تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 10 من 11 الأولىالأولى ... 567891011 الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 107
  1. #91
    عضو جديد
    الحالة : مجنونه ب الحب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 114173
    تاريخ التسجيل : 08-04-13
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 4
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    يلا يلا عاد البسرعه أبي اعرف شو بيصير😞😞😞😞يلا يلا عاد










  2. #92
    عضو جديد
    الحالة : مجنونه ب الحب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 114173
    تاريخ التسجيل : 08-04-13
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 4
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    ابسرررررعه الفضول يذبحني






  3. #93
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية The.Alz3abia
    الحالة : The.Alz3abia غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 109301
    تاريخ التسجيل : 05-01-13
    الدولة : ❤الإمارات❤UAE
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 174
    التقييم : 37
    Array
    MY SMS:

    قلت انساك وأكابر ......لقيتك تشغل الخاطر....ولو بعتك انا خاسر....لانك من بشر نادر

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    ترا مليت بليييييز ابا اعرف يلا عاد






  4. #94
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية The.Alz3abia
    الحالة : The.Alz3abia غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 109301
    تاريخ التسجيل : 05-01-13
    الدولة : ❤الإمارات❤UAE
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 174
    التقييم : 37
    Array
    MY SMS:

    قلت انساك وأكابر ......لقيتك تشغل الخاطر....ولو بعتك انا خاسر....لانك من بشر نادر

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    سوري حبيبتي لا تزعلين بس ما تركتيلي مجال ف بضطر اني انزل الباقي بدالج لان الصراحة ذليتينا






  5. #95
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية The.Alz3abia
    الحالة : The.Alz3abia غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 109301
    تاريخ التسجيل : 05-01-13
    الدولة : ❤الإمارات❤UAE
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 174
    التقييم : 37
    Array
    MY SMS:

    قلت انساك وأكابر ......لقيتك تشغل الخاطر....ولو بعتك انا خاسر....لانك من بشر نادر

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    كان يتجاهل كلامي .. كل ماناظرت غيره!!


    وكنت الآحظ كل ماناظرت!! يتجاهل كلامي


    كنت أغيب أيام عنه !! و أرجع وعينه ضريره


    و كآن يحكي لي وجودي .. كيف يشبه إنعدامي






    وكان يسأل ليه أحب أكتب ..!! ولا أقرأ كثيره..




    وكنت أقول إني أعاف أقرأ جروحي وإنهزامي!!




    كنت أحب أقرأ قصايد .. بس أغلبها قصيره !!




    و كان يزعل ليه أقرأ ..!! وش سبايب إهتمامي




    غيرته لو وزعوها ..!! تكفي ألف بكل ديره ..




    و البقى لــو يشبهونه .. مالقوآ بـ الكون دامي




    كنت أحياناً..أسولف عن حياتي وأستشيره..!!




    وكنت أحسه دوم يمي ..لين مانال إحترامي..




    وكنت الآحظ صار يزعل !! من مواضيع صغيره




    و كنت أهآبه يوم يصرخ .. يرتعد حتى عظامي!




    وكنت من باب الوناسه ..أمزح بمزحه تثيره




    وكان يقلب في ثواني ..وفي ثواني يعود ضامي.




    كان من باب الصداقه !! يحلف إني ما أشيره!!




    في آلمحبه ، لا أحب.. ولا أحد يملك زمامي ..!




    وكنت أقول إني عشقت..!! والمشاعر مستخيره




    وكان يحلف (لو تركته) .. راح ينسيني صيامي




    من مواعيدي يغار ..!! و أنتهينا بيوم غيره..!!




    و أنتهت قصة صداقه .. هلت دموعه ،’ أمامي..






    كل ماقالوا علامك .. ماعشقت؟ قلت: خيره




    وكل ماقالوا صداقه ..! أفتكر قصة غرامي






    البـ[36]ــآرت ..




    " وقف ناصر .. ونزل من المسرح .. وانا نظراتي تلحقه .."
    " ونزل دمعي بحرقه .. ومشيت ابي الحقه .. فجأه حسيت بحد يمسكني من إيدي ويوقفني بقوه "
    محمد " رافع حاجبه " : لاتفكري تلحقيه
    شهد " بلعت ريقي بقهر .. والدموع بعيني " : الله يلعنك ويحرقك بنار جهنم
    محمد " ابتسم بخبث " : اجلسي
    " جلست وناصر ببالي .. وتذكرت عيونه كيف يبان فيها الالم .. وكيف كان يناظرني بإنكسار .. حسيت بالموت بمجرد اني اتذكر .. سكرت عيني بقوه وحطيت إيدي على وجهي اخفي دموعي اللي تنزل ومقدر اسيطر عليها "
    ... : فهد
    " مسحت دموعي على طول ورفعت راسي "
    فهد : هلا
    خالد " باين عليه مستغرب " : ترى ينادونك
    فهد " فزيت بسرعه .. اخذت قيتاري وتوجهت للمسرح "
    " ناظرت الناس والمسرح كيف مليان .. حسيت بإرتباك .. جلست على الكرسي .. نسيت وش بسوي وش بعزف ! .. جا في بالي ناصر على طول .. ومررت اصابعي بين الاوتار .. وصرت اعزف بدون ما ادري وش اسوي .. سكرت عيوني .. وتخيلت ناصر واقف قبالي .. ويناظرني وابتسامته اللي فقدتها مرسومه على وجهو .. ابتسمت بألم .. وانا مستمره بالعزف .. صحيت على نفسي .. وفتحت عيني .. واكتشفت اني اعزف اول اعزوفه علمني عليها ناصر .. وانرسم على وجهي الاندهاش اول ماشفت الناس يوقفون ويصفقون بحراره .. ناظرت خالد مبتسم ويصفق .. بلعت ريقي .. ونزلت من ع المسرح .. "
    " شفت خالد متوجه لي والابتسامه على وجهو "
    خالد : ايييييييييييييييش ذا الابدااع ي شيييخ
    فهد " ابتسمت " : والله مدري وش سويت
    خالد : لا ابهرتني صراحه ..
    فهد " جا في بالي ناصر " : إلا شفت ناصر فين راح ؟
    خالد " اختفت ابتسامته " : لا والله .. ما اعتقد حيجي لأنو مستحيل يفوز !
    فهد " تنهدت " : طيب تعرف وين القاه ؟
    خالد : اتصل له
    فهد " بلعت ريقي لما شفت محمد متوجه لنا " : طيب
    محمد " حط إيده على ظهري " : ماشالله علييك حرييف
    فهد " بعدت عنه بقرف " : مشكور " ناظرت خالد : .. يلا خلنا نجلس
    " توجهنا للمقاعد وجلسنا .. "
    " بعد كم متسابق نادو خالد .. ومحمد .. وماكنت معهم ابد .. ماكان شاغل تفكيري غير ناصر .. "
    " طلعت جوالي من جيبي .. وعلى طول دخلت على رقم ناصر واتصلت بدون شعور "
    انتبهت لنفسي وسكررت بسرعه "
    " يلا اهم شي شفته ! .. آآه ي قلبي .. مرره يوجعني واحس اني محتاجته بهالوقت معي .. "
    " جا الوقت يعلنون النتيجه .. ماكنت متحمسه ابد .. ناظرت حولي اشوف اذا ناصر موجود او لا ! .. جا خالد جنبي "
    خالد : وش فيك كذا .. على الاقل ابتسم
    فهد " ابتسمت " : ليه يعني
    خالد : ما ادري ياخي وجهك كئيب
    فهد " ناظرت المسرح " : انتبه بس يمكن تفوز
    خالد " ابتسم " : طيب
    " صرت اناظر اللي يتكلم ببرود .. انتظره يقول اسم ناصر وينعش قلبي فيه ! .. لكن اللي ابد ماتوقعته .. انو قال اسمي !! .. اسمي انا ! .. مين اللي كان يتوقع من الاساس ! .. الكل فرحان اما انا وقفت .. وابتسمت ابتسامه باهتته ! .. وفجأه حضني خالد وانا منيب منتبهة .. "
    خالد " يصرخ " : رووووح ياخي استلم جائزتك !!
    فهد " احس راسي يدور ومنيب معه بالوناسه ابد ! .. " : طيب
    " توجهت للمسرح .. وحاولت املي فكري بصالح وام صالح .. اخيراً ابتسمت من قلب .. واستوعبت انو كل ذا مارح ع الفاضي .. واني فزت !! .. خلاص فزززت .. وكل امنيات صالح رح تتحقق ! .. جا خالد وقف جنبي ومسك إيدي ورفعها لفوق .. تخيلت انو ناصر جنبي .. وخفق قلبي لمجرد اني تخيلت .. "
    " ابتسمت من كل قلبي .. والكل يصفق وفرحان .. حاولت قد ما اقدر ابين اني فرحانه .. "
    خالد " يصرخ " : مبروووك حبيب قلبببي
    فهد " بنفس الوضع " : الله يباارك ب حياتك ..
    خالد : تستاهل والله
    فهد " ابتسمت له "
    " جا المدرب يسلم علي .. وكل اللي كانو معنا جو وباركو لي .. "
    " استلمت الشيك .. وابتسمت ابتسامه مره عرييضه .. "
    " احس اني فرحانه مررره .. بس ناقصني ناصر وتكتمل الفرحه .. "
    " نزلت من على المسرح وخالد معي .. "
    خالد " يناظر المكان " : فين راح نصوور
    فهد " تنهدت " : ما ادري
    خالد " لف علي بإبتسامه عريضه " : هاه وش رايك نروح مكان نحتفل ؟
    فهد " ابتسمت " : اي والله جبتها
    " مشينا بنطلع من المسرح .. وكل ما يمر حد من دفعتنا يبارك لي .. "
    " احس لسه ماتقبلت فكرة اني فزت ! .. وصلنا للقسم .. فتحت الباب لغرفة خالد ودخلت .. "
    خالد : انا رايح اشوف ناصر فين وجاي
    فهد : تعـ " مشى " .. افف !!
    " سكرت الباب .. وتوجهت للمرايه بإيدي الشيك .. حطيت القيتار على الارض .. وناظرت الشيك شوي .. ناظرت نفسي .. وانرسمت ابتساامه عرييضه على وجهي .. وصررررخت بأقوى ماعندي .. وصرت اناقزز من الفررح .. توي استوعب اني فزت !! .. ترررى فززززتي يا شششهد .. "
    " قفزت على السرير وانا اضحك .. انسدحت على ظهري .. وناظرت الشيك .. وبسته وضميته لصدري "
    " الله دحيين اقدر اسوي اللي ابييييه .. اخخخخخخ بس ونااااسه .. "
    " على طول اخذت جوالي .. اتصلت لـ جنا .. ومن الوناسه حبيت اني اصير نذله على جنا "
    جنا : هلا شهود
    شهد " بنبرة حزن " : جنو مافزت
    جنا " شهقت " : اححلفي !!!
    شهد : ليه كذا .. سويت كل اللي اقدر عليه جنوو " سويت نفسي ابكي "
    جنا : شهوود خلاص خيرها بغيرها .. عادي .. طيب لاتبكي قطعتي قلبي .. شهوود عاااادي يعني مين كان متوقع انك حتفوزي من الاساس ..
    شهد : ايه ايه حبطني اكثر .. انا الغلطانه متصله لك
    جنا " ارتبكت " : لا مو قصدي بس
    شهد : خلاص باي !
    جنا : شهوود
    شهد : قولي لجوري .. باي
    " سكرت الجوال وانفجرت ضحك على نبرتها .. "
    شهد : ههههههههههههههههههههه أأخ ي بطني .. وش هالمغفلات ذولا كل شي يصدقون .. وقفت بفرح .. توجهت للمرايه ناظرت ف نفسي .. عدلت شعري بحركة سريعه .. ودخل خالد ..
    خالد : يلا مشينا .. مالقيته
    فهد : اححم " اعدل صوتي " طيب يلا
    " مشيت معه .. ولفت نظري منظر الطلاب كل واحد يودع رفيقه .. واللي يطلع اغراضه من الغرفه .. "
    فهد : خالد
    خالد : هلا
    فهد : متى رحلتنا حنا ؟!
    خالد : الساعه 5 العصر
    فهد : يعني بعد ساعتين !
    خالد : ايووه
    فهد : طيب مو لازم نجهز من دحين !؟
    خالد : عادي خلنا نحتفل بنجاحك يااخي ..
    فهد : ههههههههه طيب طيب
    " توجهنا للبوابه .. ركبنا التاكسي .. وقاله خالد يتوجه للمكان اللي هو يبيه "
    وصلنا لمكان حلو وهادئ .. اخترنا طاوله جنب الشباك اللي يطل ع البحر .. وجلسنا ..
    خالد " ينادي الجرسون " : كولا ؟
    فهد : لا لا وسكي حبيبي للنخب
    خالد : ههههههههههههههههه
    " طلب خالد كاسين كولا .. وفجأه رن جواله "
    " اخذ الجوال "
    خالد : هلا ناصر " فز قلبي وعلى طول ناظرت خالد " .. 5 العصر حبيبي .. ايوا .. فينك قدمت عرضك وطلعت ؟ .. ليه فيك شي ! .. " دقات قلبي صارت تسرع " .. طيب .. لا خلاص ارتاح وبجيك بعد نص ساعه كذا برتب اغراضك عنك وش تبي بعد .. ههههههههههه .. ايوا لما نرجع تعطيني 1000 ريال على هالتعب .. " ابتسم " طيب يلا انقلع .. مع السلامه ..
    " سكر الجوال وناظر فييني "
    فهد : وش فيه ؟
    خالد : يقول تعبان ومدري ايش .. اضن ماخذ برد او شي زي كذا لانو صوتو ابد مشحط على ام اممه
    " نزلت عيوني وصار نفسي يسرع .. تخيلت شكله تعبان .. وألمني قلبي اكثر ! .. آآخ ي ناصر ودي اكون جنبك ! .. "
    خالد : يا هووه
    فهد " رفعت راسي " : هاه
    خالد " سكت شوي ثم قال " : ياخي احسكم مرره غير طبيعين انت وهو
    فهد " اففف يا ذي السيره ! " : ليه
    خالد : شف .. من اجيب سيرة ناصر .. يقلب وجهك الوان ..
    فهد " فتحت عيني منصدمه " : وش دخل !
    خالد " رفع حاجبه " : شف وجهك شف .. يقل صابين مويا حاره عليك ..
    فهد " بلعت ريقي .. وفضلت اني اسكت "
    خالد : ترى مارح ينفعكم ذا الطبع الخايس انت وهو .. تكلمو .. قولو وش فيكم .. كل واحد صاير لي كئيب ومدري ايش ..
    فهد " تنهدت " : ممكن تسكر الموضوع خالد
    خالد : طيب يلا نخخبببك
    " رفع الكاس وضرب بكاسي .. "
    فهد . خالد : ههههههههههههههه
    فهد : ماشالله عايشين الدوور
    خالد : ههههههههههه بققوه .. " سوا نفسه سكران " .. يلااا يا حبيبي اشرررب
    فهد : ههههههههههههههههههههههههه الحمدلله ولشكر
    خالد : يلا يلا سريع بس خلنا نمشي
    فهد : اجل ليه جايين هنا .. لو رايحين الكفتيريا اللي هناك احسن
    خالد " وقف " : ههههههههههههههه يلا قم .. المهم احتفلنا
    فهد " قمت معه " : مالت عليك وعلى احتفالك البايخ ذا
    خالد : هههههههههههه المفروض تشكرني
    فهد " مشينا متوجهين للشارع .. " : يلااا انقلع
    " وقفنا تاكسي واخذنا على طول السكن .. "
    " مشى خالد ومشيت معه .. لاحظت انو متوجه لقسمنا .. "
    فهد :: يااا رجاال فين رايح
    خالد : لناصر
    فهد " بلعت ريقي ودق قلبي بقوه " : ليه
    خالد : بساعده ..
    فهد : طيب انا بروح ارتب اغراضي ..
    خالد " وقف .. وقفت معه ! " : لا ياخي عاد ! .. ميصير كذا .. لاتكذب علي انت اغراضك بالشنطه ومافي شي عندك ترتبه " ارتبكت ! " .. اجلس معه شوي .. وش يدريك اذا بتشوفو بعد مانرجع من امريكا ؟ " بلعت ريقي " .. يلا ي حبيبي على الاقل سلم عليه ..
    فهد " افكر وش اقول " : يعني حنا بنروح مع بعض بالطياره .. اكيد بسلم عليه هناك وش فيك !
    خالد " ناظرني بنص عين " : مصيري رح اعرف وش صاير لكم انتم الثنين
    فهد " ابتسمت بإرتباك " : يلا اذلف
    " مشى خالد وانا رجعت بروح لغرفته .. "
    " احس قلبي مره يوجعني .. اتخيل ناصر كيف تعبان .. ومرتمي بسريره .. تنهدت تنهيده طوويييله .. جعل التعب فيني ولا فيك ي ناصر .. "
    " فتحت الباب ودخلت الغرفه .. فتحت شنطتي .. ولفتتني العلبه اللي اعطاني اياها ناصر .. اخذتها .. وفتحتها .. شفت صورتي انا معه لما كنا بالمطعم .. ناظر وجهو كيف كان مبتسم .. ي لبيييه ي بسمتك .. اشتقتلك .. [ نزلت دمعه بدون شعور ] .. مسحت بأيدي على وجهو .. ابي احس به معي .. ابي ايدي تلمس إيده .. ابي اضمه .. وما اتركه .. ضميت الصوره لصدري وصرت ابكي بحررقه .. وتذكرت هاليوم .. اللي ابتدى بأحلى لحظات حياتي.. وانتهى بأتعس اللحظات .."
    " مسحت دموعي بكفي .. ورجعت الصوره مكانها .. طلعت لي ملابس .. وفجأه سمعت الباب يتسكر "
    خالد : ليه تطلع اغراضك يا غبي
    فهد " ماناظرته اخاف يلاحظ اني بكيت " : وش دخل اطلع اغراضي .. بتجهز للسعوديه وش فيك
    خالد : خييير ياخي بتلبس جينز وذا !
    فهد : ايوه اجل وش تبيني البس
    خالد : ثوب ي حبيبي " ناظرته بصددمه "
    فهد " فهيت " : لااه
    خالد : هههههههههههههههههههههه ايش بو شكلك كذا .. ليه ماعمرك لبست ثوب !!
    فهد " نزلت راسي ادخل الاغراض " : اكيد لبست يعني وش ذا السؤال
    خالد : اجل ليه منصدم ..
    فهد : انطم انت بس .. الله يحوم كبدك على هالأسأله
    خالد : هههههههههههه .. يلا بتدخل تتروش ولا ادخل قبلك ؟
    فهد : لا ادخل قبلي ..
    خالد : طيب
    "دخل خالد .. طلعت الثوب والكبكات والشماغ .. الحمدلله فصلت لي على اخر لحظه ! .. اخذت الثوب والشماغ وكويتهم .. طلع خالد بالصروال والفانيله .. اول مالمحته جا ناصر في بالي .. تنهدت .. واخذت ملابسي معي ودخلت الحمام .. "
    " فتحت المويا .. "
    " دحين كيف بقابل ناصر بالمطار ! .. شي طبيعي رح اشوفه .. افففف احس إني ببكي اول ماتطيح عيني عليه .. سكرت عيني بقوه احاول اطرد ناصر من بالي .. خلصت ع السريع .. لبست الصروال والفانيله وحطيت المنشفه عمداً على كتفي وتغطي منطقة صدري .. طلعت من الحمام بشعري المبلل .. وجت عيني على انسان بكااامل هيبته وجماله .. "
    فهد " بأندهاش " : خويييييييييييييلد
    خالد " التفت علي وهو يحط له عطر " : هاه
    فهد : اووول مره اشوفك كاشخ .. اثاريك خقق وانا مدري
    خالد " ناظرني نظره غبيه ولف للمنظره " : جمالي ي حبيبي ما اطلعه الا بوقت معين
    فهد : ههههههههههههههههههه ارجوك ي انا
    خالد : ههههههههههههه عاد انت ف الثقه ماحد يغلبك ..
    فهد " عطيته ظهري بلبس الثوب " : هههههههههه اي والله .. يهبوون
    " لبست الثوب .. وسكرت ازراره .. وتوجهت قبال المرايه جنب خالد .. "
    " وركزت على الشماغ .. احاول اضبطه .. واخيراً نسفته زي ناصر ذاك اليوم .. اخخييه ي شكلي اخقق.. الله عليك ي فهيدان "
    [ ضحكت على نفسي ]
    خالد " ناظرني بأستغراب " : الحمدلله والشكر وش فيك تضحك
    فهد : كيفي
    خالد : خلااص اخر يوم لنا بأمريكا ..
    فهد " جلست على السرير بتجمد .. لجل مايتحرك الشماغ " : تعرف المفروض نفتر بالشوارع دحين .. ونلفها للففف
    خالد : ههههههههههه خلاص انتهينا .. وفززت انت ياكلب
    فهد " فزيت " : نسيت تصدق
    خالد : ههههههههههههههههه عقلك مو معك
    فهد " اي والله " : ياخي جوووع
    خالد : انتظر للمطار بناكل هناك
    فهد : طيب
    " جا الوقت اللي الكل لازم يتوجه للباص .. وياخذنا للمطار .. "
    " تنهدت تنهيده طوييله .. م ابي اشوف ناصر كيف تعبان ! .. وبنفس الوقت ابي اشوفه .. لانو هاذي اخر مره اشوفو ف حياتي .. خلاص .. الكل رح يتوجه لطريقه .. بتزوج محمد ! .. وبنتنهي حياتي معه .. وناصر الله يهنيه انشالله ويلقى شريكة حياته " دق قلبي بقوه وصار يألمني بمجرد اني ذكرته .. وش لون لو اشوفه ! "
    [ صحيت من افكاري على صوت خالد ]
    خالد : يلا وش تنتظر ..
    " مشيت معه .. وسحبنا شنطاتنا وطلعنا من الغرفه .. الممرات مرة ازعااج .. والكل متوجه للبوابه .. حاولت ادور ناصر بعيوني ومالمحته ! .. "
    خالد : تعال هنا ننتظر ناصر
    فهد : لا انا رايح
    خالد " رفع حاجبه " : فهد !
    فهد : ايش !!
    خالد : بلا حركات بزرنه .. وش قلنا حنا ..؟؟
    فهد : خالد اذا ماتعرف وش صاير يفضل انك تسكت !
    خالد : .................. طيب بكيفك !
    " عطيته ظهري ومشيت .. صرت اسررع بخطواتي لجل اركب باص مليان وعلى مايوصل ناصر يكون امتلى ويظطر يروح باص ثاني .. "
    " صرت امشي بين الناس بسرعه .. وفجأه صدمت بشخص "
    " مشيت عنه .. لكن مسك إيدي ووقفني .. "
    " ناظرته "
    محمد : هذا انتي ! " مبتسم "
    فهد " ابتسمت ابتسامه سخريه " : ايوا هذا انا ي روح امك
    محمد " مشى وسحبني معه " : يلا
    فهد : اتررركني وكسسسر بإيدك
    محمد " مستمر بالمشي " : لاتنسي انك زوجتي من بكره !
    فهد " وش فيه مستعجل ذا ! " : خير انشالله
    " ظل ساحبني معه إلين ماوصلنا للباص .. "
    محمد : اركبي
    فهد " سحبت إيدي من إيده " : اذللف عني وااذا رجعنا السعوديه يصير خير
    " عطيته ظهري بمشي "
    محمد " مسكني كتفي بقوه وسحبني لعنده " : بتجين معي قصباً عليك فاهمه ؟
    شهد : اترررك إيدي يأللللم .. " وفجأه جا في بالي ناصر لما مسكني من كتفي ووجعني "
    محمد : مانيب تارك " حسيت بالضعف اول ماجا في بالي ناصر .. تنهدت .. وماجاوبته "
    " ركب الباص .. وركبت معه .. "
    " مشينا لآخرر مقعد .. جلس وسحبني معه .. "
    " صرت انا جنب الشباك وهو على الطرف .. "
    " حطيت إيدي على خدي وصرت اناظر الطلاب بره الباص .. "
    " حسيت بنظرات محمد لي لكن تجاهلتها .. "
    " حاولت اشوف ناصر بينهم لكن ماشفته ! .. "
    " كل الطلاب ركبو الباصات .. وبعدها حرك متوجه للمطار "
    محمد : اقول
    شهد " رفعت حاجبي " : خير ؟!
    محمد : اخبار ناصر
    شهد " حبيت استفزه " : اولاً المفروض تقول الشيخ ناصر .. ثانياً انت مالك دخل فيه
    محمد " رفع حاجبه بغضب " : ايييش .. انا اقول حسني الفاضك معي .. ولاتتكلمي معي بهالطريقه .. ومره ثانيه اذا جبتي طاري هالعفن بكسر وجهك
    شهد : شف ي ماما .. انا لا حبيبتك ولازوجتك ولا خطيبتك ولا اي شي .. وانت تحمد ربك اني جالسه معك دحين وساكته عنك طول الوقت .. " وقفت " .. يلعن هالأشكال
    " مشيت بجلس مكان ثاني "
    محمد " مسك إيدي بقوه " : احترررمي نفسك احسن لك .. دحين انا بخليك .. بس بعدين ؟ الله يعينك
    شهد " ابتسمت ابتسامه استفزاز " : طيب
    " حسيت الشرار يتطاير من عينه وهذا اكثر شي فرحني .. "
    " جلست على مقعد ثاني .. "
    " وكم دقيقه ووصلنا .. "
    " طلعت من الباص وسحبت شنطتي بدخل المطار .. "
    " فززيت "
    " يووووووووووه وش لون دحين بطوف وانا كني ولد !!!! .. افففف وش اسوي دحين ! .. كل دفعتنا عرفوني ! "
    " سحبت شنطتي معي بسرعه .. وتوجهت لمكان مابه حد .. فتحت الشنطه .. طلعت العبايه وكل شي .. ولبستهم فوق الثوب .. بعد ماخلصت حسيييت براااحه .. "
    " دحين اقدر اتصرف على كيفي واناظر اللي ابي .. حطيت الملابس بالشنطه .. وسكرتها .. وتوجهت للمطاعم .. "
    " احلى شي انو ماحد يعرفني دحين "
    " ناظرت حولي ابغى اشوف فينهم .. لمحت محمد وجه الزفت .. وخالد .. اما ناصر وراشد مالمحتهم ! .. "
    " خلصنا كل شي وباقي نتوجه للطياره .. قمت من مكاني وسحبت شنطتي خلفي .. وعيوني تدور ناصر .. بس ابي اشوفه قبل ما اروح ! .. تنهدت .. خلاص انتهينا .. هنا المكان الوحيد اللي ممكن اشوفو فيه .. مشيت خلف دفعتنا .. الين ماوصلنا للطياره .. ركبنا والكل جلس في مقعده .. جت عيني على خالد .. يناظر حوله كنه يدور حد .. "
    " ليه ناصر مو معه !! .. جلست على المقعد وناظرت قدام .. "
    " من هنا ينتهي حب ناصر بقلبي .. خلاص لازم ما افكر فيه اكثر .. واحاول اتناسى كل شي صار لي معه .. وافكر في صالح وام صالح وبس .. و .. حياتي الزوجيه مع الزفت محمد !! "
    طول الوقت احاول امنع نفسي من إني اناظر خلفي وادور ناصر ! .. نزلت راسي وصرت احاول ما ارفعه لجل ما اشوفه .. نمت وانا افكر فيه ! "






    " صحيت وبدون شعور ناظرت خلفي وكل املي اني اشوفه .. بس للأسف مش جنب خالد ! .. "
    " اففف فين راح ! .. يوه ي شهد قلنا مارح افكر فيييه !! .. بس خلاص رح ابطل .. "
    " واخيراً اعلنو ان رح تهبط الطياره .. "
    " فز قلبي لمجرد التفكير بـ لقا صالح وام صالح .. ي الله مششتاقه لهم مرره .. اخذت اغراضي .. وحاولت ما اناظر الناس واشوف ناصر بينهم .. نزلت راسي .. وصرت امشي بدون ما اناظر حد .. وصلت ودورت صالح بين الناس .. واول ماشفته فزز قلبي .. "
    " ركضت بسرعه لعنده وضميته بقققووه "
    صالح : حبيبة قلببي
    شهد " غرست وجهي بثوبه " : اشتتتتقققتلك مررررره
    صالح " يمسح على راسي " : وانا ي حبيبتي ..
    " بعدت عنه "
    شهد : إلا فين امك
    صالح " تغيرت ملامح وجهو " : يلا اعطيني شنطتك خلينا نروح
    شهد " استغربت من تغيره للموضوع ! " : طيب
    " اخذ شنطتي واتجهنا لبره المطار .. فتح السياره .. ودخلت "
    شهد " ابتسمت " : اشتقت لسياارتك الخاايسه ذي
    صالح : هههههههههههه خستي انشالله
    شهد " شهقت " : صووييييلححح
    صالح : وجع وش فيك !
    شهد : فزززت ياخي فززززت
    صالح " فتح عينه ع الاخر " : احححححححلفي
    شهد : اقسسمم لك ي صوييلحح
    صالح : لاااا ماعرفففتك للأماانه ..
    شهد : خلاص من بكره نخطبلك
    صالح " ناظرني بطرف عينه " : ي دوبك راجعه ..
    شهد : ايييييه وش فيييها يعني .. " حرك السياره " .. وبعدين من بكره نشتري فله " حركت حاجبي بطريقه تضحك "
    صالح " ناظرني وابتسم " : خلي فلوسك لك
    شهد " رفعت حاجبي " : ايييش
    صالح : اي نعم
    شهد : خلاص كيفك انا بتصرف
    صالح : تتصرفي بأيش !
    شهد : بشتري اللي ابيه .. مو فلوسي ؟
    صالح : وش بتشترين يعني
    شهد " ناظرت قدام " : بييييت كبيير عججيب .. العب فيه كل الالعاب
    صالح : حمدلله الشكر .. بزر بزر !
    شهد : وبشتري لأمك كل اللي تبيه
    صالح " ناظرني " : شوفي دام حنا بنوصل البيت .. ف م راح تشوفيها ! .. امي بدار العجزه !!




    توقعاتكم


    اقرا اكثر : رواية \ كنت " شهد " وصرت " فهد " [ بقلمي ] - الصفحة 100 - منتديات عيون البحرين






  6. #96
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية The.Alz3abia
    الحالة : The.Alz3abia غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 109301
    تاريخ التسجيل : 05-01-13
    الدولة : ❤الإمارات❤UAE
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 174
    التقييم : 37
    Array
    MY SMS:

    قلت انساك وأكابر ......لقيتك تشغل الخاطر....ولو بعتك انا خاسر....لانك من بشر نادر

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    البـ[37]ـارت
    .
    .
    .
    .
    .
    اقسى قاسي قصب عني كنت فعلاً اقسى قاسي
    غصب عني كنت ظالم كنت جارح كنت ناسي


    كل هذا صآر مني غصب عني
    كنت ماابي أكثر وأكثر تحبني


    لآني عاارف مأني لك ولآني مااستاهلك
    ولآني أحبك يا حبيبي كنت فعلا اقسى قاسي


    غصبا عني كنت ظالم كنت ناسي
    كل جرحآ كان مني كان طول الوكت فيني


    اجرحك لكن اخفي بالالم دمعه عيني
    كنت واني اظلمك اظلم في نفسي


    اببعدك ععني واني مييت بـيأسي
    لآأني ععارف مااني الك واني مااستاهلك


    وكنت أبي مستقبلك ولآأني أإححبك يا حبيبي
    كنت فعلآ اقسى قاسي




    .
    .
    .


    صالح " ناظرني " : شوفي دام حنا بنوصل البيت .. ف م راح تشوفيها ! .. امي بدار العجزه !!
    " بلعت ريقي من الصدمه .. وماحركت عيني وصار نفسي يسرع .. ونزلت دمعه من عيني .. "
    صالح " هزني " : ششههد .. " مسحت دمعتي بسرعه لجل مايلاحظ .. ولفيت وجهي له "
    شهد " لسه على وجهي علامات الصدمه ! " : ليه ؟
    صالح : تبين اخذك لمكان ؟
    شهد : لا بس وقف السياره
    " وقف صالح على جنب وناظرني بحزن "
    صالح : رح اطلعها قريب انشالله
    شهد : طيب ليه اخذتها هناك !؟
    صالح : ................... [ صمت ]
    شهد : افففف صااالح تكلللم .. ذيك المره سالفة الديون اللي تهددك سكت عنها " ناظرني بصدمه ! " .. دحين ايش بتخبي يعني .. قول !
    صالح : طيب شهد بابا هدي اعصابك .. انتي ي دوبك راجعه من السفر وتعبانه .. باخذك البيت ارتاحي وبعدها بقولك كل شي
    شهد " بعناد " : لا ما ابي .. وانا منيب تعبانه .. قوول لي يلاا
    صالح " ناظر يمين ويسار نظره سريعه وتنهد " : شوفي .. انتي تعرفي انو راتبي ي دوب يكفينا لأسبوع صح ؟ " هزيت راسي بـ اي " .. بعد مارحتي .. امي صارت تظل لوحدها بالبيت اذا انا اروح الدوام ! .. ف حز بخاطري .. والدوا عجزت اشتريه لانو غالي ! .. ومايمر نص الشهر إلا البيت فاضي ومافيه ولا شي يتأكل .. ف لو انتي بمكاني رح تسوي نفس اللي سويته صح ؟؟
    شهد " نزلت راسي " : ايوه
    صالح :لاتخافي كل يوم بوديك لها ..
    شهد " فجأه جت افكاار برااسي .. ناظرت صالح بنص عين وابتسامه خبيثه " : صووييلح
    صالح : بسم الله الرحمن الرحييم .. وش فيك قلبتي كذا !
    شهد : ههههههههههههههههههههههههه .. اسمع
    صالح " ابتسم " : ايش
    شهد : دحيين تاخذني لها .. وبعطيك كل المبلغ اللي عندي " رفع حاجبه " .. وعلى طووول تروح تشوف لنا فلله سنعه جاهزه بأغراضها ..
    صالح : فله مره وحده !
    شهد " شبكت إيديني بحماس " : اييوووه .. وبعد مانسكن بالفله .. تطلع امك من الدار طيب ؟
    صالح " يجاريني " : طيب ي حلوه ؟
    شهد : بعععععععدها اروح معك نشوف لك سييااره عجججييبه لجل نفحط فييها انا مععك " سند نفسه على الباب " .. وتسدد كل الديون اللي عليك .. وانا اشوف لي شغل وكذااا يعني " لفيت له بأبتسامه عريضه " وش رايك ؟
    صالح " عدل جلسته وناظرني بعدم اهتمام وشغل السياره " : كل اللي قلتيه منيب مرفوض
    شهد " عفست وجهي " : هييييييي انتتت على كييفك هوو .. قسسسم بالله ي صوييلح ان ماقلت انك موافق دحححين اطلع من السيااره ولاتشوفني بعد .. " ولا كأنو يسمعني " .. مسكت مقبض البباب .. وااااااحد .. اثنننيييييييييين .. ث " سحبت المقبض شوي " لـا " جيت بفتح " ثـه " وبسرعه مسك الباب وسكره
    صالح " يصرخ " : مجججنووونه انتيي ؟؟
    شهد : بسسررعه قول انك موااافق
    صالح " بنفس النبره " : طييييب خلاااااص ووجججع انشالله .. اتركيي الباب
    شهد " عدلت جلستي وابتسمت ابتسامة انتصار " : ييييس
    صالح : يس بعينك ي حيوانه
    شهد " بغرور " : الحيوانه زوجتك
    صالح : هااا لاتغلطيي إلا زوووجتي
    شهد " شهقت .. وفتحت عيني ع الاخر " : هااااااااااااااااااه صددددتتتك .. مييييين ذييي اعترررف
    صالح : اقلبي وجهك
    شهد " ضربته " : قووووول ي نصاااب
    صالح " ابتسم " : امززح ي هبله
    شهد " ناظرته بنص عين " : اييييووه دحيين تمززح هااه
    صالح : امززح والله
    شهد " بصوت شبه مسموع " : كلب
    صالح " ناظرني مسوي نفسه معصب " : حسني الفااظك احسن لك
    شهد " بغرور " : اول قول منهي زوجتك
    صالح : انكتمي
    شهد : وش رايك تتزوجني
    صالح " ابتسم " : ههههههههههه ميصير انتي اختي بالرضاعه
    شهد " سويت نفسي زعلانه " : اففاااا .. انا احبك ي صوييلح احححبك
    صالح : اسكتي عن ذا الحكي الماصخخ اللي ماله معنى
    شهد " ناظرته بقرف " : الله يعين زوجتك مسكينه
    صالح : مالك دخل انتي وش اللي حارك
    شهد : تعرف
    صالح : ايش
    شهد : انا اذا تزوجت .. بررضع عيال الحاره كلهم
    صالح : وووججع ليه !
    شهد " بغرور " : لجل ماحد يتزوج
    صالح " ناظرني شوي ثم انفجر ضحك " : هههههههههههههههه الحمدلله والشكر انتي طرتي وطار العقل معك
    شهد : افففف يلا ي صويلح متى نوصل
    صالح : قريب
    " كم دقيقه ووصلنا لدار العجزه .. "
    " نزلنا من السياره .. ومشيت جنب صالح .. دخلنا وعلى طول توجهنا لأم صالح .. "
    " فتحت الممرضه باب الغرفه .. واول ماشفت ام صالح على طول ركضت لها وضمييتها "
    ام صالح " بصوت مكتوم " : هلااا ببنيتي هلا بالغاااليه
    " بعدت عنها "
    شهد " ابتسمت من كل قلبي وانا اشوفها مبتسمه " : وحشششتتتيييني مررررره ي بببعدي
    ام صالح " مسكت ايدي وصارت تمسح عليها " : وانتي فين رحتي وتركتينا .. فضى البيت مابه حس " بسرعه لفيت لصالح "
    شهد : شووفففففت انكم فقدتوني " ضحك " .. " لفيت لأم صالح " : لبببى قلببببك ي بببعععدي وربي اشتقتلللك
    ام صالح : شفتي فين مخليني .. بس جالسه هنا ليل ونهار اقابل الطوف ! " انكسر قلبي عليها " ..
    شهد " بأبتسامه باهته " : رح نطلعك من هنا قريب اوعدك
    ام صالح " ابتسمت بحنيه " : الله جابك ي بنتي
    شهد " تربعت وقابلتها .. وجا صالح جلس جنبنا " : طيب وش في خاطرك نجيبه لك ؟
    ام صالح : مين نجيبه !
    شهد " عفست وجهي " : يووووووووووووووه رجعت لحالتها
    صالح : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    شهد : قصدي نجيب لللك شي يعني خاطركك ب شي ؟
    ام صالح " اخذت عصاها من خلفها وجت بتضربني .. بسرعه بعدت " : قوومي قووومي
    شهد : آآييي صااالح زااد الخخخرررف
    صالح " يناظرنا وميت ضحك " : اححسسسن تستاهلي
    شهد : موو وجه حد يزووورك ياعجوووز انتي
    صالح : هههههههههههههههههههههههههه
    ام صالح " لسه تحاول تضربني " : يلاااا بره يلاااا .. جايه تكند علي يومي .. الواحد مايجلس يشرب قهوه وشاهي لحاله .. هاه " اشرت على الغرفه " .. عاجبك راحو رفيقااتي عاجبك ؟؟
    شهد " ناظرت صالح بأندهاش ورجعت ناظرتها " : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه اسسسمممع ي ولللد .. اقوول ام صااالح مين كان معك
    ام صالح : مجيده وسعيده وجيدااء كلهم كانو هنا .. راحو بسبتك
    شهد " جلست على الارض وانا امسك بطني من الضحك " : ههههههههههههههههه آآآخخخ بس يككففي ..
    صالح : ههههههههههههههههه قومي والله امي من تشوفك يزيد خرفها
    شهد : هههههههههههههههههه " وقفت " .. اقول ام صااالح .. انا راايحه .. بس سلميلي على حفصه ومجيده ومدري مين
    صالح " دفني لبره الغرفه" : هههههههههههه امشي بس جننتي امي
    شهد : هههههههههههههه والله انت وامك خرفان
    صالح " ضربني على راسي " : امشي لا امشيك بضررب دحين
    شهد : ههههههه طيب
    صالح : بلييس
    " ركبنا السياره وتوجهنا للبيت .. "
    " فتح صالح الباب معه شنطتي .. واول مادخلت عفست وجهي "
    شهد " تنهدت " : افف رجعنا للعيشه القشرا
    صالح : خلاص بنطلع من هنا وش تبين بعد
    شهد " ابتسمت " : اييييوووه صححح عليك " فصخت العبايه "
    صالح " ترك الشنطه ع الاض " : يلا روحي رتبي اغراضك وبدلي هالثوب لايحسبونك ولد هنا
    شهد " ناظرت نفسي " : يوووه نسيت
    صالح " هز راسه " : الله يغربل بليسك مع هالوجه كنك ولد ..
    شهد " بغرور " : احلى
    صالح : شعرك ماينقص مره ثانيه فهمتي؟
    شهد : طيييب اففف
    صالح : يلا انقلعي نامي
    شهد : ماتبي تاكل شي ؟
    صالح " ناظرني بأندهاش " : لاااااااه مادريت انو بأمريكا علموك الادبب .. من فييين طلع ذا
    شهد : هههههههههههههههههه شف وش تسوي .. خلاص بكيفك
    صالح : مابي اصلاً ..
    شهد : مالت عليك ..
    صالح : هااااااااااااه وش قلنا عن هلحككيي ي ششهد
    شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه ودخل غرفته .. " : حمار
    " اخذت اغراضي وفتحت باب الغرفه .. فتحت اللمبه .. وكل شي مغبر .. يووووه ماتجي شي عند غرفتنا بأمريكا ! .. فتحت الدولاب .. وحطيت ملابسي كلهم داخل .. وشفت العلبه حقت ناصر .. تنهدت وحطيتها بالدولاب .. ولفتتني التي شيرت حقي اللي عجب ناصر ولبسه .. اخذته وطلعت شورت خفيف .. لبست التي شيرت مع الشورت .. لجل احس انو ناصر معي .. بدلت غطا السرير .. وانسدحت وسكرت عيني .. "
    " اتمنى انساك "
    .
    .
    .
    .
    .
    الساعه " 8 " الصبح ..
    " بسرعه صحيت وفي بالي اني بأمريكا .. فتحت عيوني وفركتها كم مره .. استوعبت اني رجعت بيتنا ! .. ضحكت على نفسي وقمت متوجهة للحمام .. فتحت المويا وغسلت وجهي .. وفجأه سمعت صوت سياره تتشغل .. "
    " شهقت " ... صالللح ..
    " طلعت من الحمام بسرعه بدون ما انشف وججهي .. وركضت بره لعند صاالح .. وقفت وانا الهث .. طقيت على الشباك .. فتح لي "
    صالح : وجججع وش فيك من الصببح ..
    شهد : صوييلح انتظر بجيب لك الفلوس .. وروح دوور فله
    صالح " ناظرني بصدمه " : الحييين ؟!!!!
    شهد : ايوووه الحين ..
    صالح : ليه
    شهد : يووووه صالح لاتسأل .. وقبل لاتروح سدد كل الديوون اللي عليك فاهم
    صالح " تنهد " : وجع ماتنسي شي ..
    شهد " حركت حاجبي بأبتسامه " : هيهيهيهيهي .. انتظر لاتروح هاه .. قسم ان رحت ي صويلحح بضضررررربك ضرب مببرررح
    صالح : هههههههه مبررح ؟
    شهد : ايوه
    " ركضت اجيب الفلوس .. وبسرعه رجعت لصالح خفت يمشي .. "
    شهد " مديت إيدي اعطيه الشنطه اللي فيها الفلوس " : هذا كل المبللغ .. دخلهم بحسابك .. م ادري تصرف يعني " حكيت راسي بغباء " ماعرف لهالأشيا
    صالح : من جدك انتي ؟ .. هذا تعبك !!
    شهد : قسسسسم بفققققع وججهكك
    صالح : طييب يلا انقلعي ..
    شهد : تسدد ديونك بعدين تشتري فله هااه .. وهالله هالله عاد بالذووق ..
    صالح :قوليها عدل انتي بالأول .. فيييلا .. وبعدين .. اقصانا ثلاثه نفر
    شهد : شف عاد ثلاثه نفر ولا عشره نفر .. فللله يعني فلله .. خلني استانس بحياتي .. وبعدين " ناظرته بنص عين " .. لجل تنعجب بك بنت الحلال
    صالح : اذذللللفي يلا .. " صرخ " اذذللللفي .. وحرك السياره
    شهد : ههههههههههههههههههه غبي
    " دخلت داخل .. ضربت راسي .. يووووه نسيت اقول له يجيب شي آكله ! .. اففف "
    فتحت التلفزيون وجلست ع الارض اقلب بالقنوات .. وآخر شي رسيت على فلم قديم مرره بس جلست اتابعه ..
    " مرت ساعه وشي وانا جالسه .. "
    " فزيت لما سمعت صوت جوالي يرن .. قمت من مكاني واخذت الجوال بسرعه رديت .. "
    شهد : الو
    .... : شهوووووووووود
    شهد : هلاااااااااا والله هلاااا بالحححب
    الجوري : شوفي يعني لو ما اتصلت لك كان ماعبرتيني .. زين كذا يعني ترجعي وماتخبريني حتى
    شهد : السموووحه حياتي بس تعرفي انشغلت شوي " ي كذاابه "
    الجوري : طييب عادي .. بجييك اليوم انا وجنو طيب ؟
    شهد : لااا انتظرو لما اسكن بفلتنا الجديده بعزمكم
    الجوري " شهقت " : لااااااااااااااااااااه احححححححلفي
    شهد " فهمتها على طول .. ابتسمت " : والله
    الجوري : مبررررووووك حياااتي تستااااهلي
    شهد : الله يبارك فيك ي عومرري ..
    الجوري : الكككلبه جنوو تكذب علي تقول انك مافزتي
    شهد " تذكرت وش سويت بها " :هههههههههههههههههههههههههههههه
    الجوري : ليه تضحكي
    شهد : لا ولاشي .. يلا يلا سكري بتصل لها
    الجوري : طيب حبيبي يلا باي
    " سكرت منها واتصلت لجنا .."
    جنا : الحمدلله على سلامتك ي شيخ
    شهد : هلا الشيخخه اخبارك
    جنا : الحمدلله ..
    شهد : جهزي نفسك بعد كم يوم بعزمك على فلتنا الجديده ..
    " سكتت شوي .. "
    جنا " صرخت " : يييييااا كككككللللللللللللللللبه تككككذذذبي علللييي
    شهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    جنا : وانا حسبت انك حزييينه وحزنت مععععك .. حيوووااااااانه خليتيني اكتئئب
    شهد : آآآخخخ اذننني قصري صوووتك
    جنا : حييييووووااانه اقسسسم بالله
    شهد : طيب قولي مبروك على الاقل
    جنا : مبروووك .. المفروض تعزمينا على غده او شي .. خلاص نسيتينا
    شهد : اصبري شوي بس .. وبتشوفي الخير يهل عليك
    جنا : ههههههههههه طيب ..
    شهد : طيب وش آخر اخبارك
    جنا : تعاااالي على طااري الاخبااار ..
    شهد : ايش
    جنا : بعدين بقوولك .. ابوي يناديني دحين
    شهد : طيب
    جنا : باي
    " سكرت الجوال .. وجلست اكمل الفلم .. ورن جوالي وشفت رقم صالح على طول رديت "
    شهد : هاه ايش بك
    صالح : لقيت ثلاث فلل .. بس بمر عليك تشوفيهم بسرعه اجهزي ..
    شهد " تركت الريمونت ووقفت " : افااا عللييييك دحييين اجججهزز ..
    " سكرت منه ولبست عبايتي ودقايق سمعت صوت سيارته بره .. بسرعه طلعت .. "
    " ركبت السياره "
    صالح : لو قايل لك مدرسه كان م سويتي كذا
    شهد : يووووووووووووووووووه ي ذا الطااري الخايس
    صالح : ههههههههههه .. شوفي عندك ثلاث فلل .. كل وحده تقل الزود .. يعني انا متأكد بيعجبونك ..
    شهد : الله يستر ..
    صالح : وش فيك انتي لهالدرجه طايح من عينك ذووقي
    شهد : هههههههههههههههه لا الله يسلمك ويعافيك ي صوييلح مو ذا القصد .. يلا يلا خلنا انشوف ونقرر
    " بعد كم دقيقه وصلنا لأول فيلا .. اول ماشفتها من بره خييااااال مره حلوه .. نزلنا من السياره .. ودخلنا .. ماعجبتني .. اثثاثها كئيب كلو اسود تقريباً .. "
    صالح : شوفي هاذي تناسبنا شوي
    شهد : رحح الله يعافيك .. ايش الكئابه ذي ..
    صالح : انطمميي الله يخسك لاتفشلينا ..
    " تفاهم صالح مع صاحب الفله وطلعنا .. "
    صالح : الله يخخخخخس وجههك العفففن
    شهد : الله يحووم كببببدك .. ايش الذووق الخايس ذا ..
    صالح : اجل خلينا اوريك الفيلا الثانيه وش رح تشهقي
    شهد : بنشوف
    " وصلنا للفله الثانيه .. اول مالمحتها .. "
    شهد " شهقت " : آآآآآآآخخخخ ي قلللبييي .. اذذذذذذذذووووووووووب اناااا ادووووووووخ
    صالح : هاه مين اللي ماعندو ذوووق ؟؟
    شهد " ضربت نفسي بفهاوه " : اننااااا اللي ماعندي ذووووق ..
    " وقف صالح السياره ونزلت على طول .. "
    شهد : ي لببببببببببيييييييييييييييييييييه ايش المككااان العجيب ذا
    وشكل الفيلا من بره مررررره خيااال ..




    دخلنا واول ماشفت الصاله عججبببتنيي ودخلت راسي خلاص




    شهد : شف هنا لانو جنب طاولة الطعام ف اذا اكلنا وخلصنا نجي نشوف تلفزيون هنا
    صالح : هههههههههههه خططتي من الحين
    شهد : ايييوه خلاااص


    " وتوجهنا لزاويه كل شي فيها تنسيق .. "
    شهد : الله .. هاذي نسويها مجلس ..
    صالح : ايوه حلو


    " خلصنا من الطابق الارضي .. ورقينا للطابق الثاني .. "
    ودخلنا اول غرفه ... على طول حسيتها مناسبه لصالح ..
    شهد : صووييلح هاذي لك
    صالح : ايوه حبيتها انا
    شهد : ولزوجتك كمان لاتنسى
    صالح " ما اعطاني وجه "






    دخلنا الغرفه الثانيه .. وسححححت من جماالهااا
    شهد : الللللللللللللللللللللللللللللللللللللللاااه صااالح ابييييها
    صالح : عجييبه ..
    شهد : مررررررررررره
    صالح : خلاص طيب لاتموتي


    " ومن الجهة الثانيه تطل على غرفه ملتصقه بها .. "


    شهد : شفف مرره مناسب .. هنا غرفتي وهاذي لأمك لجل تكون جنبي
    صالح : ماشالله عليك ذكيه ..
    شهد" بفخر " : وش عبالك انت


    صالح : يلا نروح الاخيره ..
    شهد : لالالالا خلاااص .. انا عجبتني ذي .. مانروح مكان ثاني
    صالح : هههههههه طيب
    صاحب الفيلا : انصحك تشتريها لأنو م رح تلاقي فيلا غيرها متوفر فيها كل هالأشيا بهالسعر وهي كل شي متوفر فيها مثل ماشفت .. مجلس رجال كبير .. وصاله ومجلس نساء ورجال كبير .. وعندك مجلس نساء مساند .. وغرفة طعام ومخزن وحمام بكل غرفه وكل صاله .. وملحق خارجي وموقف سياره .. وعندك كمان بره مثل ماشفت جلسه مظلله .. وكمان فيه خلف الفيلا .. ملعب ومسبح .. وعندك غرفة نوم كبيره بجلسه وحمام كبير .. وغرفة ملابس صغيره.. وثلاث غرف نوم غيرهم بحماماتهم .. -


    شهد : طيب خذ نفس
    " قرصني صالح "
    شهد " حاولت اكتم ضحكتي " : طيب قول له انو نبيها خلاص
    صالح : خلاص ابيها ..
    .. : تم
    رجعني صالح للبيت وهو راح يكمل كل شي ..
    " دخلت البيت برااحه عمييقه .. احس خلاص بدا كل شي بحياتي يتغير للأحسن .. إلا ! .. ناصر !! .. "
    .
    .
    .
    .
    مر اسبوع على هالأحداث .. وجوري وجنا كل يوم يتصلون لي .. وطلعاتي مع صالح كثرت .. منها ننقل كل ملابسنا والاغراض اللي نحتاجها للفيلا الجديده .. ومنها نختار سياره لصالح .. ومنها نروح لأم صالح نزورها ..
    " الساعه 12 الظهر .. " بالصاله "
    " جالسه لحالي اتابع فلم كالعاده .. "
    " دخل صالح بأبتسامه تشق وجهو "
    صالح : يلا قومي
    شهد " عدلت جلستي " : فين
    صالح : رح ننتقل
    شهد " وقفت بسرعه " : اححححححلللف
    صالح : والله
    شهد : ايييييييبااااااااااا وناااسه ..
    صالح : هههههههههه .. يلا باقي شي من اغراضك ولا خلاص ؟
    شهد : لا بس في كم غرض خليتهم بجيبهم وبجيك ..
    صالح : طيب انا استناك بالسياره
    شهد " ناظرته بنص عين " : ايه وش عليك .. قبل تكره تدخل السياره قبلي .. اما دحين سيارتك جدديدده وش حلوها
    صالح : هههههههههههههههه يلاااا ووجع
    شهد " ضحكت " : طيب .. " توجهت للغرفه .. وتوجهت للدولاب الفاضي .. اخذت منه آخر غرض .. وهو علبة ناصر .. بحتفظ فيها لآخر يوم من عمري .. "
    " اخذتها ولبست عبايتي وطلعت متوجهة لصالح .. ناظرت البيت نظره اخيره .. اخيراً بطللع من هالبيت ! .. " ابتسمت ابتسامة رضا وطلعت "
    " فتحت باب سيارة صالح المرسيدس .. لونها اسود .. وشييك للآخر .. "
    " دخلت والعلبه على حضني "
    صالح : ايش ذا
    شهد " ارتبكت " : اغراضي ..
    صالح : طيب
    " وعلى طول حرك السياره متوجه للحياة الجدييده .... "
    " وصلنا .. ونزلت من السياره بأبتساامه مشررقه .. على طول دخلت .. توجهت لغرفتي الكبيره .. واحترت فين احط العلبه .. خليتها تحت السرير .. "
    " سمعت صوت صالح يصرخ "
    صالح : ششششششششششششهههد
    شهد : هااااااااااه !!
    صالح : تعاالي
    " نزلت له .. وشفته جالس على الكنبه ومكيف على راحته .. "
    صالح : اجلسي شكله فلم عجيب ..
    شهد " ناظرت شكله كيف صاير " : ههههههههههه طيب
    " جلست جنبه .. وصرنا نتابع الفلم مع بعض بحمااس .. "
    شهد " جت في بالي ام صالح " : إلا اقول صويلح
    صالح : همم " مندمج "
    شهد : متى ناوي تطلع امك ؟
    صالح : بكرا انشالله .. بروح الصبح وبجيبها
    شهد " ابتسمت " : طيب
    صالح " ضحك " : بتفلللها الوالده بذا البيت
    شهد : ههههههههههههههههههههه بتسبح معها بالمسبح
    صالح : هههههههههه بتغرقينها
    شهد : ههههههههههههههههههههه .. بس اسكت خلنا نتابع
    صالح : طيب
    شهد : صااالح
    صالح " لف علي " : ووجججع
    شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : خلينا نروح السوبر ماركت نشتري اكلات وكذا .. شوف بالمطبخ في ثلاجه وش كبرها مابها ولا شي
    صالح : طيب بوديك بعد الفلم
    شهد : ي لببببببى صووووييلح صاير طيب
    صالح : هاه لاتخليني اكنسل
    شهد : لالالا خلاص
    صالح : طيب اسكتي وخلييني اشوف
    شهد : طيييب
    " خلص الفلم وعلى طول لفيت لصالح "
    شهد : يلا
    صالح : مانسيتي
    شهد : ابد
    صالح : طيب قومي
    شهد " بوناسه " : يلااا
    " لبست العبايه وطلعت معه .. ركبنا السياره وتوجهنا للسوبر ماركت .. "
    " نزلنا من السياره .. "
    شهد : بقولك
    صالح : ي كثر ماتقولين
    شهد : بكره بعزم جنا وجوري
    صالح : وش فيك انتي مرجوجه كذا .. تونا اليوم ساكنين بالبيت
    شهد : ايه واعدتهم قبل سبوع او اكثر
    صالح : طيب وش المطلوب مني
    شهد : بس كذا اخبرك
    صالح : ما ابي ازعاج لو سمحتي
    شهد : هههههههههههههههههه جب صالح
    " ناظرني ورفع حاجبه .. "
    " دخلنا .. وشريت كل شي ناقصنا .. وماخليت شي بخاطري .. مليت عربه ونص تقريباً "
    صالح : انتي كنك وحده طالعه من مجااعه .. لييييه هالأسرااف
    شهد : اي والله طالعه من مجاعه ماقلت شي جديد
    صالح : بليييس
    " دفع صالح وخرجنا من السوبر ماركت والاكيااس كثييره مره "
    " دخلناهم السياره .. وتوجهنا للبيت "
    " دخلت ونزلت كم كيس معي وخليت الباقيي لصالح "
    صالح : هييي ي ملعوونه انتي .. تعالي امسكي عني
    شهد " اخذت الشبس وفتحته واكلت " : يوووه انت الرجال نزلهم لحالك
    صالح : لكن قوولي اخذك للسوبرماركت مره ثانيه
    شهد " تركت الشبس بسرعه " : لالالا خلاص بشيل معك
    " وصرت انقل الاغراض معه وارتبهم بالمطبخ .. إلين ماصارت الثلاجه ملياااانه اكل وشراب وكل اللي احبه .. "
    " طلعت من المطبخ بتعب .. وجلست على الكنبه .. وجنبي صالح "
    صالح : يعني جايه هلكااانه كأنو منظفه البيت كلو .. ما كأنك رتبتي الاغراض بس
    شهد : اسككت صااالح .. كاان جيت رتبت معي ..
    صالح : بجيب لك خادمه
    شهد " فتحت عيني ع الاخر " : احححلفف
    صالح : والله
    شهد " بسته علي خده " : يييييييييييييلبببى هالأنساااان وررربي امووت فييك ي صوييلح
    صالح : انطمي بلا هالحكي .. وبعدين روحي صلي المغرب .. وتعالي حظري لنا عشى سنع .. من إيد حرمه
    شهد " ابتسمت بفخر " : طيييب وانا ابووك
    صالح : ههههههههههه حرمه مو رجااال
    شهد " ضحكت .. وتوجهت للحمام اتوضى .. وصليت .. "
    " نزلت شفت صالح منسدح يشوف التلفزيون "
    " توجهت للمطبخ .. احترت وش اسوي .. "
    " وتذكرت المعكرونه اللي تسويها ام صالح .. "
    " طلعت كل المقادير وابتديت اسويها .. صارت ريحتي كلها طباخ .. وبعد نص ساعه صار كل شي جاهز .. فتحت علبة الصحون والملاعق الجديده اللي اشتريناها انا وصالح .. وغسلتها وحطيت لكل منا كمية تكفيه .. وطلعت وحطيت الصحون على الطاوله مع الملاعق .. وطلعت البيبسي من الثلاجه وحطيته فوق الطاوله مع الكاسات الجديده .. "
    " لفيت وجهي لصالح .. شفته متقدم لي "
    صالح : وش هالريحه الطييبه
    شهد " بفخر " : ما اسوي إلا الشي الزين انا
    صالح " سحب الكرسي وجلس " : بنشوف دحين
    " جلست قباله .. "
    صالح " يتذوق ويناظرني .. رفع حاجبه وبان انو عجبته " : لاااا ماتوووقعتك كذا تبدعي
    شهد " اكل " : وش عبالك انا سهلة
    صالح : هههههههه اكلي اللي بفمك وانتي ساكته
    شهد " ابتسمت "
    " خلصت اكل وتوجهت للمغسله اغسل إيدي .. طلعت وشفت صالح يقوم .. "
    شهد : تسلم إيدي .. عافيه صختني انشالله
    صالح : هههههههههههههه الحمدلله والشكر .. اقول بس غسلي الصحون
    شهد " رفعت حاجبي " : تخخخخسي ثم تخسي .. انت تشيل وتغسل دامني انا اللي تعبت وسويت العشى
    صالح : عييب عليك ي بنت احترمي ع الاقل .. وبعدين منيب شايل شي دام الفاضك كذا لسه ماتسنعت
    شهد " حزنت " : اففففف صااالح انت غسسسل الله يخليييك والله تعبانه ابي انام وبكره لازم اجلس من الصبح انظف واجهز لجل صاحباتي رح يجون الله يخليييك صاااالح بسوي اللي تبيه بكره
    صالح " ناظرني فتره ثم قال " : طيب بس بشرط
    شهد : ايش
    صالح : تنظفي غرفتي كمان
    شهد " صريت على اسناني .. بصوت شبه مسموع ": ييلعننن وجهك المعفن
    صالح : ايش ؟
    شهد " ابتسمت ابتسامه مزيفه " : لاه طيب بنظف ..
    صالح : اوكيه خلاص روحي نامي
    شهد " افففف " : نظف زين
    " وبسرعه رقيت الدرج وتوجهت لغرفتي .. "
    " سكرت الباب .. فتحت الدولاب اطلع لي ملابس .. دخلت الحمام تروشت بسرعه وطلعت .. لبست ملابس خفيفه للنوم .. نشفت شعري .. لاحظت انو طوَل صار يوصل لرقبتي .. بس لسى خفيف من التقطييع .. "
    " انسدحت على السرير اللي ياما كنت اتمنى انام عليه .. "
    " ياااا الله مررررييييييحححح .. "
    " سكرت عيني .. وملى تفكيري ناصر من جديد "
    " وصرت اتذكر كل مواقفي معه .. ونزلت دمعه من عيني بدون شعور مع ابتسامه باهته ! .. "
    " وتوي بنام .. إلا جوالي يرن "
    " رديت بدون ما اناظر الرقم "
    شهد : الو
    .... : هلاا بـ شهوودتي هلا .. مافقدتيني ؟!
    شهد " اعرف ذا الصووت !! .. فكرت شوي .. ووع ! محمد القرف ! " : فقدوك بنار جهنم قل آمين
    محمد : افاااا حياتي ليييه وش سويت لك !
    شهد : خير وش تبي ؟
    محمد : امم !! .. اشوف نسينا الاتفاق !!.؟
    شهد : لا مانسيت .. وشلون انسى الهم القثيث على قلبي
    محمد : جهزي نفسك بكرا جاي اخطبك من اهلك ! ..
    شهد " عفستت وجهي بقرررف " : الله يعيينني على القثااا من بكرا !!!
    محمد : ارسلي عنوانك .. والساعه 6 ونص المغرب انا عندك
    شهد : ياليل التببن ! .. يلا باااي انقلع !
    محمد : سكري .. بس لاتنسي ترسلي العنوان .. ي حلوه !
    " سكرت بوجهو .. "
    " جا في بالي صورته بالبشت ويكون زووجي ! .. انقرفت من الفكره ! .. وحذفت الجوال لآخر السرير ورخيت نفسي ونمت ! "
    .
    .
    .
    .
    " الساعه 10 الصبح .. "
    " فتحت عيني .. والشمس تخرق الشباك .. والمنظر يفتح النفس ويشجع اني اصحى من بدري .. جلست بأبتسامه .. دخلت الحمام غسلت وجهي .. وطلعت .. ناظرت الطاوله الصغيره والكرسيين اللي جنبها عند الشباك .. وصار خاطري اتفطر هنا ! .. "
    " نزلت تحت ودورت صالح مالقيته .. "
    " توجهت للمطبخ .. وقبل ما ادخل لفتني كوب وصحن على الطاوله .. اكيد تفطر وراح الدوام ! .. دخلت المطبخ .. فتحت الثلاجه .. وصرت اتفحصها وافكر وش ابي اكل .. سكرت الثلاجه .. وطلعت علبة الفطاير " pancake
    وشفت طريقة التحضير وصرت اطبق كل شي .. إلين ماسويت لي ثلاث قطع .. واخذت فراوله وعسل .. وتوجهت للصاله اللي بها التلفزيون .. حطيت الفطور على الطاوله .. وفتحت التلفزيون .. وصرت اتابع وآكل بحماس .. "
    " خلصت اكلي .. وتذكرت محمد الزفت ! .. طلعت لبرى اسجل العنوان .. وارسلته له ! "
    " وبعدها صرت انظف البيت كله .. وامسح الارضيه وكل شي .. دخلت غرفتي نظفتها وغرفة ام صالح وغرفة صالح .. وباقي الغرف خليتهم على حالهم ! .. لعيال صالح .. هههههههههه وحليلك ي صويلح .. "
    " صار لي ساعه وشي وانا انظف .. تعبت وقررت اروح البس .. فتحت الدولاب .. وقررت البس شي من اللي مالبسته بأمريكا .. طلعت قميص رصاصي وفيه خطوط بالطول لونها كحلي .. والكفسه حقت الإيد كحليه كمان .. وجينز .. "
    " لبست ودخلت القميص بداخل الجينز .. وصار ضابط على جسمي ومررتب .. "
    " تعطرت بعطري الرجالي .. ونزلت شعري على وجهي وحركته على صوب .. وصار عشوائي .. "
    " نزلت وبخرت البيت .. ورجعت غرفتي اخذ جوالي .. واتصلت لجنا وجوري .. ودليتهم البيت بالضبط .. وقالو انهم بالطريق .. "
    " نزلت تحت انتظر .. وبعد كم دقيقه رن الجرس .. فتحت الباب واول ماشافتني جوري ارتمت علي وضمتني "
    الجوري : شهووووووووووووود وحشتيييييينننننننننييييي
    شهد : وانتي كمااان ي حياااتي ..
    " بعدت عني "
    جنا " بانت عليها علامات تعجب وصدمه بنفس الوقت " : شهوود .. ايش هالبييت الروووعه .. تصممميم عن ججججد
    شهد : اححححم ..اكككسرررك انا
    جنا : ههههههههههههههه .. طيب مابتدخلينا يعني ؟
    شهد : لا يلا بره بسرعه
    جنا " دفتني " : قوووومي عن وجهي
    " ضحكت .. ودخلتهم للصاله اللي جنب الشباك وتفصل بين الصالات الثانيه بحيط بس "
    الجوري " تناظر الصاله بتعجب " : ماشالله شهوود الفيلا مرره ناااايس .. اضن بجلس عندك هنا منيب راجعه البيت
    جنا : وانا كماااان ابي اجللللس هناا
    شهد : ههههههههههههههههه شوفو ترى رح تطلعو من دحين
    الجوري , جنا : ههههههههههههههههههه
    الجوري : طيب علميني عن اخباارك وش سويتي هناك .. وش هببتي بهم
    شهد : ههههههههههههه والله بريييئة ماسويت شي
    جنا " بأستهزاء " : وانا اشهد
    الجوري : لا جججد شهووود وش سوييتي ؟
    شهد " عدلت جلستي " : احححم .. اول شي سويته اني شهدت جريييمه "
    الجوري , جنا " فتحو عيونهم ع الآخر "
    الجوري : كككذااابه
    جنا : اححححلفي ؟؟؟
    شهد : والله " بأفتخار " .. وبعدها اعترفت لناصر اني بنت ..
    الجوري , جنا : عارفين
    شهد : وانخطففت " سويت نفسي حزينه "
    جنا : شوووفي صدقت انك شهدتي جريمه .. اما هاذي قوووويه م اقدر اصدقك
    الجوري : قوومي جنو خلينا نطلع .. هاذي شكلها بتقضيها كذب علينا
    ششهد : هههههههههههههههههههههههه .. اقسم بالله ي كلااااب
    الجوري : وشلون طيب ..
    شهد : خلاص منيب قايله
    الجوري : يلااااااااااااا
    شهد " بغرور " : لالا اكذب انا اكذب
    جنا : ههههههههههههه خلاص قووولي طيب
    شهد : منيب قايله ..
    الجوري : خلاص لاتقوووولي .. اخبار ناصر معك هناك " فز قلبي " .. وش كان موقفه يوم انو درى انك بنت ؟؟
    شهد " تنهدت بداخلي .. " : عادي !
    الجوري : ماقالك شي !
    جنا : إلااا مدلعهااا اخر تدلييع " الله يخسك ي جنوو "
    الجوري " فتحت عينها ع الآخر " : احححلفيي
    شهد " حسيت انو اذا كملو بذا الحكي رح ابكي " : طيب ي جمممااعه قومو معي بره للمسبح
    جنا " شهقت " : فيييه مسسسبح كماان ؟؟
    شهد " الحمدلله نست " : ايييوه خطييره انا
    الجوري : والله وطلعتي منتيب سهله ي الحححب
    شهد : هههههههههههههههه .. يلا مشينا
    " توجهنا للمسبح من الباب الخلفي .. وكل وحده رفعت بنطلونها وحطت رجلها بالمويا "
    جنا : الله وناااسه كل يوم بجييك
    شهد : لالالالا ما استقبل ضيوف كل يوم
    الجوري : شوووفي هاذي من دحين انغرت علينا
    شهد , جنا : ههههههههههههههه
    شهد : انكتمووو يلعن وجيهكم
    " مضى الوقت وماحسيت فيه معهم بالضحك والسوالف اللي ماتخلص .. "
    " شفت الساعه إلا 7 !! .. "
    شهد " شهقت "
    الجوري : وش فيك !
    شهد " ضربت راسي " : يووووووووه نسيت محمد الززززززفت
    جنا " رفعت حاجبها " : مين محمد
    شهد " ابتسمت بقهر ": خطيبي !
    الجوري , جنا : خخخخييييرر !!!!!
    شهد : قووومو معي لفوووق بس وبفهمكم السالفه
    " توجهنا لغرفتي .. وجلسو جنا وجوري على السرير .. وانا فتحت الددولاب اشوف لي اكثر شي رجاالي "
    الجوري : فهميينا يلا
    شهد " وانا ادور " : هذا واحد معنا بأمريكا .. قال انو عجبته وذا .. ف جا يخطبني اليوم ! .. وبس
    جنا : لا احلفي !
    شهد : والله
    جنا : وانتي موافقه ؟؟
    شهد " بقهرر " : ايوه
    " جت جوري وقفت جنبي " : شهود
    شهد " لفيت وجهي لها " : هاه !
    الجوري : ليه قلتي انو زفت !!
    شهد " ارتبكت " : بس كذا !
    الجوري : طيب .. وش تدوري عليه بساعدك ..
    شهد : شوفي لي اكثر شي تحسي انوه تبع رجال
    الجوري " بأستغراب " : من جدك !!
    شهد : جوري لاتسألي بيووصل بعد نص ساعه !
    الجوري " بنفس الوضع " : طيب
    " جت جنا تدور معنا "
    " واخيراً طلعت تي شيرت ابيض مابه شي .. معه جينز لويست ! .. وجوتي .. وترست التي شيرت عطر رجالي .. وشغلت جنا الستريتنر وسرحت شعري وسوته سبايكي "
    الجوري : اخخخققق انا !
    " ابتسمت "
    شهد : يعني مافيني انوثه ؟
    جنا : ولااا حبه .. بس لليه كل ذا !
    شهد : بكيفي
    جنا : الحمدلله ولشكر ..!!
    " سمعت صوت الجرس .. وبسرعه جنا والجوري لبسو عبيهم .. وتعطرت مره اخيره .. ونزلت تحت .. وجلست بصالة الاستقبال .. وخليت جوري تفتح الباب .. "
    " وحطيت رجل على رجل بجلسه رجوليه .. ومددت إيدي ع الكنبه .. دخل محمد لحاله ! .. وشافني بإستغراب ! "
    " جو جنا والجوري جلسو جنبي "
    شهد " بصوت رجولي " : اجلس حبيب قلبي
    " جلس محمد وعلامات العجب ماليه وجهو "
    محمد : ليه انتي كذا !!
    شهد " رفعت حاجبي " : وش فيني !!
    محمد : ............. [ صمت ]
    " فجأه دخل صالح وبسرعه عدلت جلستي .. "
    " وقف محمد ومد إيده لصالح "
    محمد : السلام عليكم
    صالح " بإستغراب " : وعليكم السلام .. خير اخوي مين بغيت ..
    شهد " بخشونه " : اجلسو ليه واقفين .. " وقفت وسحبت محمد من كتفه وخليته يجلس قصب .. وضرببت ظهره بقوه " تفضل لاتستحي
    محمد " ناظرني وعفس وجهو "
    صالح " يناظرني بنظرات غاضبه ! " : اجلسي شهد خلينا نشوف وش يبي الرجال .. " وجا لعندي " " همس " .. وبعدين وش ذا اللبس .. فين عبايتك !
    شهد " بصوت عالي " : عباااايه !! .. من جدك ! .. انا من متى البس عبايه " وفتح محمد عينه ع الاخر ! "
    " ناظرني صالح بصدمه وأشر لي اجلس .. وجلس جنب محمد .. وانا جلست جنب جنا وجوري .. "
    محمد " ابتسم " : احححم .. اسمحلي ماعرفتك بنفسي " مالت " .. انا محمد وكنت مع شهد بأمريكا .. وجاي لك ابي القرب ..
    صالح " ناظرني .. ثم ناظر محمد ! .. " : بس هي مخطوبه من قبلك !




    توقعاتكم .






  7. #97
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية The.Alz3abia
    الحالة : The.Alz3abia غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 109301
    تاريخ التسجيل : 05-01-13
    الدولة : ❤الإمارات❤UAE
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 174
    التقييم : 37
    Array
    MY SMS:

    قلت انساك وأكابر ......لقيتك تشغل الخاطر....ولو بعتك انا خاسر....لانك من بشر نادر

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    البـ[38]ـارت
    .
    .
    .
    .
    .


    محمد " ابتسم " : احححم .. اسمحلي ماعرفتك بنفسي .. انا محمد وكنت مع شهد بأمريكا .. وجاي لك ابي القرب ..
    صالح " ناظرني .. ثم ناظر محمد ! .. " : بس هي مخطوبه من قبلك !
    " لفو علي جنا والجوري .. ومحمد يناظرني والشرار يتطاير بعينه .. وانا عيني على صالح .. وبسرعه جا في بالي ناصر يوم قال [ انا خطبتك من صالح ! ] .. بلعت ريقي ! .. وشلون راح عن بالي !! .. "
    " وقف محمد .. ووقف صالح معه "
    محمد " يناظرني ورافع حاجبه " : مين اللي خاطبها " يوجه السؤال لصالح وهو يناظرني ! "
    صالح " بإستغراب " : ناصر !! " لاااااا "
    جنا , جوري " يناظروني وفاتحين عيونهم ع الاخر ! "
    " مشى محمد بكل عصبيه ! "
    " غطيت وجهي بإيدي "
    " نزلت دمعه من عيني وصرت ابكي ! .. م ادري وش بيسوي ف ناصر !! .. "
    جوري " حطت إيدها على ظهري ": شهد .. قومي باخذك غرفتك .. قومي
    " قمت عنها بسرعه وتوجهت لغرفتي بخطوات سريعه .. وعلى طول دخلت الحمام وقفلت على نفسي .. جلست على الارض وصرت اشهق من البكا .. "
    " الله يلعنك ي محمد "
    " سمعت جوري تطق الباب .. "
    " قمت غسلت وجهي .. وفتحت الباب .. "
    شهد : ايش ؟!
    الجوري : تعالي اجلسي واحكي اللي لازم ينحكى ..
    شهد " بلعت ريقي " : وش اللي تبيني اقوله !
    جنا " مسكت إيدي وسحبتني " : اجلسي
    " جلست على الكرسي "
    الجوري : انتي تحبي ناصر " دق قلبي بقوه "
    شهد : ............................... [ صمت ]
    الجوري : طيب تحبيه ..
    شهد " بأندفاع " : على كيفك هو
    الجوري " تنهدت " : طيب ماتحبيه .. وش سالفة محمد ! .. انتي من تصرفاتك ماتبينه ! .. بس لين كنت احس انك كنتي بتوافقي عليه ؟
    شهد " : افففف .. ممكن تسكري الموضوع ..
    الجوري , جنا : لاا " بسم الله ! "
    شهد : طلبتك جوري .. ارجعي البيت من دحين ..وحاولي قد ماتقدري تخلي ناصر بالبيت
    الجوري : طيب بسوي اللي تبينه بس بشرط ..
    شهد : يوووووووووه وقتك تتشرطي كمان
    الجوري : ايوه
    شهد : طيب قولي
    الجوري : وش بينك وبين ناصر
    شهد " بلعت ريقي ! " : .................................................. ..........[وش اقول!]
    جنا : قولي يمكن نقدر نساعدك .. " غمزت لي " .. تعرفي حنا خطيرات
    شهد " ابتسمت " : طيب
    الجوري " تربعت " : نسمعك
    شهد " بلعت ريقي " : صح انا احب ناصر " ناظرت وجيهم كيف منصدمين " .. ومحمد ذا .. هو رفيق ساره !
    الجوري " شهقت " : اححححلفففي !!!!!
    جنا " فاتحه عينها ع الآخر " : وشلون ذا اللي م يستحي على وجهو جاي يخطبك بدالها
    شهد : ينتقم مني !
    الجوري : ايييش !!
    جنا : لحظه لحظه .. فهميني من البدايه
    شهد : انا تهاوشت معه هناك .. وضربته كمان
    جنا : عاااااش فهييدااان
    شهد : ههههههههههه ..
    الجوري : ي كلللبه .. ليه ؟
    شهد : يعني هو مره وقح .. ف يقهرني !.. عاد انا ما اقدر ..
    جنا : طيب .. ليه يبي ينتقم !
    شهد : لاني ضربته ! .. ولاني رفيقة ساره اللي فشلته بالمطعم ! ..ويبي ينتقم من ناصر لانو يكلم ساره !
    الجوري " فاتحه عينها ع الآخر !! " وش بيسوي فييه !!
    شهد " بلعت ريقي .. نزلت راسي " : يقتله
    جنا , الجوري " شهقو !
    جنا : مجنوووون هاذااا !!!!!
    الجوري " دمعت عينها " : وانتي رضيتي تتزوجينه لجل مايقتله ؟؟
    شهد " هزيت راسي بـ أي "
    " جت وضمتني بقوه "
    الجوري : احبببك شهووود .. " تجمعت الدموع بعيني ! " " وش الفايده ! " .. طيب ناصر يعرف ؟
    شهد : لاا !
    جنا : اجل ؟
    شهد : محمد مثل انو انا وهو نحب بعض ! .. ف كرهني خلاص .. " احس اني ببكي .. بس احاول احبس دموعي قد ما اقدر "
    الجوري " وقفت " : لا هو لازم يعرف
    شهد " مسكت إيدها " : لا جوري لاتقولي له .. جوري حياتي بس نفذي اللي قلت لك وخلاص .. انا اعرف وش اسوي .. وانتي روحي دحين .. اتصلي له بالطريق شوفيه هو وين .. اذا بره خليه يرجع .. قولي له ابيك بـ موضوع او اي شي .. جوري لاتخلينه يطلع .. واذا صار اي شي اتصلي لي .. طيب ؟
    الجوري : طيب ي بعدي .. " مسحت على شعري " .. وش يدريك يمكن لاتزوجتيه يطلع طيب ؟
    شهد " ابتسمت " : على اساس بتخففي علي مع وجهك ؟
    الجوري : ههههههههههههههه .. تفائلي
    جنا " ضربتني على راسي " : هاذي وجه تفائل
    شهد : يلا امشو ي كلاب ..
    " مشو معي .. وشفت صالح منسدح على الكنبه وسرحان ! .. "
    شهد " صرخت " : صااالح
    صالح : وجع ".. على طول عدل جلسته اول ماشاف جوري وجنا " : اححم .. وش تبين
    شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : وصلهم ..
    صالح " وقف " : انشالله " وش هالأدب .. !" .. يلا
    شهد " سلمت عليهم .. " : لاتنسي
    لجوري : طيب
    صالح " جا جنبي وبهمس " : وانتي م رح تجي !
    شهد : لا
    صالح : عيب عليك ي بننت تخلي خوياتك معي لحالهم !
    شهد : يعني صوييلح انت وش بتسوي مثلاً .. عادي عادي .. وبعدين انا تعباانه مرره وابغى انام .. " رفعت حاجبي " .. ولاتنسى اني نظفت البيت كله اليوم
    صالح " ناظرني بنص عين " : طيب
    " ومشى صالح وطلع معهم .. "
    " طلعت جوالي من جيبي .. دورت رقم راشد بسرعه .. على طول اتصلت "
    .......
    راشد : الو
    شهد : راشد
    راشد : شهد ؟ .. " توه يستوعب " .. هللاا شهد اخبارك
    شهد : ابد مو بخير !
    راشد : افا!!
    شهد : راشد ..
    راشد : آمري ..
    شهد : وش هي خطتك ؟
    راشد " سكت شوي ! " : عن محمد ؟
    شهد : ايوه
    راشد : لازم اشوفك
    شهد : اففف .. طيب .. دحين .. أي مكان تبيه
    راشد : طيب فين ؟
    شهد : تعال خذني ونروح اي مكان
    راشد : طيب اعطيني العنوان ..
    شهد " اعطيته كل شي .. " : بسرعه راشد تكفى
    راشد : اوكي .. اصلاً انا قريب من بيتك .. شوي واوصل .. بتصل لك واطلعي
    شهد : طيب ..
    " سكرته من راشد .. وعلى طول اتصلت لصالح .. "
    صالح : هلا شهد " مخفض صوته "
    شهد : وش دعوه كل هالذرابه لانو رفيقاتي معك
    صالح : وش تبين خلصيني
    شهد : هههههههههههههه .. اسمع
    صالح : ايش
    شهد : بترجع البيت على طول انت ؟
    صالح : ايوه ليه ؟ [ اففف نشبه !]
    شهد : انا بطلع مع رفقيتي على البحر شوي وراجعه ..
    صالح : بذا الوقت !؟
    شهد : ايوه عادي مو متأخرره شوي بس
    صالح : نص ساعه بس
    شهد : طيب طيب
    صالح : يلا
    شهد : باي
    " سكرته من صالح "
    " مرت كم دقيقه .. وم قدرت انتظر داخل .. طلعت بره بالحوش انتظر راشد .. "
    " بعد دقايق .. شفت سياره توقف جنب بيتنا .. وحاولت اشوف اذا راشد .. شفته يأشر .. عرفت ان هو "
    " ركضت لعنده .. وبسرعه فتحت الباب ودخلت "
    راشد " ناظرني شوي " : ماتغطي نفسك هنا ؟!
    شهد " ناظرت نفسي " : يوووه نسييت .. طيب مو وقته حرك بسرعه ووقف أي مكان بس نتكلم بالموضوع وارجع على طول
    راشد : طيب
    " مشينا لمكان خااالي مابه حد .. جاني خوف شوي من راشد بس حاولت اضبط نفسي وابعد هالتفكير من راسي ! .. "
    راشد : اذا تبي تجلسي ورى عادي !
    شهد " بسم الله ! " : لا ليه !
    راشد " ابتسم " : طيب .. اسمعيني وركزي زين ..
    شهد : طيب
    " ركزت معه وماتكلمت ولا كلمه إلين ما خلص كلامه "
    شهد " بإنبهار ! " : ليه هالذكاء ماطلع من قبل
    راشد : هههههههههه .. يلا برجعك .. وعلى طول تسوي اللي قلت لك
    شهد : الييووم !!
    ارشد : اي اكيد ! .. محمد م يطوف عليه شي ! .. وماتعرفي متى ناوي يأذي ناصر ! .. ف كل ما سرعنا .. يكون احسن
    شهد " بلعت ريقي " : ايوه طيب
    " وصلني راشد البيت .. شفت سياره صالح .. اففف دحين بيقرق على راسي اذا شافني طالعه كذا ! .. توجهت للباب الخلفي ودخلت وانا احاول ما اطلع اي صوت .. مشيت .. دورت صالح .. الحممدلله نام ! .. "
    " رقيت الدرج بسرعه وتوجهت لغرفتي .. دخلت وقفلت الباب .. "
    " اتصلت لجوري وبسرعه ردت "
    الجوري : هلا شهود
    شهد : بقولك .. انا رح ياخذني محمد ! .. ويمكن انقطع عنك كم يوم .. بس ما ابي هالشي يوصل لحد .. بالذات ناصر .. فاهمه
    الجوري : ايييييش !!! .. انتي انجنيييتي شهد !! .. ماتروووحي له .. وش تبينه يسوي فيك .. مـ
    شهد " قاطعتها " : جوووري .. جوري .. اهدي شوي .. " تتأفف " .. م رح يصيدني شي .. تبين اخوك يموت ؟
    الجوري : اكيد م ابي ناصر يموت .. بس لاتخاطري بنفسك لهالدررجه شهد .. يمكن تهديداته لك بس كلام .. وناصر رجال مايحتاج كل اللي تسوينه عشـ " فجأه سكتت ! " .. ناصر .. " فز قلبي "
    شهد : جوري ..
    .... : ششهد "" ناصر "" سكرت عيني اول مادخل هالصوت بأذني .. تسلسل لداخل قلبي .. وخلى نباضته تسررع ومن سرعتها توجع .. "
    " على طول سكرت الجواال واخذت نفس طويييييل ونزلت دمعه قهر من عيني .. اششتقت لك نااصصر !! .. "
    " مسحت دموعي بسرعه .. لازم اتصل لمحمد بسرعه .. "
    دورت رقمه وانا ارجف من صوت ناصر اللي شغل تفكيري .. لقيته .. واتصلت بعد تفكير ...
    ..... يرن ...
    محمد : نعم ؟
    شهد " يلعن ذا الصوت ": تعال خذني
    محمد : هاه !
    شهد : اللي سمعته
    محمد " بخبث " : اشتقتيلي ؟
    شهد : اذا وصلت اتصل لي ..
    محمد : طيب ي حلو
    " سكرت الجوال بقررف .. "
    شهد : م ادري كيف بتحملك هالكم يوم ! .. يا رب ساعدني .. كل هاللي بسويه قصباً عني ..
    " فتحت الدولاب .. طلعت لي ملابس وحطيتهم بالشنطه ! .. مجبوره اتركك لحالك شوي ي صالح .. "
    " اخذت كل اللي احتاجه .. ونزلت تحت انتظره .. "
    " شوي ورن جوالي .. سكرته بوجهة وطلعت .. شفته واقف جنب السياره "
    شهد : ي ليل التبن .. " وصلت لعنده .. وفتحت الباب الخلفي .. جا ومسك البباب بحركه سريعه "
    محمد : شايفتني سواق عندك انا ؟ .. يلا ادخلي قدام ..
    شهد : افففففففففففف .. طيب قم عني
    محمد " رفع حاجبه .. واخذ الشنطه من إيدي ودخلها بالسياره .. "
    " دخلت وسكرت الباب .. وجا هو وسكر الباب ومشى على طول "
    محمد : غريبه رضيتي تجي معي بدون زواج
    شهد " بلعت ريقي " : انا قلت لك .. مستعده اسوي اي شي بس ناصر يبقى بخير
    محمد " ناظرني بعصبيه " : هالححكككي من اليوووم م ابي اسمعه .. وطاري الزززفت ناصر لاتجيبينه
    شهد " بتحدي " : يبقى ناصر تاج راسك
    محمد " صرخ " : ججججججججججببب
    شهد " لفيت وجهي للشباك بأنتصار " : فين بتاخذني
    محمد " بخبث " : مكان لحالنا .. انا وانتي وبس
    شهد " بلعت ريقي ! " : انشالله فيه غرفتين ؟
    محمد : ليه
    شهد : غرفة لي وغرفة لك !
    محمد : خيير !
    شهد : اجل تبيني معك بنفس الغرفه ؟!
    محمد : ليه جايه تنامي لحالك ؟!!
    شهد :اكيد
    محمد " رفع حاجبه " : طيب ي شهد .. اذا بتعاندي كذا من البدايه .. انا اعرف وش لون اسنعك
    شهد " ناظرته بتحدي " : خير انشالله
    " زاد سرعة السياره .. إلين ماوصلنا لعماره بمكان مظلم ! .. "
    محمد : انزلي
    " نزلت بخوف .. وصار نفسي يسرع ! .. ليه سمعت كلامك ي راااشد !! .. اخاف بس متففق معه ! .. "
    " خذ محمد الشنطه من السياره .. ومشى لـ باب العماره .. وانا لسه واقفه ! "
    محمد : يلا !
    شهد " ناظرته وانا احاول اخفي الخوف اللي فيني " ..
    " مشيت معه .. وتوجهنا لشقه من الشقق ! .. فتح الباب .. ودخلت بعده "
    " ناظرت المكان .. حلو ولكن مع ذا الشخص ! .. احس انو المكان هذا جهنم بالنسبه لي ! "
    شهد " بعدم اهتمام " : فين غرفتي ؟
    " اخذ شنطتي ودخلها الغرفه !
    محمد : قصدك غرفتنا
    شهد " بأبتسامه مصطنعه " : لا ي روح امك اقصد غرفتي لحالي ..
    محمد " جا لعندي بخطوات سريعه وضغط على فكي بقوه " : عاملتك بالطيب ومانفع معك .. اضن ماينفع معك الا الضرب انتي
    شهد " اقاوم " : شيل إإييييدك عني لا اكسرها لك
    محمد " قرب وجهو لوجهي .. وبتحدي " : يلا اكسرييها !
    شهد " حسيت بضعف .. بس مسكت إيده وصرت احاول اشيلها " : ززييييح إيييييدككك
    " دفني بقووه .. وطحت ورقع راسي بالطاوله ! .. "
    " مسكت راسي بألم ! .. "
    شهد " صررخت " : جعلللللك الموووووت
    محمد " صرخ اكثر " : شششششههههددددد " سكرت عيني من صوووته ! "
    " فتحت عيني إلا هو ماسكني من شعري .. "
    شهد : اتررررككككننننييي
    محمد " اخذني للغرفه ودخل معي .. دفني على الارض .. وسكر الباب " : قلت لك ماتجين الا بالقوه !
    شهد " صرت ابعد .. وابعد .. وهو يقرب .. إلين ما لصقت بالجدار ! .. وانا على الارض .. " : ابعد عني " صار نفسي يسرع "
    محمد : لاتخافي .. بس ابيك تتذكريني بطفل يشيل اسمي !
    شهد " نزلت دموعي قصب عني .. صرخت بقققوه " : ابببببببببببببببعععععععععععععععععدددددددد
    محمد " قرب اكثر " : تعالي ..
    " بدون شعور ضررببته ببوكس جمعت فيه كل قوتي ! .. "
    محمد " لف وجهو لي والشرراااار يتطاير بعيينه .. وصار يضرربني بققووه على وجهي .. والدم صار يطلع من فمي ! .. وشفته وقف .. وصار يرفسني برجله على ظهرري .. وانا القيت نفسي على الارض وانا اتألللم واصررخ .. وصرررت ابكي واشهقق من الالم .. وهو مستمر .. !! "
    شهد " اصررخ !" :خلاااااص ارررحممممننييي
    " وصار يضرب اققووى واققوى .. واحس ضلوعي بدت تتكسسسر ! .. "
    شهد : خلااااااااااااااااااااص
    " وقف .. وصارت الدنيا ضباب ! .. وحسيت ان الباب يتسكر ! .. حاولت اقووم .. وصرت اززححف .. دفعت نفسي وحاولت اوقف .. قفلت الباب بحركه سريعه وطحت .. "
    " وتسارعت انفاسي اكثر .. واحس انو راسي يوجعنيي اكثر .. وقلبي صار يوجعني .. وكل عظم فيني احس انو يتكسر ! .. "
    " سندت راسي على الباب .. وصرت اشهقق من الالم ! .. فتحت عيني .. ودخلت إيدي بجيبي اطلع الجوال .. فتحته وانا احاول اشوف الشاشه ! .. ضغطت على رقم جوري .. واتصلت لها ! .. "
    الجوري : ششششهههووود الحققيي " تبكي ! "
    شهد " اخذت نفس .. احاول اتكلم " : و وش فـ يـ يـك !
    الجوري : نااااصرررر عرف كل شي !!! .. قلت له قصب عني شهد .. وطللع معصب .. ولسه ماررجججعع !! " وزادت بكي "
    " وانا قلبي زاد علي ! .. وحسيت انو الدنيا تدور فيني .. وغببت عن الوعي ... "
    .....................................


    .
    .
    .
    " صحيت على اصوات رجال ! .. وازعاج !! "
    "و احس راسي يوجعني ! .. وجسمي متكسسسر .. وما اقدر اتحرك ! .. فتحت عيني بخوف اول ماسمعت الباب خلفي يتحرك من قوة الضربه "
    .... " من خلف الباب " : في حد هناا ؟؟ ......... اذا في حد وخر عن الباب رح نكسرره !
    شهد " فزييت لما تذكرت خطة راشد ! .. طلع وفي ! .. بسرعه بعدت عن الباب " .. " سكرت عيني اول ماشفته ينكسر ويطيح على الارض .. "
    " جاني واحد من الشرطه ! "
    الشرطي : تتوجعي كثيير ؟؟
    " هزيت راسي بـ أي .. ولمحت راشد واقف خلفه .. أشرت له يجي .. جا لعندي "
    راشد : خلاص انا باخذها
    الشرطي : تقرب لها ؟
    شهد " حاولت انطق " : أيـ يوه
    الشرطي : طيب .. وتأكد اخ راشد رح نرميه بالسجن .. ولقينا المسدسات والمخدرات اللي قلت عليها .. وانشالله بياخذ جزاه واكثر
    " فررررحت من داااخلي كثييييييييييير ولو اقدر اتحرك كان قفزززت من الوناااسه .. اخيييراااً تحقق اللي ابببيييه "
    راشد : مشكوورين وماتقصر .. جزاكم بالجنه انشالله ..
    الشرطي " ابتسم " : يلا مع السلامه ..
    " طلع الشرطي من الغرفه .. ونزل راشد لمستواي وابتسم بحسره على حالي ! "
    راشد : وش سوا فيك هالكلب ! .. " مد لي إيده " .. قومي ..
    شهد " شهقت " : نـاصر
    راشد " نزل راسه " : ناصر بالمستشفى






    نهاية البارت ..






  8. #98
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية The.Alz3abia
    الحالة : The.Alz3abia غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 109301
    تاريخ التسجيل : 05-01-13
    الدولة : ❤الإمارات❤UAE
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 174
    التقييم : 37
    Array
    MY SMS:

    قلت انساك وأكابر ......لقيتك تشغل الخاطر....ولو بعتك انا خاسر....لانك من بشر نادر

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    الـبـ[39]ـآرت
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    شهد " شهقت " : نـاصر
    راشد " نزل راسه " : ناصر بالمستشفى
    " تصنمت وانا اناظره .. ماتحركت ولا حركه .. ونزلت دمعه من عيني من دون شعور .. واحس الدينا تدور فيني وما اقدر اقوم ..
    راشد " مسك كتفي وهزني " : ششهد
    شهد " صار نفسي يسرع اكثر واكثر .. ما اقدر ارد عليه ! .. بس دموعي تنزل "
    راشد " مسك إيدي وحاول يوقفني " : برجعك البيت .. ارتاحي .. وارجعي لصالح لأنو اكيد عافس الدنيا عليك
    شهد " وقفت " : لا .. ما ابي اروح البيت .. خذني لناصر
    راشد : شهد شوفي حالتك .. روحي البيت لصالح اول بعدها روحي لناصر
    شهد : لاا .. ما ابي .. " عليت صوتي " .. خذني لننااصر
    راشد " تنهد " : طيب يلا ..
    " مسكني من كتفي .. وصرت امشي معه ببطئ وانا احاول امشي بسرعه قد ما اقدر .. بعد مجهوود وصلنا للسياره .. "
    " توجهنا للمستشفى وانا قلبي كل دقيقه يسررع اكثثر .. "
    " انشالله مافيه شي ! "
    شهد : راشد
    راشد : آمري
    شهد " بلعت ريقي .. ودموعي تنزل " : هو ليه بالستشفى ؟!
    راشد : ..............
    شهد : راشد
    راشد : يلا وصلنا
    " وجا صوبي بيسندني .. فتح الباب .. ونزلت معه .. مشيت معه واحس اني ارجف .. "
    " ودموعي تنزل بدون صوت .. راح راشد يسأل فين غرفة ناصر .. وانا سندت نفسي انتظره وصرت امسح دموعي واحاول اوقفها "
    ... : شهد
    " فتحت عيني .. "
    " جت ووقفت قبالي .. نزلت راسي بسرعه "
    الجوري " مسكت وجهي ورفعته لها " : تعالي معي باخذك له
    شهد " رفعت صوتي " : رااشد .. " التفت .. " .. خلاص بروح معها " هز راسه بـ اوكي "
    " مشيت معها وانا قلبي يدق بسررررعه مو طبيعيه .. "
    " وصلنا لغرفته .. وقفت جوري .. وفتحت الباب ودخلت ببطئ .. خايفه اشوفه وابي اشوفه ! .. مشيت ببطئ .. "
    " وجت عيني عليه .. على اول حب بحياتي .. على ابوي .. وامي .. وكل ناسي .. "
    " راسه لافينه بالشاش .. ووجهة فيه جروح .. والاجهزه تشتغل حواليه "
    " مشيت لعنده .. وانا اتفحصه بعيوني .. وأول ماقربت له .. طحت على ركبي "
    " مسكت إيده .. وحطيت راسي على إيده وصرت ابككي بققووه .. وم اقدر اسيطر على نفسي من البكا .. وقلبي يدق بسررعه توجع .. "
    " رفعت راسي "
    شهد : نااصر .. " اشهق من البكا " .. ناصر الله يخليك قوم .. نااصرر .. احببك ورربي احبك .. " رجعت راسي على إيده وصرت ابكي بألم .. وصرت احس راسي يوجعني من البكا .. "
    ... : شهد " فز قلبي وعلى طول رفعت راسي "
    " فركت عيني ااحاول اصدق .. وجت عيني بعينه .. وصار قلبي ينبض اكثر واكثر .. "
    " وبسرعه بدون تفكير رميت نفسي بحضنه .. وصرت ابكي بقوووه .. اطلع كل اللي بداخلي بحضنه .. "
    ناصر : سامحيني ي بعد حيي .. " وزدت بكي " .. " انتبهت على نفسي وبعدت عنه "
    ناصر " عفس وجهة .. مسك وجهي بخفه ولفه يمين ويسار " : محمد الزفت سوا بوجهك كذا
    " نزلت راسي .. ي الله وشقد اشتققتتلللك .. "
    ناصر : ادخلي بكلمك .. " رفعت راسي اناظره .. يتكلم بالجوال ! .. "
    " دخلت جوري وانا بعدت عن ناصر شوي .. جت وقفت جنبي "
    ناصر : خذيها .. وخليهم يعالجونها .. " بلعت ريقي "
    شهد : بس اانا مافيني شي
    ناصر : ششهد لاتعاندي
    شهد : اففففف " ناظرته بحزن ! .. ابي اجلس معك "
    الجوري : يلا " تنهدت .. مسكت إيدي تسندني "
    ناصر : جوري .. " وأشر لها تطلع " .. " هي فهمت وطلعت " .. " وانا وقفت م ادري وش اسوي ! "
    شهد " بلعت ريقي "
    ناصر : تعالي هنا
    شهد " ناظرته " : فين !
    ناصر : قربي .. " مشيت لعنده ببطئ .. وقفت جنب السرير " .. " مسك إيدي .. وصار قلبي ينبض بسرعه " .. قبل لا افتح عيني واشوفك .. وش كنتي تقولين " عفست وجهي افكر .. " " شهقت وسحبت إيدي "
    شهد " بغرور " : ماكنت اقول شي
    ناصر " ابتسم بخبث " : إلا
    شهد : انطم .. اصلاً ماكنت اقوول شي .. وبعدين يلا انا جوري تنتظرني بروح
    ناصر : ههههههههههههه " اخقق انا على ضحكككتك .. ابتسمت بدون شعور " ..
    شهد : كلب
    ناصر " ابتسم " : طيب روحي واذا خلصتي تعالي هنا .. " اخذ جواله واتصل لجوري " .. تجين هنا فاهمه
    شهد : طيب
    " جت الجوري جنبي .. واخذتني للطبيب .. وسوو لي أشعه "
    الدكتور : في عندك ضلع منكسر تقريباً .. كسر صغيير بس لازم تبقي هنا كم يوم .. على مايلتأم ويرجع زي ماكان .. لأنو كل ماتجهدي نفسك بالوقوف او المشي .. مستحيل رح يلتأم ..
    الجوري : طيب دكتور ميصير ترجع البيت تتعالج ؟
    الدكتور : لا طبعاً .. هنا احسن لها
    شهد : افففف .. بس انا ما اشوف انو له داعي .. يعني هو مايوجعني مررره .. عادي !
    الجوري : شهوود بس لجل صحتك .. يكون احسن لك !
    شهد " تنهدت " : طيب " وش لون اشوف ناصر دحين !! "
    " جهزو لي غرفه .. وحطو علي العلاج .. ولازم ما اتحرك .. "
    الجوري " بإبتسامه عريضه " : شوفي حتى قلت لهم يخلونك جنب غرفة ناصر ..
    شهد " ناظرتها بنص عين " : وش الفايده ي هبلة
    الجوري : ما ادري والله .. المهم تكوونون قرييبين من بعض .. وترى ازعجني يبي يكلمك .. واغراضك اعطاني اياهم راشد .. وربت لك ملابسك بالدولاب .. " مدت إيدها تعطيني الجوال " .. وهذا جوالك ..
    شهد : ماشالله عليك يعني مجهزه كل شي
    الجوري : ههههههههههه ايوه ..
    شهد " فتحت الجوال .. فتحت عيني على الآخر .. صالح متصل اكثر من 100 مره .. وناصر كمان ! .. اتصلت لصالح " : الو
    صالح : أي جناح انتي ؟ " بسم الله وش دراه ! "
    شهد : وش دراك اني بالمستشفى !
    صالح : رفيقتك جوري قالت لي عن كل شي لاتخافي " ناظرت جوري وانا فاتحه عيني ع الاخر .. واتوعد بها "
    شهد : هاذي ماتم شي ماقالته الحيوواانه
    صالح : يلا أي جناح
    شهد " دليته " : بس لاتجي دحين .. ترى مارح يسمحولك " كذابه ! "
    صالح : ليه !
    شهد : ما ادري
    صالح : طيب بكره الصبح انا عندك .. تبين شي ؟
    شهد : لا مشكوور ي بعدي
    صالح : لاتتحركي طيب ؟ .. انتبهي لنفسك .. وانا وصيت جوري عليك ..
    شهد : هاااااااااااااااه اشوف إلا تكلمممها وانا مدري
    صالح : لاا! .. وش دخل " باين عليه مرتبك "
    شهد : طيب طيب بحاول اصدددقك ي صوووييلح
    صالح : يلا يلا نامي بجيب لك امي بكره
    شهد : احححللف
    صالح : والله
    شهد : طيب يلا انقللع
    صالح : بس لأنك متكسره م رح اقولك شي
    شهد : هههههههههههههههههههه طيب حبيبي احوووبك
    صالح : حبتك العافيه حبيبتي يلا .. انتبهي لنفسك ..
    شهد : طيب باي
    " سكرته "
    الجوري : كنكم حبايب
    شهد : تغارين ؟
    الجوري " انصدمت " : لاااا ! وش دخخخل انتي الثانيه
    شهد : هههههههههههههههههههههههههه .. طيب انقلعي بنام
    الجوري " ناظرتني بنص عين " : قلتي لصالح انو ممنوع الزيارات بذا الوقت ومشيتها لك .. بس انو اطلع وتبين تنامين هاذي اللي مستتححححيل امشيها لك
    شهد " ببرائه " : يعني ماتتركيني ارتاح جووري مو حرام عليك ؟
    الجوري : هههههههههههه طيب " رن جوالها .. " .. هلا حبيبي " وخلته سبيكر "
    ناصر : ها ي بعدي لسه عند شهد ؟ " اخخ ي ذا الصووت ! "
    الجوري : ايوه دحين بجيك
    ناصر : لا ليه تجيني خلاص ارجعي البيت انا اتصلت للسواق يججيك وقال انو وصل
    الجوري : بس نااااصر انا قلت بجلس عندك
    ناصر : ايوه ي حياتي بس ابيك ترتاحي .. " هههههه سلك اكثر ي نويصر "
    الجوري " ناظرتني بنص عين " : معليش ي نااصر .. اوريكم بكره انت وشهوود
    ناصر : يلا حبيبتي اذلفي البيت
    الجوري " عصبت " : باي
    " سكرت الجوال .. وناظرتني "
    الجوري : متفقين علي هاه
    شهد : ههههههههههههههههههههههههههه تستاهلي
    الجوري " ابتسمت " : اصلاً انا كنت رايحه بس اكذب
    شهد : ايوا حاولي ترقعي لنفسك
    الجوري : ههههههههههههه .. طيب يلا حياتي اشوفك بكره
    شهد : طيب
    " طلعت من عندي .. ورجعت السرير لورى .. وانا اتخيل شكل ناصر من شوي .. "
    " اااخ بس ي ناصر .. كل اللي صار لك بسببي ! .. يا اني مشتااااقه لك مرررره "
    " رن جوالي .. وفزيت .. اخذته وشفت رقم ناصر ودق قلبي بقوه "
    " رديت "
    شهد : ................... [صمت]
    ناصر : جعل الوجع اللي تحسين به ي شهد فيني ولا فيك " دق قلبي اكثثر "
    شهد " بأندفاع " : نااصر وش فيك انت وش هالحكي الخايس ذا .. يعني كفايه اللي فيك .. بعد تتوجع اكثر .. وبعدين مالك دخل فيني اتوجع او لا ي غبي .. والناس العدله ماتدعي على نفسها .. واصلاً انا م
    ناصر " قاطعني " : شهد .. خلاص ي رووحي انتي .. منيب قايل ذا الحكي مره ثانيه .. طيب ؟
    شهد " بلعت ريقي .. ابتسمت " : طيب
    ناصر " تنهد بقوه " : تعرفي اني اشتققتللك " ي لبيييه !" .. واشتقت اشوفك قبالي كل ما اصحى .. واشتقت لسوالفك .. ولجلستي معك .. وازعاجك .. وحكيك .. وكل شي فيك .. وتعرفي وش اكثر شي كمان اشتقتله ؟
    شهد : ايش ؟
    ناصر : غبائك
    شهد : هههههههههههههههههههههههه حيوان
    ناصر : اااخخ ي شهد اخخ بس على ضحكتك ..
    شهد " احس الجو صار حار مررره ! " : ناصر
    ناصر : عيوون ناصر .. تدللي .. كلي لك " اموووت انا !"
    شهد " اخذت نفس " : يوجعك شي ؟
    ناصر " سكت شوي ثم قال " : قبل لا اشوفك كان كل شي يوجعني .. بس بعد ماشفتك خلاص ! .. راح كل شي ..
    شهد : يوووووه ناصر م امززح
    ناصر : وانا كمان م امززح
    شهد " عليت صوتي " : نااااصر
    ناصر : اييش
    شهد : وش اللي يوجعك
    ناصر : قصدك وش صار لي يعني ؟
    شهد : ايوووووااا عليك نور .. احكي لي
    ناصر : ليه يعني اشتقتي لصوتي ؟
    شهد : وجججع انشالله .. تكللمم
    ناصر : ههههههههههههههههه .. " بنبرة حزن " .. شوفي يعني بدل ماتقولي ماتشوف شر ي حياتي وتعطيني ذاك الحكي اللي يدوخ .. تخليني اتوجع اكثر ؟
    شهد : مو قصدي نوييصر وربي .. بس انت ياخي تخلي الواحد قصصب يدعي عليك
    ناصر : ههههههههههههه " دخخت ! " .. يلا طيب وش هو سؤالك
    شهد " نسيت ! " : م ادري نسيت !
    ناصر : غبيه لأنك
    شهد : ايووه وش صار لك ؟
    ناصر : اممم .. حادث
    شهد : عارفه حادث .. وش صارلك من الحادث
    ناصر : رجلي انكسرت " سكرت عيني " .. وصدري كمان .. يعني م اقدر اتنفس زين .. " نزلت دمعه من عيني ! " .. وراسي .. و الجروح اللي بوجهي اثر القزاز .. و
    شهد " احاول م ابين اني ابكي " : خلاص لاتكمل
    ناصر : ليه
    شهد : لأنو يوجعني قلبي لما اتخيلك
    ناصر : بسم الله على قلبك ي حيااات حياتي انتي
    شهد " ابتسمت .. مسحت دموعي " : هههههههه إيش حيات حياتي جديده
    ناصر : تبكين ؟
    شهد " صدمني ! " : لا !
    ناصر : كذابه
    شهد : صدقني م ابكي
    ناصر : ششههد .. لاتحاولي تكذبي علي من اليوم فاهمه ؟
    شهد : ................ [صمت]
    ناصر " علا صوته": فااهمه ؟
    شهد " بلعت ريقي " : طيب
    ناصر " بهدوء " : شهد
    شهد : همم
    ناصر : تثقين فيني ؟
    شهد : اكيد
    ناصر : اجل ليه تكذبي ؟
    شهد : ............... [صمت]
    ناصر " اخذ نفس طويل " : اوعديني انو من اليوم .. حتى لو على اي شي .. م تكذبي علي ..
    شهد " اخذت نفس " : اوعدك .. بس يعني في اشيا ساعات لازم اكذذب ي نويصرر
    ناصر : هاااااااه ايش الوعد الفاااسد ذا
    شهد : ههههههههههههههه .. يعني يمكن في مواقف اكذب عليك فيها بس تكون كذبه بيضه
    ناصر : م يمشي معي لاكذبه بيضه ولا حمره .. خلاص قلنا ماتكذبي يعني ماتكذبي
    شهد " بيأس " : طييب
    ناصر : تعرفي وش ابي اسوي ؟
    شهد : ايش ي كمان
    ناصر : ودي اجي لك
    شهد " فتحت عيني ع الآخر " : اجللس مكاانك احسن لك .. ولا ترى انا بجيك وبعلمك السنع
    ناصر : ههههههههههه افا لييه
    شهد : فيك حيل تتحرك انت
    ناصر : لجلك كل شي يصير افا عليك بس
    شهد : كل تبن ابرك
    ناصر : ههههههههههههههه .. يعني بكره لاتخافي اذا شفتيني جنبك
    شهد " رفعت صوتي " : ان جييت بكسسر رجلك الثانيه
    ناصر : هههههههههههههههههههههههههههه " لببى ضحكتك "
    شهد : غبي
    ناصر : يعني انتي تبين تقولي انك ماتبيني
    شهد : اكيد لا
    ناصر : تبيني يعني ؟
    شهد " بلعت ريقي " : لا ما ابيك
    ناصر : طيب تصبحي على خير .. سكري
    شهد : ليه
    ناصر : ....................... [ساكت!]
    شهد : طيب ابيك ابيك .. ارتحت ؟
    ناصر : اخخخخخخخخخخيه .. اي والله ارتحت
    شهد : هههههههههه مجنون
    ناصر : مين المجنون
    شهد : انت طبعاً
    ناصر : انا مجنون ؟
    شهد : ايوه
    ناصر : طيبب ي شهد
    شهد : يووووووووووه م احب هالنبره
    ناصر : معللليش
    شهد : وش بتسوي
    ناصر : ولا شي
    شهد : خلاااص طيب انا المجنونه
    ناصر : لالا انا
    شهد : لاااا محشوم يالغالي انا المجنونه
    ناصر : ههههههههههههههههههههههههه ايوه عارف
    شهد : هههههههههههه والله انك حيوان
    ناصر : بكره بيجيك صالح ؟
    شهد : ايوه
    ناصر : خلاص اجل قولي له يجيني
    شهد : ليه
    ناصر : خلاص انتي خطيبتي دحين .. نسيتي ؟
    شهد : لا مانسيت
    ناصر : وبكره انشالله رح تصيري زوجتي
    شهد " بلعت ريقي " : وحنا هنا !
    ناصر : ايوه
    شهد : ليه
    ناصر : فيني حب التملك .. ابي اجيك .. ابي اذا ضميتك م احس ان اللي اسويه غلط .. ابي احسسك
    شهد "هاه!" : هههههههه اهبل
    ناصر : موافقه ؟
    شهد " اكيد!" : لا ما ابيك
    ناصر : ايييش
    شهد : ههههههههههههههههه موافقه
    ناصر " بإرتياح " : اخخخخخ ي قلللبي .. اخيراً .. متى تجي ي بكره
    شهد : بعد ببكره انشالله
    ناصر : هههههههههههه انكتمي
    شهد " تثاوبت " : طيب يلا نام م تعبت؟
    ناصر : لا
    شهد : طيب
    ناصر : تعبانه نتي ؟
    شهد : لا عادي
    ناصر : طيب سكري عينك
    شهد : ليه
    ناصر : سكري
    " سكرت عيني "
    شهد : طيب ؟
    ناصر : يلا نامي
    شهد : وش لون انام وانت تحكي معي
    ناصر : بقولك قصه
    شهد " ابتسمت " : طيب
    ناصر : استعدي يلا
    شهد : ههههههههههههه وش بسوي انا .. اقصاها قصه بتحكيها
    ناصر : ههههههه طيب يلا غطي نفسك .. وسكري عينك
    شهد : طيب ..
    ناصر : يقولك .. كان في غابه .. فيها كل الحيوانات
    شهد : يا الله
    ناصر : اسكتي
    شهد : طيب
    ناصر : وكان فيها اسد .. يركض بسررعه
    شهد : ليه ماتسكر وتناام احسن ؟
    ناصر : هههههههههههههههههه ليه
    شهد : قصتك نفس وجهك
    ناصر : هااه حلوه يعني
    شهد : ههههههههههههههه ابوك يالثقه
    ناصر "ضحك" : طيب جد اسمعي ذي القصه
    شهد : يلا
    ناصر : كان في واحد .. يحب بنت مرررره .. وكل مايبيها تنام .. يقول لها .. احبك " فز قلبي " .. احبك احبك احبك احبك احبك احبك احبك احبك احبك " ابتسمت " احبك احبك احبك " وصار يهمس " احبك احبك احبك احبك احبك احبك واحبك احبك احبك " زادت ابتسامتي وقلبي دقاته مرره تووجع " احبك واحبك " صار صوته ينخفض اكثر واكثر .. " احبك احبك احبك ... "وصارر يقولها إليين م اختفى صوته ونام "
    شهد " بإرتياح " : واانا امووت فيك
    " نمت والجوال بإيدي "
    .
    .
    .
    ...... : يا ولدي لاتصحييها ناييمه
    ..... : خلاااص ي يممه منيب مصحيها بس ابي اغطيها وش فيها
    " فتحت عيني .. وشفت ام صالح وصالح جنبي "
    " ابتسمت "
    شهد : ياااا هلااا ياهلاا
    ام صالح " تناظر صالح بعصبيه " : شوففت .. هاه صحيتها
    صالح : استغفر الله
    ام صالح : وش لووونك ي بنتي عساك بخير ؟
    شهد " ابتسمت " : الحمممدلله بخخيير ي بعديي ..
    صالح : ايه انبسطي .. بس يدلعونك وانا طايحه زف فيني من الصبح
    شهد : ههههههههههههههههههه احسسن
    صالح : ام الابااليس
    شهد : الساعه كم؟
    صالح : 3 ونص
    شهد : افففف متتككسرررره ابي ارككض
    صالح : ركضو عليك قولي آمين .. انتي م جااابك هنا إلا بلاوييك
    شهد : جوووووعااااااااااااااانه
    صالح : قلت لهم يجيبو اكلك
    شهد : لاااااااااا ووع م ابي اكلهم .. روح جيب لي اكل حلووو ع الصبح
    صالح : عصر دحين فيين الصبح بالموضوع !
    ام صالح : والله كنت بجيب لك ذااك الشاهي مع الخببز والفول والبيض .. بس هالتلح مارضى
    شهد : ههههههههههههههههههههه ي لبيييه ي ام صالح .. وربي تحسي فيني .. بس فول وبيض الله يهديك
    ام صالح : احممدي ربك
    شهد : إلا على طاري الشسموه .. اخبار البيت معك عجبك ؟
    ام صالح : ايي والله ي بننتيي ي زييين البييت الشررح اللي يوسع الصدرر
    شهد " زاادت ابتساامتي على وجهي " : فدييتك ألببببك
    ام صالح "ابتسمت بحنيه " : يلا ي ولدي جيب لها اكل خليها تفطر
    شهد : يلااا ي صوييلح يلا
    صالح " ناظرني بنص عين " : اييه وش عليك .. مدلعيينك آخر دلع ..
    " طلع صالح .. وشهقت لما تذكرت اني ماسكرته من ناصر امس "
    " اخذت الجوال والحمدلله سكره هو ! "
    " سمعت الباب ينفتح .. وجت الجوري معها جنا "
    شهد : ياا هلااا .. وش جابكم " سلمو على ام صالح "
    جنا " بإبتسامه " : زيياااره ي شييخه
    جوري " غمزت " : كل الاهل عند ناصر .. م اعتقد بيتركونه اليوم
    شهد : وانا وش دخلني فيه
    جوري : لا بس اقولك يعني
    جنا : هاااااه في اشيا تصير وانا مدري
    جوري : اييي والله ي جنووو .. اشيااا كثيييره مرره
    شهد : انكتمي انتي وهو
    " مديت إيدي وسحبت جوري لعندي "
    شهد " بهمس " : روحي لأخووك .. قولي له انو صالح هنا .. واذا يبيه خليه يتصل له
    الجوري " بعدت عني " : وش يبي في صالح !
    شهد : م ادري
    الجوري " بلعت ريقها " : طيب
    " طلعت جوري وجت جنا جلست على طرف السرير .. "
    جنا : اخباارك ام صالح
    ام صالح : الحمدلله بنتي اخبارك انتي .. واخبار الاهل
    شهد : ماشالله معرفه هاه
    جنا " ضحكت " : الحمدلله يمه بخيير ..
    ام صالح : ايييه سلمي على الوالد
    شهد : ههههههههههههههههههههههههههههههه لالا اضن انها تحب ابوك ي جنوو
    جنا : هههههههههههههه انكتمي حرام عليك
    شهد : طييب
    جنا : بقولك
    شهد : ايش
    جنا : ساره تبي تتطمن عليك " ي ذي السيييره !"
    شهد : لا طبعاً .. م ابي اشوفها
    جنا : بس شهود حراام .. انتو تعتبرو خوات ! .. كل مراحل الدراسه هي معك !
    شهد : امحق اخت ! .. تكذب .. وتخدع ! ومابقى إلا انها تقتلني بإيدها .. هاذي تسمينها رفيقة عمر ؟
    جنا " نزلت راسها " : طيب انا معك .. بس خليها تعتذر لك .. يمكن عندها شي تقوله ..
    شهد " تنهدت " : طيب
    جنا : ايوووووه كذااا انتي فهييداان
    شهد : هههههههههههههههههههه
    " دخلت الجوري "
    جوري : اتصل له ..
    شهد : الحيين !
    جوري : ايوه
    جنا : ليه هو وش يبي فيه ؟
    شهد : م ادري
    جوري : لايكوووون " فتحت عينها ع الاخر "
    شهد " بلعت ريقي " : اييش !!
    جنا : هوو خاطبك ! .. يعنيي رح يتزوووجك !!
    جووري " صرخت " : ياااااي مبرووووك ي هبللللة
    شهد " ناظرتهم بصدمه " : ايييش انتي وهي .. لسه ما صار شي !
    جنا : ههههههههههههههه المهم رح تتزوجو .. والعقد حيجي هنا .. وبتوقعي .. وخلاااااااص تصيري زوجة نااااصر
    " فز قلبي "
    الجوري : شهد و ناصر .. الله واخييراً عررس
    شهد : هيييي على كيففكم بس
    جنا , جوري : ههههههههههه
    جوري : ايوه اكيد .. وابصم لك بالعشره .. اجل ليه يبي صالح ؟
    شهد : خلاص اسكتوو .. يلعن هالوجيه الخايسه
    جنا : طيب وش قلتي عن ساره
    شهد : م ادري والله .. كيفها متى م حتيجي خليها تجي .. بكيفها !
    جنا " ابتسمت ابتسامه عريضه " : طييب
    " شوي وإلا صالح داخل بإيده اوراق .. "
    صالح " جنب الباب ومنزل راسه " : اححم
    شهد : ادخل صوييلح متغطيين
    " دخل .. وسلمني الاوراق .. "
    صالح : يلا وقعي
    شهد : على إيش !
    صالح : زواجك من ناصر
    " رفعت راسي وناظرته بدهشة ! "
    شهد : كذا بهالسرعه
    صالح : يلاا ي بابا خليني اروح
    شهد " اخذت نفس طوييييل وقلبي صاار ينبض بقققوه واحس إني ارجف .. شفت توقيع ناصر .. وفرحت مدري ليه .. وخف التوتر ! .. بلعت ريقي وسميت بسم الله ووقعت " : خذ
    صالح " ابتسم لي بحنيه " : مبرووك حبيبتي " وباسني على راسي "
    شهد " ابتسمت له ونزلت راسي " : الله يبارك فيك
    " طلع صالح "
    " على طوول جنا وجوري ركضو لعندي "
    جناا : مبروووووك ي كلللبه
    جوري " بإبتساامه شاقه وجهها " : مبرووووك عليك اخوووي .. الله بتسكني عندناا بالبييت
    شهد : ههههههههههههههههههه مالت عليك .. مين قال بعطيك وجه
    جوري : استحي على وجهك انتي حرمة اخوي دحين
    " ياكبرها الكلمه بقلبي .. مو قادره استوعب اني زوجة ناصر دحين !! .. الفكره ابد مهيب داخله بباالي ! "
    " ابتسسمت من قللبي .. وسمعت جوالي يرن "
    " اخذته وشفت رقم ناصر .. فزز قلبي .. وبسرعه رديت "
    ناصر : ي هلاا بزووجتي العزيييزه " ي لبيه "
    شهد : هههههههههههه
    ناصر : بس بقولك انو اهلي جايين عندك يبون يشوفونك
    شهد " فتحت عيني ع الاخر " : لااااا نااصرر وشو يشوفوني كذا
    ناصر : لييه وش فيك .. هذا انتي سحررتيني بطبيعتك .. اسحرييهم .. " ابتسمت "
    شهد : نااصر والله مهيب عدله كذا يشووفوني وانا بالمستشفى
    ناصر : شهد .. تعرفي انو انا بنفسي ما ابيهم يشوفونك .. كيف هم يشوفونك وانا لا ! .. قولي لي بالله عليك .. بس هم لزمو علي .. وش اسوي يعني
    شهد " بلعت ريقي " : طيب
    ناصر : يلا .. واول م اتحسن .. اول شي بسويه .. بجيك لعندك .. ولا بتركك
    شهد : هههههههههههه .. يلا طييب انقللع
    ناصر : ههههههههههههه استني انتي بس
    شهد " ابتسمت " : باي
    " سكرت الجوال "
    جنا : الله جنووووووووو تجننوون انتي وهو
    شهد : بسم الله .. ليه تسمعيه وهو يتكلم !
    جنا : لا بس حلوو يعني
    شهد " رفعت حاجبي " : مين اللي حلو
    جنا : الكلام وكذا
    شهد : اييه على بالي
    جوري : ههههههههههههههه بدينا غييره ي شهووود .. يعني م اقرب لنااصر من اليوم
    شهد : اتهبيين .. " بغرور " .. ماحد بيسمح لك اصلاً
    جوري " بتحدي " : طيب بنشوف
    شهد : ههههههههههههههه كلبه
    " بعد كم دقيقه .. دخلت أم ناصر وابوه وخالاته "
    ام ناصر " جت لعندي " : هلاا ببنيتنا هلا بحرمة ولدي
    شهد " ابتسمت بإرتباك " : اهليين فيك خالتي اخبارك ؟
    ام ناصر : انا الحمدلله حبيبتي بخيير .. ماتشوفي شر ي بعدي .. والله واعطوكم عين انتي وناصر
    شهد " ابتسمت " : الله يشفيه انشالله
    ام ناصر " ابتسمت بحنيه " : يلا بس تسكني عندنا رح تتدلعي إليين م تشبععي
    شهد : ههههههههههههه .. " حبيتها ودخلت قلبي بسرعه .. "
    ابو ناصر : وباخذك للحدااق زي م وعدتك قبل
    شهد : ههههههههههههههه يوووه ي عمي م نسييت !
    ابو ناصر : لا وشلون انسى
    شهد : ههههههههههههه
    " سلمت على خالاته .. وكلهم يدخلو القلب بسرعه .. وحسيت بحنان امه .. وابوه م يحتاج هو عجبني من الاول باين انو فلله .. مرره حبييتهم .. ام صالح صارت تكلم ام ناصر .. وحسيت انها ارتاحت لها .. لدرجة انو صارت تفضفض وتقول حكي ما كنت اعرفه .. وقالت لي ام ناصر انو ناصر خبرها عن كل شي بحياتي .. "
    " بعد م راحو كلهم .. ضل صالح وام صالح "
    صالح : تبيني اجلس عندك ولا زوجك يكفيك " م اقدر استوعب كلمة زوجك ! "
    شهد " ابتسمت " : لا رووح ارتاح انت وامك .. عادي لاتحاتي
    صالح : اييه خلاااص بتتبري منا دحين
    شهد " شهقت " : وش دعوووه صوويييلح مستتتححيل
    صالح : ههههههههههه امزح ي هبلة
    شهد : ايه على بالي
    صالح : طيب .. اي شي تحتاجينه اتصلي لي
    شهد : طيب
    " طلع صالح .. وسندت نفسي بإرتياح "
    " احس انو من اليوم .. بدت حياتي تصير احلى ! .. واحس كل شي مضى بيتعوض دحين ! .. اخذت نفس .. خلاص ناصر زوجي .. ! "
    فزيت اول م سمعت جوالي
    " فتحته وشفت مسج من ناصر "
    [ اذا صرتي لحالك اتصلي لي .. زوجك المصون : ناصر ]
    " هههههههههههههههههههه الحمدلله والشكر "
    " اتصلت "
    ناصر : ي ببببببعد هالقلب .. مشتااق لك ي شههد مشتاااق لك
    شهد " ابتسمت وانا قلبي دقااته تسرع " : يلا نام ناصر لانسهر زي امس
    ناصر : طيب .. أي اوامر ثانيه ؟
    شهد : ههههههههه لا
    ناصر : ههههههههههه اخخ عليك بس .. تعرفي وش قالت عنك امي ؟
    شهد " بأهتمام " : ايش ؟
    ناصر : مالك دخل
    شهد : ي حييووواان
    ناصر " ضحك " : قالت انك سننعه .. ومرره حبووبه وتدخلي القلب .. وابوي تفاجئ لما عرف انك هذييك البنت الهبلة اللي تبي تروح الحداق
    شهد : هههههههههههههههههههههه .. والله اني احبه ابووك
    ناصر : هاااه .. خيير حبيبتي .. انتي تحبيني انا وبس
    شهد : ومين قال اني احبك
    ناصر : تبين اذكرك متى قلتي احبك ؟؟
    شهد " بلعت ريقي " : المهم م عليينا .. يلا ننااام ي نويصر
    ناصر : هههههههههههههههههههههههه طييب ي شهد .. انقلعي انتي ووجعك
    شهد : ماتقصر
    ناصر " ضحك " : سكري
    شهد : جد بتنام ؟
    ناصر : انتي مو قلتي تبين تنامين وتبيني انام ؟
    شهد : ايوه ييلا
    ناصر : طيب يلا نامي .. بس خليني ع الخط ..
    شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : طيب
    ناصر : هههههههههه انبسطتي هاه
    شهد : وش دخل
    ناصر : طيب يلا سكري عيني ونامي
    " سكرت عيني .. وانا احس بأنفااسه .. واحس كل نفس منه .. يزيد حبه بقلبي اكثر واكثر "
    " حاولت انام .. ومرت تقريباً نص ساعه وانا اسمع انفاسه .. "
    ناصر : ااخخ " فزز قلبي ! .. "
    شهد : ناصر
    ناصر " بصوت مرره منخفض " : بسم الله م نمتي ؟
    شهد : في شي يوجعك ؟
    ناصر : لا عادي متعود " يبان انو الكلام يطلع منه بصعوبه ! "
    شهد " بلعت ريقي " : نااصر لاتخووفني قول وش فيك
    ناصر : شهد ي روحي مافيني شي " صوت نفسه صار يسرع ! "
    " حطيت الجوال على جنب .. وحاولت انزل من السرير .. نزلت بصعوبه .. وصرت امشي ببطئ .. واسند نفسي على الجدار .. فتحت باب غرفتي .. وتوجهت لغرفة ناصر .. جنبي بالضبط .. فتحت الباب .. ومشيت .. وجت عيني عليه .. ضاغط على صدره ومسكر عينه بقوه ويبان انو يتألم ! .. "
    شهد " تجمعت الدموع بعيني " : نااصر " توجهت له بسرعه قد ما اقدر .. واخيراً وصلت لعنده .. جلست على طرف سريره "
    " مسكت إيده "
    ناصر : وش جابك " يحاول يبين انو مافيه شي !"
    شهد : تبيني انادي الممرضه ؟
    ناصر : اضغطي ع الزر بس .. " مسك صدره وصار يضغط عليه ويسكر عينه " .. " ضغطت على الزر "
    شهد : خلاص لاتضغط على صدرك " مسكت إيدينه وضغطت عليهم" .. تحمل شوي " احس اني ببكي ! .. م ادري ليه م اقدر اتحمل اشوفه كذا ! "
    " جت الممرضه .. وعلى طول غرزت له ابره ! .. ابتسمت لي .. "
    الممرضه : انتي اللي بالغرفه اللي جنبه ؟ ..
    شهد : ايوه
    الممرضه : امم طيب .. انا بخليك هنا .. بس ارجعي لأنو مو زين لصحتك
    شهد " ابتسمت " : طيب تسلمي
    " راحت الممرضه .. على طول ناظرت ناصر "
    " قربت منه .. وبسته على راسه .. "
    " مسكت وجهة بإيديني .. "
    شهد : يلا نام ..
    ناصر " نفسه صار يعتدل " : اااخ ي قلبي .. وش تسوين فيني انتي .. " بلعت ريقي "
    شهد " مسكت الغطا وغطيته " : يلا خلاص سكر عيونك وارتاح ..
    ناصر " مسك إيدي وقربني لعنده " : انا راحتي قربك " خفق قلبي بقوووه .. واحس الدنيا تدور فيني "
    شهد " بعدت عنه " : يلاا ناصررر جد نام واررتااح حرام عليك كذا ترهق نفسك .. شف وش صار لك
    ناصر : طيب بشرط
    شهد : وش هو
    ناصر : تنامي جنبي
    شهد " رفعت حاجبي " : ايييش
    ناصر : ميجوز تمنعيني خلاص انا زووجك
    شهد : والله منيب قادره استوعب لسه
    ناصر " ابتسم " : تعالي " مد إيده واشر لي جنبه .. رفعت رجلي وانسدحت جنبه على إيده .. "
    " ناظرته .. وجههي مررره قريب من وجهة "
    شهد : إيدك م توجعك ؟
    ناصر " ابتسم " : لا
    " حسييت بأماان عمرري م حسييت به من قبل ! .. حاضني بإيده كنه يبي يحميني من الدنيا .. وكني له لحاله .. "
    شهد " حطيت عيني بعينه " : احبك




    نهاية البارت






  9. #99
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية The.Alz3abia
    الحالة : The.Alz3abia غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 109301
    تاريخ التسجيل : 05-01-13
    الدولة : ❤الإمارات❤UAE
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 174
    التقييم : 37
    Array
    MY SMS:

    قلت انساك وأكابر ......لقيتك تشغل الخاطر....ولو بعتك انا خاسر....لانك من بشر نادر

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    البـ[40]ـآرت
    والأخيـر
    .
    .
    .
    .
    " حاضني بإيده كنه يبي يحميني من الدنيا .. وكني له لحاله .. "
    شهد " حطيت عيني بعينه " : احبك
    " ظل يناظرني والابتسامه تنرسم على وجهة .. بلعت ريقي بسرعه نزلت عيني .. "
    شهد " بإرتباك " : قـ قـصدي انو شـ شكلي احـ حبك يعني فاهم يعني مـو احبك احبك " يناظر فيني وعافس حاجبه و ابتسامته تزيد "
    ناصر " حط إيده على فمي " بهمس : وانا شكلي اموت فيك .. واعشقك .. واهواك .. واتنفس هواك .. واعيش بك .. واحيا بك .. واحبك واحبك واحبك واحبك واحبك .. وهم احبك .. الين م الله ياخذني .. بظل احبك .. واصونك واعشق ترابك .. وعلى كل اللي قلته ي شهد .. لسه ماوصفت ربع حبي لك " ابتسمت بدون شعور ونزلت دمعه من عيني .. احس إنه يمكلني بكلامه .. م احس بنفسي .. بقربه وبهالكلام .. ادووخخ! .. م ادري وش اسوي "
    شهد " اخذت نفس طوييل .. نزلت راسي وضحكت ! .. مدري ليه .. لسه يناظر فيني .. دفنت نفسي بحضنه وسكرت عيني واحس براااحه م عمري حسيت فيها "
    ....................
    .
    .
    .
    الساعه 8 الصبح ..
    " فتحت عيني وشفت ناصر نايم .. ابتسمت واحس براحه كبيره وانا جنبه .. حاولت انزل من السرير .. ونزلت وجلست على الكرسي اللي جنب السرير لجل يرتاح في نومه .. ناظرت المكان بملل .. قمت من مكاني وتوجهت للدولاب حقه .. مشيت وانا اسند نفسي بالجدار لجل م اطيح .. فتحت الدولاب .. وشفت ملابسه مصففه بشكل مرتب .. حاولت ارفع نفسي اشوف آخر الدولاب وش فيه .. "
    ... : وش تسوي " شهقت ولفيت على ناصر "
    شهد : م اسوي شي
    ناصر : هاااه ادري بك انتي لا اشتقتي لي تاخذي ملابسي تشميهم
    شهد " رفعت حاجبي " : وليه بشتاق لك وانت هنا ياتببن
    ناصر : ههههههههههههه تعالي طيب
    شهد : ما ابي " دخلت إيدي ف الدولاب وصرت احذف ملابسه على الارض "
    ناصر " صرخ " : ي حييووانه شتسويين
    شهد " تخصرت" : يلا قوم رتب عيب عليك
    ناصر " فجأه حذف علي علبة " : بزرر
    شهد : هههههههههههههههههههه خلااص طيب برتبهم
    ناصر " صرخ " : يلااااا بسرعه
    شهد : طيييب لاتصارخ وجع
    " جلست على الارض بصعوبه .. واخذت ملابسه ارتبهم "
    ناصر " يناظرني مبتسم " : ايه كذا الحرمه السنعه
    شهد " ناظرته بنص عين " : انطم
    ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههه .. والله ماحد قالك ارميهم على الارض ي حيوانه .. تجيبيها لنفسك
    شهد : كيفي اصلاً انا كنت ابغى ارتبهم
    ناصر : ايوه صح
    " رتبت كل ملابسه ورجعتهم بالدولاب .. وقفت اناظر فيه .. وفزيت لما شفت الممرضه داخله معاها الاكل لناصر .. لفت وجها لي "
    الممرضه : يووه انتي لسا هنا !
    شهد " ابتسمت " : ايوه
    الممرضه : طيب بجيب لك اكلك هنا .. واذا تبون فيه غرف مزدوجه
    شهد " بسرعه " : لالا برجع .. بس كنت بتطمن عليه
    ناصر " ابتسم " : والله فكره حلوه صراحه ..
    شهد " ابتسمت ابتسامه مصطنعه " : اي فكره حلوه .. بس مانبي
    الممرضه " ابتسمت " " حطت الاكل " : تبيني اسندك لغرفتك ؟ " مين طلب منك ! "
    ناصر : لا مشكوره " لبى قلبك تحس فيني "
    الممرضه : طيب براحتكم .. " راحت وانا ظليت مبتسمه واناظر ناصر "
    ناصر : آآخخخ ي إيييديي " فزيت "
    شهد : وش فيك !
    ناصر : إييدي ي شوشوو مقدر آككل
    شهد : الله واكبر ي كذاااب
    ناصر " سكر عينه مسوي نفسه يتألم " : آآآآخخخخ م تحسي
    شهد " مشيت لعنده .. وجلست على طرف سرريره " : قسسم بالله بززززرر
    ناصر : إييدي شهد مقدر اتحمل
    " اخذت الملعقه وصرت أأكله .. "
    ناصر : شوفي .. ي زينك وانتي مطيعه كذا
    شهد : احمد ربك أأكلك .. ياما نااااس تمنوا يكونو مكانك
    ناصر " كحح بقوه " : شوفي .. من الكذذب قصيت
    شهد : هههههههههههههههههههههههههههه تستاهل
    ......: الله يدوم هالسعاده ي رب " لفيت وجهي إلا ام ناصر .. تركت الملعقه من إيدي بسرعه "
    شهد " همست " : اكل لحالك " ابتسمت " هلا خالتي تعالي اجلسي
    ام ناصر " ابتسمت وجت لعندي .. باستني وانحنت لناصر تبوسه على راسه " : ماشالله عليكم تبارك الله .. مرره مناسبين على بعض .. تجننو
    ناصر : يمه بديينا بالحسد .. هذا وانتي امي " ضحكت "
    ام ناصر : هههههههههههههههههه لا حشى ي وليدي انا احسد ضناي ؟
    شهد : ههههههههههه
    ام ناصر : وانتي وش جابك هنا
    شهد " بلعت ريقي " : انا
    ناصر : انا قلت لها .. وكنت تعبان ف خليتها تجي عندي
    ام ناصر : ايه عاد ي بنتي خليهم يعالجوونك دحين انتي بنتي زي ماهو ولدي .. ميصير تتركي علاجك وتجي لعنده .. خليه عنك لايغرك بالكلام الحلو
    ناصر : هههههههههههههههههههههه يمممه حرام عليك .. وش فيك تبين تخربين بيننا
    شهد : هههههههههههههه لا انشالله برجع بس جيت اشوفه اذا يحتاج شي
    ام ناصر " ابتسمت " : ايه ي نااصر لاتتعبها .. ترى من الحين اقولك م ارضى عليها
    ناصر " فتح عينه ع الاخر " : توصيني عليها ؟! .. يمه هاذي قللبي .. وش لون م اداريها بس
    شهد " ضربته بكوحي بخفه "
    ام ناصر : عسى الله لايحرمكم من بعض انشالله
    ناصر: آآمييين الله يسمع منك
    ام ناصر : يلا حبايبي انا رايحه
    شهد : فين ي خالتي دوبك جايه
    ام ناصر : لا ي روحي جايبني السواق بروح اشتري اغراض للبيت .. ينتظرني هو .. بنجيكم بالليل انشالله
    شهد : طيب
    ناصر : بحفظ الرحمن
    ام ناصر : يلا مع السلامه
    " راحت ام ناصر ولفيت وجهي لناصر .. "
    ناصر " يناظرني وهو مبتسم " : شهد
    شهد : ايش
    ناصر : من اليوم م ابي حد غريب يشوف شعرك ..
    شهد " بأستغراب " : طيب
    ناصر : يعني عبايه اذا بتطلعي .. فاهمتني ؟
    شهد : انشالله
    ناصر : ايش الادب ذا ي شييخ
    شهد : ههههههههههههههههه اخذك على قد عقلك
    ناصر : تخسين .. قلت لك من اليووم خلااص .. حرييتك ذيك تتنسيها .. انتي الحين بذمتي
    شهد " فرحت لما قال انتي بذمتي مدري ليه " : طيب
    ناصر : إلا ماقلتي لي
    شهد : ايش كمان
    ناصر : وش لون دخل محمد السجن !
    شهد : الله ياخذه
    ناصر : كيف ؟
    شهد : اتفقت انا وراشد .. انو اتصل له ياخذني لعنده .. وراشد يعرف انو هو يتعاطى مخدرات .. ف بلغ عنه وصار انو هو خاطفني .. ويتعطى مخدرات .. ف دخل السجن
    ناصر " تغيرت ملامح وجهو " : وش سوالك ؟ " افف م احب هالنبره ! "
    شهد " بلعت ريقي " : ضربني
    ناصر " تنهد تنهيده طووييله " : م اعطاك شي ؟ مخدر او اشي ؟؟
    شهد : لا سكرت باب الغرفه عنه
    ناصر : شهد متأكده ماسوالك شي ثاني ؟ " فهمت قصده ! "
    شهد : لا ناصر صدقنني .. ومتأكده ميه بالميه
    ناصر : حساافه بس انه بالسجن .. ولا كان عرفت وش اسوي به الحيوان
    شهد : خلاص لاتجيب طاريه تنكد علي
    ناصر " مسك إيدي .. ودق قلبي " : قربي
    شهد " بلعت ريقي " : فين
    " سحبني .. وصار وجهي قريب مرره لوجهو .. واختلطت انفاسي بأنفاسه .. وصرنا نناظر بعض .. تهت بعيونه .. "
    ...... : اححم " فزييت وبسرعه عدلت جلستي رفعت راسي وانصدمت لما شفت سااره واقفه عند الباب ! "
    ساره : امم .. ممكن ادخل ؟
    شهد " حاولت ابتسم " : ادخلي
    ساره " دخلت وجلست على الكرسي " : اخبارك شهد
    شهد : الحمدلله ..
    ساره : اخبارك ناصر " لك عين كمان !! "
    ناصر : بخير
    ساره : امم .. " ناظرت ناصر " .. انا آسفه على كل اللي صار .. سامحوني !
    شهد " بلعت ريقي وناظرت ناصر " : طيب مسامحينك
    ساره " ابتسمت " : جد ؟
    شهد : ايوه
    " جت لعنده وضمتني "
    ساره : شهوود خلينا نرجع زي الاول .. تجيني واجيك .. اكلمك .. تكلميني .. خلينا اصحاب زي اول
    شهد " م ادري وش اقول ! " : امم طيب !
    ساره : ومبروك على الزواج
    شهد : الله يبارك فيك
    ناصر : الفال لك
    ساره " ابتسمت .. باين انو مو من قلب " : ثنكس .. عاد شهود عدلي نفسك يعني لناصر .. طولي شعرك وزي كذا
    شهد " ابتسمت " : طيب
    ناصر : لا انا احبك كذا .. خليك انتي .. " يناظرني ولا كأن حد موجود " .. لاتسمعي من حد .. احبك كذا .. وخلي شعرك كذا احلى .. وماعليك من اللي يقولو الرجال يحب كذا وكذا .. انا احبك انتي .. مثل ما انتي طفله .. بس طفله عسسسل
    شهد " ابتسمت " : اهبل " لفيت وجهي مالقيت ساره .. ! " .. احسها ندمت على اليوم اللي فكرت تجي فيه هنا
    ناصر : احححسن .. خلاص انا قفلت من ناحية الناس .. ووكللي لك دحين
    شهد : هههههههههههه .. ياخي تقهر
    ناصر : ليه
    شهد : انطم بس
    ناصر : ي لبيييييييه كنك تقولي احبك انت وبس
    شهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ناصر : هههههههههه لاتتعودي .. خليني بس ترجع لي صحتي .. وانا بسنعك
    شهد : طييب ي نويييصر
    ناصر : آآآآه ي حلو حياتي معك
    .
    .
    .
    .
    [ مرو ثلاثة اسابيع .. رخصوني انا من المستشفى وبقى ناصر .. صرت اروح لناصر اجلس عنده .. وارجع البيت انام .. والصبح اروح له .. وكل يوم كذا .. وكل يوم علاقتي مع اهل ناصر تصير احسن واحلى .. وبديت اتعود عليهم .. وخصوصاً ابو ناصر لبى قلبه .. وساره م عدت اشوفها من ذاك اليوم .. وشكرت ربي انها ماتزور ناصر او تتصل بي .. لاني قررت ابتعد عنها للأبد ! .. ووعدت ناصر اني م احتك فيها .. وجوري وجنا دايم معي .. واخذوني مره اشتري ملابس لحياتي الجديده .. وصرت الاحظ بين جوري وصالح نظرات ! .. وصرت اشك فيهم .. وجنا كل ماتجيني تسألني عن راشد ! .. وطبعاً راشد م اعرف اخباره .. وناصر كل يوم يزيد حبه بقلبي .. وكل يوم يكبر بعيني اكثر .. واتفقنا نسوي حفله بسيطه لزواجنا .. واليوم يطلع ناصر من المستشفى ]
    ناصر : تعااالي
    شهد : هااااااااه وش تبييي بعد
    ناصر " ابتسم بخبث " : بس خلاص روحي
    شهد " ضحكت بنفسي " : الحمدلله والشكر
    " فتحت شنطته وصرت احط ملابسه .. "
    ناصر " وقف جنبي " : اساعدك ي روحي
    شهد : اي يلا وش عندك
    " نزل لعندي "
    ناصر : تحلميين ارتب معك
    شهد " جيت بضربه بس بعد عني بسرعه " : كللب
    ناصر : هههههههههههههههاي .. يلا يلا خلصي
    شهد " عفست وجهي " : شايفني اشتغل عندك انا .. اذلللف منيب مرتبه شي
    ناصر : لا خلاص ي قلب قلبي كملي بسكت
    شهد " كملت " : وبعدين بلا هالحكي الماصخ .. لاتكثر
    ناصر : طيب من اليوم مانيب قايل لك شي حلو .. ما تستاهلي انتي ووجهك ي معفففنه
    شهد " بغرور " : عاااادي
    ناصر : طيب
    " دخلت الجوري "
    الجوري : الحمدلله والشكر بزراان بزرراان
    ناصر , شهد : جب انتي
    الجوري : بسم الله اعوذ بالله منكم .. متفقين
    ناصر " مبتسم " : لا حشى
    شهد : هههههههههههههه لجل تعرفي بس .. دمي ينقز بدمه وكذلك يعني
    الجوري : خير انشالله
    ناصر " ضربني على ظهري بخفه " : لبى حبيبتي انا
    شهد " ابتسمت " : هااه فين اللي مارح يقول كلام حلو
    ناصر " جلس على ركبه وصار ينحني لي ويقرب لوجهي اكثر " : وانا اقدر ؟ .. اقددرر ؟؟ " طبع بوسه على خدي ووقف " " وانا قلبي دقااته صارت سرييعه .. ونفسي صار اسرع "
    " اخذت نفس طوييل وكملت "
    الجوري : اييييه وش عليك .. خذتي اخووي وش تبين اكثر
    شهد : مالت عليك انتي واخوك
    الجوري " شهقت " : نصوووووووووور شف الخاااينه وش تقول
    ناصر : تقول اللي تبي .. بكييييييفها .. وش اللي يقهررك انتي ..
    الجوري " فاتحه عينها على الاخر " : وانا لوو اقوول لك كلب بس تصرررخ علليييي وهي عادي
    ناصر : ايه ي بابا في فرق بين اختي وزوجتي .. فرررق شاسسسع صح الحب ؟
    شهد " ضحكت " : ايييه صح حبيب قلبي صح
    ناصر : جوووري كل يوم تعااالي .. من تجين يطلع الحكي السسننع منها
    شهد : ههههههههههههههههههههههه
    الجوري : طيب كل يوم عندكم انا
    شهد : افففففيه وش يفكنا منها دحين
    ناصر : ترى امزح جوري لاتصدقي
    الجوري : كلااب
    ناصر : ايه ترى كيفك ان اتفقنا على حد يروح فيها
    شهد : ايه .. كيفك
    ناصر : وانتي ي حيوانه يلا خلصي
    شهد " لفيت وجهي له وشفته يبتسم .. نسيت الحكي " : طيب
    " خلصت .. لبست العبايه "
    ناصر : يلا مشينا
    " اخذ الشنطه .. ومشيت معه .. "
    الجوري : يلا انا بروح مع امي ..
    ناصر : طيب
    " دخلنا السياره متوجهين لبيت ناصر .. "
    ناصر " حرك السياره " : شهد
    شهد : ايش
    ناصر : انا عارف انو صعب تتركي صالح وام صالح .. بس بتتعودي انشالله .. وانتي معي دحين .. ببيت واحد .. ابيك تتصرفي براحتك .. كأنك بالبيت .. طيب ؟
    شهد : طيب
    ناصر " مسك إيدي .. وقبض قلبي معه " : شهد انا بحاول قد م اقدر اني اعوض لك كل حياتك بحاول اسعدك وم ابيك تزعلي او تخلي بخاطرك شي ... انا زوجك دحين .. قولي اللي تبينه .. وانا اوعدك اني م رح ازعلك
    شهد " ناظرت فيه وابتسمت بحب " : انا خايفه من شي واحد بس .. م ابي اخسرك مره ثانيه وم ابي ذيك الايام ترجع
    ناصر " ناظرني وابتسم " : قولي آمين .. عسى الله لا يحرمني منك
    شهد " ابتسمت اكثر " : ولا يحرمني منك
    ناصر : طيب قولي احبك
    شهد : هههههههههههههههههههههههههههههههه يوووووه ي ناااصر .. عسى ماشفتني افضضح مشاعري قلت لي قولي احبك .. ياخي خلها تطلع مني
    ناصر " صرخ " : يلللللللللللللعن ذا الوووجه
    شهد : هههههههههههههههههههههه
    ناصر " ضحك " : الله دحيين ام نااااصر طابخه ذييك الكبببسه اخخ بس .. اول شي تتعلميه فاهمه
    شهد : وجججع مايفكر إلا بالأكل
    ناصر : والله ماااخذ الطبع منك ي الشفاطه
    شهد : بسم الله اعوذ بالله لاتحسدني
    ناصر : اي خفي شوي .. اجل 24 ساعه اكل اكل .. وش في ام معدتك اللي تستحمل هالكثر
    شهد : وججججججججججججع نااااصر قووول ماشالله
    ناصر : مانيب قايل
    شهد : قوووول ناااصر والله بمووووت
    ناصر : تحلميييييييييييين
    شهد : نااااااصرررر
    ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ماشالله ماشالله
    شهد : اييييييييه تعرف لو ماقلت .. انت احمد ربك بس انك قلت .. يوووووه وش بيفكك مني بعدين .. بلعن شكلك هنا
    ناصر : اقول انزلي لا اهفك بذاك الكف م تعرفي انتي فين من بعده
    شهد : ههههههههههه طيب
    " دخلنا وجو الخدم ياخذون الشنط .. شفت ام ناصر وابو ناصر بالصاله .. "
    ابو ناصر : هلااا والله هلا .. تو مانور البييت
    ام ناصر : فينكم تأخرتو .. حنا طلعنا بعدكم ووصلنا قبلكم
    ناصر : زحمة الطريق يمه
    ابو ناصر : اجلسو طيب
    " جيت بجلس بس سحبني ناصر "
    ناصر : لا بنروح فوق نرتاح
    ابو ناصر : طيب .. عااد شهد لاتنسسينا بس تجلسي قبال نااصر وحنا متعطينا وجه
    شهد : هههههههههههههه لا افااا علييك بس .. اجي هنا ونطلقها سواالف انا وياك .. استنى بس الجايات اكثرر
    ابو ناصر : ههههههههههههههههه ايوه كذا طيب
    ام ناصر : هههههههههههههه يحليلك ي شهد .. يلا ارتاحو واذا جهز الغدا بقول لجوري تقولكم ..
    ناصر , شهد : طيب
    " توجهنا انا وناصر للجناح اللي بنوه لنا .. "
    " دخلت الحمام اتروش ع السريع .. وقررت البس من اللي شريتهم مع جنا وجوري .. لفيت المنشفه على جسمي .. وتوجهت للدولاب "
    ناصر : نشفي شعرك ي هبلة بتمرضي
    شهد : عادي " مشيت متوجهة للحمام "
    ناصر : فين رايحه م خلصتي !
    شهد : إلا .. بس ببدل
    ناصر : اناا زووجك خلاص بدلي قداامي
    شهد " رفعت حاجبي " : عيب استح على وجهك .. حيوان " مشيت عنه " .. " دخلت الحمام .. "
    " لبست فستان قصير يوصل تحت الركبه بالضبط .. احمر .. وراسم جسمي رسم .. ورشيت عطر نسائي "
    " شعري وصل لآخر رقبتي .. ومن فوق لسه سبايكي .. حركته للورى حركه سريعه .. وصار عشوائي .. ناظرت نفسي بالمرايه .. اخذت نفس طويل .. اول مره اشوف نفسي كذا .. مشالله علي اخقق قممممر .. ضحكت بنفسي ... "
    " طلعت من الحمام وشفت ناصر منسدح على الكنبه يتابع برنامج "
    " رفع راسه "
    ناصر : نشفـ " وصار يناظرني من فوق لتحت وفمه مفتوح .. "
    شهد " بلعت ريقي .. احس بموت من نظراته " : وش فيك
    ناصر " وقف وصار يتقدم لي بخطوات بطيئه وهو يتفحصني بعيونه وعض شفايفه" وانا قلبي ينبض بقوه ": صاااروووخ " حط عينه بعيني " " بلع ريقه "
    " حاوط خصري بإيدينه وقربني له .. والتصق جسمي بجسمه .. وحسيت بحرراره مو طبيعيه .. وحط إيده ورى رقبتي وصار يلعب بشعري بأصابع إيده .. بلعت ريقي وانا اناظر فيه .. وهو يناظرني بنظرات تمووت .. "
    ناصر " قرب لأذني وهمس " : احبك " وزادت نبضات قلبي بأضعاف هالحروف .. نزلت راسي .. ورفعه وحط عينه بعيني .. وصار يقرب اكثر واكثر .. إلين م التقو شفايفي بشفايفه .. وطبع بوسه على شفايفي بسرعه .. وانا واقفه م ادري وش اسوي .. شبك إيده بإيديني وسحبني معه .. وانا نفسي يسرع كل ماتذكرت وش صار توه ! .. احس م اقدر احط عيني بعينه مره ثانيه .. نزلنا لهم .. وانا بالي مو معي .. "
    " ناصر لسه ساحبني معه لطاولة الطعام .. "
    " وقفنا قبالها .. وجوري وابو ناصر وام ناصر جالسين .. "
    ابو ناصر : ياا هلاا بشيخه البنااات .. وش حلاتك ماشالله تبارك الله
    ام ناصر " بأبتسامه حسستني بالحنان ! " : ماشالله عليك قمر .. ي بخت ولدي فيك
    شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : تسلموولي حياتي والله ..
    الجوري : ياااااااااااااي شهوووود تجنني .. اول مره اشوووفك كذااا ... كيووووووت وررربي
    شهد : هههههههههههههههههه وش اسوي مخبيته لنويصر
    " لفيت وجهي له شفته يناظرني بأبتسامه .. سحبني معه وجلسنا على طاولة الطعام .. ابدا كل واحد ياكل .. "
    ناصر " بهمس " : ياخي مذوبتني انتي اليوم .. منيب قادر آكل
    شهد " بنفس النبره " : بلا كذب يلا .. واكل
    ناصر : ههههههه .. والله شهد .. منيب قاادر
    شهد : وشو اللي متقدر استح على وجهك .. امك طابخه لمين يعني
    ناصر : طيب خلاص
    شهد : يلا اكل
    ناصر : واذا ما اكلت وش بتسوين يعني ؟
    شهد : بأكلك قصب
    ناصر : يلا اشوف
    شهد " اخذت الملعقه ودخلتها بفمه بتحدي " : شففف
    " ناظرت ام ناصر وابو ناصر .. بلعت ريقي "
    " ناظرت ناصر وانفجرنا ضحك : هههههههههههههههههه
    الجوري : الحمدلله والشكر .. شوفيهم يمه .. تقولين بزرران مجلسينهم جنبنا
    ناصر : انطمي ي حيوانه
    ام ناصر : ناصر .. وش هالحكي ي ولدي
    ناصر " ناظرني بنص عين " : اجل لو تسمعك الوالده وشتقول
    شهد " ضربته على رجله " : جب
    ناصر " كاتم ضحكته " : اكلي اكلي
    " واكل كل واحد بحاله .. وناصر كل شوي يضرب رجلي ويسوي نفسه بريء ماسوا شي "
    شهد : نااااصصر
    ناصر " بكل برائة " : تبين ماي حياتي
    شهد : بصب الماي على وجهك دحيين
    ام ناصر : هو وش فيكم ماتجلسو انتم الثنين
    ابو ناصر : خلييهم خللييهم يعيشو حياتهم وش عليك
    شهد : فشلتني حسبي الله على بلييسك الخايس ذا
    ناصر : هههههههههههههههههههههههه .. عادي يمه خلينا
    اابو ناصر : والله وسويتي لنا جو بالبيت ي شهد
    شهد : فدييييتك انت الله احببك انا ي العممم
    ناصر " رفع حاجبه " : اييييش .. وش هالخيانه القدااميه ذي
    شهد : ههههههههههههههههههههههه
    ابو ناصر : تغااار مني ي ولدي .. وانا اللي مربيك استح على وجهك
    ناصر : ايييه لاتحط عينك على حرمتي يا ابي .. ولا ترى كيفك
    ابو ناصر : يلاااا قم كان فيك حيل
    ناصر : هههههههههههههههه لا محشوم يا ابي محشوم
    شهد : ههههههههههههههه ابي اجل هاه
    ناصر : ايوه وش عليك .. خليه ينفعك
    شهد : اكيد بينفعني
    الجوري : لااااا حبيبتي الا ابوووي ماتاخذييينه
    ابو ناصر : ههههههههههههههه
    شهد : استريحيي بعد قلبي منيب ماخذته منك ..
    ناصر : إلا ابوو ناصر
    ابو ناصر : سم ي ولدي
    ناصر : سم الله عدوك .. متى بنحدق ؟
    شهد : الله ابي
    ابو ناصر : والله كيفك متى م بغيت خبرني ونجهز
    شهد " ناظرت ناصر بترجي " : ناااااصر ابي اجييي
    ابو ناصر : تعااالي ي بنتي انا وعدتك انو بوديك
    شهد : ايه ي عمي بس اول شي يرضى هالجميل ذا
    ناصر : ايه كذا تتسنعي اخليك
    شهد : يعني بروح ي بعدي ؟
    ناصر : بتروووحي ونص كماان
    شهد : ههههههههههههههههههه
    " رن جوال ناصر "
    ناصر " ناظرني .. ورد " : الو .. هلا صالح .. الحمدلله تمام الله يسلمك .. اخبارك انت .. الحمدلله .. ربي يخليك .. خير حبيبي آمر .. ايوه حاظر اسمعك .. افا عليك .. ايوه بس ناخذ راي البنت اول .. مانلقى مثلك والله .. عزيز وغالي " ناظرت جوري بأندهاش " .. تسلم حبيبي .. يلا .. بحفظ الرحمن .. الله يسلمك
    " سكر الجوال "
    ام ناصر : ايش فيه يوليدي ؟!
    ناصر : صالح بيخطب الجوري
    " الجوري نزلت راسها وصارت حمممررا ..
    شهد : انا بررد عليه بس .. عارفه انو هي موافقه
    ناصر : وانتي وش يدريك
    شهد : شف شف وجهها تقل طمااط خااايس
    ناصر : هههههههههههههههههه اي والله صدقتي ..
    ابو ناصر : خليه يجينا بس .. وباين على البنت موافقه ..
    ام ناصر : يجينا وميصير إلا كل خير انشالله
    ناصر : انشالله
    " وقف ناصر .. وناظرني "
    شهد "رفعت راسي له " : ايش ؟!
    ناصر : قومي
    شهد : فين
    ناصر : خلاص بكيفك " راح فوق "
    شهد : الحمدلله والشكر " شفت الجوري تروح غرفتها .. قمت من مكاني بسرعه لحقتها "
    " دخلت وشفتها جالسه على سريرها مبتسمه "
    شهد : اييييه وش عليك صويييلح بيااخذك
    الجوري " ابتسمت بخجل " : ههههههههه
    شهد : مبروووك يختي
    الجوري : الله يبارك فييك
    شهد : بسسس م باقي إلا جنوو الكلبه لسه على رااشد ذا اللي ماحيطلع ..
    الجوري : ايه صحيح .. شوفي ناصر وكلميه بذا الموضوع ..
    شهد : لالا خلاص انا انتهيت من ذيك الحياة .. م اعتقد بيرضى
    الجوري : انتي شووفي .. جربي
    شهد : طيب بشوف
    " طلعت من غرفتها توجهت للجناح .. مدري وش فيه هالخبل زعل ! "
    " دخلت وشفت ناصر جالس مندمج بالتلفزيون .. وقفت قباله "
    شهد : نويصر
    ناصر " يناظر التلفزيون " : وش تبين
    شهد : ابيك تصد ق
    ناصر : وانا ما ابيك
    شهد : بلعنه " بغرور " بروح ابدل احسن لي من وجهك " جيت ابمشي وبحركه سريعه مسك إيدي وسحبني لعنده .. وطحت على صدره .. وجهي صار قريب من وجهو "
    .........................................


    .
    .
    .
    .
    شهد : ي ناااصر ميصيرر داايم انا اللي انظف .. ياخي نظفف معي تعبت ..
    ناصر " ساند نفسه على الكنبه وياكل حب " : وانتي ليه يسمونك حرمه
    شهد : اففففففففففففف نااااصر بلا بزرررنه وقوووم
    ناصر : اذلفي
    شهد : ناااااااااااصر
    ناصر : شهد دحين اخذنا تقريباً اربع شهور مع بعض .. شفففتيني قمت انا نظفت ؟
    شهد : لا
    ناصر : اجل خلاص
    شهد " اخذت الريمونت وحذفته عليه " : موووت
    ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههه
    شهد " ضحكت بنفسي " : غبي
    ناصر : على هالمجهود اللي تبذليه .. باخذك للبر
    شهد : اححللف
    ناصر : والله
    شهد : ايييبااااااااااااا .. قم قم يلا
    ناصر : ههههههههههه وجع توك تعبانه ومافيك حيل
    شهد : لا افا عليك وشو اللي تعبانه ... خخخخسي
    ناصر : ههههههههههههههههه عاش فهيد
    شهد : هههههههههههههههههههههه يلا قم
    ناصر : انا بروح الحلاق .. بضبط اللحيه وذا .. وبجي
    شهد : اوكي
    ناصر : طيب .. البسي شي خفيف
    شهد : ليه حنا في الشتا
    ناصر : ايه " بنظره خبيثه " .. منتيب محتاجه له انا ادفيك ي رووحي
    شهد " ابتسمت" : جب " توجهت للدولاب .. اخذت لي جاكيت لي وله .. وبعد نص ساعه اتصل ولبست عباتي ونزلت تحت "
    ابو ناصر : هاه فين على البر ؟
    شهد : ايوه عمي
    ابو ناصر : الله معاكم
    شهد : تجي ؟
    ابو ناصر : لااا روحو انتو شباب .. مقدر على التفرفر والدواره انا
    شهد : ههههههههههه طيب يلا مع السلامه
    ابو ناصر : الله يسلمك
    " طلعت من البيت .. وفتحت باب السياره ودخلت ومشينا "
    شهد " ناظرت في وجهو كيف صاير نظييف وجمميل " : عسسل صاير
    ناصر " ناظرني بأستغراب " : ايش
    شهد " فرصت خده " : جممممميييل ي ناااس
    ناصر : لا منتيب طبيعيه
    شهد : هههههههههههههههه والله مدري ليه حابتك بذا الشكل .. يجنن يجنن زوجي يججنن
    ناصر : هههههههههههههههههههههه كل يوم بروح احلق دام تصيري كذا
    شهد : ههههههههههههههههههه
    ناصر : اقوول شهود
    شهد : ايش
    ناصر : لو الله رزقنا بولد .. وش تبين تسمينه
    شهد : اممممم فهد
    ناصر : ههههههههههههههههه وليه
    شهد : كذا .. لجل يذكرني فيني .. وش لون شفتك
    ناصر : طيب اذا بنت .. انا بسميها ساره
    شهد " لفيت وجهي له وعيني ع الآخر " : خييييييييييير
    ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه امززح امزح
    شهد : احححلف تمززح
    ناصر : وررب الكعبه امززح هههههههههههههههههه
    شهد : ايي باين انك تمزح
    ناصر : والله امزززح
    شهد : جب بس وشوف طريقك ..
    " مرت ربع ساعه "
    شهد : اي والله ساره يقول ..
    ناصر : هههههههههههههههههههههه للحين انتي
    شهد : لي بكره
    " واخيراً وصلنا .. وقف عند مكان مليان جبال .. نزلت ومشيت من دون ما انتظره .. وهو جا جنبي .. مشينا لجبال كبيره .. وفي فتحات داخلها .. "
    ناصر : تعالي ندخل هنا
    " دخلت معه .. والمكان ظلااام مره ويخوف .. حسيت بشي يمشي على رجللي .. جا في بالي انها تهئيات .. اول م طلعنا من الفتحه .. ناظرت رجلي إلا شي طويل يلتف على رجلي "
    شهد : ناااااااااااااااااااصصصصر
    ناصر : ايييش
    شهد " صرت انقزز لجل تبعد عني " : ابعد ذاا الشي عنننني
    ناصر " مسكني من كتفي " : طيييب اهدي انتي
    شهد " سكرت عيني وتمسكت فيه بقوه "
    ناصر " انحنى ومسكه ورماه بعييد " : يلا خلاص
    شهد " بلعت ريقي " : راح ؟
    ناصر : ايوه راح
    شهد : طيب خلينا نرجع لانو الاشيا مو حلوه
    ناصر : بالسياره تخططي وش تبين اسم اولادنا .. ودحين صرتي بزززر .. " وبحركه سريعه حملني بين إيديه .. "
    شهد " سندت راسي على صدره " : ايوه عادي وش فيها
    ناصر : ياخي انا احب طفلتي
    شهد " اسمع دقات قلبيه " : ههههههههه مين هي
    ناصر : انتي .. ليه عندي بزر غيرك ؟
    شهد : ههههههههههههههه كلب
    ناصر : يلا نررجع مامنك فايده
    شهد : لا دور فيني كذا
    ناصر : انبسطتي اشوف
    شهد : هههههههههههههههههههههه خلاص يلا خلينا نرجع
    ناصر " ابتسم " : طيب يلا
    " رجعنا للسياره .. ومشينا متوجهين للبيت .. "
    .
    .
    .
    اليوم الثاني ..
    شهد : بس جووري الشي مهوب طبيعي .. يعني هذا الشهر الثاني !
    الجوري : اممممم " شهقت " لااايكووون حامل !!
    شهد " بلعت ريقي " : طيب خلينا نروح المستشفى
    الجوري : طيب
    شهد : استني " اتصلت لناصر " .. نويصر
    ناصر : عيوون نويصر .. آمري
    شهد " تسارعت دقات قلبي " : ابغى اطلع اروح مع جوري السوق تبي تشتري شوية اغراض لعرسها وكذا
    ناصر : طيب .. بس لاتتأخرو
    شهد : طيب
    ناصر : ولاتتعشي بجي البيت بتعشى معك
    شهد " ابتسمت " : طييب
    " اتصلت جوري لصالح وجا ياخذنا "
    ..
    ركبنا السياره
    شهد : هلاااااااااااااا صويييلح وينك من زمان
    صالح : والله انتي اللي من تزوجتي ابببد م تجينا
    شهد : ي صوييلح يا حووبي الوحيد وش اسوي بعني انا
    صالح : اسكتي خلاص بلا ذا الحكي قدام حرمتي
    الجوري : هههههههههههههه عادي صالح وش دعوه
    شهد : هذا من عرفته وهو م يحب الحكي الحلو
    صالح : هههههههههههههههه
    " توجهنا للمستشفى .. وسويت كل التحاليل "
    الدكتور : مبروك حامل
    شهد " ناظرت جوري بصدمه .. جت ضمتني "
    جوري : مبروووووك حياااتي
    صالح : انتي يابزرر بتجيبي بزرر .. مدري مين يربي الثاني .. م اقول الا الله يعينك ي ناصر
    شهد :هههههههههههههههههههه حيوان
    صالح : هاااااااه بدييناا ي شهد
    شهد : ههههههههههههههههه
    " وصلني صالح البيت .. وتوجهت للمطبخ .. سويت عشى لي ولناصر .. وحبيت اسويها له مفاجئة "
    " اخذت العشى لجناحنا .. وجهزت شموع .. وحاولت اسوي جو رومانسي .. وجهزت العشى على الطاوله "
    " طلعت لي فستان طويل ماروني .. وحطيت لي ورده بجنب شعري .. وجلست "
    " انتظرت ربع ساعه .. إلا ناصر داخل .. وقفت "
    ناصر " واقف يناظر المكان بدهشة .. ابتسم ابتسامه عريضه وجا لعندي وباسني على راسي " : يسلم لي جماالك
    شهد " ابتسمت " : اجلس
    ناصر : والله وعندك مواهب مخفيه مدري عنها
    شهد " بلعت ريقي " : اممم .. بقولك شي
    ناصر : آمري .. عيوني لك .. تدللي انتي بس
    شهد " اخذت نفس طوييل " : انا حامل
    ناصر " ظل يناظرني " : لا .. تكذبي
    شهد " ابتسمت " : والله
    ناصر " ابتسم ابتسامه عريييضه وجا لعندي وضممني بقققوه " : آآآخخخ ي قلبي ..


    .
    .
    .
    .
    [ مرت سنتين من هالأحداث .. ]
    ناصر " بإيده فهد " : لبببى قلللب فهيييدان انا
    شهد " ببرائة " : لاااا ي نااااصر لاتدللعه كثثيير بعدين محيكون رجااال
    ناصر : إيييييييه قووولي انك تغاااري كمان ..
    شهد : تخخسي إلا انت
    ناصر " جا وقرب فمه لخدي وباسني " : احبك ي احلى ام بالدنيا
    شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : طيب
    ناصر : هههههههههههههه شوفتي
    ام ناصر : اتركوو الولد بحاااله ي عيااال اتركوووه
    الجوري " ماسكها بطنها " : خلييهم يمه ابي اتدرب انا وصالح
    صالح : ههههههههههههه انتي ماتم فلم ماجبته لك تجوفينه للحمال والولاده .. هذا وانتي بالشهر الثالث كذا
    الجوري : اسكت صوييلح والله كفايه اللي فيني
    جنا : ههههههههههههههههههههههههه اسمممع .. تقل ذابحينها
    شهد : وش يدرييني فيها .. انا احسن وحده اصلاً
    ناصر : اي والله .. بس لعنننتي اوومممي بالسووبرماركت .. رايح وجاي
    شهد : هههههههههههههههههه عسل عسل انا عسل
    ناصر : هههههههههههههههههههههههه خير انشالله
    جنا : يلعن ابوو الثقه ي شيخ
    صالح : الله يرحمك ي يمه رحتي وم شفتي حفيدك
    شهد " تنهدت " : الله يرحمها
    الكل : آمين
    ناصر : امسكي يمه .. بروح انا وشهد شوي وبنرجع " انحنى واعطاها فهد "
    " جا ناصر لعندي ومسك إيدي وخذني لبره "
    شهد : عباايتي !
    ناصر : يووووووه نسيت
    شهد : بروح وبجي
    ناصر : بسرعه
    " رحت جبت عبايتي ودخلت السياره وانطلق ناصر "
    شهد : على فين !
    ناصر : مالك دخل
    شهد : يلااااا ناصر حرام عليك
    ناصر : انتي انكتمي شوي .. وبتشوفي
    " وصلنا للبحر .. وأول ماوصلنا نزلت .. لفت نظري طريق من الشموع .. واخر الطريق طاوله لشخصين "
    شهد " تجمعت الدموع بعيني "
    " جا ناصر ومسك إيدي وخذاني للطاوله .. سحب الكرسي .. وجلست .. وصرت اناظر فيه واتأمله .. "


    ناصر :


    يضيق الكون في عيني واشوفك في خيالي كون
    أشوفك كلما أغفى لأنك حلمي الساهر


    أحبك في تفاصيلك أحب أسلوبك المجنون
    أحبك في طلوع الشمس أحبك يا أمل باكر


    أشوفك داخلي أطفال مع ريح الفرح يمشون
    أحبك في أبتسامه طفل أذا ناديت يا شاطر


    أحبك ياصدى صوتن بحاسيس الهوى مشحون
    أحبك ياربيع أخضر أحبك ياشتا ماطر


    أحبك لذة السكر أحبك ريحة الليمون
    أحبك في قصيدة شوق كتبها في الهوى شاعر


    أنا صادق بحبي لك وقلبي أول العربون
    أنا لا جيتك الاول بلا ثاني بلا عاشر


    حقيقه أسمك الفاتن حقيقه قلبي المفتون
    أنا من كثر ما أحبك أردد دوم ياساتر


    .
    .
    .
    [ جوري وصالح الله رزقهم بتوم بنتين " نور , نوره " .. وجنا بعد راشد ماقبلت بحد كانت تحسب انه يحبها ويبيها .. لكنه اختار حياته مع بنت غيرها والله وفقه .. محمد لساته بالسجن يقضي حياته ندمان على كل اللي صار .. وخالد استقر بأمريكا لما حصل شغلة مناسبه له .. وام صالح توفت بعد ولادة شهد بـ شهرين .. ]
    [ شهد وناصر .. يفضلون ان يكون عندهم فهد وبس .. يملي حياتهم فرح وسعاده اكثر .. ]


    النــهـآيـه ..






  10. #100
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية The.Alz3abia
    الحالة : The.Alz3abia غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 109301
    تاريخ التسجيل : 05-01-13
    الدولة : ❤الإمارات❤UAE
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 174
    التقييم : 37
    Array
    MY SMS:

    قلت انساك وأكابر ......لقيتك تشغل الخاطر....ولو بعتك انا خاسر....لانك من بشر نادر

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    بس على فكره اتمنى اللي منزله هذا الموضوع ما تزعل اني كملت بدالها اوكي ما كان قصدي ازعلها بس كان قصدي اني أكمل الرواية لا اكثر ولا اقل






صفحة 10 من 11 الأولىالأولى ... 567891011 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. متوسطة : رواية كل شي يتغير في لحظة 2016 من تاليفي /رواية اماراتيه
    بواسطة like_the_moon في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 17-06-14, 11:12 AM
  2. قصة حب واقعية جريئة ..
    بواسطة عسل الامارات في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15-05-19, 12:20 AM
  3. قررت أموت بحبك (العنود و خالد) رواية رومنسية جريئة روعه
    بواسطة عسل الامارات في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-03-12, 04:48 PM
  4. أسئلة جريئة
    بواسطة ..همسة طموح.. في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 13-04-13, 05:56 PM
  5. طويلة : عندما لا يعرف الألم الاستذان....رواية..جريئة..
    بواسطة فرعون في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-08-21, 04:16 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •