تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو جديد
    الصورة الرمزية آمون الحـمادي
    الحالة : آمون الحـمادي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 103627
    تاريخ التسجيل : 15-10-12
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي معلومات عن تطبيقات الشورى


    ممكن مساعدتي في هذا الطلب ؟؟










  2. #2
    مشرفة الصف 11
    الصورة الرمزية غـــموض شفــاف
    الحالة : غـــموض شفــاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 56573
    تاريخ التسجيل : 09-04-10
    الدولة : فوق شطئــِإْن إْڷـورق. . !
    الوظيفة : طآلبه جآمعيه ..��
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,488
    التقييم : 1184
    Array
    MY SMS:

    أشهد أن لا إلـﮧ إلاَّ اللـَّـﮧ و أشهد أن مُـכـمَّــدْ رَسُــولُ اللـَّـﮧ

    افتراضي رد: معلومات عن تطبيقات الشورى


    تطبيقات الشورى في عهد النبوة والخلافة الراشدة

    السنة العملية مليئة بالشواهد التي تدل على أن رسول الله r كان دائم التشاور مع أصحابه ، يكره الاستبداد بالرأي ؛ وكثيراً ما نزل عند حكمهم ، وإن كان رأيه في بادئ الأمر يخالف ما ذهبوا إليه . والوقائع في ذلك كثيرة:
    1- فمنها : استشارته r لهم في الخروج إلى قتال قريش في غزوة بدر
    2- ومنها : استشارته r لهم في شأن اختيار المكان الذي ينزل فيه المسلمون يوم بدر ، وأخذه برأي الحباب بن المنذر ، حين قال له : أرأيت هذا المنزل ، أمنزل أنزلكه الله ليس لنا أن نتقدمه أو نتأخره ؟ أم هو الرأي والحرب والمكيدة ؟ فقال النبي r: بل هو الرأي والحرب والمكيدة . فقال الحباب : فإن هذا ليس بمنزل وأشار على النبي r برأيه فوافقه.
    4- ومنها : وقبوله لرأى الكثرة حين أشارت بالخروج يوم أحد فكان من عاقبة شوراهم ما كان
    5- واستشار أصحابه قبل غزوة الأحزاب ، فأشار عليه سلمان الفارسي بحفر خندق يحول بين العدو وبين المدينة.
    7- ومنها : عمله بمشورة السعدين : ابن معاذ وابن عبادة ، إذ أشارا يوم الأحزاب بعدم مصالحة رؤساء غطفان : ففي غزوة الأحزاب عندما اشتد الأمر بالمسلمين ، دارت مفاوضات بين الرسول صلى الله عليه وسلم وبين المهاجمين من أهل الطائف ، وتم الاتفاق على أن يرجع أهل الطائف ولهم ثلث ثمار المدينة ، فسأل سعدُ بن معاذ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم عما إذا كان للوحي دخل في هذا الاتفاق ، فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : ((إنما هو أمر صنعته لكم رجوت من ورائه الخير)) ، فأخذ سعد المعاهدة ومزقها ، وقد كانت معدة للتوقيع ، قائلا : إنهم لم ينالوا منا تمرة إلا قرى ، أفبعد أن أعزنا الله يأخذون ثلث ثمار المدينة عنوة ، لا والله فلم يغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وسر بذلك المسلمون جميعاً.
    8- ومما روى عن أبى هريرة t أن قال : ((لم يكن أحد أكثر مشورة لأصحابه من رسول الله صلى الله عليه وسلم))
    أما عن تطبيقات الشورى من أفعال الصحابة ، فان الثابت تاريخيا أن الخلفاء الراشدين رضوان الله عليهم اقتدوا برسول الله عليه الصلاة والسلام ، فكانوا يتشاورون في كل الأمور الهامة التي تحدث لهم .
    1- فقد وصف أحد كبار التابعين -وهو ميمون بن مهران- خطة الحكم في عهدي الخليفتين أبى بكر وعمر رضي الله عنهما فقال : ((كان أبو بكر الصديق إذا ورد عليه حكم ، نظر في كتاب الله تعالى ، فإن وجد فيه ما يقضى به قضى به ؛ وإن لم يجد في كتاب الله نظر في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن وجد ما يقضى به قضى به ؛ فإن أعياه ذلك ، سأل الناس : هل علمتم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى فيه بقضاء ؟ فربما قام إليه القوم ، فيقولون : قضى فيه بكذا وكذا . فإن لم يجد سنة سنها النبي صلى الله عليه وسلم جمع رؤساء الناس فاستشارهم ؛ فإذا اجتمع رأيهم على شيء قضى به)) . ثم قال : ((وكان عمر يفعل ذلك ؛ فإذا أعياه أن يجد ذلك في الكتاب والسنة ، سأل : هل كان أبو بكر قضى فيه بقضاء ؟ فإن كان لأبى بكر قضى به . وإلا جمع علماء الناس واستشارهم ؛ فإذا اجتمع رأيهم على شيء قضى به)) .
    2- وأول ما تشاور فيه الصحابة الخلافة ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينص عليها حتى كان فيها بين أبى بكر والأنصار ، في حديث السقيفة المشهور .
    3- وتشاوروا في أهل الردة واستقر رأى أبى بكر على القتال ، وأقنع المسلمين به .
    4- كما استشار أبو بكر k صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم من المهاجرين والأنصار في غزو الشام ، ذاكرا لهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عول أن يصرف همته إلى الشام ، فقبضه الله إليه ، واختار له ما لديه ، ثم أضاف أن ((العرب بنو أم وأب ، وقد أردت أن أستنفرهم إلى الروم والشام ، فمن هلك منهم هلك شهيداً ، وما عند الله خير للأبرار ، ومن عاش منهم عاش مدافعاً عن الدين مستوجبا على الله عز وجل ثواب المجاهدين)) ، ثم طلب إليهم رأيهم ، وبعد مناقشة بينهم أبدى فيها بعض كبار الصحابة كعمر وعبد الرحمن رأيهم انتهت المناقشة بتفويض الخليفة في الأمر ، فقام أبو بكر يدعو القوم إلى الاستعداد لغزو الروم والشام ويقول ((فإني مؤمر عليكم أمراء وعاقد لهم عليكم فأطيعوا ربكم ولا تخالفوا أمراءكم ، ولتحسن نيتكم وسيرتكم ، فإن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون)) .
    8- وكان عمر يجمع كبار الصحابة في عهده ويمنعهم من الخروج من المدينة لحاجته إلى استشارتهم .
    9- ومن الصور الرائعة للاستشارة ما قام به عمر قبل موقعة نهاوند . فقد وردت الأخبار للخليفة بتجمعات للفرس واستعداداتهم ضد المسلمين الذين كانوا قد احتلوا الطرق ونادى عمر بالصلاة جامعة ، فاجتمع المسلمون بالمسجد حيث عقد لهم مجلس شورى افتتحه بأن عرض ما وصل له من أخبار وسأل المسلمين أن يشيروا عليه بما يفعل ، وقال لهم : أوجزوا في القول فان هذا يوم له ما بعده . فوقف طلحة بن عبيد الله يدلى برأيه فأعلن طاعة المسلمين للخليفة ولما يراه . ووقف عثمان بن عفان يقترح أن يندب الجند من الشام ومن اليمن للزحف إلى فارس وأن يقود عمر مسلمي الحجاز وهناك يتولى القيادة العامة ، ثم وقف على بن أبى طالب ينتقد هذا الرأي على أساس أن جنود المسلمين لو أخلوا الشام واليمن لأمكن أن تهب بهما ثورات يشعلها أعداء الإسلام واقترح أن يسير ثلث الجيش ويبقى الثلثان في كل مصر من الأمصار الإسلامية ، وأن يبقى الخليفة بالعاصمة يدبر الأمر ويمد الجيش بما يحتاجه من عتاد ورجال ، وارتأى المسلمون هذا الرأي وسار عليه عمر.
    10- ومن ذلك أيضاً استشارته t في مسألة الوباء لما خرج إلى الشام وأخبروه إذ كان في ((سرغ)) أن الوباء وقع في الشام ، فاستشار المهاجرين الأولين ثم الأنصار فاختلفوا ، ثم طلب من كان هنالك من مشيخة قريش من مهاجرة الفتح فاتفقوا على الرجوع وعدم الدخول على الوباء ، فنادى عمر بالناس : إني مصبح على ظهر -أي مسافر ، والظهر : الراحلة- فأصبحوا عليه ، فقال أبو عبيدة : أفرار من قدر الله . فقال عمر : لو غيرك قالها يا أبا عبيدة .. نعم نفر من قدر الله إلى قدر الله ، أرأيت لو كانت لك ابل فهبطت واديا له عدوتان إحداهما خصبة والأخرى جدبة أليس إن رعيت الخصبة رعيتها بقدر الله ، وان رعيت الجدبة رعيتها بقدر الله ؟ ثم جاء عبد الرحمن بن عوف فأخبره بالحديث المرفوع الموافق لرأى شيوخ قريش.
    فهذا كله يقطع بأن نظام الحكم في عهد الخلفاء الراشدين كان نظاماً شورياً أساسه الشورى.

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ...

    م/ن






    تـوآضع الــورد .. ! تصويري

    http://www.uae7.com/vb/t95412.html



    حيــآآكــوؤم ...



    الص‘ـَمت حُڪمَه . . وْالڪُلآإمْ آڪثَر مُن إْللآإزَم ~> غبَـآإْء !

    ..........................
    مآإدْآمَ فيُ هـَ الدْنيآإ مَوآإْقفُ مآيُع‘ـَبرهآإْ ( ڪْلآإمَ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حل الدرس الخامس تطبيقات الشورى
    بواسطة دانة الإمارات في المنتدى التربية الاسلامية
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 13-10-30, 01:02 AM
  2. طلب بوربوينت عن درس درس الشورى أو تطبيقات الشورى
    بواسطة الدلـــ ع كله في المنتدى التربية الاسلامية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-09-30, 10:40 PM
  3. حل درس تطبيقات الشورى
    بواسطة الطيبة في المنتدى التربية الاسلامية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-09-30, 05:41 PM
  4. الآن جديدنا ( تطبيقات الشورى بالبور بوينت) أدخل
    بواسطة أستاذ محمد في المنتدى التربية الاسلامية
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 10-10-15, 06:21 PM
  5. وهذا حل للدرس الخامس بعد وفالكم طيب ( تطبيقات الشورى)
    بواسطة أستاذ محمد في المنتدى التربية الاسلامية
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 08-12-30, 08:14 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •