الانتقام وتزوجها غصب عنها والحين بدا يدمرها ويقضي على البقيه الباقيه منها ..
    ناظرت في ساعتها الا وهي الساعه ست ونص المغرب نطت من سريرها واخذت شاور سريع ..
    عاد كلش ولا دانه لازم تحضر عزيمتها الي تاجلت كذا مره بسبب ظروف العايله ..
    حتى وهي مشغوله في لبسها ومكياجها مانسته ..
    ياترى نام البارح وغمض له جفن والا ذبحه السهر والسهد !!
    بعدها بساعه طلعت من غرفتها وقفت قدام غرفته ..ناظرت في الباب البني الخشب الي محفور عليه بفن وذوق ..مسكت اصابعها قوه ونزلت بعد كل الي سواه ولسى تحبينه متى بتكرهينه متى ..!!
    لاذبحك!
    لادمرك!
    والا لاقضى على حياتك !!
    او بالتحديد لاقضى على الي بقى من حياتك !!
    وقفت تحت وفكرت اكيد انه طلع الدوام من بدري وعلى وشك يرجع ..مرتها الشغاله وسالتها :-وين بابا
    الشغاله :-بابا تعبان واجد اليوم
    ماتت من الخوف سعاد :-ايش
    الشغاله :-بابا روح مستشفى وبعدين يطلع غرفه وسكر باب
    عصبت سعاد :-ليه ماناديتيني
    الشغاله :- هو قول dont say any thing to you beacuse you sleep
    خنقتها العبره حتى بعد كل الي صار مايبيهم يزعجونها وهي نايمه
    رمت عبايتها وشنطتها وراحت تركض لغرفته ..
    فتحت الباب بهدوء ولقته نايم على بطنه ونص الغطاء طايح على الارض والباقي ملتف عليه قربت منه وشافت جنب وجهه معرق لمست وجهه بهدوء ولقته مولع نار
    رقع قلب سعاد احمد محموم مره...وش العمل لازم يروح مستشفى "وتذكرت انه على كلام الشغاله رايح للمستشفى ناظرت في الغرفه ولقت كيسة علاج على الدرج الي بجنب السرير "
    فتح احمد عيونه وراسه كن بوسطه ضرب طبول من الالم الا ويشوف سعاد واقفه قدام غمض مره ثانيه بالم شكله بدا يهلوس من الحمى يارب اول مره تطيحني سخنه (مرض) ورجع غمض مره ثانيه
    قالت سعاد وهي خايفه موت :-احمد احمد انت معي
    فتح عيونه وكشر هي حقيقه ولاخيال
    رجعت تتكلم ودموعها فعيونها :-احمد ليش ماقلت لي انك مريض
    سحب نفسه واعتدل شوي قال وهو منهد حيله :-انتي حقيقه ولاخيال
    انهبلت سعاد ونزلت دمعتها :-لا حقيقه والله حقيقه
    قال والمرض هاده :-تدرين اني مستحيل اخونك
    تخبلت سعاد :-احمد انت مريض
    وراحت بتجيب له شي بارد ، مسكها مع يدها بقوه اذهلتها رغم ان المرض مستبد بجسمه
    قال وهو يمسكها بقوه :-لا لا انا مو مريض انا .......... تدرين
    (كانت حرارته مرتفعه مره حست بها من مسكته ليدها )
    قال بضعف صدمها :-تدرين .......من وانا وعمري 15 سنه وانا احلم باليوم الي يجمعنا صديتيني مره واثنين وثلاث لكن ما ان يروح زعلي وقهري الا وارجع لحبك ذليل
    كانت سعاد تبكي في صمت من كلامه ..من عمره 15 سنه يحبها والا يهلوس من الحمى الي عليه
    كمل كلامه وهو ماسك يدها بقوه :-حلفت ميت يمين ماتزوج غيرك لو ماصرتي من نصيبي ....(كلامه مو مترابط من الحمى)...ياليتك كنت تحبيني ياليت
    ماقدرت سعاد تتحمل وهو فلت يدها من يده وغمض عيونه ..
    كانت سعاد واقفه متصنمه ..
    هزئت نفسها انتي شقاعده تسوين تلحلحي شوي..مسحت دموعها بقفا يدها
    نزلت المطبخ تركض وحضرت كمادات بارده عشان تنزل حرارته ..وبسرعه قالت للشغاله تركب شوربه خفيفه وتصلح عصير ليمون وعليه ملعقة عسل وترسله فوق قبل كل شي
    طلعت سعاد لغرفته ومعها الكمادات ..ماقدرت تشتغل وتتحرك بحريه بسبب الجلابيه السماويه الضيقه الي لابستها ، طارت غرفتها ونزلت جلابيتها واخذت قميص نوم لها تحبه حيل قبل ماتتزوج قطني لونه زهر عليه دبدوب من قدام ويوصل للنص الساق وحفر من فوق..لبسته بسرعه ولمت شعرها بربطه وركضت لغرفته
    اضطرت تجلس بوسط السرير عشان تعرف تسويله الكمادات لانه هو على الطرف ...
    >
    <
    ماتدري كم من الوقت مر...
    ساعه ساعتين...الي تذكره انها بالغصيبه خلته يشرب العصير ..اما الشوربه اخذ منها ملعقتين ورفض الباقي ..على الاقل زين انه اكل بس عشان تقدر تعطيه الدواء ..
    دق جوالها الي كانت حاطته صامت بس على الهزاز ..
    قالت بصوت واطي حتى ماتصحيه :-هلا
    دانه :-سعاد وينك الساعه 9
    سعاد :-قلبي ماعليش مقدر اجي
    انهبلت دانه :-ليش بعدين صوتك ليه واطي
    سعاد :- احمد تعبان شوي ومقدر اتركه وهو نايم عندي الحين
    خافت دانه وقامت وطلعت من عند البنات :-ليه سلامات
    سعاد :- محموم شوي بس راح مستشفى وعطوه مضادات وكل شي تمام حرارته انخفضت
    دانه :-مايشوف شر ..ولاتوصين ماني بمعلمه احد
    ابتسمت سعاد :-هههههههه تمام تعجبيني يالله ضفي خشتك
    دانه :-مقبوله منك هههههههههه
    سعاد :-ههههههههههههه
    دانه :-يالله قلبوووووو سلام
    سعاد :-بحفظ الله
    طلعت رنا من غرفتها :-هاي سعوده وينكم مختفين اليوم
    ابتسمت سعاد ماتبي تبين لرنا خوفها :-ههههههههه ابد ولاشي هنا بس تعرفين احمد يحب يطنش دوامه احيانا
    استغربت رنا :- من متى يداوم احمد الويك اند
    طاااااااااااااااااااحت سعاد بمطب وحاولت تصرفها :-احيانا يروح بس مو دوم
    قالت رنا وهي تربط شعرها الاحمر بربطه وترجعه ورى:-يعني ماحنا برايحين حفلة دندونه
    سعاد :-لا انا مو برايحه



    عقدت رنا حواجبها: -ليييييييييه
    سعاد تورطت لازم تقول لها :- احمد تعبان شوي عشان كذا موب رايحه اذا تبين تروحين اخلي السواق حق اهلي يوصلك
    هزت رنا راسها :-مابقي الا هي سلامته احمد علامه
    ابتسمت سعاد :-راسه يعوره شكله فيه انفلونزا
    ناظرت رنا بلبس سعاد ، ابتسمت سعاد لانها تشوف رنا فيها ضحكه ..
    قالت تهدد :- خير وش هالنضره
    ماقدرت تتحمل رنا :-ههههههههههههههههههههههه كانك بزره انت وهالدباديب
    سعاد :-ههههههههههههههههه بس بالله مو كيوت
    رنا :-هههههههههههههههههههه يجنننننن طالعه صغنونه بيتخبل احمد لاشافك كذا
    حمرت خدود سعاد ، قالت رنا تستهبل :-يووووووووه نسيت انك عروووووووس وتستحين
    "يالي ماتستحين"
    كانت سعاد بتمسكها من شعرها بس رنا انحاشت..وهي تضحك
    رجعت سعاد غرفة احمد ..دخلت بشويش الغرفه كانت مظلمه وبارده من المكيف وماكان ينورها الا ابجوره بجنب السرير ..قربت منه بشويش ولمست جبهته انخفضت حرارته بشكل كبير حمدت سعاد ربها ..شالت عنه الكماده وحطت وحده بدالها ...
    وجلست جنبه تقرا لها كتاب..
    ×
    *
    ×
    *
    ×
    >>>>>>>>>في بيت راكان<<<<<<<<
    قالت الماس وهي تناظر غرفة دانه الي اثاثها فخم يدمج الذهبي واالبيج والموف :-صراحه ديكورات ولا اروع
    كانت دانه مكشره
    جلست الماس على الصاله الصغنونه الي مقابله لسرير النوم :-دانه علامك متنكده
    دانه من جد منهبله من برود اختها :- ----------------
    ابتسمت الماس بالم :-لاتحسبيني متبلده دندون انا اموت في اليوم الف مره بس مابيدي حيله عمي حكم علينا كلنا بالشقى ، دانه انا استنزفت كل مشاعري خلاص ماعاد لي طاقه و لا احتمال
    من قلب كانت دانه متنكده اخ من عمها ومن فعايله الشينه
    دانه :-الله ياخذها قليلة التربيه
    هزت الماس راسها :-الي صار صار وهذا مايغير واقع انه بيدخل عليها بعد اسبوعين
    انجنت دانه :- هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
    نزلت دموعها غصب وقالت :-لا وعمي الحبيب حكم علينا بعد نسكن سوى عنده بالبيت
    دانه (مازالت مصدومه ) :-هااااااااااااااااااااااه
    مسحت الماس دموعها ودانه تركض يمها وتضمها من قلب
    قالت الماس وهي تمسح دموع اختها :-خلاص خلينا نعيش كل يوم بيومه مايندرى الله وش كاتب لنا
    قالت دانه وهي تناظر في وجه اختها بكل حب واحترام :-تواسيني وانا الي مفروض اواسيك
    وقفت الماس وقالت :-ماصار الا الي ربي كاتبه يالله شكلك مو حلو لابكيتي
    دانه (تذكرت شي) :-هههههههههههههههههههههههههههه
    ناظرتها الماس :-ههههههههههه احمدك يارب استخفيتي
    دانه :-هههههههههههه لا بس راكان قال لي نفس الكلام
    كشرت الماس :-مفشلتنا في الرجال تصيحين عنده
    قالت بحب :-ان ما صحت عنده اجل عند مين اصيح
    الماس :- ههههههههههههههههه والله انك خبله
    الا وهنادي تدخل الغرفه صاروووووووووووخ
    دانه :-هههههههههههههههههههه زين انك ماخلعتي الباب شفيك ملحوقه انتي
    كان وجه هنادي مروع
    قالت وعيونها ناقزه :- سوير تحت
    دانه (نست منهي) :-سوير مين
    الماس استوعبت قبلها :-متاكده
    هنادي :- مو هي الي هدت راكان الاغنيه بالعرس
    الماس :-الا هي
    (بدت تستوعب دانه )
    هنادي :-ماغيرها شوفيها تحت توها واصله
    قالت دانه بانفعال :- سوير ماغيرها بنت عم راكان
    عصبت هنادي :- وانا وش قاعده اقول من اليوم
    دانه :-بموووووووووووووتها
    الماس :-خبله انتي لاتفرحين الناس عليك فيه ناس من اهل راكان جايين ومن معارفه لايجي منك الخطأ انتبهي هذي ماجت الا تدور المشاكل اغسلي شراعها مثل اخر مره
    هنادي :-ههههههههههههههههههههههه اخ يا ذيك المره ماراح تنساها
    روقت دانه والفضل من بعد الله لخفة دم هنادي وعقل اختها
    دانه :-هههههههههههههههههههههههههه احيانا والله اعجب نفسي
    هنادي :- عن الغرور ويالله ننزل لاتقول الاخت المصون انك خايفه منها
    دانه :-تخسي يالله
    ؛
    <
    >
    ؛
    نزلت دانه الا وساره جالسه ..قوية عين
    ناظرتها ساره وعيونها مليانه حسد "اخ يالقهر اخ اخ "
    ابتسمت دانه ابتسامه ولا اروع وردت السلام طبعا ام ساره ردت اما ساره سفهتها ولا كنها موجوده ..
    طبعا دانه ماعبرتها ..
    جلست دانه الا وجوالها يرن
    توأم روحي----------->>يتصل
    ابتسمت ونور وجهها :-هلا
    راكان (متخبل للان) :-هلا بالطيب الغالي عزيز وشوفتك منوه
    حمرت خدود دانه :-هههههههههههههه وش عندك
    (سوى فيها معصب) :-قهوة الرجال مويه ماهي بقهوه لا تخلي الشغالات يسونها سويها انتي
    خافت دانه :-بالله
    راكان (يمسك نفسه لايضحك) :-لا امزح فشله الصراحه
    (دانه وقفت وطلعت وساره تموت وتعرف راكان وش يبغى)
    قالت دانه وهي تحس يومها كله تنكد :-راكان احلف
    راكان :-تعالي المطبخ وذوقيها
    دانه (عقدت حواجبها) :- انت بالمطبخ
    راكان (والابتسامه شاقه الحلق) :-ايه مالي وجه اقابل الرجال
    (حالتها ماتنوصف دانه مسكينه هههههههه)
    راحت تمشي للمطبخ ..نادتها هنادي :-دندون
    التفتت دانه وقلبها مو معها :-نعم
    هنادي :-ام راكان تسال عن دواها
    (تذكرت دانه موعد حبوب الضغط) :-راكان ينتظرني بالمطبخ دقايق بروح له وبرجع
    ابتسمت هنادي ابتسامه شي ...
    دانه :-ههههههههههههههههه ياشين التفكير
    هنادي (مسويه بريئه) :-ماقلت شي
    دانه :-هههههههههههههههههه عيونك كتاب يالله بروح اشوفه وبجيب الدوا بدربي لانه بالمطبخ
    هنادي وهي تغمز لها :-لاتتاخرين مره هاه
    دانه (مسويه معصبه) :-هنووووووووووووود
    هنادي (وهي تمد يينها قدامها في استسلام) :-ههههههههههههههههههههههه طيب طيب
    وراحت وهي تضحك اما دانه فراحت للمطبخ..تتهبد من الخوف
    دخلت الا راكان واقف معصب وعاقد يدينه على صدره ..ناظرته دانه وقلبها من جد يرقع
    مسك راكان نفسه لايضحك شكلها وهي خايفه شي
    "ياويلللللللللللللل حالي تجنن بالاورنج الي لابسته "
    قالت له وهي على اعصابها :-راكان شفيها القهوه
    (مسوي فيها للحين معصب)
    قال وهو يخزها :-وش هالقهوه ذوقيها
    تخبلت دانه ، اخذت الدله ورفعتها لقتها فاضيه مافيها شي انصدمت ناظرته مستفسره
    الا ويضحك بقووووووووووووووووووووووووووووه
    عرفت دانه انها من مقالبه الي دايم ..
    وجلست تضحك معه قالت وهي تبي تسوي معصبه بس الضحكه تفلت منها :-يا الله متى بتخلي حركاتك
    راكان :-لين اموووووووت
    عصبت دانه من هالسيره :-سخييييييييييييييييييييييييييف تفاول على عمرك
    انهبل راكان (زعلت جد) قال يسترضيها :-يالي قمر والناس من حولك نجوم
    ناظرته دانه بنص عين وسفهته وراحت تصلح القهوه
    فجاه رفعها عن الارض وجلس يدور بها في المطبخ
    انهبلت دانه :-راكان نزلني فشلتنا ترى عندنا ضيوف بالبيت
    راكان :-طيب قولي انك مو زعلانه
    دانه :-ههههههههههههههه والله مو زعلانه اتغلى عليك
    راكان :-ههههههههههههههه ايه هذا الكلام حريم ماتجون الا بالعين الحمراء
    تذكرت دانه :-راكان نزلني يا فشلتي ...بيغضب ربي علي
    (انهبل راكان) :-دندونتي شفيك
    دانه :-نسيت اودي دواء امي
    واخذته من مكانه وركضت برى المطبخ
    (قالت وهي عند باب المطبخ) :-لاتروح برجع دقايق
    غمز لها :-ههههههههههههه ماعندي نيه
    دانه :-ههههههههههههههههه طيب
    وطلعت من المطبخ
    ؛
    ؛
    دخلت دانه المجلس ..
    قالت تهمس في قريب من ام راكان :-اسفه يمه على التاخير راكان كان يبي قهوه للرجال
    لقطت الخاله مريم الكلام :-ههههههههههههه قولي راكان بالسالفه نعذرك
    دانه :-ههههههههههههههههههههههههههههههه فديته
    الخاله مريم :-وينه اخذ قهوته (وغمزت لدانه الي حمر وجهها)
    غمزتها دانه :-ههههههههههههههههههه لسى
    الخاله مريم :-ههههههههههههههههه روحيله اجل لايجينا يشفلنا
    دانه :-ههههههههههههه طيب (والتفتت لام راكان) يمه باقي شي تبغينه
    ام راكان (طبعا مبتسمه من كلام مريم لدانه ) :-ماعليك امر يمه ابيك تجين معي الغرفه درج ادويتي علق ابيك تفتحينه
    قالت دانه وهي تأشر على عيونها :-من عيوني
    قالت ام راكان :-تسلم عيونك
    (وطبعا الاخت ساره منزله سمعها ودمعتها برمش عينها من هالكلام .. القبول الي لقته دانه مالقته هي كانت مكروهه من اول يوم ماتدري من السبب هي ولا هم..بس الاهم انها خسرته بعد ماحبته وعرفت قيمته لما تزوجت وعاشرت غيره ..عرفت معدنه واصله وتربيته رغم كل الي سوته ورغم انه عرف حقيقتها من الاول ما جرحها ولا حست انه يهينها ، كان احيانا تلقطه وهو يناظرها نظرات شفقه وكانه يقول لها ليش تبيعين نفسك ليش الفلوس مهمه بالنسبه لك .. حتى انه طلقها بهدوء ودفع مؤخرها كله وخلاها تاخذ كل شي ولا طالبها بحاجه ..
    نزلت عيونها وهي تقاوم هالدموع ..
    الاهم الحين انه لي !!
    لي انا !!
    وبسترجعه ))
    مسكت دانه ام راكان من يدها وساعدتها على الوقوف وهي تبتسم وتكلم ام راكان
    سمعت ساره حرمتين جنبها من الجماعه يسولفن بهمس :-
    الاولى:-شفتي مرة راكان
    الثانيه :-ماشاء الله تبارك الله جمال وذوق شفتيها كيف استقبلتنا وكانها تعرفنا
    الاولى -عز الله صبر راكان واثمر صبره
    الثانيه :-الله يخليهم لبعض ولايغير عليهم
    الاولى :-يارب
    انقهرت ساره من هالكلام صحيح انها حلوه وصغنونه بس مو لها الدرجه الي يمدحنها فيها كانهن ماقد شافن في حياتهن بنات
    تذكرت ساره شي..وفزت من مكانها
    وطلعت من المجلس الكبير الفخم ووقفت قدام المرايه عدلت تنورتها الجينز الرماديه وزينت بلوزتها الحمراء الي اكمامها طويله (لاول مره) بس طبعا كانت ضيقه مره وخفيفه نوعا ما ..رجعت شعرها البني (ماتقلد دانه ترى) لوراء وضبطت مكياجها الي يفتن ومشت
    كان راكان واقف يطقطق في جواله سمع صوت مشيه وراه ابتسم وقال :-يادانه بعين راكانك ..ترى الاحساس ربانك
    جمدت ساره وراها من متى هالرومنسيه وهالحب المتاجج عمرها ماسمعته يقول لها كلمة حب عمره ماعبرها وعمره اصلا ماجلس معها ربع ساعه على بعضها كانت ببساطه تجهله
    ماردت عليه التفت راكان ، وجمد
    مالقى كلام ينقال ...
    قالت ودموعها تملى العيون :-وين كانت عني هالرومنسيه ياولد العم
    راكان :---------------------
    في وقت كانت دانه جايه للمطبخ طياري ..وقبل لاتدخل شافت ساره واقفه مع راكان
    >وانصدمت<
    وظلت جامده مكانها
    ساره (وهي تقرب شوي منه ) :-راكان تدري اني تبت وعرفت قيمتك والله مالك مثيل
    شعلعل طبع راكان الي ما يطلع بسهوله
    وقال يهمس وهو يحاول يقصر صوته لانه لو تكلم بنبرته بيسمعونه كل المعازيم من الجهتين (رجال وحريم):-قسم بالله انه لولا خوفي من الفضايح لا اكون ذابحك ودافنك بمكانك الي انتي واقفه فيه الحين
    انقهرت من كلامه ومسحت دموعها الي بعيونها قبل لا تنزل ، قالت تتوسله :-الحب عمى يا راكان
    عصب من قلب :-عساك العمى الي يعميك انتي اجنبيه عني اجنبيه مايجوز تطلعين لي كذا انتي ماتخافين ربك
    قالت بصوت مرتجف :-لاتدعي علي
    راكان :-لا تحطين نفسك بمواقف مالها داعي يابنت العم انسيني
    قالت بقوه وصوت متاثر :-عساني الموت ان نسيتك
    الا ودانه تهاوش نفسها تلحلحي تاركه هالحرمه مع رجلك وتتفرجين
    قال راكان وهو ما انتبه لدخول دانه :-انا متزوج واحب زوجتي موت ومالغيرها مكان ابد وبالذات انتي حطيها في راسك للابد وياليت لو ماعاد تطبين هالبيت ابد ومادامني حي
    انصدمت ساره وقالت بصوت عالي:-تطردني وانا الي احبك وش لاقي في هالخايسه
    راكان (ونظره مازال بالارض) :-لقيت فيها الي ماراح القاه لافيك ولاغيرك
    قالت ساره وهي تمسك كم ثوبه تترجاه(ياشينه من موقف لا باع الواحد كرامته وعزة نفسه ):-راكان انا مستعده اكون خدامه لك تحت رجلينك بس تزوجني لو مسيار
    جت دانه والغيره والتقزز من الي تشوفه مالياتها ...مسكت يد ساره الي ماسكه راكان وبعدتها بقوه لدرجة ضربت جنب ساره
    قالت تهدد شامخة الراس :-بنت الحمايل ماتذل نفسها وبنت الحمايل ما تتذل لرجل مايبيها---------------
    قاطعتها تصارخ فاقده اعصابها لان دانه واقفه مسنده ظهرها على راكان وفي عيونها استحقار :-مالك دخل هذا ولد عمي
    دانه :-وهذا زوجي حبيبي ودنيتي
    انقهرت ساره وسالت دموعها :-احبه احبه احبه
    الا ودانه تصفقها هاك الكف ،
    قالت بهمس وفي وجهها وعيد :-هذا جوابي على كلامك وكلمه زياده ويجيك ضرب ماشفتيه بحياتك وساعتها من جد بتطيحين تحت رجولي ذليله وساعتها ماراح ارحمك
    هجد الجو الشغالات مصدومات ومن نظره من راكان هجن وشافن اشغالهن من الخوف...ساره ما استوعبت الي جاها والكلام الي قالته لها دانه يرن براسها مثل ضرب الطبول
    اما راكان تفاجـأ وشاف وجه ثاني من وجيه شخصية دانه الي تبهره ...القوه والشراسه حبه الكبير بقلبها والي برهنت عنه اليوم والاهم محافظتها على شي هو من حقها وبعد هالكلام وهالكف ماظنته بترجع ساره لهالبيت مره ثانيه
    ناظرتها ساره وقالت وهي ترتجف ويها على خدها المحمر :-بتندمين وهذا وعد
    قالت دانه بترفع وغرور وهي لافه يدها على يد راكان :-برا ولا اشوفك طابتن بيتي مره ثانيه يقولون حشمة الكلب من حشمة هله عشان كذا بسمح لك تطلعين من بيتي مثل مادخلتي ولا راح انادي السكيورتي واخليهم يسحبونك قبالة خلق الله .. انا (وشددت عليها ورافعه بها راسها فخر وعز ) كرامت زوجي من كرامتي والي يخصه يخصني انا لحالي، ولا له ولا راح يكون له شريك غيري حطي هالكلام حلقه باذنك
    طلعت ساره من المطبخ بسررررررررررررررعه البرق اما دانه فقدت توازنها ومسكها راكان
    قال بخوف :-حبيبتي بسم الله عليك
    وبدون مايقول ركضت الشغاله ومعها كاس مويه
    جلس دانه على الكرسي وشربها الماء بشويش ..
    قال وهو مختبص من الخوف :-حبيبتي انتي بخير
    انخفض ضغط دانه من سوير وفعايلها ، قالت بقهر :-هذي متى راح نفتك منها
    ابتسم راكان :-بعد الي صار لها تو والي جاها منك اظنها بتعتبر بيتنا وباء
    ناظرته دانه وهي نفسها تخنقه احر ماعندها ابرد ماعنده
    هي بتموت من الغيره (الله يكون بعون الماس هذا ودانه ماكملت ثلاث شهور من يوم ماتزوجوا وتموت فيه وتغار اجل الماس وش حالها لا والادهى ان زوجها بيتزوج عليها ) سالت دموعها غصب
    انهبل راكان وجلس جنبها ووجهها بين يدينه :- هذي دندون القويه لا يالغلا ماتسوى هالدموع الغاليه تنزل انتي بكفه وكل حريم العالم بكفه وسوير ماتسوى ظفر من اظافرك
    قالت ببراءه :-صدق
    عصب راكان :-ايه صدق لو اموت واندفن تحت التراب لو انجن لو انهبل لو يصير فيني الي يصير انتي هنا (وضرب على قلبه) متربعه مالك شريك ماحبيت ولا راح احب غيرك والقلب اروح اسافر و يجي بيننا بحورر ومحيطات يبقى معك
    قالت دانه وهي تمسح دموعها الي تنزل :-عسى يومي قبل يومك ..وش ابي بالدنيا اذا انت مو فيها (قالت وقلبها ثقيل) راكان شفيك تطري الموت لك ايام
    هز كتوفه وقال وهو يوقفها :-مدري بس الموت حق صاير اهوجس به
    دانه (زادت دموعها ) :---------------------
    راكان :-وبعدين لاتقلبينها نكد يالله اغسلي وجهك انا اسمع احد يناديك
    فعلا كانت هنادي تدور عليها ..قامت وغسلت وجهها ولقت القهوه حاطتها الشغاله بالدله زينتها دانه وعطتها راكان الي حب جبهتها وطلع
    دخلت هنادي المطبخ كانت تستهبل :-ماصارت من اليوم كل هـ--------------------
    (شافت عيون دانه المتنفخه من الصياح )
    مسكتها مع يدها :-دانه شفيك
    كانت دانه مقهوره واعصابها متوتره :-لعنت سوير تو تخيلي لقيتها في المطبخ مع راكان
    حمر وجه هنادي :-هااااااااااااااااااااااااااه
    دانه وصوتها يرتجف :-تخيلي تقول تزوجني لو مسيار
    بغى يغمى على هنادي مو معقوووووووووووله :-والله الي ماتربت
    وكملت :-شقال رجلك
    دانه كانت تزين شعرها السايح بيدين ترتجف :-لعنها وماخلى عنها شي بس
    كملت هنادي :-وجهها مغسول بمرق
    دانه :-جبتيها صح
    قالت هنادي وهي تشوف الخاله مريم جايه :-الخاله مريم جايه ابتسمي بعدين لنا جلسه على الجوال وتعلميني بالتفاصيل
    ابتسمت دانه مثل ماقالت هنادي
    قالت الخاله مريم :-هاه يمه متى العشاء بيجي
    ناظرت دانه في ساعة يدها :-بعد ربع ساعه (وابتسمت) وكل شي زاهب
    (مافات الخاله مريم ان دانه باكيه بس طنشت )
    قالت وهي تبتسم :- طيب يمه لا تتاخرين الحريم يسالن عنك
    دانه :-ان شاء الله

    *
    *
    *
    ****************










    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رواية هايم في بحر الشوق ولذت هيامك
    بواسطة طبع عيناوي في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 17-06-19, 01:23 AM
  2. اصبر على بعادك.
    بواسطة ليمونه المزيونه في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-05-16, 11:47 AM
  3. أروح يمين وإلاشمال تعثرني لا حول
    بواسطة ذيب البنفسج في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 12-07-30, 07:41 PM
  4. يزيد الشوق في عيوني ويقتلني عليك الشوق
    بواسطة الرمش الذبوحي في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-11-24, 12:02 AM
  5. لمني بشوق واحظني,,
    بواسطة الرمش الذبوحي في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-11-17, 06:13 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •