تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي "ميره" تسرد وقائع قتل شقيقتها "وديمة" من قبل أبيها وعشيقته


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لفّ المتهم جثّة الطفلة بـ"الوزار" بعد التخطيط لدفنها

    "ميره" تسرد وقائع قتل شقيقتها "وديمة" من قبل أبيها وعشيقته












    سردت الطفلة "ميره" التي عذبها والدها وعشيقته إلى المحققين تفاصيل قتل شقيقتها "وديمه"، بقولها "لقد حلقوا شعرها، ثم سكبوا عليها ماءً ساخناً حتى أغمي عليها وبدأوا بركلها بأرجلهم ثم أغلقوا عليها باب الحمام، وعند فتحه بعد ساعات شاهدوها ميته لا تتحرك"، وتابعت "لقد سمعتهم يخططون لدفنها في الصحراء، لقد لفّها والدي بـ"الوزار" الخاص به وحملوها خارج البيت ولم أرها بعد ذالك".
    وميره ذات الست سنوات التي ترقد حالياً في مستشفى لطيفه، تملأ جسدها آثار إصابات الحرق والتعذيب من قبل والدها وعشيقته، تقول "لقد حلقوا شعر رأسي، وكانوا يسكبون الماء الساخن على جسدي وواعتدوا عليّ بالأدوات الحادة".
    كان المتهم يحجز الطفلتين في الشقة، وكلما طلبن منه الخروج من الشقة، كان ردّه أنهن "قذرات وملابسهن متسخة".
    يشار إلى أنه تم اكتشاف الجريمة الأربعاء الماضي، والقبض على المتهم حمد سعود (27 عاماً) وعشيقته، وتحقق نيابة دبي حالياً في الواقعة.
    وقالت "أم وديمة" لـ"الإمارات اليوم": "لقد اثبت تقرير الطب الشرعي أن "وديمه" (8 سنوات) دُفنت منذ مدة تتراوح بين الشهرين والثلاثة".
    وتبلغ "أم وديمة" من العمر 24 عاماً، لم تتزوج كما تردد من القول، "لم أفكر بالزواج.. وكان أملي أن أستعيد حضانة طفلتي لاستكمل تربيتهن.. لم أفقد الأمل يوماً".
    وعن حكم الحضانة، أوضحت "لقد صدر أمر من محكمة الأحوال الشخصية في دبي- التنفيذ الشرعي- في نوفمبر الماضي بأن حضانة الطفلتين للجدّة، أي والدة طليقي المتهم بالقتل، غير أنه هو من استلم الطفلتين وفقاً لتوكيل أصدرته والدته له أثناء متابعة الحضانة بعد طلاقي منه في العام 2006".
    وتساءلت: "كيف تُسلمه الطفلتين وهي تعلم جيداً أنه صاحب سوابق؟"، قائلة: "أنا أُحمّلهم المسؤولية فيما حدث لطفلتي".
    وأشارت إلى أن "وديمه وميره بقوا معها خلال خمس سنوات، أي منذ الطلاق، وحتى حكم الحضانة لصالحه قبل نحو ستة أشهر"، موضحة أنها "تنازلت عن حضانة الطفلتين تحت الضغط وذلك مقابل حصولها على الطلاق الذي طلبته نظراً لحالتها النفسية السيئة منه، ولم يُسمح لها بحضانتهن في حال طلاقها منه"، معتبرة أن "الحياة معه مستحيلة ولا يمكن لبشر أن يحتملها".
    ولكنها أكدت أنها "حاولت مراراً وتكراراً خلال الستة أشهر الماضية منذ حضانته لطفلتيها من رؤيتهن ولكن دون جدوى، وكان طليقها يتهرب، ولم تكن تعلم مكان سكنه، فالعنوان الذي دُوّن في حكم الحضانة الخاص بالرؤية لم يكن صحيحاً، فقد اعطاهم عنواناً خاطئاً"، قائلة: "لقد شكوت إلى القاضي التنفيذي ذلك، ولكن لا جواب".
    وأضافت "لقد كُتبَ في حكم الحضانة أنه سيسكن الطفلتين معه في شقة من غرفة وصالة، لكنه في الحقيقة أسكنهن في استوديو (غرفة واحدة) ومعهن عشيقته".
    واوضحت أنها " حاولت الاتصال مع طليقها للسماح لها بالتحدث معهن، ولم تكن سوى مكالمة واحدة سمعت فيها أقبح الألفاظ من طفلتيها اللاتي تعلمن في الشهور القليلة تلك الشتائم منه".
    وبيّنت بقولها "لديها ورقة تثبت أنها حينما سلمت البنات لأبيهن في نوفمبر الماضي كانتا سليمات البنيّة ولا ضرر بهن، وحسنات المظهر، وزكيات الرائحة، علاوة على أنها ألحقتهن بعد الطلاق بروضة "الخلود"، ثم مدرسة "السعادة" النموذجية، ولكن بدأ غيابهن منذ أن استلمهن طليقها في الفصل الدراسي الأول قبل نحو ستة أشهر".
    وعن علمها بالواقعة، شرحت "أحضر عم البنات "ميره" لي وهي مشوهة الأربعاء الماضي، بعدما اكتشف أنها تُعذّب في شقة شقيقه، وتوجهنا إلى مركز الشرطة لفتح البلاغ ضدّ طليقي".
    وأضافت "بذل رجال الشرطة جهداً كبيراً معنا، فقد تم تحويل "ميره" سريعاً على الطب الشرعي، ثم إلى طبيب الجلدية، ومن بعدها نُقلت إلى المستشفى الذي ترقد به حالياً".



    المصدر : الامارات اليوم








    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  2. #2
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: "ميره" تسرد وقائع قتل شقيقتها "وديمة" من قبل أبيها وعشيقته


    قال إنه حاول الانتحار حزناً على صغيرته..و«أم القتيلة» تصوب أخطاء «الإمارات اليوم»

    المتهم بقتل ابنـــته: أتمنى أن يعدموني سريعاً






















    قال المتهم بقتل ابنته حمد سعود، مواطن 27 عاماً، الذي أقر بدفنها قبل ثلاثة أشهر في منطقة الفاية الصحراوية، إنه يتمنى تنفيذ الإعدام فيه سريعاً، معرباً عن ندمه البالغ على ما تعرضت له طفلتاه من تعذيب أثناء إقامتهما معه.

    وشرح لـ «الإمارات اليوم» أنه كان يمر بحالة اكتئاب حادة بعد وفاة ابنته «وديمة» مضيفاً أنه عاود تعاطي المخدرات، وفكر في الانتحار مرات عدة، بعدما دفنها بصحبة شريكته في الجريمة (ع) وهي امرأة كانت تقيم معه بشكل غير شرعي.
    من جانب آخر، دفنت أسرة حمد أمس، جثمان «وديمة» بعد تلقيها تصريحاً بذلك من النيابة العامة. وحضرت «الإمارات اليوم» مراسم الدفن التي غلب عليها الحزن والأسى، ولم تظهر خلالها أم الفتاة.
    وتلقت الصحيفة أثناء ذلك رسالة من أم الطفلة المتوفاة، أشارت في سطورها القليلة إلى عثرات وقعت فيها الصحيفة، منها أن الجريدة اخطأت في ذكر اسم ابنتها، التي تُدعى «وديمة» وليس «ديمة» كما نشر.
    وأضافت أن الصورة المنشورة في الصفحة الأولى تخصّ شقيقة الضحية الصغرى «ميرة» ولا تخص «وديمة»، كما جاء في التعليق على الصورة.
    كما أكدت أنها أعادت الطفلتين إلى منزل الجد والجدة حين كانت بصحبة صديقتها (ع) (المتهمة حالياً بقتل ابنتها)، بسبب التحاقها بدورة لمدة ثلاثة أشهر.
    بلاغ خطف

    قال والد المتهم لـ «الإمارات اليوم» إن زوجته (الجدة) حصلت على حق الحضانة، منذ البداية، لكنها لم تحصل على قرار التنفيذ، بسبب عدم سداد الأب مستحقات مالية متعلقة بمؤخر الصداق، للأم.
    وتابع أن الطفلتين كانتا تعيشان لديه في هذا التوقيت، وكان أبوهما في السجن، لافتاً إلى أنه فوجئ بدوريات شرطة تحضر إلى المنزل بناء على بلاغ حررته الأم تتهمهم فيه بخطف الطفلتين، فالتزمت الشرطة بدورها، وطبقت القانون، وحصلت الأم على الطفلتين، لأن الجدة صاحبة الحضانة لم تملك قرار التنفيذ.
    وكان الجد قد ذكر في حوار سابق أن نحو 14 دورية حضرت إلى المنزل، لكن لم يوضح أن الدوريات حضرت بناء على بلاغ خطف، وأن الجدة لم تملك حق الحضانة عملياً في ذاك التوقيت.
    ولم تتضمن الرسالة المقتضبة ما يشير إلى طبيعة علاقتها بطفلتيها، وكيف آلت الحضانة إلى الجدة، على الرغم من أن الأم حية، أو السبب الذي منعها من السؤال عن طفلتها، على الرغم من استمرار غيابها عنها ثلاثة أشهر.
    من جهتها، قالت جدة الطفلة القتيلة، التي ربت الفتاتين فترة من الوقت، إن حفيدتها رأت العذاب منذ كان عمرها عامين، مؤكدة أن أطرافاً عدة يتحملون مسؤولية ما حدث لها، بداية من الأب ومروراً بكل الأشخاص الذين لم يعد يهمهم الآن سوى إخلاء ساحتهم من جريمة قتلها وتعذيبها هي وشقيقتها.
    وكان القائد العام لشرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، قال إن النيابة باشرت تحقيقاتها فوراً مع شاب وامرأة تقيم معه بشكل غير شرعي (مواطنة) بتهمة قتل ابنته، بعد تعذيبها ودفنها في منطقة «الفاية» الصحراوية المهجورة.
    وأوضح أن التحقيقات الأولية أظهرت أن والد الطفلة كان تحت تأثير المشروبات الكحولية ويتعاطى الحبوب المخدرة، مشيراً إلى أن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي تمكنت من كشف غموض هذه الجريمة خلال 48 ساعة من تلقيها بلاغاً بوقوعها.
    وتفصيلاً، قال حمد، الموقوف حالياً على ذمة تهمة قتل ابنته ودفنها، في اتصال هاتفي حضرته وسجلته «الإمارات اليوم» إنه «لم يتخيل أن تصل الأمور إلى هذه النهاية المأساوية، مشيراً إلى عمليات التعذيب التي تعرضت لها طفلتاه أثناء إقامتهما معه برفقة (ع) (27 عاماً)، التي كانت تعيش معه بورقة زواج غير شرعية، والمتهمة بالمشاركة في جريمة تعذيب وقتل ودفن (وديمة)».
    وأضاف أنه أصيب بصدمة كبيرة حين وجد «وديمة» ساكنة تماماً، لا تتحرك، فحاول إيقاظها مرات عدة، وضغط على صدرها بغرض إنعاشها، لكن من دون جدوى، فأيقظ رفيقته وابنته الصغرى «ميرة» وظل يصرخ في الشقة قائلاً «ماتت وديمة، ماتت وديمة».
    وأشار المتهم إلى أنه انهار تماماً بعدما تأكد من وفاة صغيرته، وقرر ترك جثتها في الشقة لشعوره بالضياع والندم على خسارتها، لكن شريكته قالت له إنه لا يستطيع الاحتفاظ بجثتها طويلاً «لأن رائحتها ستظهر» وقررا دفنها.
    وأكد أن لحظة دفن «وديمة» كانت صعبة جداً، مضيفاً أنه طلب من شريكته أن تدفنه مع الطفلة، وظل يبكي في مكان الدفن. وقال: «كنت حريصاً على التماسك أمام الناس، لكنني كنت مصاباً بحالة عميقة من الاكتئاب دفعتني إلى التفكير في الانتحار مرات عدة».
    ولم ينكر حمد أن ابنتيه تعرضتا للتعذيب المتكرر، لكنه لفت إلى أنه لم يكن يشهد ذلك في كثير من المرات، مستدركاً أنه يدرك بشاعة الجريمة ونادم بشدة على ما آلت إليه حاله، ولهذا فهو يتمنى إعدامه سريعاً حتى ينتهي من عذابه، وفق تعبيره.
    وحول سبب عدم لجوئه مباشرة إلى الشرطة حين اكتشف وفاة ابنته، قال إنه خاف من الإبلاغ بسبب وجود حروق في جسد الفتاة نتيجة تعرضها للتعذيب، فضلاً عن أنه كان يمر بحالة ارتباك شديدة منعته من التصرف بشكل صحيح.
    وفي ما يتعلق بالمتهمة الثانية (ع) أكد أنه كان يقيم معها باعتبارها زوجته، لأنه حرر عقداً مدنياً بذلك من أحد مكاتب المحاماة في دبي، وعاش معها فترة وفق هذا الاعتبار، وأشهر علاقته معها، مشيراً إلى أنه لم يكن يعلم أن العقد غير شرعي.
    وأكد حمد أن الفترة التي قضتها طفلتاه مع أبيه وأمه عقب انفصاله عن زوجته، كانت أفضل مرحلة عاشتاها، لكن الأمر اختلف كلياً حين تركتا منزل أسرته، مناشداً والدته استعادة الفتاة الصغرى حتى لا تتعرض لمعاناة شقيقتها.
    إلى ذلك، قالت والدة المتهم لـ«الإمارات اليوم» إن «وديمة رأت عذاباً لم تره فتاة في سنها، منذ أن كان عمرها عامين، وأكدت أنها دخلت المستشفى قرابة أسبوعين للعلاج من حروق تعرضت لها خلال وجودها في منزل والدها».
    وأشارت جدة الضحية إلى أن الفتاتين عاشتا معها حتى صار عمر الكبرى عامين تقريباً والصغرى عاماً، ثم انتقلتا للعيش مع والديهما حتى انفصل الأخيران، ومن ثم عاشتا مع الأم.
    وأضافت: «حاولنا الإصلاح بين ابني وزوجته واستعادة الفتاتين للإقامة لدينا، بقصد توفير حياة أفضل لهما، لكن لم يتسن ذلك، على الرغم من حصولنا على حق الحضانة، لأن ابنها (المتهم) لم يدفع مؤخر الصداق لزوجته، إضافة إلى مبلغ مستحق عليه لها».
    وتابعت الجدة وهي تبكي بحرقة: «رأيت وديمة آخر مرة قبل ستة أشهر، وكانت تبدو أكبر من سنها، وشعرت بأنها تخفي أمراً ما. كانت ترفض الذهاب مع والدها بسبب ما تراه من ويل وعذاب، فقد كانت تستغل في أعمال منزلية لا تناسب طفولتها، ونتيجة لذلك، كانت ترفض اللعب مع قريناتها حين تأتي لزيارة جدتها، وتطلب مساعدتها على التنظيف والطهي بسبب اعتيادها ذلك».
    وكان والد المتهم أعلن عبر «الإمارات اليوم» أنه يتبرأ كلياً من ابنه بسبب جرائمه التي تكررت في حق جميع أفراد الأسرة. وقال شقيق المتهم، الذي اكتشف الجريمة، إنه «عثر على الطفلة الصغرى وحيدة في حالة صعبة داخل الشقة التي شهدت الواقعة في منطقة الورقاء، بعدما دخل الأب المتهم السجن في قضية جنائية، فيما تركت رفيقته السكن، وادعت حين حادثها هاتفياً بأن الطفلتين موجودتان لدى أمهما».
    وأوضح أن «علامات التعذيب والحرق كانت واضحة على جسد الطفلة الصغرى، وبدت في حالة ضعـف شديـدة، وأبلغتـه بأن أختـها فقدت القدرة على الحركة، وحملها أبوها وامرأته إلى الخارج، ولم يعودا بها».





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  3. #3
    مشرفة الصف الثالث
    الصورة الرمزية القصايد
    الحالة : القصايد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 95829
    تاريخ التسجيل : 02-05-12
    الدولة : اماراتيه و راسي في سما مرفوع
    الوظيفة : الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعباً طيب الاعراق
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,187
    التقييم : 155
    Array
    MY SMS:

    ولسوف يعطيك ربك فترضى

    افتراضي رد: "ميره" تسرد وقائع قتل شقيقتها "وديمة" من قبل أبيها وعشيقته


    لا حول ولا قوة الا بالله










  4. #4
    مشرفة
    الصورة الرمزية حلوة الإمارات
    الحالة : حلوة الإمارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 84629
    تاريخ التسجيل : 14-10-11
    الدولة : العين
    الوظيفة : طالبة في قسم صيدله
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,326
    التقييم : 366
    Array
    MY SMS:

    في زماآننا : النية الطيبة ”غباآء” !! ، والخبث ”ذكاآء ” !! ، والإبتسامة ” مصلحة

    افتراضي رد: "ميره" تسرد وقائع قتل شقيقتها "وديمة" من قبل أبيها وعشيقته


    لا حول ولا قوة الا بالله والله حرام عليه






  5. #5
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: "ميره" تسرد وقائع قتل شقيقتها "وديمة" من قبل أبيها وعشيقته


    .
    .
    هيه والله
    ان شاء الله بياخذ جزاه
    تسلمون عالمرور
    .
    .





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  6. #6
    مشرفة العلوم
    الصف 8
    الصورة الرمزية سر حزنها
    الحالة : سر حزنها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94649
    تاريخ التسجيل : 13-04-12
    الدولة : {...أم الدنيا....}
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 561
    التقييم : 24
    Array
    MY SMS:

    الـــذي يتــــقـــــن إخــــفـــــاء أحــــاســـيــــســــة ,, بــــإبتــــســـــامــــة فـــهـــــــو شــــــــــــخــــــــــــــص يــــحــــمــــل مــــن الـــكـــــــــلام مــــا لا يـــســـتوعــبــه أحــــد غــــيـــــره

    افتراضي رد: "ميره" تسرد وقائع قتل شقيقتها "وديمة" من قبل أبيها وعشيقته


    لا حول ولا قوة إلا بالله....
    شكرا ع الخبر...






  7. #7
    موقوف
    الحالة : فارس الشواهين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 95807
    تاريخ التسجيل : 02-05-12
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : اللي يخطر ف بالك خخ
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 331
    التقييم : 50
    Array
    MY SMS:

    المنتدى ليس بعدد اعضائة .. وانما بترابطة كاسرة واحدة

    افتراضي رد: "ميره" تسرد وقائع قتل شقيقتها "وديمة" من قبل أبيها وعشيقته


    لااله الا الله


    شكرا ع الطرح






    باختصاروفيكلمتين :

    انا

    حاجه في ها الزمن ماتكرر مرتين





  8. #8
    مراقبه عامه
    الصورة الرمزية Bio.Med
    الحالة : Bio.Med غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25558
    تاريخ التسجيل : 07-11-08
    الوظيفة : BENG- Biomedical Engineer) /electronic Engineering / Emphasis On Biomedical)
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 6,622
    التقييم : 1831
    Array
    MY SMS:

    آذآكـر عـدل ,,,// سَبـבـآن آللهَ ۈبـבـمدهَ ,,, عـدد مآ ڪَآن ,,, ۈعــدد مآ يًڪَــۈن ,,, ۈعــدد آلـבـرڪَــآآتِ ۈآلسَڪَــۈن,,,

    افتراضي رد: "ميره" تسرد وقائع قتل شقيقتها "وديمة" من قبل أبيها وعشيقته


    لا حول ولا قوة إلا بالله





    Bio.Med.ENG

  9. #9
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: "ميره" تسرد وقائع قتل شقيقتها "وديمة" من قبل أبيها وعشيقته


    .
    .
    وبالنعم بالله
    شكرا لمروركم
    .
    .





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  10. #10
    مشرفة الصف العاشر
    الصورة الرمزية Ms.Dior 98
    الحالة : Ms.Dior 98 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 97077
    تاريخ التسجيل : 26-05-12
    الدولة : ❤... الإمآرآت العربية المتحــــدة ...❤
    الوظيفة : ❤... طآلبــــــ šтudēит ــــــة ...❤
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 9,812
    التقييم : 302
    Array

    افتراضي رد: "ميره" تسرد وقائع قتل شقيقتها "وديمة" من قبل أبيها وعشيقته


    لا حول ولا قوة الا بالله

    Yeslamo0o







معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. "اطول "اروع"احن"اقرب"اصعب"احزن"اسوأ"اجمل"
    بواسطة محمد الجزائري في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 12-06-07, 02:29 PM
  2. حل أسئلة رقم(3ص99"1ص105تطبيق3ج"2ص110"7ص113"2ص117تطبيق3و"35و 36ص123)
    بواسطة بدويه كشخه في المنتدى مادة الفيزياء
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 10-03-23, 05:43 PM
  3. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 09-04-25, 05:05 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •