تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 9 من 42 الأولىالأولى ... 456789101112131419 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 415
  1. #81
    مشرفة القصص
    الصورة الرمزية sacra
    الحالة : sacra غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94207
    تاريخ التسجيل : 18-03-12
    الوظيفة : Student.
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,052
    التقييم : 124
    Array
    MY SMS:

    الماضي مات! والقادم قد كتب والذي رحل لن يعود.. فقط ابقى مبتسمآ وقل الحمدلله

    افتراضي رد: ليش تجذب علي وانت الي ميت فيني "للكاتبه Sacra" >♥


    بو عبدالله بحنان : ي بنتي ليش اوقف نصيبج؟ انا ابغيلج الخير والسعآآدة! بس انتي ما تعرفين شبيني وبين ه الريآآل؟
    عيونها تتمتلى دموع: براحتك وتروح فوق
    حمد يلحق اخته
    حمد : رحووم فتححي الباب
    تفتح الباب وهي منزلةة رآسهآآ!
    حمد بلوي على اختهه بقوووو : لا تسوين جذه بعمرج الريال مب زين
    رحمة : لا ، بس ابوي مايباه
    حمد : ايه عشان الضرايب الي صارت الله يهدآآج !!
    رحمةة تسكت
    حمد بشك : بينج وبينه شي؟
    رحمة : نعم!!! لا طبعآآ
    حمد يضحك ع غباءء اخته
    حمد : ادري وانا واثق فيج حبيبتي بس شوفي روحي عند ابوي واستسحمي منهه اكيد شاغل باله
    رحمه تبتسم : ان شاء الله –

    رحمة تنزل : آسفة ي الغآلي تبوسه ع راسه وتبوس ايده
    بو عبدالله : بنتي انتي تبيه؟
    رحمة: لا حشى دام عزوتي وراس مالي وكل حياتي ما يبيه؟
    بو عبدالله يبتسم : الله يحفظج لي
    ينزل حمد : آلاه آلاه انا اغار شو ه الكلام
    رحمة : ههههههه حتى انت كل شي ف حياتي
    منصور : وانا؟
    حمد : بسم الله من وين ييت؟
    منصور يغمز لحمد
    حمد : ههههههههههههههههه!!
    منصور يسلم ع ابوه : شحالك الجميل
    بو عبدالله : اكيد جميل يوم ولديه منصور




    منصور : آلاه آلاه اليوم مسويت بيت الشعر والغزل ف البيت
    الكل : ههههههههههههههه
    تنزل ام عبدالله : شفيكم تتضاحكون تاكيد تحشون فيني
    حمد يبوس راسه امه : ما يطيع زينج
    ام عبدالله : فديتك حبيبي
    وعقب قعدوآ يسولفوآ بس ما طروآ سالفةة
    وعقب حمد قال لامه السالفة وامه تقبلت عادي الموضوع وقالوا انهم بعتذروا لريال


    وبجذي بدت امور تنحل وامور تبتدي-
    طبعآ اوقف الرواية هني لين اشوف ردود حلوة وتشجع..







    ŠäĆŘă

  2. #82
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية 3looty
    الحالة : 3looty غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 121230
    تاريخ التسجيل : 31-05-13
    الدولة : أرض اللهـ واسعهـ😜😚
    الوظيفة : ذكر الخالق البارئ👆🙌
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 111
    التقييم : 22
    Array
    MY SMS:

    كما خلقنا اللهـ يوما سنرجع لهـ يوما❤️

    افتراضي رد: ليش تجذب علي وانت الي ميت فيني "للكاتبه Sacra" >♥


    سلام عليكم القصة مشوقة و ايددددد ,
    ياريتني بينهم و الله هههههههههههههههههههههههه






  3. #83
    مشرفة القصص
    الصورة الرمزية sacra
    الحالة : sacra غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94207
    تاريخ التسجيل : 18-03-12
    الوظيفة : Student.
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,052
    التقييم : 124
    Array
    MY SMS:

    الماضي مات! والقادم قد كتب والذي رحل لن يعود.. فقط ابقى مبتسمآ وقل الحمدلله

    افتراضي رد: ليش تجذب علي وانت الي ميت فيني "للكاتبه Sacra" >♥


    قرآءةة ممتعةة :)
    الحلقةة21:
    ميرو تنزل وتشوف امهآ وابوهآ قآعدين , تنزل وتبوس رآس امهآ وابوهآ
    بو ميرة : هلآ بنتي ، قربي
    قعدت ميرة بنصهن
    خذت نفس عميــــــــــــــــــــــــــــــــق
    وقآلت : ابويه&امآيه لا تتحسبوني اني لمآ صحت يعني ماب ولد عمي بالعكس انا موآفقةة وعبدالله ولد عمي وما عليه نقوص
    بو ميرة بفرحةة : ايوآ جي البنآت
    ميرة تبتسم وترد تقول لان امهآ ما اقتنعت : والله انا صحت لاني احس اني بودركم ومآ اقدر على فرآقكم وبس ما كنت اقصد شي
    تتجمع الدموع ب عيون ام ميرة وتلوي على بنتهآ
    وبو ميرة تضحك
    ميرة حست انه كل كلام صح من اول ما بدت تحس فطوم بانه السآلفة كانت جذب بجذب كآنت تنصح ميرو بس ميرو سيطر عليهآ حبها ل هزآع ومآ قدرت تمتنه عنه، بس الحين حست بالندم وبالونآسة يمكن خيرة لها وخصوصا بعد ما شافت اهلها امها وابوها وروحهآ وكل شي ف حياتها مستانسين استانست وحست انه الفرحة مب شايلتهآآ!
    نزلت فطوم شاقةة الحلج حست انه ميرة بتنسى هزآع وان شاء الله عبدالله بحبه بنسيها هزآع
    مر ه الاسبوع على خير وما صآرت فرصةة يتلاقوا الأهل
    عآئلةة بو سآلم؟
    ما في شي يديد ويزوي شآدرةة حيلها تشتري وتزهب وتخلص عشآآن الملجةة لانه مول مب مسوية شي وماعندها شي يديد
    امآ سالم فدوامه عادي جدآ ما تغير عليه شي .
    عآئلة بو حآمد ؟
    بعد مافي شي يديد ، رويض شوي مرتبشةة بالترتيبآآت لانهم جدموآ الملجة وهم مب مجهزين شي
    بس اليديد انه حآمد يته بعثة ل امريكآ هو و ولاد عمه الي هم في نفس الكليةة (كلية الطب) ولاد عمه سالم وعمر
    ورشود البيبي الكتكوت شاقححح *ه*
    عآئلة بو عمر :
    عمر طبعآ متضايج لانه بمرور هذا الاسبوع وبعد الملجةة بايآم بروحون للبلد الزفت ..امريكآ.. وهو مايحب بتغرب عن اهله
    امل حليلهآ بعد تجهز
    وميود الخبل ما تغير عليه شي

    حمد و رحود ومنصور شاقحين كل واحد لاهي بشغله حياته
    ونفس الشي عآئلةة بو عبدالله ( الي هم عائلة بطلنآ سعيد)
    عبدالله وامون وعلايا وسعيد ورشود وزيود التوآم الجميل بس طبعا كل ابطالنا كانوا مشغولين بترتيب امور الملجة

    الكل بخير بس مآندري شو مخبية لهم الايآم.

    اليوووم المنتظر ( يوم المجلةة)
    كآنت ميرةة وايد خيفآآنة وحآسة انه قلبهآ بطيح بس كانت فيها فرحةة هي نفسها ما تعرف سببهآآ
    ومرت الاحدآآث ، تعرفون الربشةة
    بس عبدالله كان الي مظيجنه انه ما بخلونه يدخل ويشوف ميروه!
    طبعآآ الشبآب كانوا مخططين انهم يرزفون بس الشيآب عآرضوآ قآلوا لين يخفون المعازيم
    المهم واافقوا حمدوا ربهم انهم وافقوآ وجهزوأ الكميرآت وجي عشآن يصورون الرزفة
    وبدوآ المعآزيم يوصلون
    وكانت ميرة صايرة روعةةة فنانة *ه*
    كانوآ البنات داخل ويآها لانه يعرفوها بتاكلهن لو ما ين
    طبعا الكل كان وياها خصوصآ امول وعلاآيآ
    دخل منصور بدون ما يدق البآب او شي لانه الكل بنآت اخوه يعني عآدي ما كآن يعرف انه مهوي هنآك
    وبسرعة من شافها سكر البآب ودقه
    فطوم تضحك على عمه
    ومهوي وايد كآنت مستحيةة
    طلعت فطوم وخذت الدفتر من عمهآآ
    وعطتهآ ميروه عشان توقع
    ميرو كانت خيفآنة
    طالعت مهوي : مهوي! اخوج مب عصبي صح؟
    الكل تناقع ضحك على ميروه شو ه الغباء وشو تباه لو عصبي والا لا؟
    مهوي : خسج الله ، بعدين سكتت شوي وضحكت : والله اخوي وايد وايد واتيد وايد عصبي بس مستحيل يعصب من الي خذت روحه وعقله
    هني ميرو افتشلت صدق وكان خاطرهآ تصفع مهوي
    فطوم : يالله يالله !
    ميرو وقعت بكل اطمئنآن لانه كلام مهوي صدق صدق صدق سآعدهآ انها تتخطى المرحلة الثآنيةة! بس ف المجلة الكل كان يعايرهآ ب عبدالله البنات وربشتهن ، من جذي ما فكرت انها تفكر بهزآع ابدآ!
    المهم نزلت ميرو وهي ترتجف وفطوم وياها بس بعدين حست الوضع عآدي وقعدت ويا الحريم
    وطبعآ البنآت حسن بضيج كل العيايز : انتي جم عمرج وانتي وانتي وانتي و.. الخ
    ؟: حبيبتي تعآلي شوي
    فطوم: انأ؟
    ؟: هيه
    فطوك راحت وقعدت عدالها
    فطوم: آمري
    ؟: مآ يآمر عليج عدو
    فطوم تبتسم
    ؟:انتي بنت محمد ال****
    فطوم تبتسم ابتسامه مع استغراب هاي كيف تعرفني : هيه ، وبكل فضول: ليش؟
    ؟:ههه تشبيهنه
    فطوم تتفآجى، كيف تعرف ابويه هاي؟
    تقاطعهآ امهآ : فطوم هاي بنت عم ابوج حمدة
    فطوم اطالع امها وتبتسم وتسلم على بنت عم ابوها يعني جنها عمتها و وايد ارتاحت لهآ لانها وايد طيوبة نعرفكم على حمدة ؟
    حمدة مب جبيرة وايد :24 سنةة ،جميلة وكانت قاعدة مع رحوم بس فطوم ما كانت تتوقع انهآ بنت عمها
    وحمدة عندهآ اخو واحد اسمه فيصل : 25 سنةة يموت ف شي اسمه رحمةة
    بس رحمةة ما تسويله سالفة لانه تعرفه مغآزلجي وجي
    ابو حمدة ميت الي هو عم ابو ميرة والابطال الثانيين وماعندهم عم غيره وعندهم بعد عمة وحدة بس ما عندها عيآل المهم فيصل هو الي يصرف على امه وحمدة اخته
    نرجعع للأحدآث:
    اذن العصر

    حمدة: عيل انا بقوم اصلي
    رحوم : يلا وانا بعد
    فطوم : عيل انا بروح عنكن عند البنآت
    راحت فطوم
    مهوي : حشى حشى منو هاي مسكتج جي عنبوو
    فطوم : سكتي خسج الله ، طلعت بنت عم ابويه هههه
    مهوي : اونه ههههههه
    ام ميرو: فطووم ،، فطوووم
    فطوم: عونج امايه؟
    ام ميرة : بنتي تعالي اباج تروحين تييبين المدخن من المطبخ بسرعةة
    فطوم : ان شاء الله امايه
    وتروح فطوم
    ظهرت فطوم بس ما انتبهت انه الريآييل هنآك وما كانت متغشية الي انتبه عليها من اهلها سعيد
    تدخل فطوم الكطبخ ويدخل سعيد ورآهآ
    سعيد : انتي ما تستحين ، طالعه بلا غشاه
    فطوم مستغربة
    سعيد : يعني ما تشوفين الريآييل
    سعيد نسى يركز بويها بحالتها , كانت عنده
    فرصة محد موجود داخل المطبخ غيرهم
    بس هو كانت الغيرة تاكله ونسته حبه ونست نسه بعد
    فطوم تتعتعع : والله وو والله ما شفتهم
    سعيد : لا والله
    تقرب منها وعيونه كانت كله شرار
    فطوم تنزل راسها ما تبي تشوف عيونه
    سعيد يتنهد ويلف براسه الصوب الثاني : طلعي وروحي من ورا ولا تطلعين مرة ثانية
    فطوم ترفع رآسهآ : ان شاء الله.

    سعيد يوم طلعت فطوم تذكر ملامحها الخايفة والبريئة ، دق ع طول على امه
    ام عبدالله : هلا هلا بولدي سعيد
    دخلت فطوم البت وقعدت عند البنات
    وسمعت خالتها شتقول؟
    ام عبدالله : انا مادري يمكن خالتك طرشتهآ
    حست فطوم انه الموضوع بسبتهآ
    فطوم ( افف ليش جي مجبر السالفةة؟ ويا ويهه صدق صدق ما عنده سالفة) ردت تسمع خالتها شتقول؟
    ام عبدالله : خلاص ولا يهمك!!! ما بنخليها تطلع!!
    فطوم ماتت من الحرة ، من هو عشان يتكم فيني اصللن!
    ام عبدالله : فطوم ، اون انتي طالعة جدام الريآييل هذا سعود اذاني طالعة بلا غشاه وحالته حالة
    فطوم: خالوه ما كنت ادري انه الريايل رادين من الميلس واصلن ما اظن حد شافني لاني ما شفتهم بس
    ام عبدالله : ما علييج منه ، شفيه محرج؟ حصل خير
    هذا السؤآل الي حير فطوم وبعد تفكير طويل ابتسمتت وبدآآل القهر والحرة تحول حب وعاطفة وفرحةة :
    يغآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآررررر عليييي
    وايد استانسست ، قطع وناستها صوت رويض
    : حوو نتي ويانا ، فطيييييييم؟
    فطوم تنتبه: ها ها ؟
    ررويض : غربية ما عصبت لاني قلت فطيم
    فطوم ما تستوعب بس تضحك ولما استوعبت ضربت فطوم ع ايدها ع الخفيف
    ورويض ميتة ضحك ع غباء فطيم ..
    واذن المغرب وتعشوا المعآزيم عقب بدا يخف الحضور وبدت الرزفةةة:
    وقعدوآ يرزفون والكل ارتبش ويا سعيد لانه ماشاء الله عليه جميل ورزفته خطيرة ، الكل كان يشجعه وهو ميت من الونآآسةة ونسى سالفةة فطييييم *ه*


    فليل دخل منصور وهو حاس نفسسه ميت من الفرحة وتعبان وكل شي ، دخل شاف البيت هادي اكيد كلهم رقود روح فوق ورقد .
    ومر اليوم بالفرحةة وكل شي جمييل *ه*-

    نش مايد وهو مستانس تذكر كيف كانت حلاةة فطوم ف الملجةة لانها شافها بس ع الطاير لما خطفت تم يفكر ويفكر ودخلت امول : ها تفكر بالحححب؟
    مايد : ههه هيه ( وهو متنح شوي )
    امموول تندمج وياه تبا اطلع منه شي : انزين ميود ؟منو هآي حبيبة القلب
    مايد يضربهآ بالمخدةة وهو يضحكك : انجلععي
    تطلع امول ( تحب تنرفز خوانها كلهم ع الصبح
    دخلت عند عمر
    امول : عموووووووووووووووووووووور؟
    عمور بصوت نعسآآن وتعبان وكل شي هه : هممم؟
    امول بصوت اخف شوي : تحبب رويضضض؟
    عمور : اموت فيهآ
    امول : ههه
    ينش عمور ويمسك امول : احذري تقولين لحد ، تعرفيني ما اكون مركز وانا رآقد ، وتعالي ي ينيه انتي شدراج؟
    امول : هههههههههههههههههههههههههه من نظرآآتك ي حبي
    عمر يتم يفكر شوي
    امول : بس موب جنهآ ياهل شوي
    عمر تنهد وتم يفكر هذا الي مضايقه هي قد اخوه ميود هو اكبر عنها بس يحبها ويبغايهآ : ما يهم.
    امول : صح؟ المهم انك تحبهآ
    عمر يخزها بنظره تضحك امول من الخاطر : انزين انزين انزين انزين ، عمور ، تحبها وايد
    عمر : عمور ف عينج
    امول : ايه ايه لا تتجآهل السؤآل ، جد جد قد شنو تحبهآ؟
    عمر : قد الفضا ، قد السما ، قد العيون اللي غفت امس المسا ! كبر الهوا ، كثر الوفا ، وقد الحنين اللي قتلني وما اكتفى.
    امول : ي عيني ي عيني ، وهيه تدري؟
    عمر يتنهد : على وشك
    امول : هاهاهاهاهاهاهاهاهاها مصخخرةة ة
    عمر يفرها بالمخدة تربع برع تعرف انه عمر عصبي وبذبحهآآآ

    صوب بيت بو ميرةة؟
    فطوووم تدخخل بثلآآث بآآقآآت رد كبيرةة
    الباقة الاولى
    ورد اححمر وفيه لمعةة بسيطةة وشكله حلو وايد والباقة الثانية بيضة وع اطرآف الورد في لون وردي والبآقة الثالثة بنفسجي فاتح مع غامج يعني مشكل هه ، وشكلهآآ عذآب وف النص في علبةة كه هدية صغيرة
    ميرة مستغربةة : واو حلوآآت ، منو يابهن لج؟
    فطوم تمد بوز : منو بييب لي انا ي حظظي؟ هذيل هدآآيىآآ من ريلج
    ميرو تفج ثمهآآ!
    فطوم تقرب ممبتسمة : اول باقتين محد كان يعرف انه هو والخدامه تيي وتقول انها حصلت باقة بس الباقة الاخيرة شفته لما يحطه وكشفته هاهاهاهاهأ!
    ميرو تبتسم ابتسامة هاديه: واو وايد حلوآآت
    فطوم : اكيد حبيبتي ، ولعلمج اييب كل باقة بعد مرور ربع سآعةة ، تصدقين عاد ريلج وايد رومانسي لو تزوجته انا ، ( تمط بوز) ليش ما خطبنني؟؟؟
    ميرو تفرر فطوم بالمخآد وفطوم تضحك وتطلع تسكر البآب ، و وايد استانسست لانهآ عرفت انه ميرو بتحب اكيد عبدالله مع الايام وبتنسى هزآع وطوايفه ه الزفت .
    شافت ميرو الورد حطته عداله وقعدت تتأمله عقب على طول شافت الهديه الصغيرة وياها فضول انها تفتحهآ ، فتحتخا حصلت فون وفوقة ورد احمر مجفف وريحته تجنن بتسمت ميرو ابتسامة هادية وطبعا كان عبود مخلص كل شي ومسجل رقمه بعد ومطرشلهآ مسج
    فتحت ميرو المسج؟

    مرحبآآ حرمتي ..
    ميرو ف خاطرهآ ( بدينآآ؟)
    مادري شقول بس انآحبيت انه نتوآصل ولا تخآفين اذا على عمي فأنا رمسته و وآفق طبعآآ
    مممم وبس
    ريلج : عبدالله.
    ضحكت ميرو على عبدالله لانه قافط ومب عارف شيقول بس فجأه تذكرت شي
    ( مرحبآآ حرررمتييييي
    انتي اجممل حرمةة ف الدنيآآآآ:*
    المهم ميرو اليوم بيوصلكم شي جميل انتي تحبييينه ، ماب بقولج شو هو وصح نسيت بعد
    كل عآآم وانتي بخير ي احلى ميرة ف الدنيآآآ!
    وعقبآآآل مليون الف الف الف الف سنةةةة
    احببج ي نبض هزآآع..
    ريلج: هزآع )
    كآنت رسآلةة من هزآآع لما كان عيد ميلادهآ وكان مطرشلها ورد
    رسالة عبدالله اي كان مكتوب فيهآ ( ريلج : عبدالله )
    خلت ميرو تتذكر كل شي
    وكرهت فرصة انها تتقبل عبدالله ولو شوي فرت الورد وصاحت صياح يقطع القلب وحطت ايدها على ثمها لانها سمعت صوت شمو(اختهم الصغيرة:*)
    عست دموعهآآ وحطت الفون مكانة وسكرت العلبة وحطتها ع الطاولة الصغيرة الي عدال شبرتيها وغسلت وييها بماي بارد شوي وسقعديت ف حجرتهآآ تفككككر وتفكككككر الافكآآر والذكريآآآت حطممت كل شي ، ردت ميرو الي تحب هزآع ونست انها حاليا متزوجةة ، وامس كانت ملجتهآآ :
    كانت دموعهآآ تنذذرففففففففف ورا بعض وبشككل سرييييع !
    و وصلهآ مسج ثاني من عبدالله :
    احبك..
    يا من سرق قلبي مني
    يا من غير لي حياتي
    يا من احببته من كل قلبي
    يا من قادني الى الخيال
    صبآح الخيرّ~
    بس ميروه كانت ردت فعلها بس دموع وردت الفون مرة ثانية وغلقته
    ورجعت لفتكيرهآآ وفجأة حست بدوآخ وصدآع شديد وما حست بنفسهآآ الا وهي ...........

    نهآية الحلقة .





    ŠäĆŘă

  4. #84
    مشرفة القصص
    الصورة الرمزية sacra
    الحالة : sacra غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94207
    تاريخ التسجيل : 18-03-12
    الوظيفة : Student.
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,052
    التقييم : 124
    Array
    MY SMS:

    الماضي مات! والقادم قد كتب والذي رحل لن يعود.. فقط ابقى مبتسمآ وقل الحمدلله

    افتراضي رد: ليش تجذب علي وانت الي ميت فيني "للكاتبه Sacra" >♥


    قرآءةة ممتعةة:)
    الحلقةة22:
    ومآ حست بنفسهآآ الا وهي مغمى عليهآآ
    الظهر ع الغدآ ف بيت بو ميرو
    ام ميرة : فطوووم! وينهآآ اختج؟
    فطوم : مادريبهآ امايه ، الصبح سرت عطيتهآ الورد ولا ردت ، لا يكون بعدهآ تتأمل الورد هههههه
    ام ميرة : ويا ويهج سيري شوفي اختج ، اون تتأمل الورد ، سيري شوفيها هآي ثآني مرة اسألج عنهآ وتقوليلي مادري سيري
    فطوم حست بتوتر امهآ وسارت بس كانت تفكر يعني شو بكون فيهآ ؟
    دخلت الغرفة وعقب دخلت اكثر وشآفت طرف ريول ميرو
    ربعت شآفت اختهآ طايحةة ع الارض
    انصدمتت فطوم ياربي شسوي بس انصدمت اكثر لمآ شاىفت الورد مقطع
    راحت مسكت اختهآ ، شافت عندها حرارة شوي حمدت الله يعني ما ماتت
    هزتهآ
    فطوم : ميروو! مبيرووو!!!
    كانت متأكدةة انها بتصييح بس قوت نفسها ، ضربت ميرو ع الخفيف ومسكتها من كتوفها وهزتهآآ
    بس ميرو لا رد
    ربعت فطوم وغسلت ويه اختها بماي ، صح انجب شوي منه ع الصبيية بس المهم غسلت ويهآآ
    فزززت ميرو خايفة وتنفسهآآ كآآن سريع وصعب
    فطوم بعد خذت نفس عميق وتمت تردد الحمدلله
    فطوم : ميرو .. اهدي .. شيآج؟
    ميرو لازال نفسهآآآآ صعب شوي ، هدت انفآسهآ وطاحت دمعة من عيون ميرو
    مسحت فطوم الدمعةة : اهدي .. قوليلي شفيج
    قعدت ميرو : مآ اقدر انسآآه والله ؟
    فطوم: منو؟ شفيج؟ انتي صاحية؟
    ميرو تصرخ : هزآآع ي فطوم هزآآع
    دموعهآ نزلت بسسرعةةة
    غمضت عيونها بس ما حست الا وكففف قوي على ويهآآ
    وقفت فطوم : انتي مينوونةة؟؟؟؟ بعد كل الي سوآآههه بعد تحبيينه ؟ ميرو ؟؟؟؟ والله غلط الي تسويينه مادري ليش كنت ساكتةة ف البدايةةة ؟ الحيين هذاااا حالللج عشااانننن هزآآع ، عشانن هزآآع ي ميروووو
    ميرو موب مصدقة انه اختهآآ صفعتهآآ كف مب مصدقةة طلعت فطوم من حجرتها وسكرت الباب
    فطوم عرفت انه اختها بتزعل منها واكيد بعد الي سوتها فطوم انها تمد ايدها على اختها بطلعها
    بس فطوم الي قطع قلبها صوت شهقات اختهآ
    حطت نفسها مكآنهآ وبدون ما تشعر تذكرت الحححححلممممم ، الحلم الي خلاها تحبب سعيد اكثر وتتمسك فيه ماتدري ليش؟؟؟؟
    بس بسرعة طلعت من ه الاوهام ودقت الباب على ميرو : ميرو .. ميرووووووووووو؟ والله آسفةةة والله ، فتحي البآآآآب
    ميرو لازال صوت شهقاتها مسموع
    فطوم خافت حد يسمع صوت صيآحهآ
    راحت حجرة امهاا وطلعت النسخ لللمفآتييح بس ما عرفت اي نسخة مالت حجرة ميرو جربت كل المفآتيح لين حصلته وفتحته
    ميرو وقفت عبآلهآ ابوهآ بس لما شافت فطوم خذت نفس وقعدت ع الشبريةة
    فطوم سكرت الباب
    وبآست راس ميرو :السموحة الغالية والله ما كنت قاصدة
    ميرو تطالعها : انا موب زعلانة عشان جي ، بالعكس انا استآهل واستآهل بعد اكثر من جذي
    فطوم : ميرو( ميرو حطت عينها ب عين فطوم )
    فطوم : انا بقولج كلام يمكن تقولين هاي قاعدةة تتفلسف بس الي بقوله بكون كله صح! ومتأكدةة انه بغيرج 180 درجة لو انه بجرحج بس لازم اقوله كله عشان تتخطين ه المرحلة وخصوصا انج الحين متزوجة يعني ع ذمة ريال ثاني
    ميرو تطالع فطوم بنظرة اهتمآم
    فطوم تقعد ع الارض قبال ميرو : سمعي ميرو!! بدآيتجج انتي وهزآع غلط ب غلط اول شي تعرفتوا ع بعض عن اتصآلآت ومسجآت كنتي تدرين انه يلعب عليج بس ما حسيتي بنفسج الا انتي ادمنتيه وحبتيه قمتوا تشوفوا بعض و مرحلتكم زادت وتطورت
    بس لمآ كملتوا سنةة كآملةة ماآ صدقتي ، مآ صدقتي وعرفتي انه ما يلعب يحبج ايه يحبج جذي قلتي بس ي ميرو هزآع كان يباج تسلية وقت الفرآع يمكن اهتم فيج اول فترة اهتمام مبالغ فيه وعقب قام يخف ولما قلتيله بموضوع الخطبة قام يتحاشاج ويتهرب منج بأي وسيلةةّ! بس لما تعب من اتصآلتج قال انه بخبطج ، صدقتي وتميتي تتريي ه اليوم !
    بس مآيا ولما شآف انه اسألتج زادت وشكج بدا اعترف بكل شي وفلج والحين اكيد بدا علاقات مع غيرج ولا بعد يمكككن حتى يوم كان يرمسج !
    بس انا ما بخبي عليج ، واحد يعلب على وحدةة سنةة كاملة هذي معجزةة!!!! يمكن هو حبج اول شي او كآن معجب فيج بس شفتي بعدين اهتمامه قل لين ودرج ب هالحزن ، اكيد الحين هو مستآنس ، واصللن الغلط منج كيف تصدقينه ؟ صح يمكن لانج وثقتي فيه سنة كاملة بس بعد هو مستحيل يتزوج وحدة رمسته بالهطريقة اكيد بشك فيج وبقول بترمس غيري وغيري!!! انا ما اقول انج وصخة ، انتي اختي ودري انج ما تحبين ه السوآلف بس الحب ، القلب خلاج تنسين كل شي !!! كنتي تمشين بقلبج مب بعقلج ! واننا لما كنت اقولج ما كنتي تهتمين ، شفتي آخرتها؟؟! لا تندميييين على انج حبتيه وه الخرابيط لا ؟ اندمي على سنة كاملة راحت من عمرج وانتي تسوين شي غلط
    هني ميرو دمعت عيونهآ وابتسمت ابتسآمة عريضة
    فطوم تكمل : عبدالله يحبج! ولانه يحبج خطبج ما حآول انه يتقرب منج! حبييه ي ميرة حبييه والله ما بتندمين واذا حبتيه بحبج اكثر والله ما ابغي لج الا الخير
    ميرو صاحت وطاحت بحضن اختهآآ وقالت وكلامها ما كان كله مفهوم: فديتج! مثل ماهو مستانس الحين انا بستانس بعد ، الحين حسيت شو معني الاخت!
    تضحك فطوم: لا والله بس الحين
    تمسح ميرو دموعها : حببيبتي فطوم ، احبج!
    فطوم تستحي: ايه استحي
    تضحك ميرو : ويا ويهج!!
    فطوم : يلا نزلي تحت الوالدة محروق قلبها عليج
    ميرو : فدتيهآ!
    وين بنزلن
    ميرو: فطوم! مشكورة وايد ، انا وايد غلطت وهذي اكككبر غلطة سسويتهآآ! ان شاء الله تكون عبرةة لي!َ!!
    انا بدخل اصلي الظهر واقرى قرآن
    تبتسم فطوم : خذي راحتج ، بقول لامي انج كنتي راقدة لا تقفطيني عقب وتقولين انج ما كنتي راقدة
    ميرو : هههه اوكي
    دخلت ميرو توضت وصلت وقعدت تقرآ قرآن لين هدى بآلها عقب فتحت وشافت مسجآت عبدالله وفجأة وكأنه عبدالله حآس فيها طرش مسج
    :
    مرحبآ!
    ميرو حبيبتي فيج شي ؟ خوفتيني عليج؟
    آسف اذا ازعتج!
    ومتى مآ فضيتي دقيلي.

    ميرو ابتسمت وعرفت انهآ ظلمت عبدالله وآيد وقررت ترد عليه :
    مرحبتيين.
    لا مآفييني شي الحمدلله.
    لا مآشي ازعآج.
    (كانت رسآلتهآ قصيرة وبنفس الوقت اجابآتهآ نموذجية هه)

    وبعد ثوآني من ارسآل الرسآلة على طول اتصل عبدالله
    هني ميرو خآفت وتوترت
    ارد والا لا ؟
    لا لا ؟ انزين هو رمس ابوي وابوي وافق ؟ لا لا ما برد؟
    وتوهآ بس ميرو لاحظت انه عبدالله مسمي نفسه ف الفون "حبيبي"
    مآتت من الضحك عليه ( طالع هذآ وايد واثق الصرآحة)
    عقب ابتسمت يت بترد بس عبدالله سكر
    كانت بتروح وتدق ( بس قآلت لا بتريآه هو يدق مرة ثانية)
    وفعلآ بس ثوآني عبدالله دق مرة ثانية
    ضحكت ميرو وقررت ترد بعد مرور دقيقة ( تتغلى)
    بس عقب دقت رحمته
    ميرة (كان صوتها مترردد): ا ا الو
    يفز عبدالله من شبريته: الو ، هلا ميرة . شحالج؟
    ميرة: اهلين، شحالك انته؟
    عبدالله : الحمدلله من سمعت صوتج
    ميرو توترت ولا عرفت شو ترد ، ضحك عبدالله
    ميرو كانت تبا تتهرب من المحآدثة : عبدالله امي تناديني ببند وبرمسك عقب
    عبدالله : ها؟ اوك حبيبتي بس لا تنسين ادقين عقب
    ميرو : ان شاء الله ، باي؟
    عبدالله : الله يحفظج!
    ميرو من كلمة حبيبتي حست بفرحة وانه عبدالله يحبهآ ، ومن ه اللحظة بالذآت قررت ميرو انهآ تنسى هزآع او بالاحرى تتنآسآه لين تنسى صدق وتعيش حيآتهآ مثل ما هو عايش حياته
    نزلت تحت باست راس امها وابوهآ
    ام ميرو : وينج بنتي خوفتيني عليج؟
    ميرة : فديتج امايه ، كنت راقدة؟
    ام ميرو : رقاد العوافي ، يلا يلسي تغدي
    ميرة : لا بالعافية عليكم ، مب مشتهية!
    ام ميرة: ع رآحتج!

    من صوب سالم ويزوي !
    كانت يزوي تعيد وتزيد كيف كانت ردة فعل علايا
    وسالم يرد يضحك عليها ف كل مرةة!
    سالم: فديتهآ والله!
    نسيت اقولكم شو ف الصورة ( كانت الصورة انه علايا وسالم قاعدين يلعبون مع بعض وعلايا بآست سالم على خده وبو حآمد صورهم و احتفظ ب الصورة وقبل يمكن سنة يعني ف عيد مييلاد سالم المآضي عمه حطله الصورة مع الهدية ك مقلب او شي ظريف وفعلا سالم قفط منهآ وايد بس عقب حب الصورة وكل ما يشوفها يتخيل الموقف وتم يضحك)
    احتفظ فيها بس الحين عطآهآ علايا ..
    نرجع للاحدآآث
    يزوي: الله الله ، وانا ماشي فديتج
    سالم يسويلها مالت ! : سكتي سكتي
    يزوي : جب جب مالت عليك
    يزوي: تعال انا سويتلك خدمةة ، وانت ما رديتها وين الفلم العجيب وبوديج السينما وحالة
    سالم : ههه اليوم والله بروح ويا الربع بس بآجر على الخشم بوديج وبتشوفين
    يزوي بفرحة : والله؟
    سالم يهز راسه وهو مبتسم
    يزوي تبوسس اخوهآ على خدهه: فدييييييييييييييتك ياخخخخي ، آلآآآآه متى بيي باجر؟
    سلوم يعس ويه : الله يخسج ، تعرفين اني ما احب حد يبوسني؟ ، ترا ما بوديج؟
    يزوي : ههه لا لا تووووبة؟ ، وتقول بخبث وعيونها تصغرهن وفيها ضحكة : حتى علايا؟
    سلوم يضحك ويضربها بالمخدةة ويظهر عنها : افف منج والله خبلة
    يزوي تيلس تضحك!
    ظهر سالم وقعد مع شيابهم خآري.
    اما يزوي قعدت تقلب فهالقنوآت.

    المغغرب:

    رأحت ميرو تصلي المغرب ف حجرتها وشافت فونها وتذكرت انها ما دقت ل عبدالله
    وبكل جرأة دقت له
    وهو كان مع ربعه ولما شاف منو داق عليه " القلب"
    ابتسم انها ذكرته ودقت بس توتر لانه يالس مع ربعه ، عشان جيه تبعد عنهم ورد
    عبدالله : هلآآآآ ، ما بغيتي؟
    ميرو: اهلين ، هههه سوري والله نسيت انشغلت شوي!
    عبدالله : فديت ه الضحكةة عسآهآ دوم ، نسآج الموت!
    ميرو:......................
    عبدالله : ميرو!
    ميرو: ..... هممم؟.....
    عبدالله : ههههههههههههه اونج تستحين ها؟
    ميرو : ههههه لا ما استحي عآدي
    عبدالله : والله؟
    ميرو:والله
    عبدالله : متأكدةة؟
    ميرو : هيه متأكدةة
    عبدالله : ..... احــــــــــــــــبـــــــــــــــــــــــــــج... ...
    ميرو هني صدق صدق صدق افتشلت وقفطت و ويهآ اشارة مرور ما عرفت شو تقول؟ والا شو تسوي؟
    عبدالله : ههه ، ها الحين متأكدة؟
    ميرو : .........................
    عبدالله : ميرو!!!
    ميرو:.........................
    عبدالله : خيبة! لو اعرف انها بتسوي فيج جي؟ جان ما قلهآ!
    ميرو ضحكت
    عبدالله : هه دوم
    ميرو:............
    عبدالله : اوهو ياخي خلاص ما بنغآزل بس رمسي
    ميرو: هههههههههههههه شو اقول؟
    عبدالله : سولفيي ، قولي اي شي؟
    ميرو:...........................
    عبدالله : ميرو! رمسي عاد انا ريلج يعني لازم ما تستحين مني عادي! وانا كلمت عمي ف الموضوع عشان ه الشي بالذآت ، ولاني بعد ابا اعرفج اكثر
    ميرو: والله آسفةة مب قصدي اتم سالفة ( كانت تبا تقول انها مب متعودة ترمس ريال غريب ب التلفون بس سكتت لانها هي سوت غلط ولازم فيه عواقب بس هي نفسها بعد مستغربة من نفسها كيف رمسته ) بسرعة طلعت هزاع من مخها وردت لعبدالله الي يالس يناديهآ
    عبدالله : انتي معاي؟
    ميرو : هيه هيه معاك
    عبدالله : انزين شقاعدة تسوين؟
    ميرو: والله ماشي ، ايوم مادري شفيني فيني قوة سويت اححلى عشآآآآ متحمسة وايد
    عبدالله : ههه آلاه يبختهم الي ياكلون من ايدج ، عاد دامج تعرفين اطبخين خلاص مب لازم اعبل بعمري واقعد كل يوم اوديج مطعم انتي عندي وبتسويلي اكل ، صح ي حلو؟
    ميرو : لآآآ والله
    عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وقعدوآ يسولفوآ ، ميرو بدون ماتحس قعدت تسولف وبعد بدون ما تحس كانت تقول اي شي بس عشان تسمع مغآزل عبدالله ، اما عبدالله ف وايد كان فرحان انه قدر يستدرجها بالكلام وان شاء الله الايآم ياية وبتعودون على بعض اكثر.

    نهآآية الحلقة .
    ( اول مرة انهي حلقتي نهآية عادية مب مشوقة هه:)





    التعديل الأخير تم بواسطة sacra ; 13-07-25 الساعة 02:56 PM
    ŠäĆŘă

  5. #85
    مشرفة القصص
    الصورة الرمزية sacra
    الحالة : sacra غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94207
    تاريخ التسجيل : 18-03-12
    الوظيفة : Student.
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,052
    التقييم : 124
    Array
    MY SMS:

    الماضي مات! والقادم قد كتب والذي رحل لن يعود.. فقط ابقى مبتسمآ وقل الحمدلله

    افتراضي رد: ليش تجذب علي وانت الي ميت فيني "للكاتبه Sacra" >♥


    الحلقة 23:
    قرآءةة ممتعة:)
    بعد مرور ثلآث ايآم من ملجةة ميرو ، كانت مكالمتهم عادية وما تكمل طولها حتى ولو ساعةة وحدةة بس
    يعني اذا طولوآ ساعةة الا ربع.
    بس ميرو بدت تتعلق ب عبدالله وتتقبله ك زوج ، وما قامت تفكر ابدا ب هزآع واذا خطر عبالهآ على طول اطلعه من مخها وتتلاهى بشي ثآني .
    ويزوي سآلم ودهآ السينمآ واستانست وآيد ههه .

    كان الضحى يوم اليمعةة والاهل يبون يتلآقون
    لانهم من بعد الملجة حتى اتصآل مادار بينهم .
    فقرروآ يكونوآ فبيت بو ميرة لانه هو اصر انهم ايون بيته
    وع السآعةة 11 كانوا ميرو و فطوم مرتبشآت ويجهزوآ
    اما ميرو ميتة من الخوف لانها اليوم بتقعد مع عبدالله بروحهم.

    الكل اتجمع ع السآعةة 12
    وطبعآ غدا وعشآ يعني بتصير وآيد وآيد احدآث *ه*-
    وبعد وصولهم على طول بدقآيق اذن وكلهم روحوآ يصلوآ وبعد الصلآة حطوآ الغدآ

    صوب الشبآب؟
    سعيد: ابا مآي بآرد يبرد فوآدي
    عمر : تندله المطبخ
    سعيد : ههه مآ فيني ، عمور شرايك تأثر لي وتقوم تيبلي
    عمر : نعم نعم نعم ؟
    سعيد : هههههههه .
    عمر : اكبر عنه وياي يتأمر الهرم بعد
    سعيد : يالله يالله عشان كوب ماي ما بذل نفسي عشآنك ويا ويهك الا هو كوب ماي ولو اني ماب بس عناد فيك
    عمر : ههه اذلف.
    سعيد روح وهو يضحك صوب المطبخ.
    بس انصدم انه شآف فطوم بلا شيلة قآعدة تسوي كيكة سريعة كانت حاطة خصلة ورا اذنهآ ولا انتبهت لوجوده
    رد ع ورا واستغفر وحمحم : احم احم
    فطوم من سمعت صوت سعيد فز قلبهآ لبست الشيلة وتحجبت
    دخل سعيد : هلا فطوم ، شحالج؟
    فطوم : الحمدلله ، انت شحالك سعيد؟
    سعيد : انا تمام. ويقول فخاطره والله تمام من شفتج
    سعيد : شو تسوين
    فطوم تبتسم : كيكة!
    سعيد : اهآ!
    فطوم بخبث : تبي منهآ؟
    سعيد : هيه ابا؟
    فطوم : هه ماب بعطيك.
    سعيد يعصب : بتعطيني غصبن عنج وبقعد اتريآج لين تخلصينه ( وطبعن سعيد نسى السبب الرئيسي الي خلآه ايي المطبخ وبس كان تركيزه انه يقهر فطوم وياكل من الكيكة وقعد يراقبها )
    فطوم كانت متورتة ما تحب حد يرأقبهآآآآ
    فطوم : ههه انزين بطرشلك عقب
    سعيد : ماب انا اول وأحد باكل منهآ ومن ايدج بعد .
    فطوم تطالعه باستغرآب.
    سعيد يبتسم ونسى شقال حضرته.
    فطوم تكمل عأسآس ما سمعت شي.
    سعيد ما كان خايف حد يدخل عليهم ويشوفهم ويسوي سالفةة! كان همه هاي الي واقفة جدآمة *فطوم*
    خلصت الككيكة وكانت تبا تزينهآ : خلاص حبيبي والله بطرشلك ( طلعت حبيبي عفوية من ثم فطوم وبدون ما تقصد لانها اصلا كل كلامها حبيبتي تعالي حبيبي روح حبيبتي تعالي خصوصا حق اليهآل بس كان ابدا غلط قالت حبيبي ل سعيد )
    سعيد وقف قلبه مب مصدق
    وهي قفطت وكانت تبا تغير الموضوع : خلصت اح..
    قاطعهآ سعيد وتقرب منهآ وهي قلبهآ طاح خلاص : شو قلتي؟
    فطوم بكل تردد : م م مآشي
    سعيد : عيدي شو قلتي؟ لا شي؟
    فطوم تحس باضطرآبآت ف بطنها من قرب سعيد منهآ وحآولت تتبعد
    سعيد مسك ايدهآ
    اطالعه: هد ايدي.
    سعيد يبطل ايدهآ بس بعده كان مستآنس ع الكلمة
    سعيد : انزين حطيلي شوي من الكيكة
    فطوم: لا شلها كلها وحطهآ ف الميلس
    سعيد : لا لا بس قصيلي شوي باكل هنيه وبروح
    ما فهمته فطوم شو يقصد قصتله وحطته ف صحن وقعد ياكل وهو يتابعهآ بعيونه وهي تسوي عصير وتجهز الفوآلةة.
    سعيد : مشكورة.
    فطوم : حلوة؟
    سعيد : هيه وايد
    تبتسم فطوم : غصبن عنك.
    سعيد : نعمم؟
    فطوم تخافه يعصب بعد هذا جبريت : ماشي ماشي
    سعيد وهو يأشر ع الصحن الي كان ياكل منه : انزين تعالي ذوقيها ليش تسأليني؟
    فطوم تطالع باستغرآب : لا انا باكل مع البنات دآخل
    سعيد طالعها بنظرة ما فهمتها فطوم وقرب شوي من الطاولة ومسك الكرسي الي كان جبال الكرسي الي كان هو قاعد فيه يعني مجابل فطوم
    سعيد : تراج جيه جيه آخر شي لما اطلع بتاكلين وبتذوقين الكيكة ليش ما تاكلينه جدآمي
    فطوم( شو هذا يين والا شو فيه ؟ بس صح بعدين باكل من الكيكة لو طلع؟ يعني ليش ما آكل جدآمه)
    تقربت ومسكت الخآشوقة وشافت عيون سعيد الي كلها تحدي
    وكلت قطعة
    سعيد تغيرت نظرته من عيون تحدي الي عيون حنآن ونزل رآسه وطلع برع!
    فطوم قعدت ع الكرسي وحست انه سعيد شوي مبآلغ بتصرفآته معاها اليوم.

    رد سعيد دخل الميلس وعلى ويه ابتسامة هادية جدآ
    عمر : خيييييبة؟ مب ماي هذا بو عسكور؟
    سعيد يرتبك : ههههه ضييعت
    عمر : شو ما تندل المطبخ جدآم الميلس ، قول انك شفت حد هناك
    سعيد : ههه لآ طبعآ يعني منو بشوف؟
    كل الشباب يضحكون وردوآ يلعبون ورقة ويسولفون
    سآلم وهو يلعب عق الورقة فجأه ، كلهم يطالعوه ، طالع عمر ، بعدين طالع حامد /: شو نسيتوا انه سفرتنآ بعد باجر
    مآيد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه طاع هذا مهموم يا بابا عيش حيآتك ه الساعات الاخيرة
    سالم : كل تببن
    مايد : هههههههههههههههههههههههههههههههه
    سالم : افف والله ما صدقت اتخرج وابدا ادرس ليش حولوا درآستنا برع ، اففف ش هالنحس
    حامد: هيه والله وياليتهن شوي 3 مادري اربع سنين
    سعيد : شتتتتتتتتتتتتت!!!!!!!
    عمر : لالا نحن خلصنآ سنة و4 كورسآت ، بندرس ف امريكآ كورس عقب السنة الي بعدهآ بنتختآر تخصص وعلى حسب تخصصنا بنتم هنآك
    مايد : ما وصيكم اختاروا اقل تخصص , هههههههههههه يحليلكم
    حامد: ايه ميود تراك بعدك ما تخرجت يالس وخاق علينآ ، فكنا لاه ، انشاء الله السنة اليايةةة يقولوك نفس الكلام
    مايد : يفره بعلبة الكلينكس : تف تف لا انشاء الله .
    حمد : كلكم مصخرة انا السنة الياية بتخرج ولا بعد فالامارات شو ابا اكثر من جي
    عمر : انت اسكت مادري من وين ياينك الحظ؟
    الكل : ههاهاهاهاهاها
    حامد: افف تعآلوا عرسي شهر 8
    سالم : هيه والله صح موب جنه لازم تجربه عشان نحصل لنا فرصة نرد
    حامد : الامتحانات شهر 8 والحين شوي وبخلص شهر 6 يعني ما باقي شي ، بس المشكلة الامتحآنات شهر 8 هذا الي سمعته
    عمر : لالا اول ثمانية ، وانت عرسك ي النسيب نص ثمآنية يعني بنرد وبنتم 3 شهور بعد
    استانس حامد من كلمة النسيب وتذكر امول وانه يبا يشوفها قبل لا يسافر : صح بعد ابا اسلم ع القلب.
    عمر:ههههه ماشي سلام من بعييد ل بعييد .
    حامد: نعم نعم! لا حبيبي انا امول حرمتيه وعكيفي
    عمر: هههه محلى ايامكم ويوم توكم خاطبين ، كنت اذلك ، تذكر؟
    حامد: هيه والله! حيوان بس اهم شي ملجت وافتكيت منك
    عمر يضحك وتذكر رويض وتذكر بعد انها اخت حامد وهذا الي خلاه يبتسم اكثر .
    بعد الغدآ يعني تقريبا السآعة 2:30
    قرروآ كل الشيآب يروحوا عزبهم وحلالهم دامهم كلهم موجودين
    اماآ الشبآب والبنات رفضوآ وقالوا انهم بظهرون فرحلة ثانيه بس ما يعرفون شو هيه؟
    كانوا قاعدين يتناقشوون؟
    والشباب اونهم يناقشون بس محد كان صريح ب نقاشه الا بعضهم انا الباجين كل حد يشوف القلب هه
    عمر يشوف رويض بدون ما تحس
    سالم يشوف علايا ويتذكر يزوي لما كانت تقوله كيف كانت ردة فعل علايا لما شافت الصورة ويتبوسم.
    سعيد ومايد يشوفون فطوم الي كانت قافطة من نظرات الاثنين . ملنوا كل واحد يلف ع الثاني بعدين يردون يشوفون فطوم هه .
    حامد الي ما شل عينه من امل يشوفها بكل قوات عين ( حس انه عمر ما غلس به ما يعرف انه يشوف القلب ماله بس عباله انه مندمج ف النقاش وهو حضرته ماخذ راحته).
    مهوي تشوف مايد وتشوف نظراته ل فطوم وكان ويههآ احمر ( يعني كانت بتصيح)
    ومنصور يشوف مهوي وهي زعلانة كان يقول شفيها زعلانة؟ بس والله جميلة ويرمس نفسه بس صدق عاد مهوي دخلت مزآجه و وايد عاجبته مايدري انها تحب غيره .
    اما الباقيين كانوا صادقين ف النقآش ههه
    آخر شي قرروآ انهم يروحون السوق يتتسوقون شوي وعقب يتعشون ف المبزرة لانه الشواب بتعشون رباعة عند حلالهم ع قولتهم .

    وكان التقسيم ك التآلي؟
    طبعآ بطلعون ب اربع سيآرآت ( مب الشواب الشباب والابطآل بالاحرى هه)
    السيآرة الاولى
    حمد وشال معاه توامه ( رحوم) ههه
    يعني حمد الي يسوق وعدآله منصور و ورا رحوم وعلايا وامول وميرو
    السيارة الثانية :
    عبدالله ومعاه سعيد ورويض ومهوي وفطوم
    طبعا السيارة الولى والثانية صغآر عشان جي 5 ركاب تقريبآ .
    واليهال شلوهم امهآتهم هه.
    السيارة الثالثة :
    كان يسوق سالم وعداله حامد
    و ورا يزوي و امون .
    السيارة الاخيرة طبعا بس فيهآ الاخوان الاعدآء ميود وعمر ويتناجرون طول الطريج وضحك سوالف .
    وطبعا مثل الترتيب الي عطيتكم اياه كانوا يسوقون وفجأه دق عمر وقال انهم بتسابقون منو يوصل المول اول.





    ŠäĆŘă

  6. #86
    مشرفة القصص
    الصورة الرمزية sacra
    الحالة : sacra غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94207
    تاريخ التسجيل : 18-03-12
    الوظيفة : Student.
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,052
    التقييم : 124
    Array
    MY SMS:

    الماضي مات! والقادم قد كتب والذي رحل لن يعود.. فقط ابقى مبتسمآ وقل الحمدلله

    افتراضي رد: ليش تجذب علي وانت الي ميت فيني "للكاتبه Sacra" >♥


    ف سيآرة عبدالله وسعيد
    مهوي : لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا انا اخآآف والله من السباقآت
    سعيد : جب ييلا ججب نحن نبا نفوز ، شو ما تبن تقوزن ؟
    فطوم : هيه يلآآآ نبا نفوز بس عاد شو مكآفأتنآآ
    سعيد : ههاهااها الحسآب كله بكون على عمور ومايد لانهم هم الي ابتكروآ الفكرةة
    وبدا السبآق وكان صراخ ف السيآرآت هه
    البنات خايفآنآت الا طبعا سيارة مايد وعمر
    آخر شي فازوا عمر&مايد ، متعودين ع السباقآت.
    لما وصلوا
    مايد : هاهاهاها مصصصصخرررررةةةةةةة
    الكل: جــب
    مايد : يلا عاد لازم تعشوني وتعرفون عشآي انا مب شوي
    امول : انتوا والله اثنين ما تخافون على عمآركم
    حآمد : صح كلام حرمتي
    قفط ويه امول
    وعلايا تضحك
    مايد : بلا اعذآر عيل ليش وافقتوا من البداية ينزل عمر وهو يرمس بالتلفون
    عمر : جلبيي ويهججج !
    رويض تنتبه له
    اطيح عين عمر على عين رويض
    ببس رويض بسرعة نزلت رآسهآ
    سالم : ها عموور من تظآرب؟
    عمر: هه ما اظآرب حد هاي وحدة ادقلي مسجات حب من اسبوع ، اليوم فولت ودقيت عليها
    سالم : هاها ي عيني معجبين بعد
    عمر : احم
    مايد : كلوا تبنننننننننننننننن ، وانتن البنات يوم تتشرن احسبن حسابكن كل حد بشتريلي شي
    سالم : خيبة مب بطن عليك
    مايد يفتح باب السيارة ويطلع علبة الكلينكس ويفرها ع سالم : تففف تففففف قل ماشاء الله
    سالم : ههههه خسك الله ، ماشاء الله ماشاءالله
    ودخلوا وتموت يتسوقون .
    كلهم طلعوا من محل الا ميرو
    وعبدالله لما شاف انه الكل سآر دخل وراح ورها وحمحم: احم احم
    ميرو : وي!
    عبدالله : خوفتج؟
    ميرو تنزل راسهآ
    عبدالله : شفيج؟
    ميرو (تبتسم ابتسامة هادية): ولا شي
    عبدالله يرد الابتسامة : ها خلصتي
    ميرو : لا محتآرةة بين هذا وهذا
    عبدالله : خذي الاشود بطلع احلى عليج
    ميرو : والله
    عبدالله : هيه
    ميرو : اوك وراحت وخذته وظهروآ

    كانوا يمشون مع بعض عشان يوصلون عند الشبآب هنآك وطبعا الساعة الحين 5 العصر
    عبدالله وهو يمشي شاف "هزآع"
    وميرو بعد شافت "هزآع"
    هني الصدمة عند ميرو شافته مع وحدة وماسك ايدهآ مثل ما كان هو يمسك ايدها ، يبتسملهآ مثل ما كان يبتسملهآ ويسوي كل شي مثل ما كان يسويه مع ميرو كانت تبا تسير وتقول للبنت الي معآه : هدي ولا تحبيه لانه آخخخر شي بهدج
    وقطع كل ه الافكآر صوت عبدالله
    عبدالله : مرححبآ السآعع
    ويوآيه هزآع
    عني كانت صدمة ميرو ، ما كانت مصدقةة كانت حاسة انه ريولها ما تشيلها ، كانت تتمنى انه الارض تنشق وتبلعهآ
    هزآع : هلاا عبوود
    هزآع يطالع ميرو لانه هو يعرفها حتى ولو بغشآه .
    هزآع يأشر بنطره على ميرو : حرمتك؟
    ميرو حست انها بتموت خلاص كانت ترتجف مب قادرة تتحرك.

    نهآية الحلقةة .
    ي ترى شو بصير مع هزآع.





    ŠäĆŘă

  7. #87
    مشرفة القصص
    الصورة الرمزية sacra
    الحالة : sacra غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94207
    تاريخ التسجيل : 18-03-12
    الوظيفة : Student.
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,052
    التقييم : 124
    Array
    MY SMS:

    الماضي مات! والقادم قد كتب والذي رحل لن يعود.. فقط ابقى مبتسمآ وقل الحمدلله

    افتراضي رد: ليش تجذب علي وانت الي ميت فيني "للكاتبه Sacra" >♥


    الحلقةة 24:
    قرآءةة ممتعة؟
    عبدالله : انت ما تيوز عن سوالف المغآزل؟
    هزاع يعطي عبدالله نظرة
    تضحك عبدالله
    ميرو نزلت دمعة محد شافهآ
    هزاع ياشر بنظرة على ميرو : حرمتك؟
    عبدالله : هيه، بس ملجة هه؟
    هزآع : اهآآآآ ويرفع حياته ويبتسم ابتسمات خبث ع طرف .
    ميرة ترتجف ي هزآع برمس بس ميرة ع طول مسكت ايد عبدالله : نحن نستأذن عيل؟
    وتروح
    وهزاع : ههه حرمتة عبود يعني؟

    عبدالله حس انه بوقف قلبه و وايد استانس ما عرف شو سبب ه المسكة ، بس هو فسرهآ ع كيفه .
    كان عبالكم هزآع بفضحهآ صح؟ هههه!

    سعيد : وينكم عبود؟
    عبدالله : هنيه، خلصتوآ؟
    سعيد : هيه! يلا لاساعة 5 لازم نروح السينمآ
    عبدالله : سينمآ؟؟؟
    سعيد : هيه! ههههههه فلم يديد كنه بندخله رووآحنا بس البنآت حنوآ علينآ ههه
    عبدالله : لا شو تستهبل؟ ما يدخلون سينمآ؟
    ميرة : عبدالله ، خلنا ندخخخل؟ فرصة ياخي
    عبدالله يبتسم : ان شاء الله
    سعيد يحط ايده على خصرة : احلف؟
    عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههه.
    ودخلوآ الفلم
    فطوم : انا بروح اييب البوب كورن وه السوآلف.
    مايد : لالا شو؟ تروحين بروحج؟ لا صبري بيي معآج؟
    سعيد : لا لا ارتآح انا بسير معآهآ
    مايد يمثل الابتسآمة: ما عليه! انا بسير
    سعيد : لالا افا عليك
    وايي ربيع مآيد : هلا ميود!
    ميود : اهلين و يوايه سلطآن
    سلطان: شحالك وينك مختتفي؟
    ميود: ف الدآر ، وين مختفي؟
    سعيد يوايه سلطآن ويستغل الفرصة : عيل نحن بنروح مايد؟
    مايد منقققههههههر لانه كان يبا يرممسسس فطوم : زززين ( وشد ع ال ز )
    سعيد ظهر مع فطوم وفطوم تمشي ورآه.
    سعيد : فطوم!
    سعيد : فطوم! شفيج بتدمين الريآل
    كانت فطوم سرحآآنةة ودعم ب الريآل فعلا وخيسة ب البيبسي وبالبوب كورن
    فطوم : ويه ، آسفة والله آسفة وترفع راسهآ
    وتنحت فيه وهو بعد تنح فيها لانه غشوتهآ طاحت
    سعيد يشوف نظرآتهم المتآبدلة وهو ميت قهههههرررررررر
    يمسكهآ من ايدهآ بدون ما يستسمحح من الريآآل و وقفها جبآلها ف مكان منعززل!
    فطوم تغشت : شفيك؟ فضحتنا؟
    سعيد : انتي فضحيتينا ، قاعدة اطالعين الريال جذه ، انتي ما تستحين؟
    فطوم ماتدري شتقول هي صدق تمت اطالع الريال مب اعجآب بس هي تشوفه لانه متنح فيها والي استغربته انها ما عدلت غشوتها ومانزلت راسها واصلن كل شي صار بسرعةة بسرعة
    سعيد : تعرفينه؟
    فطوم ترفع رآسهآ : لا والله لا ما اعرفه والله
    وبعدين قالت لبقهههههر : واصصلن انا ما اسمحللك تفكر حتتى تشك فيني
    سعيد راح وطلب وما سوالها سالفة وكآآآآآن محرجججججججج
    وروحوا صوب القآعةة عشان يحضرون الفلم لانه الموقف الي صآر اخرهم شويه!
    وهم ف الطريج ، كانوآ هم الثنين معصبين
    ويلفوا بنفس الوقت وكل وآحد يشوف ويه الثآني وهو معصب
    تتغير نظرآتهم هم الاثنين الى نظرة حنآن ويفطسون ضحك
    ولما وصلوآ طبعا كان باجي كرسين عدال بعض من الي هم حاجزينهم ، كان الكل قاعد ومندمج
    ورويض كانت قاعدة عدال الكرسين قعدت فطوم وقعد سعيد حذآلهآ.
    وفنص الفلم
    سعيد لف على فطوم .
    فطوم انتبهت ولفت له
    سعيد : ليش فاجة الغشوة
    فطوم : لا والله كيف اشوف الفلم ، الفلم 3دي تبيني احط النظآرة واتغشى لا بالله شفت الفلم .
    سعيد : هههه ، ويسكت ! عقب لف
    سعيد و تم يطالعها
    انتبهت له ولفت صوبه .
    انحرجت وردت تشوف الفلم
    مرت فترةة وهو بعده يطآآآلعآآآ
    فطوم وهي نظرهآ ع الفلم : شوف الفلم .
    سعيد : مآبآ.
    فطوم: قتلك شوف الفلم.
    سعيد : انتي احلى عن الفلم بوآآآآآيد
    قفط ويه فطوم.
    سعيد كان حآس انه اليوم زودهآ سآلفةة المطبخ والحين وكل الي صآر بس بعد كان مستآنس مايدري شالسبب!
    ولمآ خلص الفلم
    ويم كانووآ بطلعون
    يا الريآل الي دعمت فطوم فيه .
    ؟: احتي لو سمحتي ، هذا رقمي ، واتمنى يصير بينا تصآل!
    سعيد حرج ومب عآرف شيسوي : انت هييي تعآآلي هنيه ب س الريال طلع
    فطوم شافت الورقة الي حطهآ الريال ع الكرسي
    كانت تبي تقهر سعيد عشان جي شلت الورقةة وروحت مع البنآت
    وسعيد خلآص محرج بس ماقدر يرمسهآ او بالاأحرى مآ طآرت فرصةة يرمسهآآآ فالطريج لانه عبداله هناك
    مع ذلك كان اونه يضحك وجي


    طلعوآ ع السآعةة 7
    وطبعا الحين بروحون المبزرة مثل ماكانوا مخططين
    ركبوا بنفس النظآم وكل شي
    ولمآ وصلوآ :
    نزلوا كلهم
    تموا الشبآب حاطين ريولهم ب المآي الحار عقب قرروآ يتسآبقوا والي يبقى لين آخر شي ما بييب غدا لمايد ، واذا كان مايد ، تعشونه اسبوع كامل والكل تحمس
    بدوا السباق والبنات يشوفن .

    كلهم تموا يركضون ، البنات يضحكن
    والماي يتنآآآفرر
    طلع مايد اول وآآحد وعقب طلعوا بالتدريج لين تم حآمد وطلع على طول من طلع سآلم
    حامد : خسكم الله ، ريلي رآحت
    الكل : هاهاهاهاها
    مايد : حمود! يالجلبب للاسف ما بتييلي عششى اليوم! ماآآآ عليه مرةة ثآنيةة
    حامد : هههههههه.
    وعقب طبعآ رآحوا ايبون العشى وف النهآية محد دفع الا كبير القوم " حمد". ههه
    وبعد العشى.
    مايد : شرايكم نغني
    حامد : هاهاها خلها عليه
    سالم& سعيد&حامد : اصوآتهم روعةة
    تموا هم الثلآثةة يرمسون
    سالم : بنغني ويلو، كل حد فينآ اختآآر مقطع ، عآد بنآت لا تذوبون.
    مايد : ي عيني وايد شايف نفسك ي الوآثق انته ، مادري ع شو يذبون؟
    سالم : هه جب جب .
    منصور : انا صوتي حلو زين؟
    حامد: محد مثل اصواتنآ نحن صح شبآب.
    سالم&سعيد : ههههههههههههههه.
    منصور يضحك ويقعد عدآل فطوم.

    سآلم : احم احم :
    ويلو .. ويلو ياسواد ليلو .. لو معي يلعب بذيلو
    ويلو لو تزوغ عيونه مره .. او غلط غلطة صغيره
    ويلو الله لايوريه ناري .. وكيف انا مجنون غيره
    ويلو توه مايدري بجنوني .. لو توسوسلو ظنونو
    سعيد:

    ويلو لو على قلبي غلبني .. او حسب انه قهرني
    ويلو لو أشوفه لغيري يضحك أو أحد عالخد باسو ( ف هاللحظة ضحكت فطوم من سوالف منصور ولما سمع سعيد يقول جي بآس فطوم على خدهآ الي صدقق افتشلت وعلى فكرة بعد منصور قصد الحركة لانه يعرف انه سعيد يبغي فطيم . بس سعيد اونه مب مهتم وكمل الاغنية :
    ويلو لو يزيد الطين بله .. وبحرقة اعصابي تسلى
    ويلو هو عارف إن بيدي .. أقلب الدنيا على راسو
    ( فطوم كانت تضحك ل عمهآ بس عآرفة انه سعيد معصب عليهآ ويقصدهآ ب المقطع الي اختآره )
    حآمد:
    ويلو لو خطآ ف حق هوآنا وما حفظ قدري وصآنآه
    ويلو غيرتي اولهآ سكتة بس آخرهآ حسآفة
    ويلو قد مافيني محبة بس اعرف كيف اعذبه ويلوووو
    صدقوني ماني هين وجهي الثآني ما شآفوآ
    ويلو ، ويلو ، ي سوآد ويلو ~
    وكان يطالع امل والكل انتبه
    وامول قآفطة
    وعقب تموا يصفقون
    حمددد : خطيرييييييييييييينننننن!
    رحوم: هيه والله
    سالم&منصور&سعيد : احم احم
    الكل : هههه
    سعيد كان منقهر اليوم من فطوم ، ررغم الاشيآء الحلوة الي صآرت ..

    كـــــــــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآت.





    ŠäĆŘă

  8. #88
    مشرفة الصف العاشر
    الصورة الرمزية sosoh
    الحالة : sosoh غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 90197
    تاريخ التسجيل : 17-01-12
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالبة ××
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,043
    التقييم : 179
    Array
    MY SMS:

    (: يآللـّہ .. خذنيٌ لـَگ و آنآ سآجد تَرآنِی عِفت هآلدنيـّآ . . ومـَإآ فيـَھَﺂ

    افتراضي رد: ليش تجذب علي وانت الي ميت فيني "للكاتبه Sacra" >♥


    هههههههههههههه ^^

    تسلمين آختي ~ْ} ســآكَرآ ..،

    ربي يخليج لنــآ و يحفظت من كَل شر ’’)

    نتريآ آلــتكَملهًـ بآحر من آلــجمر =)





    ♥ ربي إذآ آنـتـهــى عــمــري آجـعـلنـي ذكـــرى جـميــلہ لـمــن عــرفـنــي! ♥
    ♥سامحوني

    .
    ..
    ...
    ..
    .



  9. #89
    مشرفة القصص
    الصورة الرمزية sacra
    الحالة : sacra غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 94207
    تاريخ التسجيل : 18-03-12
    الوظيفة : Student.
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,052
    التقييم : 124
    Array
    MY SMS:

    الماضي مات! والقادم قد كتب والذي رحل لن يعود.. فقط ابقى مبتسمآ وقل الحمدلله

    افتراضي رد: ليش تجذب علي وانت الي ميت فيني "للكاتبه Sacra" >♥


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sosoh مشاهدة المشاركة
    هههههههههههههه ^^

    تسلمين آختي ~ْ} ســآكَرآ ..،

    ربي يخليج لنــآ و يحفظت من كَل شر ’’)

    نتريآ آلــتكَملهًـ بآحر من آلــجمر =)
    العفو حبيبتي اتمنئ عجبج الجزء
    وابآج تكونين اكثر تفآعل ، لاني لما تركت الروآية فترة نقص عدد المتآبعين، مب نفس رواياتي الجدام
    ان شاء الله يكون الجزء نال اعجآبج ~ ويتبع ان شاء الله





    ŠäĆŘă

  10. #90
    مشرفة الصف العاشر
    الصورة الرمزية sosoh
    الحالة : sosoh غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 90197
    تاريخ التسجيل : 17-01-12
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالبة ××
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,043
    التقييم : 179
    Array
    MY SMS:

    (: يآللـّہ .. خذنيٌ لـَگ و آنآ سآجد تَرآنِی عِفت هآلدنيـّآ . . ومـَإآ فيـَھَﺂ

    افتراضي رد: ليش تجذب علي وانت الي ميت فيني "للكاتبه Sacra" >♥


    هيهًـ عجبني وآآيد ^_______^

    ..، و آن شآء الله بكَون آكَثر تفآعل و بتآبع آلــ ~ْ> روآيهًـ ’’)





    ♥ ربي إذآ آنـتـهــى عــمــري آجـعـلنـي ذكـــرى جـميــلہ لـمــن عــرفـنــي! ♥
    ♥سامحوني

    .
    ..
    ...
    ..
    .



صفحة 9 من 42 الأولىالأولى ... 456789101112131419 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. روايه اعشق عيونه و اعشق بداوة منطوقه " للكاتبه بدويه لندن "
    بواسطة بدويه لندن في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 15-05-27, 09:30 AM
  2. روايه "حبيت وقالولي لا " من تاليف sacra
    بواسطة sacra في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 239
    آخر مشاركة: 13-12-29, 06:27 PM
  3. "اطول "اروع"احن"اقرب"اصعب"احزن"اسوأ"اجمل"
    بواسطة محمد الجزائري في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 12-06-07, 02:29 PM
  4. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 09-04-25, 05:05 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •