تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو نشيط
    الحالة : اسامه الحجاوي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 96103
    تاريخ التسجيل : 07-05-12
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 33
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي خيوط العنكبوت (الجزء الخامس)


    تحرك القطار المتجه من طهمه الى محطه الجيزه ,كان شديد الزحام ,استطاع "ادهم" بالكاد ان يجد موضع لقدمه بين الركاب بصعوبه بالغه فهو غير معتاد على مثل هذه الامور , فغالبا" ما يتحرك على صهوه جواده او سياره ابيه الفارهه ولانه لايجيد قياده السياره ورغبته في كتمان سره آثر ان يذهب بالقطار افضل من اصطحاب السائق الخاص به ,
    أمواج من البشر تتلاطم بجسده لكنه لايشعر بمن حوله , شارد الزهن , يرتب افكاره , من أين يبدأ وكيف سينتهي , وهل سيجد عند الحاج "جابر القناوي" حلا" لمشكلته ؟ هذا ما تمناه وجعله يتكبد مشقه السفر لعلمه بحب ابيه للرجل وثقته فيه فقليلا" ما كان يجد ابيه يرضخ لامر الا اذا تدخل فيه الحاج "جابر" ولكن هل سيتقبل الحاح "جابر" الامر حتي يستطيع اقناع ابيه به ؟ هذا ما تمناه,,,,
    جلس الحاج"جابر القناوي" يحتسي كوب الشاي المعتاد صباحا" أمام متجره الواقع بشارع المحطه المتفرع من ميدان الجيزه , وقد ورث هذا المتجر عن ابيه , وكان متخصص في تجاره الحبوب والبقوليات التي يبتاعها سنويا" من الشيخ"تمام" الذي بدوره لا يبيع محصوله الا لصديق عمره وان غلا ثمنها عند باقي التجار,فكان الشيخ "تمام" يعتبر الحاج "جابر" الاخ الذي لم تلده امه , وكانت هذه احدى نقاط الخلاف بينه وابنه"فارس" , الذي كان دائما" يبحث عن الربح الوفير دون اي اعتبار للصداقه وكان دائما" ما يقول لابيه بأنه لا علاقه بين العمل والصداقه فكان رد ابيه بأن الصديق الصدوق لا يقدر بثمن ,,,
    بينما كان الحاح"جابر" يرشف رشفه مسموعه الصوت من كوب الشاي حتى لفت انتباهه شخص يأتي من بعيد يبدوله وكأنه "ادهم" , وضع كوب الشاي على المنضده الموجوده امامه وتمعن النظر في القادم, انه "ادهم" فعلا" , ولكن ماذا اتى به في هذا الوقت الباكر , فهو لم يزورني الا مره واحده وكان مع ابيه , أيكون حدث مكروه للشيخ "تمام" وبدأ القلق يدخل الى نفسه وما طمأنه قليلا" الابتسامه التي ظهرت على وجه "ادهم" عندما وقع بصره عليه, وقف فاتحا" زراعيه مستقبلا" ادهم" بأحضان بها دفئ الاب .
    كان شارع المحطه يعج بالبشر في هذا الوقت من اليوم فكل يذهب الى عمله , صياح وضجيج هنا وهناك بالكاد كان الحاج"جابر" و"ادهم" يسمعان بعضهما البعض , رحب الحاج "جابر" بادهم بما يليق به واستطرد قائلا", عزرا" يا ولدي في سؤالي عن سبب تشريفك حانوتي في هذا الوقت فهى ليست بعادتك واني ارى على وجهك امرا" مهما" اثقل عليك حمله , , فاومأ "ادهم" براسه بالموافقه, ففضل الحاج"جابر" استضافه "ادهم" في مسكنه الكائن اعلى حانوته وقبل "ادهم" الدعوه على استحياء لرغبته في الهدوء عند عرض مشكلته على الحاج جابر "
    أغلق الحاج"جابر" باب غرفه الجلوس في هدوء بعد ان طلب من زوجه ابنه "سالم" اعداد الشاي للضيف, كان يتحرك وهو يتابع الحيره التي تبدو على وجه "ادهم" , والاخير يحاول استجماع ما تبقى له من قوه وترتيب الافكار حتى يستطيع اقناع الحاج"جابر" بما اتى من اجله , طرق خفيف على الباب تبعه صوت زوجه "سالم" الشاي يا حاج , وضع الشاي امام "ادهم" ثم أعتدل في جلسته قائلا" , هات ما عندك , كلي آذان صاغيه.
    استطرد "ادهم"في الحديث يحكي ما بينه وبين "ليالي" وكيف انه لا يستطيع العيش بدونها ولكنه اخفى عنه مهنتها, مجرد فتاه فقيره يتيمه الابوين , كان الحاج "جابر" يستمع بأنصات يحاول استيعاب ما يرميه "ادهم" على مسامعه حتى اخبره بالوليد المنتظر, هنا تغيرت ملامح الحاج "جابر" خاصه عندما راى عيون "ادهم" وقد ترورغت بالدموع ,شعر بان الموقف جد صعب, وضع اصابعه على جبهته امعانا" في التفكير بينما صمت "ادهم" وظل يراقب التغيرات التي طرأت على الحاج "جابر" , اعتدل الاخير في جلسته ناظرا" لادهم نظره تملاوها الحيره ثم قال, آه يا ولدي , ماذا فعلت بنفسك؟ ولكن لا بكاء على اللبن المسكوب , كان الله في عون ابيك ,,, ولكن ماذا عساي ان افعل؟ شعر "ادهم" بصعوبه موقفه فقال بشفاه مرتعشه , تحاول اقناع ابي بان يبارك زواجنا , فرد الحاج "جابر" ولكن كيف اقنعه بشئ انا غير مقتنع به؟ تغيرت ملامح "ادهم" الى الحده التي لم يعهدها عليه الحاج "جابر" من قبل قائلا" , اما يقبلنا معا" او يرفضنا معا" فابتسم الحاج "جابر" محاولا" امتصاص غضبه قائلا" ماذا تعني؟ قال, قلت لي منذ قليل لا بكاء على اللبن المسكوب , لن يراني ابي بعد هذه اللحظه الا وهى معي ,,,,,
    استقبلت"ليالي" زوجها وعيناها مليئه بالتساؤلات تحاول قراءه ما دار بينه والحاج"جابر"على وجهه,,, لاتصبر حتى يغسل عن جسده عناء السفر, اجلسته وجلست تحت قدميه , خلعت عنه حزاءه ,مسحت على قدميه برفق بينما عيونها ترميه بنظرات صنعتها خصيصا"من اجله , تسلب بها ارادته, فهي تعلم رد فعل الحاج"جابر"في مثل هذا الامر, مما قد يؤثر على "ادهم"ثم سألته, ماذا فعلت؟ اخبرها بما دار بينه والحاج"جابر" , وضعت رأسها على فخذه , ابتسمت, وراحت بنظرها بعيدا" لا يعرف مداها ا لا الله,,,










  2. #2
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: خيوط العنكبوت (الجزء الخامس)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    تسلم اخوي عالقصة المؤثرة..
    بارك الله فيك..






  3. #3
    عضو نشيط
    الحالة : اسامه الحجاوي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 96103
    تاريخ التسجيل : 07-05-12
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 33
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: خيوط العنكبوت (الجزء الخامس)


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرمش الذبوحي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    تسلم اخوي عالقصة المؤثرة..
    بارك الله فيك..
    بارك الله فيكى
    تحياتى






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خيوط العنكبوت (الجزء السابع)
    بواسطة اسامه الحجاوي في المنتدى منتدى القصص
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-06-01, 01:29 PM
  2. خيوط العنكبوت (الجزء السادس)
    بواسطة اسامه الحجاوي في المنتدى منتدى القصص
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-28, 08:32 PM
  3. خيوط العنكبوت (الجزء الرابع)
    بواسطة اسامه الحجاوي في المنتدى منتدى القصص
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-05-23, 08:34 PM
  4. خيوط العنكبوت (الجزء الثالث)
    بواسطة اسامه الحجاوي في المنتدى منتدى القصص
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-05-20, 07:53 PM
  5. خيوط العنكبوت (الجزء الثاني)
    بواسطة اسامه الحجاوي في المنتدى منتدى القصص
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-05-18, 06:18 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •