تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: هل الدمع يبكي

  1. #1
    عضو فضي
    الصورة الرمزية sphash medos m
    الحالة : sphash medos m غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 95666
    تاريخ التسجيل : 29-04-12
    الدولة : السماااا
    الوظيفة : طالب
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 408
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    ما عندي رصيد عشان اكتب رسالة ههه

    افتراضي هل الدمع يبكي


    هل الدمع يبكى ؟!؟!

    أبكيك دمعاً و الدمع يبكي حرقة الألم

    أكتب أحزاني,أسطرها ويبكي معي قلمي

    بكيتك حتى جفت مقلتاي واختلط الدمع بدمي

    أجاهد نفسي ألا تدمع والحزن إلى الدمع يدفع

    فارقتني وأي فراق هذا لا أودعك فيه ولا تودعني

    كنت كل أفراحي وكل ما فيك كان يسعدني

    الروح تبكي وإجلالاً لروحك تنحني

    كل يوم أحادثك وأعلم أنك لن تكلمني

    وأراهن الناس على عودتك وأعلم المستحيل في رهني

    مرت الأيام ومازال موتك يذبّحني

    كتبت كثيراً في حبك لكن الحروف لم تكفني

    كلما دنوت عتبات قبرك روحي إليه تسبقني

    وروحك تطير تحدثني عنك وروحي تخبرك عني

    وتلوح في الأفق حركاتك صور تلاحقني

    وفي الليل أشباح ذكرياتك تطاردني

    مازالت كلماتك تدور في ذهني ترنّ في أذني

    ويسمع القدر تهامسنا فيقف ذاهلاً بينك وبيني

    لا يدري أن الحب يبقى بعد مراسم الدفن


    كيف أودعك؟!...!!

    مددت لي يدك.......فمددت يدي......إلتقطتها.....ضممتها.....طوقتها بشدة بأصابع رجولتك التي تجمع بين الخشونة والرقة......لعبت على أوتار قلبي.....فأطلق أنغاما لم يسمعها بشر من قبل.....كان اللحن في رأسي ورأسك.....وعزفناه سويا.....بين قيثارة إندفاعي وبيانو شوقك.......وتناسق عزفنا......ليطلق معزوفة حبنا.....التي ترددت في السماء......طارت بين النجوم......حملتنا سويا.....وظننا أننا إذا بقينا فوق فلن يصل إلينا أحد.....كنا نسير في بداية مشوارنا......مشوار حياتنا....معا دون أن ننظر إلى نهايته....كل ما كان يهمنا أن نكون معا.....فبطريقة لذيذة كنا سعداء معا....سعادة نادرة رقيقة.....




    وفي لحظة غفلة منا ونحن نائمين في عسل الحب.....جاءنا قطاع الطرق...في لحظة خاطفة لم نعي فيها صباحنا من مساءنا.....جاءني قطاع الطرق.....كمموا فمي فلم استطع أن أصرخ باسمك.....حاصروني.....قيدوني..... سحبوني بعيدا عنك......وأنا أراك نائما بوداعة تظن أني إلى جانبك.....وأنا ابتعد عنك.....انفردوا بي.....أذلوني.....أرهقوا قلبي....جردوني من كل ما أملك.....أخذوا قلادة حبنا التي طوقت بها عنقي......وجواهر ذكرياتي معك.....وخطفوا مني آخر ما أملك....إبتسامتي.....لم يتركوني هكذا بل أخذوني بعيدا في عرض الصحراء.....بحيث ضللت طريقي.....ولم أعرف كيف أعود إليك....ولكن هل يمكنني أن أعود إليك؟!...

    هم الذين يحاصروني.....ويراقبونني بعيون خفية......منتظرين أن أعود إليك.....ليحاصروك أنت الآخر....ويفعلوا بك ما فعلوا بي وأكثر......تألمت.....تمزقت.....تحطمت.....ضللت طريقي.....لم أجد طريقا للخلاص......طريقا يعيدني إليك.....أو حتى يبعدني عنك.....لم أهتد لأي طريق......
    أكثر ما أحرق قلبي.....تركك دون وداع!!.....وهل يجدي الوداع شيئا في حب كتب له الموت ولم يكمل سبوعه بعد؟!....ذلك الطفل الصغير الذي ربطنا.....وأطعمناه أشواقنا لينمو.....أيغتالونه ببساطة هكذا؟!.....وماذا نفعل إزاء هذا؟!...أنبقى نبكي عليه؟!.....أم يمضي كل منا في طريقه فلم يعد حبنا الصغير حيا ليجمعنا.....أهيم في صحراء الحياة على وجهي تحرق رأسي حرارة الذكرى......وفي الليل يتجمد قلبي من برودة الوحدة......كم هو شاق العالم دون وجودك....



    ستصحو لتجدني لست إلى جانبك....فأول شئ سيطرأ في ذهنك هو هروبي.....وخنثي لوعدي......ياليتك تعلم ما قاسيته......وعانيته.....أنا التي عشت حياتي أميرة مكرمة...لم يذلني أحد.....لم يغتال أحد براءة قلبي.....ولم يكسر أحد صورتي الوردية للحياة......فماذا حدث لي الآن؟!....أنا لم أهرب منك حبيبي.....فمشوارنا كان مكتوب عليه فراقنا في نهايته مهما طال ومهما كبر طفل حبنا الصغير.....فسيكون علينا أن نوءده بأيدينا....أمن الأفضل أن يغتال على أن نضطر أن نقتله بأنفسنا؟!.....وهل كنا سنقدر؟!....إذا افترقنا وتركنا هذا الحب في الصحراء ليتابع وحده دوننا.....كان سيعذبنا مدى الحياة.....هذا الحب الذي هجرناه بأنفسنا....أليس من الأفضل أن نكون مرغمين.....بحيث لا يعذبنا ندم ولا حسرة.....بل يبقى الشوق وحده......على عرش روحنا حاكما.....يحكم أراضي حياتينا معا مهما بعدت الحدود بينها.....ويربط بينها بطريق خفي رفيع.....يوصل أرواحنا بحب مختبئ في كهوف قلوبنا.....طريق يسير عبر أميال تفصل بيني وبينك....

    ستنساني....من حقك أن تنساني......
    وسأنساك...من حقي....ولكن هل سأتمكن؟!...
    ستحب غيري....من حقك أن تحب غيري....
    سأحب غيرك......أجل من حقي.....ولكن هل سأقدر؟!....
    ستكرهني....وتطويني صفحة فاشلة من حياتك....من حقك
    سأكرهك.....آه لا يمكن أن أكرهك.....
    قد أكرهك في ليلة أفقد فيها السيطرة على ضعفي ويصبح حنيني لك وحش يحطم كل ما حوله......
    حينها....سأكرهك......
    وسأعود لأحبك!!

    ستعود دموعي حارة تقدم كقرابين لعلك تعود.....ولكن أينا ترك الآخر؟!...هل خطفوني منك؟!....أم خطفوك مني؟!....

    ما هو مدى تمسكك بي؟!....هل ستبحث عني؟!...ستناديني من حولك.....وتصرخ بأعلى صوتك؟!....أم تظل تحدق مكاني الفارغ فترة من الزمن......ثم تبحث عن طريق آخر تهتدي له؟!.....
    أيهما سيؤلمني أكثر؟!...
    مطاردتك لآثاري فتحرق قلبي وتلهبه شوقا؟!......
    أم تجاهلك وتناسيك....وانطوائك على نفسك فتحرق قلبي وتلهبه كمدا؟!...

    كم سيصمد تمثال حبي في قلبك؟!.....قبل أن تغير معالمه عوامل التعرية وتفتته رياح الهجران الباردة؟!.....وهل تمثال حبي في قلبك يوازي حجم تمثال حبك في قلبي؟!....وهل تؤثر فيه عوامل التعرية؟!....أم أني سأكسره بيدي؟!.....حتى استطيع أن أعيش......قبل أن أموت جوعا وعطشا إخلاصا لتمثال صاحبه لن يعود......

    قول لي حبيبي.....كنت استشيرك في قرارات يصعب علي إتخاذها.....كنت أحب آراءك وفلسفتك ورأسك الذي ينبت هذة الأفكار الجميلة.....فآخذها وأزرعها في أرضي بين آرائي وأجدني أهتم بها أكثر من محصولي لأنها منك.....لن يتسنى لي أن أراها بعد اليوم......ولم تعد موجودا لتشير لي ما أفعل.....لتشير إلي حتى بطريق الهداية في هذة الصحراء المظلمة.....
    كم أحتاجك.....
    وكم أنت بعيد عني.....
    وكم تبقى معي.....
    في ذاكرة عيني وأذني وقلبي.....
    وهل تكفي صورة الحبيب لتعوض عنه؟!....
    إذن هل تكفي لإطعام الشوق إليه؟!.....
    إذا ماذا تكفي؟!...
    وبماذا تفيد؟!...
    غير إشعال نيران إحتياجنا إليه؟!...
    لحظة بعد لحظة.....
    هل يفيد فقدان الذاكرة؟!....
    أو حتى فقدان القلب؟!.....
    لماذا أشعر أن حبنا كان من زمن سحيق.....ربما لتبدل حالي من الشرق للغرب.....فبعد كل هذة السعادة.....تستبدل بها قمة التعاسة....في لحظات!!.....مع أن سعادة كهذة تحتاج دهرا لتتحول لما يماثل تعاسة قلبي الآن.....ربما لهذا أشعر بالثواني قرونا!!.....

    ولكن أيهما الطعنة الأكثر ألما؟!.....إنفصالنا؟!......أم عدم وداعنا؟!......عجيب أمري.....أليس الوداع أصعب ما في الحب؟!....ألا يتهرب جميع الأحبة من هذا الوحش الجشع؟!....إذا لما أتمناه؟!......لما أحسد أحباء على الوداع؟!.....هذا زمن أصبح يحسد فيه من يكون حتى قادرا على الوداع!!.....لحظات قاتلة ولكني أحتاجها.....لماذا أحتاجها؟!.....هل أريد أن أرمي المزيد من الحطب لنيران كمدي؟!....أم أني أريد لنفسي لحظات أخيرة معك؟!.....حتى لو كانت أبغض ما في الحب.....الوداع!!.....فهو أفضل من لا حب......ماذا يمكن أن أقول إذا سنحت فرصة وداعك؟!....وأنت الذي كرهتني في لحظة ذكرت فيها الوداع من غضبي عليك!!.....وعدت نفسي وقتها أني لن أكون من يشهر سيف الوداع البغيض....وقررت أن يحمل هذا السيف غيري....إما أنت....وإما الزمن.....

    والآن إذا كان علي أن أودعك.....
    سأقول أحبك!!......
    يالهذة النهاية التي تزيد الحب إمتلاءا بدلا أن تجففه......
    سأقول سامحني......
    على خطأ ارغمت على إرتكابه......
    سأقول أعذرني....
    لأني لن أهتدي لطريقك مجددا.....
    فالأفضل أن أظل ضالة على أن تصل أيديهم إليك......
    لن أقول لا تنساني......
    ولكن فلتدعني أزور قلبك بين الحين والآخر.....
    وسأختتم بعد أن سحبت يدي من كفك......
    أني أحبك....

    أحبائي هل سبق أن اكتشف الإنسان مدى عمق حبه إلا لحظة الفراق؟!.... شكرا لكم أتمنى أن أعرف رأي كل واحد منكم في هذة الخاطرة.....
    امرأة من زمن الحب

    حروف إجتمعت لتكتب عن الفراق, كلمات مؤثرة عن الفراق

    الفراق ... حزن كلهيب الشمس يبخر الذكريات من القلبليسمو بهاالى عليائها فتجيبه العيون بنثر مائها ..
    لتطفيء لهيب الذكريات ..الفراق ... نارليس للهبه حدود ..
    لايحسه إلا من اكتوى بناره..الفراق ... لسانه الدموع ..
    وحديثه الصمت .. ونظره يجوب السماء ..الفراق .
    هو القاتل الصامت .. والقاهرالمييت ..

    والجرح الذي لا يبرأ .. والداء الحامل لدوائه ..
    الفراق ...كا الحب تعجز الحروف عن وصفه..
    الفراق .. كالعين الجاريه التي بعد ماأخضر محيطها نضبت ...
    عند الفراق .. إجعل لعينيك الكلام فسيقرأ من احبك سوادها .
    . وإجعل وداعك لوحة من المشاعر يستميت الفنانون لرسمها ولايستطيعون ..
    .فهذا أخر ما سيسجله الزمن في رصيدكما ..
    وبعد الفراق ....لا تنتظر بزوغ القمر لتشكوا له الم البُعاد .
    . لانه سيغيب ليرمي ما حمله ويعود لنا قمراً جديد
    ..ولا تقف امام البحرلتهيج امواجه وتزيد على ما ئه من دموعك
    لانه سيرمي بهمك في قاع ليس له قرار
    ويعود لنا بحر هادئ من جديد ..وهذي هي سنة الكون....
    ... يوم يحملك ويوم تحمله .......
    وانت .. ماذا عنك انت لم تحمل الايام كلها
    .. لم تقف مكانك بلا حراك تندب الاطلال وتتقاذفك الآلآم
    ويأكل منكالندم وتضرب الكفوف بلحن الاهات على مافات ..
    فهل ستعيد ماكان.. لا .. إنك لن تردالنهر الى مصبه
    .. والشمس الى مطلعها ...بل ستكون كمن يطحن الطحين وهو مطحون ..
    وينشر نشارة الخشب ...و ستردد كان يا ما كان .. .
    لم لاترخي ستارالامل.. وتودع الماضي بلا أمل للعوده ..
    لم لا تكون كالقمر او مثل البحر ..
    تلقي بهمك لاتلقي له بالاً .. فتعود لترى كيف تعزف الايام لحنها
    على نغمات مستقبلاً واعد ....
    فإن كنت فارقت حبيباً لاتظن انه سيعوض ..
    فالكل يرى حبيبه مثل ما أنت تراه ..
    فالدنيا وإن خلت من الاحباب بعينك..
    فهي بالبصيرة مليئه .. فبحث مثل بحثك مسبقاً وستجد
    من يوازي حبيبك اويربوا عليه ..
    فلا تقف عند حداً والحياة بلا حدود ..
    الكل يسعى وانت مكبلاً نفسك بالقيود
    .. فتسعد غيرك وانت شاقي وتضحك من حولك وانت باكي ..
    فتكون ممن قال فيهم الشاعر :
    وأسعدت الكثير وانت تشقى * وأضحكت الانام وانت تبكي
    فإذا اصبحت فعش تحت شمس يومك
    ولا تلتفت لأمسك لأنه قدخيم عليه الظلام ..

    وفكر بيومك وغدك .. وإذا امسيت عش تحت ضوء قمر ليلتك
    ولا تلتفت لشمس نهارك لانها رحلت وحل محلها الظلام



    بكت ورقة الشجر الندى 00
    وبكى الغيم المطر 00
    بكى الزهر الشهد 00
    في لحظة صمت فيها كل شيء سوى نبض صدق 00خنق أنفاسي 00 وأدمى فؤادي 00
    سوى أشجان حب أحرق آمالي 00
    رغم أنني من رسم خريطة الوداع 00
    إلا أنه لابد من حزن الفراق 00
    نعم كنت أنا من ودعت وقررت ولكن 00
    كان لابد من ألم الفراق 00
    لا لشيء ولكن لإعيش حقيقة لاوهم تماماً كبيوت العنكبوت التي تحطمها لمسة السبابة 00
    الوهم بالقرب المستحيل 00
    نعم 00
    رغم صدقك الذي يطير بي دوماً إلى آفاق عالية بعيدة كل البعد عن أكاذيب البشر وخداعهم 00
    رغم آمالك العظيمة وأمنياتك الخلاقة كانت تعانق روحي في كل توافق جمع بين أمنياتنا ولم نعلم 00
    لست قاسية أولا مباليه 00لا
    بل إن مشاعري ممتدة لكل ما حولي حتى للشمس وللقمر لزهر وللبحر 00
    هنا كان لي مع النسيم حديث 00
    هنا كان لي مع القمر بوح ومع الشمس شجون 00
    هنا داعبت النجم وراقصت الفراش 00
    كل ما حولي لي معه حكاية تأمل 00 ولحظة صمت 00وقصة حب 00
    فأنا من عشاق التأمل الذي يحي زهور قلبي كلما ذبلت 00
    رغم ما يبدو من عدم مبالاتي إلا في قلبي تقبع الأحاسيس وأن كنت فاشلة في إظهارها أو ممتنعها لإسباب أخرى 00
    لسان حالي يردد 00 مالي في هذه الدنيا من حب ينقطع 00
    وسعدٍيبتر 00
    ولقاءٍ يزول 00
    لن أرضى بغير سكنى السماء 00
    أخيراً 000000
    كلماتك لا زالت تأسر روحي 00 لازال رنينها الأول يقرع قلبي 00
    منذ أول كلمات رأتها لك عيني 00
    والآن 00
    أصبح شكي يقيناً في أن لا تجمعنا الآيام 00
    ولا أطمح بروئيتك إلا في جنة الخلد 00
    حيث نتمنى فتتحقق الأمنيات 00
    فلنعمل 00000000000
    فتاة الثورة : مرتادة القمم




    إلى من وهبني
    عطفه وحنانه وإهتمامه
    وعشقـه وشوقـه وحـبه

    اليوم دقت أجراس الرحيل
    وبدأ العد التنازلي
    لنبضات قلبي

    اليوم سأرحل إلى العالم المجهول
    رحلة لا عودة بعدها

    اليوم لا أعرف
    من سيذكرني ويبكيني
    ومن ذا الذي سيفرح ويبتهج لفراقي

    اليوم ستموت الكلمة
    وينتحر الحرف
    وتدمع السطور

    اليوم ستبدأ ساعة الحداد
    ويبدأ الحداد على القلم
    الذي لم يبخل في تصوير مشاعري
    في يوم من الأيام

    حبيبي
    أودعك وداع الأموات
    أنا راحل عن مسرح هذه الحياة

    لا تحزن أيها القلب
    فما عاد للحزن مكان

    الموت هو الحقيقة الوحيدة
    والقدر الوحيد الذي لا ينكره عاقل
    ويقيناً منا
    بأنه آتٍ ذات يوم لا محالة

    فالموت لا يخيفني
    فهو راحتي
    بعد تلك المسافة الطويلة من هذه الحياة
    بعد كل ذلك الكم من

    التعب .. والشقاء
    العناء .. والبكاء

    فلا تحزن .. ولا تيأس
    ولا تذرف دموعك هناك
    عند شاطئ البحر
    ولا تخبر البحر
    بنبأ رحيلي

    فهو أشدهم حزناً عليً
    وهو أكثرهم معرفة بي

    فلا تُبكيه.. ولا تَبكي عليً

    فقط
    إمنحني قصيدة شعرية
    وأهديني إياها
    على ضفاف شواطئ أحزاني
    وأكتب على رمال الطريق
    وإعترف ولو لمرة واحدة
    بأنني كنت أعشقك
    وأنني كنت أحبك حباً جنونياً
    وأنني بكيتك حد الهلاك
    وأنني أحببتك حتى الممات

    لا تحـــــــزن
    ولا تستسلم لنبأ رحيلي
    ولا تجعله يهز تلك الأعماق
    الرائعة فيك

    يخيل إليً بأن رحيلي
    سيكون قاسٍ عليك

    فقد يذهلك .. وقد يزعجك
    وقد يرعبك .. وقد يؤلمك
    وقد يزلزلك .. وقد ينسفك
    وقد يكسرك .. وقد يبعثرك

    حبيبي
    لا تحـــــــزن ... بعد رحيلي
    قـف على قبري
    وأتلوا عليه الفاتحة
    قـف هناك وحدثني
    حاورني كما عودتني
    وإخبرني بأخبارك
    وكيف جرت بك الدنيا من بعدي
    وكيف أصبحت الدنيا بعد غيابي
    وكيف أصبحت لون الأيام بعد رحيلي
    وكيف حال الأشعار من بعدي
    وكيف باتت همساتي و خواطري

    لا تبكي
    حين تتذكر تفاصيلي
    ولا تنهار بدموعك
    حين تتذكر بأنني ماعدت هناك أنتظرك
    ما عاد هناك من ينتظرك بشغف
    وينتظرك بخوف
    وينتظرك بحنين
    وينتظرك بشوق
    وينتظرك بألم
    وينتظرك
    وينتظرك
    وينتظرك

    وأنت في حرقة من زحمة أقدارك
    تفكر في ذلك القلب
    الذي أحرقه إنتظارك

    ما عاد هناك من يبكي
    اللحظات بدونك

    وما عاد هناك من يشكي
    مرور الوقت في غيابك

    وما عاد هناك من يحصي
    الثواني للقاءك

    لا تبكي
    لأن الدنيا حرمتك مني
    فقد حرمتني منك قبلاً

    لا تبكي
    فأنت من فتح لي أبواب قلبه
    في لحظة صدق
    ووهبني الحب بلا تردد
    ومنحني الأمان بلا حدود
    وغمرني بأحلامه
    وغمرني بعطائه
    ورمًم مشاعري
    ورمًم أحلامي
    وأعاد صياغتي من بقاياي الحزينة

    حبيبي
    يقولون بأن المسافة بين الميلاد والموت
    تقاس بعدد الأيام التي أحببت فيها
    فاحسب مسافاتي
    بأيامي الرائعة التي عشتها معك

    ويـــارب يكــون موتي
    آآآخــــر الأحـــزااان



    أحبيبي

    أحبيبي قتلوك وما درو أنهم بقتلك قد قتلوني

    أحبيبي ذبحوك وما درو أنهم بذبحك قد ذبحوني

    أحبيبي وأدوك وما درو أنهم بوأدك قد وأدوني

    أحبيبي قبروك ولكنهم بقبرهم إياك لم يقبروني

    أيا منتداي وقد بُح صوتي ولم يسمعوني

    أيا منداي وقد بح صوتي ولم ينقذوني

    أيا منتداي وقد بح صوتي وهم بجرحك قد جرحوني

    أيا منتداي وقد سالت دمائي على صفحاتك حين رموني

    سأضل أذكرك ويعتصر القلب حزناً وتبكيك عيوني

    أودعك رغم أنفي وليس بيدي حيلة فأعذرني وقد أشربوك كأس المنوني وأشربوني








  2. #2
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: هل الدمع يبكي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    تسلم عالطرح..
    ننتظر المزيد





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  3. #3
    مراقبه عامه
    الصورة الرمزية Bio.Med
    الحالة : Bio.Med غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25558
    تاريخ التسجيل : 07-11-08
    الوظيفة : BENG- Biomedical Engineer) /electronic Engineering / Emphasis On Biomedical)
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 6,622
    التقييم : 1831
    Array
    MY SMS:

    آذآكـر عـدل ,,,// سَبـבـآن آللهَ ۈبـבـمدهَ ,,, عـدد مآ ڪَآن ,,, ۈعــدد مآ يًڪَــۈن ,,, ۈعــدد آلـבـرڪَــآآتِ ۈآلسَڪَــۈن,,,

    افتراضي رد: هل الدمع يبكي


    شكرا على الطرح
    لكن يفضل أن تكون اقصر

    ننتظر المزيد من المشاركات





    Bio.Med.ENG

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل يبكي الرجل ..
    بواسطة حوريةالبحر في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-08-16, 09:19 PM
  2. يبكي القلب
    بواسطة الطيبة في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-01-01, 11:06 AM
  3. أبكت من لا يبكي
    بواسطة الطيبة في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-08-25, 10:12 AM
  4. متى يبكي القلب ''''''''
    بواسطة محمد الجزائري في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-03-09, 01:36 PM
  5. متى يبكي القلب
    بواسطة أحلى بنوووته في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-07-22, 02:03 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •