تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية فقير الحظ
    الحالة : فقير الحظ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 12502
    تاريخ التسجيل : 07-04-08
    الوظيفة : طـــــالـــــــب
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 1,840
    التقييم : 100
    Array
    MY SMS:

    اللهم انت النور النور وصاحب بيت المعمور بلغ راحة البال والسرور لقارئ هذا السطور

    افتراضي ضرب الزوجات يتصدر المشكلات الأسرية في دبي خلال 2007


    آباء يشكون إلى «حقوق الإنسان» قصص أبنائهم العاطفية ضرب الزوجات يتصدر المشكلات الأسرية في دبي خلال 2007 محمد فودة - دبي 472 حالة تناولتها إدارة الأمن الأسري العام الماضي.أرشيفية

    تستقبل إدارة الأمن الأسري التابعة للإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي شكاوى تتسم بالغرابة الشديدة، وفقاً لمدير إدارة الأمن الأسري، المقدم عارف محمد باقر، منها شكاوى آباء على أبنائهم بسبب تورطهم في علاقات عاطفية.

    وكشف باقر أن مشكلة ضرب الزوجات تصدرت المشكلات الأسرية العام الماضي، مضيفاً أن الإخصائيين الاجتماعيين في الإدارة يعقدون جلسات مع الأطراف المعنية، ويقنعونهم بهدوء بأن لمخالفاتهم أبعاداً سلبية، وأنها تتنافى مع الدين وتقاليد المجتمع.

    وبلغ عدد المشكلات الأسرية التي تناولتها إدارة الأمن الأسري التابعة للإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي خلال العام الماضي 472 حالة. منها 455 حالة لأشخاص تجاوزت أعمارهم 18 عاماً، و17 حالة لأحداث. فيما بلغ عددها في النصف الأول من العام الجاري 294 حالة لأشخاص تجاوزت أعمارهم 18 عاماً، و24 حالة لأحداث.

    وحــول طبيعة المشكلات الأسرية التي تتعــامل معها الإدارة أفاد باقر بأن هناك أنواعاً مختلفة من الحالات تعود لمواطنين ومقيمين من مختلف الجنسيات الموجودة في الدولة. وفي مقدمتهــا الاعتداء بالضرب من جانب الزوج على الزوجة وبلغ عددها في إحصائية العام الماضي 126 حالة، فيما سجلت الإدارة 113 حالة خلافات زوجية و35 حالة سبّ و50 حالة توجيه نفسي واجتماعي و26 خلافات بين آباء وأبناء فوق 18 عاماً، و18 حالة إزعاج، و17 حالة لخلافات حول حضانة الأبناء، وثماني حالات تهديد نفسي واجتماعي مثل توعّد الرجل زوجته بالطلاق أو الحرمان من المصروف.

    وتضمنت الحالات التي سجلتها الإدارة كذلك ثماني حالات تغيّب للزوج، وست حالات إتلاف في المنزل، وخمس حالات انحراف، وخمس حالات عقوق والدين، وأربع حالات تربية أبناء، وأربع حالات تورط في علاقات عاطفية، وأربع مشكلات متعلقة بالإنفاق، وأربع حالات سرقة داخلية، وثلاث حالات انتحار جزئية، مثل ابتلاع عقاقير تضر بالصحة، وحالتي اعتداء جنسي، وحالة شك في الخيانة الزوجية.

    وفي ما يتعلق بالمشكلات الغريبة التي تعاملت معها الإدارة مثل العلاقات العاطفية، قال مدير إدارة الأمن الأسري إن بعض الآباء أو المسؤولين بشكل عام عن الأسرة مثل الأشقاء الكبار أو الشقيقات يشكون من تورط أبنائهم أو أشقائهم الأصغر سناً وأعمارهم تتجاوز 18 عاماً في علاقات عاطفية تؤثر فيهم سلباً، وتنتهي بوقوعهم في المحرمات وتراجعهم في التحصيل الدراسي والتصرف بشكل سيئ، مثل العودة متأخرين إلى المنزل.

    وتابع أن حالات الأحداث تأتي من خلال المدرسة أو باتصال مباشر مع ولي الأمر أو عن طريق مراكز الشرطة في القضايا غير الخطرة التي لا تصل إلى المرحلة الجنائية، مشيراً إلى أن الإدارة تتواصل مع إدارات المدارس المختلفة في دبي لرصد حالات الأحداث الذين يحتاجون إلى حالات تأهيل.

    وقال إنه يتم التركيز على جانبين، أحدهما اجتماعي والآخر نفسي، موضحاً أن الجانب الأول يتناول الشق السلوكي في المشكلة والجزء البيئي المتعلق بالمحيط الذي يعيش فيه الحدث.

    وأوضح أن الإخصائيين الاجتماعيين والنفسيين في إدارة الأمن الأسري يتصرفون على مراحل، فيبدأون بجلسة مع الأسرة لاستيضاح المشكلة، محذراً من أن الأب يتصرف أحياناً بطريقة ربما تضاعف حدة المشكلة، إذ لا يلجأ إلى فتح حوار مع الابن لإقناعه بخطأ تصرفاته بل يلجأ إلى الضرب أو الصراخ.
    وفي تلك الحالة يتصرف غالبية الأبناء بطريقة أمام ذويهم وبطريقة أخرى خارج المنزل، لافتاً إلى أن الإخصائيين الاجتماعيين يعقدون جلسات مع الأبناء في تلك الحالات ويقنعونهم بهدوء بأن هذا التصرف له أبعاد سلبية كثيرة.

    وأضاف باقر أن إدارة الأمن الأسري التابعة لشرطة دبي تقدم خدمة مجانية متاحة لجميع أفراد المجتمع، مشيراً إلى سيطرة قناعة خاطئة على الكثيرين وهي أن المجانين فقط يلجأون إلى الطبيب النفسي، مؤكداً أن الأسوياء أكثر حاجة من غيرهم إلى الاستشارة النفسية.

    وأشار إلى أن كثيراً من أفراد المجتمع يتخوّفون من الذهاب إلى الطبيب النفسي خوفاً من انكشاف أسرارهم، لافتاً الى أن السرية شرط أساسي في عمل الإدارة، إذ لا يُفصح عن هوية المتعاملين لأي جهة، وإذا استدعت الحاجة التشاور مع شركاء آخرين يتم ذلك دون ذكر أسماء، مشدداً على ضرورة استفادة جميع السكان من هذه الخدمة المهمة.

    وتابع باقر أن الإدارة تحاول قدر الإمكان التوفيق في قضايا الأحداث، منوهاً بتنظيم محاضرات داخل المحبس المخصص لهم في مركز شرطة القصيص وفي السجن المركزي بالتنسيق مع المؤسسات العقابية. وأفاد بأن التوجيه لا يقتصر على الحدث ولكنه يمتد إلى أسرته وأصدقائه أيضاً.

    7 وحدات
    أفاد مدير إدارة الأمن الأسري التابعة للإدارة العامة لحقوق الإنسان، المقدم عارف محمد باقر، بأن هناك سبع وحدات تابعة للإدارة تتوزع على سبعة مراكز شرطة، هي: الراشدية والقصيص وبر دبي والرفاعة والمرقبات ونايف وحتا.

    وذكر أن مسؤولي هذه المراكز يحيلون الحالات العائلية مباشرة إلى وحدات الأمن الأسري إذا كانت غير متعلقة بجناية أو جريمة خطرة.











  2. #2
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية فقير الحظ
    الحالة : فقير الحظ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 12502
    تاريخ التسجيل : 07-04-08
    الوظيفة : طـــــالـــــــب
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 1,840
    التقييم : 100
    Array
    MY SMS:

    اللهم انت النور النور وصاحب بيت المعمور بلغ راحة البال والسرور لقارئ هذا السطور

    افتراضي رد: ضرب الزوجات يتصدر المشكلات الأسرية في دبي خلال 2007


    وين ردودكم









معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فيلم عن (فيسبوك) يتصدر ايرادات دور السينما في امريكا
    بواسطة حمادي طرر في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-10-04, 07:10 AM
  2. غيتس يتصدر قائمة أغنى أغنياء أمريكا للعام الخامس عشر
    بواسطة حمادي طرر في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-09-19, 07:21 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •