تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12
  1. #1
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية احلامي كبيره
    الحالة : احلامي كبيره غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93785
    تاريخ التسجيل : 12-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 109
    التقييم : 40
    Array

    Post عّششَقتڪ بمَسسَتوَى عآلـي ., وَ حبيْتڪ عڪس حبهَم ..~


    عّششَقتڪ بمَسسَتوَى عآلـي ., وَ حبيْتڪ عڪس حبهَم ..~
    للكاتبة : نبض آلإمارآت
    يرجى من كل الناقلين او اللي يبون ينقلون يكتبون أسم الكاتبه عشان ما يضيع جهدي ببلاش ..
    { أتمنى ان لا تلهيكم روايتي عن الصلاة وذكر الله ..~
    .
    .
    لا تبدا كل رواية إلا ببداية وهذه البداية من جهدي ::
    أحياناً ربما لا نعلم سبب رفضنا لشخص تمنانا .. ربما لا نعرف مصلحتنا مثل ما يصصرح البعض .. ربما نتمنى شخص لا يريدنا .. أحيانا يحبك شخص و يعششقك لحد الجنون وللأسف لا تكون من نصييبه مهما فعلت .. ربما هذا من " الخيرة " .. لكن ماذا مصصيره هوَ اذا كان هذا نصيبه !! .. حقاً وأؤكد أن الحياة الدنيا مثل ما قالوا: " لا يوجد بها خييير " .. صععب تنسسى من أحبببببت وصعب تحب شخص غيره .. والأصعب أن تنجبر على شخص لا تريده او بالأحرى لا تحبه .. لكن هذا المصصير المؤكد والحتمي .. تكون له أو تحت ظله كما يقال .. سيرعاك ويحبك , ويعطيك كل ما تريد .. وتم تحديد المصصير "انك له" .. وأين موقعك من الإعراب ؟ أين رأيك ؟ ام انك ستمششي على طريقٍ تم رسسمه لك وبغير رضاك ..
    هناك من احبها ولم يقل لها .. ومن احببته ولم تقول له .. و مصيرها مع غيره ويتألم من هذا الشئ حقاً .. هناك من أحبا بعض و تم الزواج .. هناك الخبيث هناك الطيب هناك الحنون هناك الأناني وهناك المساعد وهناك " من يحب و بين ليلة وضحاها لا تكون له ! " هناك و هناك و هناك ..
    لكن أين ؟ ... إنهم في قصصصتي :
    روضة .. نورة .. حمده .. ناصر .. حامد .. راشد .. عبدالله ... و كثييروووون سيظهرون فـ الأخيير ..




    .

    ترقبوووني







    لا اله الا الله محمد رسول الله

  2. #2
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية احلامي كبيره
    الحالة : احلامي كبيره غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93785
    تاريخ التسجيل : 12-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 109
    التقييم : 40
    Array

    افتراضي رد: عّششَقتڪ بمَسسَتوَى عآلـي ., وَ حبيْتڪ عڪس حبهَم ..~


    آلبآرت آلأول
    .
    .
    بيت بو محمد
    الساعة 8,30 الفليل
    دخل محمد على روضة فالحجرة , بما أنه اكبر اخوانها فهو اللي لازم يكلمها ,,
    محمد : رووضه خلي اللي بإيدج وسمعيني ..
    روضه خلت اللاب ع طرف والتفتت لمحمد : آمر أخي العزييز بغيت شئ ؟
    محمد : سمعي روضة خلينا ندخل فالموضوع بسسرعه .. انتي الحيين كبرتي , وكل بنت نهايتها بييت ريلها ,, وانتي يايينج خطاب ,, انعرفهم ويعرفونا وخليني امهد لج الموضع .. ولد عمج ناصر يباج ..
    روضة (مب مصصدقة وفاجه عيونها وجنه ماي بارد منصب عليها ) ..
    محمد . عندج كم يوم وتردين علينا اوك ؟ .. وظهر من الحجره
    روضة ~ لاا مسستحيل .. كل البششر الا ناصر .. الا ناصر .. انا هذا طول حياتي وانا باغضتنه وما ادانيه كيف الحيين اصصير زوجه له كييف .. مسستحيل آخذذه .. مسستحيل ,, مآ آقدر آرفض ولا آقدر اوافق . إذا وافقت فأنا آخررب مستقبلي بإيدي واذا رفضضت بتصصير مششاكل بيين العايلتين وانا ما ابا هالششئ يسستوي خاصة عقب وفاة عمي محد بقى لـ عياله غير أبويه هوو سندهم وبمثابة ابوهم .. مسستحيل آخذه مسستحيل ..~
    ,,
    تحت فالصاله :
    بوو محمد : ها رمسست اختك ولا تباني ارمسها ؟
    محمد : لا بويه خلاص رمسستها ..
    ام محمد : وقالتلك موافقه ولا لا ؟
    محمد : يآلله يا أماية صصبري عليها . هذا زواج مب لعبه !!
    راشد : مسستعيلة العييوز ,, بتفارقج بعدين بتسسير بوظبي مررة ما بتلقينها..
    ام محمد : ما علييه يالمهرووم ... انا عيوز عيز حييلك قول آميين .. الله يحفظها .. وبعدين ما ستوى شئ
    راشد : ههههههههههه خيييييبه شوي شوي .. فدييت روح عيووزي أنا .. ولا تزعلييين بعدين بحوطج..
    بو محمد : يالله عاد رااشد كله ولا الغاليه ما رضى عليهها ,,
    محمد + راشد : (يطالعون بعض ) هههههههه .. اووه اووه ما يرضى ع الغناه ..
    ام محمد : اووووووووه انتوا ماعندكم سالفه .. وروحت عنهم ..
    راشد : ههههههه حليلهها العيووز تستحي ..
    ] تعرييف [
    بو محمد : عبدالله 44 سنة .. ريال كلمته تمششي ع الكل .. له هيبة وكلمة بين الرياييل .. ما يرضى بالغلط لو شو كان .. بس فوق كله هذا حنون وايد ويحب عياله ..
    أم محمد : شيخه 41 سنة .. حرمة طيبة و حنونه .. ماترضضى بالغلط .. اتحب سوالف الحريم واليمعات وجي ..
    محمد : 26 سنة .. يشتغل فالجيش .. رتبة رائد .. طويل و حلييو عيونه ووساع وبنيات .. شعره مب طويل .. يمووت ع بنته لطيفه .. و ماخذ مهرة بنت عمته بطلب من ابوه .. واكتشف فيها اشياء حلوه ما كان يعرفها ..
    فطيم : 24 سنة .. حلوة ورشيقة عيونها ووساع ومحلات جحال رباني .. رموشها كثيفه .. تحب تتكشخ .. وتحب اليمعات ..
    راشد : 23 سنة .. حلو غرشوب وجميل ..عيونه ناعسات ذباحية .. رموشه طوال ..حنطاوي مايل للبني .. معضل .. ناصر رفيق دربه ع قولته وما يرضى عليه .. ووايد غيور على خواته .. يموت على حمده بنت عمه .. عششق حياته .. ومستانس الحيين عسب خطبوها له ..
    روضة : 20 سسنة .. تموت على نورة وحمده .. ما تعيش حياتها بلاهن .. ثاني سنة جامعة .. تخصص ادارة اعمال .. تكره ناصر .. ما اداني اسلوبه ولا رمسته وياها .. حتى يوم صغار كانوا وايد يضاربون ..هيي طولها متوسط .. عليها جسسم حلوو .. عيونها واسعات وناعسات عسليات .. ورموشها كثيفه وطوال .. حنطاويه .. شعرها لين جتوفها ولونه بني غامج .. هي من النوع الحساس .. واتحب اليمعات ..
    ..
    فـ بوظبي
    بيت بو ناصر
    الساعه 10 الفليل
    ناصر و حامد و حمده وامهم توهم داخليين الصاله
    ناصر : ها أمايه أرتحتي خطبنا اللي تبينها تستوي حرمتيه ..
    ام ناصر : وآبووي عليك انا شهالرمسسه اللي ما منها فايده .. جي انته ما تباها؟ ..
    ناصر (عشان ما يكسسر خاطر امه لانها هي تبا روضه له) : لا لا امايه اباها منو قال اني ما اباها
    حمده ( اطالع ناصر بطررف عين لانها اتعرف انه روضه وناصر ما يدّانون ) : يالله عاد هاي رويض منو مايباها ؟!
    حامد : جب عاد انتي رمسست الفيلسوفه ..
    حمده : جي مب عايبتنك ؟ .. ياخي خلنا نتبادل الاحترام شوي ..
    حامد : وهو يقلدها "خلنا نتبادل الاحترام" دخييج عاد ..أنا ما اعرف راشد خاطبنج عسسب شو ..
    ناصر وامه يطالعون حامد عسسب يسكت لانهم لين الحين ما خبروا حمده بالسالفه ..
    حمده ~ التفتت عنهم وسرت فوق حجرتي .. طحت ع الشبريه .. من صصدقهم راشد خطبني .. الله !! .. فديتك يا راشد .. يعني حبنا كل هالزمن ما ضاع بلاش.. يااربي .. ع بالي بسس تتسلى .. لا حرام حمده انتي شتقولين هذا راشد حب حياتج .. الله بمووت من الفرحه ....~
    تحت فالصاله ..
    ناصر وامه يرمسون وسار عنهم حامد حجرته ..
    حامد ~ آآخ يا روضه .. لو اعترفتلج بحبي جان الحين انتي ملكي .. جان الحين خاطبينج لي وراد وانا مستانس .. بس لو انا قايللج اني احبج ورامس من قبل بتكونين لي .. بسس آخ يالدنيا .. كل شئ قسسمــــــة ونصــــــــــــــــــــــيب .. بسسوي مثل ما يقولون اللي اتحبه خله مرتاح وأتمنى له السعاده .. والله يسسعدج ويا اخوي .. أخووي .. أخوووي .. ~ تمت تتردد هذي الكلمه فأذنه أن اللي حلمها زوجته طول حياته .. تصصير ملك لـ أقرب الناس له ... صععب .. بس الله يكون فـ عونه ..
    .
    .
    ناصر ~ آفففففففف .. الحييين كيف آخذ هاي .. كيف أعيش وياها .. صعععب والله صعب .. لا انا احبها ولا حتى هي .. يعني حياتنا بتكوون فاشلة .. بس لا يا ناصر أنت ما بتذل عمرك ع وحده .. الايام يايه وغصصب عنها بتحبك ..~

    (تعريف بسسسيط)
    بو ناصر : راشد (متوفي)
    أم ناصر : فاطمه 41 سنة .. حنوونه وطيبه وحالها شرات حال باقي الحريم ههه ..
    ناصر : 23 سنة .. خقاق شعره اسود غامق واصل لين الرقبة عيونه وساع وناعسه ولونها اسود .. طويل وحنطاوي .. مركب تقويم لونه اسود < لزوم الخقة .. وله صوت عذب يوم يشل .. يشتغل فالجيش .. ربيع راشد ووايد وياه.. ريال رزين وله كلمة وحده.. عزة نفسه وكرامته فوق كل شئ .. واذا قال شئ يسويه ..
    حامد : 22 سنة حليو صاحب حركات مغازلجي بس مب كثر عبدالله ولد عمته مع أنه هو وايد ويا عبدالله .. عيونه وساع وعسليه .. اذا قلبه حب ما ينسسى بسهولة .. وقت الجد جد وقت السوالف والضحك صدق سوالف وضحك ..
    حمده : 20 سنة .. ثاني سنه جامعه ..لا طويلة ولا قصيره حنطاويه شعرها كستنائي وطويل على لون عيونها و عيونها وساع وناعسات .. وعندها غمازات .. اتموت فـ ولد عمها راشد وهو كذلك .. هي وروضه ونوره شرات الورقه اللي لاصصقه ف ورقة ثانيه < تشبيه بليغ ..
    ...
    بعد 3 ايام
    يوم الجمعه
    الضحـى الساعه 11
    ام سعييد : نووره يلا نشششي .. فكيني عااد .. يالله ارحميني هلكت من اوعيج اتكسرت اريولي من هالدري من كثر ما اصعد وانزل ..
    نورة وهي تحت اللحاف وتصارخ : اسستغفر الله .. يالله صباح خييير حرام عليكم اكرف كراف ف هالجامعه خلووني ارقد ..
    ويدخل سعيد
    سعيد : ايييه بلاج اصارخين ..حسسج واصل اخر الشارع .. ويوم اتقولج اماية نشي يعني نشي ..
    نورة فزت يوم سمعت صوت سعيد : خلاص قايمة قايمة .. افففف يهالحاله .. وسارت الحمام
    سعيد : بنات ما يوون الا بالعين الحمرا .. وظهر هو وامه من الحجره ..
    تحت فالصاله ,,
    بو سعيد : سعيد وعيته اخوك حق الصلاه ؟
    سعيد : اووه ابويه نسسيت الحين بسيرله ..
    بو سعيد : يلا مش يا ولديه .. هبابه لين يوعى ويتسبح ويتلبس ..
    سعيد : على امرك ..
    سار سعيد فوق عسب يوعي عبدالله حق الصلاه
    دخل الحجره وشافها ثلج وظلمه .. شغل الليت وسار لين شبرية عبدالله ..
    سعيد : عبدالله .. عبدالله .. عبدالله قم الساعه 11 ورانا صلاة ..
    عبدالله : ................
    سعيد يزاعج : عبدالله بتقوم ولا لا .. صدقني لجب ماي بارد عليك ..
    عبدالله وهو تحت اللحاف : اووهووو علينا .. اظهر برع الحجره وصك الباب قفاك ..
    سعيد : انا اراويك .. بند المكيف وفتح الستارة والشبك وشل اللحاف بعيد عنه
    سعيد : ها اشوفك بتقوم ولا لا ..
    عبدالله وهو مستسلم وساير صوب الحمام : إنا لله وإنا إليه راجعون ..انا لو عشت سنه زياده ف هالبيت بنفجر .. بمووت
    سعيد : خلص فكنا ..
    وظهر سعيد من الحجره ..
    { حان وقت التعريف }
    بو سعيد : سلطان ..45 سنة .. ريال له كلمته .. طيب وحنون ع عياله وما يرضى بالغلط حتى لو كان صغير .. ودايما بقوانينه فالبيت .. والوحيد اللي يخالف عبدالله وطبعا شئ عقاب .. ريال مثقف .. وله هيبة ..
    أم سعيد : سلامه 40 سنة اخت بو محمد وبو ناصر .. طيبة وحنونه .. اتحب عيالها وعيال اخوانها .. ما ترضى على أي حد كان ..
    سعيد : البجر .. 27 سنة .. ربيع محمد ولد خاله ودوم وياه .. يشتغل ضابط فالشرطه .. ماخذ فطيم بنت خاله وعنده منها ولد اسمه سلطان على اسم ابوه عمره 3 سنين .. طويل حنطاوي ومعضل عيونه مب كبيرة ولا صغيره متوسطه يعني .. وما خذ فطيم عن حب .. نوره وعبدالله يخافون منه او بالاحرى كلمته تمشي عليهم ..
    مهرة : 25 سنة .. ماخذنها محمد ولد خالها .. عندهم بنت صغيره اسمها لطيفه ... عمرها 3 سنين .. مهرة متوسطة الطول .. حليوة وبيضة ع ابوها .. مخللصه جامعه وطبعا ما تشتغل بطلب من محمد .. مب اجتماعية وايد .. بس حبوبة ..
    عبدالله : 22 سنة .. كبر حامد و دوم وياه .. مغازلجي درجة اولى .. طويل وحنطاوي عيونه ووساع .. معضل ووسيييم .. دايماً يقص ع البنات فالمول .. وفالساعه يكلم 10 بنات .. يشتغل فالشرطه .. وبما انه اخوه الضابط فهو ما يلتزم كل يوم لعب واجاززات وسفر .. بس طبعاً سعيد يخصصم كل شئ من راتبه عسب يتأدب ولا يفيد فيه ..
    نورة : 20 سنة .. طبجة روضة و وحمده .. ما يمشششن بلاها .. حلوه وطالعه ع اخوها سعيد فالششكل بس طبعا فيها ملامح انثوية .. خرييشة وصاحبة سوالف .. ما تعيبها وايد سوالف احبك وما احبك .. بس هذا مب معناته انه ما عندها احساس .. ويا حبها للرقاد ..
    ....
    نهاية البارت الأول





    لا اله الا الله محمد رسول الله

  3. #3
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية احلامي كبيره
    الحالة : احلامي كبيره غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93785
    تاريخ التسجيل : 12-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 109
    التقييم : 40
    Array

    افتراضي رد: عّششَقتڪ بمَسسَتوَى عآلـي ., وَ حبيْتڪ عڪس حبهَم ..~


    آلبآرت آلثـــــــــآني
    يثور الجرح في صدري وتبكي من همومي اضلوع.
    واقول الآه من قلبن شكى من قسوة اظروفه
    .....
    نفس اليوم فـ بوظبي الساعه 1:10
    ناصر وأمه بسيارة سايرين العين لانه هالمرة اليمعة فـ بيت بو محمد
    وحمده وحامد بسيارة ..
    فـ الطريج حامد محطي اغنية " دكتور قلبي يشتكي "..

    دكتور قلبي يشتكي عوق
    دكتور ابشرح لك عنايا
    من العوق دمعي ذارفن الموق
    خديي تجرح من البكايا
    ذكراه باقي عبرة وشوق
    وجروح في صدري خفايا
    حبه غدا ف الدم مرفوق
    دمي مع عشقه سوايا
    له منزلن بالحيل مرموق
    وسط الحشا بأقصى الضمايا
    حسن و دلع و اخلاقن و ذوق
    حلون و به زين المزايا
    شروا القمر اللي عالين فوق
    في دنيتي منور سمايا
    دكتور قلبي شاق له شوق
    ظني ترا مالي دوايا
    الا اذا شفته برا العوق
    و انسى همومي و العنايا
    ..
    حامد وبصووت عالي اشوي : آآآخ و أنسسى همومي والعنايا ..
    حمده التفتت له بسسرعه يوم قال جي .. وغمضها حال اخوها مع انها ما اتعرف شسالفته بس اللي يشوفه جنه عنده سالفه تخليه يشل هموم الدنيا كلها ..
    وطبعاً فـ ساعة الا ربع وصصل لانه يسسرع .. اما ناصر السلطات العليا وياه فـ لازم ما بيسسرع ..

    وصلوا كلهم .. ويو بعد قوم بوسعيد لان البيت مب بعيد عشان هم بنفس الفريج ..
    الشباب والرياييل دخلوا الميلس .. وعقب السلام والسؤال عن الحال .. يلسسوا يتغدون ع الساعة 2 وربع ..
    اما الحرييم بعد السلام والرمسسه عن هاي شو سوت وهاذييج شو ياها وهاي عرست وهاي اطلقت وجي
    اتغدن وبعد الغدا .. سارن روضة وحمده ونوره السسطح ع قولتهن الجو حلو .. والحريم كملن سوالفهن ..
    .
    .
    أما عن الشباب يلسوا سوالف وحششره وجي والشواب بصوب يسولفون ..
    راشد اتقرب من ناصر : أقول ناصر ..
    ناصر وهو يلعب ورقة ويا الباقين : ها ..؟
    راشد : رمسست حمده ..
    ناصر اخييج نسيت السالفه هذا شقوله الحين بيحشر الدنيا ..
    راشد : اييه ارمسسك أنا ..!
    ناصر :.. ها .. ها بلاك ياخي جي حشرة .. لا ما رمستها نسيت السالفه ..
    راشد : لا والله ! نحن من 4 ايام رامسسين .. انته ليش جي ذالني ؟ .. اذا ما بترمسها انا برمسسها ..
    ناصر وهو يشوفه بطرف عينه : لاه ؟ صصدق ياخي ؟؟ جب يلا .. صك الدعنه اشوف هاللي قاصر ..
    راشد : تعال اصفعني بعد .. خلاص زعلت .. " وهو يرد ع ورا عسب يتساند ع الغنفه لانهم يالسين تحت ويلعبون "
    ناصر : هههههههه .. بلاك مستوي لي حسساس هاليوميين .. فديت خشممك انا .. اليوم برمسها لك ..
    راشد : لا لا زعلان انا .. " ويسوي حركه مثل اليهال يوم يزعلون "
    ناصر : ولّ لا .. مصلحك مب مصلحتيه ..
    راشد نط نطه عند ناصر : لا لا خلاص .. اليوم بترمسها لاه ؟
    ناصر : ههههههههههه كشخه يوم الواحد يتنيذل .. بفكرر
    راشد : ما عليي انا بعد ما بخلي روضة توافق .. لين حمده توافق
    نااصر " رووضه جي ولا جي بالاخيير هي ملكي انا " : ههههه ما عليه يالهرم .. خلاص برمسها ..
    راشد : يلا خلاص فكنا بسير اشرب لي ماي ..
    ....
    عند البنات
    فوق السسطح
    نورة : ها روييض .. يقولون خططبج نويصر .. صدق هالكلام ولا ؟
    حمده : هي صح ..ها موافقة ولا ؟
    روضة : ................
    نورة : اقول حمده جنه الا يالسين انرمس الهواء ؟!
    روضة : هههه .. سرحت شوي بسس
    حمده ونورة فهمن انها ماتبا ترمس فـ هاي السالفه لانهن يعرفن كرهها لناصر ..
    حمده : اقول رويض عندكم عصصير .. مشتهية ياخي ..
    روضة : هي شئ سيري فالثلاجة بتلقينه ..
    نورة : ودحق عنبوه مساعه شاربه كوبيين .. متوحمه شو ؟!
    حمده : هههههههه يالكبششة .. يلا سايرة انا ..
    نورة : الله يحفظج .. مع السلامه .. اتقفي عن اطيحين ما فينا تبلشينا بعد ههههه ..
    حمده وهي اصارخ عشان يسمعنها : يعلج خلاص ما بنزل اخاف ..
    نورة : افا علييج بزقرلج المنقذ ..
    حمده : منو بععد المنقذ ؟
    روضة : ههههه "وهي تصارخ عشان تسمعها" قصصدها راشد ..
    حمده : الله يغربلج .. لا تزقرينه ولا شياته ..امييييي اخاف يعلج يا نوير بـ ريل أحوول "ونزلت" ..
    نوره وهي اتصارخ : ما اباه الريل الاحول .. ناقصه حد يدعملي الايدار انا بعد !!
    روضة : هههههههههههههه ..
    نورة : اقول رويض ..؟!
    روضة : قولي ثرج خليتي شئ ما قلتيه ..
    نورة : حرام علييج ..
    روضة : ههههه .. فديت نوير رمسسسي يلا ..
    نورة : احم احم ..شسسسمه .. احس حمدوه تضايج .. يوم اتقولين اكره ناصر ولاشئ .. مهما كان بعد هذا اخوها ما ترضى عليه .. يعني لا اتقولين جي جدامها ..
    روضة وهي فيها الصيحه : انا ما ودي اقول .. بس يا نورة .. جي ولا جي انا مالي مفر الا اني اخذه .. لانه بتستوي مشاكل بعدين .. وانا السبب .. بس انا ما احــبـ .... (وتمت اتصصيح)
    نوره اجدمت شوي وحظنتها ..
    ..
    تحت فالمطبخ ..
    توها بتدخل حمده وهي يالسسه اتدندن
    .. والاخت بعدها اتغني واتفج الثلاجة واتشل دبة العصير واصبلها وكانت مب لافه وقايتها عدل وقصتها طالعه ..
    وايي صوت من وراها ..
    ...... : ويييل حاالي .. اذووب انا ..
    حمده لانها مندمجه ف الاغنية و عايشة الجو .. طاحت دبة العصير عنها وتصرخ صصرخه : اميييييييييي
    راشد فاطس من الضحك :هههههههههههههههههههه .. بلاج عنبوه ما يسوى عليج .. ما ابا زوجة المستقبل دياية انا ..
    حمده عدلت الوقاية ونزلت راسها مستحية من الصرخه اللي صرختها ومن كلام راشد اللي يحرج .. وركضت برع ..
    راشد : ااه فدييت روحج .. خلاص انا باجر بعرس ..
    وسار الميلس عند الباقين ..
    اما حمده فصعدت فوق السطح عند البنات
    نورة : اقول رويض بلاها هاي يايه محمرة ..؟!
    روضة : علمي علمج والله ..
    حمده وهي اطيح ع ظهرها وراسها ع ريل نوره : آآخ يا ربي فدييته .. الله يحفظه يارب .. ويخليه لي ..
    روضة ونورة ايطالعن بعض ومستغربات !!
    روضة : بسسم الله بلاج ..
    حمده : رااشد يا روضة راشد ..
    نورة : عن تنطلج عصصبة بس وانتي تقولين اسمه .. زيغتينا عبالنا شئ مستوي!!
    حمده : خلاص انزين كلتيني !!
    روضة : يلا خلونا ننزل ..
    حمدة + نورة : يلا ..
    ونزلن ..
    ...
    ع الساعه 9 وربع
    بعد ما روح الكل ..
    ساار راشد عسسب يكلم روضة فـ موضوع ناصر ..
    دق دق دق
    روضة : منوو؟
    راشد : أنا ..
    روضة : ادخل ..
    راشد : ها روييض شحالج ؟
    روضة : بخير
    راشد : شالدراسه ؟
    روضة "مسستغربه منه كل مره اذا عنده شئ يدخل بالموضوع بدون مقدمات": زيينه
    راشد : زيين . احم .. ها روضة شو ردج ؟
    روضة : ردي على شو ؟
    راشد : ردج على موضوع خطبتج انتي وناصر ..
    روضة نززلت منها دمعة بدون ما تحس ..
    اجدم راشد ويلس حذالها ع الشبريه ..
    راشد : روضة شو فيج ؟
    روضة : راشد دخيلك قوللهم انا ما ابا ناصر انا ما ادانيه ما اباه ..
    راشد وهو مستغرب منها ووقف وهو يصارخ عليها : نعم ؟ ما سمعت ؟ عيدي الرمسسه ؟ ع كييفج هو ما تبيينه ؟ اصلا مب منج منا نحن مسويلج سالفه ويالسسين انششاورج .. وبعدين بتوافقين غصصبن عنج .. اذا انتي ما تفكرين بمستقبلج انا افكر .. اذا انتي رفضتي ناصر .. هم بعد بيرفضوني كـ زوج لـ حمده .. وبعديين نحن مب مسستعديين تينا مشاكل من تحت راسج .. بتاخذينه غصبن عن خششمج والحيين بعد بنرد علييهم .. وظهر وسكر الباب وراه بقو ..
    روضة طاحت ع الشبريه وتمت اتصصيح بحرقه ~ آلله ياخذك يا ناصر آلله يآخذك .. من دخلت حيآتي وآنآ مآ آآعرف ألآ آلهم .. عيل الحين انا يغصبوني ع سسبتك .. بسس بششششوف والايام بينا .. وما ينجبر قلبـ {ن} على قلب ..~
    تحت فالصاله ..
    بو سعيد : هآ رآششد شو ررد آختك ..
    راشد : خلاص موافقة .. واصلا ما بتلقى احسسن عن ناصر ..
    بو سعيد : زييين الله يجدم اللي فيه الخيير ..
    راشد : يلا اعيل بظهر انا .. تامروني بشئ ..
    الكل : سلامتك
    مهرة : عمتيه ما ردوا عليكم قوم ناصر ؟
    ام سعييد : لا بعدهم يا بنيتيه يمكن عقب يوميين جي
    سعييد : زيين عيل .. مححد بيتم ف هالبيت غيري انا و راشد ..
    بو سعيد : البنت مالها الا بييت ريلها .. والله يسعدنا اجمعيين ..
    الكل : اميين
    ....
    نهآية آلبآرت آلثآني
    آرآئـــــــــــــكم + أنتقآدآتكـــــــــــــم





    لا اله الا الله محمد رسول الله

  4. #4
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية احلامي كبيره
    الحالة : احلامي كبيره غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93785
    تاريخ التسجيل : 12-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 109
    التقييم : 40
    Array

    افتراضي رد: عّششَقتڪ بمَسسَتوَى عآلـي ., وَ حبيْتڪ عڪس حبهَم ..~


    آلبــــآرت آلثـــــــــــــ{3}ـــــــــــــــآلث

    اليوم الثاني "يوم السبت"
    الســآعه 11 الضحــى
    فـ بيت بو ناصـــر
    .
    .
    ع الموبايل :
    ام ناصر : الله يجدم اللي فيه الخير ان شاء الله ..
    ام محمد : آمييين .. يلا اعيل اخلييج انا ..
    ام ناصر : الله يحفظج .. وسكرت التلفون عنها ..
    نــــــاصر وهو نازل من فوق ..
    ناصر : صباح الخير أماية .. ويبوس راس امه ..
    ام ناصر : صباح النور ..
    ناصر : شصبحتي ..؟
    ام ناصر : بخيير يعلك الخيير .. تراهم ردوا علينا ..
    ناصر "ابتسسم ابتسامة خبث جنه يعرف انهم موافقين" : وشو ردهم ؟
    ام نااصر : طبعاً بيوافقون .. ما بيلقون شرواك أصلاً ..
    ناصر "وهو يبتسم": زيين زييين ..
    حامد وتوا داخل البييت : السسلام عليكم ..
    ناصر وامه : وعلييك السلام ..
    ام ناصر : يا الله يا ولديه .. بايت برع البيت شكلك ..
    حامد : لا اماية من الصبح واعي وسسرت اتحووط ..
    ام ناصر : هيي زين زين .. الا ما قلت لخوووك مبروك ..
    حامد : على شوو ؟
    ناصر : وافقوا قوم عمي ..
    حامد "وجنه حد طعنه بسجيين": مـبـ..ــروو..ك .. يآآ أخــ..ـوي
    ناصر : الله يبارك فيك ... وعقبالك ..
    حامد : يصير خيرر .. ونش عنهم لانه ما رام يتحممل يسمع زياده عن اللي سمعه ..
    دخل حجرته وعق عمره ع الششبرية ..
    حامد ~ صدق اللي سمعته ولا ؟! .. ما اتخيلها تكوون لغيري .. لا ولـ أخوي بعد .. آآه يالقههر ..ليييت ما صاار كل هذا .. ليتني مت ولا اسمع انها بتكوون لغييري .. ما أنسسى ذاك اليوم اللي كانت فيه بقربي .. وقتها كنت ميت من الوناسسه .. ~
    فـ مول من المولات .. كانن حمده وروضة من محل لـ محل .. وطبعاً اللي شالنهن حامد .. بتقولون ليش ما سارت وياهن نورة لانه راسها كان يعورها وما رامت تسسير ..
    روضة : وي شوفي حمدوه .. اتخيل عمري امشي بـ هالككعب واايد كبيير.. بتكسسسسر ..
    حمده : ههههههه وين انتي وين الكعوب خليهن حقي اقوول ..
    حامد : يلا عااد .. رويض اشتري اللي تبينه ما علييج منها ..
    روضة "وهي اطلع لسانها لـ حمده اتغايضها" : آممممممممه .. لقطيي ويهج عاد ..
    لبسست كعب من الكعوب ويلسست تمشي فيه آجربه .. فجأة أنعوت ريلها .. وطاحت فـ حظن حامد ..
    حامد "مسستانس" : سلمتي .. سلمتي ..
    روضة "وهي بعدها فـ حضضن حامد ومفتششلة" : آلله .. يغــ..ربلــ..ج يآآ حـمـ..ــدوه .. كـ..كـ..كلــ..ه منــ..ـج..
    "وهي اتقوم من حضنه" : آآسـ..سـ..سـفـ..ـه حـ..ـا ـا ـا مـ ... د د د ..
    حامد "وهو شاق الحلج" : عاادي ما صار شئ ..
    ..
    ~ ليييت ذييج الايام تعوود .. لييت ما صار اللي صار .. بس الحييين ياي تتعذب يا حامد .. الحيين !! .. وينك من زمان !! .. لا فات الفوت ما ينفع الصووت .. الله يسسعدكم .. وادور وحده تنسسيني روضة .. بس ما اظن هالقلب ينساها .. ~
    .
    .
    فـ العيين
    بيت بو محمد
    الساعه 1 ونص الظهر
    الكل متيمع ع الغدا
    بو محمد : اعيل وين روضة ؟
    ام محمد : فوق فـ حجرتها
    محمد : تدري انها وقت غدا ليش ما تي؟
    مهرة : انا بسسير ازقرها ..
    راشد : لا يلسسي انا بسير ازقرها ..
    سار راشد .. ودخل عليها الحجرة .. لقاها فـ زواية منطوية على عمرها واتصصيح .. حسس بتأنيب الضمير لانه وايد ضغغط عليها وما رمسسها بهدوء ومن ناحية ثانية بعد عنده حق ..
    يلسس حذالها ومسسح ع راسها : روضة حياتي خلااص .. ادري اني وايد ضغطت عليج .. وانا اسسف .. بس نحن بععد نبا مصصلحتج .. وبعديين ما بتلقين احسسن عن نااصر .. اسأليني انا .. انا عششرة عمر وياه .. اعررف كل شئ عنه .. طلعاته , يياته , كل شئ .. وبعديييين عطيني سبب واحد يخلييج ترفضيينه وبعديين انا اضمن لج انه بيعيششج عيشة حلوة .. يالله عاد قومي يتريونه تحت ع الغدا ..
    روضة "هدت شوي" : ..................
    راشد : برايج ما ابا أغصصبج .. بقوللهم انج راقده ..
    ونزل تحت ..
    روضة ~ شـ اللي صار .. شـ اللي استوى فـ هالكوون .. ليشش جي .. ما كنت متخيلة ابد ان ناصر فـ يوم من الايام بيكون زوجي .. آآخ عقب شو يا روضة عقب شو .. عقب ما طاح الفاس بالراس ..!! .. ما اقول غير الله يسستر من اللي ياي ..~
    شلت روضة تلفونها واتصصلت لـ نوره لانها اقرب من حمده إلها (بالمسسافه) .. وقالتلها تي .. نورة خافت من نبرة صوتها وانها كانت اتكلمها وهي اتصيح .. فـ سيدا يت بيتهم ..
    نورة هي تدخل من الصالة ..
    نورة : السلام عليييكم ..
    الكل : وعليج السلام ..
    نورة : اشحالك خالي ؟ اشحالج خالوه ؟
    ام + بو محمد : بخير الحمدالله .. شحالج انتي ؟
    نورة : الحمدالله بخيير .. اشحالج اختي العزيزة ؟
    مهرة : بخييير الحمدالله..
    نورة : اعيل وين بنتج ؟
    مهرة : راقدة ..
    راشد : اقول محمد جنها ما تشوفنا..
    محمد : هي ولا جنه موجوديين ..
    نورة : ههههههه يالهروم .. اسفه ماشفتكم .. شحالكم ؟ شخباركم ؟
    محمد + راشد : طيبين طاب حالج ..
    نورة : اعييل رويض وين ؟
    ام محمد : فوق سيريلها ..
    نورة : اوك ..
    ,, وسارتلها فوق ..
    نورة : بسسم الله شفيج ؟
    روضة "يوم شافت نورة صاحت بزيادة "
    نورة "سارت عندها" : بسسم الله شو فيج ؟ اكييد عن ناصر صح ؟
    روضة : ........ "تصيح اكثر"
    نورة : خلاص روضة هدي "وهي تحضنها" .. وقوليلي شسالفة ؟؟!!
    روضة : غصبوني عليه يا نورة غصبوني عليه .. قالولهم اني موافقه .. هــئ هئ هـــئ .. ليتني اقدر اسوي شئ .. ليتني اقدر .. ليتني أقـــدر .. هئ هــئ هـــــــئ .. بصصير ملك له وانا ما اروم اسوي شئ .. ليتني اموووت .. ولا اصير زوجه له .. لييييت يا نورة لييت ..
    نورة "كسسرت خاطرها" : خلااص رووضة .. خلااص ما تقدرين اتسوين شئ .. ارضى باللي ربج كاتبنه لج .. هذا نصيبج ..
    روضة "وهيي تصصرخ" : شاللي خلاص .. شاللي خلاص ..!! ما اتقبل فكرره اني اصير زوجه له .. كيف بنعيش ونحن نكرره بعض ؟؟ .. كييف ونحن مب متفاهميين ..كييف ؟!
    نورة : خلااص هدي خلاص ..
    و تمت وياها ليين رقدت ..
    ..
    فـ بووظبي
    بو ناصر
    المغرب الساعه 6:30
    سار ناصر لحجرة حمدة
    ناصر: ها حمدة ..
    حمدة : ها نويصر ..
    ناصر: اصغر عيالج نويصر ؟ .. حمده خلينا جديين شوي ..
    حمدة: انزين ..
    ناصر : سمعيني .. كل بنت مسستقبلها او اللي المفروض يكون مستقبلها عند ريلها , وانتي راشد ولد عمي خطبج ,, وهو ريال الصراحه والنعم فيه , انا ماعندي مانع ولا حامد ولا حتى اماية واتمنى انج ما ترفضين لانه راشد ما يتعوض ..
    حمدة اونها مسستحية ومنزله راسها : .............................
    ناصر: هههههه اونج تستحين يلا ما عليه .. بييج عقب وبسسمع ردج ..
    حمدة:........
    ناصر: جني مينون ارمس الهوا .. عنبو بلاج اتصنمتي .. !!
    حمدة: ........
    ناصر : اروح احسسلي .. وطلع من الحجرة
    حمده ~ ما بررمس وايد بس بقول إانيي وموافقة والله يجدم اللي فيه الخير ..~
    في حجرة حامد ..
    عبدالله : حامد شو رايك تي العين عندنا ..
    حامد : اوهو يا عبدالله حششرة تراك .. انته خبلة ما اروم ع الخط بعدني ,, وبعدين باجر دوامات !!
    عبدالله: وشو يعني .. ما فيها شئ ..
    حامد : امممممممم .. اقولك ؟ ..
    عبدالله : قول ..
    حامد : عادي اقول ؟ ..
    عبدالله : ياخي قوول فكني ..
    حامد : اقول ولا لا ؟
    عبدالله "عصصصصب" : حامد زوول عني .. حششرة تراك عنك ما قلت .. وطوووط طوووط طووط
    سككر التلفون فـ ويهه
    حامد : ههههههههه والله ماتي انته إلا بجيه ..
    ..
    فـ العين
    السساعه 8
    نورة : انزين بتسيرين باجر الجامعه ولا ..؟
    روضة : ما ادري بعدني بششوف ..
    نورة: بتسسيرين يعني بتسيرين .. منو بيسسسير وياية باجر انا عيل؟
    روضة : افف نورة ع الله ليين باجر ..
    نورة : انزيين ما ردوا علييكم قوم ناصر ؟
    روضة : عاد انتي ما بغيتي الا تطريلي هذا الأسم ؟
    نورة : هههههه انزيين خلاص قوم حامد ما ردوا عليكم ؟
    رووضة "حاامد آآخ يا حامد ":...........
    نورة : رويييييييييييييييييض ..
    روضة : عنبوج زاد طريتيلي اذني حششى ..
    نورة : هههه يلا اعترفي وين سسرتي ؟
    روضة : وصصلت روما ورديييت ..
    نورة : ههههههه
    سولفن شوي وسسكرت عنها التلفون ..
    رووضة ~ لييتني اقدر ارفض لييتني اقدر بسس .. ويينك يا حامد .. وينك !! .. هـه وايد ماخذه مقلب فـ عمرج يا روضة .. يمكن هو ما يحبج ولا يدري بهوا دارج .. بس ما اقدر اخونه ما اقدر ..~
    ..
    بييييت قوم بو سعيد
    الساعه 9
    جناح سعيد وفطييم
    سعيد طايح ع الشبرية وسلطان ولده راكب فوقه
    سعييد : سلطوون بتقوم ولا لا ؟
    سلطان : ابويه عااد شووويه بش شووويه .. ( بس )
    فطيم : سلطان .. شرايك تي عندي .. بسسويلك حنان .. خله بابا يرتاح
    سعييد : لا لا لا .. حنان حقي بس انا يلا روح عند عمك عبدالله انته ..
    فطييم "مسستحية" : سعيييد عااااااد ..
    سلطان: عمي أد الله "عبدالله" مآآ آيي آحيينه ..
    سعيد : انزيين سير عند نورة ..
    سلطاان : اوهو .. شو هذا انتوا .. يلا انزييين بششييير .. "بسير"
    وطلع من الحجرة
    سعييد : كح ح ح ح ..
    .....
    آرآئكـــم و إنتقآدآتكــم
    روضة ..
    ....نآصصر ..
    ......حآآمد ..
    ........ راشد ..
    ........... حمدة ..





    لا اله الا الله محمد رسول الله

  5. #5
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية احلامي كبيره
    الحالة : احلامي كبيره غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93785
    تاريخ التسجيل : 12-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 109
    التقييم : 40
    Array

    افتراضي رد: عّششَقتڪ بمَسسَتوَى عآلـي ., وَ حبيْتڪ عڪس حبهَم ..~


    آلبآآرت آلــرآبــــــــــ {4} ـــــــــــع
    (( ليت القدر يمشي على رغبة النفس جان القدر بطوعه لاجل عينك...))
    بيت بو سعيد نفس الوقت الساعه 9
    عند عبدالله توا راد البيت < اول مرة ايي من وقت ..
    طاح ع الشبرية وررن التلفون
    عبدالله : افف من هالتلفونات اليوم ..
    .... "بدددلع" : آلووووو
    عبدالله "شاق الحلج لقاله حد يرمسه" : هلا ومرحبا
    البنت وبملاغة : ممكن آتعررف ؟
    عبدالله : ممكن ممكن ..
    البنت : انزيين انا آسسمي فـتـامي (فطامي)
    عبدالله : اووه انتي "يقلدها" فتــآآمــي ؟ .. وآلله آنا يمكن اسمي بــآآبــو ..
    فطامي : هههههه دمك خفييف ..
    عبدالله : والله اعييل زخيني يمككككن اطيير ..
    فطامي : هههه يآآي عسسل عسسل انته ..
    عبدالله : ههه والله .. اخافني كاكاو .. يلا انزين جلبي ويهج ابا ارققد .. وطوووط طوووط طوووط ..
    ..
    فطامي : انا اراوييك .. اصلا ما عاش من يبند الفوون فـ ويهي ..
    واتصصلت حق واحد 2 من خياسها .. < هاي البنت بتعرفون عنها اكثثر بعديين ..
    ..
    اليوم الثاني
    الصبح الساعه 7
    نورة وهي توها نازلة من فوق ..
    نورة : ها الشيخ عبدالله واخيراً تككرمت وبتسسير دوامك ..
    عبدالله : غصصبن عنج ششيخ ..
    نورة : اتخسسي إلا انته ..
    سعيد وهو نازل من فوق : أصبحنا وأصبح الملك لله .. من صباح الله خير ضرايب ..؟!
    نورة + عبدالله : .......... < تأدبوا ههههه
    سعييد : ها عبدالله بتسير الدوام ولا منا ومنا ..
    عبدالله : لا لا الدوام ..
    سعييد : هي زيين
    نورة : اقول عبدالله خطفني الجامعه ..
    عبدالله : انزيين انزيين < بسس جدام سعيد
    ام سعيد وهي ياية من المطبخ : ها اندوكم الحليب .. سعييد ايلس ايلس ابويه شعنه واقف بعد ؟
    سعيييد : لا مرووح الدوام .. وانته عبدالله ابا اشوفك جدامي هناك ..
    عبدالله : انزيين ..
    سعيد : يلا مع السلامه ..
    الكل : الله يحفظك .. وروح .,
    بعديين طلع عبدالله وطلعت وراه نورة عسسب بيوديها الجامعه .. ركب السيارة و نورة يايه بتفج البااب جان يصصيح وييل ويرووح ..
    نورة وهي شوي وبتصييح من القفطه : يالحيوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان .. ودخلت داخل ..
    بعدين يا الدريول وشلها هي وروضة الجامعه..
    ....
    بيت بو محمد
    السااعه 2 وربع
    توها رووضة رادة من الجامعه بعد محاضرات و سوالف وحالة تعب ..
    ساارت اسبحت واتلبسست وشغلت المكيف < حتى فـ عز الشتاء مككيف > ورقدت ..
    وعت قبل صلاة المغرب وصصلت العصصر ولبسست مخورة نيلية وفيها ورود كبيرة بيضا ولبسست وقاية بيضة سادة فيها نقوش نيلية ع طرف ونزلت تحت ..
    الساعه 5:10
    فـ الصصاله تحت
    الموجودين : بو+ ام محمد , محمد+ مهرة +لطيفه , و روضة
    روضة : ها لطووف ام كشة
    لطوف : انتي ام تشه "كشه"
    روضة : هههههه انا مافيني تشه شراتج .. مرتب شعري
    لطوف سارت عند ابوها : بابا توفها .. "شوفها"
    محمد : ههههه شو اتوف فيها بعد حافظنها روييض ..
    بو محمد : تعالي امييه تعالي خلييهم عنج هاذييل ما منهم فايدة..
    لطوف سارت عند يدها : ابوويه قم ودني الدتتان .. "الدكان"
    ويدخل سلطان ولد سعيد عليهم : ابويه انا بعد ابا اشير الدكان ..
    لطوف : جب انته ما تثير ويانا ..
    روضة : يا سلام عليكم .. خربتوها لغتنا واحد اشير والثانيه اثيير ..
    مهره : ههههههههه .. يالله عاد انتي رويض يوم كنتي صغيرة شراتها ..
    وتدخل نورة : لا طبعاً لطوف طالعه على خالتها .. السسلام عليكم ..
    الكل: وعلييج السلام ..
    نورة : شحالكم , شعلومكم شمسسوين ..
    الكل : بخير و الحمدالله ..
    سارت نورة ويلسسست حذال روضة ..
    نورة : ها رويض .. شحوالج شو مسويه.
    روضة : ما ادري منو مساعه كان ويايه ؟
    نورة : هههههههههه مساعه غير والحيين غييير .. إلا سويتي البريزينتيشن
    روضة : يوم بتفيج ..
    نورة : ليين تتفيجيين عاد ..
    ودخلوا قوم بو سعيد ووراهم يا راشد ..وبعد السلامات وغيره ..
    راشد : قوموا قوموا نيلس فـ الحوي حد يطوف هالجو الحلو ؟
    بوم محمد : يلا عيل
    شلوا الحصير وكان كبير والفواله والقهوة ويلسوا فالحوي ..
    عبدالله وراشد شالين الدنيا بسوالفهم وسخافتهم وتعليقاتهم
    البنات والحريم والرياييل يسولفون ..
    روضة : أبوية شو رايك يوم الخميس ولا الجمعه انسسير العزبة
    بو محمد : والله زيين .. شو رايكم ؟
    بو سعيد : والله زين بنعزم الاهل بعد ..
    عبدالله : هي والله يباله ..
    بو محمد : يوم الجمعه بنظهرر ع الصبح بنطبخ غدانا هناك وبنتم لين يوم السبت الصبح وبنرد ..
    راشد : زيين والله .. فوووقه ..
    ..
    بعد مرور كذا يوم
    ردوا عليهم قوم ناصر بموافقة حمدة وطبعا راشد طار من الوناسه ,, حددوا ملجتهم عقب اسبوعين وملجة ناصر عقب ملجة راشد بـ إسبوعين يعني عقب شهر تقريباً .. وطبعاً محد يعرف من العرايس ..
    والبنت اللي تككلم عبدالله بعدها ترمسه ..
    ..
    يوم الجمعه الساعه 8:30
    الكل ناش من صباح الله خير يجهزون الجدور والصياني .. والاكل ومن هـَ آلبهآنس .. والدراجات ويسون وحالتهم حاله .. يعني شرح حالتهم مشتليين
    ام محمد عزمت قوم ام ناصر وبيت اختها ام خليفة طبعا عزمتهم قبل لا يسيرون بكم يووم
    و ام سعيد عزمت اختها ام منصور وعيالها .. والكل مششتل ..
    وصلوا قوم ناصر بيت عمهم .. وبعدين وصلوا قوم ام هزاع .. واخر حد قوم ام منصور ...
    وتحركوا كلهم ع الساعة 10 ..
    قوم ام خليفة بـ 3 سيايير عشان عيالها يبون كل حد بسيارة عسب التخميس و التصعيد وغييره ..
    قوم ام منصور بعد بسيارتين وواحد من عيالها ساير بروحه وكلهم عشان نفس السبب .. يعني 3 سيايير ..
    بو سعيد ويا ام سعيد بسيارة ووياهم الجدور والأغراض وبشكاراتهم ثنتيين وجي .. وسعيد هو وحرمته وولده والبشكارة بسيارة .. وعبدالله وياه نورة وروضة وحمدة نزلت من سيارة حامد وركبت وياهن ..
    وناصر وياه امه والأغراض اللي يايبينها وياهم والبشاكير .. وحامد بروحه ف السيارة والجالوصه فيها دراجته ودراجة ناصر ..
    بو محمد و ام محمد فـ سيارة ووياهم الاغراض و البشاكير < حشى استوت طلعت بشاكير مب عرب .. ومحمد وحرمته وبنته وبشكارتهم بسيارة .. وراشد بروحه بسيارة وشال دراجته بالجالوصه ..
    يعني تقريباً كل السيايير 14 سيارة < هاي الطلعات ولا بلاش ..
    وصلوا هناك ع الساعه 10 ونص لان المكان مب بعيد عنهم وايد .. دخلوا العزبه مسوينها تراثية شوي يعني ما فيها فلة وجناحات وجي .. فيها خيم بتكييف وليتات ودرايش وفخمات .. وحده حق الرياييل ووحده حق الشباب ووحده حق الحريم ووحده حق البنات .. ويا حماماتهن .. والمطبخ ورا .. خيمة الرياييل جدام فالنص ونازله .. وورا 3 خيام ومرتفعات بس مب وايد لانهن على عرقوب صغيير خيمة الشباب وفالنص خيمة الحريم وبعدين خيمة البنات .. العزبة كبيرة فيها البوش والهوش والمعز والحمام البط والوز والدياي وغيره ها كله ع طرف .. وبعدين في منصصة كبيييرة .. و حذالها راعة وجي يعني كششخه اليلسة فيها و ورا المنصة منطقة مساحتها متوسطه حق الشوي وجي .. يعني يوم بيشون حد اييلس فـ هاذيج المنطقة و حد ف المنصة اييلس يطالعهم .. مساافـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه وبعدين ملعب عادي حق كرة القدم والطائرة .. وهاي هي عزبتهم ..~
    يلسوا الرياييل يسولفون .. والحريم يسولفن .. والشباب مخترشين بالدراجات .. والبنات من اجتمعن وهن يهذربن ..
    اممممم بعرفكم شوي على عايلتين :
    عايلة بو خليفة :
    بو خليفة : حمد .. 44 سنة .. ريال وله كلمة .. هو من دبي خذ موزة اخت ام محمد .. عنده شركه ويشتغل فيها هو وعياله .. وراعي واجب ..
    ام خليفة : موزة .. 40 سنة .. عصبية وقت اللزوم .. وطيبه وهادية ..
    خليفة : 27 سنة .. عصبي شوي .. يحب حرمته وعياله .. ماخذ بنت عمه حصصه وعنده ولدين منها حمد (3 سنين) ومحمد (9 شهور) .. وسييم .. جاد .. ويششتغل فـ شركة أبوه ..
    هزاع : 24 سنة .. ابيض وعيونه عسليه شعره شوي طويل لين تحت اذنه .. وكشيخ وفيه خقه شوي .. و مغازلجي .. يلفت البنات بجماله حياته المقارين محلتنه .. ويشتغل فـ شركة أبوه ..
    عليا : 21 سنة .. رشيقة و طويلة وبيضة .. حلوه و لون عيونها ع الأخضر و العسلي .. تدرس بـ الجامعة الأمريكية .. تخصصit ..
    مايد : 19 سنة .. حلو .. ما يداني سوالف المغازل .. جدي .. اجتماعي وايد .. ربششة مرات .. يدرس في كلية الشرطه .. وخجوول وايد ومع ذلك مب إنطوائي ..
    ..
    عايلة بو منصور :
    بو منصور : مطر .. 45 سنة .. ريال راعي موايب وكريم وله كلمه بين العرب.. دومه عند رجابه وبوشه
    مايا لان مشغوول ..
    ام منصور: مزنه 41 سنه .. طيبه وحاره على عيالها وقت اللزوم..
    منصور : 23 سنه ،، ،، عيونه سوده طويل وضعيف حنطاوي ..رموشه طاووسيه.. شخصية مرحه وااااايد،،ويحب الضحك والسوالف ألزم ما عليه كشخته ..
    مهرة : 21 سنه .. تدرس في جامعه زايد .. تخصص ترجمه .. راعية سوالف .. عنيده .. جمالها هاادي.. عندها شامه تحت عيونها .. عيونها سودا وكبار .. و عليها بياض وايد حلوو .. وخدودها مورده ..
    فطامي : 20 سنة .. صايعه .. همها شكلها والطلعات وحاله .. مششكلجية .. متكبرة .. متسلطه .. بس فيها حلاة .. تدرس فـ جامعة زايد .. تخصص سياسة ..
    ذياب : 19 سنه .. يدرس في كليه الشرطه .. حنطاوي ..عيونه سوده وكبار .. مغازلجي درجه اولى .. شعره لين رقبته عند غمازة .. وكشيييخ ..
    و بـالتعريف ينتهي البارت آلرابع .. وأوعدكم بـ كذا حدث فـ آلبآرت آلخآمس وما زلنا فـ البدايه..
    آرآء , آنتقآدآت ,..!





    لا اله الا الله محمد رسول الله

  6. #6
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية احلامي كبيره
    الحالة : احلامي كبيره غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93785
    تاريخ التسجيل : 12-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 109
    التقييم : 40
    Array

    افتراضي رد: عّششَقتڪ بمَسسَتوَى عآلـي ., وَ حبيْتڪ عڪس حبهَم ..~


    آلــبآرت الخــــــــــ{5}ــــــــــامس
    محبــن مالكــن عقلـــي ورووحــــي ..
    ﯙ فــي حبــﮧ رخيـص آلعمـــر ذآآيـپ ..
    يوم الجمعة الساعه 12:30 عقب الصلاه
    روضه : اقوول نوره الجو حلو تعالي نيلس جدام الخيمة ..
    نوره : يلا ..
    طلعوا نورره وروضه برع ويلسن على الدجه اللي جدام الخيمة ..
    نوره : اقوول روضه لين الحين ما خلصتي البروجكت مالج ..؟
    روضه : امبلا سويته بس من النحاسه بند عني اللاب وما سيفته ..
    نوره : ههه ..تستاهلين ..
    روضه : جب جب ..
    وتموا روضة ونوره يسولفون ويوهم البنات ويلسن وياهن ومصطفات يسون تنزيلات حق عمارهن .. عقب خمس دقايق يو قوم بو محمد والشباب ..
    دخلوا الشواب وسعيد وخليفة ومحمد وياهم .. والشباب التموا ويلسوا يسولفون يتريون ناصر وراشد ايون .. نزل ناصر من السيارة وكان لابس بـالكندورة الإماراتيه الزرقا و غتره شال بيضا ونظاره ري بان تدرجات الازرق .. يعني بـبســـاطه كان كاشــخ ..
    روضه يلسست تتأمله والأخت سرحانه .. جان يصد صوبهن وشاف روضة تطالعه .. ابتسسسم لها وهي ما اتبهت إلا يوم دزتها نورة ع الخفيف .. جان سوي عمرها اطالع السما .. موقف يفششل ..
    فطامي : ياويلي ع الازرق .. منو هذا ..؟
    مهرة : فطيم عيب ..
    فطامي : يالله يا مهروه لا تستويلي جيي .. كلنا بنات وكلنا نفس التفكيير ..
    نورة : مب كلنا عاد عن الغلط ..
    حمده "صدق قوات عين" : هذا اخويا ..
    فطامي : خاطب أو متزوج ؟؟
    حمده : هيه .. خاطب روضه "قالتها و هي خاطرها تعطيها كف "
    فطامي : اووه سوري تغزلنا في زوج المستقبل ..
    مهره (مفتشله) : فطووم ..!!
    روضة "حبت اتغير السالفه" : انا يوعانه اففف بسير المطبخ ادورلي شئ آكله .. وسارت
    عند الشباب بعد ما دخلوا خيمتهم ..
    ناصر : انا بسير عند عيوزي ..حد بيي ..؟
    راشد : انا بسير وياك ..
    ناصر : يلا ..
    ساروا عند ام ناصر .. وسلموا على الحريم .. ويلسوا يسولفون ..
    ناصر : امايا يوعان تراني ..
    ام ناصر : و ابويه عليك انا بتتغدا قبل العرب .. ؟!
    ناصر : هههه بلاج العيوز ما قلت شئ أنا ..
    ام ناصر "وهي تزاعج عليه" : عيز حيلك قول امييين .. يالهرم ..
    ناصر "احترق ويهه لأنه الكل يطالعه وراشد منطر من الضحك ع شكله " : خلاص بظهر .. شكلي مب مرغوب فيه ..
    ام ناصر : الله يحفظك يا بويا ..
    ناصر "فيه ضحكه" : أمايا والله ما عرفنا لج .. مرة اتنازعين ومرة لاء ..!
    ام ناصر : اظهر بس آظهر ..
    وبعدين طلع برع وسار المطبخ يدورله شئ يصبره للغدا ..
    روضه كانت في المطبخ كل ساعه تفج شئ ..
    ناصر "فخاطره منو هاي يوم التفتت له شافها وابتسم " : اوه اوه القلوب عند بعضها لا يكون يوعانه بعد ..
    روضه " وهي ما توقعت وجوده " : ما يخصصك ..
    ناصر : ههه والله ضحكتيني .. اذا ما يخصني فيج الحين يخصني بعدين ..
    روضه "طالعته بنظره وكانت بتروح فـ زخها من ذراعها " ..
    ناصر : سمعي روضة هـ الحركات مب عندي .. ما دامج بتستوين حرمتيه .. رمستيه تنفرض عليج من الحيين ..
    روضة طالعته بشفقه" : هـــه .. يحليلك والله تغمض .. وايد ماخذ مقلب فـ عمرك .. "وبطلت ايده عنها وروحت "
    ناصر : ما عليه يا رويض الأيام يايه .. وصدقيني أذا ما حبيتيني ما اكون انا ناصر ..
    حطوا الغدا وتغدوا ..
    بعد الغدا عند الشباب ..
    عبدالله : شرايكوو ؟
    حامد : في شو بععد ؟
    عبدالله : نلعب ورقة ..
    ناصر : هي و الله يلا ..
    هزاع : أنزين صبروا شويه بسسير وبرد ..
    منصور : ما نروم نترياك .. الحقنا ع الدور الثاني ..
    راشد : هي صدقه .. " وبدوا يلعبون " ..
    سار هزاع لين خيمة البنات لقا بنت يالسه جدام الخيمه ومندمجه فالـ بي بي.. ع باله اخته ..
    يا يلس حذالها و لف ذراعه عليها وحط كفه ع جتفها الثاني ..
    وقال بسسرعه : عليوه اختي حياتي انتي .. قومي سويــ ....
    التفتت له البنت .. وانصصدم لما شافها مب اخته .. لأنه كندورتها كانت سودا وفيها ورود صغيره .. وكندورة عليا سودا وفيها ورود حمرا كبيرة ومتفتحه .. وكانت ويوهم شبه متقاربه من بعض ..
    قاام بسسرعه وقف بعيد شوي عنها وعيونه ف الأرض : أ أأ .. آسسف آلشيخه عبالي عليا ختيه ..
    نورة " عدلت شيلتها وأداركت الموقف " : أأ .. بالحل اخويه .. تباني ازقرلك إياها ..
    هزاع "افتششل" : لا خلاص برايه .. وروح عنها .. دخل خيمة الشباب وكل تفكيره فيها .. وهي نفس الشئ دخلت الخيمة وتفكر فيه ..
    ..
    و خلصوا الدور الأول فـ اللعب ..
    منصور : قم هزاع جان بتلعب ويانا ..
    هزاع : ...............
    ناصر : إيييييه .. انرمسك نحن ..
    هزاع ................. "ما يلام الأخ الموقف اللي استوى مب شويه"
    شل ناصر كوب الجاهي اللي حذاله وكان بارد لانه هوا المكيف يضرب علييه .. ورشه على هزاع ..
    هزاع "شهق" : هييييييييييييأ .. ما علييه يا نويصر انا اراويك ..
    ناصر " وهو فيه ضحكه والكل يضحك " : يالله رح رح اشوف ..
    هزاع " وهو يقلده " : رح رح .. والله لتشوف .. وسار يغسل ويهه ..
    عبدالله "وهو يرمس ذياب ومايد" : إيه انتوا يلا تعالوا العبوا ويانا ..
    حامد : عاد لقوا بعض شو يفججهم الحيين ..
    قام عبدالله وسار زخ ايادي ذياب و مايد ويابهم تحت ..
    مايد : غصصب غصصب هو ؟
    ذياب : والله ..
    عبدالله : تكمل الجمله عنه شو ؟
    حامد : ههههه يمكن ..
    ..
    عند البنات ..
    روضة : عنبوه نوير بلاج محمره ..؟!
    نورة : وييه روضة سكتي استوالي موقف لا أحسسد عليه ..
    روضة "نطت نطة عندها فضول بنات هع": هييييأ !! .. يغربل عدوج شو مسويه شو مهببة ..
    نوير : بلاج جي انتي .. وي سكتي بمووت بموت ..
    نورة : بلاج جي انتي .. وي سكتي بمووت بموت ..
    روضة : قوولي قوولي !!
    نورة : خبرتها آلسالفه كلهآآ ..
    روضة " زخت راسها تبا اتزيغها " : يا كبرها عند الله يا نوير .. " تششهق " : شو سويتي قص رقاب فيها هاي ..
    نوورة "وهي خايفة" : إيييه عاد انا ما سويت شئ .. لا تميين جييييه ..!!
    روضة : هههههه والله انج نكته .. لو تشوفين شكلج وانتي خايفه بتنقعين ضحك ..
    نورة : جب جب .. اظهر احسسلي " ووقفت "
    روضة : لا تظهرين عن يستويلج موقف وياه مرة ثانية ..
    نورة : لا خلاص بييلس بيلس " وييلسسست "
    روضة : هههههههههه ..
    ..
    خلونا نتكلم شوي عن الحريم ..
    مهرة وفطيم وريم مجتمعات ويسولفن .. وعيالهن حششرة ..
    وام منصور وام هزاع وام محمد وام ناصر وام سعيد يسولفن بعد ..

    ام هزاع : يالله البنات بعد لييش ماا ين عدنا ؟؟ منخشات هناك بس ..
    ام منصور : هي والله صدقج ..
    ام محمد : سلطان ابويه .. سير ازقر البنات اهناك ..
    سلطان : ازيين ,, وسار يزقر البنات ..
    ين كلهن ما عدا فطامي يالسه ترمس تلفون ..
    ام منصور : مهرة عيل خويتج وين ..؟
    مهرة : يالسسة ترمس تلفون ..
    ام منصور : هاي البنت 24 ساعة تلفون .. أذنها ما تعورها ..؟
    ام سعيد : ييييييها يا زمان اول ما عدنا خرابيطكن هااي ..
    نورة : اماية عاد اللي يقول عايشة من ميتين سنة ..
    ام سعيد : ياللي ما تستحييين .. ما ادري متى بتعقليين ..
    ام هزاع : خليها .. خليها .. خل تستانس ..
    ..
    عند فطامي .. يالسسه ترمس عبدالله .. < أكيييد عرفتوها .. هذي اللي تعرفت على عبدالله ..
    فطامي : آممممم آنزييين .. حيـــآآآتي آنته شو تسوي ..
    عبدالله : أتمشششى ..
    فطامي : انزيين ما تبانا نتلاقا ..؟
    عبدالله : ويين فـ الطريج ..؟
    فطامي : هههههه لا قصصدي بـ آلمووول ..
    عبدالله : يآآخي انا اسسمع صدى صوتج ..
    فطامي : ويي حتى آنــآآ ..
    عبدالله "صد ورا وشاف بنت واقفه " : الو ..
    فطامي : الو ..
    عبدالله : هلا ..
    فطامي : هههههه شو ياك ..؟
    عبدالله " نزل الفون ويا جدامها " ..
    فطامي " شافت كندورة بيضا ورفععت راسها": ....
    عبدالله " وهو منصدم " : فـــــاطمــــــــــــــــه !!
    فطامي " منصصدمة " : ......
    عبدالله " وهو معصب " : انتي نفسسها اللي ترمسسي ..؟
    فطامي : أأأأ ..
    عبدالله : أرمسسج أنا ردي عليه ..
    فطامي : والله ما ادري انك انته , والله ..!
    عبدالله : يآآ سلام ولو ما كنتي تدرين إني أنا بترمسيني يعني ..~
    فطامي " لحظة قوه " : اسسمعني عااد .. انته ما يخصصك فيني .. فاهم ولا لاء ..؟
    عبدالله : هــهــه لا والله فاهم .. بس بفهم عدل يوم بيوصل الخبر لحد من اخوانج .. انزيين ..؟
    فطامي : عاادي خبرر .. ما يهمني ..
    عبدالله : اوك ما يهمج .. " وعطاها ظهره وكان بيروح "
    فطامي : اوك انته خبر .. وانا بخسسف بعمري وبقوللهم انك معتدي عليه ..
    عبدالله " وهو منصدم " : وصصلت فيج اللعانه انج تجذبين عليهم لا وبشرفج بعد ..!
    فطامي : هـه .. مسسوي عمرك شئ اونك ..؟!
    عبدالله : ما اظن انه عندج ششرف بععد .. إذا كلمتييني أكيد مكلمة عشرة غيري ..
    فطامي " عطته ظهرها وسارت " ..
    عبدالله : ما عليه يا فطييم بعدج ما عرفتي منو عبدالله هذا ..
    ..
    العصصر الساعه 4:30 ..
    في العزبة ..
    الشباب يلعبون بالدراجات ..
    والبنات يطالعن ..
    " آجربوآ آلشبآب منهن "
    فطامي : منصصور ابا العب ..
    منصور : يلا مناك ..
    راشد : روضة ما بتركبييين ..
    روضة : اذا حمده ركبت انا بركب ..
    ناصر : تعالي حمدوه اركبي ..
    حمده : اوك .. " وركبت "
    روضة : يلا اعيل بركب انا .. وركبت ..~
    " نزل مايد ع الدراجه وعيونه ف الأرض < خجول " : اللي يبا يركب .. يركب ..
    فطامي " ما صدقت وركبت " : وي .. ثانكس ثانكس ميود ..
    مايد " انحرج وسار بعيد شوي " ..
    منصور " عصصب " : آنتي .. ازقري الرياييل ب أساميها ..
    فطامي : اوه اخوي عاد لا تقعد تتفلسف ع راسي ..
    منصور " سككت ما يبا ينازعها جدامهم " ..
    عليا : اخي العزيز هزاع ممكن آخذ دراجتك ..؟
    هزاع : اتريي بفكر ..
    منصور " قام عن الدراجه " : ها خذيها انا ما أبا آلعب ..
    عليا " وهي تركب " : مششكور ..
    منصور : آلعفوو ..
    هزاع : وأنا مححد يبا يركب دراجتي ..
    نورة " فهمت انها هي المقصودة " ....
    عبدالله : غريبة نوير ما تبين تركبييين ..!
    نورة " سارت بعيد عنهم "
    هزاع " تم يضحك عليها "
    يطالعونه باستغراب : أأ .. بلاكم آذكرت شئ ..
    يلسسوا يلعبون بالدراجات .. بعدين اتيمعوا فـ مكان واحد ..
    هزاع " وهو راكب دراجته " : نصور تعال دز دراجتيه شوي ..
    ناصر " ع نياته " : انزييين ..
    " وقف ناصر ورا الدراجه ويبا يدزها , ضغط هزاع على البترول والبريك بنفس الوقت ويتطاير التراب كله ع ناصر "
    هزاع : هههههههههههههههههههههههه .. عشان اتعرف اتصب الجاهي علييه عدل مرة ثانية ..
    ناصر : يالككككككككككككككككككككككككككككككلب والله اراويك .. " والكل يضحكون عليه وسار يغسل ويهه"
    .
    .
    الفليل الساعه 11
    متيمعين الشباب والبنات ورا المنصه وين المنطقه اللي يسوو النار فيها .. ومسوين دائرة عليها ..
    عبدالله : نبا نلعب لعبة ..
    حامد : انزييين شو ..
    نورة : لعبة الشلات ..
    عبدالله : من زين الاصوات ..
    روضة : لآ عآد في حد صوته حلو ..
    ناصر " بصوت محد سمعه غير روضة " : طبعاً تقصديني أنا صح ..؟
    روضة " اكتفت بنظرة عشان ما يكلمها مرة ثانيه " ..
    نورة : يلا أبدوا ..
    راشد : يلا حامد أبدأ ..
    حامد : اوك ..~

    بهديك يالغالي وياليــــت .. تقبل هديت قلب مضنـــــــاك
    من خافي الوجدان عديـت .. قول صريحٍ يطلب رضـــــــاك
    ياسيد عيني ماتمنيــــــــت .. غير الحياه بقـــرب لامـــــــاك
    كل العذارى عنهم اقفـــيت .. حبك ملكني بطيــــب حسناك
    هذا سؤالي وصوبك انشيت .. جـــيل وفيه العد ينصــــــاك
    عايش بقربك ماتهنيتــــــت .. اسال لبكره كيف دنيــــــاك
    عدت النظر صوبك ورديـــت .. عينن تمنت شوف رويــــــاك
    هل كيف لو تبعد وصديـــت .. كيف الحياه بيوم فرقــــــاك
    صبح ومساء والليل ونيــت .. ابكي خيالك كيف بنســـــاك { خنقته العبرة }
    هذا حياتي وانت امقفـــــيت .. كيف الحياه بصد مغــــــــزاك
    وسوالم ..~

    الكل : صح لسانك ..
    حمدة ~ أخوويه مب طبيعي شئ فيه اكييد شئ .. انا لازم اكششف هالشئ اللي فيه لازم ..~
    عبدالله : حامد منو هاي اللي معذبتنك ..؟
    حامد " نش عنهم وسار بعيييد .. سار لمكاان يمكن يهدييه .. وقف حذال شيره كبيره .. مساند ويهه على جذعها .. كأنها بتعطيه الحنان .. "
    حامد " وبصوت شبه مسموع " : آآآآآآخ يا روضة .. لين متى بتعذب عشانج .. والله تعبت والله .. اكره نفسي بمجرد التفكير انج بتصيرين حرمة اخوي .. واكره اخوي آكثر .. لكن هو شذنبه ..؟ شذنبه ..؟ .. يا ليييت انتي مكتوبه لي .. يا لييت .. ما اتخيل احد بيحظنج غيري .. ما اتخيل حد بيلامس ويهج غيري .. يمسسح دموعج .. يلمس ايدينج .. ما اتخيل ,, كيف اعيش بلياج يا روضه .. كييف .. " ينزل شوي شوي لين تحت ويبهته تتيرح اكثر " رووووووووووضه .. ما اتخيل انكم بتصيرون لبعض بعد كم اسبوع .. ما اتخيل ..~
    وما حسس إلا بإييد تربت على جتفه ...
    .
    .
    .
    عند الشباب و البنات ..
    استغربوا من حامد بعديين كملوا لعبهم عادي ..
    ع الساعه 12:30 نص الليل ,,
    بعد السوالف واللعب , البنات سارن خيمتهن , و الشباب كذلك ..
    عبدالله " يهمس لـ ناصر " : اخوك شو فيه ..
    ناصر : تعال نسيته .. ما ادله والله .. هذا مستحيل يصارح ..
    عبدالله : احسسه فيه شئ ..
    ويدخل حامد عليهم والكل صد صوبه ..
    استغربوا من منظر ويهه ..
    منصور : بسسم الله حامـد شو فييـ ....
    حامد " وهو يصارخ " : لاا حد يسأل .. ولا يقول شئ .. كيفي بزوالي اسوي اللي اسويه .. مب كافي حرمتوني من شئ احبه .. مب كافي ..؟!
    ناصر " وقف عشان يهديه " : شو فيك ..
    حامد " وهو ما يحس باللي يقوله " : آنته آخر واحد تتكلم .. انته اللي خربت حلم حياتي .. انته اللي خذتها مني انته .. انته هدمت حياتي انته ..
    ناصر : لا تستويلي شرات اليهال .. وعن هالرميسات اللي ما منها فايدة تفهم ..! " كل اللي فـ الخيمة يطالعونهم باستغراب "
    حامد : جب اقولك .. انته ما تفهم ..؟! ماتحسس ..؟! اقولك خربتلي حياتي .. وترمس بعد .. يا قوات عينك ..!!!
    ناصر " ما حسس بعمره ولا بـ طراق ع ويه حامد خله مكان الصفعه حمره وامتزرت عيونه دموع " ..
    حامد " وايده ع مكان الصفعه " : مشكوور اخوي .. ايي منك أكثر .. هذا اللي بيحل مكان ابوي , وبيصونا .. وكل اللي يستويلي من سبايبك ..! " وطلع من الخيمة وشغل سيارته وروح "
    قبل لا يدخل عند الشباب ,,.
    حس بإيد تربت على جتفه .. لف ورا شاف **** وفتح عينه من الصصدمه .. ويقول فخاطره : يارب ما تكون سمعتني .. ما ابا .. بنذل لو عرفت .. والله بنذل ..
    : من صدقك هذا اللي تقوله ..
    حامد " بعده على سكرات الصدمه " ..
    : افا يا حامد .. يا عزوتي ياللي اشد الظهر فيك .. ياللي كل ثقتي فيك .. تخون اخوك ..؟! .. تخون ناصر ..؟!
    حامد : حمدة دخليج لا تعاتبينني .. لا تزيديني اكثر من اللي انا فيه ..
    حمدة " وهي تصارخ عليه " : روضة عن جريب بتصير على ذمة اخوك اتعرف شو يعني على ذمته .. يعني انته بمجرد التفكيير فييها تخونه .. هذا اخوك .. من لحمك ودمك .. عشت كل عمرك وياه .. على آخر شئ تخونه .. وعسسب بنت ..
    حامد " قاطعها " : حمده اسكتي .. يرحم والديج اسكتي .. ما ابا حد يعاتبني ما ابا .. روضة مب أي بنت .. روضة سسكنت قلبي اتعرفين شو يعني سكنت قلبي .. كيف انساها كييف ..؟! " وروح عنها بدون ما يسمع أي رد .. "
    ,,
    وبعد ما ظهر من الخيمه .. وشغل سيارته وروح ..
    كان يسوق بسسرعه .. جنونية .. كان همه ثلاث اشخاص .. روضة وناصر وحمده .. يفكر بـ كلام حمده اكثر عن أي كلام ثاني .. ويفكر بحبه لـ روضه .. ولخيانته لـ ناصر .. ودموعه ماليات ويهه .. وكان النظر بالنننسسبه له مشوش بسبب دموعه اللي كانت فـ عيونه ..
    حــآآمد : ونهايتنا يا روضه نهايتنا ~
    وو طاااااااااااااااااخ .. احتراق .. تكسسر اجزاء من الجسسد .. ما النهاية ..!!





    لا اله الا الله محمد رسول الله

  7. #7
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية احلامي كبيره
    الحالة : احلامي كبيره غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93785
    تاريخ التسجيل : 12-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 109
    التقييم : 40
    Array

    افتراضي رد: عّششَقتڪ بمَسسَتوَى عآلـي ., وَ حبيْتڪ عڪس حبهَم ..~


    آلـــبــــآآرت الــســــــ{ 6 }ــــــــآآدس
    هـﯙيت ﯙ للهـﯙى علـﮧ ﯙدرب العشق نزلـﮧ ﯙتل
    شكيت ﯙلابيـﮧ عله ياغير المـﯙت كنـﮧ حل
    فـ العزبة ..
    الساعه 5:20 الفير ..
    بععد صلاة الفير متعودين يتيمعون كل مرة فـ المنصه ..
    عبدالله : شوابنا .. عيايزنا .. ليش ما ترمسونا عن قبل ..
    بو محمد : يا الله يا بو حميد شو تبانا نقول ..؟ غير قبل غير ..
    هزاع : من أي ناحية ..؟
    بو سعيد : من كل شئ .. ماشئ سيايير شرات الحين .. كل اللي نباه عن طريق النوق ..
    ام سعيد : ونحن الحريم كنا انش من فير الله .. نسوي الريوق ..
    كملت عنها ام محمد : ونكنس الحوي .. ونغسل الثياب ..
    ام هزاع : ونسير نروي من البيير .. ونجهز غدانا قبل لا يون اخوانا ولا رياييلنا ..
    ام منصور : ونربي العيال .. ونعلمهم .. مب الحيين كل وحده خذت الليسن وتسير تتحوط ..
    ام ناصر : ولبسنا هب شرات لبس بنات هـ الايام مرصص ولا الوانه تنشاف من مسيرة يوم ..
    مهرة : يالله عاد ظلمتونا .. بنت عن بــنت تفرق ..
    نورة : هيه والله .. عاد نحن محد شراتنا ..
    عبدالله : عاد رمسن شو بيسكتهن ..
    ذياب : صصدق بنات ..
    فطامي : جب يلا .. يهالوا ويرمسون ..
    مهرة : حششمي شوي ..!!
    فطامي : لا تتفلسفيين ..
    طالعها منصور بنظره خلتها تسكت ..
    ام ناصر : ناصر ابويه اعيل حامد اخوك ما اشوفه وينه ..؟!
    الشباب كلهم طالعوا بعض .. ما يعرفون شـ يردون عليها .. وخاصةً انه قلب ام يحس بكل شئ ..
    بو محمد : بلاكم ..؟ .. صاير شئ نحن ما نعرفـه ..!!
    راشد : أأ .. لا .. بسس .. يعني .. أأ ..
    كمل عنه مايد : مساعه ظهر .. قال عنده شغل ويمكن يتأخر أأشوي .. < في هالمواقف محد احسن عنه ..
    بو محمد : هييي ..
    ام ناصر : شو شغله بعد الحيين ..!!
    قاطع كلامها رنة تلفوون ناصر ..
    ناصر : يالله حد يتصل الحينه بععد ..!! " ورد ع الفون "
    ..: آلسسلآم عليكم ..
    ناصر : وعليكم السسلام ورحمة الله ..
    ..: أنته ناصر بن راشد الـ ... ..؟؟
    ناصر : هي نعم .. انا هو .. منو معايه ..!!
    ...: أنا آلضابط خالد ..
    ناصر " بدا يخاف وكل العيون الموجودة اطالعه " : ضآآبط .. شالسالفة !!
    الضابط : والله يا خويه ما عرف شقولك .. !!
    ناصر : يا خويه قول اللي عندك تراني بديت افقد أعصابي ..
    الضابط : هد هد .. حامد بن راشد الــ ... يصير اخوك ..؟
    ناصر " حس انه شئ فـ اخوه وقام وقف والكل خايف " : هيه حامد اخويه .. شالسالفه شاللي صاير ..؟!
    الضابط : أخوك سوا حادث فظيع .. والحين هو فـ مستشفى الشيخ خليفة فـ أبوظبي ..
    ناصر " وهو يصارخ " : شووووووووو ..؟!
    الضابط : والله هذا اللي صار .. وما اروم اقول اكثر .. وتعال بروحك وتأكد .. " وبند الفون "
    ناصر " بدوره ركض لين الخيمة ياب سويج السيارة وشغلها وروح والكل محتششر يبا يعرف شو السالفة واللي خايف واللي واللي .. وراشد شغل سيارته ولحقه .. "
    وصل المستشفى وركض لين الاستقبال وراشد يلحقه .. وصل لين غرفة العناية المركزة ولقا الضابط والدكاتره ..
    ناصر " وهو يتنفس بسرعة بسبب الركض " : قولوا لي .. اخوي .. اخوي ويين ..؟
    راشد : ناصر هد هد .. بيخبرونه كل شئ ..
    الضابط : انته ناصر ..؟
    ناصر : هي انا هو قولي شالسالفه ..؟ بلاه حامد ..؟ شاللي صار ..
    الضابط : اخوك سوا حادث فظيع ع الساعه 3 إلا ربع الفجر .. حسب المعلومات اللي انكتبت كان مسرع بـ سسرعه جنونيه .. لدرجة انه يوم صدم عمود الليت اللي فالشارع .. نطر من الجامه الامامية .. ليين بعد الرصيف .. اما عن السيارة فـ انفجرت .. والحمد الله انه ما كان بعده فـ السيارة والا الحيين هو جثة متفحمه ..
    " ناصر ما قدر يسمع اكثر .. تم يرد ع ورا وايده محطهنا على اذنه .. ويصارخ ودموعه همايل .. ليين لصق فـ اليدار وتم ينزل شوي شوي ع تحت .. "
    ناصر " وهو يصارخ " : مسسستحيل .. كل اللي تقوله جذب .. هذا مب اخويه اكيد مب اخويه ..
    راشد " يقاطعه " : ناصر بس بس .. عنبو انته ريال وتقول جي .. اعيل الحريم يوم بيعرفن شو بيسون ..؟!
    ناصر : راشد كله مني .. كله مني .. لييت انقصت ايدي ولا مديتها عليه .. انا السسببب ف الحادث انا السبب .. ابويه مامنني عليه وانا اضربه .. هذا اخوي .. عايش حياتي كلها وياه ..كيف تباني الحيين وبسهولة " ما رام ينطق الكلمة " .. " وبكل ضعف " لو مات ما اسامح عمري ما اسامح عمري ..
    راشد " نزل لمستواه وعطاه كف بس مب قوي" : ع كييفك تتفاول عليه .. " يصارخ " ع كييفك .. حتى لو انت ما مدييت ايدك عليه .. والله كاتب انه يسوي الحادث بيسويه .. ولو الله كاتب انه يموت بيموت .. الحين امك ولا اختك اذا دروا شو بيسوون هاه .. اذا انته جي ضعيف .. هن ما باقي الا يعقن عمرهن من فوق بنايه .. انته الحيين المفروض تكون واقف وياهن .. وهن لو سارن فوق او تحت بيعرفن بيعرفن .. فـ هالوقت يحتاجن سسند .. تعرف شو يعني سند .. انت بدورك تربت على جتوفهن وتفهمن انه هذا قضاء وقدر .. وبدعواتنه له .. بيصييير احسسن بإذن الله .. ولو ما فاد العلاج اهنيه .. بيفيد برع ..
    ناصر " وهو يوقف بمساعدة راشد ويطالعه " : انخبرهم ..؟
    راشد : هيه لازم وبعدين حرقوا فوني تراهم ..
    اتصل راشد لأبوه .. وهم بعدهم يالسين فالعزبة وما تحركوا ..
    بو محمد : عنبو يا راشد جاني ادقلك من متى وما ترد ..
    راشد : اسمحلي يا بويـه ..
    بو محمد : شئ صاير صح ..؟
    راشد " يتنهد " : الله يقوومه بالسلامه ..
    بو محمد " وهو بدا يعلي صوته وكلهم يطالعونه " : شسالفه يا راشد .. قول شو مستوي .. ؟
    راشد : حامد مسسوي حادث .. والحين هو بـ مستشفى خليفى فـ قسم العناية المركزة ..
    بو محمد " وهو متفاجأ " : شوووووو ؟
    راشد : هذا اللي صار والله ..
    بو محمد " يمسك راسه " : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .. " وسكر عنه التلفون " ..
    ام ناصر " وهي خايفة " : حامد فيه شئ .. صاير فيه شئ صح ..؟ < قلب الأم
    بو محمد " وهو يرفع راسه " : ولدج حامد مسوي حادث والحين هو فـ المسستشفى ..
    حمده + عبدالله " متفاجئين " : شووووو ؟ .. " والكل خايف ومتوتر ومستغرب و يطالعون بعض " ..
    ام محمد : يالله تستر علينا .. يالله تستر علينا ..
    ام سعيد " وهي ادمع " : شو ياه ما قالولك شسالفه ..؟
    بو محمد : لا راشد قال انه مسوي حادث وهو فالعناية المركزة ..
    ام ناصر " وهي تصيح " : وييلي عليك .. يا وليدي .. يا حشاشة يوفي .. قوموا ودوني عنده ..
    بو محمد : الله يهديج يا ام ناصر .. شو يسيرج مستشفيات الحيينه ..
    ام ناصر : والله ان ما وديتوني عنده لـ اييبلي تكسي واسير بروحي ..
    ام منصور : اسستغفري ربج .. استغفريه بنودييج ..
    بو سعيد : خلاص يا بنت الحلال هدي .. بنوديج ..
    ..
    قاموا كلهم وشلوا الاغراض بسرعه .. وركبوا البنات وشلوهم الشباب ..
    وصلوا بيت قوم محمد .. الشباب نزلوا البنات .. وساروا كلهم المستشفى .. ما عدا ذياب ومايد خلوهم اييلسون عند البنات .. عسسب انه محد عندهن ..
    و بو محمد شل ام ناصر و حمدة وروضة وحرمته و ام منصور .. وبو سعيد شل ام سعيد و ام هزاع وبو هزاع كلهم بسيارة .. بو سعيد يسسوق .. وحذاله بو هزاع .. وام سعيد تصيح ورا ع ولد اخوها وام هزاع تهديها ..
    واما عن ام ناصر وحمده .. ام ناصر تصيح وروضة وام منصور تهديها .. وحمده تصيح وروضة تهديها .. لانها يالسه فالنص من بينهن .. وهي بروحها تبا تصيح .. على حب حياتها .. على القلب اللي هوته .. على القلب اللي تمنته .. طول حياتها .. لكنها تلاشت بـ قرار من جانب الأهل .. والحيين مالها الا الدعاء انه الله يقومه بالسلامة ..
    وصلوا المستشفى .. سألو الرسبشن عن حامد وقالولهم عن مكانه ..
    اللي كانوا موجودين .. ( بو محمد, , بو هزاع " بو خليفة بس اكتب بواو ام هزاع لانه هو له حركه اكثر عن خليفة بتكون فالقصه " , بو سعيد , ام محمد , ام ناصر , ام سعيد , ام هزاع , ام محمد ام منصور , محمد وسعيد وخليفة , هزاع و عبدالله و منصور , وروضة وحمده )
    راشد التفتت يمينه .. شاف جيش بريطانيا كله ..
    راشد " يزاعج ومحطي ايده ع راسه " : يالله يا ابويا قلت لك شو مستوي .. والمكان .. واثاريك يايب الجيش كله !! .. والله مستشفى و الله ..
    عبدالله " معصب " : مب وقت مصخرك .. قول شاللي صار ..؟
    راشد : مب وقت زعيجك .. واحترم بعد .. لا افنجرك " اطلعك " برع الحينه ..
    سعيد " معصب عليهم " : انتوا حششموا شويه .. المكان مب مكان ضرابة .. عنبو ما حشمتوا ابويه ولا اعمامنا ..!!
    راشد + عبدالله " نزلوا روسهم يعرفون عمرهم غلطانين .. "
    ام ناصر" تركض وهي تصيح عند ناصر اللي يالس ع الكرسي ومتجتف " يعني ضام ايده الـ 2 لـ صدره" .. وتيلس ع ريولها عشان توصل مستواه .."
    ام ناصر : حلفتك الله يا بويه .. قولـ .. قولي شو فيه اخوك .. شاللـ .. شاللي صار .. " وطيح مغمي عليها " ..
    ناصر " وهو يزاعج " : امااايه .. " والتموا عليها كلهم .. وزقروا السسترات .. حطولها مغذي .. وعطوها أبرة مهدي .. وسارن الحريم والبنات معاها فالحجرة .. وتموا الشباب والشواب برع غرفة العناية المركزة .. يتريون الدكتور يطلع .. وبالفعل بعد كم دقيقة طلع الدكتور من غرفة العناية المركزة .. وهو متضايج "
    . . كاات شوي < اتحرقصصوا هع
    .
    .
    فـ العين عند البنات ..
    " متحرقصات يبن يعرفن شـ صار .. "
    نورة : مهرة دقي حق روضة ولا حمده .. شوفيهم شو الاوضاع ..
    مهرة : دقيت حق محمد ومارد عليه ..
    فطامي : وانتي ان شاء الله ليش تتأمرين ..؟
    نورة : وانتي شو يخصصج ..؟
    فطامي : حد ييلس وياكن انتن اسير برع ابرك ..
    نورة : بتفكينا منج ..
    فطامي " طالعتها بنظرة وروحت " ..
    عليا : مختلة عقلياً هاي البنت ..
    مهرة : نورة لا تزعلين منها .. هاي ياهل .. امسحيها بويهي ..
    نورة " تبتسم " : عادي ما تهمني .. كلامها لا يودي ولا يييب ..
    مهرة " تردلها الابتسامه " ..
    فطيم : اعيل وين اليهال .. ما اشوفهم ..!!
    ريم : رقدوا فالحجرة .. من سرنا وهم ما يلسسوا ما شاء الله عليهم ..
    نورة : هي والله .. يالله وحده منكن ادقلهم اتشوفهم .. شو الاوضاع عندهم ..
    برع عند فطامي ..
    لمححت واحد يالس ف الحديقة عند الكراسي الخشبية .. سارت ويلسست احذاله .. مع انه في 4 كراسي خشبية طويلة .. وطاولة زجاجية فالنص .. بس هي إلا تيلس احذاله ..
    فطامي " بدلع " : اقوول ميود.. انته شو البي بي كود مالك ..
    مايد " صد عنها الطرف الثاني يعرفها مطيحه الميانه ويا أي حد " ~ اففف ابتليت فيها هاي .. الناس فـ حاله ومستشفيات وصياح .. والاخت " يقلدها " ميود .. انته شو البي بي كود مالج .. يابوا كعود وحطوهن فوق راسج قولي اميين ..~
    فطامي : إيييه انته .. انا اكلمك وين انت ..
    مايد " ع نفس الوضعية وطنش تعش تنتعش " ..
    فطامي "مدت ايدها وزخت ذقنه وخلت ويهه يجابل ويهها " : ميودي عاد .. اكلمك انا ..
    مايد " عصصب و وقف ويلس يصارخ عليها " : أنتي .. أصلا الحشيمة مب لج .. الحشيمة لهلج .. اششوفج إلا مطيحه الميانه ويا أي حد .. قلنا اكبر عني واحترمج .. وبينا كم كلمة .. عاد تتمادين ..!! لين اهنييه وبس .. ذاك اليوم عيني عينك حدامهم وقلتيلي ميود .. والحين ماده ايدج وتلفين ويهي .. ما باقي غير .. تقوميين وتبوسيني .. مـب كل مره بسكـ .. ( بسكت )
    فطامي " قاطعته وابتسمت ابتسامة خبث " : عادي حلاته ..
    مايد : قصصورج بعد .. يعلني بلا ذا الشيفه .. " وروح عنها " ..
    فطامي : شو هالناس المتعقده ..؟! .. الواحد يستانس بالحياة .. افف .. ادق لـ حمودي احسسن .. يسمعني كلام حلو بدال هالكلام السسم .. " واتصلت له " ..
    فطامي " بدلع متصنع " : هلا والله .. صباح الخيير قلبوو ..
    محمد : اهليين .. وافدييت هالصوت اروح وططي انا ..
    فطامي " بضحكهودلع متصنع " : ههههههههه .. بسم الله عليك حياتي ..
    محمد : انا زعلان منج وااااايد ..
    فطامي : افاا حياتي ليش ..؟
    محمد : ادقلج امس ما تردييين ..
    فطامي : والله سوري .. بس كنت مع الاهل ..
    محمد : لا تحاولين لاتحاولين .. ما بتراضيني الا بشئ واحد ..
    فطامي : امر .. قلبي كله لك انت وبسس ..
    محمد : ابييج تيني الشقه ..
    فطامي : اممممم بس انا الحين مب فـ ابوظبي انا عند اهل امي بـ العيين ..
    محمد : انزين يوم تردين اوك ..؟
    فطامي : اوك حياتي ..
    محمد : عيل يلا اخليج انا ..
    فطامي : اوك حياتي .. بباي
    محمد : بباي .. "وسكروا " ..
    محمد : اوووك يا فطييم .. يبت راسج .. بس باقي انج تيين عندي .. " وضحك ضحكه شيطانيه " هههههههاي ..
    .
    .
    داخل عند البنات ..
    " دخل مايد وهو معصب ويلس حذال ذياب اللي يالس يطالع التيفي .. "
    ذياب : بسسم الله .. بلاك حريجه .. اووووووووووووف " اونه ينفخ عليه " ..
    مايد " طالعه بنص عين " : مب متفيج لك تراني ..
    ذياب : يعني ما فادت الـ اوووووف .. خلاص بييبلك ماي بارد ..
    مايد : هيه والله بتسوي فيني خييير ..
    " سار ذياب اييب ماي بارد وصبه على مايد "
    مايد " وقف وهو مجمد لانه الموقف يخوف .. انته مندمج فـ فلم وييي حد ويصب عليك ماي بارد فـ جو بارد بعد " : يآآآآ حمآآآآآر ... قتلك ابا ماي شررب .. مالت عليك .. ومالت عليه اللي يالس وياك " ويسوي على ذياب وعليه مالت " ..
    وكل اللي فالصاله يضحكون ع الموقف ..
    .
    .
    فـ المستشفى < حلفت عليكم توقفون تحرقييص ههه
    طلع الدكتور من غرفة العناية المركزة .. وهو متضايج
    نطوا كلهم عنده ..
    بو سعيد : ها دكتور طمنا ..
    الدكتور : والله ما اعرف شقولكم ..
    عبد الله : دكتور لا توترنا قولنا شو استوا به حامد ؟؟
    الدكتور : والله حامد الحادث اللي سواه فظييع .. عنده ارتجاج فـ المخ .. وكسور فـ الجتف والإيد اليسار .. والارتجاج بيأدي إلى انه ينسى اشياء وايد فـ مدة قصيرة ومع العلاج والادوية بيرد المخ لعمله الطبيعي .., لكن حامد ياه ارتجاج من الدرجه الثالثه يعني يفقد الذاكرة والوعي لمدة يوم او اكثر .. وبعد ما يرد ع حالته الطبيعية راح يعاني من الارهاق والارق والتعب .. الكسر اللي فـ جتفه بنسويله عملية بسيطه .. بسس
    ناصر " وهو منهد حيله " : كمل دكتور لا تسكت ..
    الدكتور : فوق كل هذا اللي اتعرض له عنده نزيف داخلي ف المخ .. بنسوي له جراحه بس نسبة نجاحها 40 % .. والنسبة جداً ضئيلة .. وإذا تبون انسويله جراحه تعالوا وقعوا ع الاوراق وكل شئ راجع لكم .. نحن محطينه تحت الملاحظه عشان نشوف اخر التطورات والاشياء اللي بيستجيب لها ..هاي اخر الاشياء .. والله يقومه بالسلامه .. " وراح "

    راح بعد ما خلا الكل مندهش ومتفاجأ .. راح بعد ما زرع الخوف و التوتر ف قلوبهم .. راح بعد ما خلا ناصر يلووم نفسه انه ضربه .. راح بعد ما خلا رفيق درب حامد يتمنى الموت ولا يسمع جي عنه واللي هو عبدالله .. راح بعد ما خلا بسمتهم تتلاشى لما سمعوا بالاخبار الاولى .. راح بعد ماخلا قلوبهم خايفة ومتوترة بعد ما كانت عليها غيمة بيضة و استوت سودة .. بالنسبه لأي حد نزيف المخ يعتبر عندهم مووت مؤكد وحتمي .. لكن بـ إرادة الله كل شئ يصير ..~

    بو هزاع : حد يسسير يخبر الحريم هناك ..
    سعيد : أنا بسسير .. " وسار " ..
    عند حجرة ام ناصر و الحريم ..
    طق طق طق طق ..
    ام هزاع سارت تفتح الباب ..
    ام هزاع : هلا ابويه ادخل .. " دخل سعيد "
    ام سعيد : ها يا بويه طمنا شو قالوا عنه ..؟
    سعيد " خبرهم السالفة " ..
    ام ناصر : يا ويلي عليك يا ولديه .. كيف تباني اعيش حياتي من دونك ..
    ام محمد : استهدي بالله يا ام ناصر .. الولد الحين محتاج دعائكم اكثر عن اي وقت ثاني ..
    كان حال الحريم : اللي تستغفر , وتصيح , وتهدي الباقين , وتدعي , اما عن حمده كانت طايحة فـ حضضن روضة واتصصيح بفظاعه .. تحس عمرها هي سبب الحادث .. لانه كان في حاله يرثى لها وهي زادته ..
    ناصر يحس انه هو سبب الحادث .. وحمدة كذلك .. لكن حتى لو لاموا عمرهم .. لا فات الفوت ما ينفع الصوت ..
    حمدة " وه اتصيح واتشاهق " : روووضة .. انا .. انا السسبب .. ليتني ما عاتبته .. بسبب حبه وبسببي انا لاني قلتله كلام سم ..
    سوا حادث .. لو مات .. لو مات كيف تبيني اعيش حياتي وانا الوم نفسسي .. آآخ يا حاامد .. " واتصيح "
    روضة " ودموعها تنزل بهدوء على حال حمدة و حامد " : بس يا حمدة بسس .. الله حب انه يخليه يسوي حادث عشان يشوف مدى صبركم .. الحين انتوا لازم تدعوله .. مب اتصيحون .. الصياح عمره ما فاد شئ .. لو اللي ماتوا صحنا عليهم من اليوم لـ 100 سنة ما بيرد يحيا صح ولا لا ؟ .. استغفري ربج و ادعيله ..
    حمدة " تمسح دموعها " : مششكورة يا روضة ..
    روضة " تبتسم " : ما بينا شكرر .. انتي اكثر من اختي ..
    ..
    فـ العييين
    عند البنات ..
    عليا : ريموه دقي حق خليفة شو فيه شو قالوا يمكن يرد عليج ..
    ريم : بشوفه .. " واتصلت " ..
    ريم : ألوو ..
    خليفة : ها ريم ..
    ريم : شو قالولكم عنه ..؟!
    خليفة " وهو منهد حيله خبرها السالفة .."
    ريم : يالله تقومه بالسلامة .. انزن حبيبي خذولكم حجرة جريبة منه وارتاحوا فيها ..
    خليفة : ان شاء الله .. " وسكر عنها " ..
    ..
    فطييم : ها شو قالج عنه ..
    ريم : الله يقومه بالسلامة ان شاء الله ..
    نورة : ريموه لا تخلينا على اعصابنا .. قولي ..
    ريم " خبرتهم السالفة " ..
    نورة " تششهق " : هيييييييأ .. الله يعينا .. الله يقومك بالسلامه يا حامد ..
    الكل : اميييين ..
    ذياب : اييه يوعان تراني سيرو سوولي ريوق عدل ..
    فطامي : نشتغل عندك اخ ذياب ولا نشتغل عندك ..
    ذياب : امممم اختار نشتغل عندك الثانيه ..
    فطامي : شهالسخافة اللي فيك ..
    ذياب : عيل ما دامج رمسستي انتي اللي بسويلي ريوق ..
    فطامي : تخسسي .. ما ناقص الا ادخل مطابخ ..
    ذياب " سار و زخها من شعرها عاد كله ولا شعرها " ..
    فطامي : آآآآآآآآي يا كبشششششش لا تزخ شعريه ..
    ذياب : كبش ها كبش " ووداها لين المطبخ عسب اسويله الريوق ومايد يضحك عليها عشان تنقهر وهي اطالعه بنص عين "
    بعد 10 دقايق ظهرت من المطبخ مسويه بيضة اطرافها محروقه وخبزة صمون ..
    يوم شاف ذياب الاكل جي جان يصارخ عليها " : تستهبليين انتي .. الريوق حقي وحق مايد ومسويه بيضة وحده ومحروقه بعد ..!!
    مايد : ههههههه يلا سيري سوي غيره ..
    فطامي : ما بسوي ..
    ذياب زخها من شعرها مرة ثانيه : سيري سوي اقولج ..
    فطامي : خلااص خلاص بسسوي .. افف " وسارت المطبخ مرة ثانية " ..
    والكل يضحك عليها وعلى ذياب اللي مصخرنها ..

    ..

    نهــآآية آلبـآرت

    فطامي .. بطاوع كلام محمد وبسير شقته ..؟ وجرأتها تجاه مايد شو نهايتها ..؟
    حامد .. مصصصيره ..؟
    ناصر و حمده .. موقفهم من حامد ...؟
    و هل بيصير موقف او حدث بيغير مجرى القصصة ..؟!





    لا اله الا الله محمد رسول الله

  8. #8
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية احلامي كبيره
    الحالة : احلامي كبيره غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93785
    تاريخ التسجيل : 12-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 109
    التقييم : 40
    Array

    افتراضي رد: عّششَقتڪ بمَسسَتوَى عآلـي ., وَ حبيْتڪ عڪس حبهَم ..~


    آلــبـــآرت آلــــســـ { 7 } ــــــآبـــــع ... .. ~
    { ﯙش تسـﯙي لـﯙعشقت انسـآن مـآهو من نصيبك
    لا لك بهالوضع يد.. و لا لـﮧ بهالوضع سبـﮧ !! }
    فـ المستشفى ..
    الساعة 11:30 ..
    فـ حجرة ام ناصر والحريم ..
    ام ناصر : قوموا ودوني عند ولديه ..
    روضة : يا خالوه وين بتسيرين الحيين .. فاقد الوعي وما يدري باللي حوله .. تراهم يو وقالوا لنا عنه .. ونحن ما نروم نسوي شئ غير ندعي له ..
    ام ناصر : ودوني عنده بس بشوفه .. دخيلكم بطمن عليه .. بس نظرة دخيلكم ..
    " تمن يطالعن بعض الحريم .. كان شكلها يغمض .. كانت مثل الياهل تتوسل .. "
    حمدة : انا بسسير ازقر لها ناصر يمكن يهديها ..
    روضة " مجرد اطالعتها بنظرة عادية كأنها موافقتنها على هالشئ " ..
    طلعت برع و سارت تزقر ناصر .. ويوم وصلت عندهم طالعها راشد بنظرة يعني شو تسوين اهنييه .. عطته طاف لان كل همها الحيين امها ثم امها ثم امها .. توجهت صوب ناصر .. كان ويهه شاحب وتعبان و عيونه تبوح بكل التعب واللووم اللي فييه ..
    حمدة : ناصر أماية حاشرتنه تراها تبا تيي عند حامد .. تعال قوللها شئ وهدها ..
    ناصر " تنهد واطالعها بس وقام بكل تعب واتوجه لحجرة امه واخته تمشي وراه " ..
    طق طق طق ..
    ام محمد : قومي اماية روضه شوفي منو ع الباب ..
    روضة : إن شاء الله .. " وسارت تفتح الباب "
    ناصر " أطالعها بعيون تعبانه للحظات ولف نظره بعيد عنها " : هود هود ..
    ام سعيد : هدا .. ادخل يا ابويه ..
    ام ناصر : يا بويه الحق عليه هذيلا بيجتلني ما يبني اسير اشوف ولديه .. انا ادري انه ولديه بخيير ادري .. انتوا بس اجذبون عليه وتقولولي جيي .. ( اتصيح ) اصلا هو ما فيه شئ الدكتور يقص عليكم .. ودني عنده .. ولا خله اييني بشوفه ..
    الكل يطالعها وهو مستغرب .. وحزينين على حالها اللي انجلب ..

    ناصر : اماية لا تزيديني .. انتي بدال صياحج وكلامج اللي لا يودي ولا ايييييييب .. ع الاقل قومي صلي وادعيله ان الله يشفيه ويعافيه .. انتي مؤمنة بقضاء الله وقدره .. وهذا ابتلاء من رب العالمين يختبرنا فيه .. وانتن تصايحن ..!! .. وجان تبينا نوديج بنوديج اطالعينه بس اتميين هاديه ..
    ام ناصر : انزين انزيين بتم هاديه بس بسير اشوف ولديه .. " ولبست عباتها وطلعت وياه "
    " وطلع معاها وهو مضايج على حال امه واخوه اللي ما يدري شو مصيره .. دخلوا قسم العناية ورد عندهم وين متيمعين ويلس ع الكراسي اللي كانن مجابلات حجرة حامد .. كانوا كل مرة يطلعونهم برع القسم ويردون يدخلون لانهم ماشاء الله جيش مب واحد ولا اثنين .. اما عن امه فـ لصصقت بالزجاج .. ويلست أطالع ولدها اللي ماتم واير مب محطينه عليه .. ومال الاكسجين وصوت آلة تخطيط آلقلب .. كانت تصيح بهدوء وتدعيله أنه الله يشافيه .. أما عن الباقي ساروا خذوا حجرة فاضية جريبة من قسم العناية عشان اييلسون فيها .. لين يقوم حامد بالسلامه .."
    ..
    فـ آلعيين ..
    عند البنات ..
    { ملآحظة : مهرة حرمة محمد بسميها مهرة .. ومهرة أخت فطامي بسميها مهروه .. عن آلخربطه بس }
    الساعه 12:10 ..
    آلله أكبر .. آلله أكبر ..
    الجميع : آلله أكبر وأعظم ..
    فطيم : مآ شآء آلله أذن من وقت ..
    عليآ : لآآزم آلحييين شتاء ..
    نورة : يساوي ليلٌ طويل ونهار قصصير ..
    مهروه : عآآشت أبلة فتحية ..
    نوورة : إذآ أنآ آبلة فتحية إنتي آبلة حمدية ..
    عليا : ههههههههههههههه .. أهلاً بأبلواتنا أهلا ..
    ريم : قططعن يلا وقوومن صلن ..
    نورة : حآآضر ..
    عليا : إن شآء آلله ..
    مهروه : على أمرج ..
    مهرة : يآلله حتى هآآي آلعآقله .. خليتنها هبلة شراتكن .. { تقصد مهروه }
    نورة : أفآ يآ أختي أفآ انا ألحيين هبلة ..؟!
    فطيم : يلآ خلصنا قومن بنصلي .. " وسآرن يصلن .. "
    ..
    " مايد توضأ وخلص وألحين بيطلع من البيت بيسير يصلي .. وقف عند الباب وهو عاطنهم ظهره لانه الشيخه فطامي منسدحه ولا محشمه .. وهو يرمس ذياب .."
    مآيد " وهو يصارخ عشآن يسمعه " : خل عنك التلفونات وهالخياس وتعال صل ابرك لك ..
    ذيآآب : يلآ يآي .. يآي ..
    فطآآمي "طايحه وتلعب بالبي بي وبكل برود " : اوه ميود .. أشوفك مستوي مطوع .. مساعه كنت تلمسسني وعلى معصية وآلحييين آونك ساير تصصلي .. عجييب أمررك ..
    مايد " وهو منصدم من كل اللي سمعه .. هي اللي كانت تتحرش فيه وترمسه وتلمسه والحيين كل شئ ع راسه .. فتح عيونه ع وسعهن والتفت صوبها وهو معصب بس يبا يرمسها مثل ما ترمسسه .."
    مايد " وببرود أقوى عن برودها " : لاه ..؟ .. صدق ..! صدق ..! أنآآ أصلاً مآ أتشرف ألمس وحده يمكن حد لامسنها قبلي او " شد ع الكلمه " بيلمسها .. واصلا انتي مجرد مطبة فـ حياتي يعني ما تهميني لو شو سويتي .. وبعدين البنت اهم شئ سمعتها وشرفها اما الولد يضل ولد عادي .. " وراح عنها بعد ما فجر قنبلة فـ وييها ’ وهي تقول فـ خاطرها : هذا مستحيل يعرف , شكله يخمن ,, ليش اعطيه اهمية اكثر من اللازم ’ .. طلع ذياب من الحمام لانه كان يتوضأ ولو سمعهم بيروحون فيها 2ـهم بس فطامي اكثر لانها بنت ..والبنت محسوب عليها كل شئ صغير او كبير كان .. "
    ذياب " يمشي ويطالع فطامي وهي مستغربه كيف كان شكلها وهو يرمس بصوت خفيف " : بسم الله بلاها هاي حد حنطها شوه .. وو دبووووووف " دعم الباب " آآح يعلج يا فطيم .. كله منج .. "
    " أما هي ما سوتله سالفة وسآرت فوق عنه .. طلع ذياب وصل المسسيد وصلوا هو مايد وردوا البيت .."
    ..
    فـ ابوظبي ..
    فـ المستشفى ..
    نفس الوقت بعد أذان الظهر ..
    قامن الحريم يصلن ويدعن بسجودهن بعد الفرض والسنة لـ حامد ..
    أما عن رووضة كانت كل ما تسجد تدعيييله ودموعها تمشي بحريه على خدها .. كانت مرتاحه انه محد بيشوف دموعها لانهم كلهم يصلون ويدعون وملتهيين وخاشعيين .. ابد ما توقعت فـ يوم انه جي يستوي .. تحبه وقلبها خايف عليه اكثر حتى من امه .. وبالنسبه لها اذا غاب عن الحياة لا أمل جديد ..~

    عند الرياييل ..
    صلوا وخلصوا ويلسوا ف الحجرة الفاضية ..
    طلعوا الشباب وساروا قسم العناية .. والمفاجأة لقوا الحريم هناك ..
    راشد : استغفر الله انتن شو اتسون هنا ..؟
    منصور : خلهن راشد خلهن .. خ يشوفنه عشان يرتاحن وما يتمن حشرة ..
    هزاع : انزين خ يشوفنه بس الله يهديهن الا يصايحن و ينوحن ..
    سعيد : حرَيْم تراهن ..
    خليفة : انزين فكونا .. نحن ما لازم نكون وايدين جيه .. برد انا وامايه وابويه وبنخطف هناك بنشلهم وبنويه دبي ..
    هزاع : انا مابرد ..
    خليفة : برايك انا برد عشان دوامات باجر ولا اصلا مب راد ..
    منصور :انا بعد امايه هنا وخواتي هناك ياربي ..
    محمد : انزين سير هات خواتك وتعال شل امك وويه ..
    منصور : هي والله فكره .. ويبوك مب من بعد المستشفى فرة حصاه بفر خواتي البيت وبييكم ..
    محمد : وانا بشل امايه وبردها البيت بعد محد هناك ..
    ام محمد : انا مب سايرة ..
    محمد : امايه كلهم بيروحون ومحد بيتم ف البيت هناك غير حرمتيه .. بترتاحين وبييبج الفليل ..
    سعيد: وانتي اماية ما بتسيرين ..؟
    ام سعيد :لا مب سايرة جان تبا شل ابوك وسيرو انا مب متحركه من هنا لين يطلع حامد بالسلامه ..
    الكل : الله يقومه بالسلامه ..
    ناصر : امايه وحمدوه جان تبن تسيرن بخلي " ما انتبه على عمره " حامد يوصلكن ..
    " الكل التفتت يطالعه مستغربين وهو نزل راسه عقب ما استوعب انه غلط يوم قال هالشئ .. "
    عبدالله " ما قدر يتحمل اكثر عن اللي تحمله .. وسار صوب ناصر وزخ كندورته صوب رقبته ولصقه ع الايدار وهو يصارخ عليه " : يا سلام عليك .. مسوي عمرك الحنون و الطيب .. وانت اصلاً سبب طيحته اهنا " يصارخ اكثر " انته شفت حالته اول ما دخل علينا الخيمة وحاضرك زدته وحصل منك هذاك الكف .. والحين هو طاح بين الحيا و الموت والسبه انت .. " وعطاه بوكس وطلع الدم من حلجه .. وتيمعوا كلهم يحايزون يوم وصلت السالفة للضرب .. ودخل عليهم الدكتور وهو محرج .. "
    الدكتور : الحيين كلكم تظهرون برع .. خليناكم اكثر عن 2 تدخلون وبعد مسوين مناحه وحلبة مصارعه .. قلنالكم فـ قسم العناية المركزة المفروض هدوء وما شئ هدوء وسكتنا والحيين ممنوع أي حد يدخل .. " كان بينط عليه عبدالله يضربه بعد .. بس زخوه الشباب ولا بتستوي مشكله كبيرة .. وظهروا كلهم .. الحريم ردن حجرة ام ناصر .. والشباب ساروا عند الشواب .."
    خليفة : يلا ابويا بنسير نحن ..
    بو هزاع : يلا ويهنا.. اسمحولنا عاد ع القصور .. والله يقومه يالسلامه وبنيه باجر ان شاء الله ..
    بو محمد : ما عليك قصور يا بو خليفه .. رافقتكم السلامه .. " وظهروا "
    سعيد : ابويه برد انا تراني .. بتي ويايه ..؟
    بو سعيد : وامك ..؟
    سعيد : اماية ما طاعت قالت شل ابوك جانك بسير ..
    بو سعيد : يلا عيل .. نترخص نحن بنسير ..
    الكل: الله يحفظكم .. " وطلعوا "
    منصور : انا بعد بسير اييب خواتي وبرد .. طمنوني عليه اذا في شئ يديد ..
    الكل: إن شاء الله .. " وطلع منصور .. واللي بقوا بس بو محمد وناصر وراشد وعبدالله وهزاع .. "
    فـ حجرة الحريم .. " اللي بقوا ام ناصر وام سعيد وام منصور وام محمد وروضة وحمدة اما ام هزاع ردت دبي .."
    طق طق طق ..
    سارت روضة تفتح الباب ..
    منصور : أزقريلي اماية ..
    روضة : إن شاء الله .. " وسارت تزقر ام منصور .. وسارت ام منصور عند ولدها برع .."
    ام منصور : خير يا ولديه شو بلاك ..؟
    منصور : اماية انا بسير العين بييب خواتي وذياب ..
    ام منصور : انزيين بس اتقف ولا تسرع ..
    منصور : إن شاء الله .. " وروح "
    محمد : خالتيه لو ما عليج امارة ازقريلي اماية قوليلها بنروح ..
    ام منصور : ان شاء الله يا ولديه .. " وردت داخل "
    ف الحجرة ..
    ام منصور : شويخ ولدج يترياج برع بتسيرون العين ..
    ام محمد : انزين .. " والتفتت لـ روضه " اماية ما بتسيرين ..؟
    روضة : لا اماية بتم ويا حمده .. والفليل يوم بتون برد وياكم ..
    ام محمد : زين زين .. يلا اترخص بنيي الفليل ان شاء الله ..
    الحريم : مرخوصه .. الله يحفظكم ..
    { خليفة شل امه وابوه وسار العين عشان يشل اخته واخوه ويروحون دبي .. ومحمد شل امه وروح العين .. ومنصور سار العين عسب اييب خواته واخوه ويوديهم بيتهم فـ بوظبي .. سعيد شل أبوه وسار العيين .. }
    .
    .
    دخل الدكتور غرفة الشباب اللي ايلسون فيها مؤقت ..
    بو محمد : ها دكتور طمنا شو آخر الاخبار ..؟
    دكتور : والله الحينه هو محتاي عملية ولازم انسويها بأسرع وقت ولا بتسوء حالته واتعرفون شو النتيجه بعدين .. اتشاوروا وتعالوا هناك وقعوا على العملية وبنسويها إن شاء الله .. " وطلع عنهم .."
    فهالوقت لازم يفكرون عدل هذي العملية تحديد مصير .. إما إنقطاع نفس من انفاس الحياة أو مواصلة هذا النفس باقي الحياة .. بكلمة وحده ونقطه من الحبر سيتم تحديد مصير حامد ..
    عبدالله : الحيين شو ..؟
    بو محمد : لازم انسويها شدراكم يمكن الله كاتب انها تنجح ..
    راشد : وإذا ما سويناها بيروح من ايدينا ..
    عبدالله " معصب " : لا تقولون جيي ..
    هزاع : يعني لازم انسويها .. و ع كلام عمي اشوفه عين الصح .. { يقوله عمي احتراماً له } ..
    بو محمد : شو شورك يا ناصر ..؟
    ناصر : اللي تشوفونه يا عمي ..
    راشد : ما انشاور الحريم ..؟
    بو محمد : لازم بعد انشاورهن .. بسير انا اشاورهن ..
    ناصر : انا بعد بيي وياك عمي ..
    عند الحريم ..
    دخلوا بو محمد وناصر بعد ما أستأذنوا ..
    بو محمد : شحالج يا ام ناصر ..؟
    ام ناصر : بخيير الحمدالله .. قولوا لي قالوا شئ يديد عن حامد ..
    بو محمد : لازم يسووله جراحه .. واذا ما سووله اتعرفون شو بيستوي ..
    ناصر : ونحن تشاورنا وكلهم وافقوا .. بس انتن شو شوركن ..
    ام سعيد : ظنكم بتنجح العملية ..
    بو محمد : بإذن الله .. الحين شو ردكن ..
    ام ناصر : لازم يسووله جراحه .. يلا اتوكلوا على الله ..
    بو محمد : نحن بنسسير نوقع ع الاوراق .. وانتن لا تحرمنه من الدعاء ..
    " وطلعوا عنهن .. والحريم اللي تدعي واللي تقرا قرآن واللي تستغفر .. ساروا لين عند الدكتور وقعوا ع الأوراق .. وساروا ويا الدكاترة يوم كان ينقلونه لين غرفة العمليات وقبل هذا سووله فحوص .. دخلوا الممرضين ’ طبعاً رياييل ’ يلبسون حامد لبس العمليات ويجهزون الالات والمعدات , وبعدها دخلوا 4 دكاترة ف الغرفة والاهل كلهم برع ,, سووله بالبداية أشعه مقطعية عشان يحددون بالضبط مكان النزيف لأنه اذا ما حددوا بيكون خطر عليه وبدوا يسوون الجراحة .. مرت ساعه ومحد طلع منهم .. كانوا اللي برع خايفيين ومتوتريين ويدعون ويستغفرون .."

    فـ العين ..
    الساعه 1:30 ..
    وصلوا اللي ردوا من المستشفى ..
    ودخلوا بيت بو محمد .. ضيفتهم ام محمد وتغدوا .. ويلسوا ف الصالة ..
    منصور : يلا مهروه وفطيم بنسير وذياب الحقنا انت والشغالات وشل فطيم وياك ..
    ذياب : بشل الشغلات بس فطيم مب شالنها تباني بشل مهروه ..
    فطامي : مب ميته على السيرة وياك اصلا .. بسير ويا منصور ..
    منصور : انزين فكونا شل مهروه والشغالات ويلا .. " وقف منصور " يلا خالتيه بنسير نحن ..
    ام محمد : يالله يا بويه ايلس ..
    منصور : لا خالتيه هبابنا نوصل وارد المستشفى ..
    ام محمد : لا تسرع عاد يا بويه ..
    منصور : ان شاء الله ..
    مهروه : انا بسير اييب عباتي وبزقر الشغالات ..
    فطيم : وهاتي عباتي وياج ..
    مهروه : انزين .. " سارت تيب عباتها وعباة اختها وزقرت الشغالات وركبت ويا ذياب وروحت وفطيم ركبت ويا منصور و اتجهوا لـ بوظبي .. "
    بو هزاع : يالله نحن بعد نترخص ورانا طريج ..
    ام هزاع : مايد شل اختك وياك ويلا .. وعليا سيري زقري الشغالات خ اين ..
    عليا : انزين " سارت تزقر الشغالات ولبست عباتها ونزلت الصالة عندهن و ريم يابت اعيالها ولبست عباتها .. "
    بو هزاع : يلا اعيل نترخص نحن ..
    الكل : الله يحفظكم ..
    " طلعوا بو هزاع وام هزاع والبشاكير بسيارة .. ومايد و عليا .. وخليفة وحرمته وعياله وشغالته .. و ردوا دبي .. وسعيد شل حرمته وولده وابوه ونورة وردوا البيت .. وتموا فالبيت ام محمد و محمد وحرمته .. "
    ام محمد : اتصل لهم شوفهم شو اخر اخبارهم ..
    محمد : إن شاء الله .. " واتصل لـ راشد "
    راشد : ها محمد ..
    محمد : ها ماشئ تطورات ..؟
    راشد : امبلا .. يا رمسنا الدكتور عن العملية .. ووقعنا والحين هم داخل يسووله العملية من ساعه الحين ..
    محمد : زيين .. الله يقومه بالسلامه .
    راشد : آميين
    محمد : من ساعه ولا اتصلت ..؟
    راشد : اسمحلي محمد بس ربعه يتصلون وربعنا يتصلون وحد منهم اهنا ومنصور يتصل وابوه وما اعرف منوه ..
    محمد : زيين زيين .. يلا طمنا يوم يخلصون ..
    راشد : إن شاء الله " وسكر عنه .."
    { الكل عرف بالخبر .. ونص ربع حامد و راشد وغيرهم موجودين بالمستشفى ويتريون حد يطلع ويطمنهم .. مرت ساعه واستوت 2:30 ولا حد طمنهم توتروا بزياده والحريم حاشرات الدنيا يبن حد يطمنهن لأنهن ردن الحجره عشان وايد شباب ييو .. مر الوقت واستوت الساعه 3 وهم يتريون حد يطمنهم .. وكل وما زاد الوقت ومحد طلع توتروا اكثر .. وصلت الساعه 4 وهم ع نفس الحال محد طمنهم .. لكن قطع تفكيرهم فتح الدكتور للباب ونطوا كلهم عنده .. }
    فـ نفس الامارة فـ أبوظبي ..
    و فـ نفس الوقت ..
    بيت بو منصور ..,
    " منصور شل ابوه وذياب اللي حاشرنهم وساروا المستشفى .."
    فـ حجرة فطامي ..
    " ترمس بالفون "
    فطامي : انزين لو سرت الشقة .. شو بنسوي اهناك ..؟
    محمد : ياربي منج .. بنسولف وبنتسلى وجيي ..
    فطامي : انزين بنسولف فـ أي كوفي مب شرط شقة ..!
    محمد : فطامي حياتي تراني انا زعلان وقتلج اذا بتراضيني تعالي الشقة ..
    فطامي " تفكر " : امممم .. انزين انزين بس مب اليوم خلها عقب كم يوم عدنا ظروف الحيين ..
    محمد : اممم اوووك ..
    " دخلت مهروه عليها "
    فطامي : أأأأأأ .. انزين مريوم اخليج انا الحيين ..
    محمد : حد يا صح ..؟
    فطامي : هيي ..
    محمد : بينا فون ..
    فطامي : اوك .. " وسكرت "
    مهروه : منو كنتي ترمسين ..؟
    فطامي : أأ .. ربيعتي مريوم ..
    مهروه : ما احيد عندج ربيعه اسمها مريوم ..
    فطامي : اففف متعرفه عليها يديد لا تحشريني ..
    مهروه : خلاص انزين مايسوى عليه .. انا ملانة ..
    فطامي : وشو اسوي انزين ..
    مهروه : اففف ما منج فايده " وطلعت " ...
    ..
    فـ العين
    بيت بو محمد
    جناح محمد ومهره ..
    " محمد منسدح ع السرير ومهرة يالسه حذاله .. "
    مهرة : انزين حياتي خلاص لا تعب عمرك ..
    محمد : آآخ يا حلاتجج وانتي تقوليين حياتي ..
    مهرة " مستحيه والاخ يالس يطالعها " ..
    محمد : وين لطوف اعيل ..؟
    مهره : هناك عند عموه ..
    محمد " بابتسامة خبث " : هيي زين خ اتم دهر هناك بعد .. " ويجرب منها "
    مهره " حطت ايدها ع صدره ودزته " : محمممد عااااد ..
    ’ خصوصيــــــــــــــــــــــــــــــــات ’
    ..
    فـ أبوظبي دار الظبي .. 3>
    فـ المستشفى ..
    قطع تفكيرهم فتح الدكتور للباب ونطوا كلهم عنده ,, أرتاحت قلوبهم شوي يوم شافوه مبتسم .. "
    الدكتور : الحمدالله نجحت العملية .. وسدينا النزيف .. وبنخليه تحت المراقبة لمدة 24 ساعه ..
    " الكل فرح واستانس .. واللي سجد سجدة شكر لربه .. واللي زين ما سوا حلبة يوله فـ قسم العمليات .. واللي ركض يخبر الحريم .. واللي سوا مسيرة فـ نص المستشفى .. والاتصالات ما وقفت .. أما عن عبدالله سار صوب ناصر واتخاشموا .."
    عبدالله : اسمحلي نويصر ع البووكس اللي زين ما طرحك حذال حامد ف العناية ..
    ناصر : ههه مسموح مسموح .. تمون ولد العم ..
    " راشد سار صوب غرفة الحريم ودخل وهو شاق الحلج .. استغربن من منظره اول شئ بعدين اطمنن شوي يوم شافنه شاق الويه .. "
    راشد : نجحت العملية نجحت .. تستاهلين سلامة ولدج عمتيه ..
    ام ناصر " ودموع الفرح فـ عيونها " : بششرك الله بالجنة يا ولديه .. يلا ودني عنده ..
    راشد : صبري عمتيه خ يخفون الرياييل وبييج بشلج عنده ..
    " مر هاليوم ع الكل بدايته صعبه ونهايته حلوه .. من حزن ودموع لـ فرح وابتسامة .. من ضيج وهم .. لـ انشراح وفرح .. الكل عرف عن حامد وحزنوا لكنهم فرحوا الحين لما نجحت العملية .. صار الحادث بداية هذا اليوم .. مع معاينه وتحاليل وفحوصات و آلات وأجهزة وكشوفات .. إلى جراحة نسبة نجاحها ضئيلة جداً .. لكن بالأمل و طلب الرحمة من الله كل شئ يصير .. دايماً أيقنوا أن الله إذا دعيتووه ما يرد دعائكم .. ابداً مايرد الدعاء يمكن يستجيب مثل ما دعيتوا او يؤدي إلى زيادة فـ الرزق أو يخوز أي إبتلاء في طريقه إليكم .. دايماً أيقنوا أن الله دايما مع عبده .. "
    .
    .
    ع اليوم الثاني بعد انتهاء الـ 24 ساعه اللي كان فيهن حامد .. نقلوه لـ غرفة خاصه طلبها ناصر .. والكل متيمع فـ حجرته وعيونهم عليه .. بدا يفتح عيونه شوي ويسكرها .. كانت ايده مجبسة ومحطين له مغذي وكم دبة مال الدواء معلقات ع الحديدة يوصلن لإيده وكل مرة تدخل نيرس وتغير مكان الابرة من دبة لدبة .. ومن غير الضربات اللي ع ويها وإيده وغيره ومن اهمها ضربة الشيرة يوم كشفته حمده .. امه كانت يالسه حذال شبريته ع كرسي و ناصر حذالها والباقي يالسين جدام الشبرية ع الكراسي .. والغرفة كانت كبيرة مع ديكور وحجرة اضافية للمرافق مع حمام لانها خاصة ..
    ..
    دخلوا عليهم شخصين الاول يالس ع كرسي متحرك والثاني يدزه ..
    اتفاجأوا منهم .. وقالوا : متى ييتوا ..؟
    .
    .
    .
    بجججذي خلص هذآ البآرت .. مخيي اعلن اقفاله ههع ..

    حامد .. بعد الحاادث هل بتكون شخصيته مثل مآ هي ولآ بتتغير ..؟!
    حمدة .. وتعاملها مع حامد كيف بيصير ..؟!
    فطامي .. هل صدق بتسير عند محمد ولا ..؟!
    مآيد .. شعرفه انَّ فطامي حد بيلمسها .. وهل له صلة بالموضوع ..؟!
    الشخصين .. هل هم شخصيات عابرة ولا لهم بآركن في آلقصصه





    لا اله الا الله محمد رسول الله

  9. #9
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية احلامي كبيره
    الحالة : احلامي كبيره غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93785
    تاريخ التسجيل : 12-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 109
    التقييم : 40
    Array

    افتراضي رد: عّششَقتڪ بمَسسَتوَى عآلـي ., وَ حبيْتڪ عڪس حبهَم ..~


    آرآئــــــكم و إنتقاداتــــــكم ..~

    يللااا اترياااا الردووووود وينكم





    لا اله الا الله محمد رسول الله

  10. #10
    عضو فضي
    الصورة الرمزية 9afooy
    الحالة : 9afooy غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 91876
    تاريخ التسجيل : 16-02-12
    الدولة : الاماراتـــيةَ
    الوظيفة : طــــــــــــــــــأآآلبهـــــــــــَ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 238
    التقييم : 26
    Array
    MY SMS:

    آللـہ خلق فيني عزة نفس مآ تنعـآب محدن علـے ڪيفـہ يمشيني

    افتراضي رد: عّششَقتڪ بمَسسَتوَى عآلـي ., وَ حبيْتڪ عڪس حبهَم ..~


    حلوووووووووووه روأأأاااااااايههه






    ليه تقسى , وليه تجهل وليه تجرح , وليه تتنآسى يآخي لحضه آنت آللذي كننآ قبل سنتين آحبآب !! يعني كذآ . كذآ نويت ترحل ! يآخي لحظه ليه تعلقني فيك وآنت ودك تبعد وترحل ليه كسرت قلب مآحب قبلك آحد يآخي خلآص مآودي آعآتب يكفيك آبيآت آللي رآحت يكفيك كل مآذكرتك آكتب فيك وآكتب آنت وش ذنبك ! ذنب قلبي آللي حب شخص مآهو بله

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ماتَشَبہ الاَ~ صَوتَ قطَراتَ المطَرَ~ڪَلَ ماَ انتيَ ڪَبَرتيَ قَدرَڪَ بعمَريَ ڪَبرَ
    بواسطة خطآك ضيع غلآك في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-01-28, 10:09 AM
  2. ڪآنڪ نويت بخنجرڪ تفتق {.. آلجـــرح ! آبشرڪ .. جرحي من آلعــآمـ مفتــوق ..} ..SMS
    بواسطة الرمش الذبوحي في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-05-27, 04:09 PM
  3. أڪَرهڪَ وِأحِبڪَ وِلا أبيْـڪَ وِأبيْـڪَ..
    بواسطة شطورة و مزيونة في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 09-08-27, 10:41 PM
  4. راڛڪ علامڪْ رافعہ يـوم أحاڪْيـڪ - الظاهر إني فوق حجمـڪ عطيتـڪ !
    بواسطة أحلى بنوووته في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-08-22, 04:38 AM
  5. •مآني بقـآدر علـى تغييّـر چينآتـڪ ..!!مآ دآم طبعڪ ڪذآ مخلۈق فـي دمّـڪ•
    بواسطة عذب الروح في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-02-20, 07:08 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •