تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 9 من 9 الأولىالأولى ... 456789
النتائج 81 إلى 82 من 82
  1. #81
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بدويه برستيج
    الحالة : بدويه برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94248
    تاريخ التسجيل : 19-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 315
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة


    البارت التآسع والعشرون

    ودي ـأحطگ في ضلوعـي وآخليگ
    لـآ ـ أبوگ يسألني ولـآ ـأمگ تجيني ..
    حتى ـ أخوگ اللي يـعـزگ ويغليگ ..
    ينساگ فيصدري ولـآ يبتليني
    وـإن ضاق بگ صدري رفـعـتگ ـأسليگ
    تطلـع منضلوعـي وترقى لـَِ عـيني ..‘
    ـأحبـــــــــــــگ
    ـأحبـــــــــــــگ
    ـأحبـــــــــــــگ
    ـأحبـــــــــــــگ

    هنآدي : مدري بس شفته عند البرآدآت
    رغد تمسك يدهآ ويرجعون لمكآن فرشتهم وهي تحآول تتمآلك نفسهآ وماتقولهم عن اللي صآر وحتى عبير قررت انهآ تخبي عنهآ الموضوع
    بعد ماجلسوآ على فرشتهم وشربوهآ مويه
    سحر : هاه كيف الحين هديتي ؟
    هنآدي تطالع بعبير : ايه الحمدلله
    سمر بخوف : هنوده الثعبان اللي شفتيه كبير والا كيف اوصفي شكله
    هنآدي : شفته بالظلآم ماركزت بس كآن تحت رجلي
    رغد ضمتهآ : الحمدلله ماصار لك شي
    هنآدي تتنهدت : الحمدلله ( حسبي الله عليك يامآجد خرعتني مالت عليك )

    شخط بسيآرته بسرعه كبيره عشان ماحد يلحقه اذا خبرتهم وبدآخله متأكد انهآ مستحيل تتكلم والدليل اول ماطآحت عينه عليهآ بعد مآكآن يلحقهآ ضرب يده بالدركسون بقوه وصرخ
    مآجد : أنا غبي ويش كنت بسوي الله يعلنك يا أبليس الله يلعنك
    ( متأكد يامآجد أنك بتأذي البنت .. بتستغل وحدتهآ لآ أخ يدآفع عنهآ وابوهآ رجال كبير ماهو قد المشآكل ومايتحمل أذيتك لبنته .. من عقلك كنت بتأذيهآ هذي هنآدي القايد اخت شهد عرض اخوك وشرفه ... شلون تفكر كذآ شلون .. آآآه يآآهنآآآآآآآآدي آآآآه ويش اللي سويتي فيني ؟! ليش خليتيني افكر هالتفكير انا اللي رآح يغيرك ويحميك بدل مآ يأذيك )

    :::
    :::

    اليوم اللي بعده
    بقصرهم الكبير الخالي من معآلم الحيآه وسكون حركآت أصحآبه
    صحت وصلت بعد الفجر وكشخة عالأخير لبست تنوره سودآء ضيقه وبلوزه بكوله لونهآ ابيض عليهآ أيشارب اسود فيه دوآئر بيضاء وكعب اسود ونزلت خصلآت من قصتهآ على وجههآ ورفعته كآمل ونزلت منه خصلآت بالخلف حددت عيونهآ بكحل اسود ورشت على خدودهآ بلآشر مخملي خفيف وختمت لمسآتهآ بروج مخملي لامع .. أخذت شنطتهآ البيضاء وعبايتهآ ونزلت لغرفة الطعآم عشآن تفطر وتنتظر فهد يوصلهآ للشركه
    كآنت تفطر لحآلهآ وهي تحصن نفسهآ بين تآره وأخرى .. سمعت أصوآت قريبه من الغرفه وفجأه دخل ودخلت ويدهآ بيده
    فهد ورزآن : صبآح الخير
    شوق تنزل رآسهآ وتطالع بقطعه التوست اللي بصحنهآ : صبآح النور
    رزآن تسحب الكرسي وتجلس : أجلس حبيبي افطر
    فهد وعيونه على شوق وسحب له كرسي وجلس : ان شاء الله جآهزه
    شوق رفعت رآسهآ ورفعت حآجبهآ : ويش تشوف أنت ؟
    فهد ببرود : أنك جآهزه
    شوق تشرب من الشاي : طيب وفر شوي من أسئلتك على هالصبح
    رزآن تمد له قطعه التوست اللي دهنتهآ باللبنه ورشت عليهآ شوي من الزعتر : تفضل ياحبي بالعافيه على قلبك
    فهد يبتسم : الله يعآفيك .. وبدا يفطر ويسولف مع رزآن وهي برآكين غيرتهآ ثآئره بدوآخلهآ من حركآته اللي تغيضهآ حآولت ماتبين له ضعفهآ أو شي من غيرتهآ عليه اللي اخر مايفكر فيهآ .. ومشت كل شي طبيعي وعلى مسآره الصحيح
    فهد يوقف : الحمدلله .. يالله يآشوق
    وقفت ولبست عبآيتهآ وطرحتهآ ومشت معه لحد بآب القصر ورزآن على جهته الثانيه تودعه
    رزآن تبوسه على خده : توصل بالسلامه ياروحي
    فهد : اذا بغيتي شي كلميني
    رزآن : اكيد حبي .. بآآي
    فهد يقفل الباب ورآه : بآآي
    شوق وقفه على جنب الدرج : مطول حتى تركب السياره ؟
    فهد ينزل بسرعه الدرج : بلا كثرت حكي ويالله أركبي .. فتح سيآرته اللكزس 2009 السودآء المظلله فتحت الباب وركبت بجنبه وتحس نفسهآ متوتره بعد ماطلع من حديقة قصره الكبيره وانغلقت بوآبة القصر الرئيسيه وأبتعدوآ والسكوت مخيم على جوهم .. حست متغير عليهآ وينفر من توآجدهآ معآه قررت تكسر حآجز الصمت وتسأله عن اللي يدور بخآطره وأتعبرته تفسير لتصرفآته معهآ
    شوق بهدوئهآ الدآئم : فهد
    فهد بدون نفس : نعم
    شوق كشرت من نبرته عرفت انه معصب او مزآجه متعكر : حبيت اسئلك ..
    فهد قآطعهآ : ويش تبين تسألين ؟
    شوق لفت عليه ورفعت الغطآء وبانت عيونهآ السآحره : ليش متغير علي ؟.. عشآن رزآن حآمل تتغير علي
    فهد عقد حوآجبه وطلعت عيونه قدآم : ويش تقولين انتي ؟
    شوق رجعت عدلت جلستهآ : اللي يشوف تصرفآت معي يقول هذى الكلام انا من أول مارجعت لك وانت متغير اصلا من تزوجت وانت أخلآقك الشرسه ماتطلعهآ الا معي
    فهد وقف السياره على جنب الطريق ولف عليهآ : ايوه كملي ياحلووه كلامك
    شوق عصبت : ويش أكمل انت حتى كلام زي الناس ماتكلمني
    فهد يضغط على الدركسون ويحآول انه مايعصب : شوق الكلام هذآ طلعيه من رآسك .. وسآلفة حمل رزآن مالهآ خص ..
    شوق بصوت بآكي مسكت يده : فــهــــد أنا احبك ليش تعشق تعذيبي
    سكت ماعنده أجآبه لسؤآلهآ رجع عدل جلسته ورجع يسوق
    شوق : رد علي قول اي شي
    فهد : مو وقت هالكلام
    شوق بحده : شفت انك تتهرب مني ... نفسي أعرف ليش تكرهني
    فهد رفع صوته : من قآل أني اكرهك
    شوق : أفعآلك .. لو انا اللي كنت حآمل اكيد بتدلعني زي ماتدلع رزآن والآ عشآنهآ بنت عمك وأنا الغريبه
    فهد غمض عيونه وبدأ يزيد سرعته بشكل جنوني ولا رد عليهآ سكتت وقهرهآ زآيد منه ومن تطنيشه لهآ .. حست بالسياره توقفت نزلت وسكرت الباب بأقوى ماتملك ومشت للبوآبه الزجآجيه والحارس يسلم على فهد
    دخلت للشركه وبآلهآ معه عند اللي قدر بعد كل اللي سوآه فيهى يملك قلبهآ لكن مالقت لمشآعرهآ مرفئ يحتويهآ عرفت أن أختيارآتهآ دآئمآ خآطئه .. مشت مع السكرتيره اللي سلمت عليهآ ووصلتهآ لمكتبهآ بتوصيه من فهد .. نزلت عبآيتهآ وجلست على المكتبه وخبت وجههآ بين ذرآعيهآ تذكرت أحمد وأيآمهآ معهآ

    ؛؛
    ؛؛

    قبل 7 سنين من هذآ التوقيت ... وبالتحديد ببيتهم الشعبي
    بيت متوآضع أركآنه بآليه ومهتري سآكنين مع عمهم وزوجته وبنآته بعد وفآة أمهم وبيع ابوهم لبيتهم بسبب الديون .. دق على أبوهآ وأستأذن انه يزورهآ ويجلس معهآ
    بآلمجلس الصغير .. دخلت وبيدهآ صينيه فيهآ كآستين عصير فرآوله
    شآفهآ ببنطلون ابيض وبلوزه أحمر كت بآرزه تفآصيل جسمهآ الصغير آن ذآك .. وقف وأخذ منهآ الصينيه .. وجلسهآ جنبه
    أحمد : وحشتيني ياحبي
    شوق وخدودهآ حمرآء بهمس خآفت : وانت أكثر
    أحمد : من يصدق بعد مطاردتي لك ببآص المدرسه وحركآتي أخطبك ونملك بليلة وحده ونصير مع بعض .. ماني مصدق ان حبنآ توجنآه بالزوآج
    شوق نزلت رآسهآ وتفرك يديهآ ببعض من حيآهآ ... كآنت تحبه وتشتاق تشوفه لو خلسه تحب جنونه وتهوره في حكآية حبهم تغبط نفسهآ كثير على وجوده معهآ
    أحمد : شوقه ياعمري
    شوق ترفع رآسهآ بشويش : ياعيون شوق
    أحمد : تصدقين اني اعشقك بجنون " ركز عيونه على وجههآ وحط كفوفه على خدودهآ" أحب عيونك ونظرآتهآ .. أحب شفآيفك وكلمآتهآ .. أحب خجلك وصوتك وكل شي فيك
    شوق وعيونهآ متعلقه بعيونه : وأنآ بعد أحبك يآ أحمد

    رفعت رآسهآ وتعوذت من الشيطآن طلعت جوآلهآ تتآمل صوره لقطتهآ له بدون مايحس كآن مآسك الجريده يقرأ وملامحه محتده .. والهيبه المسيطره عليه طلعت ورقه وبدت تكتب اللي تحس فيه مآلهآ الا الورق تشكي له مصآب قلبهآ الرقيق


    عليك شلون ما أزعل؟

    وتسوِّي أشياء تجرحني !
    تضايقني بـ أفعالك ..
    وتظن إنِّك مفرحني ؟
    تسوِّد وجهي بـ طعونك ..
    وتبيِّض ( وجه ) أحزاني ..!
    [ ياليت ] اللِّي حصل منِّك ..
    حصل من واحدٍ ثاني !
    مثل غيرك ومنتَ غير ..
    جرحت جروح ما طابتــ ..!
    هقيته فيك يطلـع خير ..
    ولكن هقوتي " خاااابت "
    صدمني الكل ..




    ومو ناقص !
    بعد منِّك تجي صدمه
    تحطْها بذمِّتك ( عادي )
    وسيعهـ صارت الذمه !
    بسيطه كانت أحلامي ..
    توقعتك تحب لي الخير
    وتدوِّر .. راحة أيَّامي !
    وأشوف إن الحقيقه غير ..
    تحب الخير لـ جروحي ؟
    حبيبي الوقت ما قصَّر
    وكلمة حق .. يا روحي :
    ( جميع الناس تتغيَّر ) !!!




    :::
    :::
    :::

    بآلريآض
    ابو رياض : شوف يافهد انت لآزم تنقل الرياض
    فهد : يبه شلون انقل وشغلي كله بجده
    ابو رياض : تصرف مافي شي صعب عليك بسهوله تنقل نشآطك للرياض هي كلمه وما اكررهآ تنقل هنآ يعني تنقل
    فهد عصب : يبه انا بجلس بجده
    ابو رياض : فهد اسمع كلامي ولو مره انا محتآجك جنبي ابي أجمع العآيله ماناقص غيرك انت وزوجآتك
    فهد : يعني لو جيت الرياض بيتغير كل شي ..هآآه
    ابوه صرخ عليه : القرار لك بس تحمل نتايجه.. قفل الخط بوجهه
    ابو رياض : آآه من ذآ الولد بيجلطني .. حآآس ان موتي على يده
    رياض يمد لأبوه كآسة مويه : تفضل يبه وهد اعصابك فهد طول عمره عنيد انتبه لضغطك والسكري مافي شي بيفيدك
    ابو رياض : بس يابوك ابيه يجي هنآ بدل جلسته بجده لحاله لا قريب ولا ونيس
    رياض : عندي احسآس انه بيوآفق
    ابو رياض : الله يسمع منك

    أمــآ عنده رمى جواله على الأرض وضرب يده على مكتبه
    فهد : هين تبي تتحكم فيني يايبه .. لك اللي تبي بس انت اللي تتحمل النتايج .. جلس على مكتبه سحب السماعه
    فهد : الوو سلطآن أبيك تجمع الموظفين كلهم بغرفة الأجتمآعات الكبيره
    سلطآن : ابشر طال عمرك
    فهد بحده : بسررررعه
    سلطان : ابشر ابشر .. قفل منه التلفون لف بكرسيه على الشبآك اللي ورآه وهو يتأمل الشوآرع وحركة السير المزدحمه ..
    فهد يضحك بلئم وخبث : جآآي لكم ياعايلة الجآآبر جـــآآآآي
    سرح بتفكيره الى عآلم لآ يغوص به سوآآه ومجهول لدى الكثير منآ .. صحى على صوت سلطآن يخبره عن أنتظار الموظفين








  2. #82
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بدويه برستيج
    الحالة : بدويه برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94248
    تاريخ التسجيل : 19-03-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 315
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة


    عيني وقلبي وعقلي .. ~|[يحبونگ !*

    آن بغيت آلصدق گلي . . / أحبگ
    عآشقگ عآشق|[ أوصآفگ ومجنونگ ..~
    في آلزعل ..//.. وآلرضىقلبي على قلبگ
    أوعدگ مآجرح آحسآسگ { . .ولآ أخونگ »
    گيف بفرح بغيرگ . . !*وآلفرح قربگ !!




    قربت من جهته وهمست بصوتهآ المتغنج : يوسف حبيبي .. مآجآء رد منه مررت يدهآ على خده بخفه وجلست على حآفة السرير : سوسي حبي يالله قوم
    يوسف : خليني شوي ... تعبان
    شهد ابتسمت وهي تتأمل ملامحه اللي تسحرهآ : الساعه صارت 12 وانا استنآك تقوم تفطر معي
    فتح عينه بكسل وفيه النوم : بس نعسآن
    شهدترجع اللحاف عليه : طيب حبيبي أخليك تكمل نومك .. بعد اللحاف عنه ومدد يديه حتى يتنشط وقآم ولف عليهآ
    يوسف : مايهون اخلي حبيبتي تفطر لحآلهآ .. ودخل الحمآم وتركهآ تحآرب خجلهآ منه رغم حبه الكبير في قلبهآ
    شهد : الله لايحرمني هالزول " همست بينهآ وبين نفسهآ " أحبگ
    فتح الباب وصرخ : سمعــــــــتــــك .. طلعت بسرعه للمطبخ تشغل نفسهآ بتجهيز الفطور وقلبهآ يدق بسرعه خوفآ وأحرآج منه تمنت انهآ مانطقت الكلمه وخبتهآ بدآخلهآ .. كيف بتقابله وهي ماتقدر تحط عينهآ بعينه

    بمكآن ثاني بالمدينه
    كآنوآ جالسين بالصاله وكل وآحد منغمس بعآلمه الخاص فيه
    كآنت تتأمله وهو مركز بمتآبعة البرنامج ونآسي توآجدهآ معه بنفس المكآن ... من امس تحسه متغير معهآ وصاير اغلب وقته يفضل السكوت ومآيثير فضولهآ سوى سكوته الغريب اللي ماتعودت عليه
    ريم ( ياربي بيطول الوقت كذآ ساكتين لو أن جالسه ببيت أهلي مو أحسن لي ... أوف ويش ذآ الملل .. سيف غريب اليوم مدري ايش فيه مآهو طبيعي اكيد في شي مزعله .. لازم أتجرأ وأسئله هذآ زوجي .. تجرئي ياريم تجرئي )
    وقفت ورآحت لجهته وجلست على الكنبه وهو كآن جالس على الأرض
    ريم بنبره هاديه : سيف
    سيف بدون مايلف عليهآ : هلآ
    ريم حطت يدهآ على كتفه : ليش سآكت حبيبي ؟!
    بعد كتفه عن يدهآ ورد بجفاء : مافي شي بس بتآبع البرنآمج بهدوء لوسمحتي
    أنصدمت من ردة فعله تعلقت عيونهآ فيه تنتظر تشوف سيف اللي اذا همست بأسمه لف عليهآ ولهآن ومشتآق لهآ سيف اللي حلف لها بحبه وعشقه الأبدي .. أستنكآر وعلآمة الأستغرآب ارتسمت على وجههآ .. حست انه جرحهآ يحآول يفهمهآ أنه متضايق من وجودهآ و تتركه لحآله وقفت ورآحت للغرفه قفلت الباب على نفسهآ وتحس بدرجة حرآرة جسمهآ ترتفع ماهي قادره تستوعب كلمآته بدت الدموع تتعلق برموشهآ وعيونهآ متعلقه بمكآنه الخالي على السرير... أنسآبت الدموع بحرآرتهآ ومرآرتهآ على خدهآ جلست على السرير بكل انكسآر وبرآسهآ ألف سؤآل وسؤآل .. أستسلمت لدموعهآ ونوبة البكآء الحآد اللي جرحت أحسآسهآ

    بعد ساعه تقريبا حست بالباب ينفتح مسحت دموعهآ بسرعه وغيرت أتجآههآ بحيث انه مايشوف وجههآ وعيونهآ المتورمه من البكاء .. لبس ثوبه وطلع بدون أي كلمه يقولهآ جن جنونهآ لما تركهآ لوحدهآ وبدون مايقول لهآ أي شي يخفف صدمتهآ فيه
    ريم ( معقوله هذآ سيف .. مآني قادره اصدق .. مستحيل يكون كذآآ طول السنتينه اللي فاتت مآكآن كذآ .. والله مآكآن كذآ .. ويش صار فيك ياسيف ليش تروح ومآتكلمني ويش سويت لك أنا ... ويـــش ؟!)

    بجده
    رجع للبيت وكله عصبيه وجنون من قرآر ابوه اللي فأجئه .. كآنوآ مجتمعين على طآولة الغدآء
    يتغدون مع بعض وهو مآحرك شي من صحنه
    رزآن حطت يدهآ على يده : فهودي ليش مآ تأكل ؟
    فهد بحده : مالي نفس
    شوق عقدت حوآجبهآ وفضلت انهآ تسكت وما تكلمه وهو بهذي الحاله
    رزآن كشرت : ويش فيك معصب ؟
    فهد اعطهآ نظره خلتهآ تسكت وتكمل أكلهآ ولف على يمينه يشوف شوق ما همهآ أي شي وتأكل بكل برود وكأنهآ تبي توصل له مسج لكن بطريقه مختلفه
    فهد : غريبه شوق سآكته
    شوق رفعت رآسهآ وحطت عينهآ بعينه وكأنهآ تتحدآه : ليش عمري ثرثرت على رآسك
    فهد أبتسم حآصرته بسؤآلهآ : لا
    شوق : اجل لاتستغرب اذا شفتني سآكته
    فهد : المهم بقولكم.. حنآ بننقل للرياض
    رزآن بفرحه : صدق والله ... متى ؟!
    شوق كشرت : بجد ؟
    فهد : جهزوآ شنآطكم رآح نستقر بالرياض هنآك
    شوق : وجده ؟
    فهد : مآ عآد لنا رجعه هنآ بنعيش بآلريآض
    رزآن أستغربت : ليش القرآر المفاجئ هذآ
    فهد : نجآحي بالرياض بيكون أكبر فعشآن كذآ بنقل كل أشغالي هنآك
    شوق بزعل : بس انــ..
    فهد بحزم : لآبس ولا شي .. معكم اسبوعين جهزوآ انفسكم عشآن نشحن الأغرآض قبل نروح
    رزآن توقف وتحط يدهآ على بطنهآ : صرآحه فرحتني يافهودي الله يخليك لي بروح ابشر أهلي .. عن أذنكم
    فهد وشوق : تفضلي .. كآنت تطالعهآ بعيون شرآريه مقهوره من تصرفآتهآ اللي تحآول تستفز شوق فيهآ أنتبه لعيون شوق ونظرآتهآ
    فهد : بشويش لا تموتين
    شوق رفعت حآجبهآ : أموت من ويش ؟
    فهد : شوي وتقتلين المسكينه ماسوت لك شي عشآن تنقهري منهآ
    شوق : وأنت تفسر اللي تبي بمزآجك .. رجآء لا تحكم على شي ماتدري عنه
    فهد ابتسم : حبيبتي انتي بتوصلين لي شي بس قوليه على بلاطه
    شوق توقف وتصر على أسنآنهآ : أكرهك
    فهد يحط رجل على رجل رفع حآجبه الأيسر : والله مآعرفنآ لك الصبآح تحبيني والحين تكرهيني
    شوق وعيونهآ دمعت : وتشك أني أكرهك .. زلت لسآن يوم قلت أحبك انت اللي مثلك مايعرف يحب
    ومشت بسرعه من عنده قبل تخونهآ الدموع وتخور قوآهآ وتنهآر قدآمه طلعت لغرفتهآ تجري وتمسح الدموع اللي تمردت على خدهآ رمت نفسهآ على السرير وكأنهآ ترمي هموم قلبهآ عليه محد يفهمهآ ولايقدر مشآعرهآ .. أو حتى يحس فيهآ وبعذآبهآ النفسي اللي تعآنيه عآشت غريبه بين أهلهآ ونآسهآ وبتظل غريبه الى يوم ممآتهآ ...
    شوق ( ليش أحلم وأعذب نفسي وهو نفسه قـــآتـــلـــي عآيش معي وسآفك أحلآمي .. آآه وآآآه مآحآن لك ياقلب تصحى من حلمك السآهي ؟!!)
    دخل وسكر الباب ورآه شآفهآ دآفنه وجههآ على مخدتهآ ومتمدده على السرير وتبكي حن قلبه عليهآ وبدأ يحس بأحسآسهآ أحسآس الحرمآن والعذآب الخفي .. صوت بكآهآ يستثير بدآخله أصوآت وصرخآت كثيره تفقده تفكيره وتنقله الى أسوآر المآضي .. مسك الكرسي وأحكم قبضة عليه غمض عيونه وأخذ نفس طويل
    جآهآ صوته من الخلف : شـــوق
    مآردت عليه وظلت تبكي .. قرب منهآ ووقف جنب السرير ورفع صوته وأحتد أكثر
    فهد : شووق اجلسي كلميني
    شوق تصرخ وهي دآفنه وجههآ : اتركني بحالي... مابي اشوفك
    فهد جلس على السرير جنبهآ ومسكهآ مع كتفهآ بقوه ورفعهآ وجلسهآ قبآلهآ ودموعهآ متبعثره على خدهآ
    شوق تسحب يدهآ بقوه : ويش تبي مني ؟.. " صرخت " قوووول ويش تبي
    فهد بحده : ليش تبكين ؟
    شوق مسحت دموعهآ بعشوآئيه مثل الأطفال : وبعد تسأل ياقو عينك
    رجع مسك يدهآ بقوه وقربهآ منه وهمس : ويش فيك ؟ .. مابي أكرر السؤآل اكثر
    شوق رفعت حآجبهآ وبنظره احتقار وبصوتهآ البآكي : مصيبه اذا ماتدري
    فهد تمالك اعصابه اكثر وقآل: عشآن أرآددك بالكلآم
    بدأت مسيره دموعهآ من البدآيه : ياليتك ترآددني وبس .. انت ما تحس فيني ماتحس بأوجآعي فيك أنانيه فظيعه عمرك سألت عن اللي فيني والا أهتميت فيني أهم مآعندك تشبع رغباتك وبس .. غير كذآ مآيهمك أبد
    فهد مآ شآل عيونه عنهآ رد عليهآ : قولي بعد ويش ثآني
    شوق : لو أتكلم من هنآ لبكره ما شرحت اللي فيني ... عرفت قيمتي عندك يافهد مجرد ظل لا أكثر
    بعدت عنه ونزلت من السرير ومسحت دموعهآ وهي بطريقهآ للحمآم
    فهد وقف ومشى للبآب قبل يفتحه ويطلع قآل : أحب اقولك انك غلطآنه بس انتي اللي ماتفهميني
    شوق شهقت : أنآ والا أنت ..
    فهد لف عليهآ : ايه انتي اللي مآتفهميني .. مشت لجهته وهي معصبه ومسكته مع التيشرت
    شوق : انا اللي مفهمك ؟.. الحين طلع الحق علي ... كيف تظلمني بحكمك
    فهد ينزل يدهآ : شوق انتي الأيآم هذي تدورين على المشآكل وأنا متحملك بمزآجي .. صايره تعصبين على اتفه شي واي شي يزعلك نفسي اعرف ويش فيك
    شوق مصدومه من كلامه : انا أعصب وادور على المشآكل!! .. طيب عآملني زي ماتعامل بنت عمك وخلك عآدل بيننآ
    فهد ابتسم : الغيره عآميه قلبك وعقلك ...ماصرتي زي أول وين شوق الأوليه ؟
    شوق بدت تبكي : أنآ ماعدت أتحمل صدمآتك تعب معك قلبي... تـــعـــب حيل يافهد .. ارحمني ( خبت وجههآ بين يديهآ ) ضمهآ لصدره بقوه وبدت تشهق وتبكي بزيآده مسح على ظهرهآ بحنآن وحآول يهديهآ جلسهآ جنبه على الكنبه
    فهد بهدوء : لاتفكرين كثير ولاتخلي الغيره تسيطر عليك .. صدقيني يآشوق مآ أفرق بينك أو بين رزآن بس أنتي الأغلى
    شوق من بين شهقآتهآ بعد بكآهآ : لاتكذب علي
    فهد كشر : المشكله انك ماتصدقيني تبين أحلف لك
    شوق : قآلوآ للحرآمي أحلف قال جاء الفرج
    فهد ضحك : مقبوله منك انآ كذآب هآه .. بس بيوم رآح تتأكدين
    شوق : من شنو أتأكد
    فهد سكت وبعد فتره من السكوت : بتعرفين كل شي بوقته ياشوق بس أتمنى ماتنسين موضوع أحمد
    شوق عقدت حوآجبهآ ومسحت دموعها: أحمد !!
    فهد ركز على الشبآك وعيونه تلمع لمعه غريبه : ليش نسيتي ويش سوى والآ سآمحتيه
    شوق أنصدمت منه كيف يقدر يغير كيآنهآ ومشآعرهآ بثوآني معدوده .. يقدر يذكرهآ بآلمآضي اللي مآنسته لحظة .. مانست طعم الآلم المر وقسوة الأيآم التي عصفت بحيآتهآ موت حيآه يأس كلهآ مصفوفه بمعآدلة حيآتهآ
    فهد نقل نظرآته لهآ : وين سرحتي ؟!
    شوق مسحت دموعهآ : ارجوك أنسى المآضي لو يوم ... نفسي اعيش بدون منغصآت ترجعني للمآضي
    فهد ابتسم : والله بيصير اللي تتمنيه بس أدعي ربك
    شوق بنظرة شك ممزوجه بحزن تأملت تفآصيله اللي توحي بشر قآدم وعآصفه هوجآء لاتعرف الرحمه .. الرحمه التي تجرد منهآ قلبه .. غمضت عيونهآ تحاول تنسى حآضرهآ وتتفآئل بمستقبلهآ .. لف يده على أكتآفهآ وقربهآ من حضنه وتفكيره بالخطوه اللي رآح ينفذهآ ويفآجئ الكل فيهآ
    :::
    :::
    :::

    جالسه تتفرج على الــ tv لوحدهآ كأبه تسكن أركآن بيتهآ وملل يسري بأجوآئهآ .. وحده قتلتهآ وفرآغ أكتسح حيآتهآ .. لآ أنيس ولا ونيس في غربتهآ بين وطنهآ وأحبآبهآ ... تثآوبت بدت تنعس والوقت صآر العصر الوقت يمر ببطئ ووكأنهآ يتكآسل في مروره
    فآتن : اوف ويش ذآ الطفش وربي زهقت بس جالسه بروحي .. ياشينهآ الوحده
    قآمت للمطبخ تحآول تشغل نفسهآ بأي شي يسليهآ بدل جلستهآ بدون فايده .. سمعت صوت الباب يدق أستغربت ... مشت لحد الباب
    فاتن : مين ؟!
    تركي : أنآ تركي .. السلآم عليكم
    فتحت الباب شوي : هلآ وعليكم السلآم
    تركي : كيفك يافاتن ؟
    فاتن : الحمدلله بخير .. انت كيفك ؟
    تركي : مآشي الحمدلله .. ممكن تدخليني ابي أكلمك بموضوع مهم
    فاتن خآفت وبنفس الوقت أستغربت جيته لهآ : بس انا لوحدي بالبيت مافي أحد
    تركي : أدري يافاتن بس الموضوع مايصلح اقوله من ورى الباب
    فاتن : طيب استنى شوي البس عباتي وانت ادخل المجلس
    تركي : طيب
    بعد عشر دقآيق دخلت بعبايتهآ ولثمتهآ .. جلست بعيد عنه
    فاتن : خير ويش الموضوع ؟!
    تركي بأرتبآك وشآبك يديه ببعض : فاتن بقولك كلام كثير بخآطري عشآن نكون وآضحين من البدآيه
    فآتن : خير ويش تبي تقول ؟
    تركي رفع رآسه وركز نظره عليهآ : أنآ يافاتن قبل ثلاث سنين كنت مأخذ اخوآتي وامي واخوي ورآيحين لمكه للعمره .. وبرجعتنآ في الطريق صآر لنآ حآدث مآتوآ كلهم ومانجآ منهم أحد غيري كآن عمري أطول من عمرهم.. وعشت من بعدهم وحيد بعمآره ورثتهآ من أبوي مآحد يقاسمني بشي
    فاتن : الله يرحمهم جميعآ .. بس مافهمت ويش تبي ؟
    تركي بآن التوتر عليه تمالك نفسه لايرتبك زيآده : انا وحيد زيك وقررت أني أتزوج
    فآتن سكتت وبآنت الصدمه عليهآ : مبروك مقدمآ .. لآيكون تبيني اخطب لك
    تركي نزل رآسه : لا مابيك تخطبين لي لأني أخترت البنت
    فآتن نزلت رآسهآ بأسى : الف مبروك الله يوفقك بس للحين مافهمت ويش خصني بالموضوع
    تركي حس انهآ مافهمت عليه فقرر انه يقول لها الكلام بصراحه : فآتن أنا ابي اتزوجك ... موآفقه ؟
    شهقت بصوت عالي : أنـــآ
    تركي : أيه انتي .. والا ماتبين تتزوجيني
    فاتن ارتبكت : لا بس .. سكتت أنحرجت منهآ أو بالأصح تفاجئت من طلبه لهآ .. ماتعودت على شي ممآثل بالعاده الشآب يخطب من الأب او الولي لكن هي حالتهآ أستثنآئيه
    تركي يوقف: اتمنى تفكرين زين .. وأعرفي اني أخترتك برغبتي
    فاتن بحياء نزلت رآسهآ : خلني افكر وارد لك خبر
    تركي يمشي : خذي وقتك .. وانا بأنتظآرك .. مشى لحد الباب .. وأي تحتآجينه كلميني مع السلامه
    فاتن : مع السلامه .. سكرت الباب ورآه ونزلت الطرحه حست خدودهآ محمره من شدة خجلهآ تفأجئت بطلبه
    فاتن : وي وي تركي خطبني والله ما أصدق .. شكل شهد أحسآسهآ صآدق يحبني والدليل كل اللي سوآه معي مايسويه القريب .. بس لآزم أستخير وأفكر زين هذآ زوآج مو لعبه






صفحة 9 من 9 الأولىالأولى ... 456789

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 4 (0 من الأعضاء و 4 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طويلة : رواية جرحني و صار معشوقي كاملة
    بواسطة MOZA_FCB في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 15-03-04, 09:16 PM
  2. رواية همس الموت , كاملة
    بواسطة دلع الامارات أنا في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-09-29, 08:07 PM
  3. رواية لمى في شقة شباب / كاملة
    بواسطة بنت الشيوخ 2003 في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 14-09-04, 11:44 AM
  4. رواية أجمل غرور كاملة
    بواسطة بنت العين 2 في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 14-03-03, 10:03 AM
  5. رواية . الريم اللعوب كاملة
    بواسطة نظرة عناد في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 12-08-22, 11:57 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •