تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 58
  1. #21
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    الجزء الثاني))
    ><الساعه 4 الفجر ><
    تقلب احمد في فراشه وهو يحس بجسمه متشنج لكنه يحس براحه احسن من امس ..
    هو مو متذكر الي صار له زين ..بس يذكر ان سعاد كانت عنده ماسكه يده وتكلمه وتبكي وكانت حاطه شي على راسه ..شكله يهلوس
    لمس جبهته لقى عليها كماده
    عقد حواجبه شكله انهبل والله العالم ..
    وقف ومشى للحمام ياخذ شاور ...ناظر بجرحه لقاه مضمد ضماده جديده
    "ماشاء الله على هالمستوصف ضمادتهم زينه "
    نزلها ولقى الجرح ناشف وخاف ماعاد يحس فيه ..
    اخذ شاور .. وطلع من الحمام ..
    طاير من عيونه النوم وماله نفس ينام شبعان ..لبس ملابسه وجلس بسريره يفكر
    وش تسوي الحين ..اكيد نايمه او سهرانه مع رنا !!
    وهو يكويه شوقه لها ويموته ويحييه باليوم الف مره
    تذكر كلامها له واتهامها بخيانته ...لها
    يوم الملكه
    تربع على السرير وحط يدينه تحت وجهه يفكر من كان يكلم ياترى ومن الي قال له هالكلام ..
    من من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    جلس يمكن عشر دقايق يسترجع الذكريات ..الا ويتذكر
    تهاني ....
    كان يكلم تهاني ..
    وقف بسرعه وراح لغرفة رنا ....
    وهو بالطريق لقاها جايه من تحت ومعها عصير وشبس
    قالت بابتسامه :-هلا حمودي سلامات
    كان احمد مشغول البال قال بسرعه :-الله يسلمك
    قالت رنا :-تعال في فيلم لتوم كروز جديد خلنا نشوفه اعرفك تحب افلام الاكشن
    احمد :- رنو بسالك عن شي اعرف ذاكرتك ماشاء الله اصليه
    رنا :-ههههههههههههههههه اسال
    قال احمد وهو يجلس :-تذكرين تهاني متى كلمتني
    رنو :-هههههههههههههههههههه اي مكالمه من مكالماتها افتح جوالك الحين تلقى فيه مليون مكالمه لها
    احمد وهو يبتسم :-دايم عجله خليني احكي
    رنو (وهي تحط يدها على فمها) :- تفضل
    احمد :-يوم درت اني بملك على سعاد العام قبل ملكتي بكم
    استغربت رنا سؤاله بس مو اكثر من استغرابها بحالته هو وسعاد يحبون بعض بس يكابرون والدليل ملكتهم الي انلغت العام
    ابتسمت وقالت :-كلمتك يوم كنت في بيت عمي ليلة ملكتك
    تغير لون وجهه وما انتبهت رنا
    قالت :-سمعتك وانت تحاكي ابوي وتقول له انك بتروح تجلس مع سعود وتشوفون جدول يوم الملكه وتهاني كنا مخبين عليها هالخبر لانها بتصجنا من الصياح بس هي سمعتكم لانها كانت تبيك تجيب لها وجبه من ماكدونالدز وفكت علينا مناحه وبالاخير خلاها ابوي تكلمك والحمد لله هدت وقالت انك قلت انها حبيبتك ومتربعه على قلبك ومن هالخرابيط
    ---------- كانت سعاد واقفه عند باب غرفة احمد الي نامت فيها بدون ما تدري لانها كانت بجنبه طول الوقت خوفها عليه منعها تتركه وسمعت كل شي انقال --------------
    الا وبطيحتها على الارض
    صرخت رنا ورمت عصيرها والي بيدها :-سعاد
    التفت احمد بسرعه وشافها طايحه مغمى عليها بغت تجيه سكته قلبيه من الخوف ركض لها وجلس جنبها
    قال بخوف :-سعاد حبيبتي اصحي تكفين
    رفعها ودخلها الغرفه
    قال لرنا :-جيبي مويه بارده بسرعه
    مسك يدها وجلس يحاكيها ويمسح وجهها بيده :-سعاد حبيبتي اصحي شفيك
    وبعد شوي صحت سعاد
    ماصدق احمد انها فاقت قال لها وهو يحمد ربه :-طيحتي قلبي ياشيخه
    نزلت عيونها ماعاد لها وجه تقابله ماتستاهله مظلوووووووووووووووووم كان وهي الي كانت ظالمته ، كان وفي يحبها من جده يحبها بس هي كانت انانيه سطحيه وهو كان كثير عليها
    دخلت رنا ورحمتها من هالضغط ..مسكها احمد وشربها المويه ..
    قالت رنا :-بسم الله عليك يا سعوده هذا كله بسبب الارهاق ومقابلتك لاحمد 12 ساعه متواصله لانوم ولا اكل ولا جلوس مثل خلق الله ولاشي
    ناظرها احمد بقوه اجل ماكان يهلوس وفعلا هي كانت معه ..وكانت ترعاه
    بس ليه ...
    بعد ظنها فيه بيكون في قلبها له شعور ..باقي
    انتبهت لنظراته اما رنا فطلعت من الغرفه مالها داعي قطة الوجه ههههههههه
    قال احمد :-اجل انتي كنتي موجوده وانا ما اهلوس
    عدلت جلستها وقالت :- احمد بقول لك كلمه
    احمد :-كلمه
    هزت راسها
    ناظرته بعيون فيها دموع لمحة بصر الا وهي نازله
    سعاد :-طلقني
    انصدم :-هاه
    وقفت وهي دايخه :-طلقني
    عصب هذا جزاه
    قال وهو يوقف ويناظرها وبعيونه وجوفه ناااااااااااار:-قلت لك انا طلاق ما اطلق
    مسكها مع يدها وجلسها :-انتي نامي الحين وبكره نتفاهم
    كانت من جد هلكانه ودايخه ..
    سمعت كلامه لان مافيها حيل للنقاشات وخصوصا مع احمد
    دخلت الفراش واول ماحطت راسها على المخده نامت ..
    غطاها احمد ..
    وراح ثم جلس على الكرسي الي مقابل لها ...
    فكر "شلون اطلقها انهبلت هذي ؟؟ ماتدري انها حياته"
    ،
    ،
    *
    ،
    ،
    في نفس الوقت -------->>
    >في غرفة دانه <
    قالت هنادي :- دندون صح ما قلتيلي شصار اليوم بالمطبخ
    اكتئبت دانه (قالت بهمس عشان ماتصحي راكان النايم ) :-عساها الماحي تخيلي ماصدقت خبر اروح مع امي الا وهي رايحه للمطبخ ركض
    هنادي (حاقده من قلب ) :-يامثبت العقل والدين
    دانه (كانت ماسكه سلك التلفون وتلويه على اصبعها وتتخيله رقبة سوير) :-كانت تقول له احبك والحب يعمي
    طلعت عيون هنادي وكأن دانه تشوفهم قالت هنادي وهي متنرفزه :-ياويلي فضيحه وش قال لها
    دانه (ضحكت بشماته) :-قال لها عساك العمى الي يعميك
    استانست هنادي :- ههههههههههههههههههههههه يبيله حبة راس على هالرد
    دانه (اشتغلت الغيره ) :- احمممممممممممم
    فهمت هنادي قصدها :-هههههههههههههههههههههههههه لاحول محد بريء عندك
    دانه :-ههههههههههههههههههههه ايه محدن بريء
    تحمست هنادي :-هاه وش قال رجلك لها بعد
    دانه (تعرف سوالف هنادي المفضله ) :-هههههههههههههه قال لها انا متزوج واحب زوجتي موت ومالغيرها مكان ابد وبالذات انتي حطيها في راسك للابد وياليت لو ماعاد تطبين هالبيت ابد ومادامني حي
    ماتت هنادي من الوناسه :-هههههههههههههههههههههههههههه كرشها من البيت فديته والله
    دانه :- احممممممممممممممم
    هنادي :-هههههههههههههههههههههههههههه فهمنا طيب وانتي وش سويتي لها
    دانه (بعد ماراح تاثير الصددمه استانست بعمرها يوم كفخت ساره "فيها حره من يوم عرسها واخيرا طلعتها" ) :-عطيتها ذاك الكف
    انهبلت هنادي :-كفففففففففففففففف
    دانه :-هههههههههههههههههههههههه تخيلي
    هنادي :-اخس اخس والله وما انتي بسهله
    دانه :-اعجبك هههههههههههههههههههه
    هنادي :-طيب ليش كف انا اعرفك ماتحبين العنف ابد اكيد مسويه شي كايد
    يوم تذكرت دانه ان ساره لمست راكان لمس حتى لو كم ثوبه ولعت نيران الغيره
    قالت بحقد :-تخيلي ياهندود بس تخيلي تجرأت تمسكه
    هنادي صررررررررررخت من الصدمه :- هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    سدت دانه سماعة التلفون بيدها :-قصري حسك صحيتي البيت
    تخبلت هنادي (ماتنلام) :-دانه تلوميني هذذذذذذذذذذذذذذي فضيحه
    دانه :-عارفه
    قالت هنادي بقهر :-ياليتك واطيه على رقبتها
    دانه :-والله تمنيت هالشي بس لي برستيجي
    هنادي :-ههههههههههههههه اموت في البرستيج واهله
    دانه :-ههههههههههههههههههه خبله
    هنادي :-هههههههههههههههه ماعليك زود
    دانه :-من جد لما افكر في موقفي اليوم اتعجب من نفسي ماتوقعت هالشي يجي مني
    هنادي :-شوفي قلبي انتي مريتي بتجربه شينه والحمد لله طلعتي منها واستفدتي اشياء مهمه منها الاراده والقوه انتي تدافعين عن حقك عن زوجك انتي فيك قوه عجيببببببببببببببببه ماتطلع الا بوقت الشده
    دانه :-صدقتي
    سكتت هنادي فجأه ...
    عرفت دانه ان هنادي فيها شي
    دانه :-هنادي شفيك
    هنادي (كانت من قلب مكتئبه ) :- مدري دندون بس اووووووووووف هالنوف ما ادانيها
    غمضت دانه عيونها من القهر :-الشكوى لله لازم تتحملين خصوصا وانها بتسكن معك
    هنادي :-سكنها جني ان شاء الله
    دانه :-آآآآآآآآآمين
    هنادي :- من جد ودي اموتها
    دانه :-كلنا نفس هالشعور الماس وسعود مايستاهلون هالمصايب
    هنادي :- اخ يادانه لو تشوفينه تقولين بيعدمونه لا والعرس بعد اسبوعين
    سالت دمعه من عيون دانه وقالت :- حسبي الله عليها الله لايهنيها
    قالت هنادي بقهر :- لا وابوي معطيني انا ومنال بطاقة اعتماده يقول اشترن فساتين للعرس بالقيمه الي تبغن
    انبطت كبد دانه من عمها فرحان هو ووجهه
    قالت هنادي :-يارررررررررربي امي تقنع في ابوي يكون العرس للرجال بس
    دانه :-وش قال
    هنادي :- مدري للان تحاول فيه
    دانه :-يارب يوافق لانه ان ماوافق تورطنا ولازم نحضر عشان ما ننفضح قدام الناس
    هنادي :-معك حق يارب يوافق
    قالت دانه تبي تونس عمرها وعمر هنادي :- يالله على الاقل زواج فهد ورنا شي يونس
    استانست هنادي :-فديتهم كلهم ونااااااااااااااااسه اليوم رحنا وشفنا بيته جناااااااااااان والاثاث على وصول
    دانه :- هههههههههههههههههههههه ماشاء الله عليه فهود متحمس
    هنادي :- هههههههههههههههههه الله يوفقهم
    دانه :-يارب ، سبحان الله هنوده اختين من بطن واحد لكن الطبايع فرق الارض عن السماء
    هنادي :-صادقه دندون الشي الي يبكي ويضحك بنفس الوقت ان امي متحمسه موت لزواج فهد ومتكدره من زواج سعود ولا اهتمت به مثل سعود ،ابوي شوي ويقطع شعره لان الغرفه حقت جناح الشينه محدن فكر يشريه وغرفة جناح الماس واثاثها كله وصل
    دانه (مقهوره شوي في وصف شعورها) :- اخخخخخخخخخ ياقلبي عمي من جد وش اقول ---------
    حزنت هنادي :- ولو بعد مليوووووون سنه تفكير كبارنا ماراح يدخل مزاجي
    دانه :- ياويلي عنك ياسعود
    دمعت هنادي وقالت من جد :-اه يا دانه سعود كسيررررررررررررررررر
    شهقت دانه وبكت غصب عنها
    بكت هنادي معها
    قالت هنادي من بين دموعها وهي تدور مناديل في درجها :-لا وامها بتجي تحط ملابسها في جناحها قبل العرس بكم يوم بموووووتها لاشفتها ان ما فزع لي سلطان وطلعني من البيت
    دانه :-مانبي فضايح هنادي الله يخليك
    هنادي :-هذا الي قاهرني يعني لازم انطم
    ناظرت دانه في الساعه وقالت :- هنوده انتي فالتها وماعليك مسؤليات وانا بنت متزوجه
    هنادي :-هههههههههههههههههههه يعني اضف خشتي
    دانه :-سبحان الله محدن يفهمني غيرك
    هنادي :-ههههههههههههههههههههه فالحه افهمك بالتصريفات بس
    دانه :- ههههههههههههههههههههههه فديتك والله
    هنادي (تستهبل عشان تخفف احباطها بسبب زواج سعود) -حمرت خدودي
    دانه :-ههههههههههههههههه بالحيل
    هنادي :-ههههههههههههههه يالله تامرين بشي
    دانه :-سلامتك
    هنادي :-الله يسلمك
    &
    &
    &&&&&&&&
    ماغفت عين احمد من البارح ولا تحرك من مكانه حس ان نومه بجنبها مو بطاقته .. القريبه البعيده ..
    تمدد على الصوفا وعيونه بالسقف حتى النظر ما يقدر يناظرها
    كانت وهي نايمه بريئه وصغنونه ..
    اه يالقهر ....
    تقلب وتقلب .. لكن حالته حاله ..
    >الساعه 12 الظهر <
    صحت سعاد ..حست بشي غريب
    فتحت عيونها النعسانه بقوه ..هذي مو غرفتها
    جلست بسرعه الا وتشوف احمد جالس يلبس ملابسه ..حمر وجهها
    وش قاعده تسوي بغرفته ..
    انتبه احمد لها وقال بدون مايناظرها :-صباح الخير
    قالت بهمس :- صباح النور
    لبس شماغه وعدله قدام المرايه ...وطلع من الغرفه ..
    بعد ماطلع احمد
    طق باب الغرفه ..
    كانت سعاد مكتئبه حيييييييييييل ومالها خلق اكل (تحسبها الشغاله جايبه الفطور)
    الا وصوت رنا :-سعوده
    سعاد :-ادخلي رنو
    دخلت رنا وشكلها مستحيه وهي تكشر بابتسامه حلوه :-ماقدرت اقاوم وجيت ركض يوم طلع احمد
    ابتسمت سعاد :-فديت عمرك
    جلست رنا جنبها :-سلامتك قلبي
    تذكرت سعاد الاغماء الي صابها البارح وضاق صدرها وقالت تجامل رنا :-الله يسلمك
    رنا (تمزح) :- لايكون فيه شي بالطريق
    مافهمت سعاد شي من تلميح رنا ويوم شافت غمزتها ولععععععععععععع وجهها ...
    رنا :-ههههههههههههههههههه اموت على الحيا خلاص اسحب تعليقي
    ضحكت سعاد غصب يا الله رنا هي الوحيده بالبيت الي تضحكها لا راحت وش بيصير
    قالت سعاد وهي منفجعه :-رنو ماعندك وقت لازم تبدين تجهزين للعرس فهد جاد بالموعد
    استحت رنا وحست بغصة حزن في صدرها :-ايه جاد
    سعاد :-ههههههههههههههههههه هبلتي باخوي
    رنا :-هههههههههههههههههههههههههه




    وقفت رنا :- بروح اشوف اخبار الغداء
    نزلت رنا وفزت سعاد من السرير وش قاعده تنتظرين ..روحي لغرفتك لايجي ويلقاك مرتزه هنا بغرفته
    مو كافي الي سويتيه فيه اكيد يكرهك كره العمى من تعاملك معه وتضييعك لسنيين عمره
    راحت لغرفتها ..والحزن في كل خطوه تمشيها لو صارحت سعود السنه الي فاتت كان عايشه مع الي تحبه بسعاده ويمكن يكون ربي رازقهم ببنت او ولد
    دخلت غرفتها بسرعه ورمت نفسها على سريرها وجلست تبكي من قلب ..
    هالاسبوع هو اسبوع التنفيس عن الاحزان وعن الكبت وعن الم قرارها بتركه يوم ملكتهم والي دمر قلبها وخلاه انقاض ..
    *
    *
    *
    *
    *
    بعد ما تطمنت رنا على الغداء الي كانت طابخته بنفسها لانها تحب المطبخ وهالشغلات الي كانت محرومه منها في بيت ابوها بسبب امها ..
    جلست على السرير ..وماقدرت تقاوم
    رنا :- الوووووووووووو
    امها :-نعم
    رنا (في حلقها غصه ) :- يمه انا رنا
    امها :- نعم
    سالت دموعها :-يمه زواجي بعد الخميس الجاي
    بكل تبلد :-و المطلوب
    زادت دموعها :-يمه بغيتك تساعديني بالجهاز
    امها :- ماعندي وقت
    تبلمت رنا :- هاه
    امها :-الي سمعتيه نوف بتتزوج الخميس الي عقب الجاي وحنا مشغولات مره
    غمضت عيونها بقوه وحست بقلبها ثقله ثقل الجبال
    سكرت الخط بهدوء ...
    رمت جوالها جنبها لمتى بترجي حنان امها المعدوم ..
    دق الجوال لينه رقم فهد ابتسمت من بين دموعها على الاقل هو الوحيد الي يرتبش قلبها لاسمعت صوته وتحس با احلى الاحاسيس :-هلا
    قال فهد بوله :- ما انحرم من هالصوت وراعيته
    رنا :-اهلين فهد
    فهد (حس بشي مو مضبوط ) :-رنا فيك شي
    ماقدرت تسكت ونزلت دموعها ..قالت وهي يالله تركب جملتين على بعض :-ا..انـ..ـا ما ما فيني شي
    عصب فهد :-رنا علامك
    رنا :-ولاشي
    فهد (من جده يتكلم) :-ترى بجي
    قالت رنا :-لا توسوس انا بخير بس توني صاحيه من النوم
    فهد عرف انها تكذب :-لا والله ومين الي يراسلني الصباح
    تذكرت رنا انها تراسلت هي وياه اليوم الصبح عمرها ماكانت تعرف الكذب ولاتضبطه ..
    قال فهد بهدوء عشان يمسك نفسه :-رنا تعلميني ولا شلون
    عندت رنا :-انا بخير فهد...........
    قاطعها :- انا جاااااااااااي
    انصدمت رنا :-فـ.............
    "طوطططططططططططططططط ...........
    سكر الخط
    جلست تفكر من جده بيجي .. لا يمكن يهددها اكيد ربع ساعه ويدق عليها ..
    غسلت وجهها ..ورفعت شعرها شنيون ناعم ..عدلت بلوزتها البيضاء الخفيفه الي توصل للركب وبنطلونها الاسود الخفيف بما ان الجو حر ..
    ونزلت المطبخ تشوف اخبار الغداء...
    ،
    قالت رنا للشغاله :- طلعي من الثلاجه خضار للسلطه بسرعه بنحط الغداء
    لكن الشغاله كانت عيونها للباب
    ناظرتها رنا وقالت وهي ماتبي تفقد اعصابها :-السلطه
    راحت الشغاله ..للثلاجه
    اما رنا طفت النار عن الغداء ..مسحت يدينها بمريلة الطبخ ..الي نزلتها وغسلت يدينها ..كانت تتالم بس لازم تتحمل
    اخذت صحن عشان تحط فيه السلطه ...
    التفتت الا وتشوف فهد واقف بالباب...
    طاح الصحن من يدها من الرعبه ...
    قالت وهي مو مصدقه :-سويتها وجيت
    مشى لجهتها وقال :- واسوي اكثر بعد علامك
    صرفت رنا عمرها :-مابي الا العافيه
    مسك يدها وقال :- رنا عن الحركات هذي ليش كنتي تبكين يوم كلمتك
    وبسرعه البرق امتلت عيونها دموع
    طلعت من المطبخ بسرعه لكنه لحقها ومسكها مع يدها ؟؟
    قال وهو منقهر :- امك لها دخل بالسالفه
    ناظرته رنا وهي مو مصدقه
    قال يفسر :- لانك بتتزوجين وهي ما حضرت لا ملكتنا ولا اظن بتحضر تجهيزات العرس
    سالت دموعها غصب عنها ..
    قال برقه وحنان :-لاتبكين يالغاليه ..انا مدري عن المشكله الي بينكم ولا ابي اعرف لكن المهم والاهم لازم تعرفين اني احبك واني موجود علشانك وجنبك دايم ..والله لو بيدي كان خليت العرس اليوم قبل بكره ...
    بدون مقدمات ضمها لصدره ..
    قال وهو يبتسم :- بدق اخذ الاذن من اخوك لا يجي ويلقاني هنا ويحوسني
    رنا :-هههههههههههههههه
    ناظرها :-علامك تضحكين
    رنا :-ههههههههههههه كلامك يجنن
    غمز لها :-بس كلامي
    حمر وجهها ..وحط فهد يده على فمه عشان تسكت ..
    فهد :- هلا والله بالنسيب
    احمد :-هههههههههههه هلا
    فهد ببراءه هههههه :- تصدق اني جوعان ومشتهي كبسة لحم مع شوية ايدامات
    عرف احمد قصده :-هههههههههه احلف تصدق كان ودي اعزمك بس غدانا مو كبسه
    فهد (يستهبل) :- يالله بس احتسوني (احسبوا حسابي) انا جااااااااي
    احمد :- ههههههههههههههههه ازين مافي الموضوع انه اسبوع وافتك من قطات وجهك
    فهد :- ههههههههههههههه خمس ايام لو سمحت
    احمد :- يالله من فضلك وحاسبها بعد
    فهد :-اجل ..
    احمد :- طيب لاتعصب ههههههههههههههه
    فهد :-اقول لايكثر انا قريب من بيتكم سلام
    احمد :-ههههههههههههههه هلا
    ناظرته رنا وقالت له :- هههههههههههههههه عليك كذب
    فهد :-كل شي حلال في الحب والحرب
    رنا :-هههههههههههههههه بالله توني ادري
    فهد :- هههههههههههههههههه
    وتذكر :- الا تعالي اختي وينها
    رنا :-بتنزل الحين
    فهد :-كارفتك من اليوم في المطبخ
    رنا :-لاتقول كذا عن سعاد والله انها عسل
    قرب منها فهد :- والله انتي العسسسسسسسسسل
    استحت رنا
    الا واحمد يقول :- اقرب تراك بعيد عنها
    التفتت فهد :-لاحول ولاقوة الا بالله عليك اوقات غلط
    احمد :-هههههههههههههههههه وتعترف بعد
    فهد (يتبيزر ) :-زوجتي وانا حر
    احمد :-هههههههههههههههههههههه ياخي كلها خمس ايام على قولتك واكلها محد بماسكك
    فهد :-اخ ياطولها من ايام
    ماتت رنا من الحياء وراحت للمطبخ ركض...
    مسكه احمد من ثوبه من قدام وسحبه
    احمد :- ههههههههههههه شكلك استخفيت
    قال فهد بوله وغرام :-اختك تخلي بالواحد عقل
    احمد :-ههههههههههههههههههه اقول قدامي للمجلس بس
    فهد (يستهبل) :-طيب عمي
    احمد :-هههههههههههههههههههههه
    *
    *
    *
    قالت سعاد لرنا الي جهزت الغداء :- الله يسلم لي عمرك يالغلا من جد مالي وجه المفروض اريحك ما اكرفك
    ناظرتها رنا وابتسمت :- حمد لله مابين الخوات هالكلام وبعدين انتي شايلتني على راسك من يوم ماجيت وامس كنتي سهرانه جنب احمد وما نمتي الا الصبح
    سعاد :-يابخت فهد فيك
    حمر وجه رنا ...
    وضحكت سعاد :-يوووووووه نسيت انك بتصيرين عروس
    رنا :-ههههههههههههههههههههههه رديتي الحركه
    سعاد :- اعجبك
    قالت رنا بتردد :-سعاد
    التفتت سعاد :-سمي
    رنا :- سم الله عدوك ، تقدرين تساعديني في تجهيزات عرسي ترى والله مدري كيف اجهز لعمري
    ناظرتها سعاد :-افا يالغلا انتي اختي ويوم المنى والله
    رتبت رنا الصحون وخلت الشغاله توديها غرفة الاكل لاحظت سعاد انها تداري دموعها بخصل شعرها الي منفلته على وجهها
    مسكتها سعاد وقالت لها :-علامك
    ضمت يدينها وقالت :- كلمت امي ابي مساعدتها وقالت انها مشغوله بالتجهيز لعرس نوف
    ما استغربت سعاد هالشي من ام تجرأت وعذبت عيالها بالنار ..
    قالت ترفع معنويات رنا :-ياااااااااااي وناسه تدرين نبي نبدا العصر ما معنا وقت
    تحمست رنا من حماس سعاد :- ههههههههه اوكي
    كملت رنا :-ترى فهودي هنا
    سعاد :-ههههههههههههههههههههه لو ينام هنا احسن له من المشاوير
    رنا :- حراااااااااام عليك انتي واحمد بس تحطيم فيه (قالت بكآبه) انا ماصدقت القى احد ما يستغني عني
    سعاد :-كلنا مانستغني عنك والله يهدي الضالين والي اعماهم الحسد
    رنا :-امين
    *
    *********
    *
    ********
    *
    *******
    **




    --------------------------------------------------------------------------------

    (الجزء الثالث)

    مرت الايام بسرعه ...والليله زواج فهد ورنا..
    طبعا احمد ماقدر يكلم سعاد لانها انشغلت بالتجهيزات لزواج رنا...
    *
    =في القاعه =
    قالت سعاد لرنا وهي تعطرها :-ماشاء الله تبارك الله
    (وجلست تقرء عليها اءية الكرسي والمعوذات)
    ابتسمت رنا :-الله لايخليني منك يالغاليه
    حبتها سعاد على جبهتها :-ولامنك
    دخلت دانه وهنادي ومنال قمر :-مبروووووووووووووووك
    رنا :-ههههههههههههههههههه تبريك بالجمله
    دانه :-ههههههههههههه الله يوفقك قلبي تستاهلين كل خير
    رنا :-يسلم عمرك..ويبارك فيك ويخليلك راكان
    استانست دانه :-آآآآآآآآآآآآآآآمين
    دفتها هنادي (دفشه ههههههه) وقالت وهي تسلم على رنا :-الف مبروك يامرة اخوي
    رنا :-هههههههههههههههههههه يسلمو حماتي
    هنادي :-هههههههههههههههههههه خطيره
    كانت رنا لابسه فستان نافش ذيله الطويل مركب عليه ورد احمر طبيعي وكان روووووووووعه وشعرها رافعته شنيون وعليه طرحه خليجيه طوووويله ..اما المكياج فكان سموكي جنان..
    اما البنات
    سعاد كانت لابسه فستان سماوي وبيج فخم مره ..وشعرها كله كيرلي عريض اما المكياج فكان سموكي رووووووعه
    هنادي كانت لابسه فستان تايقر قصير خيالي ومكياج خفيف وشعرها كيرلي جنان وخصوصا انه طولان شوي بعد
    منال كانت لابسه فستان ناعم لونه ليموني طالعه فيه صغنونه ومكياج خفيف مره وشعرها القصير مستشورته على داخل وطالعه كيوت
    دانه كانت لابسه فستان كموني وزهر فخم مره وله ذيل طويل ..ومكياجها سموكي يدخل عليه الكموني والزهر اما شعرها كانت مسيحته وملفلفه اطرافه بالطول..
    قمر كانت لابسه فستان بيج قصيررررر ناعم يجنن وشعرها مسيحته عادي ومكياجها لبناني رايق وطالع جو عليها
    دخلت الماس جناح رنا وتوها واصله ...
    الماس :-سلام
    البنات :-بدررررررررري
    الماس :-ههههههههههههههههههه الشوارع كانت زحمه
    هنادي (تبي تحرجها) :-الله يرزقنا بمثل هالزحمه
    دانه :-هههههههههههههههههههههههههههههه انتي مضيعه شكلي بخلي ركوني يشوفلك واحد من ربعه
    البنات :-هههههههههههههههههههه
    هنادي :-والله مو بشينه اهم شي يكون عذاب مثله
    عصبت دانه عليها :-هنود اهااااااااااااااااااااااا
    هنادي :-ههههههههههههههههههههههههه لاحول فهمنا
    قالت الماس وهي تضم رنا :-الف مبروك يالغاليه
    (سالفة زواج نوف من سعود حازه بخاطرها مره الماس ماتستاهل )
    قالت تبتسم غصب :-الله يسلمك ويبارك فيك
    وراح الوقت في السواليف والضحك والوناسه ، لقت الماس في هالساعات سلوى لروحها المجروحه لكن ترجع تحزن مره وهي تشوف اجواء الزواج وتتذكر انه بنفس هاليوم من الاسبوع الجاي بيكون حبيبها لغيرها ..
    لاحظت سعاد حالة الماس وقالت :-الماس تعالي نشوف تجهيزات الزفه
    ماصدقت الماس خبر تطلع قبل لاتفك مناحه لان صبرها وصل حده
    مسكتها سعاد في زاويه بعيده وقالت :-الماس خليك قويه الحزن متجلي على وجهك الي صار صار على الاقل لاتخسرين كل شي وتفرحين اعداءك
    (واشرت لطاوله بعيده) شوفي نويف وامها ولاكن الزواج زواج رنا جالسات مثلهن مثل المعازيم والاجناب ..صدقيني حوبة رنا ماراح تخليهن
    ناظرتهن الماس وشافة نوف تدير عيونها في القاعه تدورها ..
    الماس (رجعت لها عزيمتها ) :-صدقتي
    زينت فستانها الي لونه ازرق بحري روووووووعه وشعرها كله شنيون فخم والمكياج ولا اروع طالعه فيه ملكه
    ثم دخلت الصاله مع سعاد
    قالت نوف لامها :-يمه شوفيها
    ناظرت امها الماس وهي تمشي مع سعاد وتضحك ولا كن شي هامها قالت :-ولها عين تجي
    نوف (بتموت من الغيره وهي تشوف كشختها وجمالها) :-تقهررررررر لا وكاشخه بعد
    امها :-ماعليك منها الاسبوع الجاي بتتزوجين رجلها وبتكون هي القديمه الي شبع منها
    استانست نوف :-صدق يمه
    بكل ثقه قالت امها :- اجل
    وظلت نوف تخز الماس من فوق لتحت ..
    همست سعاد لالماس :-شينة الحلايا تقزك من فوق لتحت
    التفتت الماس لها وشافتها تخزها..
    ناظرتها الماس باحتقار وكره ..وماعطتها وجه اكثر من كذا
    شبت نوف ضو ..
    قال لامها :-شفتيها كيف ناظرتني
    امها شافت نظرة الماس لها وانقهرت :-ماعليك منها من الي بقلبها والله تخزك
    نوف :-طيب نشوف من يربح بالاخير لامن جبتله الولد
    ابتسم امها بثقه :-اكيددددددد لاجاء الولد بيحترق كرتها
    *
    *
    ماشافت رنا امها ولاطلت عليها ..وهذا الي جرح قلبها
    انزفت رنا ... وانزف عقبها فهد ..
    وتمت الامور على خير ..
    قال فهد يهمس في اذن رنا :-ياويل حالي وش هالزين
    ولعت رنااااااااااااااا
    قالت هنادي :-هيه خف على البنت
    فهد :- اقول فكيني من شرك يالشينه لا والله بالعقال
    هنادي :-ههههههههههههههههه
    طاحت عين رنا بعينه وهي تناظره بحب من بشته الاسود لغترته البيضاء كان شكله يخبل
    ابتسم لها بحب وهو يناظرها لوقال له احد انه بيحب وحده هالكثر كان ضحك عليه ..
    قالت نوف لامها بهمس :-اخسسسسسس نسيبك يجنن
    قالت امها بدون اهتمام :- موب ازين من نسيبي الثاني
    استانست نوف ..
    قال فهد يغمز لامه :-الغاليه صرفيني بطلع
    امه :-هههههههههههههههههه يسلملي عمرك (وماتت الابتسامه وهي تشوف ام نوف طالعه الدرج جايه لهم )
    قال فهد بسرعه :-من ذي
    (اول مره يشوفها)
    قالت رنا وهي منزله عيونها الارض وتبلع غصتها بلع :-هذي امي
    ناظر رنا بقوه ..ورجع التفت يم الحرمه الي لابسه جلابيه وجايته تمشي ..
    حبت على خدود رنا وقالت :-مبروك
    رنا:- ---------------------------
    وسلمت على فهد الي وقف ..:-مبروك
    قال فهد وهو نفسه يتوطى ببطنها :-الله يبارك فيك
    في لمحة حنان شبه معدومه قالت :-لا اوصيك على رنا
    فهد (بدون نفس) :-رنا بعيوني
    وطلعت من المنصه ...
    ضاق خلق فهد لان رنا شكلها متنكده ..
    وقف بدون مقدمات ومد يده لها ..مسكت يده ووقفت
    وطلعوا من القاعه ..
    *
    *
    *
    *
    ****قبل زواج سعود بيومين****
    قال ابو سعود لام سعود :-ليه نوف وش منقصها عن غيرها
    ارتفع ضغط ام سعود :-ناصر انت عارف رايي بهالزواج اختصر وخله للرجال وبنت اخوك ياخذها رجلها من بيت ابوها
    ناظرها بنص عين :-العرس بيكون مثل عرس فهد ورنا فاهمه ولا لا
    ام سعود :-بس----------------
    عصب :-جاك العلم
    ضاق خلق ام سعود كلن كاره هالعرس بس من يحس ..
    قال ابو سعود :-ولدك وينه
    قالت بدون نفس :-ولدي من عيالي ثلاثه
    ناظرها :-سعود من يعني مايرد على مكالماتي
    في نفسها "ماينلام"
    لكنها قالت :-وش تبي فيه
    ابو سعود :-بغسل شراعه
    ام سعود بتموت بسببه :-ليه
    ابو سعود :-مو مهتم بشي انا الي حاجز القاعه وكل شي ولا وماثث جناحه بنفسي وانتي وبناتك مامنكن فايده
    باعتها ام سعود :- انا وبناتي مو موافقات على العرس عارفه انه صاير صاير بس انت ماتقدرتتحكم بالي نحس به ..
    انبطت كبده من البرود من عرس سعود ..
    وسفه حرمته...
    *
    *
    *
    قالت الماس لسعود :-حبيب القلب
    التفت يمها وبعيونه نظرة حزن هزتها من داخلها..ااااااااااه حزنها قدام حزنه ولاشي ..
    ابتسم غصب :-عيونه
    جلست جنبه وقالت (تحاول تخلي الموضوع ايزي) :-ودني بيت عمي اليوم
    انقبض قلبه وقال بضيق :-ليه
    الماس :-برتب اغراضي
    سعود :-----------------
    الماس :-اقول لخالد يوديني
    سعود :-لا انتي جاهزه
    الماس :-ايه
    سعود :-مشينا
    لبس شماغه وطلعوا ...
    ؛
    ؛
    ؛
    في بيت ابو سعود
    "هنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااا اااااااادي"
    تخرعت هنادي وطاح جوالها من يدها طلعت بالسيب :-منالوه شفيه
    قالت منال :-ام نووووووووووف هنا
    شبت هنادي :-هنا
    منال :-ايه جايبه اغراض العقربه
    هنادي (بكت غصب) ودخلت غرفتها وقفلت الباب ..
    ومنال نفس الشي دخلت غرفتها وقفلت بابها ...
    قالت ام نوف وهي تناظر في البيت بتملك :-حلوه الديكورات الجديده
    قالت ام سعود بدون نفس بس بلباقه :-لازم لانها متعوب عليها
    ام نوف (مبسوطه) :- وين جناح العرسان
    ام سعود (نفسها تقلب الطاوله حقت القهوه على راسها) لكنها قالت :-سوووووونيا
    جت الشغاله قالت لها :-سونيا ودي المدام جناح بابا سعود نمبر 2
    وقفت ام نوف وقالت ام سعود :-الشغاله بتدلك للجناح خذي راحتك
    (ام سعود سوت نفسها انها بتخليها تشوف الجناح وترتب غرفه بنتها بلحالها من باب الذوق ماتدري ان الذوق اخر شي تفكر فيه )
    طلعت ام نوف الجناح مع الشغاله ...
    الا وبدخلة سعود الماس
    انشرح قلب ام سعود الي لها كم يوم ماشافت ولدها ولاسمعت صوته :-هلا يمه
    ابتسم سعود :-اهلين بالغاليه
    وسلم عليها..
    الماس :-هلا خالتي كيفك
    ام سعود :-عيون خالتك بخير يالغلا انتي شخبارك وش اخبار العلاج
    الماس :-تعبانه شوي بس بخير الدكتور دق على سعود عشان يجي ياخذ وصفة مقويات وهي علاج مبدئي ..الله يستر لان العلاج بالكيماوي هو الخطوه الجايه ..
    ضمتها ام سعود :-الله رحمته شامله لخلقه
    الماس :-والنعم بالله
    ماتدري ام سعود كيف تعلمهم بس لازم تقول لهم ..لان الجناحين متقابلين ..
    ام سعود (شكلها تعبانه) :-عيالي
    الماس وسعود :-سمي
    ام سعود :-ام احمد
    قال سعود يهمس :-قطع هالسيره
    مسكت الماس يده ...
    ام سعود رحمة حال ولدها الي نحفان مره وعيونه تحتها هالات سوداء من الارهاق :-ام احمد فوق ترتب اغراض بنتها
    انصدمت الماس وجمد سعود ..
    بدون مقدمات طلع سعود من البيت بسررررررررررررررررررررعه ..
    دورت الماس اقرب كرسي وجلست عليه ..
    خافت عليها ام سعود :-يمه علامك
    قالت الماس بتحجر من قوة الالم (الايام الي فاتت كانت مثل الحلم ماحست بحقيقة زواجه الا الحين ) :-ولاشي خاله
    نادت ام سعود الشغالات ...
    شربت الماس من يدين خالتها كاس مويه ...
    قالت الماس بهمس ودموعها بعينها :-خاله مابي اقابلها
    ام سعود :-يمه انتي مقابلتها مقابلتها اختصري على عمرك واقطعي راس الحيه من البدايه
    ناظرت الماس خالتها الي كانت تنصحها بخبره سنين طوووووووويله ..
    جمدت الماس في مكانها
    ودقت ام سعود على جوال هنادي :-الو يمه تعالي تحت
    هنادي وعيونها مورمه :- ان شفتها تفلت في وجهها
    ام سعود :-يمه عن هالالفاظ تعالي الماس تحت
    طياررررررررررررررررررررري الا وهنادي عندهم ..
    ضمت الماس وقالت لها :-يالله قلبو نرتب جناحك
    هزت الماس راسها وهي تحس بتعب ماله مثيل ...
    دخلن الجناح ..
    وجابن الشغالات الاغراض ..رتبت الماس وهنادي كل شي ...
    بعدها بساعتين رجع سعود
    ودخل الجناح لقى هنادي نازله تجيب عصير من المطبخ ..والماس ترتب ..
    قال :-ذلفت
    هزت راسها بدون ماتتكلم..
    وقفت الماس على اصابيع رجلينها تحاول تدخل وحده من شناطها بالدرج العلوي ..
    وقف سعود وشالها وهي تضحك من المفاجاه ..رفعها لين حطت الشنطه بالدرج ..
    نزلها شوي شوي ووجهها مقابله ..
    الا ونحنحه على الباب التفتوا سوى الا وهي ام احمد ...
    ---------------------------- >>هدوء وهالابتسامه اليتيمه ماتت
    قال ام احمد بقلة حيا :-هلا والله بنسيبي
    قالت الماس وماقدرت تمنع نفسها :-الباب الي دخلتي منه تدلينه
    انصدمت ام احمد :-وشهو
    الماس :-الي سمعتيه
    ناظرت في سعود وقالت :-شفت حرمتك تطردني قدامك
    هز سعود كتوفه وقال ببرود :-اظنك سمعتيها زين
    انصدمت من قلب وقالت :-انت ماتبي بنتي من جد
    سعود :- وجد الجد
    قالت بحقد واستهزاء :-وش لاقي في عديمة الفايده ذي
    انجرحت الماس بس طبعا هذي مو اول مره تسمع هالكلام منها بس اول مره يكون صريح مو تلميح
    انقهر سعود وقال :-اطلعي من غرفتنا لا والله بالعقال وتعوديها تغلطين على زوجتي
    ام احمد :-ونوف زوجتك
    سعود بمرار :-مافيه شي بالغصب وان كانوا غصبوني اتزوجها فلانهم يبوني اتزوجها ام انا ف ما ابيها
    ام احمد وهي تناظر الماس الشاحبه :-هه لاجابتلك نوف الولد ساعتها راح نشوف




    وطلعت من الغرفه ..بسرعه
    جلست الماس على الصوفا تبكي وحالتها حاله ..جلس جنبها سعود وهو المسكين على وشك يجيه سكر او ضغط قال برقه وصوته الحنون فيه اثار جرح بليغ :-لاتزيدين همي هم يانظر عيني هذي انسانه متبلده وقحه ماعليك منها
    قالت الماس وهي تمسح دموعها :-صدقت في شي لاجابت لك الولد ساعتها بتنساني
    قال بقوه :-ذكرني الموت ان نسيتك
    قالت بسرعه :-بعيد الشر عنك
    دخلت هنادي الغرفه وشافت حال الماس وعرفت ان ام نويف بخت عليهم سمها قبل لاتطلع لانها قابلتها عند الدرج وطبعا هنادي سفهتها وماعبرتها
    ×
    ×
    ×





    >>>>>>>>>>>يوم الزواج <<<<<<<<<<<
    جلس سعود متنح والجوال جنبه يررررررررررن رنين متواصل ولايرد عليه ..
    اما الماس وبالغصيبه وداها بيت اهلها ..امس
    بيختصر عليها الالم وبيرحم حالها من شوفته...
    قال فهد وسلطان الي دخلوا بيته فجاه :-سعود
    كان منزل عيونه بالارض محني الراس واصابيعه متشابكه
    جلس جنبه فهد وقال :-سعود بلا فضايح الساعه ست المغرب
    سعود :-------------------
    سلطان :-سعود والي يسلملي عمرك طلبتك
    وقام وحب على راسه
    رفع راسه سعود ..
    قال سلطان :-قم مشينا ياخي فكر في شعور عمي وفي عياله ترى والله مالهم ذنب
    فهد :-سلطان معه حق خلي الليله تعدي على خير
    الا وبدخلة احمد :-سلام
    العيال :-وعليكم
    جلس احمد جنبه وقال :- عارف انك مغصوب تتزوج وانا والله حزين مو عشان اختي لا عشانك انت
    هز سعود راسه
    قال احمد :-عماني وابوي ذبحوني بالمكالمات يحسبونك معي خلنا نروح لهم قم بدل ملابسك
    قام سعود وطلع غرفته ..لقى الماس مزهبه له اغراضه وحاطتها على السرير ...
    ضاقت فيه الوسيعه وحس بصدره يصغر ويصغر ويمنعه لايتنفس
    لبس بسرعه ..يبي يرتااااااااااااااااااح وينتهي من هالليله المشؤومه ...
    نزل للعيال وطلعوا كلهم القاعه ...
    *
    *
    ناظرت دانه اختها وقالت :-الماس انتي واثقه من الي تسوينه
    بكل قوه ملكتها كانت مصره تخرب هالليله على نويف وامها :-ايه
    قالت دانه وهي مو مصدقه الي تسويه اختها :-انتي يامجنونه يا براسك شي
    التفتت الماس وقالت وهي تناظر بدانه وتفكيرها في مكان ثاني وفي واحد مافيه غيره :-اليوم تحسبنها بتنتصر دانه مو بورقه راح تملكه روحتي للعرس عشان اشوف هزيمتها بعيوني وهي تشوف قدري عنده بعيونها اليوم ماراح تنساه بحياتها
    خافت دانه :-الماس مانبي فضايح
    الماس :-دانه انتي تعرفيني
    دخل خالد وامه معه الغرفه بعد مادقوال الباب وجمدوا يوم شافو الماس ..
    قالت امها وشكلها بيغمى عليها :-يمه على وين
    الماس ببرود :-بروح معكم
    خالد انهبل :- من جدك
    الماس :-ايه
    ناظروا كشختها وجمالها الي يسحر الاعمى ...كانت لابسه فستان زمردي شبيه بفستان نجوى كرم باغنيه (بحبك ولع) على جسمها وعلى طوله وعلى شعرها الي ماسكته من قدام باكسسوار كريستالي ناعم روووووعه والباقي كيرلي طالعه ملفته للانتباه بشكل كبير ..والمكياج كان عذاب سموكي يجننننن على وجه ولا اروع منه ..
    قالت امهم :-خالد دانه اطلعوا بكلم اختكم
    كانت الماس عارفه ان امها ماراح تعدي لها هالشي ..لان امها ماكانت تبي تروح بس ابوها غصبها وسوى مشكله بالبيت ..
    طلعوا من الغرفه ..
    قالت ام خالد :- مجنونه انتي وين تروحين
    قالت الماس :-بحضر عرسه
    خنقت امها الغصه :-يمه مالها داعي
    عندت الماس :-طلبتك يمه ابي اروح ما ابي اكون ضعيفه تكفين
    رجاها كسر قلب امها ووافقت ..
    نزلت الماس مع امها ..
    انصدمت قمر :-الماس
    ناظرتها الماس اما دانه فغمزت لقمر الصريحه عشان تسكت
    مسكتت قمر غصب لان الكل صاير يراعي مشاعر الماس مرررررره ..لان اقل شي يخدشها ويكسر حصون القوه الهشه الي بنتها حول نفسه
    قالت الماس لخالد :- خلود انا بجلس ماراح اروح الحين
    خالد :-تجين مع السواق بلحالك لا لا روحي معنا
    الماس :- حمد بيجلس معي تعرفه مايحب العروس
    خالد :- وش الفرق الحين ولا شوي
    عدلت الماس فستانها وقالت :-فيه فرق
    واضطر انه يوافق وتفكير اخته محيره ...
    مسكت دانه قبل لاتطلع وقالت لها :-قبل لا يدخل سعود بوقت كافي دقي علي علميني
    دانه (وهي خايفه على شعور اختها ) :- انتي واثقه من الي تسوينه
    بعناد وثقه :-ايه لاتنسين
    دانه :-طيب
    ×
    ×
    &
    *
    *
    ###
    ><في القاعه ><
    كانت ام سعود وبناتها واصلات حدهن من الضيق وهن يشوفن ام احمد تصول وتجول ومبسوطه ..
    "قلللللللللللللللللللللللللللللللللللللوش"
    همست هنادي :-وجع ان شاء الله
    منال :-من الي جايب ذلي الي فقعن روسنا من اليوم
    قالت سعاد تستهزء :- من غيرها ام احمد
    ام سعود :- يزغردن على ايش مالت عليهن
    جت دفعة حريم يباركن ...
    وسلمن على البنات الي واقفات بالاستقبال ..
    بعدها وصلت ام خالد وبناتها واستقبلنهن بنات بو سعود الي ملامح وجيههن شينه ..تقولين بعزاء مو عرس
    ****
    جلست سعاد جنب دانه وقالت لها :-وش اخبار الماس
    قالت دانه بضيق :-ابشرك استخفت
    سعاد :-ليه
    الا وجوال سعاد يدق ..:-الو
    فهد :-بالملعنه وامها يالله اقنعناه يدخل
    سعاد :-متى
    فهد :-بعد عشر دقايق لانه يسلم على المباركين وبيجلس معهم شوي
    سعاد وهي تفز :-طيب طيب
    قالت دانه وهي على وشك تبكي :-بيدخل
    سعاد :-ايه فيه ضيوف جدد بيجلس معهم دقايق ثم يدخل
    وقفت وقالت :-بقول لامي تعلم العقربه
    وراحت سعاد لامها ..طلعت دانه جوالها ودقت على الماس
    الماس وقلبها يرررررررجف :-بيدخل
    دانه :-ااااااااااااااايه
    سكرت الماس الخط وفزت ..
    حمد :- مالي خلق اروح
    الماس :- حمد ماعندي وقت بعطيك خمس ميه بس تعال معي ماحب اركب مع السواق لحالي
    استانس حمد :-طيب
    ×
    ×
    ×
    ×
    ×
    >>في جناح العروس<<
    بتشقق نوف من الفرحه ...
    كانت لابسه فستان ابيض نافش ذيله طوووووووووووويل ورافع شعرها ومسويه مكياج خليجي ..
    قال لها امها :-نوف يالله جاهزه بيدخل بعد شوي
    نوف وهي فاقه خشتها :-من قال لك
    باستهزاء :- عمتك
    نوف :-هه عمت الغفله هههههههههههه
    امها :-يالله عجلي
    نوف :- انا جاهزه ..يمه الماسوه جت
    امها :-مليون مره تساليني هالسؤال لا ماراح تجي
    نوف :-ههههه خسارررررررررررررره ابي اشوف موتها بعيني
    امها :-الايام جايه لاتستعجلين شدي همتك وجيبي له الولد
    نوف :- ههههههههههههه لاتوصين
    انزفت نووووووف على اغنية نوال الزغبي (الي تمنيته )
    قالت هنادي تهمس في اذن دانه الي مجمده ملامحها عشان محدن يشمت فيهن :-مالت عليها الي تمنيته مره وحده
    دانه :-بكره نوال بسبتها
    قالت هنادي بحسره :-اخ ياليت الماس حاضره
    ابتسمت دانه غصب وغمزت لهنادي الي مافهمت شي ...
    جلست نوف هي متشققه من الوناسه ...
    قالت قمر بحقد وهي ناقده عليها :- لو تقوم ترقص احسن
    منال :-رقصت عليها المجنه لاتقولينه تجي عليها
    طبعا رنا كانت جالسه على طرف الطاوله بجنب دانه وهنادي وسعاد وماسمعت كلام قمر ومنال واصلا لو هي قريبه من البنات ماقالنه لها لانهن يحبنها وجرح مشاعرها اخر شي يفكرن فيه ..
    بعدها ....
    وصلو الرجال المدخل ...تغطن الحريم وانزف سعود وهو يحس بنفسه مقيود للمشنقه .. كانو الشياب جنبه
    واحمد وناصر وراه ...
    تحمست نوف وبغت تتشقق وهي تقزه وهو مقبل يمها ...
    اول مره تدري انه وسيم حيييييييييييييييل طول وعرض وهيبه وكشخخخخخخخخخخه ...
    طبعا سعود مارفع عيونه ولاناظرها ..
    جا وجلس جنبها ..
    ماباركوا لها العيال ..ووقفوا بجهة سعود ام الشياب فباركوا لنوف وهم متشققين من الفرحه ..
    دقت دانه على الماس لان سعود ماراح يطول شكله على نار سبحان الله فرق عن يوم زواجه من الماس كان متشقق من الفرحه وماسك يدها طول الليل
    اما الحين ماله ملامح ووجهه مايعبر عن شي
    دانه :-الو وينك
    الماس :-انزل عبايتي دخل
    دانه :-ايه له دقايق عجلي شكله بيطلع
    الماس :- طيب معه احد
    دانه :-احمد وناصر
    تحطمت الماس ..
    دانه :-عجلي ادخلي طلعوا بس ترى الشياب مرتزين
    الماس :-عز الطلب
    نزلت عبايتها وخلتها بالامانات ..
    وقفت قدام المرايه الطويله الي بالاستقبال ..رزت عمرها وضبطت شعرها
    ابتسمت من بين جروحها الي تنزف كان جمالها ماله مثيل...
    دخلت القاعه ...ومن بعيد شافته جالس يم نويف ..
    تزعل جروحي واراضي صمتها فيني
    واقول ويلي من القصة وراعيها
    ماكني الا عصاتن ما تجديني
    في مهمهات العيون وشوف مغليها
    كسرت حبري على جمر يدفيني
    واشعلت حبي قصايد نصفها فيها
    مثلي تموت وتباها بالعناويني
    ماحصلت روح تزعلها وترضيها
    في دفتري حس ماتاصله ايديني
    مثل القصيده تتوهني معانيها
    دمع بخدي ودمع مات بعيني
    والسالفة يابعدي هذي مباديها
    تشوفني صمت ماتقدر تحاكيني
    واشوفك الشمس تحويني حراويها
    وتشوفني حزن ماتقدر تواسيني
    واشوفك الشمس تحويني حراويها
    دخيل عينيك حبيبي لا تجافيني
    ارفق بحالي وروحي لا تجافيها
    وان ماحصل منك . لو نظره تكفيني
    اضمها في عروقي شوق وارويها
    قلبها رجف ورجف ورجف... حست بطعن سيوف من الالم
    خلاص راح وقت الانسحاب ..دخلت تمشي بثقه وبهدوء ...
    تخبلن الحريم ومحدن عرفها لانها متغيره حيل ...
    ومع التركيز عرفوها ..
    الماس
    شهقت هنادي :-الماااااااااااااااااااااااااااااس
    والتفتن البنات ورى وهن يشوفنها تمشي بكل ثقه
    كملت الماس طريقها وعيونها عليه وهو تو ماشافها لان عيونه بالارض ...اما نوف الي التفتت وهي مبتسمه شافت الماس وماتت الابتسامه وانقلب لون وجهها
    حس سعود بشي ورفع راسه ..
    صدمة عمرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررره
    طلعت الماس الدرج وعيونها عليها ومسفهه بنويف وامها المنقهره حيل ...
    الكل كان متفاجأ ...
    الشياب الثلاثه منهبلين ...
    مشت لين وقفت قدامه ...وقف بلاشعور وهو يشوفها
    والحريم بالصاله متاثرات حيييييييييييييل
    قالت بهمس :-في الرخا والشده سوى نسيت
    قال بصوت يرجف :-لامانسيت
    ضمته قدام الكل من قلب ...
    .ونوف دمعتها على وشك تنزل ، ناظرت في امها تستنجد لكن امها هزت كتوفها "ماباليد حيله"
    بعدت عنه وقالت :-مبروك
    قال بهمس وماسمعه الا نوف لانها الاقرب :-:-تباركين لي في ليلة وفاتي
    قالت الماس :-بسم الله عليك يانظر عيني ..
    تقدم ابوه وقال :-الله يكملك بعقلك يبه زين انك اقتنعتي
    قالت الماس بترفع :- لعيونه امشي للموت عمي
    قال سعود بنفس جملتها :-بسم الله عليك يانظر عيني
    قال ابو سعود لها وهو يناظر في وجه نوف المتغير :- ما انتي مباركه لبنت عمك
    قالت الماس بجرأه :-ماجيت الا عشانه ياعمي ...
    والتفتت بتمشي ، مسكها سعود :-وين
    ابتسمت بحزن ماخفى عليه :-بروح يا ولد العم انت هنا (واشرت على قلبها)
    قال بحب وحزن :-انتبهي على عمرك
    ابتسمت :-وانت بعد
    جلس سعود وحالته حاله ونوف مقهوووووووووره وفيها الصيحه ..
    وبعدها بخمس دقايق طلعوا الشياب
    وبعدها بثواني وقف سعود ووقفت نويف معه (خافت لايجحدها قدام الناس لان عقله مو معه مع من اخذت عقله وراحت)
    ×
    طلعت الماس من القاعه بكبرها وركبت السياره الي كانت تنتظرها برى وانهارت كل حصونها وجلست تبكي ..
    انهبل حمد منها ... ومن قوة بكاها ..
    ومشوا للبيت
    حمد :-يكفي يا الماس والله قطعتي قلبي
    لكنها ماردت ..وماصدقت خبر والا وتدخل بيت ابوها وتطير على غرفتها ...

    &&&&&&&&&&&&&








    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  2. #22
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    (الجزء الثالث عشر)
    (
    الجزء الاول)

    قال سعود لفهد وهم برى القاعه :-سوق السياره انت مافيني حيل
    المزح من طبوع فهد لكنه تخلى عنه وهو يشوف اخوه مدمر لاخر حد ..
    قال فهد وهو ياخذ مفتاح السياره :-تامر
    كانت نوف تسمعه وهو يحاكي اخوه .. والعبره خانقتها ..
    ماعبرها .. فتحت لها امها باب السياره وركبت ورى اما سعود جحدها وركب قدام مع فهد ..
    سند سعود راسه وهو متورط توريطة ما مرت عليه بحياته كلها ..وهو مايدري كيف يتصرف ولا وش العمل
    لكن الذنب ذنب الشياب وبرقابهم
    طبعا ابو سعود حاجز لهم سويت عرسان بفندق خمس نجوم ..
    وقف فهد السياره قدام الفندق ..
    قال له :-سعود وصلنا
    فتح سعود عيونه وقال :-كيف بترجع خذ السياره معك وبكره جبها
    قال فهد :-سلطان ورانا برجع معه ..
    ضرب فهد على يده وقال :-يالله تتمسى على خير
    ونزل وماعبر نويف ولا بارك لها ..
    نزل سعود وجحد نويف ...انتظرها لين نزلت وهي تعافر فستانها الطويل
    دخل الفندق ومشى ولا التفت لها طلعوا السويت وهو ما يدري هي وراه ولا وين راحت
    فتح الباب وانتظرها لين دخلت ..
    دخلوا الشنط وراهم وبعدين طلعوا العاملين ..
    نزلت عبايتها وناظرته وهو ما ناظرها للحين ..
    جلست على الصوفا تنتظره يتكلم ولا عطاها وجه ..
    حست بضيق وقهر ...
    يوم جته الماس بغى يتشقق اما الحين مو بطايق لها شوف..
    ماتدري وش العمل ولا كيف تتصرف ...
    اما هو فجلس معطيها ظهره ...
    نزلت نظرها ..بالارض مالها الا تمثل دور البريئه الضعيفه حتى يرحمها ووقت ما يجي الولد راح تشوف شغلها مع الماسوه انا ماخلته يطلقها ماهي بنوف
    ابتسمت ويالله مسكت نفسها لا يشوفها تنفضح ..
    كان سعود متضايق مره يحس بنفسه وكانه جالس مع وحده غريبه اجنبيه عنه ...
    مسح وجهه بيدينه وهو يتذكر وصيت عمه وابوه له ..
    >>>
    حط نوف بعيونك ----------- اعدل ------------- ترفق بها تراها صغيرونه
    وصوه على كل شي الا عمره ..ماوصوه عليه كان قالوله
    وكل امرك لله
    شده وتزول
    الدنيا مآسي والي جاك مايذكر
    عظم الله اجرك
    هالكلام كله بيكون مقبول منهم وراكب على الوضع الي هو فيه
    ..
    ناجى ربه في السر (ياربي سامحني والله ماني بقادر يارب انت عالم اني مظلوم ومالي ذنب )
    احتار سعود ..
    وش العمل ...؟؟؟؟
    عاجلا او اجلا لازم يواجهها ..وقف وقال بدون مايرفع عيونه فيها :-اذا تبغين تبدلين انا بطلع
    وطلع من الغرفه طياري
    استانست نوف فديت الحيا والذوق
    طلع سعود من السويت بكبره ...ومسك جواله وهو واقف بالسيب المقابل للسويت ماقدر يمنع نفسه
    ×
    ×
    كانت الماس قافله على نفسها باب الغرفه ودموعها ماوقفت صحيح ان الوقت تاخر الحين بس الغيره تنهشها نهش الموت مابينها وبينه الا خطوه..
    دق جوالها في ظلام الغرفه ..
    كان نوره هو النور الوحيد الي يكشف عن وجه كله دموع وكرب ..
    استوت في جلستها بسررررررررررررررررررعه
    امير الروح-------------->>يتصل
    طاح الجوال من يدها مرتين ..
    قالت بصوت يرتجف :-الو سعود
    بصوت من التعب كنه جاي من بعيد :-عيونه وقلبه وروحه
    غمضت عيونها وسالت دموعها بكماء مالها صوت ...
    حس فيها وحس بدموعها الي من ساعات ماوقفت :- لا يالغاليه دموعك اقسى شي علي
    مسحت دموعها وقالت وهي موقادره توقفها كلما مسحت وحده نزل عقبها عشر :-ويني ووين الفرح وغيري شريك فيك
    سعود :-القلب ماله غير قربك مداوي ولو يجي بين يديني الف حرمه مايملا عيني غيرك
    سالت دموعها وحطت يدها على فمها حتى مايسمعها وهي تبكي
    قال بجد :-الماس لا تخليني اجيك الحين
    عرفت الماس انه جاد قالت غصب :-اوكي خلاص انطميت
    ابتسم غصب وقال :-اثبتيلي
    حز بخاطرها وضعهم قالت له بدلع جريح :-هههههههه غن لي طيب
    سعود :-هههههههههههههههه وشهو
    الماس استغربت طلبها اكثر منه بس صوته حلو وهو متعود يغني لها دايم
    الماس :-ههههههههههه غن لي من زمان ماسمعت صوتك
    سعود (مسوي فيها مغرور) :-ههههههههه والله مدري روتانا وينها عني للحين
    الماس :- ههههههههههههه
    سعود :-اخ يازين الضحكه وراعيتها
    ولع وجهها....
    سعود (وكانه يشوفها):-ياربي كم سنه متزوجين وللحين تستحين
    الماس :-ههههههههه من لعب عليك وقال اني مستحيه
    سعود :-غشيم عنك
    الماس (حمر وجهها زياده) :-يالله غن لا تغير السالفه
    ابتسم من قلبه لاول مره في الفتره الاخيره:-وش تبغيني اغني لك
    برقه قالت :-على ذوقك
    سعود :-يابعد هالعالم وهالناس يا اخر احبابي والاول.
    .
    حبك وسط عيني وع الراس يبقى وحب الغير يرحل
    قلبي ع قلبك يمطر احساس ..محال ورد الحب يذبل
    مهما نظرت اجناس واجناس ..في عيني انت بس الاجمل
    تاثرت الماس من صوته الحنون الي فيه لمحة حزن ومن كلمات الاغنيه الروووووعه
    وصلتها رسالته وفهمت قصده...
    ابتسمت وهي تفكر انه يكلمها وقلبه معها وهو عريس الليله ..والاخت مجحوده ..
    قال يمزح :-وش هالزين اليوم
    على ان مجرد تذكرها للعرس يغثها بس من جد نبرته خلتها تبتسم ..
    الماس :-عشان تعرف اني ما اخلف بوعودي
    اكتئب وهو يذكر وعوده ...
    قالت وهي تفكر بنفس تفكيره :-لا يضيق خلقك ياغلا روحي وقلبي مقدر ومكتوب
    تنهد :-على قولتك انا بسكر تبين شي
    جاء دورها تكتئب وتخنقها العبره
    قالت بهدوء :-سلامتك انتبه على نفسك
    سعود :-وانتي بعد
    وسكر الخط...
    تلفت في السيب الطويل العريض الي كله قزاز وديكورات ولا اروع ..ابتسم وهو يفكر يمكن ابوه حاط مراقبين لجناحه عشان يتاكد انه ما هج وترك الشينه
    فكر انه لمحها من حلاتها صحيح انها صغنونه بس في وجهها لؤم .. ما حبه
    سحب نفس طوووووووووووووووووووووويل وعد لين عشره ثم فتح باب السويت ودخل ...
    استحى سعود يوم شافها مبدله ملابسه وجالسه تناظره..ولولا خوفه من الفضايح كان انحاش
    لكنه عاتب نفسه "علامك كأنك مراهق " تصرف مثل الرياجيل ..
    جاء وجلس بالكرسي الي جنبها ..------------------->>(مازال مو قادر يناظرها)
    قالت بدلع :-مافيه مبروك ياولد العم
    عقد حواجبه ...ومارد
    كملت :-سعود
    رفع راسه وناظرها ...ابتسمت وقالت :-زين ناظرتني لو داريه ناديتك باسمك من اليوم
    قال بصوت هادي :-بغيتي شي
    في نفسها "مالت عليك الليله ليلة عرسنا وتسالني"
    كملت بنفس النبره :-ابيك سالم
    بدون نفس :-الله يسلمك
    ناظر في ساعته وقال :-بنام الحين عشان ماتفوتني صلاة الجمعه
    في نفسها "نامت عليك طوفه امحق ليلة عرس"
    قالت وهي تسبل بعيونها :- طيب انا مافيني نوم
    قال وهو يوقف :-عندك (اشر بعيونه) التلفزيون تسلي فيه واذا كنت جوعانه كلمي الروم سيرفس
    طلعت عيونها قدام من جده ذا بيجحدني وبينام ...
    وفعلا دخل الغرفه وبدل وحط راسه على طول ...شوي وتعض نوف اصابيعها من القهر مالت عليه ولا كلمه حلوه ولا مجامله وش شايفها بزر عنده ولا اصغر عياله شكلي بتعب معاه واجد ..
    دخلت الغرفه لقته وياللمصيبه نايم على الصوفا الي بيمين السرير ، وش قصده ذا !!!!!
    جلست على طرف السرير وهي فيها الصيحه ..وش معنى هالحركه
    *
    *
    النوم
    كان ابعد شي عنه لكنه عذر مقنع عشان يرتاح من التوتر الي بيقطع قلبه ..صحيح الصوفا مو مريحه مثل السرير الملوكي الي قدامه لكنه مايقدر نفسه ماتطاوعه ينام وياها بسرير واحد مايقدر شي فوق طاقته ..
    مايدري كم مر من الوقت الا ويصحى مخترع ناظر الساعه لقى الصلاه على وشك تقام ..وقف بسرعه ودخل بياخذ شاور ..طلع بسرعه ودور ملابسه على الطاوله ، بدون شعور نادى :-الماس
    طلعت له نوف وعيونها مورمه من النوم قالت تتافف :-انا نوووووووف وبعدين صحيتني من النوم وانا مانمت الا متاخر
    رفع عيونه لوجهها ...غمض وفتح مرتين زوجته الماس .من .....
    نوووووووووووووووووف
    طاح عليه الادارك فجاه ..واختل توازنه لكنه مسك نفسه ..
    قال وهو يصد عن لبسها الجرئ نوعا ما باستهزاء :-اسفين ارجعي نامي (نوم الظالم عباده)
    ولا فكرت التفتت ورجعت تكمل نومتها ماصدق سعود خبر..احتاس بالغرفه وهو مايدري وين ملابسه تافف اخ يا قلبي عودتيني عليك وعلى طبعك..
    واخيرا لقى ملابسه ولبس..ثم طلع بسرعه
    ،
    دق جوااااااااااااااال نوف وصجها قامت النوم زهقانه لانها ماتحب احد يخرب عليها نومها
    قالت بصوت فيه نوم :-نعم
    قالت امها بعصبيه :-ساعه عشان تردين
    نوف (وهي تحط المخده فوق راسها) :-يوه يمه احد يدق من صباح ربي
    انهبلت امها :-تدرين الساعه كم
    نوف :-لا ومايهمني
    امها :-ياربي نوف كم مره قلت لك غيري عاداتك انت متزوجه الحين
    شوي وتصيح فيها نوم :-يمه تكفين مانمت الا الصبح
    راح تفكير امها بعيد :-اهاااااااااااا
    مدلخه الاخت مافهمت كلام امها
    قالت امها :-هاه وش صار علميني
    نوف :-هه ماصار شي
    انصدمت امها :-هاه
    نوف :-وشهو هاه ماصار شي
    عصبت امها :-وش سويتي يالخبله اكيد كل نصايحي راحت بالهواء
    نوف :-يمه والله سويت كل الي قلتيلي وسفهني
    امها (بتموت قهر) :-سفهك
    نوف :-ايه نام وتركني
    امها (بتنهبل) :-هاه
    طفشت من امها :- هاه ايش يمه هذا الي صار
    امها :-لا والله وانتي عادي عندك
    نوف :-اوووووف شتبغيني اسوي
    امها (تستهزء فيها) :-اجلسي وحطي يدك على خدك
    نوف (هبله) :-طيب
    انجنت امها :- وشهو الطيب
    نوف :-بحط يدي على خدي
    امها (بدت تدوخ من ارتفاع السكر ) :-هبله انتي
    نوف :-لا
    امها :-اجل اسمعيني ونفذي الي اقوله لك والله ليتخبل
    تحمست نوف :-طيب
    وجلست امها ساعه تعلمها ...
    انهبلت نوف :-يمه مكشوفه
    امها :-يارررررررربي انتي سوي الي قلته وماعليك
    نوف :-طيب
    قالت امها :-قومي اكشخي عن النوم
    نوف :-يمه تونا
    امها :-الساعه وحده ورجلك على وصول
    نوف (تصرف امها) :-ان شاء الله
    وسكرت امها الخط بعد ماعادت عليها كل الكلام الي قالته ..
    لكن نوف حطت راسها ونامت ..
    ×
    ×
    ×
    ×
    طلع سعود من المسجد وبدون ماينتبه لقى نفسه واقف قدام بيت عمه ابو خالد ..
    ازين شي ان كل صلاة جمعه الشياب يجتمعون على الغداء وكل اسبوع عند واحد وهالاسبوع عند ابوه
    نزل من سيارته ودخل بيت عمه ..
    طلع جواله ودق ...
    "
    هلا"
    قال بحب :-يسعد لي احلى صوت بالكون
    سمع صوت صحن ينكسر وخاف عليها :-الماس انتي بخير
    ضحكت غصب من المفاجاه :-ايه بخير ماناظرت الرقم يوم دقيت وتفاجات
    ابتسم وقال :-خالد دق علي يقول ليه ماتردين على جوالك
    ------------>>
    تحطمت الماس على بالها داق عليها
    قالت ببرود :-شيبي بعدين جوالي معي مافيه شي
    سعود (حابك السالفه صح):-قال ان له اغراض ببيت الشعر الي برى ويبيك تدخلينها
    قالت الماس وهي متضايقه حيل :-طيب برسل وحده من الشغالات
    سعود :-لااااااااااااااااااااا (قالها بقوه )
    عقدت حواجبها وقال يرقع السالفه :-اقصد فيها فلوس واشياء مهمه والصراحه انه لزم علي اقولك انتي الي تروحين
    من القهر تبي تسكر الخط وتمسح دموعها :-طيب طيب انا بسكر
    وسكرت بدون ماتسمعه ، ضحك من قلب لانه عرف انها زعلانه عليه على بالها داق عشان خالد طلب منه يدق عليها ...
    مسحت الماس يدينها وطلعت من المطبخ ...وثم طلعت للحوش
    "
    الله يهديك ياخالد مطلعني في هالقوايل"
    دخلت المجلس بسرعه ..ناظرت مالقت شي فكرت المجلس فاضي لايكون احد اخذ اغراضه احسن يستاهل من قال له يحطها له ...
    التفتت بترجع الا وتصدم في صدر رجال ، خافت وتغير لون وجهها
    وبدون ماتناظر هجت بسرعه لكنه مسكها قبل لاتروح ...رفعت نظرها وتخبلت :-سعود
    ابتسم :- بشحمه ولحمه
    (
    ما استوعبت للحين انه قدامها)
    لمست وجهه وقالت وهي مو مصدقه :-تخيلتني احلم
    ضحك من قلبه ..
    ابتسمت وقالت والغيره تحرقها حرق :-وين شينة الحلايا
    قال بدون اهتمام :- مدري
    طلعت عيونها
    قال :-اقصد بالفندق
    انقهرت بفندق بعد لو يقابلها عمها الحين دفنته بالحيا
    قالت وهي تناظر فيه بوله :-افطرت
    قال وهو يغمز لها :-اخر شي افكر فيه الحين
    حمرت خدودها ..ورجعت دمعة عيونها يوم تذكرت ان نويف تشاركها فيه ...
    رفع وجهها بيده وقال (يتضيعف) :-تدرين من امس ما طب الاكل بطني
    انهبلت :-يخسى الجوع والله مسويه جريش يحبه قلبك
    انهبل سعود لانها من اكلاته المفضله ...
    شعور الماس ماينوصف ابد ..وش تبي اكثر من جحدته لنويف بصباحية زواجهم ..
    قالت تبتسم :-طيب الغداء بحطه الحين
    قال يمزح :-جوووووووووعان
    الماس :-ههههههههههههههههههههههه وين تبينا نتغدى
    قال وهو يمسك يدها :-بكيفك
    ابتسمت :-اجل نتغدى داخل امان الشياب مجتمعين وقمر نايمه مالها خلق تتغدى ومافيه غيرنا ومامتي
    هز راسه ودخلوا سوى ...
    جلس سعود بالمطبخ يناظرها وهي تشتغل وباين عليها انها فرحانه احسن من قبل ...
    قال :-مساعده
    الماس :-ههههههههههههههههههه لا هم يحسبونك شديد وتنافخ علي وانا اخاف منك لدرجة اجيب لك مويه تغسل وانت جالس
    سعود :- هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    قال :-بس مقدر اشوفك تشتغلين وانا جالس
    ابتسمت :-هذاك ببيتنا اما عند الناس لا تخيل لو يدخل احد علينا ويشوفك تساعدني
    ابتسم :-امحقها من مساعده كلها وقفه بجنبك وسوالف اسليك بها
    الماس :-ههههههههههههههههههههه
    دخلت امها المطبخ وهي تسمعها تضحك غريبه شكل البنت انهبلت ...
    دخلت امها المطبخ ولقت الماس متشققه من الفرحه ..
    (
    ما انتبهت لسعود)
    امها :- دوم هالضحكه وش فيه
    الماس :- ههههههههه ولاشي
    امها :-انتي طابخه اليوم
    الماس :-يس
    ارسل سعود بوسه لالماس الي جلست تضحك
    امها انهبلت من قلب شكل البنت جد تخبلت ....التفتت امها الا وتشوف سعود جالس على الكرسي وقف وجاء وسلم عليها
    (
    مصدومه مره اخر شي توقعته )
    سعود :-شخبارك عمه
    ام خالد :-بخير يمه انت شخبارك
    سعود :-بشوفة ناس بخير
    وناظر ف الماس الي ذابت ...
    قالت امها :-بتتغدى ويانا
    سعود :-فيه احد يفوت طبخ الماس
    الماس اغترت بعمرها :-شفت نفسي
    سعود :-ههههههههههههههههههههه
    قالت امها :-يالله تعالي خلي الشغالات يلحقوننا بالصحون
    طلع سعود قبلهن مسكتها امها :-انتي داقه عليه
    الماس :-لا
    امها :--------------
    الماس :-والله العظيم
    امها :- وين شينت الحلايا
    الماس بشماته :-في الفندق
    امها :-هههههههه بالله
    الماس :-قسم
    امها :-من هالحال واردى
    الماس :-يارب
    وطلعن سوى ...
    مر الوقت بسرعه ضاع فيه سعود وهو يناظر زوجته الغاليه الي كلما لاحت في عيونها لمحة حزن محتها بسرعه عشانه ..
    قال وهو يوقف :-اذن العصر بروح اصلي
    فهمت الماس انه بيرجع لنويف بس لازم تشكر ربها لو واحد غيره كان مافكر فيها شهر على الاقل ..
    قال وهو عند الباب الداخلي للبيت :-بكره بمرك ونروح للبيت
    انصدمت الماس :-بكره
    ابتسم :-ايه
    الماس :---------------
    سعود :-ماله داعي النفاق مايحتاج شهر عسل بتحجج اني ببدا شغلي وبأجل السفر بعدين
    ابتسمت :-براحتك
    قرب منها وقال :-مافيه بوسه طايره قبل لا اطلع
    حمر وجه الماس :-هههههههههههههههه
    قال وعيونه الناعاسات تتاملها :- دوم يارب هالضحكه يالله سلام
    الماس :-في امانه الله
    صفرت قمر :-ياعييييييييييييييييييييييييني ع الحب
    ولع وجه الماس زود وقالت :-قمير تقزين انتي ووجهك
    قالت قمر بتقهرها :-ضمات وبوسات ايش الحركات ذي
    الماس :-هههههههههههههه قمير انقلعي احسن لك
    قمر :-لا والله جد هو عريس وين مرته
    ابتسمت يثقه :-بالفندق
    قمر :-هههههههههههههههههههههههههه جحدها
    الماس :-ههههههههههههههههههههه تخيلي
    قمر :-ههههههههههههههههههههههههههههه فديته والله
    الماس :احمممممممممممممم
    قمر :-ههههههههههههههههههههههه مالت عليك انتي ودندون محد يحكي عندكم
    الماس :-تكلمي في كل شي الا ازواجنا
    قمر :-من زينهم وبعيدن معي قمرهم كلهم
    الماس :-اخس يالحركات والله وصرنا رومنسيين
    غمزت قمر ...وابتسمت
    الماس :-الا مايكلمك سلطان
    قمر :-من فتره لفتره
    الماس :-حافظي عليه ياقمر تراه مايتثمن
    ارتبكت قمر ..وصرفت عمرها :-بروح اشوف شي اكله
    الماس :-ههههههههههههه مسويتلك سلطه شوفيها بالثلاجه
    ضمتها قمر :-احلى اخت بالكون
    وراحت للمطبخ ..اما الماس راحت تكلم دانه






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  3. #23
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني



    ><
    في بيت فهد المؤقت><
    قال ناصر لرنا وهو يتقهوى :-بشريني عن احوالك عساك مستانسه
    ابتسمت رنا وقالت والسعاده تلمع لاول مره وتبين على وجهها :-والله الحمد لله ياخوي من كان يتوقع
    ابتسم ناصر :-فهد رجال ماشاء الله عليه
    رنا :-فديته والله مو مقصر علي بشي
    قالت :-وانت ياخوي شلونك وشخبار طلال
    ناصر :-بخير الحمد لله ان زواجك كان قبل بداية الدوره العسكريه
    دمعت عيون رنا :-متى بتروح
    ناصر :-بكره ان شاء الله مضت الاسبوعين وبتبدء بكره السبت
    وكمل :-اما طلول بخير بس هالراس ماهو بتاركه في حاله
    رنا :-والله مدري ياخوي وراه مايروح للمستشفى
    ناصر :-تعرفينه انتي عذبوه في المستشفيات بما فيه الكفايه علميني عن اخر اخبارك
    قالت رنا :-تدري اني بسكن بالشرقيه
    حزن ناصر وقال :-ايه
    ابتسمت وقالت وهي فيها لمحة حزن ولمحة راحه لانها بتطلع من هنا بس بتفقد اخوانها وبنات عمها :-فهد بيته هناك جاهز وان شاء الله هاليومين بنسافر لان اجازته انتهت من زمان بس قدر يمددها شوي وهي على وشك تنتهي
    قال ناصر بحقد :-مافيه اخبار عن نويف
    تضايقت رنا :-بالله لاتذكرني ياخوي الجميع كانهم بعزاء يوم زواجها
    كان ناصر مفتشل :-عارف حتى حنا يا اخوانها متضايقين من تزويج سعود غصب لها
    تنحنح ناصر وقال :-اقول رنو
    ابتسمت :-شعندك
    ناصر :-وش هالابتسامه
    رنا :-ههههههههههههه غشيمه عنك في راسك شي من اليوم ماطلع للحين
    ناصر :-ههههههههههههههههه والله انك خطيره
    رنا :اعجبك هههههههههههه
    ناصر (مايدري كيف يبدا) :-بغيت اسال عن وحده
    انهبلت رنا واستانست :- من
    ناصر :-هههههههههههههههههههه صبر
    رنا :-طيب يالله حمستني
    ناصر :-هن بنات كثار جالسات على وحده من طاولات كبار الشخصيات
    رنا :-اي طاوله حدد
    ناصر (يتذكر) :-الي باليمين بالطرف
    رنا :-ههههههههههههههههههههههههههه
    ناصر :-علامك
    رنا :-هذي طاولتنا
    ناصر :-امممممممم اجل بنات عمي الي كانن جالسات بذيك الطاوله
    رنا :-ايه
    ناصر :-حلو
    رنا :-من الي تسال عنها كيف شكلها
    ناصر (ماتنتسى ابد) :-اخخخخخخخ ياقلبي
    رنا :-هههههههههههههه علامك
    قال وهو حاط يده على قلبه :-طحت ومحد سما علي ياوخيتي
    احتارت رنا معه :-اوصفها لي طيب
    قال بوله :-وش اوصف وش اقول خالق الزين ابدع
    رنا (احترقت من الحماس) :-نويصر علمني ولاغير السالفه
    ناصر :-ههههههههههههههههههه لاحول بعلمك
    رنا :-عجل قبل لايجي فهود
    ناصر :-واذا جاء بالطقاق
    رنا (بدت الغيره) :-لا والله تبيني اشوفك تمدح غيري عنده
    ناصر :-هههههههههههههههههههه كبرنا وعرفنا نغار
    حمر وجهها :-يالله اخلص
    ناصر :-كانت متلثمه ...صحيح ان النور كان خافت بس شفتها ومانزلت عيني عنها طول السهره
    عقدت رنا حواجبها قال :-ماعرفتيها
    رنا :-لا
    جلس زين وكمل (متحمس) :-عيون آآآآآآآآآآه وش هالعيون
    رنا :-وبعد
    ناصر :-ايه صح ذكرت وكانت حاطه فرقه هنديه ..
    انصدمت رنا :-فرقه هنديه متاكد
    ناصر :-ايه متاكد ماشفتي رمش عينها يارنو يووووووووووه شفته وانا بعيد
    رحمته رنا وقالت :-هذي دانه بنت عمي فهد
    تحطم ناصر :-احلفي
    رنا :- والله
    قال من قلب :-اهب عليه راكان مسك القمر بيده علميني بالله اذا العيون كذا اجل وجهها كيف
    عصبت رنا :-نويصر انهبلت انت البنت متزوجه حرام تسال عن وصوفها
    غريب شعوره ياما مر عليه بنات حلوات الا دانه عليها عيون ذباحه ...
    ابتسم :-طيب اكلتيني بقشوري
    الا وبدخله فهد
    ناصر :-هلا والله بالنسيب
    فهد :-اهلييييييييييييين انا اقول وش النور الي منور بالبيت
    ناظرته رنا بنص عين :-بالله الحين النور نور نويصر
    فهد :-ههههههههههههههههههه انتي الجمال وتاجه وانتي القمر وسراجه
    اغترت رنا :-على بالي
    فهد (بدت المواهب تطلع) :-انا على بالي على بالي ..انا على بالي ارقص جنبك
    انهبلت رنا وقالت وشكلها يضحك :-فهودي ارحمني من المواهب لوتسمعك نوال اعتزلت
    سوى معصب :-لا والله جاملي على الاقل
    مسكت نفسها لاتضحك :-انا من خوفي عليك من العين اطلب هالطلب لاتغني ابد ابد حتى وانت لحالك يقولون مايحسد الحلال الا راعيه
    فهد وناصر :-هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    فهد :-العبي علي بس يالله كل شي من الحلو حلو
    حمرت خدودها ، تنحنح ناصر :-نحنو هنا
    فهد (مسوي فيها واصل حده) :-لاحول ولاقوة الا بالله احمد ناشبن بحلقي قبل العرس وانت الحين
    ناصر :-ههههههههههههههههههه بسم الله احد قال لك شي ولاداس لك على طرف
    قالت رنا :-هيه كلش ولا فهودي
    (
    جلس فهد يتدلع) :-سمعت كلش ولافهودي
    ناصر :-ههههههههههههههههههههه حوم الله كبدك
    رنا :-نويصر
    ناصر :-ههههههههههههههههههههههههه لاحول فهمنا يالله (ووقف) نترخص
    وقف فهد ورنا :-على وين العشا
    ناصر :-عشان تشوتوني برى هههههههههههههههه لا والله عندي قومه بكره وراي سفر
    حزنت رنا وقالت ودموعها شوي وتنزل :-كلمني
    ناصر :-ممنوعه المكالمات هناك اذا زاروني العيال كلمتك من جوالاتهم
    رنا :-لاتنسى
    ناصر :-ان شاء الله
    وطلع من عندهم ...معه شعورين
    فرحان لان اخته مستانسه في حياتها ومحطم لان الي هواها قلبه متزوجه
    هزء نفسه ..البنت يوم كانت مو متزوجه ماقد فكرت فيها جاي الحين تفكر ...
    ركب سيارته ومشى عشان يجهز اغراضه وراه سفر طويل ..







    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  4. #24
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    ÷
    سلمت سعاد على ام خالد وقمر
    قالت ام خالد بخوف :-شخبار امك ياسعاد يوم قالولي جيت بسرعه
    سعاد :-هههههههههههه والله انا مثلك ياعمه مادريت الا قبل شوي
    ام خالد :-ههههههههههههه بعد
    قمر :-ماتشوف شر ان شاء الله
    سعاد :-مايجيك
    دق جوالها الينه رقم سلطان ابتسمت سعاد :-هلا
    سلطان (يتمصلح) :-هلا بوخيتي الحلوه
    استاذنت سعاد وطلعت من الصاله
    سعاد :-هههههههههههههههههه مصالح شتبي
    سلطان (مسوي برئ) :-حرام عليك انا مصلحجي
    سعاد (كاشفته) :-علينا
    سلطان :-ههههههههههههههههههههههه ابي خدمه منك
    سعاد :-لعنبو ابليس قل تعالي بسلم عليك
    سلطان :-ههههههههههههههههه بعدين انتي مرتزه لي دايم ومتى بغيتك رحت لك لكن فيه ناس شوفهم مثل الحروه من وين لوين
    سعاد :-هههههههههههههههههههههه اخلص طيب
    وجلس يعلم سعاد بخطته..
    سعاد :-ههههههههههههههههههههههههههههههه خطه ميه ميه
    سلطان :-موافقه
    سعاد :-ايه احمد ربك لو هنادي كان طفرتك
    سلطان :-نسيتي اللاب توب الي اخذتيه مني
    سعاد :-يووووووووووووووه مانسيته انت للحين
    سلطان :-هههههههههههههههه لا بس المهم لا تتاخرين
    سعاد :-طيب
    رجعت سعاد لام خالد وقمر..
    قالت سعاد بنبره عاديه :-قمير شبلاك مستحيه هنادي مختفيه من اليوم روحي شوفي وينها حتى منال مدري عنها
    قمر :-اخاف فيه احد بالبيت
    مسكت سعاد نفسها :-مافيه احد سعود عند احمد فهد في بيته وسلطان ماجا من برى للحين
    ارتاحت قمر ووقفت وهي تعدل البنجابي الهندي البيج والبني الضيق الي لابسته ...وطلعت الدرج تشوف وين البنات..
    اول ماوصلت لراس الدرج ..ومشت خطوتين الا وصوت :-اخ ياحي هالوجه
    انهبلت قمر والتفتت لين سلطان جالس في الصاله الي على اليمين...
    جاء يمشي وقال وهو يقزها :-شخبار الغاليه
    ولع وجه قمر :-بـ...بـ..بخير
    ابتسم سلطان من وجهها المولع :-دوم يارب
    تشجعت وقالت :-وانت وش اخبارك
    انهبل سلطان اول مره تعطيه وجه وتساله عن نفسه ، شافت قمر ملامحه وشوي وتفطس من الضحك حتى هي مستغربه من نفسها هالسؤال ماتدري ليه بس قلبها بدا له يميل..
    قال بوله وهو يمسك يدها :-بخير مادامك انتي بخير
    وكمل :-شدعوه ماتدقين علي ولاشي
    قالت وهي تناظره :-اخاف ازعجك
    سلطان :-افا تزعجيني من قال هالكلام
    الا وهنادي ناطه عليهم....
    استحت قمر اما سلطان جلس يتحلف في هنادي ...عرفت هنادي انه بيذبحها الا وبجية منال وكملت عليهم...
    فطيت هنادي من الضحك..
    اما منال الخبله جت بسرعه وضمت قمر وجلست تسلم عليها مسكها سلطان وبعدها عنها وقال :-ماصار ذا سلام
    ولعت قمر من كلامــــــــــــــــه
    قال يهمس لها :-الحين حلال عليهم حرام علي
    سحبتها هنادي وقالت له :-حرام عليك احترقت البنت من الحيا
    قال سلطان :-من قلب اشوف فيك يوم ياهنادي
    هنادي :-آآآآآآآآآآآآآمين
    منال :-ههههههههههههههههههههه الحمد لله خبله
    التفتت قمر له وقالت غصب عنها :-مع السلامه
    انهبل سلطان شوي ويموت من الفرحه ..قمر بدت تتعود عليه شوي شوي ..وهذا شي مفرحه بما انه محبط لانهم ماراح يتزوجون الحين
    ×
    ×
    ÷
    ×
    ×
    ÷
    ×
    ×
    ><
    في بيت راكان ><
    طلعت دانه من المطبخ وبيدها صحن حلى مسويته لان هوايتها هي والخاله مريم التقهوي واكل الحلا في كل وقت
    ولما وصلت الصاله الي كانت فيها ام راكان والخاله مريم
    قبضها قلبها ووقفت محلها ..مشت شوي الا والصينيه طايحه من يدها
    جبصت مكانها..
    جتها الخاله مريم بسرعه :-بسم الله عليك يمه شفيك
    دانه :-مدري يمه قلبي يعورني
    الخاله مريم :-تعوذي من ابليس
    قالت بخوف :-اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    نادت الخاله مريم الشغالات ونظفن المكان اما دانه على اعصابها وترتجف
    ام راكان :-بسم الله عليك يمه الرحمن الرحيم
    دانه ماتتكلم ولا تتحرك ولاشي بس جامده مكانها ..جابت لها الخاله مريم مويه بارده وشربتها وكأنها احسن..
    ،
    ،
    ،
    ناظر راكان في ساعه يده لقاها على وشك وتجي تسع تاخر مره على البيت رتب اغراضه وسكر لاب توبه ونادى الفراش وعطاه له يدخله بالسياره ..الي بموقفه الخاص الي قدام الشركه
    اخذ الفراش الاغراض ووداها السياره ..وقف راكان وزين شماغه واخذ جواله بيده
    وطلع مشى باسياب الشركه الطويله ووصل الاصنصير ونزل...
    مشى لين وصل البوابه القزاز الكبيره الي تطل على شارع مزين باشجار مقصصه زين ومرتبه ..من حسن حظه ان موقع شركته استراتيجي وحلو
    طلع من البوابه ورد السلام على الحرس ..وصل سيارته الي كان الفراش مشغلها له وقبل لايركب لفت انتباهه قارورة عصير كبيره مكسوره بوسط الشارع ترك باب سيارته مفتوح
    وقال وهو يكلم نفسه :-حرام عليهم مايدرون انه ذنب يخلون الضرر بدرب الناس يالله خلنا ناخذ حسنه
    فيما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم [اماطة الاذى عن الطريق حسنه]
    طبعا في الجهه الثانيه من الشارع بعيد شوي كان عمه بدر مسنتر له ساعتين ..شاف راكان وهو طالع من الشركه وشغل سيارته والحقد معميه
    وجته فرصتـــــــــــه لما شاف راكان يمشي لنص الشارع...
    مشى بسيارته ..ولما مابقي بينه وبينه الا كم متر دعس على البنزين
    رفع راكان رساه كان الوقت فات عشان يقدر يتراجع بس يبي يشوف من هذا الي تعمد صدمه بالسياره وياللمصيبه طلع عمه اخو ابوه
    صدمه بالسياره وقبل لايطيح مرة عليه صور حياته من يوم ماهو بطفل لايوم ماكبر...
    والاهم مره عليه صور امهاته ...وحبيبة قلبه دانه
    دانــــــــــــــــــــــــــــــــــه
    بياكلونها عماني بالحيا لامت...
    كيف بتعيش وش بيصير لها ولامهاتي ..حتى محمد مو موجود واقدر اتطمن عليهن
    شوي شوي الا ويحس بالم قاتل يلف جسمه كله..
    حس بخدر
    حس بالموت يبتسم في وجهه
    والاهم
    حس بقهر لانه ما امن حياة من يحب في وجيه اعداءه
    وطاح راكان والدم ينزف منه بشكل مخيف مره...
    بدر جمد في سيارته وماتحرك..
    الحرس والموظفين الي طالعين جوا يركضون بسرعه لراكان ...الي كان طايح غرقان في دمه.
    اما بدر الي تو حس على دمه شغل سيارته وانحاش..
    في غضون عشر دقايق امتلى الشارع بسيارة الاسعاف والشرطه والموظفين والحرس والكل خايف وعلى اعصابه
    نقلوا راكان للمستشفى اما بدر عمموا عن رقم سيارته الي لقطوها الحرس وجاري البحث عنه..
    محمد كان توه واصل بيكمل مراقبته للشركه وشاف الدنيا قايمه قاعده قرب مره وتلثم وسال واحد عن الي صار وقال له :-الشيخ راكان صدمه واحد بسيارته وهج
    انهبل محمد وقال بخوف :-كيف حاله لايكون مات
    الولد :-ماندري بس مغمى عليه وينزف شف دمه
    ناظر محمد المكان الي اشر عليه الولد وشاف الدم وراح لسيارته يمشي مو حاس بالي حوله..
    جلس ومسك جواله بيد ترتجف....
    الوووووووووو
    محمد :=حمد الحق اخوك ذبح راكان
    حمد انصدم مره ماتوقع جديه بدر :-لاااااااااا
    محمد :-الا الدنيا مقلوبه عليه وولد اخونا بالمستشفى
    حمد :-تعال بسرعه لا احد يشوفك
    محمد :-كيف اجي وراكان
    حمد :-عن المثاليه بدر كشفوه واكيد بيربطونه بنا تعال لايشوفك احد نروح فيها
    محمد :-طيب
    سكر الجوال وراح لاخوه....
    ،
    ،
    ><
    في المستشفى ><
    دخلوا راكان الطوارئ بسرعه وكان ثوبه كله دم وشكله شوي ويصفي دمه من قو النزيف.
    دخلوه على طول العمليات..
    قال الدكتور :-عنده نزيف داخلي بسرعه لازم نوقف النزيف ولا راح من بين يدينا
    وفعلا دخلوه العمليات...
    ،
    في نفس الوقت شبت دانه ضو من الخوف وصابها شي مثل الهستيريا..
    والي جننها ان لها نص ساعه تدق على جواله ومقفل
    وامهات راكان يهدنها لكن بدال ما يهدنها صارن مثلها خايفات موسوسات وحالتهن حاله..
    ،
    قال الطبيب قبل لايدخل العمليات :-كلموا اهله لازم يتواجدون
    الاستقبال :-جواله مكسر بفعل الحادث
    الطبيب :-هويته طيب او اوراقه
    الاستقبال :-موجوده هويته وعرفناه ممكن نتصل بمقر عمله يعطونا ارقام اهله
    الطبيب :-سووا الي عليكم العمليه ماتحتمل تاخير وراح نعملها بس بلغوا اهله في حال انتكس ولاشي يكونون موجودين
    الاستقبال :=ان شاء الله
    دقوا على الشركه ...ورد الحراس..
    الاستقبال :-الو السلام عليكم شركة(----------)
    الحارس :=نعم
    الاستقبال :-معاكم مستشفى (------) ياليت لو تعطونا ارقام المعننين بمدير شركتكم راكان بن عبد الرحمن نحتاج وجودهم
    الحارس :-والله مااعرف ارقام اهله بس اعرف البيت ممكن اروح واخبرهم
    الاستقبال :-ياليت ياخوي حالته ماهي بمطمنه ونحتاج لاهله ضروري
    الحارس :-ابشر
    وبسرعه طلع الحارس بيت راكان الي يعرف مكانه زين
    ،
    ،
    ،
    دق التلفون الخاص ببوابه بيت راكان وردت دانه بسرعه :- الو
    الحارس:-السلام عليكم
    دانه :-وعليكم
    الحارس :-ياطويلة العمر فيه موظف من شركة الشيخ راكان يبي يكلمك برى ادخله
    طاح قلب دانه وقالت بهستيريا :-ايه دخله بسرعه
    طلعت غرفتها بسرعه البرق ولبست عبايتها وغطت وجهها ونزلت
    امهات راكان :-يمه شفيه خوفتينا
    دانه :-فيه موظف يبيني من شركة راكان
    امهاته :-خير يمه لاتخترعين يمكن الاتصال خربان عندهم ،ومرسل لك الرجال يطمنك
    ماردت دانه وطلعت تنتظر الرجال برى..
    بعد ماسلم قال :-الشيخه العم راكان صدمته سياره وحالته حرجه ويبونكم بالمستشفى
    الحارس صغير السن عشان كذا ماعرف يعالج الموقف صح ولاعرف يعلمها بطريقه احسن من دفاشته ذي
    دانه (تخدرت كل اطرافها ) :- حادث
    الا بطلعة امهاته الي مسكنها قبل لاتطيح ؟؟؟
    قالت الخاله مريم :-رح قل لهم يجهزون السياره
    وراح الولد يركض..
    ام راكان بتموت خوف :-يمه علامه راكان
    كانت دانه تبكي من قلب :-صدمته سياره وهو بالعمليات وطالبين وجودنا
    امه :-يارب لطفك يارب
    ووصلت السياره...
    وعلى طول للمستشفى..
    في الطريق كانت دانه منهاره وحالها مايعلم به الا الله...
    ،
    ،
    دخلن الطوارئ بسرعه...
    قالت دانه للاستقبال :-حنا اهل راكان ...كيف حاله
    الرجال :-راكان بن عبد الرحمن
    دانه اعصابها تلفت وترجف والدموع ماليه غطاة وجهها :-ايه
    الرجال شاف حالها ورحمها :-استريحي اختي توه بالعمليات
    قالت دانه :-علمني وش الي صار
    الرجال :-والله ماعندنا خبر الي عرفناه انه مصدوم والطبيب معه الحين وكلي امرك لله
    مسكتها الخاله مريم من ورى واخذتها :-تعالي يمه اجلسي..
    مشت دانه بلاشعور وجلست..
    ماتدري كم مر من الوقت
    الا وشاب متوسط الطول وملامحه شديده يكلمها
    ناظرته :-نعم
    قال الشاب :-انتي زوجة راكان
    دانه :- ومن تكون انت
    الشاب :-انا محمد-------
    وقفت دانه وقالت من قلب :-هلا محمد الحمد لله ان ربي جابك انا ماني عارفه اتصرف ولاني قادره اعرف شي عنه
    قال بحنان :-اهدي التوتر ماينفع توني واصل من المطار الا ويكلموني يعلموني كيف حاله
    بكت دانه :-مدري للان بالعمليات
    محمد :-شرايكم اوصلكم للبيت---------------
    عندت دانه :-لا بجلس هنا
    محمد قدر شعورها :-براحتك
    وكمل :-بروح اشوف الاوضاع وبرجع
    جلست دانه ..واعصابها تتوتر اكثر ناظرت ساعتها ..صار لهم ساعه وماجاهم خبر للان
    بعدها بربع ساعه جا محمد ووجهه متهلل..
    ماقدرت دانه توقف لان حيلها مهدود...
    محمد :-ابشركم تعدى مرحلة الخطر
    راح الضعف بلمح البصر ووقفت دانه :-وش الي فيه
    محمد :-الي فهمته من الدكتور ان الصدمه جت على عضو الطحال والحمد لله ان الطحال بالامكان الاستغناء عنه عشان كذا اضطروا يزيلونه لانه متفتت من الصدمه وقدروا يوقفون النزيف
    انهارت دانه ومسكها محمد قبل لاتطيح ...خافن امهات راكان الي كانن المسكينات بحال مايعلم بها الا الله ...مسكت الخاله مريم دانه من محمد الي استدعى الممرضات ونقلوها لغرفه خاصه..
    فحصها الطبيب وقال الي عندها انهيار عصبي...
    ولازم ترتاح على الاقل كم ساعه..
    لكن دانه ما ان صحت الا وتلقى الخاله مريم جالسه معها (طبعا ام راكان رجعت البيت لانها تعبت من الجلوس طول الوقت) قالت :-يمه راكان------------
    ابتسمت الخاله مريم :-راكان ابشرك بخير وصحى قبل ساعه من البنج وسأل عنك
    بكت دانه غصب وزاد بكاها بدخلة امها وابوها وقمر
    ضمتها امها :-بسم الله عليك ياقلب امك
    سلموا على ام راكان (مريم)
    قال ابوها :-احمدي ربك يبه عدت على خير
    قالت دانه :-حامدته وشاكرته
    ضمتها قمر وجلست تبكي معها...
    تازمت قمـــــــــــــــــــر الحياه ليه كذا ليه ماسي ...الماس من صوب ودانه من صوب لمتى بيرتاحن ..متى
    الحب الزواج ....كلها دروب تمهد للالم...
    غمضت عيونها وضمت اختها المنهاره لصدرها...
    قالت دانه :-بشوفـــــــــــه
    امها :-يمه غرفته كلها رجال يزورونه
    دانه :-شعلي فيهم هذا زوجي انا اهم منهم كلهم
    شوي الا وجوالها يدق...
    "
    الو"
    محمد :-هلا يازوجة الغالي كيف حالك الحين
    دانه (ماتدري كيف توفيه حقه) :-بخير ياخوي الحمد لله
    محمد :-الحمد لله تامرين بشي قبل لا اسكر
    دانه :-ابي ازور راكان تقدر تفضي لي الجو
    محمد :-اعتبريه صار برجع ادق عليك
    دانه :-ماتقصر
    محمد :-سلام
    دانه :-مع السلامه
    امها :-من هذا
    دانه :-هذا يمه صديق راكان الروح بالروح من يوم ماجينا وهو معنا وماقصر عنا بشي حتى منع دخول الصحفيين المستشفى والله اني مادري كيف اشكره
    امها :-ماشاء الله عليه ..طيب ليه ما اتصلتي علينا
    دانه (تعبانه موت) :-يمه انا ما كانت عندي القدره اني افكر بشي ومحمد داقين عليه الموظفين وعشان كذا جانا المستشفى
    امها :-الحمد لله على كل حال كفاره ان شاء الله
    دانه :-ان شاء الله






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  5. #25
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    )الفصـــــ الرابع عشر ـــــــــــل)
    (
    الجزء الاول)
    ><
    بيت ابو احمد -غرفة طلال><
    قال طلال لناصــــــــــر :- بالله بتسافر رنو بكره ..
    ناصر :-ايه كنت عندها العصر وقالت لي ..
    طلال :-ودي اشوفها قبل لاتسافر
    ناصر :-تبيني اجي اوديك لها
    طلال :-ياخي فشله كم الساعه الحين
    ناصر (وهو يناظر في ساعته ) :-11ونص حكم
    طلال :-اجل بروح اسلم عليها وانا واقف لو حنا مو في عطله مافكرت اروح لهم هالحزه
    ناصر :-اجيك
    طلال :-لا بخلي السواق يوديني
    ناصر :-ياخي خلني اجي اوصلك لايكون امنا تبي تروح كالعاده مكان (قالها بحسره من كثر طلعات امهم)
    طلال :-تنتظر الله لايهينها ..
    نــــــــاصر :-براحتك .
    سكر طلال جواله وراح يتحسس الجدران عشان يطلع ينادي السواق
    قابلته امه في الطريق :-وين
    ذكر طلال ربه وقال بهدوء :-بغيتي شي
    نافخت عليه :-انا امك وتكلمني كذا
    الا وبدخلة ابو احمـــــــــــــــــد ، جمدت ام احمد من الخوف اما ابو احمد ضغطه فل ..
    مسكها بالعقال ..وهاتك ياضــــــــــــــــــرب
    انهبل طلال وهو يسمع صراخ امه .. ومسك ابوه
    طلال :-يبه طلبتك تكفى خلاص
    ابوه وهو واصل حده :-خلني ابرد حرتي
    طلال (يكره المشاكل) :-طلبتك يبه
    وقف ابو احمد وقال لها وهو يناظرها بعصبيه :-ان سمعت حسك بالبيت ذبحتك طلعات مافيه طلعات فاهمه ولا لا
    ام احمد (ميته خوووووووف ) :------------------
    كمل والعقال يلوح به قدامها :-وعيالي ان جاهم منك شي لاتلومين الا نفسك جتى كلام لا تكلمينهم
    حس طلال براســــــــــــه يعوره عوار ماله مثيل ..
    قال لابوه :-يبه انا طالع تامر شي
    طبعا ابوه كان مقدر وضعه واحسن شي انه مو محسسه بنقصان وبشي ..
    ابوه :-سلامتك
    طلال :-الله يسلمك وطلع بسررررررررعه يبي يرحم نفسه من هالجو الخانق
    *
    *
    ><
    في المستشفى><
    دق محمد على دانه ووقف ينتظرها عند باب غرفتها .طلعت دانه والخاله مريم معها
    قالت دانه :-عنده احد
    ابتسم محمد :-لا
    دانه :-الله يعطيك العافيه
    محمد (بتواضع) :-ماسويت شي
    وصلـــــــــــــــــت دانه باب غرفته وقفت الخاله مريم
    قالت لها دانه :-يمه ما انتي بداخله
    الخاله مريم :-لا يمه انا شفته روحي انتي انا بنتظرك بالانتظار
    دانه :-بس---------------
    محمد :-انا بجلس مع الوالده
    ماتدري دانه كيف توفيه حقه ..بس حاليا كل همها وتفكيرها في شخص يسوى العالم كله
    نايم ورى هالباب الابيض
    دخلت غرفة راكان ولقته نايم ووجهه ملتف للجهه الثانيه وشعره طايح على عيونه ...
    نزلت غطاء وجهها ...
    ســــــــــــــــــــــــــــالت دموعها بلا شعور ..بلا مقاومه ...
    ماتدري هل هي دموع ... فرح
    هل هي دموع ..خوف من خسرانها له خصوصا بعد ماجربت هالمرار حتى لو كان لكم ساعه
    لكنه
    الـــــ قاتل ــــــــم
    وش الدنيـــــــــــــــــــــــــــــا
    وش العالـــــــــــــــــالـــــم
    وش الحياه بدونـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه!! !
    حطت طرحتها على كتوفها وقربت منه....جلست على الكرسي الي جنب سريره ...مسكت يده الي فيها ابرة المغذي بيدها البارده من الخوف ..
    قالت وهي تحب يده من قلب :-اخ ياحيــــــــــــاتي ماتشوف شر ان شاء الله شد حيلك دندونه مالها حياه بدونك
    ورجعت تبكي ودموعها من كثرها غرقت يده ...
    بيد ترجف رجعت شعره عن عيونه .....
    للان منعدم واقعها ..مو مصدقه انه حي وتعدى مرحلة الخطر ...
    ولو نكون دقيقين اكثر ..
    هي للان ما استوعبت الي صــــــــــــــــار له ...
    "
    كن صوتها جاي من بعيد ..مايدري راكان يحلم ولايهلوس ولا ميت وفارق اهله وخلانه ، غمض عيونه اكثر وهو مايحس بجسمه ..
    التفتت بشويش الا ويشوف ملاكه ماسكه يده ومنزله راسها وتبكي لدرجه حس بدموعها على كف يده ...
    بذل كل جهده وقال بهمس :-دندونه
    رفعت عيونها بسرعه زاد بكاها لانها موقادره تمنع نفسها ابدآآآآآآآآآآ
    قالت وهي ضامه يده بيدينها الثنتين :-ياعيونها وحياتها
    بنفس الهمس :-انتي بخير
    هزت راسها
    ورجع غاب عن الوعي
    دخلت الغرفه اخوها خالد الي مسكها مع كتفها وقال :-دانه
    رفعت راسها ومن شافت اخوها وهي ترمي نفسها في حضنه وتجلس تبكي
    مسح خالد على راسها وقال :-احمدي ربك السالفه عدت على خير
    دانه :-الحمد لله والشكر له
    خالد (بحنيه) :-يالله مشينا
    دانه (تقولون متروعه) :-لا بجلس معه
    خالد :-دانه هذا قسم رجال وممنوع تتعدين موعد الزيارات
    وبعد اقناع ...وافقت تطلع شرط انها تكون من صباح ربي هنا ..
    *
    طبعا هنادي من درت ان صديقتها الروح بالروح منومه بالمستشفى الا وتقوم الدنيا وتقعدها تبي تروح لها اخيرا وافق ابوها انها تروح تزورها بما ان اليوم الزيارات مفتوحه في المستشفى مالها مواعيد ..قررت تروح هي وامها اما منال فضلت تزورها من بكره لانها رايحه اليوم تسجل في الجامعه ومنهد حيلها من الدوران ورجلينها تعورها مالها حيل تمتر المستشفى ..اما الماس انخرش قلبها على اختها وقررت تروح معهم
    قال سلطان :- منال وينها يمه مو رايحه معنا
    امه :-لا ياوليدي رجلينها تعورها من الفرفره اليوم
    سلطان :-ابوي بالبيت
    امه :-لا معزوم فى عشا في رماح
    سلطان :-اوووووووف رماح مره وحده
    (
    منطقه صحراويه حلوه للتخييم بس بعيده عن الرياض)
    امه :-تعرف واحد من اصدقاء ابوك مخيم هناك وعازمه
    سلطان :-اممممممممممم منال
    طلت منال من فوق :-yes brather
    سلطان :-هههههههههههه عن الفلسفه وخذي عبايتك بتروحين معنا
    تازمت منال :-الله يخليك سليطين رجليني مورمه من الفرفره اليوم ف القوايل
    سلطان :-عارف امشي بوديك بيت فهد لانه بطريقنا وحنا راجعين بنمرك
    منال :-الله لايعنينا وش هوله
    سلطان :-ماراح تجلسين ببيت وش كبره بلحالك
    منال :-الشغالات موجودات
    لكن من نظره لوجه سلـــــــــطان خافت تزعله لانها تحبه وماتقوى على زعله ولان سلطان ماينحب ان زعل فطارت على غرفتها واخذت عبايتها
    كانت هنادي على اعصابها وتتافف ...
    نزلت منال قالت هنادي بضيقة اخلاق نادره :-اوووووووف كان نمتي
    منال كانت مقدره خوفها على دانه عشان كذا ماردت عليها ..
    *
    *
    *******
    بعد ربع ساعه وصلوا المستشفى بعد مانزلوا منال في بيت فهد ..
    قال سلطان وهو يكلم امه واخته والماس:-بروح اسال عن غرفة راكان ،غرفة دانه رقم 555
    قالت هنادي :-هذيك السادسه
    سلطان :-ايه هذيك
    مشت هنادي وامها والماس قدامها بخطوه ....
    ومن زود الرباشه وبدون ماتنتبه صدمت هنادي في رجال ...
    رفعت عيونها الا تشوفه اطول منها واسمر وعيونه نظراتها بحدة السيف ...ولع وجهها والمصيبه ان اسوارة ساعتها نشبت في ازارير ثوبه ..
    تورطت هنادي وطاحت بموقف محرج بكل معنى الكلمه ...حاولت تجرها وعيت تطلع
    (
    العن ابو الاحراج ،يدها على صدر الرجال الي للان متحجر ومانطق بحرف تقولون متخدر)
    جتها الصيحه بدون شي اعصابها بتنهار ...جرررررررت اسوارتها الي مافيه امل تطلع
    تو استووووووووووووعب محمد الي صاير ...
    ناظر فعيونها المنحنيه تحاول تحرر يدها من صدره .. ماحطت كحل ولا مسكره بس عيون ماشاء الله تبارك الله رمشها سليل ذباح لاحظ ان عيونها شبيهه بعيون دانه الي لمحها معقوله تكون اختها او تقرب لها
    ابتسم وشوي ويجلس يضحك ...قال بهدوء :-اسمحيلي
    فكت يدها بسرعه
    قام هو وبحركه وحده فك الاسواره الي طاحت على الارض ...
    هنادي ماصدقت خبر ، طاحت الاسواره من هنا وانحاشت هي من هنا
    اخذ محمد الاسواره بيده ... والتفت لقاها منحاشه ...قلبها في يده وشاف الحرف الي معلق فيها (H) حطها بجيبه مايدري ليه...؟
    حتى الرجفه بقلبه مايدري وش سببها !!
    قالت امها :-وينك
    هنادي (بدري يمه بغيت اروح فيها من الفشيله وانتي مادريتي عني ) :-هنا وين رحت
    وصلت هنادي وامها غرفة دانه لقت خالد جالس عندها وهي توقع على اوراق ..
    ام سعود :-مساكم الله بالخير
    وقف خالد :-هلا بام سعود يامساء الانوار
    الماس :-هلا خالد
    خالد :-اهلين
    طاحت عيونه بهنادي الي من لهفتها على دانه ماغطت عيونها ...ناظرها بخدر .
    لكن رد ام سعود رده للواقع :-هلا يمه
    اما هنادي ماعندها وقت راحت لدانه وضمتها :-ماتشوفين شر كذا تخوفيني عليك
    دانه (للان متاثره من الي صار) :-اخ ياهنوده بغيت اموت
    هنادي عصبت :-فالك ماقبلناه
    (
    شافت دانه توقع اوراق الخروج) :-طالعه
    دانه :-ايه
    الماس وهي تضم اختها :-خليك قويه راح الكثير والاصعب
    دانه :-الله لايخليني منكم جميع
    قالت ام سعود وهي تسلم عليها :-شده وتزول يمه بس خليك قويه
    دانه :-الحمد لله ياخاله كان ممكن تصير الامور اسوء من كذا
    وبعد التوقيع ..نزلو كلهم سوى ولاقاهم سلطان بالدرب
    قال لدانه :-الحمد لله على السلامه
    دانه :-الله يسلمك
    سلطان :-مريت على راكان ولقيته نايم
    دانه :-هذا من المخدر بس بكره باذن الله بيصحى
    سلطان :-مايشوف شر
    دانه :-مايجيك
    طبعا الخاله مريم مافارقت دانه من يوم ما دروا عن الحادث وكانت تحت بالانتظار مع محمد ينتظرونهم ينزلون
    انخرش قلب هنادي ، وانصدم محمد
    اجل هالبنت تقرب لدانه ...
    طبعا خالد بيوصل ام راكان (مريم) ودانه لبيتهم بما ان دانه رفضت تروح بيت ابوها ..
    طلع سلطان وامه واخته قبلهم ...كانت امها تكلمها وما انتبهت
    قالت امها :-هنادي
    التفتت :-نعم يمه
    امها :-اكلمك
    هنادي :-سمي يمه
    امها :-سم الله عدوك اقول دقي على اختك علميها اننا بالدرب
    هنادي :-طيب
    كان محمد وراهم ..."اجل اسمها هنادي ..."
    ابتسم وراح لسيارته .....
    **
    *
    ***
    *
    **
    ***
    ><
    في بيت فهــــد><
    قالت رنا لمنال :-عاد كيف حاله زوج دانه
    منال :-والله مدري بس الي عرفته انهم مسوين له عمليه
    رنا (متاثره وقلبها على دانه) :-ياقلبي يادندون
    منال :-الله يقويها
    رنا :-تدرين مادريت الا منك
    منال :-الحادث اصلا ماصار له ثلاث ساعات
    دمعت عيون رنا :-الله يطلعه منها سالم
    منال :-يارب
    رنا :-ان شاء الله بنزورها قبل لا نسافر
    منال :-دندون طلعت من المستشفى بس رجلها هو الي بالمستشفى
    رنا :-الله يقومه بالسلامه
    منال :-الا فهد وينه
    رنا :-راح يجيب اغراض من برى وبيرجع ماراح يطول
    تذكرت رنا العشاء الي على النار
    قالت لمنال :-اووووووووف شكلنا ماحنا بمتعشين اليوم
    منال :-هههههههههههههههههه
    الا وجرس الباب يدق
    رنا :-روحي افتحي الباب اكيد فهودي وانا بروح اشوف عشانا الي والله العالم احترق
    منال :-ليه رجلك ما معه مفتاح
    رنا بحب :-الا فديته بس يمكن يدينه مليانه ومو قادر يفتح الباب
    منال :-هههههههههههههههههههههههه طيب
    راحت منال تفتح باب الشقه ...
    ماعندها وقت :-هلاااااااااا فهووووووووووودي
    انصدم طلال من صوت الي فتحت له الباب هذا مو صوت رنا متاكد صوت رنا مافيه بحه
    طبعا رنا ماطلعت راسها ولاشافت منو الي عند الباب ...
    الا وصوت رجال :-السموحه اختي هذا بيت فهد
    تبلمت منال :-هاه
    طلال (مسكين طاح وجهه) :-اقول هذا بيت فهد بن ناصر
    منال (استوعبت ) :-ايه
    طلال (يستهبل) :-انتي مين طيب
    منال (مطفوقه) :-الحين طاق باب بيتنا وتحقق نعم خير
    طلال ابتسامته وشوي وتشق حلقه
    نادتها رنا منال من الي عند الباب
    "
    منال"
    منال (تستهزء):- مدري واحد يستخف دمه
    مسحت رنا يدينها عن المويه وعقدت حواجبها واحد يستخف دمه ...ماقد صارت ذي
    جت رنا واشرت لمنال بدون صوت تسالها ردت عليها منال بنفس الحركه ما ادري
    قالت رنا :-نعم اخوي
    طلال (يستهبل) :-حلفي بس
    رنا فطست من الضحك :-طلووووووووووول
    طلال :-ههههههههههههههه ايه طلول
    منال عيووووووووووونها نقزت عشر متر قدام ياكبررررررررررررررها من فشله
    طبعا طلال عنده خبر عن ان الي فتحت له الباب منال اخت فهد لانه سمع رنا تناديها
    ..
    وقال يبي يقهرها :-الا انتم مستقدمين سيلانيه
    منال ارتفع الضغط معها سيلانيه بعينك يا..يا..العربجي
    رنا :-هههههههههههههههههههه عيب عليك لاتسب حماتي
    طلال (بيقهرها زود ) :-هذي لو حماتي ولعت فيها بقاز
    رنا :-هههههههههههههههههههههه حرام عليك والله عسل
    منال فار دمها ودخلت معصبه ...
    رنا :-حياااااااااااااااااااااااااك
    طلال :-لا والله مايحتاج بس جيت بسلم عليك قبل لاتسافرين
    دمعت عيون رنا :-الله يسلمك طلول والله بشتاق لك ...
    طلال (مايحب الوداع ابد) :-اقول عن الخرابيط انحاشي من هنا ابرك لك انتم السابقون ونحن اللاحقون
    مسحت رنا دموعها مايخلي طبعه المزووووحي ابد سبحان الله الي عطاه قوه خلته يستحمل خسارته الفادحه لنظره وخلته يتحمل العيشه مع امهم المتسلطه
    سال :-الا وين رجلك
    رنا :-طالع مشوار وبيرجع
    طلال :-على خير يالله سلميني عليه
    رنا :-الله يسلمك
    التفت طلال بيروح الا ويخمه هذاك الصداع الي زعزع له كيانه ..تمسك في طرف الباب ،
    حست رنا بشي غلط قالت بخوف :-طلال
    الا ويطيح مغمى عليه على الارض ، صرخت رنا الا وتسمعها منال وتنسى زعلتها وتجي تركض كان طلال طايح على الارض ورنا عنده حالتها واصله للهستيريا
    قالت منال بخوف :-رنا علامه
    كانت رنا تبكي وهي ماسكه يده :-مدري جا بيروح وطاح فجاه
    منال حاطه يدها على قلبها :-رنا شوفيه حي
    حطت رنا اذنها على قلبه :-ايه يتنفس واسمع قلبه يدق
    منال اختبصت :-وش نسوي بنخليه كذا بالارض
    رنا وهي تناظر منال :-تعالي خلينا ندخله
    منال مصدومه :-من
    رنا :-انا وانتي
    منال :-بنقدر عليه
    رنا :-ماهو بثقيل يالله تعالي
    وبعد تردد جت منال ووجهها مولع وحالته حاله بس ترجف ...بعد جهد جهيد قدرن يشيلنه ويحطنه بالصاله
    قالت منال وهي تتنفس بقوه من المجهود الي بذلنه :-والحين وش العمل
    رنا وهي تدور ماتدري وش تبي تسوي :-ايه بجيب مويه واحاول اصحيه خليك عنده
    منال وهي تناظر طلال الي لون وجهه شاحب بخووووووف ماله مثيل
    مسكتها منال قبل لاتروح قالت بخوف:-رنو واذا صحى وشافني مرتزه قدامه
    قالت رنا بحزن :-ماتفرق منال لانه اعمى
    حزت الكلمه بقلب منال كيف نست ان ولد عمها اعمى وراحت رنا المطبخ
    شوي شوي الا ويرجع له وعيه ..فتح عيونه جمدت منال مكانها من الخوف لكنها هزئت نفسها انطمي ولا تتكلمين وموب داري عنك وقفت في مكانها جامده وعيونها عليه ، سالت دمعه من عيونها غصب ومسحتها وهي كل دقيقه تناظر الباب تنتظر رنا تجي ودها تنحاش من الغرفه بكبرها حتى لو هو اعمى مايشوف هو رجال وما تتحمل توقف قدامه كذا بدون غطا
    غمض طلال وفتح مرتين هو يحلم ولا يشوف صدق ...
    دقق نظره بالبنت الي واقفه قدامه وحالتها حاله ..غمض مره ثانيه وهو للان مو مصدق انه يشوف
    كذا ببساطه يطيح مغمى عليه ويصحى يلقى نظره راجع ..له
    صحيح ان الشوف ضبابي نوعا ما بس قدر يميز البنت الواقفه قدامه ..ملامح بريئه شعر قصير يجنن
    جت رنا الا وتشوفه صاحي :-سلامتك يالغالي
    طلال :-الله يسلمك
    رنا عيونها مدمعه :-كذا تخوفني عليك
    طلال وهو يبتسم ابتسامه خلعت قلب منال من مكانه :-عدت على خير
    ناظرت رنا في منال الي كانت تاشر لها "بروح ماقدر اجلس هنا"
    ورنا كانت تاشر :-اجلسي ماعندك سالفه مايدري عنك
    منال وهي تحرك شفايفها بدون صوت :-بروح لا اتوطى ببطنك
    ابتسم طلال غصب
    رنا الي حست بحمل كبير يطيح عن اكتافها
    ضحكت وقالت "روحي شدعوه بموت اذا ماجلستي عندي"
    منال تتوعدها :-هين هين
    قال طلال وهو مانسى تهبيلها له عند الباب :-اقول رنو
    رنا :-سم
    طلال وهو شوي وينفجر بالضحك :-اول مره اشوف سيلانيه بيضاء
    انصدمن البنات
    طاح الكاس من يد رنا تجمدت منال مكانها
    قال رنا :-ط طلال شقلت
    طلال وهو يناظر في منال المتحجره كانها تحفه زاويه ههههه :-اقول اول مره اشوف سيلانيه بيضاء
    صرخت رنا :-طلال انت تشوف
    ضحك طلال :-تخيلي يغمى علي وانا اعمى اصحى والقى نظري راجع لي
    هنا استوعبت منال ان نظر طلال رجع له ....وحطت رجلها من الصاله ...
    قالت رنا وهي تبكي :-يارب لك الحمد والشكر طلال والله مو مصدقه
    تاثر طلال وقال :-ولا انا بس نوبات راسي ذبحتني وكل مالها تزيد اخر مره رحت فيها للطبيب قال لي 70% بالميه يمكن يرجع لك نظرك وعاد السالفه فيها اشاعات وبلاوي عاد انا قلت اجيبها من قاصرها وافك عمري
    رنا :-يا الله
    الا وفهد يدخل عليهم الصاله وهم في عالمهم ..
    قال فهد بهباله المعتاد :-هلا والله ببو نسب
    طلال :-ههههههههههههههههههه اهلين فهيدان
    قال طلال بيهبل فيه :-وش هالحركات صاير راعي مسؤليات وحركات وتقضي للبيت
    انهبل فهد الي كان شايل اكياس اغراض بيده :-هااااااااه
    طلال جلس يضحك عليه لما شافه يغمز لرنا يسالها عن السالفه وليش تبكي ...
    طلال (ناويله ) :-الله يذكر ايام الكابات بالخير الحين صرنا نلبس غتر
    انهبل من قلب فهد وطاحت الاغراض الي معه
    قالت رنا (رحمته من الحيره تحبه الشكوى لله) :-طلال رجع له نظره
    فهد تخبل :-الله يبشرك بالخير
    وضم طلال من قلب ..
    قال يسال :-متى
    طلال (يمزح) :-ههههههههههههههههه بيتك فيه بركه طحت مغمى علي عند عتبته وصحيت ونظري راد لي اظن لو شاروخ طايح قدام عتبة بيتك في فلم دافيداس مامات
    رنا :-هههههههههههههههههههههههههههه لاتشره عليه فهودي اسلاكه ملتمسه
    فهد :-ههههههههههههههههههههههه على قولتك الا من دافيداس
    طلال (يستهبل) :-واحد من الربع الله يحييك
    رنا :-هههههههههههههههههههه
    وقف طلال وقال :-نترخص
    فهد :-لا لا انت تو صاير لك معجزه نم عندنا
    طلال :-لا ما يحتاج السواق ينتظرني تحت
    طبعا طلال عنيييييييييييييييييييد مووووووووووووت وماقدروا عليه
    شوي الا ويدق سلطان على منال ...
    طلعت منال وانهبل فهد يوم شافها :-ههههههههههههههه العايله المصونه مجتمعه اليوم هنا
    منال (مفجوعه للان بالي صار ) :-هلا فهود
    ناظر في رنا :-اقول قلبووووووو من موزيه للان
    قالت له بحب :-ههههههههههههههههه لا خلاص منال اخر شي
    فهد :-هههههههههههههههه اكيد
    رنا :-ايه
    منال :-يالاخوان سلطان تحت بنزل
    فهد موفاهم شي بس نزل يوصلها وبالطريق علمته بكل شي ..
    (
    اقصد بكل شي الي صار لدانه وراكان فقط ^_^)
    ×
    ×
    ×
    ×
    ><
    في بيت راكان><
    ماقوت دانه تغمض عيونها وتنام ..تقلبت في فراشها
    اخر شي قامت جلست ...ناظرت في الجناح الكبير وعيونها مدمعه ...وش كثر قلبها يقبضها والكون بكبره ماهو واسعها ..حتى المكان بغيابه جووووووووووووووه يخنق..
    سالت دموعها غصب عنها ...وجلست على هالحال ..
    ومادرت الا بيد ام راكان على كتفها
    قالت بحنيه :-يمه
    لكن دانه كملت بكاها وهي حاطه وجهها على مخدته الي فيها شذا عطره وانفاسه
    ومتمسكه فيها بيديها الثنتين ..
    ام راكان (جلست جنبها وجلستها ثم ضمتها ) :-بيرجع لنا بالسلامه بكره يابنيتي
    دانه ودموعها تسيل :-يارب يمه يارب انا مقدر اعيش بدونه
    ام راكان :-وكلي امرك لله ازمه وراح تعدي
    دانه (حالتها حاله) :-من يمه من الي يشيل بقلبه الحقد على راكان لدرجة انه يبي يموته
    ام راكان لها شكوكها بس حرام الظن لازم تتاكد قبل :-يمكن حادث يمه راكان ماله اعداء
    لكن دانه كملت نوبة الصياح الي ماسكتها من يوم مادرت عنه
    دخلت ام راكان الغرفه (مريم) لقت دانه بحضن ام راكان الي كانت تمسح هي الثانيه تمسح بالخفاء عن دانه دموعها بجلالها ...
    قالت تهمس :-ما نامت كيف حالها
    ام راكان (قلبها يتقطع من جهتين من ولدها المريض ومن زوجته المنهاره):-لا مانامت حالتها حاله
    مريم :-ما اكلت شي طيب
    ام راكان :-عيت عن الاكل تقول كيف اكل وهو ما اكل
    مسحت الخاله مريم دموعها بطرف جلالها كل قوتهن عشان هالمسكينه الي متلعوزه بعد الي صار لزوجها ..ومع قوتهن وكل شي الا ان الموضوع جارحها حيل ولا نوم نامت ولا اكل اكلت ..
    جلسن امهات راكان مع دانه لين نامت ...
    وبعدين طلعن وتركنها لانهن ماذاقن طعم النوم ولا طعم الراحه ..
    ×
    ×
    صحت دانه الساعه ثمنيه صباحا يعني مانامت الا قرابة الثلاث ساعات بس مو مهم ..
    وقفت واخذت شاور سريع ...بدلت ملابسها وخذت عبايتها
    قابلتها ام راكان تحت
    دانه (تحت عيونها هالات سوداء ووجهها مشحب) :-صباح الخير يمه
    ام راكان :-صباح النور
    دانه :-بروح لراكان يمه
    ام راكان :-مو كأن الوقت مبكر
    دانه (مو قادره تجلس دقيقه بالبيت) :-لا مو مبكر انا سالت عن مواعيد زياراتهم والزياره تبدا ثمان ونص
    ام راكان بحنيه :-طيب يمه اكلي لك لقمه
    دانه :-مالي طوقه للاكل يمه
    ام راكان قلبها متقطع عليها :-يمه مايصير
    دانه :-ماعليش يمه مالي رغبه اكل مقدر والله
    ام راكان :-طيب اشربي شي
    دانه من جد مالها نفس بس حرام تكسر بخاطر ام زوجها زود على كسرتها
    ابتسمت ابتسامه سطحيه :-تامرين يمه
    اخذت دانه عصير وشربت منه شوي ...وحست انها لو بتشرب اكثر بترجع ..
    نزلت كاسها لاحظت ام راكان انها من جد مالها نفس للاكل عشان كذا ماحبت تضغط عليها ..
    لبست دانه عبايتها وقالت :-يمه تروحين معي
    ام راكان :-لا يمه بلحقك انا ومريم
    دانه :-زين يالله بالاذن
    ام راكان :-هلا يمه
    ×
    ×
    >>>>
    بعد ربع ساعه
    ><
    في المستشفى ...
    غرفة راكان...
    وقفت دانه عند باب الغرفه الخاصه وقلبها يرقع ...
    رجفت يدها وهي ماسكه مسكة الباب..
    لكنها جمعت شجاعتها وقوتها وفتحت الباب...
    دخلت الغرفه لقتها فاضيه وسريرها مرتب ..انخرش قلبها
    رجعت بسرعه للاستقبال الي مقابلينها
    وقالت للموظف:-لو سمحت اخوي حبيت اتأكد من رقم غرفه
    الموظف:-اسم المريض لو سمحتي
    دانه :-راكان بن عبدالرحمن
    الموظف :-الغرفه رقم 600
    دانه :-متاكد
    الموظف :-نعم اختي
    رجعت دانه والافكار تروح بها يمين وشمال ..ويدينها معرقه ودموعها برومش عيونها ..
    رجعت للغرفه ولقتها فاضيه ..دخلت ويدها على قلبها ...
    لقت مكتوب على السرير في ملف على لوح معدني
    "
    توووووووووووووووفى المريض في الساعه 7 ونص من صباح هذا اليوم بسكته قلبيه وبعد عدة محاولات فاشله لانعاشه "
    طاحت شنطتها من يدها وتعلقت روحها بالسمــــــــــــــا
    راكان مـــــــــــــــــــــــــــات!!






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  6. #26
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    بكمل الرواية اذا لقيت في ردووود






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  7. #27
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    $$$$$$$$$$$$
    (الجزء الثاني)

    ><بيت ابو سعود ><
    كان نوم الماس البارحه زفت سعود وعدها انه بيجي باليل لكنه اخلف وعده
    حست بقهرررررررررر ماينوصف لكنها التمست له الاعذار
    شوي الا وباب جناحها ينفتح ...
    وبدخلة سعود..
    اصلا شاف ملامحها من هنا وعرف انها زعلانه عليه حتى لو تكابر ...
    سكر الباب .
    ودخل جلس عندها وهي نايمه ومسفهته ..
    ابتسم وقال :-صباح الورد
    الماس :-صباح النور
    سعود :-زعلانه
    الماس (تبلع غصتها) :-لا تعرفني لو ازعل من العالم مزعل منك
    ابتسم وقال :-ماتصدقين ابوي مكلمني بيزورنا في الفندق امس بعدين كنسل وقال اليوم
    طلعت عيون الماس قدام :-هاه
    سعود :-ههههههههههه والله
    الماس بتنهبل :-تضحك بعد
    سعود :-من جد غصب عني اضحك مادامني مقدر ابكي
    قالت بقوه :-بسم الله عليك من الدموع ماتوصل للدرجه ذي
    قال بكابه :-حطي نفسك مكاني لو مزوجينك غيري وش بيكون شعورك
    عمرها مافكرت في هالشي ...
    قالت بقوه :-اعووووووذ بالله والله لا انتحر
    سعود :-شفتي حالتي زفت ..
    مسكت يده :-مابعد شده الا الفرج
    سعود :-اخ وين الفرج تسكرت في وجهي كل الابواب
    دمعة عيونها :-الصبر يا نظر عيني الصبر
    ناظر وجهها وقال :-الماس انتي بخير ...
    الا وباب الغرفه يدق
    ام سعود :-يمه انتي صاحيه
    جت الماس بتقوم وخلاها سعود تتم مكانها وراح يفتح هو الباب
    تفاجأت امه يوم شافته :-هلا يمه انت هنا
    ابتسم :-ايه توني واصل
    وناظر في كاسه مع امه ...
    امه :-الماس صاحيه
    سعود :-ايه
    دخلت امه جلست الماس غصب
    قال امه بحنيه :-لا تتحركين خذي اشربي هذا
    شمت الماس ريحته من هنا وركض ترجع للحمام من هنا
    انهبل سعود وقال بخوف :-يمه الماس علامها
    امه وقلبها يتقطع عليها :-والله يمه مدري امس ما ذاقت الاكل
    انقهر سعود الماس تعبانه وهو يفرفر بشوارع الرياض لين الساعه 2 بالليل عشان يقلل الوقت الي بيقضيه مع نويف والي ريحه انها كانت نايمه يوم رجع ، في وقت الماس تعاني بلحالها..
    مسكته امه وقالت له بهمس :-يمه
    سعود قلبه مع زوجته :-نعم
    امه :-يمه انا شاكه في شي
    ناظرها سعود وهو مو مستوعب نص تفكيره مع امه ونصه مع الماس :- شاكه في شي
    امه :-ايه
    الا وبدخلة الماس الغرفه وجهها اصفر وحالتها حاله ..
    راح لها سعود بسرعه ومسكها ثم خلاها تنام على السرير وغطاها
    جلس على الارض ومسكها معه يدها :-هاه ياقلبي عن الدلع
    ابتسمت غصب :-امحقه من دلع
    سعود :-ههههههههههههه
    ناظرته وعيونها تلمع :-دوم هالضحكه
    سعود :-وياك بتدوم
    ابتسمت والدموع تلمع .....
    قال بخوف :-حبيبتي شرايك نروح اليوم المستشفى
    خافت الماس وماخفى هالشي على سعود :-انت عارف اني مابي اروح مستشفيات الا عند الشديد القوي
    سعود :-بس------------
    الماس :مابيهم يذبحوني قبل اواني
    عصب سعود لكنه تمالك نفسه شكلها تعبانه قالت امه :-يمه خلها ترتاح لا تتعبها
    هز راسه ...
    سكر النور وطلع هو وامه الي اشرت له تبيه بغرفتها ...
    دخلوا غرفتها وسكرت امه الباب
    سعود :-يمه وش في راسك
    امه :-مه ماقد فكرت في احتمال ان الماس ممكن تكون حامل
    انصدم سعود
    امه :-ماقد فكرت
    قال بألم :-تفكيري ماراح يكون بصحة تقارير المستشفى يمه (وتهدج صوته) الماس بتضيع مني
    تأثرت امه من شكلها ومن دموعه الي طلت ثواني من عيونه ثم اختفت
    بدت الفكره تعشش براسه لكنه ذبحها قبل لا تكبر ...
    قال سعود :-ذكرتيني يمه انا انتظر فاكس من برى عشان حالة الماس يمكن اركب الخط هنا
    امه :-سو الي تبيه يمه
    هز راسه وقبل لايطلع ماقدر يمنع نفسه من السؤال :-يمه ليه فكرتي ان الماس ممكن تكون حامل
    امه :-يمه الي اشوفه مو وحده فيها الخبيث لا الي اشوفه اعراض حمل امس يوم شمت ريحة السمك طارت رجعت
    ابتسم :-يمه الماس تكره السمك خلقه
    ابتسمت امه :-عارفه بس ردة فعلها عنيفه امس
    قبل لايطلع قالت له امه :-سعود
    التفتت بسرعه :-هلا
    وجاء يمشي جهتها
    "امريني"
    امه :يمه وش بتسوي مع نوف
    شانت ملامح وجهه ..
    قالت امه بتقرير واقع :-ما ظنتي انك قربت صوبها ابد
    تغير لون وجهه وعرفت امه ان ظنها في محله
    جلس سعود جنبها وقال وهو منزل راسه :-ماني قادر يمه نفسي ماتطاوعني
    امه متفهمه شعوره :-عارفه يمه بس البنت مالها ذنب
    قال بقوه :-الا الذنب ذنبها هي تزوجتني وهي عارفه اني ما ابيها
    امه :-------------------- (معه حق ماقدرت تتكلم)
    سعود :-انا محتار يمه شوري علي
    امه :-والله يمه ما تنجبر روح على روح حاول تتقبلها وان ماقدرت طلقها خلها تشوف نصيبها
    سعود :-عشان يذبحني ابوه
    ابتسمت امه :-ابوك ذابحك ذابحك
    فهم قصدها وقال :-وش يدريه
    امه :-توقع من نوف اي شي
    ارتفع ضغط سعود :-ان تكلمت في هالمواضيع الشخصيه مع الشياب دفنتها بالحيا
    دق جواله ..
    قال لامه يستهزء :-جبنا سيرتها ---------
    "نعم
    نوف :-وينك
    سعود :-شبغيتي
    نوف :-الحين تتركني من امس وماتبيني اسال
    سعود :-امس كنت فيه بس انتي كنتي نايمه
    نوف :-تعال مابي اجلس هنا
    سعود :-وين بتروحين
    نوف :-جبني بيتنا
    انصدم :-بيتنا
    نوف (الي حافظه تعليمات امها الي عطتها لها قبل خمس دقايق) :-ايه بيتنا اختصر على عمرك المشاوير لشوفة حبيبة القلب
    عصب وقال :-جهزي نفسك انا جاي
    وسكر الخط
    تتأفف ...وقال لامه :-تبي تجي هنا
    انصدمت امه :- من جدها
    سعود بقرف :-مدري
    وقف وقال :-تريحني لاجت هنا بروح اجيبها
    امه :-بحفظ الله
    وطلع من الغرفه ...
    امه في نفسها "الله يعيننا على المشاكل وعلى المصايب الي بتجي بمقدم نويف بيتنا"
    ><
    في الفندق ...
    قالت نوف بتافف :-يوه يمه خربتي علي نومتي والحين بنروح بيت عمي وبشوف المقرد بنات عمي وبشوف الشينه
    امها :-نفذي الي قلته لك امس
    نوف :-اوووووووف يمه وانا اكلمه تو ماصدق وسكر الخط بوجهه فما بالك لو اقرب منه
    امها بعصبيه :-هو رجال ولا لا
    نوف :-الا
    امها بلهجه تنهي النقاش :-خلاص اجل خطتنا بتنجح حتى لو كان يحب تراب رجلينها فهو في الاخير رجال
    نوف :-طيب
    امها :-قومي البسي واكشخي
    نوف فيها نوم :-يمه ياررررررربي مالي نفس وبعدين تونا
    صارخت امها عليها
    قالت بخوف :-طيب
    سكرت امها وراحت هي تلبس ...
    بعد عشر دقايق وصل سعود ونفسه براس خشمه
    قال لها :-جاهزه
    نوف :-ايه
    سعود :-غطي وجهك
    غطت وجهها ودخلوا الموظفين واخذوا اغراضها
    وطلع سعود وهي وراه حتى ما تكلم معها بكلمه ..
    حتى في الطريق ما تكلم معها ...
    *
    *
    نزلت الماس من غرفتها وراحت للمطبخ تاخذ كاس عصير برتقال ..
    كانت لابسه جلابيه ناعمه وجلالها معها عشان تغطي وجهها اذا جاء سلطان وكانت مسيحه شعرها وحاطه مكياج خفيف
    طلعت من المطبخ
    الا وتطيح عينها بعين نوف تغير لون وجهها ...
    قالت نوف تبي تقهرها :-حبيبي اطلع ورني مكان غرفتنا
    ارتفع ضغط سعود وعرف انها بتقهر الماس
    سعود :-سوووووووووووونيا
    جت الشغاله بسرعه
    قال لها :-روحي مع المدام للجناح نمبر 2
    انقهرت نوف من جحدته لها ، اما سعود راح لالماس بدون شعور وكأن الي يجذبه لها مغناطيس وشي اقوى منه ومنها
    قال بنبرة حب وخوف :-كيفك الحين
    الماس كانت سهوم الغيره تدمي جروحها بقلبها
    ابتسمت غصب وقالت :-كني احسن
    قال باهتمام :-طيعيني
    الماس تقاطعه :-نظر عيوني
    سعود :-امريني
    الماس :-خلني براحتي
    سعود :-مثل ماتبين بس ان تعبتي زود ما بيننا نقاش
    ابتسمت ابتسامه هزته هز :-اتفقنا
    سعود بوله :-فديت هالابتسامه وهالوجه
    طبعا كانوا في عالمهم ضايعين وغافلين عن نويف الحاقده الي واقفه تناظرهم وتناظره كيف يكلم الماس وتشوف بعيونها الفرق بين تعامله معها وتعامله مع الماس
    حتى ملامح وجهه تتغير لاناظر الماس..وسامته تزيد جاذبيته مدمره ووجهه بشوش اما معها فهو متوتر متضايق مكشر
    طلعت مع الشغاله بالغصب وهي تتحلف في نفسها وتتوعد ..
    دخلت غرفتها ورمت عبايتها وهي ميته قهر وحالتها زفت .."طيب يا الماسوه طيب وانا نوف "
    طبعا حطت راسها ونامت اما سعود جلس يسولف ويضحك مع الماس تحت ..
    الا وتختفي الا بتسامه عن وجهه ..
    التفتت الماس الا وتشوف عمها واقف يناظرهم والوضع مو معجبه ..
    قال لالماس :-كيفك اليوم يبه
    الماس :-بخير عمي
    ناظر في سعود وقال وهو يمشي :-ابيك بالمكتب تعال
    ناظر سعود في الماس وقال يستهبل :-وصاتي في خزنة الذهب مو خزنة الفلوس لا تنسين
    الماس :-هههههههههههههههههههههههههه الحمد لله والشكر رح لعمي لا يرجع يحوسنا
    سعود :-هههههههههههههههههههههههه على قولتك لا تروحين مكان برجع (وقال يغمز لها) اما اذا تبين تطلعين غرفتنا يكون احسن بعد
    ولعت الماس :-ههههههههههههههههه سعود
    قال بخبال :-ياعيوووووووووووووووووونه
    سوت الماس نفسها جديه وناظرت وراه :-هلا عمي مالي دخل هو الي ما لحقك
    ارتبك سعود والتفت لقى الماس مسويه فيه مقلب
    الماس :-ههههههههههههههههههههه خوووووووووووووواف
    سعود مسوي معصب :-حلفي
    ابتسمت ووقفت تزين له ازارير ثوبه (((((راح سعود فيها ))))
    نزلن هنادي ومنال سوى من فوق قالت هنادي تستهبل :-شوفي اخوك ومرته مسوين روميو وجولييت
    ولعت خدود منال :-هناديوووووووووه عيب تناظريهم
    هنادي :-ياشيخه الله يرزقنا
    منال :-هههههههههههههههههه انت ما انتي بصاحيه
    هنادي :-منذو مبطي يا اخت منال
    منال :-ههههههههههههههههههههههههههههه
    هنادي تبي تحرجهم :-احمممممممممممممممم
    التفت سعود والماس
    قال سعود :-هههههههههههههههه تكفين يالمؤدبه
    هنادي :-هههههههههههههههههههههه اعجبك مثاليه بسم الله علي
    الكل:-ههههههههههههههههههههه
    سعود :-الله يخليك لامك وابوك
    هنادي (تستهبل) :-ويخليك لالماستك
    سعود من قلب :-امين
    الماس تذكرت :-سعود عمي
    سعود :-اوووووووووف رحت فيها
    وراح بسرعه لمكتب ابوه ...دق الباب
    ابو سعود :-ادخل
    سعود :-طلبتني يبه
    ابوه وهو يناظر في اوراق معه :-ايه ادخل وسكر الباب
    دخل سعود وسكر الباب وجلس
    قال ابوه وهو ينزل نظارته :-زوجتك وين
    سعود بعفويه :-الماس برى
    ابوه عصب :-لاتنسى انك متزوج ثنتين
    (ياحظي والله)
    سعود :-مانسيت
    ابوه واصل حده :-اجل وش تسوي هنا ومخلي عروستك
    سعود وهو طفشان من قلب :-نوف هنا يبه وين بخليها الله يطول لي بعمرك
    ابوه مستغرب :-نوف هنا
    سعود :-ايه تونا واصلين مالنا الا نص ساعه
    ابوه :-توكم مالكم ثلاث ايام ليش رجعتوا
    سعود :- هي تبي تجي تستقر وانا بعد وراي اشغال
    ابوه منهبل :-ياولد مالك ثلاث ايام متزوج وتبي تشتغل
    سعود :-انا توني ماثبتت رجليني بالسوق واصلا الدراسه مابقي عليها شي انت ناسي ان نوف تدرس
    ابوه ارتبك :-على الاقل رح للشاليه حقنا الي بالشرقيه
    سعود :-يصير خير يبه لاتشيل هم
    ابو سعود :-يابوك انا مستعجل ابي اشوف ظناك
    سعود في نفسه ودي انتحر :-الله كريم يبه
    كمل :-تامر بشي
    ابوه :-انا اعرف وش كثر تحب الماس والشاهد الله انها تستاهل منك هالحب بس لا تنسى تعدل
    قال سعود وهو يوقف :-بعدل في كل شي الا القلب يبه ماتحكمه ثنتين ومالي عليه تصرف
    وقبل لا يعترض ابوه قال :-بالاذن
    وطلع
    ×××××
    ×××
    ××
    في المستشفى
    >بالغرفه الي جنبها<
    "يووووووووووه يامحمد بطلع خلاص كيفي"
    محمد (شوي ويقطع شعره) :-مهبول انت
    "لا"
    محمد :-ارتح لك كم يوم طيب
    "راحتي ببيتي"
    محمد يئس خلاص :-بكيفك انت حر بعدين ليه غيرت غرفتك
    "ذبحتني الشمس"
    محمد وهو معرق من الصدمه :-بغت تجيني سكته يوم دخلت غرفتك ولقيتها فاضيه
    "لا وازيدك من الشعر بيت سمعت ان المريض الي دخلها بعدي مات:
    محمد :-لاحول ولا قوة الا بالله
    " ماشفت بوك فلوسي"
    محمد :-لا يمكن بغرفتك ذيك
    "ايه صح نسيت اني حاطه بالدرج"
    محمد :-بروح اجيبه لك
    "لا انت رح جب الاوراق ابي اوقعها ضاق خلقي بطلع من هنا"
    محمد :-اوف منك عنيد
    "هههههههههههههه شكرا حياتي"
    وقف شعر راس محمد :-حوم الله كبدك متى بتخلي حركاتك
    "هههههههههههههههههههههه مدري"
    محمد وهو يطلع :- منت بصاحي
    طلع بعده بيجيب بوكه من الدرج الي بالغرفه الي جنب غرفته ..
    وقف شوي يتعرف على البنت الي واقفه بوسط الغرفه وبيدها ملف
    طاحت شنطتها على الارض وقالت بهمس باكي :-آه ياربي لااااااااااا
    عرفها راكان
    دخل بسرعه الغرفه ...ومسكها :-دانه
    تسمرت دانه مكانها وتحجرت ، استوعبت والتفتت :-راكان
    التفتت :-عيونه
    ماتدري كيف الي وهي حاضنته من قلب ...
    وبعدين استوعبت انه تعبان وبعدت عنه
    قالت وهي مو قادره تجمع كلمتين على بعض :-من--من ---
    واشرت على الملف
    اخذه راكان وقراه ابتسم وقال :-حبيبتي ماقريتي الاسم هذا مو اسمي يمكن نسنه الممرضات هنا لاني تركت الغرفه من الفجر
    هزت راسها
    رمى الملف وقال لها بخوف:-انتي في صدمه
    قالت وهي تبكي :-حسبتـ------
    ورجعت تبكي
    ضمها وقال :-ليش البكا هذاني قدامك لاتخافين علي قطوه بسبع ارواح
    انقهرت دانه منه :-خفيف دم
    راكان :-ههههههههههههههههه شكرا حياتي
    زاد بكاها
    حاسه نفسها في حلم مو علم ....
    ناظرته وقالت له :-ليش لابس ملابسك
    قال باشمئزاز :-من جدك البس هذيك الملابس كني خبل
    ضحكت وهي للان تبكي ...
    الا وبدخلة محمد الي رجع بسرعه ..
    طلع له راكان ومعه دانه :-جبت الاوراق
    محمد :-ايه وقعتها وخلصت (قال يكلم دانه) صبحك الله بالخير اختي
    دانه :-هلا اخوي
    راكان (يستهبل) :-لا والله احلف
    محمد :-ههههههههههههههههههههههه ياخوفي لايكون مخك الي شالوه مو طحالك
    راكان :-تاكد من الاوراق لا تكون صدقه وشايلين مخي ههههههههههههههههه
    محمد :-الحمد لله والشكر ههههههههههههههه
    دانه كانت تراقب علاقة محمد وزوجها ببعض الحين بس عرفت ليه راكان يغلي محمد عن الكل ...الي سواه ماسووه عمانه له
    جاء الممرض معه كرسي متحرك المفروض راكان يجلس عليه
    الا انه حقره وقال :-شالو طحالي مو رجليني
    الممرض :-pleas mr-------
    قاطعه راكان :-i dont need it
    الممرض :but-----------
    ناظره راكان نظره خلته يتراجع
    محمد :-ياخي انت تعبان والمسافه طويله
    راكان :-انا موب عاجز
    همست له دانه :-لاتعصب طيب
    ابتسم وقال :-تامرين
    ابتسم محمد وهو يشوف راكان مرتاح ومستقر في حياته مع انسانه ونعم التربيه بنت اصول بحق وحقيق ..
    لكن محمد رجع اكتئب يوم تذكر كيف بيقدر يعلم راكان ان الي تعمد يصدمه هو عمه شقيق ابوه !
    مهما كان والله قووويه
    عند المواقف قال محمد :-اوصلكم
    قال راكان :-يسلمو ابو حميد السواق هنا ماله داعي تتعب عمرك
    محمد :-تعبك راحه
    راكان :-تسلم
    محمد :-الله يسلمك بالاذن
    وراح محمد وراكان ودانه ركبوا سيارتهم ورجعوا البيت
    ×
    ÷
    ×
    ><في بيت احمد><
    طبعا احمد وعد سعاد ووفى وعزمها على العشاء البارح بالليل كانت السهره من اروع مايكون يمكن سعاد خففت من صدها له وراح الوقت كله وهم يسولوفون ويضحكون سوى
    في قلبها تمنت لو ان الاوضاع غير وتمنت ان الظروف احسن ....كل يوم تكتشف فيه شي جديد شي يخليها تتحسف اكثر واكثر على الخطا الكبير الي ارتكبته بحقه...
    انتهت السهره ورجعوا لبيتهم يمكن لاحظت ان احمد حاول يقنعها تجلس تسولف معه لكن جرحها الندي رجع ينزف ماراح تغفر لنفسها الي سوته فيه عشان كذا اعتذرت ودخلت غرفتها ..
    رجع احمد من المسجد بعد ماصلى صلاة الظهر ولقى سعاد قدامه تبخر البيت وشعرها الاسود الطويل مو مربوط ...فز قلبه فزة مالها مثيل وجلس بصدره يرعد ويرعد
    لمتى!!
    لمتى بيظل محروم منها !!
    اخخخخخخخخخخ ياقلبي اخخخخخخخخخخ
    شعوره وحبه لها اكبر من كل الكلام واكبر من كل ماقيل وانقال
    *
    أنساك كلمه مهما لها أيّة وجود بمرجعي
    والقلب لا منّه نوى غيرك حبيبي با منعه
    تنتابني ذكراك ما بين الوعي والا وعي
    ما كنّك الا بحر حلمي والمشاعر الأشرعة
    من وين تطلع كنّك الا تقول يا شمس اطلعي
    يتنفّس الفجر بنفس حسنك ويشرق مطلعه
    مع إن فرعك لو رميت الشمس به عيت تعي
    إن ا لدجا يسري لها من دون ما تتوقّعه
    إن ا لدجا يكنز عبيره للنسيم ا لمطلعي
    كلّه على شان النسيم ا لمطلعي يلعب معه
    يمتد ليلي وأشعلك شمعة غلا بين اضلعي
    ويمر بي طيفك ويتناثر بصدري واجمعه
    تحتاج تتعبني وأنا أحتاج لك وأنته معي
    بعض المشاعر تتعب المشتاق لكن ممتعه
    موقعك من قلبي تدلّه بس حدّد موقعي
    وبعدين خذ قلبي وفي دنيا غرامك ضيّعه
    وإن طاب لك شوقي وطاب لصوت همسك مسمعي
    القلب لك والشوق في عروقي بكيفك وزّعه
    القلب ملكك والفصول الأربعة من مطمعي
    دام التقت في مبسمك كل الفصول الأربعة
    *
    حست سعاد باحد يراقبها ...التفتت لقت احمد واقف يتأملها استحت قالت وهي تبتسم :-اهلين
    تخبل احمد :-هلا قلبي
    ولععععععععععععععع وجهها "قلبي" هزئت نفسها من كثر ما تتمنى هالكلمه تخيلته يقولها لها
    دمعت عيونها غصب ,,
    نزلت المبخره على الطاوله ومشت بسررررررررررعه ومرته لكنه مسكها مع يدها التفتت يمه وطار شعرها الي كما الليل على وجهه وعلى كتفه
    ملمسه ريحته نعومته ...اشياء زادت في عذاب احمد
    قال يهمس :-وين
    سعاد (منزله راسها ودموعها برموش عينها) :-------------------
    قال بألم :-كل هذا لاني قلت لك قلبي
    رفعت نظرها (اجل قالها حقيقه مو تتخيل )
    مسك شعرها وبعده عنه
    ..قال :-لا حطيتوا الغدا نادوني انا بغرفتي
    قالت بهمس :-احمد
    التفت وقال :-لا تقولين شي سعاد اظن الوقت الي اقتنع فيه ان احساسنا مو متبادل جا فكري بالي يرضيك وانا حاضر
    انعصر قلبها عصــــــــــــــــــر ...وسالت دموعها
    ماقدر احمد يتحمل وراح لغرفته بسرعة البرق ...دخل الغرفه ورمى شماغه على السرير وضرب الطاوله برجله
    "لمـــــــــــــــتى وانت متمسك بسراب خلاص خلاص البنت ماتبيك"
    جلس ونفسيته التعبانه مأثره عليه ..ياليته ماتزوجها والله كان الالم على قلبه ونفسه اخف ..الحين مو قادر يعيش بدونها
    يحبـــــــــــــــــــها وش يسوي الحب مايعرف حدود مايعرف ظروف ومايعرف شي اسمه كرامه!!
    ×
    جلست سعاد بغرفتها تمسح دموعها ...
    وكلامه يتردد في راسها "لا تقولين شي سعاد اظن الوقت الي اقتنع فيه ان احساسنا
    مو متبادل جا فكري بالي يرضيك وانا حاضر "
    مالقت نفسها الا وتدق على الماس ..
    الماس :-هلااااااااااااا وغلاااااااااااااااا
    سعاد بكت على طول :-الماس
    انهبلت الماس :-سعااااااااااااااد علامك
    مسحت دموعها وقالت :-احمد يبينا نتطلق
    الماس انصدمت صدمة حياتها :-هاااااااااااااااااااااه
    سعاد :-وش اسوي يا الماس الحقيني
    هدت الماس نفسه هي تعرف سعاد لا زعلت تخبص الدنيا
    الماس :-سعاد قلبي وش صار علميني عشان اقدر اساعدك
    علمتها سعاد بكل شي ...
    الماس :-احمد فهمك غلط
    من بين دموعها :-كيف
    الماس :-هو يحسبك مايبيك تقولين له كذا
    سعاد انصدمت :-لا مو صحيح
    الماس :-هو وش دراه كل الي لقاه منك صدود بالله بيجي الحين ويقول ايه صح تبكي لاني قلت لها قلبي
    سعاد :-مو معقول
    الماس بدت تعصب :-سعادوه ..والله حاله ينرحم
    سعاد رجعت تبكي :-وانا والله اني اتعذب يمكن اكثر منه
    الماس ارتفع ضغطها :-انتم ثنيناتكم تبون سنع
    سعاد :-ليه
    الماس :-تحبون بعض وتكابرون سعاد انتي تحبينه
    قالت بقوه :-الماس احبه اكثر من نفسي وانتي عارفه هالشي
    الماس :-اثبتي له وللكل انك تحبينه
    قالت بهمس ودموعها تتلاحق :-كيف
    الماس :-السالفه ببساطه يا تعيشين معه العمر كله او تتركيه
    انفجر قلبها
    تتركــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
    الموت ارحم لها !!
    سعاد :-مجنونه انتي اتركه مقدر اتركه
    الماس وهي تبتسم :-اجل لا تخلين الصبح اليوم يطلع الا وانتي حاله كل خلافاتكم
    ارتجفت سعاد من الخوف ومن انه يمكن يصدها وينتقم لنفسه منها
    نفضت هالافكار عن راسها ..احمد يستاهل انها تجافز بكل شي على شانه ...
    قالت بتردد :-الماس اخاف انه مايبيني
    الماس :-سعاد حرام عليك حسي فيه ياشيخه هو قالك جا الوقت الي عرفت فيه ان احاسيسنا مو متبادله فكري بالي يرضيك وانا حاضر مو قلتيلي مره انه يقول طلاق ماراح اطلق لكنه اليوم تنازل عن غروره وعناده عشان يريحك وترتاحين
    رجعت سعاد تبكي :-آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه والله اني قليل عليه
    الماس :-لا تقللين من قدرك وحلي مشاكلك عوضوا الوقت الي فاتكم
    سكرت سعاد الجوال وهي تفكر في كلام الماس وتفكر في طريقه تحل بها مشاكل وماتخسر بها حب حياتها!!
    طلعت من غرفتها ودقت على باب غرفة احمد ومارد عليها ، فتحت الباب ولقت غرفته فاضيه
    تحطمت آمالها ...
    نزلت تحت وقالت لها الشغاله ان احمد طلع عنده شغل مهم والعمل طالبينه
    طلعت غرفتها ودموعها سكايب ...
    حتى مو قادر يجلس في بيت واحد معها

    %%%%%%%%%%%
    (الجزء الثالث)
    ><في بيت راكان><
    كان راكان نايم من يوم ما رجعوا الصبح..
    نزلت دانه بعد ما مرت عليه وغطته زين وشيكت على حرارته (تحبه هههههه) لقت امهاتها تحت....
    قالت الخاله مريم :-الوجــــــــــــــــه اليوم منور
    ام راكان :-ههههههههههههههههههههه غربل الله ابليسك يامريم
    دانه والابتسامه ماخفت عن وجهها من يوم مارجع :-برجعت الغالي ليش ما ينور
    الخاله مريم :-ياعيننننننننننننننني ع الحب
    دانه وهي تضمها :-يووووووووووووه يا خاله احبه قليله الا امووووووووووووووت فيه واخاف عليه من نسمة الهواء
    ناظرت الخاله مريم ورى وشافت راكان نازل ويأشر لها تكمل وتسأل دانه ------------>>>>>يحبون هالحركات ههههههه
    قالت لدانه :-بس
    دانه بحب :-وش الي بس يمه هو حياتي كلها هو دنيتي
    الخاله مريم والابتسامه من الى :-هههههههههههههههههههه لو يجيك تقولين له هالكلام
    دانه (مسويه قويه واثقه) :-طبعا
    الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههه قدها
    دانه بغرور :-قدها وانا بنت فهد
    الا وجوالها يدق...
    دانه :-هلا
    خالد :-هلا منول انا سواق العايله والظاهر اني مازالت للان
    دانه :-ههههههههههههههههههههه فديتك انت احلى اخو بالعالم
    خالد :-خفـــــــــــــي علي
    دانه :-هههههههههههههههههه هذا الي اسويه
    خالد :-ههههههههههههههههههههههه خبله المهم بروح العصر سوق الغنم اجيب لك الي طلبتيه
    دانه :-الله لا يخليني منك على فكره حولت لك الفلوس
    خالد عصب :-خبله انتي ماتسوى عيب
    دانه :-عارفه خلودي بس انا ابيها من حلالي بليز
    خالد اقتنع :-معك حق طيب اوامر شي
    دانه :-لا الله لايخليني منك وش رايك تجي تتقهوى عندي العصر
    خالد :-هههههههههههههههه اموت على المصالح تم
    دانه :-انا مصلحجيه ههههههههههههههههههه بس مو مشكله كل شي منك مقبول
    خالد :-ههههههههههههههههههه يالله سلام
    دانه :-هلا
    ام راكان :-يمه ناقصك فلوس
    ابتسمت دانه :-لايمه الله لايخليني منك السالفه ومافيها اني حبيت اذبح ذبايح واوزعها على الفقارى بسلامة راكان وحمدآ لله وشكر له واتهاوش انا وخالد يبي يدفع وانا رافضه ابيها تكون من حلالي بعدين يمه ياحبيبة قلبي راكان مو مقصر عني بشي فديته
    تأثر راكان وراح الالم الي يحس به ...فعلا دانه اسم على اسم ...
    التفتت دانه ولقت راكان واقف يناظرها وقفت بسرعه وقالت بخوف :-ليش واقف اجلس تبي الغرز تنفك وتتعب
    ابتسم وقال :-سمعت ناس يقولون فيني ملاحم شعريه ونسيت نفسي
    ولعت دانه :-هههههههههههههههههههههههه يمه والله انك شريره
    الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههه والله مالي دخل رجلك الي قال لي اسحبك في الكلام
    حطت يدها على ظهره وخدها على صدرها :-فديته يمه الله لايخليني منه
    تذكرت دانه شي وبعد ماجلس راكان راحت وجابت له جوال ...ناظره
    قالت له بضيق :-جوالك تكسر وارسلت السواق وجاب لك واحد جديد
    راكان :-ههههههههههههههههههههههه n70
    دانه :- هههههههههههههههههههه اعرفك تحبه
    راكان :-ماعندي وقت اغير في الجوالات هو يتصل ويرسل خلاص ينفع وبعدين تعودت عليه
    دانه :-هههههههههههههههههههههههه عشان كذا انا محترمه نفسي وشريته لك
    قال بحب :-تسلمين قلبووووووووووووو
    وغمز لها وهمس لها بكلام ... حمرررررررررت خدودها عليه
    الخاله مريم تستهبل :-اقول ياولد اقضب ارضك امس بس كنت بين الحيا والموت والحين مدري شعندك تغمز
    راكان :-هههههههههههههههههههههههههههههه يمه احترق وجه دانه
    الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههه علم نفسك
    راكان :-هههههههههههههههههههههههههههههه
    ام راكان رحمت دانه الي احرجوها مره :-صدق انكم فاصخين الحيا استحووووووووووووو احرجتو البنت
    دانه :-هههههههههههههههههههههه
    راكان :-لا والله تو عجبتك السالفه
    غمزت له وتخبل :-احط لك غداء
    راكان (يستهبل) :-ايه وخليهم يرسلونه جناحنا
    دانه :-هههههههههههههههههههههههه
    الخاله مريم (بتقهره) :-ايه يمه ارسليله غداه للجناح وانتي اجلسي معي ابيك بسالفه
    دانه (فهمت حركتها ) :-ههههههههههههههههههههههههه وانا بعد ابيك يمه بشي
    راكان انقهر منهن :-احســـــــــــــــــــــــــــن بس خلي الشغاله الفلبينيه الحلوه تجيبه لي
    طلعت عيون دانه قدام وعصبت عليه :-لا والله
    الخاله مريم :-بتقوم حرب داحس والغبراء الهدنه ياقوم
    الكل :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    قالت دانه وهي تحقره ويده على ظهرها :-لا تلمسني
    راكان :-شدعوه
    دانه (مسويه زعلانه) :-لا والله بريء
    عرف راكان انها زعلانه عليه ومابيده الا شي واحد يخليها ترضى عليه ..
    مسك بطنه :-اييييييييييييييي
    التفتت دانه وهي بتموت خوف :-بسم الله علي وش حاسس
    راكان (مسوي تعبان) :-قلبي يعورني
    (غبي ما انتبهت للتناقض ماسك بطنه ويقول قلبي يعورني هههههههه)
    دانه حالتها حاله :-ياويل قلبي اكلم طبيب
    راكان :-لا
    دانه:-طيب شسوي
    راكان :-طيب اسأليني ليش يعورني
    دانه شوي وتنهار :-لييييييييييييه
    راكان :-لان حبيبة قلبي زعلانه علي
    دانه (ما استوعبت) :-هااااااااااه
    الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههههههه ياولد لايكون شايلين مخك بدل طحالك
    راكان :-هههههههههههههههههه نفس كلام محمد تصدقين
    الخاله :-هههههههههههههههههه عليك السلام اجل
    عصبت دانه :-خفيف دم
    عطاها راكان بوسه على الخد وقال :-ولاتزعلين
    راحت فيها دانه وقالت :-هههههههههههههههههه خلاص رضيت
    قال راكان يستهبل :-طيب تعالي بعطيك وحده تاكيدا على اول وحده
    ام راكان :-هذولي والله المضيعين
    الكل :-هههههههههههههههههههههههههههههههه
    شوي الا وجوال راكان يدق...
    راكان :-هلا
    محمد :-اهلين ركون ازيك
    راكان :-ههههههههههه هلا ببو حميد تمام
    محمد :-الاهل بيزورونكم اليوم يسلمون على مدامتك ويتحمدون لك بالسلامه
    تذكر راكان :-الله يحييهم تعال انت ليش رجعت من برى بدري
    ضاق صدر محمد وقال بألم :-فات الفوت ياخوي
    راكان :-وش قصدك
    محمد وهو يحاول يتمالك نفسه :-للاسف المرض استفحل وقضى على الكبد
    راكان حزن مره :-افاااااااااااااااااااا
    محمد :-الله يلطف بها ياخوي انهد حيلها من الكيماوي
    راكان :-الله كريم شف ياخوي الي يلزمك وانا حاضر
    محمد :-عارف ياخوي ما يبيلها كلام
    راكان :-مابعد شده الا فرج ان شاء الله كيفها الحين
    محمد :-ساعات احسن وساعات منتكسه
    راكان :-اذا الجيه تتعبها لا تجي حنا نجيكم
    محمد :-انت عارف الوالده فالواجب محدن يناقشها
    راكان :-هههههههههه الله يخليها لك
    محمد :-امين
    قال بتردد :-راكان
    راكان :-هلا
    محمد :-ياخوي مدري كيف اعلمك
    راكان ارتبش :-خير
    محمد :-الرجال الي صدمك عرفوه الشرطه وانا افضل ماتعرفه
    راكان :-عارفه يامحمد
    انصدم محمد :-من قالك
    راكان :-شفته قبل لايصير الي صار
    محمد :-وش ناوي عليه
    قال بقسوه :-ناوي اخليه يتعفن بالسجن
    محمد ياخذ كثير من طبايع راكان :-كفوووو هذا الراي الصح اصلا المفروض تسجنه من بعد ماحرق مخازن الشركه قبل كم شهر
    راكان :-يحمد ربه انها كانت احتياط يعني فاضيه ولا كان رقبته ما تكفيني في خسايرها
    محمد :-انت ريح الحين وخل الباقي علي
    راكان :-تسلم ابو حميد ماتقصر
    محمد :-يالله اشوفك العصر
    راكان :-هلا
    سكر الجوووووووووووووووووال وسرح في تفكيره
    قالت امه :-عرفت من الي صدمك
    راكان :-عمي بدر
    هدوووووووووء عم المكان
    قالت دانه بصدمه :-عمك
    هز راكان راسه ....
    انقهرت امه :-المفروووووووووض من زمان موريه شغل الله بس انت الله يهديك
    قال راكان بواقعيه :-يمه شتبين الناس يقولون سجن عمه
    امه :-وش ناوي عليه الحين
    قال بقسوه :-لا الحين غير الحين بعذري الرجال متعمد يذبحني ومصيره السجن وراح يعفن فيه وانا راكان ..
    التفت يمه دانه المقهوره وقال :-دندونتي ام محمد واخته بيزورونا اليوم بعد صلاة العصر
    دانه وهي تحاول تبتسم :-حياهم الله
    ×
    ×
    ×
    ×
    صحت نوف من النوم وغيرت ملابسها ونزلت للغداء لان عمها مرسل لها الشغاله

    تناديها
    نزلت ولقت الكل جالس على الغداء والي قهرها ان الماس جالسه جنب سعود وهنادي بالطرف الثاني
    وقف عمها وسلم عليها :-هلا وغلا بنوف شيخة البنات
    قالت وهي تبتسم غصب وعيونها على سعود والماس :-هلا بك عمي
    ابو سعود :-شخبارك يبه
    نوف :-بخير
    وجلست جنب ام سعود
    شافت الماس تحط الغداء لسعود وانقهرت "ماله يدين ياخذ الي يبي"
    قال عمها باسلوب غبي :-يبه الماس
    الماس :-سم عمي
    ابو سعود :-يبه نوف
    نوف :-هلا
    ابو سعود :-انتم الحين خوات وابيكم تتفاهمون مع بعض وتتاقلمون مع حياتكم الجديده بدون مشاكل
    قالت الماس :-والله عمي انا عايشه لنفسي ولرضا رجلي علي لا الغير ما يهموني
    انقهرت نوف قال عمها :-افا يبه حنا ا نهمك
    الماس :-محشوووووووم عمي انت عارف قصدي زين مالي الدخيلين حقوق عندنا
    بغت تشقق هنادي من الووووووووووناسه "كفو يا بنت عمي"
    استانس سعود والله ولقيت ند يبه ...
    وقفت نوف عن السفره
    قال عمها :-وين يبه
    نوف بغباء وانفعال :-ماللدخيلين حقوق ياعمي وش عاد ورى
    سفهتها الماس وكملت غداها ..
    قال عمها يسترضيها (يقال انها ام الحفيد المنتظر) :-يبه الماس ماتقصد
    الماس :-لا اقصد عمي ولا تزعل مني
    نوف :-شفت شفت وتبيني اجلس
    الكل انهبلوا من تصرفاتها الطفوليه ...
    ابو سعود (شوي ويترجاها) :-يبه لا تاخذين الامور بعصبيه
    الا وسعود يقول بصوت ارهب الكل وخلى السكوت يعم المكان :-اجلسي يامره
    انهبلت نوف والماس نفسها تقوم ترقص "من هالحال واردى"
    نوف :--بس-----------------
    عصب سعود ورمى ملعقته على الصحن بقوه :-اقولك اجلسي
    جلست نوف بخضوع وخنوع ....
    وناظره ابوه نظرات عتب بس ماقدر يهاوشه قدام العيله لانه يؤمن بان الرجال لازم يسنع زوجته ويخليها تحترمه ...
    مر وقت الغداء بسلام وهدوء هنادي والماس ومنال متشققات من الفرحه ومن تهزئ سعود لنويف ..
    اما نويف تاكل الاكل وتحس بطعمه طعم تراب ..في فمها
    بعد الغداء راح ابو سعود وام سعود يقيلون قبل الصلاه والباقين جلسوا تحت يناظرون التلفزيون ..
    راحت الماس المطبخ وسوت لسعود شاهي بالنعناع لانه يشربه بعد الاكل
    قال لها :-يسلم لي هاليدين
    الماس بدلع :-ويسلم لي القايل
    وقفت نوف من التعصيبه وطلعت غرفتها ...
    اما سعود ولا على باله ...
    طلعت نوف غرفتها ودقت على امها قالت بتعصيبه :-يمه ماشفتيه شسوى فيني
    امها وموب فاهمه شي :-حبه حبه فهميني
    وشرحت لها كل شي ...
    انقهررررررررررررررت امها موت وقالت تهاوشها :-خليك انتي بالنوم وهي
    تستفرد فيه
    نوف :-صراحه عافته نفسي مايبيني يمه
    انقهرت امها :-بعد هالسنين تقولين عافته نفسي
    نوف :-مايبيني طيب
    امها :-جيبي الولد يموت فترابك
    نوف :-لاحووووووووووول اقول ما يبيني تقول جيبي الولد
    امها بتموت من غباء بنتها :-اليله سوي الي علمتك عليه
    نوف تستهزء :-هه لاشفت وجهه سويت الي قلتيلي اسويه
    باعتها امها :-ان ماجاء علمي عمك
    انهبلت نوف :-هاه
    امها :-قوليله بخوف عمي انا اخاف انام بلحالي يفهمها ويجيبه لك غصب عليه
    عجبتها السالفه :-ههههههههههههه فكره
    امها :-يالله سكري لا يجيك ويلقاك تكلمين
    نوف :-ايه ان جاء
    امها :-نوف
    نوف :-طيب طيب
    وسكرت امها الخط الا وبدخله سعود والشر بعيونه اختبص قلبها ...
    قال وهو يصفق الباب وراه :-الي الحركات البايخه الي سويتيها اليوم لا اشوفك
    عايدتها
    وقفت في وجهه :-اي حركات
    صرخ :- تستهبلين انتي
    انخرررررش قلبها
    قال وهو يمسكها بقوه مع يدها :-احترميني بعدين ولا يعلا صوتك بوجودي وعن
    حركات البزران الي تسوينها تراني ماحب الهبل
    نوف :-وش تحب الماسوه هو اصلا انت تحب غيرها ياشيخ مانزلت عينك عنها طول الوقت تقول توك متزوجها
    سعود :-قلتيها ماحب غيرها ولا راح احب حطيها حلقه باذنك وياليتك تكونين نصها في الادب والاخلاق والتعامل
    وطلع من الغرفه قبل لا يقتلها لانها باطه كبده
    قالت وهي ترتجف :-والله لتندمين يا الماسوه والله
    ×






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  8. #28
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    بعد صلاة العصر ....
    صلى راكان بالبيت لانه تعبان ومايقدر ينثني وهو يركع ...
    جته دانه :-تقبل الله
    راكان :-منا ومنكم
    ابتسمت :-حبيبي اظن ان صديقك واهله وصلوا الشغاله بلغتني
    راكان :-الله يحييهم
    وجابت له ملابسه وساعدته في لبسها
    قال وهو يمسكها مع يدينها :-مشكوره يالغاليه
    ابتسمت :-على ايش
    قال بحب بين في صوته :-على كل شي
    (يقصد وقفتها معه ..دموعها على كف يده..ليلها الي ما نامته من خوفها عليه وكل شي سوته له بدون علمه)
    قالت بدلع :-كم ركوني عندي
    راكان :-هههههههههههههههههههه واحد كل الحلا فيه
    دانه :-هههههههههههههههههههههههه
    راكان :-دوم يارب
    دانه :-تسلم قلبي
    وبعدها نزلوا تحت ...راكان راح لقسم الرجال ودانه نزلت تسلم على ام محمد واخته ..
    انصدمت دانه وهي تشوف امه الي كانت جلد على عظم وعلى كرسي متحرك حز بخاطرها ...
    ام محمد :-هلا وغلا
    دانه وهي تبتسم :-هلا خالتي
    ام محمد :-والله يمه بغيت اجي ابارك لك بالزواج وماكتب الله وصارت مباركتنا مباركه وتهنئه بالسلامه
    دانه :-اهم شي نورتوا بيتنا بجيتكم
    التفتت دانه لاخت محمد وبهرها شكلها شعر اسود لحد الكتوف وملامح تدخل القلب بسرعه
    ابتسمت دانه :-اهلين اكيد انتي ايمان
    بين عليها انها كانت مرتبكه وخايفه نوعا ما ..لكن كل هذا تلاشى يوم رحبت فيها دانه
    ايمان :-ايه وانت اكيد دانه
    دانه :-ههههههههههه ايه
    ايمان :-شخبارك
    دانه :-والله الحمد لله بخير انتي شخبارك
    ايمان :-بخير
    ومرت نص ساعه بسرعه حبت دانه فيها اخت محمد مره وامه الي بين ان صحتها مره متدهوره ...
    قالت ايمان وهي توقف :-دانه بعد اذنك وين المطبخ
    دانه :-هناك بغيتي شي
    ايمان :-دوى امي حاطته بترمس خاص بالثلاجه اول ماوصلنا
    دانه :-اخلي الشغالات يجيبنه لك
    ايمان وهي تبتسم برقه :-لا زم اسويه قبل
    دانه :-اوكي قلبي
    وعلمتها مكانه ....
    ><
    قال خالد الي واصل له ربع ساعه :-اقول يالنسيب ماعندكم مويه
    راكان :-هههههههههههههههههههه الا عندنا
    خالد :-طيب بموت عطش لازم الواحد يطر ماتفهم التلميحات
    راكان ومحمد :-هههههههههههههههههههههه
    رفع راكان سماعه البيت الداخليه ولقاها متعطله
    قال يتافف :-اووووووووووف لازم اقوم اناديهم
    خالد :-المطبخ له باب خارجي
    راكان :-ايه
    خالد :-محلوله بروح وانفع نفسي بنفسي
    راكان :-هههههههههههههههه مسوي خير بس انتبه ترى فيه ناس داخل لا تروح
    تتهبد
    خالد :-خبل انا
    راكان :-محشوم ياخو الغاليه
    خالد :-تعبت ننفسك هههههههههههه
    راكان :-ههههههههههههههههههه وانا صادق
    محمد :-هيه نحنا هونا
    راكان :-دارين انك هونا
    تركهم خالد يتناقرون وراح لباب المطبخ الي يطل على الحديقه ...
    فتح الباب الا ويتسمر مكانه ...
    الي يشوفها جن والا انس والا بالاحرى ملاك
    تبارك الخلاق ...تقطر نعووووووووووووووووووووووومه ...
    انتبه على نفسه ورجع بسرعه لاتشوفه ...
    طلع للحديقه وقلبه طبول في صدره ..
    اكيد هذي اخت محمد ماغيرها ....

    (الجزء الاول)

    ><في بيت راكان><
    قال محمد لراكان وهو يشوفه تعبان بس يحاول يكون قوي :-راكان
    التفت له راكان :-سم
    محمد :-سم الله عدوك راكان ليش تكابر
    ناظره راكان بقوه :-مافهمت قصدك
    محمد :-انا مو غشيم عنك حنا عشرة عمر ليش طلعت من المستشفى وانت تعبان
    ياخي ما كملت 24 ساعه على بعض
    مسك راكان مكان الجرح الي على صغره الا انه ينغزه بالم
    قال بجديه :-فيه امور اهم من جلستي في المستشفى
    عصب محمد :-مافيه شي بالدنيا اهم من صحتك
    راكان (بانت نفسيته صح) :- صحتي وحياتي مثل ماشفت معرضه للخطر ويمكن
    تضيع في اي لحظه
    جاء بيقاطعه محمد وش هالافوال ..لكنه رفع يده يسكته
    راكان :-اسمعني للاخير
    محمد بغصيبه :-تفضل
    راكان قال وهو يعدل جلسته :-شف يا محمد توقعت من عماني اللا متوقع لكني
    ماتوقعت توصل بهم المواصيل انهم يفكرون يذبحوني (قال وهو مو مصدق) يذبحوني محمد انت متخيل هالشي
    محمد :-----------------
    راكان :-كيف تبيني اجلس مرتاح وفي نقاهه وهم يهددون بيتي مستقبلي حياتي والاهم اهلي الي مالهم غيري
    محمد :-معك حق بس صحتك
    قاطعه :-انا رجال قوي واقدر اتحمل والطب تطور والعمليات الي زي كذا بسيطه جدا كانها انفلونزا ولا حمى مو شي يعني وبعدين كلها ثلاث غرز
    محمد حس بانه في راسه موال :-راكان وش في راسك
    راكان :-شي مفروض اسويه من زمان ولا سويته
    محمد (عاقد حواجبه) :-وشهو
    راكان (يفكر وعقله بمكان بعيد) :-بعدين اعلمك خلنا الحين في عماني
    محمد :-ماله داعي تقابلهم خل الموضوع علي
    راكان معند :-لا لا خلاص وقت التقدير وصون القرابه راح الحرب بيننا صارت علنيه يامحمد وهم البادين والله لاخليهم يندمون على اليوم الي انولدوا فيه انا مانسيت سواياهم هالعشر سنوات انا مانسيت دموع امي المفجوعه ببوي مانسيت يوم ما احترموا الشرع وفترة حداد امي واستحلوا البيت بغيابي وابوي ماله كم ساعه متوفي ..لا لا مانسيت ووقت دفع الديون وصل
    عرف محمد ان صبر راكان وصل حده ...
    الله يعينهم على الفتره الجايه ....
    محمد :-طيب وش الخطوه الاولى
    راكان :-انا موصي ناس يهتمون بعمي بدر في السجن ويورونه قدره ..باخذ فترة
    راحه لين اخف من العمليه عشان اواجههم بكل قوتي
    محمد :-هذا الكلام المضبوط اهم شي ترتاح
    ناظره راكان بحزن :-ويني ووين الراحه وعمي حمد موجود ...
    (ليش ذكر عمه حمد
    لانــــــــــــــــــــه راس البلا عمه بدر متهور ومدمن مرفوع عنه القلم وعمه محمد
    ممكن يكون اطيبهم او بالتحديد في حاله لايهش ولاينش ، الان افتك من عمه بدر وبقي الراس الكبير ان عرف دواه بيرتاح طول عمره)
    محمد :-يهونها الله ياخوي تعودنا
    هز راكان راسه كان وجهه مصفر وشكله من جد تعبان قال محمد :-راكان قم ريح لاتجلس كذا انت مسوي عمليه
    راكان :-على قولتك
    وقف ووقف معه محمد ...
    قال راكان :-محمد بكلم المحامي اليوم مره وجب الاوراق من عنده
    محمد مستغرب :-محامي
    راكان :-ايه
    محمد :-ليه
    راكان :-كل شي بوقته
    احترم محمد سكوته هو يعرف راكان مايحب يتكلم في شي الا لما يكون واقع وممكن تنفيذه...
    محمد :-متى تبيني امره
    راكان :-بكره
    محمد :-تــــــــــــم
    دق محمد على امه وعلى اخته علشان يطلعن ...
    الا وبدخلة خالد :-يالله اترخص
    راكان :-وين بدري
    خالد :-بدري من عمرك وراي كم شغله
    وطلع خالد ...
    ركب سيارته وجلس يفكر بضيق
    "علامي شصار فيني ليه اختبصت يوم شفتها وليه قلبي يدق بقوه "
    ضرب الدرقسون بيده وكمل طريقه والافكار تاخذه يمين ويسار!!
    ×
    طلع راكان غرفته وهو يجر رجلينه جر حاس ان ماعاد فيه طاقه وتعبان..
    يستاهل الي جاه ..
    بعناده يغامر بصحته ، بس لازم لازم يرتب اموره ويظمن مستقبل زوجته وامهاته
    نام على السرير واخذ جواله ودق على المحامي
    راكان :-السلام عليكم
    المحامي :-هلا بالشيخ راكان خطاك السو
    راكان :-مايجيك اسمع حمدان لو سمحت ابي منك تجهز لي اوراق بقولك عنها الحين
    حمدان المحامي :-متى تبيها
    راكان (بسلطته) :-بكره
    حمدان المحامي :-اعتبرها عندك
    راكان :-ماتقصر ابيك تجهز لي عقود بيع بكل املاكي
    انصدم حمدان :-هاه
    راكان :-الي سمعته
    حمدان اختبص :-تامر وغيره
    راكان :-ابي تفتح حسابين في البنك واحد باسم امي والثاني باسم مريم بنت علي اوراقهن الثبوتيه برسلها لك
    حمدان :-حسابين ياطويل العمر هذي امور مالي دخل فيها
    ارتفع ضغط راكان :-عارف بس بيكون لك دخل اذا كانوا حسابين لمدى الحياه
    بوجودي وبغيابي هالحسابين بيتمون موجودين
    استوعب المحامي :-السموحه غيره
    راكان :-الحسابين هذولا بحط فيهم مبالغ بنفسي المطلوب منك تجهز اوراق تضمن
    نزول مبالغ معينه شهريا ولاتنقص قرش وهالمبالغ من شغلي طبعا
    حمدان وهو مندمج يكتب على ورق ملاحظات لان راكان من اهم زباينه وبينهم ثقه
    من زمان رغم ان علاقتهم ماتتعدى اطار العمل الا ان حمدان يكن له كل الاحترام والتقدير
    حمدان :-غيره
    راكان :-فيه املاك محدده ابي ابيعها مو متذكرها لكني برسلها لك ايميل المهم المعلومات كلها بتوصلك
    حمدان :-ببدء شغلي فيها الحين بقي شي
    تنفس راكان ...وقال :-لا مشكور
    وسكر الخط..
    رمى الجوال جنبه وعيونه بالسقف ..يفكر ويفكر ويفكر الحادث الي صار له هزه من الاعماق هزة مالها مثيل..!!
    شاف بعيونه حقد عمانه ... وجبروتهم
    شاف بعيونه وش بيسوون لو اخذه الموت ...
    ماله الا ينفذ الشي الي يخطط له والي مقتنع فيه ...
    دخلت دانه الغرفه ولاول مره تشوف راكان مهموم سرحان والاهم متالم!!
    صحيح انه ممكن يكون الم جسدي بسبب الرضوض والعمليه ...لكن دانه حست بانه يتعدى الم الجسد
    مشت بشويش حتى ماتزعجه..
    جلست جنبه وقالت بحنيه :-قلبي شفيك مهموم
    حاول يبتسم :-لا ابد
    دانه تحس بقلبها يتقطع لانه بس متضايق من يلومه وعمانه يبون موته :-
    مضايقك الي سواه عمك
    جمد وجهه :-الي سواه مايسويه كافر
    قالت من قلب :-حسبي الله عليه
    وناظرت حالت راكان قالت بخوف :-راكان اخذت الدوا
    هز راسه
    راحت وجابته له :-انا مو مستغنيه عنك خذ دواك
    ابتسم :-يسلم لي قلبك
    ابتسمت وعطته دواه ..
    قال راكان بنبره غريبه :-دانه
    قالت برقه :-عيونها
    ابتسم :-تسلم العيون وراعيتها
    دانه :-امرني
    راكان :-لو انا في ضيقه ماليه وش بتسوين
    وقفت دانه وراحت لدرجها وراكان يناظرها طلعت صندوق ذهبها واخذت بطاقات اعتمادها كلها
    جابتها وحطتها عنده ...
    راكان يناظرها مو فاهم
    قالت له :-انا وانت واحد هذا كل الي املكه خذه
    انهبل راكان معقوله فيه بنت تتخلى عن حلالها
    وكانها عرفت تفكيره :-حبيبي الذهب بداله ذهب الفلوس بدالها فلوس كل شي يتعوض لكن ركوني ماله بديل
    خلاص بيكمل طريقــــــــــــــــــــه وبيسوي الشي الي نواه ماعاد فيها تفكير
    ابتسم وقال :-تدرين ان الكون بكفه وانتي بكفه
    دمعت عيونها وجلست تبكي
    انهبل راكان وقال وهو مازال يحس بنغزات العمليه :-ليش الدموع
    قالت وهي تمسحها بيد ترتجف :-راكان بغيت اموت راكان مالي من عقبك حياه
    حاول يهديها بس مافيه امل نفسيتها التعبانه تفجرت...والي فجرها نظرة الالم الي لاول مره تشوفها في وجهه من يوم تزوجوا
    احتار راكان معها والي حيره اكثر صدمته بحالتها بسبب الحادث الي لولا ستر الله ولاكانوا مصلين عليه الفجر
    وصل راكان حده مو قادر يتحمل دموعها :-دانه طلبتك خلاص والله ان دموعك تألمني اكثر من الحادث الي مريت فيه
    ناظرته من بين ضباب دموعها :-راكان انت حياتي
    ابتسم وقال :-وانتي بعد الحمد لله ربي ستر وهذاني عندك مابي الا العافيه
    دانه حست ان نفسها تبكي ليه ماتدري :-ممكن يعيدون الكره مره واثنين وثلاث (تتكلم وهي تحرك يدينها ودموعها على وجهها)
    عدل جلسته ومسك يدينها وقال بهمس :-هدي عمرك عشاني وعماني دبرتهم عندي
    ماقدرت دانه توقف دموعها ، لكن مايصعب شي على راكان ^_^
    *
    *
    &&&&&&&&






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  9. #29
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    ><في بيت احمد><
    دقت الماس على سعاد :-الو بشريني
    قالت سعاد باكتئاب :-وش ابشرك به طلع وللان مارجع
    الماس تحطمت :-متى طلع
    سعاد :-شفتي يوم سكرت منك ورحت لغرفته لقيته طالع يقول مستدعينه بالعمل
    الماس :-يمكن جد مستدعينه
    سعاد :-ماظنيته الا يبي الفكه من خشتي
    الماس :-ههههههههههههههههههههه
    سعاد معصبه :-رايقه انتي ووجهك
    الماس :-انا ادري عنك اقول مرده بيرجع اهم شي لاتتراجعين عن الي بتسوينه
    قالت بتردد :-والله مدري بس -----------
    قاطعتها :-سعاددددددد
    سعاد :-طيب طيب بس والله خايفه واذا صدني
    الماس:-انتي وش بتخسرين
    سعاد :-ولاشي
    الماس :-اوكي جاوبتي بنفسك
    حست سعاد انها ثقلت على الماس وحتى ماسالتها عن حالها :-اقول شخبار اخوي ونويفوه
    مجرد ربط اسم نويف بسعود يقهرها
    قالت تتشمت :-هههههههههههههههههههههه مسفه بابوها الي جابها
    سعاد :-ههههههههههههههههههههه احلفي
    الماس :-ههههههههههههه والله اليوم الصبح يوم جوا البيت
    انهبلت سعاد :-نويف بالبيت عندكم
    الماس :-هههههههههههههههه ايه اصرف لها من القعده بلحالها
    سعاد موب فاهمه ولا شي :-وسعود وينه
    الماس :-سعود هنا عندي ...
    سعاد (تصارخ وتضحك):-اخسسسسسسسسسسسس يا حركات بالله عطيني الخلطه السريه الي مخليته يموت فيك
    الماس :-هههههههههههههههههههه الله لايخليني منه فيه ناس يحبون بعض بس والله ودك تمسكينهم بالزبيريه وتعطينهم جولتين
    سعاد :-هههههههههههههههههههههههه تستهبلين زبيريه مره وحده
    الماس :-بصراحه انتم ثنيناتكم تجيبون الضغط
    سعاد :-شكرا قلبوووووووووووو
    الماس :-امدحك انا هههههههههههههههههه
    سعاد :-هههههههههههههههههه لا
    الماس حست بصوت سعاد يرتجف :-سعاد بليز خليك قويه يقولون من تغلا تخلا
    سعاد (ميته خوف) :-الله يعين يابنت عمي
    الماس :-روحي خذيلك شاور حار ونعنشي حتى تروقين اعصابك
    ولعت سعاد :-تلمحين لشي
    الماس (تبي تحرجها) :-ههههههههههههههههههه انتي وفهمك عاد
    سعاد من الاحراج :0يالله ضفي وجهك الظاهر انك شاربه شي
    الماس :-ههههههههههههههههههه طيب اكلتيني سلا11111م
    سعاد :-سلا11111111م
    سكرت الجوال فخاطرها ان بنت عمها انهبلت ..الظاهر زواج رجلها لاعب في مخها
    طبعا سعاد ماذاقت الغداء ولا جالها نفس تاكل لانه طالع زعلان ومكسور الخاطر.
    .جلست في الصاله ماله كل دقيقه تناظر الساعه وهو مافيه خبر عنه حتى ماكلف نفسه يعلمها انه بيطلع يوم تكرم علم الشغاله انه بيطلع ..
    *
    ><6 المغرب -في الطريق للبيت><
    كان احمد توه مخلص اشغاله او نقدر نقول انه ماسك الاستلام عن واحد من زملائه
    كل هذا بس عشان يطلع من البيت ومن المكان الي هي فيه لايفقد تحكمه في نفسه ويروح يترجاها تحبه وتعطيه فرصه انه يسعدها (ماذكرنا وظيفة احمد من قبل والي
    هي انه يشتغل في فرقة الدفاع المدني وهي فرقه من جنود الوطن تكافح الحرايق الله يعطيهم العافيه والي في حالة تأهب دايم لاي طارئ ممكن يكون احمد اشتغل فتره مع الشياب لكنه ماقدر يستغني عن فرقة الدفاع المدني لان حب الوطن بدمه من يوم
    ماكان عمره 22 سنه يعني من 9 سنوات عشان كذا ماتخلى عن عمله لكنه يساعد الشياب بين حين وحين واحسن شي ان الخميس والجمعه عطله عنده لان رتبته كبيره ومايشارك بعمليات الانقاذ الا عند اللزوم والزنقات)
    دق جوال احمد :-هلا
    ناصر مختبص :-احمد البشاره
    احمد تخبل :-شوي شوي علامك منرج
    ناصر :-لا منرج ولاشي طلال رجع له نظره
    احمد بغى يسوي حادث من صدمته ...:-احلف
    ناصر من قلب :-والله العظيم ما اكذب عليك
    احمد جلس يضحك مو مصدق الي يسمعه قال بهبال :-ناصر من جدك
    ناصر :-قسم بالله انا اكلمك من مقر العمل بنسافر المناطق الشماليه الحين بس رنا كلمتني وعلمتني قبل لا اسافر
    احمد :-يارب لك الحمد والشكر والله صدمه من يصدق
    ناصر :-رحمة ربك واسعه
    احمد :-ونعم بالله بس كيف (مو مستوعب للان)
    ناصر مو مستوعب اكثر منه :- علمي علمك الي فهمته انه اغمى عليه ويوم صحى رجع نظره له
    احمد :-الصداع الي كان يخمه بين فتره وفتره كان مخوفني
    ناصر :-حتى انا
    احمد :-طيب هو وينه
    ناصر :-هو منوم بالمستشفى الحين
    انصدم احمد :-منوم
    ناصر :-اغمى عليه مره ثانيه قدام بيت ابوي واخذه السواق وابوي للمستشفى
    احمد :-وبعدين
    ناصر :-كلمت ابوي يقول ان الطبيب يقول هذا شي طبيعي وبيطلعونه بعد الاشاعات والتحاليل
    احمد :-الاغماء شي طبيعي
    ناصر :-تخيل يا احمد في ثواني يرجع له نظره اتوقع هذا اقل شي ممكن يصير
    احمد كنه اقتنع :-ممكن طيب تدري باي مستشفى هو
    ناصر :-ايه
    وعلمه بالمستشفى وبرقم غرفته
    احمد :-اوكي انت متى بتسافر
    ناصر :-بعد ساعه من الحين لازم على الفجر نكون بالمعسكر بتبوك
    احمد :-توصل بالسلامه
    ناصر :-يسلمك الله توصي بشي
    احمد :-اوصيك بالصلاه ونفسك
    ناصر :-مايحتاج توصي مع السلامه
    احمد :-الله يحفظك
    سكر احمد من ناصر وحول طريقه للمستشفى عشان يشوف اخوه ...وصل احمد على الساعه سبع ومن حظه انه موعد زيارات دخل وتوجه لغرفة اخوه
    دخل لقى اصدقاه مجتمعين حوله وابوه موجود وولد عمه سلطان ...
    احمد :-السلام عليكم
    الكل :-وعليكم السلام
    حب على راس ابوه ثم راح لطلال
    احمد وهو مستانس :-والله انك راعي مفاجأت ياطلول
    طلال ملامح التعب باينه على وجهه ونور الغرفه مخفض مره ...
    طلال :-هذي حلاتي
    احمد سلم عليه :-الحمد لله على سلامتك
    طلال :-الله يسلمك
    ناظر احمد في النور :-علام النور كذا
    ابوه :-اخوك عنده صداع وبما ان نظره تو راجع له فالنور القوي ياذيه لان عيونه ماتعودت على النور لها اكثر من شهر
    احمد :-الحمد لله الف مره
    طلال :-اي والله معك حق الحمد لله
    احمد بحنية الاخ :-علمني وش حاس به
    طلال :-والله ياخوي احساس غريب اول مارجع لي نظري حسيت وكاني ما انعميت في يوم لكن بعد مارجعت للبيت قام راسي يدور وعيوني تعورني وبعدين ماعاد دريت عن الدنيا ويوم فتحت لقيتني هنا بالمستشفى
    احمد وهو يحط يده على يده :-كفاره ان شاء الله
    طلال :-ان شاء الله
    انتهى وقت الزياره ...وطلعوا كلهم عشان طلال يرتاح ..
    احمد :-يبه معك سياره ولا اوصلك
    ابوه :-لا سيارتي معي تعشا عندنا
    احمد :-تتعشى عندكم العافيه مره ثانيه
    ابوه :-شخبار زوجتك
    حس احمد بغصه في حلقه :-بخير عساك بخير
    ابوه :- مافيه شي بالطريق
    مافهم احمد قصده لثواني ، تغير لون وجهه وارتبك
    عصب احمد من لقافة ابوه لكنه مسك نفسه :-تونا بدري
    ابوه :-كيف توكم
    احمد ضاق صدره :-يبه ماكملنا شهر مع بعض
    ------->>كانوا بمواقف السيارات ولقى احمد فرصه ينحاش من اسئلة ابوه
    المحرجه
    احمد :-يالله تمسى على خير
    والتفت حتى ماسمع رد ابوه ....
    ركـــــــــــــــب سيارته وبالطريق كلام ابوه يتردد في راسه
    "مافيه شي بالطريق "
    جلس يكلم نفسه بألم "اي عيال يبه وهي كلمة قلبي كارهتها مني ..."
    ضرب بيده الحره على مسند يده الي بالسياره وهو بيفرقع من القهر ...والاحباط
    توه يدري انه يحبها هالكثر وتوه يدري ان فراقها بيالمه الم ماقد حس به !
    يمكن تصير معجزه وتقرر تبقى على ذمته لكنه نهر نفسه وهزئها "لاتبني اوهام
    ياولد نايف لاتبني احلامك من رمال سعاد ماتطيقك بعذرها الصراحه جالس ليلة
    ملكتها تكلم تهاني بحب وعاطفه ماحسبت حساب ان ممكن احد يسمعك ويفهم غلط
    ما حسبت حساب مشاعرها لكن لا لانك تحب اختك الصغيره وتنسى الكون لاسمعت صوتها خسرت اهم شي بحياتك خسرت
    سعاد!
    خنقته الغصه وهو الي ما قد هزه شي بحياته ولاذرف له دمعه باستثناء اليوم الي
    ماتت فيه جدته الي ربته وربت اخوانه طلال وناصر واخته رنا كانت لهم ام اكثر منها جده ربتهم على علوم الرجال وغرست المرجله والنخوه بقلوبهم علمتهم الصح من الخطأ ومابخلت عليهم بشي واليوم غدوا بين الرياجيل رجال لهم سمعتهم ولهم هيبتهم ويحسب لهم الف حساب
    "اااااااااااخ ياليتني اموت "
    تدارك نفسه واستغفر ربه .. (ولاتقنطوا من رحمة الله )
    يحلها الله بمعرفته وحكمته !
    ****
    **
    *
    ><في بيت ابو سعود><
    كانت هنادي جالســـــــه بالحديقه سرحانه والجو رايق ورومنسي ...
    جلست تفكر في الرجال الي صدمته ذاك اليوم في المستشفى والله ان قلبها من ذاك
    اليوم للحين يرقع
    "بووووووووووووووووووووووووووو"
    فزت هنادي من الخرعه ...
    منال :-ههههههههههههههههههههههههههههههههه
    عصبت هنادي :-ضحكتي من سرك بلا
    منال :-الي ماخز عئلك يتهنا به
    هنادي تقلد صوتها باستهزاء :-الي ماخز عئلـ------- قومي طسي
    منال :-ههههههههههههههههههه
    هنادي :-بغت تجيني سكته قلبيه حسبي الله على ابليسك من اخت
    منال :-شدعوه كليتني
    هنادي برومنسيه :-قطعتي علي تخيلاتي
    منال (متحمسه) :-تخيلات في مين
    هنادي تربعت بتعلمها لانها بتموت ان ماعلمت احد ولان دانه مشغوله هاليومين
    بزوجها ومرتبشه بعد الحادث الي جاه
    هنادي :-بعلمك بس لاتعلمين احد
    قربت منال منها الكرسي وجلست وهي بتفطس حماس :-تعرفيني هنود
    وفعلا السر عند منال يموت وهذي صفه من صفاتها الحلوه مثل الهدوء الجرأه
    والحيا يعني مجموعه اضداد
    هنادي وهي تقلب عيونها :-آآآآآآآآآآآه يامنال شفتلك واحد بالمستشفى
    يجننننننننننننننننننن
    حقرتها منال :-على بالي عندك سالفه
    هنادي متحمسه :-لا لا مو دكتور ولا ممرض (مو متعوده تقزقز (تناظر)
    في الموظفين ههههههههههههههه )
    منال :-ههههههههههههههههههههه والله انك خبله اجل وش يشتغل لا تقولين من
    الامن اذبحك
    هنادي :-لا لا الامن مايلبسون ثياب وشمغ عاديه
    منال :-ههههههههههههههههههههه من جدك ناظرتيه حسبتك تمزحين
    هنادي :-ممكن تنطمين شوي
    حطت يدها على فمها :-يالله تكلمي
    هنادي :-هههههههههههههههههههه الحمد لله مهبوله انتي
    منال :-انا ادري عنك تحكين ، ولا اروح ادور نويف واحرق دمها
    هنادي :-هههههههههههههههههههه لا لا خلي نويف نروح لها نحرق دمها سوى
    منال :-ههههههههههههههههههههههههه
    هنادي :-شوفي يا اوختي الفاضله يوم رحت ازور دندونه راح سلطان للاستقبال
    يسال عن غرفة نسيبنا وغرفه دانه كانت قدامنا ما بيينا وبينها الا كم غرفه المهم
    وانا ماشيه صدمت لي برجال بدون ما انتبه
    انهبلت منال :-يافشييييييييييييييييييييييلتي
    هنادي :-لا اصبري لا تولولين الحين
    منال وفمها مفتوح من الصدمه :- باقي شي
    هنادي (وجهها احمر) :-هههههههههههه شيات مو شي
    منال (من الحماس شوي وتطيح بحضن هنادي) :-وش هببتي اطربيني
    هنادي (تستهبل):-اطربك وش شايفتني عبد الحليم حافظ
    منال :-عبدالحليم ولا سامي الجابر اخلصي كملي
    هنادي :-ههههههههه الله يخلف علامك تقطين خيط وخيط
    منال عصبت :-هنود
    هنادي :- طيب بكمل المهم تعرفين اختك مقروده لابعد حد
    منال :-طبعا شي مايبيله كلام
    هنادي :-ههههههههههه لا والله وتسب بعد
    منال عصبت
    هنادي (بدفاشه):-اسوارة ساعتي نشبت بازارير ثوبه
    من الصدمه طاحت منال من فوق الكرسي :-هااااااااااااااااااااااه
    هنادي شب وجهها ضو :-هههههههههههههههههههههههه والله
    منال عدلت جلستها :-لا يالفضيحه
    هنادي :-وانا شذنبي
    منال (قب وجهها ) :-وش سويتي
    هنادي :-هههههههههههههههههه تخيلي الموقف تمنيت والله من كل قلبي لو اكون
    نمله ولا شي ما ينشاف يدي على صدر الرجال واجرها ومافيه امل تنفك لا وامك
    وبنت عمك مدرعمات يمشن وما درن عني
    منال جتها هستيريا ضحك :-هههههههههههههههههههههههههههههه
    هنادي :-المهم واسحب يدي ومافيه امل شكل يدي معجبها الوضع على صدره
    منال :-ههههههههههههههههههههههههههههههه
    كملت :-اخرتها وبعد المعاناه قال لي اسمحيلي ومدري كيف الا وهو فاكها
    منال :-هههههههههههههههههههههههههههههههه
    كملت :-طاحت الاسواره من هنا وحطيت رجلي من هنا
    منال :-ههههههههههههههههههههههههههه قسم بالله فلم هندي
    هنادي :-ياويل قلبي لو انك شايفته يامنول
    تحمست منال :-مزيون
    هنادي :-مزيون قليله عليه يجنننننننننننننننن عيونه خبال وبعدين الزين مو كل شي
    منال :-الله يخليه لاهله كم تعطينه
    هنادي :-امممممممممممممم مدري اظنه بالثلاثينات
    منال :-كبير
    هنادي :-الحين ثلاثيني كبير
    منال :-مايعجبوني
    هنادي :-قومي فارقي ماعندك سالفه اجل احب لي بزر توه ببداية العشرين
    منال :-خالد ولد عمي مو بزر
    ناظرتها هنادي مستغربه :-شجاب سيرة خالد
    منال هزت كتوفها :-والله ما تظمنين الشياب اخاف انهم راسمين عليك يبونك له
    عصبت هنادي :-مو بكيفهم
    منال :-نووّ على سعود وتاليتها سووّ الي بروسهم
    هنادي (بخوف):-منال لاتحطميني
    منال بعقلانيه :-من جدك هنادي الحين هذا غريب وماتعرفين عنه شي يمكن يكون متزوج، الف يمكن تدرين
    قالت بكآبه :-عارفه بس والله من جد قلبي ارتبش يوم طاحت عيني بعينه شعور
    غريب
    منال (بلهجه فيها تنهيده ) :-عارفه وتحسين وكأن في بطنك قالب ثلج وراسك يدوخ
    ناظرتها هنادي :-منوووووووووووووووووووووووووول
    منال حمر وجهها :-هههههههههههههههههههههههههه كشفتيني
    هنادي :-منال وش وراك
    منال :-بعلمك بس يكون الكلام بيننا
    هنادي :-طبعا
    منال :-ياوووووووويلي ياهنوده طحت ولا احد سمى علي
    هنادي :-ياكافي
    منال :-شفتي يوم نزلتوني ببيت اخوي فهد
    هنادي :-ايه
    كملت:- المهم راحت رنو تشوف العشاء ودق الباب انا حسبته فهد معه اغراض
    ومايقدر يفتح الباب ورحت بفتحه
    هنادي :-هبلا انتي
    منال :-يابنتي الساعه كانت قرابة 12 من بيجيهم هالحزه
    هنادي :-اشوا
    منال :-المهم فتحت الباب لينه طلال ولد عمي نايف وشكله ماعرف صوتي قال هذا
    بيت فهد وشكله ارتبك عاد انا قلت ايه قال من انتي --------------
    قاطعتها :-ههههههههههههه طولتي لسانك افكورس
    منال :-هههههههههههههههههه ايه قلت الحين طاق باب بيتنا وتحقق نعم خير
    هنادي :-هههههههههههههههههههههههههههه بالله
    منال :-ههههههههههههههههههههههههههههه والله
    تحمست :-وبعدين
    منال :-ابد راح يحارشني يبيني اتهاوش معه احرق دمي
    عصبت هنادي :-سولفتي معه
    منال عصبت بدورها :-هنود ترانا بنات حمايل من متى نسولف مع اجناب حتى لو
    هم عيال عمنا
    هنادي :-مدري عنك هذا الي فهمته من كلامك
    منال :-هو انتي خليتني اكمل المهم هو سال رنا (وقالت تقلد صوته الخشن) انتم مستقدمين سيلانيه
    هنادي :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه سيلانيه
    منال معصبه :-لا والله ولاتقولين يمكن مايقصدني لانه يقصدني
    هنادي :-كيف يقصدك وهو تقريبا مايعرف الا ان له بنت عم اسمها منال
    منال :-لان رنا نادتني باسمي وسمعه هو ثم سالتني من الي عند الباب وانا قلت
    واحد يستخف دمه
    هنادي :-ههههههههههههههههههههههههههه بعذره يوم هزئك
    منال :-من زينه وحلاته
    تحمست هنادي :-كملي قصتك احلى من قصتي
    منال :-هههههههههههههههههههه المهم قالت له رنو لاتسب حماتي تدرين شقال
    هنادي :-هههههههههههههههههههههههههه لا
    منال :-قال (تقلده بنبره تضحك) لو حماتي ولعت فيها بقاز
    هنادي :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
    منال :-هههههههههههههههههههههههههه قاز يحرق عدوينه لو مو ولد عمي كان دعيت عليه
    هنادي :-ههههههههههههههههههههههه شي الصراحه
    قالت هنادي تغمز (تبي تقهرها) :-امممممممم يعني ما حبيتيه ولاشي
    عصبت منال :-مابقي الا هي يالله بس
    قالت هنادي :-طيب مسكين لويتعب ماراح ترحمينه
    منال (بغرور) :-من زينه
    هنادي (فيها ضحكه) :-حتى لودريتي انه بالمستشفى متنوم
    اختبصت منال وبان على وجهها
    هنادي :-ههههههههههههههههههههههه كنت عارفه
    منال بخوف :-تستهبلين هنود
    هنادي وهي توقف :-لا ما استهبل اغمي عليه البارح وودوه المستشفى وتنوم
    دمعت عيونها :-احلفي
    هنادي وهي تعقد حواجبها :- منول لايكون حبيتيه
    عصبت منال وقالت :-يالله ولد عمي حرام لو اخاف عليه
    هنادي :-لا مو حرام
    منال (بتغير السالفه) :-يالله خلينا ندخل لا تستفرد العقربه بالماس
    وقفت هنادي ومشت مع منال للبيت
    هنادي :-الا وينها ما بينت من عقب الغداء اليوم
    منال (وهي تهز كتوفها) :-منطقه بغرفتها مالت عليها
    هنادي بشماته :-هههههههههههههههههههه شفتي كيف غسل سعود شراعها اليوم على الغداء
    منال:-هههههههههههههههههههههههههه لولا خوفي من ابوي يلفعني بصحنه
    والا كان قمت ورقصت من الوناسه
    هنادي :-ههههههههههههههههههههههههه شعور متبادل
    منال :-من جد وش هالطبع والله حتى الهبلا ماتسوي الي سوته اليوم على الغداء
    هنادي :-رسمت سنين على سعود تبيه وبراسها انها بتغيره لكنها تجهله مسكينه
    احيانا ارحمها ضيعت نفسها بنفسها
    منال :-لاتشيلين هم هالاشكال يعيشون احسن منا
    هنادي :-معك حق بس لاتنسين ان هم من داخل مو مرتاحين ويمكن حتى النوم مايذوقونه مثل خلق الله
    منال بجديه :-معك حق الله لايبلانا ولايعنينا ...
    ><
    طلعت الماس من جناحها بعد ماصلت العشاء الا ونوف في وجهها ، حقرتها الماس ولاكنها موجوده
    لكن نوف ماكان عندها نيه تعدي الموضوع ..
    نوف تستهزء :-سبحان الله الغيره بتقطعك تقطيعك
    تعوذت الماس من ابليس لان لو الود ودها كان مسكتها مع شعرها وضربت بها
    الجدران
    الماس تستحقرها :-غيره هه ومن من منك انتي
    نوف عصبت :-ليه انا على الاقل كامله واقدر اجيب عيال
    حست الماس بجروحها القديمه ترجع تتفتح وقلبها يتقطع والعبره تخنقها ..
    كملت نوف وهي تناظر الماس من فوق لتحت :-صحيح اني احب سعودي من سنين
    لكني عذرتك يوم عشت معه صراحه اكون خبله ان ماتخبلت عليه وحبيته ذوق
    واخلاق واسلوب حلو
    ارتفع ضغط الماس وكملت نوف بتقهرها وتكسر قلبها :-والاهم------------
    عاد اظنط فهمتيني
    طلت الدموع الخاينه بعيون الماس "كيف قدرت ياسعود كيف ! "
    لكنها مسكت نفسها وقالت تستهزء :-على الاقل انا ماخذني وهو يحبني ومعي
    لانه يحبني الحسره على ناس فايدتهم يفرخون ويجيبون عيال كنهم ارانب
    انقلب لون وجه نــــــــــــوف ودخلت الغرفه وصفقتها ...بقوه
    الا وبطلعة هنادي ومنال بسرعه ...
    هنادي برعبه :-الماس وش فيه من الي يصفق البيبان كذا
    الماس مالها نفس تتكلم لان الدموع بعيونها
    هنادي وهي تناظر في منال :-الماس شقالت لك هالعقربه اكيد هي ماغيرها
    قالت الماس وهي لان متماسكه :-متخلفه بس عطيتها الي تستاهل (قالت تكذب)
    يالله بروح اصلي كنت طالعه لغرفتي ولقيتها مرتزه تنتظري بالسيب هنا
    منال :-عساها الماحي ان شاء الله
    دخلت الماس غرفتها..واعصابها ثايره وهايجه ..مو متخيله ان سعود !!
    رمت اغراضها الي على الكوميدينه على الارض وجلست على الصوفا تبكي وراسها على ركبها ..
    فتح الباب..وسكر
    الماس ماعبرته يمكن وحده من البنات ماشافتها لان الصوفا صاده عن الباب
    وطلعت...
    ماحست الا بيدين تمسك يدينها الي حول رجلينها ..
    سعود :-حبيبتي شفيك
    رفعت نظرها وشافته سعــــــــــود
    نفضت يدينه ووقفت .كرامتها ماتسمح لها تعلمه بانها مجروحه حيل منه
    استغرب سعود حركتها وقف وقال وهو يشوفها تكابر وتمسح دموعها :-الماس شفيك
    بعناد قالت :-مافيني شي
    مرت عليه لمحة ابتسامه يعرفها زين لاعندت ...
    قال وهو يهز كتوفه :-على بالي فيك شي
    ناظرته مو مصدقه اجل فيه احد يبكي وهو مافيه شي والي قهرها وكانها لمحت في وجهه ضحكه ..
    من القهر فكت شعرها المرفوع ورمت شباصتها على السرير ...كذا بدون سبب
    انقهرت منه وهي تشوفه واقف يناظرها عادي ..بدون شعور اخذت المخده وضربته بها لكنه مسكها وكانه داري عنها
    قال لها :-والحين ممكن اعرف شفيك
    اخذت مساده ثانيه ورمتها عليه ...ومسكها
    سعود :-هديتي الحين
    وصلت حدها وقالت وهي يالله تمسك نفسها :-كـ..كيف --------
    ورجعت تبكي
    سعود محتار منها مو قادره تركب كلمتين على بعض :-ممكن تفهميني حبه حبه
    رجعت لها سالفة الكرامه وصدت عنه ...وهي تبكي وتمسح دموعها بعناد
    جاء من وراها ومسك كتفها ولفها يمه قال وهو يناظرها :-لو تغليني علميني شفيك
    ناظرته ورجعت تحط نظرها على صدره حتى ما تناظر عيونه وهي تساله لانها تعرفه لاكذب وهي ماتبي تعرف الحقيقه يكفي لو يكذب عليها
    قالت وهي تمسح دموعها :-عارفه ماعندي سالفه وعارفه اني غبيه اعذرني استيعابي كالعاده بطيء ------------
    سكتت تكتم شهقه وتمسح دموعها وماقاطعها كملت :-عارفه انك متزوج نويف مو عشان تتمقل فيها--------------- (رجعت تبكي
    كملت :-------------- وانـ.. انك تبي ولد منها بـ...بس الموضوع يجرحني بشكل ماتتصوره
    فهم سعود قصدها قال بقوه :-الماس ناظري عيوني
    الماس وهي تهز راسها :-لا
    عصب وعندّ :-ناظريها نسيتي انك تكشفيني لاكذبت من عيوني
    الماس :-لا
    سعود وهو يهزها :-الماس ناظريني
    رفعت عيونها وناظرت عيونه قال لها :-وربي الي خلقني والي جمعنا ببعض مافيه ولا راح يكون بيني وبينها شي
    انصدمت الماس :-واللــــــــه
    سعود وهو يناظرها بثقه:-وش شايفه بعيوني
    بدون تردد قالت:-شايفه الصدق
    سعود وهو يضمها :-اجل خلاص ارتاحي
    رجع يسالها ووجهه على شعرها :-بس غريب سؤالك المسأله مو مسألة استيعاب
    بطئ المسأله شي ثاني من الي قال لك هالكلام
    قالت له وهي تناظره :-حزر
    ضاق خلقه :-نوف
    هزت راسها وراح بسرعه :-يبيلها كسر رقبه
    مسكته الماس :-عمي هنا بلا فضايح
    وكملت بدلع بتروق اعصابه بعد مارفعت له ضغطه :-وبعدين كيف تتركني بلحالي
    وتروح
    وقف شوي يناظرها وجلس يضحك :-والله ماخليتي عندي مخ
    الماس :-ههههههههههههههههههههه تعجبني بمخ وبدونه
    سعود :-هههههههههههههههههههههههههههههه فديتك قولي امين
    الماس :-وفديتك انت قل امين
    وزي ماطلع زعله فجأه------ اختفى فجأه ^_^

    **************
    ^^^^^^^






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





  10. #30
    مشرفة التربية الاسلامية
    الصف 11
    الصورة الرمزية نظرة عناد
    الحالة : نظرة عناد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 75712
    تاريخ التسجيل : 26-02-11
    الدولة : ٱبصم بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ υαє 41 ♥
    الوظيفة : ŞŢǖďĕnŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,046
    التقييم : 482
    Array
    MY SMS:

    @senior_2013_f

    افتراضي رد: رواية لمني الشوق واحظني .. بعادك عني بعثرني


    (الجزء الثاني)

    وقف احمد سيارته قدام البيت ونزل كانت ساعته تقريبا 7 وزود...
    حط مفتاحه بجيبه ودخل البيت ولقاه هاجد مافيه حركه ولاشي تلفت يمين ويسار مافيه احد
    انعصر قلبه لايكون تركته ...
    طلع الدرج بسرعه ...وهو يطلع درجتين درجتين
    وقف قدام باب غرفتها وبعد تردد فتحه لقاه فاضي حس بخيبة امل والم ما ينوصف بكلمات ..مسك الباب بقوه وسند ظهره للجدار وهو مغمض عيونه ويتنفس بقوه عشان ماينهار
    صدودها له مو بقووووووووووووة تركها له
    تركها له دمره...
    قضى عليه ...
    كسر روحه وقلبــــــــــــــــــــــــــــــــه
    ضرب بيده حافة الباب وانجرحت جرح سطحي بس جلس ينزف حط عليه منديل بدون اهتمام يمكن يلقى في الم الجسد راحه ومتنفس للالم الي بروحه والي مو لاقي له
    مخرج ولاطريق ..
    رفع نظره وجلس يناظر في غرفتها الي فضت من كل شي ..من اغراضها ..من وجودها ...ومابقى فيها الا ريحة عطرها
    مشى وجلس على طرف سريرها ..الي كان محظوظ وحضنها ...
    مسك طرفه بقووووووووووه وقسووووووووووه والقهر يطحنه طحن
    وبراســـــــــــه تتردد كلمات (الامـــــــــــــــــاكن)
    الاماكن كلها مشتاقه لك ..
    والعيون الي انرسم فيها خيالك
    والحنين الي سرى بروحي وجالك
    ماهو بس انا حبيبي
    الاماكن كلها مشتاقه لك
    كل شي حولي يذكرني بشي
    حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي
    لو تغيب الدنيا عمرك ماتغيب
    شوف حالي آه من تطري علي
    الاماكن الي مريت انت فيها
    عايشه بروحي وابيها
    بس لكن مالقيتك
    جيت قبل العطر يبرد
    قبل حتى يذوب في صمت الكلام
    واحتريتك
    كنت اظن الريح جابت
    عطرك يسلم علي
    كنت اظن الشوق جابك
    تجلس بجنبي شوي
    كنت اظن وكنت اظن
    وخاااااااااااااااااب ظني
    ومابقى بالعمر شي احتريتك
    المشاعر في غيابك
    ذاب فيها كل صوت
    والليالي من عذابك عذبت فيني السكوت
    وصرت خايف لاتجيني
    لحظه يذبل فيها قلبي
    وكل اوراقي تموت
    آآآآآآآه...آآآآآآآآآآه
    لو تدري حبيبي
    كيف ايامي بدونك
    تسرق العمر وتفوت
    آه يالامان ..وين الامان
    وانا قلبي من رحلت ..ماعرف طعم الامان
    ليه كل ماجيت اسال هالمكان
    اسمع الماضي يقول
    ماهو بس انا حبيبي
    الاماكن كلها
    مشتاقه لك
    وقـــــــــف وهو يهزء نفسه لا تنحني يا ولد نايف انت رجال وماترضى على نفسك تعيش مع وحده ماتبيك وان كنت تحبها صح بتسوي الي يريحها يمكن تلقى مع غيرك الي مالقته معك...
    (غيره)
    شبت نيران الغيره بقلبه واحرقته ومابقى فيه غير جسد روحه رماد !
    طلع من غرفتها بسرعه قبل لايفقد اعصابه وتنزل دموعه ..
    مشى وبمشيته كن جبال الكون على ظهره ...فقد روحه وبهجته ..وحياته ماعاد لها
    معنى
    فتح باب غرفته .....
    ><
    كل دقيقه تناظر سعاد في الساعه وقلبها بين ظلوعها يرقع الي تسويه بيدمرها ..
    وبينزل كرامتها القاع في حاله وحده لو رفضها وصدها
    حست بقلبها يرعد ويرعد ويرعد
    الليله تنجلي الحقيقه .. وتقدر تعرف نوايا احمد واذا كان فعلا يحبها او انها خطه من ضمن مخططاته للانتقام منها ...
    كانت جريئه حيل يوم نقلت اغراضها لغرفته ..
    وجريئــــــــــــــــــه اكثر وهي تنتظره الحين ...
    فتح الباب الا وهو يوقف قدامها مصدوووووووووووووووووووووووووووووووم
    >>>>>>>>>>نظراتهم متشابكه والزمن بينهم معدوم <<<<<<<<<<
    صدمة حياته مو مصدق الواقفه قدامه ...
    قال بلهجة المصدوم :-سعاد
    وقفت ..
    سعاد :---------------
    قرب منها وقال بتوتر :-مريت غرفتك وشفت اغراضك مو موجوده انتي قررتي تتركيني
    ملامح وجهه قطعت قلبها ...
    دمعة عيونها وقالت :-مقدر اتركك
    احمد:------------------
    باعتها سعاد خلاص بتخلي الكرامه تولي ..
    والليله
    يــــــــــــا تملكه
    ياتخســـــــــــــــــــــره!
    قالت ودموعها تضايقها :-احمد انا احبك
    انصدم
    لاحظت ملامحه :-عارفه ماراح تصدقني بس هذي الحقيقه .. ماحبيت ولا راح احب احد مثلك
    تضايقت سعاد من سكوته ..
    الصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــر احه الاسابيع الي عاشتها معه مافادتها بشي في معرفة طبعه ...
    كل شي فيه غامض
    لكنها شافت فيه لمحات من
    الحنيه
    القسوه
    المرح
    القوه
    المرجله
    ..
    ناظرته وقالت في نفسها وراه ساكت وماينطق بكلمه ...ليش عيونه تلمع
    ليش يقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ ــزها وكأنها اول مره يشوفها فيها
    لكنها كملت كلامها وهي ماسكه يدينها ببعض وكل ماطلت دمعه مسحتها :-اول مره خطبتني رفضتك لاني مابغيتك تتعلق فيني وانا قدامي كم سنه بالجامعه وحتى اعفيك
    من الاحراج من الشياب لو صار واجبروك تتزوجني او اجبروك تصبر لين اخلص
    كنت باواخر العشرينات بعمر المفروض تكون متزوج فيه لا وعندك كم ولد .. ثاني مره (مسحت دمعه) وافقت وانا مو مصدقه انك انتظرتني طول هالسنين ومو متخيله حظي حتى احيانا كنت اقول ان
    الي يصير روعته مالها مثيل واني بحلم مو علم ..لكني انصدمت يوم سمعتك تكلم بالجوال وظنيت بك السوء (رفعت عيونها له) لاتحسب اني من عدم ثقتي فيك راقبتك
    ذاك اليوم لا القصه كلها (مسحت دمعه) ان عيوني كانت مشتاقه تشوفك وماصدقت خبر القى فرصه لكني تحطمت عقبها (مسحت دمعه) وتصرفت بتهور وبالنهايه خسرت سنه من عمري عشتها وانا ما احس اني عشتها احس اني مت فيها بكل دقيقه وثانيه ولحظه ..
    عارفه اني ظلمتك .. انا لك ان بغيتني وان مابغيتني بعذرك...اصلا انا ما استاهلك
    احمد :-----------------------
    سالت دموعها يوم طال سكوته ومـــرت من جنبه تركض وهي تجمع بدربها بقايا
    كرامتها
    لكنه مسك يدها ..
    التفتت فيه وقالت ودموعها تسيل :-معذور ياولد عمي ماتنجبر روح على روح
    جرت نفسها منه بس ماتركها ..
    احتارت مو فاهمه شــــــــــــــــــــــــي
    صرخت فيه من القهر والخوف :-احمد رد علي كلمني
    احمد :-------------------------
    ضربته على صدره بيدها الثانيه وقالت له :-خلاص اتركني بروح برجع بيت ابوي
    بريحك مني للابد
    اخيرا تكلم ...وعيونه قبله تكلمت
    جيتك بقايا حي كل اكثرة مات
    وصلت لك با اخر رمق من حياتي
    جيتك خوي الخوف في رحلة الذات
    بين الرجا وظروفي القاسياتي
    جيتك من الفرقا كثير التلفات
    جيت انتحر في نجلك الناعساتي
    جيتك مزيج جروح ودموع وأهات
    - نديم لعيون الاسف والشماتي
    جيتك شظايا تشتعل شوق بسكات
    ما ادري حزن مدري سعادة اسكاتي
    جيتك لوانتي سابع المستحيلات
    اللي يحبك يصنع المعجزاتي
    جيت استجيرك من شمس المتاهات
    عيت تظللني تحتها عباتي
    وابي... أتعافى عقب عذاب المعاناة
    على رصيف اشواقك الدافياتي
    تلقفيني من ايدين التشتات
    صيري بحلاة الروح قارب نجاتي
    هلى غلا يمحى كدر كل مافات
    يامزنت افراحي ومنبع هناتي

    احمد :-الم السنين الي عشتها بين صدودك ورفضك مايجي شي قدام الم صدك لي
    الحين
    استكانت وهجدت وظلت تناظر فيه ..
    كمل :-انتي لي يابنت عمي وماراح تكونين لغيري سميها انانيه سميها بداوه مايهم
    الاسم الاهم ان القلب ما مال لغيرك
    انصدمت سعاد
    كمل :-كيف تثقين في صدق كلامي يوم قلت لك اني احبك من يوم ماكان عمري 15 وانتي متخيله اني بتخلا عنك باختياري لا ..انا عطيتك الحريه عشان الي يريحك لو يتعبني يريحني ..
    قالت وهي تبكي :-صدق
    ابتسم من قلبه لاول مره من يوم ماتزوجوا ....
    احمد برقه:-مسموحه يالغاليه بدون ماتقولين انتي هنا
    وحط يدها على قلبه ....
    حمر وجهها ومازالت دموعها تسيل
    مسح دموعها وقال بحنيه :-ليش الدموع قلتي انك تحبيني .. وانا من بعدها كأني
    ملكت الكون بقبضة يدي خلينا ننسى كل الي فات احس ان عمري بدى من اليوم ...
    ومن هالليــــــــــــــــــــــــــله ...
    حمر وجه سعاد ..... من كلامه
    من كان يصدق انه سامحها ..شاف الحيره متجليه على وجهها وقال :-لاتصدقيني
    لاقلت بنتقم وبذلّك مذله لا انا كنت معصب وزعلان لاني حسبتك تلعبين بمشاعري وتتدلعين لو انتي مكاني وكنتي تكلمين وسمعتك فكرت بنفس تفكيرك السالفه لو نفكر فيها بعقولنا ما تجرح لاننا ماكنا نعرف بعض ولاننا مابيننا مبدأ ثقه لا انخان خيانته تذبح ..اعاهدك في هالليله ومايشهد على عهدنا غير الي خلقنا انك اول واخر حبيبه لي واني راح احميك واصونك وان القلب مشرع لك جميع ابوابه
    ابتسمت من بين دموعها :-وانا بعد اعاهدك ياغلاي
    تبلم احمد :-شقلتي
    حمر وجهها :-قلت انا اعاهد-------
    قاطعها :-اخر كلمه هي الي تهمني
    سعاد ووجهها مولع
    احمد متخبل :-فديت الحيا كله
    الا وبيجر العمل يعطي تنبيه ...
    احمد وهو يعقد حواجبه :-خير اللهم اجعله خير
    خافت سعاد :-احمد شفيه
    طلع جواله وقال وهو يناظرها :-خير مافيه شي بس هذا منبه الطوارئ
    اختبص قلبها :-طوارئ
    احمد :-هلا عبد الكريم خير
    الخط الثاني :-الحق يا احمد فيه عماره سكنيه سبعة طوابق تحترق وعندنا نقص كبير محتاجينك
    احمد :-مأهوله العماره
    الخط الثاني :-عوايل
    احمد بسررررعه :- جايكم بالطريق اطلبوا دعم من مراكز الدفاع القريبه
    الخط الثاني :-تم
    سكر احمد جواله وسعاد بتموت خوف
    سعاد :-احمد وش السالفه
    احمد وهو يحط جواله بجيبه :-العمل طالبيني لازم اروح
    سعاد ودموعها ترجع :-احمد طمني وش فيه
    احمد :-مافيه الا الخير
    سعاد دموعها تنزل :-احمد علمني طلبتك
    استغفر ربه لانه بيكذب عليها وهو بعد شوي ماراح يكون بينه وبين الموت الا شعره :-لاتخافين قلبي السالفه هينه فيه عماره تو تنبنا محترقه
    سعاد شكت وقالت له :-طيب ليش الدعم
    كيف نسى ذكاءها قال بهدوء وقلبه من داخل يرجف :-العماره كبيره ولازم الدعم عشان الحريق ما ينتشر لان المنطقه كلها بيوت
    وقبل لايشمي حبها على راسها ...
    احمد :-ادعيلي
    سعاد وتحس ببروده تسري في جسمها :-الله معك يحميك
    وطلع بســـــــــــــــرعه
    ÷
    *
    بعد عشر دقايق وصل احمد للمركز
    احمد وهو يشوف الكل مرتبش ومعلنين الطوارئ والجرس يرن
    احمد وهو يكلم نائبه :-طلبتوا الدعم
    النائب:-ايه وهم بالطريق
    بدل احمد ملابسه ولبس ملابس رجال الاطفاء والملابس الواقيه من النــــــار
    النائب :-بتشارك بالعمليه
    احمد وهو يسكر السحاب :-عندنا نقص بالفريق
    النائب:-نعم
    احمد بلهجه حاسمه خلت النائب يستحي من سؤاله البايخ:-اجل بشارك مادرست طول عمري وتدربت على مكافحة الحرايق عشان اجلس ورى مكتب والتكييف يبرد علي وفريقي بين الحيا و الموت
    وطلع بسرعه وهو يركض وطاقية الاطفاء بيده ...
    تحركت الوايتات المحمله بالمويه عشان تلحق الي قبلها وركب احمد في وحده منها
    <
    وصلوا موقع الحريق ..
    نزل احمد ... كانت الليله قمرا لكن الي يشوفها مو قمرا الي يشوفها مصيبه وكارثه .
    المكان كله وهج احمر وحراره تحرق ...
    الدمار استمد بكل مكان وصراخ الناس والاطفال بكل مكان ..رشاش الماء يرش على النيران وعلى الارض
    صراخ رجال الامن يصم الاذاني ...
    ركض احمد وهو يصارخ بتعليماته يمين ويسار ولبسه الاصفر يلمع وسط النار ...
    وصل الدعم لكن متاخر لان النار بدت تطلع الطوابق العلويه
    قزاز الدرايش تكسر تحت قوة النار...والصراخ كل ماله يزيد طبعا بسبب الحريق العظيم اضطروا يقطعون الكهرباء عن المنطقه واظلمت لكن نورها اللون الاحمر للوهج..
    وقف احمد عند مدخل العماره ونسق وصول الجرحى والناس لبرى ...
    وصلت الاسعافات الي تعدت العشر سيارات ..
    هذا شخص به حروق من الدرجه الثانيه وهذا شخص مختنق ...وهذا طفل يسوون له تنفس صناعي وانعاش
    عرّق احــــــــمد وصارخ لفريقه :-بسرعه بسرع طلعوا الناس الي فوق الحريقه تمشي لهم بسرعه انقذوهم وارجعوا سالمين
    الصراخ وصله مابين :-ابشر ..الله معنا ..يارب ------الخ
    مسح عرقه عن جبهته ...صارت لهم ساعتين وهم يحاولون في الحريقه
    وركض وهو يكلم الشرطه تفضي الشوارع من الزحمه وركض للجهه الثانيه يساعد الاسعافيين .....
    ظلل يده على عيونه لانه عجز يشوف من قوة النور ...
    "النار كل مالها تزيد "
    ناظر وهو مكشر في الناس الي يطلعون بالعشرات من العماره مابين حريم ورجال وشيوخ واطفال ..
    كلمه واحد من الفريق :-فضينا الطوابق الارضيه بقي الطابق الي فوق عجزنا نوصل له ..
    احمد عصب وصارخ عشان ينسمع صوته بين هالازعاج الي يدمر الاعصاب :-ليه
    الرجال:-المدخل مسدود ومدمر مانقدر نتعداه
    انصدم احمد وقال وهو يمسح عرقه بقفا يده :-شلون ماتقدرون يموتون الناس يعني
    بقى عيلتين فوق
    الرجال :-ياطويل العمر عجزنا لازم نحتري فرقه خاصه تفتحه لنا
    عصب احمد :-ونلحق العار بفريقنا انا بطلع
    انصدم الرجال :-انت
    احمد :-عجل خلهم يجيبون سلم بطلع لهم من برى وادخل لهم مع الدريشه
    الرجال مذهول الجدران حاره من النار والنار طالعه مع الدرايش وكل مخرج وبعدين
    انه ينصب سلم على الجدار انتحار
    احمد عصب :-بسرعه وش تنتظر
    خاف الرجال وركض ينفذ الامر ...
    عبدالكريم :-احمد
    احمد التفت وهو مكشر
    عبدالكريم ياشر على مكان محاوطته الشرطه والامن
    انهبل احمد :-تلفزيون
    عبدالكريم :-تخيل ماعندهم احساس
    وصل احمـــــــد حده وقال وهو يصارخ :-مصايب الناس مو فرجه لهم لا تسمح لاي صحفي او كاميرا تتعدى الحدود
    عبدالكريم بسرعه :-ابشر
    وراح ينفذ الطلب ....
    كل مالهم الصحفيين يزيدون ارتفع ضغط احمد لكن حاجة المحجوزين فوق احتلت كل تفكيره ...
    صحفي يكلم عبدالكريم :-يا اخ لو سمحت
    عبدالكريم :-نعم
    الصحفي:-السلم الي منصوب هناك لايش
    التفت عبدالكريم وشاف الفريق يحطون سلم طوارئ على طرف الجدار ويرفعونه
    للطابق-------السابع
    شهق ............
    احمد مجنون ...........................
    ركض عبدالكريم بكل قوته ...ومسك احمد وهو يزين ملابسه ورجله على السلم :-انهبلت انت
    ناظره احمد وقال بعصبيه :-لاتنسى اني مسؤلك ياحضرة الضابط
    عصب عبدالكريم :-مايهمني لو كنت المسؤال عن العالم الي تسويه جنون
    ناظره باستهزاء :-لو انقاذ الارواح جنون انا راضي
    عبدالكريم (يترجاه) :-احمد هذا انتحار بعدين كيف بتنزلهم من فوق
    احمد :-يحلها ربك لا وصلت لهم بنحاول نفتح المخرج
    عبدالكريم :-احمد انت تمشي للموت برجلينك
    احمد بجديه :-موتة بعز ولا عيشة ذل
    حط طاقيته على راسه وطلع السلم بين ذهول الناس من متفرجين وصحفيين وتلفزيون ومصابين وناجين .......
    >
    دق جوال سعاد وفزت من الرعبه ...:-الو
    ابو احمد :-هلا بنيتي
    انخرش قلبها الساعه الحين قرابة عشر بالليل
    سعاد ويدها على قلبها :-هلا عمي
    ابو احمد :-يبه مافيه اخبار عن احمد
    سعاد وقلبها بيوقف :-علامه احمد عمي
    ارتبك عمها وقال :-ماتدرين ان عنده مهمه
    سعاد :-الا ادري
    عمها :-طيب شصار
    سعاد :-مدري جهازه مقفل
    عمها وهو خايف :-والله وانا ابوك التلفزيون مايعطونك علم بين
    انصدمت :-تلفزيون
    عمها :-ايه ناقلين العمليه على تلفزيون
    استغربت سعاد :-عمي السالفه ماتسوى كلها عماره فاضيه
    انهبل عمها :-وش فاضيه الا عماره سكنيه عوايل كلها
    صرخت :-هاه
    عمها :-لاتخافين يبه خير خير
    سعاد :-اكلمك بعدين عمي
    سكرت الجوال وركضت للتلفزيون ......
    جلست على اعصابها وهي تشوف الدمار الي بكل مكان وامة محمد الي بالشوارع ...
    المذيع :-للان لم يوافيني شي جديد ومازالت محاولات قائد الفريق احمد بن نايف وزملاءه جاريه لتحرير سكان الطابق الاخير
    سعاد وهي تبكي :-ياويل قلبي
    المذيع :-مثل مانرى (والكاميرا على السلم الحديد الفضي) تم القيام بوضع سلم
    للطوارئ للصعود للطابق السابع وصعد له قائد الفريق احمد ثم لحقوا به اربعه من الضباط وهم عبدالكريم بن خالد ، حسن بن زيدان ، مهند بن عبدالله ، فهد بن فيصل
    ماقدرت رجلينها تشيلها ... وطاحت على اقرب كرسي وهي تبكي وترتجف ...
    "يارب رده لي سالم يارب"
    ظلت على هالحاله قرابة الساعه وبالتلفزيون يرددون لاجديد لا جديد ...حتى الشغاله
    من كثر ماهي راحمتها تمر بين فتره وفتره تشيك عليها ..
    دق الجرس ..
    ثواني الا وبدخله هنادي وسلطان ...
    صرخت سعاد وهي تطير بحضن اختها :-هنادي
    هنادي الي متروعه قالت بهدوء بعيد عنها :-خلاص سعاد وكلي امرك لله
    سعاد وهي صايبتها هستيريا :-ياويلي ياسعاد لو صابه شي
    سلطان وهو يمسح على شعرها :-عيني من الله خير يا وخيتي
    ومر الوقت وهي بحضن هنادي وسلطان جالس على اعصابه ويدينه متشنجه من
    التوتر
    صرخت هنادي :-سعاد طلعوا طلعوا اشوف ناس
    جلست سعاد بسرعه ... وهي ما تتجرا تتنفس من الترقب...
    طلع حوالي الـ 15 شخص
    حاولت تشوفه بس ماقدرت كلهم لابسين لبس موحد ...وعليهم زحمه بشكل كبير
    بعد ربع ساعه ...
    >>>>>>>>>>>>>>>>> عاجــــــل
    المذيع :-وردنا حالا اتمام عملية الانقاذ بنجاح مع اصابات في المنقذين الخمسه
    بينهم اصابه خطيره سنذكر الاسم اذا وردنا لاحقا
    اغمي على سعاد طوالي ....
    وماعاد تذكرت شي






    ٱبصم
    بروَوَפي ٱني ٱمٱرٱتيھَہّ
    υαє 41





صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رواية هايم في بحر الشوق ولذت هيامك
    بواسطة طبع عيناوي في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 17-06-19, 01:23 AM
  2. اصبر على بعادك.
    بواسطة ليمونه المزيونه في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-05-16, 11:47 AM
  3. أروح يمين وإلاشمال تعثرني لا حول
    بواسطة ذيب البنفسج في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 12-07-30, 07:41 PM
  4. يزيد الشوق في عيوني ويقتلني عليك الشوق
    بواسطة الرمش الذبوحي في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-11-24, 12:02 AM
  5. لمني بشوق واحظني,,
    بواسطة الرمش الذبوحي في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-11-17, 06:13 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •