تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 4 من 11 الأولىالأولى 123456789 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 107
  1. #31
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بدويه برستيج
    الحالة : بدويه برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94248
    تاريخ التسجيل : 19-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 315
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    البــ[13]ــآآرت

    وصلنا للمسرح الكبيير .. انا وناصر وكل الفريق حقتنا .. وجلسنا على الكراسي .. على يميني ناصر وعلى يساري خالد وجنبه محمد وراشد القرف [ وش هالاشكال اللي ماحلاها ربي .. سبحان لله كل واحد شكله يبان عليه ثقيل دم .. ما ادري وش عاجبها هالساره في هالمحمد الباصج .. لفيت وجههي عنهم بقرف .. ]
    ناصر : هههههههههههههههههههه وش فيك عافس وجهك
    فهد [ بهمس ] : ياخي ذولا مانيب قادر ابلعهم !!
    خالد [ بنفس الهمس ] : وش عليك منهم انت جابل قدامك بس
    فهد [ تنهدت ] : الله يصبرني .. ضحكو علي ناصر وخالد .. شفت المدرب يتكلم ما فهمت ولا شي يقولو ..
    فهد : نويصر ..
    ناصر [ مندمج ] : هممم
    فهد : ياناااصر ..
    ناصر : هاه وججع وش تبي ..
    فهد : وش يقول هذا مانيب فاهم شي
    ناصر : انا بس ابغى اعرف انت كيف دخلت هالتخصص
    فهد [ ابتسمت ابتسامه عريضه .. وناظرني ناصر نظره غريبه ثم قال .. :
    تصدق فيك ملامح بنات ! [ احفري قبرك يا شهد ]
    فهد " قابلت قدام بسرعه .. " : وش دخل !
    ناصر " لحين يدقق في ملامحي " : صدقني ..
    فهد [ ارتبكت ] : طيب ترجم لي وش يقول وخلك من ملامحي
    ناصر : هههههههههههههههههه وش فيك خجلت
    فهد : تخسي الا انت .. مابقى الا انت اخجل منك .. يلا يلا اقلب وجهك وترجم لي
    ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. طيب طيب وججع .. شوف يقول دحين كل واحد راح يسمع اسمه يركب على المسرح ويعرض فنه .. فهمت يا فنان ؟
    [ طيب انا ايش هو فني !!!! ]
    فهد : طيب واللي ماعنده فن وش يسوي !!
    ناصر : هههههههههههههه ياخي انت حالتك صعبه !
    فهد : اي والله ..
    ناصر : خليك الحين انا بطلع لك عذر عند المدرب [ هاذا اذا رتب الاوراق المدير الدلخ ونادوني اصلن ] .. وتمشي هالمره وبعلمك قيتار [ فديييييييتك يا ناااصر منقذذذي .. ]
    فهد : ققققققسسسسم انك عسسسل
    ناصر : عارف عارف .. [ بذمتك يا شهد ماهوب نسخه منك ؟ ]
    فهد : لاتزودها
    خالد : اسكتو ازعجتوونا ..
    ناصر : وش عليك منا انت ..
    فهد : اقول ركز لا اهفك على اذنك الحمرا ذي
    ناصر : هههههههههههههههههه .. خالد ينادونك ..
    خالد [ عطانا نظره خايسه ومشى .. ياحلوك ]
    وركزت في خالد وهو يركب على المسرح .. واخذ خشبتين .. وصار يطق على الدرام والطبل .. وكان مراا حلوو وايقاعه قووي .. بعد ماخلص الكل صفق له .. وناصر صففر .. " الله ودي اتعلم " .. ونادو اسمي .. وقام ناصر للمدرب ما ادري ايش قال له ورجع ..
    ناصر : مشيييتها لك " وضربت كفه بكفي ..
    فهد : يااااااااا الله علي ..
    ناصر [ رفع حاجبه .. حته وهو معصب حلو .. وش هالأنسان ] : وشو الله عليك انت ؟ انا اللي رايح .. لاتخليني دحين ارجع واقول كاهو جالس مثل الكلب ومافيه شي
    فهد : هههههههههههههههههههههههههه لا خلاص اجلس وصل ع النبي ياخوي ..
    ناصر : ههههههه ايه عبالي بعد ..
    " واخيراً نادو اسم ناصر .. وركب على المسرح ونظراتي تلحقه .. اخذ الميكرفون والقيتار .. وبدى يلعب بإيده على الاوتار .. عزف معزوفه قصيره .. ثم بدا يغني .. فهيييت بقووووه وانا اسمع واشوفه كيف مندمج مع الاغنيه .. توني اعرف ان صوته حلو مو بس حلو اكثثر من حلو .. ما انكر لما اقول جذببني جذبنني جذبنني .. اخذني نحوه .. صرت اشوف ناصر بس .. ناصر .. هو ولا احد غيره .. ما اسمع الا انفاسه .. وما شوف غيره .. تركيزي عليه هو بس .. طول ماكان يغني .. كنت معه في كل كلمه يقولها .. وصحااني تصفيق الناس .. وشفت ناصر يتوجه نحونا .. وعدلت جلستي .. وقلت :-
    لالالالالا ماتوقعتهاا مننك يانووييصرر
    ناصر " بإبتسامه " : اييش !
    فهد : صوووتتك ياخي .. اخذني عالم ثاني
    ناصر : ههههههههههههههههههههههه قلت لك انا
    فهد : تكذب .. ماقلت شي عن صوتك
    ناصر : قم قم نفطر جوعان ..
    فهد : فاهممني والله ..
    ناصر : هههههههههههههههه يلا خالد
    خالد : لا انا برجع الغرفه .. راسي يألمني ومالي نفس ..
    ناصر : طيب ورانا تمرين الساعه 4
    خالد : بجي بعدين
    ناصر : اوكيه
    وراح خالد .. ومشيت انا مع ناصر متوجهين للكفتيريا .. وحنا نمشي ..
    فهد : بطني يطلع ااصوات غريبه .. ينادي .. وييين المااي وييين الماي
    ناصر " ضحك ضحكه عاليه " : هههههههههههههههههههههههههههههه خف علينا يا سلوى المطيري
    فهد : ههههههههههههههههههههههه مين هاذي !!
    ناصر : مادري بس وحدا تقول عصافيرها ماعطتهم مويا وصرخو الصبح يقولو وين الماااي وين المااي زيك كذا
    فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه وش هالمرا !!
    ناصر : وش يدرييني .. هههههههه بس اسكت ما ابي اتكلم عن الناس
    فهد : بسم الله عليك .. ماتكلمت ابد
    ناصر : انكتم ..
    اخيراً وصلنا للكفتيريا ..
    ناصر : اكل
    فهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : ااااااااااااااااخييييييييييييراً
    ناصر : يلا اطلب لاتاكلنا ..
    فهد : ههههههههههههه اذلف هناك لحالك ياخي وجهك يسد النفس
    ناصر : هههههههههههههه ياحيووان زين اني معطيك وجه اساساً
    فهد : رقع رقع ..
    ناصر : طااااااااااالع وش يقووول ..
    فهد : ههههههههههههههه يلا اطلب ..
    ناصر : انا بجلس واطلب لي مثلك
    فهد [ عطيته نظرت وبعدها قلت بأستسلام ]: طيب
    " اخذت كوفي مع توست بالجبن .. واخذت لناصر نفسي .. وتوجهت للطاوله اللي جالس عليها .. وحطيت الصينيه على الطاوله "
    فهد : اخر لك مره تجلس هنا وانا اطلب فاهم ..
    ناصر : مره انا ومره انت ..
    فهد : يللعن هالووجه
    ناصر : هههههههههههه اكل وانت ساكت ..
    " بدا كل واحد فينا ياكل .. دام اني فهد ف لازم اكل قدام ناصر كأن مافي حد موجود .. حسيت بأحد واقف جنب الطاوله حقتنا .. رفعت راسي .. " هاذي ! ابي اعرف وش تبي " .. "
    ناظرني ناصر ثم قال ..: مو هاذي نفسها اللي ناظرتك امس ؟؟
    فهد " اناظرها " : ايه !
    ((ملاحظه : ماراح اكتب اي شي انجليزي .. اللي بحط جنبه [#] يعني انقال بالانجليزي وانا اترجمه عادي ." اتمنى فهمتوني ))
    البنت : هاي " تناظرني "
    فهد [ وش اقول ! ] .. : ناصر كلمها مالي نفس
    ناصر " هز راسه بـ اوكي "
    ناصر [#]: هاي ! " بأبتسامه "
    البنت #[ لسه تناظرني ] : ابيه ..
    ناصر# [ زادت ابتسامته ] : مين ؟؟
    البنت #[ اشرت علي ] : هذا ..
    ناصر #[ ضحك .. ] : وش تبين فيه .. هو مايبيك ولا يحب البنات !
    البنت# [ عفست وجهها ] : اييش !! انا الكل يتمناني هنا
    ناصر# : طيب روحي للي تمنوك !
    البنت [ عصبت وراحت ]
    ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    فهد [ وش فيه هذا ] : وش قالت ؟؟!! " وقال لي كل شي صار بينهم "
    فهد " انبهرت .. ومت من الضحك .. " : هههههههههههههههههه احللف
    ناصر : هههههههههههههه والله العظيم ياشيخ
    فهد : والله مانيب هيين
    ناصر : قم بس قم .. ماتنعطى وجه ..
    فهد : هههههههههه " وقمت معه .. متوجهين للغرفه نرتاح للتمرين .. فتح ناصر باب الغرفه .. دخل .. وجيت بدخل بس لفتني منظر محمد وراشد .. كانو ساندين نفسهم على باب غرفتهم ويناظرون فيني .. [بسم الله وش يبون !! .. ] .. دخلت الغرفه وسكرت الباب بأرتياح .. شهقت من صوت ناصر ..
    ناصر : وش فيك !
    فهد " بأرتباك " : لا مافي شي [ انتبهت على نفسي ان رجعت صوتي طبيعي وبسرعه قلت ] .. احححم قوم عن طريقي بس ..
    " ماحبيت اشوف وجه ناصر وردة فعله .. اخاف يكشفني .. فما عطيته وجه .. رميت نفسي ع السرير .. وناصر توجه للزاويه اللي فيها الآلات الموسيقيه .. حطيت ايدي تحت رقبتي وجلست اراقب كل حركه يسويها .. اخذ القيتار .. وناظر فيني .. وطاحت عيني بعينه .. مرت كم ثانيه .. وانتبهت على نفسي وناظرت القيتار .. صايره اسوي اشيا بدون من غير تفكير .. وش فيني !! .. ليه اناظر فيه كذا !! .. استغفر الله .. تنهدت .. وسكرت عيني .. بس فتحتها بسرعه لما قال :
    قوم بعلمك قيتار ..
    [ فزيت من مكاني ورحت له ]
    فهد : ااااااااييييييييييييييببببببببببااااااااا والله انك فنتستكك
    ناصر : ههههههههههههه .. يلا يلا اخذ القيتار الثاني
    فهد : طيب .. [ وجلست جنبه .. واخذت القيتار .. وصار يقول لي اشيا ويمرر اصابعه على الاوتار .. ويخليني اعيد .. مرره سهل .. وصرت اعرف شوي .. مرت ساعتين وحنا على هالحاله .. هو يراويني وانا اطبق .. شفته يتثاوب .. قلت
    فهد : خلاص كافي لليوم اضن ..
    ناصر " ماعطل حط القيتار وراح انسدح على السرير "
    فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه قسم بالله حيوااان .. تستحي يعني مع وجهك .. كان قلت مساعه
    ناصر [ ناظرني بنص عين ] : انا استحي منك انت .. تخسي وتخسي وتخسي .. " ورجع راسه ع المخده "
    فهد : يرحمك الله .. " قام ما ادري وش قال .. ورجع راسه مره ثانيه .. [ ضحكت عليه .. وجلست اعزف اللي علمني عليه .. وحطيت عيني عليه .. يجذبني شكله وهو نايم ] " احس كل ساعه تمر تقربني اكثر من ناصر .. ما انكر ان عاجبني .. بس في شي .. غريب .. جت في بالي نظراته اللي كانت لي من شوي .. ماكانت نظرات ولد لولد .. في عيونه شي غريب .. نظراته لي كانت غريبه .. ما ادري ما ادري .. وش فيك يا شهد .. ركزي على اللي جيتي عشانه ! .. افففففففف .. وشلت عيني عنه .. وركزت على القيتار .. وصرت اعزف عليه .. واتعلم بنفسي اكثر واكثر .. حسيت بالنعاس .. وغفت عيني ......................

    *المكان مظلم .. وين انا !! .. دخان ! .. ونظري مشوش .. فجأه احد جنبي يركض بسررعه غير طبيعيه .. امتلى قلبي بالخوف .. وصارت دقاته اسرع .. صدى اصوات حولي .. واشوف ناس جنبي يركضون .. ركضت معهم .. بس كانو اسرع مني .. شفت ظل شخص قداامي .. يقرب مني اكثر واكثر .. وركزت على ملامحه اكثر .. مين ! ... ناصر ؟! مد لي ايده وصار يناديني .. فهد .. فهد .. فهد .. وصرخت .. بسس انا مانيب فهد بسس .. *
    [ فجأه فتحت عيني .. وانفاسي سريعه .. شفت ناصر قدامي .. وعلامات استغراب على ووجهه .. ]
    فهد : ايش في !
    ناصر : انت اللي فيك مش انا !
    فهد : وش فيني !!.؟
    ناصر : لا ولا شي .. قم يالله الساعه 3 ونص .. بدل رايحين التمرين ..
    فهد [ حكيت راسي بغباء ] : ليه ابدل بروح كذا !
    ناصر : وش فيك غبي انت ؟ .. طبعاً مارح تروح كذا .. البس شي خفيف ياخي بتتمرن انت
    فهد [ مخي موقف ] : تمرين ايش هوا !؟
    ناصر : يلعن راسك المغبر .. تمارين .. رياضه .. جم .. في فهم ؟
    فهد : آآآآآآآآآآآآآآآ طيييييييييييييييب ..
    ناصر : صباح الخير




    فهد " شهقت " : الصبح دحين !!
    ناصر : قم فهد قم .. يلعن هالشكل الخايس ..
    فهد : طيب الله ياخذك ..
    ناصر : مشكور
    فهد : ههههههههههههههه .. " وتوجهت للدولاب اطلع ملابس مريحه مثل ماقال .. ودورت ودورت .. مالقيت شي مناسب للرياضه .. "
    فهد ..: افففففففففففف " سكرت الدولاب ..
    ناصر : هاه وش فيك !؟
    فهد: ماعندي
    ناصر : افتح دولابي شوف لك شي ..
    فهد " لفيت عليه " : ما ابي اضحك .. بس ودي اضحك .. لكن ماودي اضحك
    ناصر : ههههههههههه الحمدلله والشكر .. " وجا جنبي .. وفتح دولابه .. وطلع بدله وحذفها على وجههي "
    " اول ماشفتها فتحت عيني ع الاخر "
    فهد : اغوووص فيها انا هاذي ؟
    ناصر : وش اسوي لك يعني .. تصرف .. لا عضلات لا شي .. مشكلتك
    " تي شيرت خضره فلاش .. وفيها رقم من ورا وشورت نفس اللون راقت لي بس وسييعه مرره .. بس لازم البسها وامري لله .."
    ناصر " طقني على راسي " : لا اسررع بتصير 4 .. قسم اهدك واروح
    فهد " دفيته " : قوم عن وجههي انت لعنة الله على هالوجه
    ناصر : هههههههههههههههه يلا يلا لايكثر
    فهد "مشيت عنه " : وجع ..
    " دخلت غرفة التبديل .. ولبسته .. وشفت نفسي بالمرايه .. شهقت .. وشوو هاذااا مرره وسييع.. طلعت براوي ناصر "
    فهد : شوف !
    ناصر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه اييش هاذاا !!!
    فهد : كل تبن والله بطيرك دحين .. وش اسوي انا
    ناصر : هههههههههههههههههه رح البس اي شي
    فهد : ميصير .. !
    ناصر : طيب روح لراشد اضن بيكون احسن لبسه عليك .. لان هو حجمه صغير شوي ..
    فهد : اخخخخس انا ارووح لهاذا القثيث .. والله لو عندي لبس اكس اكس لارج ما اروح له .. بخلي هاذا علي وش اسوي !!
    " سمعنا طقطقات ع الباب .. وسواها سمره .. "
    فتح ناصر الباب .. واول ماشافني خالد انفجججر ضححك
    فهد " شفت شكله وماتحملت .. وضحكت معه وناصر كملها " .. : اسكتوو انت وياه .. وش اسوي يعني قولولي .. يلعن هالأشكال ..
    خالد : بدلها الله يخليك .. والله بتصير مصخرره هنا ..
    " رحت للدولاب ادور مره ثانيه عندي امل اني جبت من ملابسي .. ودورت دورت مالقيت .. لفيت راسي وانصعقت .. شفت ناصر ينبش في شنطة السفر حقتي ...[ لاااااااااااااا ناصصصر .. انفضضحت خلاص ] .. بسرعه توجهت له وجلست على الشنطه .. "
    [ ناظرني نظره غريبه .. ثم قام بدون مايقول شي " خوفني بهالحركه .. اكيد شاف شي .. كل شي في هالشنطه .. !!!! وكل اغراضي الخاصه هنا .. لاااااء اففف يا ناصر وش هاللقافه .. "]
    فتحت الشنطه مره ثانيه .. ولقيت ملابس تناسب .. الحمدلله .. خذيتهم ولبست بسرعه .. وسمعت خالد يناديني .. وطلعت لهم .. لبست جوتي .. وطلعنا من الغرفه ..
    مشينا متوجهين للمكان الكبير اللي فيه العشب .. بررررد وصرت ارجف .. لان اللي علي خفيف مرره .. وصيفي .. ناظرت ناصر .. لقيته يمشي وهو يناظر الارض .. " وش فيه .. اكيد شاف شي ! لان ماكلمني من طلعنا من الغرفه !!!!!! .. وش اقول دحين ! لا كشفني كشفني .. اففففف "
    وصلنا للمكان المطلوب .. كان المدرب واقف .. وكل الشباب واقفين في صف واحد .. وقفنا معهم .. وشفت راشد ومحمد واقفين .. الحمدلله هالمره ماطالعوني .. الله يلعنهم .. والمدرب يقول اشيا ما افهمهم بس اشوفهم وش يسوون واقلدهم .. تحركت كثيير .. وبذلت مجهوود كبيير .. انا بنت وجسمي غير .. ف تعبت .. وجلست على العشب اتنفس بسرعه .. وحسيت نفس الاحساس يوم اركض مع جنا .. قلبي يألمني بقووه .. ماحبيت ابين لهم اني اتألم .. ف كنت اضغط على نفسي .. وحاولت اقوم .. لان ممكن ان لو شافني المدرب يعاقبني .. وقمت وانا احاول اقاوم الالم اللي احس فيه .. " يلا يا شهد يلا .. تحملي " .. وركضنا حول العشب 3 مرات .. وفي كل خطوه احس اني بموت من الالم .. ماقدرت اكمل وانسدحت على العشب .. ما احس بشي حولي .. غير احساسي بالالم المووجع .. احس سكاكين تنغرس بقلبي .. وحاولت اقوم .. بس حسيت بإيد تمسكني من كتفي .. ولفيت عليه .. ناصر
    : وش فيك !؟
    فهد " احاول اتكلم " : ولا شي .. اتركني بس
    ناصر : مافيك شي متأكد !
    فهد " اقاوم " : لا مافي شي ..
    ومشيت معه وتوجهنا للجم .. خذيت مويا .. وجلست .. وهما يتدربو .. جا المدرب ما ادري وش قال وراح .. ظلم المكان و خلص التدريب .. وعلى طول طلعت متوجهه للغرفه قبل خالد وناصر .. وانا في طريقي .. لسه مادخلت القسم .. مريت على مكان ضييق اول مره اشوفه اعتقد انو للنفايات .. جيت اكمل طريقي بس سمعت صوت حد يصارخ بكتم صادر من هالمكان نفسه .. صادني فضول إلا اعرف ششالموضوع .. وش هالصوت .. قربت اكثر من المكان .. وشفت اثنين واقفين مع واحد .. وواحد ماسك رقبته والثاني يهدده .. " اقققققققععععععععد فلم فلم " وشفت واحد منهم يطلع سكين من جيبه .. ورجعت على ورا شوي وبالغلط دست على كيس " ياوييييييييييلللييي " .. ولف علي واحد منهم .. وكان شكله مره يخووف .. شكل مجرم .. وقال للثاني شي .. وتوجهو صوبي يركضون .. بسرعه درت عنهم وركضت اسررع ما عندي .. اركض واركض واحاول ما اشوف ورا عشان ماطيح .. الخوف بدا يسيطر علي .. وصرت اركض بقوووه .. احاول ابعد عنهم .. لفيت راسي ورا وكان بيني وبينهم مسافه .. ومره وحده صدمت بشي صلب وألمني كتفي من الصدمه .. وطحت على الارض .. حاولت اركز على الشخص اللي صدمت فيه ..وطلع ناصر .. الله جابك يا ناصر !!
    قلت بخوف وبسرعه : نااصر قوم قوم .. في مجرمين يلاحقووني قوووم بسرعه
    وناصر مستغرب يناظرني ويشوف ورا .. واخيراً استوعب وقام معي .. وركضنا مع بعض .. حسيت ان قلبي بيطلع من مكانه .. واحس اني خلاص .. ما اقدر اركض اكثر .. والمجرمين لسه يلاحقونا .. مسكت ايد ناصر .. وسمعته يقول : عننندهم مسددسسس !!!!!!
    فهد [ وششش لي فيهم انا ] " بصوت متقطع من الركض ": خلاص بنموت .. شوفهم بيقربو منا
    ناصر : اركككض اركككض
    فهد " بألم " : ما اقدررر ناصصر .. [ طلع صوتي الانوثي ]
    ناصر : يلااا فهد يلاااا لاتصير لي بنت ..
    فهد " بدا يسيطر علي الالم .. وخففت سرعتي .. وتمسكت بناصر وقبضت على ايده .. لفيت على المجرمين .. وكانو موجهين المسدس علينا .. وقلت بدون وعي : انا بننت !

    توقعاتكم ..*!








  2. #32
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بدويه برستيج
    الحالة : بدويه برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94248
    تاريخ التسجيل : 19-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 315
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    البــ[14]ــآآرت


    فهد " بدا يسيطر علي الالم .. وخففت سرعتي .. وتمسكت بناصر وقبضت على ايده .. لفيت على المجرمين .. وكانو موجهين المسدس علينا .. وقلت بدون وعي : انا بنت !!
    ناظرني نظره غريبه عجزت افهمها وماوقف من الركض .. وانا خلاص الالم زاد علي .. وماقدرت اركض معه .. تركت ايده .. وقلت بصوت شبه مسموع : ناصر روح
    وقف ناصر معي .. بصمت .. مانطق بـ ولا حرف .. قلت بسرعه : رووح نااصر روووح "" جلست على الارض وماهموني .. الالم كان اقوى من الخوف .. " شفت ناصر يمشي متوجه لهم " [ وش مفكر يسوي هالغبي ] .. ابي اروح له اوقفه لكن ماقدر .. عجزت اتحرك .. سمعت ناصر يقول بلغتهم ..
    ناصر [#] : وش تبون لجل تتركونا في حالنا
    ...[#] : انت مالك دخل .. حنا نبيه ..
    ناصر [#]: ليه ..؟ .. وش بتسوو ؟؟
    ....[#]: هو شهد على اللي سويناه وشاف وجهنا .. وانت مالك دخل .. روح وخله لنا .. مارح يصيدك شي
    ناصر [#] : انا اعطيك وعد ان مارح يتكلم .. ولا راح يجيب طاريكم .. هو عنده حب الفضول !
    ..[#] عصب : حنا وش يضمنا ان مارح يتكلم .. الطريقه الوحيده اللي تخلينا نضمن هي قتله ..
    ناصر [#]: لااا خلاص انا بعطيك رقم غرفتنا .. وبعطيك كل شي يوصلك لنا .. واذا سمعت ان احد عرف .. تعال اخذه .. واضمن لك ان مارح يتكلم ..
    ..[#] : اوكيه .. خلك على كلامك .. واذا سمعنا اي شي .. رفيقك ينقتل ..
    [ سجل ناصر المعلومات عنا .. وسلمه لهم .. ]
    " انا انسدحت على الارض وقابضه ايدي من الالم .. واحس اني بموت .. مانيب قادره اتحرك .. ولانيب قادره اتكلم .. حسيت بحد يجي جنبي .. وبإيد ترفعني عن الارض .. وماحسيت بنفسي وقتها .. دخت وصرت بعالم ثاني .. "
    .................................................. .................

    فتحت عيني .. احس راسي يوجعني .. شفت ملابسي مبلله .. شالسالفه ! .. لفيت على ناصر .. شفته نايم .. شفت الساعه .. يوووه الساعه 3 الفجر .. وش صار .. انا احلم ولا ايش ! .. زحت الغطا عني .. طلعت لي ملابس خفيفه .. ودخلت الحمام اتروش .. لان حالتي حاله .. ’ رجعت اتذكر ايش صار .. ايه صح ناصر حملني وجابني هنا .. فزيت .. انا قلت اني بنت !!!!.. لاااااااااااااااا شهد لليييييه .. انشالله ماسمع .. يااااااارب ماسمع .. تنشفت بالفوطه .. وطلعت من الحمام انشف شعري .. زحت المنشفه عن وجههي .. وفجأه شفت ناصر واقف قدامي .. شهقت
    فهد "حاولت اخشن صوتي " : ايش فيه ! " حاولت اركز في ملامحه .. واشوف نظراته بس ماقدرت لان ظلام .. "
    ناصر " نفس الوضعيه " :................................[صمت]
    فهد " تسارعت دقات قلبي " : ناصر ؟
    ناصر : ليه كذبتي علي ؟ [ لالالالالا انشالله احلم انشالله احلم .. تسارعت دقات قلبي اكثر واكثر .. وش ارد عليه !!! .. ما اقدر انكر .. انا اعترفت .. يووووووووووووه يا شهد الله ياخذننني غبييييه غبيييه ]
    ناصر [ بحده ] : ردي
    [ ارتبكت وبان علي .. مسك كتفي وضغط عليه .. وصارت مسكته توجع .. ]
    شهد [ بألم ] : وجججع اترك ايدي
    ناصر [ بنفس الحده ] : سألتك وجاوبي .. لييييه كككذذببتي علي
    شهد [ آآآخ يوججع وش فيه هذا !! , صرخت ] : طيب اتررككني واقوول .. مالك حق تلمسني انت .. اترك ايدي لا والله العـ " وقاطعني بصراخ "
    ناصر : و إلا اييش ؟؟ انتي كفو تلمسيني اصلاً يا قذره .. ماتووقعت في بنات يوصلو لي هالمرحله .. لهالدرجه وصلت فيك الوقاحه ان تتركي بلدك واهلك .. وتجي تصيعي هنا ..!! هاااه ؟؟!
    شهد " عصبت " : اسممع انا ما اسمح لك تتكلم علي بهالطريقه .. " وزحت ايدي عنه بقوه " .. ومن انت على شان تحكم علي انا ايش جايه اسوي هنا .. وانا اللي انخدعت فيك اصلاً " وبسخريه " ياافااهم
    ناصر " مسكني من فكي " : اجل ايش تفسري جيتك هنا ؟؟ " دفني .. وطحت على الارض بقوه ..
    شهد : قبل لاتمد ايدك علي .. افهم ليه جايه .. ولاتفهم الامور على كيفك .. ولاتفسر شي على كيفك .. فااهم .؟؟ وانا مانيب قذره مثل ماتقول .. وانت لو تعرف ليه جيت .. بتندم على كل كلمه قلتها لي .. حيوووان
    [ شفت ملامح وجهه .. وبان عليه الغضب .. اول مره اشوفه بهلحال .. مشى وفتح باب الغرفه وطلع .. سكره بقووه .. وفزيت من صوت الباب .. ]
    [ مسكت كتفي مكان مسكة ايده .. وضغطت عليه وصارت توجعني .. وجع ياناصر الله ياخذك .. ماكذبت جوري يوم قالت انك عصبي ومزاجي .. قسم انك حيوان والعن من كذا .. خسيس .. قمت من مكاني وانا اتألم من ظهري ومن إيدي ومن وجع راسي .. سدحت نفسي بشويش على السرير .. ]
    [ حسيت راسي زاد علي .. تذكرت وجه ناصر .. طبيعي اللي سواه ؟ لو انا مكانه ايش بسوي ؟! .. ايه راح افهم الموضوع قبل .. ليه تهجم علي !! .. تنهدت .. ليه سوا كذا ! .. اصلاً قبل لايعرف كانت نظراته لي غريبه .. لايكون ساره قالت له !!!.. لاا مستتحيل .. !! لحظة صمت بيني وبين نفسي .. حسيت شي خانقني .. ودموعي شوي وتنزل .. لاا لا ياشهد .. انتي اقوى من كذا .. لا تبكي ! .. شهد بليييز لاتبكي .. وطاحت دمعه على خدي .. لالالالالالالالالالالا يااا شهد لا .. وصارت تطيح اكثر من دمعه .. وصرت ابكي .. ليه .؟؟ على شان اني كذبت ؟ ابكي على ناصر ! .. اول مره حد يعاملني بهالطريقه ... محتاجه حد ابكي في حضنه .. وينك صالح .. ابييك محتاجه لك .. ليه ناصر مافهم الموضوع قبل .. غطيت عييني بإيديني .. احاول اوقف هالدموع .. ليه ماتوقف !! .. اانا ابكي !؟ انا اتعامل كذ !! .. لا مو انا .. انا اقوى من كذا .. مسحت دموعي .. وسندت نفسي على السرير .. هو وين راحح !! .. وش عليه منه يروح وين مايبي .. جهنم تاكله انشالله .. سكرت عيني .. وغفيت ..

    ............................

    فتحت عيني .. لفيت على سرير ناصر .. ماشفته .. ليه لسه مارجع ! .. الساعه صارت 7 وهو وين راح !! .. افففففففف الله يلعن هالوجه .. خله يروح وش اسوي فيه .. اجل انا انضرب ! .. قمت من مكاني .. وقفت قدام المرايه .. عيوني حمرا .. ووشعري معفس .. تنهدت .. ناظرت مكان المسكه .. لمسته .. وجعتني يا ناصر حسبي الله عليك .. لفيت وجههي للزاويه اللي فيها الآلات .. رحت من دون تفكير .. اخذت قيتار ناصر .. وعزفت عليه اللي علمني .. تذكرت ذيك اللحظه لما كنت اعزف واشوفه نايم .. هزيت راسي ازيح هالافكار .. وش تفكرين فيه يا شهد !! .. استوعبت اني ما اكلت شي من امس .. وتوني احس بالجوع .. غريبه ! .. حطيت القيتار مكانه .. وتوجهت للدولاب .. طلعت لي جكيت على علم لندن .. وجينز اسود .. ولبست نظارتي الشمسيه لجل مايلاحظو آثار البكي في عيوني .. رشيت على ملابسي عطر .. وفتحت باب الغرفه وطلعت .. مشيت في القسم متوجهة للكفتيريا .. " اكيد ناصر فضحني عند الكل " .. توجهت للمطاعم .. وطلبت لي شاي .. قلت اغير اشربه برا الكفتيريا .. في طاولات برا مقابله نافوره .. حبيت اغير جو واجلس برا ارفه عن نفسي .. توجهت للطاولات .. وجلست .. شربت شوي وحطيته على الطاوله .. " ليه ناصر طلع من الغرفه ؟ ليه ماطردني .!! .. استغفر الله ليه افكر فيه انا .. يولي ! .. اخذت الشاي وشربته كله .. سمعت الجرس يرن .. وين اروح ! .. ناصر كان يقول لي وش علينا .. دحين من اسأل .. مافي حد هنا من دفعتنا .. يوووووووووه وش اسوي دحين !! .. قمت من مكاني .. وصرت ادور بعيوني على اي حد اعرفه .. مشيت ومشيت .. شفت واحد مننا توجهت له بسرعه ..
    فهد : يالحبيب ..
    وقف لي ..
    ... : هلا
    فهد : وش علينا دحين ؟؟
    ... : وش هو اختصاصك ؟
    فهد : ايش !
    ... : يعني تعزف او تغني او ايش .؟؟
    فهد : ايه اعزف ..
    ... : تعال بدليك ..
    فهد : طيب ..
    " ولحقته لباب كبير .. ويوم وصلنا قال ..
    ... : ادخل هنا ..
    فهد : طيب ..مشكور ماتقصر حبيب قلبي
    ... : افا عليك ..
    " فتحت الباب .. وكان المكان عباره عن مسرح كبير بس مو اكبر من المسرح الاساسي .. كان عليه مجموعه كبيره من القيتار .. فيه مقاعد مصفوفه بشكل مرتب .. توجهت للصفه الاخيره .. وجلست على مقعد في نص الصفه .. وكل مره يتوجه واحد من الشباب للمدرب ويرجع .. ماعندي اي فكره عن اللي يصير .. انفتح الباب حق القاعه .. لمحت ناصر بين اللي دخلو .. حطيت ايدي على وجههي لجل مايشوفني .. ولما شفته يتوجه للمقاعد الاولى ارتحت .. رفعت نفسي وشفت محمد معه .. اكيد قال له ودحين يتشمتون فيني .. حسيت بحد يطقني على كتفي خفيف .. لفيت وجههي ..
    فهد : نعم ؟
    ... : رحت تسجل اسمك عند المدرب ؟؟
    فهد [ ماعندي اي فكره ] : لا ليه !
    ... : لجل لسجلك في قائمة اللي يعزفون قيتار
    فهد : آهاااااا .. طيب .. " اففف وشلون اروح الحين .. اكيد بيشوفني ناصر .. بروحه حاقد علي .. بس وش اسوي .. انا ماجيت لجله .. " قمت من مكاني.. توجهت للمدرب وماناظرت ناصر ابد .. وقلت للمدرب اسمي وسجله في القائمه .. درت نفسي برجع بس صدمت في شخص .. رفعت راسي .. محمد !.. يناظرني نفس النظرات المستفزه اللي كان يناظرني فيها اول ماشفته مع راشد .. الله ياخذك انت واللي معك ..
    محمد : وش فيك ماتشوف ؟
    فهد : ممكن تقوم ابي اطوف ؟
    محمد: يلا اذلف عن وجههي [ خخخيير !! ]
    فهد : شوف .. احترمتك على نظراتك انت وراشد .. وعلى اللي قلته من شوي .. لاتنرفزني وتخليني اسوي اشيا ماتتخيلها ..
    محمد : خير وش بتسوي يعني
    فهد : بكل هدووء ياحبيبي .. قوم عني
    محمد : واذا ماقمت ؟
    فهد [ بحده ] : فهمت وش قلت ولا افهمك بطريقتي ؟
    محمد [ صرخ .. ومسكني من جاكيتي ] : لا لا لا ماتوقعتك وقح ..
    فهد [ صرخت ] : اححتررم نفسك واتركني ياكلب ..
    محمد [ تركني ] : يلا اشوف وش بتسوي
    فهد " نرفزني بقوووه .. وتذكرت الضرب اللي خذيته من ناصر امس .. وعصبت اكثر .. وتجمعت قوتي كلها على محمد .. وعطييته بووووكس على خشمه .. وطلع دم !! .. زادت ثقتي بنفسي .. الله علي الله .. بس اختفت الثقه يوم جفت الشر بوجهه ومتقدم ناحيتي .. سكرت عيني متوقعه الضرب منه .. بس تفاجئت لما مالقيت شي .. فتحت عيوني .. إلا ناصر ماسك محمد
    ناصر : خلاص محمد ابعد الشر ..
    محمد [ يصرخ ] : خله يحترم نفسه لا قسم بالله العن والديينه
    فهد : لالالالالالالالالالا مصخخختهااا انت .. الا والديني .. " وتقدمت ابي اضربه بوكس ثاني .." لكن عطاني ناصر نظره خلتني اوقف مكاني ..
    ناصر : خلاص محمد روح وانا بتصرف [ وش يعني انت بتتصرف .. تضربني عنه ! ... تخسي عاد ]
    عطاني محمد نظره خايسه ومشى ..
    فهد " بصوت منخفض " : تيس ..
    قرب ناصر مني .. مسكني من كتفي [ وش فيه على كتفي ] .. وجرني معه لخارج المسرح ..
    شهد : آآخ ناصر يوجع .. [ ترك إيدي ]
    ناصر : انجنيتي يا ..
    شهد : شهد !
    ناصر " يناظرني " : .........................[صمت]
    شهد : اييه اسمي شهد ايش فيه !!
    ناصر : مالي دخل فيك .. ابيك تسمعي وتحطي في بالك شي واحد .. اني مستحيل اخاوي بنت على اساس انها ولد .. فاهمه ؟ [ ومن طقك وقالك خاويني قصب ] "وصر على اسنانه " لان اخلاقي ماتسمح لي .. [ وش قصده ! ]
    شهد : شوف .. انا سمعتك .. وسلمتك نفسي وسمحت لك تضربني .. وسمحت لك تهينني .. وانا ماعمري سكت عن حد غلط في حقي .. [ليه سكتي طيب ؟] .. والحين جا دورك تسمعني ..
    ناصر : قلت لك انا مابي اسمعك ولا لي دخل فيك .. " وعطاني ظهره وفتح باب المسرح ودخل "
    " قهررني بهالحركه .. افففففففففف .. ابي اتطاقق معه .. بس ليه ما ارد عليه .. خابرتني شخصيتي اقوى من كذا .. تنهدت .. خل اركز على نفسي بس .. "
    [ دخلت المسرح وجلست على نفس المقعد .. مرت الدقايق .. وكل واحد يركب المسرح ويعزف دقيقه ويقيمونه .. ويطلع من المسرح .. جا دوري .. ارتبكت .. توجهت للمسرح .. جلست على الكرسي واخذت قيتار .. حاولت ما اناظر ناصر لجل ما ارتبك اكثر .. اشر لي المدرب عشان ابدا .. وحطيت اصابعي على الاماكن اللي علمني عليها ناصر .. وبديت اعزف .. احس مرا غلط .. وما اعرف شي .. نزلت راسي وواصلت عزف .. خلصت .. فتحت عيني وجت على ناصر .. وشفته مبتسم .. وبسرعه اختفت ابتسامته .. زحت عيني عنه .. وحطيت القيتار ونزلت من المسرح .. وتوجهت لخارج المسرح .. ابي اطلع .. ابي شي ييفرحني .. احس الدنيا ضايقه فيني .. سمعت صوت يناديني ..
    ....: فهد .. فهوووود ..
    لفيت وجههي .. خالد ! ..
    فهد : وينك انت [ قال له او لا !!]
    خالد : التقييم .. مارحت ؟؟
    فهد : إلا رحت ..
    خالد : فين ناصر .. غريبه ماهوب معك [ هههه ولا بتشوفه معي ]
    فهد : ما ادري !
    خالد : هو في ننفسك قيتار !.. ماشفته في القاعه ؟؟!!
    فهد : لاا
    خالد : غريبه .. " وناظر خلفي " .. هلاااا النصصر توني اسأل عنك
    ناصر : هههههههههههه كذاب
    خالد : صدقني
    ناصر : بحاول .. [ ماشالله عليه بسرعه يتغير مزاجه !! ]
    خالد : يلا الكفتيريا ؟؟
    ناصر " ماناظرني ابد " : يلا ..
    خالد : يلا فهد
    فهد : لا رحت قبل التتقييم ..
    خالد : طيب تعال معنا .. [ لا ما اسمح لنفسي اروح مع حد مايبيني ]
    فهد : لا متكسر برجع الغرفه ..
    خالد : طيب بكيفك
    " مشيت عنهم .. توجهت للغرفه وفي بالي اتصل على جوري وساره وجنا .. دخلت الغرفه وقفلت الباب .. جلست على السرير .. اخذت الجوال ودقيت على رقم جوري .. ثواني وردت
    جوري : الو !
    شهد : وححشششتيييينييييي
    جوري : فهووووووووووووووودي
    شهد : هههههههههههه ايييه
    جوري : كيفك وش مسويه فقققدتك مرررره .. [ تغيير صوتها ] لك مكاان شهود فقدناااك .. نتجمع ومافي حس ولا وناسه شهود ارججعي [ تبكي ] .. مشتاقين لك .. " دمعت عيني " [ والله ودي !! جوري ضايقه فيني .. ودي ابكي ودي اقول اني متضايقه لكن مقدر ] ..
    شهد " عدلت صوتي " : والله انا اكثثثر ياحيااااتي ..
    جوري : مبسوطه صح [ لا!]
    شهد : ايييه مررررره
    جوري : اخبار ناصر معك [ زفت ! ]
    شهد : مرره طيب وحنون نفس ماقلتي .. [ هذاك اول ]
    جوري : الحمدلله .. تعرفي احس انك بأمان معه وما احاتيك [ خير انشالله ! ]
    شهد : ههههههههههههه اي فديتك .. اخبارك انتي ؟
    جوري : الحمدلله تمام والله ..
    شهد : متى سفرك ؟
    جوري : بعد بكرا انشالله ..
    شهد : آهاا طيب اخليك انا وبتصل في ساره .. اوكي ؟
    جوري : طيب
    شهد : انتبهي على نفسك كثير .. واذا بتسافري دقي قولي لي طيب ؟
    جوري : انشالله حياتي ..
    شهد : يلا مع السلامه .
    " سكرت منها وعلى طول دقيت على رقم ساره .. يعطيني مشغول .. اكيد تكلم محمد ! .. لعنه على هالوجه .. سكرته .. ورجعت اتصلت لي.. رديت بسرعه ..
    ساره : شهد ليه تضربي محمد ؟؟ [ اووه شكى عند الماما يحليله ]
    شهد : ساره تكلمي معي زي الناس .. ولاتجيبي طاريه
    ساره " تصرخ " : ليييه تضرربيييه .. غبيه انتي وش سوا لك هو على شان تضربيه
    شهد " احاول اتمالك نفسي " : سساره اقصري الشر .. لا قسم اسمعك كلام مايعجبك
    ساره : خيير شعندك
    شهد " صرخت " : سسساااره
    ساره :..........................[صمت]
    شهد " نفس الوضع " : انتي اخر وحده تتكلمي فاااهمه .. اللي تدافعي عنو واحد مايستاهل .. واللي يبيك قاطته بالزباله .. تف على شكل مثل شكلك .. وهالاسلوب ماتستخدميه معي سمعتي .. لا قسم ياساره اني اذا رجعت اوريك شي عمرك ماشفتيه .. وسكرته بوجهها
    حذفت الجوال على السرير والقيت نفسي .. " وش هاليوم ياربي .. !!! ناصر .. محمد .. ساره .. مين باقي ! ..."
    جنا ! .. الوحيده اللي ماسألت عنها من جيت .. مالي نفس ادق .. بس قصباً علي .. اخذت الجوال .. وشفت رساله من ساره ..
    (شهد سامحيني انا مره آسسفه .. والله ماكان قصدي )
    حذفتها .. ودقيت على رقم جنا ..
    جنا : الوو
    شهد : البطللللل
    جنا : هههههههههههههههههههههههههههههه هلااااااااااااااااااااااا فهيييد هلاا
    شهد : هههههههههه هلااا واللله .. وشحتيييني يادوووق
    جنا : والله انتي اكثر .. شهوود ويييييينك عنااا .. فقدت اهباللك ومغامراتك ياخي .. وينك انتي
    شهد : هههههههههه خبرك يعني .. اسرار المهنة
    جنا : هههههههههههههه كلي تبن بس .. اخباارك ؟
    شهد : تماام وانتي ؟
    جنا : الحمدلله
    شهد : يا الله جد من زمان ماتطاققت معك
    جنا : ايييه عندي فرااغ كبير في قسم المطاقق
    شهد : هههههههههههههههههههههههههههههههه الحمدلله والشكر ..
    جنا : هههههههههههههههه يلا سكري رايحه بيت الجوري
    شهد : اووه وشعندك
    جنا : ما ادري بنام عندها اليوم اغير جو
    شهد : اييه زين تسوو ..
    جنا : ايه
    شهد : يلا اجل سلميلي عليها ..
    جنا : طيب يوصل ..
    شهد : باي
    سكرت منها .. وحطيت جوالي جنب المخده .. وجلست على السرير .. اناظر الغرفه .. طفشت لحالي .. فصخت الجكيت .. رفعت كم التي شيرت .. وناظرت المكان اللي صار مكان ناصر المفضل .. وتغير لونه وصار ازرق على بنفسجي .. حطيت ايدي عليه .. ووجعني كثيير ..
    ...: يوجعك ؟ [ بسم الله وش جابه ]






  3. #33
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بدويه برستيج
    الحالة : بدويه برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94248
    تاريخ التسجيل : 19-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 315
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    البــ[15]ــارت

    .
    .
    .
    .


    جلست على السرير .. اناظر الغرفه .. طفشت لحالي .. فصخت الجكيت .. رفعت كم التي شيرت .. وناظرت المكان اللي صار مكان ناصر المفضل .. وتغير لونه وصار ازرق على بنفسجي .. حطيت ايدي عليه .. ووجعني كثيير ..
    ...:يوجعك ؟ [ بسم الله وش جابه ]
    [ رفعت راسي اناظره .. ورفعت حاجبي ] : لك عين جاي تسأل بعد اللي سويته
    ناصر [ جلس على الارض بكل هدوء وروقان .. ورفع راسه ] : شوفي يا بابا .. انا طبعي ما اعطي اي بنت وجه .. لو مين كانت .. فاهمه ؟ [ وساره ! ]
    شهد [ ناظرته نظره استخفاف باللي قاله ] : وشتبي دحين ؟
    ناصر : قلت بسمع ايش عندك .. لانو حسيتك انقهرتي كثير يوم مشيت عنك .. [ لااه احلف بس ]
    شهد : مين قال ان انقهرت .. ماهميتني
    ناصر [ضحك ضحكة سخريه ] : هه اي مبين [ وش هالسخيف هذا ! ]
    شهد : مستعد تسمعني يعني ؟
    ناصر : ايه
    شهد : حط ف بالك ان انت ماهميتني تعرف او لا .. لكن ما احب اخلي فكره سيئه عني عند اي حد كان !
    ناصر [ ابتسم ] : اسمعك
    شهد : .................... [صمت]
    ناصر : ... قولي
    شهد [ تنهدت , قابلت قدامي وماحبيت اشوفه وانا اتكلم ] : شوف ياولد الناس .. انا بنت على قد حالي .. يمكن ماكنت بوصل لهالمرحله لو امي وابوي ماتوفو .. عشت مع ناس لاهم ابوي ولا امي ولا لي اي صله فيهم .. وحالتهم الماديه تعيسه .. لدرجة انو اللي تربيت على ايده لسه ماتزوج .. " تنهدت " .. والبيت اللي ساكنه فيه .. بيت صغير .. وانا ماجيت هنا لقذارتي زي ماتقول .. جيت بس لاجل ارد جميلهم .. ولجل البيت اللي ساكنين فيه ماننطرد منه .. بس هذا كل شي .. " نزلت راسي "
    قمت من مكاني .. ابي اطلع من الغرفه .. شكله عمره مارح يصدقني ! .. ماحبيت اشوف وجهة .. فتحت الباب .. بس وقفني صوته ..
    ناصر : شهد
    لفيت راسي له .. وجت عيني بعينه ..
    ناصر : اسف
    شهد : ....................... [صمت] .. امم .. لا عادي .. خلاص ماصار شي
    " صار يتقدم لي شوي شوي .. لي ماوصل لي .. نزل راسه .. وناظرني "
    ناصر : لا جد .. اسف .. سامحيني شهد والله اسف !
    شهد : خلاص طيب .. مسامحتك !
    ناصر : احلفي
    شهد : ههههههههههههه والله وش فيك !
    ناصر " ابتسم " : يلا نطلع طيب
    شهد: بس ناصر
    ناصر : ايش !
    شهد : ما ابي اي حد يعرف
    ناصر : عن ايش [ يستهبل !!]
    شهد : عن اني بنت !
    ناصر : اي لا لاتحاتي مارح اقول لحد
    شهد : اييه كذا ترجع اللي اعرفه
    ناصر : ههههههههههه يلا يلا
    [ جيت بطلع بس سحبني ناصر لجوا ]
    ناصر : ويين ويين !! بتطلعي كذا بدون جكيت !!
    شهد " شفت نفسي " : هههههههههههههههههههههه زين قلت لي كان انفضحت دحين
    " لبسته ومشيت معه في القسم متوجهين لخالد .. احس اني فرحاانه مررره .. ما ادري ليش .. يمكن لان رضى علي ناصر ! .. بس عادي بيرضى او لا ماهمني عادي يعني ! .. "
    ناصر : إلا فهد
    شهد " خشنت صوتي " : احححم ايش فيه ؟
    ناصر : ههههههههههههههههههههه ماا اقدر اتخيل
    فهد : هههههههههههه وشو !
    ناصر : انو في الغرفه بنت وهنا ولد
    فهد : هههههههههههههه بتتعود مع الايام انشالله ..
    ناصر : طيب يا فهد .. " غمز لي " [ الله جميله غمزته اعجبتني ]
    فهد : ههههههههه إلا فين خالد !
    ناصر : رايحين له وش فيك !
    فهد : ايه صحيح نسيت ..
    ناصر : الحمدلله والشكر ..
    " وصلنا لغرفة خالد .. طقينا الباب .. وسمعنا صوته يقول انه جاي "
    ناصر : تدري بكرا اجازه ..
    فهد : احححلف
    ناصر : والله .. يعني راح تتمنى الملل يجيك من الوناسه
    فهد : ههههههههههههههههههههه لاه ياخوك .. بس نرجع ننام هنا صح ؟
    ناصر :ايه طبعاً
    فهد : وقت معيين؟
    ناصر : لالا .. عندك ثلاث ايام .. يومين تروح وترجع فيها على كيفك .. والثالث هم يطلعونا .. يعني مكان ثقافي ما ادري وش يسمونه
    فهد : كذا يعني .. ححلوو .. اجل بسوي كل شي
    ناصر : اقول اهجد بس وبتجي معنا
    فهد : وين ؟! " طلع خالد " .. كان ماطلعت ..
    خالد : كنت اتروش وش فيكم مافيكم صبر
    فهد : وجع جانا صوتك من الحمام !
    خالد : هههههههههههههههه لا يا خبل طلعت ابدل
    ناصر : قول كذا يعني وش هالتعقيد ..
    فهد " ومشينا " : لانو هو معقد .. الصفات تطلع على صاحبها ياخي .. " لفو وجيههم علي "
    ناصر : لاتقول انه مثل ؟
    خالد : لا ويقول انا خبل ..
    فهد : هههههههههههه .. طيب جوعان انا
    خالد : مو توك تقول انك اكلت ؟
    " لف ناصر وجهه علي .. وناظرني نظره استغراب "
    فهد " ارتبكت " : امم اييه اكلت بس بعد .. الواحد يجوع ياخي وش فيك .. تحسدني ع الاكل
    ناصر " ناظرني بنص عين " : اييه خير انشالله .. اقول يلا لاتاكلنا ..
    " ومشينا متوجهين للكفتيريا .. جلسو هم على الطاوله .. وانا رحت اطلب .. وقفت انتظر الاكل لي ما يجهز .. بس حسيت بحد يوقف جنبي .. لفيت عليه .. "
    ناصر : اجل اكلتي مساعه هاه ؟
    شهد : ايه
    ناصر : تكذبي بعد
    شهد " قابلت قدام " : ايه
    ناصر : حيوانه انتي ؟
    شهد : ايه " استوعبت " لاه شدخل
    ناصر : هههههههههههههههههههههههههه .. طيب روحي بجيب الاكل انا .. [ ليه ! ]
    شهد : لاتسوي نفسك طيب يلا يلا اقلب وجهك وروح ..
    ناصر : ههههههههههههه لا جد يلا روحي وبجيك انا .. بطلب لي مره وحده
    شهد : ياخي كيفي انا باخذه قصب هو
    ناصر " ضربني على راسي " : عنيده
    شهد [ ابتسمت ابتسامه عريضه ] : اذلف
    ناصر [ ركز في وجههي ] : انتي مافضحك إلا هذي [ ابتسامتي ؟] .. "وجت عينه بعيني " .. وهذي !
    [ ومشى ]
    [ وش يعني !! .. عيوني فضحتني !! .. يقهر !!.. يقول شي ويمشي .. !! اففف .. ]
    اخذت الاكل .. وتوجهت للطاوله .. جلست .. وحطيت الاكل
    خالد : وش فيك معصب
    فهد " انتبهت على نفسي " : هاذي حقت الكفتيريا .. ماحطت لي سكر كثير
    خالد : هههههههههههه زين تسوي .. ياخي هنا كل شي صحي .. تجي تقول سكر ماسكر .. مايمشي معهم ..
    فهد : اقول انطم انت الثاني .. وجلست اكل ..
    خالد : فينو ناصر !
    فهد : وش يدريني
    خالد : كان معك
    فهد : راح ياخذ لو اكل
    خالد : الله واكبر عليه .. توه ماكل
    فهد : اجل كذب علي الكلب
    خالد : هههههههههههههههه إلا يبي يلهينا ما ادري وين راح
    فهد : هههههههههههههههههههههههههه يارجال اسكت خلني اكل بس
    خالد : تعاال يقولون متطاقق مع خالد
    فهد : هههههههههه اييه ياخي كسرررت خشمه مسكيين
    خالد : ههههههههههههه كففففوو يا رجال
    فهد : سويتو ابد فوطه
    خالد :هههههههههههه وشدخل !
    فهد : ايه
    خالد : اهبل
    فهد : مشكور
    " شفت ناصر جاي من بعيد "
    فهد : جا المتخلف
    خالد :ههههههههههه .. قلت لك انا رايح يسوي شي
    " وقف ناصر جنب الطاوله "
    ناصر : يلا ماخلصت ؟
    فهد : إلا
    [ رن الجرس ]
    ناصر : يلا اجل ..
    خالد : وين ؟
    ناصر : تدريب يابابا .. وش فيكم عقولكم واقفه ..؟
    فهد : يلا ناصر بلا قرقه زايده
    " وقمنا انا وناصر مشينا متوجهين للقاعه حقتنا .. وخالد راح للقاعه اللي لازم يكون فيها .. "
    ناصر : ما ابي مطاقق مع محمد
    شهد : لايتحرش فييني لجل ماكسر وجهة
    ناصر : ههههههههههههههههههه اقول امشي بلا ثقة زايده .. ترا يلعب كراتيه
    شهد [ انصدمت ] : احلف
    ناصر : هههههههههههههههه قسم بالله
    شهد : اجل مالي غيرك ناصر وقف معي تكفى
    ناصر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله اذا انتي اللي بتبتدي معه مارح اوقف معك
    شهد " سويت نفسي زعلانه " : لا ناصر بلييز
    ناصر " لف وجهة لي " : طول ما انا معك شهد [ سكت شوي ] اعرفي انك مستحيل تتأذي
    شهد : ........................... [ صدمني باللي قاله .. ماعمري سمعت هلكلام .. كان يطلع مني للناس .. بس محد كان يوجهة لي !! ]
    " ودخلنا القاعه .. توجهنا لأول صفه .. وجلست انا وناصر .. شوي وجا محمد وجلس جنب ناصر "
    فهد [ بصوت شبه مسموع ] : جا النشبه
    ناصر : وش قلنا ؟
    فهد [ بقهر ] : طيب
    شوي وطلع المدرب على المسرح .. طبعاً قال كلام مافهمته .. وفهمني ناصر ..
    توجه كل اللي ف القاعه على المسرح .. وقال المدرب كل واحد يحط لو كرسي ونشكل دائره .. وكل واحد ياخذ لو قيتار لنفسه .. اخذنا انا وناصر وجلسنا .. وشكلنا كلنا دائره .. وجلس المدرب في الوسط .. وكان يقول كلام .. ولازم حنا نطبق على اللي يقوله .. وانا ماكنت افهم شي .. ناصر كان يفهمني كل شي .. ومرت ساعتين وحنا نتعلم .. اخذنا نص ساعه استراحه .. ثم كملنا .. تعلمت اشيا كثييره عن القيتار .. تعلمت كيف احط ايدي عليه .. وكييف تكون الجلسه الصحيحه للعزف .. وكان كل شي واضح سهل ..
    طلعنا انا وناصر من القاعه ..
    ناصر : كان يناظرك
    فهد : مين
    ناصر : محمد
    فهد : يولي هالزفت
    ناصر : هههههههههههههه ياخي وش بينك وبينه ليه هالعداوه
    فهد : مالك دخل
    ناصر : اوكيه معليش يافهد .. اراويك في الغرفه [ وش بتراويني ! ]
    فهد : اوكي بنشوف وشبتسوي
    ناصر :هههههههههههههههههه حيواانه
    فهد : وش علينا بعدين ؟
    ناصر : تمرين
    فهد : يووووووووووووووووه يصير ما اروح ؟
    ناصر : لا مو على كيفك
    " وصلنا القسم ودخلنا الغرفه "
    ناصر : ليه ماتبين ؟
    شهد : ماا ادري [ فصخت الجكيت ]
    ناصر : وش صار لك ذيك المره ؟
    شهد : متى ؟
    ناصر : كنتي مرا تعبانه وماواصلتي ركض [ وججع لاحظ !]
    شهد : والله انا بنفسي ما ادري وش صار
    ناصر [ انسدح على السرير ] : خاطري في خبز
    شهد : ههههههههههههههههه وش جاب
    ناصر : والله جد
    شهد : وش رايك .. نطلع من اليوم
    ناصر : نفس ذيك المره ؟
    شهد : ايه وش يدريهم
    ناصر : بعد التمرين ؟
    شهد : ايييوااا
    ناصر : طيب ياخطيير انتا
    شهد : هههههههههههههههههه اعجبك
    " طلع ناصر جواله من جيبه .. وطالع فيه وابتسم .. حطه على اذنه .. [ ساره ] .. "
    شهد : الاهل ؟
    ناصر : هههههههههههههههههه انكتمي ..
    " انسدحت على السرير وغطيت نفسي .. "
    ناصر : وحشتيينييييييييييي يا ساارره .. [ مالت عليك ياساره ] .. احبك احببببببببببببك .. طييب معليش يا ساره .. انا ؟ .. ههههههههههههه طيب .. ساره .. احبك .. [ حبتك القراده انت وهي ] ..
    " وسكر الجوال .. وابتسم ابتسامه عريييضه .. وناظرني .. "
    شهد : ايش فيه !
    ناصر : لو انتي رجال كان بستك
    شهد : هههههههههههههههههههههه كل هذا اننك كلمتها
    ناصر : ايه
    شهد : إلا من هاذي !
    ناصر : حبيبتي وش رايك انتي يعني
    شهد : عارفه .. بس يعني وشلون عرفتها وكذا
    ناصر : اقولك عنها بعدين .. " وحسيته يركز في ملامحي " .. وش فيك ؟
    شهد : ايش ؟!
    ناصر : ما ادري .. متضايقك شي ؟؟ [ بسم الله وشلون عرف ! ]
    شهد : لا !
    ناصر : إلا .. وش فيك ؟
    شهد : اقول .. لاتصير لي ذاك الحساس .. قم بس قم .. سو لك شي مفيد بدل هاللي تكلمها ..
    ناصر : اييييييه تلعبين ؟
    شهد : بلعب .. بس ايش ؟
    ناصر : بليستيشن
    شهد : اييييييبااااااااااااااااا من فين لك !
    ناصر : جبتها معي ..
    شهد : طيب يلا [ وقمت معه وركبنا البلستيشن على التفزيون .. وشغلناها .. ]
    ناصر : وش تحبي ؟
    شهد : حرب
    ناصر : لا لا ماتوقعتك هههههههههههههههه حرب مره وحده
    شهد : ههههههههههههههههه ايه وش فيها
    ناصر : ياخي من وين جاايه انتي .. فللله
    شهد : هههههههههههههههههههه .. يلا يلا شغل
    ناصر : طيب ..
    " وشغلناها وتمينا نتحدا بعض .. وغلبني .. "
    شهد : لااااااااااااااااااااه ياخي غش غش .. وش هاذا
    ناصر : ههههههههههههههههههههههه غش .. وش اقولك غش بس .. كل واحد وفنه
    شهد : اصلاً انا معطتك فرصه لجل ماتزعل بس
    ناصر : ههههههههههههههههه
    شهد : كل تبن ناصر والعب
    " لف وجهة علي .. وابتسم .. "
    وش قصته هذا !

    " سمعنا الباب ينطق .. "
    ناصر : قومي افتحيه ..
    شهد : اروح كذا ؟
    ناصر : افففففف .. الله يلعنك ياشهد
    شهد : يلعنك انشالله
    " قام ناصر اخذ جاكيتي وحذفه علي .. ولبسته .. وجلس "
    شهد : قووم افتح ياغبي
    ناصر : قومي انتي .. اجل ليه جبت لك الجكيت انا
    شهد : هههههههههههههههههههه قسم انك حيوان
    " قمت عنه .. وفتحت الباب ....... راشد ؟!! "




    نهاية البارت ~






  4. #34
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بدويه برستيج
    الحالة : بدويه برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94248
    تاريخ التسجيل : 19-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 315
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    البــ[16]ــآرت








    .
    .
    .
    .








    .... راشد ؟ وش يبي هذا !!
    "ابتسمت" : هلا اخوي
    "ناظرني وماتكلم " ( هذا اشك انو صاحي الحمدلله والشكر ) لفيت وجهي على ناصر وقلت بصوت عالي : ناصر متأكد هذا يتكلم مافيه خلل شي ؟
    "ناظرني ناصر نظره معناها "انكتتمي" وتقدو ناحيتي ووقف جنبي
    ناصر : هلا راشد فيك شي ؟
    راشد : ابيك شوي "اخيرا نطق "
    فهد : الحمدلله سمعنا صوتك هههههههه
    " ناظرني نظره من نظراته الخايسه وعطاني ظهره ومشى "
    ناصر"بصوت شبه مسموع" تستاهلي
    فهد : يلا يلا الحقه
    ناصر : معليش " يهدد بعد .. مالت على هالوجيه "
    دخلت داخل .. طلعت الاشرطه اللي يلعب فيهم ناصر .. ونقيت لي شريط ودخلته ف البليستيشن وبتدت اللعبة وجلست العب
    شهد " مندمجه " : رووووووح يااا بطلل ... بههززززمك وبلعن والللدينك يابن الكلب ... يلاااااااااااااا ...... ايووواااا رووح روحح صححح عليك
    ناصر : الحمدلله والشكر .. بزر بزر .. حتى البزران مايسوو كذا
    شهد : اخخخخخييييييييه... وجججعياناصر كله منك خليتني اخسر وجججع انشالله الله ياخذك ياحيوان
    ناصر " توجه للآلات .. " : الله ياخني لجل لعبة ؟ " وش فيه "
    شهد : ايه
    ناصر : طيب " زعل هذا ولا ايش !"
    " خليته ولعبت دور ثاني .. واندمجت مرااا لدرجة ان لو حد يضربني ما احس فيه.. "
    خلصت اللعبة لفيت على ناصر بقوله اني فزت .. بس تفاجئت لما ماشفته موجود !!!! وين راح هذاا !! "
    سمعت صوت حد يطق الباب .. فتحته .. وشفت خالد واقف
    خالد : يلا انتظركم من مساعه انا ..
    فهد .. : ليه وش صاير !
    خالد : رن الجررس ياخبل
    فهد : لاااه ! ماحسيت فيه
    خالد : يلا طيب .. وين ناصر ؟
    فهد : ما ادري وين راح !
    خالد : حزته هذا كمان ..طيب تعال نروح واكيد بيجي هو
    فهد : طيب بابدل بسرعه وبجيك
    خالد : اروح ولا انتظرك ؟
    فهد : لا روح عادي .. ' مشى خالد وجيت بسكر الباب إلا بيد ترده على ورى '
    ...: افتح
    فتحت الباب .. راااشد !! بسم الله وش جابه ..
    فهد : هلا راشد ؟
    راشد ' بكل عصبيه ' : المره اللي طافت سكت عنك .. لكن احذرك يافهد .. ان تكلمت عل مره ثانيه .. ماتلوم إلا نفسك .. قسم انك بتشوف اشيا ماعمرك شفتها .. بس خلني اسمع انك تكلمت علي .. فاهم ؟
    فهد '' انصدمت " ......................(صمت)
    راشد ' بحده ' ؛ فاااهم
    فهد ' بتحدي وخوف بنفس الوقت' : بتكلم وبشوف وش بتسوي
    راشد 'قرب وجهة عند اذني وهمس ' : لسه ماعرفتني يا 'وشد على اسمي ' فهد
    ' وقفت في مكاني وماتحركت '
    راشد : انا بخليك دحين .، واحذرك .. ما ابي اي شي من اللي صار يوصل لناصر ' وعطاني ظهره ومشى '
    بسم الله وش هالآدمي .. ساكت ساكت ولما نطق .. نطق بشششررر !!!! سكرت الباب ودقات قلبي لسا مارجعت طبيعيه .. فتحت الدولاب .. وجملة راشد تتردد في مسمعي ( لسه ماعرفتني يا فهد ) .. صحيت على نفسي وتذكرت ان ملابسي للرايضه في الشنطة .. فتحتها ومالقيت ولا شي من ملابسي .. وين راحوو !! ناصر .. اكيد هو خذاهم يرد لي اللي قلته .. يووووووه ياناصر جد مو وقتك .. خليت اللي علي .. وتوجهت لمكان التكذين بسرعه وبغضبيه .. وصلت .. ودورت ناصر بعيووني .. واخيراً لقيته .. وتوجهت له وانا واصله حدي .. وصلت له وسحبته من تي شيرته .. وسمعت ضحكاته
    فهد : تضحك تضحك ياحيوان
    ناصر : هههههههههه فكني طيب ' فكيته'
    فهد: طلع ملابسي
    ناصر : ههههههههههه اي ملابس
    فهد ' فيني ضحك بس مابي هيبتي تروح : طللللعهم
    ناصر ' عطاني ظهره ' : ما ادري تتكلم عن ايش ! ' مشى '
    سحبته مره ثانيه
    فهد : طلعهم اقولك ..
    ناصر : قول الله يحميك من كل شر
    فهد : الله ياخذك
    ' عطاني ظهره ومشى ' ( ههههههههه مجنون ) سحبته مره ثانيه وجبته لي عندي
    فهد؛ الله يحميك
    ناصر ' حرك إيده بمعنى ( كملي )
    فهد : من كل شر
    ناصر : ههههههههه اوكي اشكرك على الدعوه ' وعطاني ظهره ومشي '
    فهد ' صرخت بقهر ' :ناااصرررررر
    كمل طريقه .. ركضت لي عنده وقابله ،،
    فهد : فيييين ملابسيي
    ناصر : وش تبي انت دحين
    فهد ' اففففف ' : ملابسي يا بشر ملاااابسي
    ناصر : تحت السرير '
    فهد': الله يلعنك .. وركضت عنه بسرعه.. وطلعت الضحك اللي فيني وانا اركض .. "
    وصلت الغرفه .. طلعت ملابسي من تحت السرير .. ولبستهم بسرعه .. وتوجهت للتمرين .. وصلت .. وشفت المدرب معصب ' راحت عليك ياشهد .. شفت ناصر يناظرني بسخريه " [ قسم لا اردها لك ياناصر .. ] .. ووقفت في الصف معهم بعيد عن ناصر .. وتقدمم لي المدرب .. وكان يقول اشيا عجزت افهما .. في كل نهاية جمله .. ارد عليه بـ [ يس ] .. وراح ..
    فهد " بصوت شبه مسموع " : مالت عليك
    وبدينا بالتمارين .. بدينا بتمارين خفيفه .. مافيها تعب .. وجا دور الركض حول العشب .. " تعقدت من هالتمرين ! " .. ركضت وركضت .. لي ماكملت دورتين .. وهم في الاصل 5 دورات .. وخلاص تعبت .. وحسيت بالشعور اللي حسيته ذاك اليوم .. بس هالمره اقل .. يمكن لان مابذلت جهد كبير.. بس كفايه ما ابي اكمل .. بتعب زياده .. وذاك الشعور يقتلني .. اخذت لي مويا .. وجلست على العشب اناظرهم يركضون .. وجع محد يتعب .. مواصلين .. وجت عيني على ناصر .. وظليت الحقه بنظراتي .. صحيت لما شفته يتقدم لي .. جلس قبالي ..
    ناصر " بهمس " : وش فيك ؟
    شهد : ولا شي !
    ناصر : ليه جالسه ؟
    شهد :كذا
    ناصر : لي كلام معك بعدين .. وترا المدرب بدا يركز عليك ..
    شهد : يعني ايش
    ناصر : يعني قومي بلا دلع ..
    شهد : اقول انطم .. تخسي اتدلع
    ناصر : قومي اجل
    شهد : اففففففف طيب
    وقف .. ومد لي إيده .. مسكته وقمت ..
    وصرت اركض جنبه .. وقريب اكمل الدوره الثالثه ..
    شهد " بتعب " : ياخي تعبت
    ناصر : تحملي .. لجل مايركز عليك .. لانو اذا ركز مصيبه
    وكملت معه .. وبدينا بالدوره الرابعه .. وبدا الالم يزييد .. وصار يوجعني بقوه .. قبضت تي شيرت ناصر .. وصرت اخفف من الركض ..
    ناصر : وش فيك ؟؟
    شهد : بوقف ..
    وقف معي .. مسك إيدي وسحبني لكرسي في آخر المكان ..
    جلست بتعب .. وانا اتوجع من الم قلبي .. ما ادري وش سالفة هالألم اللي يجيني ..
    ناصر : شهد هذي مو اول مره تجيك هالحاله
    شهد " بألم " : عارفه
    ناصر : وش اللي يوجعك ؟ [ حسيت نبرة صوته فيها خوف واهتمام ]
    شهد : قلبي
    ناصر " بقلق " : قلبك !
    شهد : يا قلبي الزمن هذا جحدني وانتا ما تدرريي " وصرت الحن "
    ناصر : ههههههههههههههههههههه حتى وانتي بهالحاله تنكتي !!
    شهد : ههههههه وش اسوي ..
    ناصر : لسه يوجعك ؟
    شهد " ايه " : لا خلاص
    ناصر : اكيد ؟
    شهد : ايه خلاص ..
    ناصر " بصوت شبه مسموع " : جعل الوجع فيني ولا فيك
    شهد " فز قلبي " : هاه ؟!
    ناصر : ايش ؟
    شهد : ايش قلت دحين ؟
    ناصر : ماقلت شي
    شهد : إلا
    ناصر : قومي يلا ..
    شهد : وججع انشالله قوول ش قلت
    ناصر : قومي شهد بلا حركات بزران .. برجعك الغرفه
    شهد : لااا ما ابي
    ناصر : مو على كيفك
    شهد : إلا على كيفي .. وانا بتم "بعناد " وبتشوف
    ناصر " بحده " : شششههد
    شهد " خفت .. بس ماحبيت ابين له " : يلا يلا انقلع ..
    ناصر : شهد لاتستفزيني .. قومي بالطيب
    شهد : ليه اروح يعني
    ناصر " رفع صوته " : اذا قلت لك شي تسويه فاهمه
    شهد " سويت نفسي ما اهتم " : وش بتسوي يعني
    " ماجاوب .. ومسك كتفي بقوه .. رجع على كتفي .. مايحس .. وسحبني .. وصلنا لي القسم وانا احاول افك ايده .. بس ماقدرت "
    شهد " بألم " : ناصصر والله يوووجع وش فيك !
    ناصر : لجل ماتعاندي مره ثانيه وتسوي اللي ابيه اول ما اقولك .. " وصلنا للغرفه "
    فتح الباب ودخلنا .. فك ايدي لما وصلني قبال باب الحمام .. " وش يبي يسوي هذا !!" .. فتح الباب .. ومسك ايدي وسحبني لداخل
    شهد : وش بتسوي !
    ناصر : بحبسك
    شهد : ايييش !!
    ناصر : هههههههههههههههههه .. افصخي التي شيرت
    شهد " ناظرته " : هاااه !!
    ناصر : ماتلبسي فانيله ؟
    شهد : إلا
    ناصر : افصخي طيب ..
    شهد : لا
    ناصر " صرخ " : شششهههددد
    " فصختها بسرعه .. ومسك ايدي اللي دايم يمسكها .. وناظر المكان اللي تغير لونه وصار بنفسجي .. وناظرت وجهة ينعفس .. "
    ضغط عليه..
    شهد : وججع نااصر يوجع
    ناصر " جت عينه بعيني " : انتي اللي تخليني اسوي فيك كذا
    شهد نزلت راسي " بصوت شبه مسموع " : ما ادري وش سويت
    ناصر : وش قلتي ؟
    شهد : ماقلت شي
    ناصر " سحب كرسي صغير بالحمام .." : اجلسي
    " جلست عليه .. وطلع من الحمام .. كم ثانيه ورجع .. بإيده كاس فيه ثلج .. ومنشفه .. جلس قبالي وصار بمستواي .. وثبتها بقوه ويط رجله .. اخذ المنشفه وحط فيها ثلج .. ولف المنشفه على مكان الوجع ..
    شهد : اااااخخ بووججع زييحه
    ناصر : اذا زحته بيطول ولا بيروح
    شهد : كله منك
    ناصر : انتي تستفزيني
    شهد ' بألم ' : طيب احس الدم وقف بأيدي من كثر ما انت مثبتها برجليك
    ناصر : خليها
    شهد ' سكرت عيني ' ناااصصصصر
    ناصر ' ساكت ' ...
    فتحت عيني .. وجت بعينه .. ظليت اناظر فيه .. بطلت احس بالألم .. عيونه فيها شي .. يضيعني .. يتوهني .. ما ادرري وش فيها عيونه .. سحر .. ضليت اناظر في عيونه العسليه .. صحيت على نفسي ..
    شهد: خلاص قوم
    ناصر : لا لسه
    شهد : اففففف
    ناصر : ليه انتي عنيده كذا
    شهد : كيفي
    ناصر : يلعن هالوجه
    شهد : يلعنك
    ناصر : اسكتي بس
    شهد : اسكت عني بسكت
    ناصر : طيب
    ' وصارت دقيقه واثنيننا ساكتين .. اففف ابي اتكلم .. ما اعرف اظل ساكته '
    شهد : اخبارك
    ناصر ' ناظر فيني شوي .. وضحك ' : هههههههههههههه شفتي .. قلت لك ماتقدري
    شهد : طيب .. متى تزيح ذا القرف
    ناصر ' قرب مني اكثر ' : لسه باقي
    شهد : ابعد طيب
    ناصر : ليه
    شهد : بس
    ناصر : انا مرتاح كذا انتي وش عليك ' ايشش ! .. اشك انو صاحي ! '
    شهد : ابععد ناصر ما احب
    ناصر : وش اللي ماتحبين
    شهد : يوووووه ممل
    ناصر : ههههههههه ' ااه ياقلبي على هالضحكه .. تحلي وجهة اكثر واكثر .. وياشينه لما يعصب .. بس بعد حلو ..
    ناصر : وش تفكري فيه !
    شهد ' فيك ' : مالك دخل
    ' قرب مني اكثر واكثر .. وقال بهمس .. : عيونك داهيه .. !!






  5. #35
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بدويه برستيج
    الحالة : بدويه برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94248
    تاريخ التسجيل : 19-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 315
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    تكمله البــ[16]ـارت


    .
    .
    .
    .
    .


    ' قرب مني اكثر واكثر .. وقال بهمس .. : عيونك داهيه
    بهالحظه .. حسيت بخجل اول مره احس فيه !!.. احس الجو مرا حر .. يناظرني نظرات .. عمري ماشفت احلى منها .. ولسه جالس قررريببب مني مررره .. بيني وبينه إيدي بس .. ماعرفت ارد عليه .. !! وش اقول ! ظليت ساكته .. ونزلت راسي

    حسيته ارتبك وبعد عني .. وزاح المنشفه والثلج بخفه ..
    ناصر " بأرتباك " : شـ شوي وبيروح الالم .. " ووقف وطلع برا الحممام .. "
    " اخخخخخخيه ياناصر .. ليه هالاحساس بقربك ليه .. "
    قمت من مكاني .. وطلعت من الحمام .. وشفت ناصر منسدح على السرير .. وعيونه في الجوال .. مريت جنب سريره توجهت للدولاب .. واطلعت لي ملابس .. تي شيرت اسود عليه كتابات بألوان فلاش .. وجينز
    ناصر : حلوه هذي .. بستعيرها منك
    شهد : ماتجي كبرك يالتلح
    ناصر : تجي تجي
    شهد : يلا البسها " حذفتها عليه "
    قام .. وفصخ التي شيرت اللي عليه .. وبانت عضلاته .. الله ماااجممللللك يانويييصر .. ولبسها ..
    ناصر : هاه كبري او لا؟
    شهد : هههههههههههههههه وجع ضابطه معك
    ناصر : طلعي لك غيرها
    شهد : افففففففف سااارق
    ناصر : هههههههههههه يلا يلا بلا حكي ماله طعم
    شهد : يحصل لك طعمه توت
    ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله ياخذك
    شهد : ههههههههههههههههه كل تبن بس .. " وطلعت لي تي شيرت اسود كمان بس عليه رسمات بالرصاصي والازرق الفاتح ... "
    ناصر : عجبني هذا بعد
    شهد : يلا يلا انننقلع انت وجههك .. تخسي اعطيك
    ناصر : هههههههههههههههههههههههههه
    " حمدلله والشكر .. خبل .. ودخلت الحمام تروشت بسرعه .. طلعت شفته نايم .. "
    شهد : ناصر .. يا نووييصر .. نص نص .. لا جد نام
    قابلت المرايه .. ونزلت شعري على وجههي .. وخليته نازل .. ولفت نظري ناصر يبان في المرايه .. سحرني شكله وهو نايم .. في كل حالاته حلو .. وناظرت نفسي .. ورشيت على ملابسي عطر .. وسمعت الجرس يرن .. " حق ايش هذا بعد !!"
    توجهت لناصر .. هزيت كتفه
    شهد : نااصر .. قووم يلا
    ناصر : همم
    شهد : ووججع مداك تنام .. يلا قوم الجرس رن وش علينا !!
    ناصر : ما ادري
    شهد : طيب قوم
    ناصر : خليني شوي
    شهد : يلا ناااصر بلا بزرنه ..
    ناصر : شهد اسكتي وجعتي راسي
    شهد " صرخت " : قوووووووم
    ناصر : افففففففففففففففففف ما ابي
    " ركبت على سرير وصرت اناقز واصرخ واغني "
    وبالغلط دست على رجله وطحت .. ودق قلبي بقووه .. صار قريب مني مررره .. ايدي على صدره .. وخشمي على خشمه .. بسرعه قمت عنه بإرتباك .. ووقفت جنب السرير .. وكان يناظرني بنظرة عجززت افهمهاا .. متى بفهمك بس !
    شهد " بتوتر " : قوم يلا
    " يووه يا شهد وش هالحركه الغبيه !!!.. دحين وش بيقول عني .. اففففف "
    وبسرعه طلعت من الغرفه توجهت لغرفة خالد .. ودقات قلبي تتسارع اكثر واكثر كل ما تذكرت الموقف .. طقيت باب غرفته .. وطلع لي رفيقه بالسكن ..
    فهد : سلام
    ....ـ : وعليكم السلام
    فهد : خالد هنا ؟
    ..... : ايه لحظه
    وعطاني ظهره وثواني جا خالد
    فهد : رن الجرس !
    خالد : ايه
    فهد : وش علينا يعني ؟
    خالد : محاظره
    فهد : وشهي ؟؟
    خالد : يعني تعليمات عن بكرا
    فهد : هااه !
    خالد : بكرا اجازه ياخبل
    فهد : ايييييييييييه صحيييييح
    خالد : الحمدلله والشكر ,, إلا فين ناصر .. " فز قلبي " ..
    فهد : في الغرفه
    خالد : يلا نروح له طيب
    فهد : طيب " مالي وجه اشوفه .. "
    وصلنا للغرفه .. وفتحت الباب .. شفته مقابل المرايه .. ويعدل شعره ..
    خالد : يلاا ياولد الناس .. رن الجرس من قرن
    ناصر " ناظرني نظره سريعه وبعدها ناظر خالد " : اوكي يلا انا ماعندي شي
    خالد : يلا ..
    " ومشيت جنب خالد وناصر الجهة الثانيه .. "
    ناصر : ياافهد
    فهد : وش تبي
    ناصر : تعال هنا " لاااه "
    " رحت جنبه .. "
    ناصر : شوف هناك .. البنت اللي انعجبت فيك
    فهد : هههههههههههههههههههههههههههه ياشيخ وش ابي فيها
    خالد : لالااه خل ينفعه الثقل .. هو قال بينفعني .. وبنشوف
    فهد , ناصر : هههههههههههههههه
    فهد : بتشوفو .. قلت لكم انا بينفعني يعني بينفعني
    ناصر : معليش
    " وصلنا لمكان اول مره اشوفه .. فيه درج يوصل لتحت .. نزلنا .. وفتح ناصر الباب .. كان الكل جالس ماعدا حنا .. "
    خالد : راحت علينا
    فهد : نحفر قبرنا احسن
    ناصر : هههههههههه سوو نفسكم طبيعين
    خالد , فهد : طيب
    " ومشينا ثلاثتنا وجلسنا على المقاعد .. وكل العيون علينا .. وناظرنا المدرب نظرة فهمت انها نظرة تهديد "
    ناظرت في ناصر .. وناظرني .. وحاولت اكتم الضحك .. بس اول ماسمعت ناصر يضحك على طول انفجررت ضحك .. واحس الكل يناظرني .. قبض ناصر على إيدي لجل اسكت .. وحاولت اكتمها .. والحمدلله انكتمت ..
    ناصر " بهمس " : فضحتتتينا الله يفضحك
    فهد : اسكت ولا بضحك اكثر والله
    ناصر : هههههههه ربنا ولك الحمد
    فهد : ناصر تكفى اسكت فيني ضحك زايد
    خالد : ههههههههههههههه سويتنا مصصخرا ياكلب
    " واندمج خالد مع المدرب باللي يقوله .. اما ناصر يسوي لي حركات يخليني قصب اضحك "
    فهد : ههههههههه ناصر خلاص تككففى ناصر بسوي اللي تبيه بس وقفف بنفجرر
    ناصر : هههههههههه احلف تسوي اللي ابيه
    فهد : والله بسوي اللي تبيه بس بطل
    ناصر : طيب .. تزيح العداوه بينك وبين راشد
    فهد : خخخخخخييير !!!! [ هذا اللي ناقص ]
    ناصر : تعرف ليه طلعني برا وقال ابيك ؟
    فهد : ليه
    ناصر : يقول انك مسوي معه عداوه اول ماشفته .. وهو مستاء وكذا .. ويبغي يزيح هالعداوه وانت ماتسمح له [ الله واكبببر عليه !!!! ]
    فهد : خير انشالله .. [ اقول له او لا ! ]
    ناصر : ليه هالعداوه ياخي
    فهد : يصير خير ناصر
    ناصر : بس قول لي ليه وش سوا لك ؟
    فهد [ اطلع عذر ! ] : نظراته خايسه ماتعجبني
    ناصر : طيب عطه فرصه
    فهد [ اسلك ] : طيب طيب
    ناصر " حط ايده على كتفي " : ايووا كذا انت خويي المصون
    فهد " ناظرته " : وش دخل
    ناصر : هههههههه ولا خليتني اعرف وش يقول
    فهد : لااااااااااه احلف يا شيخ ..
    ناصر : انطم بس
    فهد " زحت ايده " : انتبه انتبه الله يخليك
    ناصر : ههههه طيب
    " اندمج ناصر وبقيت انا .. حاولت اركز وافهم وش يقول .. لكن عجزت .. فهمت كم كلمه .. والباقي مافهمته .. ناظرت ناصر كيف مندمج معه .. ياخي حته اندماجه يعجبني .. وش فيني انا .. ناظرت المدرب .. ونعست من اللي يقوله .. حوم كبدي .. وطفشت مرره .. سندت ظهري وقلت بطفش ..
    فهد : نويصر
    ناصر : هاه
    فهد : طفشت ياحبيبي
    ناصر : والله ياعمري لازم يخلص اللي يقوله بعدها نطلع
    فهد : افففف .. طيب
    " وقابل قدام .. ناصصر كان منحني على قدام .. وانا سانده ظهري .. ف كان خالد ساند ظهره ويبين .. "
    فهد : خالد
    خالد " لف وجهه علي " : هلا حبيبي
    فهد : طفش صح ؟
    خالد : صدقت ياخي .. هاااااااه في راسك شي انت
    فهد : قوم نطلع
    خالد : ههههههههههه لا هاذي متصير
    فهد : ليه طيب
    خالد : في مدربين واقفين جنب الباب شوفهم
    فهد : اففففف يعني ضروري نسمع اللي يقوله
    خالد : ايه ..
    " فجأه لف خالد راسه .. وناظر قدام .. ناظرت اللي يناظره .. شفت واحد من المدربين يتقدم صوبنا .. جا وما ادري وش قال .. لف خالد علي ..
    خالد : قم قم .. انطردنا
    فهد : اقققققققققعععد يا بطل ..
    ناظرني ناصر
    فهد : ايش فيه .. ههههههه تم هنا لحالك
    ناصر : انقلع انت وياه ..
    فهد : قم معنا
    ناصر : لا روح معه
    فهد : ايه باروح قبل لاتقول
    ناصر : ههههههههه قسم حيوان
    فهد : طالع عليك
    ناصر : يلا يلا لايطردوكم برصاص دحين
    فهد , خالد : ههههههههههه
    " مشينا .. لفيت عليه .. شفته يناظرني .. ابتسمت له .. "
    فهد : ننتظرك في الكفتيريا ..
    " هز راسه بـالموافقه وابتسم "
    " وخذت قلبي هالأبتسامه .. ياملحه هالأنسان .. مملوح بقوه "
    طلعنا انا وخالد من المحاضره ..
    توجهنا للكفتيريا ..
    خالد : وش تبي تاخذ ؟
    فهد : ما ادري بشوف ..
    خالد : طيب يلا
    وتوجهنا للمطاعم .. واخذنا اكل وتوجهنا لطاوله .. وجلسنا .. اكلت الاكل اللي قدامي كله
    خالد : وجججججججججع درااام
    فهد " في فمي اكل " : قوول ماشالله
    خالد : ههههههههههههههه ابلع ابلع
    فهد " بلعت اللي في فمي " : هههههههههههههه والله كنت بغص ياحيوان
    خالد : ههههههههههه تستاهل ..
    فجأه حسيت بأيد تمسكني من كتفي .. رفعت راسي وشفت ناصر .. ابتسمت .. ما ادري ليه بس ابتسمت ..
    سحب الكرسي وجلس جنبي ..
    ناصر : اكلتو عني ياعديمين الاحساس
    فهد : لااااه ننطرك
    ناصر : ايه ككذا طيب
    فهد : هههههههههههههه اهبل
    ناصر : قوم اطلب لي
    فهد : شايفني اشتغل عندك انا ..
    ناصر : مالت عليك مامنك فايده
    فهد : يلا هنااك هناك
    ناصر : لعنه تلعن هالوجه " وقام توجه للمطاعم "
    خالد : هههههههههه قسم كنكم بزران
    فهد : خف علينا يالكبير
    خالد : ههههههههه والله احس اني عاقل بينكم
    فهد : بكفخك بالمعلقه دحين
    خالد : هههههههههههههههههههههه
    فهد : اقول خالد
    خالد : ايش
    فهد : راشد وش هو اسلوبه معك
    خالد : عادي
    فهد : وش لون عادي يعني
    خالد : طبيعي
    فهد : مو متهجم ؟
    خالد : لا
    " شفت ناصر جاي لنا "
    فهد : اوكي بس سكر الموضوع
    " ناظر ناصر وفهمني "
    جلس ناصر .. وبدا ياكل .. جيت بناظر الساعه بشوف الساعه كم .. بس تذكرت اني مالبستها ..
    فهد : الساعه كم خالد ؟
    خالد : سبعه ونص ..
    ناظرت ناصر وقلت : يلا ماشبعت " اخذ البيبسي ومعطيني طاف " .. اسلت اسلت يعله مايحدر
    حط البيبسي على الطاوله وطلع البيبسي من فمه وتطشر على وجه خال وانفجر ضحك يضحك
    فهد :ههههههههههههههههههههههههههه شووفف وجهة
    خالد متصنم : ايا ابنن الذييينه
    ناصر " ماوقف ضحك " : هههههههههههههه الله يااخخخخذك يا فهد "يحك خشمه " احححح خشمي
    فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تستااااهل .. احسسسن هذا جزااك للي سويتو فيني بالمحاظره
    خالد : اييه وانا ابتلش
    فهد , ناصر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ناصر : قم قم تروش
    خالد : يلللعن ذا الوجييه .. من شفتكم ماشفت الخير
    قام خالد وحنا لسه مواصلين ضحك ..
    فهد : آآخ خلاص بطني
    ناصر : ههههههههههههههههه قومي حان وقت النوم
    فهد : ههههههههههههههه طيب يلا
    " وقمنا انا وهو كأننا سكاره .. دخلنا القسم وتوجهنا للغرفه .. "
    القى ناصر نفسه على السرير
    ناصر : آآآآه تعبتيني اليوم
    شهد : هههههههههههه وش سويت !
    ناصر : هلكتييني
    شهد : تستاهل والله .. بس لسا مارديت لك اللي سويتو لي امس
    ناصر : هههههههههههه وجع لسه فاكره
    شهد : نام جعلك ماتقوم
    ناصر : هههههههههههههههههههه الله جابك لي يا شهد
    " فتحت الدولاب .. طلعت شورت قصير وفانيله .. دخلت غرفة التبديل ولبست .. بعدها طلعت .. شفت ناصر حاط الجوال على اذنه ويكلم .. بس هالمره مو مبتسم ذيك الابتسامه .. "
    شهد : الاهل ؟
    ناصر " ابتسم لي .. وفهمت ان ساره "
    انسدحت على السرير ..
    حرام اللي يصير .. هو يحبها .. وهي تلعب عليه .. دحين ناصر صار اقرب لي من ساره .. لازم اقوله .. بس مهما كان ذيك رفيقتي .. !!.. احترت ! .. ما ادري وش اسوي .. ناصر اذا ظل يكلمها بيتعلق فيها اكثر .. وهي بتلعب عليه اكثر .. اففف .. لازم اسوي شي ! .. ميصير اسكت .. سكرت عيني احاول انام ..
    ناصر : شهد
    " فتحت عيني "
    شهد : هاه ؟
    ناصر : نمتي ؟
    شهد : ايه اتمشى ف الحلم دحين شوي وبقوم
    ناصر : هههههههههههههههههههههه .. يامسخفك ياثقيله
    شهد : ههههههههههههه ايش في
    ناصر : فيك نوم ولا ؟
    شهد : لا مافيني .. " حسيت ان عندو شي يبي يقوله .. "
    " جلست على طرف السرير .. و هو منسدح على جنب ومقابلني .. "
    ناصر : وش فيك جلستي ؟
    شهد : قول وشعندك
    ناصر : عممري الفاااااااهم انا
    شهد : ههههههههههههههههههه يلا تكلم
    " زاح الغطا وجا وجلس على سريري .. "
    شهد : دحين انت مين سمح لك تجي هنا
    ناصر : انا
    شهد : لا ياشيخ
    ناصر : ههههههههههههه والله ..
    " جلس وسط السرير وتربع .. "
    ناصر : تعالي اجلسي قبالي
    شهد : ههههههههههههه وش جلسة البزران هاذي
    ناصر : ههههههههههه يلا يا شهد ترى الكلام يطير كل مازدتي حكي
    شهد : سبحاان الله .. " وجلست قباله نفس جلسته .. وبيننا مسافه صغيره .. "
    ناظرت فيه .. شكله مرره حلو .. شعره طايح على وجهة بشكل عشوائي .. وصاير شكله احلى واحلى ..
    شهد : ااحححم يلا قول
    ناصر : قولي لي عنك اول
    شهد : وش اقول
    ناصر : كيف اللي تعيشين مهم طيبين ولا زي الافلام اشرار وكذا
    شهد : هههههههههههههههههه لا .. مرره طيبين .. اللي رباني اسمو صالح .. كان صغير بس اعتنى بي .. يعني اعتبري زي بنته وتربيت على إيده .. وامه يعني لك عليها .. هي مررره طييبه .. وتحبني .. بس ساعات تجيها حالات تنسى او تخرف لانها كبيره بالسن عارف
    ناصر " مندمج معي " : امم
    شهد : بس .. البيت اللي هم فيه .. صغغيير مررره على قدهم يعني لثنين .. وسمعت من صالح ان البيت اذا مادفع خلال 5 شهور اضن بيطردونا منه .. ف جتني الفرصه وجيت هنا لجل ارد شي من جميلهم ..
    ناصر " ابتسم ابتسامه حسيت فيها بالحنان " : تعرفي
    شهد : ايش
    ناصر : لما اتذكر الكلام اللي قلته لك .. احس اني انسان نذذل ..
    شهد : انسى انسى .. طيب كيف ساره ؟
    ناصر " تنهد .. " : .............. [ يفكر ] .... والله زي ماتقولي علاقتنا صارت بارده
    شهد " ححلوو " : ليه !
    ناصر : ما ادري .. يعني صارت تتجاهلني شوي ..
    شهد : يعني تغيرت عن اول
    ناصر : ايووووا صح عليك
    شهد : تبي نصيحتي ؟
    ناصر : عطيني
    شهد : دام بدايتها كذا .. لا تضمن علاقتك وياها تنجح
    ناصر : فكرت في ذا الشي .. بس قلت بعطيها فرصه .. يمكن فيها شي !
    شهد : بكيفك .. انا ما ابعدك عنا بس نصيحه لوجه الله
    ناصر : ههههههههههه طيب
    شهد : وش كنت بتقول ؟
    ناصر : هاذا موضوعي
    شهد : وش هو
    ناصر : ساره !
    شهد " ناظرت فيه .. " : متضايق ؟
    ناصر " تنهد " : تقدري تقولي كذا
    شهد : عشانها تغيرت يعني ..
    ناصر : ماكانت كذا , اصلاً مشاعري صارت بارده اتجاهها
    شهد " ححححلووووووووو " : جد !
    ناصر : تعرفي ليه ؟
    شهد : لانو تغيرت
    ناصر : لا ..
    شهد : اجل ..
    ناصر : انتي






  6. #36
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بدويه برستيج
    الحالة : بدويه برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94248
    تاريخ التسجيل : 19-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 315
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    البـ[17,18]ـآرت

    ابحكيلك عن احوالي وابيك تشوف لي صرفه

    خيالك دايم فـ بـآلي واحس بشئ ما اعرفه

    يوديني الفكر ويجيب وشوقي لك معنيني

    لأأنكـ لما عني تغيب تضيق الدنيا في عيني

    وش احكيلك وش افسر عن احوالي وعن علومي

    كثر شوقي لك تصور اشوفك حتى في نومي

    تعب حالي وقلبي ضاق يشيلك سر في صدري

    وانا من زحمة الأشواق اخاف اموت وماتدري

    ومن حبك وتأثيرك فؤادي ينبض بطاريك

    صعب يهوا احد غيرك وهو ميت اساسا فيك

    وش احكيلك وش افسر عن احوالي وعن علومي

    كثر شوقي لك تصور اشوفك حتى في نومي


    .
    .
    .
    .
    .
    .
    شهد : وش كنت بتقول ؟
    ناصر : هاذا موضوعي
    شهد : وش هو
    ناصر : ساره !
    شهد " ناظرت فيه .. " : متضايق ؟
    ناصر " تنهد " : تقدري تقولي كذا
    شهد : عشانها تغيرت يعني ..
    ناصر : ماكانت كذا , اصلاً مشاعري صارت بارده اتجاهها
    شهد " ححححلووووووووو " : جد !
    ناصر : تعرفي ليه ؟
    شهد : لانو تغيرت
    ناصر : لا ..
    شهد : اجل ..
    ناصر : انتي
    شهد " وش اللي انا " : مافهمت !
    ناصر " ارتبك " : اييـ يـه يعنـني انتي ... انتي شسمو ! .. ايه
    شهد : حمدلله والشككر .. استخف الولد
    ناصر :ههههههههههههههه يلا نامي بكره مافي نووم
    شهد " تحمست " : ايييه متى تجي يا بكره
    ناصر : نامي يلا
    شهد : اييه قوم عني بنام
    ناصر : اي نامي
    شهد : ناصر قوم والله برفسك
    ناصر : هههههههههههههه وش مسوي انا .. اقولك نامي
    شهد : يعني وش لون انام وانت جالس على سريري قوول لي بالله
    ناصر : عادي نامي ..
    شهد : نااصصر قووم
    ناصر : نااامي
    شهد " دفيته بقووه وطاح على الارض " : ههههههههههههههههههههههههه
    ناصر : اوريك ياحيوانه
    شهد : يلا يلا انققلع انت ووجهك
    ناصر " انسدح على سريره " : بتقومي بمويا بكره
    شهد : تخخخسي
    ناصر " عطاني ظهره وقابل الناحييه الثانيه " : قلت لك انا
    شهد : تخسي وتخسي وتخسي
    ناصر " بصوت شبه مسموع " : يرحمك الله
    شهد : يلعن ذا الوجه ..
    " سكرت عيني .. وتذكرت اللي قاله .. وشو يعني تغيرت ! يعني تبي محمد .. وعاجبها اكثر من ناصر !! .. والله ماعندها نظر .. شوفي وش حلات هذا وش كره ذاك .. هذا كفايه انو يخقق .. وشخصيته مافي احلى منها .. بأختصار يجنن .. رجاال يعني .. كفايه انو اجبرني .. وقدر علي .. يعني وش اقول عنو .. ومحمد وش هالقرف ! .. طيب مملوح شوي .. بس احس انو انسان وصخ .. يعني الواحد يبان من شكله .. ! افففففف انا ليه افكر في هالموضوع .. وتذكرت ناصر يوم قال انتي ! .. وشو يعني انا..!! وليه ارتبك .. دحين الموضوع عنو وعن ساره .. ليه قال انتي ؟؟! .. افففففف انام ابرك لي "

    ..

    الساعه 8 الصبح :-
    فتحت عيني .. غريبه ناصر ماقعدني .. لفيت عليه .. لسه نايم .. قمت من مكاني .. وتوجهت للحمام .. غسلت وجههي .. وطلعت من الدولاب ملابس .. طلعت جكيت اصفر.. فيه كتابات بالاسود .. وجينز .. وبما ان الدولاب جنب سرير ناصر .. ف بقعده دحين لجل مانتأخر ..
    شهد : ناصر .. [ مافي جواب ] ... ناااصر .. ياااااا نااااصر قوم .. [ فتح عينه شوي ورد سكرها ] .. هههههههه وش هالحركه الغبيه هاذي .. يلا قوم يلعن هالوجه ..
    ناصر : وش تبين انتي
    شهد : قوم الساعه 8
    ناصر : وشو يعني الساعه 8 .. خليني
    شهد : قووم والله بجيب المويا
    ناصر : طيب خلاص خلااااص وججججع انشالله
    شهد : حيوان .. اخذت ملابسي وتوجهت للحمام اتروش .. صار لي ربع ساعه ..
    ناصر " صوته بعيد " : يلااا يا شهد بسرعه وش تسوي انتي
    " ماجاوبته .. سكرت المويا ولبست ملابسي .. وطلعت .. "
    ناصر : تزرعي انتي ؟
    شهد : ادخل ادخل .. دخل فيك جني قول امين
    ناصر " توجه للحمام " : خلي شعرك بسويه لك اليوم
    شهد : هههههههههه وش عندك
    ناصر : كيفي " وش فيه مخييس هذا .. امس امدح فيه "
    .. اخذت ساعه سوده .. وطلعت نظارتي .. وجوتي اصفر .. بنفس لون الجكيت .. ناظرت نفسي بالمريا .. ياااقمييل انتاا .. نشفت شعري ع السريع .. وطلع من الغرفه .. توجهت لغرفة خالد .. طقيت الباب .. وطلع لي ..
    خالد : الففففهد
    فهد : هلااا حبيبي .. يلا جاهز او لسه ؟
    خالد : بتروش بس
    فهد : طيب .. اول ماتخلص تعالي
    خالد : طيب
    " ومشيت بتوجه للغرفه .. بس وقفتني نفس البنت المعجبه .. "
    يووووووه وش تبي هاذي ! .. يلعن وجهك الخايس .. مسكت ايدي .. وناظرتني .. شلت ايدي عنها بقرف .. ومشيت مسرعه للغرفه .. واول ماوصلت سكرت الباب .. وقفلته ..
    ناصر : هاه وش فيك !
    " ناظرته .. لابس تي شيرت بيضه .. وجكيت اسود مخليه مفتوح .. وسكارف رصاصي .. وجينز .. وجوتي ابيض وساعه بيضه .. " ستااال ياخي وش هالآدمي ! "
    شهد : هاذي الحيوانه .. حومت كبدي
    ناصر : مين
    شهد : البنت ذيك
    ناصر : هههههههههههه ايه الحب
    شهد : الحب بعينك
    ناصر : ههههههههههههههه .. وش سوت لك ؟
    شهد : جت وقفتني ومسكت ايدي تناظرني وما ادري ايش .. خليتها تولي ومشيت
    ناصر : ههههههههههههههههههه قسم انك لوح
    شهد : اقول انطم لاتتفاجئ بجوتي على جبهتك
    ناصر : تعالي طيب بسوي لك شعرك
    شهد : والله مامنك امان
    ناصر : ههههههههههههههه ليه
    شهد : اخاف تخربو
    ناصر : لالا جد
    " وقفت جنبه .. وجلست على الكرسي قدام المرايه .. وبدا يحط جل .. ويحرك ايده بحركات خفيفه .. "
    ناصر : وش رايك
    ناظرت نفسي .. مسوي حركه من حركات شعره ..
    شهد : حلو حلو
    ناصر : قصباً عليك ..
    شهد : كل تبن ..
    ناصر : هههههههههه يلا مشينا ؟
    شهد " اخذت نظارتي ولبستها .. وناظرت ناصر لما لبس نظاره .. صاير خووققااااقي بمعنى الكلمه "
    ناصر : وش فيك تناظريني كذا !
    شهد : اشوف الفرق بينك وبين الحيوانات
    ناصر : هههههههههههههههه كلللبه وقسم
    شهد : ههههههههههههههههههههه
    " طلعنا من الغرفه .. توجهنا لغرفة خالد .. خذيناه معنا ومشينا متوجهين للعاالم الخاارررجي ...
    ناصر : وين تبون نروح قبل ؟
    خالد : ما ادري كيفكم
    فهد : ابي اككل
    ناصر : هاذا ماهمه الا بطنه ووجع
    فهد : جعل بطنك الخلا انشالله وشعليك
    ناصر : تعرف البوكس اللي عطيته لمحمد
    فهد " ابتسمت " : ايييه
    ناصر : بيجيك الحين
    خالد : هههههههههههههههههههههههه بسسكم انتم كل ما اجي معكم تتطاققون
    فهد : اقول ناصر
    ناصر : ايش
    فهد : وش رايك تمشي وانت ساكت ؟ احسنا لنا ولك
    ناصر " جا جنبي .. وطقني على راسي " : يلاا يلا باحلامك
    فهد : ههههههههههههههه حيوان
    " وصلنا للبوابه .. وركبنا تاكسي .. "
    خالد : خلونا نروح little italy يقولو حلو
    فهد : خلااص نروح ليه لا
    ناصر : ايه اكل اول واحد تأيد انت
    فهد : يااخي شحاارك انت .. شالي قاهرك بالموضوع
    ناصر : ماحب اشوفك تاكل
    فهد : ههههههههههههه يلعن هالوجه القرف
    " توجهنا للمكان .. شارع صغير .. حوله اماكن للأكل .. ممتلي بالناس .. مرره حلو ومرتب كل شي فيه ايطالي .. والطاولات والكراسي مصففه بشكل مرتب .. دخلنا .. وتوجهنا لمطعم من هالمطاعم .. "
    خالد : يلا وش تبون
    ناصر : اطلب لي معك فهد
    فهد : انقلع والله ما اطلب لك شي .. ورااااسك ماتاخذ مثلي كمان
    ناصر : ههههههههههههههههههه اكل ابوك هو
    فهد : قسمم ماتاخذ مثلي
    ناصر : طيب .. اعرف اكله مرره لذيذه .. لكن خلني اشوفك تاكل معي ..
    فهد : منيب ماكل معك .. بطلب لحالي
    خالد : الحمدلله والشكر .. جالس مع بزران انا
    فهد : ههههههههههههه قول لخويك هذا
    ناصر : انطم
    وكل واحد طلب له اكل معيين ..
    وحطو الاكل على الطاوله .. وبدا كل واحد فينا ياكل .. ناصر اول مادخل الاكل بفمه طلعه
    فهد : ههههههههههههههههههههههههههههه هاه اجل لذيذ ومدري ايش
    ناصر " يتقصب " : صدقني حلو ..
    فهد , خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    خالد : مبين ايه انو حلو ..
    ناصر " يبلع " : جد حلو .. بس انا مانيب جوعان يعني
    فهد : هههههههههههههه رقققع رقع
    ناصر " ترك المعلقه .. " : مانيب جوعان اقولك
    فهد " كسر خاطري " : كل معي طيب
    ناصر : لا ما ابي .. عارف انو ذوقك مقرف ...
    فهد : كل معي والله بيفوتك
    ناصر : شوفت قصبببباً عليييك اصلا ً مهوب كيفك
    فهد : ههههههههههههه طيب قصباً علي يلا كل
    ناصر : وجع .. " كل معي ناصر .. وخلصنا اكل .. "
    فهد : بخاطري اسوق سيااااااره الله والله نفسسي وبقووه
    ناصر : اسكت فهد اسكت احسن لك
    فهد : ليه !
    خالد : كأننك ماعمرك سقت " فضحت روحي حسبي الله علي "
    ناصر : هههههههههههه تتحلم
    فهد : لا قصدي انو هنا يعني .. سيارات سبااق
    ناصر " ناظرني بنص عين " : اييييييه
    خالد : في مكان هنا لهالأشيا نروح ؟
    فهد " تحمست " : اييووووه اكييد قومو يلا
    ناصر : تعال تعال .. ايش اللي قومو .. انا متفق مع خالد انو نروح carlsbad lagoon
    فهد : ايش ذا !
    خالد : هو بحر .. ونستـأجر جاتسكي و قوارب يعني وكذا
    فهد : ايه عادي نروح ليه لا .. وبعدها السيارات
    ناصر : كذاا طيب
    " مشينا متوجهين للتاكسي .. وقال له ناصر عن المكان .. وتوجهنا له .. "
    وصلنا .. وفيه ناس كثير .. ومرا المكان حلو للعب وكذا ..
    خالد : الجو بارد ناصر وش لون يعني ؟!
    فهد : ماعندي ملابس للبحر !
    ناصر : عاادي
    فهد : يلاا اجل باخذ لي وحده ..
    خالد : يلا مشينا
    " جا جنبي ناصر .. وهمس بإذني "
    ناصر : مارح تركبي لحالك .. ياتركبي معي او مافي
    شهد : على كييفك هوو !! انا ابغى اركب لحالي وبشوف وش بتسوي
    ناصر : وش فيك انتي .. اذا صار لك شي .. من يدري بك هنا ؟
    شهد : بركب لحالي ولاتتسيخف علي
    ناصر : شهد
    شهد : لاتلعب علي دور المهتم ناصر ! .." مشيت عنه واجرت لي جاتسكي وركبت .. وتوني بنطلق .. بس وقفني صوت خالد "
    خالد : انتظر فهد ناصر لسه ماركب .. خلنا نروح مع بعض
    فهد : طيب ..
    ركب ناصر .. وانطلقت اول وحده .. ومشيت فيها اسرع شي من الوناسه .. البحر يلمس رجلي .. والهوى يمر من كل صوب بقوه .. شعوور عجيب .. لفيت اشوف ناصر .. مرره بعيد عني .. وخالد جنبي
    خالد " يصرخ " : ها نتساابق؟؟
    فهد " صرخت .. بحماس " : يلااا
    خالد : واااحد . اثنين ثلاثثه .
    وانطللقققت اسرررع ماعندي .. احس اني بنفلت .. خالد بنفس مستواي .. واسرعت اكثر وواكثر .. وخالد كل ما اسرع يسرع .. سررعت اكثر شي .. وبعدت عنه شوي .. وظليت على نفس السرعه .. ولفيت .. انصدمت ! .. مافي حد وراي ولا حتى خالد .. يوووه شكلي بعدت مرره .. وش اسوي دحين .. حاولت ارجع .. وحاولت ما اضيع الجهة اللي جيت منها .. لي ماشفت ناس من بعيد .. وتوجهت لهم .. الحمدلله لقيتهم
    شفت خالد وناصر وكأن في نقاش حاد بينهم .. وقفت جنبهم
    فهد : يا خبلان
    خالد " لف علي بسرعه " : انت وينك ياغبي .. خليتني ادورك .. حد يبعد لي هناك .. على بالي اكلك قرش فكنا منك
    فهد : هههههههههههههههههههههههههه ليه معصب طيب ماصار شي
    " شفت ناصر عطاني ظهره ومشى ! .. وش فيه هذا !! "
    فهد : ايش فيه الرفيق !
    خالد : وانا ايش يدريني .. من جينا هنا وهو مزاجه معتفس !
    فهد : غريب !
    " اخذنا تاكسي .. وطول الطريق ناصر مانطق .. لي ما وصلنا miramar speed circuit
    دخلنا داخل .. المكان مررره روووعه .. سيارات سباق .. وحلبه منظمه ..
    فهد : اقققققققققعد .. يلا شباب وش ناطرين
    خالد : يلا
    مشينا انا وخالد ..
    خالد : ناصر مارح تجي ؟
    ناصر : لا بشوفكم [ وش غيره ذا !! ]
    خالد : طيب ..
    مشينا انا وخالد .. وسجلنا .. ودخلنا للموجه .. يعلمنا وش نسوي .. وكل واحد فينا ركب سياره .. وانطلقنا .. وبعد هالمره .. مشيت اسرع ماعندي .. والموججه كل مره يوقفني يبيني ابطئ .. بس اعاند واسسرع اكثر .. مره ححلوو الشعوور .. وصرت امشي اسرع واسرع .. لي ماوقفنا خلاص .. طلعنا انا وخالد متوجهين لناصر ..
    خالد : ههههههههههههه مالك حل وانت تمشي ..
    فهد : ههههههههههههههههه والله يونس المكان
    خالد : مسرع كنك مجنون .. وش فيك ع السرعه زين ماطرت
    فهد : هههههههههههههههههههههه إلا هالأثول مايبي يجي
    وصلنا لعند ناصر واول ماشافنا طلع من المكان ..
    فهد : هذا وش سالفته !!
    خالد :: ما ادري ! ..
    ركبنا التاكسي .. وشفت ناصر عافس وجهه حبيت الطف الجو
    فهد : وش فيك يالحبيب
    ناصر : خير ؟ [ وش قلبه هذا !! ]
    فهد : الحمدلله والشكر .. فيك انفصام
    [ ناظرني ولف وجهة ] ..
    ناظرني خالد نظرة استغراب .. وبادلته النظرات
    ظلم المكان .. ووصلنا مكان .. لافته مكتوب عليها gaslamp
    دخلنا .. والمكان عباره عن شارع طويل وكبير فيه عامة الناس .. حوله محلات واماكن ومطاعم .. مكان قمة الروعه .. اضواءه حلوه ورومانسيه احسها .. نزلنا من التاكسي ..
    خالد : يلا ندور لنا مكان ناكل فيه
    فهد : يلا
    خالد : ناصر ؟
    مشيت قبلهم ولفيت وجههي اشوف ردة فعله .. وفجأه صدمت بحد .. لفيت راسي .. إلا .. محمد !!!
    ووووووع من بين هالناس ماصدمت الا فيك ! ..
    " ناظرني بقرف " : ماتشوف ؟!
    فهد " بصوت شبه مسموع " : ياليل التتبن
    محمد : ايش !!
    فهد " بخياس نفس " : بالغلط ميصير ؟
    محمد " بنفس الطريقه " : ابعد
    بعدت عنه .. وشفته يوجه لناصر وخالد .. ما ادري وش قال .. ومشو كلهم متقدمين صوبي .. جا جنبي خالد
    فهد : ايش فيه ؟
    خالد " بهمس " : خبر يقهرك
    فهد : ايش هو
    خالد : راشد ومحمد رح يجو معنا
    فهد : اييييييييش !!!
    خالد : اسكت فضحتنا
    فهد " بهمس " : وناصر وافق ؟!!
    خالد : ايه !
    " مشينا معهم .. وصلنا جنب مكان .. يبان إنه ديسكو ! .. لان اصوات الموسيقى عاليه تطلع منه .. "
    محمد : يلا ندخل " على باله الناس قذره نفسه "
    فهد : تبينا ندخل ديسكو !!
    راشد " بنظره خايسه " : ايه وش فيها يالطاهر !
    فهد : قصبا عليك
    ناصر : يلا ندخل
    فهد " اييييييش !!.. ناظرت خالد بذهول : بتدخل انت كمان !!!
    خالد : يلا وش ورانا !
    فهد : لا انجنيتو انتم !
    خالد : مابنسوي شي يلا ادخل وشدعوه!
    فهد : استغفر الله قسم انجنيتو !
    راشد " دفني بشويش " : يلا فهد مابيصيدك شي
    فهد " يلعن هالوجه " : بليس !
    دخلنا داخل .. المناظر داخل مرره قذره !! .. شرب وكل الذنوب هنا ! .. توجهنا كلنا لطاوله .. جلسنا ..
    راشد : كلكم بتشربو صح ؟
    محمد : ايه اكيد يعني جايين هنا ليه !
    فهد : لا حنا مو شاربين .. اذا انتو فساد لتفسدو غيركم !
    محمد " حقرني " : ناصر وخالد ؟
    خالد : لا ما ابي " كفو "
    ناصر " طبعا لا " : خذ لي معكم [ فتحت عيني ع الاخر من الصدمه ..!!!! انجنن !!! ]
    رحت جنبه ..
    شهد " بهمس " : انجنيت ناصر ؟
    ناظرني نظره بارده ..
    شهد : مارح تشرب .. عيب عليك ناصر !! استح على وجهك .. انت منت جاي هنا لجل تنسى ربك !
    ناصر : لاتلعبي علي دور المهتمه "وصر على اسنانه " شهد .. " ابتسم ابتسامه حقيره .. " [انصدمت ! .. يعني هو زعلان لاني قلت له كذا !! .. ليه يا شهد .. يوووووووووه كله مني !! .. وش لون اقنعه دحين ! ]
    شهد : ناصر حراام !!
    ناصر : سمعتيني وش قلت اضن .. قومي عني
    راشد : وش عندكم !
    فهد : مالك دخل يابليس انت ورفيقك
    محمد : اقول عن الغلط
    خالد : خلاص لاتتطاققو طالعين نستانس حنا .. " لف وجهة لناصر " .. من جدك انت بتشرب !
    ناصر : ايه خلوني مالكم دخل
    فهد : وش صار لك انت !
    ناصر " رفع صوته " : ججب فهد قلت لك مالك دخل
    " ناظرته بصدمه .. بلعت ريقي .. وش فيه ذا !! .. انا الغلطانه انصحه وابعده عن هالقذااره ..
    لفيت وجهي على محمد وراشد .. شفت الشر يتطاير بعيونهم !
    .. وججع ابالييس .. وجا الجرسون .. وحط الشراب على الطاوله .. وجتني ريحه .. مررره مققررفه .. زباله مهوب مشروب !
    .. وناظرت ناصر .. اخذ الكاس .. وقربه من فمه .. افففف مقدر اسوي شي ! .. بس انا لازم امنعه .. مديت ايدي .. وسحبت الكاس منه .. ورميته على الارض وانكسر .. " وش سويت !!! "
    ناظرني ناصر بنظره كلها غضب ! .. وشفت خالد منصدم ..
    ناصر " مسكني من الجكيت .. وصر على اسنانه " : قلللللت مااالك ددخخخل فييينييييي .. "دفني على خالد .. "
    فهد " وقفت " بصراخ : ناااصر اللزززم حدودك معي .. وعلى فكرره ترى بعدتك عن اكببر ذنب كنت بتسويه .. ولاتلحق هالخمه ترى مابينفعونك لي مت ياا غغببي ..
    " وبسرعه لفيت وجهي عنه .. ومشيت .. توجهت للكراسي اللي جنب طاولة الطلبات الطويله .. طلبت عصير .. "
    [ تنهدت .. ابي الف وجههي اشوفه وش يسوي دحين ! .. بس بتروح الهيبه .. افففيه .. مايسوى علي قلت هالكلام .. ما اقدر .. " لفيت وجهي .. وانصدمت باللي اشوفه !!! .. ايش هالمصخخره هاذي .. ناصصر مع بنت .. وحاط ايده على كتفها ويضحك معها !!! .. لااه هذاا انفلت خلاص .. الله يلعنكم يامحمد وراشد .. قسم منتو بفكو .. يلعععن هالوجيييه الخااايسه .. فجأه محمد طلع جواله .. يصور ناصر مع البنت ! .. ايش يسوي هذذا !!.. ليه يصوره .. افففففففففففف استغفر الله .. تلخبطو افكاري .. احس مخي وقف وراسي يوجعني من هالقررف اللي اشوفو .. ماتحملت اللي يصير .. احس الدنيا ضايقه فيني ! وشي خانقني .. احساس غريب داخلي اول ماشفت ناصر مع هالبنت ! .. قمت من مكاني بسرعه .. متوجهة لخارج هالمكان .. طلعت منه .. وسمعت حد يناديني .. كملت طريقي ولا لفيت .. وحسيت بإيد تمسك كتفي .. افف ناصر وش يبي ! لفيت وجهي له بصرخ عليه .. بس تفاجأت يوم طلع محمد مو ناصر
    محمد : هلا والله بـ شهد
    " بهاللحظة حسيت كأنو مويا بارده انكبت علي "
    فهد " ارتبكت " : وش تخربط انت
    محمد : هههه شوفي لاتمثلي علي .. انتي نفس البنت اللي صرخت علي بالمطعم .. تذكرين يا حلوه
    " وقفت اناظره مصدومه "
    محمد : بسبتك ساره حبت ناصر!! واذا تبين تعرفين مين قال لي عنك .. هي نفسها اللي تبين لها الخير .. "ساره؟" ودحين .. جا الوقت اللي ساره بتترك فيه ناصر .. وتصير ملكي انا .. وانتي ! .. مارح اطوف لك اللي سويتيه بهالسهوله .. صح انتقمت من ناصر توني .. لكن بيجي دورك ياا .... شهد
    [ عطاني ظهره ومشى ]
    تصنمت بمكاني .. انا احلم ولا هاذي حقيقه .. حسيت راسي يفتر !
    .. سااره .. رفيقتي .. تسوي فيني كذا !! انصدم من ساره وناصر في نفس اليوم !! ..
    حسيت قلبي زادت دقاته واحسه بيطلع .. شفت الساعه .. صارت 8 ..
    ابي ارجع .. بس ما ابي اشوف وجه ناصر .. صدمني بقوه بالي سواه اليوم ..
    احس بصعوبه ابلع ريقي .. ابي اطلع اللي فيني بصراخ ببكي .. ما ادري وش اسوي !! ..
    مشيت .. وما ادري فين رايحه .. بس امشي .. وافكر باللي صار ! .. محمد .. ناصر .. ساره ..
    وش هالناس .. من ايش مخلوقين ! .. ساره بعد كل اللي اسويه لها .. تسوي فيني كذا !
    مو حرام عليها .. !! نزلت دمعه من عيني .. قهررر وضيقه وكل شي ! .. عمري ماحسيت بهالاحاسيس .. جيت هنا .. وصرت حساسه !
    .. راسي يوجعني ! .. ناصر مع بنت .. ويبي يشرب ! ..
    ناصر اللي مافيه صلاة تطوف عليه .. الطيب الحنون .. يصير كذا في يوم وليله ! .. بسبتي ! .. احس بالذنب على ولا شي !
    .. محمد ! .. بينتقم مني .. يعني ش بيسوي .. بيقول للكل اني بنت .. وكل احلامي تتدمر بسببه .. لا مو بسببه .. سبب ساره ! .. ساره هي ورى كل هالبلاوي .. لا ليه الوم ساره !!
    .. تنهدت .. وصحيت على نفسي .. شفت نفسي في مكان حلو هادئ .. فيه عشب كبير .. وفيه مقاعد لعامة الناس ..
    جلست .. الجو كان حلو ... نسيم بارد .. وقطرات مطر .. سكت عيني .. ابي اغيب عن هالناس .. محتاجه لصالح .. مره مشتاقه له .. ولأم صالح .. ما اقدر اتصل ! .. بيعرف اني كاذبه عليه .. اذا استمر هذا الوضح .. برجع .. لا ياشهد .. لاتستسلمي بهالسهوله .. مستحيل ..
    انا ماجيت لجل ناصر ولا لغيره .. آآه ياناصر .. ليه دايم في بالي .. ليه لما بنام افكر فيك ؟ ليه اهتميت فيك ! .. انا وش دخلني فيك اصلاً تشرب ماتشرب مالي علاقه فيك ! .. بس ليه منعتك .. من تكون ! .. تنهدت .. من دخلت بحياتي .. وانا احس اني بعالم ثاني .. غير عن عالمي .. احس ارجع طفله جنبك ! انت اول انسان يهتم فيني ويفهمني واول انسان اهابه وااحترم عصبيته .. واول انسان احس جنبه اني بأمان ! .. واحس براحه غريبه وانا معك .. غيرت لي فكرتي عن الرجال ! .. ودحين .. خيبت أملي فيك بققوه ي ناصر ! لكن بقطع مع نفسي وعد .. بعد اللي سويتو اليوم .. بعاملك بنفس الطريقه .. إلين ماتتأسف لي .. وبشوف هالغرور وين يوديك ياناصر ! واذا انت عنيد .. ف انا اعند منك ..
    قمت من مكاني .. تمشيت بالمكان .. وصرت اشوف المحلات بهالمدينه ..
    كل شي مرتب ونظيف .. دخلت محل للملابس .. في ملابس عجيبه مرره ..
    اخذت كم تي شيرت وقستهم .. وطلعو مره حلوين .. وشفت قميص .. يناسب ناصر .. احس يطلع مرتب عليه .. خل يولي .. مايستاهل .. وطلعت من المحل .. ومريت على محلات كثير ..
    وكل محل يبيع اشيا احلى من الثاني .. انتبهت ع الوقت ..
    صارت الساعه 10 .. وانا نعست .. بس لفت نظري محل يبيع افلام ..
    دخلت .. واخذت الكتلوج اشوف فلم حلو .. لفيت بكلم صاحب المحل يعطيني اللي اخترتهم .. وشفت واحد وجهة مو غريب علي .. ركزت فيه ابي اتذكر ..
    شهققت .. هاذااا اللي كان بيقتللني .. حطيت ايدي على وجههي .. وطلعت من المحل بسرعه .. لفيت وجههي بشوف اذا يناظرني او لا .. اول ماشفته .. جت عيني بعينه .. لاااا راحت علي .. سرعت خطواتي .. ولفيت وجههي .. وشفته يلحقني بخطوات بطيئه ..
    تسارعت دقات قلبي .. وركضت .. توجهت للشارع .. ابي اوقف تاكسي .. ماوقفت ركض .. احسو لسه خلفي .. مر تاكسي جنبي .. واشرت له .. بسرعه فتحت الباب ودخلت .. وقلت له اسم المكان ..
    الحمدلله .. كنت على وشك الموووت .. والله اني فللله قدرت اهرب .. ابتسمت وتخيلت شكلي وانا خايفه و ضحكت .. اتخيل كذا مثل الافلام دحين اكون فرحانه وفجأه بطل بوجهي القاتل ويكون معي ف التاكسي .. ههههههههههههههههه ضحكت بصوت عالي .. وحسيت بالغبااء لما ناظرني الرجال نظره غريبه .. وصلت .. ودفعت للتاكسي
    .. دخلت .. وش بيكون موقف ناصر او نظراته !!
    .. محمد دحين قال للكل !! .. تنهدت .. ودخلت القسم كلي خوف وتوتر !!
    .. احس كل الناس يناظروني .. والكل شاك فيني .. وصلت للغرفه ..
    وقفت جنب الاباب .. خايفه ادخل ..! ولا ايش !! .. شعور بايخ يجيني ..
    احس بلوعه .. يمكن لاني بشوف ناصر .. دقات قلبي صارت اسرع
    .. اخذت نفس .. وفتحت الباب ..

    إلا بناصر واقف قدامي ..






  7. #37
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بدويه برستيج
    الحالة : بدويه برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94248
    تاريخ التسجيل : 19-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 315
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    البــ[19]ـارت


    .
    .
    .
    .
    .


    وصلت للغرفه .. وقفت جنب الباب .. خايفه ادخل ..! ولا ايش !! .. شعور بايخ يجيني .. احس بلوعه .. يمكن لاني بشوف ناصر .. دقات قلبي صارت اسرع .. اخذت نفس .. وفتحت الباب .. إلا بناصر واقف قدامي .. وقفت ما ادري وش اسوي
    ناصر : وين كنتي ؟
    شهد " رفعت حاجبي " : خيير !
    ناصر : وين كنتي ؟
    شهد : اممم اضن انو مالك دخل فيني
    " مشيت عنه وفتحت الدولاب اخذ ملابس "
    ناصر " صوته خلفي " بأرتباك : شـ شهد انـ ـنا ما كنت ابـي اسـ ـوي اللي سويتـ تـه وربـ بـي
    شهد " لفيت وجههي له " : طيب
    " توجهت للحمام .. فتحت الباب .. ودخلت "
    تروشت بسرعه ولبست وطلعت .. شفت ناصر منسدح على السرير ..
    توجهت للمرايه .. ونشفت شعري .. فجأه جا ناصر وقف خلفي .. واحس انو المسافه قريبه ..
    ناصر " قرب لأذني ": آسف شهد [ دق قلببي بقووه ! ]
    لفيت وجهي له .. وتصادف وجهي مع وجهو .. وصار قريب مره ..
    شهد " بأرتباك " حطيت ايدي على سدره .. ودفيته : ابعد
    " مسك ايدي بقوه .. وخلاها على سدره ومانعني احركها .. "
    شهد : ناصر ابعد
    ناصر " يناظرني " : آسف
    جت عيني بعينه .. وجههي صار مرره قريب من وجهه .. دقات قلبي تتسارع كل ما زاد قربه ..
    شهد : خلاص اتركني والله سامحتك بس اترك ايدي
    ناصر " ترك ايدي " : احلفي
    شهد : والله
    ناصر : سامحتيني يعني؟
    شهد : ايه
    ناصر : قولي والله
    شهد : هههههههههههههههه والله ناصر شفيك
    ناصر " ابتسم " : طيب
    " ابتسمت بلا شعور وانسدحت على السرير بأرتياح "
    وشفت ناصر واقف قدام سريري .. ويناظر فيني
    شهد : ايش فيه !
    ناصر " ابتسم ونزل راسه " : ولا شي
    شهد : ترى منت بصاحي على فكره
    ناصر : هههههههههههههه ليه ياحيوانه
    شهد : ههههههههههههه
    ناصر " مبتسم " : ليه تضحكي
    شهد : ما ادري
    ناصر : كذا يعني ؟
    شهد : ايه بس كذا
    ناصر : مجنونه ؟
    شهد : كل تبن .. الواحد مايضحك ؟
    ناصر : ههههههههههههههههه
    شهد " ضحكت " : شوف انت تضحك ماقلت لك ليه
    ناصر : طيب اسأليني
    شهد " يجنن " : ليه تضحك ؟
    ناصر " حط إيد بجيبه وبالايد الثانيه حرك شعره للخلف " : مبسوط
    شهد : هههههههههه الحمدلله والشكر
    ناصر : انتي ليه تضحكي ؟
    شهد : مبسوطه كمان
    ناصر : ليه ؟
    شهد " وش يبي يوصل له هذا " : وش فيك انت
    ناصر : طيب اسأليني ليه مبسوط
    شهد " بطفش " : ليه مبسوط ؟
    ناصر " ابتسم ابتسامه تاخذ الروح " : لانك رضيتي عني
    شهد " دق قلبي بقوه " : .............................. [صمت] .. " ارتبككت " .. اقول يلا اخمد نبي نطلع ننبسط بكره
    ناصر " انسدح على سريره " : ايه .. " سكت شوي ثم قال " .. شهد
    لفيت وجههي له .. : هاه
    ناصر : احس بذنب لاني جلست مع بنت غير ساره ! [ وانا ايش !! ]
    شهد : هههههههههه طيب انت جالس مع بنت طول الوقت
    ناصر : عارف .. بس انتي غير !
    شهد : وشو الغير !
    ناصر : يعني انتي ماكنت عارف انك بنت ودحين انتي رفيقتي .. شهد افهمي .. انا مستحيل افكر فيك بطريقه غلط .. بس ذيك
    شهد : ذيك ايش !
    ناصر : يعني فكرت فيها بطريقه انو غلط بقوووه احس اني خنت ساره .. " تنهد " .. افففف ما ادري اقول لها او لا
    شهد " يامسكين ياناصر " : ناصر لاتفكر بالموضوع .. انت صح غلطت .. بس تناسى الموضوع ..
    ناصر : ما اقدر
    شهد " بس هي تخونك ياناصر " : بنسيك
    ناصر : هههههههههههههههه وش رايك تنامي ابرك لك
    شهد : ههههههه طيب .. " سكرت عيني "
    ناصر : اقول شهد
    شهد : هاااه
    ناصر : هاون
    شهد : ناصر سكر عينك ونام .. وجعت راسي
    ناصر : ههههههههههههههه شكراً يجي منك اكثر
    شهد : ههههههههههههه جب ناصر
    " سكرت عيوني .. تذكرت اللي صار من شوي .. ليه قال كل هالحكي .. وليه نظراته لي كانت غيير .. هو يحب ساره ! .. بس قال انو يضحك مبسوط على شاني رضيت عنه .. هاذي اول مره اشوفو كذا .. تذكرت قربه مني .. ودق قلبي بققوه .. ابتسمت .. لفيت عليه وشفته مسكر عيونه .. يسحرني شكله وهو نايم ويخليني اضيييع .. وش هالأحساس ! .. تذكرت محمد ... ششهقت ! .. قال بينتقم من ناصر ! .. ومني "
    ...........

    الساعه 9 الصبح ..
    فتحت عيني على صوت قيتار .. جلست وشفت ناصر مندمج يعزف ويغني .. توجهت للحمام بنعاس .. غسلت وجهي وطلعت .. شفت ناصر على نفس الحاله .. رجعت للسرير وانسدحت
    ناصر : قومي يلا
    شهد " جتني فكره في بالي .. لازم اخليه يروح " : ابي انام
    ناصر : خالد ينتظرنا يلا قومي .. بعدين نامي
    شهد " وش لون اقنعه " : روح معه لي العصر وبعدين تعالو لي نروح اي مكان
    ناصر : غرررييبه مالك نفس طلعه
    شهد : ههههههههههههههههه اقول قم روح لخالد ينتظرك
    ناصر : طيب اعطيني رقم جوالك
    شهد : طيب .. جيب جوالك بحفظ لك الرقم ..
    ناصر : طيب
    " اخذت جواله .. دورت بسرعه رقم محمد .. وحفظته عندي .. وحفظت رقمي عند ناصر .. وعطيته الجوال "
    شهد : اذلف
    ناصر : ذلفت روحك انشالله
    شهد : الله يحفظني
    ناصر : ههههههههههههههههههههه هبلة " فتح الباب "
    شهد " اشرت له بإيدي " : باااي
    ناصر " ناظرني " : انتبهي على نفسك .. " طلع "
    حسيت قلبي ينبض بسررعه .. ما ادري وش السبب !
    " جلست على السرير .. وناظرت رقم محمد بالجوال .. واتصلت .. "
    يررن .........
    محمد : الو
    شهد " بثقه " : ابغى اشوفك في مكان اليوم .. ولحالنا
    محمد : مين انتي !
    شهد : انا شهد !
    محمد " بسخريه " : اهااا قصدك اخونا فهد
    شهد : فين ؟
    محمد : وشو اللي فين !
    شهد : اشوفك ؟
    محمد : امممم تعالي cody's 8030 girard avenue la jolla
    شهد : قول الاسم مره ثانيه
    " سجلت اسم المكان في ورقه .. "
    شهد : دحين
    محمد : ماعندي مشكله .. انتظرك
    " ونهيت المكالمه .. فتحت الدولاب .. طلعت لي ملابس .. طلعت تي شيرت حمره .. وجكيت اسود مفتوح .. وجينز .. لبستهم بحريه لان ناصر مو موجود .. ولبست جوتي اسود .. والنظاره .. وطلعت متوجهة للبوابه .. انتظرت تاكسي .. وقف تاكسي وركتب .. عطيته الورقه .. وحرك السياره .. وصلنا عند مكان رووعه قليل بحقه .. مطعم يطل على بحر .. وفيه نخل طوال .. مرره مرره حلو .. دخلت .. اتصلت لمحمد ..
    محمد : انا على يسارك
    " شفته وتوجهت له .. جلست قباله .. "
    محمد " ابتسم بسخريه " : خير ياحلوه
    شهد : انت وش تبي مني ؟
    محمد " سند ظهره ع الكرسي " : اممممم ما ابي شي
    شهد : طيب انا عارفه ليه رح تنتقم مني .. لانو صرخت عليك بالمطعم .. " قاطعني "
    محمد : و بعدتي ساره عني وخليتيها تحب ناصر !
    شهد : شوف .. خلني صريحه معك .. انا صحيح قلت لساره ابعدي عنه .. لكن ماجبرتها تحب ناصر !!
    محمد : انتي كذا تبدين بالكذب
    شهد : مانيب محتاجه افسر لك .. انتقم مني .. بس ناصر " قربت للطاوله " خله بحاله
    محمد " ضحك ضحكه عاليه " : مستحيل يا بابا
    شهد " اخذت نفس " ما اقدر اشوفك تتعذب ياناصر واكون انا السبب " : وش سوالك .. ماضرك بشي
    محمد : إلا ضرني .. انتي تعرفي وشو اللذه في الموضوع .. انو انتم ثلاثكم ماتهموني
    شهد : اجل ليه اللي تسويه !
    محمد : ما ابي اقولك غير .. كوني مستعده للي بيجيك ياقمر " ووقف عطاني ظهره "
    شهد " وقفت " : محمد
    محمد " لف وجهة " : نعم !
    شهد : بسوي اللي تبيه .. بس خلهم بحالهم
    محمد : اللي ابيه ؟
    شهد : اللي تبيه
    محمد " وقف قدامي " : بس انا نفذت اول انتقام
    شهد " تصنمت بمكاني " : اييش !!!
    محمد : ساره دحين انهت علاقتها بناصر
    شهد " ارتحت " : هذا اللي سويته ؟
    محمد : ايه
    شهد : طيب
    محمد " بأستغراب " : وليه مرتاحه !!
    شهد " بأرتباك " : لاا .. اساساً كان هذا اللي بيصير ..
    محمد : والله يا شهد .. هذا شي عادي .. وما اسميه انتقام .. لكن اللي بسويه بناصر .. يمووته
    شهد " دق قلبي بقووه " قلت بسرعه : مستعده اسوي اي شي محمد اي شي
    محمد " ابتسم " عطاني ظهره : تتزوجيني
    شهد : ايييش !! .. وش تقووول انت ! .. صاحي ؟
    محمد : اجل ادعي له بالرحمه " مشى "
    شهد " ركضت بسرعه ووقفت قدامه " : بتزوجك
    محمد " ضحك بسخريه " : يعني تضحين لجل ناصر ؟
    شهد : ................. [صمت]
    محمد : بس عادي اقدر اقتله اذا ماتبين تتزوجين .. تره مو غصب .. ينقتل ناصر .. وتتهني بحياتك ..
    " مرت صورة ناصر ينقتل بعيني .. ودمعت عيني "
    شهد : لا بتزوجك
    محمد : ما ابي ناصر يعرف باللي صار دحين وإلا
    شهد " قاطعته بسرعه " : لالا مارح يعرف بشي صدقني
    محمد : اجل ينتهي مشوارك هنا .. واتزوجك لما نرجع .. واذا حاولتي تهربي .. تعرفي ايش راح يصير " عطاني ظهره ومشى "
    تصنمت بمكاني .. وبدون شعور نزلت دمعه على خدي .. مشيت بخطوات بطيئة .. لي ماوصلت للبحر .. جلست ع الرمل .. ضميت رجلي .. وصارت الدمعه دمووع .. وصرت ابكي بحرقه
    " وش هالحقير .. يبي يقتل ناصر ! .. وربي راضيه يقتلني .. بس مايقتلك وانت مالك ذنب .. "
    رفعت راسي .. مسحت دموعي .. وناظرت البحر " .. جيت هنا .. وجبت المشاكل معي .. وانا اللي كنت احل كل مشكله تصير لي او لهم ... دحين .. ما الاقي حد جنبي .. تنهدت ..
    وقفت ونفضت الرمل من ملابسي .. توجهت للشارع اوقف تاكسي .. وقفته .. وقلت له يروح محل افلام .. تكلمت بأكثر من طريقه والحمدلله فهم .. وصلني للمكان .. وقلت له ينتظر ..
    دخلت المحل .. واخترت افلام كثيره .. اشتريت 10 افلام .. من الانواع اللي نحبها انا وناصر .. دخلت السياره ..
    ولفت نظري محل يبيع شوكولاته .. قلت للتاكسي يوقف .. دخلت المحل .. وشفت اشكال وانواع من الشوكولاته .. مرره حلو .. اخذت كم نوع .. وطلعت من المحل دخلت السياره ..
    ورجعت .. شفت الساعه .. صارت 11 .. عطيت التاكسي فلوسه .. ودخلت .. متوجهة للقسم .. وصلت للغرفه .. دخلت وسكرت الباب .. حطيت الافلام على التلفزيون .. والشوكولا ع لارض .. ناظرت سرير ناصر .. واغراضه على الارض .. وملابسه منثره في كل صوب .. ضحكت بألم .. احس بشوق لناصر .. واحساس غريب .. ناظرت الساعه .. متى يرجع .. ما ابي اخليه بعيد عني .. صح هو مع خالد .. بس ابيه جنبي .. اخاف محمد يكذب علي ويقتله ..
    جلست على سريره .. غطيت وجههي .. وسكرت عيني بألم .. وصرت ابكي .. ابكي على نفسي .. وعلى ناصر .. احس قلبي صار يوجعني .. ابيك ناصر .. غرست وجههي في المخده اللي ينام عليها .. وصرت اشهق .. شعور يذبح .. سكرت عيني .. : ابيك ناصر
    ...........................
    ظلمه .. وضوء احمر .. وضباب .. شفت نفسي جالسه على رمل .. ناظرت حولي .. مقبره ! .. فجأه شفت ناصر واقف جنبي .. مبتسم .. وقفت مسكت وجهة .. ابتسمت بخوف
    شهد : ناصر انت فيك شي ؟" .. مايرد .. ناظرته " .. ناصر .. وش فيك !
    فجأه صار يبعد عني .. ابي اناديه .. بس صوتي مايطلع .. واحس انفاسي تضيق ..
    """"
    فتحت عيني بخوف .. ودقات قلبي سريعه .. واحس الجو حار .. واحس بخوف .. اخذت جوالي بسرعه .. وتذكرت اني ماسجلت رقم ناصر .. سجلت رقم محمد ! .. حذفت الجوال .. مسكت راسي ..
    فيينك ناصر .. ليه لسه مارجعت .. سمعت الباب ينفتح .. رفعت راسي بسرعه .. شفت ناصر يدخل ..
    وهالمره شعوري اتجاهة غير .. نظرتي له غير .. وقف مبتسم لي .. ناظرته بشوق .. ودي اضمه .. احس بأحساس جديد بحياتي ..
    ناصر : شوووشوووو
    جا وقف قدامي .. وعيوني تلحقه بصمت ..
    ناصر " طقني على راسي " : ادلعك انا
    ناظرته بألم ..
    ناصر " جلس ع الارض " : وشفيك ؟
    شهد " اناظره " : ...................... [صمت]
    " ضم وجههي بإيدينه .. وهالحركه حركت شي بداخلي .. شعور كل شوي يزيد .. وتجمعت الدموع بعيني "
    ناصر " بأرتباك " : شهد .. تكلمي وش فيك !! .. حد قالك شي ؟ .. راشد قالك شي ؟؟
    شهد " نزلت دمعتي على خدي "
    مسحها ناصر بخفه .. وقلبي ينبض بقووه من قربه .. وصار يوجعني
    ناصر " بخوف " : وش صاير لك شهد تكلممي " لمعت عينه "
    شهد " بصوت متقطع " : قلبي يوجعني بس
    " مسك ايدي بحركه سريعه .. وسحبني لخارج الغرفه .. "
    شهد : ناصر وش تسوي
    مارد علي .. وسحبني للبوابه .. وقف تاكسي .. ما ادري وش قاله .. وانطلق
    شهد " ناظرته " : وش فيك انت !
    ناصر : سكتي لي ما نوصل
    شهد " ناظرت ايدي .. لسه ماسكها .. ضحكت بنفسي .. " : اترك اييدي طيب
    انتبه على نفسه وتركني بسرعه ..
    شهد : ههههههههههه
    ناصر " ناظر فيني " : جب شهد
    " وصلنا .. وناظرت المكان .. مستشفى !! "
    شهد : ليه جبتني هنا !!
    ناصر : فحص
    شهد : ليه !
    ناصر : امشي ووانتي ساكته
    شهد : بس انـ
    ناصر " قاطعني " : جب
    وصلنا وتولى ناصر كل شي .. ودخلت للفحص .. بعد ماخلصنا
    جا الدكتور يكلم ناصر ..
    وشفت وجه ناصر .. عيونه تذبل .. وشفت لمعه فيها ..
    ناظرني ويبان على وجهة حزن ! ..
    ناصر : انتي تعرفي انو فيك القلب ؟






  8. #38
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بدويه برستيج
    الحالة : بدويه برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94248
    تاريخ التسجيل : 19-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 315
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    انتظر ردودكم






  9. #39
    عضو فضي
    الصورة الرمزية الحنونة
    الحالة : الحنونة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 80737
    تاريخ التسجيل : 08-06-11
    الدولة : دار بو خليفة
    الوظيفة : تفحيط بسيكل
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 331
    التقييم : 107
    Array
    MY SMS:

    اضحك ... الدنيا يومين

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    هلا و غلا ,,
    الصراحة ابدعتي ب اختيار الرواية فننننننان و خطططططير بقووووة
    من الصبح مسويه لي شاي و يالسه اقرا فهالرواية
    ولا من ساعة الوالدة تناديني تعالي فطور الااسمع غدا
    شسمه المهم كملي الرواية حبوبة جد عجبني كثير و السموحة لخفة الدم





    التعديل الأخير تم بواسطة الحنونة ; 12-06-26 الساعة 02:49 PM

    س استمتع بحياتي مهما بدت لي صعبة و عندما تعطيني الحياة
    الف سبب لابكي , س اظهر للعالم مليون سبب ل ابتسم <3



  10. #40
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بدويه برستيج
    الحالة : بدويه برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94248
    تاريخ التسجيل : 19-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 315
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: رواية , كنت شهد وصرت فهد ’ جريئة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحنونة مشاهدة المشاركة
    هلا و غلا ,,
    الصراحة ابدعتي ب اختيار الرواية فننننننان و خطططططير بقووووة
    من الصبح مسويه لي شاي و يالسه اقرا فهالرواية
    ولا من ساعة الوالدة تناديني تعالي فطور الااسمع غدا
    شسمه المهم كملي الرواية حبوبة جد عجبني كثير و السموحة لخفة الدم
    مسموحه اختي ومشكوره ع مرورج الحلو وبكملها انشاءالله لعيونج






صفحة 4 من 11 الأولىالأولى 123456789 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 3 (0 من الأعضاء و 3 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. متوسطة : رواية كل شي يتغير في لحظة 2016 من تاليفي /رواية اماراتيه
    بواسطة like_the_moon في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 17-06-14, 11:12 AM
  2. قصة حب واقعية جريئة ..
    بواسطة عسل الامارات في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15-05-19, 12:20 AM
  3. قررت أموت بحبك (العنود و خالد) رواية رومنسية جريئة روعه
    بواسطة عسل الامارات في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-03-12, 04:48 PM
  4. أسئلة جريئة
    بواسطة ..همسة طموح.. في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 13-04-13, 05:56 PM
  5. طويلة : عندما لا يعرف الألم الاستذان....رواية..جريئة..
    بواسطة فرعون في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-08-21, 04:16 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •