تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية منيرة الكون
    الحالة : منيرة الكون غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 80276
    تاريخ التسجيل : 25-05-11
    الدولة : عيناوية
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 95
    التقييم : 52
    Array
    MY SMS:

    الله أكبر الله أكبر

    افتراضي حياتك في خطر أدخل بسرعة


    يقول عدد من الباحثين , إن الاوبئة الخطرة مثل , الطاعون والكوليرا في أوروبا ، والتايفوئيد في روسيا والحصبة الوبائية في امريكا (التي حدثت سابقا)، كلها حدثت عند أوج النشاط الشمسي الذي يحدث كل 11 سنة . وأظهرت بعض النتائج الطبية ان النشاط الشمسي يؤدي إلى زيادة في عدد الولادات الطبيعية , والى زيادة في نسبة الزلال في الدم , وهبوط نسبة الخلايا اللمفاوية في الدم عن معدلها الطبيعي , وهذا يؤدي إلى زيادة عدد المرضى الذين يعانون في نقص الخلايا اللمفاوية, وهناك العديد من الامراض الاخرى التي تتاثر مباشرة بالعواصف المغناطيسية التي يسببها الكلف الشمسي مثل :-مرض الجلطة , والتدرن الرئوي ,من هنا وجد ان الكثير من وظائف الجسم تتاثر بالتغيرات التي تحدثها الشمس في المجال المغناطيسي الارضي , وهنا, يجعلنا نتوقع التاثير الاكبر الذي يكون منصبا على الجهاز العصبي , لاعتماده اساسا على نظام خاص من المنبهات والمؤثرات الكهربائية .

    وعلى سبيل المثال فان الدورة الاخيرة للهيجان الشمسي كانت الدورة (23) , استمرت حوالي سنتين ، وصلت ذروتها في الشهر الخامس من عام 2000م ، لذلك كان الارتفاع بدرجات الحرارة للسنوات 2000 ,2001 , على الكرة الأرضية واضحاً بسبب التلوث الكبير الموجود في الغلاف الأرضي والذي سبب احتباساً حرارياً غير طبيعياً .

    سبب تاثير الشمس على الكائنات الحية :

    من المعروف أن الماء مركب كيميائي , يتألف من عنصرين أساسيين هما : الأوكسجين والهيدروجين , فالماء من المــواد القليلة جداً التي تكون أثقل في حالتها الصلبة ( الإنجمادية )ولهذا يطفو الثلج فوق الماء. والماء يتفاعل في نفس الوقت كحامض وقاعدة . وبهذا يمكن للماء أن يتفاعل مع نفسه تحت ظروف خاصة .

    نحن نعلم بأن الماء مادة ضعيفة التركيب ، قابلة للتغيير تحت ضغط أضعف المؤثرات. فهو يشكل 75% تقريباً من وزن الجسم (كمعدل) ، وهو الوسيط الأمثل لإتمام العمليات الحيوية في الجسم .

    وقد بينت التجارب أنه يمكن تغيير قدرة الماء على توصيل الكهرباء بتعرضه لمجال مغناطيسي ضعيف . كما اجريت عدة تجارب في مركز أبحاث الفضاء بكولورادو ، تثبت أن الماء شديد الحساسية للتغيرات الكهرومغناطيسية. وهو حساس لأقل هذه التأثيرات ، قادرة على التغير والتبدل والتكيف الذاتي عند أي تغيير في محيطه، وبشكل لا يتحقق لأي سائل آخر. بل أن الماء يصل إلى أعلى قدرة له على التغيير والتكيف بين درجتي 35 ، 40 درجة مئوية ، وهي درجة حرارة الجسم عند الكائنات الحية النشيطة .





    أضرار الإنفجارات والعواصف الشمسيه على الكائنات الحيه

    العواصف الشمسية التى بدأت تضرب الكرة الأرضية فى الآونة الأخيرة ويقول العلماء أنه ستزداد حدتها العام القادم الى أن ترحل نهائيا

    العواصف الشمسية تضعف المجال المغناطيسى للأرض فتنفذ الأشعة الضارة وتسبب الآتى:


    1- للإنسان: تعرض الإنسان لكميات وجرعات أكبر من الاشعاعات الضارة و التي تؤدي بدورها الى التأثير على الطبيعة الجينية له مما يؤدي الى ظهور أمراض مثل السرطان (اللهم احفظنا) و غيره.

    2- للكائنات الحية الأخرى: لها تأثير عليها مثل تأثيرها على الانسان اضافة الى اختلال في أجهزتها الفسيولوجية, وخاصة الطيور و الحيوانات المهاجرة.

    3- أنظمة الاتصالات و الملاحة والبث الاعلامي : معظم أنظمة الاتصالات والملاحة تعتمد على طبقات الجو العليا لتعكس موجات الرادار والراديو في نقل موجاتها وتردداتها المختلفة, وبطبيعة الحال ستتأثر هذه الأنظمة بشكل كبير نتيجة لتأثر طبقات الجو العليا بهذه الانفجارات الشمسية, بالاضافة الى أنظمة الملاحة (GPS), (LORAN), (OMEGA) وغيرها ستعيق العاصفة عملها ممايجعلها تعطي قراءات خاطئة للمواقع قد تصل الى ميل أو عدة كيلومترات. وبالطبع لأن العاصفة ذات طبيعة كهرومغناطيسية فان الاتصالات المحمولة و اللاسلكية سوق تتأثر تأثرا كبيرا.

    4- الأقمار الصناعية: العواصف الشمسية تؤدي الى ارتفاع في درجات حرارة طبقات الأرض العليا مما يؤدي الى ازدياد في مدارات الأقمار الصناعية مما يجعلها تنحرف عن مسارها بمسافات تقدر بآلاف الكيلومترات, أيضا تؤدي الى حدوث خلل في حواسب الأقمار مما يؤدي الى خلل في وظائفها, وقد تؤدي في بعض الأحوال الى احتراق الأقمار الصناعية أو خروجها التام من الخدمة, وقد حدث ذلك بالفعل في عام 1979 وعام 1989 لأقمار صناعية تابعة للبحرية الأمريكية.

    5- للكهرباء والطاقة: بالطبع ستتاثر بالعاصفة الشمسية نتيجة للطبيعة الكهرومغناطيسية لهذه العاصفة. وقد حدث ذلك بالفعل في عام 1989 حيث ظل 6 ستة ملايين شخص في كندا في مقاطعة كويبك بدون كهرباء لمدة 9 ساعات نتيجة للعاصفة الشمسية التي حدثت آنذاك وقد انقطعت الكهرباء أيضا عن سكان بعض المناطق الشمالية الشرقية من أمريكا والسويد.

    بقي أن أذكر أن الظواهر الناتجة التي يمكن أن يلاحظها الفرد العادي هي:
    1- تغير في درجة الحرارة للأعلى غالبا.
    2- ضعف واضح في شبكة المحمول ان لم يكن عدم وجودها كلية.
    3- ظهور أضواء بشكل غريب و جميل في السماء و التي تعرف باسم "Aurora" وهي أضواء جميلة تأخذ الوانا مختلفة وتظهر في الليل في المناطق القطبية في الأرض أو القريبة من الأقطاب مثل ألاسكا و كندا...الخ.


    العاصفة الشمسية تضعف المجال المغناطيسى للارض وأهمية المجال المغناطيسى تكمن فى التالى

    حماية للكوكب وعلى الأخص حماية الكائنات الحية التي تعيش عليه من تأثير الرياح الشمسية الضارة والتي تأتي إلى الأرض وتكون محملة بالجسيمات المشحونة التي تكون ضارة على حياة سكان هذا الكوكب، فعند اقتراب تلك الجسيمات من مجال الأرض المغناطيسي يعمل هذا المجال إلى إزاحتها إلى الخارج في الفضاء ويشتتها بعيدا عن الأرض.


    عليكم بكثرة السجود

    باحث غربي توصل في بحثه العلمي إلى أن أفضل طريقة لتخلص جسم الإنسان من الشحنات الكهربائية الموجبة التي تؤذي جسمه أن يضع جبهته على الأرض أكثر من مرة ، لأن الأرض سالبة فهي تسحب الشحنات الموجبة كما يحدث في السلك الكهربائي الذي يمد إلى الأرض في المباني لسحب شحنات الكهرباء من الصواعق إلى الأرض .


    ضع جبهتك على الأرض حتى تُفرغ الشحنات الكهربائية الضارة .


    ويزيدك البحث بيانا وإدهاشا حين يقول : الأفضل أن توضع الجبهة على التراب مباشرة !


    ويزيدك إدهاشا أكبر حينما يقول : إن أفضل طريقة في هذا الأمر " أن تضع جبهتك على الأرض وأنت في اتجاه مركز الأرض "، لأنك في هذه الحالة تتخلص من الشحنات الكهربائية بصورة أفضل وأقوى !!


    وتزداد اندهاشا حينما تعلم إن مركز الأرض علميا: مكة المكرمة !! وأن الكعبة هي محور الأرض تماما كما تثبت ذلك الدراسات الجغرافية باتفاق المتخصصين جميعا !!


    إذن فإن السجود …. في صلواتك هو الحالة الأمثل لتفريغ تلك الشحنات الضارة ! وهي الحالة الأمثل لقربك من خالق هذا الكون ومبدعه سبحانه وتعالى .




    وأثبت باحثون أن الانخفاض في شدة المجال المغناطيسي للأرض يرتبط بالأضرار الناشئة عن تأثير البيئة الالكترونية التي تعمل على تحطيم التركيب الخلوي للخلايا داخل الجسم، ومن أعراضها الشعور بالآلام وخشونة والتهاب المفاصل والصداع والإرهاق.
    الدكتور محمد عبدالرحمن سلامة أستاذ في هيئة الطاقة الذرية يقول: إن المغناطيسية تعتبر من القوى الأساسية، وكل الحضارات الإنسانية ولدت وعاشت حياتها تحت المغناطيسية الناشئة من المجال المغناطيسي للأرض، فمن المعروف أن الفضاء مملوء بالأشعة الكونية على هيئة جسيمات نووية عالية الطاقة تتكون من أنوية ذرات لعناصر خفيفة وثقيلة والكترونات متحركة بسرعات عالية منبعثة من الشمس والنجوم والمجرات وجميع أرجاء الكون.
    ويوضح أن الأشعة الكونية تعتبر من الإشعاعات الخطيرة التي يتم حجز بعضها في طبقات الغلاف الجوي تحت تأثر دورانها في أحزمة “فان ألن” الإشعاعية التي تدور فيها الأيونات عالية الطاقة المقبلة من الفضاء على بعد يتراوح بين 4 آلاف إلى 16 ألف كيلو متر عن سطح الأرض ويحدث حجز لهذه الأشعة بفضل تأثير المجال المغناطيسي لكوكب الأرض، طبقا لمعلومات قام برصدها القمر الصناعي الأمريكي “المستكشف رقم 1” عام 1958 حين جاء بمعلومات مؤكدة عن هذا الوابل المنهمر من الأشعة القاتلة المندفعة في الفضاء بطاقات رهيبة!! لو أنها أصابتنا لما قامت لنا على هذا الكوكب حياة. ولولا سماء الغلاف الجوي والغلاف المغناطيسي للأرض لهلك جميع الكائنات على كوكب الأرض.
    وعلى الوجه الآخر فإن للمغناطيسية تأثيرات إيجابية في حياتنا اليومية، وحيث إن استخدام القوى المغناطيسية يرجع بنا إلى الحضارات القديمة، فقد تم تأريخ الخصائص العلاجية لهذه القوى على مدى عصور التاريخ بمجموعة من الفلاسفة الصينيين واليونانيين القدامى. وعلى الرغم من تفهم التأثيرات المفيدة للقوى المغناطيسية لحقبة زمنية امتدت إلى أكثر من مائة ألف عام فإن الاحتياج لقوى المجال المغناطيسي للأرض للحفاظ على الصحة العامة يتم التحقق منه لفترة زمنية طويلة حتى بدأت برامج رحلات الإنسان إلى الفضاء الخارجي، حيث اكتشفت حديثا وكالة “ناسا” الأمريكية أن رواد الفضاء حينما ينطلقون في حالات مكوكية إلى الفضاء الخارجي وعلى ارتفاعات عالية بعيدة عن تأثير المجالات المغناطيسية للأرض، فإنهم يعانون قصورا في حالتهم الصحية، حيث تبين حدوث فقد في محتوى عنصر الكالسيوم داخل أجسامهم بنسب تصل إلى 80% إضافة إلى حدوث تقلصات عضلية وتدهور سريع في الصحة العامة.

    وفي عام 1600 ميلادية أعلن “جلبرت” أن كوكب الأرض يعمل كمغناطيس كبير ذي طاقة غير مرئية، وتسري هذه الطاقة في كل العناصر المكونة لكوكب الأرض وتؤثر تأثيرا مباشرا في كل المخلوقات الموجودة على هذا الكوكب. ومن المعروف أن البشر بطبيعتهم يملكون خصائص كهرومغناطيسية داخل أجسامهم وتتأثر أيضا بحساسية كبيرة بالمجال المغناطيسي للأرض.

    أما خلال المائة والخمسين عاما الماضية فقط قام العلماء بتسجيل التغييرات في شدة المجال المغناطيسي للأرض للتعرف الى آخر التطورات في شدة المجال، وقد تبين من الدراسات التي أجريت أن المجال المغناطيسي للأرض قد انخفضت شدته بمقدار 90% تقريبا خلال فترة زمنية سابقة امتدت إلى أربعة آلاف عام، وإن نسبة 50% من هذا الانخفاض في شدة المجال حدثت خلال الفترة الزمنية الماضية التي تراوحت بين 500 إلى ألف عام الأخيرة، كما حدث انخفاض آخر مرعب وخطير نسبته وصلت إلى 5% خلال المائة عام الأخيرة.
    من ناحية أخرى، فإن استخدام المغناطيس في أغراض العلاج ليست جديدة، ففي الحضارات القديمة أثبت الصينيون والمصريون واليونانيون ان المغناطيس يتمتع بخصائص استرجاعية، كما أن الملكة كليوباترا كانت تحيط أجزاء كثيرة من جسدها بحلي ممغنطة بغرض الاحتفاظ بشبابها وحيويتها. ويعتبر العلاج المغناطيسي طريقة غير طبية لعلاج الشعور بالقلق والتوتر والإجهاد وعدم الارتياح وإنه وسيلة تكميلية أو بديلة لتسهيل عملية التخلص السريع من هذه الأعراض تبعا لفسيولوجية الجسم البشري الذي يتسم بأنه كائن ذو طبيعة كهرومغناطيسية وتسري الشحنات الكهربائية خلال الخلايا العصبية بأسلوب سريان التيار الكهربائي في السلك، وأن جميع خلايا الجسم تتمتع بوجود الخاصية القطبية المغناطيسية المزدوجة “الشمالي والجنوبي” وتوجد في مدونة الحمض النووي “DNA” داخل خلال الجسم. وتتولد هذه المغناطيسية من مصدرين أساسيين هما: المغناطيسية الناتجة عن المجال الأرضي. والمغناطيسية الناتجة خلال عمليات البناء البيولوجي داخل الجسم التي تعرف باسم مغناطيسية التأكسد المتبقية.

    ولأن المغناطيسية المتولدة داخل جسم الإنسان نتيجة عمليات الأكسدة ليست كافية لاستمرار الحياة، فمن الضروري للإنسان أن يعتمد على القوى المغناطيسية الناشئة من مصادر خارجية.
    وكثير من المشكلات التي تتضمن الشعور بالإجهاد والاضطراب النفسي، تحدث غالبا حينما تفقد كرات الدم الحمراء طاقتها، ويؤدي ذلك إلى فشل حركة هذه الكرات داخل شرايين وأوردة الجسم بصورة طبيعية. ونتيجة لذلك يحدث تجمع لتلك الكرات الدموية، فيحدث الانسداد في الأوردة والشرايين. وقد تبين أنه بوضع مغناطيسات على مواقع مختلفة من جسم الإنسان خاصة في مناطق مرور الدم، فإن زيادة الشحنة المغناطيسية في هذه المناطق تعمل على تحسين كفاءة الدورة الدموية، وبالتالي زيادة تدفق المغذيات إلى مجرى الدم وبالتالي إزالة السموم.
    وتساعد زيادة الشحنة أيضا على إحداث توازن في الدرجة الهيدروجينية وهي المعنية بالقلوية والحموضة في الدم التي غالبا ما تكون غير متوازنة في حالة وجود أنسجة غير سليمة، إضافة إلى ذلك فإن زيادة الشحنة المغناطيسية تساعد أيضا على التئام الأنسجة العصبية والعظام عن طريق تسريع هجرة أيونات الكالسيوم إلى الأماكن المصابة، كما أن لها قدرة فائقة على تنشيط إفراز الهرمونات مثل هرمون الميلاتونين الذي يعمل على عدم شيخوخة الخلايا ويساعد على النوم.

    وأثبتت الدراسات أن النوم على وسائد ومراتب مصنوعة من مواد مغناطيسية يفيد جدا في استرجاع مستوى مغناطيسية الجسم إلى وضعها الطبيعي، ويتم تصنيع وسائد ومراتب مغناطيسية تجعل الإنسان يشعر بأنه يسبح في مجال مغناطيسي طبيعي مما يساعد على تحسين كفاءة الدورة الدموية وإمداد الدم بالأكسجين فيقوي الأجزاء الضعيفة نتيجة الشيخوخة وتقدم العمر.

    وفي الوقت الراهن تم ترخيص المغناطيسات العلاجية كأجهزة طبية في كل من اليابان ودول شرق آسيا. أما الدول الغربية فإنها تقوم باستخدام أشكال معينة من الطاقة المغناطيسية في أعراض التشخيص الطبي مثل أجهزة الرنين المغناطيسي كوسائل مساعدة على علاج الكسور وآلام العظام.

    وأكدت دراسات أن شدة المجال المغناطيسي لا تعتبر من أهم العوامل في فعالية العلاج المغناطيسي، بل إن أهم العوامل هي مدى اختراق المجال المغناطيسي ووصول الطاقة المغناطيسية إلى خلايا الجسم في المناطق المطلوب الوصول إليها، كما أن فترة التعرض للمجال المغناطيسي مهمة جدا، حيث إن شدة الاختراق لهذا المجال تتعلق مباشرة بكتلة المادة المغناطيسية المولدة للمجال وكيفية تركيز المجال المغناطيسي والعلاج بالمجال المغناطيسي يساعد على التخلص من الآلام بصفة عامة كما يساعد مرضى السكري على خفض نسبة السكر والكولسترول في الدم وتقليل التورم ويعمل على تهدئة الجهاز العصبي...


    ويقول العلماء إن أهم وأكبر ظواهر التغير في المجال المغناطيسي للأرض هي ظاهرة انعكاس الأقطاب المغناطيسية، وقد وقعت بالفعل هذه الظاهرة مرات عديدة في الماضي السحيق كان آخرها منذ حوالي سبعمائة ألف سنة، علما بأن معدل تكرر حدوثها على مدى مائتي مليون سنة مضت هو مرة كل نصف مليون سنة تقريبا ولكن لا توجد مؤشرات لسيرها على نمط أو نظام محدد، ولذلك، فلازال من غير الممكن التنبؤ بوقت حدوث الانعكاس المغناطيسي التالي، ومن غير المعروف إن كان الانخفاض العام الذي حدث في شدة المجال على مدى القرن الماضي والذي بلغ نسبة عشرة بالمائة تقريبا في انخفاض مستمر يؤدي مع الوقت إلى ظاهرة الانعكاس أم أن ذلك من قبيل التذبذب المتبوع بالعودة إلى نفس الشدة السابقة.

    وقد استغرق استكمال هذه الظاهرة في المرات السابقة حوالي 10 آلاف سنة، وهو ما يعتبره الجيولوجيون زمنا قصيرا في أعرافهم، والمخيف في الأمر أن استكمال ظاهرة الانعكاس يتطلب انعدام المجال بالكلية لفترة قصيرة، ولا يمكن التنبؤ بآثار ذلك الانعدام ولا حتى آثار ما يسبقه من انخفاض شدة المجال، ولكن من المتوقع أن يؤدي غياب الحماية التي يوفرها المجال المغناطيسي للأرض من الأشعة الكونية إلى زيادة في شدة ارتطام هذه الأشعة بالأرض مما قد يكون له آثار ضارة على مختلف الأنسجة فيما يشبه آثار الأشعة السينية، علما بأن بعض النظريات العلمية تشير إلى وجود علاقة بين الانعكاسات المغناطيسية السابقة والانقراض واسع النطاق الذي حدث لآلاف الكائنات الحية في مراحل معينة من تاريخ الأرض. ولا يعرف أحد أهمية المغناطيسية للحياة على وجه الدقة. إلا ان بعض الحيوانات والطيور المهاجرة تستخدمها في تحديد الاتجاهات. كما توجد بعض المؤشرات التي تدل على وجود بعض الحبيبات من المعدن المغناطيسي المعروف باسم مغنيتايت المخ.




    اكتشف باحثو ألمان أيضا أن الطيور المهاجرة يمكنها ان ترى المجال المغناطيسي عبر خلايا عصبية متخصصة في العين حساسة للاتجاه المغناطيسي اتضح للمرة الأولى أنها متصلة عبر ممر معين بالمخ بمنطقة في مقدمة الدماغ عند الطيور مسؤولة عن الرؤية.
    وقد بدأت أبحاث يجريها دوم**** هايرز وزملاؤه بجامعة اولدنبرغ في ألمانيا في حل هذه الآلية على المستوى التشريحي للخلايا العصبية، حيث أظهرت ان العين لها دور أساسي.
    ويبدو أن الجزيئات التي تحس بالمجال المغناطيسي في العين والتي تعرف باسم "مجموعة مستقبلات صور الضوء الأزرق" تحاكي عمل مستقبلات الصور اعتمادا على اتجاه المجال المغناطيسي، حيث أكد الباحثون ان هذا يوحي بقوة بأن الطيور المهاجرة تتعرف على المجال المغناطيسي بشكل مرئي.
    واكتشف علماء ألمان وجود معادن حديدية في مناقير بعض الطيور والتي قد تعمل كمقياس لقوة المجالات المغناطيسية مما يسمح للطيور بتوجيه دقيق في مسارها.
    وبالرغم من إدراك العلماء منذ فترة طويلة أن الطيور يمكنها استخدام المجال المغناطيسي لكوكب الأرض لتحديد اتجاهاتها، إلا انهم لم يكتشفوا مصدر هذه القدرة.

    ولكن أبحاثاً جديدة أجرتها جيرتا فلايسنر وزملاؤها في جامعة فرانكفورت كشفت وجود مواد تحتوي على الحديد في مناقير الحمام الزاجل، الأمر الذي يبشر بتسليط ضوء كاشف على هذا الموضوع المعقد.
    ووجد العلماء في هامبورج باستخدام مصدر قوي للاشعة السينية، جزيئات تحتوي على الحديد في نهايات اعصاب داخل البطانة الجلدية للمنقار العلوي للحمام الزاجل.
    والمثير في هذه الدراسة أن فريق العلماء اكتشف أن الاعصاب الطرفية المليئة بالحديد منسقة بطريقة معقدة ثلاثية الابعاد تتماشى مع القدرة على تحليل المكونات الثلاثة للمجال المغناطيسي لكوكب الأرض.

    زيادة توضيحية

    وأوضح العلماء أن الحمام الزاجل يستخدم على الأرجح جزيئات مغناطيسية في منقاره لاستشعار المجال المغناطيسي للأرض. وذكر الباحثون من جامعة أوكلاند بنيوزيلندا أن الحمام الزاجل يستخدم تلك القدرة الطبيعية لرسم خريطة للمجال المغناطيسي للأرض ومن ثم الاستعانة بتلك الخريطة للعودة إلى موطنه. وتثير نتائج الدراسة الجديدة الشكوك حول النظرية الداعية إلى أن الحمام الزاجل يستخدم حاسة الشم لتحديد طريق العودة إلى موطنه أثناء الطيران. ووضعت كوردولا موراد وزملاؤها من جامعة أوكلاند مجموعة من الحمام الزاجل في نفق خشبي ثبت على طرفيه صندوقان للعلف، كما قاموا بتثبيت لفائف مغناطيسية خارج النفق. ودرب الحمام على التوجه لأحد صناديق العلف إذا كانت اللفائف المغناطيسية غير فعالة والطيران نحو الصندوق الآخر إذا تم تفعيل المجال المغناطيسي لتلك اللفائف. تشويش وقام العلماء بعد ذلك بتجارب تهدف للتشويش على قدرة الحمام الزاجل على رصد المجال المغناطيسي. فقد ربط العلماء مغناطيسا بمنقار كل طائر الأمر الذي أدى إلى التشويش بصورة كبيرة على قدرة الحمام على معرفة ما إذا كانت اللفائف المغناطيسية تعمل أم لا. وقام فريق الباحثين بعد تلك التجربة بتخدير المنطقة العلوية من منقار الحمام الزاجل الأمر الذي تسبب أيضا في تراجع قدرة الحمام على تحديد المجال المغناطيسي الذي تولده اللفائف المغناطيسية. وقطع العلماء بعد ذلك عصب مثلث الوجوه لدى الحمام الذي ينقل الإشارات البصرية وغيرها إلى المخ ليكتشفوا أن قدرة الحمام على تحديد المجال المغناطيسي انهارت. ولم تتأثر قدرة الحمام على تحديد المجال المغناطيسي عندما قطع الباحثون عصب الشم لدى الحمام الذي ينقل إشارات الشم إلى المخ، وهو ما يتناقض مع النظرية القائلة إن الحمام الزاجل يستخدم حاسة الشم لتحديد طريقه أثناء الطيران. وتتطابق تلك النتائج مع النظرية الداعية إلى أن الحمام الزاجل يستخدم جزيئات في الجزء العلوي من منقاره لتحديد المجال المغناطيسي للأرض. ويذكر أن تلك الجزيئات المغناطيسية في الجزء العلوي من منقار الحمام الزاجل اكتشفت في السبعينيات

    - وجود بلورات مغناطيسية داخل رأس الحمامة.
    في عام 1979 فحص العلماء دماغ الحمام الزاجل, واكتشفوا وجود كميات كبيرة من الجزيئات المغناطيسية متمركزة في أسفل جمجمته ضمن نسيج يبلغ سمكه (1 – 2مم), وهذه الجزيئات عند استخراجها تبين أنها تتكون من (بلورات أكسيد الحديد المغناطيسي) ويبلغ عددها حوالي(10) ملايين جزيء تقع في النسيج الدماغي المرتبط ارتباطا وثيقا مع العصب المسؤول عن نقل السيالات العصبية الشمية, وكل ذرة من أكسيد الحديد المغناطيسي تتصرف وكأنها مغناطيس صغير.

    هكذا يكون دماغ الحمامة قادرا على تخزين وجهة الطيران في الذاكرة, ووجد الباحثون أن حساسية هذه البلورات تجاه أية تقلبات في شدة المجال المغناطيسي الأرضي مهما كانت ضعيفة هي حساسية دقيقة تساعدها على المقارنة بين شدة المجال المغناطيسي في الأرض التي توجّه إليها وشدته في موطنه الأصلي.



    - قرن آمون في دماغ الحمام الزاجل.
    عند مراقبة النشاط الدماغي للحمامة أثناء رحلتها أثبت فريق من علماء الطيور في إيطاليا بأن معالجة المعلومات المكانية تجري في جزء من دماغها يدعى قرن آمون.(hippocampus) ويقع في الفص الصدغي من الدماغ الذي يساعدها في ترجمة المعلومات التي تردها من حواسها.

    - منقار الحمام الزاجل

    وجد علماء الطيور الألمان عند الحمام الزاجل وفي الخلايا العصبية عند مقدمة المنقار جزيئات مغناطيسية نانومترية من صنفين مختلفين من الحديد الممغنط تضمن له معرفة الاتجاه بالاعتماد على المجال المغناطيسي الأرضي. ولكي نتخيل مدى شدة دقة هذا النظام الملاحي المغناطيسي في منقار الطير تجدر الإشارة إلى أن أي تغيير بحدود 50 نانوتسلا ( التسلا وحدة قياس المجال المغناطيسي) في شدة المجال المغناطيسي الأرضي التي تبلغ 50000 نانوتسلا, يكفي لتنشيط النظام الملاحي الطبيعي ولتوجيه الطير توجيها جديدا.

    - كما أن الحمامة تعتمد على جميع حواسها لتحديد موقعها بدقة, فهي تستطيع تحديد موقعها عن طريق حاسة الشم حيث ترسم لنفسها خريطة لرائحة بيتها وتربط بها الروائح التي تستقبلها من الهواء. وبالتالي فهي قادرة على اتباع تسلسل تلك الروائح التي تحدد من خلالها موقعها, وعند التلاعب بهذه الحاسة بإشباع فتحتي الأنف عندها بروائح قوية فإنها تعاني من إيجاد طريقها.

    وتحدد موقعها أيضا بالاعتماد على حاسة السمع, فقد تبين بالدراسة أن الحمامة تسمع أصواتا ذات تردد منخفض جدا لا يشعر به الإنسان لتحدد لنفسها خريطة سمعية لموقعها تشمل الأصوات ذات التردد المنخفض الناتج عن أمواج البحر وعن الرياح وحتى عن النشاط الزلزالي للأرض.



    ولمعرفة الدقة في تحديد المسار والطريق المتبع استعان الباحثون بأجهزة تتبع (نظام التوقيع العالمي gps ) المرتبط بالأقمار الصناعية, عند إلصاقها على ظهر الحمامة لمتابعة مسارها في رحلاتها.

    والشيء العجيب أن الحمام الزاجل ليس الكائن الوحيد الذي يمتلك مثل هذا النظام الملاحي وهو موجود عند كل الطيور المهاجرة والنحل والدلافين والحيتان بالإضافة إلى سلاحف البحر والكثير من أنواع البكتريا الدقيقة, وكل هذه الأنواع المختلفة من الحيوانات قادرة على تحديد وجهتها الصحيحة بفضل الحقل المغناطيسي لكوكب الأرض1




    العاصفة الشمسية و تاثيراتها على الارض ..

    العواصف الشمسية هي تكتلات من الموجات الكهرومغناطيسية تقوم بنقل كميات إلكترون هائلة، تفوق قدرة الحقل المغناطيسي للأرض، الدرع الطبيعية التي تطهر الأجواء الحياتية من الشحنات وتحافظ على التوازن الكهرومغناطيسي للكوكب.

    وتقوم هذه الموجات بتعطيل التواصلات اللاسلكية، كالأقمار الاصطناعية وشبكات الهاتف، التي تقوم عليها الحياة البشرية، وتالياً، من شأنها أن تثير نتائج كارثية على قطاعات مهمة، كالاتصالات العسكرية والمدنية والتجارية، وحركة النقل والتجارة وشبكة الإنترنت.

    وعندما تحدث الإنفجارات الشمسية تخرج الرياح الشمسية من هذه البقع على شكل عواصف مغناطيسية تهدد غلافنا الجوي ، وهذه العواصف هي المسئولة عن اختلال الاستقبال الإذاعي والتلفزيوني، وعن الاضطرابات الكبيرة في الطقس ، كما أن نشاط البقع الشمسية يزيد احتمال الأعاصير والزوابع فوق المحيطات ، ففي الشمس مجالات مغناطيسية قوية، قد تفوق المجال المغناطيسي الأرضي أو الشمسي بمئات أو آلاف المرات، إضافة إلى أنها محاطة بأعاصير هيدروجينية، وأن العلاقة التي تحكم البقع الشمسية تتبع دورة تتكرر كل 11 سنة.



    تأثير الشمس :-
    الشمس عبارة عن نجم ذا كتلة ضخمة من الغازات الملتهبة المتوهجة ، إذ يبلغ حجمها بما يعادل 1.3مليون أرض ، تبعث طاقتها بسبب الاحتراق النووي الداخلي الذي يسبب حرق الهيدروجين لتحويله إلى هيليوم ، اذ يتحطم في كل ثانية أربعة ملايين طن من نوى الهيدروجين ، لترفع درجة حرارة مركزها إلى 15 مليون درجة مئوية ، ويندفع لهيبها إلى آلاف الكيلومترات في الفضاء بجميع الاتجاهات.تندفع الرياح الشمسية على شكل عواصف ساخنة يتخللها سيل من الالكترونات الساخنة ذات الحركة السريعة لتصطدم بالأجسام التي تصادفها في مجموعتنا الشمسية ( Solar System ) ، والأرض كاحد الكواكب السيارة التسعة تقع تحت طائلة تلك التأثيرات الشمسية ، وتتعرض بصفة دائمة للتغيرات التي تحدث داخل ذلك القرص الملتهب .

    وتنتشر على طبقة الفوتوسفير (الطبقةالمرئية) بقع سوداء ( Sun Spots ) تدعى بالكلف الشمسي ذات نشاط أكثر قوة ، تهيج وتلتهب من وقت لآخر ، يقدر معدل حجم الواحدة من هذه البقع بقدر حجم الأرض أو أكثر. وعندما تهيج هذه البقع الشمسية ، تتولد العواصف المغناطيسية التي تهدد الغلاف الجوي .

    هذه العواصف المغناطيسية القادمة من الشمس ، هي المسؤولة عن اختلال الاستقبال الإذاعي والتلفزيوني ولها تأثير واضح على الاتصالات الفضائية وحتى على الأقمار الصناعية الموجودة في مدارات حول الأرض ، وكذلك مسؤولة عن الاضطراب الكبير في الطقس . كما أن نشاط البقع الشمسية يزيد من احتمال الأعاصير والزوابع فوق المحيطات. وقد وجد العالم هرتشل في عام 1801، بان نشاط البقع الشمسية يتبع دورة تتكرر كل 11 سنة ، وقد ثبت علمياً بأن لهذه الدورة ارتباطاً وثيقاً بكثير من مظاهر الحياة، فتؤثر على مستوى الماء في البحار والبحيرات ، واشتداد الجفاف في المناطق الجافة .

    ويمكن أن نشاهد تسجيلاً دقيقاً لهذه الدورات في مقطع أي شجرة، فالمعروف أننا إذا قطعنا جذع الشجرة رأينا في المقطع عدداً من الحلقات متحدة المركز، وكل حلقة من هذه الحلقات تدل على سنة من عمر الشجرة ، ومجموع هذه الحلقات يحدد لنا عمرها . وقد لاحظ العلماء أن الحلقة الحادية عشرة ومضاعفاتها تكون أكثر سمكاً من غيرها ، كونها مرتبطة ارتباطاً تاماً بالدورات الشمسية .

    وقد تمكن العلماء من قياس هذه الظاهرة بشكل أكثر دقة عن طريق دراسة طبقات الطمى المتحجرة في الحفريات ، وقد تبين في بعض الأبحاث حول حفرية يرجع عمرها إلى 500 مليون سنة. يخضع سمك طبقاتها لدورة تتكرر كل 11 سنة .

    وهناك إحصائيات تشير الى أن حوادث السير(السيارات ) تزداد إلى أربعة أضعاف عند الهيجان الشمسي أي ان لظاهرة الكلف الشمسي علاقة وثيقة بزيادة حوادث الطرق على الارض , بسبب تاثر المجال المغناطيسي الارضي جراء زيادة عدد البقع الشمسية , والتي تسبب الازمات عند بعض الاشخاص الذين يختل توازن الجهاز العصبي لديهم , وذلك لان الغدة الصنوبرية في دماغ الانسان تقوم (كما اسلفنا ) مقام قطب مغناطيسي يجعل الانسان اكثر بطئا في الاستجابة للمؤثرات الخارجية , مما يسبب في سوء القيادة ( أي عدم السيطرة ) . كما ان للشمس تاثير كبير على التغيرات الجوية (الطقس ) الذي يؤثر بدوره على الانسان , وهناك علاقة وثيقة بين المناخ وصحة الانسان , اذ ظهر العديد من البحوث عن معدلات الوفيات , ومعدلات الاصابة بامراض متعددة وعلاقة ذلك بالمتغيرات المناخية , وقد جرت دراسات مكثفة عن الخصائص المناخية لعدد من المنتجات الصحية المعروفة ,كما تجري دراسات لمعرفة تاثير كهربائية الجو والضجيج في عدد من مراكز البحوث العلمية , اذ تم بناء غرف كبيرة مكيفة المناخ تتسع لاعداد كبيرة من مرضى المستشفيات لاغراض دراسة تاثير المناخ على مختلف الحالات .

    يقول عدد من الباحثين , إن الاوبئة الخطرة مثل , الطاعون والكوليرا في أوروبا ، والتايفوئيد في روسيا والحصبة الوبائية في امريكا (التي حدثت سابقا)، كلها حدثت عند أوج النشاط الشمسي الذي يحدث كل 11 سنة . وأظهرت بعض النتائج الطبية ان النشاط الشمسي يؤدي إلى زيادة في عدد الولادات الطبيعية , والى زيادة في نسبة الزلال في الدم , وهبوط نسبة الخلايا اللمفاوية في الدم عن معدلها الطبيعي , وهذا يؤدي إلى زيادة عدد المرضى الذين يعانون في نقص الخلايا اللمفاوية, وهناك العديد من الامراض الاخرى التي تتاثر مباشرة بالعواصف المغناطيسية التي يسببها الكلف الشمسي مثل :-مرض الجلطة , والتدرن الرئوي ,من هنا وجد ان الكثير من وظائف الجسم تتاثر بالتغيرات التي تحدثها الشمس في المجال المغناطيسي الارضي , وهنا, يجعلنا نتوقع التاثير الاكبر الذي يكون منصبا على الجهاز العصبي , لاعتماده اساسا على نظام خاص من المنبهات والمؤثرات الكهربائية .

    وعلى سبيل المثال فان الدورة الاخيرة للهيجان الشمسي كانت الدورة (23) , استمرت حوالي سنتين ، وصلت ذروتها في الشهر الخامس من عام 2000م ، لذلك كان الارتفاع بدرجات الحرارة للسنوات 2000 ,2001 , على الكرة الأرضية واضحاً بسبب التلوث الكبير الموجود في الغلاف الأرضي والذي سبب احتباساً حرارياً غير طبيعياً .

    سبب تاثير الشمس على الكائنات الحية :

    من المعروف أن الماء مركب كيميائي , يتألف من عنصرين أساسيين هما : الأوكسجين والهيدروجين , فالماء من المــواد القليلة جداً التي تكون أثقل في حالتها الصلبة ( الإنجمادية )ولهذا يطفو الثلج فوق الماء. والماء يتفاعل في نفس الوقت كحامض وقاعدة . وبهذا يمكن للماء أن يتفاعل مع نفسه تحت ظروف خاصة .

    نحن نعلم بأن الماء مادة ضعيفة التركيب ، قابلة للتغيير تحت ضغط أضعف المؤثرات. فهو يشكل 75% تقريباً من وزن الجسم (كمعدل) ، وهو الوسيط الأمثل لإتمام العمليات الحيوية في الجسم .

    وقد بينت التجارب أنه يمكن تغيير قدرة الماء على توصيل الكهرباء بتعرضه لمجال مغناطيسي ضعيف . كما اجريت عدة تجارب في مركز أبحاث الفضاء بكولورادو ، تثبت أن الماء شديد الحساسية للتغيرات الكهرومغناطيسية. وهو حساس لأقل هذه التأثيرات ، قادرة على التغير والتبدل والتكيف الذاتي عند أي تغيير في محيطه، وبشكل لا يتحقق لأي سائل آخر. بل أن الماء يصل إلى أعلى قدرة له على التغيير والتكيف بين درجتي 35 ، 40 درجة مئوية ، وهي درجة حرارة الجسم عند الكائنات الحية النشيطة .







    الله أكبر الله أكبر

  2. #2
    مشرفة القصص
    الصورة الرمزية بنت العين 2
    الحالة : بنت العين 2 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 83540
    تاريخ التسجيل : 02-10-11
    الدولة : UAE
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,115
    التقييم : 399
    Array
    MY SMS:

    insta - twitter - ask : @m99xii

    افتراضي رد: حياتك في خطر أدخل بسرعة


    ثانكس على هذا الموضوع
    و تسلم إيدج






    حور ؛ يا نائمة بالقبر طُبتي نعيماً انزلك ربِّ في عظيم جناته

    ...

    insta & twitter: @m99xii



  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية المحارب المخلص
    الحالة : المحارب المخلص غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94500
    تاريخ التسجيل : 26-03-12
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالب في جامعة الامارات
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 560
    التقييم : 49
    Array
    MY SMS:

    اذكر الله يذكرك

    افتراضي رد: حياتك في خطر أدخل بسرعة


    السلام عليكم
    مشكورة ع التنبية شكرا لك





    بسم الله الرحمن الرحيم
    استغفرو الله العظيم يغفر لكم ذنوبكم و يكفر عنكم سياتكم

  4. #4
    مشرفة الصف 7
    الصورة الرمزية kuroro
    الحالة : kuroro غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93686
    تاريخ التسجيل : 11-03-12
    الدولة : ❀ syria ❀
    الوظيفة : لَيْتَ العَالَمْ كُلهُ يَتفِقْ عَلى إزَالَةِ حَرْفِ الرَآءِ مِنْ كَلِمة حَرْب ليَعيشَ الكُلُ بِسَلام
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,810
    التقييم : 516
    Array
    MY SMS:

    مهمآ تعآلتْ بنآ الضَحكآتْ .. يبقىْ آلحُزنُ همسً يَدقُ بنآ وجعاً خلفَ كُلِ أبتِسآمةْ ..!

    افتراضي رد: حياتك في خطر أدخل بسرعة


    مشكوورة






  5. #5
    الصف 11
    التربية الاسلامية
    الصورة الرمزية بنت البداة وكلي فخر
    الحالة : بنت البداة وكلي فخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 87054
    تاريخ التسجيل : 16-11-11
    الدولة : عمانـــــية والفـــخر لــــيه
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 398
    التقييم : 96
    Array
    MY SMS:

    ابتسم وافرح وانسى همومك

    افتراضي رد: حياتك في خطر أدخل بسرعة


    مشكوووووة
    طرح جميل...^^





    غــــلاه فــي قلـــبي ناصب خيااامهه..$

  6. #6
    مشرفة الصف 12
    الصورة الرمزية اْلعوق..
    الحالة : اْلعوق.. غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 74720
    تاريخ التسجيل : 10-02-11
    الدولة : الامــآرآآتِ
    الوظيفة : . . يوم يتحوّل [ الحِلم ؛ إلى وآقِع =) ‘
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,421
    التقييم : 671
    Array
    MY SMS:

    تواضعوا : ب أﺧﻶﻗكم . . ﻓ گلنا إليہَ راجعون ‎:)

    افتراضي رد: حياتك في خطر أدخل بسرعة


    بارك الله فيج
    معلومات قيمه








  7. #7
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية السلسبيل
    الحالة : السلسبيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94604
    تاريخ التسجيل : 30-03-12
    الدولة : الامارات
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 98
    التقييم : 15
    Array
    MY SMS:

    mon caftan

    افتراضي رد: حياتك في خطر أدخل بسرعة


    مشكورة على الموضوع افادنا






  8. #8
    مشرفه عامه
    الصورة الرمزية سحرالعيون
    الحالة : سحرالعيون غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 85731
    تاريخ التسجيل : 25-10-11
    الدولة : مملكتي وسط صديقاتي
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,285
    التقييم : 287
    Array
    MY SMS:

    - لا تتخيل الناس ملائكة فتنهار أحلامك ولا تجعل ثقتك بالناس عمياء لأنك ستبكي ذات يوم على سذاجتك

    افتراضي رد: حياتك في خطر أدخل بسرعة



    مشكوووووووره





    ممكن نتعرف ...
    ...

    شاب أراد أن يضايق فتاة فأرسل لها عبر الخاص *ممكن نتعرف *
    فكان ردها ممكن أكيد أخي لما لا تعرف من أكون
    فكان رد عجيبا..........................
    أنا حواء التى خلقت من ضلعك كي لا تؤذيها ولا تنسي أنها قطعه منك
    أنا التى أهدانى الله لك حين خرجت وحيدا من الجنة باكيا تبحث عن من يرد وحشتك
    أنا أمك وأختك وابنتك وزوجتك التى تصون بيتك
    أنا سوره النساء والمجادله والنور والطلاق ومريم
    انا جنة تكون تحت قدماي حينما أكون أمك
    أنا التى أعطانى الله نصف ارثك لا استهانه بي ولكن لانك تتولي جميع امري
    أنا التى أوصي بي الحبيب وقال استوصوا بالنساء خيرا
    أنا من قال لها ربي وكلي واشربي وقري عينا
    أنا التى أنشئ فى الحلية
    انا التى لو كنت صالحه أكون أفضل من ألف رجل غير صالح
    أن كنت تبحث عن اللهو يا هذا
    فاذهب الي صفحات اللهو واللعب
    فأنا وأمثالي دخلنا الفيس لاعلاء كلمة الله ونشر فضائل الرسول ولتهذيب السلوك فمن تكون أنت يا أخى ؟!!
    رد الشاب في كلمتين أنا التائب الي الله وهنيئا لأم ربتك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ابتسم عشان تطول حياتك ولا تحزن عشان لا تنتهي حياتك ..
    بواسطة صعب تفسير احساسي في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 15-02-27, 08:14 PM
  2. تحس كل يوم حياتك تتكرر؟؟ غير مسار حياتك
    بواسطة رؤية في المنتدى منتدى الخدمة الاجتماعية والنفسية و تطوير الذات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-10-24, 02:51 PM
  3. أدخل مكشر تطلع مبتسم أدخل مبتسم تطلع ميت من الضحك
    بواسطة جبروت فتاة في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-06-12, 06:39 PM
  4. اخلوا بسرعة بسرعة
    بواسطة احب الرياضيات في المنتدى الارشيف الدراسي Study Archive
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-03-31, 09:37 PM
  5. لعبة لون حياتك معانا بسرعة لايفوتكم
    بواسطة عيون المستقبل في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 08-06-21, 10:05 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •