تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    مشرفة الصف الثالث
    الصورة الرمزية حوريةالبحر
    الحالة : حوريةالبحر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93072
    تاريخ التسجيل : 04-03-12
    الدولة : بلاد العز والوفاء
    الوظيفة : طالبة علم
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,218
    التقييم : 517
    Array

    Thumbs up موضوع في غاية الأهمية


    بسـم الله الـرحمـن الـرحيـم
    السـلام عليكـم ورحمـة الله وبـركـاتـه

    الفرق بين :الساعة الرابعة والنصف فجراً
    و الساعة السابعة صباحاً
    " موضوع يستحق القراءة وفي غاية الأهمية
    "

    *******************
    في الساعة الرابعة والنصف فجراً

    تجد طائفة موفقة من الناس توضأت واستقبلت بيوت الله تتهادى بسكينه لأداء صلاة الفجر،
    إما تسبح وإما تقرأ قرآن ريثما تقام الصلاة
    (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه)..سورة النور
    بينما أمم من المسلمين أضعاف هؤلاء لايزالون في فرشهم،
    بل وبعض البيوت تجد الأم والأب يصلون ويدعون فتيان المنزل وفتياته في سباتهم..
    حسناً .. انتهينا الآن من مشهد الساعة الرابعة والنصف فجراً .. ضعها في ذهنك
    *******************
    ولننتقل لمشهد الساعة السابعة
    .. ما إن تأتي الساعة السابعة
    والتي يكون وقت صلاة الفجر قد خرج- وبدأ وقت الدراسة والدوام..
    إلا وتتحول الشوارع وكأنما أطلقت في البيوت صفارات الإنذار..
    حركة موارة.. وطرقات تتدافع.. ومتاجر يرتطم الناس فيها داخلين خارجين
    يستدركون حاجيات فاتتهم من البارحة..
    ومقاهي تغص بطابور المنتظرين يريدون قهوة الصباح قبل العمل
    *******************
    كثيراً من الآباء والأمهات يودون أن أولادهم لو صلو الفجر في وقتها،
    يودون فقط، بمعنى لو لم يؤدها أبناؤهم فلن يتغير شئ،
    لكن لو تأخر الابن "دقائق" فقط، عن موعد الذهاب لمدرسته
    فإن شوطاً من التوتر والانفعال يصيب رأس والديه.. وربما وجدت أنفاسهم الثائرة
    وهم واقفون على فراشه يصرخون فيه بكل ما أوتو من الألفاظ المؤثرة لينهض لمدرسته..
    هل هناك عيب أن يهتم الناس بأرزاقهم؟ هل هناك عيب بأن يهتم الناس
    بحصول أبنائهم على شهادات يتوظفون على أساسها؟
    طبعاً لا، بل هذا شئ محمود، ومن العيب أن يبقى الإنسان عالة على غيره..
    لكن هل يمكن أن يكون الدوام والشهادات أعظم في قلب الإنسان من الصلاة؟
    بالله عليك .. أعد التأمل في حال الوالدين اللذين يلقون كلمة عابرة
    على ولدهم وقت صلاة الفجر
    "فلان قم صل الله يهديك
    ويمضون لحال شأنهم،

    *******************
    لكن حين يأتي وقت "المدرسة والدوام"
    تتحول العبارات إلى غضب مزمجر وقلق منفعل لو حصل وتأخر عن مدرسته ودوامه
    بل هل تعلموا يا إخوتي أن أحد الموظفين -وهو طبيب ومثقف- قال:
    إنه منذ أكثر من عشر سنوات لم يصل الفجر إلا مع وقت الدوام.. يقولها بكل استرخاء..
    مطبِق على إخراج صلاة الفجر عن وقتها منذ مايزيد عن عشر سنوات.
    *******************
    يا الله ..
    هل صارت المدرسة -التي هي طريق الشهادة- أعظم في قلوبنا من عمود الإسلام؟!
    هل صار وقت الدوام –الذي سيؤثر على نظرة رئيسنا لنا- أعظم في نفوسنا من نظرة الله لنا،
    وقد تركنا لقائه في وقت من أهم الأوقات الخمسة التي حددها؟
    هذه المقارنة الأليمة بين الساعة الرابعة والنصف فجراً والسابعة صباحاً هي أكثر صورة محرجة
    تكشف لنا كيف صارت الدنيا في نفوسنا أعظم من ديننا ..
    بل وانظر إلى ماهو أعجب من ذلك .. فكثير من الناس الذي يخرج صلاة الفجر عن وقتها
    إذا تأخر في دوامه بما يؤثر على وضعه المادي يحصل له من الحسرة في قلبه
    بما يفوق مايجده من تأنيب الضمير إذا أخرج الصلاة عن وقتها..
    *******************
    كلما تذكرت كارثة الساعة الرابعة والنصف فجراً والسابعة صباحاً،
    وأحسست بشغفنا بالدنيا وانهماكنا بها بما يفوق حرصنا على الله ورسوله
    والدار الآخرة؛ شعرت وكأن تالياً يتلوا علي من بعيد قوله تعالى في سورة التوبة:
    ({قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا
    وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ
    وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ }

    *******************
    ماذا بقي من شأن الدنيا لم تشمله هذه الآية العظيمة؟!
    هل بلغنا هذه الحال التي تصفها هذه الآية؟!
    لِمَ تصبح الأموال التي نقترفها والتجارة التي نخشى
    كسادها أعظم في نفوسنا من الله ورسوله والدار الآخرة؟
    كيف لم يعد يشوقنا وعد ربنا لنا في سورة النحل إذ يقول الله تعالى
    ({مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ})
    *******************
    أخي الفاضل أختي الفاضلة.. حين تتذكر شخير الساعة الرابعة والنصف فجراً
    في مقابل هدير السابعة صباحاً،
    فأخبرني هل تستطيع أن تمنع ذهنك من أن يتذكر قوله تعالى في سورة الأعلى
    {بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا * وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى}..
    نعم الآخرة خير وأبقى هل ستأخذ معك شيئا من حطام الدنيا ؟؟
    لن تأخذ شيئا إلا عملك الصالح..
    *******************
    (كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ العَاجِلة * وَتَذَرُون الْآخِرَة * وُجُوهٌ يَومَئِذٍ ناضِرَةٌ * إلى رَبّهَا نَاظِرَة).سورة القيامة
    *******************
    المقارنة بين مشهدي الساعة الرابعة والنصف فجراً والسابعة صباحاً هي أهم مفتاح لمن يريد
    أن يعرف منزلة الدنيا في قلوبنا مقارنة بحبنا لله..
    لا أتحدث عن إسبال ولا لحية ولاغناء (برغم أنها مسائل مهمة)
    أتحدث الآن عن رأس شعائر الإسلام .. إنها "الصلاة" ..
    التي قبضت روح رسول الله وهو يوصي بها أمته ويكرر "الصلاة..الصلاة "
    وكان ذلك آخر كلام رسول الله.. الصلاة التي عظمها الله في كتابه وذكرها
    في بضعة وتسعين موضعاً تصبح شيئاً هامشياً في حياتنا!
    تأمل يا أخي الفاضل وياأختي الفاضلة
    في قوله تعالى:{فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا}.سورة مريم
    والغي واد في جهنم أعاذني الله وإياكم منها
    *******************
    إن الساعة
    التي لا تقربك من الله
    لا تعتبرها من عمرك ؟
    بل إن كنت عاقلاً
    فإبك على ضياعها
    لأنها ستصبح ندامة يوم القيامة

    منقوول







    "لا اله الا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين "

  2. #2
    مشرفة التربية الوطنية
    الصف 9
    الصورة الرمزية شيوخ المطاريش
    الحالة : شيوخ المطاريش غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 76232
    تاريخ التسجيل : 05-03-11
    الدولة : فروم يونايتد ارب ايمرتس ♡
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,442
    التقييم : 674
    Array
    MY SMS:

    وفوق حظنـآ آلقرمبع فيہ نآس تحسدنآ

    افتراضي رد: موضوع في غاية الأهمية


    تسلمين ع الطرح
    موفقين ياربي ^^





    مرتدين ثوب آلتخرج ونسمع صوت آلتصفيق ، ونشوف فرحة أحبتنا! ويعلن اسمنا خريجين 2016 ، هذه آللحظه آلتي أنتظرناها ف يارب تممها لنا



    خريجة 2016

  3. #3
    مشرفة الصف 11
    الصورة الرمزية طموحة بطبعي
    الحالة : طموحة بطبعي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 79887
    تاريخ التسجيل : 17-05-11
    الدولة : ام القيوين ,,
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,484
    التقييم : 332
    Array
    MY SMS:

    لا تفتخر بجمالك فانك لم تخلقه ولا تفتخر بنسبك لانك لم تختاره بل افتخر باخلاقك لانك انت من يصنعها ..

    افتراضي رد: موضوع في غاية الأهمية


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مشكووووووووره ع الطرح
    ويعطيج العافيه
    **************





    و إذكر ربك إذا نسيت :
    سبحان الله
    الحمدلله
    لا إله إلا الله
    الله أكبر
    استغفر الله
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’
    twitter:@ii_z97



  4. #4
    مشرفة الصف العاشر
    الصورة الرمزية Ms.Dior 98
    الحالة : Ms.Dior 98 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 97077
    تاريخ التسجيل : 26-05-12
    الدولة : ❤... الإمآرآت العربية المتحــــدة ...❤
    الوظيفة : ❤... طآلبــــــ šтudēит ــــــة ...❤
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 9,812
    التقييم : 302
    Array

    افتراضي رد: موضوع في غاية الأهمية


    Yeslamo0o







  5. #5
    مشرفة العلوم
    الصف 8
    الصورة الرمزية سر حزنها
    الحالة : سر حزنها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94649
    تاريخ التسجيل : 13-04-12
    الدولة : {...أم الدنيا....}
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 561
    التقييم : 24
    Array
    MY SMS:

    الـــذي يتــــقـــــن إخــــفـــــاء أحــــاســـيــــســــة ,, بــــإبتــــســـــامــــة فـــهـــــــو شــــــــــــخــــــــــــــص يــــحــــمــــل مــــن الـــكـــــــــلام مــــا لا يـــســـتوعــبــه أحــــد غــــيـــــره

    افتراضي رد: موضوع في غاية الأهمية


    موضوع مميز ومقارنة في غاية الأهمية
    تسلمين...






  6. #6
    مشرفة جغرافيا
    الصف 9
    الصورة الرمزية Vɪρ Gɪяι❥
    الحالة : Vɪρ Gɪяι❥ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 60107
    تاريخ التسجيل : 15-08-10
    الدولة : United Arab Emirates
    الوظيفة : Student
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,686
    التقييم : 200
    Array
    MY SMS:

    لا اله الا الله سبحانك اني كنت من الظالمين.

    افتراضي رد: موضوع في غاية الأهمية


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حوريةالبحر مشاهدة المشاركة
    إن الساعة
    التي لا تقربك من الله
    لا تعتبرها من عمرك ؟
    بل إن كنت عاقلاً
    فإبك على ضياعها
    لأنها ستصبح ندامة يوم القيامة


    \


    السلام عليكم ورحمته الله وبركاته

    صح كلامج

    تسلمين على الموضوع المميز

    مــآشا الله عليج كل مواضيعج مهمه ..

    تقبلي مروري ..









  7. #7
    مشرفه عامه
    الصورة الرمزية سحرالعيون
    الحالة : سحرالعيون غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 85731
    تاريخ التسجيل : 25-10-11
    الدولة : مملكتي وسط صديقاتي
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,285
    التقييم : 287
    Array
    MY SMS:

    - لا تتخيل الناس ملائكة فتنهار أحلامك ولا تجعل ثقتك بالناس عمياء لأنك ستبكي ذات يوم على سذاجتك

    افتراضي رد: موضوع في غاية الأهمية






    ممكن نتعرف ...
    ...

    شاب أراد أن يضايق فتاة فأرسل لها عبر الخاص *ممكن نتعرف *
    فكان ردها ممكن أكيد أخي لما لا تعرف من أكون
    فكان رد عجيبا..........................
    أنا حواء التى خلقت من ضلعك كي لا تؤذيها ولا تنسي أنها قطعه منك
    أنا التى أهدانى الله لك حين خرجت وحيدا من الجنة باكيا تبحث عن من يرد وحشتك
    أنا أمك وأختك وابنتك وزوجتك التى تصون بيتك
    أنا سوره النساء والمجادله والنور والطلاق ومريم
    انا جنة تكون تحت قدماي حينما أكون أمك
    أنا التى أعطانى الله نصف ارثك لا استهانه بي ولكن لانك تتولي جميع امري
    أنا التى أوصي بي الحبيب وقال استوصوا بالنساء خيرا
    أنا من قال لها ربي وكلي واشربي وقري عينا
    أنا التى أنشئ فى الحلية
    انا التى لو كنت صالحه أكون أفضل من ألف رجل غير صالح
    أن كنت تبحث عن اللهو يا هذا
    فاذهب الي صفحات اللهو واللعب
    فأنا وأمثالي دخلنا الفيس لاعلاء كلمة الله ونشر فضائل الرسول ولتهذيب السلوك فمن تكون أنت يا أخى ؟!!
    رد الشاب في كلمتين أنا التائب الي الله وهنيئا لأم ربتك

  8. #8
    مشرفة
    الصورة الرمزية حلوة الإمارات
    الحالة : حلوة الإمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84629
    تاريخ التسجيل : 14-10-11
    الدولة : العين
    الوظيفة : طالبة في قسم صيدله
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,326
    التقييم : 366
    Array
    MY SMS:

    في زماآننا : النية الطيبة ”غباآء” !! ، والخبث ”ذكاآء ” !! ، والإبتسامة ” مصلحة

    افتراضي رد: موضوع في غاية الأهمية






    جميل أن تصبح شئ ثمين لدى شخص يخاف فقدنك يوماً

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موقع عالم الكيمياء للمرحلة الثانوية في غاية الأهمية ادخل ولن تندم
    بواسطة فهوم في المنتدى مادة الكيمياء chemistry
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-09-30, 04:51 PM
  2. ي غاية الأهمية(موضوع جداً خطير)‎ .. دعوة للنقاش
    بواسطة الملثمة في المنتدى منتدى الطلبات و المشاكل و الحلول problems and solutions
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 12-12-30, 07:45 PM
  3. اذا صرت غايب
    بواسطة الطيبة في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-12-04, 04:56 PM
  4. خطيييييييير جداجدا عن دقني دق دق موضوع غاية في الاهمية
    بواسطة alia1011 في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-03-30, 04:28 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •